24 ساعة

مواقيت الصلاة

22/08/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1806:5113:3517:1020:1021:30

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

اتجاه مشروع قانون "مالية 2015" لخفض مناصب الشغل الحكومية إلى "الحد الأدنَى"..
  1. دور العجزة .. مغاربة يعيشون على الهامش بعدما نفضتهم أسرهم (5.00)

  2. رحلة العمر : سياحة إلى بلد إيليا زهرة المدائن ! (5.00)

  3. لبيب ينشد للجمعة (5.00)

  4. دراسة: الرضاعة الطبيعية تقى الأمهات من الإصابة بالاكتئاب (5.00)

  5. التونسيون في أول محطّة لاختيار الرئيس بعد الإطاحة ببنعلي (5.00)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

2.08

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | "جناح الهوى".. فيلم مغربي يثير الجدل في إسبانيا لمحتواه الجنسي

"جناح الهوى".. فيلم مغربي يثير الجدل في إسبانيا لمحتواه الجنسي

"جناح الهوى".. فيلم مغربي يثير الجدل في إسبانيا لمحتواه الجنسي

أقدم المخرج المغربي عبد الحي العراقي على مغامرة سينمائية من خلال فيلمه "جناح الهوى" الذي يتناول المفاهيم الخاطئة عن الجنس في المجتمع المغربي.

يشارك الفيلم حاليا في المسابقة الرسمية لمهرجان إشبيلية للسينما الأوروبية في إسبانيا، وهو انتاج إيطالي مغربي مشترك.

ويحتوي الفيلم على مشاهد جنسية وعري كامل للممثلة الشابة وداد إلما، وقد اعترف مخرجه بأنه كان مدركا للنقد اللاذع الذي سيواجهه بسبب تقاليد مجتمعه المحافظة.

وانقسم الحضور خلال مؤتمر صحفي لتقديم الفيلم بالمهرجان الإسباني ما بين مؤيدين ومعارضين للفكرة، ما جعل العراقي يقول ساخرا "من الجيد أن وداد إلما لم تحضر العرض والا مزقوها".

وأوضحت المنتجة كارولين لوكاردي ان الرقابة المغربية رفضت حتى الملصقات الاعلانية للفيلم (الأفيشات) بداع محتواها الجنسي، حيث تظهر وداد وهي تعض ثمرة طماطم في اشارة للشهوة الجنسية.

يجسد الفيلم علاقة عاطفية بين شاب وفتاة في عصر الملك الراحل الحسن الثاني، ويسلط الضوء على المجتمع الذكوري في المغرب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (146)

1 - ALI الجمعة 11 نونبر 2011 - 16:05
يقول المثل إذا لم تستحي فاصنع ما شئت والمخرج هنا لم يستحي من إسمه
2 - إبن الريف الجمعة 11 نونبر 2011 - 16:06
كثيراً من المسلمين قد أظلمت في عينيه الدنيا، لما أصاب الأمة من ذل ببعدها عن دينها، وتكالب الأمم عليها، أحببت أن أبشر المؤمنين وأفرح المسلمين بأن معظم مخططات الأعداء تبوء بالفشل، وتذهب جهودهم الخبيثة أدراج الرياح، وذلك من فضل الله القائل: "إِنَّ اللَّهَ لا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ"
3 - anas الجمعة 11 نونبر 2011 - 16:08
شئ عادي هدا مانشاهده يوميا في الشوارع المغربية
4 - wald lablad الجمعة 11 نونبر 2011 - 16:14
i don't understand these huge waves of clips, movies, and opinions of immorality that struck lately Morocco, i have punch of questions i would love really to ask:
why these young editors are aiming such topic which seems to be taboo in conservative society such as Morocco?
are there any goals ? and are they working towards some foreign agenda ?
why can not be talking about corruption in the administrations for example ?or jobless of the majority of the young people ?
does sex becomes serious problem and needs to be treated as priority ?
can anybody tell me what is the outcome of these kind of movies?
do we call a professional editor anyone that has camera and bunch of idiot actors ?
are these young's actors main goal to get famous at the extent of immorality? or maybe they are supported by a Zionist movement ? are not they ashamed about themselves ?
5 - ZINEB الجمعة 11 نونبر 2011 - 16:14
IT MAKE ME SHY HOW COULD THEM DOING THAT
THE GOUVERMENTE MUST CUT OFF THE WAY LIKE THIS
6 - alex الجمعة 11 نونبر 2011 - 16:14
Dans tout les pays du monde le cinéma reflète les tensions qui se passent dans la société aussi bien économique, social, culturel , du développement etc. Au Maroc on a une poignée de gens sadique peut-être homosexuel qui ne rêvent que du sexe. C'est comme ça que vous acquittez de votre devoir d'artiste envers la population? Est ce que le problème des marocains c'est le sexe. Que dieu nous protège de ces égarés. Il y a plusieus sujets d'intérêt capital pour le peuple marocain comme par exemple, le printemps arabe, la corruption, la vie des chômeurs, la lutte des diplômés pour leur survie etc etc etc...
7 - aziz sweden الجمعة 11 نونبر 2011 - 16:18
السلام عليكم
قريبا سننشاهد افلام سيكس على قناتنا المغربية كيف يمكن لعائلةاان تنضر لي هدا االشريط السينيما لقد وصلنا الى ثقافة الغرب وفقدنا اخلاقينا وثقافتنا الاسلامية
8 - abel الجمعة 11 نونبر 2011 - 16:20
si tu n'éprouves aucune pudeur ,fais alors ce que tu veux
9 - lili الجمعة 11 نونبر 2011 - 16:24
على قلة المواضع لتصلاح فيلم،باركة من إثارة الشباب!لا حول و لا قوة إلا بالله
10 - fabi الجمعة 11 نونبر 2011 - 16:28
c est un porno marocain pas plus pour moi les acteurs marocains qui supposent etres des artistes ne sont qu une marchandises qui ccherchent a etre vendues ils se plainent toujours uqu ils sont mal payés la je comprends ils meritent meme pas d tre payé et j ai la honte pour moi en tant que marocain musulman d avoir des productions de ce genre en nom de mon pays ou au nom des marocains vous nous faites hontes tous les marocains qui ont participé a ce film de loin ou de prés vraiment honte
11 - aziz الجمعة 11 نونبر 2011 - 16:30
Les Egyptiens sont très intelligents. Quand ils veulent faire la promo d'un film, ils provoquent une polémique à caractère sexuelle, éthique, éthnique et parfois envoient un acteur pleurnicher dans un canard et dire que le film a été censuré parce qu'il devance de plusieurs siècle les tabous et verroux de la société arabe. Exactement la même chose avec ce film. L'actrice essaye de faire la même chose qu'une certaine imane dans le fameux feulleton égyptien "al Aar". Alors, si nos films ont bu une gorgée de plus de la fontaine du sexe, c parce qu'ils sont irrigués par des gens qui croient renier tt même le public auxquels ils s'adressent. Lorsque Latéfa ahrar s'est déshabillée dans le théatre, elle disait aux gens " aleez voir avant de juger" moi je dois à tout le monde, "N'allez pas voir que si vous aimez vous "défouler" sinon pas la peine de payer car on vous prendre pour le dupe du quartier !
le cinéma est le 7ème art qui peut envoyer au 7ème ciel !
12 - reda الجمعة 11 نونبر 2011 - 16:33
nous les musulmans ont ne veux pas voir ce film la prohaine fois
13 - zouhair الجمعة 11 نونبر 2011 - 16:34
لماذا هذا المرض بالجنس لم نرى إلى حد الساعة فيلم عن بطولات المغرب من الإدريس الأول و بن تاشفين و موحا حمو الزياني و عبد الكريم الخطابي أليس أجدر أن تخرج فيلم عن حرب الريف و كيف تم قذف الريفيين بالقنابل الكيماوية و تظهره للإسبان كل شهر فيلم عن الجنس كل شهر فيلم موضوعه الجنس فيلم أو فيلمين جد كافيين فأين مخرجي أفلام التاريخ القريب و البعيد أصبحت صورتنا في كل مهرجان مرتبطة بفيلم عن الجنس
14 - مغربي الجمعة 11 نونبر 2011 - 16:34
الأفلام المغربية لا تتناول إلا الجنس، يا سلام على الإبداع و الخيال!
15 - neutre الجمعة 11 نونبر 2011 - 16:35
les acteurs et les actrices sont tous fousssaq et cyniques . ils vont payer trop cher!! que cet art comme disent certains soit maudit!!!! soldats d'IBLISSE
le cinéma en general est l’antichrist promis qui capable d'entrer à chaque maison des musulmans au nom de l'art
16 - عبد العزيز الجمعة 11 نونبر 2011 - 16:36
هؤلاء الفساق أعياهم الخوض في العلم والصناعة من أجل تطوير بلاد المسلمين فاختارو ا لأنفسهم طريق الرذيلة والفحش والعار مدعين أنهم يسعون في الرقي بالبلاد.أي رقي هذا الذي تتكلمون عنه أهو اتباعكم لشهواتكم التي غلبت عقولكم؟ -هذا إن كان لكم عقول-......اللهم طهر بلاد المسلمين من كل من يحب أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا.....
17 - mouad الجمعة 11 نونبر 2011 - 16:37
morocoo it's big chet the frset time i see the real face" of morocoo you now i hite morocoo and the's movie it not and thank you hesspress magasine .
18 - مغربي الجمعة 11 نونبر 2011 - 16:42
للأسف مستقبل سينما في المغرب يتجه نحو إنحراف وإنحطاط ، لم نعود نرى أي أفلام لها رسائل نبيلة وقصص جميلة تعطي نفساً جميلأ للمشاهد ، كل من أراد أن يضهر يأتينا بمثل هذه التفاهات ..
19 - عصام الجمعة 11 نونبر 2011 - 16:45
اللهم انا هدا منكر سكس قي واضحت النهار شهاد التبهديلا هدي دبا هاد الممتلة و لا الممتل يقدر يتفرج هاد الفيلم مع والديه كاد عملو فحال الغرب زعما (من تشبه بقوم صار منهم )
20 - اخر الزمان الجمعة 11 نونبر 2011 - 16:49
( إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة والله يعلم وأنتم لا تعلمون ( 19 ) )

