24 ساعة

مواقيت الصلاة

20/09/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1113:2616:4919:3120:46

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل ترَى أن طموح حميد شباط لرئاسة الحكومة المقبلَة قابل للتحقّق؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوارات | الشكراوي: الغابون غنية.. وإلغاء التأشيرة لن يؤثر على الهجرة

الشكراوي: الغابون غنية.. وإلغاء التأشيرة لن يؤثر على الهجرة

الشكراوي: الغابون غنية.. وإلغاء التأشيرة لن يؤثر على الهجرة

"تبسيط التنقل بين مواطني الرباط وليبروفيل بإلغاء التأشيرة عن المواطنين الغابونيين، أعمق من مجرد "هدية ملكية"، يقول أستاذ العلاقات الدولية بجامعة محمد الخامس خالد الشكراوي.

وأوضح المتخصص في الدراسات الإفريقية، أن المسألة تعود لمقتضيات معينة يتم على أساسها اتخاذ القرار، خصوصا إذا ما علمنا أن تعداد سكان الغابون لا يتعدى مليونا و600 ألف نسمة. كما أنها دولة غنية جدا وإمكانياتها الاقتصادية مهمة إلى جانب مواردها الطبيعية الوفيرة، حيث يعد مؤشر التنمية البشرية الأعلى في إفريقيا جنوب الصحراء.

إلى ذلك، لا يرى الشكراوي في حديثه مع هسبريس، أن إلغاء تأشيرات الدُّخول بين المغرب والجمهورية الغابونية، " شيئ جديد، بل هو تحصيل حاصل، فليس هناك أي مبرر حاليا لأن تكون هناك تأشيرة ما بين الدولتين".

هل من حق الملك أن يقدم "هدية" تلغي التأشيرات عن مواطني بعض الدول؟

مقولة "هدية" هي كلام إعلامي وجب إعادة النظر فيه استجلاء لعمق الأمور؛ فالعلاقات المغربية الغابونية علاقات جد متميزة ولطالما كانت كذلك، لا على المستوى الشخصي في عهد الراحل الملك الحسن الثاني وكذلك في عهد محمد السادس، فضلا عن العلاقات السياسية والاقتصادية المُتميِّزة.

الأمور لا تقوم على أساس "الهدايا"، فالأمر يعود إلى مقتضيات رسمية وأمنية وشرطة الحدود. كما أن الدستور المغربي يجعل الملك مصدرا من مصادر القانون إلى جانب الحكومة والبرلمان، وبالتالي فبإمكان الملك محمد السادس الدعوة أو اقتراح الأمر.

ألن يشكل القرار ضغطا أكبر على المغرب ارتباطا بالهجرة؟

لا يجب الخلط بين مسألة التأشيرة التي تخضع لمقتضيات أمنية وتركيبية في ما بين دولتين وقضية الهجرة التي تعتبر أكبر من ذلك؛ وجزء بسيط ممن يتوفرون على جوازات سفر يتحولون إلى الهجرة السرية، ومشكل الهجرة عندما تتم عن طريق غير قانوني وعبر التسرب عبر الحدود والثغور وغيرها.

من العبث الحديث عن موضوع الهجرة السرية مع مواطنين يعيشون في دولة غنية وبترولية، علما أن لا تأشرات تربط المغرب بدول أخرى من قبيل السينغال ومالي والنيجر التي يعيش مواطنوها تحت وطأة ظروف اقتصادية هشة، وغالبية المهاجرين بالمغرب يأتون من الكونغو الديمقراطية التي تعيش اضطرابات قوية، ومن دول أخرى تعاني من أوضاع اقتصادية سيئة.

