24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/04/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0906:4213:3017:0720:1021:31
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

من يخرق مبادئ حسن الجوار؟

قيم هذا المقال

3.59

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوارات | المرابط: المغرب اعترف بالبوليساريو .. والملك قرر العودة بلا نقاش

المرابط: المغرب اعترف بالبوليساريو .. والملك قرر العودة بلا نقاش

المرابط: المغرب اعترف بالبوليساريو .. والملك قرر العودة بلا نقاش

عاد المغرب إلى الاتحاد الأفريقي بعد حوالي 32 سنة من مغادرته منظمة الوحدة الأفريقية، بعدما رفض الجلوس مع جبهة البوليساريو إلى الطاولة الأفريقية نفسها.

عودة الرباط أثارت العديد من النقاشات، خاصة تلك المرتبطة بما سيجنيه المغرب منها، وهو الذي يحمل ملف قضية الصحراء من جهة، وملفات مرتبطة بقضايا أفريقية مشتركة تهم الأمن والاقتصاد من جهة أخرى.

الصحافي علي المرابط، في هذا الحوار الذي خصص بالأساس لعودة المغرب إلى الاتحاد الأفريقي، يقدم رؤيته لهذا القرار، والظروف الذي أحاطت به، وانعكاساته على قضية الصحراء، فضلا عن مدى توفق التنظيمات الحزبية المغربية في لعب دور الدبلوماسية الموازية.

المغرب عاد إلى الاتحاد الإفريقي بعد حوالي 32 سنة من خروجه من المنظمة، كيف ترى هذه العودة؟

إنه أمر جيد، المغرب عاد إلى عائلته الطبيعية. لكن، وكما يقول العديد من المغاربة، هناك نقطة مهمة لا يجب القفز عليها، وهي أنه تأخر حوالي 32 سنة قبل أن يعي أنه لم يكن عليه أن يغادر المنظمة الأفريقية، وهي مدة طويلة نوعا ما.

ثانيا، وعلى عكس ما تقوله وزارة الخارجية والتعاون، فإن المغرب لن يستطيع نهائيا طرد البوليساريو من الاتحاد الأفريقي بالنظر إلى المقتضيات القانونية المنظمة له.

لكن هناك العديد ممن يعتبرون أن عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي لن تكلل بالنجاح إلا بطرد جبهة البوليساريو؟

المغرب اعترف بجبهة البوليساريو وحدودها، وهذا شيء واضح ومكتوب في النصوص القانونية المنظمة للاتحاد الإفريقي، والحكومة وبعدها البرلمان وافقا وصوتا بالإجماع على العودة.

يجب القول إن جميع البلدان التي تصبح عضوا داخل الاتحاد الأفريقي يجب عليها قبول واحترام حدود باقي البلدان الأعضاء، بما فيها حدود "الجمهورية العربية الصحراوية"، رغم أنها غير واضحة وليست لها نقط حدودية. صراحة أنا مندهش لأنه لا أحد في المغرب، وحتى الطبقة السياسية والصحافة، لم يثر أدنى نقاش حول الموضوع.

إذا نستطيع أن نخلص من كلامك إلى أن المغرب لن يستطيع إخراج البوليساريو من المنظمة؟

كيف يمكن إخراج الجبهة من منظمة الاتحاد الأفريقي وقانونها التأسيسي كما قلت لك لا يسمح بهذا القرار. أعرف أنه هناك من يقول إن المغرب بإمكانه تعديل القوانين الداخلية للمنظمة بالاستعانة بدعم البلدان المساندة له. وهنا يجب التذكير أن القوانين التأسيسية للاتحاد الأفريقي لا يمكن تعديلها إلا بالإجماع أو اللجوء إلى أغلبية الثلثين كما ينص على ذلك الفصل 32 من القانون التأسيسي، الذي يقول إنه يتم إقرار التعديلات والمراجعة من جانب مؤتمر الاتحـاد بالإجماع أو بأغلبية الثلثين، في حالة تعذر ذلك، وتقدم لجميـع الـدول الأعضـاء للتصديق عليها، وفقا للإجراءات الدستورية لكل دولة؛ وبالتالي فعلى الأقل la RASD سيكون من المستحيل أن تصادق على تعديلات تمسها مثل هاته.

والبعض ممن لا يفقهون شيئا في الملف لازالوا يرددون ما جاء في الفصل 30 من القانون التأسيسي للمنظمة الذي يسمح بتعليق عضوية البلدان الأعضاء، لكن إذا ما قرؤوه بشكل جيد، فهو يتحدث عن الدول التي تقودها أنظمة سياسية جاءت نتيجة انقلاب على سبيل المثال.

وكخلاصة فنتيجة هذه العضوية ستحتم على المغاربة الجلوس بجانب صحراوي البوليساريو، وهم يرددون أننا غادرنا المنظمة الوحدة الأفريقية منذ حوالي 32 سنة لتجنب هذا المشهد.

وماذا عن قضية الصحراء، هل بعودة المغرب إلى الاتحاد الأفريقي سيحل هذا الملف أم أنه سيزيده تعقيدا؟

حل هذا الملف هو ما يتمناه العديدون، لكن لا أعتقد أنه سيتم حله بعودة المغرب إلى الاتحاد الأفريقي. كان هنالك أمل كبير في حل هذا الملف مع جلوس الملك محمد السادس على العرش.

المغرب بديمقراطية قوية لا شك أنه سيجلب اهتمام العديد من الصحراوين، لكن الدولة التي نعيش فيها حاليا جميع القرارات المهمة يتم اتخاذها من طرف شخصين أو ثلاثة أشخاص.

في سياق متصل، كيف تقيم مساهمة الأحزاب السياسية في عودة المغرب إلى الاتحاد الأفريقي؟

لم تساهم نهائيا، القصر هو الذي اتخذ قرار العودة إلى الاتحاد الأفريقي، أما الباقون، في حكومة والبرلمان، فقد كانوا مجبرين على أن يكونوا تابعين لهذا القرار؛ والدليل أنه لم يكن هنالك أي نقاش نهائيا حول هذه العودة؛ وبالتالي فالقصر قرر، والبقية قالت "نعم". حتى ممثلا فدرالية اليسار بالبرلمان تعاملا مع الموضوع كإداريين. سيقولون لي إن الأمر متعلق "بقضية وطنية"، لكن قضية وطنية لن تمنعنا من النقاش والتداول بطريقة ديمقراطية في ملف يهمنا جميعا. فنحن لسنا في كوريا الشمالية.

وسأكررها، القصر هو الذي يقرر والبقية ملزمة بأن تتبع.. منذ متى والحكومة والبرلمان والأحزاب السياسية تشارك في النقاش حول الصحراء؟.. نهائيا. حتى إن زعماء الأحزاب السياسية يتم إخبارهم عبر وزراء أو مبعوثين من القصر؛ وبالتالي فمشكل الصحراء هو من صلاحيات الملك وحده ولا أحد غيره.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (151)

1 - zohair السبت 25 فبراير 2017 - 10:17
أصبحت فنزويلا سادس دولة تفقد حق التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة، بسبب عدم سداد التزاماتها المالية أمام المنظمة الدولية. بقرة الحلوب مستعدة لملء الفراغ !
2 - marocaine السبت 25 فبراير 2017 - 10:26
تعقيبي على قولك بان الحدود التي يتكلم عليها الميثاق التاسيسي هي الحدود الموروثة عن الاستعمار, والصحراء المغربية كانت مستعمرة من طرف الاسبان, و المغرب حررها سنة 1975,ا نذاك لم يكن في الصحراء لا بوليزاريو و لا هم يحزنون;
والطريقة التي تم بها تغيير اسم المنظمة الغاية منها اضهار الصحراء مستعمرة ويجب اعتماد هذه الحدود, سيناريو حبكته الجزائر و القدافي, انصح الصحافة المغربية بان تلعب دورها في تصحيح المفاهيم لان اغلبية المغاربة لا يعفون جوهر المشكل فما بالك بدول العالم
3 - Bennet السبت 25 فبراير 2017 - 10:26
القصر هو الذي يقرر والبقية ملزمة بأن تتبع..
فذكر ان الذكر تنفع المؤمنين!
4 - moroco السبت 25 فبراير 2017 - 10:27
لقد نسيت شيء مهم السي المرابط
مشكل المغرب ليس مع هاؤلاء الحفنة من المرتزقة
مشكل المغرب مع نضام جزائري , مشكل المغرب مع أشخاص
لهم منافع كبيرة في بقاء الوضع على ماهو عليه .
5 - bssk السبت 25 فبراير 2017 - 10:31
On ne peut pas plaire à tout le monde. SALINA!!!!!!
6 - مغربي السبت 25 فبراير 2017 - 10:34
السلام عليكم آراء جيدة و قراءة ممتازة للامور، الواجب الاشتغال على المغرب لجعله دولة ديمقراطية و ذو اقتصاد قوي مع الحفاظ على حقوق المواطن. بعد ضمان هاته الشروط، انا متاكد ان الصحراويين سيريدون الرجوع الى المغرب و ليس عن طريق التطبيل و طمس الحقائق.
7 - تازي السبت 25 فبراير 2017 - 10:35
لايمكن ان نتركة حبة رمل من ارضنا التي استشهد منها ابطالنا لان نحن اصحاب حق ..... محمد الخامس اتى بالاستقلال و الحسن الثاني جاء بالمسيرة الخضراء ومحمد السادس ان شاء الله يكمل بتحرير الصحراء
8 - الوادنوني السبت 25 فبراير 2017 - 10:35
مع الاسف امثال السيد لمرابط لا يفرقون بين مواقفهم من الدولة والتي هم احرار فيها وبين ارتباطهم بالوطن وبقضاياه العامة. قضية للصحراء ليست قضية نظام ودولة انها قضية وطن وشعب. ليست عودة المغرب الى الاتحاد الافريقي اعتراف بالبوليساريو مثل ما هو الامر بالنسبة لكثير من الدول الافرقية التي لا تعترف بجمهورية الوهم او سحبت اعترافها بها...
9 - متشائم ولكن واقعي السبت 25 فبراير 2017 - 10:37
القصر لايريد حل لمشكلة الصحرائ.لانه وببساطة يظل ورقة ضغط علئ الشعب.بدعوئ مصلحة الوطن المقدسة.فكل من تجرئ علا معارصة النظام سوف تلعب ضده هده الورقة.تماما كما تلعب ورقة الارهاب.كل تلك مشاكل مفبركة ومصطنعة.كما مسالة داعش ،الهجرة السرية وووو كل الحكومات لها نفس الخطط.والضحية دائما هي الشعوب.
10 - Lmahaba السبت 25 فبراير 2017 - 10:40
الأن حان وقت الصراع الحقيقي بين المغرب والكيان الوهمي مطالبة المغرب بفك الحصار عن ساكنة تندوف في المنضمة لأفريقة سوف يكون الضربة القاضية وسيبعتر اوراق لأنفصالين لأن معضم محتجزي تندوف يسعون للعودة الي الوطن بسبب مايوعانونه من بطش قادة البوليساريو
11 - Simao السبت 25 فبراير 2017 - 10:47
من قال لك اننا نعترف بالمرتزقة وهل الدول التي لا تعترف بالكيان الصهيوني تعتبرها اعترافا بجلوس معه في مجلس الامن فما بالك بالاتحاد القاري الهش اصلا... مستعدون للحرب لنسف هده الجرتومة الشعب المغربي لايعترف بهده ..... سندمر شمال افريقيا نكون اولانكون...
12 - فاتح الأندلس السبت 25 فبراير 2017 - 10:47
إذا كان هذا هو مستوى تحليل وتفكير المثقف .فلنقرا الفاتحة على هده البلاد. هذا الشخص يعتقد أن المغاربة أغبياء إلى حد انتظار ود الإتحاد الاغريقي المفلس مقابل الاعتراف بدولة لا تعترف بها الأمم المتحدة. أي مواطن عادي يعلم قبل هؤلاء المحللين السياسيين أن دخول المغرب إلى الاتحاد الأفريقي من أجل نسفه من الداخل. لااقل ولا أكثر. وهذا مافطن له الأعداء بعلم الأصدقاء. والأيام بيننا،واول البوادر طلب الإنضمام إلى تكثل غرب أفريقيا.
13 - قاري شوية السبت 25 فبراير 2017 - 10:48
القبائل الصحراوية ليست متجانسة وفي حالة ارغم المغرب على مغادرة الصحراء فتصبح مثل جنوب السودان ..حرب أهلية وستدخل موريطانيا والجزائر على الخط يعني حرب إقليمية مع دعم دولي لاستقلال منطقة القبائل ...عقلية القرون الوسطى ستؤدي بالمنطقة إلى الهاوية الجزائر وضعت بيضها في سلة جمهورية تندوف واذا ما كسر فالويل لشعوب المنطقة
14 - مواطن السبت 25 فبراير 2017 - 10:50
اعتراف أم غير اعتراف...كم عدد دول الاتحاد الافريقي التي تعترف بالبوليساريو.. اﻷغلبية اﻵن لا تعترف به وتجلس معه نظرا لظروف التأسيس المعروفة ..سياسة الكرسي الفارغ لم تعد مجدية لتغير الظروف السياسية في القارة ..الملك يبادر في الملف ﻷنه دستوريا مكلف بذلك..أما أحزابنا فيجب عليها الدفاع عن وجهة النظر المغربية في الوحدة والديمقراطية أمام المنتديات والتجمعات الدولية..
15 - سالم السبت 25 فبراير 2017 - 10:50
صدقت فقضية الصحراء بيد ملك البلاد لوحده
16 - ديوان ملكي - مظالم معلقة السبت 25 فبراير 2017 - 10:54
سياسة الكرسي الفارغ لم تعد تخدم القضية الوطنية في شيئ ..وحضور المغرب الافريقي سيحد من انتشار هذا الفيروس الذي يحمل البصمة الجزائرية وسيضعفه في افق الحل النهائي ..والمشكل يبقى جزائري مغربي وما البوليزاريو والكل يعلم الا صنعة جزائرية وكراكيز تتحرك باملااتها ..وامريكا تريد ان تمسك بكل خيوط الخلافات دون ان تعمل على حلها .وافريقيا اليوم تعيش فترة يقظتها ..
17 - La3jeb السبت 25 فبراير 2017 - 10:58
الوطن وطن. التاريخ تاريخ. الصحراء ليس ملك الصحراويين.
الريف ليس ملك الريفيين.
المغرب مات عليه الملايين. المغرب ليس ملك شخص ما..جاو ملوك او مشاو ملوك.
واش فهامتو...وخلينا هانيين... الديمقراطية ندافعوا عليها كاملين اما حنا احفاد الموحدين و المرابطين لن نرضى بالتقسيم المبني على الأساس الاستعماري.
18 - سيدي حماد أكليف السبت 25 فبراير 2017 - 11:03
صراحة أنا مندهش لأنه لا أحد في المغرب، وحتى الطبقة السياسية والصحافة، لم يثر أدنى نقاش حول الموضوع.
...
لأنهم مشغولون بنقاشات أخرى تتمحور جلها حول كيفية توزيع الغنيمة الإنتخابوية بزعامة طارزان الشجاع صاحب الهضرة.
لمرابط هو من عليه أن يشكل الحكومة حتى لا يتأخر المغرب 32 سنة أخرى.
19 - مختار السبت 25 فبراير 2017 - 11:04
اقول لسي لمرابط الدولة لا تاخذ قرارات حتى تستشير مع الخبراء في القانون الدولي و مع اصدقاء المغرب الذين يزدادون مع مر الوقت. القراءة الصطحية كما يفعل عادة الصحافيين للمعاهدات والاتفاقيات غير كافية.
20 - أوديع مصطفى السبت 25 فبراير 2017 - 11:04
حلل وناقش كيف ما شئت
المغرب واحد وموحد من شماله إلى جنوبه أراد من أراد أو أبى من أبى
المرتزقة وصلوا حد آخر الحائط انهم في آخر تنفسهم
وحتى من يساعدهم انهم في أزمة خانقة باعترام منظمات دولية انها على حافة الهاوية
21 - ابونذير السبت 25 فبراير 2017 - 11:09
كلام واقعي 100 % وهذا ما لايحب ان يطلع عليه المغربي مع انو الكلام جاء من مغربي في جريدة مغربية