اللهم لاتواخدنا بما فعل السفهاء منا .
21 - tanjawi_007 الجمعة 11 نونبر 2011 - 16:53
للتصحيح فقط...
.
عهد الحسن الثاني ..كان انقى و اطهر...
اليوم و بعد مطالبات بالحرية ..اعطاهم محمد السادس هذه الحرية ..فماذا حدث...
.
صناع القرار السياسي و الاقتصادي و الاعلامي بالرباط ..استغلوا الطفرة ..فعلمنوا البلد .. و عروه و جعلوا منه مرحاضا للشعوب .. و عاصمة للبسيطة في الشذوذ.
.
الاباء و الامهات لهم من المسؤولية النصيب الاوفر..حيث كثر فيهم الديوثيين و المسترجلات ..فكانت هذه المحصلة..
.
اما ما شاهدناه اعلاه مرفوقا بالتقرير الهيسبريسي ..فجزء من ادوات اشتغال اللذين في قلوبهم مرض بالمغرب.
.
دوقمي شتااااف.
.
الاخلاق.........................هي الحل.
22 - abdellah الجمعة 11 نونبر 2011 - 16:53
انتاجات هابطة ليست تطلب تطوير الفن و فتح النقاش انما هي من اناس باعوا انفسهم لدوائر تريد نشر الانحلال و تدمير قيم المجتمع
23 - ريان الجمعة 11 نونبر 2011 - 16:55
هذا يعبر على قلة الاداب والاحترام وقمة الكبت وتقليد السينما الغربية التي لا تستحي حتى من نفسها نحن مسلمون لنا دين وقيم ومبادئ لا يجب مجاراة السينما الغربية لانها تفتقد المبادئ فأنا اعتبرها سينما مكبوتة لكن عندما تخاطب مخرجا او ممثلا تجده يقول هذه تجربة رائعة وحررنا السينما المغربية من الانغلاق والعقد واعطينا صورة حقيقية للمجتمع المغربي نتفق معك يا اخي انه يوجد مثل هذه السلوكيات يوميا ماذا عسانا ان نفعل هذا وقت الفتنة واللي دار شي حاجة الله كاين .
اتحدى كل من يقول عادي واش فيها ان يشاهد هذا الفيلم امام عائلته حيث تعودنا نحن المغاربة ان نشاهد فيلم مغربي رفقة آبائنا واخواتنا انا اعتبرها سينما المكبوتين .
24 - بلال طنجاوي الجمعة 11 نونبر 2011 - 16:55
لا حــول ولا قــوة إلا بالله
الآت عــرفت سبــب اندثــار السينمــا في المغــرب عرفــت كيف سـلط الله عليــهم الإفــلاس بهذه الأفــلام المخــلة للحيــاء
حسبي الله و نعــم الوكيــل
25 - ADIL الجمعة 11 نونبر 2011 - 16:56
واذا سألتهم ماهذا الذي تفعلونه وماهذا المسخ الذي تنتجونه وماهذا السم الذي تسعون الى نشره في المجتمع قالوا لك هذا هو واقعنا وهذه هي حقيقة مجتمعنا. بل ويجادلونك ويقولون لك: نتحداك ان تقول هذا ليس واقعنا. وكأن المنكر لا يمكن تغييره الا بهذه الافلام المنحطة. وهم في واقع امرهم وفي قرارة انفسهم لا يسعون الا لنشر الخبائث. افعال إبليس الله ينتقم منكم.
26 - منار أبو مهدي الجمعة 11 نونبر 2011 - 17:06
إنها الحرب، الحرب المفتوحة التي لا هوادة فيها، حرب على القيم والأخلاق، حرب على الأسرة المغربية، وهذا الفيلم العفن حلقة من سلسلة معارك طويلة ضد ديننا وثقافتنا ونمط عيشنا، يريدون شرعنة الخيانة الزوجية، أي بهيمية وحيوانية وصل لها هؤلاء، أليس لهم محارم يغارون عليها إن كان فيهم غيرة أصلا ؟ هل يقبل هذا المخرج العفن أن تخونه زوجته وهل يستطيع تقبل الأمر ؟ الأمر واضح ولا لبس فيه، المنتجة اسمها كارولين لوكاردي، ويتضح من اسمها أنها فرنسية، إنها ألاعيب المستعمر وأذنابه لتدجيننا وقتل النخوة والرجولة والشهامة من رجالنا وتحويلهم إلى ديايثة وكائنات ممسوخة لا شرف لها ولا كرامة، إنهم يستهدفون نسائنا ويريدون تحويلهن إلى عاهرات وباحثات عن المتعة الحرام بأي ثمن، وإني أبرأ إلى الله من كل من شارك ويشارك في كل هذه الأعمال العفنة والمغاربة الأحرار كذلك برآء منهم. وأسأل الله أن يهدي هؤلاء أو يرينا فيهم بأسه.
27 - شعيبة الجمعة 11 نونبر 2011 - 17:08
كم تمنيت ان يقوم احد المرخين في هده المناسبة ليتوعيت الناس على ممارست الدمقراطية بدلا منافلام المصخ اقول لهدا المخرج منخيلال هدا المنبر.ابحت في الميدان العلمي كل البشر يعرف ممارصت الجنس ولاكن بلا فضحا اشكر الجنة التي رفضت متل هده الا عمال الصخيفة
28 - بومحنذ.. الجمعة 11 نونبر 2011 - 17:13
حنا بغينا نشوفو لفيلم إوا منعونا وقولو لينا
أش نلبسو!! أش ناكلو!! كيفاش نتمشاو!!!
فاش نتفرجو!! هادي هي الحرية لي بغيتو لينا!!
لي ما عجبو لحال ما يتفرج..الرأي والرأي الآخر
بومحنذ..
29 - abdelaziz الجمعة 11 نونبر 2011 - 17:16
لا حول ولا قوة الا بالله اللهم ارنا فيهم قوتك..
30 - asmahan from rif الجمعة 11 نونبر 2011 - 17:17
this is not a love story film it s a pure porno movie a blue film ..im really ashamed of such work this s not morocco nor moroccans we r not like that ..real moroccans are more conservative
31 - منير بيتسبرغ الجمعة 11 نونبر 2011 - 17:19
الفيلم المثير و السخون ليس باللقطات الجنسيه بل بقدرة الممثل على تجسيد الممثل للدوره بكفاءه و يقنعنا انه لا يمثل علينا. + مشكل الاخراج و السيناريو...
32 - abdel الجمعة 11 نونبر 2011 - 17:26
on va comnecer a detester des "artistes ", en faites derierement ils touchent seulements des points faibles du pays, c´est vrai que au societe marociane il ya pas mal de problemes seuels ou contradiccion sexuel, par ceque en principe un pays musulam¡¡¡
un vrai artiste doit reflechir autre realite, histoire du grand Maroc, le courage des marocains, etc...
mais domage des artistes en majorités sont des homosexuelles ou ne sont pas musulams,,, pour cela preferent chercher etre famou..ses " "
33 - younes الجمعة 11 نونبر 2011 - 17:31
لماذا هذا المرض بالجنس لم نرى إلى حد الساعة فيلم عن بطولات المغرب من الإدريس الأول و بن تاشفين و موحا حمو الزياني و عبد الكريم الخطابي أليس أجدر أن تخرج فيلم عن حرب الريف و كيف تم قذف الريفيين بالقنابل الكيماوية و تظهره للإسبان كل شهر فيلم عن الجنس كل شهر فيلم موضوعه الجنس فيلم أو فيلمين جد كافيين فأين مخرجي أفلام التاريخ القريب و البعيد أصبحت صورتنا في كل مهرجان مرتبطة بفيلم عن الجنس
34 - marwan الجمعة 11 نونبر 2011 - 17:34
الان اصبحت مثل هده الافلام عادية جدا جدا ...لكن انا اتساءل كيف سيكون رد فعل المغاربة حيال فيلم للشواد 100%...
35 - Alaoui الجمعة 11 نونبر 2011 - 17:35
مضروبين غير على الافلام الجنسية ...مكبوتين ولا شنو ? شنو هي الرسالة من هاد الفيلم ?واش كاين غي الجنس بحال الحيوانات ?و هاديك اللي تعرات قبالت الكاميرا و الفلوس اللي عطاوها أكثر قيمة من اشهار جسدها للعموم ولا فسبيل الشهرة يرجعوا عاهرات ?
36 - مسفيوي الجمعة 11 نونبر 2011 - 17:38
قال الله تعالى :"ان الذين يحبون ان تشيع الفاحشة فى الذين آمنوا لهم عذاب اليم فى الدنيا و الاخرة و الله يعلم و انتم لاتعلمون"
وقال تعالى :"يريد الله ليتوب عليكم و يريد الذين يتبعون الشهوات ان تميلوا ميلا عظيما"
وقال تعالى :"ان الذين فتنوا المؤمنين و المؤمنات ثم لم يتوبوا فلهم عذاب جهنم و لهم عذاب الحريق"

