24 ساعة

مواقيت الصلاة

20/09/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1113:2616:4919:3120:46

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل ترَى أن طموح حميد شباط لرئاسة الحكومة المقبلَة قابل للتحقّق؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوادث | رباح يؤكد خسارة الاقتصاد المغربي لنقطتين بسبب حوادث السير

رباح يؤكد خسارة الاقتصاد المغربي لنقطتين بسبب حوادث السير

رباح يؤكد خسارة الاقتصاد المغربي لنقطتين بسبب حوادث السير

كشف وزير التجهيز والنقل، عزيز رباح، أن حوادث السير تتسبب في خسارة كبيرة للاقتصاد المغربي بما يعادل نقطتين من الناتج الداخلي الخام، الشيء الذي دفع الوزارة إلى إطلاق إستراتيجية وطنية مندمجة تعتمد على إعادة النظر في التشريعات، وتعزيز مراقبة ورصد الجزاءات، وتدريب السائقين، وإصلاح أنظمة امتحانات رخصة السياقة، وتحسين جودة البنيات التحتية الطرقية.

وسرد الوزير، في كلمة تلاها نيابة عنه الكاتب العام للوزارة رضوان بلعربي خلال الجلسة الافتتاحية للندوة الدولية الثامنة عشر للتكوين التقني حول موضوع "السلامة الطرقية" أمس الثلاثاء بالصخيرات، عددا من الإنجازات الرئيسية التي تحققت بفضل هذه الإستراتيجية، منه إضفاء الطابع المؤسساتي على اللجنة الوزارية للسلامة الطرقية، التي يرأسها رئيس الحكومة، واعتماد قانون جديد للسير على الطرق، وتحسين خدمات التجهيزات الطرقية.

وسجل الوزير أن تنظيم هذه الندوة يندرج في إطار تعزيز التعاون الدولي في مجال التدريب التقني، وهو ما سيعود بالفائدة على 20 مشاركا يمثلون خمس دول إفريقية ناطقة باللغة الفرنسية، وهي الكامرون ومالي و النيجر وموريتانيا واتحاد جزر القمر.

ومن جانبه أشار مستشار سفارة اليابان في المغرب، هيروس شينيشي، أن تسجيل نحو 4000 حالة وفاة بسبب حوادث السير خلال سنة 2012، يمثل "مستوى مرتفعا جدا على الصعيد الدولي"، مشيدا في الوقت ذاته بالتدابير التي اتخذها المغرب لاحتواء هذه الآفة، لا سيما من حيث تعزيز الوعي في صفوف المواطنين بأهمية السلامة الطرقية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (58)

