24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

29/04/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0306:3813:3017:0720:1321:35
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

من يخرق مبادئ حسن الجوار؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | تأجيل قضية "المشيدين" بمقتل السفير الروسي

تأجيل قضية "المشيدين" بمقتل السفير الروسي

تأجيل قضية "المشيدين" بمقتل السفير الروسي

مازالت أطوار قضية اعتقال سبعة شباب على خلفية ما تم اعتباره "إشادة" بمقتل السفير الروسي مستمرة؛ فبعد حوالي أربعة أشهر على اعتقالهم تم تأجيل محاكمتهم من جديد حتى 11 من الشهر المقبل، بطلب من الدفاع.

وقالت الرقية الرميد، العضو في هيئة الدفاع عن المتهمين، إنه تم تأجيل الجلسة بطلب من الدفاع من أجل الاطلاع على تفاصيل الملف كاملا.

وقال محمد أمكراز، عن هيئة الدفاع عن الشباب المعتقلين على خلفية "الإشادة" بمقتل السفير الروسي، إن "وضعية الملف غير سليمة من الناحية القانونية، وإن الاستمرار في اعتقال الشباب فيه تعسف كبير بخصوص تفسير النصوص وتكييف الوقائع، ومبالغة كبيرة جدا وغير معهودة في اللجوء إلى الاعتقال"، وفق تعبيره.

واعتبر أمكراز، في بيان له، أن الأصل في الاعتقال الاحتياطي أنه "تدبير احتياطي واستثنائي من المفروض ألا يتم اللجوء إليه إلا في حالات استثنائية محدودة"، مؤكدا أن القانون ينص على محاكمة المتابعين في حالة سراح.

وسبق أن توبع ستة شبان من حزب العدالة والتنمية على خلفية "إشادتهم" بمقتل السفير الروسي بتركيا، وهم كل من يوسف الرطمي، المنحدر من الرحامنة، مؤسس صفحة "فرسان العدالة والتنمية" على "فيسبوك"، وأحمد شطبيات، ومحمد بنجدي، وعبد الإله الحمدوني، ونجيب الساف، أعضاء الحزب بالجديدة، بالإضافة إلى لحسن باحو، عضو المكتب الإقليمي للعصبة المغربية لحقوق الإنسان بزاكورة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - الصراحة على عين ميكا الخميس 20 أبريل 2017 - 20:36
وما نقول للذين لا يقومون باسفعاف اناس في حالات حرجة في مستشفياتنا العامة والخاصة اليسو بارهابيين.
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.