24 ساعة

مواقيت الصلاة

31/10/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1606:4312:1615:1317:4018:55

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل ترَى بأن التحركات الحكوميّة الأخيرة قد حملت "أخبارا سارَّة" للمغاربة؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.48

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | مليكة: أنا دكتورة أديان وهكذا افتض البرلماني بكارتي..

مليكة: أنا دكتورة أديان وهكذا افتض البرلماني بكارتي..

مليكة: أنا دكتورة أديان وهكذا افتض البرلماني بكارتي..

أكواريوم، جمعية تهتم بالمسرح، مساندة للقضية النسائية، وجل أعضائها نساء. حالة التعاطف الناتج عن تبرئة نائب برلماني من تهمة "الاغتصاب والافتضاض الناتج عنه حمل" دفع الجمعية إلى استدعاء مليكة السليماني، بنت "عين عودة" التي احتلت قضيتها حيزا هاما من صفحات الجرائد والنقاش العمومي وكذلك دردشة الجالسين على أرصفة المقاهي.

تحت الأضواء

مقر الجمعية، عبارة عن دار بهندسة مغربية تقليدية، وسط حي العكاري الشعبي بمدينة الرباط. أعضاء "أكواريوم" جهزوا الفضاء منذ اقتنائه بلوح خشبي وسط "رحبة" الدار، على شكل ركح، و أضواء كاشفة في السقف، ضامنة للأحد الأدنى من شروط العرض المسرحي الاحترافي الذي يعتبر أولوية الجمعية وشغلها الشاغل، غير أن ضيف الفرقة المسرحية عشية هذا اليوم لم يكن ممثلا و قصته ليست من نسج الخيال. تحلق جمع من ممثلات المنظمات النسائية و بعض المتعاطفين وصحفية أمريكية وصحفي هسبريس في انتظار شابة أرادت أن تحكي قصتها بشكل مباشر و بعيدا عن الوسائط التي تحور الأخبار أحيانا.

بقعة الأرض

كؤوس شاي و قهوة و حديث ثنائي بين الحاضرين، الذين يعرفون بعضهم في جو حميمي كسره دخول شابة سمراء، متوسطة الطول، ترتدي حجابا ولباسا طويلا وتضع كحلا في عينيها الكبيرتين. قدمت مليكة السليماني نفسها للحاضرين، بكل تلقائية وثقة في النفس، فأخبرت الحاضرين أنها من مواليد 1976، يتيمة الأب، أمها امرأة مسنة تبلغ من العمر عتيا ولا تملك إلا أختا واحدة من الرضاعة. خلافا لما راج في وسائل الإعلام، مليكة موظفة إطار بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، حاصلة على شهادة في الدراسات المعمقة وطالبة في سلك الدكتوراه بأطروحة حول الأديان المقارنة. مليكة تقول إنها أجلت أطروحتها للسنة الخامسة بسبب الاغتصاب الذي ذهبت ضحيته.

توزع الشابة السمراء نظراتها على الحاضرين و هي تعيد نسج الحكاية من البداية. مليكة ذهبت إلى البرلماني حسن عاريف، رئيس بلدية "عين عودة" لتسأله عن مصير البقعة الأرضية التي دفعت مبلغ 2500 درهم كمقابل لها والتي لا تعرف موقعها وحدودها. رئيس البلدية أخبرها أن لا جواب عن سؤالها في الوقت الراهن، فتبادلا أرقام الهاتف قصد تسهيل الاتصال والجواب عن سؤال البقعة متى كان متوفرا.

بقعة الدم

تبادلت المواطنة والمنتخب المكالمات وانتقل الحديث من موضوع القطعة الأرضية إلى تعبير عن الإعجاب ثم عرض زواج، بعدما قال برلماني الاتحاد الدستوري للطالبة "باغيك للمعقول.. وأنا محتاج مرا قارية تعاوني..". مليكة لم تعترض على الطلب فهي شابة في عقدها الثالث ولا مشكلة لها مع التعدد وفق ما صرحت للجالسين على منصة "أكواريوم".

لقاءات في المقاهي مع محاولات متكررة لاستدراج السمراء نحو إحدى الفيلات، إلا أن رفضها المتكرر جعل رئيس البلدية ينظر إلى الموضوع كتحد وجب الخروج منه منتصرا، فلا وجود لامرأة قاومت إغراءات الرجل بما فيهن المتزوجات وفق ما قالت مليكة لمستضيفيها.

مشروب غازي مفتوح، قدم للفتاة بمقهى في الهرهورة، بعد دعوة من الزوج الموعود، جعلها تدخل في حالة من الضحك الهستيري إلى أن وجدت نفسها في ضيعة بمنطقة "الفقراء" نواحي "عين عودة" و البرلماني يعتلي جسدها بشراسة لا يعتلي بها منصة الخطابة في الغرفة التشريعية. صرخت الشابة بأعلى صوتها وبكت متوسلة، وفق روايتها، إلى أن طرق باب غرفة الضيعة، حيث سمع صوت من خلف الحائط يقول "حسن كانسمع لغوات، ياك لاباس؟" ليجيب البرلماني "ماكاين والو أيوسف، غير سير بحالك..". لملمت المغتصبة صدمتها و معها لباس داخلي مسح فيه المغتصب دم بكارتها، واضعة "السوفيتما" داخل أغراضها الشخصية.

درء "الفضيحة"

طلبت مليكة من عاريف الزواج بها ثم تطليقها فأجابها "دقي فالما حتي ييبس"، مردفا أن وضعيتها كراشدة وموظفة سيجعلها ضحية صامتة درءا للفضيحة. انتقلت السمراء إلى مرحلة التهديد مخبرة البرلماني أنها تتوفر على لباسه الداخلي الذي يحوي منيه و دم غشاء البكارة، هنا انتقل رئيس المجلس البلدي إلى سياسة الجزرة بعد العصا، مخبرا الشابة أن الزواج طرح معقول و مقبول وأنه لا يرى مانعا في ستر "لوليا".

أخبرت الفتاة أختها في الرضاعة و ابن خالتها قصد الوساطة في الموضوع، غير أن الوساطة تحولت الى "تبزنيس" حيث قالت مليكة السليماني أن البرلماني اشترى صمت الأقارب و حولهم إلى وسيلة للتماطل و التسويف ربحا للوقت.

متاهة القضاء

تتهم مليكة السليماني، أحمد واهروش، وكيل الملك السابق بالمحكمة الابتدائية، بإقبار ملفها عبر مسطرة التحفيظ. فبعدما ملت موظفة الأوقاف من "التجرجير" و انتفخ بطنها، تقدمت بشكاية للعوفي، الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف، أحالها بدوره على المركز القضائي، فأدلت المغتصبة لسرية الدرك الملكي بـ"السوفيتما" التي بين مختبر رجال الجنرال بنسليمان، حملها للبصمات الجينية لمليكة و البرلماني على حد سواء، مع كشف مكالمات من شركتي "اتصالات المغرب" و "ميدتيل" تبين إجراء 284 مكالمة بين الجاني المفترض والمجني عليها. مع ذلك أحال واهروش القضية على الحفظ بحجة الإنكار و عدم الإثبات أمام تمسك البرلماني بنظرية المؤامرة المنسوجة من طرف خصوم سياسيين.

في انتظار الملك

لم تتمالك مليكة أعصابها بعد حفظ الملف فتوجهت رأسا الى مقر بلدية "عين عودة" كسرت كل شيء اعترضها داخل مقر المجلس المنتخب، واعتصمت مضربة عن الطعام لمدة أربعة أيام مقاومة كل وعود المسؤولين الذين وعدوها بإخراج الملف من الحفظ. أرسل محامي الشابة طلبا لإخراج ملف الاغتصاب من رفوف النسيان، إلا أن الطلب رفض، مما جعل مليكة تعود إلى اعتصامها، خاصة بعد علمها بقدوم الملك محمد السادس إلى بلدتها المجاورة للرباط.

الزيارة الملكية حركت الباشا وقائدي المقاطعتين وقائد سرية الدرك الملكي للتفاوض مع الغاضبة واعدين إياها بتحريك قضيتها و هو ما تم بالفعل. التقت مليكة السليماني، حسن الداكي، الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف والذي وصفته برجل القانون، الخلوق و المنصت. طبق الوكيل العام للملك ما يمليه عليه الواجب، فأحال الملف على غرفة الجنايات الابتدائية، أدانت المحكمة البرلماني بسنة سجنا نافذا و غرامة مالية قدرها 300 ألف درهم فاستأنف المدان حكمه الابتدائي.

عود على بدء

بدأت المرحلة الاستئنافية، فتغيب البرلماني عن الجلسة الأولى بحجة عدم التوصل بالاستدعاء، كما تغيب عن الجلسة الثانية تحت ذريعة المرض، غير أن الغريب، تقول المتقاضية، هو حضور أحمد واهروش في هيئة المحكمة بعدما رقي إلى قاض بمحكمة الاستئناف. حضور لم يرق مليكة التي اعتبرت القاضي فألا سيئا و علامة على أن الأمور لا تجري مجرى طبيعيا. استبدل واهروش بقاض آخر بعد احتجاج مليكة، لكن تغيير القاضي لم يغير شيئا من النتيجة التي كانت تخشاها. أصدر العوفي، رئيس الجلسة حكم البراءة لصالح فاتيحي، الذي خرج منتشيا أمام دهشة أم فهد التي كانت تحاول إثبات حالة الاغتصاب و نسب لولدها.

عادت السمراء وعيناها تحمر غضبا إلى مكتب أحمد واهروش، فصرخت في و جهه متهمة إياه بالارتشاء و السمسرة و "الشفرة"، حاول القاضي التخلص من ورطته داعيا الغاضبة إلى صب غضبها على القاضي الخياري الذي أصدر الحكم و الذي كان يرأس إحدى الجلسات في غرفة من غرف المحكمة. توجهت مليكة الى الغرفة فوضعت إبنها فهد أمام الرئيس قائلة "أنا ماشي مريم العذراء، هاك ربي هاد لولد الى ما عرفتيش معا من ولدتو..".

داخل الزنزانة

نقلت مليكة السليماني الى الزنزانة بعد تهجمها على القضاة، قضت 72 ساعة في إطار الحراسة النظرية الممدة، جاءها مسؤول يطلب منها تقديم اعتذار حتى يفتح أمامها باب الزنزانة إلا أن مليكة رفضت مفصلة للمسؤول تناقضات الملف. أفرج عن موظفة الاوقاف بعد تحفيظ التهمة التي توبعت بها. في الزنزانة تعرفت مليكة على عدد من الجانحات وخلصت من خلال قصصهن إلى أن عددا منهن خرجن إلى الجريمة و ياهب التيه بسبب ظلم قضائي واستشراء المحسوبية في أوصال واحد من أكثر الأجهزة حساسية.


ملحوظة: الربورتاج أنجز على أساس الشهادة التي أدلت بها مليكة السليماني بمقر جمعية "أكواريوم" عشية الاربعاء 23 يناير 2013.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (233)

