24 ساعة

مواقيت الصلاة

27/11/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3707:0812:2015:0017:2318:42

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل تتفق مع الباحثين عن مبرّرات لـ"شرعنة" ظاهرة التحرّش الجنسي؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | نوال السعداوي تطالب بإلغاء تدريس مادة التربية الاسلامية

نوال السعداوي تطالب بإلغاء تدريس مادة التربية الاسلامية

نوال السعداوي تطالب بإلغاء تدريس مادة التربية الاسلامية

نوال السعداوي تؤسس حركة التضامن من أجل مجتمع مدني

لم تشأ الكاتبة المصرية المثيرة للجدل نوال السعداوي الانتظار إلى أن تهدأ العواصف التي أثارتها بين الفينة والأخرى؛ حتى بادرت بداية هذا الأسبوع إلى إثارة زوبعة جديدة. وفور عودتها الأيام القليلة الماضية إلى مصر بعد غربة دامت 3 سنوات سارعت نوال السعداوي إلى إنشاء فرع لمجموعة التضامن من أجل مجتمع مدني في مصر خلال اجتماع عقد بمنزل أحد النشطاء بداية الأسبوع الفارط؛ وشارك فيه نحو 30 كاتبًا وناشطًا من أنصار الدولة العلمانية ومناهضي الدولة الدينية.

واعتبر أحمد زيدان، أحد المشاركين في الاجتماع، أن الحركة تؤمن بمبدأ العلمانية الكاملة، وتعمل على فصل الدين عن كافة مجالات الحياة من الدستور والتعليم والإعلام والفن والإبداع إلى المعاملات التجارية والرسمية الحكومية.

وأضاف أن المشاركين خلال هذا الاجتماع اتفقوا على فصل الدين عن كافة مظاهر الحياة، ويبتدئ ذلك بالدعوة إلى دستور وضعي يساوي بين الأفراد كافة بحيث يبرز مبدأ المواطنة، والضغط لرفع المادة الثانية من الدستور وإلغائها بلا رجعة، بالإضافة إلى تعديل قوانين الأحوال الشخصية للمساواة بين الرجل والمرأة، وإلغاء خانة الدين من بطاقة التعريف الوطنية، وإقامة قانون موحد لبناء دور العبادة بلا فرقة بين أي دين في العالم. وإلغاء تدريس مادة التربية الدينية في المدارس الحكومية، وتدريس مادة الأخلاق عوضا عنها. وإعلاء قيمة البحث العلمي لنقد الثوابت والتابوهات، مؤكدين أن هذه المبادئ هي الطريق الوحيد لتقدم مصر بعد النكسة الحضارية التي شهدتها البلاد منذ تغلغل التيار المتطرف، على حد تعبيرهم.

ويعد فرع مجموعة التضامن من أجل مجتمع مدني الذي أسسته نوال السعداوي لأول مرة في مصر جزءًا من "حركة التضامن العالمي من أجل مجتمع مدني" التي أسستها السعدواي في ولاية أتلانتا في الولايات المتحدة الأميركية حيث كانت تقيم. وأنشأت لها فروعًا آخرى في كل من مونتريال في كندا، وأوسلو في النرويج وبريكسيل في بلجيكا، إضافة إلى فرع مصر الجديد.

وتهدف حركة السعداوي التي تحمس وتجمع حولها نشطاء من جنسيات وأديان مختلفة لمناهضة تسييس الدين وفصله عن الدولة ومناهضة التيار الديني السياسي الذي يقتل العقل والإبداع ويحرم التفكير على حد تعبير السعداوي. وستعمل هذه الحركة وفق استراتيجية مهادنة توازن بين عدم المساس بالهدف الرئيسي للمجموعة، وهو إشاعة مبادئ العلمانية والدعوة إلى العلمانية الكاملة من ناحية، وعدم الاصطدام مع ما تعتقد به الشريحة الشعبية من المجتمع المصري التي ترى في العلمانية إلحادا.

ولم يكن لهذا التحرك الأول لنوال السعداوي أن يمر دون أن يثير حفيظة وغيظ الإسلاميين الذين حذروا مما أسموه بمخططات السعدواي الرامية إلى إشاعة الفتنة والتحريض على الفوضى في المجتمع.

إذ اعتبر علماء دين مصريين أن ترخيص السلطات المصرية لأنشطة هذه الحركة هو بمثابة إعطاء الضوء الأخضر للتطاول على الدين والتشكيك في الإسلام وثوابته.

وقال الدكتور عبد المعطي بيومي عميد كلية أصول الدين سابقا أن هذه الحركة إنما تحاول إشاعة الفوضى والاضطرابات داخل المجتمع لأن الهدف الأساسي من ورائها تحقيق مصالح شخصية. وأضاف أن الدين هو عاصم الأمم ولا توجد أمة تبعد عن الدين إلا وانهارت الأخلاق وانتشرت الفوضى.

وأكد الدكتور فتحي عثمان باحث في الشؤون الإسلامية أن موافقة الدولة على وجود مثل هذه الحركات العلمانية في بلد إسلامي، ينبئ بخطر داهم سيهدد امن المجتمع واستقراره، بل سيعطي الضوء الأخضر للتشكيك في الدين وثوابته والهجوم على رموزه، بعد أن فشلت حملة التشكيك في الإسلام والمعتقدات الإسلامية والتطاول على الذات الآلهية والرسول الكريم عليه الصلاة والسلام.

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (105)

