24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/04/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0906:4213:3017:0720:1021:31
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

من يخرق مبادئ حسن الجوار؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | مغربية تناشد الملك انتشال ابنها العشريني من سجون البحرين

مغربية تناشد الملك انتشال ابنها العشريني من سجون البحرين

مغربية تناشد الملك انتشال ابنها العشريني من سجون البحرين

"ابني مسجون بدولة أجنبية يواجه مصيره المظلم، وأنا مسجونة داخل هواجسي. لم أعد أحتفل بالأعياد، لا أحضر الأفراح والمناسبات العائلية. كل ما يدور في خلدي صورته خلف القضبان"، بهذه العبارات، التي تقول بعضها وتصمت برهة لتكفكف دموعها قبل أن تستمر، تصف "خديجة. م" معاناتها اليومية بعد الحكم على ابنها نجيب بـ15 سنة سجنا نافذا يقضيها بأحد سجون مدينة المنامة بمملكة البحرين.

لشهور طويلة وهذه السيدة، البالغة من العمر 54 سنة، تتنقل بين طنجة والرباط، طارقة أبواب المؤسسات التي يمكنها تقديم يد العون. "سلكت كل الطرق التي يمكنني سلكها حتى أرفع الظلم عن ابني، لكنني في كل مرة أواجه بالخذلان"، تقول خديجة لهسبريس بصوت متهدج، قبل أن تضيف: "لهذا أحاول أن أوصل رسالتي إلى جلالة الملك، هو الوحيد بعد الله سبحانه القادر على انتشالي من حياتي الكئيبة هذه".

وعن قصة ابنها المعتقل البالغ من العمر 27 سنة، تقول السيدة، وهي ربة بيت تقطن رفقة عائلتها بوسط مدينة طنجة، إن "الحكاية بدأت حينما حصل ابني على شهادة الماجستير، وهاجر إلى المنامة سنة 2013 ليشتغل إطارا داخل فندق. لكن بعد أقل من 5 أشهر هناك سيلقى عليه القبض رفقة صديقين له، لتتم متابعتهم بتهم تتعلق بالاغتصاب والاحتجاز".

بتنهدات متواصلة، تعود الأم إلى أصل الحكاية، وتستطرد: "ابني كان في مكان عام رفقة صديقيه، واحد مصري والآخر جنوب إفريقي، ليلتقوا بعاملات جنس يحملن الجنسية التايلاندية. ذهبوا جميعا إلى البيت عن طيب خاطر، وفي الغد سيتم اعتقاله رفقة أصدقائه بتهم تتعلق بالاحتجاز والاغتصاب".

بعد 6 أشهر عن هذه الواقعة، سينطق القضاء بكلمته، ليتم الحكم على نجيب بـ15 سنة من السجن النافذ. هنا ستتحول حياة خديجة إلى ما يشبه الكابوس؛ "لم يعد لحياتي طعم. أنا أرى أن ابني بريء مما نسب له، لكنني لا أستطيع فعل شيء"، تضيف المتحدثة.

بعد الحكم على ابنها بهذه المدة القاسية من السجن، بدأت خديجة رحلاتها المكوكية بين عاصمة البوغاز والعاصمة الإدارية للمملكة، علّها تجد من يساعدها في ما تعتبره ظلما لحق ابنها، أرخى بظلاله على العائلة ككل.

"يناير 2014 سأقوم لأول مرة بالسفر إلى الرباط من أجل إيصال صوتي إلى المسؤولين. بعدها سأصبح كثيرة التردد على العاصمة، طارقة كل الأبواب التي يمكنني طرقها دون أن أصل إلى أية نتيجة".

وعن سبب انتظارها لسنتين ونيف حتى تقوم بتسجيل رسالة مصورة موجهة إلى الملك محمد السادس، تقول خديجة: "لم أكن أتوقع طيلة فترة المحاكمة أن ابني سيسجن. وبعد ذلك كنت أظن أن التوجه إلى المصالح المتخصصة سيكون كافيا لمساعدتي على إطلاق سراح ابني".

في ظل هذا الوضع، أصيبت والدة نجيب بأمراض نفسية تحرمها من تذوق طعم النوم. تكشف أنها تستعمل أزيد من ثلاثة أنواع من الأدوية، بين مسكنات للألم ومضادات للاكتئاب، لتستطيع مقاومة الأفكار السوداوية التي تتردد على تفكيرها.

