24 ساعة

مواقيت الصلاة

23/10/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1007:3613:1716:1918:4820:03

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل تعاطى المغرب بنجاعة مع استهداف مغاربة برصاص الجيش الجزائري؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | فيلم مغربي يثير جدلا لعرضه " محجبة " تمارس الجنس بلا زواج

فيلم مغربي يثير جدلا لعرضه " محجبة " تمارس الجنس بلا زواج

فيلم مغربي يثير جدلا لعرضه

في الصورة مشهد من فيلم "حجاب الحب"

أثار الفيلم المغربي "حجاب الحب" الذي شارك مؤخرا في المسابقة الرسمية للأفلام بمهرجان طنجة السينمائي، المقرر عرضه في دور السينما نهاية شهر يناير المقبل- جدلا واسعا في المغرب ليس فقط لكونه أول فيلم مغربي يتناول قضية الحجاب، ولكن أيضا لتناوله إقامة البطلة المحجبة علاقة جنسية انتهت بحملها خارج إطار الزواج.

فيلم "حجاب الحب" للمخرج المغربي عزيز السالمي يتناول موضوع "الحجاب"، ويربطه بعلاقة المرأة بالرجل، فبطلة فيلمه "حياة بلحلوفي" الجزائرية-الفرنسية، التي بالكاد تنطق الحروف العربية، طبيبة أطفال شابة وجميلة نشأت في وسط برجوازي محافظ، لا يسمح بتاتا بأن تعاشر المرأة الرجل قبل الزواج -وفقا لصحيفة الشرق الأوسط اللندنية الجمعة 26 دجنبر -.

ينحصر محيط البطلة الاجتماعي ما بين المستشفى، وصديقاتها الأربع، اللاتي يجتمعن باستمرار، خارج البيت في العلب الليلية، إلى ساعة متأخرة، أو في بيت إحداهن للثرثرة، أو في محل للحلاقة والتجميل، حيث لا حديث سوى عن الجنس والرجال.

وفي إحدى هذه الخرجات ستلتقي البطلة "البتول" برجل اسمه حمزة يمثل دوره الممثل يونس مكري، فيتبادلان الإعجاب، بالرغم من أنهما مختلفان كليا على مستوى السلوك والتفكير، فالبتول فتاة محافظة وملتزمة دينيا، وتفكر في ارتداء الحجاب، إلا أن لقاءها بحمزة ثم وقوعها في غرامه، يدفعانها، دون أدنى تردد إلى مرافقته إلى البيت، وإقامة علاقة جنسية معه، ثم تتكرر هذه العلاقات طوال مدة الفيلم لتصبح السبب الوحيد الذي يجمعهما.

التفكير في الحجاب

بعد نقاش سطحي بين الصديقات لا يفرضه أي سياق درامي، تعبر كل واحدة منهن عن موقفها من الحجاب، حيث تقرر إحدى صديقاتها وهي طبيبة تعمل بنفس المستشفى، ارتداء الحجاب من أجل الحصول على

زوج، بينما الأخريات يرفضن الفكرة، كل واحدة بحسب حجتها، أما البتول فتقتنع هي الأخرى بارتدائه، تكفيرا عن الأخطاء التي ترتكبها في حق الله، كما جاء على لسانها.

وفي البيت تظهر البتول، وهي ترتدي الحجاب، وتصلي، وتقرأ القرآن، لكن بمجرد لقائها بحمزة الذي يفاجأ بالحجاب الذي تضعه فوق رأسها، معبرا عن امتعاضه وسخريته، لا تتورع في الارتماء بين أحضانه، في أي مكان، دون أي شعور بتأنيب الضمير، مادام ما تقوم به تعبيرا عن الحب، وليس "حراما"، كما يأتي على لسانها في حوار مع صديقتها.

تحمل البتول، وهنا يصبح الجنين الذي في بطنها حراما، فتذهب لحمزة، لإقناعه بالزواج منها، بالرغم من أنه يرفض الزواج من الأصل، بسبب تجربة فاشلة مع زوجته الأولى التي سافرت، وتركته يربي ابنتهما الوحيدة، معتبرا حدث الحمل "مساومة" من طرفها للإيقاع به في شرك الزواج.

وتكتشف البتول بعد مدة قصيرة أن حمزة كان يتلاعب بمشاعرها، وأنه يرتبط بعلاقة جديدة مع إحدى صديقاتها، بعد أن فشل في إقناعها بخلع الحجاب، واستمرار علاقتهما دون زواج.. عندها تقرر تركه بدورها، وتؤكد أنها ستربي طفلها المقبل بمفردها دون أب، بعد أن رفضت فكرة الإجهاض.

فيلم "حجاب الحب"

المغرب 2008

إخراج : عزيز السالمي


إنتاج : عزيز السالمي


سيناريو : عزيز السالمي


تصوير : دونيس كرافوي


مونتاج : بيير كوبيون


موسيقى : ليون روسو


تشخيص : يونس ميكري حمزة، حياة بلحلوفي باتول، السعدية لاديب هيام، عزيز حطاب أنس، نورة الصقلي نجوى، مليكة العمري لالة نزهة، هدى صدقي ماجدولين، نجاة خير الله نهاد، منصور بدري هشام

109 دقيقة بالفرنسية والعربية معنون بالفرنسية والعربية والإنجليزية .


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (128)

