24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/10/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0507:3113:1816:2418:5520:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تؤيد عودة التجنيد الإجباري بالمغرب؟
  1. لجنة مختلطة لتحرير الملك العمومي بشوارع سطات (5.00)

  2. حمودي: رمزية "العيد الكْبير" سياسية .. و"رْيافة" أبناء الوطن (5.00)

  3. موعد جديد للقرعة الأمريكية يُنعش آمال آلاف الشباب في المملكة (5.00)

  4. شراكات مربحة واستثمارات واعدة تجذب وفدا إماراتيا إلى المغرب (5.00)

  5. رمال مرزوكة الذهبية .. ثروة سياحية وعلاجية تشكو وطأة النسيان (5.00)

قيم هذا المقال

4.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | محنة الاستفتاء وعسكر الجزائر يرميان بالبوليساريو صوب موريتانيا

محنة الاستفتاء وعسكر الجزائر يرميان بالبوليساريو صوب موريتانيا

محنة الاستفتاء وعسكر الجزائر يرميان بالبوليساريو صوب موريتانيا

ظهر عبد القادر مساهل، وزير الخارجية الجزائري، مرتبكا داخل الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الثانية والسبعين، وهو يدافع عن استقرار كافة الدول ووحدتها مستثنيا المغرب وحده داخل خارطة العالم، الشيء الذي يؤشر على أن الجزائر لم تعد تعرف كيف ستدافع عن البوليساريو، ولا كيف تُعيد الترويج للإرث الوحيد الذي ورثته من شراكتها مع معمر القذافي والمتمثل في أطروحة الاستفتاء كورقة وحيدة ظلت ترددها طيلة السنوات الماضية.

البوليساريو والجزائر تتابعان اليوم بنوع من الذهول الحملة الدولية الرافضة لاستفتاء كردستان في العراق وكاطالونيا في إسبانيا، الجارة الشمالية للمغرب، والصدفة الدولية التي جمعت بين دولتين مختلفتين جعلت الدول الكبرى تبتعد عن سياسة الكيل بمكيالين في موضوع الاستفتاء، إلى درجة باتت معها العديد من المرافعات داخل الجمعية العامة للأمم المتحدة تعيد التمسك بالسيادة والوحدة الوطنية للدول أمام مخاطر عدم الاستقرار.

وسيكون من الصعب اليوم على البوليساريو والجزائر الاستمرار في الضغط على المغرب بآلية تقرير المصير المقرون بالاستفتاء بعد كل هذه التطورات التي بدأها الأمين الأممي الجديد، لما أوضح في تقريره السنوي حول ملف الصحراء، في أبريل الماضي، ما يفيد بأن تقرير المصير بمعناه الكلاسيكي بات مرفوضا

شل أطروحة رمضان ونسرين لعمامرة: التوطين في المنطقة العازلة

ويبدو أن محيط بوتفليقة انتبه مبكرا إلى بداية تهاوي أسطورة البوليساريو، لذلك بادر إلى إنهاء قيادة رمضان لعمامرة للدبلوماسية الجزائرية، وهو الذي كان يطمح إلى أن يكون خليفة الرئيس بوتفليقة، فتغيير لعمامرة كان تعبيرا واضحا عن فشل أخطر مناورة جزائرية كانت تسعى إلى توطين جزء من الصحراويين في المنطقة العازلة بين المغرب وموريتانيا.

وهو السيناريو الذي أعده لعمامرة بدعم من حكومة جنوب إفريقيا وبإخراج إعلامي وتواصلي أشرفت عليه نسرين لعمامرة، مستشارة الأمن العسكري الجزائري، ابنة وزير الخارجية السابق، التي هندست صورة زعيم البوليساريو إبراهيم غالي، وهو يصل الشواطئ الأطلسية بترخيص من السلطات الموريتانية، فالأمر كان يتعلق بمحاولة إعمار وتوطين في المنطقة العازلة، ومن تم تجديد إعلان عن ميلاد جديد لـ"دولة" وهمية من فوق المنطقة العازلة.

محنة الاستفتاء قد ترمي الصحراويين لموريتانيا

وبانفراد عبد القادر مساهل والبشير طرطاق بقيادة السياسة الخارجية، تبدأ الجزائر لعبة جديدة ستكون ضحيتها موريتانيا هذه المرة؛ ذلك أن الجزائر بدأت تستثمر في أزمة الرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز، الساعي إلى ولاية دستورية ثالثة، فبعد أن تخلصت المخابرات العسكرية الجزائرية من الرئيس الموريتاني السابق ولد محمد فال، المعارض لتقارب ولد عبد العزيز مع الجزائر، والذي تكشف بعض المعلومات الأمنية عن قتله داخل منطقة تيرس زمور شمال موريتانيا عن طريق حقنه بمادة سامة من لدن أفراد المخابرات العسكرية الجزائرية وميليشيات البوليساريو المتسربة لهذه المنطقة.

بذلك تنتقل الجزائر اليوم إلى إيهام السلطات الموريتانية بانفتاح اقتصادي عبر مد طريق من تندوف إلى بلدة شوم في الشمال الشرقي لموريتانيا؛ فالجزائر الدولة تقطع هذا الخريف أحد أطول أزماتها المالية، والتي تشير التقارير الاقتصادية والمالية الدولية إلى أنها لن تتمكن من استرجاع التوازن المالي على الأقل خلال الخمس عشرة سنة المقبلة، تتجه وسط السنوات العجاف للتفكير في موريتانيا، بالرغم من أنها ظلت تغلق الأبواب الاقتصادية أمامها طيلة سنوات الرفاه النفطي الجزائري.

