24 ساعة

مواقيت الصلاة

19/12/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5307:2512:2915:0317:2518:46

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل توجد بالمملكَة أحزاب سياسيّة تحظى بثقة المواطنين المغاربة؟
  1. لجنة تفتيش جديدة تحلّ بسجن طنجة (5.00)

  2. مكاوِي: الجزائر سعتْ إلى إرباك المغرب بنشر غسيله الديبلوماسي (5.00)

  3. تراجع أسعار البترول يُخفِّضُ الفاتورة النفطية للمغرب بـ22.6% (5.00)

  4. "الطرق السيارة" تدعو إلى تفادي "مراكش النخيل" (5.00)

  5. عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة (5.00)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | مومسات يمارسن الرذيلة في الهواء الطلق بأﮔـادير

مومسات يمارسن الرذيلة في الهواء الطلق بأﮔـادير

مومسات يمارسن الرذيلة في الهواء الطلق بأﮔـادير

تشهد زنقة "فاطمة الفهرية" في حي الداخلة بمدينة أﮔـادير كل يوم مشاهد مخلة بالأخلاق والآداب العامة، حيث يتوافد عليها عدد من بائعات الهوى بحثا عن "زبناء" يرغبون في قضاء حاجتهم الجنسية.

العاهرات اللواتي يصل عددهن إلى أكثر من عشر عاهرات، خصوصا في نهاية الأسبوع، يتوافدن على الزنقة منذ الصباح، قبل حلول شهر رمضان الكريم، ويتوزعن في مجموعات صغيرة على طول الزنقة المحاذية لحديقة الداخلة. ورغم أن دوريات الشرطة تمر من هناك بين فينة وأخرى، إلا أن ذلك لم يثْن العاهرات عن الاستمرار في "نشاطهن" الذي يمتد من الصباح إلى أن يفرغ الشارع من المارة في المساء، مع ما يرافق ذلك من شجارات يتخللها الكلام النابي الذي لا تسلم منه آذان المارّة أو السكان الذين تطل منازلهم على الزقاق.

عندما يبدأ الليل في إسدال ستاره تبدأ بعض العاهرات بالانسحاب في انتظار يوم جديد، في الوقت الذي يتوجه فيه عدد منهن، خصوصا الصغيرات في السن، إلى بوابة الحديقة المطلة على محج "الحسن الأول"، في هذا الوقت يتوافد على المكان زبناء من نوع آخر، أولائك الذين لا يتوفرون على بيت أو غرفة لاصطحاب العاهرات يأتون إلى هنا من أجل قضاء حاجتهم الجنسية في عين المكان!

فعلى مقربة من الحديقة، توجد مساحة أرضية فارغة يعمّها الظلام، إلى هذا المكان تصطحب العاهرات "زبناءهن" من أجل ممارسة الجنس بين الحشائش وأغصان الأشجار اليابسة التي يرميها الناس في عين لمكان.

"هسبريس" كانت شاهدة على واحدة من هذه الوقائع المقرفة قبل رمضان، ورأت عاهرة تمارس الرذيلة رفقة زبونها تحت أنظار صديقتها التي كانت مكلفة بالمراقبة.

الآن، وفي أجواء الصيام، حولت العاهرات نشاطهن إلى الليل، حيث تضاعف عددهن أكثر مما كان عليه الحال قبل رمضان، لذلك يبقى تدخل الجهات المسؤولة مطلبا ملحّا من أجل تنقية المكان من مثل هذه السلوكات والمشاهد المخلة بالأخلاق والآداب العامة، خصوصا وأن المكان يمر به أطفال ومراهقون من الواجب حمايتهم من مشاهدة مثل هذه الأفعال الشنيعة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (48)

