24 ساعة

مواقيت الصلاة

22/08/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1806:5113:3517:1020:1021:30

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

اتجاه مشروع قانون "مالية 2015" لخفض مناصب الشغل الحكومية إلى "الحد الأدنَى"..

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

4.13

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | الحكومة تنهي مشروع "الأبناك الإسلامية" وتربطه بأحكام الشريعة

الحكومة تنهي مشروع "الأبناك الإسلامية" وتربطه بأحكام الشريعة

الحكومة تنهي مشروع "الأبناك الإسلامية" وتربطه بأحكام الشريعة

أنهت الحكومة مسودة مشروع قانون مؤسسات الإئتمان والهيآت المعتبرة في حكمها، تحت رقم 34-03، مخصصة فصلا كاملا للأبناك التشاركية، أو الأبناك الإسلامية كما هو متعارف عليها، والتي عرفتها بأن معاملاتها "لا تتعارض مع أحكام الشريعة"، مضيفة أنه "تؤهل البنوك التشاركية لتلقي الودائع الإستثمارية من الجمهور التي ترتبط جازيتها بناتج الاستثمارات المتفق عليها مع العملاء".

ويضم المشروع الذي خصص فصله الثالث لهذه الأبناك التشاركية مقتضيات التأسيس والمبادئ والترخيص والمنتوجات والهيئة الشرعية، مؤكدا "أن اعتماد هذه التمويلات يمكن أن يدعم بشكل كبير الإدخار بالمغرب، وأن تبني إطار تشريعي للتمويلات التشاركية بات أمرا ضروريا".

هذا ويؤكد المشروع أنه يعهد للجنة الشريعة للمالية البث حول مطابقة العمليات والمنتوجات المقدمة للجمهور للشريعة، وذلك عن طريق الرد على استشارات البنوك، وابداء رأي مسبق حول محتوى الحملات الدعائية لمؤسسات الإئتمان التي تزاول نشاطها إضافة إلى اقتراح أي تدبير من شأنه الإسهام في تنمية أي منتوج أو خدمة مالية مطابقة للشريعة.

ويشير المشروع إلى أن هناك ضرورة لتوفير هذه التمويلات ليس للمواطنين المغاربة داخل الوطن فقط، بل للجالية المغربية المقيمة بالخارج حيث توفر البلدان المستقبلة مثل هذه التمويلات، مشيرا أنه يجوز للبنوك التشاركية أن تمول عملائها بواسطة أي منتوج أخر لا يتعارض مع أحكام الشريعة.

هذا ويمكن لهذه البنوك أن تمول العملاء بواسطة عدد من المنتوجات أولها صيغة المرابحة، والتي تعرف بأنها عقد يقتني بموجبه بنك تشاركي، منقولا أو عقارا من أجل إعادة بيعه لعميله بتكلفة اقتنائه مضاف إليها هامش ربح متفق عليه مسبقا، ويتم الأداء من طرف العميل تبعا للكيفيات المتفق عليها بين الأطراف.

أما الصيغة الثانية من هذه المنتوجات فهي الإجارة والتي هي كل عقد يضع بموجبه بنك تشاركي عن طريق الإجار، منقولا أو عقارا محددا و معرفا عليه ومملوكا لهذا البنك تحت تصرف عميل قصد استعمال مسموح به قانونا.

وتكتسي الإجارة شكلين إما تشغيلية عندما يتعلق الأمر بإيجار بسيط، أو إجارة واقتناء عندما تكون الإجارة مصحوبة بالتزام قاطع من المستأجر باقتناء المنقول أو العقار المستأجر بعد انقضاء مدة متفق عليها مسبقا.

أما الصيغة الثالثة فتتعلق بالمشاركة التي تعرف بأنها عقد يكون الغرض منه مشاركة بنك تشاركي في مشروع قصد تحقيق ربح، ويشارك الطرفان في تحمل الخسائر في حدود مساهمتهما وفي الأرباح حسب نسب محددة مسبقا بينهما، وتكتسي المشاركة حسب المسودة دائماً، شكلين إما ثابتة حيث يبقى الطرفان شريكين إلى حين انقضاء العقد الرابط بينهما، أو المتناقصة، والتي ينسحب البنك تدريجيا من المشروع وفق مقتضيات العقد.

أما آخر صيغ هذه المنتجات فهي المضاربة والتي تعرف بأنها كل عقد يربط بنكا تشاركيا وهو رب المال الذي يقدم الأموال كمقاول، والمضارب الذي يقدم عمله قصد إنجاز مشروع، يتحمل فيه المقاول المسؤولية الكاملة في إدارته، ويقتسم الطرفان الأرباح حسب نسب محددة ويتحمل رب المال وحده الخسائر، باستثناء حالة غش من طرف المضارب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (74)

