24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/06/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:2605:1512:3516:1519:4721:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل يضر تعويم سعر الدرهم باقتصاد المغرب؟
  1. الملك يهنئ أمير قطر بذكرى توليه مقاليد الحكم (5.00)

  2. مسيرة للشموع تؤازر أسرة مستور بقلعة مكونة (5.00)

  3. العرايشي يخلف الجنرال .. اللجنة الأولمبية من "البلوكاج" إلى الانفراج (5.00)

  4. بوخبزة: محنة تنتظر العثماني .. وهذه قصّة مانديلا وعبيد المخزن (5.00)

  5. الوزير الأول الكندي يتمنى عيدا سعيدا للمسلمين (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مغاربة العالم | مغاربة أمريكا يتوقون إلى إنعاش العلاقات بين الرباط وواشنطن

مغاربة أمريكا يتوقون إلى إنعاش العلاقات بين الرباط وواشنطن

مغاربة أمريكا يتوقون إلى إنعاش العلاقات بين الرباط وواشنطن

في الولايات المتحدة يعيش أزيد من 150 ألف مغربي من مختلف الأجيال التي هاجرت إلى بلاد "العام سام"، منهم 30 ألفا في ولاية فلوريدا وحدها، فيما يرتقب أن يصل العدد إلى نصف مليون في أفق 2020، وفق الإحصاءات الرسمية الأمريكية.

ومع تسجيل تفاوت في مستويات الاندماج داخل المجتمع الأمريكي المختلط الأجناس والأعراق، يتوق أبناء الجالية المغربية إلى تنشيط فعال للعلاقات بين الرباط وواشنطن، من شأنه أن يعود بالنفع المادي واللامادي عليهم، خاصة مع التحديات التي يفرضها نمط العيش في أمريكا والسياسات التي تتبعها إداراتها المتعاقبة، والتي تبقى مثيرة للاهتمام مع إدارة الرئيس الجديد، دونالد ترامب.

دبلوماسية موازية

وبالتزامن مع تواجد الملك محمد السادس، منذ الأسبوع الماضي، رفقة أسرته الملكية في مدينة ميامي، ضمن فترة عطلة صيفية، تعود العلاقات المغربية الأمريكية إلى الواجهة، خاصة أنها تبقى سياسيا مستقرة وأمنيا متقدمة؛ فيما يعول كثيرا على الجانب الاقتصادي، لاعتبار اتفاقية التبادل الحر التي وقعها الطرفان منذ أزيد من 20 عاماً.

وفي مقابل الإطار الرسمي للعلاقات بين البلدين، يعوّل أبناء الجالية المغربية في أمريكا على الدبلوماسية الموازية عبر هيئات المجتمع المدني، التي تأسست من طرف فاعلين وأطر مغاربة لأجل تنشيط صلة الرباط بواشنطن، والحفاظ على جسر موصول مع الوطن وتنشئة الأجيال الجديدة على تاريخ وتراث وثقافة المغرب، دون إغفال تلبية حاجيات أبناء الجالية تجاه بلدهم، خاصة في ما يتصل بتسهيل التنقل والاستثمار.

قبل أيام احتضن المركب الرياضي "AMWAY CENTER" بمدينة أورلاندو الأمريكية النسخة الثانية من "ليلة التراث المغربي"، في إطار شراكة مع دوري "الرابطة الوطنية لكرة السلة" NBA، وهي المبادرة التي جاءت من مشروع نسجه فاعلون من أبناء الجالية المغربية في أمريكا، تحت يافطة "الغرفة التجارية المغربية الأمريكية"، ويرى فيها المنظمون وسيلة من ضمن آخرى لتنشيط العلاقات بين المغرب وأمريكا عبر بوابة المجتمع المدني.

بنخار: شراكة رابح رابح

في هذا الصدد، ترى بهية بنخار، عضو المكتب التنفيذي للغرفة التجارية المغربية الأمريكية التي يوجد مقرها بولاية فلوريدا، أن هذا الدور الموازي مطلوب، مضيفة: "نحاول كفاعلين ومنظمات غير حكومية مدّ الجسور بين المغرب وأمريكا عبر مجالات اشتغال متعددة، منها ما هو اقتصادي، إذ نحاول مساعدة المغاربة على خلق مقاولات صغرى، من خلال الكفاءات التي تضمها الهيئة من خبراء ومحاميين وأطر ورجال أعمال، وعبر خلق شراكات بين فاعلي البلدين. لكننا اكتشفنا أن كل ما هو ثقافي وفني يوصلنا إلى هدفنا بسلاسة".