1 - الوقواق الجمعة 26 دجنبر 2008 - 13:43
امام الاوضاع المزرية اقتصاديا واحتماعيا وسياسيا في المغرب لم يبق في يد الدولة من مخرج سوى تلهية العباد بالطقوس الصوفية والسهرات والجنس
2 - hicham الجمعة 26 دجنبر 2008 - 13:47
les femmes qui portent le hijab ne sont pas toutes bonnes et belles...et le cinéma est la pour montrer tous les modèles de la société...le cinéma est le reflet de la société...et la femme voilée qui fait l'amour en fait partie...arrêtez vos enfantillages
3 - omar الجمعة 26 دجنبر 2008 - 13:49
عا لي جا يبغي يهدر على الدين و الحجاب.. لي مايعرف الحاجة يبعععععد منها
4 - أحمد أل الجمعة 26 دجنبر 2008 - 13:51
قال تعلى في كتابه العزيز مخاطبا نبيه الكريم بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم"يا ايها النبيء قل لأزواجك و بناتك و نساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك ادنى ان يعرفن فلا يؤذين" صدق الله العظيم.
الأمر الغريب ان هذا الفنان السنمائي لم يحترم الجلباب الذي يعرف بنساء المؤمنات و أراد ان يدنسهن بانتاجه و اخراجه فلأمر الغريب في سنمائيين المغاربة لا يفكرون في مشاركاتهم الا بالجوانب السلبية كالشعودة و السحر و الغدر و الزنالكي يعرضوه امام العالم من أجل الجوائز حرام حرام حرام
وقولوا لصاحب هذا الفلم المسمى الغير السالم و الغير العزيزالذي أراد الجائزة في تدنيس الحجاب . فالله عز و جل سوف يدنسه في قعر داره من انتاج الله و اخراج الله و على مؤونة الله و مصارف الله وإرادة الله عز و جل و ذلك في أعز الناس اليه في أمه و أخته , ابنته و زوجته
اتق الله في نفسك انك سوف تحاسب على ما تفعل ايها الغافل
فكر في الجونب الإجابية
و على كل الأحوال الله اهدي
و السلام عليكم
5 - الحسين الجمعة 26 دجنبر 2008 - 13:53
السينما المغربية اصبحت تنافس مثيلاتها الاوربية و الامريكية في مواضيع الغرام والجنس و....
كل دللك باسم الديموقراطية و الحريات...
هؤلاء المنحرفين سيقودون هدا البلد الى كوارث والى جحيم ياتي على الاخضر و اليابس وان لم ننهض لمواجهة هؤلاء المفسدين سيعم البلاء و العقاب
اللهم اهديهم للتوبة وان لم يتوبوا فجمد الدم في عروقهم
6 - حسناء الطنجاوية الجمعة 26 دجنبر 2008 - 13:55
أخي عادل أنا لم أجد داع لأن أتأسف، فأنا أيضا مغربية ومعتزة بمغربيتي وبديني كمسلمة، وغيرتي على وطني هو ما جعلني أقول ذلك وأنا لم أعمم ما زال الخير في بلادناطبعا، وكل ماأريد قوله أن المغاربة لا يحتاجون لمثل هذه اللقطات حتى نفهم ما يعنيه الفلم فشعب المغرب شعب ذكي ويفهم من دون أن نوضح له ولا أن نريه مثل هذه اللقطات، فبالعكسل يمكن أن يكون الفلم جميل لكن بوجود هذه اللقطات -نقولو بالناقص ومنتفرجوهشي- وأكرر أخي الكريم أنني لست ملزمة لكي أعتذر فأنا أعرف ما أقول وشكرا لك على كل حال، وأرجوا أن تقرأ ردي هذا
7 - مغربي غيور الجمعة 26 دجنبر 2008 - 13:57
إن ما يؤسف في بلدنا الجميل،هو أن كل من هب ودب ولم يمض من حياته بالمغرب سوى بضع ساعات،ليبدأ بنقض وسب ديننا و ثقافتنا التي لا يعرفها حتى,ولم يعشها قط,فيجد شردمة من المتخاذلين تصفق له وتكرمه من اموال الشعب,لانه طبعاتفنن في تشويه صورة البلد,وسعى إلى نشر الفسق و الدعارة,وهو ما يسموه في ثقافتهم الانفتاح
ونسال الله العفو و العافية
8 - وااااااااااا احرا قلباه الجمعة 26 دجنبر 2008 - 14:01
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
و الله هذا حرام .
اصبح ديننا الحنيف الذي هو الاسلام وسيلة لجلب الاموال.
و انا اعتبر مثل هاته الافلام ماهي الا افلام رخيصة و تساعد في نشر المنكر بدلا من الاصلاح و هذا للاسف ماهو الا سعيا للشهرة فقط فانا اعتبر مثل هؤلاء الاشخاص الا انهم يتخبأون وراء الاسلام و مايفعلون الا مسائل يستعملها الكفار و ليعياذ بالله
9 - زينب الجمعة 26 دجنبر 2008 - 14:03
ليس غريبا ان يهاجم الحجاب فهدا مخطط صهيوني وحرب قذرة على الاسلام والمسلمين وعلى الفتاة المسلمة العفيفة التي ارتدت الحجاب
الغريب في الامر هو ان يخرج عليناالشخص وهده الممثلة النكراء التي اساءت لنفسها قبل ان تسئ للحجاب عندما مثلت دورا كانت فيه رخيصة وممتهنة اما الحجاب فلن تهزه هده الحفنة المتنكرة لدينها والمهرولة نحو الشهرة بابخس الاثمان وليعلموا انه كلما اشتد وطيس المعركة على الحجاب كلما ازداد عدد المتحجبات ورب ضارة نافعة واختم قولي بقوله عز وجل
يريدون ان يطفئوا نور الله ويابى الله الا ان يتم نوره
10 - مسلمة أنـــا الجمعة 26 دجنبر 2008 - 14:05
.
.
.
حسبنـــا الله ونعم الوكيل
11 - مواطنة من الشعب الجمعة 26 دجنبر 2008 - 14:07
وتكتشف البتول بعد مدة قصيرة أن حمزة كان يتلاعب بمشاعرها، وأنه يرتبط بعلاقة جديدة مع إحدى صديقاتها، بعد أن فشل في إقناعها بخلع الحجاب، واستمرار علاقتهما دون زواج.. عندها تقرر تركه بدورها، وتؤكد أنها ستربي طفلها المقبل بمفردها دون أب، بعد أن رفضت فكرة الإجهاض.
.......
تشجيع الفسق بدل الدفاع عن القيمة! عرض المشاكل دون وضع الحلول لها! تقديم الواقع دون عرض فرضية البدائل الممكنة و العاجلة!!! هذا هو الحال بكل اسف. عرض الجريمة دون محاكمة المجرم!!! أليست صورة بلدنا السعيد اليوم على الصعيد الفني/ السينمائي/ الثقافي/ الأدبي/ اليومي و طبعا.... أمام كاميرا السياسة العجيبة التي صنعت هذه المعجزات التي يسميها الفاسي: المغرب السعيد!!!
12 - patience_tiddas الجمعة 26 دجنبر 2008 - 14:09
الجنس الجنس الجنس كأن المتأسلمين خلقوا فقط للجنس وكيف لا وهم من يتزوجون مثنى وثلاثة و.....بذريعة الشرع. إذا كان العلمانيون يتهمون بتناول الخمر ف‘ن المتأسلمين أشد الممارسين والولوعين بالجنس كالخنازير. تثور ثائرتهم بمجرد التطرق إلى هذا الطابو كأننا نعيش بدون فساد والحمد لله. مشكلة الدول التي تدعي أنها اسلامية تعيش انفصاما في الشخصية دول كلها نيف ونفاق ورياء فما يحدث في الكواليس اخطر ما يقع علناالفرق بيننا والدول العلمانية لأن هذه الأخيرة قننت الجنس ونظمت أوكار الدعارة وتراقبها صحيا مادامت الظاهرة متفشية ويستحيل محاربتها كيف ما كانت الحلول.حسب المختصين حين تستفحل ظاهرة ما ويستعصي على السلطة محاربتها يلجأ المشرعون إلى سن قوانين تنظمها. شئنا أم كرهنا فقضية ممارسة الجنس في ظل التطورات الراهنة والأوضاع الاجتماعية والاقتصادية الحالية لا يمكن التصدي لها بقدر ما يجب تنظيمها تفاديا لتفشي الأمراض الفتاكة وانتشار ظاهرة الأمهات العازبات.
فكفى نفاقا يا أمة ضحكت من جهلها الأمم.
13 - me الجمعة 26 دجنبر 2008 - 14:11
ca veu dire pas toutes les mo7ajabat sont comme ca . c est une cas qui exicte en realité.  
14 - سي نزار الجمعة 26 دجنبر 2008 - 14:13
لقد كنت اتصفح منذ مدةكنت اكتفي بالتصفح بدون وضع رد
لكن هـ أنا أاضع هذا الرد
لأهنأ احد المعلقين الذي وضع نضرية غير انها وجهت سب وشتم
هاهو الدليل على صحتها
هنيئا أستاذ السنكوح لقد ضهر الحق
15 - assauiry الجمعة 26 دجنبر 2008 - 14:15
لماذا يتصف المتدينون بالهجوم بالإستدلال بآيات من القرآن والأحاديث ، عوض المناقشة وتحليل الظاهرة باعقل السليم ، وايجاد الحل الناجع لها ، فكرة الفلم لاتمس بالدين , لأن المحتجبة يمكن أن تكون إمرأة تتتسر بالحجاب لإخفاء مصائبها أي إستغلال الحجاب للدعارة ، والطرح الثاني ، لايمكن أن توضع الثقة في كل محتجبة .
16 - europe الجمعة 26 دجنبر 2008 - 14:17
إن كان الله يستحيي ان يعاقب الشيخ الكبير فلا ندري ماذا سيفعل هذه المرة بالكلب يونس ميخي. والله لاادري كيف يصبح هؤلاء فنانون وإساتذة الفن و و و و . الشخص يدرس كل حياته حتى يحصل على دكتوراه و يأتي من ورائه دون مستوى ليصبح فنانا كبيرا واستاذا . فإن كنتم فنانين فعالجوا المواضيع لاتي يتخبض فيها اخوانكم المغاربة: الفقر الظلم الاضطهاد وعالجوا الظلم الذي يعيشه ابناء الامة: فلسطين وغيرها.
افلامك هذه لاتعبر الا على ماعشته انتم لوحدكم والله وقاحة لم نالفها حتى فو الرب الذي نعيش فيه, ابنتي اشمأزت عندما رأت الصورة مع كوننا في اوربا. عار والله..............
17 - سارة بنت المغرب الجمعة 26 دجنبر 2008 - 14:19
لا علاقة لللحجاب بتصرفات التي ترتديه فهناك من يصلي ويزني ومن يحج وياكل مال الضعفاء ومن يصوم ويشرب الخمر مدروش بحال متل الي قال طحت الصمعة علقو الحجام راه عرفت انه كلشي صباح ايبقى يسب المحجبات انا فقط انقول اياكم وقدف المحصنات الغافلات الله يهدي ما خلق ويسترنا في هده الدنيا وحتى واحد مايضحك على لاخر راه الي تعجب تبلى
18 - مغربية الجمعة 26 دجنبر 2008 - 14:21
للاسف موضوع الفلم جيد ويحكي واقع معاش وصلنا الى عصر لم يعد المظهر حكما ولمن يقول ان غطاء الشعر هو الحجاب فهده هي المصيبة الحجاب اكبر واعظم من مجرد لباس يكفي ان ندهب امام الجامعات حتى نرى الفتياة التي يعتقدن ان غطاء الشعر هو الحجاب وما دونه حلال عناق وقبل امام الملئ وهن يرتدين ما يسمى بالحجاب فعلا اخر الزمن ليس كا من تغطي شعرها هي محجبة الحجاب ارقى ةاعظم وحالهن كمن يصوم ويمنع عننفسه الاكل والشرب لكن يمارس شهوة الفرج بالظبط هكدا اصبح حجاب اخر الازمان
19 - أسامة المكناسي الجمعة 26 دجنبر 2008 - 14:23
طريقة رذيئة أصبحت تستخدم كلما اقترب موعد صدور الفيلم في القاعات السينيمائة , حتى يضمن دخول أكبر عدد من الجمهور , يقومون بإحداث ضجة عن الفيلم والقصة , عن طريق الصحافة وكثرة المواضيع والنقاشات ...... مثلما وقع مع فيلم ماروك و عبدة الشيطان و ....... , أودي عقنا بكم .
20 - hassan الجمعة 26 دجنبر 2008 - 14:25
بسم الله الرحمان الرحيم.لا اله الا الله.هكدا الامة وبلادنا تحت الحكم الجبري كما وصفه رسول الله صلى عليه وسلم فهم يفعلون ويشرعنون ما شاوا ويفتحوا المجال للحاقدين والفاسقين ان يقولوا حقية .ادا كانت هناك محجبات لسن بعفيفات لكن هناك محجباتطاهرات شريفات وما اكثرهن لكن انعدام الثقة وكثرة الشكوك والشبهات التي يسربها ابناء الفساد والغرب والصهاينة خصوصا منبني جلدتنا في الخير في امة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم الى يوم القيامة.كما ان هناك حقيقة اخرى من الاعتراف دون تحيز وتطرف كما يفعل البعض_نعم الفساد لايجب نشره ويجب ايقافه_خناك نساء وبنات لسن بمحجبات وهن طاهرات وعفيفات ومتخلقات وشريفة لكن ينقهن الاقتناع والارادة والتوفيق الالهي لدلك والتدرج.ايها السنكوح انا اعرفك من حيث لاتعرفني بداتق الله في نفسك وانت قد قرات ماكتب هنا.لما الرئيس البرازلي يشجع الحجاب وانتم تعلمون من هو الرئيس البرازلي ولمادا تنكرنا ما توصلت البه التجارب والابحاث والدراسات في هدا الشان.نعم المشكلة ليس في الحجاب ولكن المشكلة في المحجبة التي هي بشر ضعيفة الايمان والتقوى وتنقصها كما تنقص الكثير من الناس في هد ا البلد الحبيب الدي فيه الخير لكن الحك والمخزن لايترك احدا يطيع الله ويبحث عن لقمة العيش المومن قد يزني لانه بشر وليس ملائكة ومدامت هناك مشاريع لهدم وطمس الاخلاق والفضيلة في بلادنا تحت اشراف دولة المخزن وحكامها النافقين الجبريون العاضون.الحجباب اكرم الله به المراة المسلمة والمراة.وانا اتحدى العلمانين والزنادقوة والملحدين والمهرطقين والفاسقين ان يقولول هل هناك شريعة وقانون ودين اعطى لام والمراة كما في الاسلام اقراؤا التاريخ يا جهلة يا متجاهلين يا حاقدين يا منافقين .دكرت كلمة المراة في القران كما دكر الرجل اي سواسية وحتى الدين بتحدثون على الارث.فل يجمعون حالات الارث سيجدون ان الرجل بفوقها في حالات قلية بينما الحالت الاخرى متساويمع الرجل اونفوقه والله المعين النصير اللهم ثبتنا على الحق والصراط المستقيم في هده الفتن المتموجة وقوي ارادات وعرائم اخواتنا النساء والبنات والشابات على الحجاب والالتزام والعفة والطهارة محجبات ووفق غير المحجبات الطاهرات العفيفات النقيات الى الحجاب القلبي والبدني والنفسي والعقلي .نريد حجاب نساء وشابات مومنان مسلمات قويات مجاهدات تقف صفا مع الرجل لنصرة الامة وازالة الشبهات
21 - الاسلام الجمعة 26 دجنبر 2008 - 14:29
ادا افترضنا ان هده الظاهرة موجودة .فما هي النسبة التي تمتلها.وما الذي يعرفه هذا المخرج عن الملتزمين الحقيقيين .
ان كل اناء ينضح بما فيه. وهذا الفيلم يعبر عن المحيط الذي نشأ فيه المخرج أو الزاوية الضيقة التي ينظر منها إلى المجتمع.
الحل أن ننسى عمله وندعه يذهب إلى سلة المهملات كما حصل مع سابقيه.
وآخر ما نقول:اللهم إن هذا لمنكر. حسبنا الله ونعم الوكيل .
22 - anta khammari walla khari الجمعة 26 دجنبر 2008 - 14:31
حشومة السي الخاري
متتبع
أود قبل كل شيء ان أعتدر للقارئين والمتتبعين للشأن الفني بالمغرب..دخلت إحى قاعة السينمائية انا وزوجتي وإبني لكي نتفرج على فيلم مغربي على شاشة كبرى وهو تقليد ألفناه نحن العائلة مند زمن بعيد.لكن قوجئت بما شاهدت خصوصا اني كنت واثقا من جرأة الطرح والتحليل حيث اني تعودت من الخاري أفلاما بوليسية متقنة محبوكة الطرح والديباجة...فلا يعقل أن نضفي على الدار البيضاء تلك الصورة السوداء مع أني لا أختلف معه لكن الطرح والتخليل والديباجة وسوء التشخيص لممثل في حجم بن ابراهيم والصعري الدي يمثل الشان المسرحي بالبيضاء.أقول بالنسبة للعمل النتري السينمائي كان مخلخل ولا أعرف كيف طرحت مشكلة الحصان عنتر التي جاءت سوى لإنهاء الفيلم فقط وبالنسبة للتشخيص فقد فوجئت كيف ان لجن التحكيمبدبي وطنجة رأت أن الممثل الشاب وبن براهيم تفوقا في أداء دوريهما مع أني شاهدت عزيز سعد الله في نوبر وان وبطل فيلم قنديشة وبطل فيلم خربوشة وبطل فيلم الرفاق فلا مجال للمقارنة وبالنسبة للجانب التقني فقد أتحفنا الفيلم بصورة معبرة تنتقل الكاميرا بسلاسة من مشهد لآخر ثم أستغرب كيف ان بعض الصحافيين يمدحون الفيلمويطنبون مسامعناوبعض النقاد يكتبون وكأنها مأجورة إما لصداقة أو لغاية في نفس يعقوب ثم كيف للمركز السينمائي غض الطرف عن التاشيرة لعرضه وسوف لا أستغرب يوما ما أراه على شاشة القناة الثانية وهو تكريس لسياسة التمييع و إباحة الغير مرغوب فيه وحثى أكون موضوعيا أكثر أنصحكم بتتبع الفيلم في السينما دون الأخ والأخت والأبناء لعلي أقرأ يوما ما تعليقا يعارض او يوافق ما كتبت وشكرا
23 - عزيز الجمعة 26 دجنبر 2008 - 14:33

