24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تدريس التربية الجنسية بمدارس المغرب؟
  1. "الهاكا" تتيح للمغاربة توجيه شكاوى ضد البرامج الإذاعية والتلفزية (5.00)

  2. الكتاني يُثمن تحسن نتائج "التجاري وفا" بالمغرب ومصر وإفريقيا (5.00)

  3. لفتيت يقود وفدا وزاريا لتفقد "مشاريع ملكية" بمدينة الداخلة (5.00)

  4. "تنافي" بن الشيخ يثير جدلا .. ومصدر حكومي: ضغوط على العثماني (5.00)

  5. العراق يبدأ تخليص منطقتين من سيطرة "داعش" (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | خطر "القنبول" يستنفر أمن البيضاء ويسقط شبكة قبيل عاشوراء

خطر "القنبول" يستنفر أمن البيضاء ويسقط شبكة قبيل عاشوراء

خطر "القنبول" يستنفر أمن البيضاء ويسقط شبكة قبيل عاشوراء

تزامنا مع ذكرى عاشوراء، بدأت مختلف الأحياء والأسواق الشعبية بالدار البيضاء تعرف انتشارا واضحا للمفرقعات، التي تشكل خطرا على الساكنة، خاصة الأطفال الذين يستعملونها.

وفي هذا السياق، يعمد مجموعة من الأشخاص إلى العمل على ترويج المفرقعات بشكل لافت للانتباه، ما يدر عليهم دخلا ماليا كبيرا.

وعلمت جريدة هسبريس الإلكترونية أن العناصر الأمنية بالدار البيضاء تعمل هذه الأيام على استنفار أجهزتها من أجل الوصول إلى مروجي هذه المفرقعات في هذه الفترة من السنة، والتي غالبا ما تكون مهربة.

وتمكنت العناصر الأمنية التابعة لدائرة الفداء مرس السلطان من الوصول إلى مجموعة من الأشخاص يشكلون شبكة لترويج "القنبول" وتوزيعه على ساكنة المدينة والتجار الصغار الذين ينشطون بهذه المناسبة.

وأكدت مصدر هسبريس أن مراقبة دقيقة مكنت من إسقاط شبكة تضم في عضويتها امرأة، في وقت كانت تهم بإنزال كمية ضخمة من هذه المواد المتفجرة، بلغت ما يزيد عن 600 كيلوغرام.

هذه العملية جاءت إثر توصل العناصر الأمنية بإخبارية تفيد بوجود سيارة محملة بـ"القنبول"؛ فانتقلت إلى "درب العيون" وترصدت العربة المعنية بالأمر، لتتم مباغتتها فور توقفها بجانب أحد المنازل.

وجرى حجز المفرقعات، كما تم الانتقال إلى المنزل الذي كانت تقصده السيارة وأصحابها، حيث تم حجز كميات أخرى بداخله كانت معدة للترويج بالعاصمة الاقتصادية والنواحي.

ومكنت العملية الأمنية من إيقاف خمسة أشخاص، من بينهم امرأة خمسينية تعد صاحبة المنزل الذي يستعمل كمخزن؛ ليتم نقلهم إلى مقر الدائرة الأمنية في انتظار استكمال البحث الذي يجري بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة.

وتنتشر بالعاصمة الاقتصادية، خاصة على مستوى "المدينة القديمة" و"درب السلطان"، هذه المواد المتفجرة، التي تعددت أنواعها وأسماؤها بشكل مثير للانتباه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (41)

