24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تدريس التربية الجنسية بمدارس المغرب؟
  1. "الهاكا" تتيح للمغاربة توجيه شكاوى ضد البرامج الإذاعية والتلفزية (5.00)

  2. الكتاني يُثمن تحسن نتائج "التجاري وفا" بالمغرب ومصر وإفريقيا (5.00)

  3. لفتيت يقود وفدا وزاريا لتفقد "مشاريع ملكية" بمدينة الداخلة (5.00)

  4. "تنافي" بن الشيخ يثير جدلا .. ومصدر حكومي: ضغوط على العثماني (5.00)

  5. العراق يبدأ تخليص منطقتين من سيطرة "داعش" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | الحكومة الفرنسية تتمسك بتعديلات على قانون الشغل

الحكومة الفرنسية تتمسك بتعديلات على قانون الشغل

الحكومة الفرنسية تتمسك بتعديلات على قانون الشغل

أكدت وزيرة العمل الفرنسية أنه لا تراجع عن تعديل قانون العمل، وذلك بعد يوم واحد من دعوة نقابة عمالية لقرابة ربع مليون متظاهر بالخروج إلى الشوارع احتجاجا على الإصلاح الذي يتبناه الرئيس إيمانويل ماكرون.

الوزيرة المسؤولة عن التعديلات مورييل بينيكو، في تصريحات إذاعية، قالت: "أعتقد أن الجميع يفهمون أن التعديلات هي نتيجة وعد انتخابي للرئيس إيمانويل ماكرون الذي تم انتخابه لتنفيذه"، وأضافت أن "الحكومة تنفذ ما طلب منها الشعب الفرنسي تنفيذه، وبالتالي فإننا لن نتراجع".

ووفقا لما ذكرته وزارة الداخلية الفرنسية فإن نحو 223 ألف شخص شاركوا في الاحتجاجات في أنحاء فرنسا. وأعلنت نقابة الكونفدرالية العامة للعمل، التي دعت للمظاهرة، أن نحو نصف مليون شاركوا فيها. إلا أن إضرابا ليوم واحد دعت له الكونفدرالية كان له تأثير محدود.

وتتيح التعديلات التي أعلنها رئيس الوزراء إدوار فيليب نهاية الشهر الماضي بنطاق أوسع من شروط العمل التي يمكن الاتفاق بشأنها على مستوى الشركات وليس على مستوى القطاع ككل. كما تسمح للشركات الأصغر التفاوض مباشرة مع العمال أو ممثليهم المختارين، وليس مع النقابات العمالية.

وكان فيليب مارتنيز، رئيس الكونفدرالية، قال في مقابلة مع صحيفة "لو باريزيان" إن "المطروح ليس قانون عمل، وإنما قانون يمنح السلطة الكاملة لأصحاب العمل".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - لعقبة للمغرب الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 19:58
نتمنى أن يخطو لمغرب نفس الخطوة لايقاف نزيف البطالة و خاصة بطالة الشباب و الفقر و توسع القطاع الغير المهيكل و قتل تنافسية الشركات في اقتصاد معولم و خنق الانتاجية.
قاون الشغل الحالي عفا عنه الزمن و ينتظر التعديل مند سنوات ادريس جطو و كلفا هدا الاف مناصب الشغل

للأسف وزير التشغيل هو نقابي سابق و اسلامي شيوعي يستشهد بماركس و النظريات التي عفا عنها زمن لو كنت وزير لوضعت نسخة طبق الأصل للقانون النيوزيلندي أو الاسترالي الدي يجمع بين حماية العمال و المرونة
2 - محماد الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 21:09
ليس أفضل من النظام الأمريكي
قبل ماكرون؛ صرح ثلاثة رؤساء جمهورية؛ بالقول إن الإدارة الفرنسية غير قابلة للإصاح؛ فالنقابات ليست مستعدة للتخلي عن المكتسبات ولو أدى ذلك إلى انهيارالاقتصاد الوطني. لقد كان الأمريكيون على صواب عندما اعتمدوا نظاما ليس فيه موظف رسمي (c.d.i.)، ولا رعاية من المُؤجِّر ؛ سواء كان الدولة أو الخواص؛ بل فقط التزام بالتعاقد. والموظف هو الذي يتعاقد مع مؤسسة للتأمين تؤمن له تقاعده وتأمينه الصحي؛ وهكذا فالجميع يجتهد جهده كاملا حتى يضمن تجديد عقده؛ والبلاد تنمو تبعا لذلك؛ بحيث في ظرف أقل من مائة سنة صارت أقوى دولة في العالم في جميع المجالات؛ اقتصادية، وعسكرية، وغيرها.
ومثل النظام التوظيفي الفرنسي مثل المغربي التابع له؛ بل أسوء منه؛ كان المفروض اعتماد النظام الأمريكي: التوظيف بالعقد منذ بداية استقلال المغرب؛ أما اليوم فمن الصعب فطام الناس على مكتسبات ريعية تعودوا عليها دون عمل مقابل الأجر؛ إلا بقرار حاسم ممن لا يخيفه تصعيد النقابات وتهديدها؛ ويسبق مصلحة البلد على مصلحته الانتخابية.
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.