1 - ابو ليلى الاثنين 07 شتنبر 2009 - 10:28
لا حول ولا قوة الا بالله كنا في الثمانينات نسمع هذا الكلام في تايلند . بالله عليكم اي فقر يجعل البنت تمارس الجنس قي قارعة الطريق .
2 - كان الله في عون المغرب الاثنين 07 شتنبر 2009 - 10:30
شرطة أداب هي مانحتاجه في بلدنا
منها تشغيل وفود جديدة من الشباب وتكوين شرطة قوية مهمتها الوحيدة محاربة الفساد
3 - IMAAAD الاثنين 07 شتنبر 2009 - 10:32
الدعارة من اقدم مصادر العيش ولو كان حراما لقد مارستها جميع الحضارات
و من هذا المنبر أطرح سؤالي على صاحب المقال هل هذا فقط ما يزعجك في مدينة اكادير؟ هل لا حظت ظاهرة الدعارة دون غيرها من مشاكل كا ضراب شركة النقل العمومي " زيطراب" الذي دام أكثر من 22 يوما و لا زال مستمراً ؟ ألم تتسأل عن سبب الانقطاعات المتكررة و الغير مبررة للماء الصالح للشرب عن الجماعة القروية الدراركة حتى في شهر رمضان ؟ ....ألم تسأل نفسك لماذا إخترت هذا الموضوع دون سواه ؟.........
عيب وعار
4 - tighmi_net الاثنين 07 شتنبر 2009 - 10:34
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم اللهم لاتواحذنا بما فعل السفهاء منا هل للانسان جرءة في ان يرافق ابويه او شحص عزيز عليه للمرور وسط هذه المواقف التي تهدم مجتمعنا بصورة مخيفه فما الحل ...............
5 - أمهاوش الاثنين 07 شتنبر 2009 - 10:36
التربية والتعليم هما المفتاح, فمهما كان الإنسان فقيرا فلتكن له نخوة وعزة, فالمرأة الحرة لا تأكل من ثديها فمابالك بجريمة الزنا ، إن ضياع الحكم الرشيد و تعطيل الحدود لهي الطامة الكبرى, لقد كثر الخبث كما أخبرناالرسول الكريم فلنتحمل العواقب
6 - reda الاثنين 07 شتنبر 2009 - 10:38
بصراحة و م احترامي لكل ما كتبتموه .انااسكن جوار الحديقة و يوميا امر من المكان المدكور.لم يسبق لي ان رايت اي شيء مخل بالااداب.لا فتيات قاصرات ولا هم يحزنون.عامين ونيف واناهنا لم ار اية غرابة,سوى اشباه نساء يتراوح اعمارهن بين الاربعين والخمسين ولا اعتقد ان اي رجل لم ير في حياته جسد امراة لا يمكن ان يلتفت الى جثامين تساند حائط الحديقة كي لا يسقط. لو قلتم عن شارع الكليات ممكن ان اصدق.يااخواني الناس يكدبون على الاموات.اتقوا الله .و كفاكم جعجعة بلاطحين.وشهد شاهد من اهلها.
7 - tighmi_net الاثنين 07 شتنبر 2009 - 10:40
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم اللهم لاتواحذنا بما فعل السفهاء منا هل للانسان جرءة في ان يرافق ابويه او شحص عزيز عليه للمرور وسط هذه المواقف التي تهدم مجتمعنا بصورة مخيفه فما الحل ...............
8 - agadirnh الاثنين 07 شتنبر 2009 - 10:42
السلام عليكم اريد فقط ان اقول بان هده الظاهرة تنتشر ليس فقط بحي الداخلة و انما باكادير باكمله في الداخلة السلام الباطوار و عند الشاطىء الكورنيش.و خلاصة القول يا ربي تهديهم و تهديناواعفو عنا وعنهم. يا اخواني ادعوا لي و لكم بالتوفيق والنجاح في هدا الشهر الكريم.وادعوا لهن بالهداية لعل الله تبارك وتعالى يستجيب لنا في هدا الشهر المبارك.و السلام.
9 - rachid eko الاثنين 07 شتنبر 2009 - 10:44
قرات عدة ردود حول هذا المقال,وبينما تعتصرني الحرقة لما لمسته من خطابات اخلاقية ضيقة للمشكل ارتايت ان ابوح بما يجيش بدواخلي,صحيح ان المعطى الاخلاقي جد مهم,لكن وكما اشاراحد المعلقين فالمسالة جد متشابكة وبنيوية,تصوروا معي رجلا معطلا تجاوز الثلاثين ,فلا بد له من متنفس!!!الفقر وما ادراك وما الفقر يا اخواني,ربما سيتحدث قائل من مدينته الفاضلة:انما الامم الاخلاق,,,فكيف نتسلح بالاخلاق لاستنكار افعال نساء كانوا فريسة للفقر والقسوة الاجتماعية وننسى الاخلاق عندما يتعلق الامر بالفساد السياسي ,الذي خلق احزمة الزلط ,فلو كان هناك رجال في هذه البلاد لما خرجت هذه الطوابير لبيع نفسها امام الملا.