1 - boujemaa الجمعة 21 شتنبر 2012 - 01:50
un banque islamique doit rester un banque islamique et qu'on lui donne la liberte absolute pourquoi on l'oblige de s'associer avec d'autre banque sa veut dire qu'il n'est plus islamique et nous on connait nos banque ils emprofitent le maximum aux citoyen et n'offrent pas les possibile aux marocain alors pas d'association avec d'autre banque
2 - salassib alaouin الجمعة 21 شتنبر 2012 - 01:50
الحمد لله على نعمائه و إكرامه سيل من البشرات بدأت تتقاطر على المغرب حوار سطرجي بين المغرب و أمريكا و زيارة قطرية عزيزة و حبيبة و قبلها قدوم العاهل السعودي خادم الحرمين الشريفين..و شركة كندا لصناعة الطائرات
..و اليوم بشرى مخاض البنوك التشاركية التي قرأت مشروعها عبر بوابة الأمانة العامة للحكومة وفهمت أنه فعلا مرفعة و مرفدة للتقدم المغربي و لتسريع رؤى السطارج السامية ......فكل الدلائل تقول أبشر مغربي أبشر شباب مغربي الحبيب
.....والسلاسب ولمن يهمه الأمر إن البورصة البنكية لمصيدة لربح فمن ينتصح
3 - tazi الجمعة 21 شتنبر 2012 - 02:04
البنوك التشاركية ...!؟ لماذا الحكومة المحترمة لا تمسمي الأشياء بمسمياتها ؟ هل في اسم البنوك الاسلامية حرج...!؟
4 - هرمنا الجمعة 21 شتنبر 2012 - 02:05
هرمنا من اجل هذه اللحظة التاريخية اتمنى ان يلقى تفاعلا من عموم الشعب وان يتم تطبي الشريعة في هذه البنوك على احسن وجه وكما حددت في القران والسنة
5 - هشام الحاج المانيا الجمعة 21 شتنبر 2012 - 02:15
واخيرا بنكا اسلاميا وانا الدي صبرولم ياخد سنتا واحدا من بنوك الربى والشكر الكبير لرئيس حكومتنا السيد المحترم عبد
الاءله بن كيران وانا ادعوا له ليل نهار وكدا ولي امرنامير المؤمنين محمد السادس نصره الله
6 - amine الجمعة 21 شتنبر 2012 - 02:26
الحمد لله أول القرارات التي تستجيب للمطالب الشعبية من طرف حكومة السيد عبد الالله بنكيران. شكرا جزيلا و أعانكم الله اننظرناه طويلا
7 - فؤاد بلمودن الجمعة 21 شتنبر 2012 - 02:27
أتمنى ان لا تخرج التجربة مشوهة باشتراطات تفقد هذه البنوك طبيعتها الإسلامية ومقاصدها في تحقيق مصالح العباد من غير استغلال ولا مغالات،
8 - jawad الجمعة 21 شتنبر 2012 - 02:39
كل التعريفات المشار اليها مبهمة وتحتمل التاويل. اذا كان لطرفان ان يحددا قيمة هامش الربح او مدة العقد, فطبعا الطرف القوي (البنك) سيستغل الوضع ولن تصبح المعاملة اسلامية صرفة. نرجو من المشرع ان يحدد ماهية هذه العقود بدقة اكثر حتى يسد الباب على التاويل اللامعقول. وشكرا
9 - yassine amine الجمعة 21 شتنبر 2012 - 03:11
A l'avenir nous allons faire comme nos ancêtres nous enterrerons notre argent dans le sol et dans les trous abandonnés c'est le moyen le plus efficace car en général on n’a plus confiance dans ces banques qui dévorent nos épargnes sans la moindre attention et qui sont la cause de cette crise qui a commencé aux USA ..Espagne ..Greece.... et on ne sais plus lequel sera le suivant.....
10 - عبد الله الحارث الجمعة 21 شتنبر 2012 - 04:25
نريد أن نستبشر خيرا. لكن من حقنا القلق... لم تنفذ فكرة البنك الإسلامي إلا عندما وصلت الأبناك "الحرامية" إلى الطريق المسدود، وعندما احتاجت إلى مال "المؤمن" الذي يخاف الله ويخاف من كبيرة الربا، وإلا هل كانت قبل ذلك تُنصت لمطالباته بحقه في معاملات لا تٌغضب الله؟!!. على الهيئات الشرعية التي تشرف على المعاملات أن تدرس الاقتصاد جيدا حتى لا تُفتي بما لا تعلم، وعليها أن تتقي الله وتكون في مستوى تطلعات هذا الشعب المسلم. وعلى المغربي المسلم أن ينتبه حتى لا ينخدع ويُستغل من وحوش الرأسمالية. أرجو أن تكون خطوة على الطريق الصحيح...
11 - جلال الجمعة 21 شتنبر 2012 - 04:52
ادا تتحقق هدا امر انشاء الابناء الاسلامية سيكون هدا اول وعد نفده بن كيران وحزبه من البرنامجه الانتخابي الحكومة بن كيران التي تسير بسرعة السلحفاة ولم تنفد الى حد الان اي من الانتظارات والاوراش التي ينتظرها منها المواطن المغربي والتي من اجلها صوت على حزبه في الانتخابات بن كيران من بدا عمله الحكومي هو قلتنا بالشفوي وكثرة الهضرة الخاوية يا الله بن كيران انسى عليا الخطب ساحة جامع الفنا وبدا في الخدمة
12 - محمد الريفي الجمعة 21 شتنبر 2012 - 06:01
