24 ساعة

مواقيت الصلاة

25/07/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:4905:3112:3916:1819:3821:05

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل أنت راض عن الدراما الرمضانية التي أنتجها التلفزيون العموميّ المغربيّ؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

4.24

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رماد هسبريس | مؤخرات الدمار الشامل

مؤخرات الدمار الشامل

مؤخرات الدمار الشامل

كنت على وشك أن أرسل لرئيس تحرير الموقع أول مقال من سلسلة عنوته: "الدولة الإسلامية الأولى"، فإذا بي، وأنا جالسة أراجع المقال وأصححه وأنقحه وأطل بين الفينة والأخرى من النافذة إلى الطريق السيار وممر الراجلين حيث كثرة المارة والمتسويقين، بين برد وحر فصل الربيع المتقلب الأجواء المقلب للأهواء، أشاهد أمامي ما لو رآه "جورج بوش" لشن حربا على بلاد المسلمين لإبادة هذه الفرق الإرهابية المتطرفة.. فغيرت من فوري إلى أجل قريب بحول الله المقال الشبيه بمقدمة ابن خلدون طولا وتصريفا بالكامل، إلى مقالي هذا لأتطرق إلى موضوع "مؤخرات الدمار الشامل".

فتيات كاسيات عاريات مائلات مميلات، فور خروج أول شعاع دافئ بعد طول برد الشتاء يتخلصن من ثيابهن كأنهن على موعد مع العري. لباس فاضح بشكل يجعلني أنا نفسي أتابع خطوات الفتاة أو المرأة حتى تغيب عن نظري.. كيف بالرجل.. مهما أبدى وأخفى، أن يتحكم في نظراته وإعجابه أو ازدرائه، ثم كيف لهم أن يحاكموه على غريزة فطرية طبيعية ويطالبوه بلجمها وإيقافها ومنعها حتى لا ينزل إلى مرتبة الحيوان، إن كان الإنسان قد خلق بين مرتبتي الحيوان والملاك، بغرائز جسدية وقدرة على الترفع عن المادة، كل في حينه، الأولى بتقنين والثانية باختيار.. هم في حكمهم ذاك كمن يعري على أسلاك الكهرباء ويضع جنبها الماء، ثم يسمي الصعقة سوء تربية وقلة احترام!!!

ولن أدخل هنا في وظيفة الجهاز العصبي الذي يحفز الرغبة الجنسية عبر النظر إلى المحفز وتحرير الفكرة ثم إصدار الأوامر إلى الأجهزة التناسلية لتعمل، فإما يتم وقف التنفيذ بإعادة الفكرة إلى الدماغ وقياسها على ملفات الحلال والحرام والخطأ والصواب، وإما يتم العمل بموجبها إن تعطلت الملفات أو كانت قوة الفكرة أكثر إقناعا من قوة الموازين. لن أدخل في كل هذا ـ وقد فعلت عمدا ـ لا لكون الأمر ليس من اختصاصي، بما أننا درسنا هذا في مقرر النشاط العلمي للسنة الرابعة ابتدائي، وإنما لأن الأمر يبدو لي واضحا ومن المسلمات، إلا إن كان تحفيز الرغبة الجنسية عند البعض أصبح رهينا بقرار من جمعية حقوق الإنسان، لتبث في أمر جوازه أو عدمه، وتتحفنا بجليل أحكامها: فإن كان شذوذا فمرحبا، وإن كان زنا وجب تقنينه، وإن كان زواج فتبا للحيوانات البشرية المتأسلمة التي تدافع عن الزواج لتضمن للمرأة حقوقها المدنية بعقد شرعي وميثاق قانوني!!!!

دعوني أقف هنا لأرتب الأوراق، وأصرح أني ضد المعاكسة في الشارع العام، وما يعلوها من سلوكيات حد التحرش الجنسي، وأربطها، مهما كان المحفز، بقلة الإيمان وانعدام التربية وقلة الشهامة والمروة في نفس الرجل، يقينا مني أن الرجل النقي التقي حين يرى ما يستفزه يبدي نفورا أكثر منه اجتذابا. لكن تفشي الظاهرة بهاته الكثرة يجعلنا نتساءل عن السبب قبل أن نحاسب. فإن كان الذي يعاكس يصدر هذا السلوك المشين اتجاه كل امرأة أو ظل امرأة، مهما كان شكلها ولباسها وسنها، فإن محاكمته يجب أن تكون قطعية دون أدنى محاولة للإحاطة بملابسات ما سأسميها من دون تردد "جريمة". أما إن كان الشخص المعاكس فعل فعلته فقط مع ضحايا المواضا بنات "الكولونات" (من القولون أو المصران وصفا لطوله وحجمه)، أو نساء "الفيزون" وهو أبشع من "الكولون" في وصف معالم الجسد، أو مع لابسات سراويل "الدجين" الفاضحة للخفايا الكاشفة للخبايا المحدثة للمشاكل المرهبة بخلفيات الدمار الشامل، فلربما، كان الضحية في حقيقة الأمر هو المتحرش السفيه الغافل. وحين أقول ضحية، لا أعني بذلك البتة عدم محاسبته، وإنما أعني بها محاسبة دعاة المساواة أيضا، أي محاسبتهما كليها، الراقصة والطبال: العارية والسفيه!

كيف لمراهق صنع ضحكته وثقافته بين صفحات "بوزبال"، ومروؤته أمام أبواب الثانويات بالكلمات النابية والمصارعة الذكورية وفن الاقتتال، مفتون بالڤيديوكليبات، ومغنيات أصبحن يرقصن بالملابس الداخلية تستقبلهم مهرجانات الدولة بمراسيم الأميرات، مفتون مسلوب الفكر والقدرة على تمييز الحق والباطل، أن يفعل أمام مؤخرات الدمار الشامل، غير التعبير عما يخالج نفسه في أنفة واعتدال كأنه فعل خيرا بمن رآها في ذاك المنظر الشنيع. كيف بعاطل دخن زهرة حياته مع لفافات "الحشيش"، لم يعد يفرق بين برلماني مسيس وبين نقابي مسوس وبين مسؤول على فقره وتهميشه يعيش، أن يفعل أمام مقدمات النواعم معروضة للنظر بالكامل.

كيف نلوم المجتمع على التعددية ـ يا أصحاب احترام التعددية ـ ونطالبهم جميعا بمستوى تربوي أخلاقي متساوي، في ظل الفقر والتهميش والبطالة التي تعرفها أكبر شريحة اجتماعية في المغرب. كيف نلوم من خرب أخلاقهم الإعلام بسهرات السبت وأفلام الأحد ومسلسلات الاثنين ومهرجان الربيع وشواطئ الصيف وبرلمان الخريف وصلوات استسقاء الشتاء أن يرتقوا بالخلق إلى أخلاق شعوب أنظمة فرقت بين حق المواطن في العيش الكريم وحقهم في السرقة والتعويم.

والله إني هنا لا أدافع عن أحد، بقدر ما أحاول عرض الحقيقة لأهل الطلب. فليس من المعقول أن يسلبوا من شعب مرجعه الوحيد لحسن السلوك ثم يطالبوه بحسن السلوك. نحن في المغرب نحتكم في أخلاقنا إلى الإسلام، فإن أخرجوا منا الإسلام أصبحنا أوباشا نحتكم إلى سياسة الغاب حيث حكم الأقوى هو الغالب. فالواجب إعادة هذا الدين، وإعطاءه حقه من التسيير والتمكين، حتى نقيس به سلوكياتنا، فنقنن الاستفزاز بقدر تقنيننا لردة الفعل. ليس من العدل أن نستفز شخصا تم نطالبه بالصمت! وإن كانوا يريدون منع الدين من تسيير شؤون المسلمين، وأرادوا لنا أن نتعرى كالغرب ونحكم أنفسنا بسياسة الغرب، فليعلموا علم اليقين أن غرائزنا لن تبرد برود دماء الغرب، لنا مرجع اسمه الإسلام يضبطنا ويغنينا عن التقليد ويحكم بالقيم ويحاكم بالموازين! بل نقول لهم: لكم دينكم ولنا دين!

www.facebook.com/elMayssa


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (254)

1 - إيمان الثلاثاء 26 مارس 2013 - 01:09
أسلوب رائع مايسة و موضوع في الصميم.
واصلي.
2 - معجب بمقالاتك الثلاثاء 26 مارس 2013 - 01:22
hola;;soy muy interesado por este tema ...porfa siga en este camino ;;;gracias :::wallaho almowafik
3 - علي الثلاثاء 26 مارس 2013 - 01:39
لا فظ فوك و صدقت و الله
جاء في الأثر : غانية و كأس أخطر على المسلمين من ألف مدفع
النظرة سهم من سهام إبليس يصيب بها قلب المؤمن
العين تزني و زناها النظر
لقد وضعت يا أختي أصبعك على موضع الداء ، فلا أخفيك أني متزوج و لي أولاد و أصلي و أصوم و أحيانا لا أتماسك نفسي في تتبع بعض مؤخرات الدمار الشامل ، و و الله إني لأخجل وأستحي من نفسي و أؤنب نفسي و أتوب إلى الله إلى ما شاء الله ثم أعود لها بعد حين. كل مؤخرة تنسيك في الأخرى . نرجو من الله سبحانه و تعالى أن يخرجنا من دار العيب بلا عيب
أنصح بالصوم و غض النظر لمن استطاع إلى ذلك سبيلا
4 - شاب مغربي الثلاثاء 26 مارس 2013 - 01:45
الله يهدي بنات المسلمين
لكن العيب كل العيب فالوالدين لي كايشريو لبناتهم الفيزيون ....


اتقوا الله يا عباد الله
5 - لحسن موكادور الثلاثاء 26 مارس 2013 - 01:47
مشاء الله عليك اختي مايسة تستحقين كل التقدير والاحترام والتشجسع انا في الاول كنت استهين بيك لكن بعد قرائتي لمقالك الثالث على التوالي اكتشفت اني كنت مخطأ تابعي بارك الله فيكي
6 - منير الثلاثاء 26 مارس 2013 - 01:48
مقال جميل و الأجمل فيه غيرتك عن الاسلام و عن دينك أسأل الله العلي القدير رب العرش العظيم أن يثبتك و يجعلك دخرا لهذه الأمة و تكملي مسيرتك الكتابية في مواضيع هادفة كهذه ....
في انتظار موضوع الدولة الاسلامية ..
تقبلي مروري
7 - عبد الرحمان الثلاثاء 26 مارس 2013 - 01:48
الانحلال الاخلاقي الدي اصبحنا نراه اليوم ما هو الا بداية لكارثة كبرى تحضر لها جمعيات نساءية علمانية ملحدة مستغلة الجهل و الامية التي تعاني منها المراة فمطالبها كانت في البداية تقتصر على العمل تم بعد دلك المدونة بعدها المساواة اما اليوم فقد اصبحت اكتر تجرءا على الله سبحانه وتعالى اد اصبحت تطالب بالتساوي في الارث مع الرجل.و شكرا للاخت ميساء
8 - أم ايمان الثلاثاء 26 مارس 2013 - 01:49
فقد نجح ''بنو علمان" باللعب بعقول ضعيفات الايمان. فنسأل الله العافية والهداية لبنات المسلمين وان يتقوا الله في الشباب .
9 - يونس الثلاثاء 26 مارس 2013 - 01:50
شكرا أختي ميساء على هذا المقال الرائع
مع أني لمست فيه صبغة فلسفية إلا أنه يرقى إلى توقعاتي بعد قراءة العنوان
10 - بيضاوية الثلاثاء 26 مارس 2013 - 01:56
موضوع متشعب كبير صعب تريدين تغيير السلوك
- تغيير المناهج التعليمية بطريقة تساير الشريعة الاسلامية
- منع البرامج الاباحية التي تساهم في نشر التفسخ و السفور كمسابقة دوزيم للغناء و برامج كلها مسخرة
- فتح المساجد للتعبئة و تثقيف المواطن على حسن الخلق و عدم تضييق الخناق على الائمة
- نشر الوعي بين المواطنين بحملات اعلانية عبر كل وسائل الاعلام
هذه نقط من بحر يجب الابحار فيه بكل معاني السمو الاخلاقي و العزيمة و الارادة الحقيقية
11 - منقبة طاعة لله الثلاثاء 26 مارس 2013 - 01:57
ليت النساء يعرفن ان الله يزيدهن جمالا في اعين الرجال كلما زاد المستور منهن عن المكشوف
12 - Kamri الثلاثاء 26 مارس 2013 - 01:57
Outre le sujet sans aucun intérêt pour le lecteur, je conseille l'auteur de prendre le temps nécessaire pour développer ses connaissances et améliorer son niveau. Sans rancune
13 - Furst Abdo الثلاثاء 26 مارس 2013 - 01:57
الاعلام و المسلسلات المدبلجة هي سبابنا ف هادشي كامل ، واش ملي الدار كاملين ڭالسين و كتسمع احبك و مصطلح حاملة و علاقة سرية و ما الى ذلك و كلشي كينضغ فالخبز و حتا واحد ماقاد يبدل القناة ، فالنتيجة واضحة وضوح الشمس في نهار جميل : الا وهو زرع افكار و عادات و تقاليد بلد اخر ( تركي او مكسيسكي ) في امخاخ فارغة من نهار تزادت ، و انا اقول : من "زرع" حصد "الدمار الشامل" .. فهمتيني ولالا ؟

Fb:Furst Abdo
14 - @Stigy__ الثلاثاء 26 مارس 2013 - 01:59
سير اختي ميصا الله يكتر من متالك ا انتي الطاهر العفيفة التي لم يعرف المغرب متلك يا ليت جميع المغربيات كانو متلك و فضلو الجلوس في منازلهم بدل هاد المسخ و العري الفاضح الذي نعيشوه كل يوم حسبنا الله ونعم الوكيل حسبنا الله و نعم الوكيل
15 - معلق 19 الثلاثاء 26 مارس 2013 - 02:01
أنا اتساءل أين هم أولياء أمور هؤلاء الفتيات؟؟ وا حتى إلا ما كاين دين تكون شويا ديال الحشمة وديال الترابي. أو لا هذه هي الحرية اللي باغيينها هادو اللي كيطبلو وغيطوا وراء الغربيين؟؟..فلا حول ولا قوة إلا بالله !
16 - bahar Moussa الثلاثاء 26 مارس 2013 - 02:03
Merci sœur Mayssae pour cet article qui exprime bien et claire notre réaction envers ce qu'on voit chaque jour dont des corps féminins presque Nus ou au moins bien articulés surtout avec le vison et pire encore quant ça se fait par des filles portent le foulard, n'oublions pas la nouvelle création d'un groupe de femmes porte le nom ''FEMEN MAROC' dérivé du groupe FEMEN à pour but de Nudité, ajoutons aussi les actes et les poses faites par les couples en plein air/public qui devenues une routine dans un pays islamique souffre de toutes formes de pauvreté, chômage, analphabétisme, inconscience, démoralisation, turpitude, corruption, ....et zid o zid.........c'est de la honte vis-à-vis l'occident
17 - أسامة الثلاثاء 26 مارس 2013 - 02:11
سأغض النظر على كل ما قيل، فهو "دخول و خروج" في الكلام، هذا دون الحديث عن المنطق فتلك مصيبة أخرى !

لي تساؤل وحيد: هل الناس، أجدادنا على ما يبدو، الذين عاشوا فوق هاته الأرض قبل الإسلام كانوا أوباشا ؟؟

قراءة مثل هذه المقالات تصيب الشخص بالإحباط و العار.. و يا أسفاه !
18 - شاهد الثلاثاء 26 مارس 2013 - 02:12
موضوع في الصميم
لقد أجدت أختي مايسة،تقبل الله منك وجعله في ميزان حسناتك
وأصلي
19 - Fürst Abdo الثلاثاء 26 مارس 2013 - 02:19
ماشاء الله مقال ليس فيه مايتقال
تبارك الله عليك أختي ميساء
أصبت كبد الحقيقة و حطيت
ايدك على الوجع
20 - Fatiha Fateh الثلاثاء 26 مارس 2013 - 02:34
أسلوب راقي يتخللف منهج فلسفي بامتياز، أسلوب كأنه روائي محض، وتعابير تفوق الروعة،موضوع على الواقع نلمسه، ولن نحتاج للكثير من الجهد كي نستوعبه، بيد أن أسلوبك أختي مايسة، جعل للموضوع نكهة أدبية في قمة الذوق، تحياتي.
21 - Amin الثلاثاء 26 مارس 2013 - 02:38
واصلي ولا تفاصلي........
................بتصرف عن لبينة بنت أحمد ،،
22 - HIBA MARIA الثلاثاء 26 مارس 2013 - 02:50
ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " صنفان من أهل النار لم أرهما بعد : رجال معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ، ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات على رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة ، لا يدخلن الجنة ولا يجد ريحها ، وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا "
رواه أحمد ومسلم في الصحيح .
من علامات الساعة انتشار التبرج والسفور , وخروج نساء يظهرن
بألبسه ضيقة , تصف اجسادهن , أويظهرن بألبسه شفافة تُظهر عوراتهن
في الجلوس والمشي , وفهن كاسيات من حيث الظاهر , ولكنهن عاريات
لضيق لباسهن وتجسد عوراتهن وظهور مفاتنهن .
23 - abdellah الثلاثاء 26 مارس 2013 - 03:03
ا لى صاحب التعليق رقم3... الشريعة هي الدين والدين هو الاسلام والاسلام هو نور الله ..0يقول الله في كتابه العزيز ..هوالذي انزل لكم من السماء نورا...... فكيف بعلمانيتك الظالة لم تستطع ان تميز بين النور والظلام....... اكيد ان الظلام في عقلك حيث انك لم تقدر على رؤية نور الله من حولك ..فالشريعة هي نور من الله اما الظلام والظلامية فهي علمانيتك. شكرا لصاحبة المقالة على رؤيتها من النافذة................++++++
24 - صنطيحة السياسة الثلاثاء 26 مارس 2013 - 03:11
مند أن قرأت مقال الصحفي رشيد البلغيتي حول "الفيدور و النكافة والراقصات بمؤخرتهن" تدكرت أسلوبك ، وها أنت تؤكدين لي ظني أن

بين أسلوبكما شئ مشترك وتختلفان فقط في التوقيع حيث تطلبين من معجبيك متابعتك على فيسبوك

أما عن ما نراه في الشارع " فكل نعجة كتعلق من كراعها " ، واللي أبغا المعقول راه عارف فين يلقاه ، واللي أبغا الحباسات راه كاينين ماليه ...

والجنة كتعيط وجهنم كتعيط ولكل نصيب معلوم .