1 - بوعبيد القهىرة الخميس 14 شتنبر 2017 - 09:21
اعتقال القنابلة ااكبار في المرسى احسن بكثير قطع اامرض من الجدر الى داع صعيب باش تحديه ومن يتاجر في القنابل هم اهل فاس و بعض السلطوييين الكبار وقليل من الشينوا
2 - Mohamed الخميس 14 شتنبر 2017 - 09:21
الإحتمالات:
1) دخلت المفرقعات بطريقة قانونية.
2) هربت عبر الحدود.
3) تواطئ الجمارك.
ماذا حدث فعلا؟
3 - خالد المانيا الخميس 14 شتنبر 2017 - 09:23
هده مخلفات السلع الصينية التي تدخل بدون رقيب ولا حسيب. حاضين غير الجالية. بق ما يزهق
4 - ناجز الخميس 14 شتنبر 2017 - 09:25
جيل فاشل , متعطش لترويع النساء الحوامل, بالمفرقعات والقنابل , دور السلطة التدخل كي لا يختلط الحابل بالنابل.
5 - foaud الخميس 14 شتنبر 2017 - 09:28
يقول المثل مقدرش على الحمار اتشطر على البردعة
بغين تحبسو القنبول حبسوه من الحدود ولكن الحقيقة انهم مايقدوش يواجهو التماسيح اش يديرو نمشيو عند القطيطات
6 - Ahmed الخميس 14 شتنبر 2017 - 09:30
La douane Marocaine devra etre aussi impliqué, il n'est pas normal que 600 Kg d explosif passent les frontières sans que les douaniers n’observent rien du tout; le parquet de casa doit approfondir les enquêtes
7 - انا غير داوي...... الخميس 14 شتنبر 2017 - 09:41
هذه المفرقعات التي تمنعك من الراحة والطمانينة داخل المنزل ....لا علاقة لها باللعب ولا تمتع الاطفالتزعج كثيرا الساكنة
يستعملها في اعياد الميلاد كثيرا ابناء الاقلية الغجرية
هنا باسبانيا....وهم اناس مهمشون يعيشون بجانب المدن ولا يحترمون شروط التعايش ولا الاندماج مع الاسبان
هذه المفرقعات تزعج ولا تمتع....فمن الافضل متابعتها لمنعها في بلادنا
8 - المفرقعات الخميس 14 شتنبر 2017 - 09:43
المفرقعات تتسبب في ازعاج السكان ومنهن من فقدت حملها بسبب قوة صوتها في الماضي.و تسببت ايضا في عاهات مستديمة للاطفال
9 - bouzebbal الخميس 14 شتنبر 2017 - 09:46
نتمنى أن يتم توقيف مد هذه المفرقعات في كل المدن،هنا في الرباط و سلا منتشرة بكثرة و أصوات تظن أحيانا أنك في حرب و هذا في العاصمة فما بالُك بالمدن الأخرى؟مع العلم أنَّ الأمن لا يخفى عنه لا كبيرة و لا صغيرةً في أي سوق و ما يروج فيه،فلِماذا لايُمنع دخول هذه المواد من الأول؟ نسبة الفوضى و الإجرام بكل المقاييس في بلدنا تتكاثر سَنَة تِلْوَ الأخرى اللهم ٱلطف بنا
10 - ilham rabat الخميس 14 شتنبر 2017 - 09:47
لقد سئمنا من هاؤلاء الذين يقومون ببيع المفرقعات. الاحياء الشعبية لا يحسب لها أي حساب .المصائب و خصوصا مع تفشي ضاهرة الاختصاب و الإرهاب سنصبح دولة فوضى . يجب على الشرطة ان تقول بواجبها وأن تقوم بإغلاق محلات بيع خصوصا اصحاب الزريعا . وأن تراقب ما يجري بالمدارس و الاحياء .ما عرف بالميل و الكربون يزلزل . فقوموا جزاكم الله بالضغط على الشرطة و حملة في فيسبوك
11 - Mustapha الخميس 14 شتنبر 2017 - 09:56
Sincerement je pense que cette periode Sidna Al Hossein "mata chahid" et il lui ont coupe la tete donc c'est honteux de feter de cette maniere,je n'appartiens pas au madhab chiite mais comme les marocains ils sont connus meme par les chiites qu'ils ont un grand amour pour "AHL BAYTE" donc il faut eviter ça.
12 - Naturaliat الخميس 14 شتنبر 2017 - 10:03
متى ستتدخل ااحكومةاو الادارة المعنية للمنع هذه المواد التي تسبب ضحايا كل سنة