1 - anas الخميس 12 نونبر 2009 - 19:10
وإلغاء تدريس مادة التربية الدينية في المدارس الحكومية، وتدريس مادة الأخلاق عوضا عنها
هداك الله يا السعداوي وما جاء رسول الله الا ليتمم مكارم الاخلاق
فأي اخلاق تريدون تحل محل أخلاق محمد صلى الله عليه وسلم قال الله تعالى هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ . صدق الله العظيم.
2 - سامي الخميس 12 نونبر 2009 - 19:12
أطال الله في عمرك ياسيدة نوال, فكما عهدناك دائما تضعين الأصبع على مكمن الداء. فوالله ماأصابنا من وهن و ضعف إلا هذا الخلط بين السياسي والديني حيث الأنظمة تخير الدمقراطيين بين أنظمتها العفنة و نظام طالباني مسنود بجحافل فرخها تعليم إستبدل تلقين المعرفة بتلقين الخرافة و التعصب الديني.
3 - ali الخميس 12 نونبر 2009 - 19:14
يتكلمون عن فصل الدين عن الدولة و كان هناك دول يتحكم فيها الدين . أليس الحكومات الخائنة هي التي تتحكم في الدين و تحمي أمثال هده العجوز. لنفرض أن لنا دولة علمانية حقيقيةكما تدعي هده الصهيونية . يعني أنا لكل واحد حريته الدينية و غير الدينية سترى كيف ستتحول الدول الإسلامية إلى دول متدينة. إذا كانت فعلا تأمن بأفكارها فل تصيح في الدول التي تدعي العلمانية و تمنع الحجاب و تقول لهم أين الحرية الفردية و أبسط حق إنساني و هو حرية الملبس أم أن العلمانية تسمح بلعري و ترفض الغطاء (أي منطق هذا ) لماذا لا تدفع عن حرية ألري فمسألة المحرقة أم أنها تعلم أنها ستكون نهاية لها. إن أمثال هده العجوز يستغلون كون الحكام العرب يؤيدون أمثالها و يدعمونهم بإعلامهم و أموالهم و يسجنون كلا الدعاة و الشرفاء
4 - aloha الخميس 12 نونبر 2009 - 19:16
نسبة كبيرة من المتدخلين لم يستوعبوا ما جاء في المقال أعلاه.تحدثت نوال السعداوي حول الأخلاق أي استبذال مادة التربية الدينية بالاخلاق ..من قراءة تعليقات المتدخلين ستجد انعدام الاخلاق عند نسبة كبيرة منهم هل الاسلام يسمح لكم ان تسبوا مختلفيكم.
نوال السعداوي لم تقل بالغاء الدين الاسلام هذا كذب وبهتان رجال الدين وهذا من طبعهم.نوال تدعوا لمجتمع تسود فيه العدالة والمساواة وليس للنفاق رجال الدين .
اعبد ماشءت لكن لا تفرض على الاخرين ديانتك هل تعلموا ان في مصر الدين مكتوب على البطاقة الوطنية مسيحي او مسلم هل تعلم ان حكامنا يحكموننا باسم الاسلام هذا خادم الحرمين وهذا امير المومنين وهذا... وهذا....
العلمانية تسمح للجميع بمزاولة شعائرهم الدينية والقانون بضمن ذلك وليس الفقيه
تحياتي
5 - رزاقي الخميس 12 نونبر 2009 - 19:18
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على رسول الله .
أمــــــــــــــا بعد:
إذا نطق السفيه فلا تجبه
وخير من إجابته السكوت.
6 - أنا الخميس 12 نونبر 2009 - 19:20
أصابنا التخلف لما تخلينا عن ديننا و مبادئ ديننا و الاخلاق السامية التي يدعو لها ديننا .. فعن أي مادة اخلاق تتحدث هذه السيدة المخرفة.. ديننا يدعونا لنسلم حتى على من لا نعرفه يدعونا للابتسام في وجه الاخرين يدعونا لعدم النميمة و الغيبة و نشر الاخبار السيئة يدعونا لعدم التعدي على الاخرين يدعونا لطلب العلم يدعونا للتفاؤل يدعونا للاهتمام بالاطفال يدعونا للتعامل بالحسنى مع الضعفاء و الاهتمام بكبار السن و الاباء و الامهات و اليتامى و الفقراء .. عندما كنا منفتحين على العلم و المعرفة و متشبتين بديننا قبل قرون مضت كان الغرب الذي ينبهر به البعض غارقا في الظلمات و السخافات .. و عندما تخلينا عن ديننا رجعنا لعصر الجاهلية لا أخلاق و لا مبادئ .. ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم .. و هاته السخيفة و غيرها يستغلون أخطاء المسلمين للدعوة للعلمانية .. أقولها و أكررها المشكلة ليست في الدين المشكلة فينا ...
7 - YOOBEEL الخميس 12 نونبر 2009 - 19:22
المرجو عدم الرد على من شهد عليه التاريخ بالإختلال العقلي.
أمثال هؤلاء لا يجب حتى التطرق إلى أفكارهم لأنها مجرد مخيلات، نسوا الله فأنساهم أنفسهم لا حول ولا قوة إلا بالله.
لقد نسيت هذه المخلوقة السبب الذي أوجدها الله من أجله.
وما خلق الله الإنس والجن إلا ليعبدوه. والسلام على من اتبع الهدى.
8 - marocain pur الخميس 12 نونبر 2009 - 19:24
ما هذا الهراء يا دكتورة ؟رغم أنني لا أصدق ما قيل في هذا الخبر عنك بحكم تاريخك الملئ بالفكر و الحرية إلا أنني أتساءل ماذا تقترحين عوض التربية الإسلامية كي نتعلم المبادئ و الأخلاق و نتشبت أكثر بديننا و بحب الله،؟
إن المادة يا دكتورة ليست حصة عادية بل هي دروس في الدين الإسلامي ننهل منها كل ما يفيدنا في حياتنا الدنيا و الآخرة
صدقيني لو لم يكن هناك دين ينظم علاقاتنا و صيرورتنا و ......لأكلنا بعضنا البعض لذبحنا بعضنا البعض لما بقي مخلوق فوق هذه البسيطة فقط لأننا قوم لا أخلاق و لا مبادئ لنا إلا من خلال الإسلام فالحمدلله على نعمة الإسلام
9 - TAHLOUN الخميس 12 نونبر 2009 - 19:26
نوال السعداوي مصابة عقليا تخدم لمصلحت اليهود ونصارة مفروض للمحكمة الدولة مصر الشقيقة انزال اشد حقوبة جنائي لهده جنية على الاقل اعدام شنقا او اعمال شاقة طول الحياة
10 - abdo soukri الخميس 12 نونبر 2009 - 19:28
لا حولة و لا قوة الا بالله لما يفكرون باسمنا من اعطاهم هدا الحق عجوز شمطاء و الله لا أعرف كيف تفكر هي و من معاها اقول لهؤلاء اننا اصبحنا و لله الحمد من يقف من ورائكم ايها المتصهينين و لن تنالوا انشاء الله عزيمة مسلمين اصبحوا متمكسين اكثر من اي وقت بدينهم مقتنعين ان الخلاص في هدا الدين لا في سواه .
11 - هدهد سليمان الخميس 12 نونبر 2009 - 19:30
كيف يريد أن يرى النور من أعمى الله بصره و بصيرته منذ بدىء الخليقة، و كتب عليه أن لا يسير إلا مع الركب الأعرج الأعوج الأعمى، و أن لا يكون إلا من المشوهين خلقا وخلقا، وهو بالتالي لا يستريح له حال إلا أن يحس بأن كل ما هو مستقيم يجب أن يميل أو أن ينحرف، و أن كل ما هو منحرف يعد عنده في غاية الإستقامة؟
لكنه معذور ذلك الذي زج به في سجن معنوي كبير و بقي حبيس التضليل الإعلامي و كذبه الرسمي، و لكنه لما وصله بصيص من الحقيقة أصيب بصدمة نفسانية أفقدته صوابه، و ألحقت به أمراضا وتشوهات نفسانية لا شفاء له منها، لكنه و هو ينشد الشفاء البعيد المنال صار يعض أطرافه و يسعى للخروج من جلده.
وكيف له ان لا يكون من شيعة هذه العجوز القذرة و أن لا يكون من المصفقين و المبايعين لها كقائدة له؟
هذه الشمطاء العجوز الفاشلة في حياتها، وهي تعترف بذلك صراحة ، لكن فقط لأسيادها الغربيين وهي تتمسكن لهم بروحها الكلبية الذليلة؛ و ذلك كلما سنحت الفرصة لجلبها في محاوراتهم لها في برامجهم الإذاعية أو التلفزية أو الصحفية بأحاديثها المسيئة للإسلام ، وليس للساسة من الحاكمين بإسم الإسلام. و أين لها الشجاعة في مواجهة الخائنين لدين الله من المسلمين أمرهم للصهاينة مثلها ؟؟
لكنها بعودتها لأرض الشعب المصري تأخذ في "نفخ ريشها" على المسلمين بحماية رسمية؛ فهي لا تستحيي مثلا في ذكر مراودتها لخادم زوجها في الهند على نفسه حين هي تعرض عليه تصبين ألبسة زوجها الداخلية، ويرفض الخادم فعل ذلك، لأنه رجل ولأن غسيل الملابس الداخلية للرجال هو من عمل النساء.
