24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/04/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0906:4213:3017:0720:1021:31
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

من يخرق مبادئ حسن الجوار؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | أوراق مفاوضات العثماني تواجه "عاصفة بنكيران" وعطالة البرلمان

أوراق مفاوضات العثماني تواجه "عاصفة بنكيران" وعطالة البرلمان

أوراق مفاوضات العثماني تواجه "عاصفة بنكيران" وعطالة البرلمان

قرر الملك محمد السادس إعفاء عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، من مهمة رئاسة الحكومة، وتعيين سعد الدين العثماني بدلا عنه، بعدما استنفد عبد الإله بنكيران ما يربو عن خمسة أشهر بعد تعيينه لتشكيل الحكومة ولم ينجح في هذه المهمة.

وقد سبق أن أكدنا على أن هذا القرار سليم دستوريا، لكونه يأتي انطلاقا من الصلاحيات الدستورية المخولة للملك بصفته رئيسا للدولة، يقع على عاتقه السهر على احترام الدستور وعلى حسن سير المؤسسات، ويأتي في سياق تجاوز وضعية الجمود التي عرفها مسار تشكيل الحكومة منذ شهر أكتوبر 2016.

ويخول الدستور للملك، بمقتضى الفصل 47، تعيين رئيس الحكومة من الحزب الذي فاز بالمرتبة الأولى في الانتخابات التشريعية، وعلى هذا الأساس سبق للملك أن عيّن عبد الإله بنكيران رئيسا للحكومة، على اعتبار أن حزب العدالة والتنمية فاز بالمرتبة الأولى، وقد كلفه الملك بتشكيل الحكومة كما ينص على ذلك الدستور.

ويلاحظ من خلال قراءتنا للدستور أن الملك غير مقيد بتعيين الأمين العام للحزب الفائز في الانتخابات رئيسا للحكومة، ولو جرى العرف على ذلك، وإنما فتح له المجال لتعيين أية شخصية من هذا الحزب.

وبما أن عبد الإله بنكيران لم يستطع تشكيل الحكومة خلال أجل معقول، بسبب عدم حصول اتفاق بين حزبه وبعض الأحزاب، التي راهن على التحالف معها، حول منهجية تشكيل الحكومة، وعدد الأحزاب التي ستتألف منها الأغلبية الحكومية، خصوصا رفض رئيس الحكومة السابق عدم إشراك حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في الحكومة، أمام تشبث حزب التجمع الوطني للأحرار بهذا الحزب ليكون طرفا في الائتلاف الحكومي، مما أدخل البلد في أزمة سياسية، وجمود اقتصادي، وعطالة برلمانية، وتوقف في حركة الاستثمار بسبب عدم المصادقة على قانون المالية لسنة 2017 من قبل البرلمان.

اختيار الملك لسعد الدين العثماني رئيسا للحكومة، كشخصية ثانية من حزب العدالة والتنمية، هو الحل الأمثل للخروج من الأزمة، والمخرج الدستوري السليم، عوض اللجوء إلى إعادة الانتخابات، مما قد يكلف ميزانية الدولة والدخول في متاهات السياسة، أو عوض تعيين شخصية سياسية من الحزب الفائز من المرتبة الثانية، مما فيه مخالفة صريحة للدستور، مادام الفصل 47 المشار إليه لم ينص على هذه الإمكانية، وكل اجتهاد في هذا الباب سيخالف روح الدستور والمنطق الديمقراطي.

ولا شك أن تعيين شخصية ثانية، وتكليفها بمهمة تشكيل الحكومة، سيحدث انفراجا سياسيا واقتصاديا، إذا ما تم استحضار المصلحة الوطنية وتجاوز الخلافات الحزبية الضيقة، بالنظر إلى الحياة السياسية والبرلمانية التي اتسمت بالجمود خلال الشهور الأخيرة، فضلا عن ارتفاع درجة الاحتقان الاجتماعي.

إن تعيين الملك محمد السادس لسعد الدين العثماني خلفا لعبد الإله بنكيران لتشكيل الحكومة المقبلة يعد قرارا مناسبا وصائبا، خصوصا وأنه يعد رجلا سياسيا بامتياز لتقلده للعديد من المهام والمواقع السياسية في حزب العدالة والتنمية وأيضا في البلاد، ويعتبر الرجل الثاني في الحزب، ويتمتع بشخصية هادئة، ورجل الحوار والتفاوض الإيجابي والفعال، والمنفتح سياسيا على جميع الأطراف، كما لديه تكوين علمي وجامعي رفيع. وهذه الصفات التي يتمتع بها ستفتح له مجالا أكبر في تشكيل الحكومة المقبلة.

فالمرحلة تقتضي الليونة في المواقف والتنازلات التي ليس من شأنها التفريط في المبادئ الأساسية للنضال الحزبي، واستحضار مصلحة البلاد قبل مصلحة الحزب، وكذا انتظارات المواطنين الذين عبروا عن إرادتهم خلال الانتخابات التشريعية الأخيرة.

