24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/03/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:5706:2312:3916:0318:4620:01
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تؤمن بحظوظ المغرب في تنظيم مونديال 2026؟
  1. قد تصدق وقد لا تصدق ! (5.00)

  2. نقابات تعليميّة تُضرب وتحتج أمام "مديرية سطات" (5.00)

  3. فعاليات حقوقية تساند "الجماعة" لمواجهة الإعفاءات من الوظائف (5.00)

  4. فجر: غادي نْلعب للرجاء .. والمنتخب عائلة (5.00)

  5. دركيون يوقفون مشتبها بمحاولة اغتصابه تلميذة (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | الهاشمي: بنكيران "فشل" في رسم الحدود بين الحكومة والقصر

الهاشمي: بنكيران "فشل" في رسم الحدود بين الحكومة والقصر

الهاشمي: بنكيران "فشل" في رسم الحدود بين الحكومة والقصر

قال محمد الهاشمي، أستاذ العلوم السياسية، إن كلا من حزب العدالة والتنمية وأمينه العام عبد الإله بنكيران، خلال توليه منصب رئيس الحكومة، كان يخوض صراعا مع السلطة من أجل توسيع هامش المؤسسة المنتخبة مقابل تلك غير المنتخبة، ألا وهي المؤسسة الملكية؛ ناهيك عن خوضه لصراع اجتماعي.

الهاشمي، وخلال حضوره في ندوة نظمها مركز هسبريس للدراسات والإعلام، تحت عنوان "مسار الانتقال الديمقراطي بالمغرب بعد فشل بنكيران في تشكيل الحكومة"، قال إن الصراع الدائر خلال ما مضى من أيام "كان حول ترسيم الحدود بين رئاسة الحكومة والمؤسسة الملكية، وهو ما يظهر من خلال دفاع بنكيران عن استقلالية مؤسسة رئاسة الحكومة"، وفق تعبيره.

واعتبر الباحث الأكاديمي في موضوع الانتقال الديمقراطي أن خطأ بنكيران كان أنه "آمن بوجود رئاسة حكومة مستقلة"، مفيدا بأن رئيس الحكومة المعفي كان "يصارع من أجل الديمقراطيين"؛ ناهيك عن صراع ثان حول "تأويل الدستور".

وتطرق الهاشمي إلى ما أسماه "الشرارة" التي أطلقت الدينامية التي ترتبت عنها الأحداث التي نعيشها الآن بداية من دستور 2011 إلى تعيين حكومة بنكيران، مفيدا في هذا الإطار بأن "النتائج كانت مؤجلة"، ومضيفا: "بعد الولاية التشريعية الأولى يمكننا أن نتساءل: هل الأمر يتعلق بانتقال ديمقراطي أم ببقاء النظام نفسه؟".

وأشار المتحدث ذاته إلى أن "الولاية التشريعية السابقة عبارة عن مختبر مصغر لمعرفة كيفية تفاعل الأطراف السياسية والحزبية"، مؤكدا أن العديد من الدراسات تعطي أهمية كبرى للنخبة التي تؤسس للانتقال الديمقراطي، قبل أن يعلق قائلا: "بنكيران كان بمثابة كاسحة ألغام النخبة السياسية، وتميز بكاريزما غير مسبوقة، وجرأة في طرح الرسائل، كما استطاع أن يستقطب أناسا من خارج التيار السياسي الإسلامي، وتمكن من إقناع الناخبين بأسلوب خاص به، وهو ما أزعج من في السلطة".

