24 ساعة

مواقيت الصلاة

25/10/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1107:3813:1616:1718:4620:01

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل تعاطى المغرب بنجاعة مع استهداف مغاربة برصاص الجيش الجزائري؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.17

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | زووم | ما بين قُبلة العروسي وقُبلات "الأوداية" يتجلى "النفاق" المغربي

ما بين قُبلة العروسي وقُبلات "الأوداية" يتجلى "النفاق" المغربي

ما بين قُبلة العروسي وقُبلات "الأوداية" يتجلى "النفاق" المغربي

أواخرَ شهر يناير الماضي، عرف المغرب نقاشا واسعا، خصوصا على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب قُبلتين؛ القبلة الأولى كانت عندما طالب نواب برلمانيون من حزب العدالة والتنمية، بوقف بث فيلم كان يُعرض على شاشة تلفاز داخل طائرة تابعة للخطوط الجوية المصرية، كانوا على متْنها، في رحلة بين القاهرة والدار البيضاء، والقُبلة الثانية كانت عندما ردّ أستاذ علم الجماليات بجامعة ابن مسيك بالدار البيضاء، مليم العروسي، على تصرّف نواب حزب العدالة والتنمية، بنشر صورة خاصة في صفحته على فيسبوك، وهو يقبّل زوجته، وهي القبلة التي أثارت جدلا واسعا، ونال على إثرها العروسي سيلا من الانتقادات، بتهمة الإخلال بالآداب العامة.

الكثيرون انتقدوا العروسي، ووصفوا تصرفه بـ"غير الأخلاقي"، وإن كانت قبلته قُبلة جامدة، وسط صورة على موقع إلكتروني، فيما تشهد عدد من الفضاءات العامة بالمغرب "حفلات للتقبيل الجماعي"، ولا أحد يُحرّك ساكنا، رغمَ أنّ هذه "الحفلات" تتمّ في الهواء الطلق، وأمام مرأى من الجميع. هسبريس زارت قصبة الاوداية بالرباط، التي تعتبر من أهمّ المآثر التاريخية بالعاصمة، وأيضا فضاء يلتقي فيه العشاق كل عشيّة، ويقبلون بعضهم البعض وهم يطلون من أسوار القصبة، أو جالسون على الصخور المصطفّة على شطّ ّ البحر، في مشهد يوحي لمن يراه لأوّل مرة، أننا نعيش في مملكة السويد!

فضاء لـ"التقبيل الجماعي"

قصبة الاوداية، التي شُيّدت في عهد المرابطين، عام 545 هجرية، تطل على البحر وعلى نهر أبي رقراق، بها معالم تاريخية، لذلك يقصدها عدد من السياح الأجانب الوافدين على الرباط. أزقتها الضيقة وهندستها المعمارية القديمة، وأسوارها وأبوابها الكبيرة العتيقة، تثير فضول السياح الأجانب، أما زوارها المغاربة، فكثير منهم يقصدها من أجل اختلاس لحظات حميمية رفقة صديقته.

على طول السور المطلّ على البحر يتعانق العشاق وتلتصق الأجساد التصاقا تامّا؛ نفس المشهد يوجد أيضا على الصخور المرصوصة على جنبات البحر. العشاق هنا لا يلتفتون يمينا وشمالا قبل أن يختلسوا قبلات خفيفة، بل يحضنون بعضهم البعض، ويغرقون في تقبيل عميق، فما لفم، كما لو كانوا داخل غرفة نوم!

مثل مشهد "التقبيل الجماعي" هذا، يحدث أيضا بجوار مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء، هناك أيضا يلتقي العشاق ويقبّلون بعضهم البعض وسط الفضاء العام، دون أن يحتجّ أحد، فيما أثارت صورة مليم العروسي وهو يقبل زوجته عاصفة من الانتقادات، رغم أنّ هناك فرقا هائلا بين أن يرى الإنسان صورة فوتوغرافية جامدة لرجل وامرأة يقبلان بعضهما، وبين أن يراهما وهما يفعلان ذلك بالقرب منه، وبدون أن يجمع بينهما عقد زواج شرعيّ. فهل يتعلّق الأمر بشكل آخر من أشكال النفاق لدى المجتمع المغربي؟

قبلات "عَـايْنْ بَـايْنْ"..

وأنتَ تصعد الأدراج المؤدّية إلى قصبة الاوداية، سيثير انتباهك أنّ أغلب الوافدين على القصبة يتشكلون من الشباب، شبان وشابات؛ لاحقا، ستفهم السرّ، حيث ستكتشف، عندما تصل إلى سور القصبة المطلّ على البحر منظر العشاق وهم يحضنون بعضهم البعض، ويتبادلون النظرات، والهمسات، والقبلات أيضا. القبلات التي يتبادلها العشاق هنا ليست قبلات خفيفة، ولا مختلسة، بل تصير في بعض الأحيان "أكثر سخونة" من قبلة "سبايدرمان"، التي حاول نواب حزب العدالة والتنمية منعها عندما كانوا على متن طائرة الخطوط الجوية المصرية.

أحدهم، وكما عاينت ذلك "هسبريس"، كان غارقا في تقبيل صديقته لمدة زادت على خمس دقائق، دون خوف من عيون المارة، ودون الاكتراث لأحد. مثل هذه المشاهد تتكرّر هنا، سواء بجوار سور القصبة أو على الشاطئ، دون أن تثير احتجاج أحد، وكلما اقتربت الشمس من مغيبها، ازدادت الأجساد التصاقا ببعضها، وازدادت الحميمية بين العشاق.

سياحة من أجل التقبيل

الذين يأتون إلى القصبة أغلبهم يأتي راجلا، لكنّ آخرين يأتون على متْن سيارات أجرة صغيرة؛ خصوصا أولائك الذين يكونون مرفوقين بصديقاتهم. ثمّة رواق على جانب باب القصبة، يحتضن معرضا تشكيليا من تنظيم وزارة الثقافة -كما هو مدوّن على يافطة منصوبة قرب باب الرواق- لكنّ القليل من الزوار فقط من يدلف إليه، فيما الأغلبية تصعد الأدراج نحو السور المطلّ على البحر، ومنه إلى الشاطئ.

القصبة أيضا تحتضن متحفا، لكن أغلب الذين يقصدونه يكتفون فقط بإلقاء نظرة خاطفة على لائحة أسعار اقتناء تذاكر الدخول، ثم ينصرفون في أغلب الأحيان. هناك أيضا حديقة صغيرة تتخذها نساء فضاء لقضاء الوقت رفقة أطفالهنّ، جالسات على الأرض في غياب لأي كرسي في جميع أرجاء الحديقة.

ثمّة أيضا ورشة لصناعة الزرابي، على بابها يافطة مكتوب عليها "روائع زرابي الأوداية"، ورغم ذلك، فالمكان لا يثير اهتمام زوار القصبة. على الحيطان العتيقة للورشة صورة للملك محمد السادس، وصورتان للملكين الراحلين محمد الخامس والحسن الثاني، بينما تتدلّى خيوط لصنع الزرابي من آلات مهترئة. يبدو المكان كمغارة منسية.

"متبرّجات" و "مُحجّبات"

أغلب زوار قصبة الاوداية لا يستقرّ بهم المقام بين أسوار القصبة فقط، إذ بمجرد الإطلالة من سورها، ينزلون الأدراج، في اتجاه شاطئ البحر. على الصخور الضخمة التي تحفّ الممرّ الخاص بالراجلين، والذي يمتدّ لما يقرب 500 متر من عمق البحر، ترتفع صنّارات صيّادين في انتظار أن تعلق بها سمكة ما. وما بين صنارات الصيادين التي تنتظر أن تعْلق بها سمكات البحر تنتصب صنارات "صيادين" من نوع آخر، إنهم أولئك الذين ينتظرون أن تلوح فتاة في الأفق، ليلاحقوها، أملا في صداقة ما، وربما في الظفر يوما، بقبلات كتلك التي يتبادلها باقي العشاق جنْبَ أسوار القصبة، وعلى شاطئ البحر.

هنا لن ترى الفتيات "المتبرّجات" فقط رفقة أصدقائهنّ، بل حتى المحجّبات يأتين إلى المكان. مشاهد الأجساد المتلاصقة، والأحضان الدافئة، والقبلات الساخنة، تعتبر شيئا عاديا، ولا تخلّف نظرة استنكار، ولا صرخة احتجاج. هنا لا توجد عناصر الشرطة، رغم أنّ مشهدا واحدا، من مثل "مشاهد التقبيل الجماعي" التي تشهدها قصبة الاوداية، لو حدث وسط شارع من شوارع المدن المغربية، لاحتجّ الناس بشدّة، ولانتهى أصحاب الفعْلة في مخفر الشرطة، بتهمة الإخلال بالآداب والأخلاق العامة.

انتهت الزيارة إلى القصبة، وظلّ سؤالان عالقان بلا جواب: هل المغاربة يكونون مقتنعين فعلا بما يقولون عندما ينتقدون موقفا، مثل موقف مليم العروسي عندما نشر صورته وهو يقبّل زوجته، أمْ أنّ الحرية فقط تعوزهم، لذلك يندّدون ويستنكرون ويشجبون أشياء هم أيضا يفعلونا، لو أتيحت الفرصة لهم؟

السؤال الثاني: ترى، كيف سيكون موقف نواب حزب العدالة والتنمية "الحاكم"، الذين طالبوا بوقف بثّ فيلم "سبيدرمان"، إذا زاروا قصبة الاوداية، وشاهدوا "حفلات التقبيل الجماعي" التي تحتضنها أسوارها، خصوصا وأنهم ينتمون إلى حزب، يقال، إنه يستمدّ مرجعيته من الشريعة الإسلامية؟


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (153)

