24 ساعة

مواقيت الصلاة

17/09/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4207:0913:2716:5219:3520:50

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل يستطيع المغرب انتزاع منافع أكبر من خلال مفاوضاته للاتحاد الأوروبي؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

4.78

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوارات | بنشليخة: شركات صهيونية تدعم "أفلاما" مغربية، والصايل أفسد السينما

بنشليخة: شركات صهيونية تدعم "أفلاما" مغربية، والصايل أفسد السينما

بنشليخة: شركات صهيونية تدعم "أفلاما" مغربية، والصايل أفسد السينما

اتهم الناقد والمخرج السينمائي المغربي حسن بنشليخة مديرَ المركز السينمائي المغربي نور الدين الصايل بإفساد الصناعة السينمائية بالبلاد، من خلال نشر الجهل والفساد والأفلام الهابطة، وحمَّله مسؤولية السماح لكل "حقير" أن يصبح مخرجا قديرا وجميلا في أعين البعض.

وقال صاحب فيلمي "الحلم الأمريكي" و "مرحبا بكم في هوليود" Welcome to Hollywood، في حوار مع هسبريس، إن موجة الأفلام السينمائية المغربية الأخيرة، التي تلصق صفة الدموية والتطرف بالإسلاميين، تدخل في سياق ما سماه "سينما الاغتراب"، التي تمولها شركات "إسرائيلية" توجد في أوروبا، لخدمة الحركة الصهيوينة ودعم أطروحاتها الإيديولوجية والسياسية.

ووصف بنشليخة هذا الصنف من الأفلام المغربية بكونها شكل من أشكال الغزو الثقافي المُنظم، وبأنها فقيرة من الناحية الإبداعية، وتنقصها أبسط التقنيات الاحترافية، فضلا عن امتلائها بالكلام الساقط، والعري الفاضح، والأفكار الخبيثة.

وجدير بالذكر أن حسن بنشليخة، من مواليد 1955، هو ناقد ومخرج سينمائي، وكاتب ومحلل سياسي أيضا، يتميز بثقافة واسعة قَلَّما توجد لدى المشتغلين في المجال السينمائي، وقد قضى فترة زمنية طويلة من طفولته ومراهقته في المغرب، قبل أن ينتقل إلى أمريكا من أجل الدراسة الجامعية، حيث حصل على شهادة عليا في العلاقات الدولية من جامعة أوهايو الأمريكية، وشهادة تخصص في الإخراج السينمائي من أحد المعاهد مدينة بوستون.

حضرت، أستاذ حسن بنشليخة، قبل أيام المهرجان الوطني للفيلم في دورته 13..ما الذي تركه هذا المهرجان من انطباعات رئيسية في ذهنك على الصعيد الفني والسينمائي؟

كانت الصدمة كبيرة، حيث تفاجأ الحضور في المهرجان في دورته الثالثة عشرة بالمستوى الهزيل والضعيف للأفلام المعروضة رغم الدعاية الرخيصة لـ"تفريخ" عدد الأفلام المنتجة في السنة الفارطة حيث يدعي المركز السينمائي أنه أنتج 23 فيلما، وهذا لا يمت إلى الحقيقة بشيء.

ونعتقد أن 15 فيلما لا تصلح للعرض في المهرجان بتاتا، من بينها فيلم "السيناريو" لمخرجه عزيز سعد الله، وفيلم BenX "، وفيلم "المغضوب عليهم" لمخرجه محسن بصري، وفيلم "الأندلس يا الحبيبة" لمخرجه محمد نظيف، وفيلما "الطريق إلى كابل" لمخرجه إبراهيم الشكيري، و"نهار تزاد طفا الضو" لمخرجه محمد الكغاط، اللذان لا يصلحان إلا للأطفال الصغار دون الثانية عشرة من العمر.

ولم يقتصر الأمر على مستوى السيناريو الرديء فحسب، بل طال ذلك أداء الممثلين والإخراج، ولا يوجد في هذه الأفلام ما يستحق لا القراءة ولا الكتابة. إنه مهرجان يستهين بعقول الناس الذين يعتبرهم قاصرين نظرا لقصر الإمكانيات والقدرات الفنية والثقافية لمعظم المخرجين المغاربة؛ ولا تتوفر في هذه الأفلام إلا عناصر الفشل من ذوق متدني، وغياب التقنيات والرؤى الفنية، والحوار المترهل.

بذكرك لهذه الأفلام، كثرت أخيرا موجة من الأفلام المغربية التي تطبل وتغرد للعولمة بكل مساوئها ومفاسدها، دون تمحيص بين الصالح والطالح،..كيف يمكن تقييم هذا الصنف من السينما المغربية، وما هي خلفيات أجندتها الحقيقية؟

لا يحتاج المشاهد إلى خيال واسع لفهم نية المخرجين المغاربة المبيتة من أجل التشويه المقصود، والخلط عن جهل بهدف الدعاية لجرافة العولمة، لتبرير أنماط التفكير الشعبوية المنتشرة؛ فتُلثا الأفلام التي شاهدناها في المهرجان عالجت موضوع التطرف الديني على حساب الحداثة، ونعتقد أنها كتبت تحت تأثير الجهل العميق ولا تحمل هذه الأفلام في جوفها إلا الزيف، حيث أغرقتنا في عالم الأساطير والخرافات وتزوير الوعي والسلوكيات الخاطئة، وطفيليات الأسلوب ووقاحة منهجية الآراء التي يتقزز منها الإنسان. ويشعر المشاهد بالانهيار الكامل أمام هذه الأعمال الغبية واليائسة التي لا تحمل شيئا من المعرفة ولا القيمة الثقافية، بل على العكس تغتصب الضمير المغربي بخطاب دون عمق، تقوده الحماسة والاندفاع أكثر من العقلانية والواقعية.

ظهرت أفلام مغربية تصور الإسلاميين كأنهم همجيون بعيدون عن الحضارة، محبون للعنف والدماء..برأيك، لماذا هذا الهجوم الضاري على الإسلاميين في هذه الأعمال السينمائية؟

هذه السينما أسميها "سينما الاغتراب"، تمولها شركات صهيونية مستقرة في أوربا تعتمد سياسة الإنتاج السينمائي المشترك لاستقطاب المخرجين العرب أو المغاربة على الأخص لتبني طموحات وسياسات الغرب عموما، وسياسات إسرائيل خصوصا.. وهذا بالضبط ما نحن بصدده حيث قصفتنا أفلام نرجس النجار، وفوزي بنسعيدي، وإسماعيل فروخي بأفلام دعائية فارغة المحتوى، وهي في حد ذاتها تحريف وشكل من أشكال الغزو الثقافي المنظم الذي يداهمنا في عقر دارنا لخدمة أهداف الحركة الصهيونية ودعم مقولاتها ومزاعمها.

والخطير في الأمر أن هؤلاء المخرجين يفكرون بلغة وبعقلية أجنبيتين، ويتبنون خطابا يتحكم فيه مبدأ الاستغلال من أجل الربح المادي. ونحن نعي جيدا أن هؤلاء المخرجين يخافون ويخشون أن توصد أبواب شركات الإنتاج الصهيونية في وجههم، أكثر مما يتطلعون إلى إيصال الصورة الحقيقية عن العرب والمسلمين.