هذا الملف لايحتاج لاعتمادات مالية بقدر ما يحتاج الى عزيمة

ديرو غير بحال الاكياس البلاستكية التي هي اقل خطورة بكثير من المفرفعات

اوا الله يهديكم
13 - متضرر الخميس 14 شتنبر 2017 - 10:04
لمشكل ولا اكثرمن القنبول ،القنابل التقليدية الي كتصنع باش تدير انفجار كبير و منو الصوت القوي؛و كيصبحوا الاجواءنتاع الحرب في المغرب،و احد المرة اتصالت بالشرطة باش نبلغ هذآلتفجرات في اوقات متؤخرة من الليل؛كان جواب الشرطي ان الناس محتفلا،وآلي كيغيب على جواب الشرطي ان عشر غرامات من المسامير ستصبح الكارثة بدلا من الاحتفال،الحل لكل هذا (القنبول ،القنابل التقليدية) هو الردع:السجن و الغرامة و ير وا داكشي في الراديو و التلفزة و اجي تشفوا بنادم يولي خايف
14 - Labariya الخميس 14 شتنبر 2017 - 10:04
Une comédie qui acuse les megre et faire échapper les obèses
15 - استاد جامعي الخميس 14 شتنبر 2017 - 10:05
خطر "القنبول" يستنفر أمن الدار البيضاء ويسقط شبكة قبيل عاشوراء هده من مهام مسؤولية ولاية الدار البيضاء هي تعرف جيدا مصدر دخول مثل هد القنابل الخطيرة الخاصة ليس بعاشوراء بل لارهاب المواطنين والحاق الضرر باجسادهم وبحيهم ووالقياد والقوات المساعدة لاتتدخل اصلا كما كانت لايهمها الامر منشغلة بتلقي الرشاوي في المكاتب وهده القنابل عبارة على سلاح لعبة خطيرة للتدريب على انفجارات الارهاب لمشرملين قاصرين هم دواغش الشارع والوكيل العام كدلك لايهمه الامر منشغل بالقضايا المربحة ويبقى المواطن عرضة لدواغش الشارع لاغزاع التلاميد والمارة والنساء ادن للنضام والعدل وجب تجريم كل حامل قاصر اوبائع او مشعل المفرقعات الخطيرة
16 - السماء لا تمطر سلعا الخميس 14 شتنبر 2017 - 10:05
هذا ' القنبول' و بهذه الكميات مثله مثل القرقوبي لم يسقط من السماء و لم تات به مياه الانهار الى مدن المغرب بل عبر الحدود و نقط المراقبة المنصوبة على الطرقات و قطعت كيلومترات عدة لتصل الى المتاجر و المستودعات ...! اذن من يجب مساءلتهم و محاسبتهم و معاقبتهم باينين ...
من دون شك طلب استيراد اي مادة او الة او سلعة ما من الخارج تتطلب الاستيجابة لشروط صارمة و محدودة ثم عند وصول السلعة للحدود تخضع لمراقبة و تفتيش صارم ...
اين يكمن الخلل يعرفه الجميع ...
17 - كريم الخميس 14 شتنبر 2017 - 10:10
هناي فألمانيا فإحتفلات رأس السنة تتباع القنبول مرخض وفق قوانين تتباع فالأسواق بحال مرجان "سوبر ماركت" مكاينش مشكل ،خاص الدولة تقنن وتنظم هاد شي المنع معندوا فائد غير غادي إيزيد فالتجارة فسوق السوداء...
18 - bissoular fatima الخميس 14 شتنبر 2017 - 10:11
كل الشكر لرحال الامن وعليهم تكثيف الجهود لمنع هذه الظاهرة وقد بدات في العاصمة الرباط والنواحي فهي تشكل خطرا على المواطن وعلى امن البلاد كي لا يستغلها الخارجون عن القانون واللذين ينتمون للارهاب لينفذوا اعمالهم الاجرامية
19 - عبد الإله الخميس 14 شتنبر 2017 - 10:24
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، تحية خاصة لرجال الأمن الساهرين على منع هذه " الأزبال " الخطيرة على سلامة أطفالنا في جميع أرجاء مغربنا الحبيب .
نطالب بتحقيق " زيرو قنبول " طيلة ذكرى عاشوراء وعلى طول السنة
وشكرا
20 - حلا الخميس 14 شتنبر 2017 - 10:26
