24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/10/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0507:3113:1816:2418:5520:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تؤيد عودة التجنيد الإجباري بالمغرب؟
  1. "الأخضر بنك" يمول مشاريع صناعية وفلاحية (5.00)

  2. ملتقى "المناطق الصناعية" بطنجة .. جذب استثمارات وتبادل خبرات (5.00)

  3. العثماني ينفي توسيع التعديل الحكومي وينتشي بـ"الدعم الملكي" (5.00)

  4. أوساخ الرميد (5.00)

  5. جرعة ماء تشعل نيران الغضب بزاكورة .. والسجن مصير محتجين (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | مغربي يعوض قنصلية المملكة بالسويد في نقل جثمان مهاجر

مغربي يعوض قنصلية المملكة بالسويد في نقل جثمان مهاجر

مغربي يعوض قنصلية المملكة بالسويد في نقل جثمان مهاجر

لم يكن يخطر ببال يوسف الجباري، وهو يضمن نقل جثمان مواطنه المغربي "رشيد.ع"، الذي توفي بعد أن دهسه قطار أنفاق بستوكهولم ذات مساء بارد، أن المسؤولية التي تطوع لحملها ستجر عليه وابلا من المشاكل، لتضيف جرعة جديدة من الحنق والغضب الذي يحس به، ليس هو فقط، بل كل من طرق باب القنصلية المغربية بستوكهولم.

بدأت معاناة يوسف، رئيس جمعية "قطار المستقبل" التي تقدم خدمات اجتماعية بالعاصمة السويدية ستوكهولم، حين اقترح نفسه ضامنا لنقل جثمان رشيد لكي يدفن بمسقط رأسه بمدينة قلعة السراغنة بالمغرب، بعد تعرضه لحادث سير، إذ دهسه قطار أنفاق في الثاني من شهر شتنبر 2014 (حسب شهادة الوفاة التي تتوفر هسبريس على نسخة منها)، أثناء محاولته الهروب من صاحب محل للشوكولاتة، كان يطارده بسبب سرقته قطعة حلوى، كانت بمذاق الموت.

يوسف، الذي رق قلبه إثر سماعه قصة رشيد، وكيف اضطر قيد حياته، حين وطأت قدماه دولة السويد وهو في سن الحادي والعشرين سنة، قادما إليها من إسبانيا، إلى انتحال صفة لاجئ كردي قاصر ليضمن الاستفادة من حزمة الخدمات الاجتماعية التي تقدمها الدولة السويدية للاجئين القادمين من بؤر التوتر، وينال بعضا من النعيم الذي تغدقه الدولة على القاصرين، مسترجعا قطعة من كرامة ضاعت منه في رحلة الهجرة، قبل أن تضيع حياته على سكة قطار الأنفاق.

فور علمه بالحادث الأليم عن طريق أصدقاء الضحية، هرع رئيس جمعية "قطار المستقبل" إلى القنصلية المغربية بستوكهولم طالبا المساعدة في نقل جثمان رشيد، ولكنه سرعان ما تفاجأ برفض طلبه بحجة عدم توفر رشيد على بطاقة الإقامة، ليتوجه إثر ذلك نحو بلدية ستوكهولم ويقترح نفسه ضامنا أمام شركة نقل الأموات التي تكفلت بنقل الجثة إلى المغرب في انتظار أن تؤدي القنصلية المغربية نفقات هذا الإجراء، الذي كلف ما يناهز 12 ألف كورونا سويدية، أي ما يعادل 15 ألف درهم، حسب الفاتورة التي تتوفر هسبريس على نسخة منها.

وكشف يوسف، في تصريح لهسبريس، أنه اضطر إلى أداء هذا المبلغ بعد مضي سنتين على الحادث، وفقدان الأمل في القنصلية المغربية لأداء ما بذمتها للشركة المعنية، خصوصا أنه حاول الاتصال بالسفارة وبالوزارة المكلفة بالجالية المغربية بالخارج ولكن دون جدوى.

وأضاف المتحدث ذاته أنه رافق جثة رشيد إلى المغرب وحرص على حضور إجراءات الدفن ومرافقة عائلة المتوفى، التي لم تخف أن المرحوم كان معيلها الوحيد.

