24 ساعة

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل أنت مع العفو عن المبحوث عنهم من مزارعي الكيف غير المتورّطين في التصنيع؟
  1. شباب "أولاد تايمة" يحتفون بالمسرح ويبددون عُتْمَة "هوارة" الفنية (5.00)

  2. حكومة بنكيران تعتزم مراجعة مدونة الشغل خلال العام الجاري (5.00)

  3. ناشطُون يخشون على ثروات المغرب السمكيَّة من سفن روسيا (5.00)

  4. "توأما القاعدة" تكشفان "حقيقة" اعتقالهما وتطالبان الرّميد بالإنصاف (5.00)

  5. الدار البيضاء سنة 1910 (5.00)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | زوجة تذبح زوجها بسلا في عيد الحب

زوجة تذبح زوجها بسلا في عيد الحب

زوجة تذبح زوجها بسلا في عيد الحب

اهتز حي سيدي موسى بسلا على وقع جريمة قتل بشعة ذهب ضحيتها زوج على يد زوجته البالغة من العمر 26 سنة وأم لطفلين ، حيث انتظرت الزوجة فرصة نوم زوجها لتنهال عليه بمطرقة حديدية على مستوى الرأس ولم تكتف بذلك ، حيث استعانت بسكين حادة وقامت بطعنه في عدة أنحاء من جسده كما قامت بذبحه من الوريد إلى الوريد .

ومن المرتقب أن تحال المتهمة على مستشفى الأمراض العقلية والنفسية بسلا، للتأكد من سلامة قواها العقلية، ومن إمكانية إصابتها بمرض نفسي.

وفيما أبرزت مصادر صحفية أن المتهمة تعاني، منذ فترة مرض الصرع، الذي يجعلها تدخل في خلافات بين الفينة والأخرى مع أي أحد، رجحت المصادر أخرى أن تكون دوافع الجريمة هي "الغيرة"، إذ سبق أن ضبطت المتهمة زوجها مع امرأة أخرى، وتشاجرت معه.