وتضيف الناطقة الإعلامية باسم الـMACC، في تصريح لهسبريس: "لسنا مؤسسة أو تنظيما سياسيا، فانتماؤنا السياسي الوحيد هو الوطن. وكما قال صاحب الجلالة إنه ينتمي إلى حزب المغرب، فنحن كذلك ننتمي إليه، ويجب على المغاربة أن يتعرفوا عليه داخل الوطن وفي أنحاء العالم"، مضيفة: "هدفنا الأساسي هو التعريف بالمغرب وتراثه، إذ حاولنا عبر الدبلوماسية الموازية أن نساير التوجه الرسمي الذي انفتحت من خلاله المملكة بشكل كبير على السياسة الخارجية في إفريقيا وأوروبا وأمريكا".

"نحاول ألا نقطع الحبل السري بين مغاربة الجيل الثالث والوطن، خاصة أن المغاربة في أمريكا يجدون صعوبة بالغة في زيارة بلدهم، بسبب البعد وغلاء التذاكر"، تضيف الفاعلة المغربية في مجال الإعلام والدبلوماسية الموازيّة، التي أوردت: "يكفي أن أعطيك مثالا.. إذا أرادت أسرة مغربية السفر إلى المغرب من أمريكا فإن ذلك يكلفها 100 ألف درهم، وهو ما توصلنا به من خلال لقاءاتنا هنا مع أفراد الجالية الذين يشتكون كثيرا من هذا المشكل".

والتقطت بهية بنخار إشارة مهمة من خلال السياسة الجديدة للولايات المتحدة في عهد الرئيس الجديد، دونالد ترامب، بالقول إن "له موقفا من المهاجرين والأقليات، ويرى في العرب والمسلمين مخربين وإرهابيين، ونحن نسعى إلى أن نوضح لهذه الإدارة أن هناك مهاجرين منتجين من هذه الفئة وهم الجالية المغربية، القادرة على الاندماج بطريقة سلسة في المجتمع الأمريكي".

وتضيف المتحدثة أن العلاقات التجارية والاقتصادية تبقى من أبرز معالم اشتغال الفاعلين المغاربة في أمريكا، من خلال نموذج الغرفة التجارية المغربية الأمريكية، وزادت: "بحكم العلاقات المتقدمة بين البلدين لا بد من مد جسر حقيقي وأرضية تلاقي الفاعلين الاقتصاديين المغاربة والأمريكان، عبر تفعيل اتفاقية التبادل الحر التي لم نر منها نتائج كبيرة منذ توقيعها"، فيما وجهت رسالة عتاب إلى الحكومات المغربية المتعاقبة بالقول إنها مقصرة في تطوير تلك الاتفاقيات، موردة: "صحيح أن هناك تركيزا على إفريقيا وأوروبا، لكن يجب استغلال الموقع المغربي الجغرافي وحالته السياسية المستقرة.. العلاقة الأمنية والسياسية مع أمريكا جيدة جداً، ومن الضروري استغلال هذا الوضع اقتصاديا".

وترى بهية أن المجتمع المدني همزة وصل مهمة بين البلدين، مضيفة: "الجمعيات المدنية خارج الوطن لها دور جوهري في ربط الجسور بين الدول"، ومشددة على أن تطوير تلك العلاقات المتنوعة، خاصة الاقتصادية منها، سيعود بالنفع على المغرب باعتباره بلداً آمنا، "يتوفر على أرضية لتفعيلها، من حيث اليد العاملة والطفرة الكبيرة في الكفاءات الشابة التي تحتاج إلى وضعها في الإطار الصحيح".