هؤلاء هم جنود إبليس ينشرون الرذيلة ويشيعون الفاحشة بين المسلمين ويأمرون بالمنكر و ينهون عن المعروف..ألا إن لعنة الله وملائكته والناس أجمعين تتنزل عليهم.
37 - Marocain الجمعة 11 نونبر 2011 - 17:40
الكل سيعتبر هذا الفيلم عار على السينما و المجتمع لكنه فقط جزء بسيط من حياة الكثيرين في هذا البلد المسلم الذي توجد فيه الالاف من الخانات و ديور القصارة و الليالي الحمراء .و. .......و.....
38 - محب الخير للمغرب الجمعة 11 نونبر 2011 - 17:42
يقول الله تبارك وتعالى: إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ [النور:19].
المغرب في مخوضة على جميع الاصعدة وهو يحاول كسب مكانته العالمية بعيدا عن بؤرة الصراع والثورات العربية ولو على حساب قيمه الدينية وهذا اخطر شيء, اللهم نسالك ان لا تخسف بنا الارض بذنوب غيرنا.
39 - بنادم نادم الجمعة 11 نونبر 2011 - 17:43
عييت صابر منشوفش و منين تفرجت 1.47دقيقة جاتني حالة ندم
حقيقي ندمت و لا تنفع ندامة
40 - عبد الله الجمعة 11 نونبر 2011 - 17:45
أعود بالله من هكدا أعمال
الله يدينا في الضو
41 - Simo الجمعة 11 نونبر 2011 - 18:01
يقول الله تبارك وتعالى: إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ [النور:19]. لا حــول ولا قــوة إلا بالله لا حــول ولا قــوة إلا بالله لا حــول ولا قــوة إلا بالله لا حــول ولا قــوة إلا بالله
42 - adilon الجمعة 11 نونبر 2011 - 18:01
لا حول و لا قوة إلا بالله لا حول و لا قوة إلا بالله
43 - zizou الجمعة 11 نونبر 2011 - 18:03
أش هد الفيلم يالطيف كلو مسخ واش تقادو المواضيع صافي .
44 - said الجمعة 11 نونبر 2011 - 18:07
في السنة الفارطة شاهدت حلقة من حلقات برنامج المنشطة الأمريكية الشهيرة أوبرا تطرقت فيها تجربة بوليود والسينما الهندية الناجحة والتي أصبحت الثانية عالميا من حيت الإنتاج.
وجهت أوبرا لضيفها ،وكان ممثلا هنديا شهيرا، السؤال التالي : لماذا السينما الهندية محافظة؟
أجاب الممثل الهندي بذكاء:مواضيع الحب لا تكاد تغيب عن الأفلام الهندية، بينما اللقطات الجنسية الفاضحة لا تكاد تظهر، لأن الجمهور الهندي لا يرغب في مثل تلك المشاهد!
هكذا إذن، وحتى بعيدا عن كل مقاربة دينية، على السينما المغربية إن أرادت النجاح أن تحترم وأخلاق وذوق الجمهور الذي تتوجه إليه.
un peu de respect pour le peuple marocain
45 - محمد الموحد الجمعة 11 نونبر 2011 - 18:09
ليس عندي ما أصف به هذا العمل الدنيء فهو يعبر عن الانحطاط الأخلاقي الذي وصل إليه صاحبه، لكنني أرى أن صاحب العمل مأجور لأعداء الأمة الذين همهم الوحيد هو الإجهاز على ما تبقى من منظومة قيمها الأخلاقية. فلا شك أن جهة ما قد اشترت ضميره وجندته مع من جندت من بني جلدتنا للطعن في قيمنا ونشر الفاحشة في مجتمعنا والدفع بشبابنا نحو الرديلة.
أقول له اتق الله في نفسك فقد أوردتها المهالك، أما هذا المجتمع فلا أنت ولا أسيادك ستتمكنون من سلخه من جلده الأصيل. يرودون أ، يطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون
46 - oussama الجمعة 11 نونبر 2011 - 18:13
سامحوننا يا علمانيين ولكن اغلبية الشعب مسلم ! و هذا لا يقبله ديننا ! ما زلتم تخرجون هذه الافلام فقط لانكم تملكون زمام الامور ! اما عندما سيمتلك الشعب زمام الامور و تعلى كلمة الله ! فلن نسمح بمثل هذه المنكرات !
47 - خالد الجمعة 11 نونبر 2011 - 18:16
لا يمكن أن نقول بأن هذا يحذث في المجتمع المغربي إذا يجب تمثبله، هذه رؤيا قصيرة و غبية، فكلنا نذهب إلى المرحاض و نتغوط و هذا واقع فهل سنمثله، و إلى المخرج لا شك ان أبوك جامع أمك لإنجابك و هذا واقع فهل ستقبل ان يمثل أبويك المنظر فقط لا،ه واقع. الفرق بين الإنسان و الحيوان هو الإستحياء فإختر إذا بماذا تريدنا أن ننعتك. و في الأخير، ماذا قدم العري في السينما إلى الإنسانية و العالم؟؟؟ لا شيئ، فقط فاحشة تسيئ للإنسانية و غرور و انانية لذى المقيمين على هذا العمل المشين و يعتبرون نفسهم أنوار سيخرجن الأمة من الظلمات. إلى جهنم إن شاء الله لكم إن لم تتبوا ديوث
48 - Nina الجمعة 11 نونبر 2011 - 18:18
pourquoi attaquer un film avant de le voir ? certes il contient des nus, du sexe etc .. mais nous ne pouvons pas être un peu intélligents et avoir une certaine conscience artistique , et regarder les films à travers ces scènes et apprendre à lire entre les lignes? pouvons nous au moins essayer de comprendre le message que les acteurs, scénariste et réalisateurs ont essayé de transmettre ? pourquoi condamner un film à travers une bande annonce et quelques articles ? nous avons une culture marocaine musulmanes que nous devons préserver, mais aussi nous devons s'ouvrir au monde afin que nous puissions la faire connaître . Peut être le cinéma nous aidera à nous faire connaître et aussi respecter ! respectons au moins l'effort fourni
49 - زكي عنب الجمعة 11 نونبر 2011 - 18:32
قال الله تعالى : " قل هل ننبؤكم بالأخسرين أعمالا الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعاً " صدق الله العظيم .
يعتقد هؤلاء المخرجين والفنانين أنهم يقدمون للبشرية أهم شيء في الوجود !!؟؟ ويتبجحون دائما بالقول إنهم يحملون " رسالة " ويعتقدون أنهم " يحسنون صنعا " ولكن الحقيقة أنهم قد " ضل سعيهم في الحياة الدنيا " وعندما ستنكشف لهم هذه الحقيقة أمام الله عز وجل حينها فقط سيندمون أشد الندم حيث لاينفع الندم أبداً ..
فأي رسالة يحملون !!؟؟ رسالة الرذيلة والعفن .. رسالة الإنحطاط الأخلاقي والديني !!؟؟ بماذا أفادو العالم !!؟؟ الكثير من الأسئلة التي تجعلنا ندرك أنهم لم يدخلوا التاريخ من بابه الواسع كما يظنون .. بل إنهم بأعمالهم هذه في مزبلة التاريخ .. أفسدوا بناتنا وأبنائنا ومجتمعاتنا ..
لاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم .. حسبنا الله ونعم الوكيل ..
50 - maghribi الجمعة 11 نونبر 2011 - 18:33
ces pseudomusulmans ils sont hypocrites y bien complexes y apres ils sont les plus grand mkabite du monde,a syadna le cine est un art,et c'est une maniere de s'exprimer et de partager un fait courant ds la societe marocaine...
51 - بني وراين الجمعة 11 نونبر 2011 - 18:41
فيلم بهده الوقاهة يعد ممتليه من الطبقة المنتمية الى عالم اشعال فتيل الشهوات.اللهم ان هدا منكر شباب الدي تعول عليه
52 - Inseaiste الجمعة 11 نونبر 2011 - 18:46
je vous félicite, bien dit.........
53 - salim الجمعة 11 نونبر 2011 - 18:46
لا حــول ولا قــوة إلا بالله الأفلام المغربية لا تتناول إلا الجنس، يا سلام على الإبداع و الخيال!
54 - عمي جلال الجمعة 11 نونبر 2011 - 18:57
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
" إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ" [النور:19].
55 - fattah الجمعة 11 نونبر 2011 - 19:00
إذا لم تستحي فاصنع ما شئت لا حول ولا قوة الا بالله
56 - فرفور الجمعة 11 نونبر 2011 - 19:04
حسبنا الله ونعم الوكيل ناقصنا تلوث البيئة را شارع ولا كلشي غادي مسفحها امعرضها بلا ثمن بلا مقابل نسينوكم توما تديرو لجنس الإشهار الله يدنا في ضوء خلاوها المعلقين
57 - zakaria aznag الجمعة 11 نونبر 2011 - 19:08
انا اريد فقط ان اعرف من يسيطر على وسائل الاعلام في بلادنا هل هي جهات خارجية ام هي جهات من رحم الشعب أأأأأأأأأأأأأ عباد الله حــــــــــــــــــــرام عليكم.
58 - Malik22 الجمعة 11 نونبر 2011 - 19:18
Le film est pris d un bouquin marocain. le sexe n'est pa le but dans le film. C'est une histoire d'amour, d'authorite du makhzan, relation . pere/fils..etc. Avant de critiquer et de dire n'importe quoi, il faut voir le film. Tous le monde est devinu des sociologue et des expert sur la religion.
59 - jamal الجمعة 11 نونبر 2011 - 19:20
ta fait le tour de le tour de maroc pour parler de leur vie sexeule ?si tu parle de che toi on est dacord et on tu comprend parce que les personnes comme toi ils connaisse pas leur parent si des fils de .... ta pas une vrai race donc ta rien acraindre comme tout les battars
60 - anti boulihya الجمعة 11 نونبر 2011 - 19:22
لمغاربة كيعجوك في لكلام على حسن السلوك خصوصا دوك صحاب لحي وهما في حياتهم الخاصة اشبه بحضيرة خنزير واش نسيتوا المغاربة الوقت إلي كان فيه الكتاتيب القرآنيه-لمسيد- كان معروف على الفقيه بغتصاب الاطفال. شفوا واقعكم وتعايشوا معاه بإجابية والفيلم خليه عليكم في تقار سياسة نعامة غادي تخليكم ديما للور والناس اللي كاي يتستروا وراء الدين والاخلاق غيرباش حتى واحد مايزاحمهمش في المنافع الاقتصاديةالى مسيطرين عليها.(حرية,ديموقراطية,علمانية)
61 - بنحمو الجمعة 11 نونبر 2011 - 19:32
الحنس عقدة كل متدين مسيحي مسلم أو يهودي. ليس قبل بضعة أشهر انتشرت فضيحة الكنيسة بما كان يعمله أصحابها في حق أطفال عزل بمدارسهم, و انتشرت النار الى جل البلدان الأوروبية بل و صلت امريكا.لمادا لأن الدين المسيحي يحرم الجنس عند الرهبان, و الجنس عندهم شهوة الشيطان.... عندنا كم عدد الفقهاء الدين اغتصبوا أطفالا بريئين لا لشيء الا أن أباءهم تفوهوا بالجمله المشهورة " آسي لفقيه, أنت ادبح و أنا اسلخ" ؟ من المعلقين من قال بأن عهد الحسن الثاني كان طاهرا و نسي أو لم يعرف بأن أكبر قنبلة جنس فجرها الكوميسير المشهور, و أيامها كانت كاسيتات الجنس تباع كما يباع اليوم القرقوبي. و اليوم أغلب المدمنين على الجنس و هم مغاربة و مسلمين و كثيرهم شبان لا يترددون في مشاهدة القموات الاباحية. هذا لأقول لأصحاب جهنم و العذاب الأليم كفى من النفاق,أو قالوا ناس قدام " المش تي قول أخ عي لي ما قدر ايوصلها"
62 - ام البنين الجمعة 11 نونبر 2011 - 19:35
هدا هو مااراده مدير المركز السينمائي المغربي نور الدين الصايل الماسوني اين رجال الدين بالمغرب واين المراقبة حتى مصر لم يجرؤ على مثل هده الافلام والمراقبة لهم بالمرصاد
63 - Bnadm الجمعة 11 نونبر 2011 - 19:54
Congratulation to both actors for this movie,that show to CHAAB how to have SEX.Congratulation to your parents that gave birth to both GREAT actors which enlightened Moroccan SEXUAL life.
Congratulation to ITALIAN government for making this movie, that really helps moroccans to understand better their sexuality. Am sure that after watching this movie,morocco won't be a country of paedophiles only, but also of artists. Now prepare your self for an OSCAR.
64 - مغتربة من كندا الجمعة 11 نونبر 2011 - 20:14
كل هدا الفحش ونسال انفسنا لمادا تاخرنا و لم نواكب التطور الحاصل في العالم
هدا هو الجواب اسرائيل تنير عقول ابنائها بالعلم ونحن باثارة الشهوات
لهدا السبب سيبقى تحرير القدس بعيد المنال
اللهم لاتحاسبنا بما فعل السفهاء منا
65 - yamoslimon الجمعة 11 نونبر 2011 - 20:20
المسلم يستحي ان يراى مثل هذا أو يمثله ولكن ان خلا جوف الانسان دينه فعضمه فما يفعله الدين الانسان هو الاسلام (ان الدين عند الله الاسلام)
قال الإمام أحمد رحمه الله : لا أعلم بعد القتل ذنباً أعظم من الزنى واحتج بحديث عبد الله بن مسعود أنه قال: يا رسول الله أي الذنب أعظم ؟
قال : أن تجعل لله ندّاً وهو خلقك ، قال : قلت : ثم أي ؟ قال : أن تقتل
ولدك مخافة أن يطعم معك ، قال : قلت : ثم أي ؟ قال : أن تزني بحليلة
جارك " ، فأنزل تصديقها في كتابه ( والذين لا يدعون مع الله إلها آخر
ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ... الآية )
الفرقان/68 ."]
"والزنى يجمع خلال الشر كلها : من قلة الدين ، وذهاب الورع ، وفساد
المروءة ، وقلة الغيرة ، فلا تجد زانيا معه ورع ، ولا وفاء بعهد ، ولا
صدق في حديث ، ولا محافظة على صديق ، ولا غيرة تامة على أهله ، فالغدر
، والكذب ، والخيانة ، وقلة الحياء ، وعدم المراقبة ، وعدم الأنفة
للحرام ، وذهاب الغيرة من القلب : من شعبه وموجباته
66 - Mounir الجمعة 11 نونبر 2011 - 20:25
Il faut voir Le night-club elpacha a marrakesh y a une fille qui deguste passionement des cerises. wach marrakesh est-ce une ville musulmane dans un pays musulman??? hhhh
67 - شاب مغربي عمره 17 سنة الجمعة 11 نونبر 2011 - 20:29
ويقولون هذا من اجل النهوض بالسنيما المغربية ... لا حول و لا قوة الى بالله
68 - samir الجمعة 11 نونبر 2011 - 20:31
voila un film porno marocain qui trace se qui se passe dans nos rue
et qui laisse les autres pays surtout du golf désirer visiter ce pays pour profiter de la beauté de ses filles et surtout de leur pauvreté .pour l'actrice il n'y a pas autre moyen pour faire grande carrière sinon elle va rester dans l'ombre
69 - moslim77 الجمعة 11 نونبر 2011 - 20:34
انا ارى ان هذا الموضــــــــــوع لا يستحق كل هذا الاهتمام كلنا اضعنا وقتنا لا الكاتب ولا المعلقين لان مثل هذه الاشرطة لا تجد مكانها حتى في القمامة ومطارح النفايات .لا حول ولا قوة الا بالله
70 - من أكادير faithful الجمعة 11 نونبر 2011 - 20:37
واذا سألتهم ماهذا الذي تفعلونه وماهذا المسخ الذي تنتجونه وماهذا السم الذي تسعون الى نشره في المجتمع قالوا لك هذا هو واقعنا وهذه هي حقيقة مجتمعنا. بل ويجادلونك ويقولون لك: نتحداك ان تقول هذا ليس واقعنا. وكأن المنكر لا يمكن تغييره الا بهذه الافلام المنحطة. لا حول و لا قوة إلا بالله ..