قصة رشيد ليست إلا الشجرة التي تخفي غابة المشاكل والصراعات التي يتخبط فيها المهاجرون المغاربة، لاسيما القاصرون منهم، الذين يتسكعون في شوارع العاصمة السويدية وأنفاقها، باحثين عن الفردوس المفقود.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (60)

1 - Beni mellal الأربعاء 15 مارس 2017 - 07:21
What do you think? All Moroccan migrant are like a Cow Kasar and Govermenent have been milking the cosw for so many Years...usa should stop Morocan sendind Money to Morocoooo وخدشوف!!!!
2 - abdou الأربعاء 15 مارس 2017 - 07:21
غيرت الجنسية بسبب القنصلية و معاملتها عندما تدهب لتجديد الجواز.
3 - قدورNL الأربعاء 15 مارس 2017 - 07:24
يا عباد الله، نقولها منذ عقود، السفارات والقنصليات بالخارج لا تخدم المواطن في شيء، يتواجدون هنا للمصلحة الشخصية فقط. المواطن لا يهمهم و لا يعنيهم تماما.
4 - محمد من امريكا الأربعاء 15 مارس 2017 - 07:25
هناك فعلا عددا كبير من المغاربة القاصرين في العاصمة السويدية يعانون من كل المشاكل ( البرد العنصرية انعدام الشغل والاستغلال بكل أنواعه )
ليس فقط في السويد بل أوروبا كلها لا ترحم ان كنت غير قانوني.
اتمنى من الجالية المغربية ان تعمل ما في وسعها من اجل انقاد القاصرين المغتربين .
الجالية هي التي تمثل السفارة والقنصليات في الخارج لان قنصلياتنا فقط ديكور و وهم وبنايات فارغة من الداخل.
اشكر الأخ رئيس الجمعية الذي تكلف لهذه الحالة انه القنصل الحقيقي في السويد.
5 - تعليق87 الأربعاء 15 مارس 2017 - 07:31
المغرب يحتاج الى المهاجر الحي الذي يحول العملة الصعبة من الغربة الى المغرب فقط، فور موته او وقوعه في مازق فالكل سيتنكر له.
6 - يوسف الأربعاء 15 مارس 2017 - 07:46
لقول الحق انا شخصيا أثمن العمل الذي تقوم به سفارة المغرب بسويسرا. وتبقى الملاحظة لوحدة هي عدم التواصل الإلكتروني بحيث الصفحة الرئيسية على الواب غير نشيطة. وكذالك التجهيز غير لائق بسفارة دولة تعطي لقاعدة لنوم لبرلمان
7 - النورس الأربعاء 15 مارس 2017 - 07:48
الله يرحموا و يجازي هدا المواطن المغربي الاصيل الدي تكفل بنقل اخ مسلم ليدفن ببلده. و اي بلد ؟. فقط انصح الاخوة المغاربة المقيمين بالخارج بالاتجاه الى الابناك التي يتعاملون معا لالتسجيل بمنتوجات تعم اللاعانة الدولية ( التطبيب. السفر. نقل الموتى ) . هي لا تتعدي 20 اورو في السنة . و السلام
8 - Mohamed from Norway الأربعاء 15 مارس 2017 - 07:56
Let me tell you one thing. I have the best experience with the moroccan consulat in Oslo. They help everybody who seeks help. I ve there last week and I was astonished by their help when I get my civil familly book. This consulat merit to have an oscar for their fantastic help and information. I think other consulat as well as ambassies can learn from their profetionalism. . I ve been in Norway for many years, but I this time I have nothing to say than BRAVO moroccan consulat in Oslo. Allah bless you all.
9 - بلقاسم الأربعاء 15 مارس 2017 - 08:03
التمثيليات المغربية في الخارج لا تعمل لصالح المغاربة بل وجدت من أجل تمثيل أصحاب الجاه والسلطان واقامة الحفلات والانفاق على الملذات والسهرات الماجنة لكسب مودة أصحاب رؤوس الاموال وكذا الشخصيات المحلية والاجنبية لخدمة مصالح معبنة لا تخفى على المغاربة ، وما حدث من فضائح للتمثيليت المغربية في الخارج يدل على أن هؤلاء غير مؤهلين لتمثيل المغرب ، فضيحة القنصل بباريس ضد الخادمة وقبلها فضيحة السفير في روما مع الطباخ هشام وأيضا فضيحة قنصل جدة مع حادثة لمياء في السعودية ،،هذا يعني أن الديبلوماسيين المغاربة في الخارج لا يمثلون الجالية في الخارج
10 - Elbouhali الأربعاء 15 مارس 2017 - 08:05
اقرأ اخر صفحة في جواز سفرك وسوف تعرف معنى مواطن مغربي
11 - 1983 الأربعاء 15 مارس 2017 - 08:08
مسؤولو هدا البلد لا يعرفون المهاجر إلا في جلب العملة فقط اما حقوقهم فهي مهضومة
12 - بيضاوي حر الأربعاء 15 مارس 2017 - 08:15
و فينك أ س وزير الجالية المغربية. أين هي تعليماتك. كين ع الشفوي الله يداوي.
ستحاسبون يوم القيامة .
أما في الدنيا لا حسيب و لا رقيب من طرف حكومة 2 فرنك و خدام ...
13 - LE MAROCAIN FURIEUX الأربعاء 15 مارس 2017 - 08:32
LES CONSULATS DU MAROC à L’ÉTRANGER sont " LA HONTE " du PEUPLE MAROCAIN et tout e monde devrait le savoir,c'est des individus ARROGANT(E)S,MALPOLI(E)S,MAL-ÉDUQUÉ(E)S,je me suis toujours demandé comment ils font pour choisir et envoyer des vrais " INCULTES " dans des corps DIPLOMATIQUES en EUROPE ?! ce qui veut dire que LA DIASPORA MAROCAINE ne sert qu'à TRANSFÉRER " DES MILLIARDS D'€UROS " par an vers le pays pour contribuer fortement à son développement ? Il y a de LA CORRUPTION et de L'INJUSTICE et de la MALTRAITANCE des citoyens marocains dans ces lieux de " TORTURES " dits ( CONSULATS du ROYAUME DU MAROC )