إنها في محاورتها للإعلام العربي هي عادة ما تتقمص شخصية إمرأة إنجليزية، لكنها حينما تستضاف من طرف صحف غربية ـ ودائما وفقط من أجل الحط من الإسلام و قيمه النبيلة ـ فإنها تبدو ككلبة ضعيفة تطلب الحماية من المارة بأنين يثير الإشفاق عليها وهي تتكلم بإسم مسلمات العالم، وقد غارت عيناها بداخل محجريهما؛ تدوران في مسكنة مضروبة على أهل الذلة و المسكنة.
لقد شاهدتها هنا في دول إسكندنافيا وهي تعبر عن ذلك الفشل للصحف النرويجية أو السويدية حيث أعمل؛ مثلا أن كل زميلاتها في الدراسة بعد إلتحاقهن بميدان الطب و أصبحن يملكن عمارات شاهقات بمصر بينما هي بقيت فقيرة.
عن نفور زوجها منها في الفراش لأنه يريد أن يستلقي عليه وحيدا من دون أن تزعجه هي. وهي تزعم أنها هي من إكتشفت أن فراق الزوجين في الفراش يطيل علاقة الزواج، و لهذا هي توصي كل أزواج العالم بذلك.
لا شك و أن عياف الرجال و نفورهم منها هو الذي خلق لها عقدا نفسانية، و أن الرجل الوحيد الذي قبل بها إختار أن يعيش بعيدا عنها في الهند و أن لا تنام هي إلى جانبه في فترات النوم العميق على نفس الفراش. لكن ما ذنب الإسلام في الذل الذي اصابها الله به؟؟
12 - علماني الخميس 12 نونبر 2009 - 19:32
لا حل لمعظلات تخلفنا سوى العلمانية الدين لله والوطن للجميع
بالله عليكم كيف تفسرون تطابق خريطة التخلف مع خريطة الدول الدينية والعكس صحيح
13 - سعاد الخميس 12 نونبر 2009 - 19:34
انا اتوجه الى سامي؛ هل تعتبر الدين خرافة ؟يبدو انك تخلط بين تاريخ الدين المسيحي في القديم عندما كان رجال الدين المسيحي يستغلون دينهم لمصالح سياسية وبين الدين الاسلامي، ولا تظن ان تلك الجماعات الارهابية سفيرة للاسلام،يجب ان نقول متى سيتم فصل لارهاب والتطرف عن الاسلام وليس فصله عن السياسة واخيرا اقول "للي بغى يبان اصلع" ولات للي بغى يبان افتي فالدين وراكم عارفين بحال النماذج ديال السعداوي
14 - اوشهيوض هلشوت الخميس 12 نونبر 2009 - 19:36
ما احوجنا الى مثل هده السيدة -القديسة- لاخراجنا من النفق المظلم بعد 1400سنة من المشي العشوائ بحثا عن منفد ضوء
تحية لهده المناضلة العنيدة التي تجسد جمرة تحت الرماد
15 - tantan الخميس 12 نونبر 2009 - 19:38
بسم الله الرحمان الرحيم
يريدون ان يطفؤوا نور الله بافواههم ويابى الله الا ان يتم نوره ولو كره الكافرون
صدق الله العطيم
16 - fouad الخميس 12 نونبر 2009 - 19:40
لا حولة ولا قوة الا بالله انها زوجة شيطان
17 - زكرياء الخميس 12 نونبر 2009 - 19:42
يا رب أقم الساعة حتى يدركوا حق النعم
18 - رشيد طاهيري الخميس 12 نونبر 2009 - 19:44
تلك ا لعجوز التي لها شعر يشبه شعر الشيطان والتي تربّت على دماءِ الفقراءِ في مصر و مندُ أن حصلت على شهادة الدكتوراة و هي لا همّ لها إلا محاربة دين الله تريد هده الفاسقة أن تفصل الدين عن الأخلاق ألم تعلم أن سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم هو الدي علّم البشرية مكارم الأخلاق لأن خلقه كان هو القرآن والقرآن كلُّه أخلاق;عجبت لها في هدا السن وهي تعلن الحرب على الله ولقائها معه قريب( يمكرون و يمكر الله والله خير الماكرين'
19 - minou الخميس 12 نونبر 2009 - 19:46
pauvre veille femme elle sache pa que l'éducation islamique englobe toutes les valeurs de la tolérance de la liberté et du bien etre que ce soit avec allah ou avec les autres ou avec nous meme vraiment elle est pauvre
20 - أبو بكر الخميس 12 نونبر 2009 - 19:48
صراحة ما شاء الله على العجوز تتكلم عن مادة الأخلاق حسبي الله ونعم الوكيل ..
الأخلاق يا شمطاء هي جزء يسير من الإسلام الذي تتهجمين عليه, في وقت بدأ الغرب يكفر بنظامه ولكنك للتو تدعين إليه يا رجعية, تراه صار من الذكريات و ولاّ من غير رجعة.
إن لم يعجبك الإسلام فتنصري أو تهودي أو ألحدي ودعي عنك الناس والمجتمع فهو ليس لك لك ولن تستطيع عليه.
أنشر التعليق الله يجزيك!
21 - عادل الخميس 12 نونبر 2009 - 19:50
فعلا ليس بعد الكفر ذنب.
يا نوال, اليك منهج الدولة العبرية:
اسرائيل تدرس تلاميذها من الصف الاول الى الباكالوريا الدين اليهودي بمقدار 12 ساعة اسبوعيا, 7 منها في تدريس التوراة و 5 ساعات للصلاة فقط. اسرائيل دولة عقيدة, والعقيدة لا تحارب الا بالعقيدة.فبدل ان نزيد من تمسكنا بديننا, تطالبيننا بتركه و فصله عن الدولة حتى نصبح كالغرب, وليكن في علمك ان الغرب العلماني اصبح يضرب به المثل في القذارة الحضارية, وتبني فرنسا و بريطانيا للقانون الاسلامي المالي كبديل للقانون الربوي للابناك بقصد الخروج من الازمة المالية الحاليةخير دليل على ذلك فالحق يعلو و لا يعلى عليه, والحق هو اسماء الله تعالى , فهو الله ذاته,فحذار.
22 - مغربي حر الخميس 12 نونبر 2009 - 19:52
( ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون ) صدق الله العظيم ، يا سامي ويا عجوز بلهاء سينتصر الإسلام بإذن الله عز وجل رغم أنوفكم ورغم حفدكم الدفين، وستصبحون في خبر كان، وينتظركم يوم القيامة الخلود في جهنم والعذاب الشديد إن لم تتوبوا إلى خالقكم قبل فوات الأوان، إن الله يمهل ولا يهمل.
23 - mohamed الخميس 12 نونبر 2009 - 19:54
les vieilles comme celle-la ça place est a tazmamart
24 - مزعوط في نوال الخميس 12 نونبر 2009 - 19:56
هذيان الشمطاء في آخر أيامها ... الغرب يزداد علما ويزداد إيمانا ، والشرق يزداد غباءً وكفراً !!! لماذا لا تقوم هذه الشمطاء بالدعوة إلى إلغاء تدريس مادة اللاهوت من المدارس القبطية ( ولا بان ليها البلان غير في الإسلام باش يصفقو ليها سيادها اللي كيمولوها بالفلوس ؟!! ) على أي حال من أراد أن يشاهد أحد سكان جهنم فعليه بكمارة نوال السعداوي حفيدة القردة .... عيش نهار تسمع خبار ههههه
25 - abdessamad الخميس 12 نونبر 2009 - 19:58
السلام عليكم
كما قلت في تعليق سابق على موضوع أخر بأن هناك أعداء الدين داخل الدولة المسلمة نفسها،لا حول ولا قوة إلا بالله،لكي تعرفوا بأن هناك مخططات للقضاء على الدين،اين هو الرد الحكومي؟لذى أتسائل هل حسني مبارك مسلم؟لي كامل اليقين بأن ذلك الغبي لا علاقة له بالدين وهذا واضح من خلال إعتقال حكومته للمسلمين في مصر وإعدامهم.لقد أن الأوان بأن تثور الشعوب العربية المسلمة على حكامها الخائنين العلمانيين الذين باعوا الدولة والدين حفاظا على كراسيهم،كفى من الأنانية أيها الجبناء،عيشوا كيف ما شئتم وافعلوا ما شئتم إنكم ميتون...
أما تلك الزنديقة فييجب محاكمتها وتأديبها لأنها تسعى لخلق البلبلة وزرع الفتنة ليس في مصر فحسب بل في جميع الدول المسلمة
26 - عربي مسلم من بلاد المغرب الخميس 12 نونبر 2009 - 20:00
إنها من خطوات الشيطان، بل هي الي تبرأ الشيطان نفسه منها، وقال لها، أنا الشيطان لا أستطيع فعل ما تفعلينه بالبشر، فلا تقتربي مني إني أخاف أن تحرقيني،فلك مني ماشئت على أساس أن تبقي بعيدة عني.
بالله عليكم إذا كان الشيطان يقدرها ويهابها فماذا يجب على الإنسان فعله لكي يثقي شرها، أرى أن عليه أن لايدكرها على لسانه، عليكم أن تثقوا شرها وتشكوها إلى الله فهو القادر عليها، أللهم تولها يا رب العالمين بما توليت به أمثالها من فرعون وقارون وقوم لوط وشارون آمين يارب
