24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/05/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3405:1712:2916:0919:3221:02
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل انتهت الحياة السياسية لعبد الإله بنكيران؟
  1. هذه مواقيت العمل في الإدارات المغربية برمضان (5.00)

  2. مشاريع التعليم في الحسيمة (5.00)

  3. في حوار صريح .. لقجع يكشف ملفات الفساد والمونديال والمنتخب (5.00)

  4. توصية بإبعاد الوصفات الطبّية عن التلفزة والأثير (5.00)

  5. حراك في شوارع خريبكة (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | أسماك الأنهار الملوثة... لقمة عيش فقراء جاكارتا

أسماك الأنهار الملوثة... لقمة عيش فقراء جاكارتا

أسماك الأنهار الملوثة... لقمة عيش فقراء جاكارتا

يدفع الفقر عددا كبيرا من سكان العاصمة الإندونيسية، جاكرتا، لصيد الأسماك من نهر ملوث يمر بالمدينة، سعيا لتوفير تكلفة وجبة طعام.

ويقطن مئات الأشخاص في مساكن عشوائية على ضفاف النهر الذي يمر بمنطقة "تاناه آبنغ" في جاكرتا، والملوث بمياه الصرف الصحي والمخلفات.

ويكسب معظم هؤلاء دخلهم من جمع الورق أو البلاستيك وبيعه، ويحاولون الاستفادة من أسماك النهر الملوث لتقليل تكاليف معيشتهم.

وقال "باك روهيم"، الذي يقطن في المنطقة ويعمل في بيع القوارير البلاستيكية، لمراسل الأناضول، إنه يحاول كل يوم صيد الأسماك من النهر باستخدام شبكته، وينجح أحيانا ويفشل أحيانا أخرى.

وأضاف روهيم "بسبب صعوبة حالتنا المادية لا أهتم كثيرا بأن النهر الملوث، أو بالضرر الذي يمكن أن تحمله أسماكه على صحتي، المهم بالنسبة لي أنني لو تمكنت من الصيد سأوفر سعر وجبة طعام، وأستخدمه لسد احتياجاتي الأخرى".

وتعيش جاكرتا أزمة في مياه الشرب، حيث تصل شبكة مياه الشرب إلى 50% فقط من سكانها البالغ عددهم أكثر من 10 ملايين نسمة، في حين يعتمد بقية السكان على مياه الأنهار الملوثة، كما أن جزءا كبيرا من شبكة مياه الشرب ملوثة بالبكتيريا والمعادن الثقيلة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - رشيد الثلاثاء 21 مارس 2017 - 03:09
اللهم انزل خيرك ورزقك الكتير والغير محدود على عبادك اجمعين.
فانت الغني الكبير الواحد الاحد.
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.