ان كانت القوانين التي يريد المغرب تغييرها تخدم القارة الافريقية وشعوبها فكل دول الاتحاد تصادق على تلك القوانين بما فيها من تسمونهم اعداء وحدتكم الترابية

والان القوانين التأسيسية للاتحاد الافريقية خدمت كثيرا النزاعات في القارة واخرجت الدول الافريقية من التبعية والهيمنة واحترام الحدود والسيادة

والمثال موجود في السنغال والدولة التي تحدها من اربعة جوانب
وجنوب افريقيا والدولة التي تحدها من اربع جوانب

القانون التأسيسي الموضوع الان في القارة الافريقية لايخدم فقط المغرب ومن الصعب عليه المغرب ان يغير ولو قانون واحد لانه عضو منظم وليس مؤسس
22 - كاره الخونة السبت 25 فبراير 2017 - 11:09
يجب التعامل مع الخونة بحزم كانو في الداخل او الخارج؛
23 - ABDALLAH السبت 25 فبراير 2017 - 11:10
الملك الحسن الثاني رحمة الله عليه كان سياسيا ومثقفا من العيار الثقيل والدليل هو طريقة إسترجاع صحرئنا من الإسبان وما أدرك فرنكو فحكمة الملك بمسيرة أففقدت الهواري أعصابه مما جعله يطرد المغاربة المقمين في الجزائر وكما يعرف الجميع أن بومدين كانت له حساسية مع الملك فخروجه من الإتحاد كان حكيما لأن الجزائر أقحمت الحرامي داخل الإتحاد وكانت في ذالك الوقت أنظمة كلها جائت عن طريق الإنقلابات منها الجزائر فالملك لم يتردد من الخروج لأنه تعرض لي الخيانة ومع ذلك خرج بشرف وخرج إلى الجهاد الأكبر وهو تنمية صحرائنا لكن في المقابل ظل الإتحطاد معل من دولتان جنوب إفريقيا والجزائر عن قصدلإضعاف الأ
24 - مغاربي السبت 25 فبراير 2017 - 11:11
يجب القول إن جميع البلدان التي تصبح عضوا داخل الاتحاد الأفريقي يجب عليها قبول واحترام حدود باقي البلدان الأعضاء، بما فيها حدود "الجمهورية العربية الصحراوية"
عن أية جمهورية تتحدث؟
انصحك يا استاذي العزيز بمراجعة دروس السنة الاولى من القانون الدولي الخاصة بمقومات الدولة
25 - عبدالقادر السبت 25 فبراير 2017 - 11:11
اقول أنه لابأس أن نرجع خطوة إلى الوراء (هذا إن كانت خطوة إلى الوراء )لنتقدم خطوتين إلى الأمام، ومشكل الصحراء المغربية ليس هينا ويحتاج إلى صبر ونفس طويل والسياسة عندها الف وجه وتتغير ميزان القوى حسب قوتك وقوة مصالحك الرهان للقوة في الاقتصاد أما السياسة فتتبع الاقتصاد خاضعة ذليلة. أما كون الملك استأثر بالقرار في ملف الصحراء فذلك حقه الطبيعي والدستوري و وظيفته كرئيس للدولة .وكما للحكومة المنبثقة من البرلمان المفوض من طرف الشعب الحق في اتخاذ القرارات في حدود اختصاصاتها للملك أيضا الحق في اتخاذ القرارات التي من صلب اختصاصه وله تفويض من الشعب من خلال عقد البيعة. ..
26 - حسن ما فاهم والو السبت 25 فبراير 2017 - 11:13
المغرب في الحدود التي ورثها ان الاستعمار سوأ الفرنسي او الاسباني ولم تكن انذاك ما يسمى ب ج الوهم اذن نحن على اراضينا بل لا زالت هناك اراضي مغربيه مستعمره. هل مثلا اذا طالب المغرب بسبته و مليليه سيقول لها الاتحاد رلافريقي قد وقعت عن الحدود الموروثه فلا حق لك في مطالبه الخروج الاسباني من المدينتين والامثله كثيره ولكل حديث وقته والسلاث.
27 - زعطوط السبت 25 فبراير 2017 - 11:14
آ سي المرابط إنك تتحدث عن وجوب فتح نقاش عمومي مع اﻷحزاب باسم الديموقراطية و أنت سيد العارفين بأن أغلبية الشعب لم تذهب إلى مكاتب اﻹقتراع و لا تثق في هذه الطبقة السياسية اﻹنتهازية المتعفنة لتحل قضيتنا اﻷولى ....بالعربية تاعرابت الشعب من مصلحته أن يكون هذا الملف في يد القصر أما أشباه السياسيين ضربوا الطر لهاد البلاد
28 - علي السبت 25 فبراير 2017 - 11:14
المشروع السياسي للبوليساريو ضعيف من كل الاوجه ،لماذا لا تتم مناقشته بهدوء بدلا من التنابز بالالقاب!!!اعتراف المغرب بالبوليساريو يجب ان يكون متبوعا بجرهم للمنطق الديموقراطي.
29 - sahraoui السبت 25 فبراير 2017 - 11:15
ce mec parle comme les télévisions algériennes .ce retour du Maroc à l'UA n'est pas une reconnaissance du polisario on ne peut pas te laisser dire ça. ce retour à été combattu par les ennemis du Maroc car ils savent comme tout le monde sauf peut être toi que c'est la fin cette pseudo république .mnt que le Maroc est dans l"UA c'est fini aussi pour toutes ces décisions anti marocaines que l'Algérie et consorts faisaient passer comme des lettres à la poste.je pense cher ami que tu ne connais rien à ce dossier ou bien tu ne connais pas le maroc
30 - مراقب السبت 25 فبراير 2017 - 11:15
إذا كان ولا بد من الخوض في هذا النقاش فيجب فعل ذلك من منظور إيجابي و زاوية محددة حتى لا تتوافق او نوافق أعداء الوحدة الترابية في نظرتهم و تحليلاتهم. لذا وجب الحذر في التعاطي . عموما العودة إلى الاتحاد شيء إيجابي لتسويق الفكر و النهج المغربيين في الداخل و أمام الخصوم لأن سياسة الكرسي الفارغ وبال و نهج عقيم.
31 - amahrouch السبت 25 فبراير 2017 - 11:15
Les arabes ont fait d Israel, fort, puissant et bien soutenu, un paria et ils en payent les frais.La communauté internationale et l ONU négligent leurs doléances vu leur bellicisme.Les voici qui pronent l isolationnisme pour le Maroc !Non,Messieurs,le Maroc est un pays civilisé qui veut fréquenter tout le monde y compris ses ennemis pour décontracter l atmospnère et négocier,négocier,négocier !!Le Roi du pays est un sage sùr de lui qui rentre de plain-pied dans les affaires de l Afrique et montre au monde,par son comportement,qu il travaille pour l intérêt du Continent et aspire par les négociations à recouvrer son intégrité territoriale.Révolu est le temps des extremismes politiques et l entetement.L Algérie est fatiguée de ce conflit et commence à réaliser que d autres priorités priment en ce moment.Nous pourrions l aider en agissant doucement à lacher du lest.Elle pourrait bien finir par nous laisser nous entendre avec le Polisario.
32 - ابراهيم.ف السبت 25 فبراير 2017 - 11:19
ان عودة المغرب الى الاتحاد الافريقي جاء بعد طلب والحاح بعض الدول الافريقية الصديقة للمغرب فوافق المغرب على هده العودة دون الرجوع لأراء خبراء القانون المغاربة كما فعل عندما تم انزال دستور المملكة في 2011 ،وكدلك وضع شروط مسبقة قبل الموافقة على هده العودة اما الان فقد وافق المغرب على القوانين التاسيسية لهدا الاتحاد وعليه احترامها اي احترام سيادة كل دولة عضو في الاتحاد بما فيها الجمهورية المزعومة لدلك سيبدا المرتزقة في استغلال هده الوضعية لمطالبة المغرب في الدخول في مفاوضات مباشرة معها تحت رعاية لجان الاتحاد الافريقي التي ستطلب الجزائر وحلفاءها بتكوينها مادام المغرب موافق على قوانين هدا الاتحاد لدلك سيصبح المغرب في مواقف لا غنى عنها مع اعداءه داخل التحاد الافريقي.
33 - شوف تشوف السبت 25 فبراير 2017 - 11:19
ماذا تقول أسي علي لمرابط فأنت أدرى بقوانين الصحافة ودروب السياسة الداخلية لبلدك والدولية ولك باع في هذا وذاك وأنت اللذي كنت يوما خارج الحدود وعاصيا وناكرا لذوي الأصول فكان الوطن بك والعائدين غفور رحيم وكل من تنمروا وتنكروا للدولة الأم وإستفاقوا من كبوتهم بعد حين اليوم وأنت تحاظر وتخاطر مرة أخرى فأين هي أرض پوليساريو حتى يكون لها حدود مع المغرب لنعترف بها كعضو داخل الإتحاد الأفريقي حتى وإذا كنا ملزمين بقانون الإتحاد الأفريقي وسيبقى على شاكلته فلن يضرنا في شيئ وحتى لو إفترضنا هذا الوضع والأرض والحدود يوجد في دساتير وقانون هذا الإتحاد أما على أرض الواقع أين توجد دولتهم وعاصمتهم ووزرائهم وسفراء خارجيتهم لن نغفل هذا الواقع لنقول نحن نعترف بهم كشعب بدون هوية سجين أغوار تندوف مسلوب الإرادة ومغرر بهم فالمسألة مسألة وقت أسي علي والمغرب ليس بغريب عن أهل الدار والإتحاد والأفارقة
34 - Mmed السبت 25 فبراير 2017 - 11:19
Lmrabet suit la marge négative pour commenté le retour du Maroc a UA,d'accord on est pas la coré du nord mais nous ne somme pas des suédois, on est des tiers mondiste donc on aborde le sujet comme tel l'algerie bafoue tous les façon démocratique humaine et logique pour contré le Maroc c'est a nous de joué sévèrement son sal jeu et même durement. La politique du démocratique civilisé de bon foi cœur ouvert avec tel race algérien c'est du moins que rien et une perte de temps.
35 - amirouche السبت 25 فبراير 2017 - 11:19
لقد قلنا من زمان المغرب لا يريد ان يصدم المغاربة بانه اعترف منذ زمان بالصحراء الغربية فهو يتحاور مع البوليزاريو بنيويورك و باريس و عواصم اخرى ،،جلوس المملكة بالاتحاد الافريقي هو اعتراف بهذه الجمهورية التي لها 30 بالمائة من الاراضي و تنتظر تحرير الباقي قريبا بقرار ملكي و هو الانسحاب من باقي الاراضي المحتلة و ربما سيحتفل بتنظيم مسيرة خضراء اخرى
36 - قارئ السبت 25 فبراير 2017 - 11:21
بالمهل كايتكال بودنجال. و الصحراء مغربية.
37 - زهير السبت 25 فبراير 2017 - 11:23
انت هو الذي تفقه اجوبتك فيها نوع من الاستعلاء ما تقدمت هو اصلا هو ما يقال و يروج في الصحافة و القنوات التلفزية . ثغرة التلثين لتغيير القانون الاساسي هي اهم ما سيشتغل عليه المغرب 39 دولة كافية لتغيير القانون التأسيسي و ليس هناك حاجة لمصادقة كل الدول و الا سيسقطون في تناقض . كيف تقول انه يجب على كل الدول المصادقة عليه ليمرر و هو اصلا محل خلاف في الاصل و بسبب الخلاف و معارضة البعض لجؤوا الى حل التلثين لغياب الاجماع , على ما يبدو انك انت تجهل القانون الافريقي و تجهل منطق استحداث التلثين
38 - oujdi السبت 25 فبراير 2017 - 11:23
réponse à MR bennet : nous sommes fiers et heureux que c'est notre roi qui prend les décisions car nous l'aimons et lui aime son peuple par contre chez vous les décisions sont prises par des généraux malfaiteurs
39 - فاروق السبت 25 فبراير 2017 - 11:24
يكفي ما قلت في اخر مقالك بان القرار في يد القصر وهو المتفرد بالقرار ...الخ لكي نفهم كيف تفكر ومن انت. المهم الملك لدية دكتوراه في القانون كي يكون اهلا لاتخاذ قرار بهذا الحجم الا وهو الرجوع الى الاتحاد الافريقي، ولا اظنه شخصا متهورا، او ديكتاتوريا كما حاولت ان توصل لنا حينما ذكرت كوريا الشمالية، ثم من يصلح من بعد الملك ان يقرر؟ لا اظن انه يوجد احد بالكفاءة والوطنية...، اللازمة لهكذا قرار والحال كما ترى، اول رجل في الدولة يسمى بن كيران تفقد جيدا في شخصيته والجواب سياتيك سريعا ... ثم انت سيدي لم احبذ قط كيف تاول الرجوع الى الاتحاد، اشتم رائحة ليست طيبة من مقالك، كلامك يعطي انطباعا سيئا عن موقفك من قضيتنا الاولى وعن .... المهم اضن بزاف غادي يكونو متافقين معايا، ك ولا ما ك. انشري هسبريس من فضلك
40 - ملك وشعب السبت 25 فبراير 2017 - 11:24
قضية الصحراء قضية ملك وشعب ، وسواءا جلسنا مع المرتزقة أم نجلس فلن يغير ذلك من الأمر شيئا، لأن المغرب في صحرائة والصحراء في مغربها ، الجزائر تستنفذ جميع المناورات وقد خارت قواها الآن وقد قدم المغرب كل الحلول الممكنة وجلس مع الجماعة لإنفصالية تحت رعاية الأمم المتحدة وأبطل جميع خزعبلت الأدرع العسكرية الجزائرية الطامعة في تقسيم المغرب ، وبقي إقتراح الحكم الذاتي فوق الطاولة إما أن يؤخذ أو يترك ولن يبقى إلى الأبد سوف يرفع ولن يلومنا أحد ولا عزاء للخونة.
41 - Ouariachi السبت 25 فبراير 2017 - 11:24
كل ما يجري ما هو الا تمهيدا واستعدادا نفسانيا للمغاربة حتى يأتي الْيَوْمَ الذي يتم فيه تصريح المسوولين ان مصاحة المغرب تكمن في ان يتعامل مع تقرير المصير.
42 - ع. م. السبت 25 فبراير 2017 - 11:25
خطأ الحسن الثاني أنه لم يعدم الخونة كم من مرة تمنيت لو كان العسكر من يحكم المغرب لكانت وهران و بشار و موريتانيا مغربية. مادا ربحنا من الديمقراطية غير فقدان الأراضي المغربية و حني الرأس.
43 - باء امستردام السبت 25 فبراير 2017 - 11:31
السيد المرابط يتكلم ويحلل بشجاعة كالجامعي هؤلاء الذين نحتاجوهم وتحتاجوهم الدولة لكي يمثلونها ويدافعون على القضايا الوطنية فهي كثيرة ليست الصحراء فقط اما التابعيين كما قال المرابط فليست بيدهم الخيوط والقرارات كممثلين للاحزاب والمحللين لامور الدولة داءما يقولون نحن انتصرنا ومتى انهزمنا هناك السلبيات والاجابيات كم من مرة نقول اذا اردنا هزم الخصوم علينا ان نعتمد على جمعيات الخارج ونشتغل طوال السنة كما يفعلون البوليزاريوا لا نكتفي بالمواسم والخرجات الخاوية داءما الجزاءر من تمول الاشتغال والنضال حتى النهاية واما الديبلوماسية ديالنا فاشلة وضعيفة تتبع الملك هي ايظا وشكرا لهسبريس
44 - الفيلالي السبت 25 فبراير 2017 - 11:36
أولا ان عودة المغرب يعتبر سياسيا انه انتصار وكسب حقيقي حتى يتمكن من الحضور لأي قرار إفريقي سيتخذ في ملف الصحراء أما في ما يخص الجلوس مع البوليساريو في نفس المكان هدا لا يعني اعتراف لأن جل الدول العربية تجلس في الأمم المتحدة مع دولة إسرائيل وهم لا يعترفون بها أمل في البند الدي ينص على احترام حدود الدول الأفريقية فيما بينها بطبيعة الحال سيوافق عليه المغرب لأنه ببساطة كبيرة البوليساريو ليس لها وطن بمعنى أنه ليس لديها حدود فالمغرب لحد الساعة يحترم حدود جيرانه
45 - Nordine السبت 25 فبراير 2017 - 11:37
بسم الله الرحمن الرحيم انا اقول لهذا السيد لو كان المغرب يعترف بالجمهوريه الوهميه لما كانت الدول الاخرى الافريقيه التي سحبت اعترافها سابقا و هي مشاركه دائمافي الاتحاد
46 - لن يطردنا احد م افريقيا السبت 25 فبراير 2017 - 11:38
السياسة نفاق، و المغرب له الحق ان يلعب مع اللاعبين اي كانوا
اما مسالة اعتراف و عدم اعتراف فهو سهل فقد تعترف بدولة صباحا و تتسحب الاعتراف مساء، و لن يرضخ المغرب لاي الاعيب تمس بوحدته الترابية، و بدء م الان المغرب سيرد بالمثل على كل عدو ضالم,
المرحلة القادمة اذا لم تطرد البوليزاريو و اذا استمر الجزائر في الاعتداء ، فان المغرب سيفتح سيفارتين لجمهوريتين جزائريتين ضلتا تحت القمع 14 قرنا و هما
la grande Kabylie ; et la république Targuée
انذاك سيعود الضمير الى كل ذي ضمير
47 - redouane السبت 25 فبراير 2017 - 11:48
في البداية أود التنويه بكلام اﻷخ المرابط بحكم التجربة التي مررت بها في منطقة الصحراء يجب اﻷخذ بعين اﻹعتبار أن عودة المغرب إلى اﻹتحاد كعدمه في كل الجوانب ماعدا الجانب اﻹقتصادي
والبوليسلريو لا تعول على الخارج لدعم قضيتها إنما تعول على الداخل وكلكم تعلمون أنك إذا أكرمت اللئيم تمرد حنا مغاربة موجودين لي بغاوها مرحبا مغاربة حتى الموت واخا ماعدنا شماج ماعدنا تغطية ماعليش لها مدبر حكيم والسلام
48 - بغيت نفهم السبت 25 فبراير 2017 - 11:49
لو كان كلامك صحيح لماذا عارضت دول المناوئة لقضيتنا رجوع المغرب الى العائلة الافريقية.
يعني انت تتكلم بحقد على وطنك
انظر ما وقع للجزائر وجنوب افريقيا بعد الرجوع هستيريا وصرع جنون وانفلاتات في التصريحات
49 - WARZAZAT السبت 25 فبراير 2017 - 11:53
لمن تقرأ زابورك يا حماد....المغرب كدولة لم تبقى. هناك شركات تستعمل رموز و هياكل الدولة لاغراضها التجارية الخاصة الداخلية و الخارجية.