ما الذي سيستفيده المغرب من إلغاء التأشيرة مع الغابون؟

الغابون دولة مهمة جدا، وهناك توافق ما بين الدولتين، إلى جانب تطور نوعي للعلاقات على أساس أن الشراكة الاقتصادية التي طرحتها الزيارة الملكية الأخيرة هي شراكة مهمة وتوجه الخبرة المغربية على المستوى الصناعي والتقني إلى الرأسمال الغابوني والإمكانيات الطبيعية الغابونية والتي هي غنية ببترولها وبإمكانها تطوير صناعاتها البترولية وعلى سبيل المثال مصنع الأمونياك الذي سوف يتوافق مع المكتب الشريف للفوسفاط فالمغرب له خبرة في هذا النطاق وبإمكانه المساهمة بشكل كبير في إطار توافقات اقتصادية.

نحن في إطار منطقي وبراغماتي يمكن أن نجد جوابا له من خلال الخطاب الملكي خلال منتدى رجال الأعمال بالكوديفوار، حيث أكد الملك على ضرورة التركيز على الجانب الاقتصادي ما بين الدول الإفريقية والاعتماد على مبدأ الثقة والفعالية والبراغماتية والمقومات الذاتية. ونزع التأشيرة تأكيد على مبدأ الثقة المشار إليه..


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (41)

