24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تدريس التربية الجنسية بمدارس المغرب؟
  1. "الهاكا" تتيح للمغاربة توجيه شكاوى ضد البرامج الإذاعية والتلفزية (5.00)

  2. المواطن الهدف (5.00)

  3. "فيلا بنشماس" تُسائل مراكمة الثروات ونجاعة التصريح بالممتلكات (5.00)

  4. منظمات دولية تُحرج قادة الجزائر والبوليساريو داخل "مجلس جنيف" (5.00)

  5. 14 جريحا في حادثة سير أغلبهم رجال تعليم بسطات (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | طالعون | سفيان البقالي

سفيان البقالي

سفيان البقالي

قال عنه أسطورة ألعاب القوى المغربية سعيد عويطة إنه "مشروع بطل أولمبي خلال دورة طوكيو 2020"، مؤكدا أنه "بطل يعمل بكل جهد لكي يحقّق إنجازا كبيرا على غرار الذي حقّقه في بطولة العالم الحالية".

هو سفيان البقالي، العداء المغربي الواعد، الذي أعاد للمغاربة ذكريات تفوّق غابر كادوا ينسونه، وذلك عندما احتل المرتبة الثانية في سباق 3000 متر موانع، ضمن بطولة العالم لألعاب القوى، التي استضافتها العاصمة البريطانية لندن قبل أيام.

البقالي لم يجانب الحقيقة كثيرا عندما قال إن "الجمهور المغربي مشتاق للإنجازات الرياضية في المحافل الكبرى"، وهي حقيقة لا يتجادل حولها اثنان.

البقالي منح بقدميه للمغاربة فضّية ثمينة جدا، وجعل الملايين ينتشون بفوز يعد بأن يتكرر، واصفا الميدالية التي حصل عليها بــ"ميدالية الانطلاقة من أجل تحقيق بطولات عالم أخرى وميداليات أولمبية".

ميدالية البقالي حلقت به عاليا بين زمرة الطالعين، دون أن يحتاج في ذلك إلى تزكية أحد، فإنجازه يتحدث عن نفسه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - yousfi الجمعة 18 غشت 2017 - 09:31
الكينين و الاثيوبين رغم قلة الامكانات يحققون منذ اكثر من ثلاتين سنة انجازات يشهد لهم بها عالم العب القوى و نحن المغاربة لم نستفد من ابطالنا السابقين في هاته الرياضة لإعداد خلف لهم لسياسات العشوائية و الفساد الإداري الدي تعرفه رياضاتنا على على العموم و ننتظر عقد او عقدين حتى نفوز بمطالبة جاميكا دولة فقيرة لكنها تتنفس العاب القوى ففي المدارس الابتدائية يتعلم الطفل أصول المنافسة و تقام له بطولة في آخر السنة الدراسية على الصعيد الوطني يختار منهم الجود للتحالف بالأندية اللتي تعد هم ليك وهو أبطال.
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.