Tous LES CONSULATS DU ROYAUME DANS LE SUD DE LA FRANCE sont des lieux ou L'HUMILIATION DES CITOYENS est appliquée comme si de rien était et depuis toujours que ce soit : à MARSEILLE
MONTPELLIER
TOULOUSE
...
À NÎMES dans le (Gard),il devrait avoir UN CONSULAT aux cotés des BANQUES que vous avez placé partout là bas

La Tunisie et L’ALGÉRIE est MIEUX au niveau Consulaire
...
14 - Ana الأربعاء 15 مارس 2017 - 08:34
En France une assistante sociale Francaise est venue pour payer à un jeune marocain le timbre de son passeport marocain alors que le consul offre à ses copains des passeports avec le cachet gratis.
15 - أدربال الأربعاء 15 مارس 2017 - 08:35
أنا قاطعت كل ما له علاقة بالسفارة المخزنية في ستوكهولم مند عقدين .
ماعنديش بطاقة وطنية مغربية جديدة !!
ماعنديش باسبور مغربي جديد !!
حتا لقديم لم أقم بتجديده مند سنة 1994 .
السبب هو بيروقراطية و عجرفة الموظفين في السفارة .
يعيشون في بلاد الأنوار بعقلية بلاد الطغيان و الإستبداد .
هدا اولا .
ثانيا .
أنا كتبت وصية أكدت فيها بل حرصت على التأكيد فيها أن يحرق جثماني هنا في السويد وأن لا يتصلوا أبدا بالسفارة المخزنية ويلقى الرماد في مكان تختاره زوجتي أو إبنتي العزيزة التي تتقن الأمازيغية و الانجليزية و السويدية ..

نعم أحب وطني و أرغب أن أدفن فيه لكن كيف يمكن للمخزن المستبد الدي أهملي واحتقرني و قلل من شأني في بلدي و أنا حي ! ان يعتني بي و انا ميت .

دير بحالي .
لكي لاتهان في حياتك و في مماتك .

كما جاء في أخر جملة في النشيد الوطني السويدي .
بغيت نعيش بغيت نموت فالسويد .
Med Gud skall jag kämpa för hem och för härd,
för Sverige, den kära fosterjorden.
Jag byter Dig ej mot allt i en värld
Nej, jag vill leva jag vill dö i Norden