لكن الحسابات الاستراتيجية الجديدة تشير إلى أن الجزائر تسعى إلى دور جيواستراتيجي جديد في مرحلة ما بعد بوتفليقة، فمحيط بوتفليقة لا يرغب للرئيس المريض في "مغادرة دستورية طوعية"، وإن كان يرتب لخلافته مع الإدارة الأمريكية الجديدة التي تُعطي مقابل ذلك دورا للجزائر في منطقة الساحل والصحراء لتكسير قوات مجموعة الخمسة (موريتانيا، مالي، بوركينافاصو، النيجر، تشاد) التي تديرها وتمولها فرنسا.

لذلك يفهم الجزائريون أن التوازن الجديد سيكون عبر الضغط على النظام الموريتاني ليلعب كل الأوراق ضد المغرب، من ورقة إصدار أحكام على المعارضة الموريتانية وتوجيه الاتهام إلى محمد ولد بوعماتو، المقيم في المغرب، والاستعداد للمطالبة الرسمية بتسليمه، إلى التلويح بلعب ورقة مشروع أخطر يتمثل في الحدود الموروثة عن الاستعمار،.

هي فتوى جزائرية بامتياز، لكن الموريتانيين لا يدركون أن مناورة طريق تندوف- شوم، بلدة شوم هذه التي توجد في محيط مفتوح تتجمع فيه كل الأخطار، يقوم من خلاله الجزائريون ببيع وهم للموريتانيين ينبني على مقولة "أن الجزائر تربط الجسور بعمقها الإفريقي الإستراتيجي"، وهو شيء لا يصدقه عاقل لطول المسافة بين شمال موريتانيا وشمال الجزائر..

لذلك، يبدو أن المشروع الذي تخفيه الجزائر وراء هذا الطريق المتجه نحو الشمال الشرقي الموريتاني مشروع مزدوج؛ يتمثل أولا في تقييد جيو استراتيجي للدولة الموريتانية بالوصول إلى منطقة مفترق طرق مفتوح على الزويرات ونواديبو يساعد الجزائر على خنق موريتانيا متى حاولت الهروب من الفخ الجزائري.. ويتمثل ثانيا في توطين تدريجي لسكان مخيمات البوليساريو في أراضي الشمال الشرقي الموريتاني.

الأمر يتعلق في جزء منه بمشروع إقامة أبدية وإدماج للصحراويين في الدولة الموريتانية، اختارت له الجزائر اللحظة المناسبة التي يبدو فيها نظام ولد عبد العزيز في حاجة إلى دعم ديمغرافي لمواجهة الحركات الاثنية المتصاعدة في بلده ودعم سياسي بمجموعة أصوات انتخابية، داخل مشاركة موريتانية ضعيفة جدا، أصوات لتدعيم تعديله الدستوري المقبل الممهد لولاية رئاسية ثالثة، لكن جزءا من محيط الرئيس الموريتاني بدأ يُدرك خطورة هذه المناورة الجزائرية خاصة الجنرال محمد ولد الغزواني، قائد الجيش الموريتاني، لذلك بدأت المخابرات الجزائرية تُروج لتقاعده المبكر خوفا من خلافته للرئيس في حالة دخول البلاد في أزمة سياسية برفض الولاية الثالثة لمحمد ولد عبد العزيز.

ويبدو أن قاعدة القيادات العسكرية الرافضة لتقارب ولد عبد العزيز مع الجزائر بدأت في التوسع نظرا لإدراكها خطورة المناورة الجزائرية المختفية وراء طريق تندوف نحو شمال موريتانيا، التي تهدف إلى تسهيل تسرب ساكنة المخيمات ومليشيات البوليساريو نحو الأراضي الموريتانية، وخلق منطقة مختلطة تُمسح فيها الحدود بين الجزائر وموريتانيا ليُحكم البوليساريو السيطرة عليها ويندفع نحو المناطق العازلة من فوق الأراضي الموريتانية؛ فالدولة الموريتانية في التقدير الأمني والإستراتيجي للمخابرات الجزائرية ضعيفة وليس لها القدرة على مراقبة حدودها، وباتت الفرصة مفتوحة للتخلص التدريجي من مخيمات تندوف بتوطينهم داخل الشمال الشرقي لموريتانيا..

إن الجيل الجديد في محيط بوتفليقة يشعر بأنه يرث ملفا صعبا فيه العديد من الجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبت في المخيمات من لدن جنرالات جزائريين ماتوا أو تقاعدوا، وأن زمن المحاسبة قادم لا محالة؛ فدعوات غوتيريس ومجلس الأمن بفتح المخيمات وإحصاء اللاجئين باتت تطارد السلطات الجزائرية..

وهذا ما يفسر الطريقة التي باتت بها المخابرات الجزائرية تطارد الصحراويين المقيمين في مخيمات تندوف فوق أراضيها وتعاملهم مثل المهاجرين غير الشرعيين؛ بل إن المخابرات الجزائرية باتت لا تعترف بالوثائق التي سلمتها لساكنة المخيمات، الشيء الذي يعني أن الجزائر شرعت في قتل "الجمهورية" الوهمية التي صنعتها وتتجه إلى دفنها فوق الأراضي الموريتانية، ولا أحد يعرف ما هو المولود، الذي سيكون داخل الأراضي الموريتانية، وهل ستستوعبه البطن الموريتانية؟

*المركز الأطلسي للدراسات الإستراتيجية والتحليل الأمني


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (68)

