24 ساعة

مواقيت الصلاة

22/07/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:4605:2912:3916:1919:4021:08

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل أنت راض عن الدراما الرمضانية التي أنتجها التلفزيون العموميّ المغربيّ؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

4.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | انهيار في سوق العقار بإسبانيا٬ عروض مغرية وإقبال شبه منعدم

انهيار في سوق العقار بإسبانيا٬ عروض مغرية وإقبال شبه منعدم

انهيار في سوق العقار بإسبانيا٬ عروض مغرية وإقبال شبه منعدم

يبدو جليا للعيان أن الأزمة التي تعيشها إسبانيا حاليا٬ تسببت في انهيار بسوق العقار٬ لم يسبق له نظير٬ مما أثر سلبا على الملاك والوكلاء على حد سواء٬ كما سنحت لبعض الأجانب باقتناء عقارات بأثمنة زهيدة.

فعند تجوالك بشوارع العاصمة مدريد يثير انتباهك الكم الهائل من الإعلانات الملصقة على واجهات العمارات والشرفات والمتاجر وحتى أعمدة الضوء المنتصبة في المدينة. لك كامل الاختيار في العروض المقدمة حسب الأحياء والمناطق السكنية٬ هناك استديوهات سكنية (شقق فردية) وأخرى تسع عائلة صغيرة٬ وهناك شقق متوسطة الحجم وأخرى كبيرة المساحة٬ العروض مغرية للغاية ولا حاجة لك بوسيط عقاري.

يقول السيد أنطونيو بينيا صابيدرا٬ "الخادم الحضري" المكلف بالسهر على أمن وخدمة أزيد من ستمائة قاطن بإحدى الإقامات الكبرى بشارع السفراء بمدريد٬ والمؤتمن على ملفات أصحاب العقارات بالعمارة (كراء أو متابعات قضائية بشأن عدم تسديد مستحقات العقار للأبناك وغيرها من المهام الأخرى)٬ "قبل الأزمة كانت الشقة الفردية (استوديو) الممتدة على مساحة 35 إلى 40 مترا مربعا٬ بهذه الإقامة على سبيل المثال٬ تباع بقيمة تتراوح ما بين 200 ألف و240 ألف أورو٬ أما اليوم فقد انخفض سعرها في ظل الأزمة الخانقة التي تشهدها البلاد ليصل إلى ما بين 80 ألف أورو ومائة ألف أورو".

ويضيف أنطونيو في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء٬ في السابق بيعت داخل هذه البناية الجديدة (عمرها ست سنوات) المتوفرة على مسبح وحديقة ومرافق للأطفال٬ شقق مكيفة بغرفتين وصالون وحمام ومطبخ مجهز بقيمة 380 ألف أورو٬ وأصبح سعرها اليوم 225 ألف أورو٬ لكن هذه الشقق لا يقبل عليها الناس لأن ثمنها جد مرتفع".

وعن الفئة التي تضطر إلى بيع عقاراتها يقول أنطونيو٬ هناك فئتان من الناس٬ فئة أجبرها شظف العيش ومتطلبات الأسرة المكونة من ثلاثة إلى أربعة أبناء٬ إلى بيع الشقة واقتناء أخرى أصغر منها بثمن بخس٬ وفئة فقدت شغلها وأصبحت عاطلة ولم تجد بدا من بيع مسكنها من أجل العيش.

أما ملاك العقارات الممولة عن طريق القروض والعاجزون عن التسديد فمصيرهم يكون أشد قساوة٬ إما الخصم من أجورهم بنسبة أربعين في المائة وإما الحجز الكامل للعقار والمتابعات القضائية".

وبدورهما أكد المستشاران التجاريان بإحدى الوكالات العقارية بمدريد٬ خوسي ألونسو ديرميث ومواطنته البوليفية باولا أندريا داكو مالدونادو٬ في تصريح مماثل للوكالة٬ أن انهيار أسعار سوق العقار بإسبانيا تسبب في إغلاق حوالي 50 ألف وكالة عقارية بإسبانيا٬ مما زاد في نسبة العطالة التي تشهدها البلاد٬ لكنهما يعتقدان أن الوكالات التي أغلقت أبوابها بالمرة لم يتهيأ أصحابها سابقا لتدبير الأزمة والتكيف معها٬ حيث ظلت نسبة محدودة تعمل في السوق مستفيدة من مخلفات الأزمة ومن الإقبال المرتفع للراغبين في البيع والكراء".

