24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/06/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:2505:1412:3516:1519:4621:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل يضر تعويم سعر الدرهم باقتصاد المغرب؟
  1. فريق موناكو الفرنسي يخطب ود المغربي كارسيلا (5.00)

  2. الزاكي أول مدرب مغربي يلامس كأس الجزائر (5.00)

  3. طارق: وعود الانتقال الديمقراطي كذب .. والشعبُ المغربي يَئس (5.00)

  4. قانون جديد ينهي رئاسة السياسيين للنيابة العامة بالمغرب (5.00)

  5. الهيني: العفو الملكي حل دستوري لمعتقلي الريف (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة

عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة

عرض لأبرز اهتمامات اليوم للصحف الأوروبيّة

اهتمت الصحف الصادرة اليوم السبت بأوروبا الغربية بعدد من المواضيع المحلية والدولية، منها نتائج الدور الثاني للانتخابات التشريعية الفرنسية، وموجة الجفاف ببلجيكا، وحريق برج غرينفيل في لندن، والمؤتمر ال39 للحزب الاشتراكي الإسباني، والحريق الغابوي المهول وسط البرتغال.

ففي فرنسا اهتمت الصحف بنتائج الانتخابات التشريعية التي جرى دورها الثاني امس الاحد، معلقة على الفوز الكاسح لتحالف (الجمهورية الى الامام وموديم) الذي حصل على اغلبية مريحة .

ووصفت صحيفة (لوفيغارو) اجتياح حركة الجمهورية الى الامام مثل تسونامي ، مضيفة ان اليسار واليمين واليمين المتطرف شهدوا اهتزازا عميقا .

وقالت الصحيفة انه على انقاض هذا "العالم القديم" اخذ جيل جديد من السياسيين زمام السلطة التشريعية كما سيطر بالامس على الحكومة ، مشيرة الى ان الامر يتعلق بثورة غير مسبوقة في تاريخ مؤسساتنا منذ 1958 .

من جهتها اعتبرت صحيفة (ليبراسيون) ان المعارضة ستكون غير متوازنة في البرلمان ذلك ان اليمين الكلاسيكي حصد هزيمة اقل مقارنة مع اليسار فضلا عن تشرذم الحزب الاشتراكي وخيبة الامل النسبية لليسار الراديكالي.

من ناحية اخرى كتبت صحيفة (لوموند) ان نحو 43،4 في المائة من الناخبين توجهوا الى صناديق الاقتراع الاحد، مسجلين ادنى نسبة مشاركة في الدور الثاني من هذا الاستحقاق، مضيفة انه في كثير من الاحيان تنخفض المشاركة بين الدورين في 8 حالات من بين 14 باستثناء الانتخابات التشريعية لسنة 1986 حيث لم يكن هناك دور ثان.

في السياق ذاته كتبت صحيفة (لوسوار) البلجيكية تحت عنوان "الرئيس المطلق" أن إمانويل ماكرون سيحكم بأغلبية مطلقة، لكن فوزه يبقى أقل سطوعا مما كان متوقعا، متسائلة "من كان يصدق أن شابا بلا ماض سياسي ودون حزب يحقق هذا الفوز الثنائي في نهاية المطاف".

من جهتها أشارت صحيفة (لا ديرنيير أور) إلى أنه "انتصار واضح، لكن أقل سطوعا مما كان متوقعا من قبل الجمهورية إلى الأمام، التي دفعت ثمن عدم تعبئة ناخبيها معتقدة أن الأمر في المتناول".

أما (لا ليبر بلجيك) فعادت للحديث عن موجة الجفاف التي تعيشها بلجيكا، تحت عنوان "الجفاف الحالي يركع الفلاحين"، مشيرة إلى أنه في والونيا وفي جميع أنحاء بلجيكا، يتعين على المزارعين مواجهة التغيرات المناخية، وأنه أمام هذه الأزمة سيتعين زيادة التعويض عن الكوارث.