لماذا لا نتساءل عن المستهلك الذي يقبل على هذه السلعة الرخيصة,ان مقاربة الظواهر الاجتماعية تحتاج الى رؤية متكاملة تاخذ بعين الاعتبار المعطيات السياسية والسوسيولوجية والاقتصادية,دون الاقتصار على خطاب عاطفي مجرور بانطباعات اخلاقية متسرعة تكاد تدخل ضمن الانتقائية المتعسفة(النفاق الاجتماعي),اما لاظهار العفة او خوفا على السمعة,فهناك كثير من بنات دارهم يفعلن ما لا يخطر على بال بشر.كما ان هناك قطاعات اقتصادية تستفيد من ازدهار تجارة الرقيق البشري,والتي تنقسم الى سلع موجهة لاصحاب المال والتي تعرف رواجافي الاسواق الممتازة(فواكه طرية)وسلع بايرة تملا الاسواق الشعبية.وعندما يتم تشطيب هذه الشريحة الاجتماعية فالمتضرر الاكبرهم سائقي الطاكسي واسرهم,كماان جزءا كبيرا منهن يشتغلن مخبرات لاجهزة الامن,اوا شوية د الموضوعية الخبز فبلادنا ححححححار,
10 - أيت اوكادير الاثنين 07 شتنبر 2009 - 10:46
الشباب المكبوت لن يوقفه شي...لو اغلقت مكان هناك الف مكان اخر..من الدشيرة الى ايت ملول الىاولاد التايمة...السؤال هو ما يمنع هدا الشباب من الزواج
11 - Cherkawi الاثنين 07 شتنبر 2009 - 10:48
This is not new ,
12 - الاحمدي الاثنين 07 شتنبر 2009 - 10:50
الله المستعان على مايصفون - اين حوق المراه - اين مناصريها- اين لاباء الاراف اين الامهات الشريفات اين الوزراء والجمعيات لمعلجة الفقر والبطاله اين الاهالي ساكنين اكادير لينرون دلك ولمنع دلك اين الامر بالمعروف والنهي عن المنكر - اللهم استغفرك واتوب اليك
13 - محمد القزابري الاثنين 07 شتنبر 2009 - 10:52
قال الله تعالى(ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس)(الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة والزانية لا ينكحها إلا زان أو مشرك وحرم دلك على المؤمنين)(الزاني والزانية فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة وليشهد عدابهما طائفة من الدين معك ولا تأخدكم بهما رأفة في دين الله)(ولكم في القصاص حياة ياأولي الألباب لعلكم تتقون).وقال رسول الله الكريم(المؤمن لا يزني وهو مؤمن والمؤمنة لا تزني وهي مؤمنة)(جاء شاب إلى رسول الله يستأدنه في الزنا,فرد عليه نبي الرحمة او إن كنت ترضاه لأمك ويرد الشاب:لامعاد الله يارسول الله ويسأله رسول الله أو ترضاه لأخت أولعمتك أو لخالتك حتى طابت نفس الشاب وقال لن أرضاه حاش لله.أنداك أجابه الناطق الأمين فتلك المرأة التي تنوي أن تزنية بها قد تكون أما لأحد أوأختا لأحد أو عمة أوخالة لأحد.فتراجعت نفس الشاب عن غيها وحمد الله أن وقاه دلك المنكر بفضله وبفضل حكمة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم.فلنتقي الله ولا نجاهر بالمعصية ومهما كانت الأسباب والمبررات الداعية لدلك فنعلم أننا ما خلقنا إلا لنمتن ونبتلى ونفتن فمن تبت وصبر نال الجنة ورضوان الرحمان ومن انهزم وضعف واستسلم لأبسط المعوقات الحياتية فالنارمثوا للفاسقين والظالمين والفجار والزناة من الجنسين إلا أن يتوب الله عليهم إنه هوالثواب الرحيم.
14 - ليلى الاثنين 07 شتنبر 2009 - 10:54
المغرب دعارة x دعارة مللنا من هدا الكلام واصبحنا ننافس تايلند بهده التجارة
15 - المغربي النديم الاثنين 07 شتنبر 2009 - 10:56
في مجتمع مثل مجتمعنا، حيث الأزمة في الإقتصاد تتلون بألوان قوس قزح، تتهاوى الأنظمة الإنسانية وتستحيل إلى فضاءات فسيحة لتصريف تلك الأزمة..
الفساد، الجريمة، الدعارة، المخدرات، الرشوة، المحسوبية، القمع..كلها تشير إلى بنيوية تلك المظاهر وترابطها مثل حلقات السلسلة التي ان نزعت واحدة منها تهاوت الأخرى...والكبت(القمع) الجنسي الدي تتحكم فيه مجموعة من العادات والتقاليد والتعاليم الزاجرة، قد تجعل من الإنسان وحشا آدميا غير قابل للمساومة: أي مساومته على إرضاء غرائزه..فلا الأخلاق تعيقه ولا الثقافة ولا حتى أمه التي ولدته...
كثيرا ما نسمع مثل هذه الأخبار..وأنا لا أدعو إلى حرية جنسية، ولن أدعو إلى تربية جنسية، مادام الأمر لن يتغير إذا لم يتغيرالأساس...
صحيح أن المومسات ضحية، ليس لجهلهن أو لفقرهن فقط، وإنما للمجتمع بأكمله، لكن هذا لن يشفع لهن أن يفقدن إنسانيتهن..