يقول خوسي ألونسو عند حديثه عن مستوى الأثمنة بإحدى المناطق الراقية بمدريد٬ وهي منطقة "لوس ميطاليس٬ شارع إينتراسيطا" المحاذي لشارع السفراء٬ كان ثمن البيع بالمنطقة سابقا يعادل 475 ألف أورو لشقة فاخرة من غرفتين وصالون ومطبخ جاهز وحديقة ومسبح وموقف للسيارات٬ أما اليوم فأصبح يعادل 320 ألف أورو. وعن سعر الكراء بنفس المنطقة يقول خوسي أنه كان بدوره قبل الأزمة جد مرتفع٬ إذ كانت الشقة الممتدة على مساحة 50 إلى 60 مترا مربعا٬ المكيفة٬ ذات الغرفتين وصالون ومطبخ مجهز والمشيدة داخل إقامة من النوع الرفيع٬ يترواح سعرها ما بين 900 أورو و 950 أور٬ وقد انتقل بعد الأزمة ليتراوح ما بين 750 أورو و800 أورو.

ويصل ثمن الكراء في الإقامة التي يشتغل بها أنطونيو إلى 600 أورو للأستوديو (35 متر مربع إلى 40 متر مربع)٬ مقابل 700 أورو قبل الأزمة. أما في الأحياء التي يقطنها المهاجرون بكثرة والقادمون من أنحاء المغرب العربي وأمريكا اللاتينية وأوربا الشرقية٬ والتي تصف باولا أندريا الحياة فيها بالصعبة٬ "إذ يكثر فيها الضجيج والعنف والسرقة ... "٬ فيمكنك أن تصادف عقارات للكراء أو الشراء٬ ذات مساحات أكبر٬ بأثمنة أقل من الأحياء الآنفة الذكر.

تقول باولا في هذا الصدد٬ "بمناطق أوسيرا وباييكاس وكارابانشيل وبيافيردي٬ تجد أثمنة جد بخسة٬ فالشقة ذات الغرف الثلاث الممتدة على مساحة 80 متر مربع يصل سعر كرائها إلى 600 أورو٬ أما سعر البيع هناك فيصل إلى 70 ألف أورو للشقة ذات الستين متر مربع. ويقبل المواطنون الأجانب٬ حسب خوسي ألونسو٬ على شراء منازل بالمناطق الساحلية لإسبانيا٬ من قبيل برشلونة ومايوركا وبلنسية وفينيدور حيث الأثمنة جد مناسية بل أكثر إغراء٬ فاقتناء شقة من 50 إلى 60 متر مربع (غرفتان وصالون وحمام) لا يكلف سوى 40 ألف أورو لا أكثر. "لقد أنجزنا خلال الثلاثة أشهر الأخيرة ثلاث عمليات بيع هناك٬ لفائدة مواطنين إيطاليين اثنين وفرنسي".

وعلى الرغم من التدابير التقشفية الجديدة التي اعتمدتها الحكومة الإسبانية للخروج من نفق الأزمة٬ يظل التشاؤم مخيما بحدة على الملاك الذين لم يسعفهم الحظ في قدوم زبون يخلصهم من عقار يأملون الانتفاع منه من أجل العيش في كرامة٬ وعلى العاملين في سوق العقار الذين أصيبوا بنكسة لم تكن في الحسبان.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - Nuuman الخميس 09 غشت 2012 - 21:40
هيا بنا يا اصحاب البترول والغاز لنشتري الاندلس...وخليو الخدرا بيننا...
الاتراك اشترو مدن في المانيا سرا...