27 - محمد الخميس 12 نونبر 2009 - 20:02
لعل هده المختلة عقليا تقصد بعالم علماني ايام اخر الزمان حين يقبض الله كل مؤمن في قلبه مثقال حبة خردل من ايمان انداك يبقى سوى العلمانيون يعيثون في الارض فساداحتى تقوم الساعة اما الان مستحيل ان يقع هدا مادمنا نحن المسلمون احياء .
شوف ا اصحاب هسبريس الله ايجازيكم بخير ايعطوها شي مشطة باش تمشط هديك الشعكاكة او قرعو ليها احسن اوايلبغات تلتزم بالاسلام انا نهدي ليها نقاب يستر عورتها
والسلام ارجو النشر وشكرا
28 - taoufik الخميس 12 نونبر 2009 - 20:04
حذر كل العقلاء بالاستعمار الثقا في وها نحن نرى ما الذي يفعله الحاقدون على الدين الاسلامي---والله سبحانه وتعالى يقول--والله متم نوره ولو كره الكافرون--صدق الله العظيم
29 - مواطن و لكن الخميس 12 نونبر 2009 - 20:06
ما شاء الله , إلغاء مادة التربية الدينية (الإسلامية عندنا) من المدارس الحكومية و تعويضها بمادة الأخلاق . و من أين سنأتي بهذه الأخلاق ? هل هي سلعة سنستوردها من اطلانطا أم ستصنعها لنا هذه المخرفة السعداوي على مقاسها و مقاس تابعيها . الأخلاق يا فيلسوفه تربية و أصلها في الدين , و الكتب السماوية تشهد بذلك و أنبياء الله و المرسلون كانوا كلهم أخلاقا بعثها الله فيهم ليكونوا أسوة حسنة للناس أجمعين هذا إذا كنت تؤمنين بالخالق . اما هذه الهلوسة التي تنطقين بها فهي من علامات داء الزهايمر الذي بدا ينخرك نرجو لك الشفاء و الهداية و لأحبتنا في مصر المحروسة الثبات على العهد و حماية العقيدة و الدين من كل الاختراقات و السلام.
30 - فيصل الخميس 12 نونبر 2009 - 20:08
مسكينة كتعاني غير ديرو ليها خاطرها
حنا مابقيناش كن خافو من ملحدي الغرب حنا دبا واحلين غير مع أبناء جلدتنا
الله يهديها
31 - الايكوي الخميس 12 نونبر 2009 - 20:10
لا افهم كيف يريد اصحاب الشدود الفكري ان يمرروا شدودهم دون اثارة الفتنة وتوجيه الطعنات الى المشاعر عبر ما يسمونه الاستراتيجية الهادئة؟! لا افهم كيف تتحمل هده السيدة كل هده المعاناة في سبيل قضية ابتدعتها لنفسها لتتحدى بها مشاعر المليار؟! لا افهم ما قصتها مع الدين والدكورة؟! ربما تريد ان تدخل التاريخ من هده العقدة وتخلد بشدودها؟! وربما تتلقى دعما وزخما من جهة معينة لها خصومة مع الدين و عداوة مع الشعب المصري! وفي كلتا الحالتين يجب على السلطات المصرية ان تتعامل بصرامة مع هكدا الشدود لان الشدود لايؤدي الا الى شدود مضاد والارهاب لا يولد الا الارهاب. اللهم الا ادا كانت للسلطات حسابات اخرى تتصيدها من خلال السماح لاجواء الفتنة! الا ان الشعب المصري ليس بالسهولة التي تتصور السيدة العجوز طبيعة وفكرا!
ان من يتصور امة تنهض بسفهائها وشوادها اما سفيه او واهم اوعدو، لان الامم انما تنهض بعقلائها والغيورين على ماضيها وحاضرها ومستقبلها على حد سواء. فانحدر من الفكر المدسوس والمنطق المهلوك
32 - أثراس 67 الخميس 12 نونبر 2009 - 20:12
أقوووووول لألعلمانيينمن بني جلدتنا أينما كانوا:أنتم أقلة لا تكاد تذكر بالدول العربية ومنبودون من الكل فماذا تنتظرون كي ترحلو عنا ، هاجروا الى الغرب حيث العلمانية والحرية والرفاهية ومكارم الأخلاق واتروكونا مسلمين سالمين في "تخلفناوجهلنااللامحدود" وكفا الله المؤمنين شر القتال.
لكن ماعسايا أقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم وفي رأس الأفعى الشمطاء التي تتزعمكم.
33 - latif الخميس 12 نونبر 2009 - 20:14
sadaoui est malade . islam est le seul qui a derigie notre societe et comme cette femme doit respecte le pouvoire d'islam et doit chercher un lieu plus loi de notre societe .
34 - الورياغلي عبد الحميد الخميس 12 نونبر 2009 - 20:16
كان حقا علينا ان نبين لهاأؤلاء المغاربة او العرب بصفة
عامة الذين يدعون انهم مسلمون لكن في نفس الوقت يحاربون
الاسلام بكل ما أوتو من قوة . حتى نتبرأ منهم في الدنيا
والاخرة . اي الذين يسمون انفسهم العلمانيون وهاذه اسماء
اخترعت في عهد العولمة والحداثة وما شابههما اما في القديم
كانو يسمونهم المنافقون في الحقيقة هاذ الاسم كان أنسب وكان
واضحا للعيان لا شبهة فيه . وبما اننامسلمون فبلا شك ان تكون
مرجعيتنا هي الاسلام . (المنافق لا يصلّى عليه زجراً له وتأديباً
وأداءً للواجب؛ لأن الواجب أن لا يصلى عليه، والرسول صلى
الله عليه وسلم صلى على عبد الله بن أبي بن سلول ، فأنزل الله
عليه: ((وَلا تُصَلِّ عَلَى أَحَدٍ مِنْهُمْ مَاتَ أَبَدًا وَلا تَقُمْ عَلَى قَبْرِهِ))
قال عمر رضي الله عنه وأرضاه: (وقف صلى الله عليه وسلم
يصلي على عبد الله بن أبي بن سلول ، فوقفت أمامه قبل أن يكبر،
فقلت: يا رسول الله، أنسيت ماذا فعل بنا يوم كذا وكذا؟
أنسيت ماذا قال يوم كذا وكذا؟ فقال صلى الله عليه وسلم: يا عمر
تأخر عني لأصلين عليه قال: فقلت: يا رسول الله، وأخذت بمجامع
يديه صلى الله عليه وسلم يا رسول الله أتصلي عليه؟والله عزّ وجلّ
نهاك.قال صلى الله عليه وسلم: إن الله خيّرني فقال: (اسْتَغْفِرْ لَهُمْ
أَوْ لا تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ إِنْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً فَلَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ)،
لأزيدن على السبعين) فـعبد الله بن أبي هذا عدو من أعداء الإِسلام،
أراد طمس معالم هذا الدين، وأخذ ينشر الحقد والضغينة بين صفوف
المؤمنين، وكان يحيك المؤامرات والدسائس لتوهين الصفوف،
وزرع الفتن للقضاء على الإسلام، لكن الرسول صلى الله عليه
وسلم كان أحلم الناس، وأفضل الناس، وأبرّ الناس حتى يقول الله فيه:
(وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ)، فمعنى قوله تعالى:
(إِنْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً)السبعين للمبالغة، أي: أنه لو كان سبعين
ما غفر الله لهم، فأراد صلى الله عليه وسلم أن يزيد على
ذلك فأنزل الله عزّ وجلّ:
((وَلا تُصَلِّ عَلَى أَحَدٍ مِنْهُمْ مَاتَ أَبَدًا وَلا تَقُمْ عَلَى قَبْرِهِ)) فما كان
صلى الله عليه وسلم يصلي على أحد منهم أبداً، اللهم فاشهد
فاننا قد بلغنا .
35 - داود الخميس 12 نونبر 2009 - 20:18
ما شاء الله كل يوم نسمع خبر يريدون زعزعة الاسلام.فمن يبتغي غير
الاسلام دينافلن يقبل منه.
36 - ilyass_moslim الخميس 12 نونبر 2009 - 20:20
سماهم في وجوههم...سبحان الله ممسوخين هؤلاء الكفار.
37 - جلاد الخميس 12 نونبر 2009 - 20:22
مسكينة هاذ المرأة الحمقة مازال كتهدر مع الحماق اللي بحالها.
كنتمنى يبنيو شي مستشفى خاص بيها في مصر يسميوه مستشفى السعداوي للأمراض العقلية.
حيث مسكينة من حقها تتعالج.
واسيري يا سعداوي لا أسعدك الله
أليست الأخلاق في حد ذاتها كلها تربية إسلامية؟
38 - علماني الخميس 12 نونبر 2009 - 20:24
مجمل الاراء تدل على ان الظلام يعشعش في فكر الاغلبية. الكل تتكلم باسم الدين المنغرس في ذاكرتهم في الطفولة. و عليه وانسجاما مع فكر الدكتورة وجب حذف التربية الدينية ان اردنا مجتمعا نا جحا و سالما.لانه عندما تاخد طفلا الى الكتاب لتلقينه ان الحياة ارزاق و مكتوب و ان اراد لك الله ان تصل شيئا ستصله وان لم يريد فلن تصل. تكون قد غرست بذور الفشل في ذالك الطفل, و عندما تلقنه اقتلوا الكفار والمغضوب عليهم قد تكون غرست الخلايا الاولى لا رهابي المستقبل