رئيس الحكومة الجديد على عاتقه مسؤولية وطنية جسيمة، وليس سياسية فحسب، ويجب أن يتصرف كرجل دولة وليس كحزبي. وإذا ما اتبع المنهجية نفسها والخطة التي سار عليها سابقه، عبد الاله بنكيران، قد يواجه صعوبات من شأنها أن تأخر تشكيل الحكومة.

وفي حالة ما إذا فشل سعد الدين العثماني في تشكيل الحكومة، تبقى كل الاحتمالات واردة، قد تقتضيها المصلحة العليا للبلاد؛ وذلك حتى لا يتم تعطيل سير المؤسسات الدستورية، والعبث بإرادة الناخبين.

*مدير مركز الرباط للدراسات السياسية والاستراتيجية

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (52)

1 - متتبع من تيداس الاثنين 20 مارس 2017 - 06:11
بالتوفيق السي العثماني...................................
2 - راجي رحمة ربه الاثنين 20 مارس 2017 - 06:16
هيا يا أخانا العثماني لتشكيل اغلبية حكومية جد مريحة بالتحالف مع الأصالة والإستقلال والتقدم وإضرب المتعجرف وحلفاءه عرض الحائط واركنهم في معارضة صورية لا يجنون منها الا النوم في الجلسات طيلة خمس سنوات ليحصدوا ما جنوا على أنفسهم
3 - Ayame Zamane الاثنين 20 مارس 2017 - 06:17
هرمنا من أجل هذه اللحظة التاريخية.
اجترار الكلام و اللعب بالعواطف و استحضار الدين اهم منجزات  بن كيران و زمرته فانتم لستم لاحزب اسلامي و لا شيوعي و لا هم يحزنون.
4 - اجديك الاثنين 20 مارس 2017 - 06:27
كل ماجاء في التعليق صحيح خصوصا الشخصية والبروفيل التي تتمتع به شخصية كالسيد سعد الدين العتماني؛ نتمنى له كل التوفيق. لكن وحتى نسمي الاشياء باسمايها السيد بنكيران لم يفشل في تشكيل الحكومة لكنه لم تسمح له نفسه بالانحناء امام املاءات الشروط المفرطة التي فرضها عليه الامين الجدبد لحزب الاحرار؛ حتى اصبحنا لا نعرف من هو الرييس المكلف اهو السيد بنكيران ام السيد اخنوش؛د " بالفعل لعب العشرة مزيان" لمادا الامناء العامون الاخرون لم يصدر منهم اي تعقيب؟ كم عدد المقاعد التي حصل عليها حتى تكون لديه كل هاته القنفاحة؟ لكن وكما يقول المتل المغربي" اللي هيب عليك بتصرفيقة حسبيه صرفقك" اما كن قبل بكل شروطه فالسيد بنكيران كان سيكون فقط صورة اتيكيت.
5 - ابوزيد الاثنين 20 مارس 2017 - 06:28
الملك طبق الدستور واختار شخصية ثانية من الحزب الحاصل على الاغلبية .هذا شيء جميل.
لاكن المؤسف هو عدم استقبال الملك للسيد بن كيران وتبليغه بالاعفاء بواسطة المستشارين.
في جميع الدول يتم التعيين او الاعفاء لاكن ببروتوكول محترم يليق برءيس حكومة منتخب.
6 - Probable الاثنين 20 مارس 2017 - 06:33
La scène politique marocaine comence à bouger ce qui montre qu' on est sur e bon chemin. La nomination de saad eddine ne va pas être facile d'une part la partie fsp ne va pas laisser les choses passent facilement. Surement il y aura une grande surprise inattendue à mon avis il y aura la coalition de pjd+ pam +ps+pzrte de issekilal
Qui sera sans doute une coalition qui vq faire au reste même si la présidence de gouvernement est tenue par lamlki de fsp.
7 - المهدي الاثنين 20 مارس 2017 - 06:36
كما ورد في المقال ان المرحلة تقتضي الليونة في المواقف والتنازلات ، فهذا ينبغي ان تتقيد به كل الأطراف وليس العثماني وحده ، فبنكيران ذهب بعيدا في تمسكه بشرط عدم إشراك الاتحاد الاشتراكي ما كلفه منصبه وهذا في حد ذاته اقصى تنازل قدمه الحزب ، تبقى الأطراف الاخرى التي أزاحت بتعنتها بنكيران دون ان تتراجع خطوة عن تمسكها ببوحناك ، والآن جاء دورها أذ بقيت وحيدة مكشوفة في الساحة بعد ان اختفى بنكيران من المشهد ، لذا يترتب عليها من باب مسايرة المبادرة الملكية وتسهيل مهمة العثماني ان تعادل الكفة فيذهب لشكر حيث ذهب بنكيران مادامت عقدة تشكيل الحكومة تجلت في وجود الطرفين ، اما اعتبار الليونة هي عدم الاعتراض على دخول الاتحاد الاشتراكي في الحكومة بعد ان أقصي بنكيران فهذا تمريغ لكرامة الحزب وإمعان في اذلال بنكيران وإظهار العثماني كعجلة احتياط لا غير .
8 - الفقيه غوغل الاثنين 20 مارس 2017 - 06:49
مما لاشك فيه ان العثماني وهو الطبيب النفساني سيهدي المغاربة حكومة سمير الليل.
9 - مصطفى الوجدي الاثنين 20 مارس 2017 - 07:08
