24 ساعة

مواقيت الصلاة

22/09/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4719:2820:43

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل ترَى أن طموح حميد شباط لرئاسة الحكومة المقبلَة قابل للتحقّق؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | ناشطة "فيمن" تفضل السجن على "ديكتاتورية دينية" بتونس

ناشطة "فيمن" تفضل السجن على "ديكتاتورية دينية" بتونس

ناشطة "فيمن" تفضل السجن على "ديكتاتورية دينية" بتونس

قالت الناشطة التونسية في منظمة "فيمن" أمينة السبوعي إنها "تفضل المكوث في السجن على أن تعيش في أتون ديكتاتورية دينية في تونس"، وفق تعبيرها، وذلك عقب توقيفها من طرف رجال الأمن بتهمة "تدنيس مقبرة والاعتداء على الأخلاق الحميدة".

ويرتقب أن يتم إحالة عضوة منظمة "فيمن" قريبا على المحكمة بتهمة "هتك حرمة المقابر"، بعد أن عمدت إلى رسم كلمة "فيمن" على سور مقبرة في مدينة القيروان وسط تونس، احتجاجاً على تجمع سلفي كان سينظم في المدينة، وتم منعه من لدن الشرطة.

وردا على اتهامها بالإصابة بمرض نفسي يجعلها تتعرى مطالبة بحقوق التونسيات، أفادت أمينة السبوعي على لسان محاميها، بأنها تتمتع بكامل قواها العقلية، وبأنها لا تعاني من أية مشاكل نفسية.

وتوجه لأمينة ـ 19 عاماً ـ تهمة "تدنيس مقبرة والاعتداء على الأخلاق الحميدة"، حيث يصل الحكم في تلك التهم على التوالي إلى السجن عامين، والسجن ستة أشهر. ويمكن "أن يتم تشديد الأحكام، في حال إدانة أمينة بالعمل ضمن تشكيل عصابة منظمة"، وفق تصريحات لمحاميها.

وكان ناشطون حقوقيون قد طالبوا بإطلاق سراح أمينة، باعتبار أنها معتقلة لدوافع سياسية محضة، وقالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" في بيان لها إن "التهم المثيرة للجدل، التي أدينت بها الناشطة النسوية، المحتجزة في السجن منذ 19 ماي، تشير إلى أن وراءها بلا شك دوافع سياسية".

وأمينة السبوعي ناشطة نسوية تتبع منظمة "فيمن" التي تحتج ناشطاتها عبر التعري، وقامت في مارس الماضي بوضع صورة لها عارية الصدر في موقع الفايسبوك، وكتبت عليها "جسدي ملكي ليس شرف أحد".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (56)