دابا ادا سميتي هادو دمار شامل ،هادوك اللي غادي يتعاراو في مظاهرة آشنو غادي نسميوهم " عندهم سلاح سري ؟؟؟

الله يهدينا حتى يدينا , والله يخرجنا من دار العيب بلا عيب ...
25 - SIM الثلاثاء 26 مارس 2013 - 04:08
لماذا الرجل دائما ما يكون هو السفيه !؟ ألا تكون السفاهة في التعري و الانحلال الأخلاقي حتى تأتي بسفاهة التحرش و التربص و الانتهاك و غيره.
شكرا على المقال على كل حال، و لو أن ليس كل الناس تفهم مغزاك عندما تبحرين و تتحدثين عن الإسلام لا شريعة و لا انضباطا و لا عقيدة و لا مبادئ و لا درجات الإيمان. شخصيا لا أرى إلا العكس في التحليل و التعليق و النقد بالخصوص. و شخصيا أندهش من كثرة النقد و سفالة التعليق لكل ما له علاقة بالإسلام و أسأل هل خليت بلاد المغرب من الإسلام أم ماذا؟ لماذا تحاربون؟ شكرا و بالتوفيق.
الأخ كاره الظلام و قد عدتَ مرة أخرى و إن تأذن لي: فإنك دائما ما تعلًق بما يخص و لا بما يعًم! و ما يخص لا يشمل دائما ما يعم! و ما يعم قد يشمل ما يخص! و إني لا أعلم هل أنت مسلم ؟ أم شيعي أم ماذا؟ قد قلت سابقا خذ العلم قبل أن تعترض! و تعلم قبل أن تناقض! و إني لا أراك كارها للظلام بل غارقا فيه ! ابحث و اسأل و تعلم إن كنت يا هذا لبيا فافهم!! المرجو النشر
26 - elias الثلاثاء 26 مارس 2013 - 04:12
لا شك ان على المجتمع ان يسير وفق ضوابط اخلاقية. فلا يوجد عاقل يدعو النساء الى التعري و الفساد و اثارة الشهوات. هذا السلوك يخلق عدة مشاكل في المجتمع من انحلال في الاخلاق و تشجيع المجون.
انه من الواجب ان نعلم ابناءنا ان يتبنوا مظهرا و لباسا محترما, ان نعلمهم مبادئ الاحترام للاخر. علينا ان نربيهم على حسن الاخلاق و تحديرهم من انزلاقات الغرائز، علينا ان نجلس معهم من حين لاخر و تذكيرهم بهذه الامور حتى يكبرو.
اما ان نستغل الخلل الاخلاقي في المجتمع لانزال ترسنة الاسلاميين للتطبيق من خثان البنات و تزويجهن و هن طفلات، و عدم السماح لهن بالخروج وبالعمل فهذا امر لا نسمح به. و انت تدعمين هذه الترسنة في كتابات سابقة.
تربية الاولاد على حسن الخلق عمل ليس بالسهل يوجب الصبر و المجادلة بالرافة.
لا يجب ان نصدر احكاما على كل من لبس لباسا مبالغا فيه. فكم منهن ذو قلوب طيبة. علينا ان نعتبرهن منا و ان نعاملهن بكل احترام و تقدير بمثل ما نعامل كل احد.
و كما ذكرت فانه لكم دينكم و لي دين. و ان لا اكراه في الدين فمن شاء فليومن و من شاء فليكفر و ان الله و حده من يحاسب الناس و ليس لاحد اخر الحق في حسابه.
27 - صحراوي لمتوني الثلاثاء 26 مارس 2013 - 04:31
التبرج صفة التصقت بحواء منذ نشأتها، وعن طريقه غيرت حياة آدم ومن يليه إلى يوم الدين...الحقيقة انه من الصعب محاربة الكاسيات العاريات، المائلات المتبخترات...فالأمر لا يتعلق بحالة عارضة تمر منها النساء، وننتهي من توابعها...ولكنها حالة مرضية أصابت الأم وابنتها، والجدة وحفيدتها، والخالة ومن ولاها، والعمة وما عساها...
ولعل اللواتي اخترن ان يبعن اللحم الآدمي وبأبخس الأثمان، متفهمات لأسباب العري وأهدافه، والرقص وتفاهاته، ومع ذلك يعملن على تسويق منتوجهن لمستهلك، اقل ما ينعث به هو الحيوان...
وعليه فالحيوانات باختلاف جنسها ولونها واصلها، تتناسى القيم الاجتماعية، وتتنافس في ما بينها داخل سوق نخاسة النساء في عصر، سلب الأنثى كل حقها في الزواج، وحقها في ان تصبح أما شرعية، وحقها في ان تصبح مثالا وقدوة...
فالتقليد الأعمى للغرب، والأسبان، والأتراك...وضع الأنثى في خبر كان، بعد ان غير آدم أبجديات فهمه، لعلاقته بنصفه الآخر ...فأصبحت مجرد لعبة يلهو بها ويرميها، بعد استهلاك معروضاتها اللحمية، وبمحض إرادتها...
فهل باستطاعة الغرب إيجاد حلول للأنثى الضحية؟ أم ان تيهانه وراء حقوق أناس آخرين انسته حقوق المرآة؟
28 - SIM الثلاثاء 26 مارس 2013 - 04:38
إلى الأخ كاره الظلام إن تأذن لي مرة أخرى: نعم يا سيدي الفاضل الإسلام كان دائما و أبدا و لا يزال و سيبقى دائما دافعا إلى حسن السلوك و إلى أرفع القيم و إلى مكارم الأخلاق و أحسن المبادئ شئنا أم لن نشأ. الاسلام من حث على مكارم الأخلاق و من حث على العلم و على الأمر بالمعروف و الرحمة بالصغير و الرأفة بالكبير و حسن الجار و الكرم و خير المعاملة و غيرذلك.. و حتى مع الحيوان و الشجر إن أردت. و أن أردنا أن نحصي فلن ننتهي..
ليس الإكراه من دفع إلى حسن السلوك، و كيف يكون ذلك بالله عليك؟؟ إن أكرهك أحد على مثلا "ضرب أحد من أسرتك و قد يكون أقرب الأقربين" فأجبني كيف يكون الإكراه سببا في حسن السلوك؟ و إنت فعلت و أنت مكره فأين يكون حسن سلوكك؟؟ أنت تحارب بجهل. لماذا لا تسأل؟؟ لماذا النقد بالغلط و الجهل و ليس بالعلم و الانتفاع و المعرفة؟؟
نعم هي الفواحش فلتسميها كما تشاء خارجية أم داخلية. نعم و قد تسلب العقيدة بالإغراء فإن العين ترى و تتغنى و إذا فعلت ضعف الإيمان و إن ضعف ضعف القلب و إن ضعف ضعفت النفس و إن النفس لأمًارة بالسوء إلا من رحم ربي، و إن أمرت فقد يسقط المبدأ و إن سقط فقد تسقط العقيدة و هكذا...
29 - kawkawa الثلاثاء 26 مارس 2013 - 04:41
Ah Maissa, encors les femmes,tout va mal a cause des femmes...la crise economique,les suicides,les guerres , la faim, les tempetes, les tremblements de terre, les chuttes d'avion, les accidents de routes..tout cela c'est parceque les femmes sortent nues , c'est parcequ'elles ne se couvrent pas.Tous ces malheurs c'est a cause des maudites femmes, leurs jeans trop serres, leurs jupes trop courtes,chemises qui revelent trop .C'est a cause de cette marocaine
impure, indecente, sans moeurs que nous vivons dans l'ignorance, que nous avons cet haut taux d'analphabetisme, que nous sommes pauvres, que nos jeunes docteurs choment et sont battus chaque jour que notre systeme educatif est nul, que nos hopitaux sont pire que ceux de la Somalie, que nous sommes un pays du tiers monde!...Maudite sois-tu femme qui a devie le pieux homme du droit chemin, les hommes marocains sont tous des anges si ce n'etait pour les femmes qui sortent nues ..Maissa vous me faites rire !
30 - ACHOUR الثلاثاء 26 مارس 2013 - 04:53
إنما الامم الاخلاق ما بقيت إن هم دهبت أخلاقهم دهبوا
لا تحسبنا العلم ينفع وحده ما لم يتوج ربه بخلاق
31 - جلال الثلاثاء 26 مارس 2013 - 04:59
اتعجب من القائمات على صفحةالتعري على فيسبوك يريدون تخصيص يوم واحد للتعري في المغرب ومالهم على حالتهم مصدعين راسهم احنا عندنا التعري في المغرب سنة كاملة ماكين الا التعري من كل جوانبه حتى ان النساء وبنات المغرب تجاوزن النساء الغرب بي الاشواط كبيرة قي مجال التعري والاباحيةاصبحت سمعتها بحال الزفت وداع صيتها في جميع انحاء العالم وانا اتوقع ادا استمر هدا الانحلال والتفسخ الاخلاقي الجارف الدي يسير عليه شباب بنات المغرب اتوقع ان ينقرض الزواج قريبا في المغرب ما غادي يبقى حتى شي واحد يتزوج وهده هي الخطة المخزن والدولة للتحكم في النمو السكاني في المغرب حتى لا يتزايد السكان بل تريد ان يتناقص باش ترتح من توفير التعليم والصحة والشغل للشعب بوزبال بارك عليهم يتزوج ويضمنو ا المستقبل ولادهم
32 - الصحراوي الثلاثاء 26 مارس 2013 - 05:00
الحمد لله وبارك الله فيك يا أختاه والرجاء لله أن يرزق لك جنة الفردوس وعلى من زرع فيك حب الله والتقى والتربية الحسنة
33 - مروان فاس الثلاثاء 26 مارس 2013 - 05:15
تبارك الله عليك أخت مابسة ننتظر مقالك كل أسبوع
زادك الله تألقا و مزيدا من الاستمرارية و اﻹبداع
34 - Sim الثلاثاء 26 مارس 2013 - 05:16
و لتعلم كاره الظلام أننا:

"نحن قوم اعزنا الله بالاسلام فاذا ابتغينا العزة بغيره اذلنا الله" //
المرجو النشر
35 - Zineb الثلاثاء 26 مارس 2013 - 05:17
Contrairement à ce que vous dites l’homme est un être humain et non un animal contrôlé par ses pulsions ou ses organes sexuels
Vous voyez la femme comme étant un objet de tentation qui doit se voiler et se protéger des hommes, là, vous aidez les harcèleurs à commettre les abominations et ensuite les approuver sur le compte de notre religion, de quoi suivre la religion selon les désirs de vos coeurs
Selon vous, ont doit faire le dispatching, "Oh non il a dragué une fille qui portait un Legging. C'est toléré", "Non il drague une fille voilée, c'est un crime. Venez on le tue", ça passe pour de la discrimination, vu qu'il s'agit toujours de libertés individuelles
Sachez que quel que soit ce qu’on porte, il suffit juste d’être femme pour être harcelée, ceci dit, le prétexte de la tenue sexy ou provocante n'y est pour rien
Arrêtons de culpabiliser les femmes à la première occasion qui nous est offerte, apprenons à respecter les autres et ayons un peu de dignité pour contrôler nos pulsions
36 - مقيمة في دبي الثلاثاء 26 مارس 2013 - 06:38
طبعا المقال سينال اعجاب جل الذكور ولن اقول الرجال لان الرجل الحق لا تلهيه مؤخرة امراة عن عقيدته أما ما اشاهده في المغرب عندما اكون في عطلة هو ابعد من ان يكون كما ذكرته اخت ميساء فبغض النظر لسفور بعض الفتيات فليس لاحد ان يقيم عليهن الحد ليس لاحد الحق ان يروع طمأنينتهم فللنساء كما للذكور الحق في المواطنة حق التمشي في الشارع بكل حيرة من دون ان يخفن من حد سكين تم شحذه او من حد لسان يستاهل قطعه شخصيا اعيش في دبي و ارى من السفور ما لا اراه في المغرب و لا عمري شاهدت ذكرا ملاحقا لانثى في الشارع متحرشا و إن فعل و اتصلت الضحية بالشرطة فيلومون عليه قلة ادبه و عدم احترامه للنصف اللاخر من المجتمع و ليس العكس كما يحصل في مغربنا يجب ان نفهم انه لكل منا الحق ان يعيش بكرامة في وطنه و انا ارى ان المراة مضطهضة في المغرب و مغلوبة على امرها الشيء الذي يجعلني ااخر عودتي لوطن اشتقت إلى احضانه. و الاخت ميساء من مقالك استنتج انك لا تتمشين في شوارع المغرب و انك تتكتفين بالنظر من نافذة منزلك انصحك ان تنزلي الشارع راجلة و ليس راكبة سيارة و انزلي بكامل حجابك و انا متأكدة ان مقالك هذا سيتغير 180 درجة.
37 - من المانيا الثلاثاء 26 مارس 2013 - 07:08
للذىن يدعون بكل وقاحة ان مواطنين الدول الغربية يعيشون تقدما و تطورا ايجابيا في المجال الانساني و التعايش المشترك يوازي التقدم و التطور التكنولوجي.. لهؤلاء المبهورين بوسائل الاعلام بعض الاحصائيات من مصادر رسمية في الولايات المتحدة الامريكية على حسب المركز الوطني للضحايا:
-تغتصب سنويا ازيد من 683000 امراة أي 1.3 امراة تغتصب في كل دقيقة !!
اما حسب اف بي أي فان كل امراة من ثلاث تتعرض مرة واحدة على الاقل للاغتصاب في حياتها !!
-في الجامعات امراة من كل اربعة يتم اغتصابها !!
-في كل 18 ثانية يتم ضرب امراة
-يقتل سنويا في أمريكا مليون طفل ما بين إجهاض متعمد أو قتل فور الولادة.
-بلغت نسبة الطلاق في أمريكا 60% من عدد الزيجات.
-8 ملايين امرأة في أمريكا يعشن وحيدات مع أطفالهن دون أي مساعدات خارجية
-27% من الرجال يعيشون على إنفاق النساء
-توصل البروفيسور (مورجان رينولدز) الأستاذ بجامعة تكساس في دراسة له عن السرقة في المجتمع الأمريكي، إلى أن هناك حوالي 500 ألف جريمة سرقة تقع في أمريكا شهرياً

و لمن يتشدق بفعالية النظام القضائي في امريكا هذه الهدية: فقط 2 في المائة من المغتصبين تمت ادانتهم قضائيا !!!
38 - Rabiovitch الثلاثاء 26 مارس 2013 - 07:13
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،شكراً لك أختي ميساء على هذه الغيرة ، والنصيحة و بارك الله فيك ،و آخر كلامي هذه الآية {يريدون ليطفؤوا نور الله
بأفواههم والله متمّ نوره ولو كره المشركون}
39 - أحمد الثلاثاء 26 مارس 2013 - 07:45
أختي الكريمة،لا ثكلتك أمك.لقد عبرت بصدق عما يختلج في صدر كل مسلم غيور علي دينه وعلي كرامة ونبل أخلاق بنات وطنه.ان ما نري ونشاهد يندي له الجبين،فأين الوازع الديني ؟ أين الاخلاق الحميدة؟أين رب الاسرة،دلك المغربي الشهم الدي يخرس حتي القطط في الدار بنظرة منه؟نسأل الله اللطف بعباده وأن يجزيك اختي احسن الجزاء ومسيرة موفقة بحول الله.
40 - البشير الصفار الثلاثاء 26 مارس 2013 - 08:22
السلام عليك أيتها الأخت مايسة ونعم الأخت فالله ألف شكر علي هذا التحليل الواقعي والمعايش والذي لايمث لا للإسلام ولا للمسلمين بصلة وأصله الحقيقي هوإبعاد الناس عن تعليمهم وفهم تعاليم هذا الدين الحنيف الذي أرسى كل القواعد التي تهمنا في الحيات الدنيا واللآخرة بقوله تعالى (ومافرطنا في الكتاب من شيء) ولاكن السؤال المطروح هل المسلمون الجدد الذين يحكمون عندهم الجرأة لتغيير هذه السلوكيات المقلدة لأعداء هذا الدين وتطبيق شرع الله الذي خلق ونظم كل شيء بحسبان ليتكون عند ذلك الإنسان السوي الذي يضبط نفسه بنفسه وهذا هو أصل الدين.
41 - خالد ألمانيا الثلاثاء 26 مارس 2013 - 08:53
السلام عليكم ، والله لقد أصبت ، أصبحت القتياة تتسابقن علي التعري .. وأكن السؤال المطروح هو اين الأب الأخ الأم لمادا لا يعترضون ،،، أظن كثرة أفلام الدعارة ،الآل مكسيكية و الكليبات الخليجية التي ادخلت بيوتنا ، جعلتنا نظن أن هده هي الحقيقة و الصواب ،،، بل صار المغر ب يضرب به المثل في الدعارة واللحوم البخيسة الثمن ،،،،،
42 - Fak ram الثلاثاء 26 مارس 2013 - 09:35
ليس العري وحده محفزا للاثارة الجنسة ، هاك ايضا نظرات العيون القاتلة مثلا . و هي مثيرة لو كان فوقها حجاب أو تطل من نقاب
43 - elias الثلاثاء 26 مارس 2013 - 09:39
لا شك ان على المجتمع ان يسير وفق ضوابط اخلاقية. فلا يوجد عاقل يدعو النساء الى التعري و الفساد و اثارة الشهوات. هذا السلوك يخلق عدة مشاكل في المجتمع من انحلال في الاخلاق و تشجيع المجون.
انه من الواجب ان نعلم ابناءنا ان يتبنوا مظهرا و لباسا محترما, ان نعلمهم مبادئ الاحترام للاخر. علينا ان نربيهم على حسن الاخلاق و تحديرهم من انزلاقات الغرائز، علينا ان نجلس معهم من حين لاخر و تذكيرهم بهذه الامور حتى يكبرو.
اما ان نستغل الخلل الاخلاقي في المجتمع لانزال ترسنة الاسلاميين للتطبيق من خثان البنات و تزويجهن و هن طفلات، و عدم السماح لهن بالخروج وبالعمل فهذا امر لا نسمح به. و انت تدعمين هذه الترسنة في كتابات سابقة.
تربية الاولاد على حسن الخلق عمل ليس بالسهل يوجب الصبر و المجادلة بالرافة.
لا يجب ان نصدر احكاما على كل من لبس لباسا مبالغا فيه. فكم منهن ذو قلوب طيبة. علينا ان نعتبرهن منا و ان نعاملهن بكل احترام و تقدير بمثل ما نعامل كل احد.
و كما ذكرت فانه لكم دينكم و لي دين. و ان لا اكراه في الدين فمن شاء فليومن و من شاء فليكفر و ان الله و حده من يحاسب الناس و ليس لاحد اخر الحق في حسابه.
44 - متتبع الثلاثاء 26 مارس 2013 - 09:41
لك وجهة نظر يجب أن تحترم ولكن أن تعتبري ما دون ذلك غير صالح ومفسدة للأخلاق والأذواق فكأنني بك أنت المثال الذي يجب أن يحتدى وفي تحليلك تعميم وأحكام متسرعة تجيب عنها موضوعية الدارس فمقال هو أقرب إلى الإيديولوجيا منه إلى التحليل العلمي لظاهرة اجتماعية إن صح أنها ظاهرة وبنفس منطقك فعينيك المكحلتين ووجهك المزين بالمساحيق وشفتيك هما أكثر إثارة من مؤخرة روبي وجسد أجمل الكاسيات العاريات بين قوسين فإذن الحل لو تتبعنا تصورك قد يصل بنا إلى إرجاع هذه المرأة العورة إلى بيتها ومنعها من أن تبرحه مخافة أن تفتن هذا الرجل المغوار وتلهيه عن أعماله لكنه مع الأسف يعاني كبثا مزمنا فمجرد وضع صورتك المثيرة جدا هو نسف لكل ما تكتبينه ويبرهن بأنك مجرد ببغاء يكرر ما يحشى به عقلها .
45 - كاميكاز الثلاثاء 26 مارس 2013 - 09:53
عجبي ممن رخص عليها لحمها
فتكشف تفاصيله ليراها الرجل
سواء كشفته على طبيعته دون ستر
أو حجبته بكولون أو فيزون
أو بـ«حجاب» مزيف

ويا صاحب التعليق رقم 3
الطرح واضح فلا تدخل بنا في سفسطائيات "الظلام"
فإن كنت ترى اعتزاز ابنتك او اختك بجسمها
الذي خلقه الله فتنة للرجل
إن كنت ترى في اعتزازها به وسترها له ظلاما
فهنيئا لك النور الذي تعيش فيه !
46 - من تافيلالت الثلاثاء 26 مارس 2013 - 09:58
تحية
اسمعن أيتها القوارير...
تحريرالمرأة من الفقر،المرض والجهل أولا أولا أولا...
و التعدد حقيقة موجودة (الخليلات،العشيقات..)شئتن أم أبيتن ثانيا ثانيا ثانيا...
47 - عسو الثلاثاء 26 مارس 2013 - 10:25
الشعبوية أقصر طريق للشهرة، لكن مسافتها قصيرة للغاية.
48 - mohamed perez الثلاثاء 26 مارس 2013 - 10:44
tres interessant, merci mayssae
49 - issam الثلاثاء 26 مارس 2013 - 10:45
trés bonne style d'écriture miss maisaa bon couarage lah lmo3in
50 - chadid الثلاثاء 26 مارس 2013 - 10:46
اسمحي لي سيدتي ان انحني احتراما وتقديرا لكم في زمن انعدمت فيه لاخلاق فامثالكم سيدتي يعدون على الاصابع فانا شاب في عقدي الثالت بلا زواج يعلم الله كم اتعدب كلما خرجت الى الشارع اصبحت شهوتي عدوي لدود احاربها ليل نهار ما ان اغفل تاخدوني الى الهاوية فحواء صارت سلعة رخيصة في الاسواق في متناول الجميع هن السبب يستفزوننا بلباس تفوح منه رائحة الفساد حتى دوك لمزوجين مني كيشوفو داكشي لفي شارع كتولي تبان ليه زوجة ديالوا كابوس مرعب في حياتو كيف او زوجة مسكينة من بعد 2اولاد غدي اتغير لجسد ديالهة,اللهم ان اردت بقوم فتنتا توفنا غير مفتونين
51 - غيور على النساء الثلاثاء 26 مارس 2013 - 10:46
السلام عليكم
لقد أصبت يا أختاه، وقصدت مصدر الداء.
جازاك الله خيرا، هذا بالضبط ما لم يكن لأحد الشجاعة الكافية للبوح به رغم قناعة غالبية الناس واعترافهم بذلك في قرارة أنفسهم.
كإضافة، لكم هذا السؤال : كيف تطلب المرأة من الرجل الذي ترغب فيه أو "زوجها" أن يلتفت إليها عندما تتزين له (وهي تعلم أنها تفعل ذلك فقط لإثارته وأن هذه وسيلة نابعة من الفطرة والغريزة) وفي نفس الوقت تتهمه في الشارع العام بالتحرش، ظاهريا على الأقل لتبدو أمام الناس أنها "داخلة سوق راسها"، بالرغم من أنها تخرج في كامل زينتها وهي، في قرارة نفسها، تعلم أنها ترتدي ما يثير الرجال والنساء على حد سواء وتشعر أنها نجحت في إثارة أكبر عدد من الرجال ؟
إنه قمة التناقض في نفسية المرأة ناقصة الإيمان، وقمة الكيد في نفسية وعقلية من لا يريدون الاعتراف بذلك رغم إدراكهم الفطري بهذه الحقيقة، وخصوصا من يدعون الدفاع عن حقوق المرأة وهم يعلمون علم اليقين أنهم يخربونها ويخربون معها الإنسانية جمعاء.
نسأل الله الهداية للجميع.
52 - ahmed idboukri الثلاثاء 26 مارس 2013 - 10:48
مقال متكامل يستحق التنويه ، أفكار مرتبة ومنسقة، أسلوب راقي وبدون تكليف، قراءات واقعية لواقع معيش، كنايات وتشبيه في الصميم، مقال يستحق أن يقرأ أكثر من مرة، كاتبة موفقة دام توفيقها وتألقها.
53 - MOSTVOY الثلاثاء 26 مارس 2013 - 10:50
مقال جميل و الأجمل فيه غيرتك عن الاسلام و عن دينك أسأل الله العلي القدير رب العرش العظيم أن يثبتك و يجعلك دخرا لهذه الأمة و تكملي مسيرتك الكتابية في مواضيع هادفة كهذه ....
أسلوب رائع مايسة و موضوع في الصميم.
BRAVO MILLE FOIS
54 - djomali الثلاثاء 26 مارس 2013 - 10:53
ذهب أحد الدعاة ليكتشف ماذا كان مسلموا اندونيسيا يفعلون حتى يهلكهم بتسونامي.فوجد من بين الأجوبة أن وصل بهم الحال أن شبابهم كانوا يصطحبون إلى بيوت ابائهم صد يقاتهم فيدخلون بهم دون خشية من الله.
انها "الفاحشة يا أمة المسلمين "تفكك الاوصار وتشتت الامم
55 - مصطفى الثلاثاء 26 مارس 2013 - 10:55
يشرف مغربنا الحبيب أن يكون بيننا اناس مثلك ونساء يقدرون قيمة الأخلاق في المجتمع ، واصلي يامايسة لك منا كل التشجيع. انما الأمم الأخلاق مابقيت فان هم ذهبت أخلاقهم دهبوا.
56 - حفيظ الثلاثاء 26 مارس 2013 - 10:58
هادا طرح للمشكل
واما الحل
فهو دين محمد
وهو وسطية الاسلام ورحمته وسماحته وخلقه العظيم
وها هي قوافل الداخلين في دين الله افواج في الشرق والغرب تبشر بدلك
كل الاحترام والتقدير
57 - الصادق الثلاثاء 26 مارس 2013 - 11:02
شكرا لك أختي ميساء على هذا المقال الرائع لمن أراد أن يفهم ...
58 - rachid12 الثلاثاء 26 مارس 2013 - 11:05
ما شاء الله لا قوة الا بالله شكرا لك زادك الله علما و نورا
59 - zizou souiri الثلاثاء 26 مارس 2013 - 11:06
voila le genre de femme que nous souhaitons avoir pour fonder une societé exemplaire au maroc .merci a vous mayssa et que dieu vous protege
60 - مغربي الثلاثاء 26 مارس 2013 - 11:16
سلام الله عليك ورحمة منه وبركاته
أقول لك:سلمت يداك وسلم لسانك وثبت على الحق قلبك وجعلك الله داعية للخير ناهية عن الشر
وأسأل الله أن يجعل قولك هذا مسموعا
61 - المراة شقيقة الرجل الثلاثاء 26 مارس 2013 - 11:58
مقال لا يستحق أن يوصف برائع، لأنه أكثر و يفوق رائع, جازاك الله خيرا يا كاتبة المقال. إن القلب ليحزن و العين لتدمع لما وصل إليه حال المسلمات من إنحلال في الأخلاق و تشبه بمن لا دين لهن. المسلمات اللواتي هن أمهاتي، أخواتي، بناتي و منهن زوجتي. الكل يتحمل نصيبه من المسؤولية، المراة، الرجل، الأسرة، المجتمع و الوزر الأكبر على دعاة المساوات و تحرر المراة من تعاليم ديننا الحنيف.