1 - MalcomXY الاثنين 25 فبراير 2013 - 23:39
من هذا المنبر اقبل رؤوس وايادي الوالدين
2 - Anas الاثنين 25 فبراير 2013 - 23:39
dans nos pays cela est de l'ordre d'une hypocrisie flagrante.....le jeune peut pas avoir une relation en dehors du mariage....mais pour se marier il faut avoir de l'argent et comment peut on gagner de l'argent sur on travail pas et même quand on travail le salaire est n'est pas suffisant pour acheter un logement ou faire le mariage......le jeune marocain est un pauvre comme voulez vous qu'il se contrôle .sous ces conditions ettoufantes
3 - ابو ياسر الاثنين 25 فبراير 2013 - 23:43
العروسي عنده القبل حلال ولا حرج فيها ..
رئيس تحرير الاحداث المغربية يترك لأمه واخته وزوجته كامل الحرية في التصرف في اجسادهن ....
مهرجان طنجة يكرم العفن والمعفونين ...
فين غاديا بينا هاذ السفينة ،
يا رب خرجنا من دار العيب بلا عيب .
4 - ismaili alaoui الاثنين 25 فبراير 2013 - 23:47
ياكما عاود ثاني غاديين تقولوا العدالة والتنمية هي السبب،
الله يرحم أصلنا الأخلاقي اللي كان فيه لقطة في التلفاز كتفرق أسرة مجتمعة، أما كلمة خايبة في الشارع كتعرض أصحابها للنزول بلهجة البادية.
أما هاد الزمان حيث ولات الوجوه المعروفة فنيا وسياسيا كتعبر عن قبولها للإباحيات في أنفسها، والأسر كترضى باعتبار الإسلام "محافظ" فقط فلله الأمر من قبل ومن بعد.
5 - reda الاثنين 25 فبراير 2013 - 23:51
مشاهد الأجساد المتلاصقة، والأحضان الدافئة، والقبلات الساخنة، تعتبر شيئا عاديا، ولا تخلّف نظرة استنكار، ولا صرخة احتجاج.
6 - from nederland الاثنين 25 فبراير 2013 - 23:59
all what is in this essay is correct and neds an interance from marokan gove
because if we are realy in islamitish country we have to prevent like this weastern traditions
.i live in nederland but most of morokans they do also like this tradition .and they do not recpect their identity that they are moslims .thus they give negative photo about islam for others .iwa allah yahdi makhla9
7 - karim nacer الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:01
إذا كانت المقارنة بين سكوت الشعب عن فئة وتحاملها عن فئة أخرى، فربما أخطأت التقدير سيدي، فأولائك الذين يحتلون جنبات البحر في مشهد تقبيل جماعية كما وصفتهم، وبالخصوص الذين يلتسقون لقصبة الأوداية في مشهد حيواني مليء بالشهوانية إلى أقصى الحدود، هؤلاء كما قلت مسؤوليتهم ترتبط بتطبيق القانون العام، وإلا إذا وافقنا على رأيك فسندهب بالسيوف لتطبيقه بأيدينا، وإذا كان هذا الإخلال بالآداب العام في الشارع لا يجد التدخل المطلوب فكلمة اللهم هذا منكر كافية، وشخصيا أقولها كلما مررت من هناك، فليس باليد حيلة.
أما بخصوص قبلة العروسي على صفحته بالفيسبوك، فالأمر فيه نوع من الجرأة على شعب هذا الموقع، وليست هناك قوانين تمنع قول اللهم هذا منكر كتابة على جدران صفحات المواقع الإلكترونية، فالجميع يعبر بحرية عن الرأي، وليس هناك أي اعتداء، فالمطلوب هو تحمل تبعات التصرفات التي نقدم عليها، فإذا كان العروسي قد انتشى "بتقبيل زوجته" محاولا التعبير عن موقف مجابه لموقف وزراء العدالة والتنمية، فالمطلوب منه تحمل سيل الانتقاد كذلك.
8 - محمد بكري الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:03
الذي يجب ان يراه المرا في المشهد المغربي و التناول الدي يعطيه الاعلام عموما له ...يعطيه اكثرم ن اللازم من حيت اصورة التي تعرض لان القارء يقدم على القراءة عموما بدون تمحص..و هو نوع من التهويل و التشويق الغير المباشر و الهدف الاساسي من السياق العام و الخاص للكتابة هو زيادة عدد القراء
9 - hassan الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:03
je crois ke c'est des trucs trop normaux au maroc je sais pas mais moi ca me dit rie voir des jeunes qui se embrassent on est habitué malheuresement a ce genre des actes
10 - farisse الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:04
ذ كرتموني بقصبة الاوداية وكاس الشاي المنعنع ومنظر واد ابو رقراق رائع هذا المكان الاثري ليس لتبادل القبل بل لبعده التاريخي وتلك الازقة كم تعجبني اتمنى فقط ان يكون بها الامن الا كتاب اوطول الله العمر اول ما سافعل عندما ازور المغرب زيارة الاوداية بصراحة اتمنى ان يمنعوا هذه الممارسات في مكان تاريخي تزوره عائلات وسياح عرب ومسلمين تبادلوا القبل في منازلكم وا تزوجوا من اقتنعت برجل واقتنع بها العدول نيشان وللفتيات انتن من تضعن وللاخ الذي نشر صورة تقبيله زوجته لم تقبل ان يرى العالم ممارسة حميمية تخصك انت وزوجتك وللذين يظنون ان الاوربيين نهار كامل وهم يبوسون فهذا خطا كل دايها في هم لان لهم منازل يمارسون فيها ما يشاؤون الاوربيون ليسوا كما تظنون
11 - ayoub الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:07
حاليا كل المواضيع الساخنة مطروحة للنقاش
لكن تفعيل قوانين زجرية هو بيد الملك لا الحكومة
شخص واحد ممسك بزمام أمة ينخرها الفساد في كل المجالات
و قرارات صائبة و حكيمة ستعرج بنا إلى الامن و السلام و مجتمع مسلم معتدل
لكن مع من تتحدث.....؟
للتذكير انا لست مع 20 فبراير
12 - abdo الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:08
الصراحة الكاتب له الحق لما قال النفاق المغربي نحن المغاربة دائما كتير منا يدعي اللاحترام والمتالية ونعت بالاصبع الى الغير عندما يكون في الواجة ونتتهمه بلانحطاط الاخلاقي مع العلم انه مخالف لنفسه هدا نفاق
13 - mohamed الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:09
موضوع شيق ورائع صراحة رد في الصميم على الانتقادات التي وجهت لمليم العروسي .اما في ما يخص هته التصرفات التي اصبحت جد عادية في مجتمعني كتبادل للقبلات واكتر من دالك بالاماكن العمومية وعلى مرءا من المارة ف هو مفهوم للحرية في نظر اولاد اليوم الله اهديهم!
14 - tanjawi الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:09
صراحة نحن المغاربة فينا هاد النوع ديال النفاق *الجمل كيشوف هير كورة ديال خوه مكيشوفشي ديالو * الى الرباط عندها قصبة الاوداية طنجة المنار الرميلات البلايا اشقار كيعملو كتار من التقبيل تقول بيت النعاس
15 - المنع أم التوعية ؟ الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:11
معضم دول الخليج وخصوصا تلك التي هي على مقربة من مكة، عملت على تطبيق الشريعة في ما يخص أمور الجنس والزنى، فكان القتل بالرجم والجلد مصير كل من خالف الشريعة، ولكن دون جدوى. بل أكثر من ذلك جائت العواقب عكسية، فأصبح المواطن الخليجي (دون تعميم) رمزا للفساد الأخلاقي والزنى والفواحش أينما رحل وارتحل، و يحتلون المرتبة الأولى ب44% من الشذوذ والواط والسحاق والسفاح. لأن النفسية الإنسانية لا تقبل المنع والكبت والمراقبة الزجرية. والمنع بدون توعية فعالة يدفع النفس للميل والبحث عن المرغوب-الممنوع أينما كان، فيصبح الفرد منافقا خداعا فضلا عن تفسخه الأخلاقي، فلا يشبع من الرذيلة ولو في أرذل العمر.
التوعية البنائة والفعالة والعلمية هي الحل الوحيد والكفيل لجعل الشباب يقتنعون بالحلال وبالحرام و لا يتعدون الحدود ولو كانوا بدون رقيب و لا حسيب.
اليابان وسيويسرا خير مثال على هذا السمو في التعامل دون مراقبة زجرية، بخلاف باقي دول الغرب.
16 - karima tamazight الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:12
لا ادري لما صحافيونا الموقرين دائما خارج التغطية
واش اسيادنا ماعندكومش مواضيع اهم لتثقيفنا و توعية هذا الشعب المتعطش للمعرفة ليس للقبلات !!!
بمنطقك هذا يحرم علينا و على كل من له نخوة على ضياع الاخلاق ان يحتج او من الافضل ان نغلق افواهنا و نترك لكم الجمل بما حمل.
وفقا لمنطقك هذا يجب علينا الا نستهجن تجارة المخدرات و الدعارة لانها منتشرة جدااا امام الثانويات و الجامعات و الا سنكون منافقين.
النفاق اسيدي هو ان تقول ما لا تفعل استهزاءا و احتقارا لغيرك.
لانها احيان حتى مدخن السجارة سينصح الاخرين بعدم التدخين لما له من اضرار و ذلك لا يعد نفاقا بل نصيحة قدمها لك لانه اكتوى بنار ذلك الفعل و لم يعد يستطع الاقلاع عنه.
عليها المغاربة تقدموا حيث كل واحد شاد وحدة كيضحك عليها ثم سيرميها بعد ذلك ، و انظر فقط امام باب الثانويات و الاعداديات ، تلك المؤسسات التي انشأت للعلم و التربية و التحصيل و تكوين اجيال الغذ اصبحت وكرا لكل الموبقات .
يا اخي دافع عن ما سيقدمنا دافع عن المحرومين ام ان الانفتاح عندكم هو التقبيل فقط و البحث عن اللذات !!
تفقهوا رحمكم الله و ابحثوا عن مواضيع اخرى اهم
انشري يا هسبريس
17 - abdo الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:13
انا نشرح ليك اسي الراجي :
هذا ليس نفاقا ، انما هؤلاء الشباب يسمون عصاة ، الله يعفو عليهم وعلينا جميعا ، ربما ماشي بخاطرهم لضيق ذات اليد وربما الغالبية كيندموا ويقدروا يتوبوا ويعفو عليهم الله!
اما الشركة المصرية و2M وغيرهم فلا نهم كيقدموا منتوج خصهم يحترموا الزبون والبلد ، ولكن هوما باغين ينشروا الفساد ولهذا معظم العلمانيين كيبغيوا يلعبوا على هاذ النقطة ديال زعما بلاد منافقة ، الناس عارفة راسها مذنبة وماكرهاتش توب ولكن ماخلاوهومش ناشري الفساد .
الله يعد التائبين من عباده بالجنة ، وانظر الى الاية الكريمة ماهو عقاب المفسدين في الارض ولك ان تتخيل مداه في الاخرة :
{إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الأَرْضِ} [سورة المائدة : الآية 33 ]
18 - meskine الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:19
enfin enfin enfin qlq un parle de cette catastrophe.mais ni les policier ni les citoyens font qlq chose alors reston sage et laisser les jeunes j ai voulu dir les chomeurs font ce qu il veulent avant ......avant les jeune sache qu il sont que des pauvre et des chomeur.......
19 - Anonyme الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:19
انتهت الزيارة إلى القصبة، وظلّ سؤالان عالقان بلا جواب: هل المغاربة يكونون مقتنعين فعلا بما يقولون عندما ينتقدون موقفا، مثل موقف مليم العروسي عندما نشر صورته وهو يقبّل زوجته، أمْ أنّ الحرية فقط تعوزهم، لذلك يندّدون ويستنكرون ويشجبون أشياء هم أيضا يفعلونا، لو أتيحت الفرصة لهم؟
20 - متابع الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:20
شخصيا لا يزعجني مشاهدة شخص يقبل "زوجته" قبلة خفيفة فذلك ليس تصرفا نابيا أو مثيرا للغرائز الجنسية و لا أقصد هنا صورة العروسي...
لكن التقبيل الساخن الذي تتحدث عنه هسبريس هنا يعد جريمة ليس في المغرب فقط بل حتى في أكثر الدول تحررا لأنه مضر لبصر المارة و مزعج لهم إنه مثل من يتبول خارج المرحاض...التقبيل الساخن مكانه السرير الزوجي و خاصة في بلد يدعي أنه محافض،صراحة لا أسكن قريبا من هذه المنطقة التي تتحدثون عنها و هذه أول مرة أسمع بما يحدث فيها و هذا لا يزيدني إلا شكا في إسلامية هذا البلد و في صلاح نسائه قبل رجاله لأن هؤلاء لم يغتصبوا الفتيات بل هن من سمحن لهم بتقبيلهم و كفى حديثا عن المساواة في هذه المسألة صحيح أن الرجل يزني أيضا لكن الفاعل ليس كالمفعول به،
فهمتوني و لا لا.
21 - abou ahmed.... الفاهم يفهم الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:22
دابا بغيت غير نفهم شنو نديرو باش منكونوش منافقين في نظرك؟؟؟ واش بغيثينا نخرجو نتباوسو ف الزناقي و الشوارع ونشرو ثقافة الاباحية وغدا وبعدو يزيدو يكترو الامهات العازبات والاطفال المتخلى عنهم وارتفاع نسبة العزوف عن الزواج .... ؟ ولا نقولو واك واك اعباد الله اللهم ان هذا منكر ونقلبو كيفاش نصلحو هاد المجتمع؟؟؟
22 - anass الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:23
زمن قل فيه الحياء و كثر فيه التبرج و النفاق بدعوى الحرية الفردية و الإنفتاح إلى غير ذلك من المصطلحات التي يتغنى بها فئة عريضة من المجتمع ناكرين بذلك لهويتنا و ثقافتنا و حضارتنا الإسلامية، فهذا ما نجنيه من الحضارة الأوروبية، فأصبح كل من يجالس فتاة في الشارع ويقبلها هو الإنسان الحضاري، وكل من يتكلم باللغة الفرنسية هو الإنسان المثقف و كل من يقلد الغربيين في نمط حياتهم هو الإنسان المنفتح الناجح العظيم. هذه هي تبعات الإستعمار الثقافي اللذي هو أخطر من الإستعمار المعروف و المتداول، إذ يؤدي إلى هلاك الأمة و دمارها في القيم و الأخلاق. قال عمر ابن الخطاب رضي الله عنه : ( إنا كنا أذل قوم فأعزنا الله بالإسلام فمهما نطلب العزة بغير ما أعزنا الله به أذلنا الله ). عودوا إلى دينكم و حضارتكم إن كنتم تبتغون العز و مرضاة الله. وما يسعنا إلا أن نطلب الهداية للجميع.
23 - naima الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:24
الرسول صلى الله عليه قالها مند 1433 سنة.في اخر الزمان سوف ترتكب الفاحشة غلى الطريق ويجامع الرجل خليلته.حتى ان من في قلبه درة ايمان يطلب منه ان يواريها او يبعدها عن الطريق. علامات الساعة الكبرى لايفصلنا عنها شيء اللهم الطف بنا.
24 - maghribi الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:24
ما بين القبلة والقبلة قبلة,هدا حال الوداية,وودايات هما فالمغرب,مكاينش غير وداية وحدة,ولا من يحرك ساكنا,ولينا عايشين فنفاق اجتماعي خطير,ولينا متناقضين مع انفسنا...
25 - ELKHALOUFI NAJAT الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:26
انما الامم الاخلاق ما بقيت فان هم ذهبت اخلاقهم ذهبوا
26 - Ayoub الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:26
Essaie d’être plus objectif mon frère
Laaroussi a diffusé sa photo pour dire qu’il est pour les «libertés individuelles », alors que les visiteurs de l’Oudaya font ce qu’ils font dans le silence, sans diffuser leurs photos et sans être, parfois, satisfaits de ce qu’ils font..
Concernant ta deuxième question, je te répond brièvement en disant que : si le PDJ proteste à ce qui se passe à l’Oudaya, soit sur et certain que les mouvements comme « Mali », les « Laïques » et les partis de l’opposition vont dire que « le gouvernement après avoir échouer dans la gestion du pays, il commence à porter atteinte aux libertés individuelles.. et qu’ils sont des hypocrites et et et.. »
En guise de conclusion, kif ma darou 7esslou m3akom ! Et merci Hespress de diffusé mon commentaire
27 - المررروكي الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:30
هناك فرق شاسع بين من يقع في الرذيلة بسبب العجز عن الزواج وتكاليفه....
ومن يدعو للفاحشة و يدافع عن الحريات الشخصية و الانحلال من التزمت الديني
فرجاء لا تخلط بينهما.
ألم تزني امرأة في عهد رسول الله ثم ندمت وتابت وطالبت بإقامة الحد عليها.
أما موضوعك فكان بالأحرى أن يوجه إلى العدالة والتنمية المسؤولون اليوم على نظافة فضاءاتنا العمومية من التلوث الجنسي ويقيموا القيامة على المشاهد البورنوغرافية المباشرة والمجانية في هذه الفضاءات
أما أنا فلا أظن الضجيج الذي يحدثوه سوى فرقعات إعلامية وجعجهة بلا طحين
لأن السيد سوبرمان مستر بنكيران صرح بأنه لم يأت لمحاربة الفواحش والعري وما جاورهما من القبل بل وقام بنفسه بتقبيل واحد الشارفة عندها تسعين عام غبر هي زعرة وباقي عندها حروف الزين
28 - ابو الليل الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:30
انتم دائما على هذا النحو كلما حاول شخص تغيير شيء ما نحو الاحسن بدافع حسن النية إلا و انهلتم عليه بسيل من الانتقاذات
إذا حاول اي كان تغيير ما يقع بالاوداية و السور القريب من مسجد الحسن الثاني و لو بلسانه ستقولون له اينك مما يقع في مراكش.
إذا حاول تغيير ما بمراكش من سياحة جنسية ستقولون اينك مما يقع في الفضائيات و الانترنيت.
اذا حاول مساعدة القرى المعزولة بالاطلس قلتم اينك من جبال الريف و و و.
اذا حاول محاربة الفساد في قطاع القضاء قلتم اينك من قطاع التعليم او الصحة.

