24 ساعة

مواقيت الصلاة

26/11/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3707:0712:2015:0017:2318:42

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل تتفق مع الباحثين عن مبرّرات لـ"شرعنة" ظاهرة التحرّش الجنسي؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.13

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | "أحواش" فرجة جبلية تصنع أفراح قبائل الأطلس الكبير والصغير

"أحواش" فرجة جبلية تصنع أفراح قبائل الأطلس الكبير والصغير

"أحواش" فرجة جبلية تصنع أفراح قبائل الأطلس الكبير والصغير

يطلق لفظ "أحواش" على الرقص الجماعي بجميع أشكاله في النصف الجنوبي من المغرب٬ وبالتحديد في مناطق الأطلس الكبير والصغير حيث توجد القبائل الأمازيغية المتحدثة بلهجة "تاشلحيت".

وحسب وثيقة صدرت عن المديرية الجهوية للثقافة بجهة سوس ماسة درعة بمناسبة تنظيم المهرجان الوطني لفنون أحواش في ورزازات من 19 إلى 21 أكتوبر الجاري٬ فبالإضافة إلى لفظ "أحواش"٬ الذي يمكن اعتباره المصطلح الجامع٬ هناك ألفاظ أخرى تستعمل للدلالة على الرقص والغناء الجماعيين في مختلف مناطق أحواش ك"الهضرت"٬ و"أكوال"٬ و"أقلال"٬ و"أهنقار"٬ و"أجماك"٬ و"أهياض"٬ و"أعواد".

واستنادا للمصدر ذاته٬ فإن هذه الألفاظ تشير من الناحية المعجمية الصرفة إلى الجزئيات التي تتكون منها فرجة أحواش٬ وهي الشعر أو النظم٬ والرقص٬ والإيقاع٬ والغناء أو الإنشاد٬ والوظيفة الترفيهية٬ والآلات المستعملة ...٬ لكنها صارت مع الزمن تسميات تطلق على تنويعات من فنون أحواش٬ تختلف تبعا لغلبة هذا العنصر أو ذاك.

وقد درجت الإشارة أيضا إلى فنون أحواش٬ مقرونا بأسماء المناطق أو القبائل التي تنتسب إليها مجموعاته٬ حيث نسمع "أحواش تيسنت" (إقليم طاطا)٬ و"أحواش أولوز" (إقليم تارودانت)٬ و"أحواش إيمينتانوت" (إقليم شيشاوة) وغيرها. ويعتقد أن هذا تقليد حديث برز إلى الوجود بظهور المهرجانات٬ ودخول هذه الفنون إلى مجال التنشيط السياحي.

وينتمي "أحواش"٬ بصفته نمطا فنيا٬ إلى مجموعة الفنون الجبلية. وفنون أحواش فنون مركبة٬ تستدعي مهارات متعددة. فبالإضافة إلى الرقص الجماعي الذي يعد الإطار الجامع٬ هناك دائما فرصة لإظهار المهارات الفردية في الرقص٬ كما تستدعي المشاركة تمكنا من فنون الإنشاد الجماعي والغناء الفردي.

ويشكل الإيقاع عنصرا مركزيا في رقصات أحواش٬ حيث يضع الإطار العام للرقص والنظم. ويعتمد في توليد الإيقاعات في الغالب على الآلات الإيقاعية الجلدية من دفوف وطبول. كما تدمج أيضا بعض الآلات المعدنية مثل النواقيس٬ أو النفخية مثل الناي أو المزمار. ويظل التصفيق بالأيدي عنصرا ثابتا في كثير من أنواع أحواش.

وتسند مهمة توليد الإيقاعات على العموم إلى الذكور٬ بينما تسهم الإناث في الرقص والإنشاد والتصفيق والزغاريد.

وتقام حفلات أحواش في مختلف المناسبات التي يحييها أبناء القرى والقبائل كالأعياد الجماعية والمناسبات الخاصة. لكنها تبقى في أصلها تعبيرا عن الفرح المشترك الذي يسم نمط الحياة الزراعية بالمناطق التي تقام فيها.