"لقد تعبت من كل هذا السواد الذي يسيطر على حياتي. كل مناي الآن أن تصل رسالتي إلى أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس ليساعدني على إيجاد حل للظلم الذي تعرض له ابني"، تضيف خديجة.

بعد كل ما مرت به من آلام، ما تزال غريزة الأمومة قوية داخل والدة نجيب؛ بحيث تقوم بالتجول بشوارع المدن التي تزورها حاملة في يديها أوراقا مطبوعة تعرف بقضية ابنها، وعليها رابط فيديو على موقع "يوتيوب" تحكي فيه تفاصيل ما حصل، تمنح الأوراق لكل من تلتقيهم وتطلب منهم أن ينشروا الفيديو على أوسع نطاق.

بالأمس كانت في بالرباط، وفي اليوم نفسه عادت إلى طنجة في ساعة متأخرة من الليل، لكنها حتما ستعود إلى العاصمة مرة أخرى لطرق مزيد من الأبواب؛ "فكيف لي أن أنسى ابني الذي ربيته ودرسته ورأيته يكبر أمامي كل يوم، بالله عليكم كيف يمكن لي أن أنسى؟!"، تقول خديجة باكية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (56)

1 - محمد الاثنين 20 مارس 2017 - 09:33
لا أعتقد أن القضاء البحريني سيحكم على أجنبي بخمسةعشر عاما هكذا جزافا دون وجود أدلة قوية على اقتراف الجرم .
2 - مصطفى بوعرفة الاثنين 20 مارس 2017 - 09:33
الله يسمحنا من الوالدين اتمنا تدخل الملك في اقرب وقت ان شاء الله
3 - الحـــــ عبد الله ـــــــاج الاثنين 20 مارس 2017 - 09:38
الله يكون في العون، الأمهات دائما يرون في فلذات أكبادها ملائكة وأبناء أصل وتربية و... ولن تجد أم واحدة على وجه البسيطة تحدثك بسوء عن ابنها بلغ من الإجرام عيثا، وهذا طبعي يمكن أن نتفهمه.

لكن ما لا يمكن أن نفهمه هو كيف عرفت بأن ابنها برئي من الاغتصاب وروايتها مصدرها ابنها نفسه وما هي الحجج والأدلة التي يمكن ان تبرئ ابنها ؟

يمكن أن نفهم طلب العفو عنه لكننا لا يمكن أن نفهم طلب البراءة بعد صدور حكم نهائي عليه، ونحن والملك ولا أنت أيضا نعرف وتعرفين حقيقة ما وقع إلا ما جاء على لسان ابنك وهي رواية كذبها القضاء بحكم قاسي، ولهذا اطلبي العفو عنه بدل من البراءة.

والملك ماشي دري صغير يتدخل في قضاء الدول الأخرى ويطعن فيها إذا استند الحكم على قرائن تدين ابنك وتثبت جريمته.