71 - عمر بن الخطاب الجمعة 11 نونبر 2011 - 20:41
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فإن أصحاب هذه القنوات يعتبرون فسقة مجرمين.. ويجب على ولي أمر المسلمين منعهم وردعهم، ومن لم يكف منهم عاقبه وعزره حتى يرتدع ويعود إلى رشده، ويمتنع عن نشر الفساد ؛ لأن من الواجب على ولي أمر المسلمين حفظ دين الأمة وعرضها ومالها..
وهؤلاء الفسقة يفسدون دين الشباب وضعاف العقول والإيمان.. ويبتزون أموالهم ويتسببون في انتهاك أعراض الناس بنشر الرذيلة والدعوة إليها عبر قنواتهم..
وقد وعد الله عز وجل أولئك الذين يحبون إشاعة الفاحشة في المجتمع المسلم- على مجرد محبة إشاعة الفاحشة- بالعذاب الأليم في الدنيا والآخرة؛ فما بالك بمن يشيعها ويذيعها بالفعل عبر الفضائيات، فقال سبحانه وتعالى: إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آَمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالآَخِرَةِ وَاللهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ {النور:19}.
72 - Ahmed New Bedford الجمعة 11 نونبر 2011 - 20:44
عندما يفشل البعض في انتاجاتهم السنمائية يلجؤون الى تقديم افلام خليعة كي تثيرالضجة.بهدف تسجيل نسبة مشاهدة كبيرة.
في حين لم يستطع عبد الحي العراقي وفوزي بنسعدي وامثالهم من المخرجين الفاشلين من عرض افلام تعالج القضايا الوطنية.ادكر علي سبيل المثال
التجارب النووية الفرنسية في الجنوب الشرقي للبلاد.وكدا حرب الاسبان على اليف ......
73 - hassan abou ilias الجمعة 11 نونبر 2011 - 21:03
والله لن ولن يرضى عنكم الغرب مهما فعلتم من الفواحش عودوا الى رشدكم قبل فوات الاوان اني اشم رائحة تسونامي او زلزال او كارثة اخرى لم تكن في الحسبان
اللهم لاتعذبنا بما فعله السفهاء منا يارب
74 - assmar الجمعة 11 نونبر 2011 - 21:07
سؤال للمخرج واش تقبل لزوجة ديالك اولا الاخت ديالك اديرو هاد الافلالم الجنسية.
اتق الله حشوما هادشي لتديرو.
75 - MOULAH RABI الجمعة 11 نونبر 2011 - 21:10
شوف التلفزة والقنوات المغربية والتناقض الظاهر للعيان وقنات الدينية خدامة ليل والنهار وعلى من تعاود ولكن في تونس لما غير رسوم شافوها قامت القيامة عليها اما احنا يافرحي ياسعدي بالديوتيين لصبحنا مافهمنا والوا واش ولا بدا نديروا يدينا مع بن كيران لكنت تنقول مسيطر في الحوار وتيظهر هو اقل فتكا من باقي الاحزاب الي مدارت والوا في عمرها كلوا نشوفوا اش غدي يعطي
76 - ابن الشرق المغربي الجمعة 11 نونبر 2011 - 21:13
الشيء الذي يجب ان نحذره هو ان لا نسقط في نفس الفخ الذي سقط فيه الإخوة التونسيون في نفس التوقيت : ايام فقط قبل الانتخابات, نفس الاسلوب لإبتزاز مشاعر المسلمين المغاربة . ان العلمانيين يلعبون آخر اوراقهم الخاسرة ان شاء الله. ان هؤلاء الانذال يحاولون ان يضربوا عصافير بحجر واحد. كيف؟ اولا هم ممولون من جهات معادية للاسلام . ثانيا امثال هذه الافلام الساقة اخلاقيا المحرمة شرعا تلقي صدى حسنا في الغرب لانها تنشر رذائلهم و اخلاقهم التي قادتهم الى الهاوية و جعلت معاملاتهم كالبهائم لا نعرف اباء الابناء و لا هل لما تحمل الحامل ستجد عند الولادة من يعترف بالمزيود ام يبقى مجهول الاب ــ ان لم نقل مجهول الاباء . و الغريب في الامر ان من يقومون بهكذا اعمال تجد اسماءهم من خير الاسماء. وهذا اسمه عبد الحي. و الحي سبحانه سبحانه يتبرأ مما يفعل هذا الشيطان في صفة انسان. هداه الله ان كان مكتوب له الهداية او قاتله الله ان كان يعيث في الارض فسادا .آمين
77 - rachid الجمعة 11 نونبر 2011 - 21:14
نعلم نحن المغاربة كما لا يخفى على اي مخلوق انما يجري داخل الفيلم من مشاهد ساخنة هو فقط جزء بسيط مقارنة مع ما يقع في الخفاء في كل بقعة من هذه الارض دون استثناء كلما هنالك اننا نتفاوت فقط في ستر المعلوم المكروه المرغوب .اما صاحبنا المخرج الشاب الجرئ فهو فقط عبر بما يرى او ما هو متداول ولم يعطي اهمية للقاعدة الفقهية المتداولة اذا ابتليتم فاستتروا وعمل في نظر البعض بمبدا اشاعة الفاحشة اوكشف المستورفلقي ما لقي وما زال ينتظره الكثير.فكان الاجدر ان نبدا بانفسنا وكل منا بالمقربين منه حتى نصلح ما فسد بدل ذر الملح على النتانة التي ازكمت الانوف حتى اصبحت بلادنا ولله الحمد مقصدا ومرتعا لكل مكبوت او مريض فقط لاننا فتحنا ابوابنا على اخرها بدعوى حسن الوفادة والكرم وحتى لاينعتنا غيرنا بالتخلف ونكون حضاريون عن جذارة واستحقاق ونكون دولة الحق والقانون ان نحن سامحنا من اساء لمبادئنا او مقدساتنا
78 - moumen الجمعة 11 نونبر 2011 - 21:16
لا حول و لا قوة إلا بالله لا حول و لا قوة إلا بالله
79 - hamid الجمعة 11 نونبر 2011 - 21:20
دائما العري في المغرب مبا ح سوىء في الا فلا م او الشوارع اليس ما نراه يو ميا في شوا عنا با لمسلسل تكا د تحتشم حتي ان تنظر اليه اليس هدا اكبر المنكرات نعيشه في المغر ب اليس قنواتنا التلفز يو نية خا لية من مسلسلا ت العر ي مثل المسلسلا ت التر كي و البر ز يلي وغير ها او ما علينا الى ان ننظر الى فيلم واحد لمادا لا نستنكر ما يبته 2m من فتيات ومديعات وسهرات غير محتشمات اليس هدا ما يمكننا ان نستنكره ونندد به اللهم ان هدا منكر وخا صة في شوا رعنا
80 - السباعي الجمعة 11 نونبر 2011 - 21:28
خلوه عليكووووم . خلوه إجماع دراهم باش إتحرق ملي إلقا مولاه . ‏‎ ‎
81 - VAYA TELA !!! الجمعة 11 نونبر 2011 - 21:32
Eso muestra el nivel de decadencia de estos actores, esa es la libertad que quieren ...!!
Total !! hay que cortarles el rollo !
82 - abdoulazzam الجمعة 11 نونبر 2011 - 21:34
كنا نعرف ونقولها من قبل فمن حميدة اعطي امر الضوء الاخضر اللهم ان هدى لمنكر انهم ينفدون الاوامر والاملائات المهدات لهم من اسيادهة الاوربيين الكافرين
83 - ghaour الجمعة 11 نونبر 2011 - 21:51
ولاحول ولا قوة الا بالله. اذا لم تستحيي فاصنع ماشيئت.
ذهب الحياء و ذهب كل شيء.
ستحرق بحول الله بكل ما تجنيه من اموال ايها المخرج و من معك..
84 - AGHIRAS الجمعة 11 نونبر 2011 - 21:59
مخ العرب بين ارجلهم.الحلم الوحيد الذي يتمناه العربان هو الجنس.أمجاد ياعرب امجاد/
85 - batma الجمعة 11 نونبر 2011 - 22:04
اللهم لا تأخدنا بما فعل السفهاء منا
واش أحنا هم أحنا يقلبي ولا محال
86 - laila الجمعة 11 نونبر 2011 - 22:07
سؤال لكطرح نفسه المشاهد شنو استافد من هاد الفيلم اول حاجة الموضوع تافه و معروف بلا ما يحتاج نعدلو عليه فيلم وتخسار عليه الميزانية كبيرة و تاني حاجة دابا حاليان السينما الامريكية ما بقاتش كتسوق للجنس لانه موضوع مستهلك شوف انتاج ديالوم كتفرج في الفيلم و كتيدي منه فكرة لا من ناحية الموضوع و لا من التصوير و لا من الموسيقي و لا من المؤثرات وخا يكون الفيلم على الخيال و هيدا كعجبك و هاد المخرج ديانا مسكين مجبار ما يعمل قال ارا نهدار على الجنس باش يتشهرلي الفيلم و ناس تبدا تهدار عليه شوفتى الفيلم جناح الهوى ابا يا خاي فيه لقطات واعرين إوا كدخول يتفرجو و ها نتينا رابح هادي كتسيما سينما تسويقية لا اكثر من ذلك الجنس دابا رجع حاجة عادية و سلعة رخيصة هدار على المواضيع المهمة و على قصص نديو منا شي فكرة ماشي العايلة مجوجا بواحد شارف و كعجبا لعايل صغيرو كتخون الراجل ديالا ولعايل درواية زعم مراهق وباه جوجو بدراع اوا ماكبغيشي مراتو كبغي مرا د راجل اوا كهربو. يا سلام
87 - neutre الجمعة 11 نونبر 2011 - 22:07
y a ici un mec qui se prétend marocain
qui nous qualifie parmi les pseudos il a oublié qu'il est psaudosexsuel ou je sais pas quoi !!! A SIDI le cinéma est fissq et son roule c'est de jeter de l'huile sur le feu
il a dit c'est une manière de s'exprimer!!!! qui t’empêche de t'exprimer par écrit ou autre pas avec l'image qui menace notre perspective morale
A SIDI on a pas besoin du cinéma pour refléter la réalité des marocains on voit quotidiennement ces réalités . le cinéma et le monde de la musique sont les armes d'IBLISSE
on est très bien avec notre prière et notre quran
et pas avec ces cochonneries maçonniques et sionistes
on prend de l'occident tout ce qui est utile comme la science de l'industrie et la technologie......wassalm
88 - nidal الجمعة 11 نونبر 2011 - 22:07
je ne comprends pas ces gens avec leurs commentaires, qui veulenet imposer leur morale à tout le monde. l'art c'est s'exprimer librement, sans contrainte religieuse ni politique, où l'artiste s'exprime comme elle l'entends; le ressens, le vit. ce film de cinéma, qui ne passera pas à la télévision. donc ne vous inquiétez pas, il ne risque pas de déstabilisez votre foi. je ne comprends pas toute cette intolérance qui monte au maroc au nom de soi disant l'identité culturelle du pays. cette identité vous ne pouvez pas l'imposer, sinon c'est de la dictature. mais là le pire, c'est que nous commençons à voir une dictature collective u nom de la spécifité culturelle. il existe des marocains qui ont peur de s'exprimer, qui vivent dans la schisoph, parcequ'ils ont peur de cette dictature, qui se dit dominante, mais il faut continuer à exprimer son art, sa vision du monde, il ne faut pas baisser les bras. au Maroc, il y a de tout.respectez un peu les gens votre intolérance deviens dangereuse.
89 - Citoyen الجمعة 11 نونبر 2011 - 22:18
Je n'arriive pas a comprendre les gens "artistes" qui pretendent ne refleter qu'une realite qui existe queque part dans la societe, et la question a laquelle je ne trouve pas de reponse est : quel interret y a t il a fuiner dans les secrets caches de la societe pour divulguer ces secrets, "tabou".
Deux motifs diaboliques :
- le succes rapide, car ce genre de sujets attire rapidement l'attention, et il y a pas besoin d'ecxeller dans le senariot ou de grands acteurs pour etre mediatisé. 
- eclater le sens de pudeur dans la societé et au sein de la famille meme. La famille marocaine, connue historiquement de par sa. Civilisation, par son conservatisme. Pour une mini minorité veut cout que cout inculquer a la societe des valeurs qui ne sont les siennes? Pour faire plaisir à vos idoles français et sionistes!?!
Derniere question, accepteriez vous mes chers compatriotes de regarder ce genre de scenes avec votre mere, soeur ou fille ??? 
90 - native الجمعة 11 نونبر 2011 - 22:26
i just wanna know how they let this movie gets out .. this is totally impossible .. is this realy the perfect picture they want to show to others ? the fact that religion is just a cover and this movie is morocco's reality.. i couldn't belive that the director is a musulman arabic moroccan person .. and the fact that morocco is a conservative society was and it is and it will always be for our own best .. and everything else that is out of this is just a peel that should be thrown in a trush or burned .. this is totally unacceptable
91 - abdelllllllla الجمعة 11 نونبر 2011 - 22:28
لاحول ولا قوة الابالله عوض ان ينتجوا افلاما عن التاريخ والاسلام ...اصبحوا يعرصون لنا افلام جنسية لتفسد اخلاقنا .
92 - A Moroccan citizen الجمعة 11 نونبر 2011 - 22:33
Moroccan movie makers have been resorting to sex. Apparently, they've realised they won't produce good works unless they resort to sex. Very few Moroccan directors can produce interesting movies. As such, some people have been trying to attract bigger audiences through sex, which is wrong. Why should we do it? Why should we imitate the others only in bad things? Such cinematic approaches will never ever work out in Morocco, a conservative, Arab and Islamic community. I can't believe that a Moroccan actress can do play such erotic roles. Aren't they Muslims? Stop doing such horrible things in the name of art! You can create wonderful movies without being insolent and impudent. If the Westerners make erotic movies, it's because they're Christians and have their own culture and values, but we're Muslims! Dear Moroccan actresses daring doing erotic scenes, you 're losing yourselves and dignity. This is not an archaic language, but the truth. You can invade the world with clean art.
93 - andalusi الجمعة 11 نونبر 2011 - 22:35
يقول الله تبارك وتعالى: إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ [النور:19].
94 - beeman الجمعة 11 نونبر 2011 - 22:50
يقول الله تبارك وتعالى: إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ [النور:19]. لا حــول ولا قــوة إلا بالله لا حــول ولا قــوة إلا بالله لا حــول ولا قــوة إلا بالله لا حــول ولا قــوة إلا بالله.
Il faut que notre societé combat ces gens avec des manifestations, oubien c le TSUNAMI qui s'en vient!
95 - KAMAL CASAWI الجمعة 11 نونبر 2011 - 22:54
هادي هي الدمقراطية؟؟؟؟