1 - salman towa الثلاثاء 11 مارس 2014 - 16:08
نتمنى من دولة السويد الشقيقة أن تقوم بنفس الخطوة الحميدة التي قام بها المغرب تجاه الغابون ويلغي الفيزا على الشباب المغاربة. وسنشكرهم شكرا جزيلا .
2 - أحدهم الثلاثاء 11 مارس 2014 - 16:12
و الله عيب استخدام مصطلح هدية, هذه النظرة الدونية للافريقي و كأن المغرب بلد أوربي, الغابوني يعيش في رغد مقارنة مع المغربي و مع ذلك النظرة الدونية مازالت قائمة نتحدث عن هدية و كأن المغرب جنة الله على الأرض... و نتهم الأوربيين بالعنصرية!! إذا لم تكن هذه عنصرية فليس في الدنيا كلها عنصرية إذن!!
3 - la3jeb الثلاثاء 11 مارس 2014 - 16:22
الا يحق للفقراء ان يكونوا احرار في تجوالهم او البحث عن الافضل ؟
يا ايها المسالمين المسلمين اتقوا الله في الانسانية و قدموا البديل للبشرية و لا تنقلوا عن سياسات الغرب الانانية في الهجرة و حرية الاشخاص في التنقل
4 - hamouda الثلاثاء 11 مارس 2014 - 16:26
بما ان الغابون غنية وتعتبر سويسرا افريقيا ،سنغير مسارنا للهجرة اليها .ونشكر جلالة الملك على هذه البادرة الطيبة لالغاء التاشيرة
5 - soufiane الثلاثاء 11 مارس 2014 - 16:31
Everything should be ok between Morocco and kongo.
6 - test الثلاثاء 11 مارس 2014 - 16:32
Bonne initiative continu
Merci
7 - idriss الثلاثاء 11 مارس 2014 - 16:34
لمادا لا تلغى التأشيرة للسويد مثلا لكي نرحل عن هدا البلد بدون رجعة واعبثوا به كما تشاؤون فرص الشغل احتكرها الأجانب وشبابنا ضاع في السجون لم نعد نشعر أننا ننتمي لهدا البلد لأننا لم نستفد منه شئ لقد سئمنا البطالة والفقر...
8 - المهم الثلاثاء 11 مارس 2014 - 17:07
و مع كل هذا فالاستاذ لم يجبنا على سؤالنا المهم : ماذا سيستفيد المغرب من كل هذا , و بالضبط ماذا سيستفيد المغاربة من كل هذا ؟
9 - Hamza الثلاثاء 11 مارس 2014 - 17:24
الارض ملك للبشرية جمعاء دون تفرقة. اتجرئون و تناقشوا القرار و انتم تشتكون من صعوبة الولوج الى اوربا و امريكا. اترفضونهم و ان كانوا سينعمون بحياة احسن ؟ براكا من الانانية و النفاق !
10 - Tamazighte الثلاثاء 11 مارس 2014 - 17:28
Nous les marocains sommes égoïstes. Nous aimerons bien aller s’installer et vivre partout dans le monde, mais quand il s’agit des autres qui viennent vivre chez nous c’est la fin du monde !! à ceux qui critique cette démarche : avez-vous remarqué combien de marocains vivent dans les autres pays de l’Afrique, le Gbon, le Gana, cote d’ivoire etc. nous on a le droit d’aller vivre chez eux mais pas eux !! On reproche aux européens d’être racistes, mais nous sommes encore plus racistes qu’eux. Oui je comprends qu’il faut rester vigilent avec tout ce qui se passe dans le monde, mais de là à remettre en question une décision bien murie et réfléchie c’est encore une fois du sensationnalisme de nos commentateurs ! allah iaafou aalina
11 - Malak الثلاثاء 11 مارس 2014 - 17:31
Il faut imposer le Visa aux sénégalais, aux congolais, aux maliens et aux negerians qui affluent par milliers chaque jours et qui ne respectent personne ! Ils squattent nos rues et vendent toute sorte de choses illegales ! Il faut trouver une solution et les renvoyer chez eux
12 - مغربي الثلاثاء 11 مارس 2014 - 17:31
شكرا لسادتكم . مند زمن و نحن نحلم بالهدرة الى الغابون للعمل و كسب عيشنا لانها بلد غني شكرا جزيلا