1 - leila الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 14:02
سوء العناية بالبنيات التحتية أصبح يشل الاقتصاد المغربي ,والخسائر البشرية في ارتفاع
2 - bennani الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 14:11
الى السيد عزيز رباح .المغرب خسر كثيرا مند وصولكم الى الحكم لقد اكثرتم في الكلام والقيل والقال بدون فائدة مع العلم انني صوت من اجلكم حالي حال المليون مغربي واتاسف على ذلك كانت لنا نظرة اخرى حيالكم واقولها وبكل صراحة خيبتم ضن الكثير من المتعاطفين معكم وضن الغابية العظمى من المغاربة فلم نعد نعرف في اي موطء قدم نضعكم هل انتم من اليمين او اليسار او.......!لا تقولوا لنا انكم اسلاميون فنحن والحمد لله في بلد اساس دستوره الاسلام لا نريد منكم مزايدات في هذا الموضوع سنتان وانتم تتخبطون ومصالح البلد والمواطنين في تدهور تام لم تحسبوا اللعبة جيدا كنت اود لو انكم بقيتم في المعارضة واتقيتم شر الوضع الدي تجدون نفسكم فيه الان غير محسودين عليه فمرة انتم تحاربون التماسيح والعفاريت و لم يبقا لكم سوى المخلوقات الفضائية وتارة انتم ملكيون اكتر من الملك وتارة انتم تستمدون قوتكم من الشعب ولكن ليكن في علمكم ان المغاربة ملكيون مند القدم وسيبقون كذلك وللمغاربة تقة بملكهم اكثر بكثير من اي احد حتى لو ساقهم الى الربع الخالي لا لشئ سوى انه ابان على علو كعبه ولم يجد عرشه وتيرا وبدء يتقاعسه في خدمة رعاياه حفظه الله
3 - مشاكس الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 14:12
سبب تكاثر حوادث السير بالمغرب هو المشاكل النفسية والمادية التي يعانيها الشعب المغربي ( الزيادة في الأسعارووو.. والمواطن يزيد في السرعة بسبب الضغط المعيشي)...والمسؤولية تحمل لبنكيران بصفته رئيس الحكومة
4 - شرطي الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 14:12
كيف تريد محاربت الحوادت واليوم نرى دراجات تلاتية العجلات تفعل ما تشاء دون ان يسثطيع رجال الشرطة ايقافها والسبب .
اصحابها لايتوفرون على رخصة السياقة.
لاتتوفر على لوحة ترقيم.
فمادا كنت سوف تعمل ايها الوزير وهده الدراجة تمر من امامك لاتحترم اشارة المرور وصاحبها يقول لشرطي اتبعني امام المواطنين والسبب انها لا تحمل لوحة ترقمية
5 - مغربي الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 14:21
ما قامت به الحكومة الإسلامية من إجراءات لا يرقى للتكلم عنه فحالة الطرقات المغربية خير دليل على ذلك،زد على ذلك بأن المدونة لا تطبق على عموم الناس فالمخالفات لا تحرر إلا ضد المستضعفين أما الرشوة على الطرقات أصبحت عادية
6 - zeghari ali الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 14:23
بسم الله الرحمان الرحيم ان لله واناليه راجعون كثيرمن الحوادث في هذا البلاد المغرب كلونا مسؤلون عن السياق في الطريق الله يرزق السلامة للجميع
7 - observer الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 14:32
عملية حسابية بسيطة : ميزانية القصر الملكي 258 مليار سنتيم في السنة ؛ تكلفة إنجاز كيلومتر من الطريق 100 مليون سنتيم في المناطق المنبسطة وتصل إلى 200 مليون سنتيم للكيلومتر في الجبال أي بمعدل 150 مليون سنتيم للكيلومتر أي مايكفي لإنجاز 1720 كيلومتر من الطرق سنويا ، تخيلو لو يتنازل صاحب أكبر هولدينغ عن ميزانية قصره المقتطعة من الميزانية العامة للدولة ولو لعشر سنوات ، سنكف عن سماع عويل الثكالا واليتمى بسبب حرب الطرق في بلادنا كل يوم . المرجو النشر
8 - alazrake الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 14:33
الذي لم أفهمه هو ماذا تخسر الدولة جراء حوادث السير.المستشفيات باقية هي هي كاتدخل ليها بمرض و كاتخرج منه ب أمراض.والإسعاف لا زين لامجي بكري.والناس الذين يموتون والناجين كاين ليهم غير الله لا تعويضات لا والو.وإذا كانت شركات التأمين كاتخسر شيحاجة فالربح عندها أكبر من الخسارة أما لوكان سدات بيبانها و أعلنت الإفلاس.يعني كايديرو غي السبة باش يزيدو يخسرو الفلوس على الدعايات و الندوات الخاوية لي ماكاتجيب حتى فايدة.أما باش يصلحوا الطرقات ويحطو يدهم على الجرح الحقيقي باش يداووه ماكايشوفوهاش.
9 - احمد العنبرى الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 14:36
لابد من قبضة من حديد حتى نقلل من افت الحديد...لابد من نظرة شمولية( حملة اعلامية مستمرة )...و حلول جزرية و جذرية...حوار وطنى جدى مفضى الى قرارت تنفد على ارض الواقع بكل صرامة...كاحد الحلول التى اعطت نتائج ايجابية بالمانيا حيث الملايين من السيارات...قانون يجيز لكل مواطن التقاط صورة لكل مخالف لقانون السير( سيارات عادية عبر الشبكة الطرقية مجهزة لالتقاط الصوة و الفيديو لكل المخالفين )...كل مخالف سيتوصل بمحضر المخالفة مع صورة لسيارته شاحنته او حافلته...هل هذا مستحيل ام ممكن...اهتم بالسلامة الطرقية كسائق منذ 1971...اجبارية الانارة لكل العربات المجرورة كل الدراجات النارية و الهوائية...بطاريات بجودة عالية لا تكلف الا 30 درهم و اقل...سبق لى ان اقترحت اكثر من مشروع قانون فى هذا الصدد...
10 - طيب الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 14:54
حكومة تابعها النحس
يجب إعادة النظر في المدونة ﻷنها لم تغير من الوضع شيئا.
السبب هو ضعف التعليم وانتشار اﻷمية.
زيادة على ضعف البنية التحتية وتهالك أسطول النقل.
الله يحفظ البﻻد والعباد أصبحنا نخاف من السغر بسبب هذه الحوادث. 
11 - حسن الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 14:56
ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم هذا هو علاج هذا الداء مواطنون بلا مواطنة ومسلمون بلا اسلام أشباه بشر يعيتون في الارض فسادا الأنانية وحب المال هما المتحكمان من يتجاوز في المنعرجات ويتجاوز سيارات بالجملة وبسرعة جنونية هذا سفاح وليس سائق ان من قتل نفسا فكأنما قتل الناس جميعا لو تشبع الناس بقيم ديننا الحنيف لحل هذا المشكل ليس الزجر كاف بل التوعية خصوصا الدينية كيف بدول الغرب تستنجد برجال الدين لإعادة تأهيل السجناء ومسؤولينا نحن يتورعون من استخدامه في الحملات التحسيسية الرشوة كندي الحبس اعار الله واش هذا تحسيس علاش ما يقولوش لعن الله الراشي والمرتشي وبخصوص حوادت السير فهناك آيات قرآنية تحرم قتل النفس وفي حالة قتلها خطأ يتوجب صيام شهرين متتابعين اغلبية السائقين لا يعون هذا الأمر  
12 - مصطفى الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 14:57
لا اتفق مع الاخت في التعليق رقم1, فالبنية التحتية عامل يبقى ضئيلا في حوادث السير لكنها ليست العامل الرئيسي. غياب الوعي واللامسؤولية وحدهما المسؤولان عن الحوادث في المغرب,فحتى ببنية طرقية جيدة سنبقى نعاني من كثرة الحوادث ان لم نغير عقلية السائقين والراجلين.وكقياس على المشكل,فمند سنوات كان الجمهور الرياضي ينادي ويطالب بملاعب كرة القدم ترقى الى المعايير الدولية وذلك من اجل رفع مستوى البطولة بالمغرب وجعلها احترافية,فما حدث بعد ذلك؟ نملك الان ملاعب جيدة في حين بقي مستوى البطولة هزيلا,والسبب ان المشكل يكمن في العقلية الرياضية لدى جل ممارسي كرة القدم بالوطن وضعف التكوين وليست الملاعب والمدرجات.
13 - ali الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 15:00
حسبونا الله ونعم الوك يل كثيرمن الحو ا دث في طريق المغرب نقس من الاصلح البني التحتيت ومن الساءقين
14 - MAGREBI الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 15:17
le manque de la education, lemanque de tolerance et le manque de pacience