بحكم تخصصنا الدقيق في الفقه الاسلامي فإني اقول: إنه لكي يكون هناك اقتصاد اسلامي غير مشبوه لا بد أن يعتمد على ثلاثة قواعد شرعية:
القاعدة الاولى: أن تؤسس له بنوك شرعية مستقلة لا تربطها بالبنوك الربوية أي رابطة ما عدا ما يدخل في باب الضرورات التي يقدرها فقهاء الاسلام لا علماء البلاط ، وهذا يعني بالضرورة عدم شرعية (التعاملات الاسلامية) التي تقدمها البنوك الربوية، لأن الاسلام لم يحرم اكل الربا فقط، بل حرم تأكيله للغير أيضا "لعن الله آكل الربا وموكله ".
القاعدة الثانية: أن تكون الأصول التي تستثمر الأموال النقدية حلالا لا تتعارض مع قواعد الشرع ونصوصه والا اكل المغاربة الحرام شاؤوا أم أبوا .
القاعدة الثالثة : أن يقتسم الربح والخسارة بين هذه البنوك وبين المودعين للأموال أما اذا تحمل المودع الخسارة واقتسم الربح مع البنك فهو عين الربا.
13 - الشباني الجمعة 21 شتنبر 2012 - 07:37
مادام البنك الاسلامي يقوم بشراء العقار بثمن ويبيعه للمقترض بثمن آخر فقد اصبح العقار يفوق قيمته الاصلية ويعد ذالك حرام قطعا فلماذا لا يعطيه للمقترض بنفس الثمن الذي اشتراه به
مادام هناك بيع وشراء فعلى البنك الاسلامي تسليمه للزبون بنفس الثمن مع آداء ثمن الاوذاق والمداد
يجب ان يعلم الزبون بما يزاد عليه وي حدود معقولة ولا نلتف على الحلال بالحرام ونقولعندنا بنك اسلامي والاسلام بريء منه براءة الذئب من دم يوسف
14 - عبد الله الناصح الجمعة 21 شتنبر 2012 - 09:23
الى 8 - jawad وبعض الأخوة الآخرين المتدخلين. حتى يزيد ونسميوه أسعيد المهم البداية وفتح المجال وبعد دلك يحن الله. حينما يوضع القانون الدي يسمح بإنشاء هده البنوك بأي أسم كما هو الشأن في السعودية بنك الراشد هو بنك يتعامل وفق للشريعة الإسلامية وإسمه الراشد. فمثلا المسلون مسلمون وكل واحد له إسمه الخاص به هناك مسلمين أسمائهم هندية أو أمريكة ماالمشكلة. وكلك قضية التعاقد بالتراضي بين البنك بعيدا عن المعاملات الربوية ماالمشكلة فيها المهم لن يفرض عليك أحدا شيئا لايعجبك ولاتقدر عليه وعند ثكاثر هده الأبناك تشتد المنافسة ويكثر العرض وآرى ماعندك. فلا داعي لوضع العراقيل من البداية. ولاشيء يأتي بالمرة. (ولكنكم قوم تستعجلون)
15 - سلامة الجمعة 21 شتنبر 2012 - 09:26
ما هي الضمانة أن أموالنا لن تستغل في الواجهة الربوية ما دام لم يتم الفصل بين البنوك الربوية والبنوك الشرعية اللاربوية
يا أخي هناك أبناكإ إسلامية لا ربوية حتى في الدول الغربية ما المانع في أن نفصل هذه عن تلك
المهم أننا لن نضع سنتيما واحدا حتى نتأكد أن أموالنا سوف تستتمر شرعيا
16 - Abdelilah الجمعة 21 شتنبر 2012 - 09:27
Les banques resteront des banques islamique ou traditionnel, la banque est une entreprise commes des autre que cherche son benifice et celui des accionistes, la banque jamais va perdre pour qu elle soit halal ou pas.
La majorite des produits commercialise sont deja invente para la banque traditionelle comme le leasing,la copropriete, la jonit venture...etc,
Je suis directeur d´une banque traditionelles en europe et je vous assure qu on a des produits comme les commentes dans l´article.
La question est pourquoi on doit utiliser l´Islam pour de fins materiels, des benifices propres, est de l´especulation.
17 - كمال الجمعة 21 شتنبر 2012 - 09:31
هذا هو السم في الدسم، يستحيل أن يسمح بأن تكون معاملات هذه البنوك التشاركية أفضل من البنوك الربوية، أولسنا في المغرب؟ وهل تعتقدون أن لوبيات المال والثروة في المغرب سيسمحون لهكذا بنكم أن يقدم معاملات شرعية تجعلهم في حرج مع زبنائهم الأوفياء.
واهم من يعتقد أن السيد ابن كيران قادر على أن يقدم أو يؤخر في الأمر شيئا! وهو الذي لا يملك حتى أن يلقي مداخلة أمام شباب حزبه بمدينة طنجة ووووو
المهم كما يقول المغاربة # خليهوم إيونسو راسهم أو صافي #
18 - abdo الجمعة 21 شتنبر 2012 - 09:44
لماذا كلمة التشاركية عوض الإسلامية ؟
حتى كلمة الاسلام لا يتجرأون على النطق بها؛
هل وصلت بهم الوقاحة إلى هذا الحد ؟؟
أم أصبح الإسلام غريبا كما بدأ غريبا ؟؟؟
19 - ضحايا البنوك الربوية الجمعة 21 شتنبر 2012 - 09:53
نداء الى المكتوون بفوائد البنوك الربوية ( اصحاب القروض العقارية طويلة الامد)ان يوقفوا استنزافهم بايديهم ويشكلوا مجموعة تمثلهم في التفاوض مع البنوك الاسلامية كي تجد لهم مخرجا لفسخ العقود المجحفة الربوية الظالمة التي كبلتهم بها البنوك الربوية علما ان كلالعقود السابقة اشترطت ادائ الفوائد قبل رؤوس الاموال ولكن الله لا يبارك فيها لها
