24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/02/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3206:5712:4515:5318:2519:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تقضي العودة الإفريقية للمغرب على حلم "الاتحاد المغاربي"؟
  1. الركود الاقتصادي يخرج احتجاجا إلى الشارع بأكادير (5.00)

  2. منبر أمريكيّ: الراحل الحسن الثاني أنعش صناعة الخمور بالمغرب (5.00)

  3. الصعود إلى جبل توبقال .. ضريح "الجن شمهروش" ورحلة البغال (5.00)

  4. تأخر تشكيل الحكومة (5.00)

  5. أيت عبدي .. قبائل حاربت ربقة الاستعمار وكبلها "بؤس الاستقلال" (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | باحث أمريكي: الإعلام الغربي قارن سحق فكري باحتراق البوعزيزي

باحث أمريكي: الإعلام الغربي قارن سحق فكري باحتراق البوعزيزي

باحث أمريكي: الإعلام الغربي قارن سحق فكري باحتراق البوعزيزي

قال الباحث الأمريكي "يوجين روجان" إن الإعلام الغربي تابع عن كثب قضية وفاة "سماك الحسيمة" محسن فكري، و"قارن بين وفاته ووفاة البوعزيزي في تونس".

وأضاف أستاذ التاريخ الحديث بجامعة أكسفورد، في محاضرة بعنوان "ماضي ومستقبل العرب"، وسط جامعة "نيو إنغلند" في طنجة، أن رد فعل المحتجين بالحسيمة "كان طبيعيا بسبب شعورهم بالظلم؛ بينما كانت الحكومة سريعة في رد فعلها، خوفاً من أن تؤدي المظاهرات إلى اضطرابات كبيرة، خصوصا أن المغرب يواجه تحديثات كثيرة على مستوى التنمية البشرية، وارتفاع نسبة الفقر، إضافة إلى مشاكل في التربية والتعليم والفوارق بين المدن والعالم القروي"، حسب تعبيره.

وقارن المتحدث ذاته بين الريف كمنطقة مهمشة تحت الضغط، وطنجة التي اعتبر ما يجري بها من استثمارات ضخمة "مجهودا من طرف الدولة لكسر الانطباع السائد الذي يقول إن الشمال المغربي مهمش".

ونفى البروفيسور ذاته أن تأتي الثورة بحلول لمشاكل الناس، مضيفا: "أعتقد أن الحكومة المغربية تبحث عن حلول لتفادي أسباب التوتر، وهذا ما أتمناه.. أن تكون الحلول سلمية".

ومعرّجا على الأحداث الدولية لفت البروفيسور ذاته الانتباه إلى "ضحكة" رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتيناهو في لقائه الأخير مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، "التي لم يكن يضحك مثلها في وجود أوباما، لأن الأول يدعم سياسته في الاستيطان"، مضيفا أن تولي ترامب رئاسة أمريكا كان يعتبره في بادئ الأمر "مجرد نكتة".

وربطا لحديثه بالعالم العربي أشار البروفيسور إلى "خطورة" الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي كان أول المهنئين للرئيس دونالد ترامب، مشيرا إلى أنه "سجن وقتل كثيرين"، على عكس الراحل جمال عبد الناصر "الذي يكن له كل الاحترام".

وعن عدم تأثر المغرب بـ"الربيع العربي"، قال روجان إن الثورات أظهرت أن الملكيات "أكثر تحصينا ورزانة من الجمهوريات التي تظهر فيها الديكتاتوريات بشكل جلي".

يذكر أن البروفيسور "يوجين روجان" هو أستاذ للتاريخ الحديث للشرق الأوسط بجامعة أكسفورد، وهو أيضا مدير مركز الدراسات الشرق أوسطية بمعهد St Antony بأكسفورد.

وألف روجان العديد من الكتب، كما ترجمت أعماله إلى 15 لغة، وصنف كتابه "العرب: من الفتوحات العثمانية إلى الحاضر" ضمن أفضل كتب عام 2009 من طرف عدة جهات؛ كما نال جائزة ألبرت حوراني للكتاب، وجائزة محمد فؤاد الكوبريللي لجمعية الدراسات التركية.