لم أفهم كل هذه المعمعة حول العودة إلى مو'تمر الدول الأفريقية. ليس هناك شيئ أسمه وحدة أو سوق أفريقية. ما علاقة مصر بالزمبابوي بالمغرب بانغولا...لا شيء سوى التخلف!!!

اسرائيل، سويسرا، عمان، إيران، الهند، تايوان، اليابان، كوريا, الصين..إلخ. ليسوا عضوا عند أحد و ماخصهوم خير.

أما الاعتراف بالبوليزاريو فهي عملية تجارية خوصصة فيها الصحراء في صفقة بين لوبيات المنطقة في شراكة مع مستثميرين من الغرب و الخليج و اسيا يأخذ فيها كل طرف حصته من الأسهم.

المغرب خصص دع عنك الصحراء.

أليس من الأفضل قسم الكعكعكة مع بعض القبائل و الأجانب من قسمها مع 40 مليون و بالصداع و الغوات؟!
50 - simo 3 السبت 25 فبراير 2017 - 11:53
Vive notre roi vive notre patrie ces commentaires de l'un de nos modestes personnes qui ne veulent à travers leurs articles que pour mettre les battons dans les roux nous sommes dernière toi majesté continue continue
51 - citoyen السبت 25 فبراير 2017 - 11:54
L'histoire et l'avenir vont te monter que vous avez tort Mr MRABET, ce qui fait mal c'est de parler de la démocratie et ne pas être démocrate dans sa pensée. il faut au moins construire ses idées sur une base logique et solide
52 - ka ba السبت 25 فبراير 2017 - 11:54
je rappel a ce journalite une réalité très simple tous les pays arabes siègent a l'onu avec israel mais ne reconnaissent pas israel votre raisonnement est nul car le polisario n'est pas un etat et l'organisation africaine peut modifier les clauses d'admission a l'organisation africaine par la majorité de ces membres l'ejection du polisario est un question du temps ni plus ni moins
53 - مغربي م السبت 25 فبراير 2017 - 11:54
شي ناس موقفهم أصلب من 39 دولة افريقية لا تعترف بالجمهورية الوهمية و لا بحدودها و هم يجلسون أمامها منذ عقود من الزمن..في السياسة لا يمكنك أن تصل إلى كل شيء ..تماما كما في مقابلة لكرة القدم ..يمكن أن تخرج رابحا لكن ليس دائما ب 3 / 0 بل ب 3/1 أو 3/2..المهم هو أن تربح المعركة ..و التكتيكات متنوعة و الهجومات تكون في وقتها و الدفاع يكون في وقته ..الملك نصره الله و حفظه يتبع خطة ناجحة أولها فتح جميع القنوات مع الأفارقة و من تم ربط مصالح ستدفع الدول إلى إعادة رؤيتهم لمشكل الصحراء المغربية عاجلا أم آجلا..فإذا وصلنا إلى 45 أو 50 دولة لا تعترف بالكيان الوهم فحثما ستتقدم دولة لطرح المشكل و التصويت على خروج هذا الوهم من الإتحاد و ترك حله إلى الأمم المتحدة...
54 - rodeo السبت 25 فبراير 2017 - 11:54
القصر هو من يقرر في قضيتنا الوطنية ! طبيعي جدا لأن الأحزاب السياسية ليست مؤهلة لعدم إلمامها بكل تفاصيل القضية و عدم تحركها دبلوماسيا ! ومنه فمن الطبيعي أن يتكلف القصر بذلك
55 - المحقق كونان السبت 25 فبراير 2017 - 11:58
المتأمل في الوضع الجيوسياسي و الإقتصادي في المنطقة يدرك أن المغرب بات يلعب دور محوريا في خلق المحاور و فرض شروط جديدة في المنطقة نظام الكبرانات فقد أخرج كل أوراقه و باتت ملشيات البوليزاريو تشكل عبئا ثقيلا بعد إنهيار سعرالبترول و التقشف و إنهيار العملة و إستنزاف للخزينة والصراع نحو السلطة بين المخابرات و الجيش و الحزب الواحد وكذلك الوضع الذاخلي الذي يندر بالإنفجار في أيت لحظة ، لهذا فنظام الكبرانت يدفعون بملشياتهم نحو المواجهة المسلحة مع المغرب في الكركرات محاولتا توريط موريتانيا في الصراع ، المغرب قبل عودته للإتحاد الإفريقي يدرك كل هذه الأمور و درس الفعل و ردة والفعل وأي خطء ترتكبه ملشيات البوليزاريو بإعاز من كبرانات المرادية قد يلجأ المغرب الى سحب مقترح الحكم الداتي وإدراج البوليزاريو منظمة إرهابية و حسم المعركة عسكريا مع باقي حلفائه المعروفين و كذلك إستعمال حق المطاردة الذي يكفله القانون الدولي
56 - Dayron السبت 25 فبراير 2017 - 11:59
القرارت الرئيسية يقررها شخص واحد أو إثنان و على الشعب الموافقة وتقديم التضحيات:
قرار المسيرة الخضراء و نتيجته بالنسبة للشعب مقتل35ألف جندي 50 ألف جريح و معطوب و مليارات الدولارات و نهب الصنايق لتغطية التكلفة.
شخص واحد قرر الإعتراف بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، و الجلوس إلى طاولة المفاوضات مع البوليساريو و تحديد هوية من يحق له التصويت.
شخص واحد قرر التنصل من الإستفتاء.
شخص واحد قرر رفض مبادرة السلام القاضية بتقاسم الأرض المتنازع عليها
...........
57 - fahimi السبت 25 فبراير 2017 - 12:03
L’UA a accepté le Maroc avec ses frontières actuelles incluant son Sahara
.
La RASD n’est reconnu que par 11 états africains sur 54 états. Au point de vue du droit international la RASD ne peut pas être un membre de l’UA
.
58 - عمرو السبت 25 فبراير 2017 - 12:11
حنا بغينا اكون المشكل بيد الملك شكون دار لينا هاد المشكل في السبعينات من غير الاحزاب الفاشلة نهار كانو الصحراوا اطلبو المساعدة الحكومة ضد الاسبان،حاجة وحدة بغيناها منكم تهتمو بالصحراوا او تقدروهم هذ هي الدمقراطية لو طبقتوها من الماضي لكان رجع الصحواويين الى وطنهم من عوض تحتكروهم اوركبات عليهم الجزائر اوجعلات منهم ادات وسلاح ضد مصالح الوطن.
59 - محمد الهرواشي السبت 25 فبراير 2017 - 12:11
اذا كانت عودة المغرب للاتحاذ الافريقي تعتبر اعترافا بجبهة البولوزاريو
فماذا يمكن ان نقول عن الدول الصديقة للمغرب مثل غانا وغنيا والسينيغال .هل تعترف بالبوليزاريو .وهل جميع الدول الافريقية اصبحت دول بولوزاريوية .سؤال فقط
60 - التقادم في القانون السبت 25 فبراير 2017 - 12:14
السياسة حرب ، والحرب خدعة ، والسياسة فن الممكن والتطرف لينا كان أو صلابة يقتلها.
الصحراء بحدودها الموروثة عن الإستعمار في حوزة المغرب ، ولقد سقط حق مطالبة البوليزاريو بها بالتقادم .
لقد سبق للحسن الثاني أن قبل بالإستفتاء سنة 1981 في مؤتمر نيروبي قائلا : “لم أعد أحب أن أسمع أحداً يقول إن المغرب يقف حجرة عثرة في وجه الوحدة وإنه يفرق بين أهل إفريقيا… إننا نؤيد تقرير المصير على علاته ورغم منافاته للتاريخ والماضي”.
قبول الإستفتاء فرضه الحصار الدبلوماسي الذي ضربه بومدين على المغرب بتحالف مع المعسكر السوفياتي ، حيث اعترفت أكثر من 70 دولة بجمهوريته أنذاك.
ولما عجزت الأمم المتحدة عن إتمام إجراءات الإستفتاء ، إقترح المغرب الحكم الذاتي ، ورفضه البوليزاريو. فمن سينزع الصحراء من المغرب ليسلمها للبوليزاريو".
في نهاية المطاف سينحاز كل من المنتظمين الأممي والإفريقي للحلول السياسية التي اقترحها المغرب؟.
الإستثناء المغربي صنعه ملوك المغرب الذين يدبرون أموره بالعقل ، فمن البلادة أن تحجب شجرة البوليزاريو ،غابة إفريقيا لما فيها من مكاسب للإقتصاد المغربي.
المغرب يتحرك وفي الحركة بركة.
61 - WARZAZAT السبت 25 فبراير 2017 - 12:17
لمن تقرأ زابورك يا مرابط....المغرب كدولة لم تبقى. هناك شركات تستعمل رموز و هياكل الدولة لاغراضها التجارية الخاصة الداخلية و الخارجية.

