24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/08/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1706:5013:3617:1120:1221:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

تلويح وزراء بالاستقالة من الحكومة؟
  1. "المنصور الذهبي" وساحة الموحدين ينتشلان ورزازات من قيظ الصيف (5.00)

  2. تعطيل النص أم تغيير العقل؟ (5.00)

  3. استفحال ظاهرة احتلال الملك العمومي يؤجج غضب سكان الناظور (5.00)

  4. السياحة التضامنية بالبراشوة .. مشروع بـ"صفر درهم" يُشغّل 60 أسرة (5.00)

  5. صحافة التنجيم .. فوضى إلكترونية تتعقب خطوات وقرارات الملك (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | ظهور جثث بحارة فقدوا في "حادث فيتزغيرالد"

ظهور جثث بحارة فقدوا في "حادث فيتزغيرالد"

ظهور جثث بحارة فقدوا في "حادث فيتزغيرالد"

أعلنت البحرية الأمريكية، اليوم الاثنين، أنه تم العثور على جميع البحارة السبعة المفقودين من المدمرة "فيتزغيرالد"، قتلى في غرف المدمرة التي غمرتها المياه، بعدما اصطدمت بسفينة حاويات قبالة سواحل اليابان، أوائل الأسبوع الجاري.

واصطدمت المدمرة بسفينة نقل حاويات، ترفع علم الفلبين، جنوب خليج طوكيو، في وقت مبكر يوم السبت الماضي، ولم يتضح بعد سبب التصادم الذي وقع في جو صحو.

وكان عدد كبير من أفراد الطاقم نائمين عندما وقع التصادم ،الذي أحدث فجوة في الجزء الغاطس من المدمرة، وأغرقت المياه اثنتين من غرف الطاقم، وغرفة اللاسلكي وغرفة آلات إضافية.

وشوهد، بوضوح، تجويف كبير في منتصف الجانب الأيمن من المدمرة التي عادت إلى قاعدة يوكوسوكا البحرية، جنوب طوكي،و مقر الأسطول السابع الأمريكي.

وقال الأسطول على صفحته بـ"فيسبوك"، اليوم الاثنين، إن ثلاثة من أفراد طاقم المدمرة المصابين كانوا قد نقلوا جوا بهليكوبتر، ومن بينهم قائد المدمرة برايس بنسون، غادروا مستشفى البحرية الأمريكية في يوكوسوكا، وما يزال آخر المصابين في المستشفى ولم تتوفر تفاصيل بشأن حالته.

وتجرى تحقيقات أمريكية ويابانية لمعرفة كيفية تصادم سفينة كبيرة بحجم سفينة الحاويات بمدمرة أصغر حجما في طقس صحو.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.