و يبقى السؤال معلَّقاً ...
. فين باغين توصلوا بهادشي؟
96 - استاذ الجمعة 11 نونبر 2011 - 23:01
طبعا يهمك رضى اسيادك فقد نلته وسيرضون عنك ويثنون عنك، لكن هذا العمل وبدون أدنى شك مما يسبب سخط الله، فلك الخيار لأن الدخول في التفاصيل سيجعل الموضوع أكثر تمييعا لأن تفسير الواضحات من المفضحات كما يقال.
اتق الله فباب التوبة مفتوح وإن ابتلاك الله فاستتر
واسألك بصراحة إن كنت مقتنعا بعملك هذا فهل ترضاه لأمك أولزوجتك أو لابنتك؟؟؟
إن اكن الجواب لا فقد كفيتنا
وإن اكن نعم فلا يقبل الفساد في أهله إلا الديوث
97 - محمد أحمدي الجمعة 11 نونبر 2011 - 23:21
إنه لقمة الإبداع المغربي في المجال السينمائي الذي انتظرناه منذ أمد طويل ليبرز أهمية الجنس في الحياة البشرية لما تكون النوايا حسنة مبنية على المودة والمحبة المتبادلة وليس على الحس المغربي المبني غلى المتعة والقساير والليالي الحمراء حتى كادوا أن يفسدوا كل شيء جميل في الحياة,
98 - اللندنية الجمعة 11 نونبر 2011 - 23:30
إذا لم تخـشى عاقبـة الليالي  *** ولم تستحي فاصنع ما تشـاء
فلا والله ما في العيش خيـر  *** ولا الدنيا إذا ذهـب الحيـاء
يعيش المرء ما استحيا بخير  *** ويبقى العود ما بقي اللحـاء