الغريب هو هؤلاء الذين عن الفسق والفجور بايم الفن, وهل الفن هو السفاح و الخمور والفجور.
نعم فيه بعض الواقع, لكن هل هذا هو الحل؟إعادة الواقع؟ وهل عالجتم الواقع المرير الذي تعيشه المرأة في القرية وفي المستشفيات وفي المعامل وفي غيرها من الأماكن؟وهل وهل؟ تبا لكم أيها المرتزقة على حساب وطنكم وتا ريخ بلدكم حتي جعلتموه العهر والبغاء وجميع الأفعال الشاذة والمنكرة.
24 - سنكوح الجمعة 26 دجنبر 2008 - 14:35
المحجبات شبقيات جدا ، و مزدوجات السلوك ، لأنك تراهن يقمن لصلاة الفجر لكن في نفس الوقت يبتن مع حبيب القلب في شقته أو يلعبن في سيارته .. شخصيا لا أثق في المحجبات ، و هذه رسالة موجهة للظلاميين الذين يختزلون الإسلام في الحجاب عليهم أن يعرفوا بأنهم يشوهون الإسلام بذلك الاختزال الغبي ، فالاسلام أكبر بكثير من تلك الخرقة الغبية التي توضع على الرأس
فليسقط الحجاب و قبله جميع الظلاميين
25 - said الجمعة 26 دجنبر 2008 - 14:37
على مسؤولي هسبرس ألا يُهرِّبوا الناس من هذا الموقع الجميل الذي يمكن إثارة أي موضوع فيه لكن بمقاييس,فبخصوص الموضوع أعلاه يمكن عرضه بدون تلك الصورة الخليعه فأنا كل يوم أعرض كل ما في الموقع من أحداث على والديَّ مباشرة,و البقية أنتم تعرفونها.. و لكم جزيل الشكر.
26 - java الجمعة 26 دجنبر 2008 - 14:39
المخرجون والممتلون المغاربة اصبحوا كلهم اداة لتشجيع الرديلة والان لايكفيهم تصوير الراقصات في الملاهي بل توصلوا الى طريقة جديدة لزيادة تفشي الفساد حتى يصبح عادة وهو السبب في كون الممتلة محجبة
الدي لاحضته ان المونتاج والتصوير ووو من طرف غربيين وهدا يبين ما يحدت في اغلب الاعمال السنمائية المنحلة فهم يصورون الفواحش وكانها شيئ عادي لانهم تطبعوا على دلك وهدا ما يريدنه للمسلمين
وصدق من قال الله ياخدنا من دار العيب بلا عيب
27 - كريم بن علي الجمعة 26 دجنبر 2008 - 14:41
هدا الفيل م لن يثير صخبا ولا هم يحزنون ببساطة شديدة وللاسباب التالية:
إخراج : عزيز السالمي+ إنتاج : عزيز السالمي + سيناريو : عزيز السالمي + البطل عزيز السالمي :البطلة: عزيز السالمي+المشاهد: عزيز السالمي
28 - عبد الحكيم الجمعة 26 دجنبر 2008 - 14:43
المزيد من الحرب على العفة والاخلاق والاسلام .
فيلم منحط ساقط اصحابه وممولوه مجموعة من الشياطين في جثمان انس .
لا اعلم من اين يجد هؤلاء كل هذه الثقة وكل هذه الجراة ليعلنوا حروبهم الوقحة المكشوفة على الاسلام وما تبقى من المسلمين الشرفاء .
حسبنا الله ونعم الوكيل مع هؤلاء وعزاؤنا الوحيد ان للدين ربا يحميه وان للقيم العليا ربا يحميها وتحية لجميع الغيورين .
29 - الغيور الجمعة 26 دجنبر 2008 - 14:45
بدون اي شك سوف نقول ان هذا الفلم التافه من تمويل الصهاينة اعداء الاسلام فقط استغلو جهل المخرج وجهال الممثلين كي ينشرو الفاحشة بطريقة غير مباشرة ؛ هذا يعني عندهم ان كل من يرتدي الحجاب زاني ،اللهم كل من اراد سوء بالاسلام والمسلمين الهم دمره شتت وشتت شمله
30 - كتكووتة الضاصرة الجمعة 26 دجنبر 2008 - 14:47
عزيزتي هسبرس ادا كنت تحبين قراءك ازيلي تلك الصورة الخليعة فموقعك نزوره مع اسرتناشوي ديال الاحترام وطلبي هدا كان من مجموعة من المعلقين المحترمين فلا تخدلينا من فضلك .والله ستحاسبون يا هسبرس على كل هده الصور التافهة فانتم تساعدون على نشر الفتنة
31 - غيور الجمعة 26 دجنبر 2008 - 14:49
بادئ ذي بدء نود أن نشير إلى أننا لسنا ضدالقن و الإبداع ,ولكننا ضد الإباحية والسقور.إن محاولات هؤلاء الأفزام وأمثالهم, من الكتاب و الصحقيين الذين يتعمدون الإساءة إلى الهوية الإسلامية لأبناء هذا الوطن المجاهد,ستنقلب حسرة عليهم .فهيهات هيهات أن يقلحوا ,بكيدهم الضعيف ,في زعزعة تشبت المغاربة الأحرار بدينهم.والرهان معقود على شرفاء هذا الوطن ليبرهنوا لهؤلاء الأوغاد عن علو كعبهم الإيماني.فلتسارع كل شريفة عفيفة إلى ارتداء حجابها, ولتحرص على أن تضرب أروع الأمثلة للمرأة المسلمة المتزنة العفيفة ,وليستمت كل حر أبي في الدفاع عن شرف أهله وأخواته المؤِمنات فيسارع إلى خطبتهن وتحصينهن ليفوت الفرصة على أولئك الضباع.
32 - غيورة على بلادها الجمعة 26 دجنبر 2008 - 14:51
كنشوفوك اسي يونس دائما في المستوى الرفيع ودائما تختار الادوار الرفيعة التي تليق بمستواك وانت اب وتربي الالجيال المستقبل ياحصرة فما هده الصورة أهي للشهرة أنت لا تحتاج للشهرة خصوصا نحن في مجتمع لازالت فيه القيم والحشمة ولله الحمد فهناك عدة طرق للمعالجة ولكن ليس بهده الطريقة القديرة فالصورة لاتعبر عن الاصلاح بل عن التشجيع عن الفساد فباي حق هده الصورة تنزل علانية وبدون رقابة ونحن نعرف أن الشعب المغربي لازال في كل بيت الحشمة والوقار من هده الفضائح ونحن في بلاد مسلمة
33 - ايمان الجمعة 26 دجنبر 2008 - 14:53
على الاقل كان عليكم الاشارة الى المصدر الذي اخدتم منه هذا المقال وهو جريدة الشرق الاوسط" عدد الجمعة 26-12-2008 حتى تحافظوا على المصداقية.
هذا المخرج هول اول فيلم طويل يخرجه وأراد المسكين ان يحدث ضجة باختياره هذا الموضوع لكنه فيلم فاشل بجميع المقاييس ولن يجن من ورائه شيئ،سوى لعنات المتفرجين
34 - ياسين الجمعة 26 دجنبر 2008 - 14:55
السينما شر كبير
35 - سوسية الجمعة 26 دجنبر 2008 - 14:57
الامر الغريب ان البعض ممن يدعون انهم مسلمون يؤمنون بشئ و يتركون اشياء فالاسلام يا اخي اما ان تؤمن به شاملا و كاملا و اما ان تعتبر مرتدا و يجوز فيك القتل فحجاب المرأة واجب و حق و ذكر في القران هذا ان كنت تعرفه فلا يحق لك او لغيرك تحريمه او الطعن في مصداقيته.و الحمد لله نرى ان اغلب الفتيات حتى الصغيرات منهن يرتدينه و هذا يبشر بالخير و هذا ما يخوف اعداء الدين و الامة من الامر و يجعلهم يحاولون تشويه الاسلام باي صفة من الصفات مستغلين ضعفاء الانفس .
نسال الله العلي العظيم ان يثبتنا على دينه و لا يواخذنا بما يعمل السفهاء منا
36 - tamlalt الجمعة 26 دجنبر 2008 - 14:59
الى ممتهني ومهتمي الفن السابع ما جدواكم وماهدفكم من هدا الفن: هل هو مجرد وسيلة رخيسة مقنعة مقننة ومشروعة لافراغ مكبوتاتكم,ام سلاح فعال لتخريب العقول الضعيفة,ام انه فن موجه لطبقة من نوع خاص نوع له بصيرة يفهم المغزى الدفين !..
علمونا في المدرسة ان للفن اجمالا اهداف سامية تربي القيم النبيلة وتعلم الاخلاق الحميدة
فكيف دلك حقالم اعداستوعب شيئا احتاج الى الفهم.
37 - mohamed الجمعة 26 دجنبر 2008 - 15:01
j ai jamais aime cet acteur de megri c es vrai c es un pauvre emigri t a rien gagner de jouer ce role que perdre ton public c es honteux de ces choses
38 - moslim+ الجمعة 26 دجنبر 2008 - 15:03
الحجاب ليس خرقة توضع على الرأس الحجاب عفة أخلاق حشمة وحياء يارعاع . نعم فكرة الفلم كانت جيدة لكنه هاجم الحجاب في الآخر وكأن كل من تضع الحجاب تلبسه للمراوغة أو لإخفاء فضائحها بل هناك محجبات يلتزمن بالإسلام عفيفات مخلقات يرتضين الحجاب طاعة لله سبحانه وتعالى وليس طاعة للعبد أو لتمويه
39 - امازيغية اصيلة الجمعة 26 دجنبر 2008 - 15:05
المضمون هو تشويه صورة الحجاب لكي يقول الجميع انظروا الى افعال المحجبات فهن يخفين اعمالهن الشيطانية تحت الحجاب و هذه من عادة السينما المغربية فهي تقدم فنا يجسد الواقع المعيش و لكن على طريقتها الخاصة و هذا خير مثال كي تسمح للشامتين و الاعداء بالترويح عن انفسهم الضعيفة بالهجوم على الحجاب
انا اقول لهم فعلا هذا واقع معيش و لكن لا ذنب للحجاب فيما يحدث فالحجاب فرض في القران و السنة و سيبقى عنوان عفة المراة دائما و لكن ما يرتكب المحرمات هو نفس المراة الامارة بالسوء و ليس حجابها فهو بريء من كل قذارة و كل فحشاء
و اقول للقياد السينما المغربية ان كنتم تريدون تجسيد الواقع و لكن ليس على طريقتكم الخاصة اظهروا النساء المتبرجات الكاسيات العاريات و اوضحوا علاقتهن الحميمية مع ارباب عملهن
اظهروا كبار المرتشين و الناهبين للاموال و المشعوذين الدجالين و ......غيرها من الوقائع المعيشة
عجبا سيبقى الاسلام شوكة في حلوقكم و لن تهنؤوا حتى تدخلوه على هواكم في قذارتكم التلفزية السينمائية هل هذه هي الرسالة السامية التي تحملونها
الرسالة السامية عندكم هي انظروا الى الحجاب الذي اصم به دعاة النفاق اذاننا ماذا يصنع في المجتمع
40 - بنادم الجمعة 26 دجنبر 2008 - 15:07
الكل يعقب .والكل على هواه.ان عنوان الفيلم , هو عنوان هذا الحجاب المقصود.اي ان هناك حجاب الحب(الجنس).يختلط مع حجاب العفة.وكفى الله المومنين شر القتال.
41 - امازيغية اصيلة الجمعة 26 دجنبر 2008 - 15:09
لا لا لا و الله لا اباااااااالي
انا بحجابي شامخة كالجباااال
تاجي حجااااابي ذو الجمال الساتر
ازهو به بسعادة و تفاااااااااخر
في فسحة الدنيا اعيش كانني في جنة ملات علي مشاعري
امسى السكون يعمني و انا التي
قد كنت ضائقة بقلبي الحائر
و الان اشرق في محياي السنا
و انساب اشعاعا يضيء بناظري
لا تحسبوني في الحجااااااب رهينة
ان الحجاااااااب مشرع لحرائر
حريتي في ان اصون من الاذى
جسمي فادفع كل طرف غادر
ترمي العيون سهامها فاصدهااا
انا حرة ملفوفة في سواتر
اما الامان فقد وطات رحابه
لما انعتقت من السفور الاسر
ان الحجاااااااب يصونني كجواهر
و انا التي اسعى لصون جواهري
اولا ترون الدر في صدفاته
انا في حجااااابي درة في ساتري
هو مانعي عما يهين كرامتي
و مباعدي عما يضل وزاجري
و هو المعين على الهدى و على التقى
و مثبتي في مسلكي و مؤازري
42 - خديجة المغربية الجمعة 26 دجنبر 2008 - 15:11
