24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/03/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:5706:2312:3916:0318:4620:01
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تؤمن بحظوظ المغرب في تنظيم مونديال 2026؟
  1. قد تصدق وقد لا تصدق ! (5.00)

  2. نقابات تعليميّة تُضرب وتحتج أمام "مديرية سطات" (5.00)

  3. فعاليات حقوقية تساند "الجماعة" لمواجهة الإعفاءات من الوظائف (5.00)

  4. فجر: غادي نْلعب للرجاء .. والمنتخب عائلة (5.00)

  5. دركيون يوقفون مشتبها بمحاولة اغتصابه تلميذة (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | المستشارة ميركل تنتفض أمام اتهامات أردوغان

المستشارة ميركل تنتفض أمام اتهامات أردوغان

المستشارة ميركل تنتفض أمام اتهامات أردوغان

رفضت المستشارة الألمانية الاتهامات الموجهة إليها شخصيا من جانب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بإتباع أساليب النازية.

وقالت ميركل، اليوم الاثنين، في مدينة هانوفر الألمانية: "عبارتي بأنه لابد أن تتوقف المقارنات مع النازية من جانب تركيا، تعد سارية- بدون أي شروط أو قيود"، مؤكدة أن الحكومة الاتحادية لن تسمح بحدوث أي شيء محظور بدون مراعاة معاناة ضحايا النازية.

وأشارت المستشارة إلى مذكرة دبلوماسية صادرة من وزارة الخارجية الاتحادية قبل أيام قليلة، وأوضحت أن الحكومة الاتحادية أعلنت فيها على نحو لا لبس فيه أن ظهور ساسة أتراك في ألمانيا لن يكون ممكنا، إلا إذا تم بناء على أساس المبادئ الدستورية في ألمانيا.

يشار إلى أن أردوغان اتهم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أمس الأحد -شخصيا للمرة الأولى- بإتباع "أساليب النازية"، ووجه هجومه إليها قائلا أمس في إسطنبول "أنت الآن تستعملين أساليب النازية".

وتابع قائلا: "ضد من؟ ضد إخواني وأخواتي الأتراك في ألمانيا، ضد الوزراء من إخواني وأخواتي، ضد الإخوة والأخوات البرلمانيين الذين يسافرون إلى هناك (ألمانيا)".

وجاءت هذه الاتهامات على خلفية النزاع القائم حول ظهور ساسة ووزراء أتراك في ألمانيا للترويج للاستفتاء على تعديل دستوري في تركيا من شأنه منح أردوغان المزيد من السلطات، بحسب وصف منتقديه.

يذكر أن مدنا ألمانية ألغت خلال الفترة الماضية فعاليات كان مقررا أن يظهر بها أعضاء من الحكومة التركية للترويج للتعديل الدستوري في ألمانيا.

وكان الرئيس التركي قد اتهم جمهورية ألمانيا الاتحادية مؤخرا بالقيام "بممارسات نازية" واتهم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بدعم الإرهاب بعد إلغاء تلك الفعاليات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (24)