اتمنى ايضا الغاء التاشيرة مع الموزمبيق لانها بلد متقدم و يمكن للمغاربة الهجرة اليه للعمل هناك و ضخ الاموال الى البلاد .
13 - مغربي بالغابون الثلاثاء 11 مارس 2014 - 17:34
السلام عليكم وبعد،
وقع المغرب والغابون على اتفاقية الغاء التأشيرة المتبادل خلال انعقاد اللجنة المشتركة العليا بالرباط، من 5 الى 7 شتنبر 2013. ويدخل هذا الاتفاق حيز التنفيد بشكل مؤقت بعد شهرين من تاريخ التوقيع (5 نونبر 2013).
بالنسسبة للغابون فبحسب احصائيات رسمية لايوجد هناك اي مواطن غابوني يشتغل بالمغرب. أغلب الغابونين المقييمين بالمغلرب هم طلبة، ومنهم نسبة كبيرة تدرس بالقطاع الخاص.
الخلاصة : مرحبا بالغابونين بالمغرب اما طلبة أو سياح او مسسثتمرين ولا خوف من أي مهاجرين أصلا الغابون بلد مستقبل للمهاجريين ولازال يفرض التأشيرة على المواطنين الفرنسيين.
والسلام.
14 - سوف تندمون يوم لا ينفع الندم الثلاثاء 11 مارس 2014 - 17:35
كما قال القدافي سوف تندمون يوم لا ينفع الندم نقولو لغابون لباس عليهم مفكرتوش انه منين غادين يسمع هادشي شبكات ديال الهجرة السرية غادين يستغلو الوضع او يجيبو مهاجرين من بلدان إفريقية اخرى يصوبو ليهم جواز غابوني او يجيو بكل سهولة للمغرب بحجة سياحه او دراسه و ديك ساعة فكها يا من وحلتيها الله يستر معرفتش هاد الناس علاش باغين يقلبو
15 - خطأ تقني الثلاثاء 11 مارس 2014 - 17:58
ما دخل التأشيرة بالتعاون السوسيوإقصادي و هل فرنسا ألغت التأشيرة عن المغرب بالرغم من عشرات الملايير من الدولارات في التجارة و الإستثمارات أي ألف مرة ما بين المغرب و الغابون صحيح أن الغابون 1.6 مليون لكن كان على الملك طرحه على البرلمان و المصادقة عليه و لو بشكل صوري و يقال أننا بلد ديموقراطي إني مع حفاظ الملك على صفة أمير المؤمنين الدينية و العسكرية لكن السياسة الخارجية خصوصا قضايا الهجرة لابد من إقتسام السلطة مع الشعب الدي يهمه الأمر لأن هده الهدية فضحت ما يقول عنه الفبرايريون الإلتفاف علة مطالب الشعب بملكية برلمانية التي لا أؤيدها لأنني أفضل أن يكون الجيش/التأطير الديني و السياسة الخارجية إلى حد ما فيد الملك الحالي علة الأقل حتى ينضج المجتمع و يصبح قادرا على تولي أموره كلها كبريطانيا/السويد/إسبانيا و غيره من الملكيات الأوربية أي فترة حياة محمد السادس و من غير المرجح أن يحتفظ الحسن الثالث بتلك الصلاحيات في 2040 مثلا و على الملك الإحتياط من هاته الأمور خلال هاته الفترة و إن بدت هامشية لأن مطالبات 20 فبراير بملكية برلمانية ما زالت قائمة و لها شرعية دولية لأن هدا عصر ملك يسود و لا يحكم .
16 - غيث الثلاثاء 11 مارس 2014 - 18:02
لو أفترضنا أن الغابون دولة غنية ومواطنيها لن يهاجرو الى المغرب ,لكن الدول الا فريقية الصديقة سوف تطالب هي الأخرى برفع التأشيرة وان لم يستجب المغرب سوف ينعكس ذلك على العلاقات,ومن جهة أخرى مثل هذه القرارات الفردية توضح بأن البرلمان والحكومة مجرد واجه كارطونية لبلد هو أقرب لكونه عزبة من دولة كما أشار أحد المعلقين ,وقرار الأ فراج عن المجرم دانيال منا ليس ببعيد. أنشري يا هسبريس
17 - منت سويلم الثلاثاء 11 مارس 2014 - 18:06
كيف تفرض التأشيرة على الاماراتيين وهو يساعدون المغرب وتزال عن الغابون ؟
18 - karim الثلاثاء 11 مارس 2014 - 18:28
le maroc est entrain d'inviter tous les chomeurs et clandestins d'afrique sur son territoire pour plaire à l'occident et en contre partie on va creer plus de chomeurs, plus d'insecurité et de nouveaux maladies vont apparaitre chez nous.