وعن تفاصيل الحادث، تقول المصادر، إن الجريمة وقعت ليلة الأحد الماضي في حدود الحادية عشرة والنصف، إذ انتظرت المتهمة خلود زوجها وابنيها للنوم، ودخلت إلى المطبخ وجلبت مطرقة وسكينا، ثم توجهت نحو المكان الذي ينام فيه زوجها الضحية، ووجهت له ضربات بالمطرقة على رأسه، إلى أن غاب عن الوعي، مضيفة أنها أخذت السكين وزجت عنقه، وحين شاهدت الدماء تنزف من رقبته، بدأت تصرخ بأعلى صوتها، إلى أن سمعها الجيران، الذين سارعوا نحو المنزل ليجدوا الزوج جثة هامدة وغارقا في دمائه، في حين، انتابت الزوجة المتهمة نوبة هستيرية، ليهدئوا من روعها، ويهرول بعضهم نحو الدائرة الأمنية لمنطقة سيدي موسى، ويخبر عن الجريمة، لتبلغ عناصر الدائرة بدورها السلطات المحلية، وبعد التنسيق مع مصلحة الشرطة القضائية لأمن سلا، ألقي القبض على المتهمة، وأحيلت على التحقيق.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - salem الجمعة 19 فبراير 2010 - 00:01
في زمن انقلبت فيه المعايير وتلخبطت فيه الادوار,فاصبح الرجل مظهرا اما باطنا فليس له من ذلك نصيب,فلا خلق يرتجى فيه لا دين ولاغيرة اصبحنا نرالزوج يتمشى مع زوجتهالتي نسيت ان تلبس الثياب فتجده متبسما يظن ان الناس تحسده على جمال زوجته ونسي انه يقدمها على طبق من ذهب للمارة ...كما نجد نساء هذا العصر همهم الوحيد التحرر من اللباس تحت مسمى الموضة فالمراة هي من ننتظر لكي تربي اولادنا وتعلمهم مبادئ دينهم وتحن عليهم وعلى ابيهم فاذا بها منشغلة بتتبع المسلسلات الماجنة المكسيكية منها والتركية وسط هذا الغزو الاعلامي والذي للاسف تساعد فيها وسائل الاعلام الممولة بنصيب لاباس به من اموال الشعب..
وفي الاخير وخلاصة لما ذكر ومالم يذكر مما نعرفه جميعا ولايسع المجال لذكره فاننا لانستغرب ان قتلت امزاة زوجها او رجل قتل زوجته فالقتل اصبح من الاشياء العادية التي لا يخلو حديث من ذكرها بل واصبحنا نسمع الاطفال في لعبهم يهدد احدهم الاخر بانه سيقتله(سير ولا راه غادي نقتلك).عبارة اغلبكم سمع بها لكن لن نعي مغزاها حتى تقع الفاجعة.
2 - مسفيوي و ربي كبير الجمعة 19 فبراير 2010 - 00:03
للأختين اللتين عنونتا مداخلتها بعبارة " ذات العيون الزجاجية " و معها الأخت صاحبة عبارة "مغربية حتى النخاع"...أولاً لا ينبغي على المسلم أن يشمت في موت أخيه المسلم بل على المسلم أن يذكر موتى المسلمين بخير وكفى...أما بخصوص دافع الجريمة حتى لو اعتبرنا أن المرأة سليمة العقل و الإدراك فرسول الله صلى الله عليه وسلم أوضح أن المؤمن أقول المؤمن قد يقع في معصية الزنا و مع ذلك لا يفتقد لإيمانه بالمقابل لا يحق للمؤمن ان يتحرى الكذب و البهتان و تضليل الحقائق ، و هناك حذيث شريف معروف يؤكد ذلك...لذلك اقول لكما يا أختاي الكريمتان ليس من المقبول و اللائق استغلالكما لأحداث هذه الجريمة البشعة الشنعاء لتمرير خطابات تهديد و تشفي في الرجال لأن مسألة تدليس و تغيير الحقائق أخطر من خطيئة " الزنا" نفسها التي دفعت بهذه المرأة المريضة عقليا و نفسيا لقتل أب ابنائها و عائل اسرتها...و لا تنسيا أن من قتل نفساواحدة بغير حق كما قتل الناس جميعاً...و قتل نفس لمجرد وشاية و بدون بينة أو وجه حق يعد جريمة في حق البشرية ككل بما في ذلك في حقكماأنمتما أيضا كبشر تقتسمان الإنتماء البشري مع الضحية بغض النظر عن اختلاف ما بين الفخدين عند الجنسين ...و ما اسعدنا لو تحررنا قليلا من الإنحسار في تحليل و تفسير الأشياء و مقارنتها انطلاقا مما بين فخدينا و أعني " الزنا" و أدواته و اسببه و أساليبه...