39 - muslima الخميس 12 نونبر 2009 - 20:26
ces voyoux qui veulent faire la difference entre la politique et la religion ,pour faire plaisir a nos ennemis ne savent pas que israel est pays bati sur leur religin? et ils veulent nous eloigner de notre religion car ils savent bien que notre force est dans notre religion, mefiez vous mes freres et soeurs musulmens les sionists se moquent de nous et veulent nous combattre par des gens de notre race comme cette poupée
40 - ابنادم الخميس 12 نونبر 2009 - 20:28
اليس هناك طريقا وسطا لمادا هدا التطرف في التفكير وانزال حكم جائر لا معنى له غير اني مختلفة ويستفزني هؤلاء المتطرفين دينيا وسلوكيا
41 - كينيدي الخميس 12 نونبر 2009 - 20:30
وارى من وجه قبح الله خلقه ** وقبح من وجه وقبح حامله.
من يعلم الاطفال الشهادة عند النوم وقبل الاكل نقول بسم الله وفي الختام نحمد الله على نعمه? لا صلاة لك ولا صيام لكونك لا تصلين ولا تصومين قبح الله سعيك. هل تريدين ان نعلم الاطفال الجنس عوض الدين . لعنك الله الى يوم يبعثون.
42 - الرجل الذي فقد ذيله الخميس 12 نونبر 2009 - 20:32
إذا كان هناك مجتمع يحترم نفسه فإنه لا بد أن تبدوا له المبادئ التي أعلتنا هذه المجموعة التي تتزعمها نوال السعداوي وهي في اعتباري أشرف مخلوق على أرضنا العربية , إنها نبية العلمانية في بلاد الجهل الديني والهمجية السياسية التي تبني أسسها على بقايا الدين
فماذا جنينا من تدريس هذه الخزعبلات العتيقة سوى قلة الادب والكلام الفاحش واجيال من البشر يتظاهرون بالاخلاق ولكنهم لا يؤمنون ولا يعملون بها
43 - rabie الخميس 12 نونبر 2009 - 20:36
مال هاد جنية كل مرة تتكلم على الاسلام بسوء .راه خاص أشدوها و حسنو ليه داك الراس
44 - خميسية الخميس 12 نونبر 2009 - 20:38
اوا الله يستر وخلاص .....
الناس فالغرب جربوا العلمانية والكفر والالحاد وما لقاو فيهم نفع..وتايقلبو على دين الحق اللي يلقاو فيه الراحة النفسية والسعادة الدائمة. العرب ديالنا حنا عاد فاقو مع هاد المصطلحات الموضة وبغاو يديرو تاع خالف تعرف باش يتشهرو.....
واش نخليو دستور الاسلام والقران واخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم ونتبعو هاد الشيطانة اللي تتفتخر انها اول وحدة لبسات الشورط فمصر وتدعو الى الزنا والفواحش.وتعتبر ان حج بيت الله داخل في عبادة الاوثان ....إوا لكم واسع النظر فهاد المراة ياللي تدافعو عليها
45 - hicham الخميس 12 نونبر 2009 - 20:40
زادت فيه قوات عيقاات
46 - arabesque الخميس 12 نونبر 2009 - 20:42
سبحان الله...انظرو الى شكلها...كيف يمكن الوثوق في شخص تحمل هذه الصفات؟ لقد مسخها الله في الدنيا و شخصيا اتمنا لها طول الحياة لتصل الى ارذل العمر...
47 - momo الخميس 12 نونبر 2009 - 20:44
La laïcité ne veut en rien dire rejeter l'islame mais plutot rejeter ceux qui nous gouvernent et qui se prennent pour des imirs de l'islam ou des personnes sacrés pour mieux nous entuber bravo nawal saadaoui
48 - عبدو الخميس 12 نونبر 2009 - 20:46
عجوز في الغابرين تريد وضع نضام جديد للدول الاسلامية
49 - اكليل ورد الخميس 12 نونبر 2009 - 20:48
بايمرجعية سيتم تدريس الأخلاق من سيكون قدوة الاخلاق اهي السيدة نوال السعداوي؟ لهذه الدرجة اصبح اعداء الاسلام ضعفاء؟ هذه هي الحرية التي يطالبننا بها ؟
بالله عليكم اين هي الحريات الفردية التي تنادي بها نوال وامثالها ؟
50 - هشام وزان الخميس 12 نونبر 2009 - 20:50
في الحديث الشريف انما بعثت لاتمم مكارم الاخلاق صلى الله على سيدنا محمد
اما هاذ الكارثة كاتخلع
مقززة ياربي ماتجيليش فالمنام كانخاف مالكوابيس
51 - مينوشة الخميس 12 نونبر 2009 - 20:52
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم,هادي باينة غير من كمارتها ماتكون غير زوجة ابليس ,استغفر الله العظيم.
52 - souad الخميس 12 نونبر 2009 - 20:54
اتقي الله ايتها العجوز و بادري الى التوبة ان كنت ما تزالين على دين الاسلام فلم يعد امامك من العمر الا ما يعلمه الله وهو قصير مهما طال
53 - mouhajir maghribi الخميس 12 نونبر 2009 - 20:56
اريد فقط ان اعطيك مثالا من العالم المتقدم :
الاطفال هنا في المانيا واجب عليهم الدهاب الى الدروس الانجيلية التي تعطيها لهم الكنيسة مرتين في الاسبوع..اقول (واجب)..وانت ايتها العجوز الشمطاء تريدين ان يزول الدين الحق من المدارس ...عجبا لك ولمن يناصرك من الاغبياء..!!!!
54 - الفاسي الخميس 12 نونبر 2009 - 21:00
سبحان الله العظيم هناك شبه كبير بينها وبين ابليس الا تلاحظون ذالك اخوتي الكرام
55 - عبد الله بوفيم الخميس 12 نونبر 2009 - 21:04
واصلي يا شمطاء, سخافاتك, فانت بحق إنما تقولي امعنوا في تدريس الدين, واهتموا به.
لن يكون كلامك السخيف إلا جالبا للدعم والتأييد من كل مسلم في العالم, ولن تنالي إلا اللعنات تلو اللعنات, فتبا لك يا شمطاء.
لقد والله دب الهوان بعد أن أصبح أمثالك يتجرؤون على الدين.
أبشرك فلن تموتي إلا بعد أن تموتي غيضا وكمدا بفعل ما ترينه من انتشار الحجاب والتدين في كل مكان, والدليل على أنك تلقيت أول ضربات النكد والكمد هي أن اجتماعك تم في بيت سخيف مثلك, ومع ثلاثين كويتبا من بقايا شرادم العلمانيين.
ستفقدي مريديك وستموتين باذن الله في منزلك محقرة ذليلة ولن تجدي من يزورك أو يشفق عليك, بل ستكونين منبوذة من الجميع, لأنك بعت مجتمعك بالمال, وسيتخلى عليك بعد أن يجد مشتريك أن بضاعتك لم تنفعه ولن تنفعه, وانك بهديانك, تكونين داعية لتشبت بالاسلام لأن من يسمعك تحاولين الحرب, وينظر إليك يحتقر نفسه ولن يرضى أن يكون تبعا لك, فهنيئا لنا زعامتك للعلمانيين, هنيئا لنا نهايتكم في القريب إن شاء الله رب العالمين
56 - نزار الخميس 12 نونبر 2009 - 21:06
ما شاء الله هلا لهذه من حماة كل من لعبت به الاهواء وخدعته نفسه يتطاول على هذا الدين الحنيف من غير حشمة ولا وقار
57 - Aboudrar الخميس 12 نونبر 2009 - 21:08
يا ويحي على امة المصطفى ضاعت حقيقتها بين المرضى النفسيين والمتكبرين ومجانين العظمة...هذه العجوز ومن يساندها من (المثقفين)،يحلمون بمجتمع عربي علماني يُغيّب فيه الدين ويفرغ من كل ما هو روحي ورباني. هولاء المرضى يريدون لنا ان نعيش في مجتمع لا يدكر فيه اسم الله لاسرا ولا جهرا . مصيبتنا نحن في تبعيتنا للغرب وفي جرينا وراء ه لكن فقط في امراضه وعاهاته. فهذ١ الغرب الذي ابهرنا بريقه وسرابه ما ان نصل اليه ونعرف بعضا من حقيقته حتى نعي مدى انخداعنا ومدى سداجتنا . فيا اخوة الكرام ان الانسان الغربي يعيش في بؤس مابعده بؤس يعيش في عزلة ترى في قسمات وجهه حزنا مزمنا . خلاصة القول الحمد لله على نعمة الاسلا م وكفى بها نعمة . قال الله تعالى: ودكثير من اهل الكتاب ان يردونكم من بعد ايمانكم كفاراً حسداً من عند انفسهم من بعد ما تبين لهم الحق فا عفوا واصفحوا حتى يأ تي الله بامره ان الله على كل شئ قدير. صدق الله العظيم