le maroc va sur sa perte
19 - احمد ازرو المغرب الحبيب الثلاثاء 11 مارس 2014 - 18:31
السلام عليكم
تحليل موضوعي و متميز ، فالعلم نور و الجهل عار.
فال تعالى : هل يستوي الذين يعلمون و الذين لا يعلمون .
جزاكم الله علي تحليلكم و تنوير بصيرة كثير ممن يقرؤون العنوان و يعلقون من غير فهم و لا دراية و يضنون أن كل الأفارقة فقراء و متسولون و لا فاادة منهم بل لا تنسوا قوله تعالى : يا أيها الناس انا خلقناكم من ذكر و أنثى و جعلناكم شعوبا و قباال لتعارفوا ، أن أكرمكم عند الله وإياكم أن الله عليم خبير. صدق الله العظيم.
20 - علي الثلاثاء 11 مارس 2014 - 18:56
حبدا ان يتحفنا مثل هاؤلاء الاساتذه و الباحثين الجهابزة بمثل هذه الدراسات قبل وقوع الاتفاقيات من هذا القبيل...
مثلا، ماهي الدول الاخرى التي يجب علينا ان نلغي التاشيرة معها لمثل المصوغات التي قدمت في هذا المقال الصحفي..؟؟
ماليزيا من الدول المتقدمة على المغرب والغابون في جميع المجالات والغت التاشيرة ( 90 يوم عند الوصول الى الحدود الماليزية ) منذ زمن مع معظم الدول العربية والاسلامية للتقارب معها ....لكن مازال المغرب يفرض عليها التاشيرة...
عجبا
21 - sama الثلاثاء 11 مارس 2014 - 18:59
غير شوف الفراش والبيت الناعسه فيه السيدة وقارن مع سبيطار محمد الخامس طنجة ..... الله يصلح الحال
22 - zak UK الثلاثاء 11 مارس 2014 - 19:03
This professor doesn't make the difference between a rich country in resources and its poor people. just because the country has oil doesn't make its people rich. Most oil producing countries in Africa have a large poor population, including Gabon. What you should be looking at is how the wealth is distributed. You talk like Morocco has laws in place to take responsibility for the leader's decision. it's a shamble
23 - مغربي الثلاثاء 11 مارس 2014 - 19:27
إنه عطاء من لا يملك ... لمن هو في غنى

