24 ساعة

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تدريس التربية الجنسية بمدارس المغرب؟
  1. "الهاكا" تتيح للمغاربة توجيه شكاوى ضد البرامج الإذاعية والتلفزية (5.00)

  2. المواطن الهدف (5.00)

  3. "فيلا بنشماس" تُسائل مراكمة الثروات ونجاعة التصريح بالممتلكات (5.00)

  4. منظمات دولية تُحرج قادة الجزائر والبوليساريو داخل "مجلس جنيف" (5.00)

  5. وزرات مدرسية تروج "دعايات مجانية" لمؤسسات تعليمية خصوصية (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | كاريكاتير اليوم | غلاء مصاريف العيد

غلاء مصاريف العيد


Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - citoyen marocain السبت 26 غشت 2017 - 09:08
.


شحال ما طلعت خنافرك للسما يا عمي لخروف راه لمغاربة يشريوك يشريوك ،يبيع لموتور يبيع التلفاز...هاذا هو حال اخواننا المغاربة.الله يستر.
2 - morad السبت 26 غشت 2017 - 09:20
لايكلف الله نفسا إلا وسعها ، العيد غير سنة ، ما تلتجؤوش للسلفات و تورتو راسكم فيما لا يحمد عقباه
3 - سير على قدك السبت 26 غشت 2017 - 12:10
لا يكلف الله نفسا إلا وسعها
ماهو الشيء الذي يستطيع الفقير والمعدوم شراءه في هذا الزمن ؟
رغم أن بعض الناس يكلفون أنفسهم باقتناء أو شراء أشياء لا طاقة لهم بها شقق مثلا إقامة حفلات الأعراس للتباهي .
أصبحنا نتعبد لله تعالى بالعادات وليس كما أوجب أو سن لنا من السنن.
4 - العيد قدر بيه اللّٰه السبت 26 غشت 2017 - 12:25
العيد ديال الله او ربي قادر بيه ماتخلطوش امور راه كاين كونجي لي كيصرف فيه انسان على اقل5000 درهم اما عيد مناسبة دينية او فرصة لتضامن او غفران الذنوب
5 - حسن السبت 26 غشت 2017 - 12:37
انا بغي نفهم واحد الحاجه عالاش ضروري أسرة فقيرة تشتري و تدبح قربانا بتمن 2500 درهم لتأكله في أسبوع عوض أن تستتمره في تعليم أولادها!!
6 - سالم السبت 26 غشت 2017 - 13:28
أيها الناس السلام عليكم اشعلوا شمعة عوض لعن الظلام واحسنوا أن الله يحب المحسنين واذا أحبك الله أصبحت من الذين لاخوف عليهم ولا هم يحزنون..
الغنى ليس شرطا للإنفاق فقال تعالى """الذين ينفقون اموالهم في السراء والضراء""""فكغفى من لعن الظلام واشعلوا شمعة فقد ورد في الحديث انك حين تنفق صدقة فالله سبحانه وتعالى يتلقفها منك يأخذها بلهفة منك كفاكم لعنا للظلام وسارعوا كما قال تعالى في سورة ال عمران ""قبل الن يأتي يوم لابيع فيه ولاخلة"""
7 - Mohamed Lahrar السبت 26 غشت 2017 - 21:53
يستاهلوا المزاليط حيت شابعين حقد و حسد و كره و نميمة و حضية.
الفقراء غير ديال العصا و السليخ.
8 - mohasimo السبت 26 غشت 2017 - 23:47
اش جابك لبلاصة الصردي الم ترى لافتة الدخول مرحبا بصحاب الشكارة وديكاج الميزيريين الكبش الصردي لهذا الشعب البئيس, لا حول ولاقوة الابالله.
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.