1 - توفيق الجمعة 25 يناير 2013 - 15:39
ما شاء الله على نواب الامة الذين يستشرسون على الضعفاء من ابناء الشعب فحسبنا الله و نعم الوكيل
2 - حمزة الجمعة 25 يناير 2013 - 15:46
يقولون: من يحترم النساء ويتعامل معهم بلطف فإعلم أن الأم التي ولدته إمرأة محترمة شريفة، ومن لا يحترم النساء ولا يتعامل معهم جيدا فإعلم أن المرأة التي ولدته هي .... !
3 - hamza الجمعة 25 يناير 2013 - 15:46
حسبنا الله و نعم الوكيل
حسبنا الله و نعم الوكيل
حسبنا الله و نعم الوكيل
4 - مواطن مسكين الجمعة 25 يناير 2013 - 15:54
يحسن عوان اللي جات فيه مسكين فهاد لبلاد
5 - lovely moroccan الجمعة 25 يناير 2013 - 15:56
كم تمنيت لو كان هذا البرلماني في امريكا سيرى النجوم في عز الظهر. يال اسفي و خيبة املي
6 - observator x الجمعة 25 يناير 2013 - 15:58
هذا غيض من فيض.وما خفي اعظم.
لو كان الجاني موظفا بسيطا لتوبع بالاحتجاز والاغتصاب ولا ادري باي الفصول الاربعة عفوا القانوبية والقضائية سيتابع.حسبي الله ونعن الوكيل.
7 - Abdo الجمعة 25 يناير 2013 - 16:00
صدق من قال ان العدل ذهب مع عمر إبن الخطاب... مع مرور الأيام نسمع قضايا والحال كما هو!!! نتمنى من الله العلي القدير ان ينصفكي في هذه القضية
8 - المصطفى الجمعة 25 يناير 2013 - 16:02
هذا فيلم من الواقع فاضح، وهو أولى من عري إحدى الفنانات بدعوى كسر التابوهات، مع الانتشاء بأن الفزازي أو بنكيران تصافحا معي
الله يستر علينا في الدنيا وفي الآخرة قبل ما نشوفو عجب آخر
9 - mourad الجمعة 25 يناير 2013 - 16:03
c'est le gouvernement des islamistes lah yakhod lhak asi rmid
10 - medbak الجمعة 25 يناير 2013 - 16:04
حسبنا الله و نعم الوكيل، و الله ثم و الله قد اقشعر بدني وأنا أقرأ هذه الرواية، كيف لوحش مفترس أن يكون نائبا من نواب الأمة، و ذاك القاضي المرتشي كيف سيلقى وجه الله تعالى، الظلم ظلمات يوم القيامة، أختي الكريمة احتسبي أمرك لله ، هذا لا يعني أن تستسلمي، وتتركيه منتشيا بفرحة الإنتصار، الإنتصار على من، على فتاة مقهورة... لقد استشرى الظلم في هاته البلاد فاللهم الطف بالعباد.
11 - karim الجمعة 25 يناير 2013 - 16:06
si cette histoire est vraie rien ne vaut la peine de dire et de s'interroger: la loi du plus fort restera tjs collé aux trousses des faibles ds notre pays ?
12 - 3abir_Sabil الجمعة 25 يناير 2013 - 16:07
السلام عليكم،
أنا أنصح هذه الأخت أن ترفع قضيتها مباشرة لوزير العدل السيد الرميد حتى يفتح تحقيق في الموضوع لماذا نحن في المغرب لازلنا لم نرق إلى التعامل مع مشاكلنا القضائية بحكم القانون ونتبع المساطر القانونية حتى آخر خطوة,وعلاش حنا غير كيكون عندنا شي مشكل كانعتاصمو ونضرب عن الطعام أو نرتمي بين أحضان جمعيات التي تتاجر في قضايا الأشخاص وتستخدمها للإبتزاز لاأقل ولاأكثر بل منهم من يلطخ سمعة الدولة كلها ويعطي فرصة تلو الأخرى للأعداء لابتزاز المغرب??وبهده المناسبة أدعو الحكومة أن تساعد الناس المعوزين لدفع نفقات المحامي كما هو الحال بالنسبة للدول الديمقراطية فعلا.
13 - mustafa الجمعة 25 يناير 2013 - 16:09
لماذا لم تقم المغتصَبة بتحاليل ا.د.ن للكشف عن والأب الحقيقي لإبنها؟
14 - fdgres الجمعة 25 يناير 2013 - 16:09
لعتة الله علئ الظالمين
Ou se trouve la justice marocaine
ou se trouve le premier ministre
ou se trouve le gouvernement dit islamique
un délit
ou se trouve les parlementaires pédophiles
ou se trouvent les associations féminines et leur place dans ce sujet
ou se trouvent les associations marocaines
pour contester ce crime
voila parcequ'il parlementaire
il ne sera pas jugé
non plus
soit sur terre soit en cimetière il sera jugé
aussi pourquoi tous ces gens sont silencieux
voila
les parlementaires qui vont représenter le peuple ils vont agresser le peuple sexuellement
voila les pédophiles
aussi le peuple marocain à travers les associations est appelé à jouer son role pour conteset ce phénomène de pédophilie et d'injustice
Meme les journeaux de l'europe ont publié l'affaire
des mpanifestations doivent etre organisés devant le parlement pour contesqet ce mouvement d'injustice
et enfin de compte je considère que si ce parlementaire n'est pas jugé .....pedophilie =parlem
15 - سيرين الجمعة 25 يناير 2013 - 16:09
اللهم ان هدا لمنكر اين العدل اين القاانون فى دولة الحق و القانون اى عدالة هده التى تسجن الضحية و تبرا المغتصب اين انتم من الحق يا مجرمين
الادلة التى تتوفر عليها الضحية تابة فى حق المجرم و تعتبر اقوى من انكاره
الله ياخد فيه الحق
16 - غيور على الوطن الجمعة 25 يناير 2013 - 16:11
.....وكما تم اعتذار السيد رئيس الحكومة للنائب "الإدريسي" تحت قبة التشريع على خلفية تعرضه للسب والشتم والإهانة من طرف قوات الأمن ،أرى أنه وجب الاعتذار كذلك للسيدة "السليماني"لما تلقته من إهانة وهتك عرض و...(الناس سواسية كأسنان المشط أمام العدالة)
17 - abouanouar الجمعة 25 يناير 2013 - 16:12
بسم الله الرحمن الرحيم
اينكم يا حكومة ، اظن ان في مثل هذه الخروقات التي برزت كل خيوطها للجميع ، على الاقل يجب تناول القضية بجدية للتعرف على الجاني ، مهما كان الامر لا يجب التخلي على مثل هذه القضايا ، التي يصبح فيها الابطال من ذوي النفوذ...
اريد ان اقول إذا تبثت الجريمة فلا بد و لا بد للضرب على أيدي المجرمين كيفما كان و ضعهم السلطوي و مكانتهم ....
و في الاخير اتمنى ان يظهر الحق للجميع و بالدرجة الاولى للضحية ....
18 - إثبات أبوة المولود الجمعة 25 يناير 2013 - 16:15
والله القاضية سهلة غير القضاء عندنا فاشل -------كل فرد له سلسلة (حامض نووي رايبوزي لا اكسجيني,DNA) جينية تختلف عن السلسلة الجينية للناس الاخرين (باسثناء توام البويضة الواحدة). وكل فرد يوجد فيه مزيج دي ان ايه جديد نصفه من الام و النصف الاخر من الاب. فالمادة الوراثية المنقولة من الابوين و التي بدورها تحمل رمز اجسامنا تكون مشفرة على ما يسمى بتركيب ال دي ان ايه الموجود في انوية الخلايا. فالاشخاص الذين بينهم صلة قرابة( كالام والاب و الابناء) يحملون سلاسل دي ان ايه مشتركة.ان فحص هوية ال دي ان ايه المستخدم في تعيين الابوة يستعمل في الطب العدلي بشكل واسع.
و من خلال تطبيق هذا الفحص يتم الكشف عن هوية الاب الحقيقية بنسبة 99.99 %.
19 - sami الجمعة 25 يناير 2013 - 16:15
النفوذ و الرشوة والضلم ومناكر اخرى ,كل ذلك مسؤولية من?
20 - taher- الجمعة 25 يناير 2013 - 16:16
اذا كانت على حق يجب العدل ومحاسبة المغتصب
21 - السيد بــــوهــــلال الجمعة 25 يناير 2013 - 16:16
كيف لإنسان قاضيا كان أم برلمانيا أن يسمح لنفسه بمعاقبة رضيع أنجب بهذه الطريقة ؟ ألا يعلم هؤلاء أن الله يمهل و لا يهمل ؟ ألا يعلمون أنّ ما عند الله باقٍ وأنّ ما عندهم فانٍ ؟ ألا يعلمون أنهم مرَدُّون إلى الله فموفِّيهم أجورهم ؟ فلا تحزن عليهم و لا تكن في مرية مما يمكرون .
يا قاضي ويا برلماني عودا إلى الله وأصلحا ما يمكن إصلاحه وإلاٌ فوالله إني لأرى مصيبة متلقفتكما و في الطريق إليكما بإذن العليٌ القدير إن كنتما مذنبين وكانت السيدة المشتكية تقول حقاُ.
22 - ذ الكروج الجمعة 25 يناير 2013 - 16:16
فضيحة قضائية بامتياز تعري فساد السلطة القضائية..
تأتي قضية السليماني لتكشف حجم الفساد الذي يعشعش في قضائنا ، ومدى تأثير الرشوة والمحسوبية والتعليمات على أحكامه وقراراته . فرغم أن القانون يعطي القاضي حرية الحكم بحسب صميم قناعته ، فإنه يلزمه بتعليل قراراته وأحكامه بالحيثيات الواقعية والقانونية التي أدت به إلى بلورة تلك القناعة الحرة ، فاي حيثيات واقعية وقانونية اعتمدتها الهيئة القضائية وهي تبت في قضية السليماني ببراءة المدعى عليه ؟ يبدو أن إصلاح القضاء قضية تتجاوز الحكومة التي صارت عاجزة عن فعل أي شيء إزاء واقع قضائي يزداد ترديا يوما بعد يوم . فما موقف الحكومة تجاه هذه الفضيحة القضائية التي هزت عرش القضاء هذه الأيام ، و أماطت اللثام بالتالي عن زيف شعاراتها بخصوص تكريس استقلالية القضاء و تعزير مبادئ العداللة والمساواة وتكافؤ الفرص..؟
23 - bravo hespress الجمعة 25 يناير 2013 - 16:16
bravo hespress et bravo le grand journaliste rachid belghiti sur ce reportage esperant que ce deputé aura sa place au prison azzaki ou a aoukacha ...
24 - وامعتصماااه الجمعة 25 يناير 2013 - 16:17
أين أنت يا وزير العدل
وامعتصمااااااااااااااااااااااااااه
25 - JAWAD SAFRIWI الجمعة 25 يناير 2013 - 16:20
لماذا تخرج موظفة في عقدها الرابع مع رجل متزوج?
ألا تعلم هذه العفيفة المثقفة أن تعدد الزوجات حرمه القانون المغربي؟
عفوا إخواني القانون في المغرب لا يطبق إلا على الضعفا
26 - ali الجمعة 25 يناير 2013 - 16:20
دولة الحق والقانون حسبنا لله ونعم الوكيل
27 - عبدو الجمعة 25 يناير 2013 - 16:21
من خلال تتبع قضية هذه الفتاة يتضح الفساد المستشري في البلد ، فلو كنا في بلد يحترم حقوق المرأة لتم تعيين الدولة طرفا في القضية ، لكي تتوفر المحاكة العادلة ، هذا من جهة ومن جهة أخرى يتضح جليا أن القضاء في مملكتنا السعيد لا يزال يعاني من شوائب سببها قضاة فاسدون مرتشون وهذا النوع من القضاة لن يملأ بطنهم إلا التراب فمهما حاولت الدولة من الرفع من أجرهم سيظلون على هذا الحال لأن الفاسد يبقى دائما فاسدا مهما حاولت إصلاحه ، ففي نظري هناك قضاة نزهاء يفضلون العيش بأريحية قنوعون بما كتب الله لهم وهناك الجشعون ، بالرجوع إلى موضوع الفتاة أرى أن الفتاة المتعلمة الحاصلة على دكتورا في علم الأديان مدنبة والتي كان من واجبها أن تكون الفتاة العفيفة الشريفة التي لا تميل إلى غرائزها الشهوانية والطمع في أن تكون زوجة لبرلماني فاسد ربما يكون قد وصل إلى ذلك المرتبة عن طريقة الرشوة والبيع والشراء في رقاب المستضعفين ، على كل الفتاة أدخلت نفسها في متاهة ربما لم تقرأ جيدا عوافبها ، كان معها الله الذي يمهل ولا يهمل .
28 - محمد الجمعة 25 يناير 2013 - 16:21
في الحقيقة هده قصة واحدة من بين الكثيرة في بلادنا للأسف تارة يكون الرجل هو الضحية و تارة اخرى تكون المرأة هي الضحية .
الكثير من المغاربة يفكرون بطرق اق ما نقول عنها غير طبيعية .الجنس حاجة طبيعية للا يمكن لأي احد سواء اكان رجلا امراة الااستغناء عليه لكنه في نفس الوقت هو مسؤولية كبيرة ينتج عنه حمل و بالتالي اولاد :اناثا او دكورا و يحتاجون الى كنف الى حضن يتربون فيه ففي غيابه يضيعون و بالتالي يعيدون نفس اخطاء ابائهم
من المسؤول ؟
29 - hamad الجمعة 25 يناير 2013 - 16:22
Comment va-t-il défendre les cityens qui l'ont élu pour gérer leurs affaires ? Comment défendrait il son patrie ?
Un homme qui tentait de nier un enfant issu de son propre sang, si les analyses la DN s 'avéraient adéquates avec ce que venait d'avancer la victime, ne serait jamais digne de porter le nom de parlementaire . Mais une chose est sure c'est que parfois la fin justifie les myens ,le Monsieur souhaitait garder son casier judiciaire propre pour qu'il puisse
revenir au parlement dans les éléctions à venir .
30 - حسن١١٨ الجمعة 25 يناير 2013 - 16:23
إنها واحدة من حالات الإغتصاب التي تقع في وطننا كل يوم وتتهم الضحية بالدعارة أو تخسر قضيتها أمام القضاء خصوصا إن كان الجاني صاحب منصب أونفوذ ، و تكون المعتدى عليها في أغلب الأحيان مستضعفة في الأرض،تذكرني حالة هاتة السيدة بشريط سنمائي أحداث الرواية بطلها مغتصب ،يخرج كالشعرة من العجين من جرائمه حتى إغتصب إحدى الفتيات كانت سنة ثانية طب جراحة،تربصت به بعد أن نطق الحكم ببرائته فبنجته وبترت ذكره وألقته في حديقة عمومية لما أفاق وجد قنينة زجاج بيده تحتوي على أعضائه التناسلية ولوازم إستبدال الضمادات ،أظن هذا حل مؤقت يمكن أن يعتمد إلى أن تنتهي حقبة المحسوبية في بلدنا الحبيب.
31 - TETUAN الجمعة 25 يناير 2013 - 16:23
هذاالنائب عن الاتحاد الدستوري,هوفقط نائب عن الفساد والاستبداد,اليست موارد الحزب من الدولة,تصل الى98%...?لهذا فهو حزب مخزني صرف ولا يمكن للمخزن,ان يتخلى عن احبائه واخلائه ومريديه,ولو تطلب الامر التحكم في احكام القضاء عن بعد وقرب,على حد السواء.....ترى لوكان هذا النائب من حزب العدالة والتنمية?او من اي تياراسلامي...ماذا كان سيقع?
32 - شاكر الجمعة 25 يناير 2013 - 16:24
الخبرة الطبية إشكالية قانونية رغم فعاليتها ونجاحها في اثبات النسب 100\100
بعد تحليل لتطابق الجينات ADN للأبوين البيولوجيين للجنين. تبقى غير ملزمة للقاضي بالأخذ بها في إثبات النسب خاصة في حالة تشعب القضية .لتبقى هفوة التلاعب بالقضايا ممكن في غياب فصل قانوني قاطع في هذا الباب.
خاصة في حالة وجود اطراف نافذة في قفص الاتهام . يبدووكأن الامر محسوم في قضية الضحية .فليغير جيناته إذا اراد تغيير مسار القضية لصالحه فبرأته تعني اتهام لكل الأبرياء والبريئات .فاحتراما للقضاء تبقى الخبرة الطبية وسيلة إثبات قاطعة لا غبار عليها .
33 - solayman الجمعة 25 يناير 2013 - 16:24
حسبنا الله و نعم الوكيل
حين تستقيم الفطرة وتسلم من اتباع الهوى تتمثل في صاحبها بخلق الأمانة، وفي تفسير قوله تعالى : (إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْأِنْسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُوماً جَهُولاً) [الأحزاب:72].
يقول القرطبي : ( والأمانة تعم جميع وظائف الدين على الصحيح من الأقوال ) كما يقول في تفسير قوله تعالى :( وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ)
[المؤمنون :8] : ( والأمانة والعهد : يجمع كل ما يحمله الإنسان من أمر دينه ودنياه قولا وفعلاً ، وهذا يعم معاشرة الناس ، والمواعيد، وغير ذلك, وغاية ذلك حفظه والقيام به ) .
وحين يعم التعامل بالأمانة يؤدي الذي أؤتمن أمانته ، سواء أؤتمن على قنطار أو دينار ، لأن الله أمر بأداء الأمانات إلى أهلها ، ونهى عن خيانة الله والرسول وخيانة الأمانات ، وجعل من صفات المفلحين أنهم يرعون عهودهم وأماناتهم .
والنفوس البشرية بفطرتها تميل إلى الناصح الأمين ، وتثق بالقوي الأمين، حتى غير المسلمين يؤثرون الأمين ،
34 - أميـــــــن الجمعة 25 يناير 2013 - 16:25
لإصلاح العدل كما نريد يجب أن يكون الشعار هو " لا أحد فوق القانون "
35 - شفيق الجمعة 25 يناير 2013 - 16:27
حسبنا الله ونعم الوكيل علي كل ظالم
36 - mourad الجمعة 25 يناير 2013 - 16:28
عفوا يا بلدي لم أهجرك كرها فيك ولكن هجرتك كرها في أناس شوهوا صمعتك قالك الديموقراطية فالمغرب، من إينا وقت؟ كل من هو برلماني يفعل ما يحلو له و كل من هو قاضي و له سلطة يفعل ما يحلو له، إنه قانون الغابة الرشوة في كل مكان الشطط في استعمال السلطة لا مِن حسيب و لا رقيب، لا حول و لا قوة إلاّ بالله.
سأعود إليك يا بلدي يوماً، يوم تطبق فيك الديموقراطية بمعناها الحقيقي Liberté, Égalité, Fraternité
37 - واحدة من الشعب الجمعة 25 يناير 2013 - 16:30
لا حول ولا قوة إلا بالله . هذا مصير المطالب بحقه في دولة "الا حق" و" الا قانون".
38 - abc123 الجمعة 25 يناير 2013 - 16:31
Ightissab ou bien Zina? Seulement le bon dieu et ces deux individus savent la verite..
39 - مقارنةجينات المولود بالبرلماني الجمعة 25 يناير 2013 - 16:34
مقارنة جينات المولود بالبرلماني,الاخت مليكة, اكتب اليك من هنا من انجلترا, اليوم من السهل اجراء مقارنة بين بين جينات ابنك وجينات هذا الفاسق, بسهولة سيكشف هذا الامر, دقي هذا الباب وان شاء الله الله لن يضيعك. يبدو ان هناك متورطين. طالبي الان طلبا جديدا باجراء خبرة لمقارنة DNA, واذا سيكشف امره. وان لم يرجع حقك فساحاول مع بعض الجمعيات هنا بانجلترا وهناك لنرى ما يمكن فعله. العدل يجب ان ياخذ مجراه ام انه فقط شعارات.
40 - rachid الجمعة 25 يناير 2013 - 16:36
demage pour cette jeunne maman qui a été victime d un representant du peuple ,,, en realité c est un monstre ,?? ou elle va aller la pauvre avec son bébé .....................demage lah yakhod fih lha9
41 - chafik الجمعة 25 يناير 2013 - 16:37
Ma seour ton histoire ne prouve qu'une chose c'est que nous vivons tjrs dans un pays pourri, ne perd pas hespoire frappe toutes les portes que tu pourras trouvé, tu trouvera surement d'autre personne honnete comme hassan Daki.
la moindre des choses le juge aurait du prononce un verdict en faveure du petit garcon pour que le lien de parente entre son pere biologique
42 - mechrafi الجمعة 25 يناير 2013 - 16:39
الم تروا الظلم يسري واقفا على ارجله الاربع? اينكم يا من اجترحتم لانفسكم حكما علينا رغم انوفنا. ما دوركم التقهرونا اكثر? اينكم يا من تدعون الربوبية و الالوهية? الم يصل الى مسامعكم ما قام به هذا الفيروس الفتاك في حق هذه اليتيمة المسكينة ?حسبي الله فيكم جميعا يا طغاة العصر
43 - MOHAMED الجمعة 25 يناير 2013 - 16:41
ces juges ils ont pas vus la prouve! viol ou pas c'est l adn qui conferme ce qu' elle dit cette femme courageuse que je crois sinsére ! je la slut ainsi que hespress la voix du peuble et j'appel les associations a aider cette femme pour avoire justice malgré l'injustice du juges corrompu et voyous.... alaho akbar khiro ala3diline
44 - Meryem Belakbir الجمعة 25 يناير 2013 - 16:41
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
سبحان الله اللوم الان يرمى الا على طرف واحد
البرلماني المتغطرس الغير الخلوق الغير الامين
سبحان الله السيدة في عقدها الثالث موظفة مثقفة ليست في وضعية صعبة ليست خادمة مراهقة و غرر بها
لو كانت هناك تقوى الله و خوف منه لما استدرجها من دروها كانت تسعى الى رقي اجتماعي على حساب الزوجة الاولى و كما يقول المثل الشعبي المغربي الطماع ما كيقضي عليه غير الكذاب
المرجو من هسبرس نشر التعليق
45 - احكوك عمر الجمعة 25 يناير 2013 - 16:42
قال صلي الله عليه وسلم ومن حمي حول الحمي يوشك ان يقع فيه .....وقال ايضا ما خلا رجل بامرأة الاوكان الشيطان ثالثهما........ ولاتقربوا الزنا انه كان فاحشة ومقتا وساء سبيلا......
46 - marocain de taza الجمعة 25 يناير 2013 - 16:46
لبلاد خاصها تتنقى من هذه الشرذمة التي استشرت في شرايين هذه الدول البائسة, خاص على الشباب المغربي المثقف ان يقوم ويطهر البلاد من هذه الخفافيش .لانه من دونه لا نستطيع التخلص من هذا التخلف لحنا فيه ,خاصة ان المخزن ليس له نية والارادة الحقيقية في تصحيح مسارالبلاد.
اخيرا تحية اجلال واحترام للاخت على مقاومة هذا الخزي.الله معك انشاء ستاخذين حقك من ذلك الظالم.واقولها مرة اخرى للشعب المغربي انظروا على من تصوتون...حيونات مفترسة
47 - marocain الجمعة 25 يناير 2013 - 16:50
Ou etes vous Benkiran & Co?C'est tres grave ce que nous apprenons la! Comment osez vous parler encore de tamassi7 et 3afarit alors que l'edifice lui même est rempli de vampire qui devorent ce que nous avons de plus cher : la dignite de nos soeurs !Qu'est ce qui vous reste de plus a nous soutirer,tout est pour vous,les postes,l'argent,le pouvoir,la lumiere et les applaudissement!Ce qui nous reste nous le peuple c'est la misere,le chomage,la penonmbre...et l'indignite!Je reclame haut et fort que SM agisse pour changer les chose car, après Dieu,on n'a que lui! la 7awla wa la 9outa illa bi Allah! Behdaltou had cha3b Allah yakhoud fikoum l7a9!
48 - fouadinfo الجمعة 25 يناير 2013 - 16:52
افعال خطيرة تعري المساطر القانونية للمحاكم اذ يتبين لي ان العفاريت والتماسيح في كل مكان هل لانه برلماني وفوق القانون ام ماذا ؟ ولكن سيبدأ بالقفز وفي الأخير سيقدم حفلا للشواء وهل يدخل هذا المجرم في القانون الأخير للمغتصبين وفــــــــــــــينك يا رميد يا وزير العدل ؟؟ ولا بعتوا الماتش يا راسي يا راسي سبحان مبدل الأحوال قبل الإنتخابات سنحارب الفساد ؟؟ وبعد الجلوس على الكرسي النوم العميق اذن مسمعات وعين مشافتش
49 - ملاحظ من فرنسا الجمعة 25 يناير 2013 - 16:52
دولة القانون والحقوق.اللهم يسِّر أمرنا مع هذه الدولة الجميلة التي يمكنك من دحض تحاليل ADN بالرشوة وجعلها غير مجدية.أين يمكنك أن تجد دولة مثل هذه المملكة الشريفة في العالم كله.
مبارك علينا بانتمائنا لهذه الدولة الوحيدة التي لا تعترف بنتائج التحاليل ناهيك عن الصور والمكالمات الهاتفية،لكن في المقابل بأمكانهم الزج بك في غياهب السجون والتعذيب لمدد لا تقل عن عشرات السنين لمجرد الشك في انتمائك للمسلمين.
50 - said الجمعة 25 يناير 2013 - 16:55
عليك ان تبحتي عن عدد من جريدة المساء يتطرق فيه خالد الجامعي عن خاتمة هؤلاء الجلادين الدين تفننوا في تعديبه .كيف كانت نهايتهم وعاقبتهم .فعند قرائة هدا العنوان ربما شيشفى غليلك شيئا ما.
51 - hakima الجمعة 25 يناير 2013 - 16:58
مليكة هي من ضمن مجموعة ديال ضحايا الاغتصاب و للاسف القضاء المغربي مكاينصفش المراة المغربية خصوصا اذا كان المعتدي دو منصب عالي
52 - ادريس الرضي +بن شماس الجمعة 25 يناير 2013 - 16:59
كلام لا ينسى
وجدت نفسها في ضيعة بمنطقة "الفقراء" نواحي "عين عودة" و البرلماني يعتلي جسدها بشراسة لا يعتلي بها منصة الخطابة في الغرفة التشريعية.
وكيل الملك +وكيل الملك +وكيل الملك يجب ان يعاقب .
أدلت المغتصبة لسرية الدرك الملكي بـ"السوفيتما" التي بين مختبر رجال الجنرال بنسليمان، حملها للبصمات الجينية لمليكة و البرلماني على حد سواء، مع كشف مكالمات من شركتي "اتصالات المغرب" و "ميدتيل" تبين إجراء 284 مكالمة بين الجاني المفترض والمجني عليها. مع ذلك أحال واهروش القضية على الحفظ بحجة الإنكار و عدم الإثبات أمام تمسك البرلماني بنظرية المؤامرة المنسوجة من طرف خصوم سياسيين.
53 - عبدو سليماني الجمعة 25 يناير 2013 - 17:00
لا حول ولا قوة إلا بالله في أمريكا التي يعتبرها البعض كافرة منذ شهرين أقيل قائد القوات الأمريكية الجنرال ديفيد باتريوس بسبب الخيانة الزوجية وقبل سنتين استقال ناءب عن مقاطعة بروكلين بنيويورك في الكونكريس الامريكي لانه ارسل صور له باللباس الداخلي عبر الايميل إلى بعض النسوة. وحنا في المغرب كلشي فاسد قضاء إدارات نواب الأمة ناس اللي صًوتوا على الفاسدين رآهم بحالهم وكيفاش غادي أتقدم المغرب
54 - نرجس الجمعة 25 يناير 2013 - 17:02
تعري هذه القضية التي اغتصبت فيها الموظفة من طرف نائب البرلماني هيئة القضاء المغربي وبالنظر للتلاعبات التي بدأت من محاولة حفظ القضية من خلال اسأءة استعمال سلطة الملائمة للمنوحة الى نواب الملك الى الجكم من طرف هئية حكم لا تمت للمنطق والعقل في حكمها بشيء سوى الهوى وانهم قد اخذ رشوة او اثرت فيهم سلطة النائب البرلماني وبالتالي تبرئته من الجريمة الاغتصاب ليصبح القضاء هنا في حاجة الى فتح تحقيق نزيه من طرف هيئة قضائية مشهود لها بالاستقامة للتقرير الداعي الذي دعى هيئة الحكم الى تبرئة المجرم رغم وجود دليل قاطع adn ،مما يعني ان القضاء لم يصبح ناضجا لكي يرفع وزير العدل يده عن نيابة العامة وبالتالي من سيرفع دعوى في حالة ارتكاب القاضي للنوع من التدليس
55 - omar الجمعة 25 يناير 2013 - 17:04
فحسبنا الله و نعم الوكيل المرجو تدخل وزير العدل في هذه القضية حتى ياخذ الطفل لبريء حقه و لثيب جزاه فقل اعملوافسيرا الله عملكهم ورسوله.
56 - سوسية مغربية الجمعة 25 يناير 2013 - 17:08
المرجو من الجميع الاهتمام بهذه القضية لانها ستثبت عبر ما ستؤول اليه عن مدى مصداقية قصاصة اصلاح المنظومة القضائية بالمغرب.
57 - القصراوي. الجمعة 25 يناير 2013 - 17:08
شكرا لكاتب المقال على فصاحة اسلوبه وامانته الموضوعية, واقول للاخت مليكة س لك الله فهو وحده قادر على انصافك من هذا الحيوان الذي ي يمتلك الصفة البرلمانية, عفوا الوصفة السحرية لكل مصيبة المت به, كما انصحك الا تياسي فم زال امامك الاستئناف ثم محكمة النقض و الابرام. كما اوجه نداء استغاتة الى نادي القضاة ان يقف بجانب المغتصبة, وينير لها الطريق, ويشطب على اسم هذا القاضي ان كان عضوا به, او ليس مطلب النادي اسقاط الفساد. وتذكروا جميعا ان هناك قاضيان في النار وقاض في الجنة......
58 - مغربي من الجنوب الجمعة 25 يناير 2013 - 17:10
صراحة آلمني حال هذه الأخت و أسأل الله أن ينتقم من الجاني إن كان فعلا ما قالت صحيح لكن الأخت أخطأت و كانت السبب المباشر لجريمة الإغتصاب و باعتبارها مرشدة و عندها علم بالدين كما تدعي كيف يخفى عليها أن الإختلاط بالأجانب حرام و لو تكون مخطوبة و هذا هو المشكل الأساسي في غالب حالات الإغتصاب في ما يبدو لي المرأة تفتح الباب لذئب بشري ما ذا تنتظرين فلا شئ إلا هتك العرض و الشرف ...
لو طبقنا شرع الله في عدم الجلوس أو الخروج مع الأجانب و في غير حضرة المحارم من أخ أو أب أو إبن في سن التمييز أو عم او خال ... على الأقل نغلق بابا يأتينا منه الشر و لا نكون ضحية لأخطائنا في أقل الأحوال و الله أعلى و أعلم و أسأل الله أن يحفظ بنات المسلمين جميعا . 
59 - عبدالله الجمعة 25 يناير 2013 - 17:10
هذا حال الضعفاء في هذا البلد الأمين، و الإغتصاب أوجه: الإغتصاب الجسدي، والإغتصاب المالي، والإغتصاب الإداري... وهلم جرا.. وظاهرة الإغتصاب ظاهرة خطيرة من تبعاتها أنها جعلت المواطن المسكين يكره بلده و هويته وانتماءه...
والله نسأل اللطف.
60 - abdel canada الجمعة 25 يناير 2013 - 17:11
قال تعالى - واقيموا الوزن بالقسط ولا تخسروا الميزان -يا معشر القضاة الجائرون الظالمون اليس فيكم رجل يقول ربي الله.الم تعلموا ان الساعة اتية لاريب فيها.ماعساكم تقولوا غذا لربكم ام حسبتم انفسكم خالدون. ان كل الطغاة الظالمون الفاسدون المرتشون لملاقوا ربهم وسيحاسبهم على ما كانوا يفعلون.قال عز وجل ---فاءمهل الكافرين امهلهم رويدا---صدق الله العظيم .وتحية احترام واجلال لكل الشرفاء .....رغم
61 - سعيد الجمعة 25 يناير 2013 - 17:12
يا فتيات لي تيكوليكم نجلس معاك في القهوة باش نتفاهمو على الزواج مجرد نصاب علاش ميحضروش المحارم اشنو فيها الامور تتبدا بسيطة وكتنتهي نهاية مأساوية
62 - abdelhak الجمعة 25 يناير 2013 - 17:13
أنا أعتبر القضاء المغربي جد فاسد وقد عانيت منه كتيرا ويمكن للقاضي أن يتجاهل حجج واضحة ويحكم ضد الحجج ولا يوجد أي شيئ يمكن متابة القاضي به لأن هناك أحكاما أكتر إجراما من الجريمة داتها ، المهم ليس فصل السلط الدي نحتاجه هو نزاهة القاضي ،ومتابعة القاضي الدي يتبت أنه تجاهل الحقائق وبحت عن مخرج مهترئ ليبرر حكم فاسد. لن يفهم هدا الكلام إلا من لدغ من فساد القضاء الفاسد.
63 - عبد ربه الجمعة 25 يناير 2013 - 17:15
يا اهل القضاء اتقوا الله ان الله يمهل ولا يهمل
64 - youssef skhirat الجمعة 25 يناير 2013 - 17:21
هذه البلد جميلة فيها خيرات كثيرة وطبيعة عظيمة .
لكن كل أجهزة الدولة المغربية او الاكثرية منها فاسدة واللصوص البرجوازين اكلوا خيرات البلاد بمساندة قضاة وغيرهم باسم القانون .
لكن هذا لايجعلنا نقول انا المراة بريئة فهي كذلك مخطئة لكونها طمعت بالزواج والقضية واضحة هي زنة ولم تغتصب بالقوة كيف تضحك بفعل المشروب نعم تضحك لكن لماذا نزعة لباسها الداخيلي او فرقة رجليها او مارسة الجنس ثم تذكرت انها فقدت بكرتها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
شئ غير معقول.
لكن الفساد موجود بشكل كبير
65 - issam الجمعة 25 يناير 2013 - 17:21
كل هذا الكلام لاينفي المسؤولية عن المدعية لأنه لايوجد شيء يثبت أنها لم تذهب مع الجاني برضاها
خصوصا وأنها على علاقة به ويجلسان في المقاهي ويتحادثان هاتفيا.....