وتحية راقية لبلدي الحبيب مهما طال الإستبداد ستظل في قلبي .
16 - jamal1958 الأربعاء 15 مارس 2017 - 08:36
احتسب ما اديته لله ولن تضيع ابدا فالله لا يضيع من احسن عملا.
لا تنتظر من العبد شيئا...فالله عنده حسن الجزاء
شكرا
17 - محمد الأربعاء 15 مارس 2017 - 08:42
ما اسم السفير المغربي بالسويد
18 - ربى كبير الأربعاء 15 مارس 2017 - 08:44
لاحول ولاقوة الا بالله. ان موت المهاجر الذى ليست له أوراق إقامة أو الذى ضاعت منه لعدة أسباب يجب على وزارة الخارجية التكفل به.
19 - عبد الله الأربعاء 15 مارس 2017 - 08:46
نحن نطالب وزارة الخارجية أو ملك المغرب، أن يحيل كل هؤلاء المتقاعسين ،والمنعدم الضمير من هولاء الموظفين الغير المرغوب فيهم من طرف الجالية المغربية العالمية ،الى الاستقالة وان يتركوا الباب مفتوحا للشباب المنفتح الذي يريد مصلحة المواطن والوطن.
20 - Izem n 3ari الأربعاء 15 مارس 2017 - 09:02
السفارات و القنصليات هي في الحقيقة مقاطعات همها الاساسي و الاول معرفة اماكن تواجد كحل الراس و ماذا يفعلون و يضمرون هم و ذريتهم . دور القنصل و السفير هو دور القايد و الشيخ و المقدم في الخارج
القنصل العام الذي يعمل تحت لاكواف نتاع السفير الذي يمثل ليس الحكومة المغربية "المنتخبة" بل يمثل الجلالة و هو بهذا فهو سفير صاحب الجلالة و جهاز المخزن و ليس الدولة المغربية لاننا لم نصل بعد لمرحلة الدولة كما هي متعارف عليها في باقي اركان المعمور!!
فلا تنتظر شيئا و اعتبر ان اجرءك على الله سبحانه و المرجو ان تقدم هيسبرس رقمك الهاتفي و انا مستعد لارسال 100 دولار اميركي و ربما بعض المحسنين سيفعلون نفس الشيئ و نعتبر العمل لله و الله يرحم الفقيد و يجعل العمل في ميزان حسناتك
21 - fouad الأربعاء 15 مارس 2017 - 09:05
desde tarragona quiero dar las gracias al consolado marroquí por esta tarea por que se encarga de repatriación de cadáver en poco tiempo y con tanta facilidad sin complicaciones chapo chapo
22 - El bahraoui الأربعاء 15 مارس 2017 - 09:11
الجالية المغربية بالنسبة للحكومة ماهي إلا أرقام ونا هي الا حسابات وماهي إلا عملة صعبة أما حين يقع مهاجر في مشكل سواء موت أو سجن أو اعتقال تعسفي فإن القنصليات والحكومة لا تعير انتباه للمهاجر كإنسان بخلاف حكومات وقنصليات دول أخرى تتبع مهاجريها ومواطنيها في كل بقاع العمل وتسهر على مساعدتهم ماديا ومعنويا أما نحن فقنصلياتنا جلها مكاتب تجسس
23 - Ahmed الأربعاء 15 مارس 2017 - 09:20
Un conseil a tous les MRE, il vaut ,mieux d avoir une assurance qui couvre les frais de transport en cas de décès all yhafad
24 - مغربي الأربعاء 15 مارس 2017 - 09:26
يا عباد الله في كل بلدان العالم نقل الجثامين ليس من اختصاص القنصليات والسفارات
بل هناك شركات تأمين تعمل في هذه الميادين للدين يريدون فعلا الدفن في بلدانهمفي الخارج ملاييين المغاربة وفي كل يوم وفيات مثلا في فرنسا عشرات الوفيات كل يوم وما بالك باسبانيا وايطاليا وغيرها هل ستتكفل بهم القنصليات
كفى من النقد من أجل النقدغالبية المنتتقدين هم لا يقومون بأي مجهود ورغم ذلك ينتقدون
25 - لهلال عبدو الأربعاء 15 مارس 2017 - 09:43
على المواطن المغربي ان يبتعد عن الاتكالية في كل ما يعجز عن تحقيقه ونيله وعلى الملتحقين من اخواننا بالخارج ان يدركوا ان المغرب ليست لديه من الامكانيات ومن اللوجيستيك ما يمكنه من الاستجابة لكل الطلبات المنتظر وغير المنتظرة ثم ان طلب المحال من المحال وكفا ،اتركوا اخواننا مغاربة الخارج في راحة بال والكل يتحمل مسؤوليته , وهذا مخجل . المغرب ليس هو السويد .
26 - الكلام عليكم الأربعاء 15 مارس 2017 - 09:49
و من بعد فين هي المشكلة ؟؟؟ الناس الله يجزيهم بخير يتآزرون فبما بعضهم ابتغاء مرضاة الله من جهه و القنصلية ليس من اختصاصها نقل اﻷموات .
27 - marocain الأربعاء 15 مارس 2017 - 09:50
message à sa majesté le roi mohamed 6 à travers hesspres ,nous sollicitons comme marocains résidant à l'étranger il va falloir dans l'urgence faire un remaniement radicale dans tout les consulats ,la façon de travail est très arcaique et le personnel aussi trop vicieux pour simplifier mon point de vu ils travailles comme si c'est l'époque de basri ,il y'a du manque de respect à tout les niveaux ils oublient qu'ils sont dans des pays étrangères et ils faut représenté le maroc et donné une bonne image à notre administration moderne