58 - مايسة الخميس 12 نونبر 2009 - 21:10
يا أخ عبد الفتاح اللهم افتح عليك، أراك علمانيا حتى النخاع، وكيفية سردك لمبادئ العلمانية المقززة إنما هو على هد تعبيرك أنت وليس على حد تعبير السعداوي. لماذا يا أخي لا تعترفون بالكفر وتهنيو راسكوم وتهنيونا!
59 - أبو بكر الخميس 12 نونبر 2009 - 21:12
التغيير يا شمطاء لا يكون هكذا, وسأفترض لك حسن النية, أولا أنت لا تفقهين في الدين حتى تحكمي عليه, عليك بعمل جلسات ونقاشات مطولة مع رجال الدين والعلماء والمشايخ لأخذ آرائهم ثم آراء العامة من الناس لتخرجي بنظام وطني إسلامي محكم يصلح للنهوض بمصر بعد إرضاء الله وليس بسخطه يا ...
60 - امير الليل الخميس 12 نونبر 2009 - 21:14
المسخوطة كون كان عندها شي دم كون خرجت فيها شي فتوة باش يتهدر ...اذا جاء العيب من دار العيب فلا يسمى بالعيب اذا كان رئيس بلدها هو حسني مبارك حفيد فرعون اش كاتسناو منها دير لحيا و تلتحق بابن لادن في جبال افغانستان ..اللي اختشو ماتو ...شرفت و تلفت
61 - الصفريوي الخميس 12 نونبر 2009 - 21:16
السلام على من اتبع الهدى
أظن أنك لا تعرف عن نوال السعداوي سوى هذا المقال, لو كنت تعرف أن نوال كانت متحجبة و كانت من أعضاء جماعةالإخوان المسلمين و كانت من المتحمسين لها, ونجحت في أن تنشئ قسما للأخوات المسلمات من طالبات الكلية ، كما أنشأت مسجدا لهن في الكلية ، وكانت تؤمهن في الصلاة, وأقنعت نوال كثيرا من زميلاتها بالانضمام للأخوات المسلمات تحضهن على الصلاة و التمسك بالزى الإسلامي في وقت كان الحجاب بين النساء نادرا, وكانت تخطب في المناسبات الإسلامية وفي حفلات الكلية باستمرار , وكان والدها يرحمه الله من علماء كلية دار العلوم, هو الشيخ سيد السعداوي, ولكن للأسف انقلب حالها وتغيرت أمورها إلى ما وصلت إليه الآن, واتهمت بالإلحاد والإباحية. و يجب أن تعرف أن العلمانيين و الصهاينة هم من ساعدوها بشتى الطرق و يقفون ورائها و يساندوها بل و يفتحون لها أبواب الجامعات  لتلقي بمحاضراتها المسمومة و الملغومة
و السلام
62 - Abou oussama الخميس 12 نونبر 2009 - 21:18
la voir dans son état c'est penser à Kafka et son "Métamorphose"...
la femme ou plus tôt la pseudo femme perd tout mais tout et elle veut devenir un phénomène non identifié!!!!
63 - KALAM الخميس 12 نونبر 2009 - 21:20
quand on trouve rien à dire on insulte les gens.saadawi et la femme qui peut dire des choses que tu peux pas dire ds une société plein de tabou.
64 - نصري الخميس 12 نونبر 2009 - 21:22
(ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا) صدق الله العظيم
65 - rachid الخميس 12 نونبر 2009 - 21:24
حقا ادا لم تستحي فقل ما شئت وافعل ما شئت.مادا تنتظرمن عجوز شمطاء لا حظ لها من الجمال ومن الخلق.وكيف تسمحون لمثل هده الاوكازين ان تنطق بكلمةفي حق كل ما يتعلق بالعقيدة.هناك ضوابط عليكم احترامها...ام هده هي حرية التعبير عندكم...الاساءة للدين اصبحت موضة عند قليلي الحياء...يريدون ان يطفئوا نور الله بافواههم لكن هيهات ان تنجحوا لان الله تعالى ينصر دينه ويتم نوره...اليس كدلك يا من تبيع اخرتها بلا شيئ...انت لا شيئ...يا نوال...قليلا من الحياء والاحترام لمشاعر وعقائد الناس...والا عليك ان تصمتي
66 - نور الاسلام الخميس 12 نونبر 2009 - 21:26
ماذا عساي اقول لا حول ولا قوة ولا قوة الا بالله و انا لله وانا اليه راجعون في زمن تتوافد فيه المم الخرى على الاسلام تجد هؤلاء الناس الجاهلون الذين اعمى الله بصيرتهم يحاولون اخراج مجتمعاتنا من النور الى الظلمات. اللهم انصر الاسلام واعز المسلمين و اهد الناس الى الطريق المستقيم و اذل اعداء الدين يا رب العالمين.
67 - achlhl الخميس 12 نونبر 2009 - 21:28
الله اهديك يا هد المرة اتركي الاسلام و شانه . تريدين ان تطفئ نور الله يا غافلة والله هو الدي سيطفئ شمعتكي قريبا ان شا ء الله امين والسلام.
68 - أم يونس الخميس 12 نونبر 2009 - 21:30
يا ختيارة اتقي الله انت رجلك والقبر. لما تنادي بفصل الدين عن باقي المجالات التعليمية والسياسية، كيف يتم تدريس علوم الفقه والقرآن الكريم وكيف يبقى العبد متصل مع خالقه وكيف يكون العدل في غياب الدين ..........
69 - khalid الخميس 12 نونبر 2009 - 21:32
عندما اسمع مثل هذه الحثالة احمد الله على نعمة الإ سلام لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
70 - زكرياء من المغرب الخميس 12 نونبر 2009 - 21:34
هلا اخفيت يا هيسبريس هذا الوجه المشؤوم الذي ان دل على شيء فانما يدل على أن أفكار صاحبته حقيرة ووسخة.
71 - بوضلعة العوج الخميس 12 نونبر 2009 - 21:36
لم تعد شياطين الجن تتفوق على شياطين الانس , و هذا راجع الى المجهود الكبير المبذول من طرف هذا الأخير... أفكار مسمومة, أقلام عفنة و فتنة قاتلة ... ماذا يمكن لهذا الشيطان الجني فعله ؟؟؟ حقا انه عاجز أمام هذا التفوق و التطور الشيطاني الانسي...
كلما يأتي بفتنة جديدة يستهزء به الشيطان الانسي و يهمس له في أذنه بعبارة "قديمة ".
72 - علي الخميس 12 نونبر 2009 - 21:38
عندما تحس بان غبار النسيان قد طالها و الركب قد فاتها و كتبها لا يقرءها احد و لا يستمع لها احد و لا يهتم بها احد اداك لا تجد امامها الا الاسلام لجلب الانظار بشطحاتها القديمة
73 - agadiri الخميس 12 نونبر 2009 - 21:40
سيماهم في وجوههم.
74 - وجدة. الخميس 12 نونبر 2009 - 21:42
برافو نوال سعداوي .لست ادري اي مستوى من التخلف والارهاب سنصل اليه اذا الت السلطة للاسلاميين
75 - يومهدية الخميس 12 نونبر 2009 - 21:44
هده مسكينة بئيسة بائسةمبتئسة..لازين لا مجي بكري..لا تصلح لا لدخول الطريق ولا للخروج عليه...اوف اوف اوف
76 - مغربي و افتخر الخميس 12 نونبر 2009 - 21:46
مادا تقول هده الحمقاء الشمطاء
اين انتي من دين الاسلام اتركي الاسلام يا ساحرة فالاسلام اطهر واجل من ان يدكره فم مثل فمك النتن والمصيبة انه بينك وبين القبر بضع خطوات وتتجرئين على الاسلام لكن عندما تصل الروح الى الحلقوم ستعرفين ان الله حق وان الاسلام دين الله الواحد الاحد يا ملحدة يا تافهة يامتسولة
77 - عبد المجيد سعدو الخميس 12 نونبر 2009 - 21:48
غفر الله لك ولمن اتبعك
78 - العلوي المغربي الخميس 12 نونبر 2009 - 21:50
أن هؤلاء القوم هم الذين حذرنا منهم الرسول صلى الله عليه وسلم ، من كونهم لهم جلدة كجلدتنا ويتكلمون بلساننا ، ولكنهم أشد خطر علينامن اليهود والنصارى .
79 - مغترب الخميس 12 نونبر 2009 - 21:52
صدقت أبا بكر. تالله لقد شمطت العجوز و خرفت...و قد اصبت حين أغرت على شخصها، و تركت أفكارها،فهي في النهاية امراة، عورة، ناقصة عقل...أما الأخلاق، فهي حكر على الأسلام،لأن شعار النصارى ’حرية،مساواة،أخوة’، ما هي إلا هراء!أما الغرب، ففعلا بدأ يكفر بنظامهاالذي لم يعد يحقق السعادة لأهله:فوضى، جوع، أمراض، أمية، استبداد، قمع...ثم كيف يمكن أن نكون علمانيين دون ان نعادي الأسلام،إلا إذا كنا أتراك؟
