24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/05/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3105:1612:3016:1019:3521:05
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

تدين المغاربة في شهر رمضان نفاق أم صحوة؟
  1. "قناة برلسكوني" تتسبّب في هجوم بزجاجات حارقة على مقهى مغربي (5.00)

  2. موريتانيا تطلق مبادرة "نعم للاسماك لا للحوم" (5.00)

  3. أخلاق الإسلام وسلوكيات المسلم ـ 1 ـ: حسن الخلق وتزكية النفس (5.00)

  4. خمسينيّ يطعن زوجته بـ"عقبة العبيد" في وزان (5.00)

  5. حرب الريف والعالم ـ 1 ـ .. السياق التاريخي لثورة "الأمير الخطابي" (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | نفقات الطبقة المتوسطة تنعش مبيعات السيارات المستوردة بالمغرب

نفقات الطبقة المتوسطة تنعش مبيعات السيارات المستوردة بالمغرب

نفقات الطبقة المتوسطة تنعش مبيعات السيارات المستوردة بالمغرب

عبّر مهنيون في الجمعية المغربية لمستوردي السيارات عن ارتياحهم لحجم المبيعات القياسي الذي سجله قطاع تسويق السيارات في المغرب خلال سنة 2016، والذي بلغ مستويات لم يسبق أن حققها من قبل، حيث بلغ إجمالي المبيعات 163 ألف سيارة، منها 152.4 آلاف سيارة للاستعمال الشخصي و11.6 آلاف سيارة نفعية.

وقال حاتم الكغاط، الخبير المغربي في مجال تسويق السيارات، إن حجم المبيعات بلغ على وجه الدقة 163110 سيارات، معتبرا أنها فاقت كل التوقعات.

وأكد الكغاط، في تصريح لهسبريس، أن القطاع يعيش أزهى أيامه، مع تسجيل هيمنة السيارات المستوردة من الخارج على السوق بسبب إقبال المغاربة على اقتناء السيارات الفارهة والمتوسطة بشكل أكبر.

وأوضح الخبير المغربي في مجال تسويق السيارات: "قطاع تسويق السيارات سجل زيادة لافتة في المبيعات بلغت نسبتها 25 في المائة، ونحن نتوقع أن يتواصل هذا النمو بالوتيرة نفسها طوال السنوات الخمس المقبلة، بسبب تضافر عدة عوامل أساسية ترتبط بطبيعة العروض المقدمة للمستهلك من لدن الموزعين، وارتفاع القدرة الشرائية للطبقة المتوسطة بشكل أساسي".

وتابع حاتم الكغاط قائلا: "تفاؤلنا باستمرار نسبة النمو المرتفعة لحجم المبيعات يعود، بالأساس، إلى استمرار ضعف نسبة استعمال السيارات والتي لا تتجاوز 3.5 ملايين سيارة مقابل 35 مليون نسمة أي 10 في المائة؛ وهي نسبة ضعيفة مقارنة مع أسواق إقليمية كالأردن الجزائر وتركيا ودول الاتحاد الأوروبي التي ترتفع هذه النسبة إلى مستويات قياسية قد تصل إلى 70 في المائة في بعض الدول الأوروبية مثلا".

وأشار المتحدث، في تصريحه لهسبريس، إلى أن "ارتفاع حجم استثمارات الموزعين لتوسيع شبكات التسويق الخاصة بهم في العديد من المدن المغربية جعل الزبون يتوفر على بنية تحتية في المستوى تتيح له الاختيار"، مؤكدا أن تغير سياسة التسويق التي يعتمدها المهنيون وارتفاع وتيرة المنافسة بين الموزعين والتخفيضات الكبرى التي تشهدها السوق والتي قد تصل إلى 40 ألف درهم والتي لم نكن نشاهدها قبل، إلى جانب كلفة التمويلات انخفضت والشراسة في التسويق، كلها عوامل جعلت الطبقة المتوسطة تقبل بشكل متزايد على اقتناء السيارات".

وأردف الخبير في مجال تسويق السيارات: "لا بد من ملاحظة أن الطبقة المتوسطة بدأت تتوسع في المغرب وهو ما ساعد على رفع الطلب على السيارات في المغرب، كما أن القروض ساعدت كثيرا في تسهيل ولوج الطبقة المتوسطة إلى عالم السيارات الفارهة والمتوسطة في المدن الكبرى. وفي ظل هذه التحولات لمسنا إقبالا كبيرا على السيارات المستوردة من أوروبا، على وجه الخصوص".