الله يعفو علينا و يهدينا و يقربنا منو ولا يكلنا الى انفسنا طرفة عين..

كنت كنتباهى انه افلامنا ماشي ماسخة (الا نادرا) ودابا باغيين يرجعوها عادة.. بحالة حنا ناقصين فضايح فالعالم!
كنتفكر نهار وصلت لكازا واحد المرة و مشيت ل megarama نتفرج فالفيلم جديد marock اللي سمعت بيه ، المصيبة الديت معايا اجانب اول مرة يهبطو للمغرب.. تصدمت! والله ما رضيت.. ! واحد الوقيته ما بقيتش عارفة اش ندير.. ههه وانا اللي ديتهم..!
I REFUSE THAT THEY BROADCAST THIS MOVIE IN MY COUNTRY
99 - saida الجمعة 11 نونبر 2011 - 23:31
أهذه هي الحرية؟ حرام عليكم أيها العلمانيون لقد دمرتم حياء المرأة ووقارها ولطختم سمعة المرأة المغربية عالميا حتى أصبحنا نخجل من إنتماءنا ٠فالمرأة المغربية تطالب جميع المسؤولين بمحاكمة كل من تسول له نفسه أن يسئ لعفافها وطهارتها في المحافل ا لدولية لكسب رضى الغرب والجمعيات الصهيونية منهم المشاركين في هذا الفيلم الخبيث ليكونوا عبرة ٠لقد سئمنا ومللنا من التسويق وتقديم أجساد المنحرفات بإسم المغربيات قربانا للغرب بإسم حرية المرأة أوا لحرية الشخصية أو الحرية الفنية٠نحن لسنا كذلك ولن نقبل ذلك ولن نكون كذلك٠٠٠٠٠٠٠
100 - mohammed moha الجمعة 11 نونبر 2011 - 23:49
le plus grand problème c la façon avec laquelle le film a été présenté si on veut discuter les relations et les problèmes sexuels que les jeunes marocains peuvent avoir dans leur vie c pas avec cette manière c -à-d en exitant le spectateur..nous en avons marre de tels films qui se répète nous les marocains on veut des films qui parlent de la corruption du chômage du danger de l'immigration clandestine etc
101 - sami الجمعة 11 نونبر 2011 - 23:52
هدا شيئ عادي جدا انا طالب مغربي شئ عادي هدا مانشاهده يوميا في الشوارع المغربية و جوار الجامعات و المعاهد و التانويات انا شخصيا و باسم الشباب المتفتح و داعي للحرية الجنسية وضد التزم و فرض فيم متشددةل شباب متشبع بتقافة الغربية اما بالنسبة للعلاقات العاطفية فهو امر عادي اول هناك عشاق
  يتبادلون القبلات في الهواء الطلق و شرطة تمر ولايكون هناك تدخل ادن هناك تفتح وقد تجد بعض الطلاب المتشددين لاكن يسطر على امر بسرعة بسبب قلت وتفتح اغلب الطلاب وانا شخصيا تعرضت لنفس الموقف 
 في الثانوية مع استاد التربية الاسلاميةعندما كنت برفقت صديقتي قرب الثانوية قرب الثانوية في موقف عادي حتى جاء يخاطبني بكلام مستفز و تطور الامر الى عراك  انتهى عند  الشرطة وقد اعطية الاستاد محظر عدم اعتراض
فلهدا عليكم انتم الصحفيون ان تغيرون عقلياتكم فنتم  تتحدتون عكس الواقع 
102 - Artiste السبت 12 نونبر 2011 - 00:11
Bien entendue, recemment des artistes marocains et des réalisateurs essayent de maquiller leurs profile artistique et satisfaires l' evaluation politique de l occident , pour gangner leurs reconnaissance par des thémes qui touches aux tabous de la sociétee et à l' islam. Certes ce qui temoigne la crise et le manque de la génie artistique qui auraient pu répondre à tous les temps.
Recours à la nuditée et à la sexualitée n'' ouvre pas le dialogue avec notre sociétée. Il y 'a un tas des sujets refoulés qui pouvent succiter l'' intérêt d'' un debat mais qui touchent profondément à la sensibilitée de l' occident soi même.
soyez sages
103 - kamal السبت 12 نونبر 2011 - 00:20
لا حول ولا قوة الا بالله اللهم ارنا فيهم قوتك
104 - ليلى السبت 12 نونبر 2011 - 00:28
مع الأسف أغلبية المخرجيين و الممثلين المغاربة لايعطون صورة راقية للمغاربة و خصصوصا للمرأة المغربية ... كما لو كان هناك موضوع واحد يدرسه جميع المخرجين أ لا و هو الجنس....
105 - zizo السبت 12 نونبر 2011 - 00:32
كاد الفقر ان يكون كفرا. كل هدا من اجل المال
106 - ohg] السبت 12 نونبر 2011 - 00:46
ساف و سرفراف و احمر الكتاف ، هي قصة كانت تحكيها جدتي ، كانت رحمها الله تقسمها الى عشر حلقات ،في كل ليلة باردة حلقة ، اقسم لكم ان القصة كانت اروع و ابلغ من افلامكم و التي لاطعم لها ولا لون ، لا تشتم فيها رائحة الفن الجميل و لا الابداع الخلاق ، اما الذين يقولون عن انفسهم فنانين و يلتجؤون الى نصوير الافلام الجنسية هم يلهثون وراء المال ، فلا دين لهم و لا ملة ، هذا النوع من الافلام يتابعه المراهقون و ينصرفون عنه حين تمر سن المراهقة .
و السلام على باز و بزيز و الدغمي و بلخياط و ثرية جبران و القائمة طويلة .......
107 - sanaa السبت 12 نونبر 2011 - 00:49
قال الله تعالى :"ان الذين يحبون ان تشيع الفاحشة فى الذين آمنوا لهم عذاب اليم فى الدنيا و الاخرة و الله يعلم و انتم لاتعلمون"
اتق الله المخرج
حول السينما جاها افلاس
فحال هاد المخرجين هما لي خرجو علا تقافة الشباب
لا حول و لا قوة إلا بالله لا حول و لا قوة إلا بالله لا حول و لا قوة إلا بالله ..
108 - nordin70 السبت 12 نونبر 2011 - 01:21
CE GENRE DE FILM EST TROP CLASSIQUE ET DÉPASSÉ; CHERCHEZ DES SUJETS VIFS.;
109 - ISSAM السبت 12 نونبر 2011 - 01:27
هو ما دار هاد الفيلم حتى راه عارف مكاين رجالة في البلاد يخليو داربوه. سيادكم دايرين التورة و انتوما عاطينها غير للهدري
110 - farid السبت 12 نونبر 2011 - 01:43
depuis que noureddine sail est à la tête du CCM, on n'a droit qu'à ce genre de films audacieux et qui va à l'encontre de nos principes sensés être musulmans.
la hawlawa laqowata illabillah
111 - j'egorge des types السبت 12 نونبر 2011 - 02:58
le chemin le plus facile et le plus pour la célébrité c'est de faire une honte
112 - LGHAYOUR السبت 12 نونبر 2011 - 10:23
Il viendra un jour où cette widad aura des remords pour ce qu'elle a faite. Pour le moment, l'immaturité, le manque de sagesse, l'envie de reussir, de devenir une star lui font cacher la réalité et lui font faire des bétises.
"On ne réussit pas les oeuvres d'art en se dénudant, mais en y mettant du coeur"
C'est LGHAyour qui dit ça
113 - jaliljalil السبت 12 نونبر 2011 - 11:13
هذا الفيلم هو ثاني محاولة لقياس مدى تشبت المغاربة بقيمهم الدينية و الءخلاقية بعد العاهرة سناء عكرود
الديوت لا يكلمه الله و لا ينضر اليه ان لم ننتفظ لهذا فمتى ننتفظ
114 - mohssine السبت 12 نونبر 2011 - 11:56
une chose est sure on a perdu nos valeurs et nos croyances !! l'apocalypse s'approche !!! préparez vous !!! intacharati lfitan !!
115 - safa السبت 12 نونبر 2011 - 12:00
n'iiiiiiiiimmmmmmmmppppppppppppoooooooooorrrrrrrrrtttttttte quoi
c'est ce que vous nommer liberté de s'exprimer!!??
vraiment vous me faites rire
116 - ابوجهاد السبت 12 نونبر 2011 - 12:14
إن المغرب الاسلامي هو قلعه فى وجه مثل هولاء المنحطيبن اخلاقيا ودينيا لقد كان لي الشرف بالتعرف على اناس من المغرب العربي خلال حج هذا العام وهم اناس فوق مستوى الشبهات ويعطون الصوره الحسنه والحقيقه لاهلنا فى بلاد المغرب فتحية للمغرب واهله
117 - simo السبت 12 نونبر 2011 - 12:28
مشكلة السنة المغربية هو قدوم ممثلين من اورويا يقبلون بمثل هذه الادوار التي يشاهدها الشعب المغربي المحافظ ... لقد ضاعت المراءة المغربية بعد تسلل العلمانيين الانجاز الى المغرب ضاع الحياء ضاعت الحضمة و ضاع الاسلام و ضاع كل شيء كلنا مجرد اجساد يالنسبة للمخرجين المتشيعين بالفكر الخلاعي الاوروبي
118 - شاهد السبت 12 نونبر 2011 - 12:32
هذه علامات اعلان الجهاد في المغرب يجب تفجير دور السينما و تصفية الكلاب التي تمولها و خصوصا ان منتجيها هم اجانب انجاس ليسو حتى مسلمين
119 - ابن المغرب البار السبت 12 نونبر 2011 - 13:01
للاسف اغلب المخرجين وبعض الممثلين المغاربة من نفس عقليات هذا الفيلم عقليت الاباحية مشكلتهم غير مع الجنس والحب وهذا يدل على ان المخرجين يحاولون بث في المجتمع المغربي الاباحية باسم الافلام ومعالجة مشاكل المجتمع المغربي
من سيشاهد هذا الفيلم هم من يتلددون بمشاهدة الافلام الاباحية واما من لديه فطرة سلمية وخوف من الله جل جلاله فلن يشاهده