كالعادة بمجرد ما نرى ما يثير حفيظتنا من مواضيع لا تستحق النشر او حتى التعليق .. نجد كل صوت يصرخ و كل ذي قلم يكتب و لا يعرف اغلبنا تبعات هذه الحروف التي نكتبها .. فهي اما لنا او علينا .. لكل من يعتقدون انهم تنويريين و يعتبرون من عداهم و من تمسك بقيمه ظلاميين اقول .. انتبهوا لكلماتكم .. انتبهوا لملافظكم فان الكلمة الواحدة ممكن ان تهوي بصاحبها سبعين خريفا في النار .. راجعوا ما تكتبون.. و لا تقدفون المحصنات .. فالعقاب شديد
اما موضوع الفيلم فلن اقول اكثر من حسبنا الله و نعم الوكيل في كل من يساهم و يسعى لتشويه صورة المسلمين.. فما الحجاب سوى مدخل و ما اكثرها المداخل التي ياتينا من مد علماني يراد ترويجه و تثبيتها اكثر مما هو موجود و لو بدون تصريح او اعتراف ..
و للشخص الذي ينادي و يصرخ ملء شدقيه بفرقعته (فليسقط الحجاب ) تلك .. اقول لك انك تنادي بالانحلال و الفساد و تنادي بسقوط القيم و تنادي انت بالظلامية فحاشا لله ان تكون احدى القيم و المبادئ و الواجبات الاسلامية ظلاما بل هي نور في نور ..
هداك الله و نور بصيرتك بنور افضل و اعم و اشمل من تنويركم الزائف الذي يحجبه ظلام بلا شك
حسبنا الله
43 - البادسي الجمعة 26 دجنبر 2008 - 15:13
في البداية أنا لست فقيها ولا إسلامياحتى لا أتهم بالتعصب، أقول لك ياسنكوح إن قولتك _ فليسقط الحجاب - أِشد عند الله من تلك الصورة للمتحجبة المزعومة فالمتحجبات عفيفات حفظن الله بعبدات عن ذلك السلوك الفاحش وليس كل واضعي قطعة من قماش فهي متحجبة، فكلامك على الحجاب تهوي بك سبعين خريفا في جهنم فاتقي الله وجدد إسلامك.
44 - younes الجمعة 26 دجنبر 2008 - 15:15
لاحول و لا قوة بالله,اللهم ان هذا منكر
45 - Mohamed الجمعة 26 دجنبر 2008 - 15:17
إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ
وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ
46 - سارة بنت المغرب الجمعة 26 دجنبر 2008 - 15:19
شكر وتقدير لسيد سلمان على تحليله السليم للموضوع وليسه متل البعض المعلقين واولهم سنكوح الله يهديه
47 - تعاونوا مع إخوانكم في فلسطين.. الجمعة 26 دجنبر 2008 - 15:21
أمة الغناء والرقص والتصفيق والصفير، أمة قضيتها شهوتها، أمة خانة أمانتها، فماذا سيكون مصير العباد والبلاد! أقوام حال ذكرانهم -ولا أقول رجالهم- هكذا، فكيف سيكون حال نسائهم! مناصبكم وكراسيكم إن شاء الله نعشكم إلى قبوركم: الدود أنيسكم، والحسرة والخيبة ظلمتكم! الله الله فيكم! جوعت الشعوب روحيا وماديا حتى أصابها التيه الذي لم يصب بني إسرائيل!
48 - المحقق كونان الجمعة 26 دجنبر 2008 - 15:23
ماشتو والو . انا راه تفرجت ف هاد ل فيلم فالمهرجان الدولي للفيلم بمراكش في قصر المؤتمرات ناري علا شوهاااا Gداش سولوني انا . هاد تسويرا كاتخرج قبل مايبدا ل فيلم ش 10دقائق وهييا كاينا . وفلفيلم ناري علا لاقططات ولله يلا لمونكارنايد تايبينو لبوسان و هاد لممثلة عريانة ولله تايبينوهوم هيية و داك ميGري تاي ........ وهاد شي كولو و كان واحد ل وزير ماعارتش سميتو
49 - أبو ذر المغربي الجمعة 26 دجنبر 2008 - 15:25
إستغربت حقيقة لمجموع التعليقات على هذا المقال. هل لأنّه استفزاز أم لاهتمام الشّعب الذي إذا ضُرب الحذاء برأسه....
المهم عندي هذا المقطع "تعبر كل واحدة منهن عن موقفها من الحجاب،"
قلنا لكم : الشّريعة ليس فيها رأي و لا موقف, بل حكم.///
أمّا المخرج الذي تناول الحجاب/حمزة. فله أن يتناول ما أراد ما دامت "الأوقاف, المجلس العلمي و إمارة..." صالحة فقط لتدويخ النّاس بأفيونهم أي "الإسلام الجيلالي".
أبو ذر المغربي
50 - Najib الجمعة 26 دجنبر 2008 - 15:27
لاحول و لا قوة الا بالله...اللهم ان هذا منكر...
51 - غيور على البلاد والعبيد الجمعة 26 دجنبر 2008 - 15:29
محدها تتزيد في الكساد اهي تتزيد في الفساد.2020 غدي نولو نمشو عرينين فزناقي 100%
52 - Mr Tarik الجمعة 26 دجنبر 2008 - 15:31
مآمرة, مآمرة, وقد تكون مدعومة من الخارج
53 - said الجمعة 26 دجنبر 2008 - 15:33
قد يغيب نجم عن السماء لكن لن تغيب كل النجوم
أولئك المسخوطين الممثلين في ذللك الفلم أوغاد
لماذا كل هذا لأننا أخطينا درب الله فسحقا لهذا
المخرج ولوزارة الثقافة
54 - maghribi الجمعة 26 دجنبر 2008 - 15:35
طبيعي أن الأزمة التي تعيشها الأمة العربية قاطبة،وهي أزمة شمولية،تنعكس على كل المجالات،وخاصة الميدان الفني/الثقافي.ومجرد القاء نظرة على تاريخ السينما في البلدان العربية،وعلى المضامين التي تتناولها هذه السينما بصفة عامة يتأكد بوضوح أنها تخبط خبط عشواء،وتفتقد لرسالة السينما الحقيقية،غياب الرسالة هو الذي جعل كل من هب ودب يلجأ لهذا المجال ليعبر عن التخلف بطريقته الخاصة معتقدا أنه يقدم شيئا للفن،وهو في الواقع يسقط خلفيته الفكرية على الواقع المريض فيزيده مرضا على مرض!
وراء مثل هذه الأفلام الهجينة تقف عدة خلفيات أهمها:
1-الاثارة ونيل الشهرة عبر أي وسيلة كانت،ولو على حساب القيم والأعراف والتقاليد...
2-التعبير عن كبت جنسي وثقافي وقيمي يعاني منه صاحب الفيلم،هذا اذا تماشينا مع الطرح الفرويدي للفن باعتباره تعبيرا عن المكبوتات وخلجات النفس.
3-النيل من القيم الدينية،كتعبير عن حالة عداء لها،وهذا لن يصدر الا من ملحد حاقد أو علماني متخلف،أو تنفيذا لأجندة خارجية مشبوهة يتقاضى عليها بعض الدولارات القذرة،وهو هنا بمثابة جندي صهيوني يفعل الخراب في بلاد المسلمين بمقابل بخس دراهم معدودة،فبئست الأجندة وبئس المنفذ.
المشكل في السينما المغربية خاصة هي انعدام القضية والرسالة التي ينبغي تناولها من خلالها،فالسينمائيون المغاربة معظمهم لا مبادئ لهم ولا قضية يدافعون عنها...أدمغتهم فارغة وثقافتهم هجينة،وترى معظمهم لا يتقن النطق بجملة سليمة واحدة،لا باللغة الأم ولا بلغة أسيادهم الذين تربوا في أحضانهم، وانظروا اليهم في المهرجانات الدولية كيف يرتعدون من شدة الخوف والعقد النفسية التي تسحقهم ففي الوقت الذي يعبر فيه السينمائي الغربي أمام الجمع بكل سلاسة وطلاقة وبعفوية...ترى السينمائي المغربي يتمتم ويبلع ريقه ألف مرة قبل أن ينطق بجملة وهو مرتبك ومرتعد كأنما يساق الى المشنقة ...!هؤلاء لا شجاعة لهم ولا وعي سياسي أو حضاري لديهم...هم مجرد متطفلين على هذا الميدان،ووجدوا أرضية سياسية وفكرية/ثقافية متخلفة تسندهم بالدعم المادي والمعنوي وتدفعهم في الاتجاه التخريبي للقيم كمعول أساسي لتحطيم ما تبقى للمغاربة من حياء وقيم وتقاليد.
لماذا لا تكون لهؤلاء الشجاعة في الاعتراف بالفشل وترك الميدان لغيرهم من ذوي القيم والنزاهة الفكرية والادبية...؟لماذا لا يعتبرون من السينما الناجحة في بعض الدول الاسلامية كالجمهورية الاسلامية في ايران مثلا؟هناك السينما لها دور ريادي ولها رسالة حقيقية تؤديها،فنالت بأفلامها ومسلسلاتها اعجاب الدنيا كلها،ولا تمر مناسبة الا وتكون للسينما الايرانية نصيب من الميداليات والأوسكارات...هل باستطاعة المغاربة أن ينتجوا مسلسلات ناجحة ومثيرة كمسلسل يوسف الصديق ال1ي يعرض الآن على شاشة الكوثر الايرانية؟أو كمسلسل أصحاب الكهف الضخم؟ أو كالمسلات التاريخية الجمة التي أنتجتها التلفرة الايرانية،والافلام الرائعة التي أنتجتها السينما هناك؟...ومع ذلك نرى تلفزتنا الموقرة تحضر لنا الأفلام الساقطة من كل بلاد المعمور،حتى الهندية منها...ولا تتجرأ على ادراج فيلم أو مسلسل ايراني واحد !! فلماذا ياترى؟؟
السب بسيط وواضح وهو أن الفن يجب أن يكون في خدمة السياسة،وما دامت السياسة متعفنة عندنا،فيجب أن يظل الفن كذلك،ولا حاجة لمن يقف فوق رقابنا بالفن الراقي الذي ينمي الذوق السليم والرفيع،بل الحاجة ضرورية لافساده،ولخلق المواطن "الصالح" الذي يبلع كل غث وسمين!
على المغاربة الشرفاء أن يقاطعوا هذه الافلام الهابطة،وأن يحاربوها حسب استطاعتهم،وكل من موقعه،وذلك أضعف الايمان.
اللهم من أراد الاساءة الى دينك ورسالة نبيك فخذه أخذ عزيز مقتدر وأرنا فيه قدرتك يا جبار،اللهم آمين.
55 - حسناء الطنجاوية الجمعة 26 دجنبر 2008 - 15:37
أنا مكنعرفشي علاش المغاربة مكايقولوا حتى كيعملو شي فلم، أو ضروري يدخلو فيه الجنس مع إنهم مكيركزوا حتى على شي قضية مهمة غير التخربيق والجنس ، هذا يدل على أنهم شعب مكبوت مع احتراماتي طبعا لبعض المغاربة، الفنانين عندنا مكبوتين بزاف شنوا هاد المصيبة، في البلدان الأخرى طبعا لا أقصد مصرطبعا، مثلا الكويتييت والسوريين لا يركزون على الجنس بقدر ما يركزون على قضية مهمة يحبون أن يوصلونها للعرب مهما وصلت بهم الوقاية لن تصل إلى وقاحة المغاربة الخنزين أخنز شعب على وجه الأرض مع احتراماتي للقلة القليلة ما زالت محافظة على مبادئهاالتي لا ترضى بهذا، كفانا انحطاط بين الدول وقدموا لنا شيء نتباهى به أمام العرب قضية كتحمر الوجاه بالإفتخار وليس بالخجل، الله يحرق هاذ الفيلم قبل ما تخرجوه للناس وتزيدوا في الفساد وقلة الحياء عاد قلك السيدا منتشرا في المغرب هذا قليل عليكم، كتعرفوا الشباب مستطاعشي يتزوج عاد كتزيدوا تكملوا عليه بهاد الأفلام الخليعةوالقبيحة قبح الله وجوهكم، إيوا وجدوا راسكم للعام الجاي تجمعوا تبرعات للسيدا عاود راه عاد العام غادي يتزادوا مع هاد الأفلام الي كتشجع على الزنا والفساد
56 - لو سمحت الجمعة 26 دجنبر 2008 - 15:39
إنتبهوا إلى هده الأسماء التي ساهمت في إخراج الفلم للوجود و التي دونها الكاتب في اخر التعليق
فيلم "حجاب الحب"
المغرب 2008
إخراج : عزيز السالمي
إنتاج : عزيز السالمي