ما فهمته من مقالك هو اما
- لم يعجبك ما يحدث في الاوداية و تريد من الاخرين تغيير الوضع هناك
او
- اعجبك ما يحدث في الاوداية و تريد تعميمه
او
- انك تنتقد لمجرد الانتقاذ
29 - mostafa الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:30
"Quiconque a vu un mounkar doit le combattre ou changer:par sa main;sa langue ou son coeur "
Que Dieu nous protège de tout ce que les égarés commettent comme péchés.Dites AAAmmmeeennn
30 - am7dar الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:32
صدقت اخي محمد .فالنفاق سمة تتغلغل في نفوسنا نقول شيئا ثم ما ان تسنح لنا الفرصة لنقوم بضده. فكادب من لم يعترف بدلك .
هدا من جهة اما من جهة تانية فالمغاربة ماديين الى درجة لا تتصور فمن اجل المادة اصبح الرجل يسمح بانتهاك عرض زوجته وباسم المادة تبيع الفتاة جسدها بابخس الاثمان ومن اجل المادة يبيع الشاب اعضاء جسده ....
وهنا يطرح السؤال ماهي اسباب هده الاختلالات النفسية والاجتماعية لدى الانسان المغربي?
31 - آمال . الخميسات الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:33
اعتدت الذهاب الى هناك مع مختلف اصدقائي من الذكور لأنني أشعر بالاسترخاء والحرية هناك كما أن المكان شاعري جدا وقد إشتقت الرجوع اليه في نهاية هذا الاسبوع بعد قرائتي لهذا المقال.
32 - مراكشي الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:35
جل مدن المغرب بها منازل البغاء أضف معهم مناطق بيع الحشيش مع أن هذا معروف عند الشرطة و الصحافة و الموطن ،، فلما لا نحارب النفاق و نضع قناة كدوزيم خاصة ببيع الحشيش و أخرى للبغاء ،،، وجب التعايش مع كل ما هو حرام بدل محاربة النفس و قول اللهم إن هذا منكر أو لاحول ولا قوة إلا بالله ،، إذا عملنا بفكرك ،، الشعب المغربي و كجل شعوب العالم فيهوم اللي تايخاف ربي و فيهم اللي gاع مماسوق ليه و فيهوم اللي نفسو غلباتو و جارراه لحرام و مع ذلك كل ماعمل الحرام تايطلب الله يسمح ليه و ماتايحملش شيحد عزيز عليه يوقع فالحرام ، لأن محاربة النفس أصعب الاشياء

النفاق الاصلي الذي نعيشه هو الإسلام ، إلى كنتي مسلم طبق الاحكام كما أمرنا الله و رسوله الاكرم ، و إلى التبلى شي حد بشي موصيبة سترها باش المجتمع مايفسدش ولا قوليهم أنا متانعتارفش بالإسلام ديالكوم و احترمنا كمسلمين و ما نريده في بلدنا ،، أولا خوي البلاد لأن الدستور المغربي يقول المغرب دولة إسلامية
33 - mohamed chefrad الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:35
نقول للجميع أننا في زمان الغرابة بكل ما للكلمة من معنى وأننا في زمان القابض على الدين كالقابض على الجمرة وأنناأيضا في زمان انتشارالزنى واعتياده وبما أننا ليست لنا القدرة على فعل أي شيئ تجاه الأمر سنكتفي بالقول إذا لم تستح فاصنع ما شئت كلامي هنا موجه للجميع لكنني أخص به السيد والسيدة اللذان قبلا بعضهما ثم نشرا ذلك للعالم متحادين بذلك العمل قول الله تعالى ( إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة والله يعلم وأنتم لا تعلمون)
34 - ابن الشعب الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:41
والله إن القلب ليحزن وإن العين لتدمع من الحالة التي وصلنا لهامن الانحلال الاخلاقي في القنوات التلفيزيونية ،الثانويات والجامعات،الاماكن العامة .....وزيد وزيد وليتي تحشم تخرج معا مولين دار،نحتاج الى إعلام هادف ،الى تفريق الجنسين في المراحل المتقدمة من التعليم... ..وتسهيل الزواج
احصائيات رسمية مغربية ان عدد النساء بالمغرب فاق عدد الرجال ومثلوا في سنة 2011 ما نسبته 50,8 بالمائة من عدد السكان.
إحصائية رسمية في المغرب أن نسبة النساء الموظفات في الإدارات الحكومية والبلديات بلغت 37.5% المائة، وأن نسبة الموظفات العازبات منهن بلغت 38.51%(هادوخدامات )
بالعقل و المنطق نسبة الرجال قليلة مقارنة بنسبة النساء
ونسبة الرجال الذين يتوفرون على عمل 70 % من بين الرجال و نسبة 30% من الرجال العاملين لا يريدون ا لزواج لا سباب عديدة منها هاجس المدونة -الحرية......والله يدر شي تاوول ديال الخير
35 - أحمد الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:42
نعم ليس نفاقا، ولكنها وهدة "المثقف" المغربي، اللهم إلا إذا اعتبرنا "المثقف" كرواد قصبة الأوداية تغلبه نفسه الأمارة ولم ينفعه علمه في أن يطوعها ويخدم مجتمعه الذي أنفق عليه بدل أن يهدمه أو يصب الزيت على ناره.
ثم يا أخي لماذا تختزل المغرب في الأوداية أو الرباط؟ أليس حياء الريصاني، وورع العيون، وحشمة فجيج، وغيرة الريف... من المغرب؟؟؟ أم إن المتفرنسين من الرباط وكازا هم المعيار؟
36 - رباطية الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:43
و الله العظيم لقد ذهلت مؤخرا عندما ذهبت للقيام برياضة المشي رفقة والدتي اللتي تعاني من داء السكري بالقرب من قصبة الاوداية ذهلت من هذه المناظر المقززة لفتيان و فتيات المصيبة ان غالبيتهن محجبات والاسلام بريئ منهم جميعا وكانك تتجول في المانيا او في السويد لا احد يحرك ساكنا لا من المارة و لا من السلطات فلا تواجد بتاتا لافراد الامن نتمنئ ان تطهر هذه المنطقة التاريخية الرائعة من هؤلاء المكبوتين
37 - راس الدرب الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:45
قمة النفاق هي منين كتشوف جوج فرحانين و كيتباوسو, كيبقا فيك الحال, و كتبغي تغير المنكر.وملي كتلاق مع شي مسكين عندو اعاقة كيسعى, ولا شي حد تيتسرق قدامك فشي طوبيس,تدير عين ميكا .
38 - Citoyen الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:47
Soyons en harmonie avec nous même, avec nos valeurs et notre culture. Inciter les jeunes à révéler leurs intimités dans les espaces publiques, est une incitation explicite à l’ébauche.
39 - adil الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:47
نحن منافقين فعلا لكن لمادا لان العلمانيين يسعون جاهدا وهم ينجحون بدلك تجد شرب الخمر والزنا والرشوة... ولكنهمم لا يستطيعون ان يبعدو المسلم عن دينه نهائيا وهنا تضهر هته الكلمة نفاق
40 - مغربي حر الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:47
هذا التقبيل في الأماكن العامة او شبه العامة يريد فاعلوه القول: نحن قوم متحضرون مثلنل مثل ذلك العالم الآخر الموجود الى الجهة الأخرى من البحر؛ وقد تحررنا من كل القيود الاجتماعية أو الدينية أو غيرها.
لكن في حقيقة الأمر هذا تعبير عن كبت كبير ومتجذر يستحكم في هؤلاء الشباب ويسيطر على تفكيرهم وكل حياتهم وممارساتهم.فنتيجة الاحباطات المتتالية في الحياة:لا عمل،لا سكن،لا بيت،لا قدرة على الزواج،لا وظيفة،لانادي للشباب فين يتلاها بنادم،لا أماكن لممارسة الانشطة الرياضية أو الفنية او غيرها..لاولا ولاولا...نتيجة كل ذلك يبقى الملاذ الاخير لتفريغ كل المكبوتات وتصريف كل تلك الاحباطات والمهانات هو البحث عن الاشباع الغريزي بكل الطرق
41 - taha الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:51
انا مع التقبيل علانية فهذا يمكن من تفادي افراغ المكبوتات عن طريق الاغتصاب مثلا
42 - م .البركالي الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:53
للإشارة فقصبة الأوداية أسسها الموحدون وليس المرابطون وكان مؤسسها هو عبد المومن بن علي الكومي .
إن ما يقع بقصبة الاوداية أو غيرها ليس بالأمر الغريب بل هو مشهد أصبح مألوف لدى عين كل المغاربة فالعيب ليس فيما يقع هنا وهناك أو ما يرى من لقطات حميمية ببعض الأشرطة المغربية ولكن العيب في غياب مفهوم التربية الجنسية داخل الأسر وكذا بالبرامج التعليمية طبقا للشريعة الإسلامية وهذا ما سيزيل ذاك الجدار السميك بين الأباء وأبنائهم ويصبح النقاش في مثل هذه الأمور نقاش عادي فمثل هذه المشاهد لاتستثنى منها المتبرجة ولا المحتجبة ولا الملتحي ولاغير الملتحي فكل واحد أو واحدة تبحث عن أحضان تضمها في اتساع رقة الفراغ القاتل فليست قصبة الاوداية هي ملتقى العشاق بل ضفاف نهر أبي رقراق كلها أماكن للقاء العشاق إذا لم نقل أن كل الأماكن في وطننا العزيز هي أماكن لتبادل القبلات فهو زمن القبلات بكل امتياز ومن يشكك في هذا الأملر ما عليه سوى المرور قرب الاعداديات أو الثانويات فقد يصاب بالدوران إذا لم يتمالك نفسه أما بالمقاهي وبعض الحدائق فحدث ولا حرج قبل أن نلوم بعضنا بعضا علينا أن نبحث عن مصدر الداء ليسهل علينا وجود الدواء
43 - علي أيت همو.. العاطفة الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:55
‏‎ ‎لا يوجد أي إنسان في الكون لا ينجدب لي القبلة لأنها بكل بساطة تحرك المشاعر و يهتز القلب عندها و ينهار أحيانا عندما تقبل المحبوب.. أنا في سن المراهقة كنت أفضل القبلة عن الجنس كنت حساس تجاهاها و أشعر أني سوف أسقط لكن ليس أمام الناس مستورا ... الله يسمح لنا جميعا... آمين
44 - ملاحظ الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 01:00
إلى صاحب المقال
أخي الكريم لا أريد الخوض في مشروعية تلك القبلات..سواءكانت في فلم أو في جنبات سور القصبة..و لست ممن يدافعون عن حزب العدالة و التنمية لكونه لم يقدم ما كان يعد به...
لكن ما يهمني هو مواقف أشخاص أيا كانت انتماءاتهم الحزبية.فمن احتجوا على قبلة "سبايدرمان" احتجوا لأنه فرضت عليه الظروف التواجد في طائرة حيث قدم فلم يحتوي على "قبلات ساخنة". و إذا كنت قد علقت على انتشار "القبلات الساخنة" بالشارع العام فلأنك لم تحرك ساكنا حيال ما يحدث هناك فلو أن أعضاء حزب العدالة و التنمية أصحاب قضية فلم سبايدرمان شاهدوا تلك القبلات في الشارع لقاموا بالاحتجاج و مايدريك أنهم يحتجون فقط لا يلقى احتجاجهم ما لقيه من ضجة مثل التي تتكلم عنها..فكل ما قلته حق يراد به باطل :فإذا احتج أحدهم على قبلة سواءا بالشارع العام أو بطائرة فيجب أن يبدأ الاحتجاج من هناك و يستمر لا أن نقول أن هذه القبلات تحدث هنا وهناك وبالتالي لا يجب أن نحتج الجو مادام ذلك يحدث في البر.
45 - مروكي بحالكم الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 01:04
شعب النفاق والخمول الفكري، شعب الجهل والأمية والفقر.
الأزبال والبول والغائط في كل مكان ، القوالب، التنوعير، التشلهيب ، عدم احترام القوانين والآنسان والحيوان والنبات.
محاربة كل ما هو جميل.....
القراية أعباد الله واك واككككككككككك.
ماشي القراية اللي رسمها لنا حزب الاستقلال....لالالالالالالا
القراية النافعة المحررة للعقول والملكات
واقلا بركا عليا.
46 - محمدا لريصاني الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 01:10
فعلا هي حقيقة يجب معالجتهاوطرحها على الراي العام وان كانت من الحقائق المعروفة والمسلم بها . فهي حقيقة منتشرة في كل ارجاء البلاد في المدارس والثانويات والجامعات والمؤسسات الخاصة والعامة . لا اظن ان هدا الشيئ خفي على اجهزة الدولة بمختلف اتجاهاتها وتخصصاتها . ولكن نحن نراعي النفسية الحرجة لهؤلاء الاشخاص فهم في سن حرجة . وكيف يمكننا ان نرد على المنظمات الحقوقية ادا سؤلنا على قمعنا لحرية هؤلاء الاشخاص علما انهم في سن حرجة جدا . المرجوا من الدولة توفير اماكن خاصة لتوفير الراحة الكاملة لهم بعيدا عن انظار الماريين . اوى لا حول ولا قوة الا بالله كيف يمكن لدولة ان تحد من امثال هاته التصرفات وهي تعطي رخصا باقامة مجموعة من الاندية الليلية وترخص لمجموعة من المشاريع التي تقضي يوما بعد يوم عن الهوية الثقافية والدينية للمغاربة ككل .
47 - الى karima tamazight الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 01:11
قلت: حيث كل واحد شاد وحدة كيضحك عليها ثم سيرميها بعد ذلك ''
واش كاين شي واحد ضحك على شي واحدة في هاد الوقت؟
واش كاين شي ولد يدي شي بنت صحّة؟ آش داها تمشي معاه أصلا باراكا من الكذوب.. هي اللي بغات (كما غنى الشاب خالد)
تنشوف بنات مع ولاد كبر منهم في الليل دايعات...كون يقولو ليهم واليدهم: نوضي أبنتي جيبي الخبز'تقول ليهم:لا أنا مانخرجش في هاد الليل ناري..
وحتى شي والدين نيت لا تربية لا تأديب غير ولد..قال ليك البنات يدخلو الجنة نعم لكن ماشي بحال هاد الماركات
48 - magrebi الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 01:38
no mi estraña, cuando un español en un forum comparo Marruecos de un pais descafienado, en el sentido de l islam, es decir queria decir que todo aceptado igual que cualquier pais no musulman(europeo...) la hawla wa lakowata ila billah
49 - الحلال سهل الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 01:39
قاليك العزوف عن الزواج..
إيوا هانتوما كتشوفوا الأسباب.. الله يستر أو خلاص.. كتلقى شاب شحال ضحك على من وحدة و منين كيبغي يتزوج تيقول ليك بغيت بنت دارهم.. وانت خليتي شي بنت دارهم بعدا؟!.. و الطامة الكبرى حتى شي بنات تيكونوا عارفين هداك الشاب ما ناويش الزواج و مع ذلك قابلين بالوضع..
منين آسيدي ناويين المعقول بزوج علاش ما ديروش لاكط وانت في داركم و هي في دارهم و خرجوا و دخلوا كيبغيتوا حتى توفر ليكم الظروف عاد ديروا العرس.. أو لا الحلال ما بقى حد باغيه

