24 ساعة

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تدريس التربية الجنسية بمدارس المغرب؟
  1. "الهاكا" تتيح للمغاربة توجيه شكاوى ضد البرامج الإذاعية والتلفزية (5.00)

  2. المواطن الهدف (5.00)

  3. "فيلا بنشماس" تُسائل مراكمة الثروات ونجاعة التصريح بالممتلكات (5.00)

  4. منظمات دولية تُحرج قادة الجزائر والبوليساريو داخل "مجلس جنيف" (5.00)

  5. فاتح محرم يحل الجمعة .. والموظفون يستفيدون من 3 أيام "عطلة" (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

جرائم بورما


Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - نجلاء الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 08:35
ولاتحسبن الله غافلا عما يفعله الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار. حسبهم الله ونعم الوكيل. يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين
2 - الزفت الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 08:48
السلام، وكأن الدول الغربية كانت لا تعلم توجهات المعادية لهده المادة للإسلام والمسلمين عندما كانت في السجن، من الواضح انهم كانوا يعلمون هدا العداء و ربما أيضا ساهم هدا على كونها اختيرت. لكي تكون من المرشحين للحصول على الجائزة الدولية لا للإسلام والسلام.
3 - marroci الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 09:19
برافو ابو علي : جائزة نوبل للسلام على الإبادة الجماعية . هذه الجائزة التي لم تعد مشبوهة ولكن متورطة في anti islamisme
4 - رحيوي الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 10:20
هل تعلمون ان الباكوري رئيس جهة سطات قام بزيارة تهنئة لها عندما كان على راس حزب البام، وان سبب الزيارة الى حد الان ليس لها مبرر، وان هادا التصرف يعطينا فكرة على ضعف سياسيينا وقلة المعرفة لديهم.
5 - المجيب الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 13:38
لا اتذكر اسم الكاتب الذي قال: " أعجب لقائد يقف فوق جبل من الجماجم ويصيح: لقد انتصرنا !!!"
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.