لا تنسيا اننابشر أولاًً و المرأة سكن للرجل و ليس مقصلة تنتظره بمجرد وقوعه في معصية " الزنا" التي يبقى لشرع الله تعالى الكلمة الأولى في الحكم فيها و ليس اقتصاص هذا الطرف أو ذاك من الأخر...
تحياتي
3 - moo-nix الجمعة 19 فبراير 2010 - 00:05
L'amour... peut faire perdre toute une cervelle, voire même une raison...
4 - abiqa الجمعة 19 فبراير 2010 - 00:07
ان الجرائم تبلغ من التعقيد ما استدعى الى وجود علم قائم بداته هو علم الجريمة
لهدا لا يجب الحكم على المجرم الا بعد التحقيق والتاكد من الملابسات والظروف جميعها
فهناك القتل بدافع الحقد او الغيرة او الغصب الشديد وقد يكون بسبب اختلال نفسي او شدود
الا انني في كل الاحوال لا اجد مبررا للقتل لدلك قال الله تعالى
من قتل نفسا بغير نفس او فساد في الارض فكانما قتل الناس جميعا
5 - sikav الجمعة 19 فبراير 2010 - 00:09
تعليقا لما جاء في التقرير فان الضحية رحمه الله وهو معروف هنا في الحي بانه رجل داخل سوق راسو وعمرنا ما شفنا عليه شي حاجة خايبة
لكن المثير في الامر هوان الزوجة فعلت فعلتها بعد ان اوشت لها احدى جاراتها بان زوجها يخونها مع امراة اخرى
6 - ملاحظ الجمعة 19 فبراير 2010 - 00:11
نحن بصدد جريمة بشعة راح ضحيتها أب وزوج نائم ، والأخت تتفكه وتلقي باللوم على المغدور ؟! لا تنسي أن القاتلة مريضة لأسباب يعلمها الله ، ولا تنسي أن هناك طفلين أصبحا يتيما الأب والأم ، فبدون شك سوف تقضي هذي السيدة سنوات خلف القضبان أو خلف قضبان غرف 36بمستشفى الأمراض العقلية!,
رحم الله الفقيد وشافى الله هذه الشابة من مرضها، ورعى برعايته ذاك الطفلين الصغيرين ،ولا تنسي أن هذذا الحي هو خليط من المهاجرين والذين يعيشون ظروفا صعبه ، فإلى عهد قريب كان الحي لا يزال صفيحيا أو ما يشبه ذلك يا صاحبة العيون النتسرعة في إصدار الأحكام على عواهنها .
7 - بلقيس الجمعة 19 فبراير 2010 - 00:13
وصية جميلة اضحكتني لكن ليس لهذه الدرجة
يعني لو اصبح كل واحد منا ياخذ حقه بيده لاصبحنا في غابة لا نحكم عقولنا
مشاكلنا كثيرة لكن ليس لدرجة القتل هذا عمل خطير يندى له الجبين عمل اجرامي ينزف القلب دما حين يراه
كيف لانثى وهبها الله العاطفة والاحاسيس المليئة بالحب ان تحمل ساطورا او سكينا و تقتل زوجها
يا الله يا الله اجرام بشع و خطير
ماهكذا تحل الامور
بامكانها ان تطلب الطلاق
حتى لو خانها او اساء معاملتها هناك حلول كثيرة اخرهاالطلاق وليس القتل
عفانا الله واياكم يارب
اشياء كنا نشاهدها في افلام الرعب اصبحت واقعا و حقيقة
الله يستر علينا وخلاص
8 - yahya الجمعة 19 فبراير 2010 - 00:15