الخلاصة لو كانت نيتها سليمة لقطعت علاقتها به منذ عرض عليها الفراش....ولهذا فلابد أن تتحمل عاقبة استهتارها
66 - samaa italie الجمعة 25 يناير 2013 - 17:22
الظلم ظلمات يوم القيامة والمولى سبحانه حرمه على نفسه عزوجل فكيف إستطاعت قلوب الخلق الصغيرة تحمل
هذا الجرم الكبير وكيف تجرأ القلب الضعيف على ظلم وقهر المساكين
ياله من قلب ذليل ألم يعلم بأن له رب عادل وحكيم
ألم يعلم بأن دعوة المظلوم المسكين ترفع فوق الغمام وتفتح لها أبواب السماء ويقسم لها الرب جل وعلا بعزته وجلاله
أن ينصرها ولو بعد حين
كيف يهنأ له المنام وهناك أعين ساهرة دامعة ترفع أكف الضراعة لرب الأرض والسماء وترسل سهامها في ليل حالك
لا يعلم بها سوى الخالق
ياله من سر مخيف أسره المظلوم لناصرة سبحانه وتعالى
ويالها من شكوى تهز القلوب هزا أرسلت لمن ياترى
لقد أرسلت لمن بيده الحل الأكيد
أرسلت لمكن يقول للشئ كن فيكون
إنها دعوة مظلوم أذلة عزيز ورفعت حقير
دعوة تغير مجرى الأحداث بأذنه سبحانه وتعالى
ولكن هل من متعظ
لماذا هانت هذه الدعوة في النفوس
لماذا لايحسب لها الإنسان الظالم ألف حساب وحساب
لماذا ولماذا أسئلة كثيرة متلاطمة ليس لها حد
دعوة مخيفة لايحس بحرارتها إلا من تجرع مرارتها وأحس بتلك الحرارة الحارقة لذالك الفؤاد العاني المضطرب
اللهم إنصر المظلومين من إخواننا المسلمين في كل مكان .
67 - صلاح الدين المغربي الجمعة 25 يناير 2013 - 17:24
تراجيدية عنوانها الطماع و الكداب
الاخت ضحية لواقع مغربي تحضر فيه الميتافزيقا وينتفي فيه العلم و التحليل الواقعي خاصة عندما يتعلق الامر بقضايا مصيرية كالانجاب مثلا.
من الناحية القانونية ، نحن اما واقعة فساد و ليس قضية اغتصاب . و الاخت عندما تابعت المدعو بجريمة الاغتصاب خسرت القضية . و هي بالطبع لن تتقبل هدا الواقع و اختلط عليها الامر للتتداخل المشاعر بالصرامة القضائية والتفسير القانوني بالانفعال غير المحسوب العواقب ن الطموحات و الاحلام المشروعة بالنتائج البديهية للسداجة .
مع الاسف الحالة غير معزولة لانها تمثل نمودج مصغر للعديد من العلاقات الغرامية التي تحولت في مجتمعنا من علاقة يفترض فيها الصدق والاخلاص و المحبة المتبادلة الى علاقات تسيطر فيه لغة الصم طرفاها الطماع و الكداب ونتائجها توترات و ضحايا و ارهاق لمجهودات العدالة .
68 - مراد الجمعة 25 يناير 2013 - 17:24
تقول الضحية إنها شربت مشروبا غازيا مفتوحا في المقهى و هذه فيها إن
ثم لم تعي شيئا حتى نهاية " الاغتصاب" وبعد ذللك احنفظت بدليل الادانة ، فهل الوعي يحضر و يغيب ؟ أما إذا ذهبت عن طيب خاطر فهذا ليس اغتصابا ، أما إذا تم تخذيرها ؟ فلماذا وعت مباشرة بعد نهاية العملية
69 - moustad3afoun fi ard الجمعة 25 يناير 2013 - 17:26
dans tous les cas les politiciens et les gens de pouvoir maroçains restent les grands predateurs sexuels.on voit encore la legende de KHARBOUCHA sur la scene réelle au maroc .yomhil wala youhmil.
70 - observateur الجمعة 25 يناير 2013 - 17:28
اين هوالوزير المسؤول الاول عن العدالة والمفوض عن حماية حقوق و شرف المواطنين اينك يا واعد المنتخبين في الحملات الانتخابية انها و صمة عار
71 - Yassine الجمعة 25 يناير 2013 - 17:30
هذه الاخت كان عاجبها الحال فاش كان البرلماني كاي يسرف عليها ومتهلي فيها وفدارهم بالمقابل كانت كتمشي معاه متى اراد ولما ارادت الانقلاب على الاتفاق هذه هي النتيجة,!!!!!!!!!!!!!!! شباب اليوم كي بقاو يقولو "حلو حلو حتى كي يوحلو"
72 - ما هذا يا مصطفى الرميد الجمعة 25 يناير 2013 - 17:33
لهذا كنا نطالب بالرميد لتولي حقيبة العدل لامثال هؤلاء الندلاء الوحوش الذين يستغلون مناصبهم للظلم والتعدي على الشعب المغربي .
واقول للسيد الرميد اذا لم تتدخل في هذه القضية وتقوم بتحقيق شامل وتعاقب المسؤولين عن ذلك أشد عقاب فالويل لك ولحزبك الذي وثقنا فيه وتذكر ان الله يمهل ولا يهمل .
73 - mohamed الجمعة 25 يناير 2013 - 17:41
ادا كان موضوع الاخت السليماني مع هدا البرلماني القدر فد فاحت رائحته بنشره في جل وسائل الاعلام ولم يصل الى هرم السلطة لتقول كلمتها وتتدخل فاين هي دولة الحق والقانون الدي تتشدقون بها عجيب امركم لا يستوجب الاستعطاف
74 - متـعاطــف الجمعة 25 يناير 2013 - 17:42
واين وزير العـدل مصطفى الرميد من كل هــذا ؟ ويتبجحـون بالديمقراطية وحقوق
وكرامة المواطن المغربي . أهكذا تكون الكرامة والحقوق يا وزير العدل ؟ وهل
بهذه الجرائم ضد الضعفاء ستصلحون القضاء ؟ ام ان الاصلاح سينصب فقط
في اطار مصالح اللوبيات والمجرمين الذين عـتووا في البلاد فسادا ؟
نحن نناشد من هذا المنبر جمعية أكواريوم وكل جمعيات المجمع المدني المناضلة ضد الاغتصاب واستغلال النساء للتحرك ضد هذا الوحش الذي اغتصب هذه الفتاة المظلومة و ضيع مستقبلها ؟ كما نناشد كل الضمائر الحية في هذا المجتمع للتحرك ضد كل المتلاعبين بكرامة النساء ويمسخون قيمنا ؟ كما نناشد كل الغيورين على مصلحة هذا الوطن وعلى احترام القانون
من محامين وقضاة شرفاء للالتفاف حول محاربة الظلم والزبونية داخل المحاكم المغربية ؟ كما نحمل وزير العدل ورئيس الحكومة كل المسؤولية
في كل ما يتعلق بالاستهتار بحقوق المواطنين داخل المحاكم ؟
واخيرا نقول للفتاة المظلومة ان لا تقف عند هذا الحد ، بل عليها ان تتحرك
وتضع قضيتها لدى كل الجمعيات والمنظمات التي تستطيع انصافها كما
انصفت العشرات من امثالها المظلومات.
75 - baber الجمعة 25 يناير 2013 - 17:50
و الله ولو كانت القضية عرضت عاى مجتمع ومسؤولين وقضاة لاملة ولا دين لهم لنصفوك يا اختاه.ينادون بحقوق المراة وهم اشد اعداءها.الرشوة والمحسوبية اعمت بصيرة الضالمين والمرتشين. في المغرب لاتستغرب .ولكانت محاكمات الجاهرين بالحق لاحظر شهود الزور والادلة من المريخ
76 - fgezrtg الجمعة 25 يناير 2013 - 17:53
Voila la brave Malika
L'héro malika
Voila un simple conseil Malika
Tu va t'organiser
à coté au moins six femmes ou plus et puis
vous allez devant le parlement au moment ou les parlementaires pédophiles entrent en réunion
Vous allez élevé plus des pancartes sur lesquelles est écrit =
veuillez jugé le parlementaire violeur des femmes et pédophiles
A ce moment vous allez invité la presse écrite et média aussi bien que les associations féminines
Et soyez sur Malika que les médias occidentaux ont déja soulevé le problème
Alors un petit pas et tu aura ton droit
tu gagnera ce pédophile de parlementaire
Si tu ne t'engage pas tous les parlemenhtaires seront des pédophiles
Et enfin j'aime bien que l'un des parlementaires qui n''est pas pédophile pose la question en pleine réunion partlementaire
Courage Malika
tu es une brave femme
77 - LADY VOW الجمعة 25 يناير 2013 - 17:54
اقول لاي ضالم ومستبد ومسؤول اتقوالله ديروبالكم من مضلوم مايكونش عنده سلاح الاحسبياالله ونعم الوكيل اما من جهة وكيل الملك عنده سماسره كيبعتهم لناس يتفاصل معهم على قضاياهم حقيقة والله ثم ولله انني كرهت المغرب بسبب الضلم والتماطل والشطط فالسلطه يعني كل هده الادله الدامغه وماقتانعتوش بان الرلماني هو المغتصب يعني تحليل طلع اجابي وتنطبق البصمات الجينيه على البرلماني وكتحكمو عليه بالبرائه وحتى لو حكمتم بالبرائه من الاغتصاب على الاقل طلعوحنان شويه وقولوعلاقه غيرشرعيه على الاقل الطفل يتبت نسبه للاب ولوهدشي راه عيب علاقه غيرشرعيه لكن المسكينه جبرو خاطرها باي حق من حقوقها وشيئ طبيعي لوانا في مكانها و طرالي نفس الشيئ كان ممكن نعمل اكثر ما عملت ياربي السلامه على بلاد وقضاتها ولله هده القضيه وصلات حتى للخارج والناس تستنكربغيت غير نعرف واش الشرطه العلميه وتحليلDNAغيتسنعمل فالمغرب فقط في برنامج اخطر المجرمين و مسرح الجريمه وكتضحكوعلينا وكتبينو لنا ان المغرب متطور في الوصول للمجرمين ونتيجةDNAكتدين فقط بعض الناس واصحاب السلطه لا؟
78 - مغربية ولا افتخر الجمعة 25 يناير 2013 - 18:02
الصراحة خص بجوجهم يتشدو فقضية فساد ماشي اغتصاب ماشي غير هو وتدافعو عليها هي قالك اغتصاب علاه هي فاش كانت تتخرج معاه وعارفاه مزوج وكيضحكو ويقصرو معرفات بلي كاينة عندو مرا وبلي راه هديك خيانة حشا واش تكون سيدة غير موسخة من لموسخات لكثروا فالمغرب وشوهونا هنا وبرا حتى ولينا نحشمو نقولو راه حنا مغربيات راه بعد بنادم على الدين هو لوصلنا لهد الحالة ولا كولشي عادي فهد لبلاد تكون غادي وتلقا صف ديال لبنات ودراري منعرف اش تيديرو ومكاينة لبوليس ليشدهم ولا حد يهضر الله ادينا فالضو
79 - تدمر وأمل الجمعة 25 يناير 2013 - 18:10
في مثل هاذه الفضائح والجرائم نرجوا الله أن يلهم السيد الرميد الجرئة الإيمانية وأن لا يعتبر أي إعتبار آخر ويتدخل بصرامة حتئ ينال المجرم جزائه في حال تبوت التهمة ولو كان برلمانيا أو أن بسعيد الرجل كرامته في حال تلفيق التهمة له.أما الأخت المغتصبة فرباطة الجئش والصبر حتى يحق الحق ولو بعد حين لان الحق يعلو ولايعلى عليه
80 - مغربي حتىا النجاع الجمعة 25 يناير 2013 - 18:16
إن الله يمهل ولا يهمل .للأسف لازلنا في بلاد قانونها هو قانون الغابة الله يخد الحق من هدا البرلماني
81 - مسلمة الجمعة 25 يناير 2013 - 18:18
البرلماني متزوج وحتى شرعا ليس هناك تعدد هدفه موضوع جنسي وهادي نتيجة الفساد من طرفها و الفساد و الخيانة الزوجية من طرف البرلماني يعني من الاحسن المطالبة بالاعتراف بالمولود بدل اللف والدوران بما سميته باغتصاب نضرا لمعرفتها بوضعيته الاجتماعية على انه متزوج والقانون المغربي يمنع التعداد وكدلك الشرع الا في حالات جد معينة كالحروب او متلا تشرد ارملة واطفالها وليس كما يعتقدون للهدف الجنسي
82 - chanceux الجمعة 25 يناير 2013 - 18:22
Chanceux qu il est au Maroc, J aura aime que ceci s est passe au USA,, la walah tu peux meme pas rever de 25 ans de prison... Profitez du maroc
83 - yanini الجمعة 25 يناير 2013 - 18:25
si cette femme prouve ce qu elle dit avec l ADN IL FAUT JUGER LE JUGE D ABORD ENSUITE L e violeur il merite pas d etre au parlement dommage tu es grille mon pauvre
84 - adnane الجمعة 25 يناير 2013 - 18:28
pourquoi vous jugez systématiquement que ce mr est fautif? n'a t il pas la présomption d'innocence comme tous les citoyens? pensez une seconde qu il peut etre victime, qu ils ont vraiment couché par consentement et puis une grossesse inopinée.....c juste un scénario pr dire q tt est possible et il faut pas etre injuste ni envers l'un ni envers l'autre et puisque on a pas les éléments de jugement on dit :ALLAH A3LAM
85 - hamid68 الجمعة 25 يناير 2013 - 18:29
لا ارى فيما روت الضحية حجة الاغتصاب, و حجج اثبات التعارف الوثيق دامغة و الخبرة تثبت الابوة. وعليه قانونا و شرعا فالبرلماني اب الطفل. تبقى شهادة المدعو يوسف ان شهد بالحق فيثبت الاغتصاب, والا فلا مجال للاثبات.
امر مخز للبرلماني و مخز لمؤسسة القضاء بل و مذل لبلدنا الذي لا يحفظ حرماته ولا يصون شرف و كرامة ابنائه
86 - Schade....... الجمعة 25 يناير 2013 - 18:31
أسأل الله أن يقطع أو أن يشل أيدي كل من صوت لهذا "الذكر" وليس بالرجل، فكلهم مسؤولون عن مصاب هذه المسكينة، وكل من ظلم من مسؤول يتحمل وزره من أوصله للمسؤولية، فاتقوا الله في أسفسكم وفي إخوانكم الضعفاء ولا تبيعوا ضمائركم بليلة "زردة".... فقد تكون ابنة أو أخت وحتى أم أحدنا من الضحايا لأن هؤلاء السفلة لا يفرقون بين أحد ولا حتى حرمة المتزوجة..... رحم الله الرجولة إن كان مثل هؤلاء المسؤولون "النزهاء زعما" ينتمون إليها، ونصيحة لكل فتاة لا تغتر بالكلام المعسول ولا قولة "باغي المعقول"...... الله الله عليك يا وطني......
87 - آل يوسف الإدريسي الجمعة 25 يناير 2013 - 18:31
هذا هو القضاء في المملكة المغربية السعيدة:
لكي تحصل على حكم لصالحك:
إما أن تدفع أكثر لكي ينتشي السادة بالخمور والقمار والمواخير في لياليهم السعيدة
وإما أن تكون لك فئة يخاف منها القاضي لنها ستدخله السجن
وإما أن تكون قريبا من القاضي
وعلى أي:
أتضامن مع الضحية تضامنا مطلقا لأنني أعرف عددا من البرلمانيين اغتصبوا خادمات وخداما وزوجوا الخادمات لمن يعمل عندهم في المصنع تجنبا للفضيحة
وعرفت عددا من القضاة همهم هو الحصول على المال من أجل قضاء الليالي الحمراء الماجنة حتى ولو كان ذلك على حساب أطفال ابرياء
اللهم إن هذا منكر
لاأتناول القضية من منظور فقهي أو قضائي وحتى الذين ساهموا بدورهم في كون زوجة البرلماني تنازلت عن الدعوى[ في اية قضية؟؟ظهل تنازلت عن اغتصاب الفتاة؟؟؟ وهل من حق الزوجة أن تؤثر على العدالة]
وهل من حقها أن توقف العدالة لحرمان المولود الناتج عن الاغتصاب من حقه في أبيه؟؟
فاي قاض هذا؟؟؟
لو كانت ابنته هي التي تعرضت للاغتصاب لحكم على الجاني ب 20 سنة حبسا، ولتدبر وصف الجريمة كما يراها هو لما كما يراها المشرع
الا سحقا لأمة لاتقيم العدل ...................
88 - محايد الجمعة 25 يناير 2013 - 18:34
جريمة الاغتصاب هي مواقعة رجل لامراة بدون رضاها اما ان كانت الضحية قد ربطت علاقة غرامية مع المنهم نتج عنها علاقة جنسية ثم افتضاض فالامر هنا لا يعدو ان يكون جريمة فساد بالنسبة للضحية وخيانة زوجية بالنسبة للبرلماني التي تسقط بتنازل الزوجة عن الشكاية اما الواقعة التي نحن بصددها والمتعلقة بالاتهام بالاغتصاب فهي جريمة خطيرة قد تؤدي بالمتهم ال السجن لمدة قد تصل الى 20 سنة لذلك يجب عل القضاء تحري الحقيقة لان حرية الاشخاص فوق كل اعتبار والمتهمة هنا في نظري لا تملك الادلة الكافي عل عملية الاغتصاب
89 - حسبنا الله و نعم الوكيل الجمعة 25 يناير 2013 - 18:37
فكرة ربما لن تروق الكثيرين : لماذا حرم الاسلام الخلوة ؟ لمثل هذه النتائج الوخيمة ، أنا أتضامن معكي في هذا البلد الذي يوجد على الهاوية بلد الظلم و الاستبداد,
90 - كمال الجمعة 25 يناير 2013 - 18:39
نصيحة للمغاربة قصارى الايدي والمستضعفين ,الفقارى والمهمشيمن وكل من يتوكل على الله لاغيره في الحياة, لاتمرضوا فيلقى بكم بين الذئاب حتى تموتوا بلا دواء ولا رعاية ,لا تذهبوا اماكن الشبهات فتساقوا ضلما وزورا ولاتحتجوا على حقوقكم فيدس بكم في السجن لان الشعب قد اماتوه فلن يساندكم لتلامسوا حريتكم وكرامتكم ,ولكن لا تنسوا ان الله معكم ولن يضيعكم وهو على الظلم رقيب ولكن يريد ان لايجعل للظالم ومن يسانده حظا في الاخرة .لاتعجب من قولي لانك تعلم صدقه ,فالظلم تغول والعدل على ذلك اعانه,فليس للضعيف الا ان يقبل به والا زيد من ظلمه ,مادام للظالم قوم تعينه ومادام ليس للمظلوم سوى الله اقسم ان ينصره ,فهذ الدنيا فليعمل ما يشى بجاهه ,وفي الاخرة سيخيب بظلمه واشراكه .حزنت لقوم انسبوا انفسهم الى الشريعة ولم يطبقوا حتى عشرها ,يعرفون الظلم والمسؤولية ويتجاهلونها ولكن على الضعيف المسكين يستاسدون والقوانين يزيفونها
91 - رشيد الرباطي الجمعة 25 يناير 2013 - 18:40
أستغرب كيف أن جل التعليقا ت انساق أصحابها وراء ادعاء الاغتصاب، هل الاغتصاب يقع على فتاة تجاوزت عقدها الثلاثين؟ هذا آعباد الله راه شطط في إطلاق المصطلحات! المرأة ربطت علاقة مع البرلماني، عبر لها عن إعجابه بها، ربما وعدها بالزواج أو أغدق عليها هدايا ومالا و...، فقبلت مضاجعته ليس إلا. ما تكذبوش على ريوسكم، الاغتصاب مللي كانتكلموا على بنت غير راشدة وغير مسؤولة أو مغلوبة على أمرها! أضيف للعلم بأن هذه السيدة ليست موظفة فقط في الوزارة المذكورة، بل هي مرشدة دينية بالأساس تخرجت من برنامج التكوين للأئمة والمرشدات الذي تسهر عليه وزارة الأوقاف منذ. إذن هي من المفروض أنها تحذر أفراد المجتمع من الوقوع في الرذائل مما فيها الفساد، فإذا بها يصدق عليها المثل المغربي المشهور: "الفقيه اللي نتسناو...."! المهم نحن أمام هذا الموقف الذي يعج المجتمع بنماذج منه، وهو ليس اغتصابا، كما أن المشكل ليس في إثبات النسب بين الطفل وأبيه الغير الشرعي في جميع الحالات، لكن المشكل في كيف لهذه المرشدة أن تختلي بهذا الأجنبي وتخرج معه ووو...؟ وهي للأسف مرشدة دينية، وفقيهة! اللهم لاتهلكنا بذنوبنا ولا بما فعل السفهاء منا.
92 - allo الجمعة 25 يناير 2013 - 18:43
Dommage, nous, les marocains, nous réagissons trop vite avec des émotions sans vraiment penser, ajouter les pseudojournalistes qui jouent sur le sentimentale sans donner tous les détails.
Le juge est devant la question suivante, est-ce une viole ou non (ADN, sous-vêtement avec du sang et sperme, ne prouvent rien du tout)
Si la question été est-ce que l’enfant est le fils du parlementaire ça c’est une autre affaire, et les preuves sont claires.
Est-ce que la femme est tombée enceinte comme tout le monde? Possible (relation extraconjugale.
Suite à un viol possible (mais la il faut le prouver).
Le juge n’est pas con à ce point, on lui poser une question claire (viol) et il a répondu en fonction des preuves
93 - علي الجمعة 25 يناير 2013 - 18:55
و افتاتي ، وا فينك اسي افتاتي للي طلب من قائد الطائة المصرية توقيف الفيلم
إوا كيجاك هاذ الفيلم ديال هذه السيدة المحترمة ، انت بحق امرأة مناضلة و استمري في نضالك لغاية اثباث الحقيقة
لا تنزلي رأسكي إلى الأسفل ، عليك برفع تظلمك إلى الله اولا ، و سيستجيب لك في الحين
تم إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله
تم إلى وزير العدل مباشرة لنرى ماذا سسيفعل سي الرميد
تم إلى المحكمة الدولية
إوا على رقبتكم واش هاذا للي غادي إدافع على حق المظلومين
هذا راه خصوا اترجم حتى الموت لأننا في عهد حكومة بن كيران
او عفا الله عما سلف
غذا يا سيدي البرلماني ستأتيك الأيام بما لم تنتظر غدا إن شاء الله سيأتي من سيغتصب ابنتك و أمام أعينك كما تديم تدان هذه هي حكمة الله على أرضه
فإن نزل حكم المحكمة ، فإن حكم محكمة الله لم ينزل بعد
94 - البشير الجمعة 25 يناير 2013 - 18:56
أغلب التعليقات تضع اللوم والمسؤولية على البرلماني الجاني، و إن كنت أتفق مع هذا الأمر إلا أنني أرى مقاربة هذه الحالة من زاوية دينية وأخلاقية.
التعليقات رقم 59-62-66-77 هي التي قاربت الموضوع من هذه الزاوية، لأن تشخيص هذه الحادثة لا يعفي مسؤولية الفتاة الضحية فيما وقع لها مع ذلك الوحش الكاسر.والذي انعدم عنده الوازع الديني والأخلاقي عند ارتكابه لهذه الجريمة النكراء.
كيف ذلك؟
من خلال المقال تروي الضحية أنها تبادلت أرقام الهاتف مع الجاني برضاها التام، و قبلت الجلوس معه في المقهى مرارا وتكرارا، دون أن تنتبه للمؤامرة التي تحاك للإيقاع بها في الشباك،أضف إلى ذلك أنها صدقت الحيلة التي نسجها لها الجاني وهي الرغبة في الزواج بها ،وقد وافقت مباشرة على هذا الطلب دون النظر في عواقبه....الخ
بناءا على هذه المعطيات ألا تتحمل الفتاة الضحية قسطا من المسؤولية فيما حدث لها؟
ألم تسمع عن حوادث كثيرة ومماثلة وقعت لفتيات مثلها في المغرب وخارج المغرب؟
لماذا لم تستفد من الدرس؟
والغريب في الأمر أن الفتاة هي متعلمة وحاصلة على درجة علمية عالية وتشتغل في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.
95 - Yassine AB الجمعة 25 يناير 2013 - 18:56
le système judiciare marocain est encore en corruption. les réformes promises sont en vain ...
96 - الحقيقة في الفيديو الجمعة 25 يناير 2013 - 18:57
كنت متعاطف مع هذه السيدة ولكن لما شاهدت وسمعت تصريهاتها فإنها كانت راضية وإنها غير قاصر وهذا يعتبر زنا أي أن تهمة الإغتصاب لاغية وجب عليها رفع قضية الإعتراف بالنسب والقاعدة الشرعية تقول الولد للفراش بمعنى أن يكون هناك زواج كامل الأركان سواء بعقد أو غيره وبما أن العلم تقدم وتطور أي لامجال للشك ADN وجب نسب الولد للبرلماني هنا نحتاج فتوى من العلماء إبن الزنا لا يرث ولا يعترف به ولاكن لما لا الآن يعترف به ماذام العلم يأتينا بالحجة العلمية وبذلك نتجنب أبناء ذون نسب يؤثر على نفسيتهم طوال حياتهم ويكونوا غير أسوياء. على علماء الأمة أن يعطونا فتاوي تحفض المجتمع وتخذمه عكس فتاوي الجزر
فيديو في youtube
شهادة موظفة الأوقاف التي تتهم برلمانيا باغتصابها
المرجو النشر وشكرا
97 - سقراط الجمعة 25 يناير 2013 - 18:58
لقد أتارني هذا الموضوع جدا جدا خصوصا اني أعرف مايجري في المحاكم المغربية بحكم إحتكاكي بهذا المجال صحيح الرشوة مشتشرية والفساد ولكن في حالة الأخت التي أتأسف لما حدث لها وأتأسف لذالك الطفل الذي لديه أب لكن مع وقف التنفيذ.
لابد من إبداء الملاحضات التالية.
-أولا ورغم أن الوقت ليس الأن للوم والعتاب أقول أخطأت خطأ جسيما عندما إطمئنت لهذا الوحش الجبان وأعطته الفرصة.
-ثانيا أخطئت عندما لم تخبر ولم تشتكي به في الحين.
- ثالثا إن كان قد وعدها بالزواج عليها أن لا تقابله إلا بمحرم وهي تعرف أكثر مني في هذا المجال.
-رابعا عليها أن تعتذر للقضاء وطلب العفو لا ضعفا ولكن من أجل الإبن فهي حسب المقال موظفة بوزارة الوقاف وحتى لا تخسر وظيفتا لابد من القيام بذلك أولي طاح إحاول إنوض وخا فيه الموت .
-
98 - معقولة الجمعة 25 يناير 2013 - 19:02
عليكي بالصبر اديري يقينك فالله الا هاد القانون الغابة منصفكش كاين قانون ديال الله لغادي انتقم ليكي هو معمرو اربح الا كنتي مضلومة خليها على الله حسبنا الله ونعم الوكيل
99 - adil الجمعة 25 يناير 2013 - 19:04
عاج كانت فعلأ ااضحيه علا حق كان عليها أن تنهي علاقتها به عندما عرض عليها فكرةالد هاب إ لي الفيلا
100 - امر غريب الجمعة 25 يناير 2013 - 19:07
هناك ما لفت انتباهي في كلام "الضحية"
اولا ان كان ما تقوله صحيح و نحن لا نكذبها و في نفس الوقت لن نصدقها بل نتحرى الصدق.
اولا الرجل متزوج، سؤال مالذي تريده من شخص متزوج بالاضفاة انها اعطت له رقمها و تبادلا الكلام و الرسائل كما قالت في شهادتها، في غالب الاحيان الفتاة ان كانت تريد الحلال بمجرد ان تعرف ان الشخص متزوج فلن ترغب ابدا بالاستمرار لانها تعرف ان الزواج لن يتم في حالته، لماذا هي مستمرة في علاقة حتى و ان كانت "بريئة" معه بالرغم انها تعلم انه متزوج
خصوصا انه اللي بغى الحلال طرقه واضح يطرق البيوت من ابوابها غير ذلك فهو كذب و خداع من طرف الرجل ليوقع المرأة في شباكه .
الاشكال القانوني الآن هو هل هاته حالة اغتصاب ام علاقة غير شرعية عن تراضي اوهمها الرجل بالزواج لكن بعد ان اخذ ما اراد خذلها فأرادت ان تاخذ حقها و هو الزواج منه.
عفوا ان لم اصدق ما جاء في الشهادة الغغتصاب ندينه بشدة و من ثبث في حقه نطالب ليس فقط السجن بل الاعدام لانها جريمة بشعة جدااا
لكن الواقع كذلك يقول ان المرأة احيانا تدعي الاغتصاب في حين ان الواقعة مجرد علاقة عن تراضي.
الحقيقة يعلمها الله وحده فقط و الضحية و المتهم
101 - مغتربة الجمعة 25 يناير 2013 - 19:11
المغاربة على دراية تامة بان قانون بلدهم لا يحمي المستضعفين وبالتالي (الدموع مور الميت خسارة) كلنا تعاطفنا مع الاخت ان تبت فعلا تخديرها وان لم يثبت وذهبت بكامل اردتها (دق الما حتي ييبس) ولتكن عبرة لمثيلاتها .
102 - abdellah guounich الجمعة 25 يناير 2013 - 19:16
السلام عليكم
اخواني اخواتي لا تعجبوا من امر هذا العصر فقد صح قول النبي سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " سَيَأْتِي عَلَى النَّاسِ سُنُونَ خَدَّاعَاتٌ ، يُصَدَّقُ فِيهَا الْكَاذِبُ ، وَيُكَذَّبُ فِيهَا الصَّادِقُ ، وَيُؤْتَمَنُ الْخَائِنُ ، وَيُخَوَّنُ فِيهَا الْأَمِينُ ، وَيَنْطِقُ فِيهَا الرُّوَيْبِضَةُ ، قِيلَ يَا رَسُولَ اللَّهِ : وَمَا الرُّوَيْبِضَةُ ؟ قَالَ : الرَّجُلُ التَّافِهُ يَنْطِقُ فِي أَمْرِ الْعَامَّةِ " .
103 - mohamed الجمعة 25 يناير 2013 - 19:20
moi je ne prends la défense de personne, mademoislle il faut lire entre les lignes:
1-c'est un monsieur marié, et je pense qu'une femme aussi consciente comme toi ne dois pas se donner la chance de certaine fait, comme la polygamie
2-tu atteste toi même que tu rencontrait ce monsieur dans des cafés, donc c'est un relation qui donne lieu au délit de l'incitation à la débauche
3-Tandis que tu buvait une boisson et tu te trouvait dans un état histérique prk tu na pas dit non jusqu'à que tu trouvait en plein position chaude avec monsieur
4-pourquoi tu n'a pas déclaré dans les jours qui ont suivi l'affaire, et tu as attendu plusieurs mois.
être juge n'est pas évident chers amis et cette femme a bien su séduire un homme riche, o tma3 may9hrou ghar lkddab et je pense si elle était femme honnete elle devait chercher un homme normal, qui est célibataire et se marier, comment une femme qui crois aux droits de la femme n'a pas de problème de polygamie, ya de quoi se poser question???
104 - مواطــــــــن الجمعة 25 يناير 2013 - 19:21
انتصار الظالم بسبب استشراء الفساد في المحاكم يضيع معه العدل، والعدل أساس الملك. فعجل يا ملك ياقدوس ياأرحم الراحمين بنهاية هذا الظلم.
105 - الصحراوي الكلميمي الجمعة 25 يناير 2013 - 19:22
1- في نظري السجن ليس هو الحل .
2- الزواج هو الحل والاعتراف بالابن.
3- تقوم الدنيا ولا تقعد عند الجمعيات لتعدد الزوجات والان يردنه للانتقام.
4- الاخت ليست قاصرة امر التغرير بالقاصر ليس وارد .
5- الاخت عليها ان تتبت ابوة الابن بدون زواج.
106 - جلال الحلبي الجمعة 25 يناير 2013 - 19:23
شكرا يا هسبريس شكر عميق لقيامك بنشر مثل هذه الفضائح . فما قراته في هذه الحالة وطريقة الالقاء كانت بالنسبة لي شريط سينمائي مؤسف شكرا هسبريس ولك الله ايتها المواطنة المغربية .... لا للاغتصاب لا للقضاء المزوق
107 - أبو منار الجمعة 25 يناير 2013 - 19:26
ٱلحيلة أفضل من العار، و مع هؤلاء المرضى النفسيين لا ينفع إلا برودة الدم و إختيار اللحظة المناسبة للرد على ظلمهم.راسلي أختي محطات إعلامية و جمعيات حقوقية فأعلمي أن الصدق عدو ألسياسيين
108 - m//// الجمعة 25 يناير 2013 - 19:30
لما سمعت عن هاته الأخت ساءني كثيرا ما صنعت أنت يا أختي مرشدة كيف حق لك فعل كل هذا إنك ظلمت نفسك قبل أن يظلمك غيرك وماذا تريدين الآن قوليها صراحة هذا ليس اغتصابا بل علاقة غرامية انتهت بالمعاشرة الجنسية أفول لك هذا ابتلاء من الله أنا أعرف من فعلت كل هذا لا بد أنها يمكن أن تكذب في نسج هذه القصة أدعو لكما بالهداية وأن ينال كل ما يستحقه وبالأخص أنت يا مرشدة والله لقلبي يتحسر كان امامك مستقبل زاهر في وظيفتك ودراستك وأنت ضيعتيها جريا وراء باطل والله يعوضك خيرا اللهم لا تبتلنا بما ابتليت به غيرنا
109 - Aziz الجمعة 25 يناير 2013 - 19:35
Pour mourad 69
Elle a retrouvé sa conaissance avant qu'il la voile , lit bien mon ami
110 - Samira الجمعة 25 يناير 2013 - 19:38
IL y'a une chose que je n'est pas compris melle slimani,pourquoi tu n'a pas vue un médecin juste après ?pour prouvé que vous étiez violé,avant de se lavé ,et faire des analyses aussi pour prouvé que vous étiez bien drogué,vous regardé des film quand même,c'est la 1 chose faire ,c,est pas un survêtement qui va le trouvé,et vs avais accepté de sortir avec unhomme déjà marié,vs être tombé sur des Juges intelligents,je crois ke vous avais raté votre cou,
111 - Said الجمعة 25 يناير 2013 - 19:46
Il faut que cette femme s'adresse à la ministère de la justice ! pour que ce sauvage corrompu et pourri soit rejugé Imparitialement.
Il faut aussi qu'elle s'adresse au parlement de la honte!

