24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/10/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0507:3113:1816:2418:5520:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تؤيد عودة التجنيد الإجباري بالمغرب؟
  1. لجنة مختلطة لتحرير الملك العمومي بشوارع سطات (5.00)

  2. حمودي: رمزية "العيد الكْبير" سياسية .. و"رْيافة" أبناء الوطن (5.00)

  3. موعد جديد للقرعة الأمريكية يُنعش آمال آلاف الشباب في المملكة (5.00)

  4. شراكات مربحة واستثمارات واعدة تجذب وفدا إماراتيا إلى المغرب (5.00)

  5. بارود وزغاريد لجلب الأمطار بشفشاون .. صوت الإباء وهِبة السماء (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة

عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة

عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة

تناولت صحف أوروبا الغربية الصادرة اليوم الجمعة العديد من المواضيع من أبرزها ، فضيحة علاقة دونالد ترامب مع روسيا ، وتشكيل الحكومة الفرنسية الجديدة برئاسة إيدوارد فيليب ،والتحقيقات في قضية التونسي أنيس عامري منفذ هجوم الدهس في برلين، وفضيحة فساد جديدة في البرازيل التي ظهر في قلبها الرئيس البرازيلي ميشال تيمر ، وحملة الانتخابات البرلمانية المبكرة في المملكة المتحدة.

ففي بلجيكا، واصلت الصحف اهتمامها بفضيحة علاقة دونالد ترامب مع روسيا، حيث كتبت (لوسوار) أن "عاصفة هوجاء حملت الرئيس الأمريكي"، مضيفة أنه لا يمر يوم دون أن تظهر حقائق جديدة في قضية التورط الروسي الذي يمس بمصداقية ترامب.

وتحت عنوان " دونالد ترامب أمام مدعي عام من نوع خاص " أشارت (لاليبر بلجيك) إلى أن ترامب تلقى تعيين روبيرت مولير ببرودة غير عادية، غير أنه عبر في اليوم الموالي عن غضبه وسخطه في تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر).

وبالنسبة لصحيفة (لو فيف) فإن هذا التعيين يشكل مفاجأة بالنسبة للبيت الأبيض الذي يرى أن التحقيق الحالي كان كافيا في هذه القضية.

وفي فرنسا، واصلت الصحف اهتمامها بتشكيل الحكومة الجديدة برئاسة إيدوارد فيليب، حيث أكدت (لوموند) تحت عنوان " تحدي غير مسبوق لحكومة متعددة " أن الرئيس إيمانويل ماكرون استفاد من دروس فرونسوا هولاند عند اختياره لأعضاء الحكومة.

من جانبها، كتبت (لوفيغارو) أن الأمر يتعلق الآن بالانكباب على الإصلاحات، مؤكدة أن الاختبار الكبير الذي سيحدد هذه الولاية هو قانون الشغل في يوليوز المقبل.

وكتب صاحب العمود أنه تم وضع الثقة لصياغة هذا المشروع في مورييل بينيكو المتخصصة في الموارد البشرية والتي لها تجربة ميدانية وداخل المقاولة وليس في رجل سياسي.

وفي ألمانيا، اهتمت الصحف بالمعلومات الجديدة التي ظهرت في التحقيقات في قضية التونسي أنيس عامري منفذ هجوم الدهس في برلين نهاية السنة الماضية إذ طالب وزير الداخلية الألماني من سلطات ولاية برلين استجلاء ملابسات القضية بشكل "شفاف للغاية" فيما تقدم وزير داخلية الولاية بشكاية ضد موظف بمكتب مكافحة الجريمة بالولاية، بتهمة التحفظ على نتائج التحقيقات.

وكتبت صحيفة (فرانكفورتر أليغماينة تسايتونغ) أنه لعل منفذ عملية اعتداء برلين العامري كان من الضروري القبض عليه قبل تنفيذ الهجوم على خلفية قيامه بالمتاجرة في المخدرات إذ ارتأت السلطات أن الأمر كان على نطاق ضيق وهو ما لم يكن كافيا للقبض عليه ، مشيرة إلى أنه في الواقع كان من المفروض ترحيله من ألمانيا، إذ كان معروفا لدى السلطات.