سلام رحم الله الفقيد واصلح ابنائه الابرياء اضن ان هده الزوجة مريضة نفسيا ولا تؤاخد عن فعلتها لان الزوج لم يهتم بحالتها و من المحتمل اهمال و تقصير منه في علاجها لان مجتمعنا يرفض الدهاب الى طبيب نفسي او لعدم الامكانيات لهدا انصح كل المتزوجيد ادا لا حضو اي تغيير او توتر وعصبية متوالية في اي من الطرفين يجب اخد الحيطة والتعامل بلطف والاحالة الى طبيب نفسي للعلاج واخيرا هدا قدره وانا لله وانا اليه راجعون
9 - Nadia الجمعة 19 فبراير 2010 - 00:17
l'acte de la femme resulte de la maladie dont elle souffre (la schizophrinie) connue partout et par tout le monde sauf par la poignée ignorante de la majorité des commentateurs (trices). la schizophrenie, est l'une de maladie psychiatrique les plus grave, car en cas de crise le patient peut tuer ses parents, son conjoint et meme ses enfants, ou se tuer lui meme, et c'est le cas de pas mal d'incidents qu'on lis de temps a autre dans les jornaux, donc que chacun et chacune qui ont la haine envers l'autre aille ailleurs, car la CHAWAHTOUNA avec votre ignorance
10 - rahil الجمعة 19 فبراير 2010 - 00:19
سلام رحم الله الفقيد واصلح ابنائه الابرياء اضن ان هده الزوجة مريضة نفسيا ولا تؤاخد عن فعلتها لان الزوج لم يهتم بحالتها و من المحتمل اهمال و تقصير منه في علاجها لان مجتمعنا يرفض الدهاب الى طبيب نفسي او لعدم الامكانيات لهدا انصح كل المتزوجيد ادا لا حضو اي تغيير او توتر وعصبية متوالية في اي من الطرفين يجب اخد الحيطة والتعامل بلطف والاحالة الى طبيب نفسي للعلاج واخيرا هدا قدره وانا لله وانا اليه راجعون
11 - زهير من مراكش الجمعة 19 فبراير 2010 - 00:21
لاشك ان الجرائم التي ترتكب يوميا في مغربنا الحبيب ، يدعو الى اعادةالنظر في المنظومة الامنية بكل المدن المغربية ، هذا عار على المسؤولين المركزيين ينظرون بعيونهم ويسمعون باذانهم كل يوم ، الجرائم ترتكب بين فئات الشعب المغلوبين فماذا وفروا لهم من شغل اوعمل قار ، دون ان يوفروالهم الامن والامان ، والغريب كماقال احد المعلقين الصحفيين باحدى القنوات الفضائية " ما يقع في المغرب من جرائم نتيجة غياب الاهتمام السياسي والاقتصادي والاجتماعي بالمغاربة، اللهم ان هذا لمنكر ...
12 - أيمن زنوبي الجمعة 19 فبراير 2010 - 00:23
إنا لله وإنا اليه راجعون
سبب كثرة الجرائم في المجتمع المغربي ووخاصة بين العائلات والأهل والأصقاء هو البعد عن الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم وتفشي ظاهرة بيع الخمور والحشيش والمخدرات بين الفتيات والفتيان داخل وخارج المؤسسات التعليمية التابعة للدولة
الإجرام لم يقتصر على الرجال فحسب بل امتد الى العنصر النسوي الذي كان يمارس الإجرام بنوع أخر وهي الشعودة والسمسوم عبر السحر والآن زوجة تنحر زوجها بسكين وبدم بارد
حسبنا الله ونعم الوكيل
13 - rania de marrakech الجمعة 19 فبراير 2010 - 00:25
ان لله وان اليه راجعون