المراة شقيقة الرجل في الواجبات و الأحكام، و ترث في بعض الأحيان أكثر من الرجل.

المرأة نصف المجتمع و تلد و تربي النصف الأخر من المجتمع، إذن فهي كل المجتمع. أعداء الإسلام يبذلون كل ما بوسعهم لإفساد المراة لإنهم يعلمون يقينا أنه إذافسدت المرأة فسد بعده كل المجتمع,

اللهم إهد نساء و بنات المسلمين في كل مكان، و اجعلهن كاسيات مكسيات و احفضهن من التبرج و السفور و الإختلاط، ، و اجعلهن مومنات صالحات مصلحات و ارزقهن العفاف و الحشمة و االستر في الدنيا و الأخرة.
62 - مرام الثلاثاء 26 مارس 2013 - 12:07
اختي اعجبني مقالك جداا ... وبالنسبة للموضوع .. ربما تم انت نظرتي اليه من زاوية اخرى لكن السبب الحقيقي حين انصح صديقاتي من صاحبات مؤخرات الدمار الشامل .. واقول اتقو الله واسترو انفسكن .. يكون الجواب انهن يبحثن عن الزواج .. او عن من يتعرف عليهم ليستغلوه ماديا ... يعني هو بيع وشراء ... لكن السؤال الاهم .. والدي لا اجد له جوابا .. اين الاباء ؟؟ الاخوة ؟؟ الاخوال ؟؟ الاعمام ؟؟ اليسو رجالا تهزهم مؤخرات نساء اخريات .. يعني بنتك واختك تهز قلب رجل اخر .. وقد يفعل بها ما تفكر انت ان تفعله بمن تتبعتها..؟؟ وفرضا لا يوجد ولي امر .. اين دور الحومة .. الدرب . الجار .. ؟؟ قيم فقدناها حين قلدنا الغرب .. واغلق كل منا بيته على نفسه ... والعجيب ان هؤلاء الفتيات هن من يتزوجن.. وتبقى بنات الدار في االدار .. صحاباتي كلهم تزوجو ... هل علي ان انزع حجابي الفضفاض والبس الفيزون حتى افرح بزواج وافرح بالامومة ..؟؟؟ لكن اقول لا والف لا فانا اريد الرجل .. وليس الذكر .. وبالنسبة للحل يجب عمل غسيل دماغ للمجتمع كلو والا فلا يوجد حلول ...
63 - الدواء الثلاثاء 26 مارس 2013 - 12:07
الحقيقة أنني أنا ورفاقي ضحكنا من العنوان كثيرا، لكن لا أخفيكم سرا هذه الكاتبة تضع يدها على مواضيع ساخنة و تعالجها بشجاعة و قلم حر.
لا دواء للتبرج إلا التربية وليس الإعلام فقط هو المسؤول بل كلنا مسؤولون عن أبنائنا و شعبنا، و ليتنا أخذنا من الغرب العلم و النظام و العمل أخذنا منه فقط الجانب الحيواني وأطلقنا له العنان ولا من منكر،
الأم مدرسة إن أعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق
أعدو أمهات المستقبل و الله يعاون كل مصلح
إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلَا مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَالٍ
64 - حمزة الثلاثاء 26 مارس 2013 - 12:24
ما عسى مسلم أن يقول في زمن إختلط فيه الحابل بالنابل والتبس فيه الحق بالباطل إلا سماهم في وجوههم وآياتهم في بنات أفكارهم . لا حول ولا قوة إلابالله.
65 - عزيز مرصد المحترفين الثلاثاء 26 مارس 2013 - 12:47
أشكرك اختي في الله مايسة على المقال الأكتر من رائع بل هو عين الصواب اتفق معك شكلا و مضمونا في كل ما قلتيه
عوض نضع الاصبع على مكمن الخلل نفاجأ بجمعيات حقوق الانسان التي حطمت هوية المغرب الاسلامية بتجاوزها لكل ما هو اخلاقي ديني منصاعة لأجندة الغرب في خططهم الواضحة لجعل المجتمع المغربي يتصف بالانحلال الاخلاقي و أظنهم وصلوا لغالبية اهدافهم الخبيثة
" كاسيات من الثياب عاريات من الإيمان "
واضيف ما روي عن سيد الخلق في حق من يدعين الحداثة و العصرنة : قال صلى الله عليه وسلم : ( نساء كاسيات عاريات مائلات مميلات رءوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها) رواه أبو داود
كلنا مع تطبيق الشريعة الاسلامية في الاحكام ان كنا فعلا بلد اسلامي حينها لن يبقى في المغرب الا القليل لكن بحول الله سيكونون بمثابة اسرة واحدة ادا سادت تعاليم ديننا الحنيف
في رعاية الله
66 - mostafa الثلاثاء 26 مارس 2013 - 12:55
Chère Mayssa, votre article est trop apprécié, puisqu'il décrit exactement la réalité qu'on vit surtout les jours ensoleillés, les filles et les femmes en général, ne se contentent pas uniquement de l'habit trop serré, mais elles achètent des médicaments nocifs pour développer leur derrière, cette mode est apparue en Afrique centrale et de l'Ouest et continue de se propager au Maroc comme de la foudre, les filles en masse sont en quête de ce remède qui leur donne un aspect attirant et alléchant si j'ose dire, l'homme le pauvre ne peut s'empecher de jeter un regard furtif sans que son organe sexuel ne déclenche cette envie de possession, et la suite peut s’avérer concluante comme elle peut s'avérer amère et dramatique, dans tous les cas ce problème génère des dégâts matériels et psychiques. Allah yahdi bnatna ou khalasse
67 - zahra الثلاثاء 26 مارس 2013 - 12:56
,ma soeur ce que tu avances n a rien avoir avec la realite la preuve est la suivante : je suis marocaine voilee et a cause de mon boulot j ai vecu avec ma ptite famille dans plusieurs pays europeans : en Suede la drague n existe pas , les femmes peuvent sortir faire les courses meme a minuit toute seule makaynch li ytjraa leur harceler, la meme chose en GB , j ai vecu en Belgique a Bruxelles dans une place ou il ya beaucoup des marocains musulmans , c est vraiment de la honte , on dirait des animaux aucun respect envers les femmes voilees , en niqab , non voilees , que de la vulgarite , les europeans ne draguent pas car ils respectent la loi et la loi considere la femme une citoyenne , mais le marocain a un probleme de mentalite et beaucoup des marocains MRE ont fini dans les prisons a cause de la drague ou l expulsion , le probleme c est dans la mentalite ma soeur
لا نرى من الحضارة الغربية سوى الافخاذ .. لأن عيوننا لا تركز على شيئ اخر غيرها
68 - مغترب في اروبا الثلاثاء 26 مارس 2013 - 13:09
ا ننا نعيش اخر ايام الانحلال الخلقي فهاهو الغرب عموما والقارة العجوز خصوصا يتخبطون في ويلات ازمة اقتصادية جدورها الربا والتعامل بها واعلن حينها ربنا حربا يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ * فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُءُوسُ أَمْوَالِكُمْ لَتَظْلِمُونَ وَلَا تُظْلَمُونَ
هذا مند 14قرنا والغريب في الامر ان بعض المدارس في اروبا تفكر في حدف الاختلاط بين العنصرين لما له من مضاعفات سلبية على التحصيل العلمي والمعرفي حبدا لو التزمنا بمقوماتنا لكنا رائضين في كل مجال ......وللحديث بقية
69 - naoufel الثلاثاء 26 مارس 2013 - 13:11
صدقت أختاه والله لا خيف في أمة تركت دينها لدنياها
70 - مهند بن نانا الثلاثاء 26 مارس 2013 - 13:11
الشعوب تناقش دئماً القضايا التي تهمها، مثل القضايا االإقتصادية المتعلقة بالبطالة، السوق المحلية، التنمية، والتعليم والصحة والمواصلات، وقضايا الحريات الخاصة، وقضايا دور الدين والقانون، ولكن قضايا ماذا تلبس المرأة، فهذه قضايا يناقشها من هو مكبوت ويملك عقد جنسية حاده، لأن المشكلة ليست في ماذا تلبس المرأة، بل المشكلة هي لماذا الشباب يعاني هوس جنسي؟ لأنه لا يمارس الجنس تحت ظوابط غير منطقية افرزت جيل من المغتصبين والمتحرشين ومرضى العادة السرية، أنا شخصياً لم اقرأ المقال ولكنني استطيع ان اتنبأ بما جاء به: سفسطه: لأن علاج القضية بسيطه ولكنه مستحيل في هكذا مجتمع مريض يعارض ويقيد الحريات الشخصية، العلاج هو الحرية الشخصية، وحتى نصل إلى هذا المستوى فكل الكلام فارغ ولن يغير شيء من الواقع
71 - hamza الثلاثاء 26 مارس 2013 - 13:18
لماذا نعاقب الضحية دائما خاصة اذا كانت مرأة ؟
72 - محمد الثلاثاء 26 مارس 2013 - 13:22
موضوع متميز، وجرءة قل مثيلها في طرح الموضوع

صراحة إن قلت لك أنني أغض بصري كليا فأنا إذن لكاذب عظيم، لكنني أحاول قدر الإمكان أن أغض بصري، وأدعوا الله أن يهديني ويهدي الناس جميعا نساء ورجالا.
ورغم ذلك أحترم وأقدر المرأة المتعففة الزكية الطيبة، التي تستر عورتها. وأنا ألوم نفسي وأيضا ألوم النساء اللواتي يلبسن لباسا غير محتشم، وألوم أيضا آباءهم وإخوانهم على عدم الغيرة على عرض نسائهم وأخواتهم.

ففي النهاية المسؤلية تقد على الوالدين والإخوة لأن التنشئة والتربية مهمة جدا.

اللهم اهدنا جميعا
73 - مغربي الثلاثاء 26 مارس 2013 - 13:27
تناقض واضح في بداية الموضوع تأكدين على طرحك لتساؤلات مفتوحة من دون جواب وتأكدين على غرضك من الموضوع ليس الخوض في الأسباب أو الحلول . وفي الأخير تأكدين على أن الاسلام هو الحل .
يمكن أن هدا راجع لقناعتك يا ميسة
74 - الآدمن مستر غاندي الثلاثاء 26 مارس 2013 - 13:33
من هو المسؤول الاول عن مثل هذه الانحرافات الخلقية ؟
اكيد اول جواب يتبادر لذهنك هو الاهل ( الاب والام) دورهمآ الغائب هو ما جعل الفتاة تتحرر بهذآ الشكل الخطير .. ثم تاتي نفسية وعقلية الفتاة .. وهنآ يبرز تساؤول آخر .. علاش نلبس الفيزو؟؟!!
ثم يأتي المجتمع ككل .. غياب التوعية ونقص الارشآد الديني .. نسيان فوائد التناصح واهميته ..!!
ومن بعد نجد الحكومة .. و الحكومة ديالنا همها الوحيدان تحافظ على الكراسي .. ومثل ما خلات الشعب مدمن على الكوورة ومن بعد على الفايس بوك .. حتى الفيزو اصبح مخذر لعقول الشباب والشابات .. يعني الحكومة لن تسحب مثل هذه المنتوجات الفاجرة لانها تخدم مصلتحها بشكل اكبر وتحفظ على الاستقرار ..!!
75 - رشيد اشباني الثلاثاء 26 مارس 2013 - 13:34
بارك الله فيك يا أختي على هذا المقال الممتع الذي لامست من خلاله موضوعا مهما أصبح ينخر بنيان مجتمعنا المغربي المتشبث بدينه وبقيمه السامية من طرف من يسمون بالعلمانيين وهم أبعد ما يكونوا عن العلم والعقل ، اذ لو كانوا يعقلون ما اتبعوا أهوائهم وشهواتهم ودعوا الى ما يغضب الله من انحلال أخلاقي متمثلا في دعوتهم للسفور و الشذوذ الجنسي وكأن التحضر يعني لديهم فجور المرأة وبعدها عن الحياء الذي يعتبر أبرز ما يميز المرأة المسلمة . وما دعواتهم الأخيرة للاحتجاج بالتعري إلا خير دليل على ما نقول. . مرة أخرى مشكورة أختي ومزيد من المقالات التي تعالج مشاكل المجتمع
76 - حنان الثلاثاء 26 مارس 2013 - 13:34
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
موضوع رائع وفي صميم حياتنا
اعيب عليه الإطالة المرجو الإختصار لضيق الوقت
كما اعيب عليك العنوان
واصلي فنحن محتاجون لمن يذكرنا
والسلام ختام
77 - يونس الثلاثاء 26 مارس 2013 - 13:37
اعتقد، لا بل اجزم ان السبب هو الاعلام،كيف؟
اصادف لقطة من مسلسل مدبلج على قنات مغربية يدخل فيها الاب لغرفة ابنته التي لا يظهر سوا راسها فوق سريرها و ملابسها ملقات في كافة ارجاء الغرفة فيبدأ بالصراخ و اللوم لتتدخل الام من اجل تهدأت الاب وتجمع الملابس لتعيدها إلى الدولاب فتفاجأ بوجود صديق إبنتها بداخله، فتغض الطرف وتغلق الباب حتى لا تخلق ازمة عائلية.
انتهت اللقطة
السؤال، ما الذي يمكن استيعابه من طرف المتلقية لهذه اللقطة سواء البنت او امها؟ وما مذى انعكاسها على تصرفاتهما على ارض الواقع؟ اليست اديولوجية صهيونية؟
حسبى الله و نعم الوكيل في إعلامنا
78 - مغربية و افتخر الثلاثاء 26 مارس 2013 - 13:41
عزيزتي ميساء...لن اتحدث عن بلاغتك و أسلوبك السلس في السرد و مقالاتك التي احب قراءتها...
لكني اريد ان اعقب عن شئ واحد...الا ترين ان الصورة التي وضعتي هي ايضا بمثابة اثارة لدى البعض؟؟ بغض النظر عن كل ما سردته في مقالتك..
أنا متحجبة ومع ذلك لا اسلم من المعاكسات...المسألة مسألة تربية و اخلاق..
احتراماتي..
79 - عثمان الثلاثاء 26 مارس 2013 - 13:43
السلام اختي مايسة احييك على التعبير والصراحة باسلوبك المتميز والواقعي اعتقد ان الامور اصبحت مخجلة وصعبة التوقع لما سياتي بعد الفيزون والكولون والدرة كما تفضل العديدات تسميته وان كان لي من عتاب فهو للوالدين واسرة التعليم فكل التقدير لمعلم الامس المربي والمعلم وكل الاسف لمن تربطه مهنته بشباك البنك فقط ,فكيف لي وانا ارى الامة تلد ربتها التي تسوقها وسط الازقة والاحياء وتصرخ في وجهها انتي لاتعلمين شئ انتي متخلفة ,ولا يسعني المجال لاحكي كل مارايته لكن ما اود التاكيد عليه هو ان عقول شبابنا اصبحت فاااااارغة مليئة بصور الفيسبوك والتعليقات ومفاهيم الحرية الشاملة وتحضر المضاهر والحل في اعادة الدفئ لجو العائاة ودور الام التي لازالوا يحاولون اخراجها من قلعتها كي ينبشوا عرضها ويسلبو اعطفها اعيدوا الكرامة والحب والاحترام لامهاتنا وابائنا فهم في زمان غير زمانهم فهما بلغنا من العلم والجاه والمال فلا مستقبل لنا بدون اخلاقنا
80 - abdellah الثلاثاء 26 مارس 2013 - 13:43
( ...كأنهن على موعد مع العري. لباس فاضح بشكل يجعلني أنا نفسي أتابع خطوات الفتاة أو المرأة حتى تغيب عن نظري..) اتق الله ايها الكاتب وغض بصرك (...ثم كيف لهم أن يحاكموه على غريزة فطرية طبيعية ويطالبوه بلجمها وإيقافها ومنعها حتى لا ينزل إلى مرتبة الحيوان،...) يبدوا انه نسي ان الحكم والحساب لله الواحد القهار خلاصة القول فنحن في زمان الكاسيات العاريات صدقت يا رسول الله وعليك أزكى الصلوات اللهم اهدي نسائنا وبناتنا واخواتنا امييييييين
81 - مغربي1 الثلاثاء 26 مارس 2013 - 13:47
جزاك الله خيرا على هذا المقال وأسأل الله أن يوفقنا للعمل بالقرآن الذي هو الحل الوحيد لنجاتنا وفلاحنا في الدارين.
والسلام عليكم
82 - abderrahmane 1/2 الثلاثاء 26 مارس 2013 - 13:47
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته. جزاك الله خيرا اختي. لقد فضحت نفاق المنافقين. و اسال الله ان يوفقك و يجعلك من المخلصين. امين. ان سبب ما تعانينه الفتيات من خداع هو الماسونيين و نتاجهم من العلمانيين و الحداثيين و هلم جرا . و لا ندري اي مصطلح جديد سياتون به ليخدعونا. لقد تحكموا في الاعلام و شوهوا الحرية . حتئ اصبحت مختزلة عندهم في التعري و الزنا و شرب الخمر. اما الاخلاق فقد اعتبروها عبودية؟ ان الانبياء هم اكثر الناس تحررا من الافكار البشرية و الغرائز و...و لذالك انشؤوا حضارات عظيمة. و لو لم يكونوا احرارا ما عرفهم احد. و السبب في تحررهم يرجع الئ العبودية التامة لله. فمن عبد الله حرره الله من غرائزه و من كل التيارات الفكرية البشرية. و من رفض العبودية لله كهؤلاء العلمانيين سلط عليه الله عبوديات متعددة. عبودية لغرائزه و لافكار فلان و علان من الغرب.
83 - لمياء المسلمة الثلاثاء 26 مارس 2013 - 13:48
للاسف هذا هو الواقع الذي نعيشه عري و فساد من الطرفين الذكر و الانثى و هنا أختصر و اقول انحلال الاخلاق و الاعلام الغربي و العربي هو المسب الرئيسي فيما آلت عليه شعوبنا العربية و الاسلامية بالاضافة الى التقليد الاعمى للغرب اللهم اهدي بنات و ابناء المسلمين
84 - امراة الثلاثاء 26 مارس 2013 - 13:49
والدليل على صحة كلام مايسة هو ان افغانستان تحتل المرتبة الاولى في التحرش الجنسي تليها مصر في المرتبة الثانية بينما تات السويد الكافرة والدانمارك في ذيل القائمة
85 - محمد أيت الحافظ الثلاثاء 26 مارس 2013 - 13:51
- سؤال إلى العراة : ما شعور و غاية الأخت التي تلبس حجابها قبل الخروج ؟ و في المقابل ما غاية الأخت التي تخرج متعرية ؟ أليس مقصد الثانية هو إظهار الجسد في الدرجة الأولى ؟ ألا يظهر هذا أنها هي المكبوثة جنسيا و تبحث عن تحقيق حاجياتها بشتى الطرق حتى التعري و القبل ...؟ أليست المحتجبة لا تظهر رغباتها الجنسية إلا لزوجها ؟ من يتابع هذا الوسيم و ذاك ؟ من يتلوى من الصباح إلى المساء...؟
أليس الرجل الملتزم هو من يغض بصره و يحفظ فرجه ؟ أليس الرجل/الذكر المكبوث هو من يرضى لنفسه التجوال بين العراة في الشواطئ و السفر بالنظر بين الأجساد ؟ أليس الشاب الغير ملتزم مسال اللعاب كلما مر بالشارع ؟
الان هل لبى العراة كل رغباتهم...و لم يعودوا مكبوثين ؟ أم أن كل تلك المظاهر التي لا تتغير إلا عندما يلتزم أحدهم و يتوب إلى الله واضبا على المسجد و غض البصر و اللباس الشرعي...؟ كفاكم من التناقض ...
إننا نسألكم أيها العراة فهل في سبيلكم تحقيق للسعادة أم فقط لذة وراء كبث و كبث وراء شهوة ... إننا نسألكم ؟
86 - US woman الثلاثاء 26 مارس 2013 - 13:54
I agree about what you said, we are muslims and women are supposed to wear decent clothing but it is really a freedom of choice, and anybody can do what they are pleased. what you are talking about exists only in the Third world where men have no respect for women in general let alone wearing light clothes. (No matter what these women put on, they still gotta look and stare because they are SICKOS)Here in hot days everybody is almost naked but guess what no body looks at any body, does that mean that these men don't have needs? they do but they respect women, that s the difference. This is an old subject that we hear over and over!!!!
87 - Ayoubb الثلاثاء 26 مارس 2013 - 14:00
Elle a raison je suis tout a fais d accord le jour ou on va apprendre a suivre le voix de l islam la tout le monde va pouvoir changer vraiment changer on n a besoin de beaucoup de gens qui pense ainsi qui voit les choses de cette maniere la
88 - مغربي قح الثلاثاء 26 مارس 2013 - 14:04
الشكر الجزيل للأخت ميساء على هذا الموضوع الرائع الغني بالمعاني التي تجمع بين قرع طبول الحرب،والدعوة الى التشبث بالمرجعية الدينية المتمثلة في الدستور الرباني الخالد ،الذي هو القرآن الكريم.