1 - marocain pur الأحد 21 يوليوز 2013 - 08:25
تبا لمجتمعاتنا، ذات التفكير الوحيد، و التي لا تحترم الاختلاف و الحرية.
2 - maribi الأحد 21 يوليوز 2013 - 08:38
ا حذروا يامغاربة :يجب علينا عدم تقليد هذه المنظمة كما قلدنا حركة تمرد المصرية,كثرت الفتن الله يستر.
3 - بودرهم المسلم الأحد 21 يوليوز 2013 - 08:39
اعتقد ان هذه الفتاة قد نسيت بان للعري اماكنه الخاصة واذا كانت بالفعل ناشطة حقوقية عليها ان تحترم حقوق غيرها وعليها ان تعلم ان الدفاع عن العري ليس بالحق لانه مثير للغريزة مما يجعل هذا السلوك يعتدي على قيم وحقوق الغير واريد ان اضيف سؤالا:
هل عندما تصبحين كهلا هل ستكشفين عن صدرك وما جاوره?
اكيد لا .. بل سوف تغارين ممن هن اجمل منك محتجبات متسترات لسن بالمريضات كي يفضحن عوراتهن وسوف تعتدين على حقوقهن بالتدخل فيما لايعنيك
اسال الله لك الهداية والتوبة والمغفرة ....
اللهم رد بنا ردا جميلا
4 - محمد الأحد 21 يوليوز 2013 - 08:39
هادي راه خاصها ميتين مليون سنة فالحبس ماشي عامين
5 - Moslim الأحد 21 يوليوز 2013 - 08:49
يا اخواني ان الله ما انفك يذكر رسوله الكريم انه نذير للعالمين و ليس له سلطان على عباد الله ! الا أن تجار الدين سامحهم الله لا يزالون ينفرون الخلق عن الخالق باحتكارهم تسويق اسلام يسيئ الى نبينا الكريم ! و ولاه لإن أمة مسلمة بقوانين عادلة و دساتير ديموقراطية كالتي ابتدعها الغرب و بمواطنين واعين (بإختلاف معتقداتهم) لأصلح لهذا البلد مما يوهمنا اصحاب هذا الفكر الذين يرون فيه جسرا للوصول الى مبتغياتهم الدنيوية لا أقل ولا أكثر ... و السلام !
بلينا بقوم يظنون ان الله لم يهد سواهم * ابن سينا
6 - y a d limites الأحد 21 يوليوز 2013 - 08:54
la france qui defend ces nudistes dans les pays islamiques a interdit aux jeune collegiennes le port de minijupes car elles exitaient trop les les garcons. lorsqu'on vit dans une société il y a des limites à respecter. chacun fait des concessions pour que tout le monde soit tranquille. sinon il faut s''isoler
7 - اللهم اني صائم الأحد 21 يوليوز 2013 - 08:56
هؤلاء الناشطات يهنّ النضال في سبيل الحقوق التي تنال بالعلم والمعرفة لا بتعري مثل الإنسان الأول.
8 - مسلم م س الأحد 21 يوليوز 2013 - 09:08
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
إنه جهل الجهلاء.
9 - التطوانية الأحد 21 يوليوز 2013 - 09:20
مسكينة باقيا حمقا دابا تدير عقلها
و تندم على هد احماق
10 - eagle eye الأحد 21 يوليوز 2013 - 09:33
we sometimes commit mistakes due to social, cultural, economic or political crises. I believe that all humans re free, but it is shame for one to lost dignity. Thank you
11 - أمازيغي مسلم الأحد 21 يوليوز 2013 - 09:34
أولا حكومة تونس إئتلافية

ثانيا هاته الحكومة بعيدة كل البعد عن حكومة دينية

ثالثا العري فهم أعوج للحرية

رابعا قبح الله سعيك أنت ومن معك من المرضى

خامسا لو كنت قاضيا لأرسلتك إلى السجن لمدة كافية وليس ستة أشهر
12 - khaffa الأحد 21 يوليوز 2013 - 09:35
تتعرى بجسدها وتعتدي على حرمة المقابر لتحتج على وصول الاسلاميين للحكم في بلادها ضاربة عرض الحائط كل القيم و الاخلاق باسم الحرية تستحق تشديد اقصى العقوبات لتكون عبرة لكل من تسول له نفسه ادخال الفسق والفجور الى مجتمعاتنا المسلمة
13 - ghita الأحد 21 يوليوز 2013 - 09:57
le statut de la femme sous le régime de la charia est catastrophique , exemple l' Afghanistan , l' Arabie saoudite , Pakistan

