24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/07/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4406:2813:3917:1920:4022:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تحل التدابير الحكومية "أزمة الريف"؟
  1. أموال مسلمين (5.00)

  2. شبهة الانتحار تحيط بوفاة ستينية نواحي البروج (5.00)

  3. نشطاء يرمون مشروع قانون ترسيم الأمازيغية بتكريس التمييز (5.00)

  4. العثماني يستنجد بالمعارضة .. و"البام" يرفض تبني منع مسيرة الحسيمة (5.00)

  5. إضراب سائقي الحافلات يشل حركة النقل الحضري في مدنٍ مغربية (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | نازلون | عبد الله البقالي

عبد الله البقالي

عبد الله البقالي

زلت رِجل عبد الله البقالي، رئيس النقابة الوطنية للصحافة، عن جادة الطريق، عندما اعتبر أن الصحافة المغربية قاصرة عن إجراء حوار مع الملك محمد السادس، ضمن المسوغات التي حاول من خلالها تبرير تفضيل القصر التعاطي مع منابر إعلامية أجنبية، سواء في عهد العاهل الحالي أو في فترة الملك الراحل الحسن الثاني.

اتهام البقالي زملاءه في المنابر الإعلامية المغربية بعدم توفرهم على الكفاءة اللازمة لمحاورة رئيس الدولة لقي امتعاضا كبيرا من لدن محترفي "مهنة المتاعب"؛ فليست هناك سُبة أكبر من هذه، ولا تنقيص من قيمة ومهنية زملائه أكثر من هذا. وإذا كان هذا رأي نقيب صحافيي البلاد، فكيف يكون رأي من لا تربطه بالصحافة والإعلام رابطة؟.

واستغرب الكثيرون "التفسير العجيب" الذي أدلى به البقالي، حتى إنه بدا مثل "كاري حنكو" الذي انبرى للدفاع عن المؤسسة الملكية، وتحول إلى "ملكي أكثر من الملك نفسه"، واتهم صحافة المغرب بالعجز والقصور، عوض مطالبة القصر بالانفتاح على إعلام بلاده والتعاطي معه بأريحية في مساواة مع التعاطي ذاته حيال الإعلام الأجنبي.