ما أشبه الأمس باليوم ؟
*بالأمس قرأنا عن مقدمة ابن خلدون،التي تختزل عصارة العالم العربي المسلم في علم الاجتماع.
* اليوم أقرأ عن مأخرات الدمار الشامل التي تدخل في مجال مصطلحات الاستراتيجية الحربية لأعداء الاسلام طبعا.

شكرا أختي الكريمة على موسوعيتك العلمية.
89 - Hicham الثلاثاء 26 مارس 2013 - 14:04
une question pour l auteur: pourquoi le harcelement sexuele existe en arabie saoudite, et le mois dernier y avait deux cas de 3 drageurs qui travaillent pour la police religieuse( haiate al amr bilmaarouf) a Jeddah? selon les statisques de l UN : Pakisatn est numero un mondiallement dans le harcellement sexuel, Egypte est numero 3, saoudia est numero 8, pourquoi les pays budhistes ( Japan, China,South Korea, Nepal...) zero drague dans leur rues, les pays europeans sont dans les derniers classement, la reponse tout simplement chez nous : il ya la frustration sexuelle, al kabt, et la femme est la victime de ces frustres sexueles , chez nous la femme n est pas encore condieree une citoyenne , la rue est consideree une propriete privee des hommes , question de civilisation, et application de loi ,sans admettre qu on a une maladie( frustration sexuelle) c est impossible de trouver la guerisson
merci hespress
90 - ana الثلاثاء 26 مارس 2013 - 14:05
( يا أيها النبي إذا جاءك المؤمنات يبايعنك على أن لا يشركن بالله شيئا ولا يسرقن ولا يزنين ولا يقتلن أولادهن ولا يأتين ببهتان يفترينه بين أيديهن وأرجلهن ولا يعصينك في معروف فبايعهن واستغفر لهن الله إن الله غفور رحيم )

هذا هو الاسلام
وما كان الله ليعذبنا و سيدنا محمد فينا هو الاستغفار
صل الله عليك و على الك و صحبك و سلم تسليما
91 - abderrahmane الثلاثاء 26 مارس 2013 - 14:09
ان المغرب اصبح للاسف بلد علماني الجوهر اسلامي المظهر . الم يمنع السيايسون الاسلاميون من الجمع بين السياسة و باقي اجزاء الدين؟ بدعوئ ان الاسلام للجميع. هذا حق ارادوا به باطلا. ادا كان الاسلام للجميع فليدافع عنه الجميع او ليتركوا من يريد الدفاع عنه علئ الاقل. الم يمنعوا حتئ الائمة و الخطباء من التكلم في الشان العام للناس؟ اليست هذه علمانية محضه؟ اليست السياسة بالمعنئ الايجابي جزءا من الدين؟ لقد قتلوا ديننا و ارادوا ان يجعلوه حبيس رقصات الصوفية. اي مجرد طقوس في الزوايا و المساجد لا دور له في الحياة. و اعجبني ما قاله عمر ابن الخطلب لاحد الناس الذين لا يهتمون بالشان العام للمسلمين و لا يخالط الناس بل يذهب الئ المسجد و منه الئ بيته. فنهره عمر و قال له فيما معناه قاتلك الله لقد امتت علينا ديننا. هذا الموضوع اختي اقترحه عليك. الحرية العلمانية و زيف افكارهم و اصلهم الماسوني و ....بارك الله فيك.
92 - Zyad الثلاثاء 26 مارس 2013 - 14:12
Bonjour tout le monde, un spécial merci pour Madame Mayssa, pour son article qui est en vérité très touchant et vrai à la fois. ça est d une part, d une autre part je crois que tout le monde est résponsable sur ce phénomène, si seulement on avait systèm éducatif très sensibilisant, on aurait jamais vu ce genre de chose se passe dans notre pays. Hélas, Merci Facebook, Merci chère presse, Merci à ceux qui ont laissé tomber leur principes et à ceux qui ont fusionné l'amour d'Allah avec matérielisme ,
On a prit la technologie par le Q Merci pour ceux qui ont prit la technologie par le Q ainsi à ceux qui pensent que chaque personne baisse son regard vers les filles est un " tellaja" , j vous dis, avec vous on ira très très loin obla rej3a LOL
Ce que je sais, c est qu on vit dans un pays très malade psychiquement et obsédé sexuellement.Et j ensuis sûr d'une autre chose, c est qu on est tjr en cours de developpement depuis uun très grand bail
Merci pour votre attention,
93 - Abou omar الثلاثاء 26 مارس 2013 - 14:16
أوافق 100 في ال 100 على كل كلمة في هذا المقال. لا فض فوك أنت مغربية أصيلة
94 - Sevillano الثلاثاء 26 مارس 2013 - 14:27
Hola
Lo que acabaste de citar es un problema grave que esta impactando nuestra sociedad , ya no tenemos identidad, y sabes cual es la causa pues la globalizacion y la ingenuidad de nuestro pueblo. En los paises desarrollados la gente esta de mas en mas convertiendose al Islam y desgraciadamente en Marruecos la gente est huyendo de su religion.
Y lo que mas duele es el deterioro del nivel cultural y moral de la gente.
95 - مصعب الثلاثاء 26 مارس 2013 - 14:27
بارك الله فيك، أول مقال يقال عنه مقال .
وحسبنا الله ونعم الوكيل ، بذنوبنا سلط الله علينا من لا يرحمنا.
96 - CH.K الثلاثاء 26 مارس 2013 - 14:29
كل هده التعليقات تدل على اهمية موضوعك و قيمته
97 - moha achlhi الثلاثاء 26 مارس 2013 - 14:31
مادام باب الجهاد مقفلا لسبي ما طاب لنا من النساء،فما العيب إن اكتفينا بالتحنزيز في المأخرات؟ هناك شيوخ أجازوا معاشرة السبايا في سوريا،لذلك لا أستغرب كثرة المكبوتين الذين يدعون العفة الذين يتوجهون لسوريا لنيل أجر الدنيا،السبايا والغلمان،و أجر الآخرة كما يدعون
98 - hamou الثلاثاء 26 مارس 2013 - 14:32
شكرا لك أختي مايسة على هذا المقال الرائع
99 - Marwane الثلاثاء 26 مارس 2013 - 14:33
Très bon article, très bonne manière d'analyse du sujet qui fait grande polémique entre jeunes d'aujourd'hui
100 - الكاتب المقنع الثلاثاء 26 مارس 2013 - 14:38
أحسنت اختي مايسة وفقك الله قلت مالم يجرؤ الرجال على قوله !!
الواقع هو هذا ويراه كل ذي عينين سليمتين
101 - sofian الثلاثاء 26 مارس 2013 - 14:41
المسألة مسألة وعي وليست مؤخرات او كاسيات عاريات ، بدليل أن افغاستان والسعودية بلاد النقاب والبورقا إحتلت المراتب الأولى في العالم من حيث التحرش الجنسي !!!
في عام 2009, أعلن مركز آسية للتنمية الاجتماعية بالتعاون مع هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر في السعودية عن استقبال 20,000 شكوى ابتزاز (تحرش جنسي) على الخط الساخن !!
102 - عمر بلاعكير الثلاثاء 26 مارس 2013 - 14:44
تحياتي الخالصة يا اختي الكريمة ، كلام في الصميم ، هذا احسن مقال قرأته حتى الان في هذه الجريدة ، الف شكر لك على هذه الكلمات
103 - free الثلاثاء 26 مارس 2013 - 14:45
الناس سايفطو روبو للمريخ و كيتقاتلو باش يعرفو اصل الكون و نتوما مازال واحلين مع اللباس د لعيالات ...فيقو و وعاو شوية ا لعرب را لوقت صعابت
104 - cap3 الثلاثاء 26 مارس 2013 - 14:46
مقتطف من قصيدة البغي للشاعر الراحل نزار قباني:

من أنا؟ إحدى خطاياكمْ أنا

نَعْجَةٌ في دمكمْ تغتسلُ

أشْتهي الأسرةَ والطفلَ .. وأنْ

يحتويني، مثلَ غيري، مَنْزِلُ

ارْجموني.. سَدِّدوا أحجاركُمْ

كُلَّكُمْ يومَ سقُوطي بَطَلُ

يا قُضاتي، يا رُماتي، إنَّكمْ

إنَّكم أجبنُ منْ أن تَعْدِلوا..

لَن تُخيفوني ففي شُرعَتِكُمْ

يُنْصَرُ الباغي، ويُرمى الأعْزَلُ

تُسْأَلُ الأُنثى إذا تَزْني.. وكم

مُجْرمٍ دامي الزِنَا.. لا يُسْأَلُ

وسريرٌ واحدٌ.. ضَمَّهُمَا

تَسْقُطُ البِنْتُ، ويُحْمَى الرَجُلُ..

يُنْصَرُ الباغي، ويُرمى الأعْزَلُ

تُسْأَلُ الأُنثى إذا تَزْني.. وكم

مُجْرمٍ دامي الزِنَا.. لا يُسْأَلُ

وسريرٌ واحدٌ.. ضَمَّهُمَا

تَسْقُطُ البِنْتُ، ويُحْمَى الرَجُلُ..
نزار قباني
105 - Yassine الثلاثاء 26 مارس 2013 - 14:53
نقول " بين برد وحر فصل الربيع متقلب الأجواء" و ليس " بين برد وحر فصل الربيع المتقلب الأجواء"
106 - مسلم الثلاثاء 26 مارس 2013 - 14:57
أولإ أشكرك أختي على هذا المقال الرائع أما ثانيا فأسأل الله العلي القدير أن يعينك و يسدد خطاك
وااااااااااااااااااااااااااااااااااااصصصصصصصلللللللللللللللللللللليييييييييييييييييييي
و لا تنفصلي
107 - Samir real الثلاثاء 26 مارس 2013 - 14:57
بارك الله فيك أختي الكريمة و جزاك الله عنا ألف خير و ثبتكي على الطريق المستقيم و رزقنا و إياك حسن الخاتمة إنشاء الله، مشكورة على طرح هذا الموضوع الفاضح في شوارعنا و قد أبدعتي في الإحاطة بكل الجوانب بأسلوب راق و جميل ينم عن ثقافة أدبية عالية و علمية متميزة و الأكثر من هذا غيرتكي على الإسلام و المسلمين أطال الله في عمرك و عمر والديك الكريمين المحترمين اللذان ربياك على المنهج الديني و الإحترام و الأخلاق المثالية، الله يكثر من أمثالك و سامحيني على الإطالة و على أسلوبي الذي لا يرقى إلى مقامك و لك مني فائق الإحترام و التقدير
108 - Hassib Hatim الثلاثاء 26 مارس 2013 - 15:00
عسى الله أن يجعل هذا المقال في ميزان حسناتك يوم لا ينفع مال ولا بنون، دام قلمك نقيا طاهراً، وكنت وساماً تضعه الصحافة المغربية بكل فخر !
109 - ام اسامة الثلاثاء 26 مارس 2013 - 15:02
يقول احد المستعمرين الكبار -كاس وغانية تفعلان فى تحطيم الامة المحمدية اكثر مما يفعله الف مدفع فاغرقوها فى حب المادة و الشهوات- وقد اعرب جورج بوش الابن حين خطب فى الاتحاد المسيحى اليهودى المنحرف عن خططهم فى تغيير ثقافة الشعوب وسلخها من ماضيها و تاريخها و ديانتها حيث قال -سنرغم المسلمين على حلق لحاهم ونزع حجاب نسائهم وادخال الشذوذ الجنسى الى كل بيت- المخربون يستخدمون استراتيجية النفس الطويل فى تحقيق اهدافهم لا يكلون ولا يملون ويجب علينا التوعية و التحذير .
110 - chakira الثلاثاء 26 مارس 2013 - 15:04
l histoire de ma cousine fatima : une femme qui deteste les femmes , meme la secheresse est cause par les femmes selon elle , depuis le jour ou son mari lui a trahi avec sa collegue , ma cousine deteste toute les femmes, son mari non , il est le victime , le petit ange , le plus triste est que ma cousine est devenu mentallement malade a cause de cette haine maladive des autres banat hawae et son mari haroun arrachid a continue sa trahison conjugale pas seulement ca , il s est marie avec 3 autres , le moral de cet histoire faut pas laisser des experiences personneles et des echecs influencer la facon de voir les choses d une maniere logique, c est la vie , hespress merci de publier cette fois
111 - med الثلاثاء 26 مارس 2013 - 15:07
je suis très très orienté vers tes idées.
je vous félicite bon continuation

vos sujet son au temps

merci merci bien
112 - Nourilove الثلاثاء 26 مارس 2013 - 15:09
'est la 1 er fois que n'arrive pas a me contanté de lire l'article et de me taire , je suis née en belgique je vie aujourd'hui au maroc j'ai vecue en belgique dans un quatier ou il avais peu d'arabe (marocain ) il y a que les marocains qui sont obséder de voir une femme et ne pas etre exiter , meme si elle est voilée , il imagine dans leurs salle tete a quoi resemble son corps !! ca degoute !! en hollande , allemagne espagne et la france idem , de bien qu'ici la plus part de ses femmes voilée au maroc , se cache deriere ! je en dis pas toutes mais il y a une grande partie qui portent un voile , et qu'elle sont loin d'etre des femmes / filles honnetes , je sait ce que je dis ! ou bien porter un voile avec gellaba tout moullant ou on vois bien s'est rondeur et avec une tonnes de mak up ! non merci j'en vx pas !! les hommes doivent d'habord se soignée et nous les filles/ femmes lah yhdina Je tiens a repondre a cette article c
113 - Hakim الثلاثاء 26 مارس 2013 - 15:27
BRAVOOOOOOOOOOOO الله يكتر من امثالك
114 - ana الثلاثاء 26 مارس 2013 - 15:29
( يا أيها النبي إذا جاءك المؤمنات يبايعنك على أن لا يشركن بالله شيئا ولا يسرقن ولا يزنين ولا يقتلن أولادهن ولا يأتين ببهتان يفترينه بين أيديهن وأرجلهن ولا يعصينك في معروف فبايعهن واستغفر لهن الله إن الله غفور رحيم ( صدق الله العظيم ٠

نص الاية قاعدة للتفريق بين المسلمة و غير المسلمة فلتنظر هذه الاخيرة هي من اين!!!!!!!!!!!!
115 - Fatima-zahra الثلاثاء 26 مارس 2013 - 15:39
A very good article, I wish you success sister, Continue . May Allah guide us all . Thank you so much for your beautiful style ! (^_^)
116 - hammadi الثلاثاء 26 مارس 2013 - 15:40
aslam wa 3likom,thank you so much ,nice subject sister masya .i would like to ask you to contiune.thank you again.
117 - كاره الضلام الثلاثاء 26 مارس 2013 - 15:41
حينما نقول ان الكبت الجنسي اساس الدين الاسلامي فنحن لا نبالغ،و هده التعليقات بعددها و مضمونها تؤكد دلك،و الكاتبة ادركت هدا السر،فهي تمزج الوعض الديني بالاثارة الجنسية بفنية كبيرة فينجدب الكائن الديني الدي ما هو سوى المهووس الجنسي و يبرز غرائزه الشبقية مقنعة بالعفة ،
الكاتبة كانت مند مدة غير بعيدة تنشر صورها دون حجاب على هسبريس،يعني انها حديثة عهد بالحجاب،فكيف كانت ازيائها من قبل؟مادا كانت ترتدي؟و هل يحق لها ان تمنع الاخريات مما كانت تفعله؟و هل كانت ستقبل ان يمنعها احد او يفرض عليها لباسا معينا؟ هل تريد الكاتبة من السلطة ان تفرض الاحتشام على النساء ؟فيكون للمتبرجة السجن او الغرامة مثلا؟
يا ايتها الكائنات الدينية المنافقة، مادا يبقى في الحياة ادا منعتم الفن و اخفيتم المراة؟
118 - rachid الثلاثاء 26 مارس 2013 - 15:43
J'ai beaucoup aimé votre article chère mayssa, au plaisir de vous lire encore et encore sur votre siteweb
119 - chomicha الثلاثاء 26 مارس 2013 - 15:47
les apparences sont trompeuses , il ya des barbus qui draguent , qui violent et aggressent et des non barbus qui respectent les femmes et vise versa , la meme chose chez les femmes , la moajorite des prostituees sont des voilees , dans les uni marocaines , des voilees qui font l autostopes , qui echangent les bises dans les places publics etc , donc arretez cette obsession maladive avec les vetements des hommes et des femmes , , la barbe , les raisins sur le front , niqab ne sont pas des preuves que la personne yamchi ala sirat mostakim , combien de haj sont des pedophiles , combien de hajjate ont trahi leur epoux , les pays civilises discutent comment guerrir le cancer, des inventions quotidiennes dans la science et la technoilogie et nous on discute encore : le leggings est sexy , le maquillage de la femme , le foulard sur la tete omma motakhalifa bimaana al kalima
120 - عبد_لطيف الثلاثاء 26 مارس 2013 - 15:56
الغرب،بل ان الشريعة هي مجتمع الغاب في ابشع صوره.
ماذا تقصد من هذه الجملة يا صاحب المقال 3 أرجو ألا تكون تقصد أن شريعة الاسلام التي هي من عند الله ما هي الا مجتمع الغاب وضح لنا عفاك... أصبت اختي في مقالك...تذكرت أن بعدما عصى سيدنا ادم ربه ماذا حدث حدث أن تعرت عورقته فخجل من مولاه وأخد يستر نفسه باااوراق الشجر والناس هذه الأيام تتعرى بنفسها دون تدخل من الشيطان ولا تخجل من ربها ومن ثم الناس وتستر نفسها يا للأسف والعار
121 - maya الثلاثاء 26 مارس 2013 - 16:14
Hi everybody , are you for real ? from your little window you managed to conclude that women are the problem , from your little window you blamed women for everything you hate about your own litte society , from your little window you judged and you classified moroccan women as whores and prostitues , a question : have you ever tried to look from the window with the light on in your dark room , may be you need to be a little adventurous and dare to step out from your little black cocoon and may be talk to these women you judged , i am sure you will surprised to discover that they are respectable women , don t judge a book from it s cover , try to read , judging others is a way of life in uncivilised societies
122 - سندباد الثلاثاء 26 مارس 2013 - 16:25
جميل ان نكيل بالمكيال نفسه، اد كيف نطالب شبابا مهزول القيم معطوب الشيم ان يجتهد في التأدب والحلم ازاء مظهر من مظاهر السفور والسقوط والارتدال ، أحرى أن تلام هي بحكم المبادرة وأن يعدر هو لأنه أعزل لا يضبط نفسه أمام حاجة بيولوجية فياضة طياشة
123 - farid الثلاثاء 26 مارس 2013 - 16:28
تحياتي كل الاحترام والتقدير
124 - Houria al rachid الثلاثاء 26 مارس 2013 - 16:30
اسلوب رائع وسلس ولكن لن يغفر لكي بعض الهفوات المتعددة في الموضوع نفسه والتي تأرجحت بين التناقض و تضارب الأفكار وحتى القيم والمقدسات اختي احيي فيك غيرتكي على المراة في بلادنا والتي تكاد تصبح مرآة عاكسة لكل صفات المرأة الغربية ابتداءا من التعري والى ما لا نهاية
ما اثارني هو ما قلتيه عن الغرائز الفطرية لدى الرجال وكيف ان الخيط الذي تفصل فيه بين حيوانيتة وملائكيته هو خيط رفيع لا تقدر خلفيته الدينية والعقائدية على حمايته من التمزق اما م مؤخرة إمرأة اسمحي لي ان اقول ان هناك أشخاص او رجال عقيدتهم أقوى من ان تستفزها تلك الجراثيم الملوثة لمجتمعاتنا فقوة مناعتهم ضدها تكمن في قوة إيمانهم وسموهم الروحي عن الغرائز الحيوانية القذرة واصفها بالقذرة لانها لا تندرج تحت الشرع والميثاق الغليظ
مؤخرة امرأة ليست بهذه القوة لكي تكون مقنعة في التخلي عن موازين الحلال والحرام فقوة العقيدة و انظباط الموازين لدى الشخص المومن ستجعل منهما سد وصد منيع لمثل هذه الأفكار حتى لا تكون مقنعة
125 - نعم المثل الثلاثاء 26 مارس 2013 - 16:38
هم في حكمهم ذاك كمن يعري على أسلاك الكهرباء ويضع جنبها الماء، ثم يسمي الصعقة سوء تربية وقلة احترام!!!
ونعم المثل
126 - halima الثلاثاء 26 مارس 2013 - 16:47
la machine de diaboliser les femmes continue , de ma fenetre a hay mohammadi casa , je suis entrain de voir : des jeunes hommes entrain de draguer ma voisine hajja khadija agee presque de 50 ans , c est une femme mariee et voilee , je peux aussi voir le menuisier dyal derb entrain de siffler et vomir des mots vulgaires quand il avu une fillette de 12 ans passer devant sa boutique, y a aussi un groupe des jeunes hommes un s habiller d un jean , moitie nu avec des long cheveux , l autre avec rasta on dirait BOB Marley, l autre s habille de skinny et aucune femme n est entrain de leur intimider ou leur draguer laajeb .....les antis femmes ne voient que chaytane rajime = la femme , les hommes , les chovenistes , les drageurs , sont invisible pour eux iwa allah yehdi makhle9 et vive les femmes marocaines citoyennes de ce pays
127 - Beny الثلاثاء 26 مارس 2013 - 17:06
ما يثلج الصدر ويرد إلينا الأمل كلام صادق ليكون بذالك مثابة الجسد المريض الذي تتداعا له كل الأعضاء بالسهر و الحمى
128 - adam الثلاثاء 26 مارس 2013 - 17:09
Salam Mysa, Allah te protège Je suis 100% d'accord avec ton article.
129 - [email protected] الثلاثاء 26 مارس 2013 - 17:11
والله هذا يدمي القلب يا إخوة أنا أعلنها مدوية أريد الزواجة بمنتقبة لكي أعوضها عن صبرها ونساهم في الكف من الإنحلال صحابت الكولون إبقاو تابعين المودا وتزانديق ياربي ترزقني بنت الناس
130 - ihsane الثلاثاء 26 مارس 2013 - 17:18
pour l auteur tu es devenue recemment voilee apres ton mariage et tu essaies de prouver pour toi meme que tu as la verite absolue , tu as le droit de detester ton passe mais s il te plait essaie de ne pas detester tes soeurs non voilees , elles sont des citoyennes aussi et faut pas juger les gens comme ca d apres leur vetements l important c est la facon de penser et traiter les autres , tu m as fait pense a certaines actrices egyptiennes qui sont devenues voilees et dans 24 h elles se donnent le droit de jouer le role de cheikh et imame et meme prononcer des fatwas, ces commercants de la religion obsedes par les apparences ne sont que des hypocrites allah SWT l adit: al monafi9oune hespress merci de publier ,
131 - كاره الضلام الثلاثاء 26 مارس 2013 - 17:18
جسد المراة (المؤخرة تعبير قدحي)لا يكون خطرا الا ادا تم تحريمه، دكر بعض المعلقين ان التحرش ينعدم في بلاد الغرب رغم تبرج النسوة و جمالهن،و دلك لان العلاقة الجنسية لا تخضع للتحريم الديني هناك ،الكاتبة طرحت الفكرة هكدا و لكنها قلبت الاية في طرح الحل، يعني ان مجتمعا محافضا يحرم العلاقة خارج الزواج يصعب فيه على الرجل تحمل رؤية جسد المراة و مفاتنها،هدا صحيح،و لكن الحل ليس في اخفاء المراة كما قالت الكاتبة و انما في الغاء التحريم،ادا كان الرجل يمكنه اقامة علاقة جنسية مع المراة متى و كيفما شاء فلن يبقى ضرر من ان تلبس ما شائت و لن يبقى هناك تحرش، يجب تحرير العلاقة بين الرجل و المراة و ساعتها سيختفي الاهتمام بمفاتن المراة و سيغدو المتحرش بمثابة اكسترا تيريستر
132 - houa الثلاثاء 26 مارس 2013 - 17:20
كلّ الأمم عرضت تاريخها للنقد إلاّ بني يعرب.