alors ,non merci
14 - الناجي عزالعرب الأحد 21 يوليوز 2013 - 10:04
المهم أن الشباب والمجتمعات العربية أخذت تكتشف شيئا فشيئا بؤس وفراغ الخطاب الديني ، الإسلامويون هم نمور من ورق هم أقلية رغم فوزهم بالإنتخابات،فازوا لتشتت القوى الحداثية ولإهمال الشباب المشاركة بكثرة في الإنتخابات وقوتهم قد أظهرتها المظاهرات والتجمعات في مصر ففيما إجتمع أكثر من ثلاثين مليون والتي أطاحت بمرسي ،مازال الإخوانيين بببضع آلاف في محيط رابعة العدوية وكل يوم جمعة يصرحون بأن هو اليوم التي سترجع فيه مايسمونه "شرعية". وفي الأخير أحيي شجاعة الأخت التونسية وكذلك دفاعها عن مبادئها دون كذب أو بهتان
15 - خليد الأحد 21 يوليوز 2013 - 10:26
هده الناشطة هي اداة اجنبية من اجل زرع الفتنة في البلاد والسلام
16 - jamila الأحد 21 يوليوز 2013 - 10:37
Arretez de jouer la victime. il ya plusieurs facons de se mainifister , au lieu de nous montrer vos poitrinee que les chimpanzés l´ont aussi.
Et si vous préferer de séjourner au prison, vous pouvez y retourner si vous ne respecter pas la loi civil
17 - البهجة الأحد 21 يوليوز 2013 - 11:19
الله يهديك يا امينة نعم الاسماء لكن اذا كان منكر صعب عليك فغيريه
بقلبك ذلك اضعف الايمان لا بعريك ذلك عدم الايمان
18 - Houssain om الأحد 21 يوليوز 2013 - 11:26
أقول أهاده البلهاء ًًان لم تستحي فالسجن هو مكانك.هاءلاء الباحثين عن الشهرة حتي علي حساب دين و ءخلاق ذويهم. أما تسميتها ب الناشطة فهاذا عار. بلا هي عاقسة باغيت .
19 - مغربي حر الأحد 21 يوليوز 2013 - 11:28
لا حول ولا قوة إلا بالله ضحكوا على المرأة بذريعة الحرية الله يلعنها حرية وقالتليك الديكتاتورية الدينية لو كانت هناك ديكتاتورية دينية كاع ماديري هاد الحالة فراسك
20 - الحارثي الأحد 21 يوليوز 2013 - 11:41
رغم تحرشات السلفيين بتونس ضد مكتسبات كحقوق المرأة وحرية الشخص فيما يتعلق بصوم رمضان لم تفلح لا الحكومة ولا السلفيون من ثني التونسيين من حقوق إكتسبوها فقد كشف ربورطاج اعدته قناة "آلجنوبية" التونسية عن تعايش بين الصائمين وغير الصائمين. غالبية الشباب المستجوب في الربورطاج لا يصوم بل يأكل ويدخن على الشاطئ .
وفي شهادة لاحد الشباب قال ان الغالبية العظمى من التونسيين لا يصومون. أما الناشطة التونسية أمينة فقد بهرتني بثبات رأيها وشجاعتها وقولها الحقيقة دون لف أو دوران. *= مع الشكر لنشر وجهة نظري=*
21 - hanzo الأحد 21 يوليوز 2013 - 12:10
مثل هؤلاء إلي أساؤوا إلى فهم التطور و التقدم إذ أن التطور عندهم هو العري و الكلام القبيح و آنتهاك كل ما هو خلقي ..... و إن رفضت تطورهم فإنك تصبح ديكتاتوري إرهابي متزمت رجعي .
للتوضيح أتعلمون لمذا وجدوها تهتك في المقابر لان هذا طقس من طقوس عبدة الشياطين و لكي تصبح عضو من أعضائه يجب أن تقوم بتطبيق 11 شرطا ومنها تخريب قبور المسلمين أو المسيحيين على حسب أي ملة هي فيها هذا توضيح لتعلموا من هؤلاء و لما يكرهون كل ما هو ديني.
22 - riad tunis الأحد 21 يوليوز 2013 - 12:17
La Tunisie est en voie d'une nouvelle dictature par ceux là mêmes qui ont gagné les élections au nom de la liberté et la démocratie...mais le peuple veille.
23 - احمد العنبرى الأحد 21 يوليوز 2013 - 12:41
هذه افات اخرى للديموقراطية فطوق النجاة من مستنقعها تحصينها بالمرجعية الاسلامية حتى تصلح لمجتمعنا....الحل الامثل...الديموقراطية الاسلامية.اخذين منها كل مزاياها و رافضبن كل انحرافاتها التى تتناقض مع الكتاب و السنة النبوية المطهرة.بدليا ان هناك نماذج متعددة للديموقراطية..كالديموقراطية المسيحية فى اروبا مثلا...الحل للمغرب الديموقراطية الاسلامية ولما لا.. ومن المانع..اليس مصلحة البلاد و العباد هى الاعلى.
24 - fabien الأحد 21 يوليوز 2013 - 12:49
j ai pas lu l arcticle ca m interesse pas ce qu elle va dire mais soit sure qu après le prison c est la poubelle de l histoire qui t attand
25 - رجل غير ذكوري الأحد 21 يوليوز 2013 - 13:00