وحاول الباحث ذاته عقد مقارنة بين بنكيران وسعد الدين العثماني، رئيس الحكومة الجديد، قائلا: "يمكن أن نقول إن حزب العدالة والتنمية تضرر من التعيين..لا يكفي أن تكون هناك قيادة جماعية، بل أن تكون هناك شخصية تستطيع تصريف القرارات الجماعية. وهنا تميز بنكيران بقدرته على إنتاج صورة لمؤسسة كانت متوارية خلف المؤسسة الملكية، بمستوى من القرب من المواطنين غير مسبوق في تاريخ السياسة المغربية؛ وهو زخم غير متوفر في سعد الدين العثماني، الذي لن تكون قدرته على التواصل والتفاعل بالصورة نفسها".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (37)

1 - احمد منصور التزنيتي الاثنين 20 مارس 2017 - 20:51
نحن نفتخر بملكنا ونحترم قراىاته فالملك أعفى بنكيران لأنه فشل في الحكومة وهو قرار صائب يصب في مصلحة الوطن ونحن نعتز بملكنا ونثق في قراراته وتوجهاته السامية النيرة
2 - حجيب الاثنين 20 مارس 2017 - 21:06
الحكومة كلها فشلت في خفض اثمان المواد الغذائية واللحوم والخضر والفواكه ولم ترفع الضرائب على مداخيل الاغنياء.
3 - حسن التادلي الاثنين 20 مارس 2017 - 21:06
من الممكن ان هذا الاستاذ درس العلوم السيسية في كوبا.....
واش بنزيدان احتارم حتى الشعب... جميع ااقرارات اللاشعبية التي خجل منها الاخرون انزلها عاى رؤوس العباد.. بدلا من ان يضمن التوزيع العادل للثروات والقضاء على الفساد....
اي ديمقراطية يدافع عنها انه امي ولا بستطيع تعريف مصطلح الديقراطية... واش الديمقراطية تتحقق بالتهريج..... وعبارات من فبيل ديالي كبر من ديالك.... اللهم ان هذا منكر.... خلوينا ساكتين...
4 - alya الاثنين 20 مارس 2017 - 21:08
وفشل أيضا في رسم الحدود مع المواطن المغربي حيث تطاول عليه في لقمة عيشه ومصيره، **،ويعيش ويحيا ملكنا الهمام حامي الشعب من مثل هؤلاء الدخلاء من البشر والأحزاب٠٠
5 - ع الجوهري الاثنين 20 مارس 2017 - 21:09
السي الهاشمي في كل الأحوال إنها البداية فنحن المواطنين نشكره على تشجعه ومحاولته ترسيم الحدود بين رءاسة الحكومة والقصر و سيأتي بنكيران آخر وآخر وآخر لان البداية هي الأصعب وسيقتنع القصر يوما ما بأن مهما طال الليل إلا طلع النهار وشكرا لهسبريس
6 - جمال الاثنين 20 مارس 2017 - 21:11
الاستاذ الهاشمي ماذا تقول عن الاجراءات الشبه عقابية التي اتخذها المدعو بنكران في حق الشعب .هل من اجل التقرب من سلطة القرار ام من اجل ارساء ركاءز رءاسة الحكومة على ظهور الشعب ام هما معا..
7 - عاجل الاثنين 20 مارس 2017 - 21:12
القصر انتصر على بنكيران ،منذ الاستقلال والقصر ينتصر على المغاربة،اشيء كثيرة لم ينتصر عليها القصر وهو الفقر والعدالة الاجتماعية وتحقيق حياة كريمة للمغاربة واستقلال القضاء ووووووو
8 - الحبيب الاثنين 20 مارس 2017 - 21:14
تحليل واقعي لأستاذ غير مخزني وهنا تظهر جرئت هيسبريس استمري
9 - مراد الاثنين 20 مارس 2017 - 21:15