وكونوا رجال...
2 - karim الخميس 09 غشت 2012 - 23:18
ا نشاء الله وفي هذا الشهر المبارك سوف نسمع قريبا مثل هذه الا خبارعن بلدنا الحبيب الذي اصبح اغلى من اروبا وامريكا فى مجال العقار نتيجة للفساد في هذا القطاع و ذخول اموال المخذرات و المداربين التى اصبحت تتحكم في السوق.
3 - Mohammed الخميس 09 غشت 2012 - 23:46
3okba l Marco inchallah.
Tous les indices montrent que l'immobilier connaîra une crise même au Maroc.
Les lobby du secteur comme doha et omarane, qui sont protégés par l'Etat, affichenet déjà quelques signes avant-courreurs.
Attendons et espérons
4 - Mostafa, brésil الخميس 09 غشت 2012 - 23:59
العقبة للمغرب حتى يتمكن الناس من الحصول على مسكن وقطع عيش السماسرة كبار وصغار الذين لا يخافون الله..
5 - adil الجمعة 10 غشت 2012 - 00:01
c'est la destiné aussi du l'immobilier au maroc, les prix sont vraiment en déphasage avec le revenu réel des marocains
6 - هيا لنحرر الأندلس مرة أخرى الجمعة 10 غشت 2012 - 00:20
هيا لنحرر الأندلس مرة أخرى هذه هي الفرصة المواتية
7 - ismael الجمعة 10 غشت 2012 - 00:39
أتمنى أن تصل أزمة العقار إلى المغرب حتى نتمكن من شراء منزل نستر فيه أبنائنا لأن العقار في المغرب سيطرت عليه لوبيات الفساد و أصبح معظم المغاربة رهائن في يد الأبناك و عصابات العقار
8 - Marroqui الجمعة 10 غشت 2012 - 02:17
Como se dice en Espanol : La vida de vueltas.
9 - o3la.weebly.com الجمعة 10 غشت 2012 - 02:48
todo el mondo va a quedar asi ,hasta que el mondo arabe para de esas batallas contra la gente inocentes lo mismo pasa con de palistianos
10 - سعاد من سلا الجمعة 10 غشت 2012 - 02:56
العقبا عندنا هادشى بزاف دار 100م2 اودي تعدات 100مليون اللهم ان هدا منكر.ياالله نشروا في اسبانيا يا مغاربة حسان لينااااااااااااااااااااااااااااااا
11 - salima الجمعة 10 غشت 2012 - 03:08
asalamo alaikom
yo soy una residente en españa ,lamentablemente todo lo que se ha comentado es cierto y todo eso por culpa de los bancos que dan tantas facilidades a los ciudadanos para coger prestamos y comprarse mas de lo que puedan pagar y con intereses muy elevados,y ahora con esa crisis ni pueden trabajar no pagar lo que se debe ,y os digo una cosa todo lo que esta pasando en españa pronto lo veremos en marruecos si no prevenimos y paramos a esos bancos fantasmas espero que no sea asi ,ou allahe ye3efou e3elina mene erriba,y gracias
12 - said-casablanca الجمعة 10 غشت 2012 - 03:13
C'est une tres bonne occasion pour les marocains qui ont un peut les moyens pour acheter des appartements en Espagne. C'est aussi une chance pour investir surtout dans les ville cotieres. Dans les annees prochaines, les prix revienderont a la normal...
13 - salassib alaouin الجمعة 10 غشت 2012 - 04:32
لو أحدثت تعاونية من المهاجرين المغاربة -ولم لا بشراكة مع الدولة - لشراء العقارات بإسبانيا قصد أيجارها أو كرائها.......لكانت مجلبة لعملة صعبة......فالمنطق السليم يقول إن الأزمة الإقتصادية العالمية غير دائمة بل كما علمتنا الدنيا دوام الحال من المحال....ما بين غمضة عين و انتباهتها يغير الله من حال إلى حال.......و السلام
14 - fes الجمعة 10 غشت 2012 - 05:59
ا قول الحق الاسبان اكبر عنصرين و متخلفين على وجه الارظ هم قوم مسرفون ومتكبرون وليس لهم شيء الا التكبر والحقد ضد المسلمون
15 - khalili Marocain الجمعة 10 غشت 2012 - 06:50
يا الله نسألك في هدا الشهر الكريم و في هده العشر الاواخر أن تحل الازمة في العقار بهدا البلد الحبيب و أن تنخفض اسعاره بأكثر من الثلثين حتى يستطيع فقراء هدا البلد أن يملكوا سكنا لائقا خصوصا ان كان فيلا أو شليها مطلا على البحر،امين يا رب ـ