1 - hamid الاثنين 20 مارس 2017 - 19:22
ربما سبق لالمانيا ان كانت نازية.
اما الان فممارسات اردوغان وخططه الاستبدادية اقرب بكثير الى النازية.
2 - baaziz dz الاثنين 20 مارس 2017 - 19:35
دكتاتور ارهابي ساهم بالقسط الاكبر رفقة دويلة قطرة في و عرابهم دركولا مصاص الدماء القرضاوي في تدمير سوريا لن يذهب بعيدا ستكون نهايته ككل ارهابي اما مقتول او سجين مصفد مكبل او هارب في حفر وكهوف يمزق الخوف احشاءه
3 - TAGADA الاثنين 20 مارس 2017 - 19:50
Pour-qoi pas ordogane invetent ces citoiyens turks qui vive on allemange de retourner on turkie a cause de zazisme d apres ordogane et dans tt Les pays de l EU!?
4 - لدي الاثنين 20 مارس 2017 - 20:14
هاد السيد بدا كيخرف. المصيبة أنه كاين شي وحدين تابعينو بحال القطيع. بزاف عليه دولة القانون و الديموقراطية مثل ألمانيا
5 - walou الاثنين 20 مارس 2017 - 20:15
حزب العمال الكردستاني صنف إرهابي حسب أوروبا أمريكا اليابان و الصين، سؤال لماذا لديه مكاتب في ألمانيا و يسمح له بتنظيم مظاهرات؟؟!!
نحن مغاربة تخيلوا لو أن ألمانيا و هولندا تسمح للبولساريو بتنظيم إحتياجات ضد المغرب! هدا بالظبط ما يقع نعم ألمانيا منافقة و حادسة و معها هولاندا
أردغان يدافع عن بلده ضد تنظيم يفجر إسطنبول بمساعدة أمريكيا و أوروبيا و خير مثال الإنقلاب العسكري الأخير
6 - Amir الاثنين 20 مارس 2017 - 20:18
فعلا هذا السيد وصحافته المأجوره قد تجاوزو كل الحدود المتعامل عليها دوليا وبين الأمم المتحظره. ورشقو السيده مركيل باقبح النعوت من الفاشية إلى النازية. وهذا ظلم كبير في حق هذه السيده المحترمه والحنونه. والتي قاومت جميع الدول الأوروبية المعارضه لاستقبال الاجيين من الدول الاسلاميه فاستقبلت ألمانيا لوحدها ما يقارب المليون لاجي منهم السنه الماضيه فقط. وليعلم أردوغان أن اتراكه هم أكبر جاليه في ألمانيا وليعلم ايظا أن السيده وان كانت هاديه ولكن قد يكون ردها قاسيا لأنها سوف لا تقبل أن تهان باستمرار من طرف متهور وغير المسؤول كمثله حذاري!!!
7 - كريم الاثنين 20 مارس 2017 - 20:28
كتائب البيجيدي الالكترونية ميعت التعليقات، ما ان يروا تعليقا لا يروق لهم او ينتقد حزبهم او حزب البيجيدي التركي حتي ينقضوا بالديسكلايك، اقول لهم، المانيا دولة ديموقراطية وقوة اقتصادية واستقبلت ما يناهز مليوني لاجيء سوري والسيدة ميركل التي تتهمها بالنازية هي اشرف من كل الرؤساء العرب والمسلمين، لقد فتحت ابواب المانيا للاجئين وتساعدهم بالمال والمأوى وتصرف من خزينة المانيا عليهم، ماذا قدم اردوغان لهم؟ مخيمات لا ترقى للعيش الآدمي وعصابات تهريب تبتزهم، يكفي ان اخبركم ان 6 ملايين تركي يعيش في المانيا ليستردهم هذا الاردوغان الذي يتهم سيدة نزيهة بالنازية، ولكن الكلام لا يجدي نفعا فنحن منافقون، نسب الملة وناكل الغلة
8 - ملاحظ الاثنين 20 مارس 2017 - 20:33
اهلا بدكتاتورية اردغان ولا مرحبا بعدالة بشار .تبكي يا سيدي علي نظام لا ممانعة فيه ولا مقاومة نظام طائفي دموي لائكي قتل شعبه وباع ارض سوريا لستالين والفرسوالمرتزقة الشيعة فهدا يكفي ليصيبك بالغثيان. مادا تقول عن اردوغان . معدل الدخل الفردي ارتفع باربع مرات . الاكتفاء الداتي في ميدان التسلح .صادرات بالملايير .......
9 - من أكليم الاثنين 20 مارس 2017 - 20:39
إلى الأخ TAGADA : حاولت قراءة تعليقك إلا أنني لم أفهم شيئا . ربما كتب باللغة التركية ! رجاء لاتدمروا ما تبقى من لغة موليير . كيف سيتفاعل الصغار مع هذه المهزلة خاصة وأن عددا منهم أصبح يطالع جريدة هسبريس . آش اداك يا أخي لشي فرنسية . إرحمونا . عذرا .