Evidement, elle aussi porte une certaine responsabilité dans cette affaire! Surtout qu'elle est censée être un exemple d'une femme respectée et respectable vu son poste de travail et son niveau d'éducation
Wa Allaho A3lam!
112 - marequin الجمعة 25 يناير 2013 - 19:48
Je remarque que les articles détaillent la vie de la victime en retraçant son historique: niveau d'étude, situation de sa famille, sa carrière professionnelle en insistant sur le fait qu’il travaille au ministère des affaires islamiques par contre on ne sait rien sur ce coupable parlementaire : son niveau d’étude .... Il est où l'étique professionnel? Arrêtons de nous faire mystifier par les histoires de sexe et les accidents assassins et criminels qui sévissent au sein de la société.
Le nombre d’enfants issues d’une relation illégale se développe à foison (la preuve consulter les services de maternités pour se rendre compte de nombre de bébé délaissés et également dans les orphelinats)
113 - kaltoumsaha الجمعة 25 يناير 2013 - 19:49
الله يمهل ولا يهمل,سوف تأتى ساعة نقرأ على أمثال عديدة,مثل هؤلاء المغتصبين,مغتصبين من كل الاصناف......الشرف,المال العام,الحياة,السعادة....
114 - Mohamed - Hambourg الجمعة 25 يناير 2013 - 19:58
Vous êtes tous d'une naïveté qui prête à rire et qui frise la bêtise