نتمنى للدكتور العثماني رئيس الحكومة النجاح في أقرب وقت ممكن والانفتاح على كل الاحزاب بما في ذلك الاصالة والمعاصرة لتشكيل حكومة قوية ومنسجمة
10 - غربة الاثنين 20 مارس 2017 - 07:20
كلمة حق اقولها
الى كل من يقول ان بن كيران والعدالة والتنمية لايمثلون الا نسبة صغيرة من المغاربة وولا يمثلون الا الاخوان فاني ارد عليهم بقولة حق:اقسم بالله العظيم حتى راني زهواني ونشايطي ولحمدلله ماناقصني والو ومرتاح ماديا وحط ليا دابا الستاتي ولا الشيخة تسونامي نبقى زاهي معاك حتى للصباح ومع ذلك فتاييدي وتصويتي على خلاف اهوائي هو لحزب العدالة والتنمية لا لشيئ سوى ان التاريخ وما مر علينا من احزاب محزنية واخرى تدعي الوسطية واخرى يسارية قد علمني ان المغرب والسلطة مجرد كعكة كبيرة يتسابق عليها اقطاعيو وبورجوازيو المغرب ويدفعون المقابل بالانتخابات للحصول على نصيبهم منها وبمساعدة السلطة لمن ارادته ان ينجح منذ ان كان البصري يرسم خريطة الانتخابات ويحدد عدد مقاعد كل حزب,اما بحزب العدالة والتنمية برغم بعض اخطائه الى انه مع ذلك حاول البناء وحاول التغيير لكن خوفه وتزلفه اللامبرر للقصر اضعف من هيبته.
لقد تعشمنا فيك محاربة التماسيح وليس الجلوس معهم والضحك معهم يا بن كيران
ومع ذلك شكرا فانه لا يكلف الله نفسا الا وسعها.
الشعب يصوت لللرجل النزيه من يخاف ربه قبل عبده وليس لمن يحاول تكديس الثروات.هذا رايي
11 - المدرسة الفلاحية الاثنين 20 مارس 2017 - 07:20
عيّن الملك بن كيران محمد الساديس نهار 29 نونبر 2011، بقا خدّام فداك المنصب بدون إنقطاع حتّا ل 15 مارس 2017، كان كيتخلّص سبعة دلمليون و نص شهريا، هيّا 487 مليون سنتيم و نصّ.
كان كياخد جوج دلمليون تعويض سكن شهريّا، هي 128 مليون سنتيم.
كان كياخد خمسالاف درهم تعويض التجهيز المنزلي و الأواني شهريا، هي 32 مليون سنتيم.
كان كياخد مليون و ثمانين ألف ريال تعويض تمثيل الدولة شهريا، هي 89 مليون و ميّة و عشرين ألف ريال.
كان كياخد 90 ألف ريال يوميا فكل سفرية خارج المغرب، هي 86 مليون و ثمانين ألف ريال فخمس سنين و ربع شهور.
كان خدا جوج دلمليون سنتيم مع الدخلة كتعويض تنصيبو رئيس للحكومة.
دابا غا يبقا ليه تقاعد صافي ديال خمسة دلمليون سنتيم قلّ ربعين ألف ريال، غا يبقا يشدّو مدى الحياة.
إذن أسيدي، حصيلة السيد عبد الإله بن كيران فالولاية ديالو كانت بالضبط هي 823 مليون سنتيم، زيد عليهم الڤيلا الفاخرة فطريق زعير اللي عطاها ليه المليك و ندم.
السي عبد الإله بن كيران، نجح فالإنتخابات السابقة كنائب برلماني عن سلا، يعني هاهو صالير أخور ديال ربعين ألف درهم غا يبقا يدخل شهريا
12 - أبو وليد من فرنسا الاثنين 20 مارس 2017 - 07:23
اخواني أخواتي لنكن صرحاء البلوكاج الحكومي سببه حكومة البلاط و الأحزاب المخزنية أرادوا التخلص من بنكيران بأي ثمن، في البوادي المخزن يوصي بالتصويت لحزب الجرار عاين باين ورغم ذلك فازت العدالة و التنمية فقاموا بالبلوكاج هل يعقل أن يختار أخنوش الأحزاب التي تشكل الحكومة رغم أنه ليس الفائز
13 - smail الاثنين 20 مارس 2017 - 07:25
جميع السياسيين من نقلة واحدة خلاوها ولاد عبد الواحد واحد و السلام انا هانشي ديال هاد تخربيق ديال سياسة مبقيتش مسوقليه
14 - نورالدين الغولي لحمر الاثنين 20 مارس 2017 - 07:26
انا في نظري مفاوضات تشكيل الحكومة عليها ان تبني على سياق مفاوضات السيد بن كيران وبنفس الشروط حتى لا ينزلق هبة حزب المصباح والا نرجع الى اعادة الانتخابات وهي التي ستفرز لنا اغلبية ساحقة لا تحتاج الى مساومات اجل ستقول لي انتخابات بمعنى ميزانية اخرى ولكن اللهما هكدا اولا الشفارة يزيدو يتغناوو اكتر الى محربناهمش اصحاب البطون .....
15 - رياني الاثنين 20 مارس 2017 - 07:28
من خلال تحليل الكاتب نستنتج انه يجب على سعد ان يرضخ لمتطلبات وابتزازات الاحزب الاخرى، لكن الرجولة مواقف ومساوة الشعب او ارضاء حزب وتلطيخ كرامة وارادة شعب لايمكن وسنرى موقف سعد الدين العثماني فيما يخص هذه المسألة هل سيرضخ لهم ام سيبدأ من حيت توقف الزعيم بنكيران
16 - محمد المضيق الاثنين 20 مارس 2017 - 07:34