سيناريو : عزيز السالمي
تصوير : دونيس كرافوي

مونتاج : بيير كوبيون

موسيقى : ليون روسو
و لاحضوا أيضا هده العبارة
109دقيقة بالفرنسية والعربية معنون بالفرنسية والعربية والإنجليزية .
ألم تلاحضوا بأن أغلبية المشرفين على هدا الفلم القدر هم من مسيحيون بل أكثر من هدا فالفلم معنون ب 3 لغات الفرنسية و العربية و الإنجليزية
أما ردي على أحد القراء الدي سمى نفسه "مروكي" فخير جواب له "إدا تكلم السفيه فجوابه السكوت"
57 - توفيق الجمعة 26 دجنبر 2008 - 15:41
كثيرات هن من يمارس البغاء ويضعن الحجاب لتضلليل ولكن على من تنطلى هده الفعلة الحقيرة
58 - عبد المغيت الجمعة 26 دجنبر 2008 - 15:43
ألاحظ بأن الأنظار اتجهت نحو المحجبة، في حين أن الرجل لم يتم الإلتفاة إليه كأنه ليس بمسلم ومتزوج، لا حول ولا قوة إلا بالله، لقد أصبح من الناس، من يجهر بالمعاصي في الأفلام والصحف والمجلات دون حياء، قال النبي (ص) : {كل أمتي معافى إلا المجاهرين، وإن من الإجهار أن يعمل العبد بالليل عملا، ثم يصبح قد ستره ربه، فيقول: يا فلان! قد عملت البارحة كذا وكذا، وقد بات يستره ربه، ويصبح يكشف ستر الله عنه }. ومن مفاسد المجاهرة بالمعاصي، أنها تؤدي إلى اعتياد القبائح وكأنها أمور عادية لا شيء فيها.
والاستخفاف بأوامر الله عز وجل ونواهيه. وأنها بمثابة دعوة للغير إلى ارتكاب المعاصي وإشاعة الفساد ونشر للمنكرات. وهذا نتيجة لكثرة الأعداء المتربصين لمجتمعنا الإسلامي، بحيث لا يريدون أن يتربى شبابنا على كتاب الله وسنة الرسول (ص)، بل يريدون أن يصبح شبابنا مدمن على مشاهدة الصور الإيباحية لتبنيج عقولهم، فلا يجوز عرض الفتن على الناس، مصداقا لقوله عز وجل: (لاّ يُحِبُّ اللّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوَءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلاَّ مَن ظُلِمَ) [النساء:148].
59 - samar الجمعة 26 دجنبر 2008 - 15:45
اتقو الله يوم تقفون امامه يوم القيامة,واني لكم من الناصحين
60 - مغربي ومغربي الجمعة 26 دجنبر 2008 - 15:47
ننادي جميع المغاربة عدم الاقبال على مشاهدة هدا الفيلم لكي لانساهم في تفشي هده الظاهرة الاعلاميةالغير مباشرة
61 - غيولر على الإسلام الجمعة 26 دجنبر 2008 - 15:49
ربما يرى العديد ممن سيقرؤون تعليقي هدارجعية أوانحيازا للدين وضربا للحرية الفنية لكن أقول لكل هؤلاء وكدلك لهدا الدي يسمي نفسه مخرجاأو فنانا الفن برئ منك .
لو كنت في دولة غير المغرب وكان أهله يدينون دينا غير الإسلام وأخرجت فلما يتعارض مع مبادئ دينهم كيف سيكون ردهم?
سأجيبك إن كنت لا تعرف الجواب.
ستتعرض للسب و الشتم من قبل المشاهدين.
ستحاكم ويرفع ضدك دعاوى التحريض و مناهضة الديانة.
ستمنع من الإخراج لمدة معينة.
لكن احمد الله أنك في المغرب و ولم تدن أي ديانة لها من يدافع عنها بل أدنت الإسلام الدي أصبح قبلة لكل من هب و دب يرسم عنه و يكتب ضده و ينتج أفلاما كما شاء ولا من يحرك ساكنا.
كان الأجدر بك حتى إن ناقشت هده الزاوية أن تعطي حلولا انطلاقا من الدين نفسه.
أن تتطرق إلى عاقبة من يرتكب هده المحرمات حتى تكون عبرة .
هدا هو الفن وهده هي رسالة الفنان.
62 - *****adil***** الجمعة 26 دجنبر 2008 - 15:51
hachak ana marocain et fier de l'être, pas comme toi tu insultes 35 milions de personnes à cause d'un ptit article de cul......donc il n'y a pas de difference entre toi et les actrices de ce film tu dois t'éxcuser de ce que tu as dit !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! je deteste ce genre de commentaires qui n'ont pas d'équivalent mentale que l'imbéssilité absolue ??!!??
63 - أبو حاتم الجمعة 26 دجنبر 2008 - 15:53
بعد التحية،
لكي ترض عنك لجنة الدعم وتغدق عليك باموال دافعي الضرائب ما عليك إلا ان تتجه إلى ما يسمونه " السينما المغربية " .
سينارو والإخراج والإنتاج " عزيز السالمي " علامة عصره ..
التقنيين من فرنسا ..
أين هي السينما الوطنية إذن؟
حتى البطلة فرنسية ..
أما البطل بإسم الفن يفرغ مكبوتاته ..
اي دخل للحجاب ؟ غير هذا العنوان التجاري ..
الحجاب يا عزيزي السالمي ليس حجاب الثوب .. او حجاب الحب كما سميته .. بل حجاب القلب.

64 - غريب الجمعة 26 دجنبر 2008 - 15:55
إن هؤلاء الفنانين يحاولون محاربة الإسلام بمختلف الطرق و معهم اليهود الذين يدعمونهم وهو تعبير عن قلة الحياء لدى غالبية الفنانين الذية يحاولون أن يصير المجتمع المغربي منحلا كالمجتمعات الإباحية ولقد نجحوا فعلا وأود أن أسألهم هل المراة عارية أفضل من المرأة بالحجاب هل تفضلون التعري على الإسلام حقا إذا لم تستحي فاصنع ما شئت والغريب ان هؤلاء الفنانين من فيهم مسلمون لكنهم يقلدون الغرب في مختلف الأشياء السلبية التي ستدمر مجتمعنا و لقد نجحوا للأسف
65 - فاطمة/المغرب الجمعة 26 دجنبر 2008 - 15:57
لن ارد بغير قوله تعالى إن الدين يحبون ان تشيع الفاحشة في الدين آمنوا لهم عداب اليم في الدنيا والآخرة.
ربما هدا الفلم الخسيس جاء ردا على الحملة التي اقامتها نساء مغربيات فضيات بعنوان *حجابي عفتي* يريدون ليطفيئوا نور الله بافواههم ويابى الله الا ان يتم نوره ولو كره الكافرون.
66 - مواطن من تنغير الجمعة 26 دجنبر 2008 - 15:59
باعنبارنا مسلمين ننتمي الى دولة مسلمة لابد من الرد على مثل هذه المظاهر الشاذة و التي لا تمت للاسلام بصلة ..
أولا ان كان الهدف من الفيلم السنمائي الاخلال باخلاقيات الاسلام و المسلمات خصوصا فلا اظن انهم سينالون مبتغاهم لان اللاسلام بعبد كل البعد عن المظاهر أكيد ان الحجاب رمز من رموز الاسلام و لكن ليس هو صميم الاسلام ...
و ان كان في سبيل نيل الشهرة و المال ...هذه الاشياء البسيطة و التافهة من المنظور الاسلامي اكيد ان المال مساعد في الدنيا لنيل العيش الكريم و لكن ليس هو كل شيء...
يا امة الاسلام لاتقنطوا النصر ات اليوم او غذا فلا تستعجلوا ...
و يا معشر المتاسلمين راجعوا أنفسكم لا اليوم او غذا سيدركم الموت ...ماذا سيكون ردكاامام علام الغيوب كنت جاهلا ؟؟؟؟؟؟
لا جواب غير مقنع؟؟؟
سارع يا اخي الى كتاب الله و سنة الرسول صلى الله عليه و سلم و يا امة الاسلام تمسكوا بكتاب الله و هدي النبي فلن تضلوا ابدا ..
67 - عصاااام العطااار الجمعة 26 دجنبر 2008 - 16:01
حتى نكنوا واقعين لبدا ان نعترف بما نرى وبما هو موجود في صفوف هذا االنوع الذي يشوه صورة الاسلام الحقيقية , من منا لم يرى بنت محجبة وهي تقبل صديقها على رصيف الطروقات , ومن منا لم يشاهد بنت محجبة وهي تركب افخر السيرات الليلية, ومن منا لم يشاهد بنت محجبة وهي تشرب الدخان , لكن لن ننسى ان هذا الفيلم الذي اردا ان يعلن فسقه ويبن حقيقة بعض الخائنات مما يرتدن الحجاب ويخدعن لسوء الاخلاق, وهذا الفليم يريد ان يقول للعام ولكل شاب لا ثيقة في فتاة مسلمة محجبة عفيفة كريمة تخاف الله في السراء والضراء وتخاف يوم لقاء ربها , ومن هنا اوجه صراخي واقول لكل من تسول له نفسه على ان يشوه حجاب المرأة المسلمة التي امرها الله ووصها على ان تحتجب ’ لم ولن تهاني ايتها الاخت المحجبة مهما وصل نهيق الفساد ومهما ارادوا ان يشوهوا صورتكي فانتي يا محجبة عالية الهمم , فاصبري واحتسبي الى ربيكي ولا تصغوا الى من يعوي وينهق فكم سمعنا وكم قرأنا وما يزدوا هذا الاستهزاء وتشويه صورتكي الا تشبتا واخلاصا وصدقا مع الله ايتها العفيفة , فهنيئا لكي يا اختي المسلمة المحجبة لقد لبستي وقارا وتاجا , فسوف تلتقين ربكي وهوراض عنكي , ونحن بالاجماع ننكرهؤلاء الفساق الممثلين المغاربة الذين يساهمون في مثل هذه الافلام الخليعة حتى يكسبون منها دراهم معدودا, وكما قال الحبيب المصطفى عليه الصلاة والتسليم (من سن سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها إلى يوم القيامة، ومن سن سنة سيئة فعليه وزرها ووزر من عمل بها إلى يوم القيامة) واختر ايها الممثل اي فريق تحب ان تقيف فيه , اسال الله تعالى ان يجعلنا من اهل الايمان واتباع سنة رسول الله , وان يبعد عن امتنا افتن ماظهر منها ومابطن والسلام عليكم
68 - محب الاسلام الجمعة 26 دجنبر 2008 - 16:03
بسم الله الرحمان الرحيم *دعهم يخوضوويلعبو حتى يولاقويومهم الدي يوعدون...صدق الله العضيم
من الحبة قبةام من الفسق غاية
* يوريدن ان يطفؤا نورالله بايديهم والله متمن نوره ولوكره الكفرون * صدق الله العضيم
69 - محجمد العراقي الجمعة 26 دجنبر 2008 - 16:05
في الحقيقه أنا لم أشاهد الفيلم فأذا كان يطرح مشكله في المجتمع المغربي لغرض علاجها فهو عمل حسن ويجب أن التعاضد بين أفراد المجتمع وخصوصاً رجال الدين وليس تجار الدين والذي أبتلي العراق بكثير منهم، أما أذا كان لغرض النيل من الحجاب الشرعي فليتيوأ جميع أسرة الفلم(كما يعبرون) بالخزي في الدنيا والعذاب الأليم يوم القيامه أذا كان يؤمنن به وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون
70 - moslim+ الجمعة 26 دجنبر 2008 - 16:07

