24 ساعة

مواقيت الصلاة

22/12/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5407:2612:3115:0517:2718:47

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل كانت القناطر المنهارة بفعل فيضانات الجنوب تستوجب تحقيقات وتوقيف وزراء؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | وساطة جزائرية في نزاع الصحراء مساعي حميدة أم مناورة سياسية؟

وساطة جزائرية في نزاع الصحراء مساعي حميدة أم مناورة سياسية؟

وساطة جزائرية في نزاع الصحراء مساعي حميدة أم مناورة سياسية؟

لقد فرحت كثيرا إلى درجة البكاء، عندما قرأت النبأ الذي أوردته جريدة الخبر الجزائرية، يوم الأربعاء 26 نونبر2008 تحت عدد 5488، والذي تناول فيه الكاتب مشروع وساطة جزائرية، رشح لها الدكتور محيي الدين اعميمور، تهم " القضية الصحراوية " وليس النزاع المغربي الجزائري حول الصحراء ومستقبل المنطقة. فإذا أردنا أن نتجاوز مسالة المصطلحات والكلمات، و حتى لا نتهم بإفشال هذه المحاولة أو التشويش عليها، فإنني اعتقد أن الطبيب م.اعميمور، يكون قد اهتدى إلى تشخيص المرض الخبيث الذي وصل إلى نهايته، من خلال انتشاره في كافة أرجاء الجسم المغاربي (Phase Terminale ). واعتقد أن الطبيب السياسي والإعلامي هو الآن بصدد تحضير الأدوية والعلاجات المناسبة بعد التشخيص، الذي قد يشفي بها المنطقة من أمراض متعددة كالإرهاب والفقر والتشرذم.

إن الوسيط الجديد، الذي أتمنى له كل النجاح في مهمته، يعلم جيدا كيف وصل الوباء إلى المغرب العربي، ومن المسؤول عن تسرب الفيروس القاتل و الفتاك إلى بلداننا المغاربية، كما تابع وعن قرب تطوره إلى درجة كاد فيها الموت أن يزهق روح المنطقة و يقضي عليها بالفناء والتفكك، فالدكتور اعميمور هو شاهد عصره على من ربى وحافظ وحمى فيروس الحقد والعداوة والانفصال، الذي تعرفه منطقة شمال إفريقيا منذ استقلالها إلى الآن، و الذي يهددها بالانقراض والمسخ والمواجهة والموت البطيء، وفي انتظار معرفة أهداف ومرامي هذه الوساطة، ومن هم المتدخلون فيها، ومن هي الأطراف المعنية بهذه المساعي، ومن هو وراء الترشيح. حتى تتضح الصورة، ومساهمة مني في هذا التطور الايجابي الذي طال انتظاره، أقول هل الأمر يعني الوساطة في الانقسامات التي تعرفها مخيمات لحمادة في تندوف بين تيارات مختلفة و متناحرة صحراوية : مجموعة عبد العزيز الركيبي، مجموعة البشير مصطفى السيد، مجموعة خط الشهيد ومجموعة السلفيين الجهاديين الجدد ؟ فالصلح خير بين هذه الأطراف المتنازعة، ومنهج حكيم يخدم الاستقرار ويحمي الأمن القومي المغاربي من المخاطر التي تهدده، فنموذج فتح الإسلام وقائدها شاكر العبسي، لا زالت تداعياته تضرب الشرق الأوسط. في هذا السياق، أنصح زميلنا الطبيب أن يشرك المنظمات والتيارات الأخرى الصحراوية، الموجودة داخل الإقليم أو خارجه و التي هي مع الوحدة و الاندماج مع المغرب، وقد سبق لها أن عبرت عن مساندتها للمقترح المغربي المطروح على أنظار مجلس الأمن الدولي، والمتعلق بالحكم الذاتي الواسع في إقليم الصحراء.

ولماذا لا يقدم الوسيط الجديد على جمع كل الفسيفساء الصحراوية في بلد محايد كسويسرا أو كوستاريكا أو النمسا على سبيل المثال، و أن يشرك منظمة مونتي جيديو الايطالية في هذه المصالحة الصحراوية- الصحراوية التي لا شك أنها ستكون مصالحة مفيدة و تاريخية بين أبناءنا الذين ضلوا الطريق الصحيح واختاروا نهج الانفصال المدمر؟.