كلّ الأمم نزعت القداسة عن تراثها إلاّ بني يعرب.

كلّ الأمم تتطلع إلى مستقبل يقطع مع مساوئ ماضيها إلاّ بني يعرب،
يرون مستقبلهم في عودة الماضي.

كلّ الأمم ترى أنّ الدين لله و الوطن للجميع إلاّ بني يعرب.

كلّ الأمم تجاوزت الفصل بين السياسة و الدين إلاّ بني يعرب.

كلّ الأمم تعشق الفنون والثقافة وتحترم المرأة إلاّ بني يعرب،
يؤسّسون ثقافة القبور و غسل الموتى و تغليف المرأة.

كلّ الشعوب تلد أجيالا جديدة،
إلاّ نحن نلد آباءنا وأجدادنا،
وذلك بغرس طبائع آبائنا وأجدادنا بهم
وحثّهم ومطالبتهم بالتمسك بها والحفاظ عليها؛

ولذلك فشعوب العالم تتطور ونحن نتخلف" ...

المفكر السعودي: عبدالله القصيمي
133 - Selma du Suede الثلاثاء 26 مارس 2013 - 17:28
واعجباه!!! اذا اذا كان النصارى واليهود يغضون ابصارهم حينما يلتقون بالنساء في الشارع العام مهما كان لباسهن , فان المسلم لايستطيع رغم ان دينه يحثه على ذلك ...المشكلة لاتكمن في تبرج المراة وكيفية لباسها بل تكمن في العقلية الذكورية للمجتمعات الشعبية التي تعاني فراغا , ومدى تعودها واختلاف تفكيرها.... هؤلاء لم تسلم نساء عجزة ولا اطفال من بطشهم..... والا كيف تفسرون اغتصاب امراة مسنة وطفلة لا يتجاوز سنها 6 سنوات ?? هل هما ايضا كانت لهما مؤخرة الدمار الشامل!??

يقال, من تتبع عورات الناس مات هما وغما!!!
134 - سمير الثلاثاء 26 مارس 2013 - 17:31
أول ما أعجبني هو العنوان و ما خلت ان صاحب المقال هي أمة أبدعتي في نقل الواقع المر و لم أقرأ مقالا صحفيا جميلا منذ مدة طويلة كما أحببت غيرتك على القيم الإسلامية.
واصلي و سأكون من متابعيك إن شاء الله
135 - aziz الثلاثاء 26 مارس 2013 - 17:35
thank you so much sister maysa for this article,every word on it is absolutely correct, your ideas are amazing, your style is wonderful, but most importantly the thruth that your subject gives as a result.Special thanks from all members of my family who keep their ears open till i finish reading ur article :)
136 - KI05 الثلاثاء 26 مارس 2013 - 17:37
اسلوب اقل ما يقال عنه راااااااااااااااااائع جداااااااااااااااااااااااااااااااااا
وفقك الله
137 - samia الثلاثاء 26 مارس 2013 - 17:51
correct me if i am wrong you have recently became a sacrfed woman , and as far as i know you are newly wed , your feeling towards non married women and all this hate towards them is normal and natural , you are feeling insecure when you see a beautiful lady outside , you need to be confident and have self esteem , may be when you see an other woman wothout a piece of tissue on her head you think may be your husband will be attracted to her , thats called insecurity and no no my dear it s not other women fault , dig deep inside yourself may be you will find the answer and pls leave women alone
138 - abderrazak الثلاثاء 26 مارس 2013 - 17:52
الله يهدي بنات المسلمين
الله يهدي بنات المسلمين
الله يهدي بنات المسلمين
139 - arsad الثلاثاء 26 مارس 2013 - 18:09
الى كاره الضلام
صدقني لن تسموا بافكرك لتدرك مايحتويه مقال الاستاذة ولن تقنع بتعليقك الا منهم من طينتك تدعي الحداته وانت تجهل بين الجهل والسموا في الاخلاق الأستاذة تناولت مفهوم التحرش بالواقع والحاصل واسبابه وليس بمفهميتك الحلم لايغير الواقع ياكاره الضلام فالشعوب التي تتشدقون بها حاربة الامية مند قرون اماشعوب العالم الثالت فالافضل منها مازال نصفه في اوحال الجهل
وقد لاانقص من قيمتك او من افكارك ولكنك تقبع في اسفل الوحل وفي هذا تكون عنوانا للتناقض اوجاهلا لحلك اومريضا يفرغ عن حقده لان الشريعة التي تضرب بها عرض الحائط ربما قد تكون هي التي حافظت على قدومك للحياة في القرن 21لان العالم قبل الاسلام كان يحكمه قانون الغاب الذي هو قانون الاقوياء والذي تصفق انت ومن هم في طينتك لعودتهم وقوانينهم والتي لن تواتيك كما لايواتيك تقليد ثقافتهم ولن تقبل بها داخليا وان زعمت العكس ضاهريا اللهم ان كانت تركبتك ومعدنك من معدنهم غير هذا فالاكيد يوما ما ستعترف باخطائك وسوف تعود للاستغفار...
140 - youssef-lon الثلاثاء 26 مارس 2013 - 18:31
أحسنت واجتهدتي أختي مايسه
تحليل ممتاز أتمنى لكي الخير والمزيد من العطاء فنحن لا نمل من كتاباتك
141 - الاخطبوط الثلاثاء 26 مارس 2013 - 18:35
مؤخرات الدمار الشامل وصدور القنابل الدرية
يؤسفي ان اعيش في زمن يسمى فيه العري موضة والزنا حرية شخصية
المرأة اصبح وجودها رهينا باظهار المؤخرة وكشف الصدر فاختصرت وجودها في هذين الامرين لا ثالث لهما
الى كل فتاة لم يعد تجدي مثل هذه الطرق نفعا فاللحوم كثرت (اخنازت) صديقني ان خرجت كما ولدتك امك لم يحدث شيء سوى غضب الله عليك
في الجاهلية كانت المرأة تفضل الموت على كشف شعر رأسها
رحمك الله ياهند عندما قلت (اوتزني الحرة يارسول الله) متعجبة
اجي تشوفي فين حنا
سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم : (انهلك وفينا الصالحون قال نعم اذا كثر الخبث)
نعم كثر الخبث ياحبيبي يارسول الله
الى كل علماني حيوان : ان الذين يحبون ان تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب اليم في الدنيا والاخرة ...
تحياتي ميساء
شكرا هيسبريس
احترامتي لكل الغيورين على بني جلدتهم
142 - Redouane الثلاثاء 26 مارس 2013 - 18:45
Félicitations! Tu as bien réussi ton article.
143 - الغوثي الثلاثاء 26 مارس 2013 - 18:46
مايسة تتكلم وكأن كل شيء ما يأتي من الأخلاق الإسلامية هو عسل، سأحيلك فقط لأربعة حالات في شهرين لأئمة يمارسون الجنس على قاصرين بداخل المسجد ،هذا فقط المقبوض عليهم ولكن هناك العشرات من الأئمة وفقهاء بدور القرآن يمارسون الجنس على قاصرين لم تطلهم يد العدالة بعد ، هناك سياسيين أقسموا بأغلظ الإيمان ومرجعيتهم الحزبية هي الإسلام ووعدوا الناس بتطبيق تعاليم الإسلام لأن حسب مرجعيتهم الإسلام هو الحل ، هاهم الآن في الحكم هل طبقوا ما وعدوا به الشعب المغربي ،إذن هو فقط إستعمال للدين للوصول إلى أهداف شخصية أو حزبية ، أما عن التحرش فليس بسبب العرى والسراويل الضيقة فالناس في المغرب يتحرشن بالمنقبات بالسيدات بجلالبيهن وحتى بالعجوزات هو مرض وكبث تعاني منه الدول الإسلامية نظرا للنظرة الدونية للمرأة منذ الصغر والتربية الدينية التي تلقن وتورث أبا عن جد . شكرا على النشر
144 - المعلم الثلاثاء 26 مارس 2013 - 18:50
عجيب امر هذه الامة، تتهم بان من اثر في سلوكها واخلاقها وتفكيرها وحركاتها وضحكاتها واكلها وشربها وجنسها وصغير صغير افعالها هو هذا الغرب الكافر العلماني المارق ... لكن لدي تساؤل مشروع ومنطقي وهو عندما اعطي لابني او ابنتي ادوات ووسائل تستعملها لتحقيق هدف ما واجده يستعمل ادوات اخرى اختارها هو بنفسه وحققت له الهدف والذي لم تستطع تحقيقه الادوات الاخرى فمن الوم ابنتي او الوم نفسي او بالاحرى ادواتي القديمة التي لم تعد صالحة ونافعة مثل التداوي ببول البعير والباذنجان يدوادي كل الامراض واغمس الذبابة في الكاس وظرب المراة والطفل والرضى على الفقر والمرض وظلم الحاكم وبدل من البحث والاختراع الاعتماد على الدعاء والقدر... اذن يا اخوان الاسلام فكر وفلسفة لم تعد صالحة لهذا الزمن واقول لمن يقول لو اتبعنا تعاليم الاسلام لوصلنا الى,, نحن نتبعه لاكثر من 14 قرن وماذا حصلنا منه سوى التخلف والجهل
145 - مستمع الثلاثاء 26 مارس 2013 - 18:53
يفتح النقاش والطلب بالقراءة لوجهات نظر بعضنا بكل تأني واتزان بعيدا عن الخطاب الغوغائي والوتوقي بصحة وشفافية وصدق المحمول فكرا. اتضح جليا اليوم الاقرار بتواجد فئة داخل المجتمع لا تؤمن بالأخر وأحقيته في اللباس والأكل والرقص والثمتيل...كفنون وتعابير جمالية تتماشى مع انسية الانسان المحب والساعي للجميل والأنيق في حياته وفق مرجعية ومنطلق انساني نبيل، بعيد عن التوظيف الضيق والبركماتي للدين وفتاوى أهل الرياض والخليج للنيل من قدرة الأخر على الابداع والخلق واعلان جمالية الدات فكرا وسلوكا. هنا عندما تحضر ضوابط التعقل والفهم لمعنى الانسان في علاقته بالجمال في بعده الاستتيقي الابداعي يسهل قراءة الجاري والحاصل في محيطنا بعيدا عن الأحكام الجاهزة والمستهلكة بدعوى العري وكشف مؤخرات الدمار الخاص(الشامل) تبعا لزاوية ومنطلق قراءته التي يسنحضر فيها الغريزة والمكبوت وأحيانا المفقود المتوفر لدا الأخر، وقد تولد النظرة والرؤية هنا في تمظهراتها الحقد والكراهية والحسد، حينها تصبح القراءة مريضة بمرض حاملها، عليه حينها اكتساب والالمام بأليات القراءة المتأنية والرصينة ثمتلا للجمال ودفعا لنزوات القراءة المتسرعة.
146 - karim الثلاثاء 26 مارس 2013 - 18:54
وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن
147 - محمد بن علي الدمناتي الثلاثاء 26 مارس 2013 - 19:08
أختي مايسة مقال يشد القارئ إلى قرائته شدا حثى النهاية لأمرين لاحظتما جودة الأسلوب وواقعية الموضوع.تابعي بارك الله فيك وكثر من مثيلاتك.
148 - la princesse asmaa الثلاثاء 26 مارس 2013 - 19:10
قلت ان اللباس غير المحتشم هو السبب في التحرش بالفتيات في الشوارع اليس كذلك?? ان كان كلامك صحيحا فلماذا يا ترى يتم التحرش بالفتيات المتحجبات العفيفات الطاهرات?? وهل الذكور حتى لا اقول الرجال هم على اهبة الاستعداد ما ان تمر فتاة جميلة وترتدي لباسا مثيرا حتى ينهالو عليها بنظرات تكاد تخترق جسدها او بالاحرى مؤخرتها "واش هما على سبة" ?? ولما تنعت الفتيات المحجبات بالعفيفات والطاهرات والغير محجبات بالمتبرجات والفاسقات والماجنات وووووو....?? ا ميزان الطهر والعفاف يقاس باللباس?? رغم ان اغلبية المتحجبات "لااعمم" هن في الاصل عاهرات وفاسقات والاخريات متخلقات عفيفات, وكيف للفتاة ان تكون دوما هي المذنبة واشباه الرجال المساكين هم الضحايا والمغلوبين على امرهم ??اليس لديهم ضمير يحكمهم وعزة نفس تقيدهم?? ام مجرد مؤخرة قد تدفعهم الى التهلكة?? وماذا نقول عن المتزوجين حين يتتبعون المؤخرات نظرة تلو النظرة اولدن زوجاتهم بدون مؤخرة?? ان كان الجواب لا فليذهبوا وليحدقوا وليتمعنوا في مؤخرات زوجاتهم... يتبع
149 - Aboumazin الثلاثاء 26 مارس 2013 - 19:38
كثير من هؤلاء اللواتي أطلقت عليهن مؤخرات الدمار الشامل سيصبحن محجبات في يوم من الأيام. تماما كما حدث لك أنت. فقد كنت أنت قبل بضع سنوات مثلهن.

قال الشاعر: فلا تغضبنْ من سيرة أنت سرتَها *** فأول راضٍ سنةً من يسيرها

قال الله -عز وجل-: [يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا ضَرَبْتُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَتَبَيَّنُوا وَلا تَقُولُوا لِمَنْ أَلْقَى إِلَيْكُمْ السَّلامَ لَسْتَ مُؤْمِناً تَبْتَغُونَ عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَعِنْدَ اللَّهِ مَغَانِمُ كَثِيرَةٌ كَذَلِكَ كُنتُمْ مِنْ قَبْلُ فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْكُمْ فَتَبَيَّنُوا إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيراً] النساء:94.
150 - زينب الثلاثاء 26 مارس 2013 - 19:43
أتعرض للمعاكسات والتحرش مائة مرة في اليوم. حاولت كثيرا أن أوقف المعاكسات ولكن التحرش لا يتوقف. أرتدي ملابس فضفاضة ولا استخدم مساحيق التجميل، وأمضى أكثر من ساعة كل يوم أمام المرآة لأفكر في طرق لإخفاء ملامح جسدي أعود لبيتي يوميا سيرا لأنها مسافة قصيرة تحتاج فقط لربع ساعة أعبر فيها جسرا. وعادة ما يكون الجسر مزدحما ومكتظا بالسيارات ولكن هذا لا يمنع الرجال من التحرش بالفتيات، أي فتيات سواء كن جميلات أم لا، محجبات أم لا
151 - Arafr الثلاثاء 26 مارس 2013 - 19:43
العيب الأول علا الوالدين الذين يتركون بناتهم بتلك الملابس السوقية العارية احسن لقب أطلق علا هذه العينة من البنات هو الموسطاشات في الحقيقة انا اشاطر صفحات الفاضحة للصور علا ما تقوم به حتا يخجلون من انفسهم أصبحنا نجد فتيات بصور فضيعة.و عارية حتا المومسات كانو يفعلون ما يفعلون بالسترة دابا و لا بالعلالي موسطاشات و لاحول و لا قوة الا بالله و الشبان اصبحو يكرهونهم هذا ما افتخر به ان الشبان اصبحو يبحثون عن فتيات مستورات و ينبدون الغازيات
152 - jamal الثلاثاء 26 مارس 2013 - 19:52
ا نا احمل الدولة كامل المسوولية في ما نراه من عري في شوارعنا
153 - اوريك محمد الثلاثاء 26 مارس 2013 - 19:58
إنما الامم الاخلاق ما بقيت إن هم دهبت أخلاقهم دهبوا
لا تحسبنا العلم ينفع وحده ما لم يتوج ربه بخلاق
154 - جلال الثلاثاء 26 مارس 2013 - 20:04
صدق من قال مؤخرة روبي وهيفاء وهبي اصبحت للعربي والمغربي اهم من مقدمة ابن خلدون الامة وشعب ضحك على جهله الامم نترك الاموار الايجابية للغرب من العلم وتقافة ونظافة وتكنولوجيا وناخد من الغرب نفايته وقشوره
155 - أقبالا الثلاثاء 26 مارس 2013 - 20:32
في اعتقادي, الاثارة الجنسية تحيل أساسا الى الموقف السائد داخل المجتمع من المرأة, وما هية التربية والثقافة الجنسيتين لدى أفراده ذكورا واناثا, وهنا يجب الاعتراف أننا كمجتمع نعاني من نواقص واختلالات بالغة التأثير على علاقاتنا الاجتماعية , لكننا نجعل منها طابوهات وفي أحسن الاحوال نتناولها بشكل سطحي , كما هو حالنا مع معظم مشاكلنا واختلالاتنا وتناقضاتنا مما يجعلنا ندور في دوامة فارغة ولا متناهية. ان مجتمعا لا ينظر لنسائه الا من زاوية الجسد , ولا يولي اي اهتمام للتربية الجنسية داخل مؤسسات التنشئة الاجتماعية, لا يمكن أن يتخلص من عقده الجنسية وما يترتب عنها من مشاكل ومظاهر سيئة مرفوضة منها ما يحيل على العلاقات الحيوانية في أبشع صورها. دعونا نتساءل وبجرأة هل بارتداء النساء لنوع معين من اللباس , أو باختفائهن من أمام الرجال سنقضي على رغباتهم الجنسية وسيعيهم لاشباعها؟ هذا اذا سلمنا بقدرة المرأة على كبح رغباتها وحاجياتها الجنسية . ولنستحضر بأن مجتمعات تسودها أنماط عيش مغرقة في " المحافظة" تعيش ظواهر جنسية مثيرة ومنها ما لايمكن تصوره وحدوثه داخل مجتمعات تعيش أنماطا حياتية أخرى.
156 - Ibrahim الثلاثاء 26 مارس 2013 - 20:35
.Salam, I wanna really thank you very much for this wonderful article, keep going and good luck
157 - Nour الثلاثاء 26 مارس 2013 - 20:40
Nice article, just we have to be careful it may be just need tawba, Allah dir akhirtna bikhir