يقول الله تبارك وتعالى: إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ [النور:19].
120 - jamal السبت 12 نونبر 2011 - 13:26
je repond le 88 nidal oui che pas koi???? dnas ta vision de voire les choses tu me donne une image de cher toi.donc te capable de faire pire que ce filme toute ese gratuit .les chabéres comme toi vous nous faite la honte
121 - achraf السبت 12 نونبر 2011 - 14:00
chacun de nous a le droit de publier ce qu'il veut et toi aussi vous êtes libre de regarder ou de ne pas regarder le film ; d’ailleurs le film présente la réalité de notre société en peut pas nier cela
122 - almaghribi السبت 12 نونبر 2011 - 14:25
ASSEZ D'HYPOCRISIE UNE FOIS CE FILM ATTERI AU MARCHE VOUS ALLEZ TOUS CHERCHER LE DVD A 10 DH. LES MAROCAINS SONT TOUS DES ETRES HUMAINS COMME LES AUTRES ILS AIMENT LA VIE ET L'AMOUR FAIT PARTIE DE LEUR TRADITIONS, LE CINEMA EST UN ART QUI REFLETE CE QUI SE PASSE DANS LA SOCIETE MEME SI CELA SE PASSE EN CAHETTE. VOUS QUI REAGISSEZ CONTRE LE FILM VOUS ETES EN TRAIN DE MENTIR A VOUS MEME CAR CE QUI SE PASSE DANS LE FILM EST TOUT A FAIT BANAL DANS LA SOCIETE MAROCAINE.
123 - الحسن السبت 12 نونبر 2011 - 14:31
لا يمكن قبول هذه الافلام الا من قبل اشخاص يتمتعون بماض او حاضر مليء بالفساد الفكري والاخلاقي...خال من القيم النبيلة في اسرهم وذويهم.
124 - السلاوي السبت 12 نونبر 2011 - 14:36
لاحول ولا قوة الا بالله.يا رب تلطف بنا هاد الناس غدي خرجو على المجتمع المغربي.شنو غدي نستافد من هاد اللقطات الجنسية ما هو الهدف. اصبحت الافلام المغربية معضمها تدور حول الجنس اي موضوع يربطونه بالجنس.هنا يكمن الهدف هو تخريب ما تبق من القيم المغربية و المبادء الاسلامية...واحد كقول ما هو الضرر في ممارسة الجنس واحد يدعو الى الافطار العلني دون مراعات مشاعر المسلمين...و مخرجون يعبتون بلحس الفني و الرسالة الحقيقية للفن.انا لا استطيع ان استلم رسالة فنية من مخرج او ممثل مغربي يقبل ممارسة الجنس هو و زوجته و اخته و ابنته و امه...بشكل علني على الشاشة اي رسالة هده.رسالة الديوتين و منعدمي اللكرامة و الغيرة على حرمتهم.(لي عنو فشي ممتلة او ممتل امقدرش اوصل ليه كيدير معها دور فيه الجنس هدا هو الكبت الحقيقي ولينا كنتفرج فمجموعة الممتلين المكبوتين)هل هده هي الحرية هل هدا هو الاصلاح الدي نريده للمغرب نسال الله السلامة.و شكرا
125 - Citoyen السبت 12 نونبر 2011 - 14:54
Faire fantasmer les occidentaux pour se faire de la tune!!
126 - muss السبت 12 نونبر 2011 - 15:30
اليس هاذا بارهاب اد كنا نعرف معنئ الارهاب ياعاماء الاءوقاف
127 - hanaee السبت 12 نونبر 2011 - 15:48
المهم عندي هو اني لن اتفرج لهذا الفيلم
128 - بدرالدين البدوي السبت 12 نونبر 2011 - 15:52
اولا المجتمع المغربي برئ من هذه التهم ومعلوم لكل اهل الارض ان اي مجتمع فيه الفاسد والصالح وامثال هؤلاء لايمثلون الا انفسهم والمسلم بطبعه عفيف بحب العفاف مهما ظهر من شر في مجتمعه . والشئ القبيح يراه كل الناس لانهم يستنكروه والشئ الجميل تراه وتستحسنه والانسان المغربي رغما عن اني لم التقي به الا قليل ولكن كانت كافيه هذه اللقاءات والمسلم لايظن في اهله الا خيرا والفاسق يري الفسوق في كل شئ فلذلك مثال هؤلاء يحبون ان تشيع الفاحشة بعدما سقطوا فيها وكان الاولي لهم ان يرجعوا الي الله ونقول لهم ليس هذا هو المجتمع المغربي بل هي عيون فسادكم وحبكم لاسيادكم الغربيين . ونقول لكم احذروا قبل ان ياتي يوما لابيع فيه ولا شراء ولامكانة للرجوع لاستدراك الامر والموت ملاقيكم والله حافظ الصالحين ونساله ان يحفظ عروض المسلمين في مشارق الارض ومغاربها رغم انف الحاقدين الذين يفتقدون للعفاف وحسبنا الله ونعم الوكيل
129 - mohajir السبت 12 نونبر 2011 - 16:08
they want to bring the west sexual culture and what they say about the moroccan people:we don t have enough culture about sex .those are just argumment to corporate our relegion but they want make because inchaaelah we re going to stand in front of the enemies how try to do it
130 - almaghribi السبت 12 نونبر 2011 - 16:42
LES OCCIDENTAUX N'ONT PAS BESOIN D'UN FILM MAROCAIN QUI PREENTE QUELQUES SCENES SUGGESTIVES POUR FANTASMER, LA PORNOGRAPHIE EST LARGEMENT DIFFUSEE DANS LEURS SOCIETES ET DE TOUTE RACES ET COULEURS (NOIR JAUNE ARABE ET AUTRES) ET PUIS COMBIEN DE VOUS QUI ETES SI OUTRAGES PAR CE FILM L'A VU? LE FILM N'EST MEME PAS ENCORE SUR LES ECRANS QUE VOUS LE JUGEZ SEVEREMENT! A VOUS LIRE ON DIRAIT QUE LES MAROCAIN SONT DES MORDUS DE CINEMA, IL N'Y MEME PLUS DE SALLE OBSCURES DANS LE PAYS ET ON SAIT LE NOMBRE DE SPECTATEURS QUI VONT REELEMENT DANS LES SALLES. TOUT CELA EST RIDICULE
131 - عبد الله السبت 12 نونبر 2011 - 17:04
في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا حسبنا الله ونعم الوكيل
132 - aksel السبت 12 نونبر 2011 - 17:49
le sexe est un instinct naturel comme la faim. on ne peut pas vivre sans manger et on ne peux pas avoir une vie equilibree sans faire du sexe. ceux qui veulent pratiquer la sublimation c leurs problemes et ils ne doivent pas obliger les autres a la faire. on est nees libre pas esclave de la religion et on veux rester libre sans contraintes. ce film ne fait que refleter l'image de la realite de la societe marocaine. soyez realistes et cesser de rever vous ne faites que du mal a vos personnes et a vos personnalites ainsi qu'a votre entourage surtout familial..
133 - uenes السبت 12 نونبر 2011 - 18:09
اللهم لاتواخدنا بما فعل السفهاء منا .
134 - safaa السبت 12 نونبر 2011 - 19:42
wllahila 3ib w3ar 3la nos producteurs et nos artistes;quelle image vont donner ces saletés de films pr les gens qui les regardent;ns sommes un peuple musulmans et ces acteurs de saletés ne cherchent que le guain sans s rendre compte a la maniere avec laquelle ils arrivent a l'avoir vrmnt c de la honte fffffffff
135 - fidel marocain السبت 12 نونبر 2011 - 19:49
il ne faut pas donner de l importance a ces gens que je ne peux pas appeler artistes car ils font ces films pour creer de la polemique et que les journaux s interessent a eux et en consequence la publicite gratuite - je demende aux autorites d interdire ce genre de film dans nos cinemas
136 - ajmilstik alnif السبت 12 نونبر 2011 - 19:51
hat aynnghak datntiniy g tmazirt n le maroc orid cha igan ojdid 3ad ininach imounslmen maydwninna l is lam massaffat massafat
137 - Morocain est fière السبت 12 نونبر 2011 - 20:54
c'est un malade un obsédé sexuel il faut voir comment sa famille mène sa vie pour comprendre pourquoi il ose faire ce genre de filme soit sa femme ou sa fille ou sa mère ou sa soeur fond la même chose que dans le filme
138 - dino one السبت 12 نونبر 2011 - 20:59
c'est le reflet d'une image qui existe dans notre société,pas la peine de s’innerve,ce n'est q'ne tranche de la modernité exigé par les différents organisme
139 - tamazigt السبت 12 نونبر 2011 - 21:18
بهدا الفلم سنصبح من بين الامم المتقدمة فى علوم الفضاء وسنحل مشكلة روسيا مع مركبتها الفضاءية المخرج سوف يجصل على جائزة نوبل فى الطب بحله لمشكلة جسم المرآة. انى على يقين ان فلم هذا المريض بضعف الجنسى لن يحصل على جائزة الأسكار
140 - متحسر السبت 12 نونبر 2011 - 22:40
ان السينما مفهومها معروف و دورها معروف , و المخرجون المغاربة يعتقدون بانه عن طريق هذه المشاهد الاباحية ان يفوزو في المهرحنات الدولية للسينما , فهل البغاء في المغرب وجوده لاجله ؟ هل الجنس في المغرب هاجس كل انسان ؟ ام ان هاجس المغاربة هو العيش بكرامة ؟ هل الفتيات اللواتي انحرفن عن الطريق راضيات بما يفعلن ام ان دوافع الفقر و التهميش و ,,, ادخلتهن في عالم الرذيلة ؟ للاسف الشديد ان السينما في النغرب انحرفت عن مسارها الحقيقي فمن منا بامكانه ان يشاهد فيلما مغربيا امام عائلته بدون ان تمر لقطلة تحرجه و تضعه في موقف لا يحسد عليه , لقد دخلت السينما المغربية عالم الرذيلة و الفسادة و انحرفت هي كذلك كما تنحرف اي فتاة عن الطريق , ان هذه السينما لا تمثل المغرب و لا تشرفه و ليست مصنوعة للمغاربة و بان كان تمويلها مغربيا و باموال دافعي الضرائب و للاسف , بل هي سينما موجهة الى جمهور ما وراء الضفة عسى ان يرضى عنها و لا اعتقد انه سيرضى عن مثل هذه الاعمال الرخيصة المنحطة في زمن البصيرة و الثورة و الشوق الى كل ابداع يخدم القيم النبيلة و الافكار النيرة و الحرة ,
141 - محسن الأثري السبت 12 نونبر 2011 - 23:18
هذه نهاية الحداثة. لمجرد الشهرة و المال تباع القيم و المبادئ ألا تستحيي يا عبد الحي من الحي القيوم أما تخاف أن يأخذك أخذ عزيز مقتدر. اتق الله و كفاك إشاعة للفاحشة.
142 - ليلى السبت 12 نونبر 2011 - 23:47
بمشاهدة هده النوعية من الأفلام من المؤكد سيخرب المجتمع مع الوقت خصوصا وأن أغلب الشريحة بالمغرب فتية أي في سن المراهقة ... اتساءل هل هدا شيء مقصود من المخرجين المغاربة و إدا كان كدللك ماهدفهم من دللك ؟
أنصح الشباب بمشاهدة أفلام أجنبية فهي أكتر حياء و هادفة
143 - dimokrati الأحد 13 نونبر 2011 - 00:01
تحياتى للمخرج عبد الحي العراقي على هدا الفلم الدى يضهر وساخ البلاد مشي بحال شي افلام الي ديمة كيضحكوا علينة وكيبينو البلاد زينة
144 - عبدالعزيز طاوشي الاثنين 14 نونبر 2011 - 00:42
سقطت ورقةٌ،
فسقط القناع.
على كتفي انتحرتْ،
فأسقطتني،
أفزعتني،
هزت كياني،
فسقط القناعْ.