أما إذا كانت وساطة الدكتور والسياسي المخضرم اعميمور، تحاول فك لغز الجمود في المفاوضات بين المغرب من جهة، والبوليساريو و الجزائر من جهة أخرى، فإنني كذلك أرحب بهذه الخطوة الجريئة والمعقدة، والتي فشل فيها أكثر من زعيم و أكثر من منظمة، فالجماعة التي اختارت الانفصال عليها أن تعود إلى رشدها، و أن تعلم أن التشرذم يمس بالأمن القومي الجزائري في المرتبة الأولى و باستقرار المنطقة في المرتبة الثانية، و أن الحكم الذاتي هو حل وسط لا غالب فيه و لا مغلوب ( إننا أمة وسط )، يخرج المنطقة من التخلف و التصادم، و كما قال السيد الوزير الأول الجزائري السابق بنبيتور" إن استقرار الجزائر هو من استقرار المغرب و تقدم الجزائر و نموها هو من تقدم المغرب و نموه" و بذلك التوجه ننهي المنافسة الفارغة و الصراع العبثي.

إن الجنرالات العقلاء في المؤسسة العسكرية الجزائرية، و على رأسهم الجنرال قايد صالح، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، تلقوا عدة رسائل مؤخرا من عدة جهات أجنبية مختلفة، تنصحهم و تلح عليهم التوقف عن الاستثمار الإيديولوجي المدمر، وثقافة الهيمنة في المنطقة وعسكرة البلاد و العباد، وتوجيه ريع البترول نحو تحقيق الديمقراطية ودولة الحق و القانون و التنمية في الجزائر الحبيبة، و إن استمرار السياسات السابقة سوف تتحول إلى كارثة على الجزائر و المغرب العربي معا.

لا شك أن هذه المبادرة لم تأت من فراغ، فالدكتور اعميمور يعرف أكثر مني، أنا المواطن العادي المغاربي البعيد عن القرار ومصادره و آلياته، انه لا يمكنه القيام بأية خطوة بدون حصوله على تزكية أو ضوء أخضر من الجهات النافذة في الحكم، الذي بدأ بالتحول نحو بعض العقلاء في الدولة الجزائرية، ضوء سوف يساعدك في مهمتك النبيلة يا أخي الدكتور محي الدين اعميمور التي أثمنها و أحترمها، فرغم اختلافاتنا في الماضي، و تراشقاتنا الإعلامية و في أكثر من موقع و منبر، الأمر الذي لا يفسد أخوتنا وتضامننا في المحن و في قضايانا المصيرية، فيمكنك يا دكتور اعميمور الاعتماد علي كجندي مجهول، ينتمي إلى هذا الفضاء المغاربي المقطع الأوصال و يحلم بتحقيق الوحدة والديمقراطية والتنمية. وللعلم، كنت دائما أؤمن وأناضل بان الحل موجود بين الجزائر و المغرب، وسوف يأتي زمن يحسم فيه العقلاء الأمر بدون تدخل أجنبي، فلا نصائح دومنيك استروسكان ولا لويس مارتينيز ولا كوشنير ولا أية شخصية كيف ما كان شأنها على الأرض، تعرف أمراضنا و همومنا و طبيعة صراعنا وخصوماتنا الأخوية، التي أهدرت جهودنا وأموالنا إلا نحن "إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم"، فمشروع إنشاء خلية تفكير في الوضعية الراهنة ،المتعلقة بالنزاع المفتعل في المنطقة المغاربية، تعمل على إيجاد حلول واقعية و مقبولة بين الأطراف الحقيقية للنزاع في الصحراء، فكرة ينبغي تشجيعها و التصفيق لها و الترحيب بها، أما إذا كانت المبادرة لها خفايا وأهداف أخرى ترمي إلى خلط الأوراق وتغليط الرأي العام المغاربي و إجهاض المفاوضات القائمة حول الحكم الذاتي، فإنها مناورة سياسية لن يكتب لها النجاح، لأنها سوف تقتل آمال شعوبنا و تدفعنا إلى اليأس والإحباط الشامل. فكل محاولة جادة في هذا المضمار، لا بد من أن تأخذ بعين الاعتبار التنازلات الكبيرة التي قام بها المغرب، وحسن نيته ويده الممدودة ووجهة نظر الصحراويين في الداخل، فالمفاوضات أخد وعطاء تقتضي الحياد والموضوعية والواقعية من طرف الوسيط .

