24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/02/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3306:5912:4515:5318:2419:38
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تقضي العودة الإفريقية للمغرب على حلم "الاتحاد المغاربي"؟
  1. المقاوم أحمد بن محمد أبو الليث في ذمة الله (5.00)

  2. سقوط طائرة أردنية "إف16" داخل السعودية (5.00)

  3. انفجار بالوعة "ليديك" يتسبب في خسائر بالبيضاء (5.00)

  4. هل يحق للمتضررين مطالبة الدولة بتعويضات "فيضانات العدوتين"؟ (5.00)

  5. الأرصاد الوطنية تسوغ الاضطراب الجوي بالمملكة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | بعد "بلاش بلاش" .. جميلة في "لعب عيال"

بعد "بلاش بلاش" .. جميلة في "لعب عيال"

بعد "بلاش بلاش" .. جميلة في "لعب عيال"

بعد نجاح كليب "بلاش بلاش"، تستعد الفنانة المغربية جميلة البدوي لطرح أغنيتها الجديدة "لعب عيال"؛ وهي من كلمات عدنان الأمير وألحان وتوزيع ميثم علاء الدين، وإخراج أمير الرواني.

ونشرت البدوي، على حسابها الشخصي عبر مواقع التواصل الاجتماعي "أنستغرام"، برومو أغنيتها الجديدة، والذي اعتبره متتبعوها لا يختلف عن أغنية "بلاش بلاش" التي حققت 100 مليون مشاهدة في "اليوتوب".

وتعدّ البدوي أول فنانة عربية تحقق نسبة مشاهدة وصلت إلى أزيد من 100 مليون مشاهدة بأغنيتها "بلاش بلاش".

وقالت الفنانة المغربية، في حديثها لوسائل إعلام عربية، إن "الثقة زادت والمسؤولية أصبحت أكبر، أشكرك الجمهور واحدا واحدا على وقوفكم بجنبي وبدونه ليس لي وجود".

وأضافت جميلة البدوي: "أنتم السبب الذي يجعلني أن أفكر كثيرا، قبل القدوم على أية خطوة".

وحول غنائها باللهجة الإماراتية بدلا من اللهجة المغربية، قالت الفنانة المغربية إن التوجه "نابع من حبي للهجة الإماراتية؛ لأنها تسهل الفهم والتواصل مع المتلقي، وليس إنكارا للأصل".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - mimi السبت 07 يناير 2017 - 17:29
اغنية جميلة واو اعجبتني كثيرا كثيرا
2 - حلا السبت 07 يناير 2017 - 23:17
شكون هاذي؟ اول مرة كنسمع بفنانة سميتها جميلة واش كتغني الشعبي؟
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.