هل ترى أن للمركز السينمائي المغربي، ومن ورائه نور الدين الصايل، جزء من المسؤولية في إنتاج وخروج مثل هذه الأفلام المسيئة لصورة الإسلاميين؟

مما لا شك فيه أن معظم الأفلام التي عرضت هذه السنة في مهرجان طنجة للفيلم الوطني تنقصها أبسط التقنيات الاحترافية من سيناريو، وتمثيل، وصورة، ويطبعها الكلام الساقط، والعري المفضوح، والنمطية الخبيثة التي تتقيأها النفوس المريضة.. وبالتأكيد يتحمل المركز السينمائي المغربي، وعلى رأسه مديره نورالدين الصايل كما ينص على ذلك القانون، المسؤولية كاملة عن إفساد الصناعة السينمائية بنشر الجهل والفساد والفنون الهابطة؛ كما أن الصايل يتحمل مسؤولية إتاحة الفرصة لكل حقير أن يتحول إلى مخرج جميل في أعين البعض.

تيمة الجسد الأنثوي تحضر أيضا بقوة في عدد من الأفلام المغربية الأخيرة، حيث يُصور بأنه مثار شهوة وإثارة للغرائز حتى الشاذة منها..ألا ترى أنه في هذا التركيز على جسد المرأة وعلى موضوع العري، إساءة لكرامة المرأة المغربية التي ليست جسدا فقط، وإنما هي الأم الفاضلة، والزوجة الحافظة، والأخت الحانية، والعاملة والمعلمة والطبيبة والمهندسة والوزيرة..؟

صرح نور الدين الصايل، في أكثر من مرة، ولا سيما في ندوته الصحفية الأخيرة يوم اختتام المهرجان الوطني بطنجة، أن الذين يعانون من الكبت الجنسي هم الذين يرون في تعرية المرأة على الشاشة السينمائية نوعا من التصوير البورنوغرافي.. وبذلك يتناقض مع نفسه عندما صرح في مقابلة مع جريدة الصباح المغربية أنه تعمد عدم اختيار الأفلام التي تتميز بطاقة لا تُحتمل، ومنها التصوير البورنوغرافي. ولا نعرف هل شاهد السيد المدير فيلم "موشومة" للمخرج لحسن زينون بنفسه أم لا، والذي نعتبره شكلا من أشكال البورنو الذي سيتسبب لا محالة في المزيد من إضعاف المهرجان الوطني، والسمعة السيئة للسينما المغربية التي صبت اهتمامها كاملا على تصوير بضاعة كاسدة وفاسدة في تحد للقيم والأخلاق المجتمعية، والإساءة للمرأة المغربية بالدرجة الأولى.

قال الناقد السينمائي أحمد سيجلماسي لي يوما إن سؤال الإبداع يُطرح بحدة لدى مخرجي مثل هذه الأفلام، لكونها لا تتوفر على المقومات الفنية التي تجعل منها أفلاما تحظى بالقبول، وبأنها أفلام للنسيان فقط..ما رأيك؟

الأستاذ احمد سيجلماسي ناقد متمرن ومحترف، ونشاطره الرأي في أن السينما المغربية في خطر، حيث يدرك الجميع ما آلت إليه الأفلام المغربية من أزمة ثقافية باتت تعتقد أن في وسعها تخطيها بعرض سيقان العاهرات السمينات اللواتي جُلبن من الحانات الليلية، والتنافس على مواضيع الهجرة البغيضة، والخوض في النمطية المقيتة بالتهجم على التراث الإسلامي. 90 في المائة من الأفلام التي يمولها المركز السينمائي المغربي لا تصلح للعرض في القاعات السينمائية، ويجب أن يلقى بها مباشرة في القمامة.

بالمقابل، رغم الاستياء الحاصل من هذا الصنف من الأفلام، قد تكون هناك مفارقة غريبة أستاذ بنشليخة..وهي أن الجمهور يحضر بوفرة وكثرة إلى مثل هذه الأفلام التي تتناول مواضيع العنف أو الإثارة الجسدية، وغيرهما..ما تفسير ذلك برأيك؟

الجمهور المغربي وطني حتى النخاع ويحب السينما المغربية، لكنه كلما شاهد فيلما مغربيا يتقزز من هذه السينما الرديئة والتافهة. والحقيقة الصادمة أن هذه الوفرة والكثرة التي تتكلم عنها غير موجودة، فعدد المترددين على السينما المغربية تقلص إلى حدود المليوني شخص فقط سنويا، وهو رقم مخيف.

هناك من صار يتحدث عن سينما ما بعد الربيع العربي..كيف ترى شروط انبثاق مثل هذه السينما في المغرب مثلا؟

لا أعرف ماذا تقصد بالضبط ب"سينما ما بعد الربيع العربي"، لكن الأكيد أن جو الثورات العربية لم ولن يخترق السينما المغربية في الأجل القريب، ولا أعتقد أن السينما المغربية لديها القدرة اللازمة أو الإمكانيات التقنية لإنتاج أفلام روائية عن الربيع العربي، مثلا، لأن الأفلام المغربية في غالبيتها ترفيهية وبميزانيات ضعيفة، ومخرجوها ليسوا مؤهلين، نظرا لضعف تكوينهم أو انعدامه، للمغامرة في أعمال تفوق حجمهم الثقافي والمهني.

ما هو جديد حسن بنشليخة على صعيد الإخراج، وإبداعاتك السينمائية؟

إنني أضع اللمسات الأخيرة لإخراج فيلم روائي عن الطفولة المشردة بمدينة مراكش.. آمل أن أبدأ بتصويره مع طلوع شهر ماي من هذه السنة إن شاء الله.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (65)

1 - chtioui السبت 28 يناير 2012 - 00:41
Fais nous de bons films, écris-nous de belles histoires, qui drainent les foules marocaines dans les salles du cinéma! Car critiquer oui, mais il faut faire, qu'attends-tu par exemple - présente tes projets! En plus, nous sommes des musulmans et l'image est haram haram haram haram haram
2 - MAGHRIBI السبت 28 يناير 2012 - 00:58
OUI NI BEAUTE