ويرتدي المشاركون في رقصات أحواش أجمل أزيائهم التي تكون في العادة مخصصة للاحتفالات٬ وتكون موسومة بالطابع المحلي٬ إذ تختلف الأزياء من حيث الألوان من منطقة إلى أخرى. وتكون أزياء النساء عادة أكثر زركشة وتنوعا في الألوان من أزياء الرجال. لكنها جميعا تنحو منحى التناسق والتقارب مع بعضها٬ مما يعد في حد ذاته إعلانا واضحا على الانخراط الفعلي في الحفل.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - مغربي و افتخر الأحد 21 أكتوبر 2012 - 17:17
بحال هادشي للي خصنا نجيبوه ف المهرجانات(موازين مثلا..) والتلفزة .....باش نعرفو بالموروث التقافي ديالنا...لان المغرب من اغنى البلدان ثقافيا .....لكن للاسق شتان بيننا وبين الصين و اليابان .....
2 - bahalhous الأحد 21 أكتوبر 2012 - 17:20
ءاحواش ليس رقصة فلكلورية لقبائل مشتتة تسكن الجبال كما يراه الأجنبي أو المشاهد ذو العين الإيديولوجية ولا لوحة من أجل متعة السلطان أو السائح الباحث عن المشاهد الغرائبية، إنما هو تجسيد طوعي لروح الجماعة وقيمها وثقافتها في السهل والجبل والصحراء مثله مثل ءاحيدوس، تتجسد في أشكال فنية تشمل الرقص والغناء والشعر المعبر عن هموم الإنسان. هو شكل من أشكال المسرح الجنيني، عبر عنه أحد الشعراء بعبارة "Amalu n tudert" أي الفسحة التي تنفس عن الإنسان وتصفي ذهنه وتبعده عن جو الجد في الأيام الحافلة.
3 - امازيغي مسلم الأحد 21 أكتوبر 2012 - 17:23
إن في الثقافة المغربية و الثرات المغربي ما بإمكانه صنع الفرجة و الفرحة و

البهجة أحسن بألاف الدرجات من المهرجانات التي تقيمها الدولة و على رأسها

مهرجان موازين و مهرجان "التسامح" في أكادير.

هناك العديد من المجموعات الفولكلورية التي تقدم فرجة ممتعة بدون عري و

بدون انسلاخ من الثقافة المغربية.

هاته المجموعات هي بالتأكيد أفضل بكثير من ماريا كاري المتعرية و ويتني هوستون مدمنة الكوكايين و من المسمى إلتون جون الشاذ جنسيا و هلم جرا.