ليست ناشطات فيمن هن اللواتي يدنسن المقابر بل المتشددون الظالمون المعتدون...هم الذين يدنسون وليس المقابر فقط وإنما حياة الأحياء. فكفى من الخرافة والتخلف والمغالطات باسم الدين واتركوا الناس رجالا ونساء يتمتعون وتتمتعن بحقوقهن. المراة عماد المجتمع ومحركه والأصل في وجوده، فكيف تفرض عليها الوصاية من الذكر وهي التي أعطته الحياة كأم وسهرت على تربيته وتعليمه وصحته، وكانت له سندا كزوجة وكبنت وكأخت وكزميلة ...؟ بالله عليكم انسوا للحظة المرأة كزينة وكمتعة وملك و....(نظرة الذكوريين والذكوريات للمرأة) و تخيلوا وتخيلن مجتمعا بدون نساء
26 - الى ناشطات فيمن الأحد 21 يوليوز 2013 - 13:06
اتمنى لكم عودة النازية من جديد فقد كانت تحرق اليهود لكن مع كامل الاسف لم تطبق عليكم فمن الاحسن ان تعود من جديد وهاته الطريقة الغير اللائقة للتعري على المثقفين والشارع العام سلوك منحرف وجب استعمال كافة الوسائل للتخلص منه مبروك مينة السجن على الاقل رحموك من الحرق وانتي بدون ملابس
27 - صوت الحق الأحد 21 يوليوز 2013 - 13:14
اتقوا الله في هذه المواضيع التافهة يا هسبريس هل تبحثين عن الشهرة بهذه المواضيع التي تنافي اخلاقكم واخلاق دينكم الحنيف افلا نعتز بديننا ولا نساهم في نشر هذه المواضيع التي لا تليق بمنبركم النظيف
28 - منصف الحاتمي الأحد 21 يوليوز 2013 - 13:26
من الأحسن أن يكثرن فتيات فيمن من أجل أن نتمتع بهن ونأكلهن، يتعريّن لأنهن يعكسن أن المرأة كيفما كان موقعها هي جسد للأكل ويجب أ يحضى بالحرية وهو يأكل بعيد عن الإكراهات الدينية
29 - الصارم المسلول الأحد 21 يوليوز 2013 - 14:01
لقد كان الاجدر ان تعري مكانا آخر....
بنت 19عام و عضوة في فمين لا يدل هذ ا الا على ايادي تحرك الفتات من خلف الكواليس.
هل مسخ الناس في هزا الزمن ام ماذا
يا بنتي عوض ان تجعلي جسدك ملكا لك حقيقة لقد اشركتنا جميعا معك فيه بعد ان اطلعتنا عليه
كانت نساء الجاهلية يقلن ان الحرة لا تأكل بتدييها...
30 - AHMED الأحد 21 يوليوز 2013 - 14:05
Nous sommes tous AMINA , Un grand revers pour les barbus salafistes . Merci Amina de montrer au monde entier que vraiment il y a des femmes qui n'ont pas peur des terroristes , pas peur de la mort , pas peur d'un gouvernement à majorité islamiste
31 - Hamza الأحد 21 يوليوز 2013 - 14:19
j'espère de tout coeur qu'elle sera relâchée même si la chance n'est pas de son côté, sous les islamistes, la Tunisie se transformera en une vaste prison de 163000KM²
32 - ماذا بيدها الان بعد ان... الأحد 21 يوليوز 2013 - 15:12
تلك إسمها الزيغة و هي لابد انها مسيرة من قبل أناس يشجعونها على ارتكاب الفاحشة
أما عن السجن فلو كنت مكانها فمن الطبيعي ان أختار السجن بل المو ت بدل الحرية . فأي شيء بقي لها لتظهر به بعد أن عرت جسدها امام الجميع و شوهت صورة بلدها و وأسرتها ؟ هي تفعل ذلك لتحاول ان تظفي على نفسها إسم مناضلة سياسية .بالله عليكم اي علاقة تجمع بين السياسة و العري و المسخ ؟ متى كانت السياسة التي تهتم بقضايا و شؤون البلاد ترتبط بالعري ؟ هذه سياسة لتفشي الرذيلة و المسخ البشري و عندما لم تنجح في دلك و حصلت بين مخالب الملحدات الأجنبيات و لم يستجب للعبتها البشعة الرخيصة أي مسلمة متعقلة أحست بالفشل و فضلت السجن لتظفي على نفسها المزيد من الإهتمام و يطلق عليها إسم النظال بعدما خسرت كل شيء ماذا بقي لديها سوى الاستمرار ؟ فأي حياة لها الآن؟ الله يهدي الجميع.
المرجو النشر و شكرا
33 - هؤلاااء كالانعااام الأحد 21 يوليوز 2013 - 15:26
والله مثل هؤلااء الفتيااات هن كالانعاااام بل اضل سبيلااا والله الحيواااناااات اكرم منهن فهن رخيصااااات ارخص من التراااااب. الحرية اخلااق وشرف وكرااامة.محاولة منحطة للفت الإنتباه، يال العهر الذي يغطي تلك الرؤوس البائسة، سحقا لكن يانساء الضلال،...
34 - Mustapha الأحد 21 يوليوز 2013 - 15:41
لقد أعطت سويسرا 'اللجوء السياسي' للغزالي الشاب المغربي الملحد والشاد لكي يسب ويشتم في الإسلام والمسلمين والشرفاء من المغاربة ليل نهار وعبر جميع القنوات السمعية المرئية المكتوبة والأنترنيت!!!

