24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ستشمل "حملة المقاطعة" منتجات استهلاكية أخرى؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | "تراكم الرداءة" يعزز "انعدام الثقة" في الأعمال التلفزية الرمضانية

"تراكم الرداءة" يعزز "انعدام الثقة" في الأعمال التلفزية الرمضانية

"تراكم الرداءة" يعزز "انعدام الثقة" في الأعمال التلفزية الرمضانية

قبيل أيام من شهر رمضان الذي يحل اليوم الخميس، بدأت وصلات إشهارية لأعمال تلفزيونية رمضانية بالظهور على قنوات التلفزيون العمومي. وحتى قبل مشاهدتها، بدأ العديد من المتابعين المغاربة في انتقادها والتشاؤم من المستوى الذي ستظهر به؛ ما يؤكد بالملموس أن المشاهد فقد الثقة في هذه الأعمال وفي بعض الوجوه الدرامية التي تتكرر سنة بعد أخرى، خصوصا بعد تجارب السنوات الماضية التي يصفها الكثيرون بـ"السخيفة" و"دون المستوى".

وتطرح مسألة فقدان هذه الأعمال لثقة المغاربة أسئلة حول مكامن الخلل فيها، وحول ما إذا كان الأمر يتعلق بأزمة أفكار وإبداع، أم بخلل في التدبير والتسيير، أم إن الموارد المالية المرصودة غير كافية لإنتاج أعمال ترضي الجمهور المغربي.

غياب الثقة سببه التراكم

في هذا السياق، أوضح الناقد الفني أحمد بوغابة أن رد فعل الجمهور المغربي أمر عاد أمام التراكم الذي خلفته السنوات الماضية التي تلقى فيها الشعب المغربي "الرداءة نفسها والأشكال ذاتها حتى أصبحت هذه الأعمال الرمضانية مجرد فقرات تبث لقطع الاشهارات المعروضة خلال فترة الإفطار"، مشيرا إلى أن "الشعب فقد الأمل والثقة في الأحزاب والنقابات والبرلمان، وانتقلت هذه الحالة إلى الإنتاج الثقافي والإبداعي".

وأرجع الناقد الفني هذا الأمر إلى "عدم صرامة المسؤولين عن التلفزيون المغربي؛ إذ لا يحرصون على أن تنتج الأعمال قبل أشهر من رمضان وتتم مشاهدتها وقياس مدى الإبداعية فيها قبل تقديمها للمشاهد، لكن الحال في المغرب هو أن هذه البرامج تسجل في الصباح لتعرض في المساء".

ولفت المتحدث في تصريح لهسبريس إلى أن "هناك توجها في أعمال رمضان إلى الضحك والفكاهة، وكأنهما مرتبطان فقط برمضان، وحتى هذه الفكاهة لا تجدي نفعا؛ إذ من الممكن تقديمها بشكل أفضل، لأن في العالم كله هناك مسلسلات كوميدية، لكنها تربي وتُكَوِّن مجتمعات ولا تُنتج فقط الضحك من أجل الضحك".

لا للتعميم!

في المقابل، قال المخرج المغربي ياسين فنَّان: "صحيح أن الأمر يتكرر، لكن يجب على المشاهد المتابعة والتريُّث قبل إصدار الأحكام؛ فهناك أعمال جيدة ومتوسطة وهناك أخرى دون المستوى"، مضيفا: "هناك أشخاص يجتهدون وآخرون لا يبذلون أي مجهود، وكل واحد وإمكانياته وضميره. وبالنسبة إلينا، سواء نجح أو فشل العمل، فإننا نحرص دوما على بذل جهدنا، ومسألة النجاح تخضع لأمور كثيرة".

ويرى فنان أن "كل مخرج أو ممثل يخضع لمسؤولية عمله، ولا يتحمل مسؤولية أعمال غيره، ناجحة كانت أو لا؛ لهذا لا يجب علينا التعميم، فكل عمل تتوفر فيه أمور جيدة وأخرى سيئة".

ونفى المخرج المغربي هجرة الجمهور المغربي نحو الأعمال الأجنبية لتعويض ضعف الإنتاجات المغربية، مشيرا إلى أن "الأرقام والإحصائيات تثبت العكس؛ فهناك إقبال على الأفلام والمسلسلات المغربية بشكل غير مسبوق".