لا حول و لا قوة إلا بالله
50 - بنحمو الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 01:50
هذا كان موجود عند الشباب و الشابات منذ الستينات بجميع المدن المغربية و خصوصا بحدائقها, كحديقة الجامعة العربية و حديقة مردوخو, و حدائق مراكش و على جنبات أسواره, المهم أن يكونا الشابان بعيدين عن أنظار الأطفال و الأمن. كان حينها المغرب لا يتجاوز 12مليون نسمة, و لم نسمع أن مجتمعنا عديم الأخلاق. بل الكل عاش شبابه في المدارس و الجامعات, و تزوج من تزوج و أنجب المغاربة جيلا بعد جيل إلى أن أصبح تعداد سكانه 36 مليون, فأصبحنا نتكلم عن الأخلاق, كأن من أنجبونا لأم يكونوا متخلقين, و أهل من أنجبون لم يعشقوا و لم يحبوا. الحب هو الذي يولد الكتابة و الشعر و الفكر و الإبتكار. من لا يحب فهو ملاك, والملائك لا وجود لهم بيننا. خلق البشر مذنبا لطلب الرحمة و المغفرة من الله. أما من يقول أنه لا يرتكب ذنبا كتقبيل صديقته, فهو منافق أو شيخ في السبعين من عمره, و يكره ما يفعله الشباب و ما فعل به المشيب.
51 - التربية الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 01:51
صلاة الجنازة على التربية رحمكم الله...
52 - مهاجر من بلد المنكرات الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 02:02
ايها الناس انسيتم انكم مسلمون ام قست قلوبكم لدرجة انه اصبح المنكر عندكم معروفا وحرية شخصية وتبريرات لست ادري هل هذا في نظركم يرضي الله تعالى ام ان المجاهرة بالمعصية اصبحت من سمات الشعب المغربي الا تخافون ان ينزل بكم غضب الله تعالى ام انكم تبارزون الله تعالى بالمعاصي دون خوف او وجل؟
لا يغرنكم من يسمون انفسهم الاسلاميين في حكومات الافساد فهمهم الكرسي ليس الا لذا لم نرى لهم شيئا يحد من الفساد والمفسدين اللهم الا المدح للملك الذي نهب الاموال وشرع الفساد على مصراعيه فهذا ليس مبررا لكم كي تركبوا معه سفينة افساده فان غارقة لا محالة وحينذ لا ينفعكم الندم.
53 - ع.ب الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 02:04
يجب احترام مشاعر الغير اقول لهولاء استترو واحترمو انفسكم واحترمو الناس فالفضاء للجميع والاحترام للجميع ومن الجميع هناك اباء وابنائهم وهناك اسهر ......................................احترمو.................احترمو
54 - sommeone الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 02:09
الحمد الله الذي عافنا مما ابتلاهم به وفضلنا على كثير ممن خلق تفضيلا
55 - yuba الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 02:41
حتا المحجبات ايه كاينا هد ديك السبنية غا كتصيد بها شي طرنون لجواج اوا اسدي فين هو الفرق ما بين gawriya او مولات السبنية الفرق هو كيخص غي لي اقنعها بالاسلام او ايردا لطريق د لله الواحد الاحد او نديو معها الاجر بعدا هي الا دارت علاقات قبل جواج معذورة حيت المجتمع لي ترابات فيه هايداك عايشين يعني هاد الجوج هما السلبيات د lagwar مشركين بالله او علقات قبل الجواج اما الاجبيات ناس واعيين بزاف او لحياة معاهم غدوز بسلام حيت كيخدموا عقلوم او مفهمشي النفاق او اكدوب او تحريميات حتا ويدا كانو كيكدبو مشي حتى لدرجة دهادو ديالنا - الجنس الطيف في المضهر اما الجوهر را الخشنا ديالهوم فايتا tyrannosaur
انا غنهدر على راسي عندي جوج د لحلول

1اما غنتجوج ب شامية سورية

‏ ‏قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ " ‏إِذَا فَسَدَ أَهْلُ ‏الشَّامِ ، فَلَا خَيْرَ فِيكُمْ ، وَلَا يَزَالُ أُنَاسٌ مِنْ أُمَّتِي مَنْصُورِينَ لَا يُبَالُونَ مَنْ خَذَلَهُمْ حَتَّى تَقُومَ السَّاعَةُ

2 gawriya حتي تسلم - حرم على المسلم نكاح المشركة ( و لا تنكحوا المشركات حتى يؤمن) بعدا lagwar فيهم الزين
56 - wld lyoum الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 02:53
الاجدر هو التفكير في اصلاح التلفزة و ما تحتويه من مسلسلات و افلام لا حاجة ترجى منها الا 'تكليخ" المجتمع و نشر الرذيلة , امؤسسة الزواج كانت من قبل تعرف مصطلح "الخطبة" ا لذي يستغله البعض للعب بعقول الفتيات حتى احظرته لنا التلفزة? دخلنا في دوامة و تناقض بين الدين و الواقع المعاش و السبب ان العقليات تغيرت للاسوء , فنرى الودايات في كل المغرب و لا نحرك ساكنا بدعوى انهم "مخطوبون" او في طور التعارف قصد الزواج, و نرى القبلات و العري في الملسلات المكسيكية و نقول لا يهم , فالى متى هذا الاستهتار سيظل قائما و قنواتنا الغبية تفسد المجتمع و نحن نضحك على انفسنا و ننتقد الاخرين متناسين ان عدد القبلات التي رايناها لا يعد و لا يحصى!!
57 - الحاج الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 02:54
صدقوني اخواني الهسبريون لو كان السيد مليم العروسي يقدر فعلا زوجته والمراة المغربية على العموم لما قام بفعلته ,
وستبدي لنا ولكم صدق تخميناتي
وبصراحة يبدو ان الاثنين جاهلين بالتقبيل
تفحصوا جيدا تفاصيل الصورة وستلاحظون
شكرا
58 - moi الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 03:15
انتقدنا لعروسي لان فعله كان كرد فعل ضد تيار اسلامى ولو فعل فعلته في قصبة لوداية ليس كرد فعل على حزب العدالة لن يهتم بنشر صورته اي احد, وهولاء الشباب لم يقوموا بافعالهم ضدا ىتيار ما,ثم هولاء هم شباب مراهقين او عاطلين اما ان يقوم بهذا الفعل المخل موظف وله مركز وبفعله يتهجم على راي ايده جل المغاربة فيقى عيبا على شيبته يحترم فقط شيباته واصحاب التقبيل الجماعى ابحثوا لهم عن وظائف لن تجدوا اي احد ماعدا الشيوخ فهذا عمل الامن لايداعهم دار العجزة مثل صاحبنا العروسي
59 - um Hassan الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 03:37
كم أتمنى أن تصبح لنا هيئة المعروف و النهي عن المنكر ليس تشددا مني ولكن لقد انتشر الفساد في كل بقعة في المغرب وأصبحنا نتخبط في حلقة اللأخلاقيات،ضاع شبابنا ونساؤنا وحتى أطفالنا .تمنيت على حزب العدالة والتنمية أن لا يخاف لومة لائم عندما يتعلق الأمر بأخلاق شعب بأكمله. لا ضيرفي أن نزداد فقرا مقابل أن نسمو بأخلاقنا. فلنمت جوعا أرجوكم لكن دعونا نمت بشرف . والله اني أبكي بحرقة لما آلت اليه أخلاق المغاربة. حسبنا الله و نعم الوكيل
60 - Amanda الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 03:40
I have been living in USA for last 25 years. I am not sure why in morocco people think the Americans or Europeans have no family values. People think the westerners are just out having sex in public. Please do not believe what you see in the movies or TV. These people are more Muslims than we are. If they do their shahada they will be 1000 times better Muslims than all of us put to gather. They are honest, respectful and do not do what was described in the article. They respect public spaces and respect places frequented by families with children. What I see in Morocco, I do not see in USA
61 - الإسلام هو الحل الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 04:03
لا تقلقوا يا مغاربة يا شرفاء، فإن الله سبحانه و تعالى لا يزال يبتلي هذه الأمة بمثل هؤلاء لميز الخبيث من الطيب، و الحمد لله فنحن نعلم الآن في أي خانة نصنف هذا الإنسان. فما يحز في نفسي هو كيف تم قبول هذا الشخص ليكون أستاذا في جامعة من المفروض أن تعلم أولادنا القيم و الأخلاق؟ و إن دلّ هذا عن شيء فإنما يذل عن الفساد و المحسوبية التي تنخر كيان المؤسسة التعليمية في المغرب. وإن كان المسؤولون عن هذه المؤسسات ذووا أخلاق فلماذا لايقيلون هذا الشخص بعدما رأوا ماصدر منه في حق المغاربة؟ يا مغاربة يا شرفاء و الله لقد اسفحل الظلم و الفساد في البلاد. فنسأل الله العفو و آلعافية .
62 - zero الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 04:32
in my opinion we should stop talking and repeating same words and starct acting and giving good examples
63 - LIOMA DARIJA الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 04:37
عا دة اكتب ردودي بالعربية الفصحى اليوم قررت ان اكتب بالدارجة
هاد الجيل ديال قمش مايحشم مايرمش عاد وصلناه دبا ولكن شكون مسؤول فالحقيقة راه الاسرة لانني كنعقل وانا ولد 80 كانو والديا حافضين التوقيت الزمني ديال مدرسة والله ونتعطل نص ساعة على الدار يا الهرمكة لي ناكل مياكلهاش حتى الطبل وانا ولد ماشي بنت .اما دبا الراجل فالقهوة لمرا يعلم الله فين وكيف بغيتو هاد دراري غادي يكونو والله وما زيرتو الصمطة يا حتى البنت تجيبليك لولد حتى لدار وتقول ليك بابا كنقدم ليك صديقي ايوا ديك ساعة خرج انت من دار باش يحفضلك بنتك لماط مزيان ربيو ولادكم كيف ربونا وليدنا الله يرحم بها الوالدين .