NI VENU TEMPS

DEVELOPPEZ LE NATIONALISME COMME LE FONT LES USA DANS LEURS FILMS
3 - الملولي السبت 28 يناير 2012 - 01:50
السيد بنشليخة مثال للمخرج وو الفنان الوطني الفخور بوطنيته و هويته و انسان ذو ثقافة اسعة و اسلوب فني نبيل و راقي من المخرجين القلائل الحريصين على الانتاج البناء و الهادف عكس الذين يطبلون للنمذج الفرنسي و الغربي عموما و يدخلون السم في افلامهم لابنائنا و نسائنا حتى يخدموا أفكار من يمولهم و من يأتمرون بأمرهم
4 - العهد الحجري السبت 28 يناير 2012 - 01:58
غي سبر غدي إتبعو هاد لبلاد حتى نوليو العهد الحجري نسكنو الكهوف والعالم مشا فين أوفين غي تبعو بني صهيون
5 - karim -BARCELONA السبت 28 يناير 2012 - 02:02
ظهر الحق وزحق الباطل ,لقد ان الاوان لتكون لنا قنوات اسلامية هادفة لرد الشبهات التي يلقونها هؤلاء الخونة عن ديننا الاسلامي الحنيف ,مثل مافعل اخواننا بمصر (قناة الرحمة -الحكمة-الناس ...),فبضل الله تعالى ثم هته القنوات المباركة عرف المصريون من هم الارهابيون الحقيقيون الخونة فكانت الكلمة للاسلام في موقعة الصناديق ....
6 - مغربي زعلان السبت 28 يناير 2012 - 02:50
انا مغربي اتفق معك في كل ماذكرت الله ينصرك لكن سبقك الصحفي النزيه(رشيد نيني) والقدير والمثقف والواعي بهموم الوطن ومايحتاجه المشاهد من منابر اعلامنا.منذ ان تولى هذا النكرة السينما ببلدنا اصبحنا نشاهد قنينات الخمر والفسق والموجون وافلام لم اكن اتوقع ن تعرض على قنواتنا.للتذكير فلقد القي القبض على نيني ومن بعده بحوالي ساعة وربع انفجرت مقهى اركانا بمراكش هل هي صدفة او او انه لن يسكت كالعادة لذلك حكموه بالقانون الجنائي وليس قانون ( قلم وورقة) والفاهم يفهم ويفهم لما فهم
7 - مصطفى السبت 28 يناير 2012 - 03:30
والله حرام على المسؤولين السابقين في هذا البلد الذين يدعمون من أموال الفقراء بقتطاعها شهريا مع الماء والكهرباء ما تدعم به القنوات الفاشلة وخصوصا 2m الصهيونية
اتمنى من المغاربة القيام بوقفة إحتجاجية أمام وزارة الإتصال لكي توقف دعم القناة فنحن لا نشاهده وترجع لنا أموالنا إذا كانت فعلا هذه دولة الحق والقانون
8 - lahbib السبت 28 يناير 2012 - 03:51
c'est encourageant de lire ou d'écouter ce genre de critique.
personne à la hauteur, bonne formation et haut niveau culturel et éduquationnel
bon continuation
et bonne réussite, Mr Benchlikha
9 - Aicha السبت 28 يناير 2012 - 06:20
de plus en plus on nous montre des actrices qui n'on meme pas le niveau primaire.....entre une nuit et un jour elles sont devenues actrices......sans aucune formation....a part les relations almachbouuuuha
10 - سارة المسلمة السبت 28 يناير 2012 - 08:28
ندعو الدولة لفتح المجال للقنوات الاسلامية التي تتبع منهج القران و السنة
11 - AMAZIGH zi lhoceima السبت 28 يناير 2012 - 08:38
نشكر كل الشكر الاستاذ بنشليخة على التوضيح للراي العام المغربي على ما تحمله السينما المغربية للمشروع الاسرائيلي الصهيوني وعدم وجود لاي احتراف سينيمائي بالمغرب