وتأتي محاضرة "ماضي ومستقبل العرب" باعتبارها خامس محطة ضمن السنة الأكاديمية لـ"منتدى طنجة الدولي"، بعد المحطات الأربع الأولى التي تناولت بالدرس والتحليل: "ميلاد التوحيدية"، و"التنوير في عالم مضطرب"، التي وقفت عند قدرة دروس التنوير على حل بعض التحديات الكبرى العالقة اليوم؛ و"الثورة الأمريكية والنظام العالمي الجديد"، التي هدفت إلى تبيان مدى نجاح الآباء المؤسسين لأمريكا في التوفيق بين المصالح المتنافسة لحكم الأغلبية والحرية الفردية؛ و"تطرف الاعتدال"، التي رامت إبراز مدى إسهام الأخلاقيين الفرنسيين في مجال نشر المزيد من الاعتدال في خطاباتنا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - صنصال الجمعة 17 فبراير 2017 - 08:35
رغم دراساته و بحوثه يُعتبر تحليله سطحيا و متحيزا للغرب فنقول لك يا بروفيسور " ما حاس بالمزود غي لي مخبوط بيه"
2 - بوعجاجة الجمعة 17 فبراير 2017 - 08:35
عندما لا تحارب الفقر والجهل فستضطر يوما لمحاربة الفقراء والجهلة
3 - taoufik الجمعة 17 فبراير 2017 - 08:53
يمكن ان نقول ان الحدثين شبه متامثلين.
الا ان الله قدر ولطف في المغرب و لم تحدث اي ثورة او فوضى. و انما هي احتجاجات طبيعية
4 - مراد الجمعة 17 فبراير 2017 - 09:03
لا يمكن أن يقارن سماك الحسيمية فكري ب البوعزيزي مطلقا الاول سحق في حاوية جمع النفايات لانه كان يسعى لكسب رزقه أما الثاني فأحرق نفسه بسبب ظروفه المعيشية الصعبة . وبالتالي لا نستطيع أن نقارن بينهما
5 - Latifadeanger الجمعة 17 فبراير 2017 - 09:28
سبحان الله يعرفوننا اكتر من انفسنا وهدا هي المصيبة
6 - اخناتون الجمعة 17 فبراير 2017 - 09:32
إذا رأيت أمة مازالت تقدس وتعبد تراث أمواتها، فهذه أمة لن تتعلم منها شيئاً، لأنها أمة تعيش الماضي ولا ترى الواقع وتخاف من المستقبل
7 - مستمعة الجمعة 17 فبراير 2017 - 10:16
انا أصنف دولنا بين الدول العاقلة التي استطاعة أن توازن بين تطلعات حكامها وتطلعات الشعب، الفساد عندنا لا يصل الى حد العدوان هناك دائما متنفس للمظلومين. في دول اخرى يتم دفنهم احياء. ان جعت يمكن ان تسرق لتأكل في دول اخرى لا تجد ما تسرقه. طبعا هناك اشواط كثيرة لنصل الى الديمقراطية المثلى لكننا في الطريق اليها وجب الشد والحزم بالطريقة الكلاسيكية (رقابة-منع-حظر...)وليس (اعتقال-تصفية-تعذيب...) الى ان يصبح الشعب قادرا على حماية حقوقه.
فأنا أقول نعم للوصاية الى أن نبلغ سن الرشد كشعب.
8 - moroco الجمعة 17 فبراير 2017 - 10:21
الدئب زرع في الخراف فكرة . أن حريتها تكمن في ثورتها على الراعي !!
وعندما تقتل الخراف راعيها ..
تغزو الدئاب مراعيها !!
9 - Atlas Eagle الجمعة 17 فبراير 2017 - 10:23
الله يرحم سماك الحسيمة ، و البروفيسور او الغرب لم يكن يعرف ما هي حرفة سماك الحسيمة ، وهي بيع السمك الغالي المهرب وفاسد غيرقابل للاستهلاك وخطير لصحة االناس ، وهو من القى بنفسه داخل شاحنة للازبال . ومنطقة الشمال المغربي ليست مهمشة فهي احسن بكثير من مناطق مغربية اخرى، والناس يعرفون كيف رجعت منطقة الشمال المغربي الى احسن.
10 - Hadi kadba bayna الجمعة 17 فبراير 2017 - 10:29