وحول تظاهرة "ليلة التراث المغربي"، توضح بهية قائلة: "أمريكا هي مركز القرار العالمي، وهذا السياق هو من ضمن الأسباب التي دفعتنا إلى اختيارها لتنظيم الحدث.. بدأت الفكرة من داخل MACC بأن عقدنا شراكة مع دوري NBA، الذي يعد من أكبر الدوريات الرياضية في العالم، إذ يتابعه على الأقل 60 مليون مشاهد"، وتابعت: "أقنعنا الدوري وتمكنا من منافسة دول أخرى، وأعجبت الرابطة الأمريكية بملفنا. وبعد نجاح الدورة الأولى رأوا في الحدث نموذجا ناجحا لبرنامجهم التسويقي لكرة السلة الأمريكية في المغرب، أما هدفنا من منطلق مبدأ رابح رابح فكان طبعا وهو التعريف ببلادنا في الأوساط الأمريكية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - مواطن مغربي الخميس 20 أبريل 2017 - 01:45
تحية و تقدير لأفراد الجالية المغربية في الولايات المتحدة الأمريكية الذين يبرزون الوجه الحضاري العريق للمغرب و يمثلون الرقي الإنساني للشعب المغربي كشعب متجدر أصيل في كل المجالات الراقية فالمغرب بلد التعدد و التنوع الثقافي و الإنساني و التسامح و التعايش تحت الرعاية السامية للقائد الألمعي الحكيم صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله ورعاه و سدد خطاه .
2 - Moghrabi الخميس 20 أبريل 2017 - 02:04
كنا ننتظر بفارغ الصبر إفتتاح خط جوي ثاني يربط احدى مدن ولاية فلوريدا بالمغرب حتى صدمنا بافتتاحه بواشنطن التي لا تبعد كثيرا عن نيويورك على الرغم أن هناك جالية مهمة في هذه الولاية
3 - محمد أبوا هبة الله الخميس 20 أبريل 2017 - 02:15
من الجميل ان يلعب المهاجرين دور السفراء لبلدانهم ويكونوا مثالا للمسلمين المعتدلين المثقفين الواعين لحجب الصورة الضلامية عن العرب والإسلام التي ورطنا فيها بعض خفافيش الظلام المحسوبين على العرب والمسلمين
فكرة تستحق كل إحترام و تقدير إلى الأمام وفقكم الله.
4 - مروكي امريكي الخميس 20 أبريل 2017 - 02:17
معظم المغاربة في امريكا مستواهم التعليمي متذني جدا لا يتجاوز الابتدائي او الاعدادي والكثير منهم لا يعرفون لا القراءة ولا الكتابة وجلهم ينحدر من مناطق قروية او دواوير القصديرية الموجودة حول مدن المغربية , وكل ما اقوله صحيح لا داعي للكذب او النفاق
5 - kanou الخميس 20 أبريل 2017 - 02:22
عاى الحكومة المغربية ان تطالب بتعديل اتفاق التبادل تلحر بما بضمن للجالية حق ا دخال التكفل بافراد العا ءلة بالمغرب عند حسا ب الضريبة . كما فعلت تلمكسيك و كندا..
6 - Mohammed El Khattabi الخميس 20 أبريل 2017 - 02:32
I do reside in the USA for 30 years . I came here with $240 in my pocket .professionally I am doing more what I have dreamed off .
Regarding these associations, they are no more than "kiss Ass to the Makhzen "
I will never forget the day when I have applied for my Moroccan passport in 1982 & even with my lisence , the Makhzen won't give it to me . I have to live in front of the prefecture of Mohammedia & finally I have left the country in 1986 . It took me 4 years to recover the Moroccan passport!?
I went to Morocco twice since .
I love Morocco from ranger to Algoiura , I love the Moroccan people , I love my history and my Moroccan identity but I hate the Makhzen and al HOGRA and WLAD ALFSOUSH .
All these organizations are looking for their own benifits such as GRIMATS , WISSAM .