إن الوحدة المغاربية و جمع شمل أكثر من 70 مليون جزائري و مغربي، هو انجاز تاريخي عظيم، تصوروا معي كيف أن المغرب العربي سيتحول إلى قوة ضاربة كبيرة في جنوب البحر الأبيض المتوسط، فلا ينقصنا إلا التفاهم و الثقة فيما بيننا. إن الاستثمارات الضخمة في السباق نحو التسلح، والتي بلعت من ميزانيات المغرب و الجزائر أكثر من 20 مليار دولار، هو جنون حقيقي قد يؤدي بنا جميعا إلى الانتحار الجماعي لا قدر الله. تخيلوا معي مرة أخرى، إذا حولت هذه الأموال المعتمدة للجيوش نحو مشاريع بناء المستشفيات والكليات والمعامل والطرق السيارة والموانئ والمطارات، فان ظواهر قوارب الموت والإرهاب والفقر سوف تزول وتختفي إلى غير رجعة ، و سوف يجد شبابنا متنفسا كبيرا و أوراشا كثيرة للعمل بكرامة و أخوة، عوض الهروب إلى أوروبا المتهاوية عروشها.

إن كل التفاف حول جوهر الموضوع يعد جريمة في حق شعوبنا. إن المغاربة و أهلي في الجزائر، يحلمون باليوم الذي يطوى فيه ملف نزاع الصحراء إلى الأبد، و أن إخواننا و أخواتنا في تندوف الذين اختاروا مسار الانفصال عن المغرب، هم في حاجة إلى التغيير الجذري في مواقف المؤسسة العسكرية الجزائرية، التي يبدو أنها الوصية عليهم، لكي ينضموا إلى مسيرة الوحدة المغاربية. فالجيش الوطني الشعبي الجزائري بدأ على ما يبدوا في تدشين مقاربة جديدة في معالجة النزاع الذي وصل إلى حد التشنج و المجابهة العسكرية، فلا المغاربة و لا الجزائريون يريدون الوقوع في حرب مفتوحة أو بالصدفة، لان الحرب بينهم ليست ضرورية و لا حتمية و لا منفعة فيها، لان الغالب خاسر دائما، و أن المغامرين في البلدين أصبحوا أقلية فاشلة منتفعة بالوضع المتجمد في المنطقة، فاحذروا يا أخي م. اعميمور من الألغام التي قد تزرع في طريقكم لتحويل مبادرتكم إلى تدخل في حقل شائك ترنو إلى القفز نحو المجهول، فكل حسابات سياسوية ظرفية تقوم على العواطف و الأعصاب هي خاسرة للجانبين، كيفما كان شكل هذه اللعبة.

ختاما، ارجوا لكم يا أخي اعميمور النجاح و التوفيق في وساطتكم التي تستحق عليها الشكر و الثناء، طالما أنها تهدف إلى نزع فتيل التناحر و طالما أنها تسعى إلى المصالحة بين الأخوة الأشقاء في المغرب العربي كيفما كانت توجهاتهم و آرائهم.

اللهم أحفظ أمتنا المغاربية من الفتن ما ظهر منها و ما بطن، و اهدي أولياء أمرنا إلى سبيل الرشاد، انك سميع مجيب.