ولمادا أيها البروفيسور لم تتطرق إلى التصفية بدم بارد التي يتعرض لها الامركيون من اصل إفريقي في الشارع العام وكأنها كلاب ظالة ولمادا لم تتطرق للميز والعنصرية التي تمارس على الاجانب لي بلادكم بشكل ممنهج وكل هدا الظلم والحكرة التي يعاني منها فئة عريضة في مجتمعكم ولم تقم الثورة ؟فأنتم بارعون فقط في تحليل وتفسير ما يقع عند الشعوب العربية فقط مع العلم انكم انتم من يحرك اللعبة بواسطة جماياتكم ومنظماتكم المندسة في الاوساط المجتمعية للشعوب وتعملون على خلخلة كل وضع ترونه لايخدم مصالحكم وتقتلون كل مجتمع فكر في النهوض او التقدم انتم كما نقول بالعامية تكوون وتبخون
11 - mustapha الجمعة 17 فبراير 2017 - 10:32
حفضك الله يا مغرب الحبيب من أصحاب الفتن والحمدلله شعبنا ادرى بها وفهم العبت الفتن .وزيادة على دالك نحن لسنا تونس نحن المغرب الله الوطن الملك
12 - مغربي حر الجمعة 17 فبراير 2017 - 10:38
هدا ما خططت له وسائل الإعلام الغربية بتمويل من العدو اللدود والجارة الحقود وعدو الوحدة المغربية لكن هيهات فالمغاربة صاحون ويعرفون خبايا هدا المخطط لكن بطبيعة الحال المغاربة دائما يؤخرون العار كما يقال في المثل الشعبي .
فالعدو الوحيد والجار اللدود يدفع الغالي والنفيس من أجل الوقوف في عائق امام مسيرة المغرب نحو التقدم وهدا تصرف العاجزين الحاقدين الحاسدين .
ففي الوقت الدي تتوحد الأمم لأن في الوحدة قوة تسير بعض الدول أو تسير ضد التيار لعرقلة التقدم وهدا واضح من تصرفات الجارة العدوة اللدود للمغرب ولوحدة المغرب العربي ولتقدم هدا التجمع العربي
13 - الهداجي الجمعة 17 فبراير 2017 - 10:45
ثورات الربيع العربي قام بها لعرب
و"حراك اطحن مو" حاول التقليد
فهو نسخة مشوهة عن الأصل
إذا كان الحركي الامازوغي يكن كل الحقد للعرب لماذا يقلدهم حتى في انتفاضهم ؟
14 - hmido الجمعة 17 فبراير 2017 - 10:56
الاعلام الغربي ساهم في تخريب العالم العربي وتونس الان في أسرا الأحوال الخمد لله رغم حادثة فمري المغرب في تقدم ملموس وكان هناك نضج في التعامل مع قضية فكري المهم نخن في المسارالصحيح والاستقرار مهم لبلدنا بعيدا عن تداعيات الصحف الغربية
15 - ابو إسحاق الوسطي الجمعة 17 فبراير 2017 - 11:08
ولماذا لا يتطرق السيد الباحث الى :
- حرق مئات الآلاف من اليابانيين على يد الأمريكان بالقنابل النووية
- قتل الفيتناميين
- قتل العراقيين
- قتل المسلمين في كل أنحاء العالم
- قنص حتى الأمريكيين السود بالرصاص كالعصافير
...
16 - كريم الجمعة 17 فبراير 2017 - 11:09
رد على تعليق رقم 8 و في حين أن الغنم تقضي عمرها خائفة من الذئب فإن من يأكلها في نهاية الأمر هو الراعي 
17 - لماذااااااااااا؟ الجمعة 17 فبراير 2017 - 11:16
لماذا الغرب لم يناقش كيفية قتل الأطفال الفلسطينيين ؟ لماذا لم يناقشو فكرة ان داعش وليد الفكر الصهيوني لضرب الإسلام بالإسلام وتشويه سمعته؟ لماذا لم يتكلموا عن سبب منع الرئيس الجديد لأمريكا للمهاجرين؟ لماذا انتم يا مغاربة منسيتو فكري وتكولوا الله يرحمو؟ لماذاأاااااااا
18 - العربي الجمعة 17 فبراير 2017 - 11:52
لو اجتمع كل أخصائيي العالم لما استطاعوا فهم عقلية المغاربة. ما يفهم المغاربة غير المغاربة.....
19 - مول الp يكالا الجمعة 17 فبراير 2017 - 12:12