SONT DES CAUSES PRINCIPEAUX
15 - فرخولتو الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 15:22
المشكل ليس في بنية تحتية بل قلة الوعي والعصبية اثناء سياقة وكذا عدم الكفاءة في السياقة وكذا تساهل مدارسة سياقة بعطاء رخصة عن طريقة رشوة فاثناء اجراء امتحان يساومك المدرب كم ستدفع لنيل شهادة ومشكل الاخر عدم العناية المكانيكية
16 - citoyen الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 15:22
l'etat est resposnable à 60-80% des accidents :

attribution des permis de conduire non mérités
cooruption des gendarmes, polices, etc
très mauvais état des routes

d'ailleurs, j'ai signalé au ministère un point noir à l'entrée d'Imouzzer (Fès-Ifrane), très accidentogène,
mais personne n'a bougé un doight !!

presque tous les jours, il y a un accident. il suffit de demander aux gendarmes pour le confirmer !!

c'est un virage dangeureux, il faut élargir la route à cet endroit et sauver des vies humaines
les barrières de sécurités ne résisitent pas plus de 2-3 mois

merci de publier
17 - أبو سهيل الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 15:32
عندنا سوريا فديك البلاد بلا ثورة
18 - youssef الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 15:33
عدم احترام قانون السير ما هو الا مظهر من مظاهر التخلف التي تنخر مجتمعنا المغربي.نحن اعداء لكل ما هو جميل في هده الحياة،ندمر البيئة نقتل بعضنا البعض بسبب او بدون سبب.الاسرة التي تعتبر نواة المجتمع لا تؤدي دورها في التربية و التعليم منحط ....لا حول ولا قوة الا بالله.
19 - Rachida الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 15:35
لا يوجد نضام في اسير اطرقات جد هائلة الله يهديهم معمن كيتسابقوا
20 - مواطن حر الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 15:41
كل الحكومات تضع رأسها في الرمال كالنعام
الكل يقول بأن البنية التحتية سيئة جدا بما في ذلك ما يسمى بالطريق (الخطار) السيار وأنتم دائما تحملون السبب لألسائق يقول المثل اعطيني رأس مزيان نصوب ليك لحسانة
21 - hassan الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 16:00
المغاربة لم ولن ينفع معهم اي اجراء نحن لدينا ازمة اخلاق؟رأيتهم كيف يسوقون لايحترمون اي اشارة وعندما تحترم القانون يعتبرونك مكلخ فهم يحتاجون لاطباء نفسانيين؟ يمكن ان تجول كل اوربا ولا ترى شرطي واحد وكل شيء على ما يرام في المغرب كل ١٠م كاين بوليسي ومع ذلك هناك تجاوزات؟؟؟؟.
22 - عابر سبيل الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 16:03
تحسين خدمات التجهيزات الطرقية.....
تحسين خدمات التجهيزات الطرقية.....
تحسين خدمات التجهيزات الطرقية.....
تحسين خدمات التجهيزات الطرقية.....
تكررت مليون مرة في تصريحات المسؤولين لكن الاوراش موجودة وسرعتها سرعة الحلزون...................

الى متى نسمع كلاما ولانرى افعالا مناسبة لكلام مسؤولينا......فهم سيتحملون جزء ليس يسير ليس امام الشعب او البرلمان او ..........