يا ايها الذين امنوا لاتتخذوا اليهودوالنصارى اولياء من دون المؤمنين.....والفتنة اشد من القتل....ولن ترضى عنك اليهودولاالنصارى حتى تتبع ملتهم ...
عنلة الله على اللصهانة ومن والاهم
12 - غيور على بلده-1 السبت 28 يناير 2012 - 08:54
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين
أمّا بعد,نداء إلى المسؤولين عن الوزارة الوصية على ما يسمى بالسينما: إذا كنتم تعتبرون الكلام القبيح والمشاهد البورنوغرافية لبعض الممثلات المغربيات على أسِرَّة الافلام المغربية والدولية الصهيونية و تشويه صورة الإسلام فيما تسمونها أفلاما , تفتحا وإبداعا فنياوترجمةمعالجة للواقع فقط, فإنكم مخطؤون.
13 - jawad السبت 28 يناير 2012 - 08:56
allez benkirane ; maintenant c 'est l heure de changer tous les mauvais responsables des institutions de l'etat y compris le centre cinematographique et place une personne qui represente nos valeurs
14 - أبو سلمان السبت 28 يناير 2012 - 09:22
كلمة حق في حق السينما المغربية التي ليس لها من المَغْرَبَة إلاّ الاسم. بارك الله فيك يا أخ حسن بنشليخة، فأنت الناقد الخبير بأمور الفن السابع في المغرب، وأنت
العرف بهذا المدير الذي جثم على صدر السينما المغربية سنينَ عَدَداً ، شوّه فيها وجه المغرب الجميل وأساءَ مشهَدَه الأخلاقيّ وضربَ بقميه عرضَ الحائطن فقد آن الأوان لردّ الاعتبار للسينما المغربية لكي تنتج لنا أعمالاً موصوفةً بالجَوْدَة العالية التي تبني و لا تهدم الأخلاق والقيم
15 - ميمون السبت 28 يناير 2012 - 10:12
اخيرا تكلم مثقف مغربي واقترب من هذا الطابو من موضوع الدعم السينمائي ،فالكل كان متواطئا مع الصايل في تبديد المال العام لانه يستفيد من او يتمنى الاستفادة منه على الاقل بالسكر على حساب المال العام ايام المهردجانات السينمائية.لماذا نؤدي من اموالنا/ المال العام/ مبالغ تصل الى 500 او 600 مليون سنتيم لمخرج نكرة يقدم لنا بعض اللقطات الجنسية والكلام الساقط من اجل ان يبيع ويتاجر؟ نفهم ان يتم دعم افلام تتحدث عن تاريخنا الوطني او تهدف الى نشر قيمة وطنية ما ولها بعد حضاري وثقافي لكن ان تصرف الملايير من اموال الشعب ليربح بعضهم في افلام هابطة جدا وتتاجر بجسد المراة كبضاعة كما تريدها الراسمالية فلم يعد ذلك مقبولا في اطار ترشيد النفقات العمومية والحرص على المال العام.على الصايل ان يرحل ويتم تنصيب مدير جديد له حس وطني ونزيه وحريص على المال العام ويريد خدمة الثقافة الوطنية المغربية وليس العولمة واللبرالية المتوحشة باسم الحداثة وشعارات اخرى براقة...ما يفعله الصايل ما هو الا شكل من اقتصاد الريع واغتراب ثقافي فضيع...الامل في المسؤولين الحكوميين الجدد لرد الامور الى نصابها...
16 - غيور على بلده-3 السبت 28 يناير 2012 - 10:13
كنت في مساء أحد الأيام جالسا في غرفتي أتفرج على أحد البرامج في أحد القنوات الألمانية فإذا بي أتصفح قناة أخرى -ARTE- فرأيت مشهدا من أحد المدن المغربية فقادني حب الإستطلاع لمتابعة مشاهد الفيلم الذي كان يبدو كفيلم وثائقي.ولكن صدمني بعد ذلك للأسف مشهد لممثلة مغربية تتقزز منه الأنفس ,مشهد ربما تستحي عاهرة القيام به أمام الملأ.
من هذا المنبر أخاطب كل ممثلة مغربية:
إعلمي أختي
- أن الله يراك.
- أنك مغربية مسلمة وأن الله أمرك بالحجاب الشرعي لكي تصوني نفسك ومجتمعك.
-أن أبناءك وزوجك أحق برعايتك لهم فلن يسألك الله غدا يوم القيامة كم فيلما أنجزت أو على كم جائزة أوسكار حصلت.
-أن الإختلاط بالرجال محرم ولو في الأفلام.
-أن تقبيل الممثل ومعانقته وتشخيص أدوار الدعارة وشرب الخمر محرم.
-أنك بتشخيصك لدور ما لن تعالجي أو تَحُلِّي مشكلة اجتماعية عجز علماء الاجتماع والنفس عن حَلِّها.
-إن كنت مبدعة فاجعلي إبداعك إيجابيا ببناء المجتمع.
-أن طلب الرزق ليس فقط في السينما ولكن تستطيعين أن تكوني مساعدة اجتماعية أو طبيبة أو عالمة إن كنت فعلا مُحِبَّة للإبداع وتغيير الواقع.
17 - Momo السبت 28 يناير 2012 - 10:26
كل ما ذكره الاستاذ بن شيخة صحيح ,,, فمنذ فضيحة فلم ماروك الذي تبين انه من دعم صهيوني توالت الافلام المدعمة من هذه المنظمات الصهيونية الي تستهدف المغرب و ثقافة المغرب ,,,, الصهاينة يصرفون الملايير في الاعلام لاستهداف الشعوب العربية و الاسلام و الدليل شوفو القنوات الاباحية في هوتبرد الموجهة خصوصا للعرب و المسلمين الاعلام بوابة الصهاينة لافساد الشعب,,,يجب وضع حد لهذه المهزلة التاريخية لان الشعب المغربي يتخلف بشكل مهول و مرعب
18 - محا لهلال السبت 28 يناير 2012 - 11:06
بسم الله الرحمن الرحيم
هدا هو الصواب
نسال الله ان يكثر من امثالك
19 - أحمد السبت 28 يناير 2012 - 11:18
الحمدلله
الحمد لله الذي جعل في هذه الأمة رجالا ينطقون بالحق ،وبه يعدلون... وعلى كل حال فمهما حاول الطابور الخامس من عبيد الصهيونية والحاقدين على ثوابت هذه الأمة، فلن يُفلحوا في مسخنا ثقافيا و"سيخسرون" ، ولا أقول يُنفقون،الأموال الطائلة لطمس هويتنا ،ولكنهم من حيث لايدرون يدعمون صلابة عقيدة هذه الأمة ..فمهما نعقوا وطبلوا وزمروا..فقد سبقهم الغرب والصهاينة وحاولوا ذلك في مصر، فماذا كانت النتيجة؟؟؟ وصدق الله جل جلاله إذ يقول: "ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين"
20 - Bergag السبت 28 يناير 2012 - 11:20
je salue la rigueur dans l'analyse de Benchlikha que Rachid Nini avait le courage d'aborder avant qu'il ne soit muselé pour d'autres motifs. Nous devons écouter des professionnels du domaine comme Benchlikha mais nous devons éviter de tomber dans L'obscurantisme et l'intolérance. Identifions le rôle éducatif et culturel du cinéma en vue d'affirmer l'identité marocaine mais n'utilisons pas ce créneau pour devenir intolérants. En fin de compte si j'avais , le choix entre la perversion de l'identité nationale j'opterais plutôt pour l'intolérance parce que'il y a un ras le bol de cette mondialisation qui ne va que dans un seul sens. Benchlikha connaît bien son dossier. On aurait pu bénéficier de sa vision comme ministre de la culture au lieu de Ben Salem Himmich . qui a transformé sa veste en pull à double face. Espérons que le nouveau ministre soit conscient des véritables enjeux, comme Benchlikha
21 - عزيز السبت 28 يناير 2012 - 11:34
القطاع السمعي البصري بالمغرب مريض ومترهل وهده الحالة مقصودة منذ "الاستقلال".فالقائمون عليه أرادوه أن يكون كذلك لتطويع الشعب. لكن والحمد لله العالم أصبح قرية صغيرة بفضل التكنولوجيا الحديثة انكشف المستور ،وكشف عورة الفاسدين .
شكراً هسبرس
22 - قصير مصطفى السبت 28 يناير 2012 - 11:41
المصيبة ان السينما المغربية . تحولت الى ما يشبه الماخور العمومي . لا هم لهم الا مواضبع الجنس دون غاية او نمطية محددة عنه. فالملايير التى تخصم من اموال الشعب تساق الى منتجين نشاز و مخرجين اشبه بالمراهقين . اما الممتلين فكل همهم هو التكسب بالاموال و لو بطرق غير مشروعة. فى غياب كتاب السيناريو متنورين . تزكيهم اداعة متصهينة 2m لدا فهده المهزلة ينبغى ان يتم الضرب بيد من حديد لايقاف امتال الصايل و ممتلو الخردة عند حدهم .. لان المطلوب اعلام وتقافة وفن هادفين تلامس هموم الناس و تراعى كدلك القيم الاسلامية التى تحرم التعامل مع الصهاينة..دون اضاعة الاموال والقيم فى مواخييرهم بالسر والعلن.
23 - hakani السبت 28 يناير 2012 - 11:46
يجب على حكومة العدالة و التنمية ان تقف بالمرصاد امام هؤلاء المخرجين الذي لا يهمهم الا ربح المال من اعداء الاسلام و المسلمين على حساب هذا الشعب المغربي الاصيل بدينه و تقاليده العريقة فاني اقول للسيد المحترم بنشليخة بان اقوالك كانت صادقة و ملموسة لوضعية السينيما في بادنا
24 - GRANDAIZER السبت 28 يناير 2012 - 12:30
بمجرد رؤيتك استاد حسن بنشليخة تدكرت مباشرة طفولتي وتلك الايام الجميلة حين كنت اسسافر الى مدينة القلعة في عطلة الربيع وعطلة الصيف لقضاء بعض الايام عند جدي وجدتتي رحمهما االله وعند مشاهدتي لك على ششلشة التلفاز تبادر الى داكرتي واد gاينو ساقيات جنان جديد الجميلة ومياهها الرقراقة التي تشق البساتين الشاسعة الممتلئة باشجار الزيتون وتدكرت ايضا القيدية حين كنت ارافق ابناء الجيرانن اليها والتي كانت بالنسبة لهم اروع من شواطئ california المشمسة والتي لا يمكن ا تتفوق على حرنة القلعة ايام الصيف وحين رايتك تدكرت خرجات فصل الربيع الى الكدية والمروج الخضراء وايضا دكرتني بالسينما ديكابوتابل التي كنت ارافق اخوالي اليها ايام الصيف لمشاهدة بعض الافلام المريكية والمصرية وتدكرت ايضا الزاوية ومحطة المسافرين التي كانت تتواجد بقرب ضريح سيدي بن سليمان وتدكرت ايضا زنقة المدارس وجنان بكار وجنان الشعيبي واسراره الخطيرة وتدكرت فران با حميدة رحمه الله والمرس ومدرسة سيدي بن سليمان وتدكرت السراغنة وعشقهم للعلم وتدكرت ايضا الماحية وامسيات الماحية بين اشجار الزيتون وتدكرت الحلاق خليفة .اتمنى ان تصور فيلما في القلعة
25 - هرمنا الموريسكي السبت 28 يناير 2012 - 13:09
مع كامل احتراماتي لنورالدين الصايل..