لم أفهم كل هذه المعمعة حول العودة إلى مو'تمر الدول الأفريقية. ليس هناك شيئ أسمه عائلة أو سوق أفريقية. ما علاقة مصر بالزمبابوي بالمغرب بانغولا...لا شيء سوى التخلف!!!

تركيا، اسرائيل، سويسرا، إيران، الهند، تايوان، اليابان, الصين..إلخ. ليسوا عضوا عند أحد و ماخاصهوم خير.

أما الاعتراف بالبوليزاريو فهي عملية تجارية خصخصة فيها الصحراء في صفقة بين لوبيات المنطقة في شراكة مع مستثميرين من الغرب و الخليج و اسيا يأخذ فيها كل طرف حصته من الأسهم.

المغرب خصخص دع عنك الصحراء.

أليس من الأفضل قسم الكعكعكة مع بعض القبائل و الأجانب من قسمها مع 40 مليون و بالصداع و الغوات؟!
62 - هل تغير على وطنك؟ السبت 25 فبراير 2017 - 12:20
تحليلك، السيد علي، يحتوي على واقعية و اتفق معك بان الديمقراطية و التنمية الاقتصادية المبنية على العدالة الاجتمتعية و شراك جميع المكونات المجتمعية في هذا الملف( بروح و غيرة وطنية حقيقية) هي الحل الارجح و الاسرع للعودة الطوعية لصحراوي تندوف الى الوطن. لكن،اخي علي، الاسبان لا يحبوننا، اعرفهم و اعايشهم من اكادميين الى فلاحين عاديين ، مجاملتهم لنا كمغاربة تدفن في اعماقها نفاق تاريخي، و خاصة اهل الحزب الشعبي الاسباني. و حسب ما رايته و سمعته في حواراتك معهم في الاذاعات و الجرائد الاسبانية لا تبرز غيرة على الوطن و هذا شيء مؤسف.
63 - omo ahmed السبت 25 فبراير 2017 - 12:25
قراءة تحليلية غير محايدة فكاتب المقال ما فرق بين موقفه الشخصي من الدولة وبين موقفه من قضية المغرب الاولى التي اتفق عليها كل المغاربة واقسموا لن يفرطوا في حبة رمل والذي يعتقد غير ذالك فهو واهم
64 - Brahim Sbaai السبت 25 فبراير 2017 - 12:32
Lmbabet monnaye ses interventions concernant le Sahara marocain aux algeropolisariens ,il est d’ailleurs communément connu qu’il avait depuis longtemps vendu son âme à ces derniers .Ce qu’a omis de dire Lmrabet c’est que non seulement la RASD n’a pas de frontières mais c’est qu’elle est une entêté virtuelle qui n’existe que dans le monde virtuel des algeropolisariens et leurs sbires comme Lmrabet . D’ailleurs cette entêté virtuelle n’adhère à aucune organisation régionale : elle n’est pas membre de la CEN-SAD,ni de la CEDEAO , ni de la ligue des Etats Arabes ni de l’UMA ni des pays islamiques. Elle n’adhère pas non plus à aucune organisation internationale.
L’objectif de Lmbabet est de dérober au peuple marocain son Sahara et pour se faire ,il tente tout d’abord de lui dérobé son caractère amazigho-Arabe sahraoui autochtone africain , ainsi que le statut de royaume de son Etat le Royaume du Maroc. ,
65 - ملاحظ السبت 25 فبراير 2017 - 12:32
مشاكل المغرب لها عنوان واحد عريض، وهي مشكلة ثقة الشعب في المؤسسة الملكية التي تدير شؤون البلاد والعباد بطريقتها هو مشكل حقوقي ديمقراطي بامتياز، نفس الشيء ينطبق على الصحراويين وأهل الريف
66 - Farid السبت 25 فبراير 2017 - 12:33
Ce monsieur fait semblant de connaitre le dossier mais il nous sort des banalités que nous connaissons tous. Des banalités que nous avons lues des dizaines de fois. Si l'adhésion du Maroc était favorable au Polisario, l'Algérie et l'Afrique du Sud n'auraient pas essayé jusqu'aux dernières minutes de la faire avorter. Ce monsieur est seulement aveuglé par les comptes qu'il a à régler. Qu'il laisse l'affaire du Sahara à ceux qui maitrisent réellement le dossier. D'ici quelques mois ou quelques année la RASD sera expulsée et j'aimerais bien l'écouter à ce moment-là.
67 - عين العقل السبت 25 فبراير 2017 - 12:38
قانون المؤسس للاتحاد الافريقي ليس كتابا مقدسا. وماهو ردك على انه تم قبول البوليزاريو( كدولة) وهي تطلب تقرير المصير!!!؟
68 - simo السبت 25 فبراير 2017 - 12:38
تحليل واقعي وجريء في طرح الأسئلة التي لم نجد لها أجوبة حتى من المحلليل والسياسيين في البلد. فالبوليزاريو تدعي أنها فوق أرضها المحررة أي المناطق العازلة وحدودها مرسومة بين الحزام الأمني والحدود الجزائرية والموريتانية. وبدأت تنصب بعض سكان المدنيين خاصة في تيفاريتي وميجك وهي تحاول الآن زرع المدنيين في الكركارات القريبة من المحيط الأطلسي. وإتفاقية وقف إطلاق النار لا تنص عن إبعاد المدنيين ولهم حرية في التحرك. ولما نقول المدنيين نتكلم عن الإدارة التابعون لها. وهذا ربما فخ تنصبه البوليزاريو للمغرب لما تكتفي بهذه المساحة وتطالب ب"تحرير الباقي" أما طرد البوليزاربو من هذه المناطق فهو مرفوض حسب الإتفاقية إلا إذا حملوا السلاح ويبقى من إختصاص المينورسو.
69 - معلقh السبت 25 فبراير 2017 - 12:43
من المستبعد ان تكون العودة قد حصلت من دون التاكد من انها ستؤدي الى حل المشكلة،اما بطرد البوليزاريو من المنظمة وبالتالي سحب الاعتراف بها وتركها بدون مساندة او من خلال الضغط عليها وارغامها على النزول عند حل الحكم الذاتي ضمن المغرب.نحن ننظر الى المسالة من بعيد ولا نعرف ماذا يجري في الكواليس من تفاعلات،ولا شك ان جميع الاحتمالات قد تمت دراستها بعناية قبل الاقدام على فعل العودة.والاحتمالات الواردة في هذا الاستجواب واحد منها ،لكن مع اجراء مقابل له.
70 - لحنين75 السبت 25 فبراير 2017 - 12:44
اقول و اكتب عكس ما قاله هذا الصحفي الذي درس الصحافة !! 1 ) المغرب لم يستعرف بهذه الجمهورية الوهمية !! الجلوس مع عدوك ليس اعترافا اعطكم مثلا : في وفاة المرحوم الملك الحسن الثاني كان حظور يهود براك رءيس اسراءيل و سلموا عليه جميع الدول حتى بوتفليقة !! 2 ) لماذا عاد المغرب ؟ ليقلب موازين القوى و تغير القرارات و القوانين الداخلية للمنظمة بعد كل هذه الجهود التي يقوم بها مع رءساء افريقيا (قبل كانت" منظمة الوحدة الافريقية" و بعد خروج المملكة استغلوا اعداء المغرب بمكرهم و خداعهم الفرصة و غيروا القوانين و القرارات بين عشية و ضحاها و غيروا حتى اسمها "بالاتحاد الافريقي " فرجوع المملكة و جهود جلالة الملك مع الدول الصديقة و الرءساء الجدد حتما ما سيغيرون القوانين و حتى هذا اسم "الاتحاد الافريقي " وبما أن دولة تندوف وهمية سوف تحدف من هذا الاتحاد حاليا ؟ فعلى الدبلوماسية و الأحزاب و الجمعيات أن تقوم بدورها خارج البلاد كاللقاءات و التجمعات و على الشعب مساندة جهود جلالة الملك أعزه الله ! كيفما غيروا الاتحاد من حقنا تغيره باردة الله و الملك و الشعب كل شي ممكن !! و السلام عليكم. شكرا هسبرس.
71 - النتيجة صفر السبت 25 فبراير 2017 - 12:48
ستون سنة من الصراع وضياع اجيال كاملة وإعاقة التنمية والاف الملايير ذهبت سدى اذا ضاعت الصحراء من بين أيدينا .زيادة على ذلك ستجعل بعض الأقاليم تطالب بالأمر ذاته .ان المغرب مهدد بالفناء بسبب السياسة الاحادية التي تنأى بنفسها عن الخيار الديمقراطي الحقيقي كحل جذري للطموحات الشعبية والمناطقية التي تسود المغرب مفضلة عليه الاستئثار بالمناصب .واقول للكاتب "عطاك الله الصحة"مقال موفق
72 - Superbougader السبت 25 فبراير 2017 - 12:55
كما هو معلوم الصحراء المغربية كانت مستعمرة من طرف اسبانيا وبعد لقاء مدريد تم استرجاعها انتهى الكلام اسي المجال
73 - Abedou السبت 25 فبراير 2017 - 12:55
تحليل تحكمه نقص في الرؤيا وتصفية الحسابات .ليس كل من يجلس مع خصمه في مكان واحد بالاعتراف اكث من ستين دولة تجلس مع اسرائيل في مقر الجمعية العامة مع العلم انها لا تعترف بهذا الكيان نفس الشيئ بالنسبة لعدة دول افريقية مع ما تسميه انت بالجمهورية ....سيأتي يوم ستنتهي فيه هذه المسرحية البئيسة مسرحية ما يسمى بالجمهورية الوهم
74 - Abdelmoula السبت 25 فبراير 2017 - 12:56
المرابط كصحافي معادلة صعبة وقيمة عالية في مهنة المتاعب، لكن فقه القانون له حيثياته وخاصياته لا يفقه فيها إلا الضالعون. والاعتراف بالكيان الوهمي لا يكون تلقائيا بمجرد رجوع المملكة إلى حضيرة الأسرة الإفيقية، الاعتراف لا يكون ضمنيا بل يخضع لثوابت قانونية لا يمكن تجاهلها ومع ذلك تجدر الإشارة إلى أن تبني هذا الطرح يمكن أن يجد له طريقا في حالة ما إذا سجل المغرب استخفافا ومرونة سلبية في التعامل مع تواجد البوليزاريو في المنظمة الإفريقية. على المدى القريب والمتوسط تظل هذه الرؤيا مستبعدة، لأن المغرب مند رجوعه إلى الاتحاد القاري انطلق في حملة لحشد التأييد استعدادا للمواجهات المقبلة ضد البوليزاريو. وتواجد الكيان الوهمي من عدمه داخل الاتحاد يبقى رهينا أولا بقوة المغرب في تطويق وتقزيم الكيان، ثانيا في قدرته على حشد التأييد لقضيته السيادية وأخيرا إظهار الصورة التي يسوقها المغرب لإيفريقيا المندمجة.
75 - ع.الحميد السبت 25 فبراير 2017 - 13:01
الى ابو نذير.قلت ان المغرب لن يستطيع تغيير ولو قانون واحد في الاتحاد الافريقي.المغرب يعمل في اتجاه تغيير هذه القوانين فيكفي ان يتقدم ثلثي الاعضاء بالطلب وسينكب الجميع على تغييره.فقانون الاتحاد ليس قرانا منزلا.لا تتعب نفسك كل مرة تاتينا بفتوى من نظامك.فاعلم ان المبادىء التي تاسس عليها الاتحاد قد ولى لان اغلب الدول الافريقية لم تعد تعيش الحرب الباردة.الاقتصاد ثم الاقتصاد ان اردت المناورة في المحافل الدولية.وما يهمنا اننا فوق صحراءنا والاتحاد الافريقي ندخله حيثما نشاء ونخرجه متى نشاء ولا عزاء للحاقدين.
76 - Commentateur السبت 25 فبراير 2017 - 13:01
... لا يهمني هذا الصحفي و ما قاله، ففي الاول والاخير كل له فمه فليقل به ما شاء. ولكن اتعجب كل العجب لبعض الصحفيين، يعتبرون انفسهم يفوقون الاختصاصيين في كل شيء، في القانون، في الطب، في الفيزياء، في الاقتصاد و في الرياضيات احيانا... وينسون ان دورهم هو تنسيق ما يقوله الاخرون و تقديمه للقراء في لغة صحفية بسيطة لا غير..
و في الاخير لا يسعني الا القول، ولله في خلقه شؤون....
77 - بلقاسم السبت 25 فبراير 2017 - 13:06
اولا أنا معجب جدا بشجاعة السيد المرابط لتعرضه بالتحليل حسب منظوره ورؤيته كصحافي ينظر الى الواقع بحلاوته ومروراته أنا معجب جد الاعجاب بشجاعة جريدة هسبريس التي نشرت هذا الموضوع الذي تعتبره كل وسائل الاعلام في المغرب من الطابوهات التي لا يتجرأ أحد الاقتراب منها ،هذا يعطينا نظرة حقيقة على أن الاعلام في المغرب لم يعد دوره مقتصرا على تمجيد القرارات والتطبيل لها لها دون أن يكون له الحق في ابداء الرأي بالنقد والتحليل ا
انها خطوى أولى أعتبرها حدثا مميزا قل ما نقرأ مثله في الصحف المغربية
78 - عابر سبيل في الصحراء السبت 25 فبراير 2017 - 13:12
من قال لك اننا كقبائل صحراوية غير متجانسين وسوف تقوم حرب بيننا بعد خروجكم كفاك من الترهات ،نحن لدينا تقليدنا و خصوصيتنا ونعيش بسلام وتضامن بيننا قبل ان يأتي امتالك ليتطاول علينا عليهم ان يعرفوا تاريخنا .نحن مجرد رعاة ابل وغنم وهذا شرف لنا لأن رسولنا الاكرم كان راعي ابل وغنم متمسكين بعاداتنا وتقاليدنا امثالك هم مجرد ذخلاء على تقافتنا ،ام قضية صحراء من انتم لتدافعوا علينا من قال لكم اننا نريد حكمكم ،انتم لسانكم امازيغي وتقافتكم منحلة اخلاقية عندما نشاهد اخباركم يندى لها لجبين (هناك من يغتصب اخته،من يغتصب ابنته ،من يقتل امه،من يضرب امه او يزي معها و ووو.........)
79 - Azrou السبت 25 فبراير 2017 - 13:12
انا اكن كل الحب وتقدير لهاد الملك الدي بيته ومسكنه و كرسيه في طائرته دائما يجول العالم من اجلنا والبحث عن حلول تجعل اقتصادنا قوي .......ليس متل بعض الرؤساء الدين لا يغادرون قصورهم.احب هداا الملك الشجاع .
80 - Madrilaine السبت 25 فبراير 2017 - 13:25
بعد خروج المغرب من الاتحاد الافريقي و راهن على اوروبا و اخيرا ابنه على دول الخليج و لم ينجح في ذالك و بقيت له الا الانضمام في الاتحاد الافريقي و احترام قواننها كا بقيت الدول, ها هو يحتل المرتبة 55 مقابل جبهة البوليزاريو في المرتبة 34 و الجلوس معها الذي يدل على التفاوض و بدون اي شكوك.
من جهة ارى ان القصر الملكي استيقظ من سياسة الهروب الى الامام التي ترجع الى القرون القديمة و دخل في سياسة جديدة لبني مغربا قويا قاعدته احترام الشعوب.
و الذي اتى به هذا المحلل صحيح و اعتراف القصر الملكي بحق الشعب الصحراوي ليس ضعف و هو بالعكس قوة و بهذي يستطيع ان يبني مغربيا قويا اقتصاديا و سياسيا و يبنى به سياسة قاعدتها خدمة الشعوب و احترام الاخرين.
81 - Rima السبت 25 فبراير 2017 - 13:44
الصحراء ورقة جوكر في يد البعض تماما كما هي مشكلة حل الدولتين الفلسطينية و الاسرائيلية كما هو مشكل سويا و العراق و ما جاورهما هاته هي السياسة ما دام هناك ملف عويص فستكون صلاحيات اكثر و قد تزيد شعبيتك هاته لعبة السياسة انظرو لاردوغان و مسرحياته الهزلية الم يوفق بلى وفق و حاليا حتى نظام الحكم سيحوله لنظام رئاسي ... مللنا من هذا الهراء الحدود هي من اختراع البشر و ليس هذا هو العادي فالعادي كلشب ديال كلشي لسنا غنم و الوطن لن يكن يوما حظيرة ..
82 - الحاير السبت 25 فبراير 2017 - 13:50
هناك مؤامرة شعواء من اجل تقسيم المغرب كما قسمت جل الدول الاسلامية ويجب الاشارة ان الجزاير ليست اللاعب الوحيد في القضية وكاذب من يقول انها هي التي تتحكم في هذه القضية مشكل الصحراء تتشابكه دول امبريالية تعمل في الخفاء من اجل اطالة امد الصراع الي مالاتحمد عقباه الشىء الذي يجعل المنطقة في حالة استنزاف داىءم لخيراته وزرع العداوة بين شعوبه ولاحول ولاقوة الا بالله.
83 - Khalid السبت 25 فبراير 2017 - 13:51
أتمنى أن تعود المفاوضات السياسية بين دول المغرب العربي الكبير بعيداً عن كل المصالح الأنانية الغير المبررة .
لأنه هذا هو الحل الوحيد لتكوين كثلة اقتصادية واجتماعية إقليمية لمواجهة تحديات عصرنا .
لكن فرنسا و اسبانيا سوف يعملان كل ما في وسعهما لعدم تحقيق وتدمير مشروع اإتحاد المغرب العربي الكبير.