10 - moultaxi الاثنين 20 مارس 2017 - 20:47
هدا حال بعض العرب ينصرون من يكرهم و يهينهم، و يكرهون و يشتمون إخوانهم في الإسلام، كيف تسبون أردوغان و أنتم بعيدين عنه بألاف الكلوميترات و لا تعرفون حتى أين توجد جزيرة العصافير التركية ؟ طبعاً كالعادة تتطلعون عن أكاديب الإعلام الغربي و الدي يبيع ملايين الجرائد عندما يسيء للإسلام و المسلمين ! لا تعتقدو أن الغربيين سيوسفقون لكم على إنحيازكم لأن باعزيز سيبقى باعزيز و قدور سيبقى قدور و بوشعيب كدالك حتى لو غيرتو أسمائكم و دينكم و جنسيتكم لكن شكلكم وجوهكم سيبقى مكشوفاً لن يرضو عنكم إلا إدا كنتم عبداً لهم ، أما الأتراك بالأغلبية يزوجونكم بناتهم و يفتخرون بكم إدا كنتم مسلمين مؤمنين طبعاً. الجهل و السداجة ليس لها حدود.
11 - ابو طاكاز الاثنين 20 مارس 2017 - 21:00
انظرو إلى التنقيط السلبي في كل التعليقات التي تشتم اردوغان هدا المجرم السفاح الدي دعم ولا يزال الجماعة الشيطانية المعروفة بداعش ودولة الخرافة لتعرفوا مدى الجهل المطبق على اغلب المغاربة وعلى سياسة القطيع التي تتبع المجرم فقط لأنه يدغدغ مشاعرهم بكلمات رنانة لا تسمن ولا تغني من جوع
12 - ابومريم الاثنين 20 مارس 2017 - 21:08
السلام عليكم جميعا..وماذا تعرفون عن المانيا.انا أعيش هنا لمدة 25 سنة...والعنصرية عندهم في الدم.في قانونين.واحد الألمان والآخر للأجانب رغم أنه عندي الجنسية الألمانية...فوالله يكرهوننا.لا بغرنكمهده المظاهر وأي ديموقراطية والله كله كذب في كذب...اقرؤوا التاريخ.
13 - المسلم الغريب الاثنين 20 مارس 2017 - 21:12
أي شخص يستغل الإسلام لكسب الشعبية هو شيطان ومنافق. أكبر عدو للدين وللإسلام. ولكن العالم الإسلامي مليء بالأغبياء اللذين سيدافعون عنه مهما كان، فقط لأنه مسلم مع العلم أنه فقط رجل سياسة يستغل الدين شر استغلال.
14 - خالد.ف الاثنين 20 مارس 2017 - 21:31
تحدي أردوغان لم يأتي من فراغ ! هناك 6 ملايين تركي مجنس في ألمانيا ! جالية دات جودة عالية في شتى الميادين . كما أن تركيا أصبحت في مصاف الدول المتقدمة و كلمتها مسموعة و مصالحها متشابكة مع مصالح الغرب ! الغرب الماكر هندس انقلابا غير مدروس و الآن يحاول بشتى الوسائل زعزعة تركيا لكن هيهات هيهات ، ليست تركيا كالعرب !! اللهم احفظ الرجلين أردوغان و ملكنا العظيم و سدد خطاهما و اجعلهما سببا لنهضة هذه الأمة المستضعفة ! آمين!
15 - Amir الاثنين 20 مارس 2017 - 21:37
نحن لسنا منحازة مع هذا أو ذاك ولكن نكره من يأكل الغله ويسب المله بغض النظر عن جنسيته أو عرقه او دينه. ننحاز فقط إلى الحق والحقيقه. كيف تشتمون ألمانيا وهي تأوي الملايين من المسلمين وعلى راسهم الأتراك الذي يناهز عددهم الاربعه ملايين. ومركيل نفسها التي تشتمونها انتقدت أشد انتقاد من طرف الدول الأوروبية وحتى من شعبها لدفاعها المستميت علي الاجيين المسلمين؟ انا مع الإنسان الطيب والعادل سواء أكان مسلما أو لا والسلام
16 - النفاق الاثنين 20 مارس 2017 - 21:40
إلى أبو مريم : و لماذا لا تهاجر إلى الدّيار الإسلامية.. السّعودية مثلا أو اليمن, العراق, أو بلدك الأصلي الذي إحتل اليوم المرتبة الأخيرة في قائمة أسعد الدول في العالم ؟؟ في حين ألمانيا التي تتهمها بالعنصرية جاءت مع الأوائل..
17 - بدر الاثنين 20 مارس 2017 - 21:45
الى المعلق walou بغيت غي نعرف منين كاتجيب هاد المعلومات ؟ اليابان و الصين مصنفة حزب العمال ارهابي؟ كاين شي مصدر ولا غي النابوبي؟