نداء خاص اعيدوا لهذه المدينة حقها الثقافي الذي اغتصبتموه !!!

سؤالي من اغلق النافذة الوحيدة التي يتسرب منها الهواءالى مد ينة خريبكة؟
المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بمدينة خريبكة...
ومهرجان السينما الأفريقية بخريبكة..
ان افريقيا فضاء يزخر بالفسيفاء الثقافي . قارة المستقبل بامتياز..
وباب لحل القضايا الشائكة التي عجزت السياسة في حل خيوطها المعقدة..
لانها تتكلم لغة واحدة .. انها لغة الشعوب..

فلا تربطوا الفوسفاط بالسينما ? ولا تفضلوا مدينة على اخرى?
26 - السرغيني السبت 28 يناير 2012 - 13:19
سيدي الكريم في المغرب هناك شيئ اسمه سنيما ولكن بعيدة كل البعد عن السينما الحقيقة الهادفة والمتنوعة .وكدالك لايوجد في بلادنا مخرجون حقيقيون لهم خيال واسع وثقافة متنوعة وتجربة كبيرة في اعمال سينمائية دولية.كل ما هنالك اناس يملكون المال او النفود او ممثلين او ابناء مخرجين استغلوا الفرصة لاعاء لانفسهم صفة مخرج سينمائي .ولا انكر ان هناك مخرجون مغاربة محترفون وطنيون قليلون جدا جدا اما مقسيون او مفروضة عليهم اعمال واشخاص اي ممثيلين تساعد في تشويه اعمالهم.المغرب مليء بالموهوبين لكن كيف نكتشفهم لاني علي يقين ثام ان 90 بالماة لا يعرفون انهم موهوبون وخارقون ربما هناك شخص عبقري اما انه يمسح الاحدية او راعي غنم في قرية من القرى المغربية
27 - Moroccan السبت 28 يناير 2012 - 13:21
Thank you brother, Allah yjazik. me too I live in the state and I know what you mean. may allah bless you and help you
28 - مغربي السبت 28 يناير 2012 - 13:32
وجب الان اقالة هذا المدعو الصايل هو وعائلته من مهامهم.لانهم هيمنوا على الثقافة المغربية واستبدوا على اختيارات الشعب الفنية.وازكمونا بروائحهم واذواقهم الهابطة في اختيار المنتوجات الفنية.
29 - سعيد المغربي السبت 28 يناير 2012 - 14:01
أصبت أستاذ بنشليخة! منذ مدة كانت تراودني مثل هذه الأفكار عن السينما المغربية، خاصة المتعلقة بالغزو الصهيوني الفاضح، لكنني وددت أن أحدا من أهل الميدان هو الذي سيكشفها، حتى لا يقال أن هذا النقد صادر عمن ليسوا من أهل الميدان ولا "ذواقين"....
30 - un misérable retraîté OCP السبت 28 يناير 2012 - 14:58
S'ils veulent faire et tourner des films X.C'est leur affaire et ça les concerne. Mais moi, je ne veux pas financer leur saloperie par l'argent de mes impôts.De plus, d'acance je ne regarde pas leurs films.
31 - ابو هبة السبت 28 يناير 2012 - 15:04
كلام في الصميم ...... هده ظاهرة خطيرة تطرح اكثر من تسا ؤل.ليست أستتناء..بل هي ممنهجة.......هل الهدف هو نشر الحداثة الأيجابية و تشجيعها أم أفساد كل المشاهدين اللدين ليست لهم حصانة من أي نوع .تنظر لهده السنيما كتفاهة و فقاعة صابون
32 - مسلم مغربي السبت 28 يناير 2012 - 15:11
إنني كلما مررت بقاعة سينمائية تعرض فيلما مغربيا، و رأيت مغاربة يهرولون لمشاهدته. حزنت كثيرا على هؤلاء الذين يشترون التذاكر من أجل غسل أدمغتهم.
أقول لأولائك الحداثيين المغاربة من مخرجين و ممثلين و ناقدين أنكم بِعْتُم أنفسكم و بعتم شرفكم و دينكم و آخرتكم بثمن رخيص تحت شعار الفن، الذي لا تعرفون عنه شيئا. و الله لا تعرفرن عن الإبداع و الفن إلا ما كدَّسوه أولائك الصهاينة في عقولكم، حيث أصبح العري و الجنس إبداعا، و أصبح الكلام الساقط و الإباحية فنا، و أصبحت مهاجمة الدين و الرسالة السماوية انفتاحا.
اللهم عجل بتدميرهم كما دمروا شبابنا و شاباتنا
33 - مغربية السبت 28 يناير 2012 - 16:11
المشكل ان كل واحد عندو راي ضد هاديك النوعية ديال المخرجين التي بدات تغزو مجتمعنا و الكل ساكت، نتوما نيت لي في الميدان هضرو على حقكم، قارعوهوم بالحجة ان الفن رسالة ماشي بورنو و تفاهة، تاخدو حقكم، انتم اولى من يمسك بزمام الفن في المغرب علاش كتخويو لهوم المجال للفاشلين عملاء الصهيونية و كتهربو للخاريج، و تتركون لهم الساحة لكي ينشرو الرذيلة و يروجو صورا خاطئة عن مجتمع فيه من الخير الكثير و الامجاد و التاريخ و العادات الجميلة ما يستحق الدكر، المجتمعات تلمع صورها في الخارج و حنا يشيعون عنا الاكاذيب لتسهيل سياحة الشواذ و الخلعاء،
و نتمنى ان نرى لك افلاما يا سيد بن شيخة المغرب محتاج لامثالك
34 - tchamiri السبت 28 يناير 2012 - 16:12
يقول هذا الرجل العبقري :"90 في المائة من الأفلام التي يمولها المركز السينمائي المغربي لا تصلح للعرض في القاعات السينمائية، ويجب أن يلقى بها مباشرة في القمامة"- سؤال بسيط : فين هي القاعات السينمائية؟ شحال كايدخول ليها؟ فين هي افلامك يا رجل حتى نقارن؟ آش هم الأفلام لي كاي شوفو لمغاربة ؟ الا تعلم ان السينما حرام و كذلك المسرح و الرقص الخ ، لأنها بدع صهيونية؟ يقع لك ما يقع للمتفرج على كرة القدم : يريد ان يسجل فريقه الأهداف و ووو الخ. لكن الغالب الله، ادخل انت و سجل..
35 - rahhali mn dalas hwidi السبت 28 يناير 2012 - 16:25
كلامك عين الصواب .....لا أفهم كيف يسمون أنفسهم فنانين و مخرجين سنمائين.. لا علاقة لهم لا بالفن ......راه العفن هداك ماشي الفن