إنه الغرب الحاقد الذي يستعمل عملائه المرضى والأنظمة الفاسدة والمفسدة ليحاول أن يشوه ويعرقل أي محاولة إصلاح وتقدم في المنطقة العربية الإسلامية لكي لا نطالبهم بالأموال الطائلة التي ينهبوننا منذ عقود بل قرون وحتى لاتقام لنا قائمة ونظل تابعين ومستضعفين أذلاء

المقاومة النضال والجهاد حتى يجعل الله لنا مخرجا
35 - عبدالكبير الأحد 21 يوليوز 2013 - 15:44
الحامل لرقم 6 y a des limites يكذب فأنا مهاجر مغربي بoreleans نواحي باريس فليس هناك أي منع ، المنع الوحيد هو عدم حمل علامات دينية حتى لا تكون صراعات دينية أو طائفية داخل الثانويات ، أما الميني جوب فهو اللباس المحبب للفتيات وخصوصا في الخريف,الربيع والصيف الآن فقد أصبح موضة بعد قوته في فترة الستينات والسبعينات،الآنMINI JUPES عاد بقوة في أروبا ، ولرقم 6 أقول أنه لا وجود لشيء إسمه حرام أو ممنوع في فرنسا ، فالناس بدون رقيب أو وعاض تعرف مالها وماعليها
36 - méziane mounia الأحد 21 يوليوز 2013 - 16:10
le satan doit instaurer son parti de justice et developement , son pjd international chez les tunisiens , pour les forcer, a jouer le moine, avec ses habitas satanique, au nom des valeurs morales, tel nahda fadila, 7oria, ainsi de suite, mais la realité est loin d etre un islam ou religion pour imposer des rois , tant que la nation n est pas capable de réfléchir que le seul cette voie de destruction des equipement publiques , la seule piste pour fonder la oumma, c est les rebel qui peuvent, reconstruire notre nation loin des charlatons, que ca soit benabdalah ou 3anssar, moi personelemnt si pps et mp gardenet leur poste de ministre , je serai le premier, a demander la chahada, devant parlement, ou sur la place publique car notre projet islamiste, et loin d etre ce projet de chercher ceux qui n ont aucun interet , juste pour la simple cause qu on cherche des parti pour compléter les 200 place de majorité imaginaire aliées du fassi depuis l ancien gouvernance , pps et mp et pi dehors
37 - بوتفوناست الأحد 21 يوليوز 2013 - 16:23
نحن الرجال سنتعرى أيضاً في الشارع العام أمام الملأ كوسيلة للإحتجاج،ماذا سيكون رد فعل الناس خاصةً النساء.فهنيئا للحيوانات بالعري،فتيات منضمة فيمن يتطاولن على الإسلام خاصةً،يسجدن و يركعن عاريات أمام سفارات الدول الاسلامية وحتى المساجد في أوربا.دون حياء أو إحترام لمشاعر المسلمين أو إستحياء أمام العامة.إن لم تستحي،فافعل ما شئت
38 - محمد بنرحو الأحد 21 يوليوز 2013 - 16:41
جسدك يا امينة هبة من الواحد القهار فاحجبيه عن العيا ن و الانظار تظهرينه اليوم للصغار والكبار فجعلت نفسك محط احتقار اسمك اصبح شا ئع الانتشار في كل مدينة وقرية ودوار ستخفينه بعد الاربعين عن الانظار بدواعي الحشمة والوقار سيأتي يوم لاينفعك استغفار فتنالين عقاب الواحد القهار سترمين جثة في شواظ النار عقابا لما فعلته في هده الدار