اضن التشكيلة الحكومية المريحة والمعقولة هي كالتالي العدالة والتنمية و الاصالة والمعاصرة والاستقلال وهدا ما تقتضيه الديمقراطية وما عبر عنه المواطن في صناديق الاقتراع وسوف تكون حكومة مشكلة من 25 وزير على الاكتر . هذا ادا كانت الاحزاب تريد خير البلاد والعباد اما ادا كان هناك التعنت و المراوغة فقرأ السلام على الاتي ولننسى امر الديمقراطية.
17 - oujdi الاثنين 20 مارس 2017 - 07:35
les marocaines sont très déçu du réaction du Roi , certes ils vont changer leurs visions au Roi Mohamme6 . le choix des marocaines était claire le 7 octobre 2016
il faut refaire les élections si nous sommes vraiment dans un pays démocrate
18 - التغيير الاثنين 20 مارس 2017 - 07:35
مادام الملك هو المفوض الأول للشعب بكل أطيافه فمن الواجب عليه أن يشكل الحكومة بالتعاون مع الحزب الفائز في الانتخابات.واتمنى أن يتم تعديل الطريقة التي بها تشكيل الحكومة في الدستور.مصلحة الوطن والمواطن هي العليا .
19 - لحسن مغربي الاثنين 20 مارس 2017 - 07:36
ليس هناك لا لبلوكاج ولا هم يحزنون كلما هنالك هو أن الدولة المخزنية والقوى الدولية يرفضون لا يريدون الإسلاميون على رأس الحكومة المغربية، وبلخصوص بن كيران، ولا شك أنهم سيقومون بإفشال تشكيل حكومة العثماني أو إضعافه على الأقل،
ولا شك أن ما يقع في المغرب له علق بماوقع في الجزائر ومصر وتونس وغيرهم .
20 - بوببلانات الاثنين 20 مارس 2017 - 07:45
العبث بارادة الناخبين هي التشبث باشراك حزب لشكر
21 - ملاحظ الاثنين 20 مارس 2017 - 07:50
حال الشعب من سيء إلى أسوء، سواء مع العثماني أو غيره، سواء مع البيجيدي أو غيره. لا أحد منهم يملك القوة أو الشجاعة لتحسين ظروف شعب مقهور. و سيبقى مقهورا مدام الشجعان انقرضوا و لم يتبق غير الانتهازيين.
الناس تناقش القشور و لا تدرك جوهر الصراع بين الحق والباطل.
كلهم كراكيز تحرك من بعيد لترسم تمثيلية على خشبة المسرح هدفها خلق الوهم في عقول الشعب.
22 - وجدي زناسني الاثنين 20 مارس 2017 - 08:03
لكل من يمدح بن كيران أقول ، شخصيا لم المس اي تغيير او تحسن في معيشة المغاربة في عهده بل العكس ،،، اكبر مكسب في هذه المرحلة بالنسبة لي وهو نهاية مسلسل هزلي حامض و ـــ يعصب ـــ بطله الشخص المعلوم أووف
23 - Retraite الاثنين 20 مارس 2017 - 08:07
لا أحد في بلادنا يراعي مصلحة البلاد والعباد سوى صاحب الجلالة أعزه الله أما الأحزاب فهي تتهافت على المناصب والمصالح الشخصية والكراسي المريحة وإلا كيف تضيع على البلد خمسة أشهر عجاف ونحن في أمس الحاجة لكل شهر وكل يوم وكل ساعة بل لكل دقيقة أو ثانية ينبغي أن تستغل في العمل الجاد والنماء وخدمة المصلحة العامة فيا قوم خذو العبرة من جلالته و انظروا كيف يدبر الوقت كله في السهر على رعاية هذا البلد الأمين بفضل الله
24 - سلام الاثنين 20 مارس 2017 - 08:11
ينبغي تشكيل الحكومة بين العدالة الاصالة والمعاصرة والاستقلال وتشبيب زعماء واعضاء الاحزاب من النخب ذو مستوى عالي من التحصيل العلمي والكفاءة في الاقتصاد
25 - بلا امناء احزاب و حواريهم الاثنين 20 مارس 2017 - 08:14
تقريبا كل الاحزاب تضم طاقات او طاقات متعاطفة قريبة منها، نتمنى ان لا نرى جميع رؤساء الاحزاب و حواريهم من اليمين او اليسار، نتمنى ان نرى جيلا جديدا شابا و حكومة مصغرة، فالادارة المغربية فيها كفاءات سيرت و تسير الامور سواء مع فلان او علان، كل ما نتمناه هو حكومة تقنية و لن ندع الجانب السياسي لبعض وزارات السيادة.
26 - CHAAB الاثنين 20 مارس 2017 - 08:15
الملك طبق الدستور واختار شخصية ثانية من الحزب الحاصل على الاغلبية .هذا شيء جميل.
لاكن المؤسف هو عدم استقبال الملك للسيد بن كيران وتبليغه بالاعفاء بواسطة المستشارين.
في جميع الدول يتم التعيين او الاعفاء لاكن ببروتوكول محترم يليق برءيس حكومة منتخب.
27 - mustafa الاثنين 20 مارس 2017 - 08:35
هل الإعفاء تطبيق للدستور أم لروح الدستور أم لما وراء الدستور. أم تأسيس لعرف جديد في المراحل اللاحقة. هكذا تسخر الأقلام لشرعنة القرارات.
في المقابل، ما يشفي الغليل، رغم القراءة الجانبسة للدستور هو أن الكل متدمر لخطاب بنكيران وتشنج علاقاته مع باقي الشركاء. لذلك فالنتيجة والغاية تحققت، ولا تهم الوسيلة.
28 - باسل الاثنين 20 مارس 2017 - 08:40
والسيد عطاه 15 يوم باش يشكل حكومة، السيد عندو الليستة فيها اخنوش والعلمي ووو