28 - الظاهري الأربعاء 15 مارس 2017 - 09:59
والمصيبة الكبرى انه عندنا وزارة الجالية والهجرة ولا نعرف هل دورها مساعدة المغربي بالخارج ام دورها السفر والسياحة والامتيازات لموظفيها والتصوار في الاخبار
29 - الحـــــ عبد الله ـــــــاج الأربعاء 15 مارس 2017 - 10:13
متى ستكونون رجال؟ سواءا في الداخل أو في الخارج، سواءا كنتم راشدين أو قاصرين، دائما تشكلون عبئ وعالة على الدولة !
بدل من لوم القنصليات والسفارات التي ليست وكالات نقل الأموات لأن هناك تأمينات لإرجاع الجثة ب 60 أورو في السنة، يجب لوم أنفسكم لأنكم حتى وان هاجرتم تبقون دائما عالة على الدولة، ويجب لوم عقليتكم التي تكرست فيها ثقافة التسول والاستجداء !
إلى متى ستبقون تعتبرون أنفسكم قاصرين ويجب على الدولة ان تساعدكم كمنكوبي حروب؟
ألا تلعنون الدولة في كل مجالسكم وتتمنون الهجرة، فلماذا إذن لا تستطيعون التكفل بأنفسكم في الخارج؟
21 سنة ولا زال يسرق الشكولاطة ويهرب كالصبي الصغير؟
ومتى سيكون لديه مشروع حياة؟
عكس الشباب الأوروبي إذا انقطع عن الدراسة حينما يصل إلى سن 18 سنة يغادر بيت الوالدين ويعتمد على نفسه لأنه لا يحق له حتى ان يحصل على الإعانات الاجتماعية المشروطة بسن 25 سنة، أعرف الكثير منهم في سن 20 سنة يتسمون بالرزانة والرجولة ولديهم مشروع حياة يشتغلون في وكالات الشغل المؤقتة ولهم صديقات ويكترون شقق أو منهم من يشترونها بالقروض وانتم تتسمون بالرعونة والبكاء كالنساء حتى حينما تصلون إلى سن الشيخوخة
30 - ندى الأربعاء 15 مارس 2017 - 10:22
صدمني حقا سبب وفاته الله يرحمه ويجعل مثواه الجنة يا رب
31 - مقيمة بلندن الأربعاء 15 مارس 2017 - 10:28
اصلا مباني القنصليات تستحي من ان تحمل علم البلاد التي نعتز بالانتماء لها اما المعاملة حدث ولا حرج وأما مكاينش الصرف او سير صرف بلعاني باش ميرضوش ليك دك جوج باوند ولا ثلاثة أتمنى من صاحب الجلالة اتخاذ إجراءات رادعة
32 - al bouhali الأربعاء 15 مارس 2017 - 10:42
اين هي سفيرة حقوق الانسان( بوعياد )اللتي كانت تدافع عن الحكوك والعجيب انها دهبت الى بلاد حقوق الانسان لاكن دون جدوى (كان عليها دزيد دروس الدعم في حقوق الانسان على حساب القنصلية الميزانية كاينة كاينة )
33 - مغربي حر الأربعاء 15 مارس 2017 - 10:46
الدبلوماسية المغربية لن تتطور ابدا ما دام أتباع الوزيرين بنعيسى و الفاسي الفهري يتسلقون في المناصب رغم كونهم جهلة و أميون.
السفراء و القناصلة عندما يلتحقون بالادارة المركزية لا يشتغلون فهم اشباح و ذلك بمباركة المتسترين عليهم.
المتسلقون في الرتب كالقنصلة المغربية بتولوز لن يقدموا شيءا للجالية.
اغلب هؤلاء الدبلوماسيون يعانون مشاكل نفسية و اجتماعية فكيف بالله عليكم سيعالجون مشاكلنا
34 - Amir الأربعاء 15 مارس 2017 - 10:47
بهذا العمل الجليل الذي قدمته أيها الأخ لأخيك بتكليفك بدفنه يساوي أجر حاج زار الأراضي المقدسة أو أكثر فهنيئا لك.
35 - ahmed الأربعاء 15 مارس 2017 - 10:57
M. Mezzouar, il faut réagir s'il vous plait! les marocains sans papiers dans les pays en dehors du maroc son victimes de votre gestion des problèmes du pays, le fait de prendre le risque et traverser la mer et vivre même dans les rues sans nourriture ni maison interprète le niveau que le maroc a reconnu. les richesses de ce pays partent vers des personnes qui maîtrisent tout les sources d'économie, c'est du voles et en plus l'absence de paiement des taxes. il faut commencer d'abord par l'aide sociale; pour manger et habiter; minimum de mille DHs par chômeurs; puis en passe aux autres questions. le vole des sommes de retraite par X qu'on le sait pour financer ces projets. il y a un vrai détournement des richesses au pays. la société civile doit intervenir.
36 - mostafa الأربعاء 15 مارس 2017 - 11:00