تحية الى بوبكدي
36 - الوالدة السبت 28 يناير 2012 - 16:33
اوا اسمعني المخرجين ديال بصح
الصايل degage
37 - /* ولد الريف */ السبت 28 يناير 2012 - 17:58
تحية طيبة لكل الشرفاء والأحرار من أبناء أمتي وطني */ كما أححي من هذا المنبر تحية خاصة ، الصحافي الشريف : الوطني الصادق الشجاع (رشيد نيني) الذي تكلم عن هذا عدة مرات ، نسأل الله أن يفرج عنه ويطلق سراحه في القريب العاجل ، كما نشكر جزيل الشكر . المخرج السينمائي المغربي حسن بنشليخة مدير المركز السينمائي المغربي الذي حذا هذ الحذو الشجاع لفضح المفسدين
(أوالعملاء ) الذين لا يهمهم إلا جمع الثروات والإنغماس في كل أنواع الفساد والشهوات الدنيئة والبئيسة ، وإن كان ذالك على حساب 35 مليون مواطن مغربي مسلم ، فكل ما قلته أستاذ حسن فهو صحيح بل أبعد من ذالك ! فأنا شخصيا وبصدق أقولها: أشك في هوية هذا الإنسان أي الصايل! ) حشى أن تكون مثل هذه الشخصية تنتمي إلى الشخصية المغربية المسلمة ، (والله أعلم ) ولذا نرجوا ونطلب من الحكومة الجديدة أن تعيد بناء هذه المؤسسة الحساسة والمهمة جدا، لما لها من التأثير في تربية المجتمع . تربية سليمة ومتوازنة ، وفي الختام نتمنى التوفيق والنجاح للحكومة الجديدة ، كما يجب أن لا ننسى جانبنا نحن المواطنون جميعا أن نسام في بناء مغرب جديد ومتماسك تسوده المحبة والأمن والسلام /
38 - التساوتي السبت 28 يناير 2012 - 19:43
المخرج في المغرب هو صاحب القصة و الفكرة والسيناريو والحوار والمنتج والممثل هو وابنائه واخوته وهو كل شيئ كل شيئ حتى يصبح فلمه مجرد البوم صور لا يعبر عن شيئ .
39 - */ ولد الريف/* السبت 28 يناير 2012 - 19:47
تحية طيبة لكل الشرفاء والأحرار من أبناء أمتي وطني */ كما أححي من هذا المنبر تحية خاصة ، الصحافي الشريف : الوطني الصادق الشجاع (رشيد نيني) الذي تكلم عن هذا عدة مرات ، نسأل الله أن يفرج عنه ويطلق سراحه في القريب العاجل ، كما نشكر جزيل الشكر . المخرج السينمائي المغربي حسن بنشليخة مدير المركز السينمائي المغربي الذي حذا هذ الحذو الشجاع لفضح المفسدين
(أوالعملاء ) الذين لا يهمهم إلا جمع الثروات والإنغماس في كل أنواع الفساد والشهوات الدنيئة والبئيسة ، وإن كان ذالك على حساب 35 مليون مواطن مغربي مسلم ، فكل ما قلته أستاذ حسن فهو صحيح بل أبعد من ذالك ! فأنا شخصيا وبصدق أقولها: أشك في هوية هذا الإنسان أي الصايل! ) لأن الشخصية المغربية المسلمة حقا ليست هكذا، (والله أعلم ) ولذا نرجوا ونطلب من الحكومة الجديدة أن تعيد بناء هذه المؤسسة الإع.. الحساسة والمهمة جدا، لما لها من التأثير في تربية المجتمع . تربية سليمة ومتوازنة ، وفي الختام نتمنى التوفيق والنجاح للحكومة الجديدة ، كما يجب أن لا ننسى جانبنا نحن المواطنون جميعا أن نسام في بناء مغرب جديد ومتماسك تسوده المحبة والأمن والسلام .*/ * ///// */
40 - passioné du cinéma السبت 28 يناير 2012 - 19:49
moi tout cela me parrait normal puisque la plupart des cinéastres marocains se construisent les idées de leurs films dans les fonds des bars autours d'une
bierre ou d'un 1/2gourouane payé par l'un des client
d'autre part il ya des gens qui font de" la critique cinématografique " n'ont connaissent que la langue arabe alors comment peuvent faire des comparaison de nos films "a partir des critères externes "avec des films etrangers de haute niveau sauf qu'avec des films indou traduit ou égyptiens ....je vous dis une chose"chères joueurs du ciné" les marocains sont trés cultivés en matiére du cinéma puisque cette derniére est universelle est dieu merci ...laisser nous tranquille de vos banalités et je vous conseille d'aller projecter vos merdes dans les salons des bars au mois là pouver trouver un public qui partages les mêmes souçis ............ monsieurs sail et damon
ارحلوا
41 - Marini السبت 28 يناير 2012 - 20:04
Franchement, nous sommes fatigues avec ce genre de personnes qui crient maintenant mais une fois on leur donne de l'argent, ils vont se taire.

J'ai vu ton film American Dream. Il est nul, vraiment nul, et ta performance dans le film est aussi nulle.