امام واحد قهار.............
ووجب الاشارة ان ثلاث اشياء وجب العمل عليها عاجلا وليس اجلا.

1- محاربة الرشوة على الطريق من الدرك او البوليس، والعمل بالوجيهيات والهواتف....
2- اعادة النظر في رخصة القيادة التي تعطى احيانا لناس غير مؤهلين ربما، او لايعرفون شيئا عن القيادة (دهن السير في المتحان يسير...والخبار فراسكم)
3- اعادة النظر في مدونة السير، بكاملها، يوم تكون البنية التحية مثل السويد و مواطينينا مثل السويدين، انذاك استوردوا مدونة السويد....باراكا من استيراد البيداغوجيات، والمدونات قهرتونـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
بالشفوي، واستراد اشياء ليس على مقاسنا...........ولست مناسبة لنا
23 - عبد الرحمن الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 16:07
المشكلة بشرية 100%
لدينا بنية تحتية لا باس بها
الانانية + الجهل + قلة الادب + قلة الصبر +قلة التسامح .......
باختصار يجب مراجعة نظامنا التعليمي
اين دور البيت المدرسة و المسجد
اين القانون
اين الايمان و الاخلاق........
24 - ali الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 16:10
سلام عليكم البني التحتي غير جاهز والمواطين لا يساهم في سلامة الطريق
25 - صوت_الضمير الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 16:31
حتى هذه سياسة ديال تهناو من عباد الله. يا رب السلامة من نهار حط رجل والكوارث و الحوادث والرباح و زفت مزيان طرقان
26 - عصام مواطن الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 16:33
واش هذ الناس نساو انهم خسهوم يخليو شعب يكسب سيارات لفل مستوى. قاليك تنحميو الاقتصاح الوطني أهما عاد تيساهم فحوادث السير أف إرجاع الاقتصاد الوطني لو و و و ر أعاد تلويت البيءة أو تلويت صورة ديال لمدن ديالنى. خليو ناس تحس بأن الدولة تتعمل من اجل الرفاهية ديالهم. أكيد هدك ساعة لمواطن غد يسوك أمرتاح أحتى طنوبيل ديالو غدي تعونو أبدل الوطن ميخسر 2 ن غدي يربح 20 ن إقتصاديا أو 200 ن إجتماعيا
27 - Jonis الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 17:03
اتقوا الله في الناس ايها المسؤليين ابنوا طرقات واسعة و امنة ستسألن عن ارواح الناس يوم القيامة يوم لا ينفع مال و بنون الا من الله بقلب سليم فاحسنوا في دنياكم قبل الرحيل.
28 - toto12 الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 17:14
chez ces gens là tout est 2% du PIB, la corruption, les accidents de circulation, shabat, les infidèles, les opposants, ... un peu de sérieux s'il dispose d'une boule de magie pour arriver à cette estimation, alors qu'elle va être le prix des augmentations de l'essence au maroc et puis plus facile comment faire pour régler ce problème ( le PJD a été contre le code de la route dans sa version originale) alors que fait on
29 - Amine Spain الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 17:38
تحسين جودة البنيات التحتية الطرقية c ca ce k'il nous faut mr le ministre c tout
30 - سبب الحوادث الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 17:52
إلى السيد وزير النقل سبب حوادث السير هي البنية التحتية وغلاء ثمن تذكرة الطرق السيار لانه لايعقل مقارنة مداخيل الشعب المغربي بالشعوب الأوربية
31 - مغربي xd الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 17:59
"لاسيما من حيث تعزيز الوعي فى صفوف المواطنين بأهمية السلامة الطرقية".
عن أي وعي تحدث المستشار اليابانى فكل مارأيناه هم أناس يقفون بجوانب الطرق ويحملون مكبرات صوت وجلهم شباب متلهف فقط للحصول على المال او الذهاب الى بعض المؤسسات العمومية او الخاصة "بعضها فقط وليس الكل "وهذا يحدث مرة في السنة لتوعية الأطفال بخطور الطريق .....اهذه هى التوعية ؟ ان التوعية تكمن في اشراك جميع فئات المجتمع من الألف الى الياء في مشرع اصلاح المنظومة الطرقية وتكوين أطر متخصصة في هذا المجال (التوعية) كما يجب كذالك القضاء على الفساد وسط المراقبين بما في ذالك الشرطة والدرك وتعزيز مراقبة فضاءات تعليم السياقة وتشديد الاجراءات الخاصة بنيل رخصة السياقة
32 - chaf الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 18:14
Le problème est si grave. Dans les centres villes ( Tanger comme exemple ) les conducteurs roulent comme des fous comme s'il n'y a aucun code de la route. Ils ne respectent personne ni piétons ni les autres conducteurs. Les taxis sont de trop à mon avis il faut absolument réduire leur nombre et réfléchir à un autre moyen de transport public. Les conducteurs de petits et grands taxis ne respectent absolument pas leur métier. Sur les routes vers Tétouan, Assilah et Larache toujours des problèmes. Dans le centre de Tanger les policiers ne gèrent pas la circulation et se contentent de siffler pour déranger beaucoup plus les passants. Vacarme des claxons de voitures 24 / 24 . . les passages piétons ne sont pas repeinds ( je défis monsieur le maire s'il veut les compter ce sont des milliers presque partout à Tanger qui ne sont pas tracés) Les conducteurs de taxis qui refusent les clients qui veulent traverser le centre de Tanger ( que dit monsieur le maire ).Autorité absente