We do not know about the future, Allah yahdina
158 - un jeune citoyen الثلاثاء 26 مارس 2013 - 21:02
Je ne suis pas du genre à lire ce genre d'articles mais malheureusement en j'ai pu lire ces quelques lignes qui mettent en évidence le caractère rétroactif du sujet.Je trouve cela désolant de voir qu'il y a encore des gens qui ont ce genre de réflexions.Je ne tiens pas à affirmer que toutes celles qui s'habillent librement sont belles mais je tiens à affirmer que toi (je me permet de te tutoyer) tu ne l'es pas et est du genre à se dire que la beauté est dans le coeur.Ma fille sache qu'on t'as menti et que tu ments à toi même et si quelqu'un te dit que tu le satisfait sache que c'est quelqu'un de ton le genre .Quant aux hommes qui pensent de même sachez que la vie passe devant vous et que vous êtes bien des loosers.Voilà je pense que perdre deux minutes pour dire cela n'est pas si grave même si peu de gens peut être comprendront et seront franc avec eux même.
159 - berber الثلاثاء 26 مارس 2013 - 21:04
شكرا لك أختي مايسة على هذا المقال الرائع
160 - البشير الثلاثاء 26 مارس 2013 - 21:07
شكرا أختي ميساء على مقالك المناسب في الوقت المناسب..
بصراحة أعتقد أن في المغرب قوانين لا تسمح بالعري بالشكل الذي تحتج به النساء الغربيات، وكما حصل في تونس و تم اختفاء الفتاة التي قامت بذلك الشكل الاحتجاجي، ولا يعرف من وراء اختفاءها أو اختطافها، فكل الاحتمالات واردة في البلدان المحافظة على ما تبقى من الدين، لأن مثل تلك السلوكات تعتبر شاذة وخارجة عن فطرة الإنسان التي خلقه الله تعالى عليها .
أما بالنسبة للفتاة المصرية التي تعرت هي الأخرى فالحادثة وقعت في السويد وليس داخل مصر، لأن بلدان الغرب تعتبر التعري حرية شخصية للفرد.
وفي بلدنا المغرب أعتقد أن مجرد التفكير في القيام بهذا السلوك المنحرف غير وارد، فما بالك بالفعل مباشرة وأمام الملأ، فآنذاك سيكون مصير الفاعلة التعنيف من العامة قبل أن تسقط في يد السلطات التي ستأخذها إلى مكانها الفسيح ألا وهو السجن لتتلقى ما بقي لها من الإهانة والسب والشتم من طرف الشرطة.
فلا داعي لتنفيذ مثل هذه الخطوة في بلد إسمه المغرب.
161 - الحسن اوشحاين الثلاثاء 26 مارس 2013 - 21:10
بسم الله الرحمان الرحيم
في البداية اود ان اهنئك اختي ميساء على هذا المقال الرائع الذي اتمنى من الله ان يلقى اذانا صاغية لدى الشباب المغربي عامة والفتيات خاصة
اختي ميساء ارجو من الله ان يهدي شبابنا وبناتنا الى ما فيه خيرهم وصلاحهم واتمنى منك ان تستمري في كتابة مثل هذه المواضيع القيمة
162 - la princesse asmaa الثلاثاء 26 مارس 2013 - 21:10
تتمة....
يقول المثل الشعبي المغربي: "شحال من مزبلة ولات جامع" كم من فتاة متبرجة ستغدو يوما من الايام متحجبة "كما حدث معك تماما" وستلقي محاضرات في الدين وتامر بالمعروف وتنهى عن المنكر اذن ليست المتبرجة ابليسة والمتحجبة قديسة!!!
اما عن بعض المعلقين"الرجال" الذين ما ان يلحظوا موضوعا يخص المراة او بالاساس جسدها لايتناوون في نفث سمومهم وفتح افواههم الكريهة, والله لاظنكم غارقون في النفاق وبالاخص المتزوجين اتحداكم ان تثبتوا لي العكس فاغلبكم يختلس النظرات الى المؤخرات وبعدها تختبؤون وراء الحاسوب وتلبسون قناع الايمان والتقوى, كما احيي صاحب التعليق 3 على جراته واعترافه بكونه متزوج لكنه ومع ذلك يبقى اسير المؤخرات!!!!
انا فتاة مسلمة امازيغية وافتخر وغير محجبة واتمنى الهداية من رب العالمين ولا اسعى لتحسين ظن احد بي لان خالقي يعلم ما بقلبي وهذا يكفي.
ومع ذلك يا اختي مايسة يبقى مقالك رائعا من الناحية الادبية والفلسفية وان تخللته بعض الهفوات. اللهم اهد جميع المسلمين رجالا ونساء.
163 - Marocaine الثلاثاء 26 مارس 2013 - 21:12
J'aime beaucoup ton style et les sujets que tu abordes

Tu as l'art et la maniére de seduire par la douceur de tes mots....en plus d'être BELLE!!!
164 - samir الثلاثاء 26 مارس 2013 - 21:17
Article sans grand intérêt. on critique un comportement sociètalpour chercher la célébrité gratuite sans effort intellectuel.tactique reconnue depuis le moyen-age.
Le problème avec les pseudos intellectuelles voilés est de se concentrer sur des sujets sans grande utilité pour la société contemporaine pleine de maux et de maladresse en prétenadnt être les lumières de la société. réveillez-vous !!
En tant que modérateur je n'aurais pas laisser publier cet article.
Revienne avec d'autres choses plus rentables pour les lecteurs.
165 - عبد الله الثلاثاء 26 مارس 2013 - 21:17
إلى صاحب التعليق 17 نعم أخي الكريم البشر بلا دين كالأنعام بل هم أضل ولو كانوا أجدادا أوءاباء أو حتى....
166 - yacine sidiyou الثلاثاء 26 مارس 2013 - 21:24
" الإنسان يتحدد أساساً بالأخلاق، فالإنسان خَلْق متخلق؛ فإذا استوفى الأخلاق في حياته، فهو يستوفي شرط الإنسانية"
الحوار أفقا للفكر : ١٠٩ -الفيلسوف المغربي طه عبد الرحمن -
167 - كاره الضلام الثلاثاء 26 مارس 2013 - 21:30
arsad
وددنا لو قلت شيئا لنجيبك و لكن يعز الطلب، انت مهيا لاجترار نفس الكلام من المهد الى اللحد، اجبنا عن فكرة بسيطة، ادا كنت متدينا باكراه فانت تؤكد فكرتي و ان كنت متدينا بحرية فكيف تحرم هؤلاء النسوة من حريتهن؟ الحرية هي الاختيار بين اكتر من نمط حياة، اما ان نقول للناس انتم احرار شرط ان تلتزمو مبادئ الاسلام فهدا غير منطقي،ادا كنت حرا فليس من حقك ان تحرم الاخرين من الحرية،اما ان كنت مكرها فانت تردد فكرتي.
لو كان الانسان يستقيم دون اكراه لما تكالبتم على فرضه عليه.
نريد منك افكارا لا مواعض
168 - الحسيمى الثلاثاء 26 مارس 2013 - 21:39
اداكنت حريصة على الاخلاق الاسلامية فاجيبينى بكل حياد وموظوعية على السؤال التالى
ادا كنتم على حريصون على العفة فلمادا يحلل الاسلاميون معاشرة دات اليمين بدون عقد نكاح؟ الم يمتلك الخلفاء الالاف الجوارى الحبشيات والامازيغيات والشاميات فبرعوا فى تشييد القصور التى تعج بالجوارى او مايسمى فى النص بدات اليمين اللواتى اختطفن فى الغزوات من اهلهن او ازواجهن وعشبرتهن واصبحن حلالا على المسلمين يجوز اغتصابهن حتى وان رفظوا؟ اهده هى الاخلاق؟
لافرق بين امراة عارية واخرى منقبة كلاهما يختزلان جوهر المراة فى الجسد يا مايسة ,المراة فكر وارادة وعقل ...اما الجنس فهو طاقة متبادلة ومتفاعلة بين الرجل والمراة ...ركزت مقالك على المراة وكانها عورة او كانها مغناطيس ونسيت الرجل كانك دكورية التفكير لا تختلفين عن شيوخ الوهابية ...الغرب تجاوز ما تقولين مند قرون بينما المجتمعات المحافظة لا زالت تشيطن المراة وتراها جسدها من اسلحة الدمار الشامل والواقع ان جرائم الاغتصاب تكثر حيث يمنع الاختلاط يامايسة
169 - Sahrawii de laayoune الثلاثاء 26 مارس 2013 - 21:53
مقال جميل ودقيق بكل ماتحمله الكلمة من معنا
وشكرا
170 - el mahjoub الثلاثاء 26 مارس 2013 - 22:15
إن كثرة التدين والمتحدثين بإسم الدين والمطالبة بأسلمة المجتمع وتحريم كل شيء لا يناسب عقلية أصحاب الفتاوي خلق لدى المغاربة إنفصام للشخصية مابين الحياة العصرية وتلاوينها وما بين التقاليد ، فالأخت مايسة الناجي تخطأ عندما تتهم لباس الفتاة بخلق الفتنة ولربما يمكن أن تسأل عن جيل أواخر الستينات والسبعينات من الفتيات في المدارس وفي الثانويات والجامعات ثمانين في المائة من الفتيات لباسهن هو الميني جوب MINI-JUPE في الشارع العام وفي المنزل فلماذا لم تخلق الفتنة آنذاك لدى الشباب ، وكان شبه إنعدام للإغتصاب في المغرب ، ولا أحد لا في وسائل الإعلام ولا في البرلمان ولا المجتمع المدني يشار إلى الموضوع ولو بتعليق صغير حتى جاءنا ريح وسخ ومتعفن من الشرق المتخلف وأصبحنا نثق بفتاوي جهلاء وأميين لدى ها نحن في الحضيض نتخلف سنة بعد أخرى
171 - Achraf khan الثلاثاء 26 مارس 2013 - 22:16
يعتبر هذا الموضوع جد حساس بيت لا نلاحظ أي نقاش في متل هذه المواضيع في الإذاعة الوطنية ،لكن والله الحمد إنني أعتقد أنا الأغلبية الكبرى من شباب المغربي أصبح يعي إن الشاب المغربي أو العربي يستفز من قبل بعض ساقطات لكن إيمانه بالله أكتر من ذلك حيت يلاحظ أنا نسبة كبيرة من شباب أصبحوا يملئون المساجد وملتزمون بجميع صلوات حيت تعتبر الصلاة متنفس الروحي لشخص في انتظار الزواج الحلال
172 - ****A الثلاثاء 26 مارس 2013 - 22:46
Le problème dont on souffre Mme est un problème d'éducation. On a beau critiqué "lgharb" et dire qu'ils sont des mauvais exemples mais il faut dire que dans les pays développés, l'harcèlement sexuel est moins apparent, et il suffit juste de passer un séjour là bas pour remarquer la différence entre notre culture et la leur. On est en quelque sorte fdik "ta9lid l a3ma lilgharb " mais seulement f le coté négatif, on souffre de schizophrénie. Mais je t'accorde que si on s'inspirait juste un peu, un minimum de la religion, notre état serait totalement différent. Rjé3na b7al lghrab lli bgha y9elled le7mama... ma7na bmchiytna wala bmechyete l7mam
173 - idos الثلاثاء 26 مارس 2013 - 22:50
مقال جميل و الأجمل فيه غيرتك عن الاسلام و عن دينك أسأل الله العلي القدير رب العرش العظيم أن يثبتك و يجعلك دخرا لهذه الأمة و تكملي مسيرتك الكتابية في مواضيع هادفة كهذه ...
174 - hicaro الثلاثاء 26 مارس 2013 - 22:51
وكان الشعر هو اللذي سيغري الرجل ! العينين مضروبين بتكحيلة ماشي ا غراء!!المهم هو الفولار يغطي الشعر يامة ضحكت من جهلها الامم.تحية لكاره الظلام استمتع بقراءة تعالقك
175 - Free Thinker الثلاثاء 26 مارس 2013 - 22:55
" فليعلموا علم اليقين أن غرائزنا لن تبرد برود دماء الغرب، لنا مرجع اسمه الإسلام يضبطنا ويغنينا عن التقليد ويحكم بالقيم ويحاكم بالموازين! بل نقول لهم: لكم دينكم ولنا دين!" هل يجب ان افهم من هذا ان المسلمين في اوربا لهم الحق في التحرش بالاوربيات لان غرائزهم ساخنة? يعتقد الاسلاميون ان لهم الحق في فرض افكارهم على الاخرين لانهم لم يتبعوا قوانين...ليس الكل متفقا على معتقداك و افكارك. اتبعي دينك او قراءتك الدينية كما تشائين, لن لا حق ان تحاولي محو المسائل ا لتي تتعارض مع منهجك. لدي غريزة جنسية قوية, و رغم اني لم امارس الجنس يوما, الا انني لم يسبق لي ان تحرشت او قللت الحيا على شي بنت لمبالسها. كل انسان حر ما دام لا يعتدي على حرية الاخرين. للاشارة, فمعظم حالات الاغتصاب في النرويج, السويد و الدانمارك, يقوم بها المسلمون. و هذا يدل ان المشكل في عقلية المسلمين, الذي لا يرون اي مانع من التحرش, اللمس قسرا, السبان المجاني للفتيات... "ان اخرجوا منا الاسلام اصبحنا اوباشا" تكلمي عن نفسك و من على شاكلتك. في العالم 7 مليار انسان, 1,5 مليار منهم مسلمون, و اغلبيتهم متخلفون. عكس العديد من "الكفار"..
176 - حكيم1250 الثلاثاء 26 مارس 2013 - 23:14
د جاجة تقوق والخرفان تثغو

صدق محمد لما قال النساء ناقصات عقل
177 - بن محمد الثلاثاء 26 مارس 2013 - 23:25
كم من قلم يجر صاحبه الى الذل و الهوان و كم من قلم يرفع صاحبه .نقول لاختنا شكرا على كل مقالاتك التي تعالج ظواهر مشينة في مجتمعنا المسلم كهذه الحالة التي نرى فيها الفتاة المغربية المسلمة شبه عارية.ماذا تقول لله عز و جل ان ماتت على هذه الحالة قبل توبتها.نناشد كل فتاة و ام مغربية مسلمة ان تستحي من خالقها بان تستر جسدها فبل الغرغرة.و يا صاحب المقال 168 لا تقس الاسلام و اخلاقه على البعض المقصرين.بل خذ الكتاب و السنة و حارب بهما كل مقصر في دينه و شكرا
178 - reda l canadi الثلاثاء 26 مارس 2013 - 23:34
والله ياأخت، رغم العري في الغرب، فلامعاكسة فيه..ولارشوة فيه كما هي عندنا..ولا ظلم فيه كالذي عندنا..ولآحتقار للإنسان فيه كالذي عندنا..ولاجهل أوسْحَّارات فيه كالذي عندنا...والكل يأخذ حقه ..الإحساس باإنسانيتك وبالأمن والعدل يجعلك لاترى النواقص...اللهم سهل على كل مظلوم يخرج من بلاد الظلم...والرشوة
179 - hamid الثلاثاء 26 مارس 2013 - 23:37
فتيات كاسيات عاريات مائلات مميلات.......كيف بالرجل.. مهما أبدى وأخفى، أن يتحكم في نظراته وإعجابه....... الاسلام حرم العري وحرم اظهار ا لزينة وانت تظهرين وجهك في الصورة في صورة جميلة وطريقة نظرات اختيرت بعناية
180 - mohamed الأربعاء 27 مارس 2013 - 00:07
احسنت في الكتابة والتعبير اختي ماسية بارك الله فيك يا ليت النساء يعلمن قدرهن في الاسلام فالجنة تحت اقدام الامهات وخصصت لهم صورة كاملة في القرآن باسم " سورة النساء" ولكن الكثير منهن يشعرن بالدونية فيملن إلى اظهار محاسنهن بغية كسب الاعجاب ولفت الانظار ولكن هيهات فاللحم المرمي في الشارع لا يكون إلا من نصيب الكلاب.... شكرا على الموضوع موفقة ان شاء الله
181 - ثائرة الأربعاء 27 مارس 2013 - 00:12
إلى صاحب التعليق 96 : كثرة التعاليق ليس لأهمية الموضوع و لكن لأهمية المؤخرات في المغرب!!!!!
أشعر بالأسى على مجتمع مصاب بإنفصام في الشخصية
182 - zakaria الأربعاء 27 مارس 2013 - 00:18
Je suis très ému par votre style et votre arabe très soutenu, bonne continuation, bravo..
183 - arsad الأربعاء 27 مارس 2013 - 00:20
إلى كاره الضلام
سؤالك يعود إليك فإن وجدت الجواب فهو جوابي أما الحرية ليست هي عبارة عن تعليق والقدف في دين كون رجال انت ولا انا لانساوي درة من تراب نعلهم وهم من عرفوا الحرية وضحوا من اجلها الحرية قداسة في الروح والوجدان وليست مادة نتصارع من اجلها كما ليوجد مسلم مكره اوملحد مكره القناعة هي الاختيار بالنسبة للفرض في التدين والاستاذة لم تتناول موضوع الحرية بل كتبت عن التحرش والاخلاق والحقوق وواجب الاحترام وتحدثت عن البرامج المفسدة ودفاع العقوقيين عن العري ومطالبتهم بكبح المتحرش وطالبت بالعودة للاصل ,وان كنت من طينة الغزيوي ومكري فان الاغلبية ترفضكم لان لها توابت تتشبت بها اما عن المواعظ فهي في نظري لاتعطى بل تسأل فسالو اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون ومن تكبر عن السؤال عاش في الجهل والحرمان اما عن سوألي لك هو بأي حرية تقدف في شريعة يقدسها الملايين بالفاض مهينة
184 - lمنصف الأربعاء 27 مارس 2013 - 00:27
ردا على الذين عكس عندهم مفهوم الحرية .
الحرية عندكم هي ان تفعل ما تشاء وقت ما تشاء دون اعتبار لكائن من كان،فالحرية في نضركم هي التحرر من جميع الفضائل و الأخلاقيات المتداولة بين الناس دون مراعاة للمشاعر،هل الحرية هي ابراز المفاتن و عرض الممتلكات ؟؟؟؟هل الحرية هي الافتخار بمكان خروج الغائط؟؟؟؟؟والله انه منظر مقزز للغاية حينما تمشي احداهن كاسية عارية مبرزة مؤخرتها اعتقادا منها انها موطن فخر و زينة ،ان هذا لشيء عجاب،ان النفوس الطاهرة تأنف ان تتكلم عن هذا ،هذه هي الحرية في نظركم؟؟؟اسمحوا لي انا قول لكم بأن البهائم تستنكف ان تنزل الى هذا الحظيظ ، فالذي يدافع عن هذا العهر و هذه القذارة لا شك انه لا يتحرج او يصاب بالحرج ان يرى اخته وهي على هذه الحال،ولكن الذي اثلج صدري هو قول المولى عز وجل( الخبيثات للخبيثين والخبيثون للخبيثات والطيبات للطيبين والطيبون للطيبات)فمن اصدق من الله قيلا؟؟؟؟ ،فالطيور على اشكالها تقع،لاتعجبوا بل انظروا تعرفوا من هؤلاء ومن هؤلاء،فكل اناء بما فيه ينضح .
185 - jaw الأربعاء 27 مارس 2013 - 00:53
"القاه في اليم مكتوف اليدين وقال اياك اياك ان تبتل "
ان التحرشات الجنسية والاستغلال الجنسي للقاصرين والقاصرات يعتبر العري من ابرز اسبابه بالاضافة الى اسباب مرضية وسوء التربية.