وأضاف حاتم الكغاط: "يجب أيضا أن نسجل زيادة الإقبال على السيارات المصنعة في المغرب، إذ إن داسيا تسيطر على أزيد من 16 في المائة من السوق المغربية للسيارات بحجم مبيعات يزيد عن 23.6 آلاف سيارة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (30)

1 - html الثلاثاء 10 يناير 2017 - 18:14
إلى كل من يقول أن بنكيران أفقر الطبقات المتوسطة، هاهي ذي الإحصائيات تشهد بالعكس...
2 - طبقة متوسطة شاحبة الثلاثاء 10 يناير 2017 - 18:16
طبقة متوسطة في مهب الريح بقدرة شرائية متدهورة في ظل حكومة البيجيدي التي اقتطعت لفائدة صندوق التقاعد دون زيادة الأجور، فأين هي نمو قدرة شرائية يا خبير سوق السيارات؟.
3 - abderrahim الثلاثاء 10 يناير 2017 - 18:19
الارتفاع ناتج عن تغيير اصحاب الطاكسيات الكبيرة لسياراتهم للاستفادة من منحة 80000 درهم عن كل مرسيديس..
بالاضافة لارتفاع نسبة السيارات الجديدة في قطاع الطاكسيات الصغيرة كدلك.
الاحصائيات يجب ان تكون مدققة اما الطبقة الوسطى فصعيب مازال تشري في ظل اقتراب المازوط من 10 دراهم للتر !!
اسعار اوروبية برواتب مغربيــة !!
بنادم راه تقهـــر بهاد الزيادات !!
4 - عبد الرحيم فتح الخير الثلاثاء 10 يناير 2017 - 18:27
شوارعنا الضيقة لاتتماشى والطفرة القوية التي عرفها اسطول السيارات هي دائمة الاختناق خصوصا في اوقات الذروة شخصيا أفضل دراجتي النارية ولن افكر يوما في اقتناء سيارة تحرق اعصابي وركنها يتطلب صير ايوب وحتى اشعار اخر أفضل دراجتي النارية فهي اسرع وركنها سهل السيارة للسفر والحالات الطارئة والدراجة للمجال الحضري
5 - سيمكا الثلاثاء 10 يناير 2017 - 18:30
مزيدا من الدخان والتلوث والضجيج والكريدي لنظهر عصريين واغنياء رغم ان الخبز و اتاي يطحن معدتنا
6 - idil الثلاثاء 10 يناير 2017 - 18:31
تلقاهم ما واكلينش في كرشهم و شارين سياره بالكريدي باش يمشي لخدمة بعيدة عليه بخمس دقائق ...ملي تسولهم يقولك بنكيران جوعنا....بنكيران فقرنا .
7 - حسن رأي الثلاثاء 10 يناير 2017 - 18:37
الطبقات المتوسطة قضى عليها ابنكيران بالحكرة و القمع و أنعش جيوب التجار المتهربين من الضرائب اصحاب الفجر و العمرة و تعدد الزوجات و ادخلهم إلى البرلمان بالجملة و همش المثقفين و اشاع الجهل و السنطيحة و الرداءة هذه باختصار إنجازات هذا الدجال.
8 - مراقب بيضاوي الثلاثاء 10 يناير 2017 - 18:37
بهذا الرقم (3.5 ملايين سيارة مقابل 35 مليون نسمة أي 10 في المائة) اللذي اعتبره السيد المحلل رقما هزيلا تكاد طرقاتنا تنفجر من الضغط لهشاشتها ناهيك عن عدم قدرتها لاستيعاب سياراتنا الحالية فكيف سيكون الحال لو وصلنا الى 70 في المائة كما يسعى المحلل، وجب ايجاد حلول للبنية التحتية قبل الشروع في أحلام اليقظة .
9 - Observateur الثلاثاء 10 يناير 2017 - 18:43
المغاربة اللعاقة موجودة والشكا والبكا
شوف غير الشارع ماكاين غير دوبل في
10 - himself الثلاثاء 10 يناير 2017 - 18:46
"منين تايجيب بنادم هاد لفلوس" ?????

كلشي تايتشكى ومنين توقف ساعة فطريق زعير, بكترت المسيدس BMW و بورش تتخايل راسك فميونخ ولا فرانكفورت...

"منين تايجيب بنادم هاد لفلوس" ?????
11 - الله يعطينا وجهكم الثلاثاء 10 يناير 2017 - 18:49
بنادم يشري سيارة بالملايين و يدرس ابناءه الثلاثة في المدارس الخصوصية و يغير بشكل سنوي هاتفه المحمول و هواتف أفراد أسرته و الحواسيب الشخصية و يشتري لأبنائه ماركات الملابس الأصلية و يدخن أرفع السجائر المستوردة و يشرب أغلى أنواع الخمور.


