24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/10/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0507:3113:1816:2418:5520:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تؤيد عودة التجنيد الإجباري بالمغرب؟
  1. لجنة مختلطة لتحرير الملك العمومي بشوارع سطات (5.00)

  2. حمودي: رمزية "العيد الكْبير" سياسية .. و"رْيافة" أبناء الوطن (5.00)

  3. موعد جديد للقرعة الأمريكية يُنعش آمال آلاف الشباب في المملكة (5.00)

  4. شراكات مربحة واستثمارات واعدة تجذب وفدا إماراتيا إلى المغرب (5.00)

  5. رمال مرزوكة الذهبية .. ثروة سياحية وعلاجية تشكو وطأة النسيان (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | اتحاد كتاب المغرب ينعى الشاعر محمد الميموني‎

اتحاد كتاب المغرب ينعى الشاعر محمد الميموني‎

اتحاد كتاب المغرب ينعى الشاعر محمد الميموني‎

نعى اتحاد كتاب المغرب، بأسى وحزن بالغين أحد قيدومي التنظيم، الشاعر محمد الميموني، الذي وافته المنية اليوم الخميس بمدينة تطوان، عن سن 81.

وأورد الاتحاد في بلاغ له، توصلت به هسبريس، أنه يعتبر الراحل محمد الميموني من رواد الشعر المغربي والعربي الحديث؛ حيث حفظ القرآن الكريم، وتابع دراسته الابتدائية والثانوية والجامعية، وتخرج في كلية الآداب بالرباط، كما عمل بالتعليم بكل من الدار البيضاء وطنجة وتطوان.

الراحل، يقول البلاغ، بدأ تجربته الشعرية عام 1958؛ إذ نشر قصيدة في مجلة "الشراع" بشفشاون، وباشر الكتابة في الصحف الوطنية منذ عام 1963 بنشر أولى قصائده في جريدة العلم.

وترجم الميموني عن اللغة الإسبانية قصائد للشاعر لوركا فضلا عن العديد من الدراسات النقدية، كما أصدر عددا من الدواوين الشعرية منها "آخر أعوام العقم" (1974)، "الحلم في زمن الوهم" (1992)، "طريق النهر" (1995)، "شجر خفي الظل" (1999).

وأصدرت وزارة الثقافة سلسلة أعماله الشعرية الكاملة عام 2002، وقد ضمت هذه الطبعة دواوين جديدة هي "مقام العشاق" (1997-1999)، "أمهات الأسماء" (1997)، "محبرة الأشياء" (1998)، "ما ألمحه وأنساه" (2000)، "متاهات التأويل" (2001)، فيما أصدر بعد ذلك أعمالا أخرى، شعرية وسير ذاتية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - شفشاون الخميس 12 أكتوبر 2017 - 21:08
شفشاون تفقد أحد أبناءها الأبرار تعازينا لأسرة الفقيد تغمده الله بواسع رحمته انا لله وانا إليه راجعون.
2 - حسن معنان الخميس 12 أكتوبر 2017 - 23:28
رحم الله هذا الهرم الشعري الذي لا يمكن أن نذكره إلا كان إسمه مقرونا بالشاعر عبد الكريم الطبال لا لأن الإثنين شماليين ولكن لتلك الصداقة الشعرية التي تتجاذبهما وتجمعهما معا وأحدهما يقدم أعمال الآخر حتى أنه لا يمكن أن تدخل عوالمها الشعرية حتى يأذنا لك ويفتحا تلك الكوة أو الجنة من خلال القراءة التي يقدمانها و أحدهما يصغي إلى ذبذبات الحس الشعري للآخر، رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته.
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.