الرجاء النشر حتى تعم الفائدة.
64 - ABDELJEBBAR الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 05:28
NOUS SOMMES LES RESPONSABLES CHACUN DE NOUS DOIT REVOIR LA GESTION DE SA VIE PERSONNELLE POUR DONNER DE BON EXEMPLE POUR LES AUTRES ET POUR LE BIEN DE CE BEAU PAYS
65 - محبة المغرب الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 07:32
مسألة القبل الحارة في الشوارع وفي الأماكن التاريخية وعلى جنبات الصخور ليست بالمسأل الجديدة على المغرب والمغاربة لكن قديمة شيئا ما ولكن ما السبب في استفحال هذه الظاهرة وجعلها مسألة عادية هم الذين لم يقوموا بواجبهم كمسؤولين سواء كانوا آباء أو أمهات أو أساتذة أو مسؤولين عن الأخلاق العامة زيادة عن وسائل الاعلام المرئية التي كانت تمرر هذا النوع من السلوكات عبر مسلسلاتها المصرية القديمة والميكسيكية والافلام السينمائية حتى عمت البلوى وأصبح المنكر معروفا والمعروف منكرا
كيف يصلح هؤلاء ما أفسده المقبلون وفاقد الشيء لا يعطيه ؟؟؟؟؟
66 - hassan الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 07:32
سبحان الله! أصبح الشريف والحيي وضيعا في عقول الآخرين، وصار الوضيع والمنافق خير الناس. سبحان الله!
هل يعجبكم ذلك؟! في رأيكم هل تفكرون فعلا في الخير لنا جميعا، أم فقط تريدون إبراز قوتكم الحيوانية المراهقة!؟
قد يكون الكلام في نظر أغلب الناس لا شيء، لما لا؟ فإن حياتهم أصبحت فقيرة من أي إحساس حقيقي مسئول!
تدبروا جيدا فسيأتي يوم تندمون عليه على تفاهتكم
67 - c'est rien ca.. الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 07:48
svp ..laissez les gents tranquille...si un gars veux faire un bisou a une fille..laissez les tranquille...
tout le monde fais ca..
les amoureux comme ca...ne genent personnes...et le font dans un coin isole et ne sont pas des criminels.

les vrais mechants sont les voleurs, les juges corrompus, les pedophiles


je prefere voir un couple amoureux qu'un gars qui essaye d'harceler une fille dans la rue..
68 - الرشيدية الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 07:59
هذه حال المناطق المغربية المكتظة بالسكان..تجد الاخلاق منحطة .. تجد الارتباطات كثيرة..تجد العلاقات فيها ضرب او هرب ..ليس هناك حب يؤدي للزواج و من يظن هذا من الفتيات اقول من الفتيات فهن واهمات..الكل يشبع رغباته الجنسية و يخرج من باب واسع..لكن اقول انه لم تعد هناك فتاة لا تعرف هذا القانون فجميع الفتيات تعرف قانون اللعبة و هي ايضا تريد اسعاد نفسها و لو قليلا ظنا منها ان شهوة الزواج قد تأتي و قد لا تأتي اللهم نقضيو بهاد الشخص حتى احن الله... هذه هي الحقيقة المرة للاسف.. ادعو العلي القدير ان يرحمنا .. و اقول لمن يقوم بهذه الاشياء ساين ضربت الله ستأتيك من اين لا تدري .. الله يمهل و لا يهمل ..و الله يقبل التوبة شرط ان تكون خالصة.تحياتي
انشري يا هسبريس
69 - Adil-USA الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 08:18
أولا: ليس نفاقا مغربيا لأنه ليس كل المغاربة يفعلون ذلك.
ثانيا: المسؤولية على هذا الإنحلال يتحمله ثلاث عناصر في المجتمع المغربي, الأسرة, الدولة, العلمانيين.
الأسرة: أصبحت في مجتمعنا هو الولادة و إحضار الطعام للأولاد, ونسوا وجبهم تجاه أبنائهم من تربية حسنة. فالأكل و النوم فقط يحسنه كل من البشر و الحيوانات.
الدولة: الدولة تتحمل مسؤولية الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر في المجال العام على حسب الشريعة الذي تدين به الدولة ألا وهي الإسلام.
العلمانيون: هم المنافقون فعلا, فهم يظهرون الإسلام وينفثون سموم الغرب في مجتمعنا. في الصحف و التلفزة و الإذاعة.
70 - hamid الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 08:55
صافي سالاو معضلة الفقر والبيطالة وخفضو الاسعار وابقات المشكيلة غير فالبوسان ..... اوا باززززززززززززز
شكرا هسبرس
71 - c' est beau l' amour الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 09:25
Que c'est merveilleux l' amour de jeunesse. Il faut apprendre à nos adolescents leurs limites et nous raconter ce qu'ils font car ils le font.
cette société est bizzare , elle accepte mieux l' adultére d' un homme marié que un petit baiser maladroit d' un jeune lycéen,
laissez vivre , ou est -ce de la jalousie?
mes respets à Mr laaroussi,
72 - dridarwa الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 09:45
أفكر مليا في الذهاب أنا و زوجتي وأبنائي لزيارة الرباط،والمشي بجانب ضفة أبي رقراق،لكن أتردد مرارا، والسبب هومشاهد الإخلال بالأدب العامة التي يندي لها الجبين،هنا أتساءل ،أين هي السلطات من هذا الفعل المشين الذي يهتز له عرش الرحمان؟أين هو صندوق 111 في عهد الحسن الثاني...
73 - كئيبة و حزينة على بلادها الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 09:52
الشباب يمارس مقدمات الجنس علنا لأنه محروم و مكبوت ولا يستطيع الزواج االبنت لو قبلها زوجها في غرفة النوم فاعلة تاركة بعد أن يطلبها بالهمة و العزة من والديها وإلى جانبها غرفة طفلها لكانت أسعد الناس ولكنها الزغبية ما و جدت عريسا فتدهب إلى الوداية تسرق المتع خلسة لتعود حزينة مكتئبة إلى بيتها .
74 - mouh الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 09:54
لو كان السيد مليم العروسي يقدر فعلا زوجته والمراة المغربية على العموم لما اشهر بها بهذا الشكل ا لشنيع

وبصراحة يبدو ان الاثنين جاهلين بالتقبيل
تفحصوا جيدا تفاصيل الصورة وستلاحظون
شكرا جميلتي هسبريس
75 - youssef الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 10:00
والله إلا هاذ الناس مراض...!!
قمة السخافة والتفاهة والسطحية أن نعتبر أن كمشة شباب هنا أو هناك سقطوا في المعصية،( وربا ... ليس إلا،) هم أنفسهم "الشعب المغربي!" أو على الأقل الفئة الطاهرة فيه.. والتي تستنكر عليهم عبثهم بالقيم والأخلاق ودعوتهم للتطبيع مع الرذيلة عبر وسائل متعددة منها الفن والسينما، اللذان كان من المفروض أن يكونا "رسالة" لتهذيب الأذواق ونشر الأخلاق الحميدة والقيم النبيلة...!!
76 - basil الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 10:02
اظهار الحب للزوجات والأبناء حرااااااااام .و زنى العين والأذن و الفرج حلااااااااال . مغرب الشزوفرينيا. اللهم استرنا
77 - محمد الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 10:06
قل لنا يا صاحب المقال في الموضوع رأيك
هل هل ما يفعل في الميادين العامة الوداية ومسجد الدار البيضاء كما ذكرت شيء حسن ينبغي السكوت عليه في نظرك، أم هو مرفوض

إذا كان حسنا فقله لنا صراحة حتى نعرف موقفك وبالتالي سينسجم مع تقديرك وحبك لسباعي وقبل الفيلم في الطائرة، ولم لا مشاهد اللجنس الصريحة مستقبلة ما دامت الحدود عندك غير موجودة

وفي نظرك هل العدالة والتنمية الذين انتقدوا عرض فيلم بتلك المواصفات في الطائرة يشاهده كل الناس إجبارا لأن التلفزة أمام عينيك، أو انتقاد الناس لقبلة أستاذ في قلة الحياء، هل هم يقرون بهذه السلوكيات أو يقبلونها
78 - محمد الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 10:18
كيضل ابوس فصديقة و نهار ابغي اتزوج كيمشي لبنت دارهوم. نفاق بيننا فلماذا نشكو من نفاق المسؤولين؟؟؟
79 - houria الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 10:21
من أراد أن يغيرأفكار وتصرفات الناس فقد طلب المستحيل
التغيير الحقيقي هو أن تغير نفسك فقط والإكتفاء بنصح الآخرين إذا أمكن
"إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم"
80 - مغربي الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 10:29
المقال فيه نوع من المبالغة سبق لي مرارا زيارة قصبة الأوداية. هناك فعلا بعض الشبان والشابات الدين ينطبق عليهم المقال والدين يمارسون هواياتهم في بعض النقط المنزوية من القصبة. لكن هناك بالمقابل العديد من الناس والعائلات المحترمة التي تقصد قصبة الوداية قصد التنزه وكذا السياح الأجانب وبعض الطلبو الدين يراجعون دروسهم. هناك كذلك فنانون ورومانسيين وعشاق يقصدون المكان لقضاء لحضات تنسيهم هرج المدينة وثلوثها.
باختصار فالمقال يجسد جزءا من لوحة الأوداية التي تستقطب نمادج بشرية
متعدد.
انشري يا منبر الرأي والرأي الأخر.
81 - abdou sami الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 10:35
المشهد نفسه يوجد في مكناس الله يحفظ
82 - maghribi الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 10:36
اولا:انحراف في السلوك الناتج عن الضعف في التحكم في الشهوات الناتج ايضا عن سياسة الاءغراق (dumping) التي مارستها الانظمة الادينية
ثانيا:القبول بهذه الاءنحرافات في ايطار شرعي(قانوني) بدعوى انها اصبحت واقعا لامفر منه.
هذه هي تلبيسات العلمانيين; خطط على المدى الطويل للتدمير تنفد بايدي بني جلدتنا للاسف الشديد, حبد لو ان المسلمون اصبحوا كذالك يخطون على المدى البعيد ,
الله تعالى المستعان
83 - hemmou الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 10:39
Mouchkila wallah, écoutez; dans les regions amazigh au sous notamment, il y'a la saison des amours qu'on appelle qsar; les filles et les garçons se rencontrent pour nouer leurs relations sentimentales pendant le printemps, beaucoup de mariages en sont issus depuis des millinaires...c'est une tradition, dans la poésie marocaine il y'a l'amour, à imilchil c'est pareil, la culture de l'amour n'est ^ pas étrangère elle est tolérée par nos ancetres musulmans aussi, mais pas integristes, aujourd'hui nous assistons à la chasse aux sorcières patrout, et à l'amalgame aussi, les marocains perdent leurs repères et improvisent, débauche, homosexualité, extrèmisme, fanatisme, prostitution koulchi tkhallat 3lina, c'est le prix de l'ouverture sur l'orient et l'occent à la fois...il faut admettre et gérer toutes ces contradiction dans le calme et al sérénité, n'avons nous pas appris les poèmes de Antar, et de et majnoun laila, est-ce que cet heritage litteraire est désormais obselète ou Haram? il y'
84 - نورالدين التيجاني اوطاط الحاج الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 10:42
القبلة حس وجداني إنساني يرتبط بالاحترام بالعشق وبالرغبة وبالمشاعر الجياشة.. و لايمكن أبدا تقزيمه في صورالاباحية او الميوعة كما يراه البعض فكل إنسان منا يموت ولها ليعيش قبلة الرغبة والحب لما تفرزمن تمازج روحي وجسدي يفوق الوصف إلى درجة ونوعية الاحساس به من شخص الى اخرلكن في المجتمعات الاسقاطية دائما نحاكم الاخرين إنطلاقا من عقدنا ومن إحباطاتنا ونسعى دائما في حياتنا العلنية أن نسوق عن انفسنا صورالمخلوقات النورانية المنزهة لكن في حياتنا السرية حين نكن داخل ذواتنا يصبح كل شيء مباح نمارس المحرم ونخرق المقدس والممنوع وهذه ابلغ صورالانفصام والانحراف الفردي والجماعي فكيف إذن نتحدث عن بناء وعي جماعي مشترك تسوده القيم السوية النبيلة التي تعطي للانسان قيمته الحقيقية بعيدا عن أي إعتبارات ضيقة وعن قوالب إجتماعية جاهزة ... للجميع احلى قبلة واصدق الاحترام
85 - عبد الاله شادي الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 10:47
ليس بالهين واليسير ان يتخلص الشعوب العربية عامة وبلدي خاصة من هذه الرذائل الخلقية(الزنا ، الخمر ،التحرش الجنسي النفاق، الكذب،الرشوة........وهلم جرة)بين عشية وضحاها فهذا شيء لا يختلف عليه إثنان.لان الاجسام مدمنة على تلكم الافات كالادمان على المخدرات، بل أشد وأخطر .
وطرق ووسائل العلاج تتطلب نفس الجهد والعمل وطرق العلاج تختلف من مرض قلبي وروحي لاخر.
واول مقدمة للعلاج هو الاعتراف ان الشخص مريض ومدمن على تلكم الافة ولايسمح لنفسه وضع مبررات أو تزين المرض مهما كان . وهنا دور الاعلام المرئي والسمعي بتوعية المجتمع بتلكم الرذائل ورفضها ودمها ببرامج وأشرطة وثائقية تفضح وتوضح خطورة سوء الاخلاق على الفرد والمجتمع.  
86 - WATANION الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 10:49
يشهد المغرب استفحال ظاهرة الدعارة والتجارة في البشروالرقيق الأبيض !
الفساد أصبح في العلن :في الشارع - في البحر- في جبال الأطلس وحتى خارج الوطن !
ولا وجود نية واضحة للسلطات المغربية في محاربة هذه الظواهرفالواضح من خلال السياسة الثقافية والفنية المعتمدة أن الاتجاه يمضي نحو مزيد من تشجيع ثقافة العبث والإثارة !
87 - ياسر الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 10:49
صنارات الصيادين التي تنتظر أن تعْلق بها سمكات البحر تنتصب صنارات "صيادين" من نوع آخر.

سنارة, سنارات, جمع مؤنث سالم.
فيما يخص الموضوع, نفاق المجتمع المغربي ظاهر وواضح ليس فقط فيما يخص هذا الموضوع.