nous les marocains du monde, on trouve trop de problème chez nous au cher pays le Maroc que a l'étranger !!!!!?
37 - خالد الأربعاء 15 مارس 2017 - 11:09
هل كان من الضروري دكر كيف مات ومن كان يلاحقه الله المستعان أما بالنسبة للقنصليات أو السفارات المغربية فكل المغاربة المغتربين يعيشون نفس المرارة
38 - خوخو الأربعاء 15 مارس 2017 - 11:13
السفارات والقنصليات لا دخل لها بنقل الموتى . هناك تامين مختص بذلك .وهدا الشخص الدي تبرع بنقل المرحوم يعتبرها صدقة والا كان لا يتطوع بذلك .واعضاء السفارات والقنصليات هم مواطنون مغاربة . يجب احترامهم .وكل مهاجر مغربي يجب ان يكون سفير لبلده .لمادا لا تحتجون عندما يتعلق الامر بتاخير طلب الاقامة في البلد المضيف . يجب على كل مواطن ان يعتز بوطنه سواء اكان خارج او داخل وطنه . السفارات والقنصليات هي في خدمة البلد اولا والجالية تانيا واعضاء السفارات والقنصليات هم مواطنون متلهم متلكم والمساعدة فيما بيننا ضرورية
39 - الحـــــ عبد الله ـــــــاج الأربعاء 15 مارس 2017 - 11:23
2
بعض يتهمون القنصليات المغربية بالتقصير في أداء مهمتها في ما يخص منح الجوازات والبطاقات
وأنا كمواطن مغربي كنت مهاجر لمدة 20 سنة أشهد بأن ما يسوقه هؤلاء ليس سوى كذب وتضليل وأن هؤلاء مجرد عملاء وخونة يدورون في فلك المخابرات الجزائرية في المهجر ويعتبرون انفسهم "معارضين" (ومن الطبيعي ان ينتقدوا القنصليات والسفارات لأنهم ليس لديهم ما يعارضونه هناك)
اشهد أنني طوال الفترة التي قضيتها كمهاجر سواءا في الفترة الوجيزة التي قضيتها بدون أوراق اقامة (ثلاثة اشهر) او طوال إقامتي القانونية التي دامت 20 سنة، أنني لم أتلقى أية معاملة سيئة من قبل القنصليات ولم أتعرض لأي بيروقراطية أو إهمال في ما يتعلق بالخدمات الإدارية التي أحتاجها، كما أشهد بأن الموظفين عاملوني دائما بلباقة وبعبارة (اشنو حب الخاطر أسيدي) وحسن الاستقبال ولم أتعرض لأي ابتزاز إطلاقا
واشهد أنني شاهدت مهاجرين يعتدون بالسب والشتم في حق موظفين لا حول ولا قوة لهم فقط لأنهم طالبوهم بالإيفاء بكل الوثائق التي تتطلبها بعض الملفات ويريدون أن يعاملوا معاملة استثنائية (بالحزاير بحال إلى كا يصنعو القنابل النووية للمغرب وهم مجرد كلوشارات هناك)
40 - حسن الريفي الأربعاء 15 مارس 2017 - 11:28
لا حياة في من تنادي، الوزارة الوصية نائمة، وتشتغل سوى على مستوى بعض الدول الجنوب أوروبية . اما الدول لإسكندنافية فالتمثيليات غائبة تماما. ما من يوم تجد السفير موجود في مقر عمله. يجب على الملك التدخل و تغيير هؤلاء المفسدين الذين لا يهمهم المواطن الذي يفترض انه يدعم خزينة المغرب التي تدفع اجور هؤلاء السفراء والقناصلة. لا حول ولا قوة الا بالله.
41 - عبود الريفي الأربعاء 15 مارس 2017 - 11:50
نحن عندنا عصابة متخصصة لسرقة المهاجرين وليس لخدمتهم أو تنقيل جثامنهم إلى أرض الوطن يجب على الدولة إعادة النظر في هولاء العصابة الذين يسمون أنفسهم دبلوماسيين
42 - Yassine .A الأربعاء 15 مارس 2017 - 11:54
To Mohammad from Norway
The don't deserve an oscar because they provide you with your rightful documents, is their job. The consulate deserve an oscir when they go out of their way and help a Moroccan citizen, But again as we say in Morocco ضربو على تبن باش ينسى الشعير I don't mean disrespect for you Mohammad
43 - مهاجرة الأربعاء 15 مارس 2017 - 12:30
الى المغربي 24 حقيقة ان هناك شركات تامين ولا يجب الاتكال على قنصليات اجمل بلد في العالم ولكن السؤال المطروح كيف لمهاجر غير قانوني ان يؤمن نفسه وهو لا يملك ختى بطاقة الاقامة اذا نحن نتكلم عن فءة لا حول ولا قوة لها وما هو دور القنصلية في مثل هذه الحالات ولعلمك انا حضرت مادبة عشاء بمناسبة عيد العرش المجيد باحدى دول اوربا كلفت خمسينالف يورو للسفارة والغريب في الامر ان جل المدعويين كانوا اجانب ونسبة جد قليلة من المغاربة اذن من له الحق بالاحتفال بعيد العرش المجيد هل الشعب المغربي ام الشخصيات الاجنبية البارزة .دابا الق السفارة عندها خمسين مليون للعشا ومعندهاش مليون ونص تدفن بيه مهاجر غير شرعي ايوا باز
44 - الحسين الأربعاء 15 مارس 2017 - 12:31