الله يهدي مسؤولينا
4 - jawad الأحد 21 أكتوبر 2012 - 17:29
الناس الاصليين ديما كيديرو احواش فنهاية موسم الحصاد او المندوبية للثقافة بورزازات ديرا المهرجان فوقت البرد او وتخلله افتتاح باهت مما اتار حفيضة جميع السكان ولم تستفد المدينة من السياحة الداخلية لتزامنه مع العيد الكبير
5 - marouane الأحد 21 أكتوبر 2012 - 18:16
نفتخر ببلد تعدد الثقافات، بلد الجود والكرم ، فالحمد لله اللهم اهدنا و احم بلادنا و شعبنا و كل البلدان الاسلامية من الفتن و من كيد الاعداء و كلنا اخوة و الحمد لله رغم اختلاف اللهجات و لا ننسى ان ربنا و ديننا و رسولنا واحد
6 - محند ئدر الأحد 21 أكتوبر 2012 - 18:17
قريبا سوف يصدر كتاب بعنوان "أماركَ ن ؤسايس" يستعرض كل هذه المسميات المرتبطة بأحواش، هذا ما صرّح به مؤلفه الأستاذ إبراهيم أوبلا، الذي أشار إلى أنّ الكتاب يتضمّن تفاصيل وافية حول هذه الظاهرة الفنّية الأمازيغية التقليدية ...
7 - Ayour igan yan الأحد 21 أكتوبر 2012 - 19:18
الأمازيغ الأوائل كانو يمارسون طقسا معينا ( رقصة أحواش ) قبل وبعد الحروب ،، مع مرور الزمان وتوالي قوانين البشر ، تم الإستغناء عن كثير من الحروب ، لتبقى رقصة أحواش تقافـة أحفاد أجدادي .
8 - IILYASS الأحد 21 أكتوبر 2012 - 19:46
ما يثير انتباه كل ملاحظ للفلكلور الامازيغي هو ذلك الاختلاف الواضح بين الاطلس والريف. عند امازيغ الريف هناك تحفظ بارز فيما يخص اختلاط الرجال بالنساء اثناء الاهازيج. بل ان الرقص بشكل عام يكاد يكون منعدما بالريف و لو حتى علد الرجال . لا ادري ان كان ذلك ناتج عن كون الريف بقي بعيدا عن تشجيع المركز لمثل هذه المظاهر ام ان المد الصوفي البارز في الريف كان السبب ?
9 - ورزازي الأحد 21 أكتوبر 2012 - 19:49
أحواش جزء لا يتجزأ من تراث المغرب الشرقي و خصوصا منطقة ورزازات لكن جشع الطامعين و المتكالبين جعلته بقرة حلوب يستغلونه للنهب فلا المسؤولون الحاليون و لا من سبقهم حولوا احواش من ماهيته و تاريخه و فرجته ( يتم الترويج له كشعارات : احياء التراث و تنشيط المجالين الثقافي و السياحي بالمنطقة ذرا للرماد في العيون) حولوه الى مناسبة للتباهي و حب الظهور و الاقتيات منه كل حسب مركزه على حساب عرق الفرق المشاركة فالكل يجري على ليلاه و يبقى أحواش مجرد قنطرة عبور لمآرب اخرى.
10 - سوسي حار الأحد 21 أكتوبر 2012 - 20:14
انت لا تعرف سوس حتى تتكلم على هده الرقصات حتى تكون ابن المنطقة ومهتم حينئد يمكنك التكلم على احواش للتذكير رقصة اجماك موجودة بالسهول وليس الجبل وبالضبط اشتوكن وهي قديمة جدا اهنقار موجود بتارودانت والى اخره ولا تلخص ان هذه القصات في الجبل فقط لتقول لنا ان الامازيغ في الجبل
11 - rachid الأحد 21 أكتوبر 2012 - 21:29
إلى 8 - IILYASS
إسئل أهل الريف وسيجبونك بجواب بسيط جدا وأنت تتعب نفسك يا صديقي كل هذا التعب
الجواب بسيط جدا هو : الرقص حرام في ديننا الإسلام مكين لا صوفية ولا بسطيلة إلي بغى دين الله راه باين إلي بغا الخزعبلات وكثرت البدع عطى الله . إنتهى
12 - عبد الستار الأحد 21 أكتوبر 2012 - 22:16
أحواش وأحيدوس رقص وموسيقى بدائية لم تتغير منذ قرون بدليل أنها لازالت تبرح مكانها مستعملة الطبل والبنادر والرقصات الجماعية الروتينية
بكل صراحة ان وزارتي الثقافة والسياحة يستغلون الشلوح في اظهار المغرب بمظهر القرون الوسطى وكأننا نعيش زمن الهنود الحمر
لا للمتاجرة في الشلوح لا سياسيا ولا اقتصاديا.
الشلوح في حاجة الى تطوير قراهم ومداشرهم وتأهيل نسائهم ومساعدتهم في فصل الشتاء بخشب التدفئة والمواد الغذائية والأغطية والألبسة
آش من أحواش أو أحيدوس مع الجوع والفقر والبرد والثلج أو الحرارة المفرطة في الصيف؟؟؟
الشلوح يحتاجون الى تطوير الفلكور والتخلص من النمطية التي حصروا أنفسهم فيها...
يتم تجميع الكثير من الشلوح من الدواوير في مثل هذه المناسبات فيلهونهم عن العمل من رعي وفلاحة مقابل مبالغ مالية بسيطة...
تنمرت آ تمزرت
13 - الحوس المغربي الأحد 21 أكتوبر 2012 - 22:55