Le discours de la dame est plein de contradictions, de mensonges grotesques et de non-sens, et il n'est pas nécessaire d’être SHERLOCK HOLMES pour s'en rendre compte

Si Dieu nous a donné un cerveau, c'est pour en faire usage

Suivant votre logique, les femmes aux moeurs légères ne doivent pas etre emprisonnées mais les hommes avec lesquels elles ont eu des relations oui

En Allemagne, cette dame aurait été emprisonnée mais heureusement pour elle que son scénario a été monté au Maroc et qu'elle a été jugé au Maroc
115 - maroki الجمعة 25 يناير 2013 - 19:58
وا الخوت و الاخت راها مشات معاه بطيب خاطر ما يمكنش وحدة فهاد السن يتغرر بها و علاش مانقولوش بان هاذ الولد الضحية كان تخطيط مسبق منها؟ كيفاش كتنعس معاه بدون احتياط ؟الا اذا كان هدفها شي حاجة اخرى غير ان الخطة ماصدقاتش و هذا يقع من اليائسات و الا كيفاش تربط علاقة مع واحد مزوج كون مكانتش نيتها خايبة و زايدون ما يمكنش القضاء يصدر البراءة بدون تعليل و تعليل صحيح خصوصا و ان القضية كايتابعها الراي العام يجب هي كذلك ان تتحمل مسؤوليتها ليس كل من ضاجعت رجلا بطيب خاطر و نتجت عن هذه المضاجعة مشاكل الراجل بوحدو ليخلص راه المناصفة مشي عفالحاجة الحلوة و الا قلت للقاضي ربيه +راجل اوصافي+ ربيه انت نيت لحسبتيها خاوية
116 - Mohamed USA الجمعة 25 يناير 2013 - 20:05
لوكان هاد البرلماني في امريكا لحبس مدة طويلة . اين الاسلام والمسلمين لاحولة ولاقوة الا بالله اصبحنا نعيش امنين في بلدان ليست مسلمة يا للعار . كثر الظلم ولا احد يحرك ساكنا .
117 - عاقوا بك الجمعة 25 يناير 2013 - 20:06
من خلال تصريحاتها، أستخلص أنها ارتبطت بالمعني بالأمر في إطار علاقة زنا على أمل أن تتوج بالزواج. الافتضاض لم يكن نتيجة اغتصاب بدليل توفرها على ثوبه الداخلي وليس من عادة المغتصبين التجرد من ملابسهم.
من نزع تبانها؟ وكيف تعرى أمامها دون أن تنفذ بجلدها؟
ثم ان آلام الافتضاض في حالة الاغتصاب تمنع من اكتمال العملية الجنسية و هذا يدل على أن الأمر يتعلق بممارسة جنسية متكررة، دائما بغية الوصول الى الزواج لكن رياحه هبت بما لا تشتهيه سفنها.
لقد كان عليها أن ترفع عليه دعوى اثبات النسب أو النفقة، غير أن قضاء الأسرة المغربي لا يعترف بتحليلات الحمض النووي و يبني أحكامه على قاعدة الولد للفراش مالم يستلحق الأب البيولوجي ابنه، شرط ألا يكذبه عقل أو عادة.
118 - chamaliaNada الجمعة 25 يناير 2013 - 20:12
وفين ما شيا تلقى راجل مرة في مقهى مره في غابه واين الخوف يا عباد الله. ومره في مقر العمل كل بنت احملها مسؤولية ما يقع لها الا اذا كانت في الشارع وتم اختطافها اوتم الهجوم عليها في عقر دارها.وماذا يعني ان تركب مع رجال لاتعرفهم لقد نجت فتاة من الاغتصاب بعدما خرج من الطريق بسرعة ولما شعرت الخوف وتوسلته بالعوده لطريقهم لم يسمع لها وهنا فتحت باب السياره وبكل قوة تجري كانها في العدو الريفي حتى ظهر لها دكان وهنا حكت لهم ماجرى وساعدوها الخوف مزيان باش نتجنب المحاكم والمشاكل,..............
119 - حسن الجمعة 25 يناير 2013 - 20:13
أحلم ببلد جميل يسوده العدل والقانون والمساواة
أحلم ببلد لا يوجد فيه مثل هذا البرلماني المغتصب
أحلم ببلد لا يكون فيه مثل هذا القاضي المرتشي
أحلم أن يتحول التقاضي في بلدي أمام هيئة محلفين يفوق عدد كل هيئة خمسة عشر قاضيا ويكون الحكم بعد مداولات قانونية برئاسة قاضي نزيه ومعروف بعدم قبوله الرشوة.
أحلم أن يفتح الوزير عينيه على مثل هذه القضايا ويرسل لجانا مركزية ومفتشين للتاكد من سلامة الأحكام أو فسادها
أحلم ببرلمان يتمتع بقانون داخلي يخول له طرد مثل هؤلاء الأوغاد الذين يشوهون صورته لذى الشعب
أتمنى أن يستيقظ الضمير في ذلك البرلماني ويعترف بأبوة الطفل خاصة وأن نسبة adn أكدت ذلك في مختبر التحليلات الطبية للدرك الملكي بالرباط
أتخشى أن يكون أسمر اللون مثل أمه لذلك نكرته؟ لا تنس أن رئيس أكبر دولة في العالم أسمر اللون
تذكر أيها البرلماني أن أمك كانت متزوجة من أبيك فقط بالفاتحة والكثير من آبائنا وأجدادنا ولم يتنكروا لأبنائهم، أنا لا أنكر أنكما أخطاتما معا، وأن جنحة الفساد قد تكون هي الأنسب، لكن الأدهى أنه نتج عن ذلك طفل نتيجة الحمض الوراثي تقول إنه ابنك، وأمه تقول كذلك والله أعلم بكما
120 - racha الجمعة 25 يناير 2013 - 20:15
اللي دارها بيديه يفكها بسننيه
121 - abde الجمعة 25 يناير 2013 - 20:15
كيف يعقل ان يتم الإعتداء عليها مرة واحد مع فض البكرة ويتم الحمل مع العلم انها تدعي انها مسحة الدم بقمصه الداخلي الدي يحتوي على منيه هدا لا يعقل علميا هده السيدة قد تكون مارس معه عدة مرات حتي تأكدة من عدم الإستجاب إلي مطلبها بالزواج انداك إستدعته في المحكمة بتهمة الإغتصاب
122 - كفانا سذاجة الجمعة 25 يناير 2013 - 20:19
سذاجتنا في التعامل مع هذه القضية ستجعل القضاة يخافون من استصدار احكام قضائية ضد بائعات الهوى !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
123 - marequin الجمعة 25 يناير 2013 - 20:20
L’origine de tous ses problèmes est due à l éloignement de la voie de dieu et également au manque d’éducation (système éducatif archaïque, des programmes télévisés immoraux, des parents non responsables et un peuple illettré et une destination pour le tourisme sexuel)
Respectons les femmes et craigniez dieu ! un peuple ne pourrait jamais se développez en humiliant la femme.
124 - M-rrakchi Brother الجمعة 25 يناير 2013 - 20:21
ناااااااااااري كن كان عايش فامريكا سوف يمضي على 60سنة وجتى هدوك ليدافعو عليه ولو اكون اوباما ولكن لقاو ما بغاو استغل الضعف ديالها والسلطة ديالو وهو غير بعوظة اودي الرجال والقدوى واحد بغى اتزوج غير واحدةة ومالقاش و واحد مزوج وداير ما بغا وزادها بالاغتصاب و النكران المغرب الى بقا هكدا بااااااي بااااااي (بصراحة كنتنبأ بشي حاجة كثااااار من سوريا فالمستقبل الى متغيراتش الاوضاع)شكرا هسبريس.
125 - samir الجمعة 25 يناير 2013 - 20:22
المرجو عدم التسرع في الحكم من مجرد سماع احد اطراف القضية.
اولا حتى وان تاكدنا ان المعنية تم تخديرها و لم يكن برضاها فهي من تتحمل مسوولية ما وقعت فيه هي شابة راشدة واعية ومتقفة لم يكن عليها ان ترافق رجل متزوج الى المقاهي حتى ولو وعدها بالزواج مالم يتقدم الى بيت اهلها ويحرر عقد الزواج.تم هده تسمى خيانة لزوجة المتهم مالم توافق له على الزواج من زوجة تانية.ادن دنب هاده المشتكية اكبر من ان نسال الله بان ينصرها في محنتها.
126 - مواطنة الجمعة 25 يناير 2013 - 20:26
قارئ هذا المقال قد يبدو له من الوهلة الاولى ان هذه السيدة ضحية، و الحقيقة انها بدورها مذنبة، اذنبت في حق نفسها حينما لم تحترم نفسها دينها و مهنتها باعتبارها مرشدة دينية، و اذنبت في حق ذلك الطفل الذي جاء للحياة ليعيش دون نسب. اقول لهذه السيدة ان القضاء قد اخطأ عندما اخرج ملفك من الحفظ، و اخطأ مرة اخرى عندما ابتدائيا عندما ادان هذا البرلماني من اجل الاغتصاب و الحال انه كان يجب ان تدانا معا (انت و هو ) من اجل الفساد، لان واقعة الاغتصاب غير ثابتة باعتبار وجود عنصر الرضى الذي يبدو واضحا من خلال تصريحاتك المتناقضة. و علاوة على ذلك فان الخبرة الجينية لا تثبت و اقعة الاغتصاب، فهي وسيلة قد يثبت بها النسب في حال ما اذا كانت مقترنة بقرائن قوية، و القضية التي كانت بين يدي القضاء هي قضية جنائية و ليست قضية اثبات النسب التي يعود الاختصاص فيها للقضاء الاسري. و القول ان ابن الزنا لا يثبت له النسب هو قول الشرع و ليس قول القانون الوضعي. ففي الحقيقة انت من ساهم في الضغط على القضاء مستغلة صفة البرلماني و صفتك و تعاطف المغاربة الذين يظل اغلبهم غير عارف بالقانون. و اسفاه.
127 - متابع الجمعة 25 يناير 2013 - 20:49
لا حول ولاقوة الا بالله
انتصار الظالم بسبب استشراء الفساد في المحاكم يضيع معه العدل، والعدل أساس الملك.
فعجل يا ملك ياقدوس ياأرحم الراحمين بنهاية هذا الظلم
امين
128 - _ABDOUH_ الجمعة 25 يناير 2013 - 20:58
يا الله ...
يا قوي يا متين ...
يا منتقم يا جبار ...
نسألك ونتوسل إليك بعدلك وبقدرتك وبجبروتك أن تنتقم من كل ظالم في هذا البلد ...
اللهم إنك تعلم أننا مظلومون من طرف من كنا نظن فيهم خيرا فإذا بهم ظلمة
فاللهم سلط عليهم سيف انتقامك عاجلا غير آجل يا رب ...
129 - lbakouch الجمعة 25 يناير 2013 - 21:00
و منبداوش نخلطو حاجة متاكد منها هي البرلماني سيستغل نفوده لكن هد المشاكل كلها الاصل ديالها واحد الشابة لي كتخدم فوزارة الاوقاف و الشؤون الاسلامية و هي دات مسوى دراسي جيد في شؤون الدين واش ماعرفاش بلي الخلوة باجنبي حرام و الي بغا يتزوج ماشي فالقهوة وهي كتمشي معاه و gلتلك غتصبها هي عاجبها البلان و السلام
و خوتي اياكم يمتل عليكم شي واحد بالزواج الي بغا المعقول راه باين و غيجي عند ولديك
130 - ABOU OMAR الجمعة 25 يناير 2013 - 21:09
Le verdict en question est très contesté vu les circonstances entourant cette affaire , et également en raison de la prononciation de deux jugements contradictoires.Le ministère de la justice doit impérativement éclaircir cette affaire.
131 - salah-21 الجمعة 25 يناير 2013 - 21:14
أكثر من 90 \100 من التعليقات صبت جام غضبها على البرلماني و القضاء و لم تتطرق للأسف الشديد للب الموضوع ألا و هو العفة و اتباع الطرق الشرعية فيما يخص الزواج , حتى أصبح ما يسمى (الخطبة ) بمثابة العقد الشرعي تبيح للخاطب الخروج مع المراة و ....... الى أن تقع الفأس في الرأس و تندم المخطوبة و أهل المخطوبة حين لا ينفع الندم و هذا كله سببه اما الجهل بالشرع او التهاون فيه كما حصل لهذه ( الفقيهة ) مع الأسف الشديد . لهذا أنصح كل فتاة تخاف على عرضها أن لا تخرج مع الخاطب حتى تكتب عقد زواجها شرعا و الله المستعان ...
132 - Riad الجمعة 25 يناير 2013 - 21:17
الحمض النووي هو الحل وامام الحمض النووي لا مجال للهروب انه الحجه الدامغه الان في كل انحاء العالم
على السيده ان ترفع دعوى تبوت الابوه اما الاغتصاب فهي راشده وقد ينكرها مادام لم يحصل في نفس اليوم الذي تم في اغتصابها
امامها فقط اثبات الابوه منه البرلماني ، ومادامنا في بلد مسلم فالقانون يعاقب الاثنين معا بتهمه الزنا المفضي إلى الحمل، لكن في النهايه البرلماني لن يجد مفرا..
133 - Etoile filante الجمعة 25 يناير 2013 - 21:19
Quelques soient les raisons de cette relation amoureuse ou viol il faut maintenent penser au petie garcon et a son avenir.
Comment les juges ont pu ignore ce petit garconnet avec la preuve ADN
Justice justice justice pour le petit
Quand a notre doctorante il fallait reagir sur place ou assumer
NB je suis contre l acte de viol
Mais comment le prouver maintenant ?
Allah m3ana 
134 - mohamed الجمعة 25 يناير 2013 - 21:33
تذكرت قصة شاب خطب بنتا و بعد حفل الخطوبة بايام جاء لبيت خطيبته ففتح له ابوها الباب فرحب به للدخول الى الدار لكن الشاب قال لا ياعمي فقط جيت باش ندير شي دورة مع ........ احشم اقول مع فلانة ضحك الاب ثم صاح ينادي على ابنه ااااااااامحمااااااااااد اجي دير شي دورة مع انسيبنا ..........
135 - jalal الجمعة 25 يناير 2013 - 21:33
115 - مغربية صريحة une reponse pour
tu as parfaitement raison , les femmes comme toi sont nombreuses au maroc , et nous les hommes on prèfèrent comme vous pour passer le temps avant que nous decidons de se marier , au moment ou on cherche des femmes propres comme cette demoiselle violée , desolé mais c'est la verité , et puis le sex c'est un instint , c'est pas un metier , n'importe quelle fille saura le faire.
136 - أستاذ الجمعة 25 يناير 2013 - 21:34
قصتك أختي مؤلمة جدا وأنا أحييك على صمودك في وجه الفساد المستشري في جهاز القضاء بهذا البلد الغريب الأطوار...أرجو من كل ضمير حي في استطاعته شيء أن يكون إلى جانبك وتحية خالصة لهذه الجمعية أيضا
137 - رجل قانون الجمعة 25 يناير 2013 - 21:51
على دفاع ( محام ) هاته الشابة أن يصرح بالنقض داخل الأجل القانوني
و لا شك أن قضاة محكمة النقض سينصفوها لا محالة و سيأخذ المجرم عقابه لا محالة أما عقابه أمام الله فسوف ترينه الله يمهل و لا يهمل و كذا القاضي الذي لم ينصفك أن كان الملف الذي بين يديه يحمل دلائل قوية للاذانة ولم يسلك الاجراءات التي تفيد الاذانة كالتحليل الجيني و ...... فمصيره جهنم ان شاء الله
138 - kalamus الجمعة 25 يناير 2013 - 21:52
ان كيدهن لعظيم...ارادت ان تصطاد في الماء العكر فخرجت بمولود.اين هي دكتورتك في علم الاقيان عفوا الاديان.اتظني ان القضاء المغربي غبيا الى حد مناصرتك.بتقديم حجة واهية.الدم دمك ؤلكن مع اخر والمني منيه ؤلكن ليس في ملبسه.الملابس تتشابه ايتها الحادقة.
139 - نفتخر بتخلفنا الجمعة 25 يناير 2013 - 22:10
نفتخر بتخلفنا !!!!!!!!!!!!!

بإذانتكم الغير الموضوعية للبرلماني، أصبحتم تحللون الزنا للمرأة بينما تحرمونه على الرجل، مع العلم أنه محرم على الإثنين !!!!!

نحن بلد متخلف بسبب أفكاركم !!!!
نحن بلد متخلف بسبب أفكاركم !!!!
نحن بلد متخلف بسبب أفكاركم !!!!
نحن بلد متخلف بسبب أفكاركم !!!!
نحن بلد متخلف بسبب أفكاركم !!!!
نحن بلد متخلف بسبب أفكاركم !!!!
نحن بلد متخلف بسبب أفكاركم !!!!
140 - محمد أبو كوثر الجمعة 25 يناير 2013 - 22:13
أيها الوزير الرميد إن القضاء المغربي رماد.التعميم المبني على الأحكام المسبقة ينبذه المنطق العلمي.ولكن 90% من النوازل تثبت فساد القضاء.
141 - مهاجر مغربي الجمعة 25 يناير 2013 - 22:21
اتمنى من الله عز و جل ان يصل ظلم هذه المسكينة الى الملك محمد السادس حفضه الله و نصره حتى يستنصر الى ظلمها و يعاقب المظلوم و اعوانه حتى يكونوا عبرة للاخرين لان في هذا البلد لايوجد الا الملك الذي ينصر الضعفاء و يحميهم من شر الظالمين
142 - تازي الجمعة 25 يناير 2013 - 22:22
الامر لا يتعلق بتربية الاباء او تربية المدرسة بل غياب القانون كما يريده الشعب المغربي كافة و الذي من غيره تستحيل الحياة ...وعند الكلام عن القانون لا نكتفي بمشرع و اقوال على الورق بل كل ما يبني منظومة العدالة و التي تحتضر يوميا في هذه الدولة العزيزة و كاننا نهيئ انفسنا لنصبح في كونغو شمال افريقيا ....و انا اتجاوز الاخت الضحية و كذلك البرلماني ضحية عقيدة راسخة بسلطة النفوذ الى وكيل ملك يغض الطرف على كل الادلة فهل سيتحرك الملك لطرده كي لا يمثله في ظلمات اخرى
اود الاشارة بالمناسبة الى المشرفين على اكواريوم برحابة الصدر لفتح الباب امام كل الضحايا من طنجة الى لكويرة مع ضمان تواجد السمعي البصري حتى تكون التصريحات دراسة علمية لتغيير النظام باصلاحه اولا ثم تقويته ليكون اهلا للنهوض بالدولة و ايضا للموقع الجغرافي
قالوا بكري ايلا كانت الدنيا طاووس فالغرب شوالو
143 - sanai الجمعة 25 يناير 2013 - 22:26
أحمد واهروش، وكيل الملك السابق بالمحكمة الابتدائية، بإقبار ملفها عبر مسطرة التحفيظ
هو حضور أحمد واهروش في هيئة المحكمة بعدما رقي إلى قاض بمحكمة الاستئناف
مع كشف مكالمات من شركتي "اتصالات المغرب" و "ميدتيل" تبين إجراء 284 مكالمة بين الجاني المفترض والمجني عليها. مع ذلك أحال واهروش القضية على الحفظ بحجة الإنكار و عدم الإثبات أمام تمسك البرلماني بنظرية المؤامرة المنسوجة من طرف خصوم سياسيين.