Thank you
7 - مهاجر الخميس 20 أبريل 2017 - 02:41
الجالية المسلمة من الهند وبنغلاديش أطباء ومهندسين وعلماء ساهموا كثيراًفي بناء اقتصاد أمريكا
من خطط بناء sears tower in Chicago
مهندس من بنغلاديش
8 - Nana الخميس 20 أبريل 2017 - 03:15
أودّ ان اعرف ماهو النفع المادي الدي سيستفيد منه المهاجرون المغاربة من توتيق العلاقة بين الرباط وواشنطن هل سينزل تمن التذكرة مثلا وسنصبح قادرين على زيارة بلدنا ولو مرة كل سنة ؟او سنعفى من اداء الضراءب ؟ او سنعامل بطريقة خاصة ؟ اضن ان الوحيد الذي يستفيد هم اصحاب المال والأعمال اما المهاجر المغلوب على أمره فليس هناك اي تغيير .
9 - عبد الرزاق الريحاني الخميس 20 أبريل 2017 - 03:27
سمعت الكثير عن هذه السيدة الشابة الوطنية بإمتياز، عرفناها كإعلامية براديو بلوس الإذاعة التي نعشق حد الشغف و كفاعلة جمعوية بمراكش تشتغل في كل الواجهات التي تهم المواطنين و الوطن...هنيئا لنا بمثل هاته الطاقات النسائية الشابة و التي نكتشف وجها آخراً لها بدون ان نستغرب لان حب الوطن لا يستقر عند حدوده. حظ موفق لها و لكن من يشتغل معها غلى نفس مبادئها. عاش الوطن و عاش المواطنين الصالحون الاوفياء! ونتمنى ان تتاح لنا فرصة معرفة السيدة بهية عن قرب فعلا شخصية مثيرة للإهتمام خصوصا انها بنت مراكش مدينتي! الله يسر ليك ا بنتي
الاستاذ عبد الرزاق الريحاني - أستاذ في العلوم الفيزيائية بمراكش
10 - X RESIDENT USA الخميس 20 أبريل 2017 - 03:43
ا نا واحد من المغاربة لي رجعو للمغرب من بعد 23 سنة فامريكا,انا كنهضر على راسي ؤالله العضيم الى بيخير ماخصني حتى خير,,ناعس مزيان,,واكل مزيان,,مقهوي مزيان,مرييض مزيان,,,المغرب جنة الى كان الجيب عامر وخا بعض المشاكل,,,,لي صعيبة هي يرجع الواحد زاوي,,,,
11 - محد الخميس 20 أبريل 2017 - 04:38
هنيئا للإخوات والاخوه المهاجرين في فلوريدا ، على المجهودات التي يقومون بها في إطار البلماسية الموازية ، والهيكلة في إطار Macc ، والإدراك الواضح لمتطلبات العصر وثقافته ،
فأرجو ان لا تبخلو بتعميم التجربة على الولايات التي توجد بها نسبة مهمة من المهاجرين .
ولا أخفيكم سرا اننا نعاني في ولاية بنسلفانيا من الموت البطيء فهل من منفد ؟
12 - مراكش الحوز الخميس 20 أبريل 2017 - 05:29
القرعة دارت فيكم خير هههههه والله ،اكثر المغاربة في امريكا يحبون الحصول ويجوعون على جواز السفر الامريكي ويعملون جلهم في الاوبر و الطاكسيات و الليموزينات و الاسواق مثل مرجان باثمنة بخسة 8$للساعة و عندما يرجعون الى المغرب يتكلمون بكلمات انجليزية ليست صحيحة وكلها اخطاء هههههه ،وسيروا كذبو على شي حد اخر ،المخير فيكم والله ياكل ماكدونالد ههههه شعب الهمبوركر ههههههه العفو ،ثمن ‏الطائرة كي اغلبكم والمصيبة الكبيرة كتبداو راها غالية ههه وباز ليكم ،وربحوا بالميريكان خليونا غ هنا في المغرب الراحة والسياحة ههههههه ،ضربو تمارة واحنا ناعسين هههههههه خذموا علينا اتوب عليكم هههههه
13 - Mohamed USA الخميس 20 أبريل 2017 - 05:57
لا ادري من اين ياتي هؤلاء بهذه الارقام و لكن من 150 الف الى نصف مليون في افق2020 هو مبالغ فيه بعض الشيئ.
اما عن الجيل الصاعد من المغاربة الامريكيين فهو امر ميؤوس منه. هذه الفئة لن تكون لها روابط متينة مع المغرب بسبب تعذر كثرة الزيارات للمغرب و الجميع يعرف السبب... و من تجربتي الخاصة مما اراه هنا فغالبيتهم لا يتكلمون اللغة و عند بلوغهم سن المراهقة فهم لا يحسون باي انتماء للمغرب مع كامل الاسف. هذا هو الواقع. العملية بالنسبة لمغاربة امريكا اصعب من مغاربة اوربا.
14 - ناصر الخميس 20 أبريل 2017 - 06:01
قمة الهزل كل من يعيش في اورلاندو يعلم جيدا انه لا توجد جالية قوية و فعالة مع ان العددد هائل،اغلب المغاربة يعملون كما يقال paycheck to paycheck لا مستوى دراسي جيد ولا اخلاق ،كما أوجه رسالتين لاعضاء الجمعية بصرف النضر عن نوايا كل ما تقومون به ,الا ترون انه يجب اولا تعريف المغرب للمغاربة قبل الأمريكيين فكيف تطلب من الأمريكيين ان يتعرفو على و إيجابيات المغرب و اغلب المغاربة مسجلون في القرعة او على ارصفة القنصليات ينتضرون فيزات الرحمة ، كما أوجه سوالي لاعضاء الجمعية اذا كان المغرب جميل لماذا هاجرتم و تحملتم فراق الأهل و ويلات green card لماذا لا تعودو الان لخدمة و طنكم.
15 - Mohammad AL 3alawi الخميس 20 أبريل 2017 - 07:02
Almalike hna? I have a house in Miami Beach but I'm in Los Angeles at this moment. I will see if I can make it to Miami as soon as possible to welcome our beloved king. I wish you Are not lying about this news...it's a thrill to me to see our king and be there to welcome him...I will make a special banner '"the people of Miami welcome MoRocco king"