33 - مغربي أصلي الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 18:15
سؤال هام
شحال من مغربي ماقاريش جاب سيارة من ايطاليا حتى لمغرب أو ماوقاع لو واولو. علاش؟.
البنية التحتية ديال الطرقات مزيانة التساع أو لبلايك الضواو .
والله العظيم كنت آت من طنجة أخطأت وخرجت من الطريق السيار ودخلت الرباط لأبحث عن طريق الرماني ساعتين وانا أبحث عن الطريق وجدت نفسي بسلا الجديدة لا علامة لا توجيه لا إشارة تعبت بالسؤال كنت سأتسبب في حادثة سيربكثرة الوقوف والرجوع .
34 - Khalil الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 18:16
في نشرة الأخبار إداعة الاسبانية قيل أن المغرب هو البلد الرابع عالمياً في حوادت السير، المرجو التأكيد عن الخبر، أم هي سياسة تخويف من أجل المس بسياحة البلاد.
35 - dadda الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 18:26
من بين الحلول التي اتمنى تنفيذها
هدم كل الطرق المعبدة واعادة تلك الطرق الوعرة الممتلئة بالاحجار وهدم والقناطر والعودة الى البغال والحمير لاننا كشعب متخلف اناني لا نستحق مواكبة العالم المتحضر واستعمال بنية طرقية عصرية
اذا كانت الدولة تتحمل مسؤولية هشاشة البنية التحثية والرشوة فمن يستعمل هذه البنية ومن يقدم الرشوة لموظفي الدولة الفاسدة طبعا المواطن المتخلف
36 - morchid الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 18:33
والله ثم ووالله ان السبب في كثرة الحوادث هي الطرق بالمغرب التي لا تتناسب مع كثرة التنقل وانا ارى ان الحل هو ان تكون الطرق جميعا اما سيارة واما ثلاثية
37 - chaf الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 18:55
Monsieur rabah veux-tu stp demander à monsieur benkirane de demander à monsieur le ministre de l'intérieur de demander à monsieur le maire de Tanger et wali de trouver une solution au problème de circulation à Tanger on en assez. Les habitants en souffrent depuis plusieurs années . Les solutions existent il faut seulement un peu de volonté de la part des autorités.
38 - ماس الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 20:52
إن السبب الأول في كثرة الحوادث هي أخلاق السائقين ،بل الحل الوحيد هو أن نتخلف بأخلاق الإنسان الذي ينتمي إلى البشرية.
من جهة أخرى كان المغرب قبل أربعة سنوات يحتل الدرجة الأولى في الحوادث
39 - hassan de;midelt الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 22:12
الحل هو كالتالي ادا لم نستطع التحكم في العقليات لدينا طرق سهلة وبسيطة للتحكم في محركات وسائل النقل وجعل سرعتها لا تتجاوز 75 km/h على صعيد المملكة ثانيا وهدا الاهم توقيف جميع مدارس السياقة بالمغرب بمقابل مدي من طرف الدولة وان تتحمل اجهزة الدولة هده المهمة بوضع مدارس جهوية تابعة لورارة التجهيز تتولى امر الامتحانات ومنح الرخص وان تركت المدارس الخاصة فيجب حصر دورها في تعليم الناس واعدادهم للامتحان الجهوي داخل المدرسة الوطنية لرخص السياقة.
40 - Haji Mimoun الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 22:49
ما هذه التعاليق التي تمس بكرامة رجال الأمن والدرك الملكي،ألستم أنتم الذين ترغبونهم لكي لا تدفعوا ٧٠٠ درهم ٠الله يهديكم.
41 - الباي الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 22:57
المشكل ماشي في الطرق
المشكل الحقيقي في الساءقين الأكثرية
ماعارفين قانون السير .
اللي عندوا شي فراسو كيديرو .
42 - ايوبي الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 23:29
كما قال مواطن 23 وضع تعليقه هنا الله يجازيه بخير قال
لمشكلة بشرية 100% انا متافق معاه بكل وضوح
من حيث انعدام التسامح في الطريق بتاتا والراجع بالاساس
الى انعدام التربية - الانانية - الحسد - الحقد - الكراهية - البغض - انعدام الصبر- الاحساس بالتميز عن باقي مستعملي الطريق اما بعرقلة المرور وهو يتكلم بالهاتف ويسير ببطئ .او بتجاوز الضوء الاحمر .
الخلاصة ان نقول ان سبب الحوادث هو المرض النفسي . فيجب على الدولة
ان شاءت تغيير الوضع الكارثي للحوادث هو الفحص النفسي قبل الفحص الطبي للعين . لماذا لا تجرب الدولة هذا الاقتراح وذالك باخذ عينات من المرشحين لاجتياز امتحانات السياقة . او لماذا لا تتعاقد مع الشينوا للي ربماغادي يكتاشفو بسرعة السبب ديال الحوادث في المغرب وشكرا
43 - zouhair الأربعاء 04 شتنبر 2013 - 23:37
السلام عليكم
أنا مغربي مقيم في فرنسا كنت في بلدي في الشهر الماضي وككل سنة لاحظت بعض الخروقات اللتي يقوم بها بعض الساءقين نرجو الهداية من عند الله الضبلاج من الأيمن السير في ممر الإغاة خاصة في الدرالبيضاء إنعدام دورياة الأمن إلى غيرها
إن الله لايغير مابقوم حتى يغيرو ما بأنفسهم