العثماني بتكوينه الأكاديمي والوسط الذي كبر وترعرع فيه "منطقة سوس"فهو لن يكون طبعا صورة طبق ألأصل لعبد الاله بنكيران .فالشخصية السوسية تلجأ غالبا الى الضرب في الخفاء والتظاهر بالمسكنة"المعقول" واللعب على الحبال يعني "غياب الصراحة" لذلك فتلك الضحكة "الماكرة "التي لاتفارق العثماني ستجعل من يحيط به انه السهل الممتنع . في حين بنكيران "لي فقلبو فلسانو" لذلك رغم ازاحته وقرراته الجائرة في حق الطبقة الوسطى لكن كان صريحا مع نفسه اولا ومع غيره .وسنفتقذ تلك "التبوريدة" التي نستمتع بها كل اربعاء في البرلمان .
10 - kari zamyatti الاثنين 20 مارس 2017 - 21:17
بنكيران اول رئيس مغربي قرب الشعب من السياسة وعرف دهاليز العفاريت وجاء نشيطا وذهب نشيطا كما التقى مع الشعب بالضحك تفارق معاه بالضحك ولازال رئيسا حتى يعين العثماني الحكومة رعية لان شين ذهبت مع بنكيران وهو صاحبها وربما يعود رئيسا اذا تبلوكا العثماني بنكيران عالم لم ياتي الزمان بمثله نشطنا في البرلمان يحضر الجلسات الشهرية سافر الى دولا عديدة مثل المغرب وزرد واكل الحلوى الفاخرة وأعطى مقابلات في شتى وسائل الاعلام نتمناه ارجع لبلاصتو
11 - مغترب الاثنين 20 مارس 2017 - 21:20
كلام صحيح وفي الصميم لكن اغلبية المطبلين لاخنوش ولشكر ومن على شاكلتهم ممن ينبطحون على الايادي والركب لاجل مصالحهم الشخصية ومصالح شركاتهم والصيد باعالي البحار لم يفهموا كاريزما بن كيران وكيف كانت كاريزمته سببا لاتحاد الاحزاب بامر من المخزن لاخفاق تشكيل الحكومة لتعود كلمة الفصل والهيبة للقصر,الحكم هو للملك ايده الله والاحزاب كلها او جلها واجهة امام الشعب ولكي تسير السفينة كما يجب فيجب اطلاق اليد لخدام الدولة لتسيير مصالحهم والاكل من كعكة الوطن اما المواطن البسيط او المتوسط فما عليه الا الانشغال بالامن وبالتشرميل وبالكورة وببرامج رمضان وسهرة راس السنة وغيرها من افيونات الشعوب
ملاحظة بسيطة:ما اسهل ان تعمل صورة سيلفي مع جلالة الملك ووما اصعب لرئيس حكومة ان يتلقى خبر فصله من جلالته مباشرة
لك الله يا وطني ومع دلك فالفتنة اشد من القتل وومادام جلالته هو الحاكم الفعلي فحبدا لو كانت صرامة في الضرب من حديد ضد الاحتكار والنهب وسرقة العقارات وياليت كانت التفاتة الى اصلاح القضاء لانه اساس العدل وقضاءنا اغلبهم رشايوية وهم سبب بلائنا الحقيقي
شكرا هسبريس ولنا امل في غد مشرق ومغرب افضل بادن الله
12 - هاشم العابدي الاثنين 20 مارس 2017 - 21:23
في الحقيقة بنكيران كان قويا وكان يتميز بالد السربع لو اتيحت له الفرصة ولم يحارب من كل الاتجاهات لكان في المستةى المطلوب خطاب قوي رجل كله حركة ولا يبالي من الضربات التي يتلقاها كان بعض الاحيان يرد علبها بقعقهاته المالوفة سريع النكته سنفقد حركاته وقشفاته ونكاته ودموعه اما فيما يخص فشله او نجاحه فمثله كمثل الذين سبقوه لكنني شهصيا احسبه اقوى منهم بكثير بايجابياته وسلبياته
13 - ايمداحن الحسن الاثنين 20 مارس 2017 - 21:23
اقول للمحلل انه يجب عليه ان يذرك ان الملك هو الشخص الوحيد الذي يوحد المغاربة.فاي حزب مهما كانت شعبيته لا يستطيع توحيذ المغاربة.وقد صرح لي أحد الاخوة الليبيين التقيته صدفة في القطار واقسم أن الليبيين لو وجدوا شخصا برمزية الملك لقاموا بشرائه بالنقود الكثيرة وأردف قائلا: إننا في نحسدكم كثيرا على هذا الشخص.