1 - jaafar الأحد 24 شتنبر 2017 - 21:21
هذا شيء ممتاز بالنسبة لنا كمغاربة
2 - تمغربيت الأحد 24 شتنبر 2017 - 21:25
الجزائر لا تقدر مثلا أن تتدخل في شؤون اسبانيا أو بالأحرى no tiene las narices لكي تدافع عن حق كتالونيا في الاستقلال... الجزائر هي اصلا لم تفعل ولم وتقدم اي مساعدة لشعوب التي تطمح الي الاستقلال وتدافع عن وحدة الدول.. لكن عندما يتعلق الأمر بالمغرب لا الأمر يختلف حينها تتحول الجزائر الي راعي الرسمي الانفصاليين جمعت بعض اللقطاء من دول الجوار ومع بعض الصحراويين المغرر بهم وسلاحتهم لكي تهدد بهم الأمن القومي المغربي ولكي تسرق بهم أرضنا .. تحلم بالوصل للمحيط الأطلسي وايضا لكي ينسى المغرب الحدود الموروثة عن الاستعمار هذا هو جزاؤنا نحن نستاهل لأننا تعملنا معهم بطيبة لا يستحقونها وغدروا بنا انتمى أن يكون المغرب تعلم الدرس..
3 - zaza الأحد 24 شتنبر 2017 - 21:25
هنيءا لسياسة ااجزاءر بالانحطاط و الهزاءم و الافلاس... من حفر حفرة لاخيه اامسلم وقع فيها
4 - Yto الأحد 24 شتنبر 2017 - 21:30
تحليل في العمق واحتمالات واردة!
5 - بشار الأحد 24 شتنبر 2017 - 21:31
على الدولة المغربية استرجاع أراضيها بني ونيف بشار ولحمادات... المنطقة العازلة أكبر خطأ قام به المغرب في اقتطاع المزيد من الأراضي لصالح العدو. من أراد حماية أراضيه لا يرجع إلى الخلف بل يتوغل في أراضي العدو و يحيدها لا العكس. حان الوقت لإثارة قضية استرجاع الأراضي فوق figuig في الأمم المتحدة.
6 - ام الياس الأحد 24 شتنبر 2017 - 21:34
من حفر حفرة لاخيه وقع فيها هذا هو حال الجارة الشرقية للمغرب فعندما لن تجد من تلدغ ستلدغ نفسها و على. الباغي تدور الدوائر.
7 - امازيغي مغربي الأحد 24 شتنبر 2017 - 21:40
عندما نظرت إلى اللائحة اللتي مازالت تعترف بهاذا السرطان الوهمي لا يسعني أولا إلا أن أنوه دبلوماسيتنا المغربية بما قامت به بنزع الاعتراف من عديد من الدول بهذا الكيان الوهمي برافوووووو ياوطني وثانيا إذا استمرت المملكة في هذا المنهج فاني سنرى ان الدول الوحيدة التي ستبقى معترفتا بهذا الكيان هي جارة السوء.الجزائر وموريتانيا.لذالك تتوهم الجزائر ان موريتنا لقمة سائغة لتفادي الإحراج على أن تبقى الوحيدة على اللائحة التي تعترف بهاذا الكيان.انذاك ستخاف ما قاله الرئيس التركي منذ أيام معدودة في الأمم امتحدة تركيا لن تسمح باستفتاء أكراد تركيا لأن الأمم المتحدة لا تعتبر هذه الطرق من الاستفتاء غير شرعية.
8 - عنتر الأحد 24 شتنبر 2017 - 21:45
اسبانيا لم تقتسم مقاطعة كتالونيا مع جارتها لمدة خمسة عشر سنة كما فعل المغرب لما اقتسم الصحراء مغ موريطانيا اما الاكراد فكانوا دائما موزعين بين اربع دول والامم المتحدة تقول حدود كل بلد هي الحدود التي تركها الاستعمار فلا داعي للتخلاط وتشبيه ما لا يتشابه فلا يمكن تزييف التاريخ ولا تغطية الشمس بالغرال
9 - انهيار الدولة الوهمية. الأحد 24 شتنبر 2017 - 21:45
حكام الجزائر طردوا وشتتوا في يوم عيد الاضحى آلاف العائلات المغربية والجزائرية وأغلبهم كانوا من عائلات جاهدت في سبيل تحرير الجزائر من الاستعمار. العشرية السوداء الكل يعرفها. اما البوليساريو الذي لا يعنيهم شيئا فيومه آت وهو اليوم الذي لا يبقى لهم دور في معادات المغرب. الوقت بيننا يا بوليساريو.
10 - farhat الأحد 24 شتنبر 2017 - 21:48
الجزائر دولة مشاكل بامتياز فبعد حرب الرمال. كان هواري بومدين يكاد يلقي خطابا على إثر محاولة الانقلاب الفاشلة سنة 1971 خطابا مات في مهده بعد فشل الانقلاب في ألوم نفسه
وفي التسعينيات إثر الهجوم على فندق اسني بمراكش
11 - منير المغربي الأحد 24 شتنبر 2017 - 21:49
سمعنا مؤخرا ان موريطانيا الغت ما تسميه "الحياد الايجابي" ازاء قضية الصحراء المغربية و اعلنت عن مقترح ممكن ان يتضمنه الاستفتاء المزعوم و يتعلق الامر بخيار الانضمام للدولة الموريطانية لكن لا اعرف بالضبط مادا يقصدون بهدا الانضمام هل هو توطين البوليساريو* في موريطانيا ام الحاق ارض الصحراء المغربية بموريطانيا ضمن حكم فدرالي
12 - Lecteur assidu الأحد 24 شتنبر 2017 - 21:55
Très bel article et très bonne analyse. Bravo au professeur Manar Slimi
13 - بوجدور الأحد 24 شتنبر 2017 - 21:57
دولة موريتانيا تلعب بالنار في عهد ولد عبد العزيز ،ألم تعلم بأن أطماع ميليشيات البوليزاريو في الأراضي الموريتانية أكتر من المنطقة العازلة ! ألم تعلم موريتانيا بأن مؤسس جبهة البوليزاريو الولي مصطفى السيد الرجل المقدس لدى المرتزقة توفي في معركة بين الجيش الموريتاني و ميليشيات البوليزاريو !هدا لن ينساه المرتزقة أبدا .....على المغرب ان يقف بجانب الشعب الموريتاني لإبعاد الخطر والمتمتل في المخطط الجزائري.
14 - El oujdi الأحد 24 شتنبر 2017 - 21:57
ومن يزرع الأشواك يجني جرحه بدم يسيل ودمعه الهتان .سيأتي يوم تجني فيه الجزائر و تابعتها موريتانيا ما زرعتا.
15 - يونس العمراني الأحد 24 شتنبر 2017 - 21:59
سلام أستاذ عبد الرحيم شكراً لك من أعماق قلبي على عطائك الدّائم.للمملكة المغربية الشريفة إسم على مسمى أنت أستاذي منارة تضيء على سماء المغرب الصحراء مغربية وستبقى مغربية الى ان يرث الله الارض ومن عليها كلنا تحت شعار الله الوطن الملك
16 - شرارة الأحد 24 شتنبر 2017 - 22:02
كل عملية انقسام أو انفصال أو استقلال تهم دولة منظوية تحت غطلء الأمم المتحدة فهو يهم منظمة الأمم المتحدة.
17 - السلامي الأحد 24 شتنبر 2017 - 22:02
لو أن الجزائر اختارت أن تعطي لنفسها قسطا من راحة البال و الجسد لدخلت في محادثات سرية بينها و بين المغرب و موريتانيا للاتفاق على طريقة لعودة المهاجرين المحتجزين في تندونف و الإسراع بخلق حركية اقتصادية فعالة اقليمية للافلات من أزمة اقتصادية لا مفر منها..من غير هذا سيكون خلق بوليساريو الرضيع ضيع على دولة كبيرة بحجمها و ثروثها آمال شعبها في الرقي و آمال المنطقة في التعاون الفعال..
الدول تحكم بالعقل و المصلحة و ليس بالأهواء الشخصية..
18 - FAROUK الأحد 24 شتنبر 2017 - 22:08
اذا كانت هذه الخطة الجزائرية ستقضي على الجمهورية الوهمية بالفعل وتدفنها على الاراضي الموريتانيا فان ذلك سيعني نهايتها ومولود مشكل جديد وعويص على اراضي موريتانيا مما سيؤدي الى زعزعت الحكم والاستقرار وكذلك اقتصاد هذا البلد الضعيف الذي تتحكم فيه الجزائر مائة بالمائة .
19 - اومحند الحسين الأحد 24 شتنبر 2017 - 22:10
*الجزائر تستنزف،،والمغرب يبني صحرائه*