الحجاب هو اللباس الشرعي + الأخلاق الحميدة وما دون دلك يبقى خرقة توضع على الرأس وما يقوم به عملاء الصهاينة بنو علمان من جلدتنا ليس غريبا عليهم لقد فعلوا كل شي ولكن الحجاب سيبقى والإسلام منتصرحتشاء وأبى من أبى ما شاء من
71 - المسلوب الجمعة 26 دجنبر 2008 - 16:09
ربي فسد العباد وأهل الكتاب فرد بنا إلى الطريق السوي وأهلك الظالمين والزنادقة.إلى طفرتوه آالمغاربة هاوجهي.
72 - دحدوح الجمعة 26 دجنبر 2008 - 16:11
فالفيلم يجسد واقعا قائما في مجتمعنا, يتمثل في النفاق والتستر بالدين لارتكاب اعمال غير اخلاقية,ويرفضها الدين والمجتمع وما اكثر امثال بطلة الفيلم في مجتمعنا.يرتدين الحجاب لايهام الناس بالصلاح وحسن السلوك ولكن ما يخفين أعظم.
فالفيلم يستحق المشاهدة واعادة المشاهدة بل وجائزة لأنه يقدم النفاق في أبهى تجلياته وهو ما سيرفضه البعض هنا بحجة اسائته لرمز من رموز الاسلام او للاسلام ككل .
لكن لنكن واقعيين وبعيدين عن العاطفة والتطرف هل أمثال هده النمادج موجودة في مجتمعنا ام لا فالنفي يدخل صاحبه في خانة الكدب والنفاق .
فصاحب الفيلم لا يسئ للاسلام بل يقدم حادثا واقعا و تجربة تعيشها أغلب المحجبات الا من رحم ربك فالحجاب لم يعد شهادة على عدرية والتزام الفتاة بل صار وسيلة لايهام الناس والعائلة.وخلق صورة وانطباع لدى الناس بان صاحبته لا تأتي الفاحشة لا من قريب ولا من بعيد.
وهو ما يمثل قمة المكر والنفاق.
73 - mo3ale9 7or الجمعة 26 دجنبر 2008 - 16:13
السلام عليكم
أنا لست ناقدا سينمائيا ولا عارفا بأمور الاخراج، ولم ولن أشاهد هذا الفيلم لأنه كنظرائه من الافلام المغربية التي تعالج مواضيع تحت الحزام، ولن يكون هذا الفيلم إلا مظهرا آخر من مظاهر التفسح الاخلاقي الذي نعيشه، كأن بالمخرج يريد أن يوصل فكرة أن المحجبات لسن بمنأى عن الارتباط خارج اطار الزواج وبالتالي يربط الاسلام بالجنس بطريقة (فنية) ونسي أن الجحاب ليس مجرد غطاء رأس كما نرى في الشارع بكل الوان الطيف والروائح العطرة مع قلة الحياء بل هذه موضة العصر ليس إلا أما الحجاب الشرعي فلا ترتديه إلا العفيفات الطاهرات الطائعات لأمر الله حجابا مسبلا لا يشف ولا يصف ولا يصافحن اجنبيا طاعة لله ورسوله، أسأل الله عز وجل أن يهدي بنات المغرب لما فيه الخير لهم ويعدن زمن العفة والعفاف زمن كان النظر الى فتاة يعد عيبا زمن كانت المرأة تساوي أكثر من وزنها دهبا.
74 - عمـــــر إبن الإســـــلام الجمعة 26 دجنبر 2008 - 16:15
هاداك يونس ميكري ولا كذبت!!!
شحال من مرة ألزم نفسي بعدم ولوج هذه الجريدة التي أستحيي من تصفحها أمام أفراد عائلتي ببساطة لأن الصورة تتكلم وليس الموضوع.....اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون
75 - انا الجمعة 26 دجنبر 2008 - 16:17
و ما دخل الحجاب في الموضوع !!!!
صحيح انه توجد محجبات يرتكبن المحرمات .. لكن العيب فيهن و ليس في حجابهن !!!
اظن ان المخرج عنون الفيلم بهدا الاسم للاثارة فقط ....
76 - بعثي مغربي الجمعة 26 دجنبر 2008 - 16:19
من الواضح ان الفن المغربي بجميع اجناسه من ادب وسينماوحتى الفكر يتخبط بين تيارين محافظ وتحديثي وكلا الخطابين يتسم بالراديكالية فالتيار المحافظ ممثل في الاسلاميين بالخصوص اما التيار التحديثي فيمثله العلمانيون وكلا الطرفين ينطلق من خلفية عدائية انتقامية فالعلمانيون دائما يبحثون عن مسالك للمرور الى مهاجمة الشريعة او الدين بمفهوم اشمل في المقابل الاسلاميون يتشبتون بالاصولية ويتمسكون بنظرية المؤامرة الى ما لا نهاية
وخير مثال او تجسيد للخطابين نجده في جريدتي التجديد والاحداث المغربية والصراع الصبياني
77 - سارة البيضاوية الجمعة 26 دجنبر 2008 - 16:21
اول حاجة بغيت نعلق على ديك التصويرة لي ديرة بحال وجه ليحطها
واش مكتخافوش الله حاطين صوورة بحال هكاك
بغيت نقول لي حطها مبروك عليك قناطير الدنووب الي خديتهأ و لي غتاحدها من الناس لي شافوها و غيشوفوها
اتقو الله واحد الشوية
78 - GHIWANI الجمعة 26 دجنبر 2008 - 16:23
سلام عليكم واش دبا لي بغا يفوز بأي جائزة سينمائية يجب عليه مهاجمة الإسلام و الحجاب...إلخ "قاعدة جديدة" لا حول ولا قوة إلا بالله
79 - S.A.D الجمعة 26 دجنبر 2008 - 16:25
عيب والله عيب.
يونس ميكري قرع الشيب رأسه ولم يستحيي، فإلى أين؟
أما السينما المغربية فهي ساحة المسخ والوقاحة والدل والمجن، وأفلامها بدون رأس ولا ساس.
80 - عابد الجمعة 26 دجنبر 2008 - 16:27
اللهم لا تعدبنا بما فعل السفهاء منا
81 - الدكالي الجمعة 26 دجنبر 2008 - 16:29
زمن الانحطاط و التخلاف العالم يزداد تقدما و نحن نخطو بثباث نحو الهاوي قوم ينظرون الى الديمقراطية و التفتح بمنظور أخلاقي بليد و الله يعجز اللسان عن التعبير...........
82 - لنحمل الرسالة الجمعة 26 دجنبر 2008 - 16:31
لاحول و لا قوة بالله
هذا فحش و منكر علينا الا نسكت عنه كيف يتجرؤون على المحجبات بهذه الوقاحة وماذا عساعهم ان يبدعوا بعدما استنفدوا كل الافكار القدرة من عرض العهر و الفسق على ان المغربيات وخاصة البيضاويات كفيلم كازا باينات و نساءو نساء وكازا نيكرا و الان هذا الابليس الجديدلا ادري لماذا هذه الافلام المغربية لاتعالج اي مئسات بل هي تعرضها فقط فما الفائدة من الافلام ان لم تكن ستصلح و ستربي ,,,,,
ورا عييييييينااااااا من هد هذه اشياء موجوده في الشارع فعلا لكن نرييييييد الحل و الاصــــــلاح فنحن لسنا غافليين ابدا ,,,,,هذه الافلام هي التى تزيدالطينة بلة و ليس العكس
و لان هذا المخرج لا يعاشر الا متل هذا النوع فهو لا ينتج الا من توبه
فاللحمد لله المحجبات اقول المحجبااااااااااااااات فهي لا تتحجب باللباس فقط بل البعفة و بالاخلاق الفاضلة و الحيـــــــــــــــــــاء الحيـــــــــــاء يا امة محمد
83 - lahe ihedhome الجمعة 26 دجنبر 2008 - 16:33
لا حول ولا قوة الي بالله
84 - الكاهل الجمعة 26 دجنبر 2008 - 16:35
صراحة أيها الإخوان هذا الشيء كاين غير نطلبو الله إلطف بنا الفلم جزء من الواقع
85 - امازيغية اصيلة الجمعة 26 دجنبر 2008 - 16:37
الاسلام سينتصر ايها الفنانون و سينتصر الحجاب شئتم ام ابيتم مهما لطختم صورة ديننا الحنيف سيزداد عزا و تشريفا
فعلا اعطيتم الفرصة لبعض المعلقين هنا و انا لن اتجرا على سبهم و شتمهم كما يفعلون كي يسخروا من الحجاب و من المراة المحتجبة انا اجيبهم ان تراءى لكم الحجاب كفضيحة فنحن لم نرى الخير و الحياء و الاحترام في التعري و التبرج الذي دعت اليه حداثتكم ففنكم السخيف عندما انقضى جهده و انتهت صلاحيته لم يجد حلا سوى تشويه مقدسات الله عز و جل
انتم ايها الفنانون الذين ينتقدون افعال المحجبات لماذا تجسدون ادوارهن الشنيعة فانتم لا تقلدون الحرام عن قناعة حتى تكونوا معتادين على ذلك الحرام اصلحوا انفسكم اولا ثم اتجهوا الى اتخاذ الافلام كطريقة لتوضيح الواقع المعيش انتم اخر من يتكلم على الاسلام بشكل صحيح
اما المعلقون هنا مع احترامي للاغلبية الغيورة على دينها ليست الا كما يقول المثل "ملي مكيوصل القط للعنب تيقول عليه حامض"
86 - isamel الجمعة 26 دجنبر 2008 - 16:39
لا حول ولا قوة الي بالله rien de plus wal fahm yfham.
87 - abou houssam الجمعة 26 دجنبر 2008 - 16:41
في كل مرة يطلع علينا قزم خسيس قدر يبتغي الشهرة بتطاوله على الدين ليرضى عنه أعداء الدين من بين جلدتنا كلامي إليك أيها المخرج المعتوه وكذالك المشاركين المسمون فنانون زورا وبهتانا
إكنتم فعلا تملكون ملكة الفن و الإبداع فلم لاتتطرقون إلى أمراض الأمة الحقيقية مثل الإستبداد ونتائجه, تبدير المال العام, انتهاك حقوق الإنسان سيدي إفني صفرو
أقول لكم إنكم تنفقون أموال الأمة وستكون عليكم يوم القيامة حسرة وندامة والعمر قصير والعاقل من اتعظ بغيره...
88 - حسن الجمعة 26 دجنبر 2008 - 16:43
هاد الناس ولاو كيشجعوا الإباحية؟؟؟
فين هو دور علماء الدين؟؟؟؟ أولا حادكين غير إنبحوا على المغراوي او القرضاوي؟؟؟ تفوا على بشر
المرجو النشر
89 - مروان الجمعة 26 دجنبر 2008 - 16:45
هذا ليس غريبا عن السينمائيين العرب عموما فجل منتجيهم الذين يمولونهم هم من اعداء الاسلام والمسلمين (يريدون ان يطفؤوا نور الله بافواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون) صدق الله العظيم . فهم ينفقون ملايين الدولارات للاساءة للاسلام والمسلمين بشتى الوسائل والطرق .فالسينمائيون العرب امثال السالمي لا تهمهم القضايا المهمةالتي تعاني منها المجتمعات العربية بقدر ماتهمهم المهرجانات التي تقبل كلما يسيء للاسلام والمسلمين بغض النظر عن القيمة الفنية للفيلم .هذه مسائل معروفة .لقد ولى عهد افلام مثل (عمر المختار) (الرسالة) وهي افلام تعد على رؤوس الاصابع .
90 - Hicham Budapest الجمعة 26 دجنبر 2008 - 16:47
صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال*(لتتبعون سننن من كان قبلكم شبرا شبرا وذراعا بذراع حتى ولو دخلوا جحر ضب لاتبعتموهم)
من هذا المنبر نناشد أمير المؤمنين و علماء المغرب أن يوقفوا هذه المهزلة التي لن يرحمنا لا التاريخ و لا المستقبل على طمس هويتنا الاسلاميةو الله انها حرب ضروس بين الحق و الابطل تغلق دور القرآن و تفتح بيوت الشيطان , اللهم اني قد بلغت اللهم فاشهد
91 - عمـــــر إبن الإســـــلام الجمعة 26 دجنبر 2008 - 16:49
رغم أني لم أقرأ الموضوع فإن الصورة أثارتني وجعلتني أدرك أن كلام النبي عليه الصلاة والسلام حق....عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: سيأتي على الناس زمان سنوات خداعات: يصدق فيها الكاذب ويكذب فيها الصادق، ويؤتمن فيها الخائن ويخون فيها الأمين، وينطق فيها الرويبضة. قيل يا رسول الله وما الرويبضة؟ قال: الرجل التافه ينطق في أمر العامة .
92 - مغربي الجمعة 26 دجنبر 2008 - 16:51
ماأحلى بلادي، بلاد العهر و الشذوذ، جنة السياحة الجنسية و القوادين ، هل يعلم طارق و ابن تاشفين بما آلت له أحوال البلاد ؟ رحمكما الله، فبعد الرجال الذين فتحوا البلدان و نشروا الرسالة ، هاهم أحفاد الديوثين الدين فرطوا في دينهم وأرضهم و عرضهم يتمون ما بدؤه أجدادهم في الأندلس، يفتحون مؤخراتهم لكل حيوان و ينشرون رسالة الكفر و العهر ، يطردون كل جميل، اصطحبوا معهم دمهم الملوث بالكبائر والذنوب، لا يكلون ولا يملون من تقديم أرواحهم و بيعها للشيطان علهم يرضونه، استباحوا المحرمات، شجعوا ا لتصوف والإلحاد، شجعوا الفجور و الفساد، حرفوا الدين و مسخوا العباد ، نشروا الشياطين في كل البلاد، با لله عليكم ماذا سنقول غدا لربنا؟ هل انتصرنا لديننا ؟ هل غضبنا لإغتصابنا؟ لا و الله لقد ارتضينا الذل فحاق علينا العذاب ، نحن من ظلمنا أنفسنا ، خسرنا دنيانا و آخرتنا، اللهم أرسل قوما خيرا منا يخافونك ولايخافون عبادك والله أكبر على كل جبار ، الله أكبر على المجرمين
93 - sami الجمعة 26 دجنبر 2008 - 16:53
واش هاد مساخيط الوالدين كاع مبغاو احشمو......مبان ليهم غير الحجاب....البنات عندنا مكبتينها اوكيزيدو ايوريوهم آش اديرو...الله انعال لي ميحشم
94 - عادل ولد البلاد الجمعة 26 دجنبر 2008 - 16:55