14 - أبوعلي الاثنين 20 مارس 2017 - 21:29
مادام الاستقرار في هذه الحقبة الزمنية العصيبة من التاريخ موجود في بلدنا العزيز ناهيك عن المسار الاقتصادي الدي يتطلع إلى مستقبل واعد فإن الفضل يرجع إلى النهج الرشيد الدي يتبناه محمد السادس
15 - nadori الاثنين 20 مارس 2017 - 21:32
Analyse pertinente la classe politique et surtout les forces progressistes comme usfp n'a pas bien analyse la situation politique actuelle
16 - abdou الاثنين 20 مارس 2017 - 21:32
التعبير الصحيح هو أن بنكيران تجاوز حدود الحكومة وتسلل مرارا خلال لحظات إلى دائرة الحكم قصد جس النبض و انتظار ردود الفعل وهو ما يعتبر جرأة من النوع السيئ.
فشتان أن تكون رئيس حكومة وأن تتطلع إلى الحكم.
لقد خاب ظن الملك في الاحزاب السيايسة التي شاركت في الحكومة حين تم توسيع هامشها سنة 2011 واتضح خلال السنين الخيرة أن ليست جاهزة بتلتا للتعاطي مع الانتقال الديموقراطي
17 - lmomo الاثنين 20 مارس 2017 - 21:33
السلام عليكم لاحظوا الباجادة اي تعليق ضد توجاهتهم ماكاين غا سالب ، لا كانت هذه هي السياسة ديالكم فراكم غا توصلوا لحيط بسرعة الضوء، دابا المغاربة لي صوتوا لبام والاحرار والحركة الشعبية والاتحاد الاشتراكي ، شنو واش ماشي مغاربة ولا هما مافاهمين والو غا نتوما لي فاهمين ولا تهما فاسدين، الله يهديكم راجعوا شوية افكاركم راه لا كثرتو الاعداء كتنقصو غا الاختيارات لي اصلا قليلة عندكم، فتحوا صفحة جديدة ونوضو تخدمو راه هاذي بلادنا كاملين وحيدو علينا هاذ شد علي نقطع عليك خاص الخدمة ثم الخدمة، وقللو الهدرة انا كنحتارم بنكيران ولكن كنحترم كثر اليوسفي واش هاذ الفكرة دابا اتخليني تنقطوني بالسالب
18 - القلوشي الاثنين 20 مارس 2017 - 21:37
يقول الأستاذ :
- رئيس الحكومة المعفي كان "يصارع من أجل الديمقراطيين"؛ ناهيك عن صراع ثان حول "تأويل الدستور".
- بعد الولاية التشريعية الأولى يمكننا أن نتساءل: هل الأمر يتعلق بانتقال ديمقراطي أم ببقاء النظام نفسه؟".
- بنكيران كان بمثابة كاسحة ألغام النخبة السياسية، وتميز بكاريزما غير مسبوقة، وجرأة في طرح الرسائل، كما استطاع أن يستقطب أناسا من خارج التيار السياسي الإسلامي، وتمكن من إقناع الناخبين بأسلوب خاص به، وهو ما أزعج من في السلطة".
هذا كلام جميل .... بن كيران كان يصارع التماسيح والعفاريت والمخزن ... الذي يريد أن يستمر في تخزين كل شيء .
بعد إعفائه كان نصيبه التجاهل ... لم يتم حتى استدعاؤه وشكره كأنه مغضوب عليه ... لقد أصبح أخنوش له الكلمة العليا ... وانضم إلى أصحاب القرار ..
منذ الاستقلال لم ينجح أي وزير أول ... حتى المناضل اليوسفي الذي أنقذ النظام .
الكل يذهب ويبقى النظام .. والبقاء لله .. ثم يقال في النهاية " جنازة رجل " كلشي كيف كيف ... يحيا القبر.
19 - Retraite الاثنين 20 مارس 2017 - 21:42