الجنس ومواضيعه لازال في عمق الطابو الذي يسكن اللاشعور في الإنسان، وإن أردنا أن نقدم نقدا له، علينا أولا أن ننقد مجتمعا بأكمله بما يحمله من تناقضات وتعاليم وجب تغييرها..على أن ذلك إن حدث فعلا، لن ينهي المسألة بل أقل ما يممكن كسبه أولا، فهم هذا المجتمع الذي يبدو عصيا على الفهم، وإن نجحنا في ذلك فأبشركم أنكم على الطريق الصحيح، ومجمل تدخلاتكم ستكون لها آنداك شرعيتها..
إن ما أريد قوله صراحة، هو فتح نقاش جدي بعيدا عن أحكام القيمة..
الجنس..ذلك الطابو الذي لم يعد كما كان...كانوا يلعبون على حبال شهواتنا بقمعها..والآن يلعبون على حبال شهواتنا بتمييعها..من حق الجميع إشباع الرغبة الجنسية بالطريقة الصحيحة وبالفهم الإنساني لها...لا بقمعها ولا بتمييعها..فهل نحن في مستوى ذلك؟ لن نكون كذلك إلا إذا تخلصنا من الإستغلال بكل أنواعه...فالإستغلال الجنسي سواء بقمعه أو بتمييعه أو بالإتجار فيه لا يقل خطورة عن الإستغلال الإقتصادي والسياسي...والجنس شيئ طبيعي في الإنسان..يكفي فقط أن تنظر إليه بعين الرغبة المليئة بالأحاسيس الإنسانية الدافئة والراقية التي لا تجعل من الإنسان مجرد سلعة جنسية، بل كائنا ثقافيا هوياتيا...وإلا فكيف نتميز عن الحيوان؟
16 - مواطنة الاثنين 07 شتنبر 2009 - 10:58
للأسف أخي حسونة أن تعليقك يقزز ولا يدعو للاحترام قادك عقلك الفارغ إلى إيجاد مبرر تافه لهؤلاء المومسات، هل ترضى أن تكون أختك أو ابنتك ترضي رغبات الرجال الجنسية، هل فعلا ترى أن هذه ظاهرة الاغتصاب وخصوصا اغتصاب الأطفال غير موجودة
إن الله جل جلاله لا يحرم إلا ما فيه أذى للناس، فاتقوا الله يا عباد الله
17 - غرباوية الاثنين 07 شتنبر 2009 - 11:00
شفتو غير اكادير راه المغرب كله اكادير من طنجة حتى للكويرة مثلا عندنا هنا فعاصمة الغرب(القنيطرة) فى حى بئر انزران تشوف العجب كل من هى مومس تلقاها تم كتعرض سلعتها الحاصول الله يخفف ما نزل هاذا ما يقول بنادم اوصافى
18 - wald lablad الاثنين 07 شتنبر 2009 - 11:02
السبب الوحيد هي الرشوة إدفع الرشوة وأعمل ما تريد في هذا الوطن العزيز المخدرات ها الدعارات ها التهريب وحتى السعاية يدفعون الرشوة والله العضيم كما صرحت أحد المتسولات إن أحد من الشرطة طلب منها عشرون درهما إذا أرادت أن تجلس في الشارع من أجل السعاية وهذا وقع في الناضور.وكل هذا لا يريدون محاربة هذه المصيبة .الشرطي يسوق المرسذيس والمخزني كذلك والجمركي. أكثر منهم. والأستاد يسوق الدراجة. كل شئ عاين باين لا يحتاج إلى التحقيق ولا للبحث ولكن المسولين الكبار دارو عين ميكة .
19 - hicham الاثنين 07 شتنبر 2009 - 11:04
نحن المسلمين والعرب اللي يشهد لنا العالم برجولتنا واخلاقنا وشهامتنا؟ ولكن خرج علينا جيل اعوذ بالله فعلا كما قال رسول اللـه صلى اللـه عليه وسلم (: ثلاثةٌ قد حَرّمَ اللـهُ - تَبَارَكَ وَتَعَالَى - عليهم الجنةَ : مُدْمِنُ الخمر ، والعاقّ ، والدّيّوثُ الذي يُقِرُّ في أَهْلِهِ الخُبْثَ . رواه أحمد والنسائي .
ذُكِـرتْ لي حالة رجل يعلم بوقوع بعض محارمه في الزنا ، وهو ساكتٌ لا يُحرّك ساكناً ، فاقشعرّ جلدي مما ذُكِـر ، فهو والـله أمر تقشعر له الأبدان ، ويشيب لِـهولِـه الولدان .
لقد كان أهل الجاهلية الأولى - رغم جاهليتهم – كانوا يرفضون الزنا ، ويرونه عاراً ، ولم يزِد الإسلام ذلك إلا شِدّة ، إلا أن الإسلام تمم مكارم الأخلاق وضبطها بضوابط الشريعة .
فالرجل الجاهلي كانت تحمله الغيرة على دفن ابنته وهي حيّـة ، فجاء الإسلام وأقرّ الغيرة ، وحرّم وأد البنات .
وكانت الغيرة خُلُـقـاً يُمدح به الرجال والنساء .
فيقول الشاعر مُفتخراً بالغيرة :
ألسنا قد عَلِمَتْ معـدٌ *** غداةَ الرّوعِ أجدرُ أن نغارا
وكان ضعف الغيرة علامة على سقوط الرجولة بل على ذهاب الديانة .
ولذا كان ضعيف الغيرة يُذمّ ، حتى قيل :
إذ لا تغارُ على النساءِ قبائلُ *** يوم الحفاظِ ولا يَفُون لجـارِ