لكن لا يستطيع دفع درهم زائدة في البنزين و يتهم الحكومة بافقاره الله يعطينا وجهكم
12 - عزيز الثلاثاء 10 يناير 2017 - 18:59
هههههه هل لازالت هناك طبقة متوسطة بالمغرب !!!!!
13 - MdBihi الثلاثاء 10 يناير 2017 - 19:47
مزيدا في أسطول السيارات يساوي مزيدا من حوادث السير وتلويث البيئة. السيد الكغاط لم يرفل جفن ولم يستحي حين قارن سوق السيارة بالمغرب مع نظيراته في أوروبا وعدد من يمتلكون السيارات هنا وهنالك. لنأخذ مثلا أضعف البلدان اﻷوربية دخلا كرومانيا واليونان وليتواني ولاتفيا وغيرها من الدول الملتحقة حديثا باﻹتحاد اﻷوروبي، تتضح جليا شساعة الفرق بين طرقاتها وشوارعها ومرائبهابمثيلاتها المغربية، أما الحديث عن الدول المتقدمة فبيننا وبينها سنوات ضوئية. وهذا الموضوع يحيلنا على ثقافة السير والجولان، إذ أن الغالبية العظمى لا تفقه فيها شيأ ، زد على هذا منح رخص السياقة الذي تطبعه العشوائية والفوضى العارمة التي تميز مراكز الفحص التقني للسيارات وحالات السكر والتخدير أثناء السياقة كلها عوامل تجعلنا نخجل من واقعنا المزيف لﻷسف
14 - سعيد الثلاثاء 10 يناير 2017 - 19:50
اكتضاض الطرق بالسيارات التي كثر عليها الاقبال حقيقة غير قابلة للتكذيب نراها امام اعيننا كل اليوم والاحصائيات تؤكد ذلك فلا داعي للتشكيك, لكن كيف نفسر تعليقات بعض الاخوة المتذمرين الذين لا يرون اي تقدم في مستواهم الاجتماعي الاقتصادي?
الجواب هو ان النمو الذي يحققه المغرب لا تستفيذ منه كل فئات المجتمع وانما يستفيذ منه البعض فقط حتى داخل الطبقة المتوسطة نفسها حيث اصبحت موزعة الى طبقة وسطى عليا واخرى دنيا قريبة من حالة الهشاشة, لذلك لابد من سياسة حكومية تضع امام اعينها اعادة توزيع الثروات بشكل يحقق العدالة الاجتماعية والكرامة للجميع.
15 - citoyen الثلاثاء 10 يناير 2017 - 19:54
la moyenne couche sociale joue un rôle très important et déterminant dans la promotion économique; c est une couche lieant la faible couche a l autre supérieure; elle réalise l équilibre économique,pour toutes ces raisons il doit garder l existence de cette couche au lieu de diminuer le nombre des individus appartenant à celle ci
16 - يحيى الثلاثاء 10 يناير 2017 - 20:04
الى صاحب التعليق الله يعطينا وجوهكوم
ليس الجميع يدخن او يشرب
المسالة مسالة مبدا
ربطت الحكومة البنزين باسعار النفط العالمية
الذي لا يفهم البترول اصبح ثمنه فابور لكننا نؤدي البنزين بنفس ثمنه عندما كان في السوق العالمية ب 100 دولار للبرميل
وبالتالي تحفظنا على اداء سنتيم واحد مسالة مبدا
ومسالة وعد قطعته حكومة للشعب لكنها عوض وفائها بالوعد اصبحت تتوعد المواطن و تتلاعب بذكائه.
لهلا يعطينا وجهك
17 - Simo الثلاثاء 10 يناير 2017 - 20:19
Why don't we buy German cars made in Algeria like Mercedes or Volkswagen ect instead of junk cars from Europe with a lots of taxes
18 - Le marxiste الثلاثاء 10 يناير 2017 - 20:34
72000nouvelles immatriculations pour 2016,à casablanca,les routes sont étroites,regorgement de la circulation. Il faut élargir les routes et développer,le transport en commun!
19 - للفهم فقط الثلاثاء 10 يناير 2017 - 21:00
الى يحي
البنزين لما كان ثمنه اكثر من 100 دولار للبرميل كنت تؤديه باقل من ثمنه بكثير لانه كان مدعوم.
اليوم انخفظ ثمنه لكنك تؤديه بثمنه الحقيقي وهو تقريبا نفس الثمن في الدول التي لا تدعمه كاسبانيا وفرنسا مثلا.
اقول هذا للفهم فقط وليس للدفاع عن سياسة رفع الدعم.
20 - سياراتهم الثلاثاء 10 يناير 2017 - 21:03
كل المبيعات هي من طرف سيارات الجماعة أو الشركات التابعة للدولة أو مدراء والجيش والشرطة بالدولة .انشر يا هسبريس الرأي والرأي الآخر.
21 - جلال الثلاثاء 10 يناير 2017 - 21:07
القطاع السيارات يعيش ازهى أيامه ومبيعات القياسية شراء السيارات من طبقات متوسطة فينكم الأصحاب الثورة و20 فبراير والدفاع عن طبقة المتوسطة تقولون إن بنكيران أفقر طبقة المتوسطة هي الأرقام أما مكم لا تخطىء الشركات السيارات ليس من مصلحتها الكذب
22 - أحمد ت الثلاثاء 10 يناير 2017 - 21:32
هذا تأثير الكريدي على الإقتصاد على المدى القريب. وكلنا يعلم الخراب الذي يسببه على المدى البعيد. فحذار من الربى
23 - abdo الثلاثاء 10 يناير 2017 - 22:18
الطبقة المتوسطة بقروضها تنعش : سوق السيارات. العقارات. القروض الاستهلاكية مزيداا من تقزيم الاجرة .......
24 - الى المعلق يحيى الثلاثاء 10 يناير 2017 - 22:21
أعتقد أنك علمت أنك مستهدف بما أنك أجبت بضمير "نحن".
أنت استثنيت التدخين و الخمر و هذه ليست جوهر الفكرة لأنني أتكلم عن الكماليات بصفة عامة و لم أذكرها كلها.