من جانبها ذكرت صحيفة (فراي بريسه) في استنتاجها أن مكتب الشرطة الجنائية ، الذي يعمل تحت الضغوط ، ممكن أن يخطئ في تقديره ، فهو أيضا لا يعمل مثل الآلات، لكن تمر عليه حالات متكررة على نحو متزايد تؤكد بعض الفشل في الرقابة مما قد يقوض الثقة في الأمن مشيرة إلى أنه في النظام الديمقراطي، على الدولة إذا أرادت أن تستعيد الثقة فإن عليها أن تجد نقطة ضوء حتى وسط العتمة .

أما صحيفة (لاندستياتونغ) فتساءلت من جانبها " هل حقا صنف العامري على أنه لا يشكل أي خطورة ؟ " ، معتبرة أن القبض عليه بتهمة المتاجرة في المخدرات وحده كان يمكن أن تكون له نتائج واضحة وكان من الممكن أن يمنعه من تنفيذ عملية الدهس الارهابية .

وفق صحيفة (نويه أوسنايبروكر تسايتونغ) فإن هذه القضية تثير العديد من الأسئلة منها "ما هي الاستنتاجات التي يمكن استخلاصها، من عمل السلطات في الولايات وعلى المستوى الاتحادي الذي وضع تحت المجهر؟ فالجواب يجب أن يكون واضحا ، ثم ما هو موقع السلطات الأمنية في ألمانيا ؟ الجواب عليها أن تتكيف باستمرار مع المتطلبات المتغيرة ".

وفي إسبانيا، خصصت الصحف أبرز تعاليقها لاتهام الرئيس البرازيلي، ميشال تامر، بالفساد واعتماد قانون إصلاح قطاع المناولة في الموانئ، وتلقين الأطروحات الانفصالية للتلاميذ في كاتالونيا.

وكتبت صحيفة (الباييس) أن البرازيل تتجه نحو أزمة سياسية جديدة بعد اتهام الرئيس ميشال تامر بالفساد، مشيرة إلى أن الكشف عن علاقة الرئيس البرازيلي بالفساد تسبب في ريبة سياسية ومالية خطيرة بالبلاد، وأن أحزاب المعارضة حشدت بالفعل للمطالبة انتخابات جديدة.

أما صحيفة (إلموندو) فأشارت إلى أن الحكومة الإسبانية نجحت في تمرير إصلاح قطاع المناولة بالموانئ في مجلس النواب بفضل امتناع الحزب الديمقراطي الأوروبي الكتالوني، وتركت بعض تفاصيله إلى مرسوم قادم، فيما أكدت النقابات إضراب الأسبوع القادم في الموانئ.

وعادت صحيفة (أ بي سي) إلى تضمين الأطروحة الانفصالية في الكتب المدرسية بكاتالونيا، وذكرت أن مفتشية التعليم الاسبانية طالبت بالاختصاصات اللازمة من أجل إنهاء هذا الوضع، مشيرة إلى أن المفتشية نددت في تقرير حول التعليم في المدارس سلمته للحكومة الاسبانية ب"خرق كاتالونيا منذ سنوات لقانون التعليم، دون أن تتمكن من التدخل".

وفي البرتغال ركزت الصحف ،في تعليقاتها على مواضيع، كان من بينها فضيحة فساد جديدة التي ظهر في قلبها الرئيس البرازيلي ميشال تيمر.

وكتبت صحيفة (دياريو دي نوتيسياس) أن الرئيس البرازيلي ميشال تيمر، يرفض الاستقالة رغم الكشف على أنه أعطى إذنا بشراء صمت الرئيس السابق لمجلس النواب، إدواردو كونيا.

وقال تمير في خطاب تلفزيوني أنه "يتحدث الآن فقط" لأنه حاول العثور على "محتويات السجلات" ، وفق الصحيفة، مشيرة الى ان رئيس الدولة البرازيلي طلب الحصول على الوثائق لكنه فشل حتى الآن . وذكرت أن صحيفة (أو جلوبو ) نشرت تسجيلا لرجال أعمال ، حول مكالمة مع رئيس الدولة، حيث تمير يعطي الموافقة على دفع رشوى للنائب السابق إدواردو كونيا الموجود في السجن لتورطه في قضية فساد "بتروبراس".

من جانبها كتبت صحيفة (بوبليكون) تحت عنوان "التحقيق مع تمير يضع البرازيل في أزمة سياسية جديدة" مشيرة إلى أن ميشال تمير قد ترك بعض التشويق في المشهد السياسي بالبرازيل من خلال رفض الاستقالة من منصب الرئيس، على الرغم من العديد من الضغوط التي يعاني منها بعد أن أكدت المحكمة العليا أنه معني بالتحقيق.