فقط اريد ان اسال علماء المسلمين وخاصة فقهاء مذهب المالكي في المغرب فيما يخص نقل الاموات المسلمين من بلد الى بلد وهل هذاالعمل له ادلته في فقهنا؟
مع العلم ان الاسلام فيه سعة .فالنبي صلى الله عليه وسلم ابن مكة ودفن في المدينة المنورة وراينا الصحابة مدفونين بعيدين عن مسقط رأسهم مثل خالد ابن الوليد مدفون في سورية وغيرهم كثير..
45 - Maher الأربعاء 15 مارس 2017 - 13:07
J'ai eu un problème avec le consulat du Maroc à New-York. Ils ont mis une erreur sur ma carte. Je les ai appelé par email et par téléphone plusieurs fois mais personne n'a répondu. Depuis j'a décide de couper tout lien avec le Maroc. J'ai la nationalité américaine qui m'a donné ma dignité et ma citoyenneté que j'ai n'ai pas eu au Maroc. Ils faut que les marocains du monde fasse une pétition auprès de leurs gouvernements démocratique pour fermer tout les consulats marocains dans le monde car ils servent à rien.
46 - سعيد الأربعاء 15 مارس 2017 - 13:09
'' وحرص على حضور إجراءات الدفن ومرافقة عائلة المتوفى، التي لم تخف أن المرحوم كان معيلها الوحيد''.
الأسرة بدل الحزن على ابنها لا يهمها الا فقدان مصدر دخلأما فاعل الخير فكان الأحرى به ألا يظهر في الصورة
من قام بعمل في سبيل الله لا يجب أن يتفاخر به ويضهره على الملأ
أنا لست مهاجرا لكن عندي أهل بالخارج لم يسبق لهم أن اشتكوا من القنصليات
غالبية المنتقدين لهم حسابات مع الدولة المغربية
ومن أناس من دول معادية الله يهديها يحاولون وضع السواد والعدمية على كل ما هو مغربي
بل لا يدكرونها الا بالخيرأما نقل الأموات لدفنهم بالمغرب فليس أمرا دو أولوية لأن المتوفي يمكنه الدفن في أي مكان من أرض الله.
والقنصليات ليست وكالات لنقل الأموات بل لها مهام أخرى. وهذا أمر معروف في كل أنحاء العالم وتتكفل به وكالات التأمين وجمعيات المهاجرين.
فكل يوم يموت مئات المغاربة لا يمكن للقنصليات التكفل بهم لوحدها
47 - العجوز الأربعاء 15 مارس 2017 - 13:27
انا أتساءل كيف ليست هناك إمكانات. أين تدهب مداخيل القنصليات. جواز سفر واحد يكلف 70 ارو من الرسوم.لا حول ولاقوة ال باله.اعلا رسوم تقريبا. في العالم.و
48 - idee الأربعاء 15 مارس 2017 - 13:30
ربما هو مخطط لاجبار المهاجرين علئ الانخراط في التامينات البنكية
49 - Abboud larache الأربعاء 15 مارس 2017 - 14:20
يوسف الجباري، رجل في زمن قل فيه الرجال، بحكم عيشي في السويد، اجد انه من أكرم الناس وأحسن ممثل للجالية المغربية بالسويد.
50 - oussama الأربعاء 15 مارس 2017 - 15:33
Salut mes amis tous, moi j ajoute ma voix au commentaire Numero 2 ,moi je suis residant en suisse et depuis presque 10ans , quand mon passeport Marocain a etais permie je l ai plus renouvele a cause de notre amassade Marocain ici a Bern,que de monsange et de zigzag Avec les Marocain ni heure de travaille exacte , ni presence des employesreguliers, nie rien du tout ,llah yakhod elhak , de plus j aimerai presenter un Grand Salut a mon ami larachois yussef jbari pour son geste ,
51 - Rahimahou ALLAH الأربعاء 15 مارس 2017 - 16:08
C est quoi tout ces histoires de haine envers les consulats,j ai jamais eu des obstacles pour regler quoi que ce soit,je suis tout a fait d accord avec le Mr d Oslo ici on n a jamais eu de problemes ils travaillent serieusement avec politesse je comprend pas pourquoi tout ces cretiques et surtout sur ce journal qui est connu de cretiques des leseurs bizzard,que ce que vous voulez que l ambassade vient vous rendre service pour toute chose,vous avez passer votre vie en etrenger et vous Aimez y vivre et vous n avez meme pas une somme d argent pour le dernier de votre vie,dites RAHIMAHOU ALLAH au moin il est mort le pauvre d une facon terrible que personne de vous n a reagit et demander pourquoi et comment ce jeun est deceder.
52 - مغربي عاش في الغربة الأربعاء 15 مارس 2017 - 16:25