44 - ابن الحسن المراكشي الخميس 05 شتنبر 2013 - 00:03
بسم الله الرحمان الرحيم
لعله المسؤول الاول عن كل هذه الحوادث هم نحن كعنصر بشري لأننا بكل بساطة لا نحترم القوانين أيا كنا والغريب في الأمر هو أن بعظ المسؤولين عن تطبيق القانون هم اللذين يخرقونه فترى الدركي وسط الطريق السيار برادار قدددددديييييمممممم يترصد لك ليوقع بك وكذالك الشرطي إشارة معطلة وهو مركون لك وراء شجرة أو ما شابه .لا اعرف لماذا لا تكون كامرات تشتغل ليست للدكور كالسويد الذي أتت منه المدونة أم أنا صفقة تمت والسلام وان تكون هناك كامرات في الطرق السيارة والكل يعلم والسيد الوزير كذالك أنها سوف تحد من الحوادث خصوصا عمالنا بالمهجر أظن نسبة منهم تموت في الطرقات نظرا لتهورهم واستسهالهم بالقوانين الجزرية في ارض الوطن ولأنهم لا يستطيعون السياقة في بلاد الغربة لأنهم يعرفون صرامة القانون المطبق على الجميع الجميع الجميع وغلاء الغرامة المثقلة للجيوب . والسلام وكفى من تحميل الغير المسؤولية
45 - SAKHT الخميس 05 شتنبر 2013 - 00:21
كيف لا تكون حوادث وطرقنا حفر و حواشي خطيرة لا تعرفون الا الزيادة في المحروقات والضرائب على الدرويش
46 - عبد اللطيف المراكشي الخميس 05 شتنبر 2013 - 03:05
و المغرب خسر ملايين النقط و ملايير الدراهم منذ وصولكم إلى الحكم و المواطن المغربي خسر اكتفاء اسرته الذاتي و كرامته و خسر ثقته في المستقبل و في السياسة و في التعليم و في كل شيء منذ ان سلطكم الشيطان في غفلة من الزمن على مصيره إبق عفريت مصباح و لا تتحول إلى تمساح يذرف الدموع على اقتصادنا الوطني و تحمل كل المسؤولية للسائقين ، ما يجب إعادة النظر فيه هو العقلية المتخلفة و السياسة العشوائية التي تمررون بها صفقات إنشاء الطرق و صيانتها و كذا إعادة هيكلة أدمغة المرتشين من شرطة المرور الذين لا تعني سلامة المواطنين عندهم شيئا أمام بريق الزرقالاف ريال أقسم بالله أنني أحصيت عدد المرات التي نزل فيها مساعد سائق حافلة تربط مراكش بتطوان لتمكين الشرطة و الدرك من المعلوم فكانت سبع مرات و لا مرة كلف مسؤول نفسه و صعد إلى الحافلة لمراقبة عدد المسافرين أو ظروف شحن البضائع بالداخل ، و بما أن السائق أدى "الواجب" كما يجب فإنه و الله شاهد على ما أقول لم يقف في إشارة مرور واحدة عند مرورنا بالرباط ليلا و لا عندما دخلنا برشيد لأنه يعرف أن "الدرهم كيدير الطريق في البحر"
47 - مغربي الخميس 05 شتنبر 2013 - 03:32
بزاف مدكروش مشكل اخر كيزيد الكسيد
واش مشفتوش الطاكسيات والكيران كيف كيجريو بلا قياس
حيت خاسهم يخدموا على مول الكريمة الي عطاوها ليه
الكريمة والله سبب كبير في الكسايد كملوا من عندكم
48 - التطوانية الخميس 05 شتنبر 2013 - 08:19
السبب الرئيسي هو السرعة والسرعة والسرعة
اما الاسباب الاخرى حتى لو هي موجودة متل رداءة الطرق و زيد وزيد
ادا كان السائق كيمشي بالمهل مغدي يوقع والو
السرعة تقتل
49 - ابراهيم الخميس 05 شتنبر 2013 - 08:28
كتجربة عايشتها في بلدي وبلاد المهجر
طبعا كل دولة وامكاناتها المادية لكن
البرمي فالمغرب بحال كاسكروط 4 ايام وتجيبو بلا ما تعرف تسوق وانا خديتو 4 ايام نظري وكل يوم فيه 10دقايق عملي وجاب الله التيسير فالبيرمي. مني هاجرت كان البيرمي الاحمر فجيبي مشيت برا وخديت معايا عياقتي تصوروا عام وانا كنحاول ونفشل بالعربي مكنعرف نسوق حتى زفتة ويوم خديتو كان عيد ولكن تعلمت نسوق بصح الحمد لله
طريق لي كيمشي فيها مول الكرويلا والبيكالا والراجلين واالحيوانات الضالة وسيارات صغيرة والكاميونات والباعة المتجولون فالحافة والكيران والمواتر والتران يقطعها منص بقات غير الطيارة والباخرة ماشفناها فيها . هادي لازمها تكون بعرض ملعب كرة القدم.
طريق او قنطرة فيها حفرة فاليمين تهرب منها طيح فحفرة فاليسار تهرب منها للوسط يوقع الحادث ماشي طريق هادي ملعب غولف والملعب احسن منها
طريق السيار مثلا بين كازا واكادير زين لكن الظلمة كتخلي الناس يستخدمو الضوء العالي او الفار والمشكل ان الاتجاهين متقاربين وبالتالي لي جاي فالجهة الثانية بالفار يعميك بصح ماتبقى تشوف والو ومع العياء كملت
البيرمي بحال شهادة الخلو من الامراض ميزي وتزوج
50 - مغربي الخميس 05 شتنبر 2013 - 11:47
- تسعيرة جد مرتفعة فيما يخص إستعمال الطريق السيار
- بنية تحتية كارثية
- الرشوة (في جميع القطاعات الرتبطة بالسائق، السياقة و السيارة)
- مدونة السير لا تتلائم مع دولة في خانة دول العالم الثالث كالمغرب
- منع تعشير السيارات التي تتجاوز 5 سنوات رغم جودتها، و بذلك توجيه المواطن لإقتناء سيارات منتهية الصلاحية رغم حملها للوحة الترقيم ww بدعوى حماية الإقتصاد الوطني (أش من إقتصاد وطني و قولوا حماية الإقتصاد الفرنسي و إقتصاد الريع)
- مراكز فحص السيارات حدث و لا حرج
...
كلها عوامل تساهم في أن نصبح مع مرور الوقت في المرتبة الأولى عالميا من حيث حوادث السير و ذلك رغم أن المغرب يتوفر على حضيرة سيارات لا تتجاوز 4 مليون سيارة.
51 - kamal الخميس 05 شتنبر 2013 - 13:11
المشكلة ليست في البنيات التحتية فقط وإنما في الانســان بفعل التهور والامسؤولية فمــا مسؤولية الحكومة من حصــيلة الافعآل الخســـيسة للسائقين