il faut arrete ce juge,et le maitre en question.et comment il a eu un poste de juge.je croit il y a des amis de parlementaire l on aide d avoir le poste de juge.
ne ne peut pas vivre ds une jungle,ou le droit et la securite sont absence.plus
tout les jugement sont fait au nom du roi qui est le grand patron de la justice et ce lui qui ouvre l annee judiciere.
merci hespress d expose ce probleme au publique.
les femmes et les association de femme doive parle et arrete de ferme les yeux
144 - مصطفى- تطوان الجمعة 25 يناير 2013 - 22:27
لا حول ولا قوة إلا بالله؟؟
ألهذا السبب يتهافت النواب على المقاعد؟؟
أمن أجل الحصانة هم ينفقون الأموال الطائلة على الحملات الإنتخابية؟؟
أمن أجل أن يعيثوا في الأرض فسادا يتربع بعض ذوى النفوس الضعيفة على مقاعد الأمة؟؟
ندعو أولا إلى إصدار قانون عاجل يحد من الحصانة ويسمح لكل المسؤولين بالمساءلة القانونية
ندعو إلى إعادة محاكمة هذا النائب الدستوري والتأكد من صحة أقوال الضحية مع الشهود وخير شاهد المكالمات الهاتفية التي كانت بين الطرفين
بعض ذوي النفوس الضعيفة يخونون الأمانة ويخونون المسؤولية والله يمهل ولا يهمل
145 - أين هو المنطق ؟ الجمعة 25 يناير 2013 - 22:30
حسب ما نشر مؤخرا على الصفحات الأولى من الجرائد الوطنية، تجرى بالمغرب سنويا ما يفوق 200000 عملية إجهاض. وأزيد من 95 في المائة منها سرية وتخص عازبات أغلبيتهن الساحقة مارسن الجنس بمحض إرادتهن. ما معناه أن ممارسة الجنس خارج إطار الزواج موجودة وأن الإجهاض في متناول الجميع. هذه السيدة كانت لها عدة علاقات آخرها مع البرلماني فالخيانة الزوجية موجودة أيضا بالمغرب. وبالرغم من كون هذه السيدة مرشدة دينية ومن وسط شعبي وتعيش في مدينة صغيرة، فقد أحتفضت بالجنين الذي هو فعلا من صلب البرلماني. وهذه السيدة ذكية لأنها حاولت ضرب عصفورين بحجر واحد : الإبتزاز المادي وتبييض فقدانها لعذريتها. وكلنا على علم بسناريوهات مماثلة ينتهي بعضها بزواج شاب عديم التجارب بامرأة "محنكة". أما الجمعيات النسائية المغربية، فلو كان بامكانها سنويا دفع 200000 امرأة حامل سفاحا إلى رفع دعاوى بالإغتصاب لفعلت ذلك. وفي الأخير فالبرلماني قبل أن يكون برلمانيا هو رجل مثل أزيد من 200000 مغربي إذا أضفنا العلاقات العديدة التي لم تفض إلى حمل.
وهل تظنون أن القاضي سيبرأه لو لم تكن لديه الأدلة القاطعة على برائته؟
146 - amine الجمعة 25 يناير 2013 - 22:30
il faut manifester pour que la justice soit rendue... les marocains (Hommes) se comportent parfois comme des animaux quand ils voient des femmes... un pays musulman, soit disons
il nous faut une loi super sever contre les juges corrompus.... la peine de mort pour les corrompus. y en a marre.
147 - الراصد2 الجمعة 25 يناير 2013 - 22:32
لهدا قال الرميد وزير العدل والحريات لقناة ميدي سات أني أواجه لوبي مقاوم عنيد . نعم لوبي خطير ومستشري في وزارة العدل ومسيس وموروث تركه الوزراء السابقون، قضوا مصالحهم ومصالح حزبهم ونقاباتهم ودهبوا منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر...
148 - Soyons logiques الجمعة 25 يناير 2013 - 22:35
Je me suis rendu compte qu'une grande partie des marocains est encore naive et ne raisonne pas d'une manière logique mais avec BEAUCOUP DE SENTIMENTS.
Une femme qui sait comment approcher les associations et les médias, qui sait faire la grève de la faim et qui humilie un juge dans l'exercice de ses fonctions est une femme machiavélique, dangereuse et assez intelligente pour déposer une plainte contre son violeur présumé au moment du viol. Si elle ne l'as pas fait, c'est quelle avait peur d'être accusée. J'aimerais bien que vos commentaires se focalisent sur les raisons qui l'ont contraint à ne pas dénoncer son violeur présumé à temps

Un grand bravo au juge qui acquitté le parlementaire. Il a démontré son professionnalisme, son courage et son honnêteté
149 - Boujemaa الجمعة 25 يناير 2013 - 22:37
أنا رجل إذن أنا مغتصب !!!!
أنا برلماني إذن أنا فاسد وباستطاعتي إرشاء كل من هب ودب !!!!
أنا رجل وبرلماني إذن أنا مغتصب وفاسد !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

أنا امرأة إذن يجب علي الإستفادة من "مدونة المرأة"، عفوا أردت القول : مدونة الأسرة !!!!
أنا أستفيد من مدونة الأسرة إذن أنا ضعيفة !!!!
أنا ضعيفة إذن أنا لا أمارس الجنس بمحض إرادتي بل أغتصب !!!!
أنا امرأة وضعيفة ومستفدة من مدونة الأسرة ومغتصبة, إذن يجب التعاطف معي ومساعدتي على تنفيذ مخططي بإدانة الرجل البرلماني المغتصب الفاسد !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

بيننا وبين الموضوعية ملايين السنين الضوئية. ثم إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
150 - Samir الجمعة 25 يناير 2013 - 22:40
كيف "لمرشدة دينية" أن يغتصبها برلماني وتسكت لمدة طويلة دون ان ترفع شكوى في الحين ؟؟
الاغتصاب لا يتستر عليه الإنسان لشهور كثيرة وبعدها يدعي انه تعرض للاغتصاب والدليل طفلة سفاح بال ADN !!
من تعرض للاغتصاب يضع شكاية في الحين حتى تستطيع الشرطة العلمية دراسة كل المتعلقات والأدلة والجج في الحين وليس الانتظار حتى ينتفخ البطن وبعدها محاولة ابتزاز من عاشرها عن طيب خاطرها ولمرات عديدة وفي النهاية تدعي أنها اغتصبت ... !!
يمكن أن نصدق تهمة مثل عدم الوفاء بوعد بالزواج، لكن حتى هذه التهمة يجب إثباتها بالأدلة والحجج، أما أن تمارس واحدة البغاء والعهر عن طيب خاطرها وتصمت لشهور عديدة وبعد ذالك تدعي إنها تعرضت للاغتصاب فإننا لن نصدقها ابدا ويجب أن يزج بها هي في السجن لكي تكون عبرة لكل من يسترخصن شرفهن ويمارسن الفاحشة مع من هب ودب وفي نيتهم الكيد على الضحايا من الرجال.
151 - لم نتغير الجمعة 25 يناير 2013 - 22:43
تتكلمون عن النفوذ وكأنكم لا تعيشون في المغرب. لو كان النفوذ ما زال متفشي لما أعتقل بنعلو والإبراهيمي واعليوة ولما تم طرد القائد ابن الجنرال الذي صفع موظفا صغيرا وهو الآن موضوع متابعة قضائية......

قضية مثل هذه محط متابعة من طرف الإعلام والجمعيات الحقوقية والرأي العام مستحيل أن يدخل فيها النفوذ.

الحكم الذي صدر في هذه القضية يؤكد أن العدالة أصبحت نزيهة والقضاة أصبحوا جريئين ولا يخافون من كل من حاول التشويش على مجريات القضايا المعروضة على المحاكم.
152 - mouwatin الجمعة 25 يناير 2013 - 22:53
ou sont les associations de défence de la femme, meme si cette dame a une part de résponsabilité cela veux pas dire que le parlementaire doit etre aquité,il doit répondre de ces actes et severement car il est censsé respecter la loi plus que n'importe qui.
153 - هشام الجمعة 25 يناير 2013 - 22:59
كلما اقتربت عودتنا للمغرب اختلطت فرحتنا بالهم والحزن لما نسمعه ونراه وللأسف لا نرتاح إلا بعد مغادرته مكرهين متأسفين. نصيحتي أن تطالبي بالخبرة من طرف مختبر أجنبي حتى لا يتم تزوير النتائج فلقد فقدت الثقة في الكل
154 - rif الجمعة 25 يناير 2013 - 23:00
دائما المراة بريئة و الرجل متهم ,هن حمائم وهم دئاب,اقول للمغربيات اجمعن ارجلكن كما قال المرحوم محمد زفزاف فى احدى رواياته .
155 - sahraoui12 الجمعة 25 يناير 2013 - 23:25
المغاربة على دراية تامة بان قانون بلدهم لا يحمي المستضعفين وبالتالي (الدموع مور الميت خسارة) كلنا تعاطفنا مع الاخت ان تبت فعلا تخديرها وان لم يثبت وذهبت بكامل اردتها (دق الما حتي ييبس) ولتكن عبرة لمثيلاتها .
156 - a.elhajoui الجمعة 25 يناير 2013 - 23:44
أسأل الله أن ينتقم من القضاة الظالمين المرتشين هذه قطرة من بحر الظلم وصلتنا لأن هذه الأخت رفعت التحدي أمام هذا الكلب الذي إن كان يملك المال والجاه للإفلات من عقاب الدنيا فأنى له ذلك يوم القيامة.
157 - المتنبي عائد الجمعة 25 يناير 2013 - 23:54
يزيد غضبي يوما بعد يوم على هذا الوطن الظالم اهله و حكامه ،اصبح لدي اقتناع راسخ ان الكل مشارك في الظلم ،كما نحن يولى علينا.. شعب ليس له ضمير لا يستحق حاكما عادلا..تلك سنة الله في خلقه
158 - عبد الصمد السبت 26 يناير 2013 - 00:07
بصفتي رجل قانون و كنت متابع لاطوار قضيه شخصيا فقد تبت ان المعاشره بينهما لم تكن اغتصاب وانما كانت بتراضي اما عن الابن فيجب عليها رفع دعوى اتبات نسب و لدالك مسطره اخرى
159 - Les corrompus السبت 26 يناير 2013 - 00:17
La justice Marocaine est corrompus jusqu'au cou, tout le monde le sait, tu craches la flous, on fait tout pour toit, si non va verser de l'eau sur ton cœur.
160 - Amazigh السبت 26 يناير 2013 - 00:21
Surtout ne lâchez pas l affaire . En plus qu est ce qu on attend de quelqu un qui ne veut pas de son fils qui reconnaît pas son sang.
161 - . A.H.F السبت 26 يناير 2013 - 00:24
Je veux attirer l'attention de tout le monde sur
-1-le fait que la raison d’échanger les N de téléphones était de savoir le sort du terrain! Les centaines de communications était tous pour savoir sur le terrain?
2_ Je ne vois pas comment une femme va perdre conscience dans un café sans rien sentir : en fait je ne vois pas comment cet homme a déplacé "la victime" à partir du café.Le nom de ce café est important pour enquêter! qui a donné le boisson? lui ou le serveur du café? il y avait un complot
et puis une fois "violée" comment elle a quitté le lieu du crime? seule?
3-quand cet homme a proposé du "haram" cette fille aurait dû s'éloigner (si elle est sérieuse ) et suivre une procédure normale pour savoir sur le terrain.Je pense que personne n'est innocent dans cette histoire le député la fille et la justice aussi."wa allaho aalam
162 - أم حنونة السبت 26 يناير 2013 - 00:28
..."لقاءات في المقاهي"
اش داك للمقاهي يا بنتي ؟ حدار يا بناتي من الخروج مع رجل بدون مرافقة الأهل حتى لو كان خطيبك
163 - khalid السبت 26 يناير 2013 - 00:33
C’est une relation consentie, je pense pas qu'il y a de viole, elle s'est donné à lui avec plein conscience, elle était heureuse avant d'ouvrir ses jambes. Rien à reprocher à la personne avec qui elle a commis l'adultère avec sa volonté sous prétexte du mariage. Il ne faut pas se dérober de ce qu'Allah nous a proscrits "azani wa zania ijlidouhoum ....."D’ailleurs c'est une femme mature donc elle est responsable de tous ses actes et décisions y compris d'aller chez lui sans aucun lien familial. dans cet affaire je dis bravo à la justice, mais il fallait comme même sanctionner l'autre personne, si on prétend vivre dans un pays islamique. Mais apparemment on vit dans une poubelle, ou la révolution sexuelle a pris le dessus sur la morale islamique. J’espère qu’il constituera une leçon pour toutes les femmes qu’elles se victimisent. Tout est clair mais je peux me tromper
164 - najoua السبت 26 يناير 2013 - 00:44
لقد قرأت عن هذا الخبر، و لكن هته القضية يلفها غموض أو بالأحرى تطرح عدة تساؤلات؛ منها: كيف يعقل لموظفة الشؤون الإسلامية أن تقبل التحدث والجلوس في المقاهي و الإختلاء مع رجل متزوج و ذا منصب وهي لا تجمعها معه أية صلة شرعية؟ لماذا تعددت اللقاأت؟كيف قبلت بهاته المواعيد الغرامية دون وجود طرف ثالث من أقاربها؟؟عن ماذا تراها كانت تتحدث معه في كل لقاء؟كيف سمحت لنفسها و ٱستحلت مواعدة شخص له زوجة و أبناء؟هل هو الطمع؟قضاء مصالح؟لا ننسى أن كيد النساء عظيم،و ليس حجابها من سيبرؤها و يجعلها تبدو ضحية. فكم من متبرجة محصنة و عفيفة، و كم من محجبة عظمت ذنوبها،يكفي فقط ما حدث في إيران داخل مصعد بين وزير التعليم الإيراني المتزوج،و مديرة المتحف الإيرانية المحجبة حتى تجرجر ثوبها في الأرض و المتزوجة وأم لأبناء لا علم لهم أن أمهم فاسقة،و الفيديو الخليع الذي ٱنتشر لهما على آلنت يغني عن التعليق.
165 - مجد المغربى السبت 26 يناير 2013 - 00:48
لن اكون محايد لاحد فمليكة وبرلمانى هو شخصان عقلان فى اول والاخر ويبقى الحكم ظلم فى حق ليس مليكة ولكل فى الحمل التى تحمله فهو الشاهد على الجريمة التى وبطبع نتاج لفقر وحب النجاج والى الظلم والسلطة الفساد والفاسد(ان المحاكم المغربية هى مخصصة الى الفساد من اجل الحصول على احقية الشعب المقهور والله وحده هو ناصر المستضعفين اللهم احكم بعدلك وانصر عبدك )خلاصة ما فائدة الجمعيات فى قضية نصر حمل مليكة
166 - حشوما السبت 26 يناير 2013 - 00:50
حشوما

هذه السيدة عامين وهي عاطياها للنشاط وللا ومالي وفي نفس الوقت كانت كتاخد الفلوس والكادويات وملي الطمع عمى لها العينين، حاولت إبتزاز صاحبها والتشويش على القضاء مع "صحاباتها" وملي المخطط ديالها فشل، قلبتها بكا باش تاثر على الرأي العام بلا حيا وبلا حشمة.

على "الناشط" أن يتحمل مسؤوليته.

أنا ليبقاو فيا غير شي بوجاديين معرفناش واش هم مسلمين ول لا، ناضو كيدافعو على وحدة بعد ماعيات من "النشاط" ولقاتو ما جاب ليهاش النتيجة لي بغات.

حشوما حشوما حشوما حشوما حشوما حشوما حشوما
167 - Baba السبت 26 يناير 2013 - 00:59
اقول للبرلماني لا خوف عليك ولا تحزن امتالك كتيرون الرئيس الامريكي كلينتون مع مونيكا لوين سكي والرئيس الايطالي مع بنت الفقيه بن صالح ....... اقول للدكتورة السليماني لا تحلمي كتيرا ولا تغرك الجمعيات . الحقيقة بينكما يعلمها الله . من باب الفظول اطرح عليك سؤال .
كم من مكالمة هاتفية جرت بينكما ؟
وكم من مرة دعاك لوجبات العشاا في افخر المطاعم بالرباط ?
اهل كل هدا علي جمالك ?
ادا تم الجماع بينكما بتراضي فهدا فساد وليس اغتصاب . في نضري هناك أمور غير واضحة.
168 - محامي السبت 26 يناير 2013 - 01:09
سيدتي لقد اصبحت نجمة تنير العدالة و الديمقراطية و النزاهة التي ينادي بها المجلس الأعلى للقضاء,هذه الخطوات الفعالة التي يجب اتباعها:
1- ارفعي نداء لجلالة الملك محمد السادس الكل يعرف انه رجل حق ولن يترك القاضي ولا البرلماني في مكانه ولن يترك ابنك يضيع... لإاكيد أحد من حاشيته يقرأهسبريس في هذه اللحظات وهذه أمانة في عنقه للتبليغ لأن سيدنا لن يرضى بهذا في مملكته وقد نصر المظلوم دائما لعلمه بالأمر.

2-أكتبي الى بن كيران رئيس الحكومة الذي يدعي الاصلاح و استأصال الفساد.

3- أكتبي الى الرميدي وزير ( وزارة العدل) أقولها باستهتار ممل.

4-أكتبي الى المجلس الأعلى للقضاء في كل من سويسرا الذي يدعم القضاء المغربي ماديا ويمضي معه اتفاقيات حتى يعم العدل ويتخذ قضاتنا قراراتهم بعيدا عن الرشوة و الأنحياز... وبأذن الله ستكوني سببا في التغير وتدخل وزاراتهم في الموضوع.