للأسف مسؤولي القنصليات و السفارات المغربية اخر همهم المواطن و كل من يدق باب السفارة او القنصلية لطلب مساعدة يردونه خائبا
53 - من السويد الأربعاء 15 مارس 2017 - 16:28
بحكم معرفتي الشخصية بالسيد يوسف. وكما أني على علم بتفاصيل الحادثة. سنة 2014 . توفي المغربي دو 19 من عمره إثر ملاحقة ركض أدت به الى سكة قطار الأنفاق حيث لقي مصرعه. جاء بعدها أصدقاء الضحية الي القنصلية المغربية بي ستوكهولم يلتمسون منها التكفل بجثمان صديقهم. وإرسال جثته الى عائلته . فتم طردهم جميعا ورفض طلبهم. بعد أيام علمت جمعية " قطار المستقبل " بالخبر، المؤسسة تشتغل مع الأطفال منذ زمن ولها سمعة اجتماعية داخل وخارج المغرب. فتكفل السيد مدير الجمعية بكل المصاريف من ماله الخاص، وهو يقول ان فعله هذا فقط إنساني يريد به رد الاعتبار للضحية الذي فقد كرامته قبل الموت و بعدها. كما ان عائلته لا تقدر على ذالك. الحادثة ذهبت أبعد من ذلك. بحيث إتهم والد الضحية الجمعية بالتقصير . تم إخبار فاعل الخير بعد ذالك بأن القنصلية لا دخل لها بالقرار. وإنما جاءت التعليمات من الجهة المختصة بالرباط.
54 - مغربي الأربعاء 15 مارس 2017 - 17:43
أدعو الأخوة الجزائريين عدم حشر أنفسهم في ما لا يعنيهم من خلال ادعاء أنهم مغاربة وكيل الاتهامات للمؤسسات المغربية
انهم يحاولون نتئيس الجالية المغربية من وطنها كما حدث للجالية الجزائرية
55 - لصوص المال العام الأربعاء 15 مارس 2017 - 20:14
نناشد جلالة الملك حفظه التدخل من اجل وقف المال العام في السفارت و القنصليات.
هؤلاء الذين يدعون انهم سفراء و قناصلة في الحقيقة هم لصوص المال العام لا يهمهم مصالح بلدنا العليا انما يهمهم انفسهم و عاءلاتهم و ارصدتهم البنكية.
ان الله عز و جل يمهل و لا يهمل لان اغلب هؤلاء اللصوص مطلق او لم يتزوج بعد لانه يتبع المال. اضف الى ذلك اغلبهم يعانون من عقد نفسية و اجتماعية.
56 - احمد الخميس 16 مارس 2017 - 01:29
حتى يتفهم البعض هنا المشكلة، السفارات المغربية بالخارج ليست بالمستوى الدي نتمنى لكن من الظلم ان نقول انها لا تشتغل، بصراحة وجدت موظفين اكفاء و متفانين بالعمل ببرلين و فرانكفورت .....لكن المشكلة ان المملكة المغربية لا تصدر اوراق تبوتية متل بطاقة التعريف و جواز السفر للمغاربة المقيمين بطريقة سرية و تتنكر لهم لانهم اعطو بيانات غير صحيحة للسلطات و السفارات لا تتعاون مع سلطات المانيا او السويد متلا لانها تريد مساعدة هاؤلاء المغاربة على توفير اوراق الاقامة يوما ما. رحم الله المغربي المتوفى في السويد و صبر اهله.
57 - maymoun الخميس 16 مارس 2017 - 19:48
ان القنصولية لايحق لها ان تتدخل في من هم خارجين عن القنون والمرحوم تقدم بطلاب لجوء كردي ادا اصبح معدوم الهاوية ودخل البلاد بدون قنون
كان من الوجب على الاخ يوسف ان يلجئ الى المساجد والمغاربة يتبرعون بتحمل نفقته ارجاع الجتة ولاداعية للتعالق المتشائمة بدون ان يكون لنا معرفة في القونين والاخ يوسف الجباري هو فاعل جمعاوي ويعرف القنون جيدا
58 - حسن الجمعة 17 مارس 2017 - 20:09
لا يجب الخلط بين ما هو عمل تطوعي وجمعوي وكدا عمل في سبيل الله كالدي قام به الاخ يوسف ومن معه مع ماهو عمل قانوني وإداري من اختصاص القنصلية أو السفارة فالأكيد أن القنصلية لم تتخد اي إجراء لأنها لم تجده مناسبا وقانونيا للحالة المطروحة مما حدا بالاخ الكريم لاتخاد المتعين جازاه الله خيرا.
59 - tetouani brxl الاثنين 20 مارس 2017 - 10:22
مع العلم انا المقبرة هنا في بلجيكا اجمل و انضف من حديقة البرلمان في المغرب افضل ان يتم دفني هنا على ان اعود الى بلد كل شيء فيها متسخ الشوارع المستشفيات الطرقات المقابر العقول .........
60 - الطيب بنكيران الأحد 02 أبريل 2017 - 23:13
هذه الواقعة ذكرتني بحادثة وقعت بمدينة مالمو بالسويد سنة 1980.توفي الى رحمة الله اخونا السامي, فاضطررنا لنقله الى المغرب نزولا عند رغبته. انصلنا بالسفارة التي كانت انذاك موجودة بالدنمارك, فطلبوا منا 40 الف كرونة للتكلف بنقل الجثة الى المغرب. وامام هذا الوضع الشاذ. ربطنا الا تصال بالكنائس وجمعيات المجتمع المدني السويدي لمساعدتنا, وتم فعلا نقل الجثة الى الوطن.
يضيق صدري ولا ينطلق لساني.
المجموع: 60 | عرض: 1 - 60

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.