لن نقبل كمغاربة احرار،،،ولن نسمح بطرد إخواننا المحتجزين بمخيمات العار بتندوف الى موريتانيا،، بل نطالب كولر بإعطاء الحق لهؤلاء المعتقلين بتقرير مصيرهم إما العودة لأحضان الوطن او الذهاب حتى لغرينلاند،او حتى لتايلاند

أما ان يتلاعب عسكر الجزائر بمصير هؤلاء المغاربة،،ويعمل على زعزعة امن المغرب،،فعلى هذه المافيا من الجنرالات ان تعلم ان استقرار الجزائر من استقرار المغرب،،،
20 - العوفي الأحد 24 شتنبر 2017 - 22:12
قضية كردستان العراق وكطالونيا لاعلاقة لهما بمنظمة الامم المتحدة اما المغرب الخريطة السياسة المعترف بها لدى الامم المتحدة بدون صحراء او تبين انها ارض نزاع لاللخلط واهام الناس
اما استفتاء تقرير المصير المغرب هو من وافق عليه ثم تراجع ليطرح بدله الحكم الذاتي وهذا مترفضه البوليساريو
21 - kouskous الأحد 24 شتنبر 2017 - 22:15
كان من الأجدر لكبرنات المورادية أن يدافعوا عن مسلمي الروهنغا "المطهضين من طرف بيرمانية "، إن كانوا فعلايدافعون عن الشعوب. بدل من أن يقتصرنضالهم على الإلتفات يمنة ويسرة إلى ذيلهم وأن يقتصربعد نظرهم إلى المغرب فقط. سياسة الكبرنات "مع الأسف الشديد" تفوح منها رائة الفوبيا الزهيميرية. لدرجة أنهم أصبحوا يناصرون الباطل علي الحق،ويؤمنون بالكذب دون حياء.
Les caporaux de Mouradia n'ont pas d'ombre, comment voulez vous qu'ils tiennent parole aux Mauritains????
22 - rodéo الأحد 24 شتنبر 2017 - 22:21
تحليل جد دقيق و السيد منار مدرك لجميع خيوط اللعبة السياسية للجزائر ! تحية طيبة للأستاذ
23 - صنطيحة السياسة الأحد 24 شتنبر 2017 - 22:24
أستاد السليمي .. أنت تعرف أحسن منا بأن حالة كردستان واسبانيا لا تعمم على الصحراء ... لسبب بسيط أنهما ليس لديهما ملف في الأمم المحدة كما الحال بين المغرب والبوليزاريو ...


المغرب أخطأ عندما قبل الجلوس الى طاولة المفاوضات مع البوليزاريو لأن هدا أعطى لهم الحق في الأمم المتحدة على تقديم أنفسهم كممثل رسمي للشعب الصحراوي ...

وقضية الصحراء منفتحة على جميع الإحتمالات وهي رهينة بميزاج أمريكا وروسيا وفرنسا واسبانيا وبريطانيا ادا أرادو الضغط على المغرب ...
24 - hakim الأحد 24 شتنبر 2017 - 22:26
لماذ العودة الى الاتحاد الافريقي اذا لم يتغير شيئ !
25 - جزائري الأحد 24 شتنبر 2017 - 22:26
مجلس الامن الدولي يعترف بسيادة اسبانيا علئ كتالونيا. ايضا سيادة سيادة العراق علئ كردستان، لكن لا احد يعترف بسيادة المغرب علئ الصحرائ هذا هو الفرق، و السلام
26 - Soukaina achouba الأحد 24 شتنبر 2017 - 22:28
استاد عبد الرحيم منار كما عودتنا دائما دائما وفي بحبك للمملكة وسخي بعطائك من أجلها صراحة موضوع اقل ما يقال عنه رائع . و تبقى الصحراء مغربية الا أن يرت الله الأرض و من عليها بشعار الله الوطن الملك
27 - احبك ياوطني يا وطن الكرماا الأحد 24 شتنبر 2017 - 22:29
إلى الرقم 8
1-نحن المغاربة نؤكد لكم العكس أنتم.من يريدون استعمار الصحراء المغربية
2-جارة السوء الجزائر ستندم على اللحضة التي ولدت فيها عندما فتحت سفارة لكيان وهمي ضد جاره الأبدي.