مسرحية حامضة

انشري هسبريس
29 - معروف الرصافي الاثنين 20 مارس 2017 - 08:44
الى غربة رقم 11 ، انا اكثر منك كل المعاصي الله يسمح لنا ارتكبتها لكني قنوع وعمري ما اكلت رزق الغير او فلوس الحرام حتى الطاسة يالله عفى الله هادي عامين ، لكن الفرق بينك وبين الكثير من المواطنين بما انك تقول انك لابأس عليك ومرتاح ماديا أنك غير معني بالزيادات الصاروخية ولا بإهلاك نظام التقاعد وربما كما يشير الاسم الذي اخترته " غربة " انك تعيش خارج المغرب ولا تتأثر بالزيادات ولا بالاعتصامات ولا بالهراوة ولا بهاجس تمدرس الابناء ولا بمصيبة قطاع الصحة ، بنكيران نزيه وخا وظف ابنته وهو يتبنى شعار لا للتوظيف ومكن ابنه من منحة لا تتوفر لعموم أبناء المواطنين وطحن ارباب المقاولات الصغرى بتجميد نفقات الاستثمار ورهن البلد للدائنين على رأسهم صندوق النقد الدولي ، انت يا أخي يحق لك ان تسهر مع الشيخة تسونامي فهذا كله لا يمسك ولا يمس قدرتك الشرائية ولا مستقبل ابنائك ، تحياتي .
30 - ابوزيد الاثنين 20 مارس 2017 - 08:45
الى رقم 12
سفراء المملكة المغربية باوربا ياخذون شهريا 20
مليون (000 20 ) euro.زيادة على السكنى (villa) بالمجان والسيارة والساءق و خادمتين و حراس.
وقنصل المملكة باوربا ياخذ 10 ملايين (000 10 )
المنزل والساءق والخاذمة الكل بالمجان على حساب الدولة المغربية.
31 - ظروف المرحلة الاثنين 20 مارس 2017 - 08:53
العبث بإرادة الناخبين هو هما يختاروا ويوقع الاختيار من مراهم. ما حدث هو تراجع ديمقراطي.يكفيكم تفسيرا وتمطيطا للفصول.
32 - sfgh الاثنين 20 مارس 2017 - 08:57
لماذا لم يبلغ الملك شخصيا بنكران بالاعفاء اليس هو رءيس الحكومة المنتخب من الشعب و ماذا فعل بنكران حتى نرسل اليه المستشارين ليبلغه بالاعفاء . اذا هناك تحكم
33 - ابوالضياء الاثنين 20 مارس 2017 - 08:57
ما جاء في تعليق الاخ راجي يجب ان يكون هو المنتظر من رءيس الحكومة المعين اخيرا
حكومة من القطبين اضافة الى حزب الاستقلال و التقدم و الاشتراكية و الباقي الى معارضة لا منتظر منها
34 - reda الاثنين 20 مارس 2017 - 09:10
إلى 12 عرفتي تحسب غ لبن كيران راه نفس الشيء لجميع رؤساء لي دازو
35 - الباجدةوتقويض مهمةالعثماني؟ الاثنين 20 مارس 2017 - 09:12
‎لقد خرج بنكيران مهزوما مدحورا و قد إنتهى سياسيا إلا إذا كان لحوارييه و أنصاره في حزب الباجدة رأي آخر بخلاف الرأي العام المغربي و المبتهج بقرار إعفاءه أو عزله، و أرأدوا تقويض مهمة العثماني و أن يغيروا عجلة التاريخ و إعادته للواجهة بسبب سجله الإستعدائي للمطالب الإجتماعية العادلة و المشروعة للكادحين المغاربة و منظماتهم النقابية و الاجهاز على حقوقهم و مكتسباتهم الاجتماعية و الاقتصادية بفعل سياساته اللاشعبية التفقيرية و التجويعية القهرية التراجعية في عديد القطاعات على رأسها الصحة و التعليم و التشغيل و المقاصة و التقاعد، لدى فعلى الباجدة طي صفحة المخلوع بنكيران و التصالح المغاربة و قضاياهم الاجتماعية و الاقتصادية، و مع الفرقاء السياسيين بقدر المساواة و عدم تبخيس أي طرف سياسي مهما كانت مكانته بعيدا عن منطق الاكثرية العددية و الإستقواء و الاقصاء و الانتقاء و الهيمنة. ‎‏‎ ‎
36 - من أكليم الاثنين 20 مارس 2017 - 09:16