5- قومي بالطعن في الحكم عن طريق محكمة النقض

اتصلي بجميع الجمعيات النسائية في المغرب و المنظمات النسائية العللمية وترجمي قضيتك بجميع اللغات الممكنة , استعملي الهاتف والايميلات للأتصال بهم..الكل موجود لا تنسي الجمعيات السويسرية والبلجيكية
169 - adnane السبت 26 يناير 2013 - 01:16
ساهلة يوسف فينا هو يك كان حاضر ملي كان الغواة وجقلة
170 - younes arkha السبت 26 يناير 2013 - 01:21
الله اعلم مادا وقع المهم التنمية هاهي و العدالة فينا هي
171 - ناطقة الحق السبت 26 يناير 2013 - 01:22
في كل مرة نجد احد الفتيات يتستر ن عن افعالهن تحت دريعة الاغتصاب وهنا لابد من طرح هده الا سئلة عن الاخت المغتصبة ان كان كلامها فعلا صحيحا الدي يظهر لي ان المغتصب بفتح الصاد هو البرلماني لمادا لان الفتاة هي التي كانت تتمشى معه والقراْ ن الكريم حر م الخلو بالاجنبي لان الشيطان سيكون ثالثهم والقراْن دكر الزانية والزاني فلو قال الزاني لوجدنا ان الرجل هو سبب الزنى وان الدي يدعو للزنى هو المراْة كما جاء في قصة سيدنا يوسف مع زوليخة وقد دكر القراْن السارق والسا رقة ولم يقل السارقة والسارق وهدا يدل ان الدي يسبب في السرقة واكثر اللصوص ليسوا نساءا بل رجال ادن ديننا لاينطق عن الهوى ومن جهة اخرى ان الاخت مرشدة و واعضة ادن لما دا ارتكبت هدا الجرم واي ار شاد هدا باعتبارها موظفة عاقلة بوزارة الشؤون الاسلامية ؟فلو كانت حمقاء او متشردة في الشارع لما قلنا انها تعرضت للاغتصاب ولكن وحسب اقوالها انها دهبت معه للمقاهي وجلست معه عدة مرات ادن مادا كانت تعمل معه فهل تعطيه الدروس في الوعض والارشاد ام تعطيه الوعظ في الثقافة الجنسية؟ وان لديك ملابس الداخلية للبرلماني فكيف حصلت عليهم وانت كنت فاقدة للوعي .
172 - باحث في الاسرة السبت 26 يناير 2013 - 01:38
القاضي ليس بليدا الى حد ان يورط نفسه في هذا الملف الشائك وهو يعلم ان الموظفة المذكورة قد سلكت مسطرة تبوث النسب وخاضت من اجلها معركة تتبعنا اطوارها على الجرائد الالكترونية ان كنتم تتذكرون و خسرتها لتعارضها مع مدونة الاسرة ثم التجات الى الجانب الزجري على اعتبار انه اغتصبها بالله عليكم هل يجوز للمراة العفيفة الموظفة في وزارة الاوقاف ان تجالس الرجل المتزوج في المقهى ثم لماذا لم ترفع الدعوى حينها الى ان تبين لها الحمل وسلكت مسطرة ثبوت النسب انذاك الحق يقال البرلماني والموظفة مذنبان شرعا وقانونا بجريمة الخيانة الزوجية والمشاركة والموظفة هي من ستبقى في السجن على اعتبار ان البرلماني متوزج ومن حق زوجته قانونا الا تتابعه وسيخرج بريئا اما الموظفة فانها ستدان طبقاللقانون الجنائي وبدلا من ان نصدر الاحكام الجاهزة وفقا للعاطفة فاني ادعوا الموظفة الى نشر القرار ونناقشه قانونا من خلال حيثياثه انذاك سنعرف الحقيقة هل ظلمك القضاء ام نزوتك الشيطانية
173 - HAKIM السبت 26 يناير 2013 - 01:46
مثل هذه المآسي تبين بوضوح المدى الذي وصل اليه المجتمع في انحداره نحو الهاوية. ولا نملك إلا أن نذكر هنا بالقاعدة الاسلامية الذهبية تجاه النساء: " ما أكرمهن إلا كريم ، وما أهانهن إلا ئيم " .
ولعل من الأفضل لهذه السيدة من الناحية القضائية سلوك مسطرة إثبات النسب عن طريق الخبرة الطبية لاثبات بنوة ولدها تجاه الأب الناكر. وذلك على الرغم من صعوبة إثبات النسب قبل ثبوت الزوجية التي هي الأصل . لكن الفرج مع الصبر، والمظلوم منصور من الله العزيز الجبار ولو بعد حين .
174 - رشيدl3etfa السبت 26 يناير 2013 - 01:49
السي موحى اطلس رقم8 السيدة ماكتقلبش على حجة باشتاخد حقها باش نمشيو نقلبو على هد المتهات الي كتقول انت السيدة كتقلب على مستقبل ولدها مايضيعش والتحليلات العلمية المعروفة بالبصمات الجينية اكدات بلا ديالو والولد ولدو اش باقي بغينا حنا باتبات واش بخطرها ولا بزمنها في هد البلاد العدل الله يرحمو بحالك احمد اطلس كتفكر بحال القاضي الي برء المتهم الله يهدي ماخلق بنادم مانعرف اشنو غدي يقول غدا قدام الله اللهم ان هذا منكر والسلام انشيري يا هسبريس
175 - فارس بلا حصان السبت 26 يناير 2013 - 02:50
يبدو أن هذه القصة مثيرة، كما أن معظم المعلقين وأنا معهم عشنا قصصا عديدة تختلف نسبيا في السناريو، ما أود إضافته،لماذا لم تنقلب قاعة البرلمان وهي تستمتع بهذا الفيلم بعدما أثار برلمانيونا ال20 بالأمس القريب ضجة صاخبة حول الفيلم المثير؟ وأنا كأي متتبع لدي عدة تساؤلات حول هذه القصة هو أنه من المستبعد أن تصبح حاملا من اليوم الأول إنما كانت هناك علاقة حميمية إنتهت بالفشل بعدما وعدها بالزواج وما الحمل إلا انتقاما منه وهذا هو الأرجح في نظري أنصح هذه السيدة أن ترفع دعواها إلى الله أولا وإلىالقضاء الأجنبي، أما بنكيران ورباعتو "الرميد"20برلماني لي حيحوها فالطيارة ديال مصر"وزيد وزيد غير موظفين ميقضيولك والو ازغبية
176 - abdellah السبت 26 يناير 2013 - 03:51
je pense qu'il faut être objectif .. c'est la version de Malika ..... mais pour moi je croi que la science a tous résolu il y'a ce qu'on appel test ADN
177 - حفيد الذئب السبت 26 يناير 2013 - 04:08
كان جدي ذئبا لطيفا طيبا, و لا يحب الافتراس وأكل اللحوم ولذا قرر أن يكون نباتيا ويقتات على أكل الخضار والأعشاب فقط ويترك أكل اللحوم وكانت تعيش في الغابة فتاة شريرة تسكن مع جدتها تدعى ليلى ليلى هذه كانت تخرج كل يوم إلى الغابة وتعيث فسادا فيها وتقتلع الزهور وتدمر الحشائش التي كان جدي يقتات ويتغذى منها, و تخرب المظهر الجميل للغابة, وكان جدي يحاول أن يكلمها مرارا وتكرارا لكي لا تعود لهذا الفعل مجددا, ولكن ليلى الشريرة لم تكن تسمع إليه وبقيت تدوس الحشائش وتقتلع الزهور كل يوم, وبعد ان يأس جدي من اقناع ليلى بعدم فعل ذلك قرر ان يزور جدتها في منزلها لكي يكلمها ويخبرها بما تفعله .وعندما ذهب إلى منزل الجدة وطرق الباب, فتحت الجدة الباب, فرأت جدي الذئب, وكانت جدة ليلى ايضا شريرة, فبادرت إلى عصا لديها في المنزل وهجمت على جدي دون ان يتفوه بأي كلمة, او يفعل لها اي شيء, وعندما هجمت الجدة العجوز على جدي الذئب الطيب من هول الخوف والرعب الذي انتابه ودفاعا عن نفسه دفعها بعيدا" عنه, فسقطت الجدة على الأرض وارتطم رأسها بالسرير, وماتت جدة ليلى عندما شاهد ذلك جدي الذئب الطيب, حزن حزنا شديدا و تأثر وبكى ...
178 - طارق السبت 26 يناير 2013 - 11:11
إن عدم إستقلال القضاء و عدم إقرار قانون يحيل مثل هذه القضايا على محاكمة بأسماء سرية حتى لا يتسنى للقضاة معرفة الجاني وقطع الإتصال بينهم أوتغير المحكمة كما حدث لأحد قضاة محكمة الإستئناف الدي أحيل على محكمة بمدينة الرباط
نطالب بإصلاح القضاة قبل القضاء وشكرا
179 - herhes السبت 26 يناير 2013 - 11:19
Je suis reès émus de ces lecteurs qui écrivent des bêtises
au lieu de juger et ouvrir les portes des jugements il encouragent la prostitution et le crime
normalement et dans les faits et dans tous les circonstances l'affaire doit être jugé Et il y a des méthodes scientifiques par exemple l'ADN et l'efant issu de cette acte de viol forcé par l'entrainement de ladite femme
En effet la victime doit poursuivre son procès à travers tous les moyens
pour valoir ce que de droit
Sinon votre sopeur cher lecteur sera violé par un autre parlementaire Et tous les parlementaires seront des violeurs
Et alors attendez à une véritable guerre dans notre société
Courage Malika continuez tu dois gagner
180 - abdoul السبت 26 يناير 2013 - 11:20
Cette femme a 36 ans,donc majeure,d'aprés son comportement envers les autorités ca se voit quelle n'est pas facile et qu'elle est trés forte de personnalité,mon opinion c'est elle qui a hacelé ce monsieur et leurs parcours démontre ce que je viens de dire,,,,,,,un appel aux marocains je voit que la majorité d'entre vous est devenue femelles....arretez ce fléau si non vous serez gérez par les 9h.... et l3awanis lam3a9dat
181 - marocain السبت 26 يناير 2013 - 11:24
l'affaire et facile a resoudre,nous sommes au 21siecle il suffit de faire des analyses genetiques et voir. si c'est le père on lui adjure la punition x3. en + de l'extradition du faux juge et tout ce qui ont aboutie a cette mascarade
182 - العربي السبت 26 يناير 2013 - 11:39
السلام عليكم

انا في رايئ هذه السيدة مذنبة ملي طلبها للزواج تقول له اجي للدار و خطبني مشي الخروج و الملاقية في المقاهي و اكثر من 200 مكالمة تلفونية ...

و القانون مكيحميش المغفلين القاضي ميقدرش اثبت انها تعرضت للاغتصاب خاصة انها لم تشتكي حتى ثبت حملها اي بعد فترة طويلة لانها خافت من الفضيحة فارادت ان تستر
المهم الاثنين زنات و المفروض يتعقبو ب 2 بالجلد ولكن فين الشريعة ؟؟؟؟

الله يحفضنا من كيد النساء و من الشيطان

و السلام
183 - agha karim السبت 26 يناير 2013 - 11:59
جاء في كتاب القضاء من بلوغ الملام حديث بريدة مرفوعاً
(( القضاة ثلاثة : واحد في الجنة واثنان في النار, فأما الذي في الجنة
فرجل عرف الحق فقضى به
ورجل عرف الحق فجار في الحكم فهو في النار
ورجل قضى للناس على جهل فهو في النار ))
قال ابن الحجر أخرجة الأربعة وصححه الحاكم
184 - عادل السبت 26 يناير 2013 - 12:00
بسم الله الرحمان الرحيم . وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ,
وبعد : إن للذنوب ندوب وللمخالفات مخلفات وللإعراض أعراض . إن الإعرض عن منهج الله وسنة رسول يوقع في هذا الخزي وهذا العار . والله تعالى يقول ياأيها الذين آمنوا لا تتبعوا خطوات الشيطان ومن يتبع خطوات الشيطان فإنه يأمر بالفحشاء والمنكر . فخروج الرأة مع الرجل قبل الزواج حرام أيتها الأخت المسلمة .وبهذه المناسبة أود أن أوجه نصيحة لكل بنات المسلين أن ينخدعن بكلمات الرنانة التي الصادرة من بعض الذئاب الذي ليس لهم خلق ولا وازع ولادين . اللهم اغفر ذبهما . وذنوب جميع المؤمنين
وفي الأخير أوجه تحية غالية لطاقم هسبريس فحفظ كم الله ونفع بكم و رفع قدركم آمين
185 - b-abdelhalim السبت 26 يناير 2013 - 12:05
pour Malika qui est cencé connaitre la religion s'est fait offerte de plein grés au parlementaire une frequentation en dehor du mariage sachant qu'il était marié et autres mon verdict à moi c'est la prison pour Malika pour adéltére et pour le parlementaire si on sait prouver cette relation d'adelére sinon un peine suplementaire à Malika pour défamation et atteinte de l'honneur ...........en quoi toutes ces années d'etudes en matiere de religion t'ont servi à rien preuve de la decadence de notre société des diplomés qui ne savent même pas ou signer des gens qui pretendent connaitre la religion et qui ne savent même pas comment se nettoyer leurs culs...............
186 - nami السبت 26 يناير 2013 - 12:08
إذا كان هذا البرلماني إعتدى على هذه المرأة ، ولم يعدل عن ظلمه و عدوانه ، فالهم عذبه في الدنيا قبل الأخرة ، فإن لم يرد التوبة ، فالهم خده أخد عزيز مقتدر عاجلا غير اجل بحكمتك و عدلك وجبروتك،
187 - ATLAS السبت 26 يناير 2013 - 12:13
في بلاد (الكفر) أمريكا اتهم مدير البنك الدولي الفرنسي من طرف عاملة نظافة بمحاولة اغتصاب ، قلت محاولة ، فكلفته التهمة منصبه وسمعته
وفي بلاد (الإيمان ) تغتصب البناة في الشوارع وعلى عينيك يا بن عدي .
أما إذا كان الأمر يتعلق بالبرلماني والكومسير وهلم جرا فهولاء خارج تغطية القانون والمحاسبة ، ولكن أليس الشعب هو من أوصلهم إلى تلك المناصب .
188 - الجنة مرادي السبت 26 يناير 2013 - 12:17
سلامي لجميع من سيدخل لهده الصفحة هاد القصة ستفزتني لان حكاية هاد السيدة غير منطقية ومتناقضة بالنسبة ليا انا هدى درس لكل فتاة حتى لاترمي بنفسها الى التهلكة ولهاد سيدة كنقولها استغفري لذنبك فان الله غفور رحيم ونا مكحكمش عليها لاننا كلنا بشر ولسنا معصومين من الخطا وهاد الطفل البريئ فهو ليس طفل شرعي وليس له اي حقوق ويعتبر في ديننا يتيم ودنبو على امو وابوه لي مجابوهش بطريقة شرعية وفي الخير اقول يابنات احفظن شرفكن وماشي اي واحد جبدليك زواج تبعيه بعينيك مغمضين راه لي بغا يتزوج نوروه باب دار ماشي نمشو معاه لدارو وسلام
189 - bilal السبت 26 يناير 2013 - 12:28
أولا و قبل كل شئ أتساءل مع نفسي كيف لمرشدة دينية أن ترافق شخصا محرم عليها مرافقته الا إدا كانت مع محرم و الأكثر من دلك تصاحبه إلي مقهى بالهرهورة و نحن نعلم أن مقاه الهرهورة لا يلجها الا الأحباء و الباحتين عن العاهرات ، فان كنتي الزواج منه فدليه على عموام أولياء أمرك
190 - ali السبت 26 يناير 2013 - 12:32
salam:
If there is any democracy and a rule of law in the land.This case would have been solved very easily without wasting a lot of time and tax payers money in tribunals and courts.All what they should have done is a very simple DNA test to prove if the member of parliament is the real father of the child or not.However as we are in morocco the defendant would have bribed whoever is carrying out the DNA test and all the evidence would have also been tempered with and the victim would always loose the case.
191 - قارئ السبت 26 يناير 2013 - 12:50
تحية طيبة ل قراء هذه القصة المصحكة المبكية في نفس الوقت
- مصحكة لان بطلاها امرأة في عقدها الرابع وموظفة مثقفة بمستوى عا ل ورجل متزوج/برلماني/رئيس مجلس بلدي
*هل نعتبر هدا اغتصاب؟قطعا لا ثم الف لا : هدا فساد ويجب انزال احد ى عقوبات الفساد عليهما معا
-مبكية لان حية هذة القصة رضيع بريئ لاحول له ولا فوة
192 - احمد السبت 26 يناير 2013 - 12:56
الفساد ينخر في جسد الامة والسؤال المطروح لهده السيدة لمادا تلقين بنفسك الى التهلكة ؟؟؟؟الاسلام يحرم النساء الاختلاط بالرجال ماكان لك ان تقاسميه مشروبات او مؤكولات بدون ولي الامر والنتيجة يعرفها الكل السقوط في المحرمات
193 - أيت رحو مينة السبت 26 يناير 2013 - 13:06
نطالب القضاء المغربي بفتح تحقيق مع القاضي واهروش لأنه معروف بولائه لأاصحاب المال والنفوذ وليس للقسم الذي أقسمه عند توليه منصب قضاء التحقيق، ونرجو فتح هذا الباب ليخرج كل المظلومين من سكوتهم. وإن الله وعد المظلومين عند قوله للمظلوم في الحديث النبوي الشريف: "وَعِزَّتِي وَجَلَالِي لَأَنْصُرَنَّكِ وَلَوْ بَعْدَ حِينٍ ".
ونحن ننتظر القضاء المغربي.
194 - BENZI السبت 26 يناير 2013 - 13:12
بداية أؤكد أنه لاعلاقة لي بطرفي النزاع / اللقضية المطروحة : المطلوب هو حملة قانونية للتعريف بالخبرة الطبية ومتى تكون منتجة وفي أي مجال ... ذلك أن الاغتصاب حسب قانون المسطرة الجنائية لايثبت بالحمل وحده ..قد يكون قرينة تعزز حجج أخرى وانما العبرة قانونا بملابسات كل قضية على حدة وغالبا ما تكون طبيعة العلاقة بين الاثنين هي الحاسمة ... والقدرة على اقناع المحكمة بجج الطرفين .. والحمل بعد الإ غتصاب في حالة ثبوت هذا الاخير ونتج عنه مولود لا تكون بنوته شرعية الابالنسبة للام بينما بالنسبة للاب فان هذه البنوة تعتبر غير شرعية ولايترتب عليها أي أثر من آثار البنوة الشرعية طبقا للفصلين 147 و148 من مدونة الاسرة وهذا فيه تمسك بالفقه القديم الذي يعتبر ضمنيا المرأة مذنبة حتى في حالة الاغتصاب ولايقر بأي حق للطفل على أبيه رغم أنه لاذنب للطفل وهذا ما عالجته المواثيق الدولية التي ترفضها التحليلات الدينية .. وبالتالي المطلوب هو تعديل الفصلين المذكورين من المدونة لتأكيد مسؤولية المغتصبتجاه المنتوج الذي خلفه جرمه ذ. عبد النبي بنزينة محام بسيدي قاسم
195 - حسن المغرب السبت 26 يناير 2013 - 13:29
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
ألى الأخت المحترمة،المثقفة، المرشدة، الراشدة ، الدكتورة ،الحاملة لبعض من كتاب الله ،,,,
هل سألت نفسك مرة عن مسؤولية فيما حدث؟
في الحقيقة ينبغي أن تلومي نفسك وأن تتحملي ما وقع لك، وأنا ضد من تدخل ضد البرلماني دون معرفة حيثيات الحادث .
أقول للأخت مبروك المولود ،عليك أن تربيه تربية حسنة وعندما يكبر اصطحبيه عند والده ليتعارفا ,
ولن تخرجي مرة أخرى مع أي رجل دون الشروط الشرعية
196 - ابيض عبد اللطيف السبت 26 يناير 2013 - 13:36
السؤال الذي يطرح نفسه بشدة لمادا لم تتقدم الضحية بشكاية الى السيد وكيل الملك حال وقوعها ضحية الفعل الشنيع الذي تعرضت له. حينها كان من الممكن جدا اتباث تناولها مادة مخدرة أدت الى فقدانها الوعي مماعرضها للاحتجاز و الاغتصاب .اما عملية التفاوض مع الجاني فقد ادى الى اندثار ربما وسيلة الإثبات الوحيدة للإيقاع بالجاني . اما السوفيطما لا تقوم دليل إثبات  .بل دليل إدانة للطرفين من اجل الفساد والخيانة الزوجية والمشاركة فيها .
197 - مهاجر السبت 26 يناير 2013 - 14:00
على الاخة الجوء الى القظاء الدولي مع الا دلة بالجيكا مثلن هادا ممكن
198 - med rai السبت 26 يناير 2013 - 14:09
حسب رواية السمراء ذات العينين الكبيرتين تواصلت مع البرلماني بالهاتف لاكتر من 280 مرة ولم تعرف بانه كان يريد الاقاع بها ام الطمع كان يسيطر على من تهيء للدكتوراة مع العلم انها في العقد الثالث يعني اني لا اصدق روايتك .نرجوا من هسبريس الراي الاخر
199 - The Alexander السبت 26 يناير 2013 - 14:31
حتا هي طماعة من الدرجة الاولى
زعما هي قبلات باش تولي الضرة على الزوجات الاخريات ديال البرلماني و هدا كله ن اجل المال و السلطة
كون شافت ليها شي ولد الناس درويش و تساعدت معاه لكون راها دبا عايشة بحال شي اميرة و حياة سعيدة مليئة بالحب .