ما يعرف بالقنبول أي المفرقعات وحدها فقط من تستنفر أجهزة الأمن أما السكاكين والسيوف التي تزهق الارواح يوميا لا تشكل أي خطر.وأنواع المخدرات كذلك التي تغرق الشوارع والازقة والدروب والمقاهي وهي سبب انتشار الجريمة والقتل والاغتصابات لا تستدعي أي حالة استنفار.وماذا ستفعلون بالبيض وزمزم كيف ستحمون الناس منهم.
21 - من المسؤول الخميس 14 شتنبر 2017 - 10:32
فيناهو الدور ديال الجمارك والسلطات المحلية ربما شي نهار يدخلو لنا شي قنبلة ذرية ونصبحو في خبر كان كل شي ممكن
22 - الجحة الباطلة الخميس 14 شتنبر 2017 - 10:35
في كل مرة تقع في هذا البلد الغالي أي كارثة يقولون هناك لوبيات المغرب مليئ باللوبيات من جميع الأنوع العقار الثروات المشاكل المال الإغتصابات قطاع الطرق فما هو الحل ونحن نعرف من هم هذه العصابات معروفة عند أصحاب القرار وفي لحظة يكونون بين أيديهم يعني الحل واضح وبيين حتى نترك هذا البلد في أمان جزاكم الله أذوا واجبكم بإخلاص
23 - SAIDA الخميس 14 شتنبر 2017 - 10:44
في الالفة مساء مليئة بالمتفرقعات قرب فرمسيان الجامعي وحتى في النهار وقرب الملحقة نرجو البحث عن مروجي القنبول للقاصرين
24 - Casablanca الخميس 14 شتنبر 2017 - 10:51
كل الشكر و الاحترام لرجال أمن الفداء مرس السلطان. نحن معكم.
25 - زمان جميل الخميس 14 شتنبر 2017 - 10:51
على السلطات المختصة محاربة المين والمتفجرات في عاشوراء تحت طائلة العقاب، وشكرا.
26 - الشرقي حنزاز الخميس 14 شتنبر 2017 - 10:51
انا من مدينة القنيطرة والمفرقعات تباع علانية في الخبازات بل والامن متواجد بكتافة ?????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????
27 - أستاذ الإجتماعيات الخميس 14 شتنبر 2017 - 10:56
نحن على مشارف (حرب أهلية) موسمية تحت شعارات "التسلية" و "الإحتفال الديني" !!!
هذه الحرب يقودها أطفال و مراهقين و شباب تربية شوارع، القاسم المشترك بينهم الفقر و الجهل و الفشل و الحقد.
28 - فضولي الخميس 14 شتنبر 2017 - 11:07
الامن حادكين غير فينا حنا صحاب السيارات : سطوب, فوروج, سرعة... والسبب معروف. اما متابعة الكريساج و الممنوعات ماشي موهم. الله يكون معانا.
29 - Citoyen الخميس 14 شتنبر 2017 - 11:16
طاحت الصومعة علقو الحجام................
Ces opérations sont soumises à une déclaration douanière et une nomenclature
Donc a ma connaissance le ministère de tutelle peut donner ces instruction de ne plus validé ces déclarations comme pour zéro mica
Je pense que la solution est si simple sauf si..........
Vous connaissez la suite
30 - الهاشمي الخميس 14 شتنبر 2017 - 11:35
كل ما أتت هذه المناسبة الدينية أصبحت حياتنا جحيم.
31 - أبو ريان الخميس 14 شتنبر 2017 - 13:07
آش من استنفار للأمن. أجيوا تشوفوا عندنا هنا في السطات المفرقعات من كل صنف و نوع تتباع بالعلالي أو على عينك ا بن عدي عند الفراشا. فين هوما هاد المسؤولين. الله أعلم.
أما دوك الأصوات التي تشنف آذاننا حتى نصاصات الليل فحدث و لا حرج. حتى أحد ما مسوق. بحال إلى هاد المغرب ما بقى هام حتى واحد. و جيوا غدا و يقولو ليك انحراف الشباب أو ظاهرة الارهاب ... أولا خاص حتى هادي يهضر عليها سيدنا عاد ينوضو يجريوا .
حسبي الله و نعم الوكيل.
32 - citoyenne du monde الخميس 14 شتنبر 2017 - 13:38