تحياتي من وطن 30 مليون شرفاء

كما يقول المثل المصري اخصا عليكم اخص.
28 - يونس العمراني الأحد 24 شتنبر 2017 - 22:29
المغرب بلد النقاش والحوار ويملك عمقا حضاريا قويا في دلك هؤلاء المغرر بهم ابناء عمومتنا وابناء جلدتنا منهم من ينتظر العودة الى الوطن ومنهم من مازال يرضع من حليب عسكر الجزائر ويعيش على الوهم ومنهم من عاد وتاب وانخرط في بناء مغرب قوي تحت قيادة امير المؤمنين . لدا اقول لكل مغرر به اقسم بالله العلي العظيم لن نسمح لكل يد طامعة في تجزيء المغرب ولن نقبل ابدا بان تدوس اقدام العدو ارضنا الطاهرة فالصحراء كما قال ملك البلاد قضية وجود وليست حدود. فالمغرب والمغاربة موجودون بصحرائهم وقوتنا تكمن في قوتنا الداخلية .الصحراء مغربية وستبقى مغربية الى ان يرث الله الارض ومن عليها كلنا تحت شعار الله الوطن الملك
29 - Maria الأحد 24 شتنبر 2017 - 22:53
غباء وسذاجة حكام موريتانيا تستغله الجزائر لمصلحتها وتوظفه لمخططاتها لأنها تعرف جيدا أن المغرب بلد يصعب مناورته ومشاكسته بذكاء أبنائه وبسالة جنوده وقوة إقتصاده ورؤيته البعيدة لما يحوم في محيطه الإقليمي والدولي .
30 - محيطنا الاطلسي القارة الأحد 24 شتنبر 2017 - 22:58
صفعة وراء صفعة يتلقاها كيان دويلة الجزائر اللتي اهدرت 800 مليار دولار على مرتزقة تندوف من اموال الشعب الجزائري المغلوب على امره تحت حذاء جلاديه الجنرالات الستالييين اللذين يذبحون ويستعبدون الشعب والبشروالحجر والصحافة وتجويع الشعب والارتعاش من ماما فرنسا ....لقد احتل البوليساريو ولاية تندوف وانهار النفط والغاز ودويلة الجزائر الى الهاوية والمضحك انها تريد طبع مزيد من العملة ههههه ليصبح التضخم ينخر البلاد ...اللهم لا شماتة فلا بطاطا لا سردين ولا حليب والجزائريون يتعرضون للركل في السواحل الاوروبية
31 - تمغربيت الأحد 24 شتنبر 2017 - 23:03
الي الجزائري
اه فعلا الأمم المتحدة او مجلس الأمن الدولي يعترف بسيادة اسبانيا علي كتالونيا.. كما يعترف بالأرض التي تركتها لكم فرنسا وانتم كنتم ايالة عثمانية صغيرة... مع العلم ان اسبانيا ابدا لم تكن موحدة قبل 500 سنة وكانت عبارة عن مماليك وحتلت كتالونيا وأقليم الباسك.. أما نحن انتم والعالم يعرف أن صحراء ارض مغربية تاريخيا لكن سواء انتم والغرب من مصلحتهم أن يكون المغرب.. لكن بما انكم انتم أو نظامكم العسكري دائما تتبجحون بأنه مع شعوب التي تطوق للاستقلال الاحرى به ان تساندوا كل من يريد الاستقلال سواء كان معترف بسيادة تلك دولة أو لا لكن لا النفاق والكذب يجري في عروقكم المهم أن صحراء تحت أيدينا...
32 - لعم الأحد 24 شتنبر 2017 - 23:08
السلام عليكم إخواني المغاربة
ما على المغاربة قاطبة الحكمة والحذر في كل تحرك من جانب أعداء الدولة ونبقى على حسب هاذا التعليق نتفرج عن المولود الجديد وكيف
يعاني بطن الأم ( والقابلة ) ترقص كالديك المذبوح والمغرب في أرضه
وعاش المغرب وقائدها نصره الله
33 - ضحية حرب الصحراء الأحد 24 شتنبر 2017 - 23:10
ابنة شهيد ضحية حرب الصحراء المغربية