ذ.عبد الرحمن مكاوي

أستاذ العلاقات الدولية

خبير في الشؤون العسكرية والإستراتيجية

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - كلميم الثلاثاء 02 دجنبر 2008 - 07:03
احترمو الموقع واحترمو القراء ايها الاءخوه فالسب والشتم لن يحل المشكله ولاداعي لذلك
احترمونا واحترمو انفسكم وجزاكم الله خيرا
2 - محدنو الثلاثاء 02 دجنبر 2008 - 07:05
lo16dz الجزائري تعليقاتك لا تضيف اي شئ ، اننا نقرأ الراي الاخر عندكم ، المرتبط اصلا بهموم ومعانات الشعب الجزائري ، دون ان نذكر القنوات الاعلامية الرائدة ،، اذن مهما حاولت تجميل الصورة ، فالواقع شئ وانت شئا اخر ، كل المنابر الاعلامية تجدكم الان مادة اعلامية و سياسية حيوية للترويج والسباق نحو اكبر عدد ممكن لجدب المشاهدة ،، اما نحن فقد حصلنا على الجودة والامتياز والاوروبيون لا يمكن ان يوقعوا على شئ دون ان يتحققوا من ذلك ويجدونه ملموسا على الارض من اصلاحات وتحديث للقطاعات و الخدمات وشفافية في تدبير الشأن العام سواء كان سياسيا اواجتماعياو غيرهما ، رغم محاولاتكم الجادة في تقليدنا ، الا انه شتان بين الاصل والمنقول ،،اذن مادام انك دخلت معنا على النت ، فلا تفجأ برد فعلناالطبيعي ، لاننا كمغاربة لا نقببل بالذل والاهانة ، و 12 قرنا كافية لتتعلم التاريخ منايابنو ادم ، وانتم الاقرب شعوبا معرفة بردود افعالنا القوية ..اذهب قبل ان يخرج عليك مغربي من النت ،
3 - رشيد من البيضاء الثلاثاء 02 دجنبر 2008 - 07:07
أولا أهني الأستاذ عبد الرحمن مكاوي على مقالاته المتجددة والمتابعة عن كتب للشأن المغربي الجزائري والتي تضعنا في صورة خلاف الأشقاء ،ومخططات الجزائر الماكرة والناكرة للجميل والساعية دوما عن طريق سياستها المتشنجة نحو المغرب إلى خلق أساليب قد تظهر في ظاهرها أنها ذات مساعي حميدة للذين لم يخبروا تاريخ عداء هذه الجارة للمغرب خصوصا منذ استقلالها عن المستعمر الفرنسي، إلا أن التاريخ أتبث أنها في سعي متواصل وبإرادة من الجنرالات الذين يحكمون الجزائر عبر مخططاتهم الهادفة إلى تشتيت البيت المغاربي والمغربي على الخصوص بشتى الوسائل والطرق السياسية والدبلوماسية من مساندة مشينة للطرح الانفصالي لخلخلة أمنه واستقراره .نتمنى كما تمنى معنا الأستاذ مكاوي أن تنجح وساطة الطبيب اعميمور فالأيام القادمة ستكشف لنا عن نوعية هذه الوساطة الجزائرية وأهدافها الحقيقية إما في محاولة حل هذا الخلاف أو في تطويره وتصعيده.وفق الله مساعي الخير اينما جاءت ،وأحبط الله كل متآمر يسعى إلى تشتيت هذه الأمة.آمين
4 - بويا عمر الثلاثاء 02 دجنبر 2008 - 07:09
الى صولو
انت لما تستعمل اسلوب وكلمات مغربية يجب عليك ذكر المصدر.لاحظت ان اسلوبك تغير واصبحت تكتب كلمات ومسطلحات صائبة بدل المسخرة اللتي كنت تملا بها عدة مواقع.
5 - الى مغربي الثلاثاء 02 دجنبر 2008 - 07:11
أوالله إن كل من يشتم جزائري أعتبره شيطان اخرص يا من تدعي أنك مغربي إن كنت أنا جزائري كرغل و الكرغل هو الذي أبوه عثماني مسلم و أمه جزائرية والله إني أفتخر بذلك و أريد أن أقول لكل من يشتم جزائري أننا هنا في كندا نعيش والله كالإخوة جزائريون و مغاربة نأكل معا نصلي معا ندافع عن بعضنا فاتقوا الله أما الصحراء الغربية فيجب أن نجلس كلنا على طاولة واحدة البوليساريو الجزائر المغرب موريطانيا ليبيا و تونس ونحاول أن نجد حلا بدون مشاكل و بدون تدخل أجنبي و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته عاشت أمنا العربية موحدة
6 - عبده الثلاثاء 02 دجنبر 2008 - 07:13
الأيام الثمانية