ماذا بقي؟
حسبناالله ونعم الوكيل
95 - ولد الحي الجمعة 26 دجنبر 2008 - 16:57
اي حاجة تشوه الدين مستاعدين يديروها المهم هو تشويه الدين الإسلامي تحت غطاء الفن ،راه العفن هذا اله ياخد فيكم الحق
96 - سلمان الجمعة 26 دجنبر 2008 - 16:59
متى يتناول المخرج المغربي قضاياه الحقيقية ؟ ويترك مثل هذه البديهيات او التفاهات ان صح التعبير .
فاذا اردت ان ترسل رسالة بان الدين ليس هو الحجاب فنحن متفقون معك بل ان القران الكريم كان سباقا الى تحليل مثل هذه الظواهر
الدين ممارسة وسلوك والحجاب احدى هذه السلوكات
الدين اخلاق وقيم منه نسقي سلوكاتنا وتصرفاتنا
جميع المجتمعات تنهل من الدين في سلوكاتها بشكل او باخر
فحتى هذا السلوك الذي يريد المخرج مناقشته مصدره الدين
وحيث ان الفتاة الممثلة تصلي وتؤدي جميع الفرائض لكن سقطت في المحظور شيء طبيعي كان على المخرج ان يتناول هذا القصور لماذا هذا السقوط اين يكمن السبب ؟
ولكن ان ناخذ الحجاب كقيمة حضارية ودينية لنحط من رمزيته عند سلوكات منعزلةومنفردة واستثنائية ولا تؤسس لاي توجه وانما هي ظواهر انسانية شاذة نبذها المجتمع
97 - spakpo الجمعة 26 دجنبر 2008 - 17:01
كا العادة دائماً إما الجنس أخبار الطقس أو الجرائم وفضائح العباد هده هي المواضيع الخصبة و المفضلة لكل من أراد الشهرة المشبوهة والربح السريع .ولكن العيب مشي فيهم العب فينا حنا .لو كان شعبنا العزيز واعي لم تجرأ أمتال هدا المرتزق على الاستخفاف بعقول المغاربة
98 - marichal الجمعة 26 دجنبر 2008 - 17:03
لا حولو لا قوة الا بالله .بعد كل هذه الأفلام المغربية التي تمس ديننا الحنيف لا يسعنا سوى ان نرفع أيادنا الى السماء داعين أن يسلط الله على هؤلاء المخرجين والممثلين البؤس والذل .فى راس السنة سيتم عرض فيلم كرتوني هولندي إباحي حول زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم إهانة لنا و لأمة الإسلام .الى الذين يتخدون اليهود والنصارى أولياء إليكم هدية السنة الجديدة .اي سنيما لدى المغاربة ما دامت لا تؤدي إلى تقويم و إصلاح المجتمع ؟ألا ترون أن القناتين الوطنيتين ترميان الى نشر العهر والفاحشة في المجتمع ؟الا توجد في المغرب رقابة إعلامية حفاضا على القيم الإسلامية للمغاربة ؟ ما هو دور مجالسنا العلمية المنتشرة كالفطر في جميع ربوع المملكة ؟
99 - اوشهيوض هلشوت الجمعة 26 دجنبر 2008 - 17:05
اولآ لايجب تسييج حرية الإبداع،ومن حقنا تقييمه.فيما يخص موضوع الفلم ارى ان الحجاب دخيل على المجتمع المغربي جاء مع تيارات الإسلام السياسي القادمة من الشرق الأوسط(حيث المجتمعات منغلقة) اي الإسلام البدوي الدي يجعل المراة اصل الشرور .ان الغريزة الجنسية يجب اشباعها مهما كانت حمولة الفرد الإديولوجية او الدينية او...ثم ما علاقة (الطهارة) بثوب فوق الراس؟ او لحية متوحشة في الوجه...ان العديد ممن يطوفون حول الكعبة هم من المفسدين والمجرمين و.... يامسلمي العالم تعلمنوا الإيمان مسالة شخصية
100 - mohamed الجمعة 26 دجنبر 2008 - 17:07
j ai jamais aime cet acteur de megri c es vrai c es un pauvre emigri t a rien gagner de jouer ce role que perdre ton public c es honteux de ces choses
101 - بنادم الجمعة 26 دجنبر 2008 - 17:09

بغينا نتكلمو على مشاكلنا المغربية بلا منحسّو بالذنب. بغينا نقولو آش ف قلبنا واش كانعيشو بلا ما يجي شي واحد اعطينا درس ف الاخلاق و الدين. الملاحظ في بعض التعليقات أنها تجرّ النقاش الى أحكام دينية و أخلاقية صرفة. المخرج عطانا مشكلة كنعيشوها كلنا المغاربة و هي ازدواجية الشخصية عندنا ، بغينا نعرفو علاش عندنا هاد الازدواجية على المستوى الاجتماعي و التاريخي و الديني. نحاولو نتفاداو الشتم و أحكام القيمة و ندخل في نقاش بأدوات النقاش الفكري و ما نساوش أننا نناقش فيلما يعني خصنا نشوفوه كسينما ماشي نقولو المخرج أو الممثل زنديق خارج الدين هاد الطريقة راه ساهلا ، أسهل شيء أن تقتل شخصا من خلال معتقدك و فكرك الشخصي. يجب احترام المتديّن و العلماني على حدّ سواء لأن كلّا واحد فيهم باغي مسكين المصلحة للبلاد و لينا جميع باش يتطور الفن و تزدهر الثقافة ، أتمنى أن يتفق كل المعلقين على ميثاق شرف مغربي للاختلاف و المحبة ينظم النقاش بيننا بدون اطلاق الرصاص المجاني و أن يراجع كل واحد منا طريقته في التعامل مع الآخرين ، و سأبدأ بنفسي و أعتذر ان كنت في السابق تعصبت و أسأت لأحد ، أعتذر لمواطنة من الشعب و الآخرين
شكرا لكم جميعا اني أحبكم جميعا
102 - مول العقل الجمعة 26 دجنبر 2008 - 17:11
الحصول المغاربة غير اللور اللور
الله يستر عاقبتنا والفاهم يفهم
103 - مؤمن الطاق الجمعة 26 دجنبر 2008 - 17:13
الجنس نعمة من نعام الله إن لم تكن هي النعمة الأولى ، الله جعل الجنس وحب لذة الجنس في الإنسان بحيث كل من حاول أن يقاومها تيفشل و يصبح يعيش الكبث والضيق النفسي و الكآبة ، الجنس لابد منه سواء كان الإنسان كافر أو مؤمن ، وعلى كل واحد أن يستمتع به ويتلذذه حتى يكون مرتاح ويتفرغ لمشاكل الحياة اليومية ، وبما أن الله هو لي خلقو فينا قام بعملية التنظيم وهي الزواج ، والزواج في الأصل شرعه الله لحماية النسب حثى لا تكون هناك فوضى في النسب ،و ما يبدا حتى واحد إلصق ولدو لواحد آخر، أما الجنس في حد ذاته فهو مقدس ، المشكل عندنا حنا المسلمين تنشوفو الجنس من منظور ديال كل واحد فينا ، وتنخضوعه للتركيبة النفسية ديالنا ، والله ، لقد جعل الله علاج لهذه المشاكل بسيطة و في متناول الجميع مع إحترام الشريعة ، أنا من الناس لي تيشوفو أن زواج المتعة هو الحل ، تصورو إمرأة مات ليها الرجل أو مطلقة تعيش حياتها مقيضة بالتقاليق ومتقدرش تعيش حياتها الجنسية طبيعية لأن ظروف حياتها متسمحش ليها تزوج أش غدي دير هذ المرأة ، تكفت أو تصبر أو تضرب بصات بعيدة عن الأعين ، الحل في الإسلام ، أن الزواج الدايم وهذا تيكون في متناول الناس لي معمرهم تزوجو وهذا زوين لكن الناس لهم فاتهم القطار أش غدي يديرو من غير زواج المتعة لي هو زواج مختلف فيه ، هل هو نسخ أم لم ينسخ مع العلم أن إبن عباس بقا تيفتي به حتى مات ، أم الزنا لي الكل متفق على تحريمه ما شي المسلمين بوحدهم وإنما حتى الشرفاء من الكفار ، المهم راجعو الإسلام راه فيه حلول كثيرة ما شي إسلام ديال الصحراء وإنما إسلام محمد بن عبد الله ً ص ً وبركا من نفرضو على عباد الله إسلام جاي من التقاليد ، الله بغا الحقوق نحافضو عليها مشي نعيشو عكس التيار والسلام
104 - مروكي الجمعة 26 دجنبر 2008 - 17:15
ياقوم بليد فكروا بأدمغتكم شيئا ما اللباس ابتكره الإنسان حسب الحاجة الماسة للتغطية من البرد والحر فقط وبعد ذلك أصبح زينة وبعد ظهور الديانات تعقدت الأمور المهم هذا موضوع يطول نقاشه المهم نصتخلص القول ونقول أن الرجل يريد تلفيف المرأة لكي يسيطر على تفكيرها لأن المرأة تبقى دائما أذكى من الرجل وإذا أرادت شيئا فيمكن لها أن تحققه بشتى الوسائل لذى يبقى الرجل العربي غبي يرغم المرأة ويقنعها بأن الحجاب هو لباس أمر الله به المرأة لكن في آخر المطاف يبقى الحجاب هو لباس اخترعه الإنسان العربي في المشرق ويحاول نشر الموضة في بقاع الأرض ومحو كل لباس محلي لكل الجهات وهذا هو الخطر بعينه أما الفسق فلا ولن يحارب بالحجاب ولو حجبت جميع النساء لأن الفسق هو نتيجة لتصرف الرجل أولا ثم المرأة ثانيا والحجاب لن يزيد الأمور إلا تعقيدا والرجوع بنا إلا عصور الإنحطاط والظلمات حيث كانوا يئدون البنات والحجاب هو أول طريق إلى ذلك فأندونيسيا أصبحوا لايطالبون بالحجاب فقط بل أصبحوا يجلدون الفتيات اللواتي لهم علاقة بشاب آخر وسط الساحة يوم الجمعة بعد صلاة الظهر حيث يطوفون بالمكرفون في كل أجواء المدينة لجمع أكبر عدد من الناس للتفرج على الفتاة والشاب وهم يجلدون وسط الساحة فهذه هي الخطوة الثانية بعد الحجاب بعدها وربما سيصبح الوئد الإعدام شنقا لذا أقول لكم حذار فإن الحجاب هو ذريعة لكي يسيطر أهل الدين والفقه على الشعب وبعد ذلك على الحكم فكروا جيدا بأدمغتكم يامن تؤيدون الحجاب فوالله إنكم تبحثون على وأد حريتكم بأيديكم
105 - أنا الجمعة 26 دجنبر 2008 - 17:17
قبحكم الله يا كل المشرفين على الفيلم. أنت يا يونس الميكري قبحك الله و كل من معك. خلاص أين أخلاقكم الاسلامية فهاهي السينما المغربية تنتج افلام الجنس و الاغراء. لا حول و لا قوة الا بالله. يجب على المغاربة أن يخرجوا في تضاهرات منددة لهذه الكارثة. و يتساءلون لماذا الأمة في ضياع و كساد و انحطاط و تخلف و لماذا اليهود و النصارى اصبحوا يأخذونا عقولنا و ذولنا و تقافتنا. أليس بمساعدة هؤلاء و من يساعدهم على ذلك. لا حول و لا قوة الا بالله.
106 - Sea man الجمعة 26 دجنبر 2008 - 17:19
السلام عليكم
اولا ارى ان الفيلم ينتمي للعفن و ليس الفن
تانيا :اذكر المخر و اعوانه بقول الله تعالى :إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة
ثالثا: الحجاب عزة و كرامة فهو يزين المراة المسلمةلكنه لا يتدنس بفعل فاعلة سافلة كانت او حاقدة لانه نور من الله للتائبات القانتات .ايوة الله يختم لنا بالحسنى ويهدي الجميع
107 - عابر الجمعة 26 دجنبر 2008 - 17:21
ياك غير فيلم هدا
اشنهوا المشكل
108 - marocaine fiere de l'etre الجمعة 26 دجنبر 2008 - 17:23
الحمد لله أن هناك يوم حساب و عقاب من لدن خبير عليم يعلم خائنة الأعين و ما تخفي الصدور و حينها تدرك كل من لبست الحجاب نفاقا مآلها و كل من لبسته إيمانا بربها مآلها
و سيرى مخرج الفيلم أيضا مآله لأن نيته في إخراج فيلم من هذا النوع لا يعلمها إلا الله و سيجازيه عليها فإن كانت نيته المس بالنساء العفيفات المحجبات فسيلقى ما يستحق
"فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره و من يعمل مثقال ذرة شرا يره"
و الله واحد لا فلت
109 - عبد المغيت الجمعة 26 دجنبر 2008 - 17:25
بئس وسحقا للفن الذي يهدم الحياء والقيم الأخلاقية، والذي يسقط الفنانين والفنانات في حوض الزنا وبركة العفن علانية وجهرا، نحن مع الفن الراقي النقي، الذي يحمل رسالة هادفة مع سيادة الإحترام للقيم الإسلامية، ولا نريد التقليد الأعمى للغرب في أفلامهم، قال رسول الله (ص):(ستتبعون سُنن من كان قبلكم شبراً بشبر وذراعاً بذراع حتى لو دخلوا جحر ضبّ لدخلتموه، قالوا: أتراهم اليهود والنصارى ؟ قال: فمن أذن)، لا حول ولا قوة إلا بالله العظيم، لقد أصبحنا مستعمرين فنيا وثقافيا من الغرب، إننا نريد إستقلالية في فننا، نعبر عنه باحترام.
110 - muslim الجمعة 26 دجنبر 2008 - 17:27
المسالة واضحة. يحاولون امركة المجتمع المغربي بتشجيع من وزارة الثقافة لمحاربة الاسلام. كما قال وزير الثقافة الاسبق الاشعري يجب التصدي لتقليدية في المغرب, يعني الاسلام. امريكا تدافع عن دينها المسيحي بل انهم متعصبون لدينهم لدرجة ان جورج بوش الكلب قال عن الاعتداء على العراق بانه حرب صليبية, والاشعري هذا العميل للغرب يتنكر لدينه هو ومن معه. لا حول ولا قوة الا بالله.
111 - جواد الجمعة 26 دجنبر 2008 - 17:29
صراحة هناك بعض الفتياة لم يعطو للحجاب صورة اخلاقية يكتفين برتداءه فقط يصافحون الرجال يلبسون ثيابا ضيقة يتبعون المسلسلات الغرامية يربطون علاقات غير شرعية كل هذا لا يتناسب مع الحجاب
112 - امازيغية اصيلة الجمعة 26 دجنبر 2008 - 17:31
195 قتيل و 300 جريح في غزة و هؤلاء المتخلفون الظلاميون منشغلون بنشر الفاحشة
السينما المغربية و كهانها و اخص بالذكر هذا المخرج التعس لهذا الفيلم المنحط و الذين يريدون ان يكونوا للاسلام بالمرصاد انا ارفع اكف الضراعة الى الله و اتمنى ان يظهر لنا عجائب قدرته فيهم و ينصرنا عليهم و ليعلموا ان نهاية كل فنان كغيره من الناس حفرة ضيقة باردة لا ينفع فيها مال و لا بنون و لا شهرة و لا ابداع
113 - امازيغية اصيلة الجمعة 26 دجنبر 2008 - 17:33
اتمنى من الممثلين المغاربة الذين يقدمون فنا يساهم في نشر الفساد و انتهاك حرمة الاسلام و المسلمين عامة و من هؤلاء الذين قدموا هذا الفيلم خاصة ان يقرؤوا تعليقي
114 - سلام الجمعة 26 دجنبر 2008 - 17:35
سلام عليكم واش دبا لي بغا يفوز بأي جائزة سينمائية يجب عليه مهاجمة الإسلام و الحجاب...إلخ "قاعدة جديدة" لا حول ولا قوة إلا بالله
115 - freiman الجمعة 26 دجنبر 2008 - 17:37
علاش مايديروش شي فيلم فيه سكس ديركت باش اديو بيه لاوسكار...اوا هدي لي بقات ليهم
116 - ابنادم الجمعة 26 دجنبر 2008 - 17:39