حقيقة عدنا نتحرج من الخروج من المنازل الى الشوارع في وقت الذروة خاصة يومي الاحد والسبت
186 - mounia الأربعاء 27 مارس 2013 - 01:05
أشكرك أختي على هذا الموضوع, أنا أشاطرك الرأي فيما كتبته و لكن لدي تعليق بسيط أ لا تظنين أختي أننا نحمل المرأة أكتر من طاقتها و نبرأ الرجل من كل المسوءوليات تجاه الحال الذي أصبحت عليه المرأة ؟ هل تعلمين أختي أن نسبة 45في المئة من الأسر المغربية تعولها امرأة و أن الرجال أصبحوا يطالبن زوجاتهن بالمساهمة في مصاريف البيت و أحيانا يكون الزوج بلا عمل فلا يسال زوجته عن مصدر الآموال التي تنفقها عليه..... أنا في نظري أصبحنا نعيش في مجتمع فقد كرامته و أخلاقه و ما الحال الذي وصلته المرأة اليوم سوى نتيجة للاستسلم الرجل للمخدرات و بيعه لآخلاقه و تفريطه في دينه
أتمنى أن نستيقظ من هذا الكابوس وأن توحد المرأة و الرجل أهدافهما للرقي بالإنسان و الإبتعاد عن الندية و مقارنة الرجل بالمرأة فكلاهما يشكلان المجتمع فان غاب احدهما اختل توازن الكون . لإن المرأة لا يمكنها القيام بجميع وظائف الرجل و الرجل كذلك لا يمكنه القيام ببجميع وظائف المرأة
187 - Anonymous الأربعاء 27 مارس 2013 - 01:23
Tout est dans le titre , Oussama a raison
188 - عمر الأربعاء 27 مارس 2013 - 01:25
اسلوب رائع وموضوع متميز شكلا وموضوعا ان دل على شيئ فإنما يدل على مدى درجة الوعي لدى الكاتبة وموضوعيتها في المناقشة والتحليل.
جميل جدا ، واصلي
189 - لا ديني الأربعاء 27 مارس 2013 - 01:29
انا لا ديني و اعيش في كبت شديد لدرجة انني لا استطيع مشاهدة اي فتاة محتشم و محترم ولم ارتكب في حياتي كلها الفاحشة اريد ان اوضح شئ وهو ان هناك من يقول ان من لا يؤمن بالاديان او الله فهو يرتكب الفاحشة هذا خطأ جداً انا عاشرت كثير من الاروبيات اللادينيات لا يمارسون اي شئ مخل للأدب بينما محجبات او غير محجبات مغربيات مسلمات بصفة عامة يمارسون اشياء مخلة للأدب و مهينة يجب ان نفكر في تربية نفسنا ولا نفكر في دين ورثناه ابا عن جد يجب ان نصلح انفسنا بانفسنا لان الدين الاسلامي لا يتماشى مع المستقبل ولا يمت للواقع بصلة وشكراً و اتمنى ان يعجبكم تعليقي
190 - توفيق اسعدي الأربعاء 27 مارس 2013 - 02:29
مقال جميل و الأجمل فيه غيرتك عن الاسلام و عن دينك أسأل الله العلي القدير رب العرش العظيم أن يثبتك و يجعلك دخرا لهذه الأمة
فكم من قلم يجر صاحبه الى الذل و الهوان و كم من قلم يرفع صاحبه .نقول لاختنا شكرا على كل مقالاتك التي تعالج ظواهر مشينة في مجتمعنا المسلم تحياتي لكي مايسة.
191 - abdenour الأربعاء 27 مارس 2013 - 02:36
شكرا اختي عزيزة على هدا الوضوع جدا مهم جدا و خصوصا في الوقت الحالي ان النساء المغرب يقالدون الغرب في لباس و قلة الححشة و خصوصا في مدارس و عار واش حنا ماشي مسلمين يا بنت يا مرأة يا زوجة اتقوا الله في انفسكم بكل صدق جبتونا ديل بحرية و نستوا الواجبات هل تعموا انا دنيا مجرد الامتحان و فترة قصيرة جدا يختبرنا الله فيها اما الغرب اللواتي تقلدنهم هم لا دينا لهم ولا ملا . ولا يرضى النصارى و اليهود حتى تتبع ملتهم .. وجكرا اختي جزيلا على هدا الموضوع
192 - أمين كازاوي الأربعاء 27 مارس 2013 - 09:34
السلام عليكم ياقراء هسبريس
أنا متأكد أن هذا المقال لو ألقي على هيئة المحكمة
في قضية أخلاقية لحكمة لصالح الذكر
فما على المحامون إلا نسخ وطباعة وحفظ المقال
الدفاع على براءة موكليهم.
193 - khalid.sky01 الأربعاء 27 مارس 2013 - 10:42
الان عرفت لماذا نحن في مؤخرة الترتيب العالمي . فبدل ان تحلل الكاتبة اسباب التراجعات التي يعرفها المجتمع من قمع لحرية التعبير . واستهداف الطبقة الفقيرة و المتوسطة بسبب احد الاحزاب الاسلاموية ، ذهبت الكاتبة الى مناقشة المؤخرة " يا الله " ما هذا الانحطاط ، بل والاكثر من ذلك تحمل المسؤولية للرجل دائما كما يفعل شيوخ قنوات البيترودولار . فاذا كان الانسان لا يقدر ان يكبح جماح غريزته فما الفرق بينه و بين الحمار ، والذي اثارني اكثر هو تعليقات الزوار الذي شكل المقال بالنسبة لهم تنفيسا عن نظراتهم الاثمة ، فبذل ان تحمل الكاتبة المسؤولية للرجل الذي يتبع فقط المؤخرة حملتها للمراة التي لها الحق في لبس ما تريد ، وهذا المقال بتعليقاته يعكس حالة الفصام الذي نعيشها، فلو تبعنا كل المهللين للاسلام في التعليقات لوجدناهم من عشاق المؤخرات ، وتهليلهم و حماستهم دليل على تنفيس ساعدت الكاتبة اياهم على تحقيقه ، اقول في النهاية عكس اغلب المعلقين ، مقال ظلامي مغرق في الظلامية حد السواد ، يعبر صراحة عن فكر متاخر ، فالغرب ينظر الى الامام و نحن ننظر الى المؤخرة . فبئس المؤخرة نحن .
194 - .zahra الأربعاء 27 مارس 2013 - 10:53
عزيزتي
اظن انك ترددين ما لا تحللين، رغم انني لا اساوي نقطة حبر من قلمك الا انني ادعوك لان تكوني منصفة، جميعنا يعرف ان للرجل غريزة كما ان للمراة غريزة، الم تشاهدي رجالا بقمصان ضيقة تبدي تفاصيل عضلات صدورهم البارزة و التي يمكن ان تحرك غرائز المراة الحيوانية و لكنها غرائز فطرية حيوانية يتوجب علينا ان نرتقي لمركز الانسان و نحاكم الانسان الحيوان و يوما ما سيلومك المتشددون عن وجودك في الحياة لانك تجعلينهم يتخيلون تفاصيل جسدك حتى و ان اضحيت كالخيمة الصامتة، انا ادعو للاحتشام سواء للرجل او المراة و لكن ارفض تقييد حرية المراة نظرا للسلوك الحيواني لقلة من الرجال الغير المثقفين
195 - مسلم مغربي عقلاني الأربعاء 27 مارس 2013 - 11:39
و ما المعمول إذن ؟!
هل يا ترى نطالب بتهجير كل من أصرت على ارتداء لباسا فاضحا إلى بلاد أخرى ؟؟
أم نطالب بنزع الجنسية المغربية من كل "كاسية عارية" ؟؟
أم ربما نهجر نحن من البلاد السعيدة هذه (إلى افغانستان مثلا) لأننا لم نستطع العيش معهن ؟؟
أو يا ترى هل عندهن الحق في ذلك ؟ و بهذا نعيد النظر في معتقداتنا ؟
هل يا ترى خطء الرب في سنته التي هي الإختلاف ؟ وبهذا نصحح له ونقول له كان عليك أن تجعل في كل دولة لباس موحد !؟
هل يا ترى يجب أن ندافع على الحق كأن الحق ضعيف لهذه الدرجة ، أم أن الحق حق وقوي يدافع عن من يتبعه !؟
هل عندما يُفتن رجل بواحدة كاسية عارية هل تُلام الكاسية العارية "في إغوائها للرجل" أم الرجل هو الذي يُلام لأنه "وَجَّه مشاعره إليها باختياره " ؟؟
196 - imane الأربعاء 27 مارس 2013 - 12:22
برافو عليك متتبع كل ما قلته عين الصح كنت قد كتبت هذا في موضوع اخر لكن للاسف لم ينشر
197 - أحمد الأربعاء 27 مارس 2013 - 12:25
بسم الله الرحمن الرحيم
أشكرك على هذا المقال وأعاتبك على استعمال كلمات مشينة " مؤخرات دمار..." والغلو في مجال لا يجب أن نحتفل به ونكثر من ذكره ،لا أقول عدم معالجته ولكن بالنسبة لأخت من المفروض أن تعالج الظاهرة بشكل آخر وأنت تفهمين قصدي،
وفي الأخير لنا في كامات القرآن الكريم غنى عما سواه للتواصل والتعبير الرائع.
والسلام
198 - رضوان الأربعاء 27 مارس 2013 - 12:48
استعمال مصطلح ك: مؤخرات .لا يليق. يجب أن لا نسقط في نفس المسانقع الذي سقطت فيه الفتايات, الكاسيات العاريات
199 - ahmed abdelkader الأربعاء 27 مارس 2013 - 12:49
في ذروة شبابي كنت أستاء من هذه المؤخرات، أما الآن فقد تبين الرشد من الغي ولكم دينكم ولي ديني، فهذا الموضوع أخرب الدين الحق المبني على أساس تطويرالعقل وجعله محصورفي ثنايا الجسد....ولا يسع الفرد إلا الحوقلة والحسبلة وعلى الدولة العمل على الحفاظ على الهوية الإسلامية في شتى المظاهرولو بطرق غير مباشرة والله المستعان
200 - fayrouz الأربعاء 27 مارس 2013 - 12:56
je ne vais rien ajouter je vais laisser les mots de l auteur de cet artcile repondre a ce qu elle aecrit sur cet artcile
, le suivant c est l article de notre soeur Maissa janvier de cet annee: مايسة سلامة الناجي
الاثنين 25 فبراير 2013 - 20:00
"المرأة هي سبب العزوف عن الزواج بسبب طلباتها المادية، وهي سبب البطالة بسبب اكتساحها الوظائف العمومية، وهي سبب الانحراف الأخلاقي للبلدان الإسلامية.. وهي سبب "الضسارة" والدعارة وسبب الأزمة الاقتصادية.. وهي سبب فشل الثورات والتسونامي والفياضانات وسبب ارتفاع العملات وانخفاض الأسهم في البرصات وسبب التضخم وقلة السيولة.. المرأة هي سبب الاغتصاب والإجرام واضمحلال مستوى الإعلام وسبب السكري وقلة الفحولة! المرأة حاشاكوم.. هكذا يقولون في إحدى القرى المغربية.. بل هكذا يحب الذكور أن يجعلوا من نشوز المرأة سبب فشلهم وسفاهتهم وسبب انعدام الرجولة
qu est ce qui s est passe depuis Janvier , ah j ai compris au Maroc la route la plus courte pour la popularite et faire plaisir aux frustres sexueles c est insulter les femmes et leur blamer
thanks hespress
201 - رضوان الأربعاء 27 مارس 2013 - 13:14
اولا التحية و الحب والاحترام للاستاذة مايسة الطبيبة و الخبيرة بخلجات النفس و الروح والناطقة الامينة بالمسكوت عنه في المجتمع المغربي المسكين .المترنح بين تقاليد حضارته التليدة و حداثة مستنسخة هجينة.ما العمل ...و الله لقد وضعت اليد عن مكامن داء الشباب المغلوب على امره المترهل في جل اموره الفكرية..الدينية ..السياسية...انه ضيق الافق و انسداده. ثم بعد ذلك ياتي اخواننا و اخواتنا من الحداثيين لتلاوة الوصايا ثم الوصايا و الكاطالوكات في كيفية التحضر و معاملة كل المخالفين للفطرة الطبيعية. واعطاء الدروس المتجاوزة حتى عند مهندسيها الغربيين. واقول لقد سئمنا نفاقا و شقاقا و سوء اخلاق. ثم على من نمثل ...على بناتنا على مستقبلنا ...على حياتنا .ثم لمصلحة من ..وحتى في ابعد البلاد واقصاها قوانين تحترم. ان من يخال نفسه شامتا احسبه واهما و ليقرؤوا التاريخ.شكرا
202 - MOHAMED الأربعاء 27 مارس 2013 - 13:51
وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا ۖ وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَىٰ جُيُوبِهِنَّ ۖ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَىٰ عَوْرَاتِ النِّسَاءِ ۖ وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ ۚ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ.
(نحن قوم أعزنا الله بالإسلام فإن ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله
203 - Ali الأربعاء 27 مارس 2013 - 14:01
اليابان شعب رائع، متخلق، لأنه حضارته قائمة على العمل والعلم والإحترام. ولكننا نبني الأخلاق على تلابيب المرأة حتى المحجبة والمختمرة تمارس الدعارة في زمن العفن دون حرج لأنها تعلم أنآلعرب غالبا،عقولهم في مؤخراتهم كما هو شأن كل الأفكار الضحلة والسطحية التي تتحدثين عنها دون وعي ودون تفكير...
204 - siham الأربعاء 27 مارس 2013 - 14:26
to comment 200 FAYROUZE
LoL, well done , i am not surprised at all, some people change their opinion like they change their clothes , : criticising men won t work in a male dominated society it s better to pick on women to be popular: pure hypocrisie , and the comments of some sexually frustrated men are hilarious here
what a relief finally they realised that it s not their fault , barking like raged dogs in street whenevr they see a female moving is normal and thanks to the author it s their right , what a sick mentality , moroccan women need to carry knives and guns with them exactly like their sisters in Egypt , it s their right to stab the animals in the streets , there is no law in the morccan constitution which says: if you stab an animal you will go to jail :) ,
205 - مواطن الأربعاء 27 مارس 2013 - 15:08
الاخت مايسة :
جمال الوجه -نقاء الفكر-حسن الخلق.
تيت كل المغربيات مثلك.واصلي
206 - muslim الأربعاء 27 مارس 2013 - 15:33
انا اتفق معك اختي ميساء رغم انني اختلف معك في بعض المواضيع الأخرى
ان ما نشاهده في مجتمعنا من انحلالات اخلاقية و فساد اخلاقي يوحي لنا اننا في بلاد غربية لكن المشكل ان الفساد الذي يعرفه مجتمعنا اكثر حدة من الغرب لكن المهم من كل هذا اين ذهبت اخلاق و قيم مجتمعنا فكيف للرجل ان يرى ابنته او اخته او زوجته بهذا اللباس و الشكل الفاضح فأين غيرة المسلم على ابنته و اخته و زوجته فهل وصلنا الى هذ المستوى الدنيئ الذي اصبح فيه العري و الفساد شكل من اشكال التطور و التفتح .وصلت سذاجة المجتمع الى ان بدأ يعتبر الزنى تفتح و الفسوق اسمه حب فأين انت يا امة محمد اين انت يا امة محمد .. اللهم الطف بنا و اهدي شبابنا و شاباتنا و اصلح حالنا و شكرا لموقع هيسبريس الذي يفتح لنا افاقا للنقاش البنّاء و شكرا لك اختي ميساء مرة اخرى
207 - hassan الأربعاء 27 مارس 2013 - 15:56
التحية والتقدير للأستاذة الجليلة مايسة التي شخصت ظاهرة المعاكسة والتحرش الجنسي ووضعت الأصبع على مكمن الداء .بالفعل ان سبب المشكل هو الجنس اللطيف نفسه الذي يتعمد اظهار مفاتنه للأخر بطريقة لباسه الغير المحتشم والتي تهيج الغريزة الذكورية فكيف تطالبون الرجال بالعفة وغض الطرف بينما اينما وليت وجهك تجد مؤخرات في قطعة قماش ضيق اللهم احفظ عيوننا وفروجنا من الزنا .
208 - zouzou الأربعاء 27 مارس 2013 - 15:57
salut maissa,
un très bon article, je suis tout a fait d'accord avec toi.
continuez comme ça et bon courage
209 - Nada الأربعاء 27 مارس 2013 - 16:01
Dire que les femmes, en portant des vêtements provocants, incitent les hommes à les harceler,
c'est comme dire qu'un homme ne peut pas jeûner à cause de tous les plats succulents auxquels il ne peut résister ( the animal instinct?) :)
210 - Axel الأربعاء 27 مارس 2013 - 16:04
خلاصة القول على المراءة الا تخرج من البيت, واذا خرجت فلا تخرج الا للقبر.
وعلى الرجل ان يغض البصر, والاحسن ان يصوم عن كل شيء ,و عليه ان ينتظر هو كذلك ساعة موته, وان تاخترت ساعته فلا باس ان يجاهد و يجود بنفسه مستعملا حزاما ناسفا او سيارة ملغومة.
هذا ما يريده شيوخ البترودولار ان يفعله ابناء و بنات المسلمين الفقراء. اما ابناء العرب الاغنىياء( قطر, الامارات, عمان, الكويت والفئات الغنية في السعودية), يتمتعون بالحياة الرغيدة في ماربيا ولندن وشواطئ لوس انجليس ,سانتا مونيكا, سانتا باربرا.....
افيقوا يا ابناء المسلمين من سحر الاديولوجيا العربية.
211 - رشيد حميدو الأربعاء 27 مارس 2013 - 17:03
والله لا اعرف كلمات اشكرك بها سوى ان اقول لك الله يرحملك بها الوالدين والله يرحم من رباك وقراك وهاكدا يكونو بنات الناس . والله لقد اصبحت مغرما بمقالاتك يوما بعد يوم واصبحت شغوفا بها لدرجة اني انتظر مقالاتك بلهفة واشتياق واخيرا اهمس لك في ادنك اختاه ايتها الامل واصلي عملك فسيكون لك شان عظيم والله الموفق
212 - متتبع ومصلح الأربعاء 27 مارس 2013 - 17:15
كلامك موغل قي الرجعية لاعتبارات عديدة اهمها
اولا ليس من حقك تتبع عورات الناس لان الانسان السوي لا يتتبع الاخرين
ثانيا لان الانسان حر في اختياراته والا سيكون من حق الاخران يتدخل في شؤونك وفي مؤخرتك كما تدخلت في مؤخرة الاخرين
ثالثا تدافعين عن التخلف والظلم والتوحش حيث اعطيت مبررا للذين يتحرشون يالنساء حيث ارجعت هذا العمل الذي يؤكد العلم بانه حالة مرضية الى مؤخرات النساء
رابعا لانك اعطيت تصورا خاطئا للاخلاق لانك وقفت عند التصور المشرقي الوهابي للاخلاق فينبغي ان تعلمي ان العديد من النساء اللواتي تتبعت مؤخراتهن عن ظلم اخلاقهن حميدة
وفي الخير تحية للحركة النسائية المغربية التي تناضل من اجا المساواة والتي يتضح بان مهامها لا زالت صعبة مادامت المراة تفكر هكذا
كما اطلب منك ان تنتبهي الى انه كما تتبعت عورات نساء بريئات تحرك فكر اكثر رجعية لتتبعك انت كما يظهر من خلال المداخلات
213 - سليم الأول الأربعاء 27 مارس 2013 - 17:38
هذه المقالة ماسة رائعة...موضوع في الصميم, و طرح موضوعي و راقي, يشرّح الواقع و يفضح دعاة العلمانية و التفسخ و الانحلال...واصلي. سأدعو لك ذات سحر
214 - خديجة المغربية الأربعاء 27 مارس 2013 - 17:38
أولا نحن لسنا وصايا على أحد ان كنت آمنت بالله فقد تعلمين جيدا أنه بعث آخر الانبياء و الرسل ليحسم في مسألة الدعوة "من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر "
ثانيا- ليس لأقترح عليك موضوعا بدل هذا لكن لألفت نظرك حول ما هو أهم من "المؤخرات" و "المينيجويات" التي أعرناها اهتماما اكثر من اللازم : الواقع أمر من هذا نحن مطالبون و اليوم أكثر من أي وقت مضى بالالتحاق بركب التطور و هذا لن يحصل الا بعد أن تصبح مثل هذه المواضيع آخر شيء يمكن تسميته فسادا أخلاقيا !! فالفساد الأخلاقي لا يتعلق باثارة الغرائز الجنسية للانسان فهذا كما قلتِ شيء طبيعي "من الطبيعة" لكن الفساد الأخلاقي الحقيقي هو تهميش الانسان و تحقير الانسان و استحمار الانسان و الغاء عقل الانسان .. الفساد الأخلاقي الحقيقي هو اللاإنسانية هو التجهيل هو التفقير هو الرجعية هو الاستبداد هو الظلم ....الخ
ثالثا سؤالك عن " كيف لمراهق صنع ضحكته وثقافته بين صفحات "بوزبال" لم أستطع معرفة في أي خانة أصنفه ؟؟!!!!! واش حتى الابداع بغيتي تقتليه أختي؟ و المسألة الرابعة و هو الشيء الوحيد الذي أثار إعجابي في مقالك و هو قولك بوجوب إعادة هذا الدين، فعلا يجب اعادته !
215 - Aknoul الأربعاء 27 مارس 2013 - 18:04
Tant qu'on interdit aux gens de satisfaire leur besoin sexuel et d'avoir le droit de faire le sex entre deux personne non mineurs concentis, il y auras des gens qui vont regrder ton derierre, tes eins ou juste parceque tu es une fille
Le probleme est dans la culture et la religion
Au canada parexemple et c'est le cas dans pas mal de pays y compris la chine, personne ne harcelle les femmes. c'est illogique et c'est sauvage de deranger une autre personne
le probleme lié au sex est lié à son interdiction,une fois tu as le droit de faire le sex avec ta copine tu n'auras meme pas le desir de voire une autre