هناك أياما ثمانية تأتي للمغرب يكون فيها الخارج اصدق من الداخل، بل الداخل عليه ان يغتنم نسر الخارج ، تليها ثمان سنوات عجاف يعلم اله ما بعدها
* إن المغرب شمر، ودعا ثم أمر سيستجاب لدعائه. وإن غفا ونام ثم أفاق سيجد السحاب فوق سمائه.
* الدب بين الثلوج ينمو، وقد يضيق على تحركات النسورن ويشق عليهم المسير
*في البادية الديك يلعب بديله يمينا وشمالا فهل يثاق فيه؟ يمكن!
*لاكوريدا تبحث عن مكاسب لا يهمها الطالع من النازل، شعارها ارفق بنفسك واترك الاعداء يتقاتلون.
*جزيرة الوقواق ماضيو في غيهان لن يطلع النور من جهتها حتما.
*حلقة العرب في لهوها غير مهتمة حتى بفلسطين، همها بنات 15سنة.
*مرمزية العقل العربي بها جنس ، جنس ، جنس فجنس.ثم رئيس رئيس فرئيس ، على كل 15 شخص رئيس . العالم العربي قبيلة الرؤساء المستنفرة على بعضها البعض. اللهم منك الرحمة وأنت الرحمن الرحيم
7 - مغربي ديال صح الثلاثاء 02 دجنبر 2008 - 07:15
الجزائر طرف أساسي في القظية فكيف يعقل أن تكون وسيط و دليل هو أن كافة المواضيع المتعلقة بالصحراء تكاد تنعدم فيها تدخلات الصحراويين بل فقط تعاليق الشعب المبرمج ( طزايريين حشاكم)
8 - marocain pur الثلاثاء 02 دجنبر 2008 - 07:17
رغم كل المشاكل التى بيننا وكل الكراهية والدسائس مباشرة وغير مباشر فلحق حق وباطل باطل مع الاسف لا يوجد شبر من ارض الجزائر محتل
9 - abdelkarim boucheikhi naji الثلاثاء 02 دجنبر 2008 - 07:19
محي الدين اعممور كان وزيرا للاعلام في عهد هواري بومدين الى جانب بوتفليقة في وزارة الخارجية و هدا الرجل قام بالترويج لاطروحة نظامه الغبي في مختلف المحافل الدولية و هو على راس وزارة الاعلام و اشك في نواياه الخبيثة و هده ما هي الا محاولات ياءسة لتبرءة نظامه من نزاع الصحراء المغربية الدى كان هو احد صناعه و تاجيجه لانه كان بوقا لدلك النظام او محاولة لاظهار نظامه امام العالم بانه يتوسط لحل هدا النزاع و كانه بريء تماما و لا علاقة له بهدا المشكل لدلك اقول لهدا الغبي عليك ان تتوسط مع نظامك و مخابراته التي صنعت هدا المشكل و ستجد الحل عندكم و ليس في تندوف
10 - وساطة نتمنى لها النجاح الثلاثاء 02 دجنبر 2008 - 07:21
إلى الاخ صاحب المقال الدكتور مكاوي .. و أنا أقرأ مقالك حتى صادفتني جملة " في الجزائر الحبيبة " .. يبدو أنك تأثرت شيئاً ما بتعليقات أحد الجزائريين اليس كذلك ؟ .. (rire)! على كل حال ما تفضلت به صحيح رغم انه فيه ما فيه من المراوغات و القفز على الحقائق لكن من الجانب الإنساني انا اوافقك مئة بالمئة و نتمنى ان يتحقق ذلك الحلم الطموح .. لكن بالإحترام المتبادل لا بالخلفيات .. تحياتي
11 - أحمد الثلاثاء 02 دجنبر 2008 - 07:23
بارك الله فيك وفي تحليلاتك الموفقة ونتمنى أن يكون محي الدين عميمور رجل القدوة الصالحة ورجل الاصلاح فقد يحي الله رجالا ويحي بالرجال امة . الجزائر لا تعدم رجالا مصلحين فان من جاهد ضد النصارى وباع الرخيص والغالي في ذلك الوقت لن يطفأ هكذا بهذه السهولة .
12 - محمد/ مغربي ديمقراطي الثلاثاء 02 دجنبر 2008 - 07:25
نشكر الدكتور مكاوي على هدا الطرح الجديد الدي لا يمنكه سوى ان يقوي المواقف بين الجاريين و ان نصل الى الحلم الذي يتمناه كل المغاربة و الجزائريين، ان الموقف الذي تبناه الاستاد مكاوي حول تعيين اعميمور لا يمكننا الا ان نصفق له قبل ان نصفق على تعيين اعميمور فالدكتور مكاوي هنا و ضع كل مشكك و منتقد له في المحك فكم من تعليق وجه اصابع الاتهام لاستاذ عبداللرحمن مكاوي على انه يؤجج الصراع المغربي الاجزائري و هاهو اليوم فند كل الادعاءات ووقف موقف ايجابي جدا من تعيين الدكتور اعميمور مع القليل من التوجس. شكرا دكتور مكاوي و حظا موفقا في قضيتنا الوطنية