كـــــــــــــان عليك أن تطلبي مساعدة قضائية من المغرب قبل الحكم على ابنك لكي ينصب له محامي للترافع عنه وقبل إصدار الحكم وتثبيت الجريمة عليه، أما وهو الآن محكوم الآن فمن الصعب أن يتراجع القضاء عن الإدانة، لأن في التراجع بعد الحكم طعن وعم مصداقيته وهذا لن يقبل به اي جهاز قضائي في العالم كله.
4 - علي الاثنين 20 مارس 2017 - 09:39
تتحدث عن ابنها يزني كانها تتحدث عنه و هو يتوضاء. الحق اصبح باطل و الباطل حق. من علامات الساعة
5 - مغربي ↑↑↑ الاثنين 20 مارس 2017 - 09:42
لاحول ولاقوة إلا بالله. إذا كان هذا الشاب بريئا من تهمة الإحتجاز والإغتصاب .. فإن أمه تشهد عليه بتهمة الفساد .. فكيف تريد لملك البلاد أن يتدخل في مثل هذه القضايا ؟
6 - لبنى الاثنين 20 مارس 2017 - 09:46
حكم ظالم جدا ينتهك الحريات الشخصية و حقوق الانسان لكن هذا شيء عادي في دولة ذكوريّة تستعين بقوانين الصحراء و تقدسها . النتيجة التخلف و القمع .
7 - لاحول ولا قوة إلا بالله الاثنين 20 مارس 2017 - 09:52
فين هما لي كانو كيساندو سعد المجرد ؟؟ المهم الله يفك جميع أسرى المسلمين
8 - الخطابي الاثنين 20 مارس 2017 - 09:52
بكل صراحه لا افهم كيف يفكر بعض من الناس لاحظوا نفس السيناريو يتكرر امهات اباء بعيدون لالاف الاميال عن ابنائهم ولا يعرفون حيثيات قضاياهم وفي نفس الوقت يؤمنون ببرائه ابنائهم .شويه ديال العقل ارجوكم طبعا اعرف انه لا خيار اخر لهذه الام سوى اقناع نفسها ببرائه ابنها وبالتالي القيام بدور الام كي تطرد عنها الاحساس بشعور الام التي تفعل شيئا تجاه محنه ابنها .هناك الاف المغاربه هناك بالخليج هل يتعرضون كلهم لمثل هذا الحيف طبعا لا عموما الحياة هناك تتسم بالهدوء والمسالمه الم تشاغب فلن يعتدي عليك احد .نصيحه الملك معندو مدير بهاد التخربيق ديالكم واش دابه هوا لقابل غير اليوتيوب او هسبريس والشكاوي اللي فيه غيبقا نهار كامل وهوا هاز تلفون الو الو طلقو لي داك االمواطن وهوا اللي من المفروض يرسخ دوله الحقوق والمؤسسات غيخرق هادشي كامل .كوميم شويه المنطق.
9 - Rachid ERRCHIDIA الاثنين 20 مارس 2017 - 09:56
اللهم فرج هم المهمومين ونفس كرب المكروبين واقض الدين عن المدينين واشف مرضانا ومرضى المسلمين لا حول ولا قوة الا بالله اللهم عليك بكل ظالم واجعل الدائرة على الظالمين
10 - علي الاثنين 20 مارس 2017 - 09:58
الله صبرك
كل ما اطلبه منك ان تفوضي امرك الى ملك الملوك. الحي الدي لا يموت. هو القادر على كل شيء.
11 - ABC الاثنين 20 مارس 2017 - 09:58
عاوتاني الاغتصاب شوهتونا ياقوم اعني الشرطة البحرين ضلمت مغربي ورفاقه هاكداك أم التايلاندية لي لاحتهم في الفخ ? هاها اينما حل المكبوتين حل الجنس والاغتصاب, باقي كاع ماتحكم المجرد في باريز ها واحد خر غرق من جهة أخرة كرة الارضية. قيس قبل ماتغيس وحكم فالنفسية ديالك. ماتديرش ماتخافش
12 - حسن السوسي الاثنين 20 مارس 2017 - 10:04
نتمنى لابنك الفرج القريب و التفاتة لامير المومنين لوضعك وحالتك النفسية انت ،ويقوم بهذا الواجب نظرا لوجود الابن بسجن في دولة اجنبية لان الحرقة حرقتان اولا وجوده في المهجر ثانيا مسجون،
ونطلب من الله ان يلطف بك و يطلق سراح ابنك .
اما هو فقد نال من الله هذا لكي يتوب ويرجع الى ربه و يغفر له ويقربه اليه .