A hadditoh almassakhit fdak lmaghrib...3liha maskine wla. Ysafr bla may3arfo 7ad. r
16 - احمق زمانه و مكانه الخميس 20 أبريل 2017 - 10:10
الى صاحب التعليق رقم 4
القرى التي تستهزء منها خرج منها العلماء و الدكاترة و المهندسين كما خرجت منها الخضر و الفواكه اللتي كنت تأكلها طازجة. وان ترعرعت في شقة من 50 متر مربع فاعلم ان اهل القرى يخصصون للحمار اكثر من 200 متر مربع مسكنا. واذا كان عندك مشكل في اللغة الانجليزية فأنا مستعد لتعليمك اياها بطريقة اكاديمية. تحية من كوينز.
17 - احمق زمانه و مكانه الخميس 20 أبريل 2017 - 10:58
الى صاحب التعليق رقم 12 القرعة حظ و رزق لكل من حصل عليها وليس كل المغاربة قدموا لهنا عن طريق القرعة.هههههه.وجواز السفر حق ياتي بعد البطاقة الخضراء بخمس سنوات وليس بالجوع او الصوم او قيام الليل او مجامير الفاسوخ.هههههه.والمغاربة يشتغلون في مهن منظمة وراقية و بما فوق الحد الادنى للاجور بكثير زيادة على الساعات الاظافية بواحد ونصف.هههههههه.ولا احد يتباهى منا باللغة الانجليزية التي اتحاذاك فيها محادثة و تعبيرا و بطريقة اكاديمية و نحن لا نكذب على احد ولا ننافق احد ولم نجرى ابدا وراء سائح او نحتال عليه. هههههه.لا نأكل البرغر بل نأكل من كل انواع المطبخ العالمي الحلال التركي الايراني المصري اللبناني و الفلسطيني وهي اطباق لذيدة و كبيرة و متنوعة بالعشرات.هههههه. وعندما تشتغل لعشر سنوات جعابا لتوفر ثلاثة ملايين لتقيم عرسا لنفسك فاعلم ان مغربي متزوج و له طفلين يدفع ضعف ذلك ثمنا لتذكرة الطائرة و مثلك ذلك لشراء الهدايا و ثلاثة اضعاف ذلك مصرف الجيب.هههههه. تحية من نيويورك.
18 - بيضاوي يعيش في امريكا الخميس 20 أبريل 2017 - 12:27
انا اععيش في الولايات المتحدة مِند زمن طويل . وتأكدو ان الشعب المغربي هو الشعب الوحيد الدي يندمج في المجتمع الامريكي في فترة و جيزة و معظمهم يشتغل بالحلال . الشعب الجزاءري هو الدي لا يريد ان يشتغل و يعيش على مساعدة الدولة و السرقة . الشعب الفلسطيني يعيش من مال الحرام . كلهم عندهم محلات تباع فيها الخمور و الخنزير . الشعب المكسيك يعيش على بيع المخدرات لسود.. اما المغاربة منهم من يأتي هنا و بعد سنة يأتي بزوجته من المغرب و تدهب الى الجامعة ثم تشتغل شغل محترم و بالحجاب .المغاربة محترمون بامريكا
19 - Mustapha Ahmed الخميس 20 أبريل 2017 - 13:40
للمعلق رقم 4 :مروكي أمريكي: المناطق القروية و دور القصدير أخرجت مجموعة كبيرة من الدكاترة و الكتاب، و الرياضيين... إحترم نفسك.