وكانت العرب تقول : تموت الحُـرّة ولا تأكل بثدييها
وقالت هند بنت عتبة – رضي الـله عنها – وقد جاءت تُبايع النبي صلى اللـه عليه على آله وسلم ، فكان أن أخذ عليها في البيعة ( وألاّ تزنين ) قالت : أوَ تزني الحُـــرّة ؟؟؟
مستغربه رضي اللـه عنها كيف الحره تزني . و العربيه تفتخر بشرفها.
ولقد جاء الإسلامُ مُتمِّماً لمكارمِ الأخلاق ، فجعل الغيرةَ من ركائزِ الإيمان ، بل جعلها علامة على قوّة الإيمان .
وفاقِدُها - أجارك الـله - هو الدّيوث . الذي يُقرُّ الخبثَ في أهله ، فالجنةُ عليه حرام
عن عبد الـله بن عمر أن رسول الـله صلى الـله عليه على آله وسلم قال : ثلاثةٌ قد حَرّمَ الـلهُ - تَبَارَكَ وَتَعَالَى - عليهم الجنةَ : مُدْمِنُ الخمر ، والعاقّ ، والدّيّوثُ الذي يُقِرُّ في أَهْلِهِ الخُبْثَ . رواه أحمد والنسائي .
والدّيوث قد فسّره النبي صلى الـله عليه على آله وسلم في هذا الحديث بأنه الذي يُقرّ الخبث في أهله ، سواء في زوجته أو أخته أو ابنته ونحوهنّ .
والخبث المقصود به الزنا ، وبواعثه ودواعيه وأسبابه من خلوة ونحوها .
20 - non الاثنين 07 شتنبر 2009 - 11:06
احدهم قال ان تارجيست ما فيهاش الدعارة..محافظة
لاتوجد مدينة بدونها اما علاني او سرا..هل قمت بالبحت في جميع منازل تارجيست واحدا بواحد..+الخيانة الزوجية
في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم كانت حالة زنا!!
الشيطان في كل مكان وزمان
21 - fi9 albri9 الاثنين 07 شتنبر 2009 - 11:08
Mesdames Mesieurs , c est tout a fais NORMALE, lorsque ya pas de travail , lorsque les voleurs de l etat suprême ont tous manger , qu est ce que vous attendez de plus que ca et plus pire que ca , encore...
22 - Nabil الاثنين 07 شتنبر 2009 - 11:10
I don't why are u against writing in English ?? Even if the guy who wrote the comments made some mistakes in spelling and expressing his ideas, he did try to write in English to get used to this language. I trully encourage Moroccans to start learning this language because it's the leading language all over the world and stop limiting ourselves to French, which is a very limited language in almost everyway.
Regards,
23 - احب النبي وال بيته الاثنين 07 شتنبر 2009 - 11:12
لا حول ولا قوة الا بالله
من وجهة نظري
استحداث وظائف للشباب والشابات
وادراجهن في في هذه الوظائف
فمثل لجنة مكافحة الفساد الاداري والاخلاقي والاجتماعي
نحتاج لمثلها في المغرب..
ولجان للتوعية الدينية وايضا استحداث نوادي لصقل المواهب المدفونه داخل الشباب ..
بدل من مواهب الرقص والغناء.
اقصد بالنوادي اي النوادي الدينية والتي تحتوي على مجالات الخياطة والتفصيل والنقش والنحت والنجارة والخ من الحرف الكثيرة وخصوصا الحرف التراثية والمحافظة على التراث..
اما الفقر فهو كافر
ويقال انه لو كان الفقر رجل لقتلته انا..
ولكن الكرامة والشرف هي سبب حياة الشخص ان زالت لا قيمة لهذا الشخص في الحياة..
اتمنى التوعية المكثفة وفتح دور القران وتكثيفهاا وعمل مسابقات عالمية واشغال وقت الشباب والشابات باي شيء واعطائهم مكافأت رمزية على الاقل لجذبهم لهذه الاماكن الممتازة..
وشكرا لكم.....
24 - hanan الاثنين 07 شتنبر 2009 - 11:14
tagost et tres important dans notre vie alors agadir vous invit
25 - فضولي الاثنين 07 شتنبر 2009 - 11:16
الصراحة الزنا والبغاء ظاهرة لاترضي كل انسان ابي يعرف قيمة المخلوق عند الخالق .لكن ما يحز في النفس ان الظاهرة تعاب على النساء وحدهن .حيث من المفروض لوم كر طرفي الفاحشة الزاني والزانية
26 - أسامة الاثنين 07 شتنبر 2009 - 11:18
بسم الله الرحمان الرحيم