حسبي الله ونعم الوكيل على أعداء الوطن الدين كانو السبب الوحيد بقتل شهدائنا ومن بينهم ابي الشهيد رحمهم الله
وحسبي الله ونعم الوكيل على من تركني اعاني وحرمني من حقوقي المشروعة
واطلب من الله عزوجل أن يجعل السلام واﻻمن واﻷمان في جميع أنحاء العالم لﻷسف ماعشته من حرمان بسبب الحرب ﻻ بعلم به سوى رب العالمين وحسبي الله ونعم الوكيل على من تركني اعاني وحرمني من حقوقي المشروعة
34 - الى (صيكوك) الأحد 24 شتنبر 2017 - 23:16
هذا شأنك البسيط ! .اما المغاربة فطموحهم كبير ويبدأ بدعم الوحدة الوطنية ثم التنمية الشاملة والانتصار على أعداء السوء.مرة اخرى لا تنصب نفسك ناطقا بإسمهم .
35 - fattah rif الأحد 24 شتنبر 2017 - 23:21
إلى المسمى (محمد ) عن أي تصفية استعمار تتحدث ؟؟ أمثالكم في حاجة إلى تصفية استحمار وليس استعمار . عندما تم إدراج الصحراء وعرضها على اللجنة الرابعة في الأمم المتحدة كان المعني هو المستعمر الإسباني وقبل الإسبان لم يكن هناك كيان أسمه البوليساريو. أما هاذا الإسم فهي صناعة جزائرية بالتنسيق مع المقبور القذافي.
36 - المغربي الأحد 24 شتنبر 2017 - 23:25
اقول لرقم8 فاتكم القطار (البقرة ضربت الفحل داه ملاه) المغرب في صحرائه والصحراء في مغربها.استرجعنا ارضنا بالمصيرة الخضراء القبى ترجع اراض الشرق عندما ننتهي من بناء مدننا بالصحراء .الجزائر اخدت (الثلث من الخمس) حلل وناقش والسلام
37 - أبوزيد الأحد 24 شتنبر 2017 - 23:26
على المغرب أن يقطع عﻻقاته الدبلماسية مع هذا البلد الذي تمادى كثيرا في معاداتنا وإلحاق أﻷذى بنا بصرفه أﻷموال الطائلة للمنظمات والمحافل الدولية للنيل من وحدتنا الترابية وهذا خط أحمر . لقد بلغ السيل الزبى فسكوتنا مراعاة لحسن الجوار قد قرأه حكام الجزائر ضعفا ونحن اليوم أقوى من أي وقت مضى فﻻبد من موقف صارم حيال هؤﻻء الخبثاء يجعلهم يحسبون ألف حساب قبل التفكير في أي مؤامرة يحيكونها.
38 - Hassane الأحد 24 شتنبر 2017 - 23:27
Catalonia etait un pays existant jusqu'a 1714 au guerre de la sucession quant les espagnoles ont colinisé Catalonia. Le Sahara jamais etait un pays independant toujours etait une partit central du Maroc. Catalonia a raison pour lutter pour l'independence. Mais le sahara c'est toujours resterá le Maroc.
39 - fahimi الأحد 24 شتنبر 2017 - 23:29
réponse au 8
Le cas de la Catalogne et du Kurdistan ressemble au cas du Soudan dans lequel l'ONU est intervenu
Il faut admettre que l'indépendance est actuellement rejeté par l'ONU
40 - الملكة تيتهتان الأحد 24 شتنبر 2017 - 23:30
إلى 27
الأمم المتحدة تعترف بالخريطة المغربية باكملها
اتعلم ان ملكة الطوارق واللتي أسست دولة صحراوية من المغرب إلى النيجر هي مغربية من مدينة تافيلالت الملكة تيتهتان.
فمدام دولتكم الوقحة فتحت سفارة لكيان وهمي ضد جاره الأبدي فاتمني منك ان لا يكلمني أي جزائري.فهل سمعت?اخص عليك اخص
41 - جواهر الأحد 24 شتنبر 2017 - 23:33
في الاول كنت أقول ان تحليلات الاستاذ منار السليمي مبالغ فيها وانه يهول الأوضاع المادية والاقتصادية في الجزاير الا انه وبعد عدة أشهر تبين ان منار السليمي كان على دراية بما يدور في كواليس الجزاير من الناحية المالية التي صرح مؤخرا اويحيي ان الجزاير في ضائقة مالية خانقة !!!
تحية للاستاذ منار السليمي على هذا التحليل المنطقي ونتمنى ان تصبح هذه التحليلات مطبقة على ارض الواقع !!!!
42 - bar الأحد 24 شتنبر 2017 - 23:34
اين يوم اسثقلة فيه الجزائر انها لازالة مسثعمرة لحد اليوم ولازالة محكومة
من عصاباة داخل البلد وخارجها وتنفد ما يرغم عليها وعليها ان تراقب
اليوم اتي ان شاء الله
43 - مغربية الأحد 24 شتنبر 2017 - 23:37
الي أباه ولد بوه
اسمع يا هذا البدو الرحل لا يجب أن ينسوا ان المغرب استقبلهم وهم مجرد ضيوف وهاذا جزاء المغرب الأرض لها أصحابها الحقيقين أما أنتم فقط كنتم عبري سبيل احمدو الله
44 - عبد الرحيم الأحد 24 شتنبر 2017 - 23:47
حكام الجزائر أغبياء منذ زمن بعيد، وربما الاستعمار الفرنسي هو الذي مهد لذلك. فهؤلاء المسؤولين ومنذ الاستقلال وهم يحفرون لانفسهم ومن ثم الى شعبهم حفرة تلو الأخرى، ظانين أن تلك الحفر ستكون من نصيب غيرهم. فبغبائهم اختاروا الحزب الوحيد لحكم البلاد وهذا خطأ سياسي قاتل، لم تعرفه الجزائر الا مؤخرا. اتبعوا اقتصاد الريع، معتقدين أن نعمة البيترول والغاز دائمة ولن تزول أبدا. فها هو بيترولهم اليوم أصبح نقمتهم. حاربوا الاسلاميين ومنعوهم من الحكم، فكان هذا المنع سبب رحبهم الأهلية. جاؤوا برئيس كان تاريخيا من أسباب هذه السياسة العمياء، لكن حكمه لم يزد الطين الا بلة.....ألخ.