الحمد لله ان جلالة الملك حدد هذه المرة 15 يوم لتشكيل الحومة لأن مع السيد بن كيران ضاعت على بلدنا 5اشهركان بالإمكان أن تعمل فيها الحكومة والبرلمان الكثير من الأشياء التي يستفيد منها الوطن والمواطن
20 - عبد الكريم الاثنين 20 مارس 2017 - 21:43
المنطق والواقع المغربي يلخص في مثل مغربي واحد هو "طاحت الصومعة علقو الحجام" بنكيران رئيس حكومة وإذا تعرض لمقاومة الأحزاب الأخرى يجب الضغط عليها هي لأنها لن تسيير بل ستشارك فقط
21 - partisant الاثنين 20 مارس 2017 - 21:54
bravo professeur une suffisence anylytique que juste les incapables qu'ils en peuvent se moquer
22 - معلقh الاثنين 20 مارس 2017 - 22:01
بنكيران ما كان يستحق كل هذا الكلام الذي يدور حول شخصه.البعض يصوره وكما لو انه يمثل حالة متفردة وخاصة وذات مواصفات كاريزمية.على حين يشهد الواقع بانه اكثر الشخصيات السياسية اعتمادية واتكالية وخنوع.الرجل على ما كان يبدو من طواعية تامة من سلوكه لم يخرج عن القاعدة التي تحكم الداخل والخارج ولم يكن سوى موظف مخلص على نحو زائد في المهام المسندة اليه.اين هو حضور ارادة الرجل.?متى قال لا او اعترض? لكي يقال انه كان يخوض صراعا من اجل احداث فصل بين الداخل والخارج.وهل كان لديه الاستعداد والقدرة عل ذلك.متى يكون السياسي مستقلا في فكره وعمله وارادته? اليس ذلك يحدث عندما تكون لديه افكار قوية ومشروع سياسي واضح المعالم وقبلا للتنفيذ.الرجل وحزبه جاء الى الحكم بالصدفة ومن دون استعداد ولا خبرة وتسلم برنامجا جاهزا اشتغل عليه.الديموقراطية تقترن بتعدد الافكار والبرامج ويكون الاختيار على ضوء ذلك.اما عند انعدام ذلك فالتبعية للغير هي المصير..وهذا هو السبب الرئيسي في تعثر ديموقراطيتنا وفي تبعية الخارج للداخل على نحو شبه مطلق.فكفانا من التحاليل الفارغة.
23 - Miga الاثنين 20 مارس 2017 - 22:03
الكل يبكي على ليلاه سواء اكان بنكيران او اي شخص اخر فدار لقمان ستبقى على حالها.فاي حكومة في المغرب لن تستطيع تدبير الامور تدبيرا حرا.فهناك حكومة خفية هي التي تدبر الامور على هواها تبعا لمصالحها.لدا كفانا من هذا الضحك على ذقون هذا الشعب .فالانتخابات في المغرب صورية ليس الا.
24 - بنحمو الاثنين 20 مارس 2017 - 22:14
أصحاب بنكيران و مقدسوه خرجوا يتباكون على إعفاءه ، لماذا ؟ هل لأنه كان يهرج ؟ أهذه هي الكاريزما ؟ لماذا تبكون على إعفاءه ؟ ألأنكم كنتم تستفيدون من وجوده في سدة الحكم ؟ إما في ديوانه أو دواوين الوزراء الآخرين، أو مدراء مؤسسات ؟ ألهاذا تبكونه ؟ ؟؟ و لم تفكروا في الشعب الذي نزل عليه بالسوط ، من تجميد الأجور إلى رفع الدعم عن المحروقات، إلى تقليص مناصب التوظيف إلى أعداد محدودة التي تفي غرض الأبناءو الإخوة و الأحبة ...ألهذا تبكونه ؟
و في المقابل تولولون لأن العثماني هو المغين ، ما هذا ؟ أليس العثماني بيجيديا قحا ؟ ألا ينتمي لنفس فصيلة البنكيران - إيديولوجيا أعني -؟
إدن لماذا تولولون و تنقصون من قيمة الرجل ؟
يا كما حينت شلح ؟
لا أظن
إنكم تولولون لأنه سيأتي بأصحابه، أما أصحاب بنكيران باركا عليهم ما أكلوا ...