أعزائي الأميركيين وأنا أودّع البيت الأبيض بعد ثمان سنوات من الخدمة في المكتب العام، أودّ أن أتناول قضايا تهم الأمة. كانت بلادنا في اللحظة التي انتخبتموني فيها رئيساً، تقف على مفترق طرق، فأولادنا كانو على خط النار في العراق وأفغانستان، واقتصادنا يعاني من ركود، إذ بلغ عجز الموازنة تريليون دولار، وبلغت نسبة البطالة 8%. ومن خلال مشاريع ناجحة كقانونَيْ التحفيز والوظائف، وجد ملايين الأميركيين فرص عمل، وأعدنا البطالة إلى ما دون 5%، وانخفض سعر البنزين إلى 1,80 للتر، وأصلحنا وول ستريت، وأزحنا ابن لادن عن المشهد، ومنعنا إيران من صنع قنبلة نووية. لكن ثمة أشياء لا بد من الإفصاح عنها في هذه اللحظة. عندما تقلدت منصبي في 2008، كانت قوى الشر مستمرة في محاولاتها النيل من أميركا، وكان عليّ أن أقود سفينتها بين عواصف رعدية لأصل بها إلى شاطىء الأمان. نجحت إدارتي في الخروج من العراق، ولكننا أبقينا على وجود لنا فيه، وجعلناه قسمة بين ميليشيات شيعية تقمع السنّة، وتأخذه بعيداً عن محيطه العربي.
20 - ع. م. الجمعة 17 فبراير 2017 - 12:34
في كلتا الحالات المغرب رابح على الأقل سيحرق نصف الشعب المغربي (17 مليون) في حالة لم يحرق الكل لأوروبا لأنه لا توجد دولة بين المغرب و أوروبا. و تقل البطالة في المغرب.
21 - لست بوعزيزي الجمعة 17 فبراير 2017 - 13:05
حسني فكري ليس بوعزيزي وحسني فكري موته صدفة وبوعزيزي كان يعاني من ظلم وفقر واحس بحكرة بضربه من قبل امرأة شرطية وهو انتحر أما حسني فكري لم يريد انتحار بل أراد توقيف وإخراج سمك من شاحنة الازبال ما جعل أحد مواطنين بغير قصد أن يدوس على محرك الشاحنة فكفى خلط الأمور وتحليل خطأ هو الذي جعل شرق الأوسط كلها تمشي بفكر سياسي متطرف قبل أن يكون هناك تطرف حسني فكري يبقى ذكرى تجمع شمل للإصلاح وليس ذكرى لجهنم وانتحار
22 - مواطن الجمعة 17 فبراير 2017 - 14:36
رد على من رد على تعليق رقم 8
اخي كريم، الله سبحانه وتعالى خلق المخلوكات وسخر بعضها لبعض وكل المخلوق لها فطرتها . كيف عرفت ان الغنم تعيش خاءيفة من الراعي، والله سبحانه سخر لها الراعي في خدمتها بل هو الراعي يخاف على ضياعها فيحرسها برفق وحنان كالام مع صغيرها والغنم كذالك تالف الراعي وتمشي وراءه الى مرعاها وفي مرعاها تحيط به ؛ تتغدى وهو واقف وعيناها على جميع القطيع؛ هذه الفطرة التي خلق الله عليها جميع المخلوقات كل على فكرته. الا بعض من ابناء ادام رفضوا الفطرة وهو ملزم بها في حياته كإنسان قاءلا سمعنا وعصينا!!
23 - المملح الجمعة 17 فبراير 2017 - 14:57
الحديث عن حاضر ومستقبل الدول او مايسمى الدول العربية فزمانهامتازم سواء أمس او اليوم والسبب الاستيلاب الهوياتي ومحاولة الصاق القداسة للعرق قبل الدين اما الأسباب الروافد فازمة التسيير وعدم نموذجة تصرفات المسوولين وعدم فهم السياسة اللتي تعتبر خدمة الآخرين وليس العكس
24 - وعزيز الجمعة 17 فبراير 2017 - 14:57
ولم يقل لنا هذا الباحث ( الفذ) كم عدد فقراء أمريكا ... ؟ تقريبا نصف عدد سكان المغرب ...
هم يتهكمون علينا. و يريدون ان نثق بهم ... ! و لكن نحن من نعلي نجوميتهم ... مقابل تقديم معلومات سطحية نقرأها في تحاليل الصحف العادية ...
كل ما يروج في العالم سببه واحد والكل يعلم هذا ..
اين أسلحة الدمار الشامل في العراق ؟
وأين القوة العظمى التي ( تقاتل) عصابات دمرت الأحجار وأحرقت الأشجار و فجرت البشر في العراق و الشام ، ولم هل منها اي شيىء منذ سنوات !!! أهذا ضعف ام أشياء اخرى ... ؟
العالم يخطط لمستقبله من يخطط ... "بجرائم "متقنة ، وبإملاءات ووو. ينكرونها فيما بعد ... ليقع ما توقعوا. والأحداث الظاهرة مجرد ( كمبارس في فلم ) ..
ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ...
البليد من يقع في أيديهم ومن يصدق نصائحهم ومن لا يتوقع نواياهم ..
25 - مهدي الجمعة 17 فبراير 2017 - 14:58