45 - الهاشمي الأحد 24 شتنبر 2017 - 23:54
سي منار تتحدث عن التوازن الإقتصادي للجزائر، وكأن المغرب يعيش بدون مديونية ياك سياسة اللامبة أغرقت البلاد والعباد.
46 - محسن الأحد 24 شتنبر 2017 - 23:56
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. إلى الأخ أباه ولد بوه في الأول أن تضعوا أيديكم مع بلدكم انت تعرف الاستثمارات الخليجية لكانت جاية للصحراء مشاو احبابكم الجزائريين و الخونة ديال البوليساريو يتشكاو عند الأمم المتحدة وبدل ماتجي تهجم على بلادك لي مخلين ليكم الحرية وتمشيوا تهاجموا بلادكم وترسلوا في فيديوهات مفبركة لاسبانيا وغيرها وفي الأخير تركبوا في طائر ة مغربية وترجع لبلادك بلا مايتحاسب معك حد روح لتندوف وعمل هذا الشيء وبإمكانك في الصحراء تعرف آشنوا داروا في خوتك صحراو اما الجزائر مابقاتش لقيا حتى ماتوكل لودلاها نصيحة ليكم تكعدوا تخدموا على روحكم اوتعلموا من الامازيغ يقلبوا على الخدمة فيما كانت اورجال تبارك الله
47 - majd الاثنين 25 شتنبر 2017 - 00:00
شكرا استاذي العزيز على هذا التحليل الممتاز ..من جهتي انوه بالطريقة الثي اتخدها المغرب لمعاقبة موريتان ..الا وهي بناء ميناء الداخلة الذي دخل مراحله الاخيرة والذي سيربط بين المدينة والسينغال..بحرا مما سيمكن البضائع القادمة من شمال المغرب للوصول الى دكار ومنها الى باقي الدول الافريقية جنوب الصحراء والسيدياو..واظن ان حثى انبوب الغاز سيمر في المياه الدولية بين السينغال والكويرة..وهذا امر ان تم فستودع موريتان اية فرصة للانضمام لدول غرب افريقيا لانها اغلقت الكركرات وفي ذاث الوقت عرقلت مرور الانبوب ..والشعب المورتاني وحده الذي سيدفع ثمن انانية حكامه اذ انه يودع هذه الايام بحبوحة العيش الثي الفها منذ افتتاح المعبر ولن يعاد افتتاحه ابدا حثى ولو غيير ححكومته بحكومة ميركل..لاان المغاربة اذا الغوا شيئا لن يتراجعوا خصوصا مع مورتان الثي تمادت كثيرا كثيرا في غيها..وعلى نفسهها جنت براقش
48 - ali الاثنين 25 شتنبر 2017 - 00:24
تحليل رائع و حقيقي ترتاح إليه القراءة. شكرا للأستاذ.
49 - محمد الشرقاوي الاثنين 25 شتنبر 2017 - 00:30
فين عمر الجزاءر كانت دولة.اين كانت ايام المرابطين؟ايام الموحدين؟....تصفية الاستعمار اللدي تناد به الجزاءر اين كانت لما كان المستعمر الاسباني يسيطر على الصحراء.لمادا كانت ساكتة؟
50 - رامو الاثنين 25 شتنبر 2017 - 00:49
الى محمد صاحب التعليق 5 اعلم ان كنت جاهلا او متجاهلا انالمقصودبتصفية الاستعمار في قضية الصحراء المدرجة في الامم المتحدة سنة 1965 هو تصفية الاستعمار الاسباني للصحرا المغربية انذاك اما الان فقد تم تحريرها منذ 1975 وانتهى الامر كفى من التضليل والتدليس
51 - karim الاثنين 25 شتنبر 2017 - 01:10
وكان يعترف بسيادة السودان على جنوبه
52 - عبدالعاطي الاثنين 25 شتنبر 2017 - 01:28
آه من جارة السوء مورتانيا أنا كنت هناك في نواكشوط عامرة بوليزاريو أما في المغرب الحرية التامة للجميع العيون ولات تبارك الله بحال دبي
53 - Youssef BG الاثنين 25 شتنبر 2017 - 01:44
دابا بانت ليك جنوب السودان مطفراه. أصبحوا يأملون في الوحدة و لم يجدوا لذلك سبيلا. يا أبوه ضحكت من جهله الأمم.
54 - عصام الاثنين 25 شتنبر 2017 - 02:14
بعض التعليقات تقول ان لا سيادة للمغرب على صحرائه هههههه ياسيدي حنا مستعمر نحن المغاربة نقطن بالصحراء هل تريدني ان اقول لك اننا نستعمرها ها انت سمعتها هل لك ان تقوم بشيئ ضدنا . هل تقدر ان تنزل الراية المغربية من العيون او السمارة او الداخلة ههههههههه نحن نتمتع بخيرات الصحراء فهل تقدر على منعنا هههههههههه انا اسكن بمدينة العيون وبالضبط راس الخيمة قوب شارع طانطان واتمتع بخيرات بلادي واستجم واقوم بكل ما احب هههه هل تقدر على منعي . يضحكني من يقول بان المغرب يستعمر الصحراء هههههههه هات ما عندك امنعني انا المغربي اللذي انعم بخيرات الصحراء ولا تقل لي انني سوف ارى قريبا وقصة تقويو المصير هههههه نحن ننعم بالخيرات وانتم تنبحون كالاكلاب والكلاب على الاقل. راضية بقسمتها اما انتم فلا حياة لكم . السينغاليون اتوا للعيون وهم الان. يبيعون ويشترون لقد تعايشوا مع المغاربة اما انتم فقد الفتم الخمول والنوم العميق ناموا ولا تستيقضوا ما فاز الا النواموا . ههههههه اشفق عليكم يامن تتحكم فيهم النساء وانتم تفهمون قصدي خلاصة القول عاش الملك محمد السادس ملك كل المغاربة ولا عزاء للخونة . انشري يا هسبريس
55 - ali الاثنين 25 شتنبر 2017 - 04:12