عندما نصدر حكما أخلاقيا أو دينيا على الفن فاننا نقتله. هناك تيار جارف الآن عبر العالم العربي و الاسلامي يفتي في المثقفين و الادباء و يكفّرهم و لا داعي لذكر أمثلة.صحيح أن الدين مقدس لكن الفن هو رديف لحرية الفكر، و الحضارات التي لا تؤمن بحرية الفكر لا تتقدم. المشكلة أن المسلمين في فترة متوهّحة من تاريخهم كانوا ينتصرون لحرية الفكر و النقد فكانوا متقدمين على أوروبا في كل المجالات وقتها كانت الكنيسة تصادر الفكر مثلما تفعل الأزهر الآن و بعض الفقهاء سامحهم الله.
لننتظر رؤية الفيلم و نحكم على العمل الفني ، فقط أريد أن أذكر أن في السينما العالمية عندما يوظف مخرج لقطة عارية في غير محلّها و مجانية ينتقده النقاد ليس أخلاقيا بل فنّيا. أتمنى أن تكون فكرتي واضحة للجميع . و شكرا لكم
117 - محجبة الجمعة 26 دجنبر 2008 - 17:41
والله اما كاتحشمو
اول فيلم اهدر على الحجاب و تكون قصته هكا مالو مايكون فيلم اللي يدعو الناس للحجاب اللي فرضو الله عليناولا هذا زمان ديال مهاجمة الاسلام و المسلمين فيما كانو
اتقوا الله راكم مسلمين زعما
118 - س ع و د ي - نعمر بيها فمي الجمعة 26 دجنبر 2008 - 17:43
بعد نقاش سطحي بين الصديقات لا يفرضه أي سياق درامي، تعبر كل واحدة منهن عن موقفها من الحجاب، حيث تقرر إحدى صديقاتها وهي طبيبة تعمل بنفس المستشفى، ارتداء الحجاب من أجل الحصول على
زوج،
----------------
لا تتورع في الارتماء بين أحضانه، في أي مكان، دون أي شعور بتأنيب الضمير، مادام ما تقوم به تعبيرا عن الحب، وليس "حراما"
----------------
هذا هو واقع المغرب للأسف وهناك من لايريد لإعتراف به وذلك كي يجعل من كلماته وأحرفه أسلحة لهجوم غير مبرر على عباد الله , بطبيعة الحال أنا من المستنكرين لنوعية هذه الأفلام ولمثل هذه الانماط من أساليب الحياة , وفي نفس الوقت أرفع قبعتي تحية للمخرج الذي يصف وقائع الحياة بحلوها ومرها.
الله يعفو عليكم ويمنع عنكم الفسوق وأهله ويرزقكم من فضله .
آمين آمين آمين
119 - الريان الجمعة 26 دجنبر 2008 - 17:45
بلا هدرا بزاف... ولي سميتو راجل هو لي يشوف هاد الفيلم معلق فسينماو ميدخلوش
120 - mohammed الجمعة 26 دجنبر 2008 - 17:47
LA SOUTANE NE FAIT PAS LE MOINE
121 - محمد المةوكل صحفي الجمعة 26 دجنبر 2008 - 17:49
قلبلا من الحياء يا هؤلاء كيف تريدون من شعب مسلم متدين ان تشاع فيه الفاحشة والخنا باسم الفن والفن بعيد كل البعد عما تسمونه بالفن يا عزيز السالمي هل انت فنان حقا لم لا تعالج المواضيع المهمة والتي تخص الامة المغربية جمعاء هل المغاربة محتاجون الى مثل هذه المواضيع الباسلة واش تقاضاو ليكوم المواضيع يا هاد الناس بقيتوا علينا بالحب والجنس وقلة الحيا اسيدي باز واللة ما كاكاتحشموا
122 - s.o.s الجمعة 26 دجنبر 2008 - 17:51
الأمازيغ صنفان:
- الصنف الأول(وهم الأكثرية ولله الحمد) هم الأمازيغ الأحرار حقا من أحفاد وأبناء الفاتح المسلم طارق بن زياد وأميرالمسلمين إمام السلف يوسف بن تاشفين..وكوكبة المجاهدين العلماء..
- الصنف الثاني وهم قلة من شذاذ الآفاق العرابيد أحفاد كسيلة الوثني الذي أرسله الفاتحون الأوائل إلى جهنم بالبريد المضمون بضربة سيف,وكل من تعزى بعزاء الجاهلية من أحفاد كسيلة والكاهنة..فليمصص بضرالكاهنة..وليمصص أير كسيلة ولا كرامة..!
123 - متنور الجمعة 26 دجنبر 2008 - 17:53
اني ارى ظلاميا قد أينع،و انضم الى جماعة الظلاميين التي يتزعمها أبو ذر الغفاري رأس الفكر الظلامي،انه هذا الذي سمى نفسه عادل الامازيغي،الأمازيغ احرار و ليسوا متشدين،ثم أ تسب الامام سنكوح و تسفه العلمانية يا ظلامي؟
أطنبت لتقول بأن زواج المتعة حرام؟ و ماذا لو جاءتني الشهوة ماذا سأفعل؟
تبا للظلاميين المتشددين.
سأفتح ويسكي مع الرفاق سنكوح و خليجي فحل و أمثالهم من المتنورين على كلامك الذي لوثت به عيناي.
124 - s.o.s الجمعة 26 دجنبر 2008 - 17:55
..إلى الأخ عادل الحسيمي الأمازيغي..الحمد لله الذي جمعنا تحت لواء التوحيد..الحمد لله الذي أذهب عناأدواء العصبية الجاهلية المنتنة..بارك الله فيك وفي أمثالك..وسدد الله رميتك في الحق..وجعلناإخوة في ذات الله نعادي فيه ونوالي فيه.
125 - الفارسة الشريفة الجمعة 26 دجنبر 2008 - 17:57
في هده الظروف الحرجة التي يمر منها العالم الاسلامي ,من تشويه لصورة الاسلام في الخارج ,وكدلك المس بشخصية الرسول الاعظم عليه الصلاة والسلام وانتاج افلام تمس بزوجاته ونساء المسلمين.جاء الرد من السينيما المغربية ردا للاعتبار للاسلام ودلك بتمثيل المحجبات بالهاعرات وتشجيع الامهات العازبات الشي الدي سيكلف المغرب غاليا في المستقبل ....
اسال هنا الا توجد لدينا رقابة ,ام ان الرقابة تظهر فقط عندما يتم التطرق للمحظور ؟وماهو المحظور في هده البلاد السعيدة ....؟الا تدخل خرمة الدين في المحظور ام انها اصبحت في خانة الحريات الشخصية ؟
ام انه كلما اراد مريض نفسي التنفيس عن عقده ,يلتجا لمجال الاخراج في السينيما المغربية.؟ ويتحدثون عن عمله بقولهملمْ ,, هو طفرة في عالم الفن,, بل هو والله حفرة واية حفرة ,تشويه لصورة بنات الجتمع المغربي امام العالم وصورة الاسلام وتعزيز لفكر الدعارة والزندقة....
126 - فاطمة الزهراء الجمعة 26 دجنبر 2008 - 17:59
يبدو أن اللعبة قد اتضحت معالمها وأن من وراء تمويل السينما المغربية أيد خفية تريد أن تسئ لهذا الدين ولأصحابه
وتشكك الناس في قيمهم الروحيةوتنشر بذلك الدعارة والفسق. والله متم نوره ولو كره الكافرون
127 - سعيد الجمعة 26 دجنبر 2008 - 18:01
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا لا ألوم أحدا على هده الاعمال التي لا يمكن وصفها الى نوع من المنتجات الاستهلاكية التي تصنق في خانات المواد المستعملة من طرف المستهلك الدي تمارس عليه جميع المؤثرات من اجل اقتنائها هده البضاعة الرخيصة سرعان ما تنفد وتصبح في عالم الغيب لانها بضاعة الغش و تزوير للحقيقة التي يعرفها الجميع العدو قبل الصديق ولعل العاملين على هداالفيلم يدركون جيدا دلك لكن ما عسانا نقول في من يبيعون ضمائرهم من أجل المال ومن أجل الضهور بأعمال تشد الراي العام اليهاوتثير الزوابع قصد الشهرة ونيل تعاطف الغرب الدي أصبح يتشدق علينا بالحرية المطلقة بدون مراعات لا التقاليد ولا الدين.
128 - albewo الجمعة 26 دجنبر 2008 - 18:03
لابد من الحد فى التعدى على الإسلام كديانة سامية أتمنى من الإخوة أصحاب النفوس الضعيفة أن لا ينساقوا وراء إغراءات الغرب ويسيؤا لدينهم كلنا يعلم كيف يتم معاملة الرجل الغربى أو الغير مسلم للعملية الجنسية أكرمكم الله بأن الحيوانات تستحى عنهم شرب الخمور وأكل لحم الخنزير ذهب بعقولهم للهاوية ونحن قد كرمناالله عز وجل وأنعم علينا بنعمة الإسلام ويجب أن نكون أهل لهذه المسؤولية العظيمة هداكم الله
المجموع: 128 | عرض: 1 - 128

التعليقات مغلقة على هذا المقال