24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تدريس التربية الجنسية بمدارس المغرب؟
  1. "الهاكا" تتيح للمغاربة توجيه شكاوى ضد البرامج الإذاعية والتلفزية (5.00)

  2. الكتاني يُثمن تحسن نتائج "التجاري وفا" بالمغرب ومصر وإفريقيا (5.00)

  3. لفتيت يقود وفدا وزاريا لتفقد "مشاريع ملكية" بمدينة الداخلة (5.00)

  4. "تنافي" بن الشيخ يثير جدلا .. ومصدر حكومي: ضغوط على العثماني (5.00)

  5. العراق يبدأ تخليص منطقتين من سيطرة "داعش" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | مختل عقليا يهاجم مسنة بآلة حادة في مدينة وزان

مختل عقليا يهاجم مسنة بآلة حادة في مدينة وزان

مختل عقليا يهاجم مسنة بآلة حادة في مدينة وزان

تعرضت مسنة لاعتداء وسط الشارع العام بمدينة وزان من قبل مختل عقلي أصابها في رأسها.

وحسب مصادر محلية فإن الاعتداء كان وراءه أحد المختلين عقليا، المنتشرين بالمدينة الجبلية، مشيرة إلى أن المعتدي كان يحمل آلة حادة وعرض المرأة للضرب بشكل أفضى إلى إحداث جرح غائر في رأسها.

وقال الفاعل الجمعوي رشيد احميمن، في تصريح لهسبريس، إن "وزان تعرف انتشار العشرات من المرضى النفسيين والمختلين عقليا بنسبة لافتة للأنظار"، مستحضرا ميل غالبيتهم إلى العنف، الشيء الذي يهدد السلامة البدنية والجسدية للمواطنين.

ووصف الناشط ذاته تواجد هؤلاء المرضى النفسيين بالشارع العام بدون أي دعم صحي أو اجتماعي بأنه "وصمة عار على جبين مسؤولي الإقليم ككل"، وطالب بـ"تدخل الجهات المسؤولة، من وزارة الصحة والمجلس البلدي وكذا التعاون الوطني، لتوفير السلامة الجسدية والنفسية للسكان وأنسنة ظروف عيش هؤلاء المختلين".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - المنطقي الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 22:26
المختل العقلي مكانه بمستشفى الأمراض العقلية وليس الشارع العام. ....هل عجزت الدولة في إيواء أناس يعدون على رؤوس الأصابع. ...كم سيكلفهم متلا. ...والله العجب العجاب. ...ما ذنب هاته العجوز المسكينة. ..من سيعيد لها ضررها. ..المختل لا يحاسب ....ادن اضن أن الدولة هي المسؤولة
2 - رامي الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 22:33
راه بسيف ما يتزادو الحماق فهاد وزان. لا خدمة لا معامل لا طريق بحال الناس لا مسؤولين ف مستوى غي هاد مدينة ليشدينها غا اصحاب المصالح الشخصية أودي لا حولة و لا قوة الى بالله
3 - دولة السيبة وقطاع الطرق الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 22:50
المغرب بلاد السيبة وقطاع الطرق ....الدولة تشجع الإجرام والمجرمين. ..وسياسة العفو اغرقت البلاد بالمنحرفين و المغتصبين والمجرمين. ..ومع كل دلك هناك ممن يسمون أنفسهم حقوقيون يدافعون عن حقوق السجناء وإدماج المجرمين في سوق الشغل وإلغاء عقوبة الإعدام. ...البلاد فاسدة ونخبها فاسدة والدين يخططون للسياسة الجنائية فاسدون. ..والعقوبة في المغرب لم تعد رادعة ....يمكن بكل سهولة أن تقتل وتغتصب في المغرب ولا تخشى شيئا ف عقوبة الإعدام غير مفعلة وطريق العفو غير المقنن يؤدي بك إلي أن تصبح مجرما محترفا. ..نحن لدينا دولة في شكل مافيا تشجع الإجرام والمجرمين هذه هي الخلاصة
4 - Casablanca الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 22:50
و بغيتوا تطوروا السياحة. ياودي ياودي
5 - العرايشي الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 23:10
دائما نرى في الشوارع والساحات العامة هؤلا المرضى والمختلين عقليا متسخين وفي ملابس ممزقة لا تسترهم ويتجولون بكل حرية والبعض منهم يتصرف بعدوانية مما يشكل خطرا على المارة كما وقع لهذه السيدة ويشوهون المنظر العام خصوصا في المناطق السياحية وكثيرا ما نشاهد السواح الاجانب يلتقطون لهم الصور وهذا كله في غياب تام للسلطات المسؤولة على رعاية هؤلا المرضى والمرجو التدخل العاجل لرعايتهم طبيا وحمايتهم من عوامل الطقس ونحن مقبلون على فصل الشتاء والبرد القارس :والسلام
6 - خايف على راسو الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 23:16
ما معنى مختل عقليا ؟هذا كلام غير مسؤول ! مكان هؤلاء المرضى معروف، ولا حاجة للرمي بهم وسط العموم . ماذا لو أصاب مجموعة من المواطنين وأرداهم قتلى لا قدر الله .
7 - مواطن الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 23:21
كنت من اشد المعارضين للهجرة الى خارج الوطن وكنت اقول في نفسي ساعيش في بلدي كيف ما كانت الظروف ولم اهتم للامور المادية كثيرا،ولكن اليوم ارى انه لا مستقبل لنا في هذا الوطن بدون كرامة ولا حقوق ولا تعليم ولا صحة ولا امن ،وما علينا اليوم سوى الهجرة كيفما كان الاتجاه.
8 - ملاحظ الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 23:53
المغرب بلاد الإجرام. والأمن فقط للسياح و الأغنياء البعيدين عن المغرب الفعلي. لكن الى متى . المد الإجرامي بدأت امواجه تصدح أسوار السلم الصورية. نواقيس الخطر تدق في جل مدن البلاد.
9 - ماجد واويزغت الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 23:53
لا حول ولا قوة الا بالله اللهم إن هذا منكر
10 - محمد الزموري الخميس 14 شتنبر 2017 - 01:04
ما ذنبك ياأمي أن تتلقي هذه الضربة على رأسك بدل قبلة ومد العون ومساعدتك إلا أن هذا المختل عقلياً من مسؤولية الدولة وعلى مسؤوليتها حمايتك ومكانه في المارستان وليس في الشارع لكن قدر الله وما شاء فعل ونرجو من الله تعالى لك بالشفاء العاجل .
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.