أنصر أخاك...ولا للانتقاد و" انتهى الكلام " .هذا شعار الإخوة أنصار العدالة والتنمية . بالأمس القريب قالوا في مزوار ما لم يقله مالك في الخمر وتحالفوا معه مثلما تحالفوا مع أخنوش ونعتوه بالرجل الصادق ووو. أما ما كالوه للعماري وحزبه فحدث و لا حرج وتجد غير قليل منهم اليوم يقترحون تشكيل حكومة مع هذا الحزب والتخلي عن البقية . التراشق بلغ أشده بين بن كيران وشباط وبقدرة قادر أصبح هذا الأخير" زعيم حزب وطني " ينبغي التمسك به . هذه وقائع لا يقوى أحد على إنكارها ومعناها أن المتعاطفين مع الحزب" ont perdu le nord " "ويخبطون خبط عشواء ويثبتون بالملموس أنه لا يربطهم بتدبير الشأن السياسي إلا الخير والإحسان .اللعبة الديموقراطية هي هذه . ما دام أنك لم تحصل على الأغلبية فإنك مرغم على التحالف حتى مع من تختلف معه . لا تنظروا إلى الأمور بكاميرا واحدة . قد نختلف مع بعضنا ولكن ذلك لا يفسد للود قضية . نحن كلنا أبناء وطن واحد . ما يجمعنا أكثر مما يفرقنا . مصلحة البلد أكبر من أي اعتبار آخر .ولنناقش بعضنا البعض بهدوء ونتعلم تقبل الآخر حتى وإن اختلفنا معه . فكر مليا قبل النقر على دسلايك .
37 - حسن الاثنين 20 مارس 2017 - 09:42
باختصار بن كيران رفض الخضوع لرجل المخزن المتعجرف أخنوش الذي كان السبب الرئيسي في البلوكاج بفرضه حزب الاتحاد الاشتراكي. السؤال الذي يطرح نفسه هو : هل بن كيران الذي كان مستهدفا من خلال هذا المؤامرة أم حزب العدالة و التنمية ؟؟ هذا ما ستجيبنا عليه الأيام القادمة.
برأيي لا يجب الخضوع لاخنوش اذا استمر بالضغط بفرضه حزب الاتحاد الاشتراكي، و الانسب و الأشرف هو الخروج من هذه اللعبة و اعادة المفاتيح للقصر. فالمغاربة فهموا اللعبة الآن و لن يكرروا نفس الأخطاء
38 - سليمان التطواني الاثنين 20 مارس 2017 - 09:50
أشاطر رأي صاحب المقال حول أهمية شخص العثماني لتجاوز الخطوط الحمراء التي وضعها بن كيران لتشكيل حكومته، والتي كانت السبب الرئيس في فشله في الإعلان عنها، وأن المرحلة الدقيقة التي يعيشها المغرب تقتضي ليونة ونكران الذات، وعدم فرض منطق وحيد للمفاوضات مع باقي الأحزاب السياسية، ولكن أخالفه رأيه بخصوص أن الفصل 47 يفرض منطقا واحدا ووحيدا وهو التقيد بتعيين شخص من الحزب الذي احتل صدارة الانتخابات التشريعية، فهي قراءة ميكانيكية تتعلق فقط بواجبات الملك في عقب الإعلان عن نتائج الانتخابات التشريعية، وهذا ما تؤكده الفقرة الثانية من نفس النص، والتي تقول بأن وعلى أساس نتائجها.
بل إن نفس الفصل يؤكد على أنه في حالة تقديم رئيس الحكومة لاستقالته تواصل الحكومة المنتهية ولايتها مهامها في تصريف الأعمال إلى حين تشكيل الحكومة الجديدة، ما يعني عدم إمكانية اللجوء إلى انتخابات سابقة لأوانها حتى في مثل هذه الحالة.
كما يجب عدم قراء الدستور بمعزل عن باقي نصوصه ولا سيما الفصل 42 الذي يشير صراحة إلى دور الملك في تأويل الدستور باعتباره الحكم الأسمى بين المؤسسات من جهة، وباعتباره الساهر على حسر سير المؤسسات الدستورية.
39 - karim الاثنين 20 مارس 2017 - 10:04
الملك حماه الله طبق الدستور وظهر للمغاربة فعلا انه ملك شهم مغوار غيور على بلده وعلى الاحزاب ترك المصلحة الخاصة جانبا والعمل على تجاوز هده المحنة والتعاون مع السيد العثماني ابن المغرب وليس ابن سوس كما يقول العنصريون الملحدون لاخراج هده الحكومة الى الوجود.وكفى كلاما وعليكم بالعمل العمل العمل
40 - غربة الاثنين 20 مارس 2017 - 10:09
الى المعلق رقم 30 الاخ معروف الرصافي
اولا لقبك جميل يذكرني بالشاعر الكبير معروف الرصافي
ثانيا كلنا نحمل هموم هذا الوطن فقيرنا وغنينا ومتوسطنا فسفينة تيتانك لما غرقت كانت تحمل كل اصناف الناس من فقيرهم الى اغنى اغنيائهم ولكن بالاخر الاغلبية غرقوا حينما هوت السفينة بما حملت,وكذلك الوطن ان غرق فانه يغرق بالجميع