في الحقيقة قضيت 15 يوما من رمضان الحالي في مدينة أكادير فأعجبت بها غاية الإعجاب وأحسست بنشوة رمضانية لم أذقها من قبل وخصوصا في المساجد الرائعة التي كنت أتناوب عليها بالتدرج وأعجبت بشيوخها وخصوصا في مسجد أحد بالتمديد شيخ كفيف يأم الألاف من المصلين فيقوم بإلقاء الدرس كباقي المساجد الأخرى بأكادير وصوت العذب الذي يبكي الناس ويجعل الخشوع في قلوب المصلين كل ما ذكرته محمودا ولكن إذا قصدت La cote في الليل للتنفس قليلا فلا حول ولا قوة الإ بالله الفساد واضح من خلال الباغيات اللواتي يتجولن شبه عراة في رمضان يصطدون ضحايهم فلهذا يجب أن يكون حلا لهذه المصيبة التي شوهت هذه المدينة الجميلة هي وأهلهاالكرماءوالسلام.
27 - أيــــــــــوب الاثنين 07 شتنبر 2009 - 11:20
وهل تدخل "أصحاب الحال" سيحل المشكلة ؟
لا والله ..
فالقضية أكبر من أن تعالج بالتدخل "الأمني"..
الجوع كافر يا مراسل هيسبريس ..وإلا كيف تجرأت إحداهن على ممارسة "الرذيلة" في الساحات العمومية ؟
أولا: يجب رد الأرزاق ..
ثانيا: تحسين الأخلاق ..
28 - متتبع الاثنين 07 شتنبر 2009 - 11:22
اولالست امازيغية اصيلة'لان الامازيغي لا يتكلم عن جهل فلا علاقة بين العهارة والحداثة والديموقراطية الا في ذهن الذين لايعرفون شيئا عن المفهومين او يكذبون على المواطنين والكذب حرام فالحداثة والديموقراطيةتعملان على اعادة الاعتبار للانسان بدعوته الى اعطاء الاعتبار لنفسه والدعوة الى تقليص الفوارق الاجتماعية اساس الامراض فالفقر دينيا يكاد ان يكون كفرا لذا فالصراع ليس مع الديموقراطية بل مع الطبقة الاجتماعية التي ترفض تقليص الفوارق وتترك الفقراء واولادهم عرضة لمختلف انواع النهش فحاولي ان تقلصي من توجيهاتك فالمسالة تتجاوز توجيهاتك فالكل يريد ان يربي اولاده تربية حسنة الا ان اليد قصيرة كما ان الصورة تنقصها المهنية فقد كان من الافضل تغطية وجه المراتان
29 - التبرانتي البوشبتي الاثنين 07 شتنبر 2009 - 11:24
مضاهر شوارعنا تشهد علينا لافؤق بين سوارعنا وشواع باكوك وباريز وميلانوا الميوعة والانحلال الخلقي هو سيد المواقف ومن ىيدعي غير دالك فما عليه الاان يقوم بجولة استطلاعية في اهم شوارع مملكتنا وسيرى بام اعينه باستثناء مدينة معربية واحدة لازالت محافضة الاوهي مدينة ترجيست بشمال المعرب لا زالوا اغلبية اهلها محافضون اما ما عدى هته المدينة فالكل المدن المعبية خرجت عن العادات المحافضة فضارالجميع يلهث وراء الخراب والدمار التقاليد الاسلامية فالكل فاسد الامن رحم الله. الى الله المشتكى
30 - saligan الاثنين 07 شتنبر 2009 - 11:26
أولا لنتفاهم على شيئ : الدعارة موجودة حتى في السعودية ؛ لذا وجب تقنين الدعارة وهيكلتها كما هو معمول في بعض الدول المسلمة كتونس .
ـ القيام بكشف طبي ومجاني من حين لآخر لكل المومسات من طرف طاقم طبي متخصص في الأمراض المنقولة جنسيا .
ـ الإعلان عن كل فتاة أو امرأة تود ممارسة هذه المهنة في مخافر الشرطة لإعطائها بطاقة هوية تحمل مهنة مومس .
ـ يجب على المومس دفع الضريبة على الدخل .
ـ يجب على المومس التسجيل في الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي .
ـ الإتفاق على وضع تسعيرة موحدة مثلا 20 درهم للمواطن البطالي و 50 درهم للموظف الأعزب .
تنظيم الدعارة في صالح المواطن كما في صالح الدولة.
31 - حسونة الاثنين 07 شتنبر 2009 - 11:28
رغم احترامي الى هذا الكلام الا أني أود أن أفكر في الموضوع بطريقة اخرى, أنا اظن ان هؤلاء المومسات الرخيصات في الثمن يجب شكرهن , لأن الحاجة الجنسية عند الرجل عندما تضغط عليه فإنه لا يفكر الا كيف يقضيها و قد يضطر في حالة عدم توفر مع من يقضيها أن يقوم بأعمال خطيرة كالاغتصاب أو استغلال الأطفال ’ ولهذا خير لنا ان نترك له الفرصة ليقضي غرضه, انظر الى تلك المومس التي تغامر بحياتها من اجل دريهمات ,هل تظن أن ذلك الوضع يعجبها و لكنها الظروف و التربية, أما أن نتحدث عن الدين و تحريمه ذلك ’هذا صحيح, و لكن يجب أن نفكر مليا في الموضوع لا أن نتسرع’ لأن ربما تلك المومسات أنقدن كثيرا من الفتيات من الاغتصاب’ هذه وجهة نظر المرجو تحليلها
32 - بودشيش محمد توفيق الاثنين 07 شتنبر 2009 - 11:30
السلام عليكم