18 - الطيب الاثنين 20 مارس 2017 - 21:50
ملي كاتكولو المانيا عنصرية و نازية كاتنفكر صاحبي موسى الي خارج من الخامس ابتدائي و بولحية و مزوج 2 عيالات ماكايفهم حتى حاجة ما قاري مامزفت و قابلا عليه المانيا و كايجي فالصيف يفوح علينا بالمرسديس. فعلا دولة نازية و عنصرية اللي قابلا بحال هاد الاشكال
19 - mohamed الاثنين 20 مارس 2017 - 22:10
ألمانيا لم تستقبل اللاجئين السوريين حبا فيهم او رحمة بهم او لان الام الحنونة ميركل كما سماها احدهم رق قلبها لهم ولكن ألمانيا محتاجة لليد العاملة وعندهم خصائص رهيب ويعلمون ان السوريين من الشعوب التي تشتغل وعندهم اطر وكفاءات ووالله لو كانت ألمانيا عندها ما يكفيها أقفلت في وجههم الحدود
مهاجر سابق في ألمانيا
20 - اكراد الاثنين 20 مارس 2017 - 22:10
الكتير الدين يتعاطفون هنا لم يفهموا شيءا انا اعيش في المانيا اكثر من 20 سنة. لادمقراطية ولاهم يحزنون. الغرب عاقوا به وبعض المعلقين هنا لاشك انهم اكراد الدين يحضنون الغرب من اجل زعزعة استقرار تركيا . هؤلاء والغرب اخطر من اسراءيل. ذهبت اكثر من مرة الى تركيا شرقا, غربا ووو.البلد متقدم بكتير على بعض الدول الاربية .
21 - عبد الله الاثنين 20 مارس 2017 - 22:30
اردوغان نمودج للقائد المسلم الذي لايرضى بالذل والاحتقار تقدم بتركيا الى مصاف الدول العشرين الصناعية وهذا امر لا يروق لهم ولان تركيا قبل اردوغان كانت مستباحة ومسخرة من طرف اسرائيل وامريكا واوربا واصبحت عصية عليهم ودولة قوية قادرة على تغيير موازين القوة بالمنطقة لذلك دبروا له الانقلاب ولما فشل وقام بتطهير تركيا من الخونة والعملاء ثارت ثائرتهم وتجمعوا ضده** اللهم اجعل كيدهم في نحورهم
22 - حكيم الاثنين 20 مارس 2017 - 23:19
أردوغان سيد الرجال أتبت للعالم أن المسلمين قادرين على النجاح صناعيا و اقتصاديا
أوربا فيها الدغانيش لا تقدر على المنافسة الشريفة لأنها بنت صرحها بمص الدماء
tous ceux qui s'allignent contre la turkie sont des traitres et des polyzario
23 - Amir الثلاثاء 21 مارس 2017 - 05:03
أتعجب من الذين يعلقون سلبا على ألمانيا وهم جاثمون على أراضيها ياكلون ويشربون من خيراتها ويتمتعون بأمنها ومساعدتها الاجتماعية. ولا يغادرونها ولو تصب عليهم زيتا حارقا أو تحت وابل من الرصاص. هم انفسهم انسلخو من جنسيتهم الاصليه بسرعه البرق ليكتسب الجنسيه الالمانيه((العنصريه)) ووصلت الوقاحه بالبعظ أن قال إن ميركل استقبلت السوريين طمعا فيهم وفي كفاءتهم المهنية 'لو أرادت ذالك لجلبتهم من اسبانيا' البرتغال، إيطاليا بدون مشكل. هنا تتأكد المقوله المغربيه ما دير خير ما يطرأ بأس والسلام على من اتبع الهدى
24 - عملاق في زمن الاقزام الثلاثاء 21 مارس 2017 - 07:26
الي كيعايرو اردوغان هاد الرجل دار لبلاد فهاد المدة اللي حكم فيها الي مقدروش يدروه حكام اوروبا فخمسين عام فجميع المايدين تركيا بفضل اردوغان اصبحت من اعضم الدول الراجل كيموت علا بلاد والشعب كيموت عليه والدليل ملي وقع الانقلاب الشعب كامل خرج ووقاف معاه شفو تركيا قبل اردوغان كيكانت قراو شويا راكلشي باين غي الي بغا يغمض عينو .المشكل الي كاين في عقول شي بعضين هو نفس اسم الحزب الي عدنا فالمغرب ولكن كيتشابه غي فالاسم الفرق بين العدالة والتنمية ديال المغرب وديال تركيا بحال الفرق بين السما والارض جميع الاحزاب المغربية دون استتناء زيييييييييييييروو.عاش اردوغان قاءد الامة الاسلامية مفخرة للمسلمين
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.