واقول لك فان بعد العسر يسرا
13 - رحيوي الاثنين 20 مارس 2017 - 10:05
ابنك لا شك انه اخطء، اتمنى له الفرج، اقترح عليك سيدتي التصال بدنيا باطمة بحكم انها تعيش في دولة البحرين الشقيقة و تعرف يايمكن عمله للتخفيف من معاناتك. دنيا لطيفة و وطنية خدومة.
14 - زائر غريب الاثنين 20 مارس 2017 - 10:09
يحكى أن امرأة كانت دائما تنصح ابنها الوحيد الدي كان منحرفا بمعنى الكلمة . وكان يقول خليني انعوم بحري .
ولما قبض عليه وأرادت أن تزوره في السجن حملت معا مايو سباحة وفوطة وسألوها حراس السجن عن هدا .
فقالت لهم دائما كان يقول لي خليني انعوم بحري
15 - عبدالله الاثنين 20 مارس 2017 - 10:14
ذهبوا جميعا إلى البيت عن طيب خاطر !!! و كأن القضية عادية !
هذه هي ضريبة الفساد و الرغبة في الزنا! 15 سنة سجنا من أجل شهوة جنسية, أتمنى أن تكون هذه القصة عبرة للآخرين و الأخريات.
16 - مواطن الاثنين 20 مارس 2017 - 10:18
أنا ضد الفساد لكن سؤال هل القضاء المغربي يحكم بنفس الحكم على الخليجيين؟ حسبنا الله ونعم الوكيل
17 - Mohammed الاثنين 20 مارس 2017 - 10:30
السلام عليكم ورحمة اللة هولاء اجنبيات واخدوا لهن حقهم مابالك لو كانت اماراتية اجزم بحكم الاعدام هكدا يكون الرجال اما بناتنا وابناءنا فاغتصب ولاحرج وان كتت ساءح فبالمجان لاحول ولا قوة الا بالله بلاد المنكر والحكرة والزندقة والديوت لا حياة لمن تناديفالكل غاءص في المحرمات الىى. الادنين فحسبنا الله ونعم الوكيل اللهم اصلح احوال المسلمين وابعت فيهم رجال يغارون على الوطن
18 - وماذا عن الاخرين؟ الاثنين 20 مارس 2017 - 10:36
الفرج القريب الصبر والدعاا سلاح من لا سلاح له
19 - ابوزيد الاثنين 20 مارس 2017 - 10:43
حامل لماستر لاكن للاسف وقع في خطا ادخله السجن.سوف يخرج لاقدر الله وعمره 42 سنة.
عمر هذا الشاب 27 سنة وهو سن المجرد لماذا لا يتزوجون ويتجنبوا الحرام.نتمنى عفو ملكي من ملك البحرين.ويجب التوبة والرجوع الى الله.
والله المعين.
20 - مبارك HA30193 الاثنين 20 مارس 2017 - 10:43
سيدتي اتمنى من الله ان يفك اسر ابنك ولكن الله سبحانه وتعالى حرم الزنا اما عن تدخل الملك فانشاء الله عندما يسمع فصتك لن يتردد في مساعدتك لهدا يجب ان تكون دورات تدريبية وتحسيسية لجل الشباب المغربي الدين يريدون العمل في دول الخلبج حتى يتمكنوا من معرفة قوانين وعادات تلك البلدان حتى يكونوا خير سفراء لهدا الوطن وراء جلالة الملك محمد السادس حغظه الله الدي له مكانة جد قوية ومحبوب عند كل دول الخليج
21 - mostafa الاثنين 20 مارس 2017 - 11:10
الكل يخسر الملايين من أجل تدريس ألأبناء فرنسية انجليزية علوم فنون و الاغلبية غافلون عن التربية الصحيحة و الاخلاق
الام تتحدث عن المومسات كأن شيئا لم يكن ا
الله يسمح لنا من الوالدين
والله يسمح ليهم على قلة التربية ديال ولادهم
22 - amagous الاثنين 20 مارس 2017 - 11:10
Cette femme a perdu le sens de la raison car elle est incapable de penser à la souffrance de la victime qui a été violée.La diplomatie marocaine ne doit pas s'occuper de ce genre de choses.
23 - باسمة الاثنين 20 مارس 2017 - 11:10