اما اصل تعليقي فهو كرد على كل من يقول ان اغلب المعلقين المتعاطفين مع البواجدة هم من فرقهم او اصحاب اللحي واردت ان يفهموا ان التعاطف مع ما اراه حقا لايعني بالضرورة ان اكون انا على حق وطريقي مملوء بالخير والحسنات بل انسان عادي اعيش دنايا وديني وان اخطئت فالله دائما في قلبي ولا اتعدى على شخص واشتغل بلحلال وراضي بما قسم الله لي من خير سواء زاد او نقص,نعم اتحمل وزر اخطائي في نفسي لكني اتحاشى الغلط في غيري ولذلك فميولي لاي ناخب هو ميول روحي قبل ان يكون مادي
نريد شخصا يخاف ويتقي الله فيمن انتخبوه شخص له حب وملذة العطاء عوض شهوة الاخد والطمع
جربنا احزاب البلاط والنتيجة ان ايام تخرجي من جامعات المغرب طلب مني 10 ملايين للتوظيف
اللهم تسونامي والغربة ولا وظيفة برشوة
خلي داك الجمل راق
تحياتي
41 - القلوشي الاثنين 20 مارس 2017 - 10:20
منذ الاستقلال ونحن ندور في حلقة مفرغة بسبب الدساتير المنزلة ... أسفر ذلك عن جمع السلطات في يد واحدة ... أحزاب الكرطون تتوالى ... وحكومة الظل تفعل ما تشاء .. اسألوا ع. اليوسفي كيف تمت إقالته ... بعد أن تولى من خدام الدولة .. واسألوا بن كيران الذي حاول الوقوف أمام التماسيح والعفاريت كيف تمت إقالته دون استقباله ... واسألوا ا لرباح عن لائحة المستفيدين من الكريمات وما كان مصير لا ئحته واسألوا وصير الاتصال والناطق الرسمي في حكومة بن كيران عن مصير حره مع 2M ..
فيقوا وعيقوا ... ستستمر الأمور و .. الاستقرار ... لا جدديد تحت الشمي .
42 - عبده/ الرباط الاثنين 20 مارس 2017 - 11:31
بنكيران كان يظن نفسه و لا يزال بانه ذكي قفاز مطور بالدارجة مما أدى به الى إصابته بجنون العظمة سياسيا و دينيا مما أدى الى سقوطه هذا السقوط المدوي الذي ام يكن يخطر له على بال رغم انه كان يهدد بإعادة المفاتيح الى الملك و ما ذلك الا كما نقول بالدارجة( كيدفع سيدي عزيزي) اي انه يريد شيئا و يدعي عكسه الى ان باغته الملك بيحب تلك المفاتيح منه لانه هو صاحبها و الهدية لا ترد... لو كنت مكان بنكيران لاستمتعت جيدا الى المعارضة بكل هدوء فهي مرآة عيوبي لا ان أتهجم عليها بالغمز و اللمز و الاحتقار و ديالي كبير عليك و غير من النقائص التي لم يسلم منها حتى وزيره في التعليم امام البرلمان.... اما بالنسبة لسياسة العثماني فهي لن تخرج عن سياسة بنكيران الا من حيث لهجة الخطاب
43 - Znassni الاثنين 20 مارس 2017 - 11:37
شي يكسب و شي يحسب . مسكين
روح شوف الخوانة و السراقة ديال بصح . غير العامل ديالكوم عندو الملايير . تكلم عليه ايلا نتا راجل
التعليق 12 .
44 - هدر للمال العام الاثنين 20 مارس 2017 - 11:58
علاش هاد الفضيحة كاملة، ديك ساعة يعينوا مل الأول رئيس حكومة بوزرائه من كل الأحزاب بلا صداع الراس و بلا إنتخابات لأنها ليست إلى هدر للمال العام
45 - Zohra الاثنين 20 مارس 2017 - 12:10
السيد الخنوشي سوسي , و ذ. العثماني كذلك . و أنا اعرف بان سواس يتعاملون بالاحترام المتبادل . لكن لا ارى بان رءيس الحكومة ملزم بإدخال الاتحاد الاشتراك مما اصر مع السيد بنكيران..
46 - احمد حورشي الاثنين 20 مارس 2017 - 12:45
انا لا منتمي لاي حزب. ولن تصوة على اي كان ما دامت هده الوجوه موجودة. اما بنكيرات افشلوه. ويقفون في وجه كل نزيه . او يريد العمل خارج سربهم.
47 - الخطابي الاثنين 20 مارس 2017 - 12:51