قرار انسحاب المغرب من الوحدة الأفريقية، كان قرار
عبقري من طرف ملكا محنك، اسمه الحسن الثاني رحمه الله، بتزكية البرلمان.

ماذا نستفيد من الدول الأفريقية؟
المغرب في صحراءه والصحراء في مغربها إلى أن يقوم الدين والدنيا.
والسلام.
84 - nabil le marocain السبت 25 فبراير 2017 - 13:56
التعليقات السالبة تكون غالبة في الصباح و مع مرور الوقت تتغير لتصبح ايجابية، هذا يعني ان متابعي الجريدة من جارتنا الشرقية يكونوا اول المطلعين على المواضيع في هيسبريس بحكم التوقيت، وبعد ذلك ياتي الرأي الوطني فيغير المنحى، يعني نعطيهم امل و بعد ذلك نصفعهم، هذه هي السياسة المغربية. ملاحظة فقط على ما قاله المرابط، طرد او تعليق عضوية جمهورية تندوف ممكن و ليس مستحيل، اغلبية الثلثين مضمونة قريبا و الحصول عليها سيكون النتيجة الطبيعية للعمل الحالي و هو ما يؤرق النظام الستاليني المُقعد و اذنابه.
85 - تصحيح السبت 25 فبراير 2017 - 13:58
قرار المغفور له الحسن الثاني بالانسحاب كان صائبا وقرار جلالة الملك محمد السادس حفظه الله صائبا بعد أن أصبحت كواليس المنظمة تحاك بها مؤامرات غادرة ومسترسلة من قبل الجزائر والمساندين لدسائسها الخبيثة ضد المغرب.
قضية الاعتراف أو عدم الاعتراف في تصوري يرتبط بالكشف عن الأبوة الشرعية لهذا الكيان . حينما تتأكد الأبوة الشرعية آنذاك سيكون الحل سهلا وبسيطا . أما الكفالة فلن تنفع هذا الكيان لكون الكفيل لا يتوفر على الشروط والأركان فالجزائر لم تؤمن عيشا رغيدا لشعبها رغم الإمكانيات المالية فكيف لها أن تتكفل . والزمن سيكشف عن الحق بعد أن تنهار كل أطروحات الأعداء.
86 - scotto السبت 25 فبراير 2017 - 13:59
Plusieurs pays arabo -africains et musulmans ne reconnaissent pas Israel et pourtant ils siegent pres de ce pays aux Nations Unies. Ca ne veut pas dire que le Maroc reconnait le rasd en adherant a l' UA, au contraire, ca va l'aider a la jeter dehors.
87 - مغترب بالمانيا السبت 25 فبراير 2017 - 14:17
متفق تماما مع السيد عبدالله تعليق رقم23 ثم اشكر صاحب التعليق 33 الملقب بشوف تشوف لأنه أعطاني فكرة عن السيد لمرابط صاحب الحوار لأني لم أهتم بالسياسة المغربية منذ 46 سنة كوني مقيم في المهجر والآن أسأل اخينا الأستاذ لمرابط الا تعلم بأن القرارات تنقسم إلى ثلاثة .أولا القرار الذي يقتضي السرعة وهذا من اختصاص السلطة العليا ثم القرار متوسط السرعة ويقتضي العودة للبرلمان ثم القرار البعيد المدى وهنا يفتح النقاش وهنا تلعب النخبة دورها فانصحك إلا تغلط الناس وشكرا
88 - L IGNORANT السبت 25 فبراير 2017 - 14:20
ما قل ودل
هل تعلم أن ملف من هذا النوع والحجم والٱهمية يتطلب سنين من العمل في سرية تامة

وأنت تعلم أن أغلب الأحزاب تجمع من هب ودب داخلها كورقة لليكبر حجمها وغير مؤهلة لتحمل مسؤولية كاملة في هذا الملف

هل تعلم أن الأوفياء منهم للملك وللوطن اشتغلوا على الملف

هل تعلم أنه لو تدخل الكل ما كنا لنحصل على هده الإنتصارات

هل تعلم أننا الآن في عصر تغيرفيه دور الأحزاب

ألم تلاحظ ان اغلب الدول المسيرة من طرف الأحزاب قد انتهى دورها واصبحت تلعب على ورقة المهاجرين هل تعلم لمذا
لأن تسيير شأن الدولة اصبح شيء صعب لدرجة لا تتصور ولم يبقى في مقدور أي حزب

شأن الدولة شئ لا يدرس ولو في أرقى الجامعات



الدراسات التخطيطات الوسائل لتنفيدها العقليات وووووووووو كل شيء موجود منه في رجال أختيروا يسمون رجال الدولة

المصالح الخاصة وقلة الدراية تتركك تحلل بمنطق القرن 19

سوف تتفاجئ من خطة الملك
انصحك بالكتابة عن اقتصاد ومالية وقوانين الدول الإفريقية لتفيد المغاربة