20 - أم البنين الجمعة 21 شتنبر 2012 - 09:56
حلوف كرموس، الفرق غير فالسميات، أما المبدأ ديال هامش الربح "المتفق عليه مسبقا" فهو نفسه الذي يسير اشتغال الأبناك العادية. هذا مع ضرورة الحذر من تسمية أبناك ب "الشرعية"، كما لو كانت الأبناك الأخرى أبناء خارجة عن القانون وأن زبناءها هم مجرمون أو "كفار" كما أصبح في خطاب "الموضة" اليوم... نم أيها العالم قرير العين، فالأعراب ما تزال تتخبط في عصر الظلمات وفي النضالات الأخروية بينما حاضرها ومستقبلها في غياهب الجب.
21 - adil الجمعة 21 شتنبر 2012 - 10:02
الحمد لله ترددت كثيرا رغم اني محتاج للقرض اما الان ولله الحمد فلا تردد مع البنك الاسلامي
شكرا للحكومة الجديدة وللازمة القتصادية التي فرضت فرضا هذا النوع من البنوك لانها الوحيدة التي لم تمس باضرار
22 - من ماء الجمعة 21 شتنبر 2012 - 10:07
سموها "حـــــــــلال" على الأقل كلمة متداولة في الغرب و الشرق ما علينا ....
المهم ضمان مشروعية ما جاء في المسودة رهين بفتوى تصدر عن المجلس العلمي المغربي لأن بفضل علمائنا المغاربة سنضمن استمرار ونجاح هذا المشروع.
المرجوا من القائمين عل هذا المشروع (العلماء و خبراء الإقتصاد ....) تخصيص بنود تكون إلى جانب الضعفاء و ذوي الدخل المحدود وألا يكون داك هامش الربح يشبه أخاه ولد دار الصفاء
23 - Arkaz الجمعة 21 شتنبر 2012 - 10:10
3 - tazi
في التسمية حرج لأن البنوك الإسلامية وكأنها من الشريعة و هي ليست من الشريعة هي اجتهاد نتفق و نختلف معها.
الأبناك الإسلامية أراها ربوية فعي تتعامل مع الأبناك الربوية التي تقرض بنسب خيالية و ليس مختصر على الأبناك الأخرى التي تقرض بنسبة معقولة .
وا غير الواقع يقول لينا فالبنك الإسلامي ياخذ فوائد أكثر من البنك المتعارف به فالبنك الإسلامي يدربك على الشعا بالتسمية ولكن البنك الإسلامي من فوق أنه يضع يده على ما اشتريته بالقرض فهو يأخذ منك فوائد على المال الذي تستودعه عنده ! وا الحماق هدا
وا شفتي من داكشي كلشي راه كاين بنك مركزي عالمي في العالم تصب فيه جميع البنوك ! البنك المركزي الذي يسيطر على عصب الاقتصاد و الربا فالبنك المركزي يقرض البنوك التجارية حسب كمية السيولة المتوفرة لديها و عوامل اخرى بفوائد ربوية وااااا بمعنى لحرت الجمل دكو حط فلوسك فين ما بغيتي و الأعمال بالنيات أما التسميات غير ضحك على الذقون . وا عارفين المسلمين عاطفيين و كيجروا لهم الشحمة بالمسميات و الدولة مرادها تخلي الإسلام في التيقار ما يديروا احد واجهة تجارية.
24 - إلياس الجمعة 21 شتنبر 2012 - 10:15
بنك إسلامي أو تشاركي أو سميه ما شئت هي صيغة للتحايل على الله سبحانه وتعالى، أي الإسلام والصفاء في الشكل والربا في المضمون، بعملية حسابية بسيطة ستكتشف أن قيمة العقار سوف يتم تأديتها مضاعفة، وأتحدى من يثبت لي العكس.
25 - karim الجمعة 21 شتنبر 2012 - 10:25
( الأبناك الإسلامية كما ......... ترتبط جازيتها بناتج الاستثمارات المتفق عليها مع العملاء") كلمة حق أريد بها باطل، يتم إستلام الودائع و تأمين الوديعة بالربح، حتى يتم بذلك منافسه البنوك التقليدية، و يبرر أو يحلل البنك الإسلامي ذلك، بأن أموال الوديعة يتم استثمارها في مجالات متعددة و بذلك تكون الوديعة و الأرباح مضمونة.
(وتكتسي الإجارة شكلين إما تشغيلية عندما يتعلق الأمر بإيجار بسيط، أو إجارة واقتناء عندما تكون الإجارة مصحوبة بالتزام قاطع من المستأجر باقتناء المنقول أو العقار المستأجر بعد انقضاء مدة متفق عليها مسبقا) هذا هو Leasing بشقيه Finance Leasing و Operative Leasing .
هذا ويمكن لهذه البنوك أن تمول العملاء بواسطة عدد من المنتوجات أولها صيغة المرابحة، و التي لا وجود لها في الدين الإسلامي، و حتى إن سلمنا بها، فهي مرابحة للامر بالشراء، هو من له الحق في تحديد سعر وكذالك مدة إعادة الأموال، و لا تكون مقرونة بالبيع بأجل، كما يفعلونه، إتقو النار التي وقودها الناس و الحجارة.
26 - قارئة الفنجان الجمعة 21 شتنبر 2012 - 10:46
هذه الصيغ كلها ضحك من طرف حزب العدالة و التنمية على دقون المغاربة، كيف ذلك؟
- الصيغة الأولى فيها ربح للبنك المقترض؛
- الصيغة الثانية هي مجرد كراء أو اتفاق على شراء بين طرفين مع تحقيق هامش ربح؛
- الصيغة الثالثة هي اتفاق بين طرفين على التشارك في مشروع معين بهدف الربح.
أما عن المضاربة فحدث و لا حرج.