13 - العرباوي الثلاثاء 02 دجنبر 2008 - 07:31
الجبناء امثالك سلاحهم السب لو كنت شجاعا لكتبت اسمك الحقيقي
معروف في المغرب العربي ان الذين يتفوهون بما تفوهت به هوايتهم الشذوذ الجنسي اي مفعول به
اعتذر الى كل مغربي حر ان كنت قد تجاوزت حدودي
ما صدر من سمير البيضاوي هو عدم احترام كل المعلقين وايضا هسبريس
14 - antivirus الثلاثاء 02 دجنبر 2008 - 07:33
منذ متى والحاقد على المغرب المدعو صولو الجزائري يحيي المغاربة يا منافق اذهب الى جريدتك الشروق التي جعلتك احد اقلامها ,يامنافق تسب المغاربة وتحييهم على نفاق .اما انكم تقولوا لنا ليس لديكم منبرا فيكفي لنا منبرنا هسبريس الحر والذي ينشر لجميع المتدخلين بدون تمييز وهذا من خلال تدخلك المنشور والذي تتمنى لهذه الوساطة النجاح وتكن في قلبك حقدا على اسيادك المغاربة .طر لجريدتك الشروق الله يقلل من امثالك يا الحقود ولابارك الله فيك اذهب مدحورا لامشكورا
15 - simohammed الثلاثاء 02 دجنبر 2008 - 07:35
اقول لبعض المرتزقة الطزايريين اولا انتم ناكرون للجميل ونحن في صحرائنا واللي مش عجب ينطخ رس مع الحيط واوجه رسالتي الى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ان يعطينة الضوء الاخضر بش نجريو على المرتزقة انجبو داك ناكر للجميل بوتفليقة من ودنو والله حتى لمغاربا مشتاقين لهد الحرب كما تيقلو كبرها تسغار الله ينصر سيدنا محمد السادس
16 - مغربي الثلاثاء 02 دجنبر 2008 - 07:37
لم نر في العالم العربي اغبى من شعبكم..احتلكم العثمانيون لقرون وما من فائدة تعلمتموها..واحتلتكم فرنسا 130 سنة وما اطلقت سراحكم الا بعد زهق ارواح مليون قتيل منكم..بدون فائدة حيث رحتم وبدل تنمية بلادكم دخلتم في حرب اهلية حصدت اكثر من 200 الف قتيل..والبقية اتية.يقول مثل قديم عن الجزائري:"عشرة منهم بعقل"
واذا كنت تحس بالحريةالتامة وانت تكتب من على مواقع بلادكم..فتاكد يا اخي بان المغارب يحسون بنفس الشيء وهم يكتبون من على مواقع بلدهم..ولذلك يطلقون العنان لاقلامهم ويتفننون في وصف غبائكم الذي قل نظيره في المنطقة.
17 - سمير البيضاوي الثلاثاء 02 دجنبر 2008 - 07:39
رسالتي الى جلالة الملك محمد السادس نصرة الله على اعداء الوحدة الوطنية اطلب منكم يا جلالاة الملك طبق المتل المغربي المعروف كبرها تصغار وكل المغاربة معك لان ابناء فرنسا لا يفهمون سوى هاته الاغة.
18 - antivirus الثلاثاء 02 دجنبر 2008 - 07:41
اذهب الى الجحيم ياصولو الي تقول انك مريض ومخلبول .فهذه الجريدة ليست للمرضى ولا للمخبولين .نحن عقدتكم سياسيا رياضيا وووووفي كل شيء فانتم تربطون وتقارنون كل شيء باسيادكم المغارية .انصحك ياجريدة الاحرار هسبريس ان تصادري تعليقات الذين لا زالوا ياخذون صورا تذكارية مع الفواكه فهم عشرة اناس في عقل واحد اي عشرة جنود ديالهم يقابلهم جندي واحد من المغرب .ففيهم غير الكلام والصح والو راني نعرف هذاك الجنس المتخلف مليح مليح
19 - المغاربه الثلاثاء 02 دجنبر 2008 - 07:43
المغاربه و الجزائريين شعب واحد ... و لكن لا نسمح في حبة رمل من رمال صحرائنا الغالية و من أراد الحل العسكري فالمغاربه لهم صولات و جولات في هدا الميدان و الجزائريون يعرفون جيدا ان المغاربه هم من ساعدوهم على طرد المستعمر الفرنسي
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

التعليقات مغلقة على هذا المقال