ردا على التعليق رقم 16. لو لم يكن الراعي موجودا ليرعى قطيعه لاكلها الذئب من زمان و ابادها عن آخرها.
شاهدت وثائقي ف إحدى القنوات عن الفيلة و كيف تعيش. في جنوب افريقيا بسبب كثرتها بدأت السلطات في قتل الذكور الكبيرة في السن و هذا الأمر أدى إلى ظهور سلوكيات غريبة و عجيبة من قبل الفيلة اليافعة حيث أنها أصبحت تهاجم كائنات أخرى مثل الإنسان و وحيد القرن و تقتلها كهواية و متعة و ليس لسبب وجيه. لأن الذكور الكبيرة المهيمنة كانت تقوم بتوجيه سلوكيات الصغار للأصح.
هذا يذكرني بما حصل في الدول الخربية و ما يسمى الربيع الأسود على الأقل في زمن القذافي و بن علي و مبارك كان يوجد معتدي واحد يتعدى عليك و مايخلي لي يتعدى عليك. بعد هؤلاء الزعماء قتل و ظلم أناس أكثر ب مليون مرة من العهد السابق و ظهر الإرهاب والجماعات المسلحة و تراجع الاقتصاد و الحريات و حتى أبسط ظروف العيش كالامن و النظام و القانون أصبحت في مهب الريح . و قبل 2011 كان رؤوس الفتنة يتبجحون بأن شعوبهم عظيمة و أنه إذا رحل الدكتاتور سيعم التعايش و الديموقراطية و تصبح البلاد جنة ههههه
26 - احمد امين العلمي الجمعة 17 فبراير 2017 - 16:07
المغرب لايحتاج الى أي كان كي يحلل وضعنا او يتكلم باسم الامة المغربية,فعلى هذا الرجل الأمريكي ان يهتم بما وقع في أمريكا من مجازر ذهب ضحيتها السكان الاصليون160 مليون هندي ابيدوا عن آخرهم وصدرت ارضهم للغزاة..اما وان يأتي ليكتب لنا عن " العرب" منذ عهد الدولة العثمانية وحتى الان" فهذا هراء وتضييع للوقت,عليه ان يهتم بعتبة داره او لنقل بعتبة الهنود الحمر الذين ابادهم الغربيون..
فالمغرب بلد تاريخ وسيادة وامة,وحضارة..ليست في حاجة الى بلد أقيم على جثث الهنود الأصليين..
27 - marroqui الجمعة 17 فبراير 2017 - 17:58
المغرب والحمد لله ينعم بالأمن و الاستقرار و لنا ملك رائع و يعمل بجد لضمان مستقبل زاهر للمغرب لكن الحكومات و البرلمان و الأحزاب ليسوا في المستوى و هم مشغولون بمصالحهم و يتسببون في الكثير من المتاعب للمواطن المغربي (طحن القدرة الشرائية، الزيادات، الضرائب، الفساد، الرشوة، الحكرة، الخ). ولكن حذار فإن البطالة و الفقر و الهشاشة و الفساد الذي ينخر السياسيين و البلاد تعتبر قنابل موقوتة قابلة للاشتعال في أي لحظة. اتقوا الله في البلاد و العباد و عاش الملك و المغاربة و لا أقول الحكومة (لا أتمنى لها العيش). انشروا أن كنتم من أهل حرية الرأي. الله/الوطن/الملك.
28 - حارس العقيدة الجمعة 17 فبراير 2017 - 18:53
رغم أن النضام المغربي مجرد بائع في دكان بالنسبة للمصالح الغربية و لكن الخوف من الإنقلاب و الثورة عليه يجعل الغربيين يتحركون حتي عكسه لترك مجال ليركبون التغيير المقبل
29 - مغربي مكناسي الجمعة 17 فبراير 2017 - 19:23
ههه يابروفيسور ان قتل السود الامريكين على يد الشرطه الامريكيه البيضاء يفوق بكثير ما يحدث بالمغرب وتونس وما اتمناه حقا هو ثوره لاصحاب البشرة السمراء ضد الحيف والظلم الممنهج من طرف الدوله الامريكيه
30 - اسد الاطلس الجمعة 17 فبراير 2017 - 22:12
لا علاقة بين هذا و ذاك و كفانا محاولات سخيفة لبث الفتنة.
31 - عبدالله السبت 18 فبراير 2017 - 01:18
الله يستر ها هنا قوسو على المغرب الله اعلم سلاو بسوريا او دابا المغرب العربي الله يُحد البأس ،اتحدو يا مغاربة الأعداء راهم يخدمون بالسكوت والأكثرية اعداء الداخل ،راه الفران تا يدخلو الصهد من فمه.
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.