الحبيبة ديالي راه ابنك زنى وحتى ولو راح مع البنات عن طيب خاطر راه غادين يلقيو عليه تهمة الفساد .واش بغيتي القضاء يتذخل في الفساد والى خرجوه من الحبس معناه نخليو المغاربة كلهم يفسدو ومانحاسبو حتى واحد فيهم.ايوا الله يستر. وصافي
24 - fes.karwayin الاثنين 20 مارس 2017 - 11:12
الاستغاتة بملك البلاد. وطلب مساعدته لا تكون في حالات الظلم بل وقت يكون المواطن مظلوم..... انتي تعترفي بان ولدك يخبرك انه زاني وانه برفقة تايلانديه. وتحتقرين هاته الاخيرة. كان الفساد ان كان مع اسيوية فهو مباح...... وما لم يخبرك ابنك هو صلب الموضوع. بعد جرأته واخبارك على الفساد... المهم الله يغفر لنا ويسمحلنا من الوالدين.....
25 - anas الاثنين 20 مارس 2017 - 11:13
laissez le roi tranquille
26 - أدربال الاثنين 20 مارس 2017 - 11:14
كلكم سفراء .
جملة قالها الحسن الثاني عند إستقباله لأفراد من الجالية المغربية في باريس .
كلكم سفراء .
معناها أن تكون مغربيا ملتزما تحترم قوانين البلد المضيف وأعرافه .
و أن تؤدي عملك كيف ماكان بكل إتقان وتفان و تحترم رؤسائك و جيرانك وكل محيطك .
أن تكون مهاجرا مغربيا .
فأنت تمثل بلدك .
وإن فعلت عملا مشينا فإنك تسىء لجميع مغاربة الشتات .
سيدتي المحترمة .
أقدر فيك شعور الأم و غريزتها .
لكن هناك قوانين في كل بلاد العالم مفروض على الجميع إحترامها .
إبنك في هده الحالة خالف القانون .
و طبيعي أن ينال جزاؤه .
لا أعتقد أن القضاء في البحرين ظالم لدرجة إصدار حكم شبه مؤبد دون أدلة دامغة
و إن كان تدخل أحد لصالح إبنك في هده النازلة سيجدي ؟
فكان عليك الإستنجاد قبل صدور الحكم .
أما الأن فات الأوان .
أتمنى صادقا أن يأخد كل إخواني المغاربة في العالم العبرة من هدا الحدث المؤلم .
عملا بمقولة
مصائب قوم عند قوم فوائد .
تحية راقية لاخواني الشرفاء في المهجر .
27 - Aziz Aziz الاثنين 20 مارس 2017 - 11:25
الله يسمح لينا من الوالدين، متبقاوش اخوتي لمغاربة تكلمو خايب على خوتكم لمسجونين في الغربة، خاصكم تعاونوهم، راه السجن في الغربة صعيب بزاف ، راه حنا كلنا كنخطأو، راه مسكين غادي يتوحش كلشي لي في لمغرب لمزيان اوليمامزيانش، او غادي يتوحش يشرب كاس ديال اتاي مع اصحابو مع امه مع خوتو، راه15 سنة بزاف اوفي دولة عربية،، سول لمجرب متسول طبيب، الله يطلق سراحو
28 - اعصيم سمير الاثنين 20 مارس 2017 - 11:25
الله يطلق سراحو.حفظ الله صاحب الجلالة الملك محمد السادس بالسبع المثاني والقرآن الكريم .ويحفظ الامير ولي العهد مولاي الحسن.ويحفظ كل الاسرة العلوية الملكية الشريفة.
29 - عبده الاثنين 20 مارس 2017 - 11:29
المغرب لا يتدخل في مثل هذا المشاكل الشعب المغربي لا يساوي شيء عندالمسؤلين اطلب الله افك أصر ولدك كثيرا من الناس في السجون العالم لا أحد يتحرك
30 - سعيد الاثنين 20 مارس 2017 - 11:29
لو ربيت ابنك على معنى الحلال والحرام لما وقع فيما وقع فيه.
31 - مغريبي الاثنين 20 مارس 2017 - 11:35
الدول العربية تتصدر رتب الاولى في تلفيق تهم و خصوصا اذا ما علمو انك من شمال افريقيا فانك تعد بدون قيمة عند المشرقيين المكبوتين الذين يعملون العجاءب في بلدان المغرب الكبير بدون حسيب و لا رقيب و حتى اذا ما تم القاء القبض عليهم فانهم يرحلون الى بلدانهم مباشرة عبر المطار بينما باءعة الهوا الى سجن اكرامتهم اغلى من عندنا ام هو الحقد دفين للمشرقيين على شمال افريقيا ام المال ؟... المرجو نشر و شكرا هيسبريس