بخصوص البنزين عليك أن تعرف التفاصيل من أهل الاختصاص و ليس كلام فقط (أنت رأيت البنزين لكن الدعم الذي توفره الدولة للبوطة و السكر و الدقيق للطبقة المتوسطة و الغنية و الشركات لم تره!) .

النفط ليس هو البنزين... هناك كلفة شراء الخام ثم كلفة نقل الخام ثم كلفة التكرير ثم كلفة توزيعه و عوامل أخرى مثل قوة العملة و الضرائب و توفر انتاج محلي و الطلب.

سعر البنزين اليوم هو نفسه أو مقارب لسعره في الدول الدول المستوردة التي لا تدعمه (الدول الغربية)... الاختلاف البسيط يكون في تكلفة التكرير و التوزيع.. مثلا عدد المصافي في فرنسا ليس هو في المغرب (هناك منافسة) الخ.
بل انه أرخص من دول أوروبية كثيرة و يكفي البحث عن الاشعار في غوغل.
25 - من ازرو الثلاثاء 10 يناير 2017 - 22:27
أرجو من قراء هيسبريس ان تخبروني من هي الطبقة المتوسطة؟والله حتى درني رأسي بغيت نعرف وشكرا
26 - نجيب ناجي الثلاثاء 10 يناير 2017 - 23:40
باعتباري انتمي للطبقة المتوسطة فقد اقتنيت سيارة مهترئة بقرض بنكي سأسدده على سبع سنوات عجاف والأدهى أني تخليت عن ركوبها بعدما تجاوز سعر البنزين بفضل سي بنزيدان سقف العشر دراهم. حتى الداسيا التي يتجاوز عمرها عشر سنوات استعصى علي التمتع بها. تمتع أنت الميرسيديس التي تليق بمقامك ونحن لنا الله الذي نبثه شكوانا.
27 - رد يحيى الأربعاء 11 يناير 2017 - 00:04
مادام الامر كذلك
وان كنت لست متفقا معه فلماذا الشعبوية ولماذا ايهام المواطن البئيس بان النفط سينخفض .
كنا لا نحرره و نتركه لصندوق المقاصة مادام الوضع سيظل على ما هو عليه اذا لم نقل اسوأ
28 - hicham الأربعاء 11 يناير 2017 - 02:00
و بغينة غي r4 مالقيناهاش
29 - wald lablad الأربعاء 11 يناير 2017 - 09:01
واش الدولة وجدات الطرق لكي تفتخر بهذا العدد طرقاتنا صممت كالجوارب لا تتناسب مع الاسطول مالفائدة من استعمال سيارة وابقئ انتظر في الطابور ولم تعد الدار البيضاء او الرباط تعرف الاكتظاظ يجب تقليص الاسطول وغرس الاشجار بدلها وهذا الافتخار
30 - Hbibo الأربعاء 11 يناير 2017 - 12:02
الضروف متوفرة فكل من يرغب ولديه الكفاءة أن يشتغل فلا يجد اي عاءق ، والدي يحب الكسل والجمود والفقر يبقى ينتضر الدولة لتشغله، هناك طبقات من الحرفيين لديهم مدخول مهم شهريا ولا يؤدون الضراءب ،وداءما يبكون ويشتكون وحالين فامهم وينتضرون الدولة،كلش اصبح كيهدر كلش اصبح كيفهم او هوما مفاهمين والو الله اهديهم باش ادير اعقل ، نوض شمر على ادراعكم او خدم اعل روسكم ر مكينش غير الوضيفة العمومية ،الدول الاوربيه تسير على هذا المنهج
المجموع: 30 | عرض: 1 - 30

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.