هل هي بداية إنشقاق البيجيدي ؟ بين من كان بنكيرانيا و من أصبح عثمانيا...الفلوس و المصالح تغير من لا يتغير !!!!
25 - chaab الاثنين 20 مارس 2017 - 22:19
لي دارها بيده يفكها بسنيه بنكران استغل الشعب وخدعه بشعارات كاذبة ولمجرد ان وصل الى الحكومة ظن أنه فعلا وصل وصدق نفسه بأنه رئيس حكومة وأول مافعله وضع يده في جيوب المواطنين وعفى عن المفسدين بسياسة عف الله عما سلف وخرج الكرون على الشعب يستاهل كل مايحذث معه لن يرحمه احد لا الشعب ولا المخزن
26 - yassine الاثنين 20 مارس 2017 - 22:20
المغرب يحتاج رءيس حكومة دكي و رزين و قوي. وليس مهرج يتير انتباه المواطن العادي لامور تافهة .تماسيح قردة و و وو اي هي هده الحيوانات ؟؟؟ فقط بلا بلا .... صدعنا هاد بنكيران فراسنا بالخاوي.
رجل تعليم لا يصلح لتسيير مؤسسة مبيرة كالمغرب. المغرب يحتاج لرجل يفهم في الاقتصاد اولا و التسير لكي يستطيع اعطاء تصورات حول ما يحتاجه المجتمع.
و كدلك عدم دخل المؤسسة الملكية في الصراعات الفارغة بين السياسيين نحن لسنا في الابتداءي الاول.الملكية تبقى مقدسة .هناك نضج كبير في المغرب .طبعا هناك فءة كبيرة من الاميين و السياسيين يستغلون هده الفءة في جل الاعيبهم ولكن لايمنع في يوم من الايام تتبدل المور الى الاحسن.
اخيرا اريد الاشارة الى شىء بسيط ان بعد قراءة هدا التعليق ساجد جيش كبير من مناصري حزب ما بالضغط على زر عدم الاعجاب بالتعليق لانهم نشطاء في اي تعليق غير ملاءم لافكارهم. كما هو واضح من خلال تعاليق الماضية لبعض المعلقين
27 - أحمد التطواني الاثنين 20 مارس 2017 - 22:21
بنكيران حاول أن يتماهى مع نموذج حزب العدالة والتنمية والتركي وأن يصبح أردوغان المغرب، متناسيا أن خصائص النظام السياسي المغربي تختلف عن تركيا، وكانت خطته في هذا الجانب إقحام المؤسسة الملكية في جميع خطاباته في محاولة منه لإزالة الهالة التي تتمتع بها، من قبيل قوله إنه لا ينتظر رضى الملك... وغيرها من الأقوال التي تصب في نفس الاتجاه، ومن جهة أخرى قام بهجوم غير مسبوق على هذه المؤسسة تحت غطاء ما اصطلح عليه "التحكم".
وكان تصدر البيجيدي في الانتخابات الأخيرة دوره في رسم صورة وهمية لدى بنكيران بأنه استطاع أن يحشر المؤسسة الملكية في الزاوية. حيث قال في إحدى خطاباته أن الملك يجب عليه احترام الإرادة الشعبية. ومن ثم قاد المفاوضات لتشكيل الحكومة بنوع من الغرور، باعتباره "صاحب الجمل" ومن ثم لم يبق لباقي الأحزاب سوى الإذعان لشروطه، بعدما وظف بعض الأقلام لكي تروج بأن الفصل 47 من الدستور لا توجد به حلول سوى التسليم برئاسة حزبه للحكومة، أو إعادة الانتخابات.
28 - داوود الزاكوري الاثنين 20 مارس 2017 - 22:28