20 - البار عبدالرحيم مغربي الخميس 20 أبريل 2017 - 15:55
نعم نحن في امريكا معذبين مع اولادنا لو وجدنافي حكام المغرب الخير ما كنا نخرج من بلادنا التي احسن لنا ولاولادنا ولن لم نجد العدل والديمقراطية والصحة واتعليم الصحيح ما وجدناه الا القمع اينما دخلت كاننا دولة لا زالت تحت حكم الاستعمار هذا هو السبب ولا زلنا ننتظر ان ياءخد الله الحق في الاستعماريين لكي ندخل مرة اخرى الى وطننا الحبب
21 - ساره الخميس 20 أبريل 2017 - 19:06
السلام انا جيت بالقرعة لامريكا وفاش جيت الصراحه تصدمت من التعامل ديال المغاربه هنا ما كاين الي يعاونك لا جمعيات لا يديك لا يخليك وفاش بديت كنتعرف على الميريكانيين حياتي تبدلات والفئه لي كيجيو من المغرب الصراحه لا علاقه لا قرايه لا خدمه لا اخلاق الهم ديالهم يجمعو لفلوس وصافي وباي وسيله انشري هسبريس بليز
22 - Amazighi الخميس 20 أبريل 2017 - 19:34
الجالية المغربية بامريكا من اخطر واصعب الجاليات يمكن التعامل معها،اولا الاندماج المباشر الذي يخضع له كل مهاجر عبد مجيءه الى امريكا.سياسة الشغل و السياسة الاقتصادية الداخلية المبرمج لها لوضع الانسان الامريكي على سكة الحركة والاستهلاك والعمل المتواصل ،ونضرا للصعوبة الاندماجية ماديا و ثقافيا يجعل الجالية تستسلم وما عليها الا ركب باخرة الراسمالية والعمل من اجل الاستمرار.المغاربة بامريكا يعيشون تناقض جد صعب وهو جمع المال و ربط انفسم الى المغرب.فنحن كبرنا في محيط عاءلي لايهمه بناء الشغل والشركات وانما محيط جد خجول يعتمد على البحث عن الشغل و البركة .ولكن امريكا اقتصادها مبني على الحياة مقابل الشغل.والا الموت البطيء.امريكا تصنع يد عاملة جديدة تحلم وتومن بالمستقبل.وهذا هو السر في كبح الجاليات بامريكا كيد عاملة الى الابد.كل شيئ متوفر لك ولكن لن تملك اي شي وحتى حريتك مبنية على الدخل و مستواك الثقافي.وكل شي يحتاج الى وقت والوقت بثمنه.ما لا ينتبه اليه المغاربة هو الاستهلاك وليس الدخل.فهم يعرفون ان اموال ذالك الشغل ستدخل في حلقة اقتصادية.اما توفير الاموال فذالك هو الحلم.
23 - مغريبي وامريكي الجنسية الثلاثاء 25 أبريل 2017 - 04:40
تعليق 12,,مراكش الحوز,,,غير مابغاوش ايعطيوك الفيزا ؤكتحقد على صحاب القرعة لي نقداتهم امريكا god bless America,العيان فهاد صحاب القرعة شاري apartement فالمغرب لوليديه ,,,,البيبان تسدو اولدي مابقا غير جامع الفنا.
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.