احواش ايت ابراييم الفريد من نوعه الذي هو جزء كبير من ثرات مدينة تزنيت ...يختلف كثيرا عن احواش ايت بعمران واكلو والساحل ...لكن الغريب عن المنطقة سيدرك ان لا فرق بين الاحوايشن الثلاثة الجميلة ..
لكن شباب تزنيت ادخلوا تحسينات ولقطات جميلة من الرقص تجعل احواش القبائل المجاورة لتزنيت في احواش واحد ..لكن لكل الرايس اي مايسترو الفرقة طريقته في تسيير الهضرة ...
احواش في نظري ليس فقط لعبة او رقصة ولكنه رياضة ترفيه. لقاء الاحبةوالاصدقاء. فن.ثقافة ثراث ...عيب ان تنتمي الي منطقة وانت لا تجيد فن احواش المنطقة...اشير الي ان كل لقطة من احواش لها دلالتها ولها ترجمة خاصة في الحيات اليومية والسنوية ...اللقطات لم تاتي تلقائيا بدون معني ...
الامازيغ كل صغيرة وكبيرة من الحيات اليومية لها دلالتها في التقاليد والعادات ولا يجب اختلافها وكل من اختلف عن التقاليد سيكون له مصير مجهول..
14 - idir_yuba الاثنين 22 أكتوبر 2012 - 13:54
تراث أحواش والأغنية الأمازيغية العصرية
المحور: الادب والفن - أحمد الخنبوبي
قبل الدخول إلى صلب الموضوع، أود التوضيح أن أحواش كفن ليس هو الرقصة التي نراها في المهرجانات، وفي الحفلات الرسمية، وفي مراسيم الاستقبالات الرسمية في الشوارع.أقول أن ممارسة فن أحواش تقتضي طقوسا خاصة بها من مكان الممارسة " أباراز أو أسايس"، وتوقيتها وعناصرها ومراحلها. فما نراه إذن في تلك الاحتفالات السالفة الذكر لا يخرج في نظري عن نطاق الفلكلرة و التهريج إن صح التعبير، كما تقدم باقي فنون وعناصر ثقافتنا و تراثنا إلى السائح الأجنبي بما في ذلك من تشويه ،واحتقار، وتحريف لتراثنا الثقافي العريق، كما أن فن الروايس كذلك ليس هو ما نراه الآن من مسخ وتحريف. لهذا فما ينطبق على فن أحواش ينطبق كذلك على فن الروايس بعراقة هاذين الفنيين.
أحواش أصل الموسيقى الأمازيغية بسوس
يمكن إذن تعريف فن أحواش بتشكيلة فنية تتكون من بناء إيقاعي، ورقص جماعي، ونظم شعري. وتنتشر هذه التوليفة الموسيقية في مناطق سوس والحوز وبعض مناطق درعة. وهو ما يمكن أن نحده جغرافيا من مدينة أسا جنوبا إلى مدينة دمنات شمالا ،و من المحيط الأطلسي غربا إلى مناطق درعة
15 - Mostafa السبت 27 أكتوبر 2012 - 12:29
Merci de me dire quels types de maqam sont utilises dans la musique amazigh.Le sud je sais que c est la gamme pentatonique mais peut on avoir plus de precision.On note une difference significative entre la musique tamazght et la musique du rif.Est ce quelqu un peut detailler.Enfin existent-ils des partitions .
16 - هشام القنيطري الاثنين 29 أكتوبر 2012 - 10:03
هدا الموروث الثقافي في العديد من المناطق والقبائل المغربية -فن- وفن كبير من المعجبين بهدا الفن الرائع كونه الاصل والرجوع للاصل شرف هاته الفرق البسيطة في نظر العديد من الشباب المعاصر مجرد شكل بدون قيمة انا حكم وسط عشت بين الجيلين المعاصرة وفن الثرات هناك فرق شاسع ان ضاع هدا الموروث يوما فلا مجال للبحث عنه او تكوينه لانه يتطلب الكثير ارضا وتاريخا وعنصرا متشبعا بمنطقته مثلا في مناطق الجبال هناك فرق تشبه احواش في التشكيلة الفرق فقط في الاداء لكن مع الاسف والاسف الشديد هدا الجيل المعاصر من ابناء المنطقة يستورد فن جديد لا علاقة له بالتراث انها حرية لكن اين العيب هنا ان كانت فرق معاصرة في اداء فن احيدوس او احواش او الهيت سؤال واتمنى من يجيب هل للتراث موروث من جيل معاصر يركب الفرس ويحب الفرس والفلكلور وينتج ويعطي هناك ابناء بوادي اعرفهم جيدا اباؤهم كانت عندهم خيول لكن ابناؤهم الان يملكون سيارات ولا يحبون الثرات ويعتبرونه تخلف ليس فن او اصالة او موروث مع الاسف انا حزين جدا لضياع الكنوز لن استسلم ولو بقيت وحدي مع هدا الموروث سوف ادافع عنه قدر طاقتي احب الفرس واحب الفلكلور الشعبي حبا لا نهاية
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

التعليقات مغلقة على هذا المقال