39 - amazighi mousalem الأحد 21 يوليوز 2013 - 16:55
لقد كنت يا فيمن في عرائك لما ازلكن الشيطان، ورحمك الله بستر سوئتك، والدي رحمك هو الدي بعث الانبياء بعدما كنت مستعبده في الامبراطوريات البائده، فهاهو قسطنطين الدي اذلك ايما ذل وحرموك من النوم ايام حيضك ورموا فراشك، وهاهو هرقل الدي استعبدك، وجنكيزخان الدي كان يستعملك كدميه لا كانسانه، وهاهم في الجاهليه دفنوك الى ان جاء الدين الدي تحاربينه الآن فرحمك، وكرمك، وستر عورتك، حافظ على رحمك الدي هو مصدر الاجيال، وهاهم بنو علمان فعلوا بك مالم تفعله بك طغات التاريخ ولا حتى فرعون، جردوك من ملابسك، ووضعوك في اذل المواقف، حتى انهم مارسوا عليك جنس الحيوانات، والله مافعلها اعداءك في التاريخ الذين استعبدوك، واصبح حتى الخنزير والحمار يمارس عليك الجنس في البورنو، ولم تحركي ساكنا او دافعت عن شرفك، فحاربي الدين، حاربي كما تشائي من اعطاء قيمة الحياه، والله لولا الاسلام لما كانت لك مكانه الآن، الاندلسيون علموكم كيف تدخلون المرحاض، والتاريخ التاريخ امامك، سبي كما تشائي الدين، انتقمي ممن احسن اليك.
40 - مواطن الأحد 21 يوليوز 2013 - 17:12
أنا أتعجب لبعض التعاليق من بعد الرجال اللدين يساندون هده الحركة مع أنهم لا يرضون ذلك لامهاتهم واخواتهم وبناتهم،نفاق عجيب.
41 - yacho الأحد 21 يوليوز 2013 - 17:22
اذا طالبت هذه المرأة في حريتها في التعري امام الناس فلا نستغرب ابدا في القريب العاجل مطالبة المجرمين بحقهم في ارتكاب الجرائم لأنها باعتقادهم حرية شخصية او تخرج لنا جمعية حرية المغتصبين بأن الاغتصاب حق مشروع
كما تريد هاد المرأة حريتها في التعري وايداء الناس و التعدي على حرية الاخرين من حق المغتصبين والمجرمين المطالبة بحقوقهم وممارستها
42 - اسد الاطلس الأحد 21 يوليوز 2013 - 17:28
الإسلام السياسي في دول الربيع العربي عموما، عليها أن تعي أن تجربة إخوان السودان الفاسدة يصعب تكرارها، وسياسات "أخونة الدولة" و"التمكين" التي يحلم بها شيوخ تلك التيارات -اقتداء بشيوخ السودان الفسدة- من المستحيل تنفيذها في ظل النظام الديمقراطي الذي تحرسه عين الثورة التي لا تنام، فشعب السودان قد أُخِذَ على حين غرة، وتمت سرقته تحت وطأة السلاح بانقلاب عسكري غادر، والفرق جد كبير بين الممارسة السياسية في ظل الدكتاتوريات والنظم الديمقراطية، لذا عليها أن تكف عن تلك الأحلام الخائبة، وتلتفت لتعديل نهجها الخرب، وممارساتها الخرقاء، وتقدم أطروحات جديدة أكثر نضجاً وحداثة، تضمن اندماجها في المجتمعات التي تصفها بالجاهلية، وتعينها على التواؤم مع شروط اللعبة الديمقراطية، وإلا ستجد أنفسها في عزلة مطبقة تعود بها لكهوف الماضي، وعندها سيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون، فالأيام لم تعد تلك الأيام، والنظام الرأسمالي لم يعد يحتاج خدماتها؛ للوقوف في وجه المد الاشتراكي حتى يتبناها من جديد ويدعمها بالمال، و الموازنات الدولية قد تغيرت، فلتفيق من غفلتها وتعمل سريعا على ترتيب أوراقها، إني لها من الناصحين .