وقالت الصحيفة إنه لا أحد يعرف ما إذا كانت الحكومة قادرة على تدبير الصدمة، مشيرة إلى أن هناك تصريحات متناقضة أمس الخميس حول استقالة الوزراء والأحزاب الذين تركوا الائتلاف الحكومي.

وفي إيطاليا، اهتمت الصحف بعملية طعن عسكرييين اثنين في محطة قطار ميلانو ، وبدحس عسكري أمريكي سابق بساحة تايمز سكوير في نيويورك بسيارته للمارة مما أسفر عن مقتل أحد الراجلين وإصابة آخرين بجروح.

وذكرت '' لا ريبوبليكا '' أن رجلا اعتدى أمس الخميس بسكين على شرطي وعسكري في محطة ميلان المركزية ، مشيرة الى أنه تم نقل الضحيتين الى المستشفى، واحد بسبب الإصابة في الذراع والاخر لإصابة في العنق، لكن حالتهما " لا تثير القلق" ، بحسب الصحيفة.

ووفقا للصحيفة ، فإن المشتبه به ، الذي ألقي القبض عليه من قبل الشرطة، ارتكب اعتداءه أثناء عملية التحقق من هويته مضيفة أنه ينحدر من أصل شمال افريقي ، ومزداد بمدينة ميلانو عام 1996 ، وسبق أن اعتقل بتهمة تتعلق بالمخدرات.

من جانبها ، أوردت '' كورييري ديلا سيرا '' ، أن جنديا أمريكيا سابقا لديه سوابق جنائية ، لكن على ما يبدو دون دافع إرهابي، دحس أمس الخميس بسيارته 23 من المارة في ساحة تايمز سكوير في نيويورك، مما أسفر عن مقتل واحد واصابة أخرين بجروح متفاوتة الخطورة .

وأضافت الصحيفة ان امرأة تبلغ من العمر 18 عاما قتلت على الفور وسبعة على الأقل من 22 جريحا نقلوا الى المستشفى في حالة خطيرة، وفقا للسلطات.

ونقلت الصحيفة عن رئيس بلدية نيويورك بيل دى بلاسيو قوله " بناء على المعلومات التي لدينا في الوقت الراهن، لا يوجد ما يدل على أن هذا كان عملا إرهابيا".

وفي بريطانيا اهتمت الصحافة بحملة الانتخابات البرلمانية المبكرة ، وبالانتخابات الرئاسية في إيران والهجوم الإرهابي في سوريا.

صحيفة (ديلي تلغراف ) أبرزت الخطوط العريضة للبرنامج الذي اعتمده حزب المحافظين لرئيسة الوزراء تيريزا ماي للانتخابات المبكرة المزمع إجراؤها يوم 8 يونيو المقبل مشيرة إلى أن البرنامج يهدف إلى تحديد الهجرة في أقل من 100 ألف شخص سنويا، مقابل 273 ألف في عام 2016.

وقالت الصحيفة إن المحافظين يريدون تقليل عدد القادمين من خارج الاتحاد الأوروبي، وزيادة الضرائب على أرباب العمل الذين يوظفون هؤلاء المهاجرين.

وأضافت أن حزب المحافظين ملتزم أيضا بزيادة المساهمة في تمويل الخدمات الاجتماعية للمسنين وزيادة الدعم لنظام الصحة العامة .

من جهتها كتبت (الغارديان) حول الانتخابات الرئاسية في إيران، حيث يتوجه الناخبون إلى صناديق الاقتراع اليوم الجمعة لاختيار الرئيس القادم للبلاد مشيرة إلى أن الرئيس الايراني حسن روحاني، الذي يسعى للفوز بولاية ثانية سيواجه في الأخير المعارض، إبراهيم رايسي لوحده.

وأضافت الصحيفة أن أربعة مرشحين آخرين انسحبوا بعد أن ترشحوا شكليا فقط ، مشيرة إلى أن كل الرؤساء الإيرانيين حكموا لفترتين وجميع المرشحين للرئاسة يلتزمون بالدفاع على الاتفاق النووي الدولي، الذي وقع في يوليو 2015 .

أما بالنسبة لصحيفة (الاندبندنت) فتناولت الوضع في سوريا، حيث أن أكثر من 50 شخصا، معظمهم من المقاتلين الموالين للنظام قتلوا الخميس في هجوم شنه جهاديون من المنظمة الإرهابية للدولة الإسلامية (داعش) ضد قريتين في محافظة حماه في وسط سوريا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.