تصبحون على وطن
24 - مريم الثلاثاء 11 مارس 2014 - 19:56
و المغرب دولة غنية أيضاً، لكنها تعاني من نفس ما تعاني منه الغابون و جل الدول الافريقية الغنية جدا: العفاريت و اللصوص الكبار، و إلا ما كنت ستجد المغاربة و الأفارقة يرمون نفسهم للهلاك فقط للخروج من بلدانهم و العيش في بلد آخر يعتقدون أنه سيضمن لهم العيش الكريم
25 - zak UK الثلاثاء 11 مارس 2014 - 20:25
yes to free trade with African countries. But no to free movement of people. I will respect the king's decision if he's accountable to the people.
26 - Louman الثلاثاء 11 مارس 2014 - 20:28
Les pays d'Afrique sont instables et leur population très pauvres et leur démographie est imptrsdionnante ! Sans Visa et sans contrôle sévère aux frontières et sans renvoie systematique des clandestins vers leur pays d'origine:Le Maroc sera ENVAHI !!!! C'est clair comme l'eau de roche !!!! Ne soyez pas naifs ni nous nous accusez de racisme à chaque fois qu'on dit des choses de bon sens !!! Le visage maghebin du Maroc va changer d'ici 10 ans pour ressembler à celui de l'Afrique noire.Tout le Sénégal est entrain de venir ici et regardez nos rues et puis suivra le Mali et le reste de l'Afrique. Qui vivra verra
27 - jaralwadi الثلاثاء 11 مارس 2014 - 21:11
اغلب المعلقين جهلاء وانانيين. الملك اقدم على الغاء التاشيرة لانه يرى في ذالك مصلحة لكلا البلدين وما العيب في هدا الامر. يجب علينا ان نقتدي بملكنا ونغير ما بانفسنا من انانية وبغض فلنحول ان نملاء قلوبنا بالحب الخير للعدو كما للصديق ونساعد غيرنا في السراء والدراء وستسير سفينتنا الى بر الامان بادن الله تعالى وسنكون قدوة في السلم والسلام للعالم اجمع
28 - مغربية حرة الثلاثاء 11 مارس 2014 - 21:25
اولا تحية للاستاد خالد الشكراوي وتحليله الجيد للعلاقات المغربية الغابونية . وندائي لكل المغاربة ارجعوا الى التاريخ واقرؤوه جيدا . والى اولئك الدين يتشدقون بان التخصصات الادبية بالمغرب لامنفعة منها اقول لكم الجواب هوالدكتور خالد الشكراوي نفسه فهو خريج آداب , تخصص تاريخ ,وقد حلل وبدقة ماهية وضرورة التوجه المغربي نحو الجنوب في ايطارشراكة اقتصادية جنوب جنوب على اساس علائق تاريخية ينطلق منها الملك محمد السادس اتجاه افريقيا جنوب الصحراء . فقراءة التاريخ تضمن لك مفاتيح الحاضر والمستقبل .وهكدا تتقدم الدول. فمن لاتاريخ له حاضره مفقود . ارجوا نشر هدا التعليق
29 - karim الثلاثاء 11 مارس 2014 - 21:28
انا اتمنا من كل دول العالم ان تلغي التأشيرةفالانسان خلق حرا لماذا هده التأشيرة انا اعتبر هذه الكلمة بحد ذاتها مرادف العنصرة المنهجية من قبل الدول الغنية
30 - SAMI الثلاثاء 11 مارس 2014 - 22:01
إن الغابون حقا دولة نفطية ولها ثروات أخرى ولكن مع ذلك 80 % من شعبها يعيشون تحت خط الفقر...
31 - مغربي من الغابون الثلاثاء 11 مارس 2014 - 22:06
السلام عليكم .
في البدايه ،أتمنى من الاخواة معرفة بعض الحقائق قبل الخوض في التحليلات و السيناريوهات !!
ساكنة الغابون مليون و ثلاتماءة الف نسمة
معدل الدخل في الغابون 3000 dhs تقريبا
نسبة الطلاب الغابونيين في المغرب قليلة لان اغلب الطلاب الغابونيين يفضلون الذهاب الى الجامعات الأنجلوسكسونية بحكم متطلبات اللغة الانجليزية لدى شركات البترول الموجودة في بلادهم
2500 مغربي مسجل في قنصلية المغرب بلبغوفيل و هم كلهم سعداء بزوال هده التأشيرة التي كانت تكلفهم حوالي 850dhs في كل مرة أرادو الخروج من الغابون
السوق الغابونية سوق في حاجة ليد عاملة متمرسة و زوال حاجز التأشيرة على المغاربة يشجع المقاولون المغاربة و غيرهم جلب هذه اليد العاملة المغربية للعمل في الغابون
ثروة طبيعية في الغابون بترول ، ذهب، ثروة سمكية، خشب، أورانيوم، منكنيز...
الغابوني عندما يفكر في السفر فهو اما لدراسة او لسياحة و من شان زوال التأشيرة الرفع من عدد السياح الغابونيين للمغرب
لن تجد في المغرب غابوني يتسول و ستجد الكتير من المغاربة يتسولون في المغرب
..... الهدية للمغاربة والسلام عليكم ورحمة لله و بركاته
32 - منتصر الثلاثاء 11 مارس 2014 - 22:11
كثر الكلام عن الهدية، كمواطن مغربي أقول
يجب الاحتكام إلى القوانين المعمول بها عالميا، ما دامت المعاملة بالمثل حق متعارف عليه دوليا فمن حقنا إلغاء التأشيرة عن الدول الشقيقة و الصديقة التي تربطها معها علاقات متميزة.
حبذا لو تتصارع الدول الأفريقية للبحث عن إمكانية الحصول على هذا الامتياز.
أطلب من وزارة الخارجية مراجعة إمكانية فرض رسوم على الدول الأوربية خصوصا و أن المواطن المغربي تفرض عليه.
سياسة حكيمة لمولانا أمير المؤمنين.
الله يوفقك سيدي.
33 - KOKK الثلاثاء 11 مارس 2014 - 22:11
Quoi gabon riche le maroc aussi c'est pareil le petrole gabonais appartient à la france et 5% des gabonais pas plus vous allez voir des mendiants gabonais dans les rue des villes marocaines aux cotés des dizaines de milliers d'immigrés qui arrivent massivemet au maroc riche le makhze va leur donner des papiers du travail du logement