المرتزقة
الملك والشعب غير متحزب قادرين عليهم

عاش الملك
89 - سناء السبت 25 فبراير 2017 - 14:48
آسي المرابط، هل جلوس الجزائر أو إيران أو السعودية مع إسرائيل تحت قبة الأمم المتحدة يعني إعتراف هاذه الدول بإسرائيل ؟
90 - جلال السبت 25 فبراير 2017 - 14:54
نعم المغرب يعترف بجبهة البوليزاريو لانه جلس امامها على طاولة المفاوضات لكنه لا يعترف بالجمهورية الصحراوية و هذا فرق كبير .
91 - المواطن الافريقي السبت 25 فبراير 2017 - 15:02
و لماذا لا نقول ان العيب في الاتحاد الافريقي الذي اعترف بكيان وهمي لا اساس له في الوجود و الدليل على ذالك ان دولا كثيرة جدا لا تعترف به بل الامم المتحدة نفسها لا تعترف به و لماذا لا نقول ان المغرب الحالي دخل ليصحح هذا العيب.
92 - مغترب بالمانيا السبت 25 فبراير 2017 - 15:05
عندما بدأ انهيار الاتحاد السوفياتي ضهرت في ألمانيا بوادر الوحدة فاصطفت جميع الهيئات النقابية والهيئات الحقوقية ومنظمات المجتمع المدني والاحزاب بمختلف اديولوجياتها وراء الدكتور هلموت كول دون انتقاد لأن الضرف اقتضى السرعة أما عندنا كل من أعطيت له الفرصة ان يسدي برأيه يفاجئنا بتفسيرات حسب مزاجه ناسيا أن الزمان يلعب دورا هاما في السياسة ونحمد الله على ان القصر ومساعديه يجيدون اقتناص الفرص والمسيرة المباركة جرت في وقت كان فرانكو يصارع الموت والتاريخ يعيد نفسه.
93 - مغربي حر السبت 25 فبراير 2017 - 15:08
أحسنت قولا يا سيدي المبارك وقلت مالم يستطيع احد قوله.
1 الملك هو الوحيد الذي يقرر لآ حكومة ولا احزاب .
2 المغرب قسم الصحراء الى جزئين بعد رفض موريطانيا الجزء الجنوبي في عهد المرحوم الحسن الثاني جزء يصول ويجول فيه الصحراويين حت الكركرة
3 المغرب حاور اعضاء البوليزاريو في عدة دول تحت رعاية الامم المتحدة
4 الأمم المتحدة تعتبر وهذه الحقيقة الصحراء ارض متنازع عنها
5 الإتحاد الأروبي يرفض منوجات الصحراء كون هذه الأخيرة غير مستقلة
6 عدة دول افريقية وامريكية وعالمية معترفة ب ج.ع. صحراوية
7 خروج المغرب من منضمة الوحدة الإفؤيقية في 1984 من اجل البوليزاريو
8 رجوع المغرب الى الإتحاد الافريقي والبوليزاريو عضو فيها برئيس وعلم
9 قرار الحكم الذاتي له اكثر من دلالة عند الملك
10 اعتراف موريتانيا ب ج.ع. ص وتعيين سفيرا لها قوة
فلماذا لا يقبل الملك استفتاء لتقرير المصير وينهي المشكل وحتما الأغلبية تصوت على الانتماء . وهنا يبنى المغرب العربي الكبير ويصبح قوة عسكرية واقتصادية في وجه كل الاعداء
94 - ما هو البديل يا ... السبت 25 فبراير 2017 - 15:21
... استاذ لمرابط ؟
البديل عند المغرب الحكم الذاتي والوحدة والتعاون والتنمية الإقتصادية ، وعند البوليزاريو الإستقلال أو الحرب .
المستقبل للشعوب التي تطمح إلى الأمن والإستقرار وتكره الحروب خاصة وأنها ترى ما يحدث في البلدان التي أنهارت فيها الدولة.
الشعوب والقبائل المغاربية في كل من ليبيا و تونس والجزائر والمغرب و موريتانيا لا تريد إلا الوحدة والتعاون وبناء المستقبل.
و هي نفس إرادة الدولة المغربية التي تسعى إلى جلب المنافع ليس فقط إلى البلدان المغاربية ولكن أيضا إلى البلدان الإفريقية.
المستقبل يصنعه المغرب وليس حكام الجزائر أو عصابة البوليزاريو.
المغرب تجاوز عقدة البوليزاريو ، وضرب وبقوة حيث لم يحتسب خصومه ، وبسلاح لا يتوفر عندهم وهو سلاح المبادرة الحرة في اقتصاد السوق.
وسيربح رهانات كثيرة ومنها قضية الصحراء.
95 - هشام السبت 25 فبراير 2017 - 15:50
سؤال ماذا لو اعلنت البوليزاريو الحرب على المغرب في هذا الوقت الذي تسعى فيه الرباط الى تسويق (نموذجها التنموي و الديمقراطي) الى دول افريقيا ... الى متى سيصبر هاد الماكياج الذي يزوق المغرب به وجهه حتى ينكشف...نكذب و نصدق انفسنا...شوفو غير التقرير حول حقوق الانسان القاتم و المظلم ...و الله العظيم يقولون كاد الفقر ان يكون كفرا و انا اقول كاد الظلم ان يصير نكرانا للوطن ....اهتموا بالمواطنين و سيحل المشكل بدون ادنى مجهود
96 - اندلسي السبت 25 فبراير 2017 - 16:15
المغرب يسيطر على 90% من اراضي الصحراء المغربية و 10% هي اراضي خلاء ...اما البوليزاريو هم رحل لايستطيعون السيطرة على الارض الفارغة وهوما كلهم مايعمرو حتى مدينة ...سكان المخيمات الرحل....
97 - صحراوي من العيون السبت 25 فبراير 2017 - 16:19
لو كانت قضية صحرائنا بيد أحد الساسة أو بيد بن كيران مثلا كنا قرأنا الفاتحة عليها....الحمد لله لنا ملك قائد بمعنى الكلمة كيف ﻻ وهو ابن الحسن الثاتي وما أدراك الحسن الثاتي....داك الشبل من داك الأسد
المغرب في صحرائه والصحراء في مغربها إلى أن يرث الله الأرص ومن عليها .
98 - kader السبت 25 فبراير 2017 - 16:28
le grand maghreb ne peut jamais voir le jour ,il faut avoir dans les pays concernés des démocratie et des régime qui représentent les peuples.ptt le seul qui peut tirer son épingle du jeu c la tunisie tous les autres son§t dominés par des systèmes mafieux et une seule personne dirige le pays et ces régimes n'ont aucun intérêt que les pays soient unis.prenons par ex.ce problème avec l'algérie ,qu'est-ce qu'il en tire rien,c comme une animosité des tribus jadis, si ce probléme est épargné ts les peuples de la région auront profité bcp de choses ,mais nous sommes à mon avis sous colonisation jusque maintenant
99 - L IGNORANT السبت 25 فبراير 2017 - 16:38
جواب على المعلق رقم 95
الدي قال
سؤال ماذا لو اعلنت البوليزاريو الحرب على المغرب

اقول لك ما قالت المرحومة أم كلثوم
أنا في انتظارك

سيكون يوم آلسعد أن نرى أمامنا مجموعة كَشْفِيَة المرتزقة


اما قولك

شوفو غير التقرير حول حقوق الانسان القاتم و المظلم

هل انت تعيش ببلد السويد الإفريقي

راه بطاطا ثمنها درهم بالمغرب


انصحك بمشاهدة هذا الفيديو على يوتيوب للمثقفين الجزايريين بقناة تلفزية جزائرية

العنوان
شاهد ماذا يقولون إخواننا في الجزائر عن المغرب شخصيا إستغربت


واكتب لنا تعليق
100 - زكري السبت 25 فبراير 2017 - 17:04
مع احترامي للمرابط
ادا كان ماقلته في رايك صحيح
فلمادا بدر اعداء المغرب وناوروا وفعلوا كل ما بوسعهم لعرقلة العودة
حتى ان بعض الاعداء اعترفوا بفشلهم ومنهم جنوب افريقيا
فانت لست احسنهم في السياسة او كمن يتفرج في مقابلة كرة القدم كترت التناقدات وهو لم يركلها قط في حياته
والفاهم راه فاهم المعنى
اتركوا السيايسة لاصحابها وابداء مقولتك بهدا رايي
وليس لك الحق في الانتقاد
101 - سملالي السبت 25 فبراير 2017 - 17:10
أسائل السيد لمرابط: ما هو البديل بعد أن تبث أن الكرسي الفارغ لم يعد في صالح المغرب.
عودة المغرب بالموازاة مع التوجه الجديد الذي يقوده الملك بخصوص التعاون جنوب جنوب وفي إطار مبدا رابح رابح قد أصابح الخصوم و مؤيديهم. في مقتل. راجح تحليلك يا سيدي.
102 - Ali السبت 25 فبراير 2017 - 17:17
الصحافي مثل الكاتب أو المؤلف لكتاب ما . يجب و لو معرفة قصيرة عن سيرته. إذا إذن أن جل المعلقين على أفكار المرابط و خاصة الشباب لا يعرفون اي شيء عن هذا الصحافي . هنا يكمن الخطأ الإعلامي و الصحافي.
103 - SAID السبت 25 فبراير 2017 - 17:20
عنداك غير ملي الأفارقة يساليوا فلوس الفوسفاط إضربوها بنكرة.
104 - مغربي السبت 25 فبراير 2017 - 17:53
من السهل أن ينتقذ او يبخس المرء أي المجهود كان وكيف المكان في اي المجال او عمل ولو يكون نجاح بارز مادام لا يكلفه أي العناء سوى البحث عن الثغرات و الهفوات و الأخطاء وغيرها التي انتجت او تحيط وعيرهما بالهدف الذي يعد بيت القصيد لكن سؤال المطروح بإلحاح على كل عاقل هل من الصواب ترك الخلل يتفشى ويستمر و يتقوى ويخرج عن السيطرة دون البحث عن المكامن الخلل لحلحلتها وحلها بالحلول الناجعة الممكنة قبل فوات الأوان ؟ ام ترك الحال على ماهو عليه ؟ وبالتالي ايها المغاربة اتركو خلافاتنا الجانبا مهما كانت وحسابات و الاهداف والاعتقادات اننا نواجه أعداء هدفهم تقسيمنا و تفتيثنا بل تذميرنا و علينا الاتحاد والتوحد كالرجل الواحد خلف مؤسسة الملكية الراءدة في الخدمة المصالح العليا للمغرب و المغاربة بالدرجة الأولى لنكون سندا وليس عبئا لإيجاد الحل لقضية الصحراء المغربية التي تعد التحدي الخطير الذي يواجه المغرب و المغاربة وأبنائهم من الاجيال القادمة .
105 - Abdelghani السبت 25 فبراير 2017 - 18:20
دموقراطية قوية..... او يحلم بها العرب حتى يرث الله الارض ومن عليها. ومن لم يستحيي فليحلم مع الحالمين.الملك يقرر ورؤساء الاحزاب مثل القطيع يسيرون خلف الراعي.وخطباء المساجد يصيحون كلكم راع ..... المهم الغيوان قالو واحد النهار الخرفان مدبوحة العرب من الالف الى الياء خرفان تترنح بين الحياة والموت
106 - المغرب اول دولة تزعمت... السبت 25 فبراير 2017 - 18:26
... التعاون الافريقي منذ عهد محمد الخامس الذي جمع قادة البلدان المستقلة في افريقيا سنة 1961 في الدار البيضاء.
الحسن الثاني جعل من التعاون مع افريقيا ركنا من اركان السياسة المغربية.
فمباشرة بعد استرجاع الصحراء اصدر كتاب التحدي سنة 1976 سمى فصله الاخير ( الشجرة ) حيث اعتبر المغرب كالشجرة جذورها في افريقيا و اعصانها في اوروبا.
الخلاف الايديولوجي بين الليبيراليين و الاشتراكيين ، عطل التعاون الافريقي عقودا من الزمن.
ولما سقطت الانظمة الاشتراكية منذ 1990 بدا المغرب يسترجع القيادة في افريقيا بفضل التجربة التي اكتسبها في التنمية الاقتصادية بفضل اقتصاد السوق والمبادرة الحرة .
107 - sbai Dakhla السبت 25 فبراير 2017 - 18:29
السي المرابط ، تتبعت كثيرا ، ما يصدر عنك من افكار وتحليلات . فتبين لي انك لا تتوفر على. المؤهلات المطلوبة لتكون تحليلاتك مؤسسة على ارضية كافية من الالمام والمعرفة .ومن جهة اخري ، فان مواقفك لا تعدو كونها محاباة او مشاكسة بخلفية حاقدة او نية مبيتة مما يبعدك عن الموضوعية . ولهذا فموقفك هذا لا يعتد به. بغض النظر عن الباعث الذي دفعك اليه .هل هو باعث شخصي لإرضاء الذات ام لإرضاء.... .
108 - Hakim63 السبت 25 فبراير 2017 - 18:29
Il ya la RASD et il y a le Polisario.
La RASD est un sois disant pays.
Le polisario est seulement un mouvement.
Le Maroc ne reconnait pas la RASD mais reconnait et a toujours reconnu le Polisario comme mouvement représentant les réfugiées de Tindouf et avec qui les discussions pour une solution sont faites.
Donc , rien de nouveau dans le fait que le Maroc a intégré l'UA tant qu'il parle de Polisario et pas de RASD.
109 - بلسان اسباني السبت 25 فبراير 2017 - 18:36
السيد المرابط يحلل بمفهوم اسباني، لان الاسبان و البوليساريو يسفقون لافكاره. في التحليل يلعب بالغموض، تاييده الغير المباشر للدولة الوهمية. (اقول ما اقول و احمل الشكارة لا للمخزن و لا للاسبان. انشري هسبريس من فضلك.
110 - akram السبت 25 فبراير 2017 - 18:45
المغرب سيجلس مع البوليزاريو في الاتحاد الافريقي كدولة وسط الاراضي الجزائرية لا غير
111 - مدمد محمادي السبت 25 فبراير 2017 - 18:50
واضح ان موضوع الصحراء وعلاقته بالنظام الجزائري يفوق قدرات الفكرية والسياسية للسيد لمراط. من الاحسن له ولوطنه ان لا يخوض مجددا في هكذا موضوع حساس.
112 - Abderrahim السبت 25 فبراير 2017 - 19:11
غالبية الدول الإفريقية لا تعترف بالبوليزاريو وكل هذه الدول أعضاء في الإتحاد الإفريقي. كيف للمغرب أن يعترف بهذه المنظمة ؟ اظن أن الأخ اعتبر كلام حكام الجزائر حين قالوا أن دخول المغرب للإتحاد هو إعتراف ضمني بالبوليزاريو. هذا خطأ. كما في الأمم المتحدة دول كثيرة لا تعترف بإسرائيل بالرغم من أنها عضو فيها.
113 - Jamal السبت 25 فبراير 2017 - 19:32
السلام عليكم
السي المرابط الملك لايمكن ان يقدم علي هكذا خطوة دون ان يعرف مزاياها وعواقبها.
وانتم يا سلبيين ( negatifs) ستظهر الايام انكم تسبحون ضد التيار.
114 - osfour السبت 25 فبراير 2017 - 19:49
صراحة الكاتب أو الصحافي المرابط يقرا اللوحة من اليمين او من الشمال؟؟؟؟؟ أنا مع التعليق 110. المغرب في أراضيه. و البوليزاريو في أراضيه. سالينا.
115 - F.MIMOUN السبت 25 فبراير 2017 - 19:52
القانون الاساسي للاتحاد الاريقي ليس بقانون الاهي مقدس و انما هو قانون وضعي هندسته القوى المعادية للملكة قصد محاصرتها و الحيلولة دون رجوعها الى هذا لاتحاد , و جموع الافارقة يعرفون ان هذا القانون المتعلق بالاعتراف بالحدود, الاستعمرية , وضع خصيصا ضد المغرب لصالح الدولة الوهمية و لمن يدعمها و هي اقلية قليلة.
بطبيعة الحال فرجوع المملكة لحضيرة الاتحاد تفرض عليه الجلوس في الطاولة مع البوليساريو من موقف قوة عكس المنظمة الارهابية ومن يدعمها و الا , لماذا كل تلك الضجة التي اقامها الاعداء بغية عرقلة عودة المملكة للاتحاد لو لم تكن كذلك ( الخوف من العودة ), و المملكة واثقة من سساستها في ضحد الاعداء و طرد البوليساريو من الاتحاد الافريقي , و ان انتصار المملكة امر موثوق منه , و ان البوليساريو لن ينال الصحراء المغربية طال الزمن ام قصر, و التاريخ سيؤكد ذلك.
الله الوطنالملك
116 - rochdi السبت 25 فبراير 2017 - 20:01
البلساريو لا دولة لها هي في بقعة من ارض المغرب تيندوف .والمغرب خرج من المنضمة الافريقية العسكرية سابقا و عاد الي الاتحاد الافريقي حاليا اما القوانين فهي تتغير مع الوقت
117 - ahmed السبت 25 فبراير 2017 - 20:24
السي لمرابط مات ليك الحوت و مبداء خالف عرف لم يعد ذا فائدة بالنسبة إليك ذلك و حسب منطقك فإن الجزائر و إيران تعترفان بإسرائيل لإنهما يجلسان معها بالإمم المتحدة و هذا ليس صحيحا أما مبداء الحدود الموروثة عن الإستعمار فلاوجود له بالقانون الدولي كما جاء مرارا على لسان أساتذة القانون الدولي .
و في النهاية تقبل تحياتي وخا مات ليك الحوت .
118 - هاشم السبت 25 فبراير 2017 - 20:27
لنسلم بفرضية المرابط أن المغرب بعودته للبيت الإفريقي هو يعترف صراحة بالكيان الوهمي
إدن لمادا حاولت الجزائر و من في حكمها بكل شراسة الحيلولة دون عودة المغرب ؟
بمفهوم المخالفة الجزائر بموقفها المعروف هي تضر بمصالحها و مصالح البوليزاريو و هدا يعتبر من العبث
119 - Mowatin السبت 25 فبراير 2017 - 20:48
Mr lamrabat ; ilvaut mieux laisser la politique du notre sahara aux hommes politicien compatriote marocains.
120 - chihab السبت 25 فبراير 2017 - 20:58
هذا الشخص غير مفهوم هو ليس ضد النظام المغربي بل تعداه ليقف ضد الشعب المغربي قاطبة لأن الصحراء المغربية هي قضية ملك وشعب انتهى الكلام
121 - ولد علي السبت 25 فبراير 2017 - 21:34
البوليزاريوعضو غير شرعي ولا قانوني في الاتحاد الافريقي نظرا للاغلاط التي ارتكبت في حق المغرب بسبب اقحام جماعة من عملاء لا تتوفر فيهم شروط الدولة
122 - Ali السبت 25 فبراير 2017 - 21:46
أنت الذي يفهم والأخرون لا يفهون شيئا أعطني الدليل على ما تدعي بأن المغرب اعترف بالجمهورية الوهمية وحدودها مع ذكر هذه الحدود التي تتكلم عنهابالإستناد للقوانين الدولية.لا أحب أن أتكلم عن المستقبل لكنني مجبر بحكم حبي لبلدي بأن أقول لك أنك تهذي والمغرب سيطرد البوليزبل بقوة القانون.أنت تتغافل كون التقلبات الجيوسياسية هي التي تتحكم في القرارات الإقليمية الدولية ولكن حقدك على المغرب جعلك تتفوه بكلام تافه لا يليق بصحفي.لو كنت جزائريا وتفوهت بعشر ما قلت في حق بلدك لأقبروك.
123 - mohamed السبت 25 فبراير 2017 - 21:53
Quand on quitte un pays pour vivre ailleurs on perd le contacte et on ne comprend plus rien. Pour comprendre ce qui se passe au Maroc,il faut en respirer son air.
124 - اومحند الحسين السبت 25 فبراير 2017 - 21:59
تعقيبا على 3-bennet :