*صحافي متدرب


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (29)

1 - Mohamed الخميس 17 ماي 2018 - 02:42
في القران الكريم، لا يوجد نص يقول ان الاعمال التليفزيونية فرض على المسلمين. أركان الاسلام في 2018 أربعة، و الله الذي هو اكبر من اي واحد في الكون اقول ما ارى: الشهادتين، الصلاة، الزكاة،صوم رمضان.
2 - Botokimin الخميس 17 ماي 2018 - 02:46
الحمد لله ان هناك قنوات اخرى عربية واجنبية نستفيد منها .
اشاهد قناة ناشيونال جيوغرافي احسن او الجزيرة .
اما قناة تامازيغت واللولى والثانية هجرتها منذ سنوات لاسباب شخصية
3 - عبدالله الخميس 17 ماي 2018 - 02:48
واحدة من اثنان
ادا كان المغاربة يتابعون تلك البرامج فعليهم أن لا ينتقدونها
إذا كانت لا تعجبهم فعليهم أن يحولوا اتجاه البارابول مثلي بحيث ساقول
لم أراها حتى احكم عليها
4 - ولد حميدو الخميس 17 ماي 2018 - 03:13
أشاهد برامج قنواتنا مرة مرة فقط لاسمع الهضرة ديال البلاد حتى ابقى على صلة بوطني
لا تدهبوا بعيدا فأنا اعيش في المغرب
5 - Ben الخميس 17 ماي 2018 - 03:20
سبب الرداءة هو أن الفن في المغرب يمارس على أساس أنه مهنة او حرفة لإسترزاق! لكن الفن في أصله مجال للخلق والإبداع وليس بمهنة! تحسن مستوى الإنتاج التفزي في المغرب رهين بدخول أشخاص مبدعين وأصحاب حس ذوقي وفني، لرسم ملامح ابداع حرفي بعيداً عن العشوائية! وهم وللأسف هم اشخاص خارج اللعبة أو غير موجدين في الأصل! #ديما_مغرب
6 - مواطن مغربي الخميس 17 ماي 2018 - 03:24
نحن نعاتب القنوات المغربية عن انعدام الجودة في البرامج التي تقدمها المواطن والتي تمول من المال العام. نريد من تلك تلك القنوات أن تكون مواكبة المواطن في نقاش والبنت عن حلول لمشاكله اليومية .
نريد من القنوات أن تكون نبراس نور وتربية وتعليم وثقافة وليس منبر لعرض مسلسلات تركية لا تنتهي وتعلم على ضرب ما بقي المجتمع والأسرة من أخلاق وحياء.
بكل صراحة اننا نفضل مشاهدة مناظر طبيعية أو حياة حيوانات او تحميل بعض لعب التسلية للاطفال على تلك البرامج.
نطلب أن تكون البرامج في مستوى تطلعات
المشاهد المغربي.
يجب على الأقل استطلاع للرأي لتقييم البرامج وليس عرض أي كان.
7 - فاهم شحال حمضن الخميس 17 ماي 2018 - 05:56
متابعة بشكل غير مسبوق من المداويخ فقط لا تعمم لا تعمم
طلكمون تف فيكم معندهمش مصداقية معمن شتك معمن شبهتك
حنا ملنا غنبداو نفرزو !؟
8 - khald الخميس 17 ماي 2018 - 06:48
مازال مابداو وحكمتو عليهم بالرداءة!!!!قمة العبت هاد. تسودون كل شيء.
9 - معتوه الخميس 17 ماي 2018 - 07:04
انعدمت ثقة المواطن في الاحزاب والشركات والنقابات وجمعيات المجتمع المدني وفي الحكومة وفي الانتخابات. فماذا بعد.
يبدلونا بشعب اخر وصافي ملي هما مصرين على البقاء.
10 - السلام الخميس 17 ماي 2018 - 07:05
السلام عليكم ورحمة اللة رمضان كريم القنوات المغربية لم ترقى إلى مستوى الجودة في البرامج وكذلك الأعمال الفنية لا علاقة شخصيا لا أشاهد القنوات المغربية و في الشهر الفضيل لا نتتبع قطا أي عمل تلفزيوني غالبية الشعب المغربي واع فالمرجو مقاطعة القنوات حتى لا ندخل الرداءة و الميوعة و الحموضة إلى بيوتنا المحترمة # لا مشاهدة # لا حموضة
11 - Ramadanesk الخميس 17 ماي 2018 - 09:06
رمضان مبارك للجميع.
نلاحظ مؤخرا أن هذا الشهر الفضيل صار مرتبطا بالسكيتشات و الافلام و الاعمال التلفزيونية الهزلية و الفكاهية. حيث تتسابق القنوات إلى عرض ملايين الساعات من الفرجة بشكل مكثف و طوال اليوم. معتبرة شهر رمضان موسما للتلفزة. أما الممثلون فهم ييعتبرون هذا الموسم فرصة لاصطياد الادوار في أي منتوج قد يعرض سواء كان إشهارا أو كاميرا خفية أو سكيتش...
وكما يعلم الجميع.. التخمة تسبب الحموضة. فهدا الكم الكبير من العروض الرمضانية جعل من التلفزة المغربية مرتعا للحموضة و غالبا ما يبعث ذلك على التقيء.
يجب احترام حرمة هذا الشهر و احترام ذوق المتفرج.
فرمضان شهر للعبادة قبل كل شيء.. أي أنه من الاحسن بث برامج في هذا السياق الديني. وهذا لا يمنع من عرض بعض العروض الراقية للفكاهة و الترويح.
أما المتفرج المغربي. فرغم كونه مذوخا فهو ذواق و ذكي. و قد يقاطع كل ما يستحمره أو يحاول استغلال طيبوبته. بما في ذلك التلفزة المستغبية.
# اللهم إني صائم
12 - شامة الخميس 17 ماي 2018 - 09:44
الرداءة متبديه من ظهو وجه من يمارسها عقليات صغيرة بلا ثقافة ولا وعي اجسام تسترزق على حساب مشاعر الناس، انظروا الى طريقة الضحك لدى من يمثلون وكانهم يستغبون المشاهد المغربي طريقة لا تصدر الا عن جاهل ضحكة مركب الغباء يطويه بيمين ويتوهم ان كل من يراه هو مثل
لم يعد المغاربة في الخمسينيات ولم تعد تحركهم سلوكات القرود او انهم لم يسبق ان رأوْا فنا فتبهرهم تفاهات من وجدوا في الاصحاب والقرابات وسيلة لفرض الظهور على حساب وعي شعب مازالت الطفيليات هي من يختار له ويفكر له
حقا اننا مداويخ ان ما زلنا نفتح العين في السياسي المغربي الدي صار كالحرباء يتلون بين أغلبية ومعارضة والنقابي المنافق الذي يعلن الولاء في الخفاء على حساب الثمن ويعارض في وقفات احتجاجية والفنان المزور الذي يتوهم ان الفن هو تخسير الوجه والقيام بدور كلون غبي وليس قضية وكلمة ووعي ومعايشة
13 - Farid الخميس 17 ماي 2018 - 09:51
Il faut arrêter le dénigrement. Tous les sondages montrent que la télévision marocaine notamment 2M a la part de lion en termes d'audience au cours du mois sacré. Les intellectuels peuvent avoir leur avis, le public lui répond présent aux sitcoms comme à la caméra caché et au reste du programme. Les gens cherchent le divertissement pas des programmes culturels après avoir jeûné une journée.
14 - hamid الخميس 17 ماي 2018 - 10:24
ماكاين غير الخزعبلات,مابقات لا حكومات تعول عليها لا احزاب ولا نقابات,كلشي غير غيرالمصالح الشخصية,وكلنا فيكم الله في هاذ الشهر المبارك
15 - Ghayoura الخميس 17 ماي 2018 - 10:25
من يقرا هده التعاليق؟ هل تاخذ بعين الاعتبار
16 - Hamid الخميس 17 ماي 2018 - 10:43
Le théâtre des bas faubourgs