وزراء العدالة والتنمية وقصة فيلم الطائرة هي فقط عملية " اللهم إني احتجيت حتى لا يلومني أحد."
88 - BADIA الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 10:51
أنالاأفهم حال هدا البلد إدا تكلمت عن الإسلام وعن أخلاق المجتمع يواجهونك بأن المغرب إمارة المؤمنين ولايجوز لك الكلام في هدا وبالمقابل ترى الفسق في جميع شرائح المجتمع فالعاهراة والحانات وكل أشكال الفساد وعند القول بأن هدا منكر يواجهونك أننا دولة حداثية منفتحة وديموقرطية لك الحرية٬ أنالم أعد أفهم إلى أي طينة ينتمي وطننا؟
89 - hicham الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 10:51
Vive Rabat, la ville de la beauté, de l'amour, de la tolérence...Wallah je t'aime w kane mouuuuuuuut 3lik!!! Un doigt f les yeux des jaloux.
90 - ذ/أبو أنس الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 11:00
سلام على الدنيا , إن كان في أرضنا من يدافع عن الاسلام وعن القرآن وأخلاق القرآن : القرآن الذي هو مصدر التشريع الاسلامي مرجعية كل الاخلاق النبيلة والذي أمرنا الشرع بالاحتكام إليه عندما نختلف , قال الخبير العلام : { يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا ارسول وأولي الامر منكم فإن تنازعتم في شيء ( أي اختلفتم فيه , ما العمل ؟ ) فردوه إلى الله ( أي إلى كتاب الله ) ورسوله ( أي إلى سنة رسوله ) } ثم أردف بتعليل قائلا : { ذلك خير وأحسن تاويلا } تأويل الله وتأويل رسول الله (ص) أفضل من تأيلي أنا وتأويلك أنت وتأويل كل الناس ا ..وهنا أسائل الكاتب ذ/الراجي : من أنت ؟ وما موقفك مما ذكرت ؟ هل أنت مسلم ؟ وماذا يقول الاسلام في التقبيل كما وصفت ؟ وهل أنت متفق مع ما ترى ؟ أو مختلف ؟ أرجو أن أرى تعليقك على هذا التعليق , إن راقكم أن ينشر تعليقي هذا ! والسلام على من ....
91 - nidal الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 11:10
Que doivent faire ces jeunes, ou doivent ils aller pour se sentir bien. Pas de lieux de loisirs, pas de salles de cinéma, pas de théatre, pas ..faites l'amour et pas la guerre, laissez les tranquils
92 - elkorchi الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 11:12
قال تعالى:(إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة والله يعلم وأنتم لا تعلمون ) سورة النور الآية19
نسأل الله تعالى أن يردنا إلى دينه ردا جميلا.
93 - مغربي الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 11:12
وفروا للناس الخدمة ولخدامين عطيوهم حقوقهم كاملة وأجرة تتماشى مع متطلبات الحياة وليس أجرة كأنه يعيش في الستينات حينها أنتقدوهم.

أما قبلة العروسي فلا أعرف عن الموضوع شيءا كل ما أعرفه أنه موضوع سخيف لا يستحق كل هذا الضجيج
94 - amsebrid الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 11:13
هناك في البيضاء والرباط ووو... ايضا خلف انظار العشاق والسياح كما يوجد خلف جبال ووديان المغرب العميق مئات الآلاف من الاطفال والنساء والكهلة حفاة عراة يجهلون القبلات الحميمية ومواقعها ومات فيهم الإحساس بالعزة والكرامة.
ان ذ وي العقلية التوارثية المريضة الذ ين نصبوا انفسهم "حراسا" للاخلاق العامة يعرفون حق المعرفة بمآسي التي يعيشها تلك الآلاف من المستضعفين في بلادنا ويصطدمون بتلك المآسي في حياتهم اليومية على مدار الساعة ولكن لا تحرك في مشاعرهم الهالكة ساكنا.
"كاد الفقر ان يكون كفرا" اما القبلة الحميمية تكاد تكون العكس.
95 - الاخطبوط الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 11:18
اولا اشكر هيسبريس على هذه الالتفاتة وهذه الجرأة في اثارة هذا الموضوع .
قال صلى الله عليه وسلم (كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته) اين هذه المسؤولية . في نظركم من المسؤول ...
انا ارى انه يجب على الحكومة سن قوانين زاجرة في هذا الموضوع وكفانا من مصطلح الحرية الذي خرب المجتمع المغربي . ولم يعد هناك فرق كبير بين مجتمع يقولون عنه محافظ وبين المجتمعات الغربية .بل هم بدؤا يعودون الى رشدهم ونحن في اسفل سافلين
نعم في نهاية هذا الاسبوع خرجت مع اصدقائي في جولة قرب مسجد الحسن الثاني .هناك تكتشف هذه السلوكات المشينة للأسف معلمة دينية وحضارية وقربها سوق للدعارة يقصده القاصي والداني ينتظرون خلول الظلام للإنتقال من القبلات الى ما هو ادهى وامر
في مشهد اقل ما يقال عنه انه حيواني بكل ما تحمل الكلمة من معنى ولا فرق بين المحجبات والمتبرجات في الهوى سوى .انا ارى انه من المستبعد جدا ان تكون تلك (المتحجبة) تفقه شيئا عن الحجاب بل مجرد شكليات حجاب عادة وليس حجاب عبادة
الى صاحبة التعليق 31 كوني تحشمي شويا الى ولفتي ديك شي سيري ديريه راه هنا فهسبريس مكينش لي غيمشي معاك ....
96 - moslima الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 11:24
أنا سيدة أرملة نعيش ف أروبا عندي بنيتة 19سنة تبارك الله ما شاء الله منقولش لكم أنا لجعلتها هاكدا مربية المربي من عند ربي عمري محطيت عليها يدي هي هكذا و كأنها من زمن آخر عرفتو أخوتي آش قالو لي خوتي المغاربة بنتك معقدة خاصها تساير الأروبيين وتكون بحال بناتنا تلبس لميني و تتزوق و تمشي ل ديسكو و تكمي٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠ على فكرة أفعال العرب هنا يندى لها الجبين الأوروبيون لا يجرؤون عليها. على أي إسلام تتحدثون، أي زمن اختلط الحابل بالنابل أصبح الحق باطلا و المربي معقد و الفساد عادي أليست قروب السا عة الله يدينا فالضو و يخرجنا من دار العيب بلا عيب آمين
97 - mouhim الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 11:51
ne dis pas que tu l'as pas fait???? ça sera une
hypocrisie de ta part
98 - boukoumcha الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 11:58
لمادا هده البهرجة; النيت اصبح يعيش معك في البيت والمواقع الاباحية مفتوحة على مصراعيها من منا يراقب ابنائه من منا يتواصل مع ابنائه بكل جراءة ويناقش معهم الامور الخاصة والعامة اين هي المراة التي لا تتستر علىا بنتها وتجعل الاب مشاركا في تسيير شؤون البيت اين هو الرجل الدي لا يدخل الى البيت متاخرا ويتفقد ابنائه
عندما تنهار الاسرة تنهار القيم لقد اصبح الكل يعيش على المظاهر الخداعة والمشاريع الوهمية متناسين المشروع الحقيقي الا وهو تكوين الاسرة
99 - namouss الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 12:04
خير الكلام ما قل و دل. هناك الفرق بين أن تنزل إلى مكان خاص بذلك كالبورديل مثلا و أن تنشرها على الفايسبوك و ايضا أن تشاهده و انت على متن الطائرة, و لا تحاولوا أن تبحثوا عن تفاهات تتهمون بها العدالة و التنمية لتبرروا مواقفكم منها, العدالة و التنمية بينت لنا كل شيء في السياسة و الاقتصاد, وضحت العيوب لأبسط مواطن, و بينت مكامن الخلل, و من ينكر هذا فإنه منافق بدون منازع و السلام
100 - sylvie الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 12:04
Mr l'ecrivain,je pense que tu vis dans le moyen age,c'est bizarre ce que tu viens d'ecrire!les pays avancés ne parlent guere de ces trucs là,dkhaltk 3lik bllah ou est le probleme f hadché kaml,ça te dérange si un jeune homme embrasse sa copaine???!!!!
si ça embete quelq'un,il doit partir vivre à afghanistan ou l'arabie saoudite!
moi je suis un jeune homme de 25 ans,ingenieur j'ai ma copaine,je fais tout ce que je veux avec elle,.je l'embrasse meme devant tout le monde.cheb khalid a bien raison(on va s'aimer on va dancer et c'EST LA VIE)oui mon vieux c'est vie il est sain de la vivre correctement..un message à tout les fanatiques religieux,soyez surs que 80°/° des filles lycéens font l'amour voire la prostitution.je le dis toujours le grand probleme de la plupart des marocains est L'HYPOCRISIE SOCIALE!
amicalement
merci hespress
101 - farisse الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 12:14
ا ريد فقط ان اصحح معلومة بعدما عشت بايطاليا وزرت فرنسا ان الاوربيين لايقبلون نسائهم بالشارع العام بالشكل الذي نظن وخلال فصل الصيف الماضي بحكم العمل كنت باحد الشواطئ والله اندهشت من حجم الانضباط بين المصطافين وهم من جنسيات مختلفة المان فرنسيون كروات والله لم اشاهد رجل يقبل امراة او ملتصق بها رغم انهم كلهم بملابس البحر لاتحرش ولا قبل لابين الراشدين ولاالمراهقين استغربت بصراحة لان القبل او ممارسة الجنس شئ حميمي جدا يمارس بعيدا عن الانظار في اماكن اقيمت لذلك او منازلهم فكرتنا عن الاو ربيين خاطئة والمحجبات يحز في النفس ما رايته بشاطئ اكاادير محجبات في حضن رجال ليسوا ازواجهن فاللهم اهدينا جميعا الحجاب اخلاق قبل ان يكون لباس حرام اتنافقن الله سبحانه ام انفسكن ام المجتمع اللهم يسر للمغاربة رجالا ونساء في الزواج ليشبعوا رغبتهم الجنسية في الحلال
102 - YoussefK الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 12:23
I think it's a better idea to stop complaining about what others do and start fixing yourself first. I bet most people here complaining about these facts are in the end of the day hiding in their rooms watching porn, smoking illegal drugs or drinking beer...ect
No one has the right to control others and tell them what to do and how to live and if you think you can change these facts, you're just dreaming and really need to wake up. It's 2013 buddy, and time has really changed! You cannot stop things like this no matter what you're willing to do, and fighting about such things is just a waste of time, a time that could be wasted in things more important than this bullshit. And I don't think that someone kissing his girlfriend outdoors is a bad thing or harming other people, and they certainly not doing it for you to see! And being in love and showing it is not a crime. It's a natural feeling built in our bodies. So please keep your eyes on your own business
103 - abbas taza الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 12:28
فلا والله ما في العيش خيرٌ ولا الدنيا إذا ذهب الحياء
104 - maghribi hooor الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 12:28
مالنا ولينا ف افغنستان باش نقولو ان القبل والتصاق الاجسام لا يجوز؟
هادشي عااادي وكلما أضحى الامر غير ذلك غادي نرجعو الى الوراء سنوات ضوئية؟
ما العيب؟
واش الحميمية جبناها واستوردناها من ميركان او جزز الوقواق؟
راه داك الشي طبيعي وانساني ومن ينكر ذلك فقد لغى
متى كانت الحميمية لا تجوز؟ او عيب؟
مغربنا مغرب الحداثة
ومن اراد ان يعيش في ظلام بلاد خرسان عليه ان يتوجه الى هناك حتى يستشهد ويدخل الجنة
ومن اراد التقد بالبلد العلمي والتكتولوجي والفكري والسياسي والاقتصادي عليه ان لا يضع الحواجز امام المنطق والواقع والغريزة
الكبث الجنسي نتائجه ظاهرة على الخليجيين بشكل كبير وبشكل أقل على العرب اجمعين
قد يقول قائل ان الحميمية ضد الاسلام/ فأنا اقول له راجع التاريخ الذي كانت فيه الجواري والعبيد يلعبون هذا الدور

هسبريس لا تحجب تعليقي لو كنت فعلا تؤمن بالرأي الاخر
105 - mou الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 12:29
ما يقع على جنبات الشواطئ وبعض المواقع السياحية مما لايقع في الشوارع العامة مما ذكر اعلاه يعود الى تطبيق القانون الذي يطبق على هذا الاخير دون سابقه , اما ما صدر من الاستاذ العروسي رسالة منه الى حزب العدالة والتنمية والى الشعب المغربي المحافظ ;والتي تضمر في نيات اصحابها حقدا دفينا على الحياء والفضيلة والاخلاق
106 - مغربي وأخجل الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 12:32
منهج الإصلاح موجود في القرءان الكريم ،لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم,وكثيرمن المغاربة يبيع بناته وأخواته من أجل عرض من الدنيا قليل أو كثير,عندما يكون عندنا رجال سيكون عندنا نساء عفيفات ويردن الدين ثم يأتي بعد ذلك الحجاب ,العرب من سوريا والجزائر وليبيا يعرفون أن نساءنا في كل مكان راقصات وبائعات هوى ويعرفون أن لدينا مدينة إسمها الحاجب وأن لدينا شواذ هذا ما يذكرونه عندما يعرفون أنك مغربي هنا في ألمانيا ,سياسات التفقير والتجهيل
,تهميش العلماء الربايين تقريب علماء المخزن ,تشجيع ثقافة المواسم والأظرحة
والشركيات والصوفية ,إنتشار السحر وصيتنا ذائع بهذا,هذا هو الإسلام الذي تفشى فينا ولا نحب أحدا من المشرق أو المغرب أن يزايد عليه .إذا لم نأمر بالمعروف وننه عن المنكر سيأخذ الله الصالح والطالح ,هذه سنة إلاهية ,وإلا لماذا غضب الله على بني إسرائيل ؟,كانوا لايتناهون عن منكر فعلوه ,
107 - L'avis des jeunes الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 12:34
Les jeunes aussi ont le droit d'avoir une vie privée. Et par ailleurs c'est plus beau de regarder un couple de lycéens s'aimer plutot que des vieux entrain d'harceler des jeunes filles. Et puis, si le spectacle vous derange au point d'ecrire un arcticle dessus, vous n'avez qu'a pas regarder.
Sur ce, bonne journée et OPEN MINDS, on est au 21me siecle, evoluez.
108 - بنت البلاد الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 12:43
حرام على اولاد البلاد احلال على البراني اين كانوا هؤلاء الغيورين عندما راينا ممثلة مغربية في فيلم مصري في وضع اقل ما يقال عنه (فاسقة زانية في بورديل لن و لن ترضى بهذا الدور ولو بمال قارون) اما الخليج فاسم المغربيات اصبح كابوس لنساء الخليج والقائمة طويلة من بلدان العالم حيث اصبح اللحم المغربي رخيص اللهم ان هذا منكر .
109 - o3ttab الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 12:49
ننظر دائما الى المظاهر . قبلة في الشارع العام، ما المشكل اذا كان الامر بمثابة عن تعبير حقيقي عن الحب. نمارس النفاق بيننا وهنا مصدر تخلفنا يجب ان نتحرر من هذه الافكار التي تعتمد على المظهر و ان نصل بعقولنا و افكارنا الى بر الامان حيث يسود العيش بدون عقد وبدون مركبات نقص ونفتح المجال لذوتنا لتبدع في انسانيتنا. العيب كل العيب ان نمارس النفاق كل من يحس بانه انسان كامل ولا يقبل ان يقبّل حبيبته ان كان يحب فعلا فهذا لديه خلل في تكوينه. مجتمع منافق
110 - imane الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 13:06
ومن أساء فلنفسه ومن صلح فلنفسه فأين النفاق؟؟وسبب هذا تسيب والفوضى وعدم مراقبة أسرية ومجتمعية ومسؤولية دولة وإعلام مآ قام به السيد العروسي ما الفائدة منه وما مافائدة إقحام ٱخرين فيه ولماذا هذا الفعل هذا هو السؤال هذا السيد علماني وقد ورد أن الهدف من هذا هو تحويله لصراع مجتمع مع قيم علمانية صرفة وإتهام الشعب بالرجعية
111 - Rachid الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 13:07
The kiss is a way to show our partner how much she or he is loved, it’s a human action. The problem is that Moroccans don’t have where to hide to express their feelings; unemployment and the expensiveness of living are the problems. Those people how take their partners to the beach to enjoy life through kisses and hugs they do that because they don’t have an alternate choice. They would prefer to go and hide in an apartment but apartments are expensive.
You could tell about Islam and how those behaviors are against Islam (haram), I say to you Islam is protected By God, it Doesn’t need you to protect it!!
Our society is changing so let’s go with the mainstream keep open-minded and concentrate on positive things especially on changing yourselves rather than keeping looking at others!!
112 - ilyass الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 13:12
أشعر بمدى خطورة الوضع الآن ليس لأن ما جاء في المقال صحيح ويعكس الواقع ولكن لأن الأخطر هو تضخيم الأمر وجعله يبدوا عاديا في أعين الناس، والأكثر من ذلك ختم المقال بسؤالين غير بريئين يتهم فيهما الكاتب المغاربة والحزب الحاكم بالنفاق لأنهم يقبلون بمظاهر الإخلال بالآداب العامة وأنهم سيفعلون نفس الشيئ لو أتيحت لهم الفرصة، وهذا غير صحيح تماما.