alors arrêtez de nous ennuyer avec vos histoires .le cinema marocain tout comme le foot marocain, n'existent pas. t
42 - محمد السبت 28 يناير 2012 - 21:51
الصايل عليه أن يرحل وقبل ذلك يقدم الحساب حول ما أفسده في السينما المغربية هو ومن يدعم سياسته
لقد ألحق العار بالسينما المغربية
المشكل انها من أموال الشعب وتستهزء بثقافتهم
سيأتي يوم يذهب فيه الصايل وزينون وأشباه المخرجين إلى مزبلة التاريخ
وستكتبون في اللوائح السوداء للشعب المغربي
43 - driss السبت 28 يناير 2012 - 22:44
الِقصاص من الخونة...اليوم وليس غدًا...
44 - مغربي السبت 28 يناير 2012 - 23:33
نشكرك أخانا وحبيبنا على غيرتك على دينك وأخلاقك ووطنيتك
نشكرك جزيل الشكر على لفتك الأنظار إلى هذا الموضوع الهام والخطر
اللهم لا تحاسبنا بما فعل السفهاء منا
حسبنا الله ونعم الوكيل
45 - lahbib السبت 28 يناير 2012 - 23:41
Ne faut-il pas juger les responsables de ces délinquances ? et juger également les délinquants et fauteurs d'autres domaines: la sécurité (plutôt l'insécurité :tortures et bouteilles dans le....), les finances, c a d, ceux qui se sont injustement accaparé des fonds publiques ( offices d'état), ceux qui ont donné l'argent du peuple aux putes ( des centaines de millions pour quelques instants de vibration de la dérrière), ceux qui ont partagé cet argent avec des entraineurs dont on n'avait pas besoin et qui ne nous ont rien rapporté. il faut agir vivement, levez tous vos voies, ne vous arrêtez que quand la justice est faite
Si vous ne voulez pas être co-responsables devant DIEU
AU LIEU DE VOUS IMMOLER
AU LIEU DE VOUS DONNER CES MORTS IMMONDES
46 - Karim Amine السبت 28 يناير 2012 - 23:48
Benchlikha autant que Rachid Niny ne sont que "la voix" de leur maître, le soi-disant "réalisateur" Mohamed Assli, actionnaire majoritaire du quotidien Almassae et ennemi juré de Noureddine Saïl! Assli tente de régler ses comptes avec Saïl via ses hommes de paille, tels que le pseudo critique-cinéaste Benchlikha, et avant lui Rachid Niny!
47 - هشام الأحد 29 يناير 2012 - 00:00
{إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذَابُ الْحَرِيقِ} سُوۡرَةُ البُرُوج الاية 10
48 - tangaoui الأحد 29 يناير 2012 - 02:01
انا معك اخي حسن سينما ضعيفة وجنس فاحش هدا كل مارايناه بمهرجان طنجة الفيلم الوحيد الدي انقد ماء وجه المغرب هو فيلم اندرومان ...لعزالدين العلوي وعلى مايبدو من الحوار هو الفيلم الدي ينعت الان بسينما مابعد الربيع العربي اي الفيلم الدي عالج المغرب المهمش ياسلوب سينمائي وابوووووو جميل جدا
49 - جلال الأحد 29 يناير 2012 - 03:50
عدة قلاع للفساد يجب ان تزول
نور الدين الصايل
علي الفاسي الفهري
ادريس بن هيما
فيصل العرايشي
عبد السلام احيزون
اما و قد بدا اهل الميدان ينبرون لانتقاده فهدا شيئ طيب و لكنه غير كاف
الصايل يجب ان يدهب و يعود القرار الى رجل مغربي.
50 - أحمد الأحد 29 يناير 2012 - 10:21
الحمدلله
الحمد لله الذي جعل في هذه الأمة رجالا ينطقون بالحق ،وبه يعدلون... وعلى كل حال فمهما حاول الطابور الخامس من عبيد الصهيونية والحاقدين على ثوابت هذه الأمة، فلن يُفلحوا في مسخنا ثقافيا و"سيخسرون" ، ولا أقول يُنفقون،الأموال الطائلة لطمس هويتنا ،ولكنهم من حيث لايدرون يدعمون صلابة عقيدة هذه الأمة ..فمهما نعقوا وطبلوا وزمروا..فقد سبقهم الغرب والصهاينة وحاولوا ذلك في مصر، فماذا كانت النتيجة؟؟؟ وصدق الله جل جلاله إذ يقول: "ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين"
51 - tfgida الأحد 29 يناير 2012 - 12:30
مقال جيد من شخص تكون في أمريكا واتضح له أن أغلب الأفلام المغربية جنسية .
لا حول ولا قوة الا بالله
52 - محب للسينما المغربية الأحد 29 يناير 2012 - 12:40
هذا المسمى حسن بنشليخة المتحد، أعرفه جيدا. جالسته كثيرا والتقيته في عدة مهرجانات. فلا هو ناقد ولا هو مخرج. لقد قام بمحاولات فاشلة في الإخراج وأتحداه أن يضع أشرطته القصيرة على الأنترنيت حتى يكتشفها الجمهور ويطلع على مستواه الهزيل جدا كمخرج. لقد كان ضحكة النقاد عندما شاهدوا "ابداعاته" التي أصبحت نكتا بين المهتمين والسينمائيين. أظن أنه مر قرب جامعة بأمريكا واعتقد أنه درس بها. إنه يكره كل الذين يشتغلون وخصوصا الشباب المتكون والمبدع. ينغره الحسد والحقد لأنه اقترب من الستين ولم يُخرج بعد فيلما سينمائيا حقيقيا (أفلامه الرديئة كلها بالفيديو وليست للقاعات، تشبح في تصويرها فيديوهات الأعراس).
53 - un observateur الأحد 29 يناير 2012 - 12:50
le directeur actuel a masacré le cinéma marocain, il ne respecte pas le peuple marocain, ni son histoire, il donne une très mauvaise image sur le maroc et sa civilisation. ce est du au sentiment d'inférieurité envers les autres, mais les valeurs de notre civilisation restent toujours les meilleurs valeurs que ce pseudo-directeur veuille ou ne veuille pas
ان لم تستحي فا فعل ماشئت
54 - Mohamed الأحد 29 يناير 2012 - 13:54
N'attendez guere de Noureddine Sail un cinéma Marocain attaché à nos valeurs et notre identité puisqu'il n'a aucune valeur de Vrai Marocain.car il a toléré de voir sa femme Nadia Larguet enceinte posée presque nue sur la couverture d'un magazine.C'est malheureux mais au Maroc il y a plusieurs responsables de ce genre avec une nationalité Marocaine, un nom Musulman mais avec des principes sionistes qui luttent sans répit pour entériner l'image de l'Islam.Loin de l'obscurantisme,nous demandons juste que notre identié soit préservée tout en étant ouverts sur les cultures étrangéres et profiter des cotés positifs que présentent ces cultures et ignorer les cotés négatifs qui ne cessent d'effacer notre culture et de l'annihiler.
C'est vrai que le Maroc n'est pas un Paradis..toutes les vices y existent mais il faut les aborder dans le cinéma d'une manière implicite pour ne pas choquer l'opinion publique qui est toujours attachée à ces valeurs Marocaines et Musulmanes.
55 - zanga الاثنين 30 يناير 2012 - 13:42
M.SAYEL tu as vieilli dans ton poste pendant plus de 15 ans or un gestionnaire qui se respecte ne restera pas dans un poste plus de 5 ans .m.sayel tu ne peut rien donner il faut quitter dans la dignité et non pas être chassé .m.sayel les familles marocaine n'osent pas pas aller voir des films marocain car ils craignent de voir des scènes que tu nommes création ( scènes de haschich, scènes de nudisme , d'alcoolisme de paroles vulgaires et j'en passe )