80 - سعدون الخميس 12 نونبر 2009 - 21:54
هذه العجوز الشمطاء رفع عنها القلم، فقد صارت تخرف في خريف عمرها، فانظروا إلى حالها في الصورة وكأنها مجنونة الرأس أبيض أشعت ووجه مجعد قبيح، تريد إلغاء الاسلام من جميع مناحي الحياة للناس، وتلغي مادة التربية الإسلامية من المناهج الدراسية، إنها لسان حال الصهاينة الأنجاس والأمريكان الأدناس ومن يلف لفهم من العلمانيين الملاحدة الأنذال...فهي لا تستطيع مهما استقوت بهم بلوغ هدفها، لأن هذا الدين ارتضاه الله تعالى لنا، وتكفل بحفظ القرآن الكريم إلى أن تقوم الساعة، وهو القائل في محكم كتابه:"اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا"، وقوله:"إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون"، وقوله تعالى:"إن الدين عند الله الإسلام"..إن هذه العجوز الشمطاء الحمقاء لن تنال من دعوتها هاته سوى لعنات الله وملائكته وخلقه أجمعين. فما وزنها في العالم الإسلامي بل في بلدها مصر الأزهر ومصر الإسلام كدين وحضارة ومصر الشعب المسلم؟ فهي لا تساوي شيئا أمام ثمانين مليون نسمة من المصريين المسلمين...
81 - l opinion الخميس 12 نونبر 2009 - 21:56
سيماهم على وجوههم عجوز تبدو كالمشعوده
82 - Neo Nationalist الخميس 12 نونبر 2009 - 21:58
المجتمع المصري رقم صعب في معادلة التحول نحو العلمانية ولن تتمكن لا هذه العجوز ولا غيرها من اختراقه لوجود حاجز أزهري يؤطر المجتمع. أنا من أنصار الدولة العلمانية واقصاء الدين من الدولة بل وحذفه لأنه منذ ظهوره لم يجلب لنا الى مزيدا من الدماء وبسببه اليوم أصبحنا نحن العرب مهرجي العصر, في السابق كانوا ينعتون الأسود في الولايات المتحدة بـ nigaa أما الآن فقد اصبح العربي صاحب هذا القلب هناك
83 - البوشاري عبدالرحمان الخميس 12 نونبر 2009 - 22:00
تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
اقول لهده الكاتبة اين توجد محدثة القران ولو وجدتها لاستغرت الله ولمكنها انها الخرافة تلعب في العقول وكل من شاء ان يزبد ويرغى يطالب بفصل الدولة عن الدين انا المنقب والباحث والدارس والحائز على مغتاح الخلافة الاسلامية الثانية من مرجعية الدراسات الاسلامية اقول: ان هدا الموضوع ركيك سيضحك عليه اعداء الاسلام وكفى بالله وكيلا تحياتي
84 - abdou rabeh الخميس 12 نونبر 2009 - 22:02
سبحان الله سيماهم في وجوههم من أثر الذنوب.
85 - Hamrabt الخميس 12 نونبر 2009 - 22:04
الدين كسلطة هو عدو العقل والناس والعدالة والأخلاق، لأن الذين يسيطرون عليه يجمدون الفكر والتطور فيه، ويبنونه على أساس التقديس الدي هو ضد الحرية والتفكير والنقد. دولنا "الإسلامية" حاليا تعيش في تخلف والدين سبب كبير في ذلك، بل هو أكبرسبب في ذلك. كتب مليئة بالخرافات (البخاري مسلم ووو) وتفرض ككتب مقدسة تقوم القائمة لو انتقدها أحد، جهال بكل ما للكلمة من معنى يُسَمون "علماء". ظلم (الحجاب والبوركةووو) يسمى أخلاقا وعدالة إلاهية؟؟؟؟ كيف نتقدم حينما نملئ عقول أبنائنا بمثل هذا الجهل؟؟؟ صَدَقت نوال السعداوي وأكثر الله من أمثالها. وليبقى الدين في قلب من أراد وفي المساجد ولا يخرج منها، وليقم الناس بأنفسهم في هذا الزمن وكل زمن بالتسائل عن الأخلاق ماهي، ولا تفرض علينا أخلاق الأعراب في عام الفيل...
86 - وردة @ الخميس 12 نونبر 2009 - 22:06
نوال السعدوي دات الفكر الالحادي الشيوعي ما دا يضيرك ادا درست مادة التربية الاسلامية مما انت خائفة واي تنظيم تعملين لصالحه ..حقدك على الاديان وخصوصا الاسلام ما سببه الا تعرفين ان الدين هو مصدر الاخلاق كيف تريدين فصله عن الدولة العيب ليس في الدين الاسلامي ولكن في بعض الاشخاص الدين لم يفهمو هدا الدين .. فالاسلام عكس ما يصوره البعض يدعو الى الاخلاق والتسامح اما التطرف فهو موجود لدى كل الاديان بما فيها المسيحية واليهودية.. لما تصورين للناس ان الدين هو سبب تخلف المجتمعات.. الدين ابدا لم يكن ضد الحضارة ..صحيح ان الدين يخص الانسان وربه لكن كيف لنا ان نعرف الاسلام مثلا ادا لم ندرسه واي دولة تشرع قوانينها حسب الدين الدي تعتنقه الاغلبية فكيف يمكن فصله عن الدولة ..ولنقرض ان مصر مثلا مسقط راسك تخلو عن دينهم واتبعو افكارك المتنورة هل سيحقق لهم دلك التقدم ...
87 - تنغيري الخميس 12 نونبر 2009 - 22:08
قبل الدعوة الى فصل الدين عن الدولة عليكم ان ترجعوا الى الغرب لمعرفة اسباب تقدمهم وتقارنوا ماهم عليهمن حسن المعاملة و صدقهم في حكمهم و معاملتهم بما يدعوا اليه الاسلام
فنحن نعلم ان الغرب لا يخصهم سوى الشهادتان و يكونوا اكثر اسلاما منا.
ونستثني دائما اصحاب الافكار الصهيونية الدين يحاربون المسلمين في الغرب.
ومثل هده الشخصيات عرفتها تاريخ الدول العلربية مند زمن بعيد فهي تعمل بالمثل الدي يقول :خالف تعرف.
نسال الله الا يصيبنا بما يفعله السفهاء مناو استحيي ان اقول (منا) حاشا ماهم منا و لانحن منهم ولاكن تجمعنا ارض واحدة لسوء حضنا.
88 - الفقيه الخميس 12 نونبر 2009 - 22:10
عجوز في السن شابة العقل عدوة للجهل لا يستطيع مناقشتها أصحاب الثقافة السمعية الدين لم يقرؤا ولو كتابا واحدا في حياتهم هي سرمدية باقية بقاء العقل فتحية لهاوالف تقدير.
89 - صوت الحق الخميس 12 نونبر 2009 - 22:12
سبحان الله
سيماهم في وجوههم من اثر الذنوب
90 - alwane الخميس 12 نونبر 2009 - 22:14
كان جديرا بالدكتورة ان تعلن توبتها في اخر عمرها .وتكفر عن زلاتها وانزلاقاتها .وتقر ان حياتها التي نذرتها للبحث العلمي كشفت لها انها ما اوتيت من العلم الا قليلا . وانت المتنقلة في الزمان والمكان , اما اذهلك هذا النزوح الجماعي للغرب وغيره من الاجناس البشرية نحو الاسلام . هل تستطيعين الوصول الى اقاصي الالحاد التي وصلها اولائك الذين شربوه من نهد امهاتهم , وما استكانوا الا باعتناق الاسلام . اين انت من روجي غارودي صاحب النظرية المادية في المعرفة , بعد ان خبر الالحاد على اعلى مستوى عاد يهرول نحو الاسلام . كنت ستكبرين اكثر لو وظفت مكنوز الاسلام في تقوية انتاجك الفكري . اما وقد اتجهت عكسيا اسجل اسفي عليك ,لان الاسلام سيظل عظيما ابدا ,اذ للكعبة رب يحميها ,اما انت , فلن تنعمي بجوهر السعادة ابدا .
91 - عابر سبيل الخميس 12 نونبر 2009 - 22:16
برافو
92 - Rasmani Fatiha الخميس 12 نونبر 2009 - 22:18
اتفق مع السيدة نوال وا قول ان فصل الدين عن السياسة هو الحل, و قوة القانون هي السبيل لفرض الامن, اغلبية المعلقين منافقين.
يا امة ضحكت من جهلها الامم.
93 - غيور الخميس 12 نونبر 2009 - 22:20
السلام عليكم
أما عني أنا فأطالب برأسها
و رأس من خولت له نفسه أن يهين الاسلام
94 - مواطن و لكن الخميس 12 نونبر 2009 - 22:22
كفاك مغالطات و تخوير اراء المتدخلين و ادعاء الفهم و الادراك .هل سمكن لك ان تشرح لنا ما هي الاخلاق و من اين اتت ? مثلا الصدق الاستقامة النزاهة العدل المساواة الطهارة احترام الغير احترام الوالدبن و اولي الامر و هكذا دواليك ...هل اتت هذه المفاهيم و السلوكات من الهواء ام اخترعتها عقول امثالك .انها من وحي الدين الذي ارساه لنا الخالق عز و جل و الذي امرنا بعبادته كما تعلم. ثم من فرض عليك في بلاد الاسلام ان تصلي او تصوم ووو لآ احد فهذا شانك و ان كنت في المغرب العربي هل بطاقتك الوطنية تخمل انتماءك الديني ? هذا ادعاء باطل كعدم فهمك لمقاثد امارة المؤمنين فهي تهم المؤمنين الذين يحرصون على تادية تعاليم دينهم و ليس الفسقة الفجرة الذين يتنصلون من جذورهم و حضارتهم و تاريخهم .