الله يهدي مـــا خلق
52 - ايوبي الخميس 05 شتنبر 2013 - 14:13
المشكل ديال الحوادث في المغرب راجعة غالبا الى :
- نقص التكوين في السياقة .
-الرشوة في التدواز ديال امتحانات السياقة
-الرشوة في لافيزيت التقنية للسيارات
-الهاتف النقال و كذالك سماعات الاذن للانصات الى الموسيقى او للاجابة عن المكالمات هو سبب كذالك في الحوادث لمساهمته في تشتيت الذهن وعدم الانتباه
-عدم الصبر في عدم التجاوز وعدم التريث في حال وجود طوابير طويلة للسيارات وفي المنعرجات.
- بعض السائقين سامحهم الله يقومون بتكسير المنعرجات بحجة ان الطريق فارغة ولكن المفاجأة تحدث على غفلة .
- اقول للسيد الوزير من هذا المنبر العزيز علينا لن نستطيع كبح اخطاء السائقين الكثيرة الناجمة عن جهل او قلة مبالاة او متعمدة ولكن
يمكن التقليل منها تدريجيا باحصاء الاخطاء فان وصل عدد الاخطاء عددا معينا تسحب رخصته وتسلم الى وزارة التجهيز صاحبة الرخصة و يلزمه التوجه الى مراكز تكوين السائقين التابعة للتكوين المهني
ولن ياخذ رخصته الا بعد اخذ شهادة من المركز وتسليمها الى وزارة التجهيز
53 - ABDERRAHIM الخميس 05 شتنبر 2013 - 16:45
أنا أوافق على ماجاء به السيد بناني في تعليقه رقم 2 وأضيف اليوم جاء وفد من اليابان ليفهمنا بعض مبادئ وأفكار تتعلق بالسلامة الطرقية ،وغدا سيأتي وفد آخر من جزيرة الواق واق ليفهمنا بدوره أكثر مماأفهمنا اليابانيون.