56 - hassna الاثنين 30 يناير 2012 - 19:03
أصبحت السينما المغربية من سيء الى أسوء لم نعد نعلم عندما نشاهد فيلما هل هو فيلم مغربي ما فيلم غربي وهل خقا هده الأفلام صورت و اخرجت و أنتجت حقا في بلادنا و هل هؤلاء الممثلين مغاربة حقا أتسأل دائما ان هي الرقابة على مثل هده ألأعمال التي تمس ثقافتنا وعادتنا ما هدا المستوى المتدني الدي وصلت إليه السينما المغربية لا حول ولا قوة إلى بالله خسبنا الله ونعم الوكيل
57 - محمد بن أحماد الاثنين 30 يناير 2012 - 20:44
أقول لهذا المحب الكاذب للسينما المغربية كم تعتقد أنهم سيعطوك نتيجة هذا الإستجداء البليد ...لا شيء ... ويظهر أنك حالم أو طامع في شي كريمة ..أو شي بلاصة في الكومبارس الصايلي .. والله لن يعطوك شيئا لأنهم يعرفون أنك مجرد ناهق في واحد فارغ...والأجدر بك أن تعيد التدخل وتعتذر عن تفاهاتك ونحن سنسمح لك...
وللتذكير فإن كل الذين تدخلوا ليقولوا رأيهم في كلام الأخ بنشليخة، فإنهم إنما وجدوا فيه ما يومنون به، ولأن جل المغاربة يعرفون أن عصابات اللصوص المسلطة على المغرب هي كثيرة ومتنوعة ولكنها متشابهة كلها في الإنحطاط الأخلاقي والنفاق السياسي وكره أفرادها للبلاد والتبعية للأجنبي ...فهل هذا هو وصفك؟؟؟
58 - عبد اللطيف السوسي الأربعاء 01 فبراير 2012 - 09:26
بدون لف ولا دوران أو ثرثرة زائدة عن االلزوم,
1) ننصح كل من يطمح الى الخوض في مجال السينيما المحترمة للقيم النبيلة لمجنمعنا أن يستفيد من الخبرة الايرانية في ذلك ولم لا الاشتغال معهم في أعمال مشتركة بدل الاشتغال مع الصهاينة كما جاء في الحوار أعلاه.
2) أرجوا من القائمين على برامج القنوات التلفزية المغربية أن يسمحوا ببث أفلام أيرانية مدبلجة بالعربية لكي نتطهر بها مما تبثه قنواتنا من القذارة المكسيكية والتركية وغيرها من الافلام التي تقتلح ما بقي لدى المغاربة من قيم الحشمة والعفاف والحياء والدين ,
الهوية المغربية في خطر يا عالم ، الامة المغربية مهددة بالزوال اذا فقدت أخلاقها وقيمها ، انما الأمم الأخلاق ما بقيت ... والبقية في رؤوسكم
أملنا أن نصحومن هذا السكر والبلادة التي نعيشها قبل فوات الأوان,
59 - مغربي ووطني الأربعاء 01 فبراير 2012 - 13:27
أستاذ حسن بنشليخة كلامك كله صواب انا مواطن مغربي بسيط لا اتفرج في الافلام المغربة لانها ممنهجة ضدي والمشكلة انني من يئدي الفاتورة.شكرا يا سيدي انا لو وجدت الصايل اكيد ساقول له كلاما لا يرضيه.تساعد فقط في نشر الفاحشة بين المسلمين السنما اشرف منك
السيد بنشليخة مثال للمخرج و الفنان الوطني الفخور بوطنيته و هويته و انسان ذو ثقافة اسعة و اسلوب فني نبيل و راقي من المخرجين القلائل الحريصين على الانتاج البناء و الهادف عكس الذين يطبلون للنمذج الفرنسي و الغربي عموما و يدخلون السم في افلامهم لابنائنا و نسائنا حتى يخدموا أفكار من يمولهم و من يأتمرون بأمرهم لادخال الفساد على المواطن الى منزله.
60 - ابن البلد الأربعاء 01 فبراير 2012 - 13:34
تحية إكبار أخي الكريم سي بنشليخة.
شخصيا لست ممن يقرأون كثيرا للنقاد المغاربة لمعرفتي بمدى ضعفهم وتهافتهم، لكني استمتع بكتاباتك استمتاعا ليس له نظير، لكونك تنطق عن معرفة سليمة وإدراك صحيح، علاوة على ما تنضح به أفكارك من حب للوطن ورغبة صادقة في خدمته من حيث اختصاصك.
اما ذلك الرجل الذي يقود اليوم للاسف قافلة السينما في هذا البلد، فاني اعجب كيف تنتظرون منه ان يغار على البلد وعلى اهله وبناته، هو الذي سمح لزوجته الحامل بان تتعرى على صفحات المجلات. نحن عرب ومسلمون، وليس موقفنا مبنيا على جهل بلغة الآهرين ولا بثقافتهم، وفينا من هم اعلم بالفرنسية واسرارها من اغلب الفرنسيين انفسهم فما بالك بالمتفرنسين البلهاء، لكننا لن نرضى لأنفسنا ما يرضونه لانفسهم باسم هذا التغريب العجيب الذي يعيشونه عن غير وعي ولا تعقّل.
فلنتركهم في جهلهم يعمهون ولننتظر...
61 - Jalal - Asfi الخميس 02 فبراير 2012 - 00:58
Je suis d'accord avec Mr Benchlikha! D'ailleurs, il ya quelques jours, l'acteur égyptien Hussein Fahmi avait déclaré suite à une question sur le cinéma arabe en général que certains pays arabes comme le Maroc, la France fournit les fonds pour des films sympathisant avec les doctrines sionistes! Notre cinéma est nul et on n'a pas besoin de Brian De Palma ou Eisenstein pour nous le confirmer: Al Habba wal Barood men dar el caid!
62 - Ahmed Bouslama الجمعة 03 فبراير 2012 - 02:28
تحية للأخ حسن بنشليخة
أود فقط أن أعرف أين كنت منذ زمن؟ لماذا اختفت "عبقريتك"؟
أريد أن أشاهد أفلامك...
إن أفكارا كهذه لا يمكن أن تصمد أمام الواقع، كلها دغدغة للعواطف، ومزايدات، خاصة وأن بعض أصدقائك، وأذكر منهم محمد اشويكة، الرجل الاختلافي الكبير، لا يكتب مثل ما تكتب، ولا تنشر له الجرائد ما يكتب.. أرجو أن تستفيد من ملاحظاته ومن صداقاته الانسانية الكبيرة، وأن تستفيد من مقالاته وحواراته التي سبق نشرها في هذا المنبر...
سامحني غذا قلت ك أن هناك ناقد وناقد...
قارن نفسك بينك وبين صديقك...
لماذا لم يتهافت محمد اشويكة رغم أن ادريس اشويكة (عمه) متهافت؟ لماذا لم يكن انتهازيا؟
لو كانت الأمور كما هي لما كان مثل ذها الرجل في عمق المسؤولية خصوصا وهو الذي فجر - بعمق ومسؤولية - فضيحة فيلم حميد بناني الأخيرة، وهو الملف الذي يجب أن يحال على القانون ويفتح فيه تحقيق...
مع احترامي لك سي حسن بنشليخة.. ولكن النقد فيه أو فيه.. لا أتصور أن محمد اشويكة أو مصطفى المسناوي أو حمادي كيروم أو حميد اتباتو سيكتبون مثل ما تكتب...
63 - faical الاثنين 06 فبراير 2012 - 12:12
كلام جميل من مغربي كنت اعتقد ان جميع مغرب موفقين عن تليك الافلام الهبط اسف
64 - baraka min lkdoub الثلاثاء 07 فبراير 2012 - 04:21
je connais bien ce personne il a la licence en histoire et il n'a pas etudie a boston il etais toujours au cafe au bon pain a cambridge il etait chaumeur et il est tres fegnant et tres jaloux des marocains qui travaille et qui etudie aux etas unis.il est un grand menteur et il n'aime pas les marocains.il a fait son green card avec le marriage d'une juive qu'elle a utilise pour des annees. et il l'a divorce quand il a obtenu son american passport.je me suis tres surpris de voir son visage sur ce site et lire ses mensanges. Allah ya aafou aalih min lkdoub.
65 - AMAZIGHI الثلاثاء 07 فبراير 2012 - 20:18
الى التعليق رقم 52 خسرتم فضحكم السيد بن شليخة وكشف سركم الخب يث انت وزمرتك الخسران المبين
المجموع: 65 | عرض: 1 - 65

التعليقات مغلقة على هذا المقال