ابن كيران فشل في رسم الحدود حتى مع نفسه !! فبالاحرى مع الآخرين !؟ مرض الأنا حجب عنه الرؤية .
29 - abdou الاثنين 20 مارس 2017 - 22:29
علاش اسي لوستاد.. مزال معرفتيش بان لمغاربا باغيين لي يحكم يتحاسب!
فهمتيني ولالا..!
30 - هل ينتهي الباجدةبعزل بنكيران؟ الاثنين 20 مارس 2017 - 22:36
لقد إنتهت الحقبة البنكيرانية إلى غير رجعة و لا يجب الإلتفات إلى الوراء لأن المخلوع بنكيران كان ضحية منطقه الهيمني الإقصائي الإنتقائي اتجاه كل الفرقاء السياسيين المعتمد على الخطوط الحمراء اتجاه قوى لا توافق توجهاته السياسية و المحاباة و التودد اتجاه أخرى توافقه نهجه المكاسبي البرغماتي الضيق بالإضافة لتركته‎ ‎الثقيلة‏ من ترسانة السياسات اللاشعبية‎ ‎التفقيرية و التجويعية القهرية التراجعية عن الحقوق و المكتسبات الاجتماعية و الإقتصادية في الصحة و التعليم و التشغيل و التقاعد و المقاصة و قمعه الحركات الاجتماعية المطلبية(إحتجاحات طنجة و الأساتذة المتدربين و طلبة الطب و غيرها)، لدى فكل معارضي بنكيران و الباجدة عموما و الكادحين المغاربة المتضررين من سياساته اللاشعبية أكثر إرتياحا لرحيله و كلهم أمل أن تتغير هاته السياسات مع العثماني المعروف عليه إعتداله ومرونته.
31 - amgherbi الاثنين 20 مارس 2017 - 22:48
لاباس بعدا مازال كاين عندنا محللين سياسيين بهذه الجراة في التحليل اما عن قضية بنكيران فان اشبهه بالدون كيشوت المغرب فمعركته كانت خاسرة لا محالة وكذلك الامر بالنسبة لتجربتنا الدمقراطية فلقد ناضلت اجيال من اجل انتخابات نزيهة ودمقراطية لاكن ما فائدتها دون نخب سياسية نزيهة ودمقراطية .
32 - قول الأستاذ الهاشمي... الاثنين 20 مارس 2017 - 23:03
... أن بن كيران : ( كان يخوض صراعا مع السلطة من أجل توسيع هامش المؤسسة المنتخبة مقابل تلك غير المنتخبة، ألا وهي المؤسسة الملكية).
كلام يتنافى مع شرعية إمارة المؤمنين التي تجمع بين الديني والدنيوي.
حيث أن الشريعة تلزم الرعية بطاعة ولي الأمر المبايع بصفته صاحب السلطة المطلقة في تقرير ما يراه صالحا للأمة ولا تلزمه إلا بالمشورة والعدل بين الناس.
هذا التأويل كان يأخذ به الحسن الثاني حيث كان يعتبر نواب البرلمان بمثابة وزرائه.
منازعة الأمر أهله خروج عن إجماع الأمة بعد مبايعة ولي الأمر.
ولا يجوز لولي الأمرالمبايع أن يتنازل عن سلطاته الشرعية إقتداء بالخليفة عثمان الذي فضل الإستشهاد على قبول شروط الغوغاء.
فعلى هذا الأساس رفض محمد الخامس التوجه القومي العروبي لحزب الإستقلال ، كما رفض الحسن الثاني التوجه الإشتراكي للإتحاديين ، ويرفض محمد السادس التوجه الإخواني لعبد الإله بن كيران.