الى تعليق 7 اخنوش ثري ابن ثري عيب علك تاهم الرجل بالاغتناء من ذاك الصندوق وهو اصلا سبب البلوة ديال بنكيران داك الصندوق اللي ظن انو لو خلاه تحت تصرف اخنوش غيلعب فيه الراجل متهضماتش ليه وملي حيح عليه انكامش وقال مفراسيش الله اودي وزير اول مفراسكش انك نتا اللي اصدرتي قرار ان ذاك الصندوق اكون تحت تصرفك المباشر عوض اخنوش كنتي كتعتاقد انو جيعان غيطمع فصندوق الفلاحه كتصحابو واحد من صحاب العداله والتنميه دابه اديتي ثمن ديال التهور ديالك .واش صنوق تابع مباشرة لوزارة الفلاحه نتا باغي ديرو تحت يدك .عيبكم صحاب الجرار انكم تشيطنون كل من حالفكم ووحدكم الملائكه عفيفي اليد
48 - الفاهم المسطي الاثنين 20 مارس 2017 - 12:55
....إذا ظلّت الشروط المعطّلة لتشكيل الحكومة قائمة فلا فائدة في تغيير بنكيران، وإذا زالت الشروط المعطّلة فلا داعي لتغييره"
- مقتطف من مقال للدكتور سهيل الغنوشي على موقع الجزيرة نت
49 - معلقh الاثنين 20 مارس 2017 - 13:20
الغريب في الامر انه من المحتمل كثيرا ان الرجل الذي وقع عليه الاختيار لا يعرف بعد ما هو البرنامج الذي سيشتغل عليه.فكيف يمكن لشخص ان يتقن عملا يجهل مضمونه واهدافه.يفترض في رجل الدولة وخاصة في موقع كهذا الذي قد يحتله الرجل اذا نجح في تشكيل الحكومة ان يكون محيطا بالكبيرة والصغيرة وعلى معرفة دقيقة بما سيقوم به.اننا اذن لم نتخط بعد عتبة تنفيد الاوامر والقرارات التي تملى نحو اتخاذ الحاكم لقراراته الخاصة.سياستنا تعاني من خلل كبير ومحكومة بعقلية واحدة بدلا من تعدد الرؤى والمواقف والبرامج.ومن بين اسباب هذا الخلل عدم نضج العمل الحزبي وعجز الاحزاب عن بلورة برامج قابلة للتنفيذ.ما يجعل الامور تسير بنفس الوتيرة .الوزير ينتظر الحصول على برنامج جاهز ليطبقه وهو ما يجعل وجود الحزب امرا هامشيا الى درجة ان ما من شخص سواء اكان منتميا او غير منتمي اذا توافرت فيه بعض الشروط لائقا لاحتلال اي منصب سياسي.واذا كان الامر كذلك فمن الافضل في هذه المرحلة ان ننتقل من مرحلة ارضاء الاحزاب الى ارضاء المواطنين باختيار كفاءات تجتهد في ايجاد الحلول وتعويض الريع باجر مشروع.
50 - عمر الاثنين 20 مارس 2017 - 13:49
ملاحظة.. ربما تكون خاطئة.. او ربما لا..!!!؟؟؟؟ لاحضت في الاونة الاخيرة و قد لا اكون الوحيد ، ان السيد يتيم لا ينفك يفارق رئيس الحكومة المنتدب السيد العثماني في كل الصور اللتي يضهر فيها تلك اللتي تقوم الصحافة بالتقاطها، و ما اكثرها ! الغريب في ذلك ان ما يقع الان كان نفسه الواقع قبل عزل بنكيران.. اي ان هذا السيد المحترم كان لا يفارق بنكيران في كل مجالسه و صوره. المعنى واضح .. السؤال هنا هو.. هل لهذا علاقة بالرغبة في الحصول على احدى الحقائب بمحاباة رئيس الحكومة ؟ المعزول و كذلك المعين .. انيروني جزاكم الله خيرا.
51 - Moutabi3 الاثنين 20 مارس 2017 - 13:53
La formation du nouveau gouvernement peut être vraiment une tâche difficile pour m. Eloutmani dans la mesure où le ccommite exécutif du PJD lui impose la même methodologie que l'ex chef du gouvernement en l'occurrence l'exclusion de l'USFP. Je pense que m. Elothmani saura comment sortir de l'impasse en entament des négociations avec toutes les parties politiques et doit essayer de trouver le juste milieu entre les conditions de son partie et les ntérêts de l'Etat qui doivent être prioritaires.
52 - تازي الاثنين 20 مارس 2017 - 15:20
السي العثماني هو الانسب لرئاسة الحكومة ..طبيب نفساني ... يا سلام .. السؤال اللي بقى لي ..واش غادي يديرنا التنويم المغناطيسي و لا يفرق علينا القرقوبي و لا يفرش اللي احمق فالمؤسسات ديالنا ...جاوبوني
المجموع: 52 | عرض: 1 - 52

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.