المشكلة تكمن في فساد القضاء وليس في الأمن لأنهم حتى وان حرروا محاضرة ضد بائعات الهوى فدالك لن يجديا نفعا حيت سيتم طلاق سراحهن بعد أياما معدودات الشيء الذي يؤثر سلبا على واجب رجال الأمن وعلى المتضررين من المومسات
33 - عبد الله الاثنين 07 شتنبر 2009 - 11:32
أكا دير معروفة جدا بالفساد الأ خلا قي و الإ داري والرشوة التي وصلت 700% في جميع المؤ سسات الإدارية ، يجب إصلاح المشكل من العمق، الفساد موجود من طرف الأمن والقضاة ، لا يغر الله قوما حتى يغيروا ما بأ نفسهم، صدق الله العظيم
34 - يونس الاثنين 07 شتنبر 2009 - 11:34
أختي صاحبة التعليق المعنون بالأمازيغية الأصيلة . أردت أن أصحح لك طرحك لسؤال طرحته بشكل خاطئ بحيث سألت . / هل يسخرون من الحق سبحانه و تعالى/ من الواجب أن تعلمي يا أمازيغية يا أصيلة أن الله منزه بصفاته و قدرته بعلمه الأزلي الله يعلم ما في الأرحام و يعلم بما تخفي النفوس وما تظهر لأن الله سبحانه وتعالى هو الخالق . اذن لا يحق و لا يستقيم أن نسأل سؤال من قبيل ما سألت . يقول تعالى ( يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ) صدق الله العظيم
35 - نادية المراكشية الاثنين 07 شتنبر 2009 - 11:36
لا تستغرب فهناك الاسوأ، دعارة في رمضان اتناء ساعات العمل
انا اشتغل في شركة صغيرة بعد ان حصلت على اجازة في الاقتصاد و دبلوم في الاعلاميات ،انهيت دراستي لاجد نفسي اشتغل في شركة مديرها تاتي اليه احد الموضفات الساقطات ليغلقوا الباب بالمفتاح ليمارسوا الرديلة والادهى من هدا ان الوضع لم بتغير بل استمر حتى في رمضان
اسال الله ان يعفوا علينا من هدا العمل المقرف فقد اصبحت احس انني اشتغل في دار للدعارة.
36 - سوسية وافتخر الاثنين 07 شتنبر 2009 - 11:38
اللهم اهدي بناتنا واهدينا ولاتؤاخدنا على خطاينا ان اقول بان الفقر او الجوع او الضروف المزرية ليست هي الدافع الاساس لكي تتجه كل فتاة لهده الممارسات وانما غياب الايمان بالله والتشبت بتعاليم ديننا الحنيف ورغبتهن في اتباع اهواء الشيطان
فلو كان الايمان لله وحده والتضرع اليه لما وصلنا الى هده السلوكات اللا اخلاقية
كما اود ان اقول الى الاخ حسونة المرجو اعادة النظر في تعليقك
37 - ايات الاثنين 07 شتنبر 2009 - 11:40
لااضن ان مقاله الاخ حسون صحيح فهدا ليس مبررالما يفعلن بائعت الهوا الا يفكرنا فالله تعالى ويوم الاخرة الا يفكن في عداب القبر اماعن الرجال الدي ثحدتث عنهم ايرضون هدا لامهاتهم واخواتهم لا اضن دالك اما من قال الفقر هو السبب فهو مخطؤ تمما فهنك الاف من الفقراء الشرفاء
38 - ريفي الاثنين 07 شتنبر 2009 - 11:42
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ثلاثة حق على الله تعالى عونهم : المجاهد في سبيل الله , والمكاتب الذي يريد الأداء , والناكح الذي يريد العفاف , )
الطواغيت بكل انواعهم شرطتهم وجيوشهم لا ينكرون منكرا ولا يعرفون للمساجد طريقا ولا يريدون مجاهدا في سبيل الله ولا كاتبا ولا انسانا عفيفا
لذالك تراهم لا ينكرون منكرا عدى مزعمهم في محاربة الارهاب
39 - driss usa الاثنين 07 شتنبر 2009 - 11:44
اول مهنة على وجود إنسان على الأرض. تروج إقتصاد البلاد. ماتنساش العازل راه مهم.
40 - ابو عفة الاثنين 07 شتنبر 2009 - 11:46
اصبح الجنس في قارعة الطربق كالحيوانات وهذه الاخيرة تستحي ممارسات تنفيها الفطرة البشرية والعيذ بالله افعال بهيمية بشتى الطرق واما رمضان ليل ونهار انه اخر الزمان سنرى العجاب الزنا في قارعة حتى يقول المؤمن تنحيا عن الطريق للزنات لشدة انتشار هذه الفاحشة كما اخبر رسول الله صلعم اللهم اقبضنا اليك غير مفتونين امين والسلام
41 - محمد مجهول الاثنين 07 شتنبر 2009 - 11:48
اخواني القورء الدعرة ليسة في اكدير بل في كل المدون المغربية لبود ان نوحربها بانفوسنة ادا كنة مسلمون هده هي المنكير بحرية في بلاد المسلمون هل هدا هو الاءسلام الدي تحميه البلد
42 - مسلم مغربية الاثنين 07 شتنبر 2009 - 11:50