ألف شكر على هذه المسرحية المخزلة .. نتمنى أن تنتهي سنة 2016.
27 - الشريعة الجمعة 21 شتنبر 2012 - 10:54
ا لشريعة يعني الشريعة وبعدو من المجلس العلمي لي كيفتي بافطار رمضان اثناء الالعاب الاولمبية. هذه راها الاخرة وربي مامعاش اللعب.اللهم ارزقنا الفردوس الاعلى امين.
28 - ابي اسحاق السلفي الجمعة 21 شتنبر 2012 - 10:59
السلام عليكم ورحمة الله وبراكاته ..الحمد لله التي بنعمته تتم الصالحات. الحمد لله كثيرا وسبحان الله بكرة وأصيلا . يا إخواني الرجاء التريث والانتظار حتى تخرج لجنة الافتاء من طرف العلماء الربانيين في حكم هذه البنوك مثلا الشيخ القاضي برهون والشيخ عبد العزيز الغراوي والشيخ ابي النعيم والشيخ زحل والشيخ بلا فريج والشيخ البكاري ........
29 - alkhatabi الجمعة 21 شتنبر 2012 - 11:01
الحمد لله والشكر لله وحده، ونتمنى من الله أن يُيَسِّرأموركل المغاربة وكل الأمة الإسلامية،الأبناك الإسلامية خطوة حسنة بل كان المفروض أن تكون من قبل سنيييييين لأن البلاد يحكمها أمير مؤمنين،ونتمنى أن تكون إسلامية إسلامية وليست شيء آخر،هذه فرصة لبن كيران يجب عليه أن يستغلها و يُقَدِّرها ويقدمها على أحسن وجه، فكم من وُعُود لم يفي بها،وشخصيته تراجعت،وهده هي فرصته للمصالحة مع الشعب بتقديمه هذا المشروع على وجهه الحققي وليس شيء آخر،لقد سئمنا استحمارنا والتلاعب بنا،لا يهم إسم المشروع؛المهم لا رِبَا لا أموال مُمَوَّنة من الحرام ولا شيء آخر،وأتمنى التويق والنجاح للجميع
30 - adil12 الجمعة 21 شتنبر 2012 - 11:03
كم انتظرنا هذه اللحظة السعيدة
وأخيرا بنوك اسلاميية في بلادنا، وأتمنى أن لاتشترط البنوك شروطا مسبقا كي يكون التعامل إسلامي 100/100
31 - amine الجمعة 21 شتنبر 2012 - 11:07
اوا دبا نشوفوا راه دائما الشيطان يسكن في التفاصيل حتة الصفا راه تتقول بحال هكدا او ملي مشينا عندهم لقيناهم تيديرا المراوغة مشي المرابحة ة قالك دفع نت لفونص او حنى نكملوا ليك اوغدا تكتب في سميتنا او من بعد نبيعها ليك والحصول عجينة اوصافي تتفلاو ا بطريقة أخرى بغين اعطيو فكرة خاطئة على البنوك الاسلامية باش ناس اكرهوهم فيهم ’’
32 - mourad الجمعة 21 شتنبر 2012 - 11:12
Beaucoup de questions se posent sut les banques islamiques : Comment fonctionne ce system , La main levée sur les biens immobiliers , Crédit de consommation , Le rachat de crédit
Autre chose importante, ce system peux resoudre le problème de liquidité au maroc, car il y a plusieurs gens qui preferent garder leur argent au lieu de le maitre à la banque pour des raisons de religion (interêts).
Question : Est-ce qu’il y aura une migration massive vers ces banques.
33 - avatar58 الجمعة 21 شتنبر 2012 - 11:13
يجب فصل الأبناك الأسلامية عن الأبناك الربوية التقليدية التي بدأت تفقد مصداقيتها بعد هده الصحوة ونتيجة مايعرفه الأقتصاد العالمي من تدهور جراء أعتماده على معاملات ربوية، الابناك العالمية تستنجد بالحلول الأسلامية للخروج من مأزق الديون التي تهدد بأنهيار منطقة الأورو، الحمد لله على نعمة الأسلام الدي لم يترك شيئا ألا قننه لما فيه مصلحة البشرية٠٠
34 - kandid الجمعة 21 شتنبر 2012 - 11:24
la banque islamique se base sur des projets reels (hallal)et non pas des finances sur des papiers qui ont causé la crise économique que nous vivons, ces banques existent déjà en Angletaire et USA et investissent 5 milliard de dollards, mais ce qui est nouveau c'est qu'il y'à 100 miliards de dollards qui est prete par les pays de golf pour investir, la France veut avoir sa part de gateau et surtout en une alternative d'une économie sur les papiers pour un nouveau visage de capitalisme et le maroc va suivre cette politique économique alternative.
35 - العمراني الجمعة 21 شتنبر 2012 - 11:25
نحمد الله على هذه التحولات التي يعرفها المغرب و خاصة التحولات التي تعيدن الى أصولنا ألا وهي المعاملات القائمة على أساس الشرع الاسلامي لهدا يجب استضافة أح المختصين لتوضيح طريقة اشتغال البنوك الاسلامية .نطلب من الله التوفيق
36 - karim الجمعة 21 شتنبر 2012 - 11:28
غادي يبدا باسم بنك اسلامي من بعد غادي نكتاشفو باللي الاسم الاحقيقي التجاري وفا بنك. تايجمع اكبر عدد من الزبناء وفالاخير يقوليهم شاركتو معانا فالكاميرا الخفية.
37 - الحمد لله خير الكلام الجمعة 21 شتنبر 2012 - 11:29
الحمد لله خير الكلام
هذه البلاد تحتاج للرجال في الاماكن المناسبة خاصة في الوقت الحالي
اعمل يا بنكران
لقد باشروك الى احوال هذه الامة فان خير اصبت وان شر او ازمة تملصو منك
اعمل يا بنكران فلقد احييت الثقة في قلوب المغاربة
38 - ahmed الجمعة 21 شتنبر 2012 - 11:35
كل المعاملات المذكورة لا يمكن تسميتها بالاسلامية خصوصا وان فيها استغلال المواطن البسيط للدعاية باسم الاسلام. القروض في الاسلام هي عقود تبرع لا يجوز للمقرض ان يربح من ورائها بل ويتخذها مصدر عيشه. انه تحايل على الشرع
39 - فاطمة الجمعة 21 شتنبر 2012 - 12:00
دخول هده البنوك امر جيد جدا
ولكن لمادا هدا التخوف من الالتفاف على هده البنوك وافراغها من مصداقيتها
فقدنا التقة فى كل ما هو خير للمواطن ان لا يصل اليه
البنوك الاخرى ليست لها مصلحة لدلك ستعمل كل ما في وسعها للوقوف امام هده المنفعة
انتضرنا طويلا ولكن على ما يبدو سنضل ننتضر الى ما لا نهاية
دفاتر التحملات وما حصل معها يجعلني متشائمة
ولكن رغم دالك نطلب من الله التوفيق لحكومة تريد الاصلاح ولا تجد الا التماسيح........................
40 - ABOU IMRANE الجمعة 21 شتنبر 2012 - 12:05
السلام عليكم
اذا كانت البنوك الربوية و مؤسسات الائتمان الموجودة حاليا هي من ستتبنى هذه الصيغ الاسلامية فغير بالصحة !! لان لا خير في من اصل راسماله باطل وفاسد.و ما بني على الباطل فهو باطل .