في نفس الموضوع كتبت صحيفة(لا تريبون دو جنيف) السويسرية تحت عنوان "سيكون لماكرون حرية مطلقة في الحكم" متسائلة "كيف سيتصرف عدد كبير من المبتدئين في هذا التجمع الذي على عاتقه مسؤولية مراقبة الحكومة، ومشيرة إلى أنه بعد هذا الانتصار الواضح، سيكون على الحكومة التزام قوي بالنجاح كما قال رئيس الوزراء إدوارد فيليب.

أما (24 أور) فأوردت أن هذا الانتصار عكره المستوى القياسي للعزوف عن التصويت الذي بلغ ذروته وأعلن تراجع القوى السياسية التقليدية، مشيرة إلى أن العدد القليل لمنتخبي اليمين المتطرف أعلن نهاية آماله التي أثارتها موجة القومية في أوروبا والنتيجة التاريخية التي تحققت في الدور الثاني للانتخابات الرئاسية.

بدورها رأت (لوتون) أن فوز الحزب الحديث النشأة لإيمانويل ماكرون يشكل "استفتاء تحت المراقبة"، مشيرة إلى أن العزوف الكبير للناخبين ألقي بظلاله على الدور الثاني من هذا الاقتراع.

وفي إيطاليا، اهتمت الصحف بموضوعين رئيسيين وهما نتائج الانتخابات في فرنسا وهجوم أمس الاحد في باماكو، الذي أسفر عن مقتل شخصين.

وذكرت (لا ريبوبليكا) أن الحزب الحاكم في فرنسا وحليفه فاز كما هو متوقع بالانتخابات البرلمانية، ولكن على عكس الجولة الأولى من الانتخابات لم يكن " الفوز ساحقا" .

وأضافت الصحيفة أن حزب فرنسا الى الامام وحليفه فاز بما بين 350 و 500 مقعد من أصل 577 أي أزيد من الاغلبية التي هي 289 مقعدا .

من جهتها ، قالت صحيفة (كورييري ديلا سيرا) ، إن الهجوم الجهادي على منتجع قرب باماكو يرتاده الأجانب ، خلف قتيلين ، ولكن أطلق سراح ثلاثين رهينة مشيرة الى أن عملية تمشيط واسعة مستمرة في المنطقة للعثور على المهاجمين الذين لم يتم تحديد عددهم .

وأضافت الصحيفة أن قوات فرنسية وأممية تشارك في العمليات. وبعد أن أشارت الى أن وزارة الخارجية الايطالية أكدت أن لا وجود لإيطاليين بين الضحايا ، قالت الصحيفة إن زبونة فرنسية من أصل غابوني توفيت في المستشفى، وأن شخصا آخر قتل لم يتم تحديد هويته بعد.

وفي بريطانيا اهتمت الصحف بحريق برج غرينفيل للسكن الاجتماعي في لندن، وبدء المفاوضات بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي حول البريكسيت.

ونشرت (الديلي ميل) صورا التقطت من داخل المبنى المحترق تبين مدى الأضرار الناجمة عن الحريق الذي خلف 58 قتيلا على الأقل بحسب آخر حصيلة مؤقتة، مشيرة إلى أن الشرطة التي تحقق في هذه الفاجعة نشرت صورا وفيديوها قام بها متخصصون في الحرائق ستساعد على فهم حجم العمل الذي يتعين القيام به.

من جهتها نقلت (الديلي ميرور) عن قائد شرطة العاصمة والمسؤول عن التحقيق، ستيوارت كاندي، قوله "مهم أن نكون واضحين حول التحديات التي نواجهها.

أما (الفاينانشال تايمز) فأوردت تصريحات وزير المالية البريطاني، فيليب هاموند، التي قال فيها إن بريطانيا تحتاج الى انتقال سلس بعد البريكسيت لدعم فرص العمل والاستثمار، من خلال تفاهم جديد حول الجمارك مع الأوروبيين.

وفي البرتغال، خصصت الصحف أبرز تعاليقها للحريق المهول المستعر منذ أول أمس السبت في بيدروغاو غراندي بجهة ليريا (وسط) مخلفا 62 قتيلا على الأقل و 62 مصابا.