البقالي لما وجد نفسه "تورط" في تصريحاته المنتقصة من قيمة وكفاءة الصحافة المغربية، تراجع عن كلامه، وأشاد بكفاءة الصحافيين المغاربة، وقال إن العيب ليس فيهم ولا في وسائل الإعلام القادرة على القيام بمهمة محاورة الملك على الوجه المطلوب، "ولكن المشكلة تكمن في تعدد وتشتت المنابر الإعلامية، ما لا يساعد على إثمار مبادرات إعلامية كبرى".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - عبدو الأربعاء 07 دجنبر 2016 - 19:17
البكاء وراء الميت خسارة مهما كان تبريرك فلن يجدي ما جاد به تعليقك في شئ. يمكن يكون كلامك الاول صحيح وانا اوافقك الراي لاننا لم نعتاد على حوار ملكي سواء في السابق او الحاضر من طرف اعلام مغربي و لكن الغلط هو ازدواجية والتناقض في الراي الدي دخلك في دوامة الشك.
2 - العلمي مكين الأربعاء 07 دجنبر 2016 - 19:29
صراحة بالنسبة لرجل لا يفرق بين الوقفة الاحتجاجية و الوقفة أمام المحكمة و الوقفة الواجبة اتجاه المسؤولية و المهنية.. ما أراه إلا خلط أوراقه السياسية و الحياتية المعيشية بالدخلة العرايشية.. وهذا حال صاحبنا البقالي الذي كنا نرجو أن تكون المسؤولية المهنية زادته نضجا و بصيرة.. و الظاهر أنها زادته بيصارة.. وتحية للصحفيين الشرفاء.
3 - عبداللطيف الأربعاء 07 دجنبر 2016 - 19:43
اتفق مع السيد البقالي، و الدليل اعطونا امثلة عن صحفيين محليين اجرو لمنابر مغربية حوارات جادة مع رؤساء دول اخرى، واعطونا امثلة مشرفة، تدل على وجود هاته الكفاءات!
4 - maati الأربعاء 07 دجنبر 2016 - 19:51
مع الاسف الشديد هده هي الحقيقة ودائما تكون مرة ﻻ شغل لهم سوى بن كيران
5 - عزام الأربعاء 07 دجنبر 2016 - 21:37
لا اجد السيد البقالي مقبولا..! وسابقا كاد يصير وزيرا لﻹعلام لكن القصر رفضه لعلمه بفوضاه الفكرية وتنناقضاته في الكتابة والحديث...!؟ :عزام
6 - Reda الأربعاء 07 دجنبر 2016 - 22:14
دولة فيها 40 مليون من الادميين و لا يوجد بينهم صحفي بامكانه اجراء حوار صحفي بشكل مهني هذه اهانة ما بعدها اهانة لدولة باكملها بمؤسساتها و تعليمها و معاهدها و شعب باكمله يعني شعب كله امي و جاهل !!!
7 - يحيى الخميس 08 دجنبر 2016 - 01:24
تبع شباط حتى ولى امي كثر منو
الى كانو الصحافيين رجال فخاسهوم يعقدو جمع عام استثنائي و يبدلوه .
هذا انسان بغى يدير فيها عالم سعى ولا عالمة بالمصري
8 - مغربي الخميس 08 دجنبر 2016 - 02:18
لا لا آسي البقالي هدي اخسرت فيها
9 - المتفائل الخميس 08 دجنبر 2016 - 21:14
للاسف الشديد ان مافاه به نقيب الصحافيين صحيح مائة في المائة والدليل على ذلك ان الملك الراحل الحسن الثاني لم يتجرا اي صحافي مغربي محوارته لان الصحافي المغربي لا يطرح السؤال مباشرة بل يطرح السؤال ويجيب عنه في نفس الان.
10 - AMAZIGH 2020 الجمعة 09 دجنبر 2016 - 09:08
قبل مطالبة المؤسسة الملكية بالانفتاح على الإعلام المغربي، نتساءل هل سبق لمنبر إعلامي مغربي معين أو حتى قناة رسمية أن طالبوا بمحاورة الملك وقوبل طلبهم بالرفض؟ قد أستطيع الجزم أن ذلك لم يحدث قط.
لكن بالمقابل، على المؤسسة الملكية الانفتاح على الإعلام الوطني وعدم الاقتصار على الخطب والرسائل الملكية كخطاب عمودي للتواصل مع المغاربة، من خلال إعطاء إشارات للإعلام المغربي بأنها مؤسسة تواصلية بامتياز. فالإعلام المغربي يعج بكفاءات بمقدورها محاورة أي مسؤول، وبالتأكيد فالصحفيون المغاربة ليسوا أقل شأنا، مهنيا وعلميا وثقافيا، من الصحافيين الملغاشيين الذين حظيا في الآونة الأخيرة بفرصة محاولة ملك المغرب.
11 - محمد السبت 10 دجنبر 2016 - 22:47
و يبقى موقف البقالي صريحا حتى نرى من هو الصحفي و من هي الصحيفة التي ستبادر بإجراء الحوار مع الملك ...
12 - عبد الكريم الثلاثاء 13 دجنبر 2016 - 04:24
إذا كان البقالي مخطئا عليكم أن تقدمو لنا مثالا عن صحفي مغربي محبوب يمكن أن يحاور شخصية كبيرة
هل هو رشيد نيني أو بلال مرميد أو رضوان الرمضاني أو التيجيني ؟ هؤلاء هم من يحبهم المغاربة
13 - محامي بهيأة وجدة الأربعاء 14 دجنبر 2016 - 18:35
ايوا السي البقالي اذا كانوا الصحفيين المغاربة عاجزين عن اجراء حوار مع الملك ايوا أنت زعيم الصحافة المغربية دير هذا الحوار اذا كانت عندك الشجاعة و دير هذا الحوارات حتى مع رؤساء الدول الأجنبية اذا كنت تتقن اللغات الأجنبية مثل الفرنسية و ألف الكتب و نشر الى عندك شي مقالات علمية في الصحف الدولية هذا هو الصحافي لي يمكن له يدير حوار مع الملك لازم يكون في المستوى المطلوب، اللسان طويل و لكن الفائدة والو ايجيب الله ، تبغي غير الأضواء صافي و اتنظر شباط يدخل للحكومة باش حتى أنت تدخل معه و ذيك الساعة تسكت نهائيا عن للغو و اللغط .
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.