نحن نريد بنوك اسلامية حقيقية تطبق شرع ربها . فهذه الصيغ السلامية البديلة كما يحلو لهم تسميتها موجودة لكنها مطبقة بالمقلوب !! فاذا كان مثلا هامش الربح في قرض بصيغة مرابحة يفوق بكثير قيمة الفائدة في القرض الربوي العادي فاين هنا الفرق. بل حين تجد ثلاثة اطراف متعاقدة اين هنا تطبيق الشريعة !!... فالمشكل التي تعيشه البنوك الاسلامية في معظم الدول العربية هو عدم التطبيق السليم لهذه الصيغ يعملون على تزين الواجهات ورفع الشعارات و يتجاهلون الجوهر.
اسال الله ان يكون هذا المشروع في مستوى تطلعاتنا و انتظاراتنا و ان لا يخيب امالنا في من وعدنا بهذا !
41 - عبد الله الجمعة 21 شتنبر 2012 - 12:06
و أخيرا و ليس آخرا البنوك الإسلامية ببلادنا، يا مرحبا يا مرحبا، بالتوفيق إن شاء الله، و نتمنى من الله أن تكون كذلك و ليس الإسم فقط...
42 - ouyaflmane الجمعة 21 شتنبر 2012 - 12:11
انه خبر سار و كم انتظرنا هذه المبادرة الطيبة راجين ان تتحقق لان البنوك الاخرى اغرقت الشعب المقهور اصلا . نعم للبنك الاسلامي في بلادنا .
43 - youssef الجمعة 21 شتنبر 2012 - 12:17
على حكومة بنكيران ان تعلم ان عدم نجاح هذا المشروع المهم سيفقدها المصداقية التي التي كنا ناملها فيها. لا نريد اسماء بنوك اسلامية بل بنوكا اسلامية حقا هدفها التنمية أولا قبل الربح.
44 - عبد الله الجمعة 21 شتنبر 2012 - 12:28
الحمد لله على كل حال و إن جاءت الفكرة متأخرة، فكم من فرد منا استنزفت أمواله الأبناك الربوية دون اي مردودية أو نتيجة تذكر، إلا المشاكل و الأزمات و العياذ بالله، نتمنى من الرقيب الأعلى أن تكون هذه الأبناك على سنة الله و رسوله إن شاء الله...
45 - faroq الجمعة 21 شتنبر 2012 - 12:37
هذا نوع من التحايل فقط المغرب ليس له الشجاعة الكافية لاخراج بنوك اسلامية الى الوجود لأنه لو كانت نيته خالصة لما اشرك البنوك الاخرى.فلا تبشروا ايها المقبلون على التعامل مع هذه البنوك المشبوهة.
46 - مطلوب توضيح الجمعة 21 شتنبر 2012 - 12:41
سلام الله عليكم
لمدا هدا المقال مكتوب بلغة غير مفهومة ...
هل ربما لأني الوحيد الدي لم يستوعب مضمون النص ام ان هناك دلالا ت معقدة شيئا ما....برأيي هده اشكالية فلسفية يمكن ان يؤدي معناها الى أي نتيجة .....او يمكن ان تفسر من طرف الفلاسفة المعنيون بالصيغة التي يريدون ...
ادن لمادا لا يفسر هدا المقال كما نعرف نحن المغاربة او كما نفهم وبدون تعقيدات في المصطلحات.......
المرجوا التوضيح اكثر...شكرا
47 - أمين أبو عبد الرحمن الجمعة 21 شتنبر 2012 - 12:58
أفلا تعقلون؟؟؟
بنوك تشاركية يعني بنوك ربوية بشراكة مع بنوك إسلامية،
مثال بسيط : بقال يبيع الدقيق داخل حانة وأنت تدخل الحانة وتشتري الدقيق من البقال ويتقاسم صاحب الحانة الأرباح مع البقال زيادة على ذلك أنك قبل الدخول تمضي العقد بشروط صاحب الحانة. المشتري الغبي ينظر فقط إلى ما سيشتريه (الدقيق) دون أن ينظر لا في المكان الذي دخله ولا للشروط التي وقعها ولا للحانة التي يساهم في تنميتها.
-------------------------------------------
لا تستبشروا بالهيئة الشرعية فهي أكيد ستكون ممن لا يتكلمون في أمور الأمة الهامة و لا يتكلمون إلا ليفتوا للاعبات لعاريات بالإفطار في رمضان فماذا تنتظرون منهم؟
48 - aziz الجمعة 21 شتنبر 2012 - 12:58
نسأل الله عز وجل في هذا اليوم المبارك أن يكتب لهذه التجربة النجاح وأن يوفق المتحمسين لها لتخرج نقية خالصة من الربا الذي يعتبر من بين أهم الأسباب فيما نعرفه من ضنك العيش وأزمات اقتصادية واجتماعية.
49 - عزيز الجمعة 21 شتنبر 2012 - 12:59
نتمنى ان يتحقق هذا الحلم لكي نملك سكنا بدون ربا و كم من مواطن غيور على دينه مازال ينتظر . اللهم حقق احلامنا امييييييييييييييييييييييييييييييييييييين
50 - Anti-Lkhawana الجمعة 21 شتنبر 2012 - 13:08
اغلبية التعاليق تندد باسم هذه الابناك لماذا لا تسمى بالبنوك الاسلامية.
اقول سموها حتى البنوك: ( الشباكية) ولكن المهم هو مضمون تعامل هذه الابناك. بمعنى اخر لا ريبة ولا هم يحزنون والسلام
51 - BLMJJ الجمعة 21 شتنبر 2012 - 13:16
تعليقات توضح ان اغلب المغاربة يحبون شرع الله والحمد لله رغم مكر وكثرة المنافقين.
لو نجحت هذه الابناك لكان كافيا لحزب المصباح لان فئة عريضة من الشعب محرومة بشكل لايطاق من اي قرض يمكنه من امتلاك بيت او مشروع ينطلق منه .
52 - مواطن الجمعة 21 شتنبر 2012 - 13:20
اتساءل كيف سيكون تعامل البنوك الاسلامية مع البنك انمركزي.معاملة ربوية او اسلامية.
53 - رباح الجمعة 21 شتنبر 2012 - 13:24
انطلقت هذه التعاملات قبل اليوم لكنها ولدت مشوهة. حملت في بطنها حراميا ربويا بجلباب إسلامي.
كان اقتناء العقار أكثر كلفة من التعاملات التقليدية الربيوية. وذلك ناتج عن تحميل الزبون تكالبيف عقد الشراء تم تكليف عقد البيع.
بعملية حسابية كلف شراء منزل وفقا للتعملات الربوية 32 مليون سنتيم. بينما كلف وفق التعملات الجديدة ما يزيد على 38 مليونا على مساحة زمنية تقدر ب 20 عاما.
54 - البنوك الإسلامية خرافة الجمعة 21 شتنبر 2012 - 13:25
البنوك التقليدية تعطيك قرضا لتشتري به شيئا ما ومقابل القرض تستفيد تلك البنوك من نسبة فائدة
ما يسمى البنوك الغسلامية تشتري لك دالك الشيء بثمنه الأصلي(بدل أن تشتريه أنت)ثم تبيعه لك بهامش من الربح
إدن أنت ستؤدي في كلتي الحالتين هامشا من الزيادة على ما اشتريته وربما ما ستؤديه عن طريق ما يسمى البنوك الإسلامية قد يكون أكبر مما ستؤديه عن طريق البنوك العادية
الخلاصــــــــــــة:البنوك الإسلامية خرافة لن يؤمن بها إلا السدج الدين لا يعرفون شيئا عن عمليات الضرب والطرح والجمع والقسمة