صراحة مقرفين يعني الانسان الذي لا يسيطر على غريزته ويمارسها في الارض فهذا مجرد حيوان لان الله ميزنا بالعقل واعطانا مجموعة من القواعد وصراحة الفقر ليس حجة وانا نفضل نموت بالجوع وناكل الحجر على هذا العمل
43 - boubrais الاثنين 07 شتنبر 2009 - 11:52
و كان العهارة شئ جديد تماما في العالم و في الدول العربية الاسلامية... و كانها لم توجد ابدا في المغرب... تقليديا، كانت توجد في كل مدينة او قرية مغربية اماكن معروفة لممارسة الجنس... و تاريخيا كان الفقهاء يغضون الطرف عن ذلك...لماذا؟ لان في نظرهم المرأة موجودة لتلبية رغبة الرجل... و من هنا قبول الجواري في قصور الامراء، او الايماء او النساء غير الحرائر في بيوت كبار القوم... كان الفقهاء القدامى اكثر حداثة و ذكاءا و انفتاحا من قوم "هبش" البدو الاجلاف الذين مروا مرور الكرام في المدارس الحديثة لاول مرة في تاريخهم... و بالفعل كان الماخور بمثابة مكان تعلم الجنس و الالتقاء بالجنس اللطيف المختفي المحجوب اللامرئ، و سيلة لتفريغ الكبت... و الا فالفساد المبين... اللهم واحد شابع نكاح "ناضي" او واحد معقد مريض يضغط علية الطاقة الجنسية التي لا ترحم و لا تنتظر... و الا فهيؤوا الظروف المثلى للزواج (عمل قار ، منزل مستقل، مال، و في سن 18 عاما...)... اللهم رؤية امرأة او الاجرام و الشذوذ و التلصص على "المتزوجات" او زنا المحارم... لنحل المشاكل، المنع ليس حلا ابدا... بل يجب فقط تنظيم المهنة و مراقبتها... عوض اجبار تلك النساء على التخفي و النفاق و اللوء الى طرق ملتوية، نعرفها جميعا... اين سيتعلم المراهق العربي ادبيات الجنس و التعرف على المرأة اذا منع كل شئ، حتى النظر الى المرأة... انه الجنون و البلادة و البؤس... ما هي الحلول واقعيا و موضوعيا؟
44 - rerda الاثنين 07 شتنبر 2009 - 11:54
بصراحة و م احترامي لكل ما كتبتموه .انااسكن جوار الحديقة و يوميا امر من المكان المدكور.لم يسبق لي ان رايت اي شيء مخل بالااداب.لا فتيات قاصرات ولا هم يحزنون.عامين ونيف واناهنا لم ار اية غرابة,سوى اشباه نساء يتراوح اعمارهن بين الاربعين والخمسين ولا اعتقد ان اي رجل لم ير في حياته جسد امراة لا يمكن ان يلتفت الى جثامين تساند حائط الحديقة كي لا يسقط. لو قلتم عن شارع الكليات ممكن ان اصدق.يااخواني الناس يكدبون على الاموات.اتقوا الله .و كفاكم جعجعة بلاطحين.وشهد شاهد من اهلها.
45 - لا الاثنين 07 شتنبر 2009 - 11:56
كيعرفو غير اسدو الكتاتيب .مكيعرفوش اسدو دور الدعارة
46 - Mohamed الاثنين 07 شتنبر 2009 - 11:58
قلوب عشش فيها الشيطان وباض الإلحاد وفرخ الزندقة والله اللوم الأول للمسؤلين الذين حطموا النفوس بأجهزة الإعلام أوالمفسديون ،أصبحنا نسمع المجاهرة بالمعصية في أناس بات يسترهم الله فلما أصبحوا فضحوا أنفسهم أمام الملأ، فوالذي نفسي بيده لإحدى الكبر ولذالك فإني أسأل سؤالا وهو أين ألمفر والجواب بكلا لا وزر إلى ربك يومئذ المستقر ينبأ الإنسان يومئذ بما قدم وأخر.
47 - ولد لبلاد الاثنين 07 شتنبر 2009 - 12:00
وأنا أتأمل صورة المرأتين, أكاد أجزم أن كل واحدة من تلك البنات تنتظرها عائلة كاملة لتعيش من "المدخول" وهذه العائلة ربما فيها أطفال على أبواب الدخول المدرسي, أب وأم كبيري السن لم يحضهم الحظ للحصول على تقاعد, أخ عاطل, أخت ليس حضها أكثر من أختها,...وهذا لا يعني الدفاع عن هذه المظاهر. لكن أحدهم قال "كاد الفقر أن يكون كفراً"
إنه من الصعب جدا جدا أن تقف على قارعة الطريق تنتظرمن يريد قضاء وطره لدراهم معدودات, والناس تمر وتنظر إليك هكذا. ياترى هل اختارت هذه النساء هذه المواقف حبا في الظهورفي هذه المواقف. لا أظن ذلك أبدا أبدا.
48 - ابو المعاود الأربعاء 07 شتنبر 2011 - 23:17
المسوْل الاْول أمام الله هوا أمين عام ها المد ينة أو الحاكم ليش لاْنه لابد ان يعرف كل شيْ
وراضي عليه يريد دخل للبلد بدون الخوف من الله وعلى سمعة الوطن
المجموع: 48 | عرض: 1 - 48

التعليقات مغلقة على هذا المقال