24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تدريس التربية الجنسية بمدارس المغرب؟
  1. "الهاكا" تتيح للمغاربة توجيه شكاوى ضد البرامج الإذاعية والتلفزية (5.00)

  2. الكتاني يُثمن تحسن نتائج "التجاري وفا" بالمغرب ومصر وإفريقيا (5.00)

  3. لفتيت يقود وفدا وزاريا لتفقد "مشاريع ملكية" بمدينة الداخلة (5.00)

  4. "تنافي" بن الشيخ يثير جدلا .. ومصدر حكومي: ضغوط على العثماني (5.00)

  5. العراق يبدأ تخليص منطقتين من سيطرة "داعش" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | جولة في صحف أوروبا الشرقية الصادرة اليوم

جولة في صحف أوروبا الشرقية الصادرة اليوم

جولة في صحف أوروبا الشرقية الصادرة اليوم

تناولت الصحف الصادرة اليوم الخميس بمنطقة شرق أوروبا عدة مواضيع، من بينها المشاورات الروسية الأمريكية حول الاستقرار الاستراتيجي، والاجتماعات الممهدة للجولة السادسة من محادثات أستانا، والبرامج السياسية للأحزاب النمساوية في أفق الانتخابات التشريعية المقبلة، إضافة إلى مواضيع آخرى.

ففي روسيا، كتبت صحيفة (نيزافيسمايا غازيتا) أن نائب وزير الخارجية الروسى سيرجى ريابكوف ونظيره الأمريكى توماس شانون عقدا يوم الثلاثاء بهلسنكي اليوم الثانى من المشاورات الثنائية التي خصصت لبحث الاستقرار الاستراتيجى.

وذكرت الصحيفة أن جدول أعمال الاجتماع الذي يأتي استكمالا للمشاورات السابقة تضمن عددا من القضايا الحيوية التي تشغل بال البلدين في مقدمتها الأسلحة النووية الهجومية ونظام الدفاع الصاروخي.

ونقلت اليومية عن عدد من الخبراء أن الهدف الرئيسى لموسكو وواشنطن الآن هو تمديد معاهدة الحد من الاسلحة الاستراتيجية التى سينتهي العمل بها فى عام 2021، حيث تدعو موسكو إلى تمديد المعاهدة فورا.

وصرح نائب مدير معهد الاقتصاد العالمي والعلاقات الدولية في أكاديمية العلوم الروسية، للصحيفة أنه "إذا كنا بحاجة إلى تمديد معاهدة البداية الجديدة، فعلينا التوصل إلى اتفاق"، معتبرا أن الولايات المتحدة تسعى للحصول على تنازلات كبيرة من الجانب الروسي.

وفي موضوع آخر، ذكرت يومية (كوميرسانت) أن واشنطن اضطرت لتخفيف حدة نص قرارها الأخير بشأن كوريا الشمالية بهدف ضمان موافقة أعضاء مجلس الأمن الدولى عليه، حيث أخذت بعين الاعتبار الملاحظات التي قدمتها كل من روسيا والصين.

وأضافت الصحيفة أن واشنطن تخلت عن فكرة فرض حظر كامل على استيراد كوريا الشمالية للهيدروكربونات، كما وافقت على أن لا تتم عمليات تفتيش السفن في البحر إلا بموافقة البلدان التي تملك السفن على ذلك، مشيرة إلى أن أعضاء الامم المتحدة سيكونون مضطرين لوقف استيراد المنسوجات من كوريا الشمالية وتوظيف اليد العاملة الكورية في بلدانهم.

وفي اليونان كتبت (كاثيمينيري) أن رغبة تركيا في اقتناء أنظمة الصواريخ الروسية المتطورة (إس 400) أصبحت تشكل مصدر قلق جدي بالنسبة لأثينا التي تخشى من اختلال ميزان القوة في المنطقة.

وأضافت الصحيفة أن اليونان متذمرة أصلا من دعوات عدد من الدول الأوربية بوقف مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد كما تخشى من انهيار اتفاق تركيا وبروكسيل لوقف تدفقات اللاجئين الى اليونان عبر بحر إيجة.

وأبرزت الصحيفة تصريحات رئيس الوزراء تسبراس الأخيرة والتي أكد فيها انه سيكون خطأ من قبل الاتحاد الأوربي وقف مفاوضات انضمام تركيا لأن الأخيرة قوة إقليمية هامة.

كما أشارت الى تصريحات الرئيس التركي يوم الثلاثاء من أنه والرئيس الروسي مصممان على الوفاء بالاتفاقيات المبرمة وبأن تركيا تعرف كيف تدافع عن نفسها في إشارة الى الضغوطات التي تتعرض لها من الدول الغربية.