Quand un ramassis de ringards désœuvrés se réunissent pour papoter, cela donne le théâtre marocain
17 - Chaaby الخميس 17 ماي 2018 - 10:51
رمضان شهر العبادة والتقرب الى الله باﻻعمال الصالحة وليس باﻻعمال التلفزية. بل هذه اﻻعمال التي تدرج بعضها في اوقات النداء لصﻻة العشاء والتراويح تعد صدا عن ذكر الله وعن الصﻻة .فهل انتم منتهون.
18 - مواطن حر الخميس 17 ماي 2018 - 10:52
متى يفصل المغاربة الأحرار صلتهم اليومية مع هذه الإذاعة الساقطة التي لا نرى منها سوى الابتعاد عن ثقافتنا المغربية الأصيلة وتقريبنا من الفساد الأخلاقي والاجتماعي والمادي. مقاطعة هذه الإذاعة وأختها في الفساد مايسمى بتظاهرة موازين لا بد أن ترمى في مزبلة المقاطعة.واللائحة لازالت طويلة...
19 - rachid الخميس 17 ماي 2018 - 10:57
السلام عليكم رمضان مبارك على الملك مجمد السادس نصره الله والعائلة الملكية و على كل المغاربة من طنجة الى الكويرة وعلى جميع المسلمين البرامج المغربية رذيئة دون المستوى - نريد برامج دينية ثقافية - سلسلات تصور لنا كيف نتعامل مع المشاكل الادارية وكيف نتعامل مع القوانين ..... نريد برامج تكون هادفة - اما الضحك بلا معنى والو.... مثلا رشيد شو برنامج ماعنده حتى معنى - .......مسلسلات تركية لا تحترم العائلات ....... برامج سخيفة بما في الكلمة من معنى
20 - عدول الخميس 17 ماي 2018 - 11:02
سرنا حنا اللي كنستاهلو... كل عام كنتفرجوا فيهم أوهوما قاضييين غرض جالسين كيفرقوا فالميزانية بيناتهم. انا كنعرف اللي ماكتعجبوش شي حاجة كيقاطعها... انا بعدا مقاطعهم كل رمضان.
21 - Rami الخميس 17 ماي 2018 - 11:34
الحمد لله على نعمة التيليكوموند
22 - SAMIRA الخميس 17 ماي 2018 - 12:45
شخصيا كيف ما كان الانتاج المغربي أتابعه #اللهم بعض التفاهات المبالغ فيها# و خاصة المسلسلات الدرامية المغربية أعشقها و لعل مسلسل رضاة الوالدة و لا عليك خير مثال و لا أشاهد مطلقا أعمال أجنبية هم كذلك يمررون أجندات غريبة عنا و لا تهمنا
23 - توفيق الحكيم الخميس 17 ماي 2018 - 14:01
13 - Farid