نصيحة للبنات اللي مزوج عطيوه التساع و باراكا من الطمع راه الفلوس ماشي هوما كلشي ...
200 - معلق مطلع ومتتبع السبت 26 يناير 2013 - 14:48
أقول لمن يتشدق بشعار "مغرب الحق والقانون" هذا نموذج حي للإنهاكات المتعددة والمتواصلة لحقوق الضعفاء في مغربكم ، أما مغربنا نحن فحقيقته هي سيادة قانون الغاب . إنكم تصوتون على اللصوص لينهبوا أجسادكم ويفتضوا بكارات بناتكم وأخواتكم ويستحلوا حرماتكم . تقولون نزاهة القضاء موجودة عندنا ، وهاهو نموذج عن هذه النزاهة فماذابقي لكم أن تقولوا ؟؟؟؟؟؟
ولكن أقول لكم وبكل صراحة : هذا مصير شعب يصفق
ولمن يقول إنها مشكلة مليكة السليماني وحدها ، فأنا أقول له : انتظر دورك ربما افتضوا بكارة إحدى قريباتك ، أو قد يغتصبوك أنت يوما ما . وقد أعذر من أنذر ............ز
201 - بن لحسن السبت 26 يناير 2013 - 14:54
تباينت ردود الأفعال حول هذه القضية الشائكة بين مستنكرومشجب وبين مدافع عن البرلماني ،وأنا في نظري أايد رأي المحامي 170 فهو السبيل الوحيد الذي يحدد المساطر القانونية التي على هذه الموظفة أن تسلكها بعدما خاب أملها ،فلن يخيب بإذن الله كل من طلب الحق والإنصاف .
202 - azzeddine El berkani السبت 26 يناير 2013 - 14:55
لا تصدق كل ما يقال و لا نصف ما تبصر . هذه السيدة جاءت برواية لا نعرف ما مدى صحتها و إن كانت الواقعة صحيحة هل كل التفاصيل التي ذكرتها صحيحة ؟
شخصيا ضد الاغتصاب و لكن لا أصدق كل ما قالته
203 - خبير قانوني السبت 26 يناير 2013 - 15:08
من خلال قراءتي لمعظم التعليقات أتضح لي بجلاء مدى تجذر الجهل و الأمية القانونية في البلاد. أيها السادة الخبرة الجينية و إن أثبتت العلاقة الجنسية و الأبوة البيولوجية فإنها لا تثبت واقعة الاغتصاب التي تخضع لوسائل إثبات أخرى غير الخبرة الجينية، فالمحكمة أكيد أنها لم تقتنع بكون المدعى عليه قد واقع المدعية غصبا عنها، و لذلك برأته فالشك في القانون الجنائي يفسر لصالح المتهم، و ذلك جلي من خلال تصريحات ( الضحية) التي كانت تطالب ( الجاني) فقط بالزواج بها و الاعتراف بولده، مما يدل على أنه كانت بينهما علاقة جنسية رضائية نتج عنها حمل. و هذا بعيد كل البعد عن الاغتصاب. في نظري كان على النيابة العامة أن تكيف القضية على أنها فساد و تتابع الاثنين من أجل ذلك. أما بخصوص نسب الابن فله شروط أولها وجود علاقة زوجية شرعية بين الزوجين، و هو ما ينتفي في نازلة الحال. و الله أعلم
204 - خديجة السبت 26 يناير 2013 - 16:32
تريدون حكم الله البرلماني يستحق الرجم و وهذه المرأة الجلد بعد أن يأتي كل واحد منهما بشهوده أنا أمرأة أعيش في هذا البلد وكنت سأتعاطف مع هذه المرأة في حالات كثيرة و أجد لها الأعذار لو كانت أمية بدون دخل يتقدفها الفقر لو كانت خادمة في البيوت بدون أي سند لو كانت فتاة ليل تريد أن تستر نفسها حتى بالزواج من رجل متزوج وبإستعمال كل الوسائل حتى الجلوس معه في المقاهي و الإختلاء به في الزوايا لكن بالله عليكم هذه موظفة براتب قار في الوزارة القائمة على الجانب الديني المرأة بدرجة دكتوراه في الأديان فكيف تكون بهذه السذاجة هذا أمر لايصدقه عقل و اللذين يتبجحون بأمريكا و ما كان سيحدث له أقول لهم عندما تغتصب المرأة هناك تتوجه لأقرب مشفى لتثبت حالة الإغتصاب في حينه و تأخذ حبوب حتى لتخلص من حمل محتمل و يتم إستدعاء الشرطة و هذه المرأة كانت مستعدة للتستر على مغتصب بالزواج منه ولاأحد منا يعرف هل أستمرت علاقتهم الجنسية بعد المرة الأولى وإ لاكيف تحصلت على منيه فكونها كانت مغتصبة و مخدرة أخر ما تفكر فيه هو جمع أدلة أنا في مكانها كنت فقدت عقلي وأقل ما أفعله لمن يمس شرفي هو قتله وليس الزواج
205 - amal السبت 26 يناير 2013 - 16:37
désolé pour toi soeur; mais ce qui m'a déçu c'est ta conduite malgré tes connaissances islamique: je pense que tu sais bien l'existence de fiançailles en islam et tu sais surtout que sortir seule avec un homme étrangers :( L’Islam a interdit à un homme et à une femme étrangère de se retrouver seuls, parce qu’elle lui est illicite jusqu’à la conclusion de l’acte. Mais, si l’un des parents avec qui elle ne peut se marier (père, oncle, frère…) est présent, l’isolement est autorisé). (sallallaahou ' alayhi wa sallam) a aussi dit :« Aucun homme ne se retrouve seul avec une femme (étrangère) sans que la troisième personne avec eux ne soit Satan. ». même dans les lieux publiques et le député devrait être lapider et pour ça il faut des témoins. je pense que la sœur connait mieux que moi les choses. que allah protége nos soeurs
206 - يمنى السبت 26 يناير 2013 - 16:46
179 ضحكتيني
القضية و ما فيها انها كانت مسكينة طامعة في الزواج او صافي و بدات تتخرج معاه بحال بزاف البنات و السلام هو خاصو صاحبة يدوز معاها وقيت و علاش هي حيت غتخاف على سمعتها او متجبد ليه مشاكل ,داكشي اللي نواتو قيه مصدقش مكانش ولد الناس و حتى هي راها ظلمات راسها و زادت كملاتها بهاد الشوهة اللي دارت كان عليها تمشي تطيح داك الحمل قبل متولي فيه الروح و تجمع و تطوي و تتفرغ لخدمتها و تطلب ربي يغفر ليها و يعوضها خير هذا ما كان
الراجل مزوج و هي خارجة داخلة معاه لواه معنديش مشكل مع التعدد
غير قولي الطمع و الاحلام قالت غتولي مرت البرلماني ,,,
الله يسترنا دنيا و اخرة
207 - بلادي عز البلدان السبت 26 يناير 2013 - 17:08
أن أتضامن مع الطفل أكثرمما أساند السيدة سليماني,العلم تقدم ونتائجه مضمونة يجب ٍغام البرلماني الفاسق ‘لى الاعتراف بالطفل حتى لاتؤثر عليه هذه الوضعية في لمستقبل,وأنا لدي اليقين أن تدخل وزير العدل في هذه القضية سيعيد الثقة للمواطن في القضاء ويجب على العلماء التدخل في هذه القضية من غير تحيز للرجل فالكل يجب أن يتصور ا، الجانية أمه أو أخته أوبنته,برلماني فاسد لا أدري كيف وقعت هذه المثقفة في شباكه
208 - يوسف السبت 26 يناير 2013 - 17:45
في نظري قبل ان نحكم على القضية يجب معرفة ملابساتها من طرفين،فكثير من الفتيات يعتقدن ان فض البكرة يسمى الاغتصاب،لقد شاهدت فيديو لهذه السيدة تحكي قصتها ولم تذكر ابدا انها شربت مشوربا فقدت الوعي بسببه،اظن ان القضية قضية فساد وليس الاغتصاب،والفتيات لكي تحمي نفسها تقول تعرضت الاغتصاب،وعليها ان تتحمل مسؤوليتها والقانون واضح في هذه الحالة و تحليل adn لا يثبت الاغتصاب بل يثبت ممارسة الفساد وفرق كبير جدا بين الاغتصاب والفساد من حيث العقوبة
209 - هشام السبت 26 يناير 2013 - 18:46
هذا هو حال القضاء المغربي ألا تعرفونه زحسبي الله ونعم الوكيل زثلاث لا يرحمهم الله :الحاكم الظالم والقاضي الغير العادل وشيخ زان
210 - younes السبت 26 يناير 2013 - 19:52
هذا جزاء مرا تتخرج مع راجل مزوج ، زيد أنه لا بغت نت لعدالة خاص بجوج يتحكموا بزوج بتهمة الخيانة زوجية ..
211 - iyakom wa9adfo lmohssanat السبت 26 يناير 2013 - 20:11
pour ceux qui disent qu'elle a 36ans et elle est majeur elle ne peut pas être violée vous avaient tort parce que mon cousin qui avait à l'époque 19ans a violé une femme qui aavait 40ans elle était toujours vièrge et par la suite a nié et a dit que c'est elle qui le suivait et qu'elle disait qu'est (bayra) et par la suite mon oncle qui la chopé entrain de la violé nous a confirmé que la damme était entrain de crié et que c'est une autre travailleuse qui lui a avisé (mon oncle) . mon cousin a nié mais mon oncle a témoigné contre lui et même sa mère car elle vois la damme est elle était correcte , mais lui il crié dans la salle d'audienec et dit qu'elle n'était pas vièrge et que c'est elle qi lui a incité mais pourtant il a était jugé de 5ans de prison il a passé 3ans lors de sa sorti il a reconnait à son frère et un autre cousin que la damme était vraiment vièrge et qu'il va la charché pour s'excusé, mais le dieu et tout puissant il s'est vengé de lui une bonne qi tait même pas vièrge
212 - souad السبت 26 يناير 2013 - 20:14
هي اول المخطئين لانها ارادت ان تخرب بيت زوجية وحتى لو اقتنعنا بالرغبة في الزواج ما كان عليها الخروج معه قبل اتمام الخطبة على الاقل, والبرلماني ثاني المخطئين ولم يمهله الله فقد افتضح امره وسلوكه المشين الذي لابد ان يكون كرره مع كثيرات, وثالث المخطئين واكبرهم هو القاضي لان عقابه عند الله عسير اذا زور الحقائق وجنى على طفل برئ والذي يعتبر المظلوم الوحيد في هذه القصة واقول للبرلماني ان نهايتك ستكون على يده حين يكبر معه الانتقام
213 - abdelmalik السبت 26 يناير 2013 - 22:05
أقول لصاحبة التعليق 115(مفربية صريحة) اذا كنت فاسدة فلا تجهري بفسادك واستتري لان الذي يشبع الفساد بين المؤمنين عقوبته كبيرة عند الله
واحيي اصحاب التعليق:35-36-133.الوقاءع تبين أن القضية زنا وليس اغتصاب وان كان اليرلماني يتحمل جزءا من المسؤولية فان الفتاة تتحمل كامل المسؤولية لأنها راشدة وواعية ومثقفة
214 - ADIL السبت 26 يناير 2013 - 22:32
الله ياخد الحق المرجو من الملك التدخل في هده النازلة
215 - متعاطف السبت 26 يناير 2013 - 23:25
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،بادءا ببدء اود اولا ان انوه بالاخت مليكة رغم اختلافي معها الشديد في مجموعة من المسائل واقول لها ان بلادنا بخير ما دام فيها اناس مثلك لا يهبون الخوف نفسه ،فاذا كان هناك قضاة مرتشون فهناك كذلك قضاة نزهاء لا يخافون وعلى طريق الحق ماضون وفي خدمة وطنهم مضحيين لهذا اطلب منك الا تستسلم فالطرق القانونية لاتبات حقك موجودة و ما عليك الا الاستشارة مع ناس قانونين وسيكون لك النصر باذن الله
216 - الحمد لله الأحد 27 يناير 2013 - 04:49
أحييك على شجاعتك و أقول في هذا الصدد توجهي إلى الله فدعوة االمظلوم لا ترد ولتحاولي مرة أخرى أبواب القضاء مفتوحة و الناس ليسوا شخصا واحدا لعل الله يأتي بمن ينصفك و لو بعد حين
217 - عبدو الأحد 27 يناير 2013 - 16:33
اذا كان ما قالته الاخت مليكة صحيح ,اقول لها انك غلطت لما خرجت معه كان ان ترفضي المقابلة حتى تتم العلاقة شرعية كما يقول المثل " لي ظرباتو إدو مايبكي" والآن عليك ان تصبري حتى تخوضي حقك , من ذلك الوحش وينال جزاؤه , واتمنى لك التوفيق. 
218 - viya الأحد 27 يناير 2013 - 23:18
Je pense que le roi ne tolére pas ces agissements, il suffit qu'il soit au courant .Vint la deuxiéme piste, celle du garde des sceaux ,ce dernier examine la totalité des lettres qui atterissent sur son bureau, il convoque mem des missions d'inspection pour les personnes incriminées.Je sais bien que la situation de la victime est triste mais tous les moyens temoignent que le deputé est dans le coup en commençant par vetements et son sperme tout en passant par le nom de la personne qui était à la ferme et jusqu'à la mise en examen de la victime par le biais de l'ADN.Que dieu puisse te porter soutien et chance
219 - Majid الأحد 27 يناير 2013 - 23:30
Une histoire à dormir debout! il faudrait écouter l'autre partie,les membres de la propre famille de la plaignante, qui auraient été "achetés",le juge le procureur, qui ont été copieusement "insultés" . C'est ce que doit en principe faire cette association dont le rôle si on a bien compris est le theatre! on ne peut pas juger sous l'effet de l'émotion ,mais sur la base des faits!le droit doit protéger tout le monde.: député,citoyen gendarme,riche , pauvre etc....
220 - خالد الوردي الاثنين 28 يناير 2013 - 11:31
من خلال ما قرأت في الصحافة الورقية والإلكترونية يمكنني القول إن القضية يجب أن تكيف قضائيا جنحة فساد وليس اغتصابا، في هذه الحالة يكون من اللازم الحكم بحبس المشتكية والمتهم على السواء فإذا تنازلت زوجته عن متابعته بالخيانة الزوجية برء من هذه الجريمة ويكتفي القاضي بجنحة الفساد، أما المولود الناتج من الفساد فأظن أن نسبه ثابت للبرلماني.
221 - mohamed الاثنين 28 يناير 2013 - 19:10
la justice au maroc est presque inexistable; et les articles de la loi dans nos pays est appliquee ri 3la darzich
222 - صلاح الدين الساحر الثلاثاء 29 يناير 2013 - 08:12
لدي سؤال للدكتورة او لمن يستطيع جوابي
كيف لدكتورة تؤمن بالعدل ان تطلب من مغتصبها الدي خدرها واختطفها واغتصبها بهمجية كما تقول ان يتزوجها تم يطلقها درءا للشوهة كما فهمت من المقال فهدا التصرف قد يقبل ممن سلمت نفسها طواعية او لجاهلة من الارياف تخاف بطش اهلها فالتناقض الدي لا اجد له جوابا هو فرضا تزوجها تم طلقها هل كانت الدكتورة ستحقق العدالة التي درست اسسها واعتصمت من اجل تحقيقها مضربة عن الطعام و مواجهة للقضاة بكل شراسة ( ما يبين انها امراة دات مبدا ). فالدي اعرفه هو ان جل متقفات المغرب و فاعلاته الحقوقيات تطالبن مند انتحار الشابة التي تم تزويجها من مغتصبها بل ومن قبل دلك بعدم تزويج المغتصبات من مغتصبهن لما ينتج عن دلك من اضرار نفسية على المراة المغتصبة وكدلك كي تتحقق العدالة ولا يفلت مرتكب جريمة الاغتصاب بفعلته بالزواج , ? انا لا احاكم احدا ولكني متتبع للحدث و اود ان افهم
223 - ابو ياسر الاطلسي الثلاثاء 29 يناير 2013 - 17:50
(من اتقى الشبهات فقد استبرئ لدينه وعرضه ومن وقع في الشبهات فقد وقع في الحرام) صدق الصادق المصدوق.
وجدودنا قالوا( الكذاب كايغلب الطماع) و ( اللي دار راسو فالنخالة كاينقبوا الدجاج)
لكن اقول بانه لا عذر شرعا ولا قانونا لهذا المريض الذي تطاول على عرض هذه المراة...وعلى العدالة ان تتخذ مجراها وان تصفع بيد من حديد وجه كل من سولت له نفسه ان يستبيح اعراض المواطنين واموالهم....فدعوات الاصلاح القضائي صكت اذاننا...وروائح ما يتداول داخل المحاكم من تلاعبات زكمت انوفنا.....وللسيد الرميد واسع النظر.
224 - hindo الثلاثاء 29 يناير 2013 - 23:38
أختي الفاضلة لا تنسي الدعاء فإن دعوة المظلوم ليس بينها و بين الله حجاب
225 - Abiad Abdellatif الأربعاء 30 يناير 2013 - 01:36
كان من الممكن جدا ان تتقدم زوجة البرلماني و لو بتواطئ مع زوجها بشكاية ضده من اجل الخيانة الزوجية أنداك سيتابع الزوج من اجل جنحة الخيانة الزوجية و الدكتورة من اجل جنحة المشاركة في الخيانة الزوجية. وبعدها تتنازل الزوجة عن شكايتها في موجهة زوجها وطبعا لن تستفيد شريكته في الجرم من تنازل الزوجة .اما المولود فلن ينسب لوالده بل لامه لان ابن الزنا يلحق بامه طالما ان واقعة الاغتصاب غير تابثة في حق البرلماني .و المحكمة الشرعية لن تنسب الابن له لانه نتج عن علاقة غير شرعية وهو الامر الذي لم تستطع الدكتورة اتباث
226 - la vérité الأربعاء 30 يناير 2013 - 17:46
الطماع ما كيقضي عليه غير الكذاب. Une brune ambitieuse a détruit la carrière d'un débile pauvre parlementaire car C une personnalité publique et tt le monde sait qu’il est marié. Elle mérite la pondaison. Suis marié aussi à RBA et on sait had les filles prennent un plaisir a détruire un couple et a voler un mari. Allah yakhod fiha alhak.
227 - احمد الخميس 31 يناير 2013 - 13:15
ليكن الزواج مكرما عند جميع الناس,وليكن فراش الزوجية طاهرا,لان الله سيدين الفاجرين والزناة.(العبرانيين 12و13) ان ابليس لايعطيك سلاما قط. انه لايمكن ان يفعل ذلك مهما ظهر(الطعم) الذي يقدمه لك جميلا . واذا اغواك واطعته,فلا بد وان تحصد من وراء ذلك كل تعاسة..
228 - وديع الخميس 31 يناير 2013 - 22:27
الا يستحضر هاؤلاء القضاة قول رسول الله فهم قضيان في النار وقاضي في الجنة
قاضي عرف الحق فحكم به
وقاضي عرف الحق ولم يحكم به
وقاضي لم يعرف الحق ولم يحكم به_ديز هابنقلة_
229 - سارة السبت 02 فبراير 2013 - 21:35
مهما كان منصب الرجل فهو يبقى مواطن عادي و رجل متزوج وطالما لم تمنحه زوجته موافقة على التعدد و افادته المحكمة بحكم ليستطيع الزواج مجددا فأي علاقة يقوم بها تسمى خيانة زوجية و بالنسبة لصديقته المشتكية فهي تقوم بما يسمى قانونيا الفساد و هذا طبعا اذا استندنا الى المرجعية الدينية و القانونية المفروض انها متبعة في بلدنا المغرب, ما الذي دفع هذه السيدة الى توطيد العلاقة مع الرجل ؟ العجيب أن الحمل الناتج عن اغتصاب يكون في الأفلام أو في حالات نادرة و الحمل غالبا ينتج بعلاقات متكررة لكي يصادف فترة معينة في دورة المرأة , و ما أدلت به على اللباس الداخلي لا يعني بالضرورة انه دم اغتصاب فالدم لا يختلف في اعضاء الجسم الواحد و قد تكون قد مسحت جرحا بيدها مثلا , أرى أن المرأة تعمدت الاطاحة بالرجل لأنه ميسور و لأن أحيانا النساء تتعمدن الحمل ليجبرن الرجل على الزواج بدل السجن و الفضيحة و ذلك لأن ذلك يبقى الوسيلة الوحيدة بعد أن يكن قد وهبنه أغلى ما عندهن و ضيعن معه الوقت و لا يبقى لديهن ما يخسرنه أكثر.كلاهما مخطأ و يدفعان الأن ثمن خطأهما من شرفهما و مكانتهما و لاحول و لاقوة الا بالله
230 - ابو هند لعريبى الأحد 03 فبراير 2013 - 11:24
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ياوزير العدل اذكرك بقو ل عمر والله لوعترت بغلة في العراق لسئلت عنها ياوزير العدل انت وحكومتك لوحققتم العدالة في هذه الفترة لشهدنا لكم بها امام الله تعالى ليت هذه الوحيدة هي المظلوم هناك الالاف نريد عدالة لإحقاق الحق واهاق الباطل نريد نريد ان نسمع عن العدل في بلادنا يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم الظلم ظلمات يوم القيمة

وشكرا
231 - aziz الأحد 10 فبراير 2013 - 13:07
نهار لبغيو المغاربة حقهم راه كي عرفوه فينكين ولا جتمعوا على كلمة راه يسيرو بها العالم بدون ورقة ولا قلام
232 - marita الأربعاء 13 مارس 2013 - 17:36
sur you tub du mois de fevrier,elle n'est pas crédible du tout.la dite victime de viol,dit qu'elle et son compagnon étaient à miramar à rabat,là bas par le récit de mon oncle,c'est rare ou on trouve des couples sains c'est à dire mari et épouses.la bas souvent ce sont des relations
wallahou a3lam d’adultères
233 - Qualified pilot B737 الأربعاء 03 أبريل 2013 - 11:50
رأيت الكثير من التعاليق، وأريد أن أقول لكم حقيقة هدا الملف لأني ابن المنطقة، مليكة كانت الصديقة الحميمية لحسن و بالفعل حملت منه لتوالي العلاقات الجنسية بينهما.
هي كدبت على البرلماني بدعوى الاغتصاب و هو نكر الابن الي جا بطريقة غير شرعية.

كون كنت قاضي كن حكمت عليهم بجوج، الكذب و تضليل الرأي العام.
قرات جل التعاليق، تحية لصاحب التعليق رقم 117 فهو لي فهم الفيلم مزيان.

عين عودي حاصل على رخصة الطيران المدني او مزال كيعاني.

Cheers and I hope this has clarified the above story.
المجموع: 233 | عرض: 1 - 233

التعليقات مغلقة على هذا المقال