كل مرة تسمع اخبار القتل الناس اصبحت كيف الحيوان. الله يحفظنا من هده المشاكل هناك فئة لا تحمدالله. لا تشعر بمادا تفعل.ليست لهاثقة في نفسهاترى الرجل يكدب على المراة حتى يتمكن من زواجهاووراء هدا تحصل مشاكل.الخيانة.ورغم هدا ليست لديه القدرة في مصاريف امراة واحدة ويضطر للمراة التانيةهدا الشيء يضحك لهدا المراة تفقد الثقة وتلجأ لارتكاب هده الجريمةاانهامسكينةعانت الكثير
14 - marocain الجمعة 19 فبراير 2010 - 00:27
pour le dexieme commentaire je vois que t es malade peote et t as des préjugements et pour le 16 eme du marocaine, egalement elle sait pas que les hommes sont plus sympas et fidéls pas les femmes qui cherchent que le plaisir surtt maghirbiyat lghzalat taychofo swa3da taytalfo olkhalijiyin , lah idina f daw osalam
15 - ذات العيون الزجاجية الجمعة 19 فبراير 2010 - 00:29
أولا: تحت أي ظرف من الظروف لا يجب ارتكاب جريمة بشعة كهذه إلا أني شبه متأكدة أن هذه الزوجة قد عانت الأمرين من جراء هذا الزوج و أنها ارتكبت الجريمة بدافع الإحساس بالظلم و اليأس وعدم الأمان فحقيقة هذا الزوج يستحق القتل لأنه أوصلها لهذه الحالة لكن ليس على يد هذه الضحية لأنها فعلا ضحية المجتمع و ضحية هذا الزوج الضالو غطرسة الرجال الوحشية.
ثانيا: إليكم هذه الوصايا:
الدنيا ليست بأمان 00ولايخلوا من متاعبها انسان
انا اوصيكم وصيه وبعدها {مالكم ومالي} ترى الوضع خطير {فال الله ولا فالي}
ولكي تأمنوا عددا من الضحايا 000عليكم باتباع هذه الوصايارغم أنها فكاهية تحمل الكثير منالمعاني:
1)اذا رأيتم فتاة فحيوها الف تحيه واظهروا لها العبارات الزكيه وانعتوها
ب{اجمل صبيه} فانها لذلك مستحقه لماتحمله من انوثة ورقه ::
2)احذروا ان تستخفوا بفتاة فانها على هلاككم قويه وعلى كيدكم ابيه وقد تجعل من عظامكم والفحم سويه ::
3)احذروا ما وقع فيه اسلافكم من الشباب فقد اصبحت حياتهم {ميح} وذهبت ذكراهم في مهب الريح بسبب العصيان والجهل والنسيان
[]فقد حكى اسلافنا ان شاب تزوج من فتاة وفي لحظة غضب نعتها بالغبيه فمسحت به البلاط وجعلت من حياته احباط وكان اخر مسكنه الرباط
كما ان شاب مسكينا تزوج من فتاة خارقه ولم يدري ان عينيها حارقه 00فقد حاول مغازلة بنت الجيران فنطحته نطح الثيران وقرضته قرض الفئران والان كنهايتكم المعتاده {اصبح تمساحا بلا اسنان}
وروي ان تمساحا تزوج سحلية رقيقه ولاناقتها دقيقه 00فقال لها :هاتي الغداء
فقالت :جعلك الوباء اناملي بيضاء00جيب لي شغاله ولا روح البقاله لا اطشك بالدميان طش واحش رجولك حش
كما ان تمساحا تزوج على سحليته ولم يدري انه قرب منيته فقد اتحدت مع الطبينه وجعلوا من حياته عجينه فلم يعد يسمع سوى انينه
وقيل ان تمساح هدد زوجته بالضرب فأمسكت بالخيزرانه وسلخت جلده فاصبح الوريم كالرمانه وعينيه كالباذنجانه
16 - adil الجمعة 19 فبراير 2010 - 00:31
ان لله و ان اليه راجعون
17 - اسامة القاسمي الجمعة 19 فبراير 2010 - 00:33
عامل الفقر يلعب دور كبير في الجريمة فحي سيدي موسى بسلا من افقر الاحياء بالمغرب . نتمنى ان لا نرى مستقبلا متل هاته الجرائم التي اصبحت شبه يومية.
18 - Halima Lima الجمعة 19 فبراير 2010 - 00:35