وكتبت (بوبليكو) أنه ليس هناك شيئ جديد يقال، مضيفة أنه تمت دارسة كل شيء، وتم قبل عقد ونصف إحداث لجان بكل الأذواق والألوان والأحجام، وأنجز عمل جبار لكن وجب القيام بالباقي.

وأشارت إلى ضعف مواجهة حرائق الغابات، وغياب دمج الوقاية والمكافحة، وتفكير على المدى الطويل، وجعل الغابات، التي تمثل ثلث أراضي البرتغال أولوية وطنية، مبرزة أن جميع العوامل السلبية اجتمعت لتتسبب في مأساة غير مسبوقة.

وتحت عنوان "بيدروغاو غراندي. يونيو 2017. في ذكرى الضحايا" كتبت (دياريو دي نوتيسياس) أن درجات الحرارة المرتفعة، أكثر من 40 درجة، والرطوبة المنخفضة جدا أدتا بعد ظهر أول أمس السبت لتكون عواصف رعدية جافة في عدد من جهات البلاد، متسببة في هذا الحريق المأساوي.

من جهتها، أوردت (جورنال دي نوتيسياس) تصريحات كاتب الدولة في الداخلية، الذي اعترف بوجود "خلل في التواصل" أثر على مختلف القوى في الميدان، خاصة رجال الاطفاء والشرطة.

وأضافت أنه يجهل ما إذا كانت هذه المشاكل قد حرمت الدرك من المعلومات التي كان من شأنها أن تقود لقطع حركة السير على بعض الطرق، مشيرة إلى أن معظم ضحايا هذا الحريق المهول لقوا حتفهم على الطرق.

وفي ألمانيا اهتمت الصحف بعدد من المواضيع كان أبرزها نتائج الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية في فرنسا التي ضمن فيها حزب الرئيس الفرنسي الوسطي ايمانويل ماكرون الغالبية المطلقة في الجمعية الوطنية.

فكتبت صحيفة (زود دويتشه تسايتونغ) أن فوز إيمانويل ماكرون في الانتخابات يفسح أمامه المجال، لتننفيذ إصلاحاته فقد دعا خلال حملته إلى إجراء إصلاحات حقيقية بعد الفوز بأغلبية برلمانية كبيرة ، إلا أنه من الملاحظ أن هذه الجولة من الانتخابات سجلت أضعف نسبة مشاركة من قبل الناخبين الفرنسيين ، إذ تعتبر نسبة الامتناع عن التصويت هي الأعلى مقارنة بالدورتين الأخيرتين لسنتي 2012 و2007.

من جهتها كتبت صحيفة (بادشه تاغبلات) في تعليقها أنه بعد حصول ماكرون على الأغلبية المطلقة في الجمعية الوطنية بقي على الرئيس الفرنسي أن يباشر إصلاحاته الاجتماعية الليبرالية، كما يتعين على الحكومة الآن أيضا تقديم ، وبسرعة خطط إصلاح سوق العمل وإعادة هيكلة نظام التقاعد مشيرة إلى أنه سيظهر مدى وقع هذه المواضيع على المواطنين ومدى تقبلهم للتغيير محذرة في نفس الوقت من انقسام محتمل بين المؤيدين والرافضين .

أما بالنسبة لصحيفة (نويه أوسنايبروكر تسايتونغ) فاعتبرت في تعليقها أن هناك شيء واحد يمكن استخلاصه من نتائج الانتخابات التشريعية وهي هي أن تصويت فرنسا لماكرون هو تصويت لازدهار أوروبا قوية اقتصاديا واجتماعيا، إذ كان هذا الأمر هدف رسمه الرئيس الفرنسي الشاب ضمن خطوات التي قطعها نحو الرئاسة مشيرة إلى أن ماكرون حصل على أغلبية قوية في الجمعية الوطنية ولن تكون هناك أي عقبات برلمانية أمام مشاريعه الكبيرة ، والمتمثلة في مرونة سوق العمل ، وإصلاح نظام التقاعد ودعم قطاع الأعمال ، وتطوير الاتحاد الأوروبي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.