مازال سياسيو هذه البلاد من أحزاب وأمناء قاصرين،لم يبلغوا بعد سن الحلم السياسي لمسايرة ملفات سياسية حساسة مثل ملف الصحراء المغربية.
{ وما فضيحة تصريح شباط حول موريتانيا ،الا دليل على هذا القصور السياسي .}

إذا كان ملف الصحراء حسمه بيد عاهل المغرب،،فهذا شرف للمغاربة،،وإيمانا منهم ان الملك محمد 6 لن يتنازل عن حبة واحدة من رمال الصحراء المغربية العزيزة. ( يقين قطعي ) .

يا من تدعون حنكة النباهة السياسية،،هاهي ثغور مغربية مازالت محتلة،
- أين الرشد السياسي الذي تدعونه؟
- فأين انتم من سبتة ومليلية؟
- ماذا قدمتم لملف استرجاع الجزر الجعفرية؟

!!!!!ولا ششششششششي!!!!!!

وهذا دليل على ان كل متشدقي السياسة الطنانة عندنا بالمغرب ما زالوا قصر ،، لم يتجاوزوا بعد سن المراهقة السياسية حسب منظورهم.
125 - هبيل الليل السبت 25 فبراير 2017 - 22:10
ماذا فعل الاتحاد الإفريقي للبوليزاريو عندما كان المغرب في غيبوبة تامة. عندما غادر المغرب الاتحاد كانت البوليزاريو في المخيمات وعاد إليه و بقيت البوليزاريو في المخيمات وستبقى البوليزاريو في المخيمات
126 - Amazighi السبت 25 فبراير 2017 - 22:20
البوليزاريو ليست دولة في قانون الامم المتحدة وانما هي فقط جبهة معارضة للحكم المغربي .هل هم مغاربة ام جزايريين ام صحراويين لايعلمه الا الله
المغرب يعترف بسيادة الدول المكونة للاتحاد الافريقي و المعترف بها عالميا .البوليزاريو غير معترف بها عالميا.
اذا دخول المغرب الاتحاد الافريقي لا يعني اعتراف بالبوليزاريوا..وهل يعقل ان المساعدات التي يقدمها المغرب الى الاتحاد ستستفيذ منها البوليزاريو..اولا البوليزاريوا جبهة صنعها المستعمر لاغير .حتى وان اخذت مقعدها في الاتحاد فقط للتمكن من سياستها و قدرتها و منعها من استيراد الارهاب وتشويش القارة الافريفية.
127 - sahrane السبت 25 فبراير 2017 - 22:22
La majorité des commentaires sinon la totalité , blâment tous ce qui bouge sous le soleil sauf ,notre diplomatie improvisée, et boiteuse, les gens qui s’en occupent ne peuvent plus livrer la marchandise, ils sont trop compromis parce qu’ils se sont peint dans le coin ,et j’ai l’impression ces derniers mouvements ,c’est un prélude , vers l’évident soit continuer à vaciller ,et continuer à induire la population dans la propagande ,et le mensonge pathologique, et blâmer et insulter tout le monde précisément ceux qui ne sont pas d’accord avec le message du régime autrement continuer avec la même politique et espérer un résultat diffèrent ,ou d’arrêter l’hémorragie budgétaire ,en s’occupant de la population marocaine existante qui est en ébullition avant d’aller chercher d’autres , et sauver ce qui reste de la mésaventure.
128 - أحمد السبت 25 فبراير 2017 - 22:31
ما أحوجنا إلى أمثال علي المرابط الصحفي الحر النزيه . ليس مثل أو لئك المطبلين المصفقين المنافقين أصحاب العام زين ..... تحليل عميق و فهم جيد للأمور. لاحل لقضية الصحراء إلا بجلوس المغرب و البوليساريو إلى طاولة المفاوضات و على المغرب ا لإعتراف بحقوق الصحراويين بعيدا عن منطق الإستعلاء و التكبر. للأسف هناك فئة كبيرة في المخزن تستفيد من النزاع و تتمنى أن يطول و اشعب المغربي و الصحراوي هما الضحية. لابد من حل يقرر فيه الصحراويون بحرية هل يريدون البقاء مع المغرب أو الإستقلال . مهما كان شكل الحل النهائي يجب أن يضمن مصالح المغرب الإقتصادية و السياسية و الأمنية و حسن الجوار و التعاون بين ا لإخوة المغاربة و الصحراويين. طبعا كلامي لن يعجب المعلقين المخزنيين أو من لايحترم الرأي الاخر . لأننا تربينا على عدم إحترام الرأي و تخوين كل من يخالفنا. نتمنى من الله حلا يجنبنا و يلات الحروب ومن ينادي بالحرب إسألو من عايش الحرب بين المغرب و البوليساريو !!!!! لايمكن للمغرب أن يفرض الحكم الداتي على الصحراويين لكن فل يحاول إقناعهم. دعونا من تلك الأسطوانة الفارغة و ترديد كلام المخزن
129 - Ali السبت 25 فبراير 2017 - 22:44
تحية خالصة و من القلب الى "هبيل الليل "رقم 125. على تعليقه البسيط و كم الرائع .
130 - مغربي السبت 25 فبراير 2017 - 22:45
ليكن في علمك أن اغلب الدول الافريقية تنتمي إلى الاتحاد الافريقي و لا تعترف بما يسمى " البوليزاريو" انتهى الكلام.
131 - المواطن الافريقي السبت 25 فبراير 2017 - 23:03
الى الذين يلوحون باقتراح الاستفتاء: اقول ان المغرب لن يقبل هذا الاقتراح لانه متجاوز و غير عملي اي لا يمكن تطبيقه على ارض الواقع و ليكن فيعلمكم ان المغرب كان سباقا لهذا الاقتراح الى انه خلال تحديد الهوية و اظن كان ذالك في سنة 1991 تبين انه لا يمكن تطبيق هذا الاقتراح على ارض الواقع لانه بكل بساطة لا يمكن تحديد هوية من سيصوت.
132 - الحقيقة الغائبة السبت 25 فبراير 2017 - 23:11
البوليساريو لايمثلون الصحراويين ، هم منظمة راديكالية متطرفة ، تتكون من مجموعة من الخونة والاسترزاقيين تحتجز الصحراويين للابتزاز الدولي ؛ اقتطعت لهم الجزائر ارضا ليست لها أصلا وجعلت لهم عاصمة تسمى تندوف وعلما وتلك هي حدود البوليساريو
لا أقل ولا أكثر ، اما المغرب فحدوده معروفة منذ 12 عشر قرنا منذ حكم الأدارسة
133 - المجيب السبت 25 فبراير 2017 - 23:28
A ma connaissance Mr Lamrabet est un journaliste et non un specialiste du droit international.Prière au juristes de ce droit de lui expliquer deux articles de l'act constitutif de l'Union africaine que voici:
a/ article 3 (au sujet des objectifs de l'UA): "Défendre la souverainte,l'intégrité territoriale et l'indépendance de ses etats membres".
b/ Article 4 (au sujet des principes de l'UA):
"Respect des frontières existantes au moment de l'indépendance".
dans cette affaire c'est de la frontière et du territoire de Tindouf qu'il s'agit .Mais à mon avis il vaudrait mieux que l'encre qui coulerait soit une encre juridique et non journalistique.
134 - ابن سوس المغربي السبت 25 فبراير 2017 - 23:49
وارجو منك ان تجيبني عن الاسئلة الاتية
1.ما اسم الدولة التي كانت تحكم الصحراء قبل الاستعمار الاسباني.
2.ما اسم عملتها.
3.ما هو شكل علمها.
4.اعطني اسم ولو واحد ممن كان يحكمها سواءا كان ملكا او اميرا او رئيس جمهورية.
5.اعطني اسماء بعض الدول التي كانت لها معها علاقات دبلوماسية واسم سفراء تلك الدول.
6.م اسم عاصمة الدولة الصحراوية المزعومة
7.اعطني اسماء المدن التي كانت في الصحراء من غير السمارة التي بناها الشيخ ما العينين بامر من الحسن الاول.8.اعطني اسماء من قاوموا الاحتلال الاسباني من غير الشيخ ماء العينين الدي حارب بجيش من عرب وامازيغ جنوب المغرب ودفن في تزنيت.
9.ما هي الجنسية الحقيقية لرئيس ما يسمى جمهورية تندوف محمد عبد العزيز وما هي وظيفة ابيه قبل التقاعد. 10.لمادا تمانع الجزائر من احصاء لاجءي تندوف ضدا علي قانون اللجوء الدي يفرض احصاء الاجئين اينما كانوا وتخييرهم بين البقاء او الرجوع الي وطنهم او الدهاب الي بلد ثالث.
وفي الختام ان استطعت الجواب علي سؤال واحد سيترك لك المغاربة صحراءهم لكي تهديها الي اسيادك في الدولة المعلومة.
135 - مغربي السبت 25 فبراير 2017 - 23:54
هل إيران الجزائر والدول العربية تعترف بإسرائيل ﻹنهم يجلسون في الكراسي مقابل إسرائيل؟ المغرب و الشعب لن ولن يعترف بكيان قزم خرافي لم يكن له وجود في تاريخ المنطقة، اتفق مع الكاتب في شئ ان القرارات تتخد من القصر دةن استشارة شعبية و الأحزاب ليس سوى كراكيز و هذا دليل غياب الديمقراطية الحقيقية
136 - Abdellah الأحد 26 فبراير 2017 - 00:42
Il y a une certaine ressemblence entre le cas de sahara marocain et le cas de l'etat de l'allemagne apres la fin de la deuxieme guerre mondiale,,,,les deus allemagnes sont reunies apres la chute de mur de berlin et le debut de la chute de l'etat sovietique,,,y aura t il le meme sort pour le cas du sahara marocain? La reponse est-t- elle la suivante,,,,,il y a que deux solutions uniques,,j'aime bien laisser la reponse aux lecteurs et de voir leurs opinions,,,,et le salem a tous...
137 - AHMED KARTOU الأحد 26 فبراير 2017 - 02:04
salut,,a tous,,la meilleur maniere de gagner la bataile territoriale est de travailler sur le developement du citoyen,,instaurer un Maroc de droit humain et respet des libertes de compatriotisme,,droit d'expression et droit a l'information de tout genre,,en travaillant aussi sur le developement economique des citoyens pour leur faire sentir l'orgueuil d'appartenir a leur mere patrie et sentir le patriotisme comme acte de civisme et de fierte veritable d,un paye qui ne viole pas les droits basiques de ses citoyens,,,souvenons nous quand FRANCO avait fait le referundum de 1946 sur le retour de GIBRALTAR a l'espagne,,les espagnoles de l'enclave qui ont refuse d'etre des ANGLAIS,,l'explication est claire;;;PERSONNE NE VEUT LA DICTATURE ET LA MISERE''donc travailler sur le bien etre du citoyen va pousser les SAHARAOUI a chercher la nationalite marocaine,,comme les RME qui cherchent la nationalite d'autres pays du monde occidental,,''
138 - احمد امين العلمي الأحد 26 فبراير 2017 - 03:55
من باب" ننتبعو الكذاب حتى يحصل",وان كما يقولون حبل الكذب قصير..
ايوا السي المرابط"اللي باغي دير لينا فيها راسو حقوقي",نقول لك,اذا كنت ترى بهذا الذي قام به المغرب اعترافا بهذه الشرذمة من البوليساريو,فكيف تفسر كل هذه المدة التي كان يجلس فيها المغرب الى طازلة الحوار معهم؟أو ليس المغرب من باب تقريب وجهة نظره مع من يخالفوه من ابناءه وكان لابد عليه ان يسلك هذا الامر منذ البداية حتى يكسب الوقت ومنها يكون تأثيره على الوضع اقرب الى البحث عن حل القضية لصالحه,هذا ماحدى بالمغرب ان يناور من هذه الجهة هذه المرة من داخل بيت افريقيا لان,الدخول الى الاتحاد الافريقي ,له ابعاد هي كلها في صالح المغرب,ومنها ان مناورات الأعداء سوف تنمحي..وان دور من يدعم هذه العصابة سيصبحون في خبر كان,وان عمر هؤلاء المرتزقة بات محددا برفع المغرب من صقف انخراطه الى جانب اشقائه..وهنا ستكون السكتة الأخيرة للبوليساريو,سيهيئ المغرب اثناءها نعش عناصرها الى مثواها الأخير..
فاين هو اذن المشكل في عدمية الاعتراف او الاعتراف ؟
139 - لحنين75 الأحد 26 فبراير 2017 - 06:10
A ABDALAH ; C'est vrai ce que tu as écrit il y'a une énorme , grande ressemblance et la comparaison entre l'Allemagne de l'est et de l'Ouest avec le MAROC L'Ouest et L'ALGÉRIE DE L'Est !! bien sur on va récupérer TINDOUF et Béni Ounif et le reste du Figuigue et laknadssa ..! MERCI ET MILLE BRAVOS POUR TES ANALYSES HISTORIQUE ET POLITIQUES ! Tes compatriotes ont battu le record "ROUGE " sur ce sujet aujourd'hui !! vous êtes des vilains HENEUX HYPOCRITES ...VOUS NE CHANGEZ JAMAIS. .! MA RÉPONSE EST " ON EST PAS DUPE " VIVE LE PRINCE DES CROYANTS MOHAMMED VI ET VIVE LE PEUPLE MAROCAIN UNIT DERRIÈRE SON ROI ..ALLEZ AU DIABLE LE SAHARA EST MAROCAINE POINT BARRE !! و السلام عليكم و رحمته تعالى و بركاته
140 - زكياء الأحد 26 فبراير 2017 - 07:04
إلى 132 - الحقيقة الغائبة