55 - amine casablanca الجمعة 21 شتنبر 2012 - 14:16
الى صاحب التعليق رقم 8 ما دام انها معاملات حلال فلماذا تعقد الامور و تسال عن هامش الربح و مدة العقد فهامش البح يا اخي هل ستحدده هذه المسودة الجديدة للقانون البنكي بالطبع لا فهامش الربح يحدد على حسب نوعية السلع المقتناة.المهم من هذا انني ساقتني شيئا و انا مرتاح البال هذا ما يهم جميع المغاربة الذين صبروا كثيرا و فضلو عدم التعامل مع البنوك الربوية.
56 - Mohamed الجمعة 21 شتنبر 2012 - 14:19
Une banque sérieuse, c'est une banque : qui doit être honnête , faire face positivement et activement à résoudre ses problèmes ,ne pas mentir sur leurs états financiers , et ne pas manipuler l'opinion public . C'est ce que nous aimerions qu'il soit le cas de ces Banques Islamiques , et non pas comme celui de la banque Américaine : LEHMAN BROTHERS dont les dirigeants ont menti au peuple et au Gouvernement Américain , ce qui a provoqué une crise mondiale, dont les effets continuent à se propager vers l'Europe et ailleurs , jusqu'à nos jours : des milliers de milliards de milliards partis en fuméé , et le monde connait la confession de ses dirigeants , qui sont compatriotes de ceux qui sont entrain de" médir" notre PROPHETE MOHAMED
57 - satil الجمعة 21 شتنبر 2012 - 14:25
لماذا كلمة التشاركية عوض الإسلامية سبحان الله ؟
حتى كلمة الاسلام ليس لهم الشجاعة الكافية على النطق بها؛
هل وصلت بهم الوقاحة إلى هذا الحد ؟؟
أم أصبح الإسلام غريبا كما بدأ غريبا ؟؟؟
58 - almourabitiya الجمعة 21 شتنبر 2012 - 15:39
انا الصؤاحة مفهمتش علاش بعض الإخوة باغيين يعطيونا فكرة مشوهة على الابناك التشاركية
كيف كنقولوا سابقين الفرح بليلة
خليوا بعدا هاد الابناك يدخلوا المغرب و يبداوا و نشوفوفا النشاط ديالهم كيف داير و عاد دديك الساعة نحكموا
و ثانيا احنا ماشي علماء اللي جا يفتي الرأي ديالوا علينا
المرجو النشر
59 - ولد جامع الفنا الجمعة 21 شتنبر 2012 - 18:09
أنا في حاجة ماسة لخمسين ألف درهم، و أريد اقتراضها من أحد البنوك،
البنك العادي اقترح على ارجاع المبلغ على مدى 7 سنوات بسعر فائدة ضعيف يكاد يعادل نسبة التضخم
أرجوا من السادة المهللين و المكبرين لما يسمى بالبنوك الاسلامية أن يخبروني عن شروط حصولي على هذا المبلغ من أحدها مع المحافظة على مدة التسديد، مع العلم أنني أنوي قضاء عطلتي في التايلاند صحبة زوجتي
و شكرا
60 - أبو آدم الجمعة 21 شتنبر 2012 - 19:10
(يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين) ، المعاملات المالية في الإسلام ينبغي ألا تشوبها شبهة من شبهات الربا وأكل أموال الناس بالباطل ، فلا ضرر ولا ضرار والخطر كل الخطر هو الاحتيال على الإسلام بسن قوانين تخدم الربا بنوع من المكر والخبث والذكاء حتى يعتقد البسطاء من الناس أن أبناكنا قد أصبحت إسلامية وما هي بالإسلامية في شيء .
61 - banquier الجمعة 21 شتنبر 2012 - 19:23
j'attend tjr cette ocasion pr ke je presente ma demission à la banque traditionnelle ribawia allah yssahal alomor
62 - محمد السباعى الجمعة 21 شتنبر 2012 - 19:40
الحرب اليوم بين دول العالم الكبرى التى لم تكن تعبؤ بقرض فلان او سحب علان هى حرب سيولة والسيولة فى الدولة النامية أوبالاصح فى الدول النائمة أشد وطأة فقودايس الشفط الداخلى والخارجى بدأت تجف وتشفط اراق المودعين السابقين والمقرضين والقارضين والمفلسين السابقين والسيولة بينها أعز من الدئب فى عمق البحر وماتسمعونه الان هو مجردجعجعة لدر سيولة لم يفلح ورد ولاحصان ولاهرمى للبنوك الربوية التى جلبت الخراب والدمار والازمات العاجلة والآجلة على الافراد والمجتمع وهده التسريحة الجديدة لعجوز شمطاء لاتغير من واقع المرابين اليوم الا إدا اقدم بسطاء المجتمع على تقديم حشائش جديدة لفيل الربا ليبتلع ويرمى على ظهره بعد الشبع هده المسرحية يرجى لفهمها العودة لقصيدة أحمد مطر التى تنتهى بقوله ( أنا هو الحصان) الحثان لان لسانه حتى هو تعرض للتطوير وشكرا
63 - nabil الجمعة 21 شتنبر 2012 - 20:02
هرمنا من اجل هذه اللحظة التاريخية اتمنى ان يلقى تفاعلا من عموم الشعب وان يتم تطبي الشريعة في هذه البنوك على احسن وجه وكما حددت في القران والسنة
نسأل الله عز وجل في هذا اليوم المبارك أن يكتب لهذه التجربة النجاح وأن يوفق المتحمسين لها لتخرج نقية خالصة من الربا الذي يعتبر من بين أهم الأسباب فيما نعرفه من ضنك العيش وأزمات اقتصادية واجتماعية.
64 - شبيبة طانطان الجمعة 21 شتنبر 2012 - 20:08
بداية الحمد لله على هذه البشرى التي نرجو من كل المغاربة الاتحاد من أجل الدفع بها فنحن نحتاج إلى مساندة شعبية قوية لإنزال هذا المشروع
وعوض اللغط في الكلام أدع الله لكي يوفق هذه الحكومة في مقصدها وثانيا قبل إصدار أي أحكام على الذي يجهل مفهوم البنك الاسلامي أو التشاركي أن يستفسر رأي العلماء والفقهاء حتى يفهم أكتر
65 - maghribi1 الجمعة 21 شتنبر 2012 - 20:40
maghrbi1
(((11- جلال
الجمعة 21 شتنبر 2012 - 03:52
ادا تتحقق هدا امر انشاء الابناء الاسلامية سيكون هدا اول وعد نفده بن كيران وحزبه من البرنامجه الانتخابي الحكومة بن كيران التي تسير بسرعة السلحفاة ولم تنفد الى حد الان اي من الانتظارات والاوراش التي ينتظرها منها المواطن المغربي والتي من اجلها صوت على حزبه في الانتخابات بن كيران من بدا عمله الحكومي هو قلتنا بالشفوي وكثرة الهضرة الخاوية يا الله بن كيران انسى عليا الخطب ساحة جامع الفنا وبدا في الخدمة)))