ممكن أن تكون هذه السيدة نائمة وقتلت زوجها فالحقيقة أنا أعرف كثير من الناس ينهضون بالليل ويتكلمون ويمشين فمنامهم لأعرف أحس أن هذه المرأة مظلومة، لماذا تقتل زوجها وعندها 2 من الأولاد ولا أضن أنها مريضة نفسية لأنها لو كانت مريضة نفسية لا أضن بأنه كان سيتزوجها ويبقى معها المهم فالأخير أضن أنا السيدة كانت نائمة والله أعلم:(
19 - لهبيل ولد المسطية الجمعة 19 فبراير 2010 - 00:37
Waaw, quel véritable cadeau pour la fête d'amour, malheureusement, au Maroc, on commence a s'habituer d'entendre des tels histoires presque journellement, nous ne sommes plus surpris.. Pourquoi ? Doit-on juger les autres en les tuant et arracher leur tête..?! Avez-vous oubliez que vous êtes des "soit disant musulmans" ??! Si vous jugez les autres de tels façon, pourquoi les tribunals existent-ils alors ?! Et pour ceux qui disent que la femme avait des raisons pour qu'elle fasse ça, je dis que rien ne peut justifier un tel comportement, UN CRIME contre l'humanité ! C'est un comportement d'un APPACHE, CANNIBAL.. - Le fait de ne pas punir ces délinquants, encourage d'autres a faire pareil, et même plus.. - Tout s'explique, rien ne se justifie.
20 - ه. سليمان الجمعة 19 فبراير 2010 - 00:39
رحم الله الفقيد المقتول غدرا على يد زوجته.
كنت أظن أنها قتلته لأنه لم يأتها بورود حمراء في ليلة عيد "قلة الحياء".
و سؤالي هو لماذا ربطت الهسبرس خبر الجريمة هذه بعادة دخيلة علينا و لا تمث لنا كمغاربة بصلة، ألا يعد ذلك إشهارا لثقافة أجنبية لا تساهم في تنمية ذكائنا و وعينا بقدر ما تخلق منا مجتمعا مستلبا شهوانيا إستهلاكيا كالمجتمع الغربي الرأسمالي؟
لا ستر الله من أشاع الفواحش و سعى في خراب عقلية الشعوب المؤمنة وفي زعزعة عقيدتها و هو يدرك ما يفعل عن قصد، لا عن غباء أو جهل، و كل من يفعل ذلك من أجل الحصول على قوت يومه.
21 - inconnu الجمعة 19 فبراير 2010 - 00:41
كنت دائما اقول ان من بين الاسباب التى ساعدت على طمس حظارة هذه لامة هم اهل الدين, ولكن لهم الحق والتقدير لما قالوا "النساء ناقصات عقلٍ ودين". نتمنى ان تطل علينا فقيهات دار الحسنية فقط لاثراء النقاش البناء, وكذلك استشفاءعقول بنات جلدتهن.
تصبحو ن على وطن
22 - zahira الجمعة 19 فبراير 2010 - 00:43
ألا تعرفين أن أكبر الخبائث عند الله هو القتل و لمادا جاء الدين بالطلاق لان فيه خير لكلا الطرفين دون أي نزاعات أو إحداث جريمة كهده ٠الزوجة حرمت طفليها من الوالد ومن حنان الام لقد قتلت 3 أنفس الاب و الطفلين اللدان تم تفكيك عيشهما وما هو مصير الطفلين إلا الدهاب إلى دار الخيرية كان للزوجة عدة طرق للابتعاد عن زوجها و دلك بطلب الانفصال دون أي مشاكل تضر بهما و بابنيهما إنما و لسوء الحظ لاحظنا مؤخرا ارتفاع معدل الاجرام و هدا أمر مخز و بشع و كدلك غياب الضمير كما شاهدنا الان دهبت الزوجة بعشرين سنة وراء القضبان حتى طفليها سيمقتونها الحياة سهلة و نحن بأيدينا نجعلها صعبة
23 - larbiz الجمعة 19 فبراير 2010 - 00:45
الله أكبر... حتى نحن الرجال نعلن الشعار و الحرب على النساء ، ومن الآن فصاعدا يجب على النساء أن يحتطن و ألا ينمن لا في عيد الحب و لا حتى في عيد المولد لأننا الرجال سوف نستعمل نفس الأسلحة البيضاء للثأر، والغالب أن هذه الزوجة التي قتلت زوجها لم يكن قد اشترى لها هدية بالمناسبة لأن الهدايا تمتص ما للمراة من غضب أو عنف. والله ينجينا ممن بنات الوقت.
24 - sadoq الجمعة 19 فبراير 2010 - 00:47
سآل رجل صديقه .كيف حالك؟ قال حي أرزق. قال وكيف حال زوجتك؟ قال حيه تسعى.
25 - amin الجمعة 19 فبراير 2010 - 00:49
يقال:
في المغرب لا تستغرب
26 - مغربية حتى النخاع الجمعة 19 فبراير 2010 - 00:51
لا فض فوك يالسحليية ام العيون الزجاجية
شايفين يا الرجال نهاية
الغطرسة؟؟
تلاقي الرجل ما فيه ولا ميزة لا دراع، لا خدمة، لا زين، لا حسب، لا نسب، لا مستوى ثقافي و لا علمي، لا شخصية مرحة حتى باش يدوز شوي
و كتلقى مرا طيبة تقبل على الزبل ديالو، و تصبر معاه،و تولد لو الدراري باش يكون بنادم كي عباد الله، و يصير يقهر ها ويحتقرها الى كيتعمل فيه برا كيجي يردو فيها و هي مراتو ام ولادو، في الوقت الي خصو يغليها ويكبر بيها قدام الناسا كيولي يتعلم فيها الكاراطي (الفحل زعما)لوكان راجل و عندو عقل و كاراكتير كن عرف يحل المشاكل غير بالعقل،( و الله الناس مكيعرفوش يعيشو)
بلحق لك يوم يا ظالم
تجيك تجيك ف راس يا الظالم يا الطاغي، يا من مرتك يامن شي حد برا يسلطو ربي عليك
داكشي باش خاصنا نكونو مزيانين و الكلمة الطيبة راها كتواطي الجبال، الانسان الي فمو زين و نقي ما يلقى الا كل خير
و هاد صاحبنا لهلا يرحموالناس تيموتو شهدا او فوق السجادة او ف الحج او الجامع و هدا مات ف الفلانتاين عيد النصارى وا شوهتاه تلقى عزرايل جاه لابس الحمر هي هي هي هي هي الله يستر على كل المغربيات و يحفظكم، الزين، الفهامة، النقا، الصبر،الوعي، القلب الحنين،الضحكة من عندكم تسوى الملاين.
انتوما يا الرجال المغاربة الله يهديكم ملي تقادو عاد ندعي معاكم، السلام عليكم
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

التعليقات مغلقة على هذا المقال