43 - عبد القادر اسقالن الأحد 21 يوليوز 2013 - 17:55
استغرب لانظمة ااعلم الثالث الني مازالت تواجه تحديات اليوم بعقلية العصور الوسطى . ففي عصر الصورة والانترنت وانتقال الاخبار والأفكار لا بد من استنباط اساليب وطرق حكيمة لمخاطبة المجتمع وخاصة الشباب عملا بالاية الكريمة"ادع الی ربك بالحكمة والموعظة الحسنة .."
44 - مالي الأحد 21 يوليوز 2013 - 18:26
نحن نساندك اخت ناضلي من اجل حقوقك اتركي الكلاب تنبح العربان لديهم عقدة نفسية تجاه المرأة
45 - الصارم المسلول الأحد 21 يوليوز 2013 - 18:54
نعم للحرية
نعم للكرامة
نعم للانسانية
نعم للسمو
نعم للرفعة
نعم للفضيلة
نعم للحياء
نعم لمكارم الاخلاق
نعم للعفة
نعم للجمال
نعم للفطرة
نعم للقبلة ولكن بعد أداء المهر
نعم لصيانة الاعراض
نعم لكراء شقة ثم الزواج و الله هو الغني الحميد
لا لهتك الاعراض
لا الستغلال الفتيات تحت ستار الحب
تمكن الشاب منك يا اختاه دون اخذ مهرك و دون ان يوفر لك مسكنك و دون ان ينوي انه سيرتبط بك للابد خيانة لكرامتك و قدرك و لدلك حرم الله الزنا
لا للضياع
لا للاستعباد باسم الحب
لا للعهر
لا للعنوسة
لا للامتهان
لا للذل
لا للتخفي
لا لمواجهة الاسرة التي تعنيها مصلحتك
لا للهروب
لا لأبناء لا يعرفون آبائهم و اصلهم
لا للخمور و الجريمة
لا للاستعمار الفرنسي الجديد
لا للحرب على الاسلام
لا للحرب على الاخلاق
لا للمافيات السياسية
لا لفلول شين العابدين
لا للحرب على الحجاب
لا للحرب على الهوية
لا للحرب على العروبة و المروئة
لا للهيمنة على بلاد الإسلام
نعم لحرية الانسان المسلم
المسلم عبد لله وحده و هذا كنه حريته
لا للعلمانية القذرة
لا لفلول لاستعمار الفرنسي
لا للعري
لا لمعصية الخالق
نعم للاستقامة
ان ربي على صراط مستقيم
46 - المراكشي الأحد 21 يوليوز 2013 - 19:16
السلام عليكم إني أسأل كل من دافع عن هذه المتعرية هل يرضى أن تتعرى أمه أو أخته لاحول ولا قوة إلا بالله العظيم
47 - khalid casa الأحد 21 يوليوز 2013 - 19:32
أنا أظن أننا أعطينا لهؤلاء الفتيات حجم أكبر من حجمهم الحقيقي،تصوروا لو تركناهم في ساحة ما لوحدهن دون تجمهر الناس عليهن و دون كاميرات وصحفيين و دون أدنى إهتمام فهذه الحالة سيعترفن من تلقاء أنفسهن آنهن إما باغيات وإما مجانين.انا اتكلم عندما نكون أمة كلمتها واحدة مواطنين و إعلام وحكام ...إلخ
48 - chaouch الأحد 21 يوليوز 2013 - 21:28
اتركوها لحالها : هي و الشيطان حطب جهنم يوم القيامة. أف للشعوب العربية, لا تحسن سوى التقليد الآعمى .
49 - الملاحظ الأحد 21 يوليوز 2013 - 22:53
قولي انني افضل حياة الجاهلية الاولى على حياة العفة و الشرف و السمو" يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنَ النِّسَاءِ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَعْرُوفًا (32) وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآَتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا"
50 - صفية ( فرنسا ). الاثنين 22 يوليوز 2013 - 00:34
رغم اختلافي مع هؤلاء الناشطات في بعض الجوانب.. الا انهن يبقين بطلات وسط مجتمع متخلف ...