صحيفة (تا نيا) انتقدت العراقيل المستمرة وراء أكبر استثمار ستعرفه أثينا ويتعلق بالمطار القديم للعاصمة اليونانية في حي (إيلينيكون) الذي يعتزم تكتل شركات إماراتية وصينية ويونانية تحويله الى منتجعات سياحية ضخمة.

وقالت الصحيفة أن المشروع ما يزال عالقا منذ سنوات بسبب تعرضات وزارة الثقافة التي ترى أن جزء من الأراضي تقع في مناطق تنقيبات أثرية.

وأضافت أن اجتماعا جديدا لهيئة الآثار أجل من جديد الحسم يوم الثلاثاء وهو ما يزيد في ضبابية الأمر بخصوص هذا الاستثمار الضخم الذي يعرف عراقيل عدة.

وفي تركيا، ذكرت يومية (ستار) أن الخلافات والتوترات الدبلوماسية مع بعض البلدان لم تؤثر على التجارة الخارجية لتركيا التي سجلت صادراتها ارتفاعا بنسبة 82ر10 في المائة خلال الأشهر الثمانية الأولى من سنة 2017 لتصل قيمتها إلى 348ر103 مليار دولار.

وأضافت الصحيفة أن ألمانيا التي تدهورت العلاقات معها منذ المحاولة الانقلابية لسنة 2016 وخاصة بعد الاستفتاء على الإصلاحات الدستورية الذي جرى في أبريل الماضي ظلت الشريك الأول للصادرات التركية بحوالي 786ر9 مليار دولار (زائد 12ر7 في المائة).

وعلى المستوى الإقليمي، أفادت صحيفة (الفجر الجديد) أن وفود الدول الضامنة لمحادثات أستانا حول الأزمة السورية (تركيا وروسيا وإيران) أجرت أمس الأربعاء اجتماعا تقنيا قبل البداية الرسمية للجولة السادسة من محادثات استانا المرتقبة اليوم الخميس بعاصمة كازاخستان.

وأشارت الصحيفة إلى أنه عقب الاجتماعات التقنية المغلقة، سيبدأ الاجتماع الرسمي لمحادثات أستانا بحضور ممثلين عن النظام السوري والمعارضة السورية المسلحة.

وبحسب الصحيفة فإن الاجتماعات المقبلة لأستانا التي تعتبر المرحلة الأخيرة في إطار المحادثات الرامية إلى حل الأزمة، سترسم حدود "مناطق تخفيف التصعيد" في محافظات إدلب (شمال غرب) وحمص (وسط) والغوطة الشرقية للعاصمة دمشق (جنوب).

وأشارت اليومية إلى أن المشاركين سيصادقون على بروتوكول حول "مركز التنسيق" وتكوين فريق عمل مكلف بمراقبة الافراج عن المعتقلين وتبادل الجثامين والبحث عن المفقودين.

وفي النمسا، ذكرت صحيفة (ذي بريس) أن زعيم حزب الشعب النمساوي، سيباستيان كورز، قدم أمس الأربعاء في مؤتمر صحفي الجزء الثاني من برنامجه الانتخابي للانتخابات التشريعية المبكرة التي ستقام في 15 أكتوبر المقبل، مشيرة إلى أن هذا الجزء يهم الاقتصاد والتعليم والبحث والثقافة والبيئة.

وسجلت الصحيفة أنه في ما يخص التعليم قال السيد كورز إن إتقان اللغة الألمانية يعتبر شرطا لا غنى عنه بالنسبة للأطفال الذين يبدؤون تعليمهم، مضيفا أنه يتعين على الأطفال الذين يعانون من صعوبات متابعة دروس دعم إجبارية بعد الزوال أو خلال العطلة الصيفية.

وتابعت الصحيفة أنه ،على الصعيد الاجتماعي، دعا برنامج حزب المحافظين إلى تخفيض أو إلغاء مساهمات الضمان الاجتماعي لذوي الدخل المحدود، مشيرة إلى أن كورز وعد أيضا برفع الميزانية المخصصة للبحث العلمي بنسبة 76ر3 في المائة، مؤكدا أن بإمكان النمسا أن تصبح دولة رائدة على الصعيد الأوروبي في الميدان الرقمي.

ومن جهتها، اهتمت يومية (دير ستاندار) بالاحتجاجات التي أثارها إصلاح قانون الشغل بفرنسا، مسجلة أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون "يدفع الفرنسيين للخروج إلى الشارع".

وأشارت الصحيفة إلى أن ماكرون "يسيء معاملة مواطنيه بالإدلاء بتصريحات مشينة" كما لو أنه فقد كل لباقته، حيث اعتبر في تصريح أدلى به أن "الفرنسيين يكرهون الإصلاحات" " وهو ما يبدو أشبه بدعوة للاحتجاج على المشروع الذي تقدم به، معتبرة أن الرئيس الفرنسي سيكون قادرا على الأرجح على فرض إصلاحه ، لكن بأي ثمن ؟


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.