16 - اللهم منك اللطف الجمعة 10 غشت 2012 - 09:24
أنا موظف بسيط لا أتوفر على مسكن ولن أقدر على شرائه حتى ولو كان بثمن معقول،أقول للذين يتمنون أن تصل الأزمة العقارية لبلدنا:
1) إما أنكم لستم مغاربة،وتهللون للأزمة الإقتصادية،وربما الحسد والضغينة هي السبب،فالله هو الرزاق المدبر الحكيم والحمدلله على نعمته،
2) وإما أنكم جهلاء،وتناسيتم أن الأزمة العقارية لاقدر الله لا تأتي وحدها بل سيسبقها انخفاض في المداخيل ويصاحبها موت القدرة الشرائية وارتفاع الضرائب من أجل تغطية عجز الميزانية،لتصبح الدولة رهينة الأبناك الأجنبية،وآنذاك سنرى بماذا ستدفع ثمن هذه الشقق التي تتمنون شرائها حتى ولو كان الثمن بخساً.
الأثرياء مهما تقلصت ثروتهم بسبب الأزمة يبقون دائماً أثرياء،لكن الموظف البسيط والأجير والفلاح المتوسط والصغير هو الذي لن يجد ما يسدّ به رمقه هو وأبناءه،لتظهر بعد ذلك أزمات اجتماعية لاقدر الله.
إيوا ديك الساعة بدا ديروا الإجتماعات السرية فدوك الشقق اللي شريتو بالرخى.
اللهم الطف ببلدنا من شر ما خلق.
17 - Marocains du Monde الجمعة 10 غشت 2012 - 10:38
المنازل في بلدنا المغرب أغلى بكثير من المنازل في أوروبا
لمادا؟؟؟؟؟
العامل في المغرب يربح €200ـ €300 في الشهر
وشقة 50م مربع ثمنها 500.000 درهم
هده هي الفوضي والتجويع
أبناء البلد فقراء لا يستطيعوا الشراء
والأجانب أصحاب المال اشتروا كل شيء
ٱصبحنا بدون مسكن في بلدنا
والأجنبي يملك منازل في بلدنا
من هو وراء هدا التخطيط؟؟؟
أما قضية إسبانيا وخصوصا الأندلس فهي بلدنا
ويجب علينا بيع منازلنا في المغرب وشراء كل الأندلس
لأن أجدادنا عاشوا هناك أكثر ممن 800سنة
فهي أرضنا
إسبانيا احتلت سبتة ومليلية ٱقل من 400 سنة
وهي لا تريد الخروج منها
ٱما نحن 800سنة وخرجوا أجدادنا بالقوة
من يفرط في 800سنة؟؟؟؟؟
إلا الأغبياء بالمتياز
الٱن حان الوقت للرجوع بالسلم وبالشراء
المال موجود عند أصحاب البيترو دولار
تحركوا إنها فرصة لا تعوض
18 - الغالي الجمعة 10 غشت 2012 - 13:40
تاكدوا جيدا يا معشر المغاربة ان انخفاض العقار ستشهده جميع اقطار المعمور الا المغرب لان الغلاء عندنا في تزايد مستمر ضف الى دلك اننا نساهم في هدا الغلاء بالاقبال المبالغ فيه .لو امتنعنا عن شراء او اقتناء اي سلعة مبالغ في تمنها لعشنا في رخاء . الحل بين ايدينا فقط بالامتناع عن استهلاك كل سلعة غالية التمن
19 - ميرا الجمعة 10 غشت 2012 - 23:56
سبحان الله يقدر للعرب المسلمين امتلاك أرض الأندلس مرة أخرى و هذه فرصتنا واقتراب انهيار السوق العقارية بالمغرب
20 - Hajidat السبت 11 غشت 2012 - 13:21
C est le meme probleme aux EU, on peut acheter une belle maison a partir de 30 000 dollar, mais une fois l argent dans la poche des agents, les frais caches apparaissent comme le diable. Il faut connaitre tous les details avant de faire une aventure.
21 - أمين الاثنين 13 غشت 2012 - 03:24
شكرا للأخ الذي كتب التعليق رقم 16,أشكرك شكرا جزيلا عن هذا التوضيح,لأن أغلبية التعاليق يكتبونها الذين لا دراية لهم بالإقتصاد و المالية.
كثيرا ما أقرأ تعاليق و الله العظيم أني أحسُّ بالعرق ينزل من العمود الفقري,و أتساءل من هم الذين يتجرّؤون كتابة مثل هذه التعاليق.
هل نحن المغاربة نزلنا إلى أسفل السلم في المعرفة و الثقافة و الوعي؟
هل تفكيرنا محدود يصل إلى طول أُنوفنا؟
هل حقا نحن المغاربة الذين نريد الدمقراطية و الحق ؟
و لماذا تأخّرنا هذا التأخر في كل المجالات؟
و لماذا نقول أنّ الحكومة (الجديدة)لا تقوم بمهامها؟
أظن أنّ لو تطوّر الشعب و لو عرف الشعب و لو كان الشعب واعيا و مثقفا , نصل إلى ما وصلوا إلية الدول الآسيوية و الأوروبية, أما عن هذا الحال, لا أظن نكون يوما شعبا يفتخر ببلده و بنفسه.
شكرا مرة أُخرى.
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

التعليقات مغلقة على هذا المقال