سيدي إنه الضحك على الدقون والتلاعب بالألفاظ وأذكركم بأن صاحب الجلالة رمز الأمة وبالضبط بتاريخ 18/02/2005 كان قد أعطى تعليماته وأوامره لأجل اتخاذ الاجراأت اللازمة والضرورية للحد من آفة حوادث السير ومنذ ذلك التاريخ أصبح
المغاربة يتخذونه يوما وطنيا للسلامة الطرقية.
والسؤال المطروح هو : ماذا تحقق حتى الآن من إنجازات؟
وذكر فإن الذكرى تنفع المومنين.
54 - NABIL الخميس 05 شتنبر 2013 - 19:40
دفاتر للتحملات
كنانيش للسلامة الطرقية
مدونة بمضامين أجنبية
وأقلام حمراء لتصحيح أخطاء من سبقوهم
قانون هذه الحكومة تعدله لاحقتها
وهكذا دواليك
ويبقى الحال هو الحال
لأن ما نكرره الآن هو ما كنا قلناه مايزيد عن عقد من الزمان
وعدد القتلى في اليوم لا يزال هو هو أو زاد منذ الوصلة الاشهارية أناري جابها في راسو زيدو اسيادي زيدو.
.
55 - وفاء الجمعة 06 شتنبر 2013 - 13:13
مهما عملت دراسات ومناقشات وحيرة عن اسباب حوادث السير في بلادنا انا عملت دراسة وبحث جبار ولا تقللوا من قدري سافجر لكم خبرا مقنعا واقتنعوا به اخواني اخولتي السب قبل البنية التحتية وعدم احترام الاشارات و...و.و.و هناك اشخاص تجلس امام المقود تحتاج لطبيب نفساني هؤلاء يعانون من امور نفسية مختلفة ومشاكل اجتماعية وصحية ومنهم من ينعاطى لاقراص هلوسة ادا تسلم ارواح المواطنين الى هؤلاء الاشخاص الدين لا يملكون الا رخصة سياقة فقط لااقل ولا اكثر رخصة السياقة سلمتها لهم بعض الايادي الوسخة والضمائر المنعدمة يجب ان يجتازوا اختبارات نفسية للسائقين وتحاليل تظهر انهم غير مدمنين لا للكحول او المخدرات يجب دراسة مزاجهم هل لهم القدرة على تحمل عناء التنقل والسياقة وبينيتهم الصحية لو سلم هدا الامر للنساء لانعدمت حوادث السير في بلدنا هدا اقوله بالقتناع ويقين بعض السائقين مجرمين بعض موتشين مجرمين يجب مراجعة هده الامور ارجوكم انقدوا المواطنين الابرياء من الضياع .....
56 - abdel1987 الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 01:35
اولا و قبل ان ابدا بالكلام اشكر هيسبريس التي تفتح المجال لحرية الشعب ان يعبر او بمعنى اخر يخفف ما بداخله في التعليقات .
المهم نطرح سؤال لكن جوابه يبقى مجهولا او ميتا . من المسؤول في حوادث السير . هل الطرقات المحفرة و المشققة ام ( service des mines - permit de conduire ) ام وزارة النقل و التجهيز !!!!
الكل يتساءل وكيف ذلك ! انا بكل نزاهة وروح وطنية مغربية ان ما طرحت في السؤال هم اول مسؤولين في الحوادث و على راسهم وزارة النقل . كيف ذلك ! اجيب الاخوان انها هي الام المسؤولة لانها لم تفرض اسلوبا جديا على service des mines الاب الذي يحب الرشوة لانهم ثاني مسؤول في الحوادث لاعطاء صغار السن الحق في السياقة لم يتجاوز عمرهم 20سنة او حتى 25سنة ليكون بالغا عاقلا غير سكير او يتعاطى لشيئ من هذا القبيل ومسؤولا وجديا . بل انهم يتلاعبون بارواح الاشخاص كانهم يلعون لعبة السرعة على الحاسوب . هذا ما يجعل الحوادث تتهاطل كالامطار والضحايا تتزايد وتتزايد . مع احترامي انا لست من اؤلائك الذين يعطو مثالا بامريكا او ما شابه من دول بلكل دول العالم لديهم سلبيات و ايجابيات . انا مغربي وافتخر .
57 - mohamed الجمعة 13 شتنبر 2013 - 22:03
عدم احترام قانون السير اوالرشوة او المعرفة اوزيذ.......
58 - غيورة على بلدها الأحد 15 شتنبر 2013 - 13:49
للاسف اول خطا هو تطبيق القانون السويدي على طرقات مغربية او يمكن القول في الالكوارت والخرابات المغربية لانه وللاسف مخططات الوزارم تركن في رفوف الخزائن وابناء الشعبتشيع للمدافن فولله ارواحنا في رقابكم
المجموع: 58 | عرض: 1 - 58

التعليقات مغلقة على هذا المقال