32 - fati الاثنين 20 مارس 2017 - 11:47
السلام عليكم...15 سنة من أجل الفساد و الاغتصاب...و لو أخطأ الراجل لكن الحكم مبالغ فيه...هاد دول الخليج كيبغيو يلقاو شي كبش فداء لكي يبرهنو على نزاهتهم في القانون...لكن لا اضن لو كان خليجي سيحكم علي حتى بيوم واحد خصوصا ادا كان غني...فقط الأجانب العرب و الآسيويين اللذين لا حول لهم و لا قوة من تجدهم في سجون الخليج و هادا معروف...كنتمناو الأم ديللو توكل ليه محامي دولي هادا الحل الي عندها ...15 سنة بزاف بزاف...و بعض الناس هنا الي كيتشمتو في السيد حرام عليكم راه كلنا كنخطؤو و لكن خص العقوبة تكون معقولة و تطبق على الكل... و شكرا هسبرس
33 - مغربيه الاثنين 20 مارس 2017 - 11:54
ولدك إلا دار الدنب يستاهل العقاب ومكانضنش غادي يحكمو عليه ب 15 سنه غير هاك الله يصبرك ويسمح لينا من الوالدين
34 - أغاديري من المانيا الاثنين 20 مارس 2017 - 12:06
هذه من شؤم المعاصي. ..لذة لمدة دقائق وحسرتها وعذابها لمدة يعلمها الله..
هذا في الدنيا فمابالك في الآخرة إذا كان الشخص لم يتب ومات على كبائر الذنوب مثل الزنى والخمر والسرقة...
أسأل الله السلامة والعافية.
35 - كلمة حق الاثنين 20 مارس 2017 - 12:08
ابنك سيدتي ارتكب خطأ كبير جدا كيف وهو حاصل على الماجستر كما قلت ان يرافق صديقيه المصري و.الجنوب افريقي مع بنات الجنس التايلانديات كما قلت الى الغرفة لم يذهبوا الا للزنا والفساد اما عن الحكم ب15 سنة سجنا نافدة فالسلطة عندنا تحرس الخليجيين وتقدم لهم القاصرات المغربيات مقابل العملة
36 - مغربي الاثنين 20 مارس 2017 - 12:31
سيدتي ذكرتي سفارة اللمملكة المغربية بالبحرين. هل تعتقدين ان السفارة لديها مفاتيح السجن لاخراج ابنك. ابنك ارتكب جرم. اذا يستحق العقوبة. اما السفارة بالعكس سيدتي كوني متاكدة انهم لن يقصرو في موضوع ابنك. فانا اعرف موظفي السفارة كلهم متعاونين وخدومين كلما زرت السفارة القى ترحيب منهم. فلا داعي فلا داعي من خلط الاوراق.
37 - مغربية الاثنين 20 مارس 2017 - 12:46
سيدتي ابنك ليس بريئا من يعيش في بلد لابد ان يحترم قوانينه و عاداته و تقاليده و دينه ادن الي فرط يكرط الضسارة ديال المغرب تبقى في المغرب
38 - ريم الاثنين 20 مارس 2017 - 12:49
باركة من الفهامة، ففي الأخير كتبقا أم، الله اعوناك امميتي، او المعلقين لي كيهضرو علي الزينة ، لي مزناش فيكم را دار دنب يعادلها ، النفاق بلاش منو اًًو الاختباء ورا الشاشة و كتابة اي شيء حتا هو باراكة منو، الله اعفو عليك او علينا الميمة.
39 - MOCROMATI الاثنين 20 مارس 2017 - 12:53
حكومة البحرين اليوم تمارس التهميش والاقصاء وإصدار الأحكام الجائرة ضد غالبية الشعب البحراني .
يومياً تصدر أحكام ظالمة غاشمة،
نقول لهم: ان مصير الظلمة واحد، هو الثورة الشعبية العارمة التي تكنس معها كل قمامة وترميها في مزابل التاريخ
وإن شاء الله تعالى سيثور أبناء البحرين ثورة واحدة تطيح بأصنام البحرين كلها وتعيد الحق لأهله.
أما الإنسان الغربي فهو فوق القانون في قرى الخليج الفارسي يسرح ويمرح كما يشاء وخاصة في مملكة البحرين التي أصبحت ملكاً لعائلة آل خليفة