jتقول سرعة السلحفاة.نعم سرعة لأنها الأسلم فالطريق غير معبدة بل محفرة وكلها منعرجات .ومن زاد عن سرعة السلحفاة ففاجعة زاكورة لازالت ماثلة في نفوس المغاربة.!!!!!
66 - rachid الجمعة 21 شتنبر 2012 - 21:31
التعليق رقم ١٣صائب.لأنه لا يحل لنا شرعا بيع ما لا نملك.و ابحثوا في كتب الفقه.و هم الان يسمون الاشياء بغير مسمياتها كتسمية الزنا بالفساد,فحد الزنا الجلد و الرجم للمحصن.
67 - عبد الجليل الجمعة 21 شتنبر 2012 - 21:43
انتظرت كثيرا هذه المسودة التي تحتوي على المعاملات المالية الاسلامية التي ستلج المغرب أخيرا رغم ما شابها من معيقات، وأتمنى من الساعرين على هذه البنوك التشاركية كما يسمونها أن يساهموا في تخفيف العبدء على المواطن المغربي الذي انهكته المصارف الربوية بحيفها وظلمها، وأنا بكوني طالبا أود التخصص في مجال الاقتصاد الاسلامي، وعد بحثي حول المضاربة، وكنت في حاجة إلى نموذج مغربي والآن تسنى لي هذا فشكرا لمن كان سباقا إلى هذه التجربة الفريدة في هذا البلد الحبيب.
68 - lmiaa الجمعة 21 شتنبر 2012 - 22:02
الا شرات لي البنكا السيارة ب 100000 وباعتها لي ب150000درهم فهدا استغلال اي حرام اي الربا مزال
69 - الهارب من الربا الجمعة 21 شتنبر 2012 - 22:05
بسم الله فجل المغاربة يحلمون بدخول الأبناك الاسلامية ليس من اجل أخذ قرض لقضاء عطلة في تايلاند بل يريدونه بنسبة 99% لقتناء منزلا للهروب من الكراء والسكن مع الغير فلذلك فمرحبا بهاته البنوك حتى ولو كان الثمن مضاعفا المهم انه حلالا100% وردا علا من يشبهه بالابناك الاخرى نفترض ان المنزل سيقتنيه المواطن بنفس الثمن سواء من بنك إسلامي اوغيره لكن الفرق بالنسبة من يخاف الله كالسماء والأرض فهيهات بين رضى الله والشجار مع الله و رسوله الكريم  قال تعالى:{الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لا يَقُومُونَ إِلا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنْ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَنْ جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَانتَهَى فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللَّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (275) يَمْحَقُ اللَّهُ الرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ}، [سورة: البقرة - الأية: 276:275]
70 - ام شروق الجمعة 21 شتنبر 2012 - 23:27
الله يهديكم فين هي البنوك الاسلامية الي كتاخد كتار من 50 في المئة من التمن الي كدفع
والله نتعامل مع بنك ربوي ياخد 4 في المئة اشرف ليا من انني نخلي فحال هادوك يضحكو عليا ويعملوني مهزلة
يا اخي اين هي هاد البنوك الاسلامية وريو لينا طريقة تعامل ديالها
انتم مغيرين ليها حتى الاسم انا بعدا مفهمتش هاد التشاركية شيواحد يشرحلي اختكم ولات امية مبقات تفهم والو
71 - مدافع عن الحق الجمعة 21 شتنبر 2012 - 23:46
إلى كل المغاربة أرجوا منكم أن لا تنساقوا أمام هذه الترهات فالبنوك الإسلامية لها جانب من الربح والفرق بينها وبين البنوك الأخرى أنها لا تسميها ربى المهم اسألوا من له دراية بالأمر لكي تتأكدوا، فإذا أردت مثلا أن تشتري عقارا فتقرض منها لكن ترجعه مضاعفا،وقد لقيت تخربجات مناسبة لهذه الزيادة، المهم أن المواطن سبعاني من الزيادة في كلا الحالين وبالتالي فهو مخير بين أمرين أحلاهما مر، ابحثوا في الأمر لتقفوا عن الحقيقة...
72 - أم عماد الدين السبت 22 شتنبر 2012 - 13:31
حتى وإن كان التكلفة عالية فصيغة التعامل هي التي تفرق بين الحلال الحرام "وأحل الله البيع وحرم الربا" . رويدكم لا تستبقوا الاحداث.
73 - hajja الأحد 23 شتنبر 2012 - 01:09
marre des banques non islamiques,quand est ce que ce projet sera mis en place ?j'espere que ça sera pas pour longtemps, inchallah,
on a encore espoir au gouvernement de benkirane ,bon courage,allahouma yassir lana bima fihi khayroun lana wa salahoune li dinina
74 - اغار على بلاد السبت 29 شتنبر 2012 - 10:02
بنوك الاسلامية لن توجد بالمغرب لانها لا تخدم مصلحتهم فمصلحتهم هي اولى اما مصلحة شعب لاتهمهم
المجموع: 74 | عرض: 1 - 74

التعليقات مغلقة على هذا المقال