24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

29/04/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0306:3813:3017:0720:1321:35
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

من يخرق مبادئ حسن الجوار؟

قيم هذا المقال

4.60

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | رفض السراح المؤقت لحقوقيين وسيدة بابن أحمد

رفض السراح المؤقت لحقوقيين وسيدة بابن أحمد

رفض السراح المؤقت لحقوقيين وسيدة بابن أحمد

قرّرت هيئة القطب الجنحي بالمحكمة الابتدائية بمدينة ابن أحمد، مساء اليوم الخميس، رفض طلب متابعة ثلاثة حقوقيين وسيدة في حالة سراح، تقدمت به هيئة الدفاع في إطار مرافعاتها؛ في حين جرى قبول ملتمس تأجيل الملف إلى الـ27 من أبريل الجاري، من أجل إطلاع عدد من المحامين على الملف وإعداد مرافعاتهم، بعدما انضموا إلى هيئة الدفاع عن المعتقلين.

وكانت هيئة المحكمة قد تابعت، خلال الأسبوع الماضي، ثلاثة حقوقيين وسيدة في حالة اعتقال، كل حسب المنسوب إليه بتهم تتعلق بالإهانة والعنف في حق موظف عمومي أثناء قيامه بمهامه ومقاومة أشغال أمرت بها السلطة العامة وتحقير مقررات قضائية والعصيان والتحريض عليه والمشاركة في التهديد بارتكاب جناية، حيث جرى إيداعهم سجن "بويا الجيلالي" بمدينة ابن أحمد.

الاعتقال، الذي طال ثلاثة حقوقيين وسيدة من أسرة المرأة التي أضرمت خلال الأسبوع الماضي النار في جسدها بعد صب كمية من البنزين عليه وتوجيهها إلى مستشفى الدار البيضاء حيث ما زالت تتلقى العلاج هناك، جاء على إثر الاحتجاجات التي نظمتها أسرة المعنية بالأمر مدعومة بهيئات حقوقية، بعد إقدام القوات العمومية وأحد المنفذين على تنفيذ حكم يقضي بإفراغ الأسرة من منزل لفائدة أحد الأشخاص بحي "الهرية" بأولاد مراح سيدي حجّاج دائرة ابن أحمد نواحي سطات.

وعرف محيط المحكمة الابتدائية بمدينة ابن أحمد، منذ صباح اليوم الخميس تزامنا مع محاكمة الحقوقيين المعتقلين، استنفارا أمنيا واحتجاجات عدد من المواطنين وممثلين حقوقيين عن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان والشبكة المغربية لحقوق الإنسان والرقابة على الثروة وحماية المال العام وممثلين عن النهج الديمقراطي والرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان، للمطالبة بإطلاق سراح ثلاثة أعضاء حقوقيين وإحدى النساء المنحدرة من سيدي حجاج.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - moha الخميس 20 أبريل 2017 - 19:16
الحقوق تؤخذ و لا تعطى ، ائتلاف هذه الهيئات الحقوقية مؤشر على حقوق مهضومة وجب على
المحكمة الموقرة العمل على إعادتها لأهلها .
2 - مواطن الخميس 20 أبريل 2017 - 19:23
ولماذا السراح المؤقت ؟ مادامت المخالفة قائمة. وهل الحقوقي لديه حصانة كما يعتبرها بعضهم ؟
3 - عبدالله الخميس 20 أبريل 2017 - 19:46
الغرب ولاد الحرام اذكياء ، طاحو العرب على نقطة الضعف ديالهم ، وهي الجهل وأكثرية الأمية .
عطاوكوم سلاح بتضربوا انفسكم باياديكم ،( الديموقراطية) .
كيف بغيتي شعوب كانو عايشين في ظلام ان يصبحو ديموقراطيون في مدة قصيرة ؟ هاذا انتحار ، شوفو حال المغرب الان ما كاينش شي نهار مافيهش مظاهرة او اكتر، المغرب خصو يبدل الاسم ديالو ويسميه بلد المظاهرات ، وليتو تا تخلعو المستتمرين لي كانو بغاو يستتمرو في البلاد وانا شخصيا غيرت افكاري تماما لأنكم ماشاء الله ما بغيتوش تخدمو بغيتو توليو لاباس من والو او دغيا . الواحد دابا خصو ديما يكتب ورقة قبل ما يموت باش يبرأ الدولة ، مسكينة الدولة ولات تخاف بحال الى عندها شي ولد مفشاس او يبكي على اي حاجة ، الله يفيقكم بعيبكم .
4 - هاشم العابدي الخميس 20 أبريل 2017 - 19:54
اذا كان كل حكم صدر عن المحكمة يرفضه الذبن حكمت المحكمة ضدهم وتدعمهم جمعيات تقول عن نفسها حقوقية ويصل الامر الى استفزاز اليلطة المامورة بتنفيذ الحكم الا يعد هذا خروج عن الطاعة واهانة المحاكم ان هءه الجمعيات العقوقية تزيد للطين بلة واتمنى ان تضع السلطة حدا لهذه الفوضى نحن لا نخب ان يظلم احد ولكنن ان كان صاحب الحق يتوفر على ااحجج وحكمت له المحكمة انتهى الامر وهناك اله عادل سوف بنصر الحق ولو بعد حين لكن ليس بحرق الذات او الفوضى
5 - hamdaoui الخميس 20 أبريل 2017 - 20:34
بالامس القريب كان موضوع الساعة بمدينة ابن احمد البرلماني الشهيد مرداس واليوم تحول موضوع الساعة إلى المرأة التي احرقت نفسها بسيدي حجاج امزاب
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.