40 - مناضل الاثنين 20 مارس 2017 - 12:58
ولدها طبيعي تتقصح من جيهتو لكن قضاء قال الكلمة ديالو من سابع المستحيلات أن يتخذ لها شي حد لأن للقضاء حرمة و كم من المغاربة فالحباسات علاش ولدك و ماشي ولد أم أخرى. ..؟
41 - محمد الاثنين 20 مارس 2017 - 13:13
معاناة لديه اجازة وقررة الهجرة للعمل في الفنادق البحرينية يا ملك أنت لم تساعده في الوضيفة في بلاده فساعده في اطلاق سراحه من هناك من أجل أمه الاغتصاب كلنا لدينا هدا العيب كلنا فاسدون جلالة الملك كل يوم يتبدل عنواني لهذا البلد فأنا شخصيا حطمتني بلادك والان أفكر بالهجرة ان لم يطرأ تغيير في حكومتك حتكا سيطرأ تغيير في هويتي ساعدها ان كان بامكانك وان لم يكن فأرسل عملائك السريين الي هناك لتنفيد خطة حول العاهرات اللذين أدانوا ابن وطننا والأم اللتي لا أعرفها فخي أصبحت أمي لم أعد أحتمل الكتابة كل بدأت أحبه في هدا البلد تناول المخدرات والرؤيا من بعيد فتبا لحكومة البحرين انهم هم أكبر فاسقين وزانين وتبا لأي حكومة ضالمة للمواطن سواء كان من أصولها أم من خدمها بقلم بغينا نعيشو الحياة السعيدة كيبحال دوك ديوبا ليعندك فالبرلماااان الله يطلق سراحوا
42 - haha momo الاثنين 20 مارس 2017 - 13:48
اختي الكريمة الي عندك احكتيه ولي عند الله قادر عليه. الله يعطيك الصبر
43 - Aoulla الاثنين 20 مارس 2017 - 13:59
على ما يبدو اننا كلنا مرضى بعقولنا وأخلاقنا وتربيتنا.ماذا يمكنك أن تقول في هذه الواقعة وفي التعليقات الله ادير تأويل الخير لهذا البلاد وناس هاذ البلاد وصافي.ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم.
44 - yank الاثنين 20 مارس 2017 - 14:44
لا يسمى فساد وانما زنا! الفساد هو ما يقترفه حكامكم دوما و دائما و انتم عن ذلك غير مبالين!
45 - martin pres du kiss الاثنين 20 مارس 2017 - 14:45
ça devient une maladie chez nos jeunes qui voyagent cherchez leur pain a l'etranger...c'est honteux ...se pretendent musulmans et faire des choses que memes les obsedés s'ecceurent..." les lois different de pays a autre..et chacun a son code penal...et si ce jeune comme LAMJARRAD..et le boxeur du bresil ...ont eu un brin de peur de ALLAH .et suivre ses derectives je ne crois pas qu'ils soient maintenant ds la mellasse jusqu'au cou....
46 - ابن سوس ،الى الحاج عبدالله الاثنين 20 مارس 2017 - 15:30
تحياتي الى لك أخي الكريم و على تعاليقك الجميلة التي تعبر عن حقيقة المجتمع المغربي و لكن الحقيقة دائماً تجرح ولكن لابد ان تقال
47 - abdelilah الاثنين 20 مارس 2017 - 15:54
أنا عشت في الدول الخليج ﻷكثر من 15 سنة وبالخصوص في المملكة البحرين أكبر دولة للفساد الجنسي حتي أني كنت أسكن في بعض الفنادق وفي أخر الليل تجد مومسات يطرقون بابك وأنت نائم كما شاهدت مغربيات في سفارات المغرب يشتكين من مواطن البحرين يتزوجون بهم عرفي ويهربون عليهم. المهم أشك في هده القضية ﻷن البنات أكوكو لو كانت الحكاية في السعودية ممكن والسلام
48 - مغربية خالصة الاثنين 20 مارس 2017 - 16:11