الأجدى والأنفع في مثل هذه المقالات هو الانصراف إلى وصف الواقع بطريقة تميل إلى معالجته ومحاولة الحد منه بدل وصف الواقع بتفاصيل تزيد من تكريسه والتطبيع معه.
113 - la princesse asmaa الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 13:16
اوووووففففف لقد سئمت من سماع نفس الموال, قبلة سبيدرمان, قبلة مليم العروسي واخيرا قبلة الوداية وكاننا لانستطيع العيش الا بالقبل, فهته الافعال المشينة كانت منذ الازل الا انها انتشرت بوتيرة مضاعفة. في هذه الحالة لم تلقون اللوم على الاباء فهل هم من يطلبون من ابنائهم بفعل ذلك, لا لااظن ذلك, فالفتاة تزعم انها ستقضي بعض الوقت مع صديقتها في حين تتواجد في وضعية حميمية مع احدهم فهل الام ستظل تراقب ابنتها?? فالمراقبة يجب ان تكون ذاتية منبعها الضمير الحي لكن بالمقابل يجب تربية الفتاة على الدين, القيم والعفة وانا وجهت كلامي للفتاة لانها الخاسر الوحيد لانها تخسر سمعتها, كرامتها وشرفها.
114 - جمعة سحيم الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 13:16
اذا ابتليتم فاستتروا

روى الإمام مالك في الموطأ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " أيها الناس قد آن لكم أن تنتهوا عن حدود الله، من أصاب من هذه القاذورات شيئاً فليستتر بستر الله، فإنه من يبدي لنا صفحته نقم عليه كتاب الله".

اما اطفال الانابيب الذين يتجردون من الحياء والوقار والمروءة و ينشرون الرذيلة في الفضاءات العامة او عبر السينيما المزعومة باسم الفن فهؤلاء لا يعيشون الا لأنفسهم المريضة الواطئة.

والناس ليسوا سواء : هناك من يمشي على رجليه وهناك من يمشي على بطنه وهناك من يزحف على عبادة فرجه وهناك صنف آخر يمشي على مؤخرته...

ولله في خلقه شؤون.
115 - amnay الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 13:28
-حاجة الانسان الى الحميميةطبيعي.تتدرج مع نمو الانسان.فالطفل يحتاج الىحب امه وابيه وبه يكتمل نموه النفسي والعاطفي ويحياحياة متوازنة .والا ستصيبه توثرات واضطرابات يتادى منها المجتمع ايضا....لكن بمجردبداية مرحلة المراهقة يحس بالانجداب نحو الجنس الاخرتحت ضغط الهرمونات الجنسية التي لاترحم .ولاشباع رغباتهالطبيعية التي لايتحمل مسؤولية الحاحها .يلجا الى جميع الوسائل للوصول الى هذه الغاية.السؤال المهم هوماالعمل?!!هل نجرم ونعاقب الفاعلين?!وهل هذا هو الحل?ام ماذا?فليعدكل منكم الى مراهقته وليفكربعقلية تلك المرحلةلا بعقلية الراشد البالغ المتزوج ?من يجب الضرب على ايديهم هم الئك الوحوش الذين يستغلون براءة القاصر وحاجته وسداجته فقط لان لهم من الامكانيات ما يجعلهم بعيدين عن اعين الناس .لا كاولئك الذين يلجؤون الى الاداية وغيرها من الاماكن التي لايزعجهم فيها احد.والسلام على الجميع .
116 - المنصف الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 13:32
هذه نتيجة الحرية الاباحية وحقوق الا نسان ?فهذا نوع من التنفيس عن الشهوة البهيمية وليس التعبير عن الحب .هؤلاء الشباب لايقبلن الزواج بهؤلاء الشابات بعد ذلك .فعندما يريد الزواج باخرى يختفي عن صديقته لانه في داخله يعرف بان هذه ليست لتربية الاولاد ,فهو يفكر في بنته قبل ن يراها .والصديقة كذلك حتى ان رغبت في هذا الشاب وتقدم لزواجها(وهذاقليل) فلن تثق به لانها تعرفه عن تجربة انه خطير, ومن ثم لاتستقيم الحياة الزوجية حتى وان وقعت .اماانتحارالمخدوعات (المغتصبات عن طيب خاطر) اوالتخلي عن اللقطاء فتلك مسالة اخرى .ولست ادري لما ذا تقبل البنت ان تكون ضحية بينما الرجل لايصيبه شيء.
117 - observator x الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 13:37
اقول للكاتب اذا لم تستحي فقبل من شئت في اي مكان اردت -انها قمة الحرية الفردية -ولا تطلب الاذن الا من تريد تقبيلها.اما نحن فلا نبالي.
القبلة التي اعترض عليها النواب الاسلاميون هي استفزاز لهم في رحلة جوية دفعوا اجرها من جيوبهم .اما قيلة لعروسي التي تدافع عنها فهو ربما لا يتقن فن التقبيل الا تحديا لهواء الاسلاميين.
اطلب من استاذ علم الجماليات ان يكون جريئا اكثر وينشر فن وجمال القبل ومقدمات الجماع من داخل غرفة نومه وبذلك يكون قد ضرب عصفورين بقبلة واحدة .1يعلم الاجيال الصاعدة والذين لايتقنون هذا الفن و 2 يشفي غليله من الاسلاميين!
118 - lahcen الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 13:48
الحب إحساس وعمق إنساني، القبلة هي التعبير المجسد لذلك الحب، ولا يمكن لشخص عاش مقهورا بدون إحاسيس وبدون كرامة وبدون معنى أن يفهم ما تعنيه القبلة، ثم ماذا سيتغير في العالم لو أن شابا وشابة أحبا بعضهما وتعانقا وتقابلا في جو حميمي، هل الحياة في نظر هؤلاء هي العبوس والهم والغم والكدر؟ هل الحياة أن تنزع من نفسك كل الأحسايس بدعوى احترام التقاليد؟ هل تريدون منا أن نعيش في جو حرب الكل ضد الكل بلغة هوبز؟ دعونا نفرح ونحب ؟ لا تدفعوا بنا إلى ارتداء اللباس الأفغاني والهجرة إلى المشرق للقتال من أجل بلد لا نعرف حتى موقعه في الخريطة؟ دعونا نعيش في بلدنا كما نشاء كما نحن، دعونا نسترق من الزمان لحظات العشق بعد يوم عناء وكد ؟
119 - salim الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 13:53
الانسان المغربي يكبر بصفة عامة ؤسط عائلة تحتفي بجميع انواع العنف و طغيان العقلية الدكورية و العادات الرجعية التي بالمناسبة حتى الاسلام متبرء منها و يتربى على كره اي مشهد ينم عن حب و مشاعر انسانية طبييييعية .. ا عباد الله لا عجب ان 49 % من المغاربة مصابون بمرض نفسي و الكبت .. الناس للي مكيتقبلوش رئية شخصين يتبدلان القبل هم نفس الدين يشاهدون مواقع اباحية و يعتبرونها شيئ عااادي اوا باااز وش هادا مشي نفاق اجتماعي ?
120 - mohammed lmerrakchi الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 14:17
merci hespresse d'avoir publier ce genre de sujet car vous savaez tres bien qu on est atirere par ce genre de sujet et vous cherchez juste davoire accuillir des le maximum des commentaires ,, c'est consomer déjâ lfassad dans toutes les catégories il y en a partt au maroc
121 - hassan ayoub الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 14:39
معك حق النفاق يجري في عروقنا. هذه المشاهد اصبحت ترى امام الملأ حتى الشرطة المرتشية لا تحرك ساكنا مادام العشاق يحملون معهم اوراقا نقدية من فئة 20 درهم. فيكفيك ان تمدها في يد الشرطي ليتركك تمارس فاحشتك بكل حرية.
122 - simo الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 14:45
ا نما الأمم الأخلاق ما بقيت ...فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا
123 - chamchoun الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 15:05
رغم الدين ورغم الاخلاق التي تتكلمون عنها.ورغم المنافقين الذين يتكلمون عن استفحال الفاحشة وهم ان استطاعوا اليها سبيلا لا يكرهون.فان العلاقات ما بين الجنسين لا يستطيع احد ان يضع لها حدا.لان ذلك الفعل فهو طبيعي.كالتنفس كالاكل كالشرب كالذهاب الى المرحاض.من من هؤلاء المنافقون يستطيع ان يقول لا ان هو فقط ضحكت له امراءة.وانا اقصد الشباب.صحيح ان المجتمع المغربي محافظ.لايقبل بالفاحشة بالعلالي لكن يقبل بها بل يمارسها في الخفاء .وارجو ان اكون خاطئا
124 - oumaima الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 15:36
<انما الامم الاخلاق ما بقيت فان هموا ذهبت اخلاقهم ذهبوا >
بلد الاسلام والمسلمين !
125 - العقل الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 15:46
مشينا بعيد بكري،، نحن نريد نقاش حول االعلوم وكيف نحقق النهضة الصناعية الموروكية ، وانتهم تناقشون القبلات.
سوف نغلق اعيننا فنجد دول كانت في نفس مرتبتنا قد حققت نهضة ودهبت بعيدا عنا.
126 - غيور الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 15:55
قال تعالى انك لن تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء
127 - Mohamed Ali Swééri الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 16:09
A Mon Avis, Je Crois que Chacun De Nous est libre il a le droit de faire ce qu'il veut on est au 21éme siécle, nous devrions Changer un peu notre façon de penser
128 - hadramawt الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 16:11
في بادئ الامر يتبادر الى الذهن ان كاتب النص يتعاطف مع الاستاذ مليم العروسي وانه الى جانبه في طريقة الاحتجاج تلك, ولكن حقيقة الامر هو انه يضرب في الصميم حرية الشباب في التعبير عن مشاعرهم ولو بقبلة مسروقة ...في ظل القمع والحصار,الاقتصادي والاجتماعي والديني , المفروض عليهم ...
129 - maroqui الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 16:58
bessahtehom , je suis agé (45 ans) maintenant et je regrette notre époque ou c'etait formellement interdit de s'isoler avec une fille
130 - youssef الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 17:05
بانت ليكم غي لوداية سيرو طلو فطنجة و مراكش و أكادير و الأحياء الجامعية و زززييييد
131 - مجد الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 17:51
بدات اتسائل هل تحن فعلا في بلد اسلامي
شباب متهور و منحل لايعرف معنى الاخلاق التي يتميز بها الاسلام من حياء كما في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم "إن لكل دين خُلقًا، وخُلُقُ الإسلام الحياء"
عن أبي مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى : إذا لم تستح فاصنع ما شئت ) رواه البخاري .
اللهم اغفر لنا دنوبنا وارحمنا
132 - hinjid الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 18:10
عن أبي أمامة: أن فتى شاباً أتى إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله ائذن لي بالزنى، فأقبل عليه القوم فزجروه وقالوا: مه مه، فقال: ادنه فدنا منه قريباً فجلس، فقال: أتحبه لأمك؟ قال: لا والله، جعلني الله فداك. قال: ولا الناس يحبونه لأمهاتهم. قال: أفتحبه لابنتك؟ قال: لا والله يا رسول الله، جعلني الله فداك. قال: ولا الناس يحبونه لبناتهم. قال: أفتحبه لأختك؟ قال: لا والله، جعلني الله فداك. قال: ولا الناس يحبونه لأخواتهم. قال: أفتحبه لعمتك؟ قال: لا والله، جعلني الله فداك. قال: ولا الناس يحبونه لعماتهم. قال أفتحبه لخالتك؟ قال: لا والله، جعلني الله فداك. قال: ولا الناس يحبونه لخالاتهم. قال: فوضع يده عليه وقال: اللهم اغفر ذنبه، وطهر قلبه، وحصّن فرجه، فلم يكن بعد ذلك الفتى يلتفت إلى شيء. رواه أحمد وصححه الألباني والأرناؤوط.