أضف إلى ذلك أن نسبة المصوتين في الإنتخابات لا تمثل الأغلبية ، ولا يمكن أعتبار عدد الأصوات التي حصل عليها حزب بن كيران (مليون ونصف) كافية لتمثيل جميع المغاربة.
33 - Maroc fort الاثنين 20 مارس 2017 - 23:17
الذي فعل بابن كيران ما فعله، يمكن أن يضر أي مواطن تجرئ أن يحاول تغير أوضاع يستفيد منها شريحة معينة. الرسالة موجهة لكل من صوت على بن كيران
34 - هل المغرب وحده ... الثلاثاء 21 مارس 2017 - 03:05
... في العالم ؟.
هل وقع الإنتقال الديموقراطي في موريتانيا ، أو الجزائر أو تونس أو ليبيا أو مصر أو سوريا أو العراق أو بلدان الخليج أو بلدان إفريقيا أو روسيا أو الصين وبقي المغرب؟.
وهل الحكومات والمجتمعات الغربية سعيدة بديموقراطياتها ؟
ألم تتراجع بسبب المهاجرين عن حقوق الإنسان ؟
ألا يخيفها صعود اليمين المتطرف في كل إنتخابات ؟
ألا تخيفها الإستفتاءات من التفكك كخروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي؟.
الم يزعج كثيرا من الأمريكيين فوز ترامب في الإنتخابات ، وخاصة المسلمين منهم ؟.
هل تستحق الديموقراطية أن تتحول إلى فرجة في مباريات السباب والتنابز بين قادة الأحزاب كما حدث بين شباط و بن كيران ، حيث كانت العلاقة بينهما عدائية سنة 2013 ، مما أدى إلى زعزعة استقرار الحكومة بانسحاب شباط منها ، ثم تحولت بقدرة قادر بعد انتخابات 2016 إلى صداقة ومودة وتحالف ؟.
ماذا كان سيكون مصير الحريات الفردية لو أعطت الديموقراطية الأغلبية المطلقة للإسلاميين وانطلقوا لتطبيق مشروعهم الإجتماعي؟.
كم سيصدر عن البرلمان من قرارات المنع ( منع سفور النساء ، ومنع اختلاط الذكور بالإناث ) إلى آخر كل ما حرم الفقهاء ؟.
35 - احمد حروشي الثلاثاء 21 مارس 2017 - 05:39
اول رئيس الحكومة خرج مرفوع الرس . اليوسفي . ثم بنكيران. وبن كيران افشوله. التماسيح والعفاريت وخدام الدولة . ومن طار خارج السرب يتوه . لكن لا هو لحزبه ثبت في حقهم فساد . ونتمنى لسعد الدين التوفيق. الرجل يا اخواني مؤدب. الله يعاونوا. واجعله علقم في حلق كل تمساح. واحفضه من العفاريت. وافض بلادنا من كل الفتن...
36 - حسن الثلاثاء 21 مارس 2017 - 09:00
بنكيران يسعي الى خلق مشاكل بالبلاد... لكن لحسن الحظ أم المغاربة صبورين... ونتمنى أن يصلح السيد العثماني ما أفسده بنكيران... والله ولي التوفيق
37 - حميد الثلاثاء 21 مارس 2017 - 14:28
بعد إعفاء السيد بنكيران من تشكيل الحكومة و تسليم اﻷمر لسعد الدين . هل سوف تتغير عادات و أوضاع السياسة المغربية . أم أن الشعب سيكون الضحية مرة أخرى لحكومة جديدة ؟؟
المجموع: 37 | عرض: 1 - 37

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.