دنيا باطمة لا تعيش في دولة البحرين النها تعيش في الامارات العربية المتحدة صحح معلوماتك , و هل تظن ان دنيا باطمة تمتلك خاتم سليمان لتتحكم في جهاز قضاء دولة دات سيادة بعد ان صدر حكم في حق شخص ارتكب جرما ؟ كفى تهريجا و تويجا للخرافات اما هده الام فنتمنى من الله ان تتدرع بالصبر و تطلب من الله العفو لابنها .
49 - marbia الاثنين 20 مارس 2017 - 17:01
لماذا لا نسا عدها ماديا انشروا رقم هاة تفها كل واحد يساعدها حسب استطاعته
50 - مجلوق فنيويورك الاثنين 20 مارس 2017 - 17:14
كاين شي مغاربة كيخرجو لبرا ؤكيديرو الفضايح كيصحابو ريوسهم مازالين فالمغرب,حيت فالمغرب يلا كاع دارو شي مصيبة ؤتشدو فاي مناسبة هدي يخرجو بالعفو.,,,,it,s only in morocco,,,,
51 - سعيد امازيغ الاثنين 20 مارس 2017 - 18:47
البحرين لما زرتها بلد مختلف عن الكويت والسعودية وقطر فبعض سكان الخليج يعبرون البحر يقصدونها لان قانونها يتيح الشراب والخمر في الفنادق و...
نصب فخ لهم
52 - مقيمة في مملكة البحرين الاثنين 20 مارس 2017 - 19:45
الخلط مرفوض . فلا يجوز إقحام قضية جنائية وغير أخلاقية تتعلق بهتك العرض والاعتداء الجسدي بكلام غير مسؤول وخارج السياق نهائيا في حق بلد شقيق يعتز المغرب بموقف قيادتها الذي يدعم مغربية الصحراء والسيادة الوطنية .
53 - مغربي كان مقيم بالبحرين الاثنين 20 مارس 2017 - 20:01
سيدتي كلنا نعرف كبداتنا. الله يعينك. احببت فقط ان اقول لك سيدتي بان لا يمكن لاي شخص ان يتدخل في القضاء فهو الذي يحكم الكل. كل ما عليك هو تقديم طلب العفو. عشت بمملكة البحرين لازيد من 15 سنة وتعاملت مع سفارة المملكة بالبحرين لم ارى منهم الا الخير كل الموظفين بما فيهم سعادة السفير الموجود حاليا على راس البعثة وايضا موظفو القنصلية ولا داعي لذكر اساميهم. لان الله هم من سيجازيهم على عملهم وهذه ليست شهادتي لوحدي بل شهادة جل افراد الجالية. تعاملهم اكثر من الطيب لذا سيدتي كوني متاكدة انهم فعلو اكثر من جهدهم لانني اعرفهم جيدا. لكن هناك عدة اشياء يصعب حلها خاصة اذا تعلق الامر بالقضاء هذا من جهة من جهة اخرى كما ذكرت ان ابنك ليس المتورط الوحيد في القضية . فلا يمكن التدخل لاخراج ابنك لوحده. على العموم اتمنى الافراج القريب لابنك.
54 - Mehdi الاثنين 20 مارس 2017 - 20:12
بِسْم الله الرحمان الرحيم: (( وبالوالدين إحسان )) أكيد المصري (( El guamla )) هو اللي دخلُ في هده المشكلة ، بينما شاب له دبلوم عالي لا أضن أن تقافة تسمحل بإرتكاب هده الأفعال هدا إن دل فإنه يدل على معاشرته لأصدقاء ليس في مستواه ,, إحدروا المصرين يا إخوانا المغاربة الخليج
55 - سعيد الفقير الاثنين 20 مارس 2017 - 20:56
الوالدين هما اللذان يثعبان في مثل هذه المحن التي يتسبب فيها طيش الأبناء نسأل الله ان يفرج ركبتيها
56 - صالح الصالح الأربعاء 22 مارس 2017 - 05:48
مع الأسف الشديد انه جلة الشباب المغاربة لما يخرجون الي دول الخارج يضنون أنفسهم انهم في المغرب خرق القانون عندهم شيء عادي تعنيف النساء والاغتصاب والسرقة ، ولما لا يقومون الآباء والامهات بتربية ابناءهم حسن التربية و بتأديبهم باجتناب خرق القوانين والاتجاه المستقيم لكي لا يوقعون في هده المشاكل الاغتصاب في الولايات المتحدة الامريكية يصل الي 40 سنة شجنا .
المجموع: 56 | عرض: 1 - 56

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.