تحيااااااااااتي الى موقع هسبريس.
51 - زكريا الاثنين 22 يوليوز 2013 - 04:53
هذه وامثالها مرضى نفسيين يجب احالتهم على اطباء نفسيين بارعين ولهم تجربة لا تقل عن الثلاثين سنة علهم يعالجون هؤلاء المرضى.
52 - habiba الاثنين 22 يوليوز 2013 - 14:14
bravo pour ces femmes courageuses , surtout en pays sous développé ceux qui voient en vous que des corps n'ont rien compris : se dénuder c'est creer un electrochoc pr ces matcho. je salut tous les hommes qui vous soutient il y a tjs de l'espoir. ils disent qu'ils sont musilman ,???? mnin ??? en jour de ramadan je lis les infos : des viols des vols dans les mosqués des coups meurtriers wa blad al mounafikin l'occident que vous detestez il n y a rien de tout ça .
53 - ميمون الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 00:10
اننى لا ارها الا طفلة لم تكتمل نشاتها حتى تقدر عواقب ما تفعل و اليقين انها مجرد لعبة بين ايدي تحركها فنتمنى من الله ان يهديها الى رشدها حتى تفضح خطط من يقف وراءها
54 - زكريا الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 10:17
لو ادخلت هذه وامثالها الى اقرب سجن للمقبرة التي فعلت فيها ما فعلت بتونس، والى الجناح المخصص للمحكوم عليهم بالسجن المؤبد، وليلة واحدة ما فقط ما استطاعوا ان يفعلوا ذلك مرة اخرى.
55 - Sarah الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 12:42
Lol , vraiment Lol !personnellement ça ma fait mal au cœur de savoir qu'il existe encore des gens qui voient en nudisme une voie de liberté et d'émancipation ;ça na rien à voir mes chers , c un manque de dignité et du respect de soi et point c tout !c vrai on veut tous être libre on refuse de se soumettre et d'exécuter les ordres mais ça ne veut absolument pas dire que pour revendiquer mes droits je vais foutre la rage de tout le monde ;un peu de logique quand même.Maintenant que vous vous êtes dénudées , qu'est ce que vous avez obtenu au juste ?à part les maudits et les crachats des gens incessants et les encouragements très limités?Si vous vous sentez mal dans votre dans peau dans votre pays ben vous n'avez qu'à le quitter mais exiger que tout le pays subisse un tel niveau ça n'a aucun sens du tout..on est tous libre mais il y'a des limites à ne pas dépasser sinon on serait dans la jungle alors respectez vous et la majorité et si vous voulez quoi que ce soit demandez le poliment,
56 - Vérité الثلاثاء 23 يوليوز 2013 - 18:51
مريضة نفسية و أخلاقية و تغرة فتحها أعداء الله للبلبلة ودس الفتنة والتحريض على سوء الأخلاق
فمتى كان التعري حرية يا أيتها الجاهلة؟؟
المجموع: 56 | عرض: 1 - 56

التعليقات مغلقة على هذا المقال