نسب المشاهدة لا تعني الجودة

نسب المشاهدة سببها الامية

ملاحظة لتفهم جيدا : عندما نسمع صوت اغنية نابعة من سيارة ما

في 99 بالمئة من الحالات تكون تلك الاغنية اما شعبية او راي او غربية

وأغلبية الاخوة الذين ينتقدون ما يسمى بالاعمال الفنية الرمضانية

لا ينتققدونها لانها كوميدية

بل لانها رديئة في مجالها

وكيف تدافع عن هذه (الاعمال) وصناعها معترفون بتدني مستواها؟

وتدني ذلك المستوى شيء حتمي

لان الوقت غير كاف لانتاج شيء جيد

ولان المبدعين الحقيقيين مغيبين

مغيبين بسبب اباك صاحبي

منذ عدة سنوات قاطعت القنوات المغربية

واستمر

واتمنى ان يقاطع المغاربة هذه القنوات التافهة
24 - لا شيء هنا الخميس 17 ماي 2018 - 15:17
لا أفكار ولا إبداع ممثلين دون المستوى
تكرار في المحتوى
25 - Ossama الخميس 17 ماي 2018 - 20:35
سلام عليكم
*أما بعد القنوات المغربية صراحة لا تعرض أي أفلام أو برامج فى المستوى لا فى رمضان أو الأشهر التى مرت الفشل تم الفشل لا فائدة من مشاهدتها ليس فى قنواتنا إلا سهرات و الموسيقى
26 - اللباس لا يعني التجديد الخميس 17 ماي 2018 - 22:11
إذا كان القصد هو التكرار فلا داعي للاجترار .
27 - محمد الوجدي الجمعة 18 ماي 2018 - 01:42
اري ان الحموضة بدات بكري هذا العام
28 - نورالدين الجمعة 18 ماي 2018 - 13:25
لاتنسوا ان هده الاعمال الرمضانية الرديءة جدا تمول من دافعي الضراءب .دماء الشعب تمتص لكي تنجز بها هده التفاهات .المسؤولون مصممون على التخربيق .
29 - كاره لحلايقيا بمعنى ما الجمعة 18 ماي 2018 - 23:23
قنوات الرداءة واعمال ليست فنية بل عَفَنِيَّة حلايقية لا تساوي بصلة لانهم ليسو خريجي معاهد عليا لفن التمثيل او البرمجة حلايقية بالفطرة ليس الا اعمال تافهة انفقت عليها اموال لا تستحقها زبالة الاعمال الفنية يتهكمون ويضحكون على ذقون المغاربة ويستحمرونهم اذا كان ما يقدمونه ينم عن جهالة وسذاجة فخير لهم ان يبتعدو عن الفن لا يمتون له بصلة ويبحثون لهم عن اشياء اخرى تناسب جهلهم المقيم منذ سنين .
المجموع: 29 | عرض: 1 - 29

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.