Au Maroc les gens viole les enafnts , les vielles dames et meme les ANIMAUX
ca demande rien rien pour satisfaire le sexm juste le concentement...
ca demande pas d'argent...
Donc continuez tous a se masturber si vous ne voulez pas cette liberté, y compris Mayssa
216 - كاره الضلام الأربعاء 27 مارس 2013 - 18:05
المتاسلمون انفصاميون، فلو ان كاتبة علمانية هي من كتبت هده المفردة "مؤخرات" لتم التهجم عليها و و صفها بنعوت اقلها الانحلال و الفحش في الكلام، اما و ان الكاتبة تضع منديلا على راسها فكلمة المؤخرة تغدو كلمة طيبة و موعضة حسنة،و هكدا الامر مع سائر المجالات،فحسني مبارك حينما يقمع المخالفين ديكتاتور ،اما مرسي حينما يفعل اكتر من دلك فهو يتصدى للفلول اعداء الملة و الماجورون للخارج، و حينما يدخل رجل عادي ماخورا و يتبادل الكلام مع المشتغلات به فهو منحل اما ان كان شيخا ملتحيا فهو غاز في سبيل الله يبارز الرديلة في معاقلها
يعني بكلمة،كن اسلاميا و افعل ما شئت.
217 - Tarik thai الأربعاء 27 مارس 2013 - 18:14
ابداع في تحليل اشكر تلك نافدة التي خولت لك بأن تكتبي هذا الموضوع الرائع
218 - driss الأربعاء 27 مارس 2013 - 18:35
احتراماتي لك مايسة . مقال في المستوى، أسلوب راقي و رائع،واصلي عملك وفقك الله
219 - shadia الأربعاء 27 مارس 2013 - 18:38
quelques mots pour tous le complexes et les frustres sexueles , les jaloux et jalouses qui passent leur 24 h denigrer et blamer LA FEMME MAROCAINE :
1- la femme marocaine est une citoyenne
2- la femme marocaine representent plus que 60% de la societe
3 la femme marocaine est une adulte n a pas besoin des motaaslimoune de les dicter sa facon de s habiller
4- ceux et celles qui ne sont pas content , afghanistan ne demandent pas de visa , il ya beaucoup des caves la bas vous pouvez vivre la bas maa salama et vous pouvez meme se marier avec des enfants , lapider les femmes , s exploser dans les ecoles
vive la marocaine libre dans son pays , le Maroc n appartient pas aux obsedes avec les apparences , la mentalite d obscurantsime qui ont ruine la religion avec leur idees noirs allahoma ihfad al maghrib min adalamyine wa dalamiates muchas gracias hespress
220 - سوس العالمة الأربعاء 27 مارس 2013 - 19:12
ما شاألله ردود كلها ضد التعري والالتزام بمبادئ الاسلام لكن اشك في هذا لان كل ما يقال غير صحيح وكل ما نراه في الشارع صحيح فتيات بالاخوان وسروال لاصق و رجال متزوجين وهم متحرشين حان الوقت لبداية كل مسالة غير طبيعية من نفسك سواء الرجل والمرأة وباركا من النفاق
221 - mohamed الأربعاء 27 مارس 2013 - 19:15
ماعساي أقول سوى اللهم إن هذا منكر لا نرضى به
اللهم لا تآخذنا بما فعل السفهاء منا
222 - abdelkader الأربعاء 27 مارس 2013 - 19:45
و نعم الفكر و نعم التفكير اعانك الله
223 - احمد 2352352 الأربعاء 27 مارس 2013 - 20:09
الحمد لله والصلاة والسلام على مولانا رسول الله وآله وصحبه / وبعد / إن الاصل في الانسان يوم خلقه الله على الأرض بعد أن اصطفاه عن عمومته من الحيوانات المنتمية الى فصيلة الرئيسيات هو التعري / فالغريزة لا تستثار بكون جسد المرأة والرجل عاريين بل بمجموع المثيرات التي تظهر عند استعداد الذكر والانثى للتزاوج.
ومرت القرون وظهر اللباس ومفهوم العورة جعل الانسان يصاب برهاب الجسد / وأصبح الجسد شبه مدنس يجب ستره وحجبه / وأصبح التعري نوعا من رجس الشيطان / حتى أن البعض كان يتساءل هل يجوز التعري عند المضاجعة بين الرجل والمرأة
وعندما جاء الاسلام رسخ مفهوم الجسد المدنس والجسد الفتنة في حين أن الفتنة الحقيقية هي ضعف النضج الثقافي والحضاري وعدم احترام القوانين
عندما اسافر الى اوروبا ألا حظ أن الناس لا يفتتنون بجسد المرأة لان الكل يعلم أن التحرش جريمة يعاقب عليها القانون أيما عقاب / في الدول الغربية يمكن للمرأة أن تبلغ عنك الشرطة لمجرد إطالة النظر إليها / أما عتدنا ونظرا لعدم تفعيل قوانين التحرش نتهم المرأة أنها سبب الفتنة / الفتنة هي العقول المتخلفة التي لا ترى في المرأة سوى قطعة لحم شهية
224 - maroc الأربعاء 27 مارس 2013 - 20:22
Bravo soeur Fayrouz,tu as bien rependu a cette anti-femmes qui parait trop bien qu'elle meurt d'envie de faire plaisir a nos frustrés sexuels en dénigrant ses propres soeurs,elle parle comme s'elle a déjà eu son visa pour le paradis.elle a trouvé le secret pour plaire et le chemin le plus court vers la popularité,et elle est entrain de l'utilisé et a complètement oublié que seul le bon dieu est le juge le jour du jugement. Mademoiselle,n'oublie pas qu'une prostitué a mérité le paradis grâce a un petit geste et une pratiquante a mérité l'enfer a cause d un autre petit geste ,aussi ces homme a qui tu liche le c******** pour entendre qq mots d admiration de se calmer et savoir ce respecter et s'ils ont frustrés sexuellement qu'ils demandent de l'aide médicale..ce n'est nullement la faute des femmeé que le bon dieu cria.Je suis tt simplement dégoûte.
225 - Azzeddine الأربعاء 27 مارس 2013 - 20:27
أسلوب رائع مايسة و موضوع في الصميم.
واصلي
226 - غيور على المغرب الأربعاء 27 مارس 2013 - 20:34
شكرا أختي ميساء
الموضوع هو موضوع الساعة وحسب رأي أن هذه الظاهرة إنتشرت مع نهاية التسعينيات من القرن الماضي وهي ظاهرت من نتاج التقليد الأعمى للغرب شبابا وأولياء أمورهم أسوق مثال : أب يوصل إبنته إلى الجامعة هي كاسية وفي نفس الوقت عارية كل شيء بارز................................................
كأس وغانية يفعلان بالعربي ما لا تفعله ذبابة
227 - حواء الأربعاء 27 مارس 2013 - 20:38
الضرب على الوتر الحساس لدي الاميين الجدد،و النقد من اجل الوصول الى الخلاصة السحرية الدين هو الحل لكل المصائب،ثم يلاحظ النفاق المستمر للمعلقين،يمدحون الكاتبة بينما هم اصل الداء،ماذا تقولين ياستاذة في ما يجري في عواصم العالم من عري وحرية ولا يقع لهم تحرش ولا اعتداءات جنسية،انا لا اشاطرك اراؤك المتخلفة،الدين هو اصل كل المصائب الجنسية،كل المتدينين زناة يمارسون الجنس خارج الاطارالقانوني،الا من منهم لم يجد الفرصة،والامثلة كثيرة فما لكم الا ان تتصفحوا الجرائد الوطنية لتقفوا على حقائق يندى لها جبين الشيطان،فقهاء،اباء،متزوجون امام المحاكم هناك من مارس الجنس على فلذات اكباده،ولا تقولوا انها حالات معزولة،لان ما خفي اعظم،كفى من النفاق ايها المعلقون لانني متاكدة ان اطهركم فاسق مستتر والذين في قلوبهم وجل لا يدخلون الى المواقع بمجرد ان اثارتهم الكاتبة بجملة المؤخرات التي تموتون فيها وعليها،دينكم عقدكم،واصبح الجنس لديكم عقدة،وجعلتم منه غاية حياتكم الدنيوية وحتي اخرتكم با عشاق المؤخرات.
228 - Mouad الأربعاء 27 مارس 2013 - 20:40
"نحن في المغرب نحتكم في أخلاقنا إلى الإسلام، فإن أخرجوا منا الإسلام أصبحنا أوباشا نحتكم إلى سياسة الغاب حيث حكم الأقوى هو الغالب".

رائع رائع
229 - motabi3 الأربعاء 27 مارس 2013 - 20:41
الوصف للمرض واضح يا ترى ماهو العلاج في نظر الاخت

مايسة سلامة الناجي
230 - عادل الأربعاء 27 مارس 2013 - 20:47
تربت يدك يا ميساء والله اني متفق معك كل اتفاق ان العريا الان اصيح عند النساء القابحات المجرمات موضة وليس بالعيب لانهن الفن التعري والفنا المجون والسفور لم يتربين على الحياء في بيوتهن ليعملوا به لان كل عارية مجرمة تضهر عورتها وكل اخت تشجع على هدا وتلقي تعليقا ت هي متفقة غاية الاتفاق مع هؤولاء المجرمات اللواتي تركيا اللباس والحشمة والعفة ليركضنا امام العري وقلة الحياء لانه بدون حياء لن تكون الاخلاق و اتسائل دائما هل هؤولاء الفتايات ليس لهم اهل يربنهم ويعلمهم ام حتى المنضومة الاسرية هي ايضا ترضا هدا وتقبله واين الاباء اين شهامة الرجال اين الاياء الدين تركوا فلدات اكبدهم يخرجنا هكجا امحيت الغيرة اانقصتها او ازلتها الدنوب والموبقات وا اسفاه على رجال تركوا بناتهن بلا ضوايض وبلا اخلاق
231 - charif الأربعاء 27 مارس 2013 - 20:47
أختي أنت جميلة لكن الحجاب زادك جمالا ،موضوعك واقعي جدا لهذا التخذه كل القراء إيجابيا،
ننتظر منك المزيد وشكرا
232 - اسماء الأربعاء 27 مارس 2013 - 21:07
السلام عليكم بصراحة انا معجبة باسلوبك في التعبير و طرحك لمواضيع تنم عن اصالتك و تدل على حبك و افتخارك بهويتك و جدورك و هدا ما نفتقده حقيقة في جل المواطنين المغاربة الا انني اؤاخد عليك عرضك لصورتك في جميع مقالاتك و هي تبدو صورة فاتنة الى حد ما فحبدا لو انك تعرضين مقالاتك المهمة دون عرض صورتك و اعتبريها نصيحة من اخت لاختها
233 - hassan الأربعاء 27 مارس 2013 - 21:30
موضوع تمنيت كثيرا أن أجده بين صفحات الجرائد .أو المجلات .للأسف أجد صور نجوم يزيدزن عريا كل يوم .أشكرك أختي الكريمة على أهتمامك . والدليل على على أن المغربة تأرقهم هده الظاهرة .هو كثرة الردةد والتعليقات . وغقكي الله
234 - hayat الأربعاء 27 مارس 2013 - 21:45
il ya beaucoup des questions posees et comme d habitude l auteur somon bokmone 3omyone
les marocains et les marocaines sont tres intelligents chaque fois quequ un ecrit un opinion qui critique , l auteur utilise un pseudo different pour dire: tres bon article et des blablablas vides dans deux lignes en arabe MDR, how childish

pour Fairouze: merci je n ai jamais lu son article que tu as publie la3jeb bnadem taytseyf selon le demande
hespress publie mon avis merci d avance
235 - MALIKA الأربعاء 27 مارس 2013 - 22:00
إذا تتبعنا منطقك يا سيدتي، فمن يمر قرب دكان حلويات -و هو جائع- فلا ضرر اذا اخذ شيئا و أكله. و اذا كان احد الشباب مارا و وجد في طريقه سيارة بورش "واعرة" فلا ضرر إن هو استخدمها لبعض الوقت.
منطقك غريب بعض الشيء. التحرش -يا سيدتي- مرتبط بنسبة الامية في مجتمع ما . و نسبة البطالة في مجتمع معين. و لا ننسى نظرة المجتمع للمرأة في مجتمع استهلاكي مثل مجتمعنا.
اما الدين و الاخلاق، فأحيلك على تجربة السعودية التي فشلت بعد 80 سنة، فلقد اصبحت عندهم الاخلاق مرتبطة بالجغرافيا و ليست مبادئ راسخة.
236 - بسيس الأربعاء 27 مارس 2013 - 22:35
إذا كان ما تطرقت اليه أختي الفاضلة يظلم كثيرا فتاة هذا العصر فالمحجبات والمنقبآت كثيرات خلال هذا الزمن بخلاف ماكنا نرى من تعري حقيقي أيام الثمانينات من مني جيب وتدجين مقطع و..... رغم تخلف وسائل الاتصالات بتلك المرحلة
237 - Hannibal الأربعاء 27 مارس 2013 - 22:57
Dommage que la presse dite indépendante permette à une à des spécimens aussi ignominieusement obscurantistes de présenter leurs délires comme étant un produit journalistique,cette femme apparemment névropathe,devrait se présenter chez le psy le plus proche et dans les prochains délais,tant son cas est inquiétant!zut
238 - chaima الأربعاء 27 مارس 2013 - 23:03
ton article encourage la violence contre les non voilees et tu fais la meme chose sur ta page de facebook , j ai signale tes phrases qui encouragent la violence contre les femmes sans foulard dans les rues marocaines a facebook c est contre leur regles , dans les pays qui respectent les droits de l homme diaboliser des citoyens et justifier la violence physique et sexueles contre eux est un crime
le Maroc blad siba n importe qui se donne le droit de takfir l autre citoyen et se meler dans sa, foie, et on se demande pourquoi le maroc balad motakhalif
239 - la princesse asmaa الأربعاء 27 مارس 2013 - 23:14
الى صاحب التعليق 230 عادل:
"...وكل اخت تشجع على هدا وتلقي تعليقا ت هي متفقة غاية الاتفاق مع هؤولاء المجرمات اللواتي تركيا اللباس والحشمة والعفة ليركضنا امام العري وقلة الحياء..." اعتقد ان هذه الجملة موجهة الى حد ما لتعليقي, اقول لك قبل ان تبدا في القاء المواعظ والمحاضرات صحح تعليقك فهو مليء بالاخطاء النحوية والاملائية, خلتك لاول وهلة طفلا يدرس في الاول ابتدائي نظرا لركاكة تعبيرك ولاخطائك التي لاتعد ولا تحصىى.
والله لاظنك منافقا من الدرجة الاولى لذا فانك لاتجيد دور الانسان التقي والنقي هذا من جهة ومن جهة اخرى لايحق لك نعت فتيات لاتعرفهن حتى بالمجرمات فهذا دليل على كراهيتك وحقدك الدفين لهن لعلك مررت بتجربة فاشلة خيبت لك امالك. لذا انصحك بمراجعة اوراقك قبل ان تتحدث مع "لالاك" يقول المثل الشعبي : "كون سبع و كولني" هذا ان فهمت معناه. المرجو النشر
240 - مسلم الخميس 28 مارس 2013 - 00:49
الى كل الدين يدافعون عن الغرب ويسبون الاسلام انثم ترسمون لنا صورة عن الغرب وكانهم ملائكة منزهون الا يوجد في هدا الغرب الشدود الجنسي الا توجد فيه خيانة زوجية الا يوجد فيه اغتصاب للاطفال الا يوجد فيه امراض بسبب الشدود الجنسي انما يرجع عدم التحرش الجنسي عند الغرب لانهم يقننون ممارسة الجنس. هده الامور منتشرة بكثرة في الغرب لكن الاعلام لايتطرق لها. هدا الغرب والله لهو اكبر منافق لا يريد لنا ان نتقدم فمثلا فرنسا ابان الثورة التونسية عرضت فرنسا خدماتها على بن علي لقمع الشعب الدي اراد الحرية. فالغرب مهدد بالانقراض بسبب شدودهم الجنسي وانحرافهم الاخلاقي كثرة العجزة وقلة الشباب وهم الان يشجعون الامهات على الولادة.الغرب يعاني فراغ روحي كبير ولمادا ينتحرون ادا كانوا يملكون كل شئ. لمادا نسمع كل يوم ان احد هؤلاء العلمانين يدخل في الاسلام ادا كان هدا الاسلام رجعيا ومثخلفا ليس المشكل في الاسلام وانما المشكل في الدي يستغل الاسلام لنيل مارب دنيوية. الغرب يظهر لنا ما لا يبطن .
241 - البصيرة الخميس 28 مارس 2013 - 00:53
الحرية ليست مطلقة فهي تنتهي عند بداية حرية الاخر
242 - karim الخميس 28 مارس 2013 - 11:13
au commentaire 240: tu repetes les memes chansons des loosers incapables d admettre qu on est une societe sexuellement frustree , la drague n existe pas en europe car il ya des lois appliquee , essaie de draguer gawria dans son pays et tu verras la reaction , dans des seconds tu seras entourer par la police , prison minimum une anne sans oublier tu ne seras jamais capable de trouver un boulot car ce crime honteux sera fhosne sira wsolouk certificat necessaire pour travailler, tu seras connu legallemnt comme pervert aucune societe ne t employera
243 - obni tinghir الخميس 28 مارس 2013 - 14:01
مقال في منتهى الروعة لكن الأمر كهذا الموضوع لاتكفيه السطور بل يجب البحث الميداني لإجاد الحلول المنطقية لهذه النار الملتهبة التي أصبحت في زمننا هذا تخترق المجتمع بشكل سريع ,ويستسلم لها الكل والتي هي السبيل في تعدد جرائم التحرش الجنسي (الموضوع الذي أود البحث من أجله)
244 - ahmed الخميس 28 مارس 2013 - 15:52
السلام عليكم
أختي الكريمة أحييكي على هدا المقال والله لقد أصبت الموضوع في الصميم وأجركي عند الله كبير وواصلي فهدا هو الطريق المسقيم .
245 - amsagguine mohamed الخميس 28 مارس 2013 - 20:05
هدري اختي مايسة بشوية ديال لحشمة مواضعك مزيانة ختاري لمصطلحات مكتحرج حتى واحد
246 - امحمد اوجيل الخميس 28 مارس 2013 - 22:54
السلام عليكم اختي الكريمة شكرا لك على غيرتك وملاحظتك في نفس الوقت اما ما تقولينه حق وجار به العمل ولايمكن لاحد ان يوقفه سوى الواحد الاحد لانه هو اخذ بناصيتهم وهو الذي خلقهم وهو الذي اعلم بحالهم وبحالهم احوال عدة فكرة خاصة من علم النفس ان الانسان اذا كان خاليا من المسؤولية والعلم اوشيء يشغل به عقله كالعمل اذا كان الانسان بعيدا كل البعد عن دور فعال في المجتمع تستغله نفسه والنفس امارة بالسوء وهذاينطبق عن الانثى و الذكروكذلك الغريزة وحب الاستطلاع هذا امر عادي بالنسبة لي لانه امر حاظر وماكان له يوم للغياب لانه له علاقة بالمال الحرام وبالمنافسة في الجمال المزيف وبالفن في الجماع الفاسد لايمكن الاستغناء عن ذلك الا بالايمان والدعاء المتصل بالله وهذا الموضوع دقيق جدا ويتطلب الملاحظة الشديدة اولا هذا الزمان تحدث عنه النبي صلىالله عليه وسلم بمدى خطورته عن الرجل كذاك غياب الوازع الديني زد عليه تقليد الاعمى والجانب المهم في المجتمع هم رجال الدين والدعات والمؤمنين عامة نطلب منهم ان يدعوا بالهداية لمن ظل عن سبيله فدعائي اسالك يارب العظيم ويا ذا العرش الكريم ان تهدي النساءالمغربيات من اسرافهم لانفسهم
247 - marribiya الجمعة 29 مارس 2013 - 00:03
موضوع رائع استمري في الكتابة الله يكثر من امثالك ننتظر منك المزيد وشكرا
248 - كريم الأحد 31 مارس 2013 - 13:52
بارك الله فيك ، مقال رائع واصلي على هذا الدرب.
249 - عبد الرحمان بن مرزوق بقيش الأحد 31 مارس 2013 - 14:05
لسم الله الرحمن الرحيم
عند مطالعتي لهذا المقال الذي يفضح الواضحات،كنت اشعر ان للاسلام جنود خفاء لهم غيرة على شعائره وللتقاليد مرجعية لها من يحميها ويدافع عنها.لأن نستسلم للغرب بسياساتنا واقتصادياتنا بل وحتى أعرافنا وتقاليدنا،انه العار الذي يلاحقنا ويهدد شعوبنا.ان هذا المسخ الذي أصاب أمتنا لم تتفطني له انت لوحدك يا أختي ميساء بل استشعره كل من في قلبه حب لهذا المجتمع الاسلامي ولكنك اذكيت في نفسي الغبطة فاستسلمت للضحك حين اكتشفت ان امراة استلت سيفها لتدافع عن المقوما ت العربية الاسلامية واستسلم في المقابل الرجل الذي عرف بالشجاعة والشهامة .هنيئا لك يا أختي ميساء فقد حان الوقت للنهوض بالهمم ويتساوى في ذلك الرجل والمراة للعودة الى الصواب.
250 - baker الأحد 31 مارس 2013 - 17:56
موضوع رائع الله يكثر من امثالك ننتظر منك المزيد وشكرا
251 - AMINE الأربعاء 03 أبريل 2013 - 22:25
....Merci Bravo Bravo Bravo !!! Vraiment Mayssae je te félicite
252 - جميلة الشهبي الأحد 07 أبريل 2013 - 21:30
الان احس اني مغربية وافتخر .شكرا اختي ميساء على كتاباتك الرائعة الجميلة المتقنة .تعرفت عليها اليوم فقط في برنامج ميد راديو .ماشاء الله عليك وحفظك وادامك واطال عمرك لما فيه خير هذا البلد.ما احوجنا الى كتابات شابة .مزيدا من التالق اختي وبارك الله في عمر من ربوك وعلموك .
253 - Zina الأحد 07 أبريل 2013 - 21:43
صح كلامك أختي و الله عيب علينا انا صراحة أتمنى أن نكون دولة إسلامية بحق و يفرض علينا الحجاب و الاحتشام في الشارع مثل السعودية لماذا لا فنحن دولة إسلامية و الله سيرتاح الجميع
(مع العلم أنني لست محجبة)
254 - غرباء الأربعاء 10 أبريل 2013 - 02:10