والله أعلم
133 - مجد المغربى الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 18:28
هذا ليس بموضوع الذى يجب النقاش فيه فالاهم هو ما يعيشه ويخص المواطن هو الذى يحب النقاش فيه مثل الفساد والحكرة العدالة الاجتماعية العدل المساواة ...اى كيف حصول على الاحقية المسروقة من عصابة السراق وكيف يجب مواجهتهم ومحاسبتهم ...
134 - 1985mar الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 18:39
الحلال بين و الحرام بين و التحايل علي الحرام حرام ولا يجب ان نشيع في المجتمع ثقافة القبلة= شي عادي= لان بدالك نقضي علي القيم الاجتماعية وان للمجتمع المغربي خصوصيته يجب احترامها ولم نرى ابائنا يقبلون بعضهم
135 - كريمة . الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 18:48
السلام عليكم ، أنا من سكان قصبة الاوداية و أقول بأعلى صوتي ان ما جاء اعلاه صحيح و يصف ما يجري بكل صدق و صراحة رغم ان الواقع صادم للغاية ، و هناك إجماع من سكان قصبة الاوداية بأن ( اللهم إن هذا منكر ) يحاولون غالبا تغييره إما بالحوار مع المعنيين بالأمر أو الموعظة أو حتى الصراخ على هذه الجحافل الغير مؤذبة و التي تفد إلى هذا المكان لممارسة هذه الاعمال المشينة. و قد رفعت شخصيا بمعية بعض الاخوات من سكان هذه المعلمة شكاية للسيدة القائد رئيسة الملحقة الادارية الثانية و العشرون أوائل شهر يوليوز 2012 ، حول الموضوع فأوضحت لنا أن هناك إكراهات و معيقات و انها سترفع الشكاية إلى الجهات العليا و المصالح المختصة. لكن بقي الامر كما هو عليه لذا و بمناسبة هذا المقال أطلب من السيد عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة و السيد محند العنصر وزير الداخلية التدخل لوقف هذا التسيب و قلة العرض و الحياء و الحشمة لما هو معهود للسيدين الوزيرين من حزم و تبصر و غيرة على المغرب و على دينه الإسلامي.
و السلام عليكم ، كريمة .
136 - A sylvie, com 101 الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 20:37
A lire ton com je me classerai d'emblée vieux jeu !
tu as un "COPAINE" (pr user de tes propres termes) avec qui tu flirtes et... c'est ainsi qu'on savoure la vie à sa juste valeur selon ton mode opératoires,en appliquant bien entendu, les bonnes pratiques de fabrication !!
LOL
Faut que je lui colle un procés au daron !

J'ai bientôt 25 ans,avec mon fiancé et d'un commun accord,on a decité de ns lier selon le rituel musulman:"AL3A9D" pr ne pas badiner avec ses principes,
tu es assez fortiche pr deviner à quoi je fais allusion?

on est jeune ,ambitieux sacrément "fervent",
On ne se précipite pas ,on ne se bouscule pas
,chaque chose en son temps !
Rien n'egale la sérénité et la plénitude
Caresser ces deux béatitudes c'est frôler le sublime
tu veux savoir comment? :
On AGIT ds L7alal -->la vraie degustation des plaisirs

Aucune équivalence entre le modernisme , un fichu diplôme et le fait de calquer le nuisible d'ailleurs
c'est d'une bassesse!
capicé la sylvie???
137 - med الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 22:17
اكتر من 134 معلق هدا يدل على ان الكل يروقه هدا الموضوع
138 - unknown الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 22:54
c est deja trop tard ils sont attaque par un verus que nous devons sauver notre future generation
139 - anass el salhi الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 23:42
صدق احد الفلاسفة المجتمعات الاكثر تحريما للجنس هي الاكثر تعاطيا له
140 - أستاذ الفلسفة الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 23:52
أصبح واضحا أن جل أساتذة شعبة الفلسفة بكلية الحسن الثاني البيضاء باستشناء فئة قليلة ينصبون انفسهم دعاة ورواد الحداثة واقطاب ومنظري للفكر ما بعد الحداثي أيضا في حين لا تربطهم بالفكر الحداثي التنويري سوى الخير و الاحسان لان قيم الحداثة الكونية المتمثلة في الحرية و التقدم والعدالة الاجتماعية تتقاطع مع عقلية هؤلاء الاقزام الذين يعانون من أمراض سيكولوجية وتأليه الانا الجاهلة التي للأسف تقدم نفسها في الكلية مثالا للحرية والعقلانية و الايمان بالاختلاف.بيد ان واقع حالهم عكس ذلك تماما فلاغرابة ان نجد انصار "الاستاذ المحترم" يربطون علاقات حميمية مع طالبات ويستبحن أجسادهن باسم التحرر مقابل الاستفادة من التسجيل في شعبة الماستر على حساب الطالبات والطلبة الأكفاء،وهنا نساءل اهل الحداثة المزعومة عن معنى العدالة الاجتماعية عقليا،ولعل القارىء لبعض مقالات هؤلاءيجدها في غالب الاحيان مستهلكة و مغتصبة من كاتبها منسوبة اليهم قسرا بقوة الكبت. وبما ان الاساتذة الكرام لا يستطيعون التاثير فكريا في القارىء و حتى في انفسهم فليس من الغريب ان يلجأ العروسي الى لغة الجسد و القبل كشكل من اشكال الحداثة المعكوسة.
141 - مغربي الأربعاء 27 فبراير 2013 - 00:07
يا حسرتاه على شعب غلبت شهوته على عقله
142 - حميد الأربعاء 27 فبراير 2013 - 00:20
لايوجد عشاق او الحب في هذا زمان اللهم في حلال ام في غير ذالك فهو مجرد اشباع النزوات الجنسية
اما الفلاسفة الذي يتحدثون عن الوجدان والحب ويفلسفون الامور والمشاعر الانسانية والوجدان والافلام المكسيكية والتركية وغيرها من الفلسفات فبوزبال ديالنا لايعرف هذا يعرف يشبع مكبوتاته الجنسية وقد تجده مرتبط بخمسين فتاة يمارس معها الزني
لان الشعب الذي مرحاضه خانز لايعرف هذا
هذا ليس موجود ابدا في عقول الذي يمارسون الزني علانية

وللاسف تمارس هاته الاعمال في المدن الكبري امام الناس والمارة دون حياء ولا استحياء علي الاقل الانسان يستر علي نفسه كيما كيقولو ستر ما ستر الله ناس تذهب مع ابنائه مع عائلتها تتستحي ان تري هاته الممارسات الشاذة هاته ممارسات حيوانية فالحيوان هو من يمارس الجنس دون استحياء علي الاقل الستر وهنا ياتي دور السلطات والاسرة والمجتم
اما قضية الشخص الذي تبادل القبلات مع زوجته فهو انسان تافه بدل ان يتكلم عن العدالة الاجتماعية والفقر والبطالة وغيرها يذهبون لتفاهة
لايجب ان يعطي اكثر من حقه مثله مثل الشخص الذي دافع عن البيرة بدل ان يتحدث عن الفقر والبطالة وغيرها اناس تافهين لابعد حدود
143 - samawy الأربعاء 27 فبراير 2013 - 00:25
vous de demander à ce qui pensent les gents du pjd au pouvoir comme si celà a commencer avec leur mandat !!
alors arreter de tout coller au pjd comme si eux qui insitent les gents à faire des conneries partout au bled.
au moins les femmes du parti pjd sont voilées respectées , elles ne tournent pas avec des decoltés et des mini-jupes comme était le cas pour d'autres ministres de d'autres partie politiques marocaines !!!!
144 - badri الأربعاء 27 فبراير 2013 - 01:18
le service militaire obligatoire

doit reprendre sa place dans notre pays

pour rendre la fièrté au Marocain

et surtout créer des HOMMES

et non pas des PSEUDOhommes

sinon demain on assistera à

des VRAIS ACTES SEXUELS et PORNOGRAPHIQUES

Devant le PARLEMENT

et les MOSQUES
145 - abdo oujdi الأربعاء 27 فبراير 2013 - 01:27
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :( إن لم تستحي فاصنع ما شئت )
146 - abdel الأربعاء 27 فبراير 2013 - 02:10
السلام عليكم . نحن كشعب مغربي فينا كل انواع الاصناف من الديوتيين الذين يحبون الفاحشة لابنائهم و فينا المنافقين و فينا كل صنف قبيح على وجه الارض.عندنا من يبيع شرف ابنته من اجل ان يعيش و عندنا من يهدي اخته كحميمة لصديقه باختصار عندنا كل شئ لا يوجد في الدول العربية.نموذجنا فريد من نوعه جمعت فيه كل معضلات الفسق و الفساد و الانحلال الخلقي.الله يكون في عون المغاربة الاحرار المسلمون الذين يخافون الله. و الله يكون في عون حكومة العدالة و التنمية ومذا ينتظرها .لم ارى هذه الاشياء في الثمانينات وحتى في التسعينات .لقد غبت خمس سنوات عن بلدي و لما عدت تفاجات بالمصيبة .الجارة التي كانت تحتشم من ابن جارها قد اصبحت تركب مع عاشقها امام اعين الجيران بدون حياء و اصبحت الفتيات يرافقن عشاقهن الى الحجرات لممارسة الرذيلة في العلن اشياء كنا نسمعها الا في الحكايات حتى اصبح المغاربة ينظرون باعينهم و لا حول و لا قوة لهم.لا يوجد شئ يدعوا الى الاطمئنان .دولة ليس لديها قرار.صهاينة نهبوها و شعب يجري ليتلذذ شهوته فالكل هاو الى الدرك الاسفل و العياد بالله.
147 - abdeljebbar الأربعاء 27 فبراير 2013 - 10:53
PRENEZ PERSONNELLEMENT VOTRE RESPONSABILITE, FAITES CE QUE VOUS VOUS VOULEZ , A CONDITION DE NE PAS REGRETTER A L AVENIR VOS GESTES ET VOS ACTES, QUI RISQUENT DE COÛTER CHAIRS DURANT VOTRE VIE
148 - ERRACHIDIA-kh الأربعاء 27 فبراير 2013 - 12:47
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إذا لم تستحي فاصنع ما شئت" ، لن تنفع الزواجر والقوانين ما لم يكن هناك رادع أخلاقي من كلا الطرفين،
وإلى كل فتاة تقوم بهذه الافعال المناقضة للشرع والماسة بشرفها، اتق الله في نفسك وفي أسرتك التي تدنسين شرفها مع من هب ودب أما الشاب في مجتمعنا فهو ينجي نفسه في الدنيا بأي طريقة إن وقع شيئ لاقدر الله، أما في الاخرة فالعقاب الزاجر ينتظره لامحالة،
وعلامات اقتراب السعاة أكثر جلية ووضوحا فلنتب جميعا إلى الله تعالى، وسنرى العجب العجاب لاحقا فوعد الرسول صلى الله عليه وسلم وعد صادق لاشك فيه ولا ريب،
فاللهم لا تأخذنا على غفلة آآآآآآآآمين يارب العالمين.
149 - Hard Talk الأربعاء 27 فبراير 2013 - 13:58
"كثر الفساد في البر و البحر بما كسبت ايدي الناس" صدق الله العظيم.
150 - مغربي الأربعاء 27 فبراير 2013 - 15:25
قال تعالى: "كنتم خير أمة تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر" وقال أيضا"كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون"..فالآية الأولى توضح ضرورة تقديم النصيحة والنصح للأخ المسلم ولذلك فضل الله هذه الأمة على بقية الأمم، والثانية تنص على أنه من واجب الإنسان المسلم ألا يفعل ما ينهى أخاه المسلم عنه، وإلا فهذا هو النفاق ذاته، أما تنظر إلى مناكر وتحمل الآخرين مسؤولية فعل ذلك إن لم تستنكره بقلبك فلا أعتقد أن ذلك يعد نفاقا إلا إذا كانت بيدك سلطة تغيير الأمور.. ولكن أتمنى من صاحب المقال ألا يطلع علينا ذات يوم ويقول أن محاولة تصحيح هذا الواقع فيه اعتداء على الحرية الشخصية وهذا نفاق آخر..أنشري هسبريس
151 - hassan الأربعاء 27 فبراير 2013 - 16:14
ستذوب الوجوه الجميلة في تراب الدنيا ولكن ستبقى الأفعال الجميلة ترسم وجهاً أجمل في الجنة
لا تأخذكم وسائل العصر عن القرآن والتسبيح ، فتبقى أرواحُكم فارغه يملؤها الهم والغم والحُزن ، فلن يُسعِد القلب إلا زادهُ الرُوحي من العبادة
آلموت لم يعد خبراً نادراً ، أصبح يطل و يتضآعف گل يوم ..
فـ يآرب حين يزورنآ و يتعمق بنآ أطلق آلتوحيد في ألسنتنآ .. وأحسن خآتمتنآ
152 - issam الأربعاء 27 فبراير 2013 - 17:56
في المغرب القليل اللدين يعاقبون علي جريمة الإخلال بالآداب والأخلاق العامة.
153 - yacine الأحد 03 مارس 2013 - 13:24
الفساد لي خاصنا نحاربو ماشي لبوسان ،هاديك حياتهم، الفاساد لي خاصنا نحاربو هو هادك لي مرونها فالبرلمان و لي فلمخزن ولحكومة، لي كاي قيسنا حنا جميع
المجموع: 153 | عرض: 1 - 153

التعليقات مغلقة على هذا المقال