95 - امــــــــــــــازيغ الخميس 12 نونبر 2009 - 22:24
الى الأمام ياسيدة العقل ان احرار العالم معك صفا واحدا في مواجهة الخرافات و الأسلطير التي انتجت التخلف و الفقر و الديكتاتوريات في ما يسمى بالعالم الأسلامي و ما تزال تفعل فعلها في عقول الدهماء بل و حتى الأنظمة ما تزال متشبثة بهاتدعمها و ترعاها ما دامت بقرة حلوبا و عليه فان المعتمد عليه حاضرا و مستقبلا هو انت و امثالك لتحقيق انطلاقة واعدة بالخير و النماء لهذه الشعوب المغلوبة على امرها و انت اعلم من غيرك ان حراس قلعة الخرافات و الأساطير قد ثارت ثائرتهم فتراهم يولولون و يهرولون كانهم حمر مستنفرة دفاعا عن مورد للرزق لا يريدون له نضوبا .فليكن الدين للله و الوطن للجميع لا لمحاكم التفتيش لا لتكوين ابنائنا على عقيدة يجرم على الأرتداد عليها فيما بعد اين هذا من حق الفرد في اختيار عقيدته بنفسه و بحرية هل هنالك من حق في الأختيار بعد شحنه في مرحلة متقدمة من حياته و حشو عقله بطلاسم لا يستطسع حتى اعتى الفقهاء من فك الغازها اليس هذا اضعافا للعقل و سجناابديا للفرد؟ الى الأمام اذن سيدتي و لك كل التقدير و الأحترام.
96 - سلمى المغرب الخميس 12 نونبر 2009 - 22:26
السلام يامسلمين والسام ياعلمانيين هذه من علامات الساعة الوسطى او بالاحرى الكبرى /عندماصبحنانرى عجوزا شمطاء اكل الشيب راسها تقول حماقات.اعداء الاسلام ليس اليهود ولا الصهايين وانما العلمانيين
97 - mona123 الخميس 12 نونبر 2009 - 22:28
لا حول ولا قوة الا بالله. الله يستر عيشناوشفنا لهبل ولحمق في صورة سعداوي العجوز الشنطاء لكن ماذا ننتظر منها انظروا الى وجهها تعرف من هي واي نوع من النساء تمثل اعوذ بالله ان تكون من منا انها من الفجرة والفاسقين لان من يبيع دينه بثمن يباع هو بلا ثمن ولا يجد له مشتري هذا حالك يا منافقة استحيي من الذي خلقك
98 - مواطنة الخميس 12 نونبر 2009 - 22:30
طبعا لانها امراة وليست رجلا فعليها ان تتحمل ضريبة الاختلاف مرتين الاولى لانها عبرت عن رايها في مجتمع متخلف لا بعرف معنى الاختلاف والنقاش والحوار العقلاني والاخرى هي ضريبة انتمائها لمعشر النساء ونحن معشر النساء كلما عبرنا عن راي ما الا وعيرنا بشكلنا (عجوز شمطاء شيطان ...)ثم باننا لم نجد رجلا...ههه على فكرة هي متزوجة من طبيب مشهور وانسانة ناجحة بحياتها ...على اي انا لا ادافع عن رايها لاني لا اتفق معها بكل بساطة...لكني ادافع عن حقها في التعبير عن رايها وعن الاحترام الذي يجب ان تعامل به...حقيقة امامنا سنوات ضوئية تفصلنا عن التحضر الاخلاقي ناهيك عن التقدم العلمي ووو
99 - Hamid الخميس 12 نونبر 2009 - 22:32
أنا شخصيا أقول نعم لفصل الدين عن السياسة لان الخلط هو أصل كل المشاكل التي نعيشها. نعم للدين لكن إستغلاله من أجل مآرب سياسية ضيقة هو ماأقول له لا و ألف لا
100 - حميد باحث الخميس 12 نونبر 2009 - 22:34
ليكن في علمكم ان نوال السعداوي تنتمي للماسونية , كما انها تتلقى دعم من منظمات صهيونية و يهودية,
101 - صبري عبد الله و محمد الكنداوي الخميس 12 نونبر 2009 - 22:36
كان من المفروض ان تتفقهي في الدين وتتوبي الى الله لكن العكس هو ما بدى جليا وواضحااما حسني مبارك الله لا بارك فيه فهو عميل متصهين الا هبوا يا اهل مصر وانتفضوا لاجل الحق واطردوا هطا النوع من الملحدين
102 - الورياغلي عبد الرحمان . الخميس 12 نونبر 2009 - 22:38
عندما أرى هاذ الوجه يذكني بأم جميل زوجة ابو لهب .اللذين
انزل فيهما رب العزة صورة قرآنية لتبشرهما بمصيرهما
يوم القيامة . ألآ وهي صورة المسد . صورة تقرأ عند
المسلمين الى يوم القيامة . يقول رب العزة .( تبت يدى أبي
لهب وتب* ما أغنى عنه ماله وما كسب* سيصلى نارا ذات
لهم* وامرأته حملات الحطب * في جيدها حبل من مسد)
103 - ضد الضد الخميس 12 نونبر 2009 - 22:40
احسنت يا هيسبريس لقدساعدتيني على ارغام ابنائي في النوم المبكر. لانني نسخت صورة الدكتورة العلمانية بحجم كبير و ساعدتني في تخويف ابنائي لكي يناموا باكرا.. فكلما رفض احد ابنائي النوم و الا اشهرت في وجهه صورتها التي لا تختلف عن صورة اكبر الشياطين فينام على الفور.
104 - هدهد سليمان الخميس 12 نونبر 2009 - 22:44
عزيزي عادل؛ حفظنا الله و إياك وجميع المؤمنين به العاملين للصالحات لصالح الإنسانية جمعاء، و أنجانا جميعا من خطر الجهل و شر الإنزلاق في مهاوي الدعاية المغرضة ومكامن الحرب النفسية التي يسعى أعداء ديننا الحنيف لجعلنا حطبا و وقودا لها. وكيف لا يتسنى لهم إغتنام فرصة تفشي هذا الجهل و الأمية في أغلب أفراد ناس مجتمعنا، و في أن لا يسعوا جاهدين إلى تزكية تأزيم تلك الوضعية للمزيد في تخلفنا و إستغلال خيرات بلادنا و في إضعافنا، و بالتالي القضاء علينا و على كل مقومات وجودنا الحضارية و الفكرية و الثقافية و الأخلاقية و التاريخية .
عزيزي عادل ، و أنا أحسن النية بك، دعني أرشدك للهفوات التي يسعى أعداؤنا و أعداء الأنسانية لإسقاطنا فيها، و ها قد ظهر بعضها في تعليقك البسيط !
متى كان كيان الويل و الضرر الجاثم على أرضنا العربية و بمساعدة الإستعمار الغربي و بتواطوء الخونة من عملائه من عرب الجنسية ومن مسلمي النفاق و المخادعة المتآمرين معه؛ و المستمدين بقاءهم في التسلط على رقاب جماهير أمتنا بتقوية جانبه و المؤتمرين بأوامره، متى كان هذا الكيان دولة ؟ ومتى كان لهذا الكيان من عقيدة دينية. وهل هي حقيقة ما نسمع به على أن "إسرائيل" كيان قائم بذاته على عقيدة دينية، و أنه لا يمت للعلمانية بصلة، و أن جل أفراد "شعبه" شعب الشتات الطارد الطريد المطرود "، هم قوم متدينون يعبدون الله و بطريقتهم الخاصة؟
من قال لك بأن الغرب علماني؟ ومن أكد لك بأن حضارة الغرب حضارة قذرة؟ و كذلك من أتاك بالحديث عن فرنسا و بريطانيا بتبني كل واحدة منهما "للقانون المالي" الإسلامي للخروج من الأزمة المالية الحالية؟
عزيزي عادل، لا تكن ضحية الدعايات المغرضة و لا تساهم في نشر سمومها إلا بعد أن تقوم بتحليلها و تمحيصها، و كذلك بالتركيز القوي النير على مكامن الخلل بها، و على ضوء سعة الإطلاع و غزارة الثقافة و التحصيل المعرفي العقلاني الجاد، أو بتوجيه السؤال للعارفين في الميدان عن مدى صحة ما يذاع و ينشر و يتلفز. إن البحث عن اليقين لهو ـ بدون شك ـ من صميم سلوك المؤمن المسلم العادل الحق.
105 - fatima الخميس 12 نونبر 2009 - 22:46
أستغرب لعقلية هده المرأة لوكانت كاتبة ومفكرة كما تقول لن تقول هدا الكلام لان الإسلام جاءليسموبأخلاق الإنسان سواء باالالتزام بتعاليم الدين الإسلامي وبتشريعاته أو إقتداء بأخلاق الرسول صلي الله عليه وسلم والدي قال عنه الله تعالي إنك لعلي خلق عضيييييمأما هده المرأة فكل مواقفها من باب خالف تعرف لا أقل ولا أكثر
المجموع: 105 | عرض: 1 - 105

التعليقات مغلقة على هذا المقال