demain le maroc sera noir à 100% c'est le but des dirigeants pour faire disparaitre la race des montagnes de l'atlas

déja de ombreux africains ont épouser des marocaines et ça commence à donner du resultat
34 - vlademire الثلاثاء 11 مارس 2014 - 22:50
المخزن يراكم الأخطاء . هل خلا هذا البلد من العقلاء
35 - ندير الثلاثاء 11 مارس 2014 - 23:15
شكراً لي جلالة الملك محمد السادس على خير لدي
قادمهو لي أفارقا من صحة وقتصاد
وكثير من حاجات
ونطلب من الله تعالى وفقو من خير وليزديهار لي هده قارة
ونشكر ملكنا على تواضع وعلى حب خير لي جميع
شعوب وشكراً
36 - زعلان الأربعاء 12 مارس 2014 - 00:56
القضية ليست لها علاقة بفقر الغابون او غناها لكن السؤال الأهم هو الطريقة التي يتم بها التعاطي في بعض القضايا الهامة للدولة و خصوصا بما يتعلق بالتاشيرة بين الدول . لان مثل هذه القضايا يتم مناقشاتها علي طاولة الحكومة و بعد ذالك داخل قبة البرلمان و بجولات كما هو الحال في الدول التي تحترم دساتيرها . لكننا في المغرب فلا نستغرب !!!!!!
37 - jamal الأربعاء 12 مارس 2014 - 02:52
ca n a aucunsens cette decision doit etre prise par une commission gouvernemental de plus le gabon protegé de la france par rapport au petrole les gents qui en profitent c bokassa oh pardon le fils,du hadj omar bango la population et dans la misere d ailleur on rassemlant la misere de certain s marocains plus la misere de certains gabonais casera benefique pour le royaumenmarocain
38 - عبد الله الأربعاء 12 مارس 2014 - 10:43
عاش الملك محمد السادس وحفظه الله وسدد خطاه، نشكره على كل مبادرة يقوم بها إنه بطل الأوراش الكبرى في المغرب وصاحب المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، فهو يخطط لضمان العيش الكريم للشعب المغربي، أما الذين يقولون ماذا سنستفيذ من جنوب إفريقيا أو دول إفريقيا ككل ويهتفون بدول أوربا، أوربا تبحث عن مصلحتها وينظرون إلى العرب والأفارقة باحتقار وعنصرية، وهم يأكلون ويعيشون من هذه الدول العربية والإفريقية، أما الأرض فهي أرض الله واسعة هاجروا أينما شئتم دون تعليق، كما نحلم نحن أن نحسن ظروف عيشنا، فالأفارقة هم أيضا لهم نفس الحلم، والله يوفق الجمي لما هو فيه خير، لا تحسد أخاك ولكن نافسه إن شيئت.
39 - مواطن الأربعاء 12 مارس 2014 - 11:09
واش لعندو ازمة من حقو يعرض على الناس
اولا يشوف حل لولادو
لمهم ميكترش من لعراضة بزاف باش ميعمرش ليه صالون
شكرا هيسبريس
40 - boufous al3assema الاثنين 17 مارس 2014 - 10:51
السلام عليكم

انا لست ضد الهجرة مادام المغاربة انفسهم يهاجرون والكل يريد الهجرة الى اؤروبا المشكل هوان السلطات يجب عليها ان تققنن قوانين صارمة لان المهاجرون الافارقة فيهم انواع ومافيات تهريب والاتجارفي البشرواناس يقبضون عملات لكي يصل الافريقي الى المغرب في ضروف غير الضروف التي كان يسلكها في الماضي بالمغامرة عن طريق المشي في الصحاري مستعين بخرائط لكي يصل الى الجزائر ثم يدخل المغرب ويجد في انتضاره مافيا اخرى تكتري شقق خصيصا لهاد الفئة القادمة من المهاجرين واغلب هاد الفئات يكونون من العائلة الواحدة اوالاقارب اواغرائهم بانه سيتم تهجيرهم الى اوروبا التي لنا حدود برية معها سبتة ومليلية او بحرية قوارب الحاصول الافارقة المستقرون تعلموا من المغاربة وبداو ياخدون مكانهم انا ابن العاصمة وسائق مهني مثلا في حي اكدال وبالاخص عند كل تقاطع الطرق التي كان
يحتكرها المتسولون المغاربة اصبح يحتلها الافارقة باطفالهم من الصبح الى بعد المغرب وكيسورو لفلوس علمو وحير معاه ومن ناحية اخرى خلوقوا رواج اقتصادي اخر كارتفاع السوم الكرائية وفتح محلات للخياطة وزيد وزيدوالسلام عليكم

عاش الملك

ش هس

عاش الملك
41 - hodhod الاثنين 17 مارس 2014 - 21:48
الغابون بلد غني والنسمة السكانية ليست ضخمة و الغاء التاشيرة بين البلدين امر ايجابي لكن الامر لا يخلو من السلبيات العديدة التي سوف تازم مشاكل المغرب
من بعض النواحي فاقتصاديا فالمغرب سوف ينتعش ولكن ثمن الانتعاش فسوف يكون غاليا وللاسف لن افصح عن التفاصيل فيما يتعلق بالسلبيات.
المجموع: 41 | عرض: 1 - 41

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.