كُتب عليها:
أن قومًا جاروا،
تألهوا،
فنهبوا، وسرقوا،
وفسقوا،
وهتكوا عرض شعبٍ و وطنٍ،
خلف القناعْ.

حدثتني جدتي يوماً،
وحذرتني من القناع.
قالت:
إنه الغولُ،
إنه المجهولُ،
إنه بكل بساطةٍ:
قناعْ.

...امرأةٌ و أطفالٌ،
في مقتبل العمرِ،
محرومةٌ،
خائفةٌ،
مجنونةٌ،
تائهةٌ،
خائفة من مستقبل غامض
خلف القناعْ.
صوتها جوى في السماءْ،
أقوى من صوت الضياعْ.

...شجرةٌ، و غدٌ،
ورجل شجاعْ،
ُيزلزل الأرضَ،
يهد الجبالَ،
يُخلخل الدواخلَ،
ويُنعش الاملَ،
فبسقط القناع.

وجماعةٌ تكبرُ،
وجماعةٌ تحفرُ،
وجماعةٌ تبنيِ،
وحماعةٌ تهدمُ،
خلف القناعْ. ذ: عبدالعزيز طاوشي 26/10/2011
145 - adil الخميس 17 نونبر 2011 - 23:30
لا حولة و لا قوة بالله العلي العظيم
146 - أنامور الجمعة 18 نونبر 2011 - 23:23
هذا ما يجب على بن كيران التصدي له، إذا كان فعلا يستند إلى المرجعية الدينية الاسلامية وليس الأمازيغية. اسمع يا بن كيران. الدنيا غادي نقلبوها ومستعدين نموتو على لغتنا وثقافتنا. وإللا ماعجبك الحال ارجع لبلادك. سير قلب ليك على شي بئر ديال النفط في السعودية. اللهم إن هذا منكر. كنت من المتعاطفين مع حزبكم. لأنني أنشد تطبيق شرع الله واصلاح ما فسد. فاعتقدت لما ظهر حزبكم أننا مقبلون علىما فيه خير البلاد والعباد. لكن أول ما فعله مريدو الحزب هو معاداة لغة هذه البلاد. ضاربين التاريخ و حكمة الله في اختلاف الألسن. الله لا حصلتو على صوت واحد في الدائرة التي أنتمي إليها. أقول لمن يعادي لغة أجدادي: اخرج من غير رجعة. أنا أمازيغي مسلم أتكلم لغتي ولغة القرآن. إلى الأمام الأمازيغية والعربية.
المجموع: 146 | عرض: 1 - 146

التعليقات مغلقة على هذا المقال