لقد غيرت اتجاه الموضوع. الرجل قال أن المغرب رجع إلى الإتحاد الإفريقي بمحض إرادته و كان ذلك عبر مصادقته على الميثاق الـتأسيسي و شرحه. لا أظن أنه يمكن أن يكون أكثر وضوح.
كتبهم منظمة راديكالية متطرفةت و أنا أزيد إرهابية انفصالية...
بالله عليك هل هذا يقدم أو يأخر في الموضوع؟ هذا يسمونه صراخ و تهويل.خليك هادئ و قل أن انضمام المغرب تكون فاتحة خير لحل الموضوع. أما اقتطاع الجزائر لجزء للبوليساريو ليس لملكها. يبدو أنك لست مطلعا على ما دفعته الجزائر للحصول على أراضيها لأنه لو اطلعت لكان رأيك مخلف تما لما تقوله
141 - aissa الأحد 26 فبراير 2017 - 08:51
لمذا تعطون أهمية لمثل هذا الشخص لمرابط وأقواله التي تذخل الشك في إتخاد قرارات المملكة. الحكومة تذخل معركة جديدة مع قضيتنا الترابية ولا نريد تهميشا
142 - سعيدان الأحد 26 فبراير 2017 - 10:05
أول مرة أقرأ مفال واقعي
bravo monsieur
لانك سميت الأشياء بأسمائها و تريد أن تتقدم في البحث عن الحل عكس الشعارات الرنانة و الهتافات التي سئمنا منها. نعم نريد هذا الكلام المنطفي و الواضح لأننا بحاجة لبعث الثقة في المنطقة المغاربية التي طال انتظارها. أنا سمعت لقاء للرئيس الموريطاني و استشفيت أن الثقة معدومة. هو يقول أن منطقة الكركات مثلا فيها مسلحين صحراويين و يقول أن قضية الصحراء الغربية يجب أن تحل. الجزائر ما فتئت تنادي بتقرير المصير. الأمم المتحدة تقول نفس الشيء و الإتحاد الإفريقي نفس الشيئ و حتى الإتحاد الأوروبي سيغيلر موقفه تبعا لمحكمة العدل الأوروبية.
143 - أقول قولي الأحد 26 فبراير 2017 - 14:58
إذا كان الأكثرية والأغلبية من الشعب جميعهم من طنجية إلى الكويرة مجندون وراء الملك، فما الغاية من كثرة الكلام. لا يمكن لأحد زحزحة إرادة الشعب. سيعلم خصومنا والجميع قوتنا في الموعد الذي ستخرج فيه الملايين ويصبحون صيحة واحدة،
144 - koko الأحد 26 فبراير 2017 - 15:41
ا لاغتراف بجمهوريه القبائل ثم الجزائر ستعترف بجمهورية الريف انتم الخاسرون ياغبي
145 - amine الأحد 26 فبراير 2017 - 17:30
سألني أحدهم ذات يوم وقال لي: بماذا انت مغربي؟ فقلت له كيف ،فأنا خلت نفسي كذلك. ..و اضاف: هل تملك حقك من أرض المغرب اي بقعة أرضية مثلا؟ قلت له ليس بعد رغم أنني موظف مع هذه الدولة لمدة تزيد عن عشرين عاما...فقال: إذن انت مغربي بالبطاقة الوطنية...في حين أن بعض الأجانب يملكون فيما تعتبره بلدك هكتارات من الأراضي و قصورا على البحار...فهم أحق أن يدافعوا عن حدود المغرب منك الذي لا تصلح إلا للتصويت في الانتخابات. ...
146 - el hadouchi الأحد 26 فبراير 2017 - 18:28
بدون دمقراطية قوية لا تستقيم الامور ولا يمكن حل مشكل الصحراء ولا يمكن مناقشة مشكل المدن والجزر المحتلة فعودة المغرب الى الاتحاد الافريقي بهاذه الطريقة فيه ضعف كبير للملكة المغربية ولا يخدم مصالحها ويمكن اعتباره ضحكة على التاريخ الذي سيقول كلمته
147 - جمال بيجديكن الأحد 26 فبراير 2017 - 22:24
الصحراء مغربية البوليساريو مجرد وهم
148 - Marroki الاثنين 27 فبراير 2017 - 12:41
Monsieur Lmrabet dit que le Maroc en validant les statuts de l union africaine a deja accepté le principe de l intangibilité des frontieres post coloniales
et donc a reconnu ce qui s appelle RASD
????
moi je dis ceci
Ou bien que Mr Lmrabet est NAIF
ou bien qu il donne un discours anti-monarchique juste par mepris du Maroc et des marocains
en effet
je lui fais la remarque suivante au cas ou il est NAIF
le Maroc a bien signé les pactes de l UA et accepté le principe de l intangibilité des fronbtieres
mais ce principe a applique parfaitement au frontieres marocaines y compris son sahara puisque le maroc a achevé son independance en 1975 et non pas en 1956
149 - مغربية الثلاثاء 28 فبراير 2017 - 16:11
لان الشخص او اثنين هو الوحيد المحنك وهو الوحيد الذي يهتم بهيك امور اما الباقي يا سيدي فمهتم بمشاريعه ووووو اليس بكم رجل رشيد نحن وراء صاحب الجلالة في كل خطوة الله يحفظه وينصره من كيد الكائدين
150 - لعفو يا بابا الثلاثاء 28 فبراير 2017 - 16:21
التعليقات السالبة تكون غالبة في الصباح و مع مرور الوقت تتغير لتصبح ايجابية، هذا يعني ان متابعي الجريدة من جارتنا الشرقية يكونوا اول المطلعين على المواضيع في هيسبريس بحكم التوقيت، وبعد ذلك ياتي الرأي الوطني فيغير المنحى، يعني نعطيهم امل و بعد ذلك نصفعهم، هذه هي السياسة المغربية. ملاحظة فقط على ما قاله المرابط، طرد او تعليق عضوية جمهورية تندوف ممكن و ليس مستحيل، اغلبية الثلثين مضمونة قريبا و الحصول عليها سيكون النتيجة الطبيعية للعمل الحالي و هو ما يؤرق النظام الستاليني المُقعد و اذنابه.
151 - نبيل الثلاثاء 28 فبراير 2017 - 22:05
جواب الى رقم 134.

قد لا يكون هناك اي من رموز الدولة من علم عملة...... لهذه المنطقة و هي صحراء حتى لا ننسى ذلك فهل يعطي لك هذا الحق في ضمها بعدما رضيت بما نلته عند استقلالك .

قد يطرح عليك نفس السؤال. ماعدا بيعة بعض القبائل في فترة ما و التي لا ترقى الى مستوى السيادة ( كما جاء حكم محكمة العدل الدولية )، من هو آخر حاكم او والي عينه سلطان مراكش على الصحراء؟ هل كانت هناك شرطة او مفرزة عسكرية تابعة للسلطان في الصحراء؟ هل هناك قصر او بناية او حتى قبر من آثار تدل على التواجد هناك؟ هل كان هناك ميناء واحد على طول الساحل الصحراء شيده السلاطين المغاربة؟ ثم من يملك الارض كان عليه لزاما ان يدافع عنها. ما هو اسم القائد الذي كلّفه السلطان بالدفاع عن الصحراء ضد الاستعمار الإسباني ؟

في النهاية كل الصحاري في تلك الفترة لم تكن لها أهمية، فكذلك لم تكن هنا لا قطر و لا بحرين و لا كويت و لا إمارات فهل يجوز لحكام الحجاز او العراق بضم هذه الدول ؟ و لماذا شارك المغرب في تحرير الكويت اليست هي أراضي العراق التاريخية و الذي تاريخه اقدم من تاريخ المغرب بآلاف السنين و ليس المئات ؟

أردت فقط الإجابة بنفس منطقك.
المجموع: 151 | عرض: 1 - 151

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.