Pourquoi nos fêtes sont-elles caractérisées par les frustrations les privations et les excès (Ramadan) ou bien par la saleté, la violence, la pollution, le bruit qui vous fait perdre la raison et le chaos (Achoura qui rappelle un événement tragique pourtant)? Où sont la joie et la sérénité qui doivent accompagner les célébrations?
33 - moroco الخميس 14 شتنبر 2017 - 13:42
هناك من يستعمل القنينة وهي أخطر سمعتها دات يوم والله ضننت أنها قنينة غاز
يجب الحزم مع هاؤلا وبقوة
34 - سؤس الخميس 14 شتنبر 2017 - 14:55
االمفرقعات تمر امام المسؤل وعندما تنزل الى السوق تمنع ....منشار طالع نزل واكل المواطن غارق كرديات خصو ابرفتي باش مكان
35 - لطفي الخميس 14 شتنبر 2017 - 16:28
ما دام الجبن لا يزال مستشريا في أوساط من غضوا الطرف على المهربين الكبار عبر الحدود و الموانئ فلن نستطيع ان تتقدم .وإني اعتبر غض الطرف أو التغاضي على مهربي هذه القنابل خيانة وجريمة ضد أبناء الوطن.
36 - مواطن مغربي يسأل الخميس 14 شتنبر 2017 - 17:21
كل التعاليق عن بائعي المفرقعات. وماذا عن مستعمليها كبارا وصغارا من الناحية القانونية. انا لي جيران يحرموني وابناءي من الراحة في منزلي. بالله عليكم افيدوني ماذا أفعل وقانونيا جزاكم الله خيرا. شكرا لافاداتكم. احترام الجيران من الأخلاق الإسلامية.
37 - martin pres de guerre الخميس 14 شتنبر 2017 - 18:16
Avec 600kg d'explosif on peut vraiment faire peur a une cité complete..c'est une vraie bombe qui ,unis ferait un engin explosif qui peut servir pour un but de terrorisme.ou un leure dans une cite pour faire exlploser de vrais exlosifs ailleur par des terroristes qui n'attendent que le moment propise pour l'atteinte a la paix et la sureté interieure du Royaume.la vigilence est necessaire pendant cette fete qui normalement doit avoir un aspect religieux.au lieu d'etre un plateau de guerre....
38 - الهاشمي الخميس 14 شتنبر 2017 - 18:32
إلى الأخ "مواطن مغربي يسأل" عليك بتحرير شكاية للسيد وكيل الملك مباشرة دون اللجوء إلى مقر الشرطة وإن كانت مرفوقة ب3 أو 4 إمضاءات من الجيران تكون ذات قيمة أكثر لأن الضرر واقع على أكثر من سكن واحد.
الله يهدي هاد الناس، المغرب يعيش فشل أخلاقي على جميع المستويات.
39 - عبدو الخميس 14 شتنبر 2017 - 21:56
إنزال عقوبة مالية 100 درهما ، على كل حالة إشعال لمفرقعة واحدة ؛ كفيلة بأن تحد من هذا اللهو المقيت . الذي صار يوميا وعلى طول السنة 24 / 24.
وكل هذا المزاح ؟ والمزاج العدواني للأطفال ،على مرأى ومسمع الكل ،الحاكم والمحكوم ؛ لا يعني بالضرورة إلا شيئا واحدا : هو الإستهتار. لأن الأمر يتعلق بالاستهتار بقواعد الاحترام والتقدير للقوانين . المؤدية إلى الضرب مباشرة بالضوابط الشرعية للقضاء ...وإلى متى ؟!
40 - حلا الجمعة 15 شتنبر 2017 - 01:49
سنستعد نحن معشر النساء والفتيات والبوكوسات لهذه المعركة بكبابط طوال من البلاستيك ضد زمزم وكاسكات للرأس و جيليات مضادة للبيض وأحذية رياضية لاطلاق سيقاننا للريح لننفذ بجلودنا عند الهجوم المباغث بالقنبول.وحالة الطوارئ هذه الى إشعار آخر من طرف السلطات باستتباب الأمن واعتقال مثيري الشغب والفوضى.
41 - moha الجمعة 15 شتنبر 2017 - 09:11
ومهربة من المرسا ماشي تجار صغار وتجار الكبار وشناوا
المجموع: 41 | عرض: 1 - 41

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.