ca fait 100 ans que vous raconter les memes betises. analyse zero- en realite - le sahara est toujours independent
56 - محمد**المغرب الاثنين 25 شتنبر 2017 - 06:35
التحيل ينتهي الى ان الجزاءر تسعى الى التخلص من الجمهورية الوهمية.ترى باي ورقة ستلعب الدبلماسية الجزاءرية ادا ما فقدت هده الورقة ؟ الافلات من قبضة ( l'emprise ) الجزاءر هو ما يطمح اليه بعض المناضلين الصحراويين ومنهم مناضلي " خط الشهيد " والوالي ادى ثمن طموحه الى استقلالية هدا القرار. اذن لا اظن ان الجزاءر تريد التخلص من سكان مخيمات تندوف .
57 - Simmmmoooo الاثنين 25 شتنبر 2017 - 07:59
طمع طاعون الله إهذي الجزائر وموريطانيا وخليو النا س تعيش في سلام
58 - NeoSimo الاثنين 25 شتنبر 2017 - 09:37
على المملكة المغربية أن تستعيد علاقتها مع موريتانيا وقطع الطريق على الجزائر لكي لا تستغل الجزائر شمال موريتانيا في خلق كيان وهمي يضر مصالح موريتانيا والمغرب... على المدى البعيد...
59 - Zouhair skoura الاثنين 25 شتنبر 2017 - 10:23
بصراحة السياسة المغربية الخارجية تشوبها العديد من علامات الإستفهام من بينها سكوت القصر الملكي سنوات عجاف من بين هذه الإستغرابات
عدم المطالبة بثغري سبتة ومليلية كأراض مغربية
السكوت على بعض الجزر الجعفرية وجزر الخالدات التي تنتمي إلى السيادة الوطنية
عدم المطالبة ببعض الأراضي التي سلبتها الجزائر من المغرب ك بشار ووهران و الحمادات
اقتسام الصحراء مع موريطانيا
غريب أمرك يا وطني
60 - كبور بناني سميرس الاثنين 25 شتنبر 2017 - 10:56
أولا تحية وتقدير للدكتور عبد الرحيم المنار السليمي على وطنيته وعلى تدخلاته النيرية في كثير من المنابر الاعلامية.
ثانيا ، إلى جميع المعلقين المغاربة، لا تعطوا العسكر أكثر من حجمهم، لا تنعتوهم بجنرالات، هم كابرانات دمويون ملاحدة لا أقل ولا أكثر.
ثالثا: إلى المعلقين الجزائريين أو ربما مرتزقة، احمدوا الله أنكم وجدتم منبرا حرا كهسبريس تبدون فيه بآرائكم بكل حرية. كنت أدخل بعض المواقع الجزائرية والله لايقبل أي تعليق حر يخرج عما سطر لهم كبرانات فرنسا. وإدراج ملف الصحراء المغربية في الامم المتحدة ووقف إطلاق النار، كان ذكاء من المرحوم الحسن الثاني، والسبب في ذلك هو أن المغرب في تلك الفترة استنزفت ميزانية الدولة بسببكم وبسبب دعمكم للبوليزاريو حتى نعتها الحسن الثاني بالسكتة القلبية مما اضطر المغرب إلى المناورة وإلهائكم بعضمة تقرير المصير والتي لا زلتم تكرددون فيها إلى اليوم. وستبقون تكرددون فيها إلى أن يرث الله الارض ومن عليها.
انتهى الكلام.
61 - مهتم الاثنين 25 شتنبر 2017 - 11:42
علي من ينكر وجود الحقائق أن يجيب علي الأسئلة الآتية:لماذا إجتمع مجلس الامن لمدة ثلاثة أيام ينتظر ردا من البوليزاريو؟2لماذا تم تعيين رائس المانيا السابق؟ من اجل ماذا؟ ولماذا هو قادم الي المغرب والي جبهةالبوليساريو؟ هل هو من أجل جولة سياحية أو في مهمة اممية من أجل بعث المفاوضات بين المغرب وجبهة البوليزاريو وجها لوجه؟ احب يامنار تسلمي الذي عزتنا علي بث المغالطات وترويجها للشعب المغربي.شكرا النشر من فضلكم.
62 - عبد السايس الاثنين 25 شتنبر 2017 - 13:00
احد امرين، المحللين المغاربة بحال هاد خينا ما عمرهم ما تلاقاو مع شيوخ القبائل الصحرواية، ام أنهم يحاولون تغطية الخطأ التاريخي للمغرب و الذي تسبب في توغل الجزائر و القذافي و خلق جو من الانقسام داخل الكتلة الواحدة ()
63 - المهدي الاثنين 25 شتنبر 2017 - 13:09
الصحراء مغربية... أولا في قلب كل مغربي حر، وثانيا من خلال التواجد العسكري على الأرض للجيش المغربي في الصحراء المغربية...
64 - عبد العزيز الاثنين 25 شتنبر 2017 - 13:17
البعد الثالث الاهم للمشروع الجزائري هو الوقوف حجرة ضد إنجاز مشروع انبوب الغاز المغربي النيجيري حتى تتمكن الجزائر من استمرار ضغوطاتها على أوربا
65 - سليمان الاثنين 25 شتنبر 2017 - 14:33
أصبحنا لانعرف من أين سنبدأ استرجاع الأراضي المحتلة من الشمال اسبانيا (سبة و مليلية )و من الجنوب بوليزاريو و الجزائر .
66 - محمد الاثنين 25 شتنبر 2017 - 17:32
اتعجب .الكل اصبح يفتي في قضية الصحراء حتى بذون الاطلاع على تاريخ الصراع.فلسنوات عدة كانت قضية الصحراء في يد القصر فقط.وعندما وصل الى طريق مسدود رماها في يد الشعب .حتى اصبح كل من هب ودب يدلي بدلوه.اقرؤو التاريخ من كل الزوايا ومختلف المصادر ستعرفون والله الحقيقة.شكرا
67 - fattah rif الاثنين 25 شتنبر 2017 - 19:28
مرة أخرى إلى المسمى (محمد) إذا كنت محسوب على النضام العسكري الجزائري أو البوليساريو ساقفل معك الحوار.وأود أن ازودك بمعلومة مهمة عنا نحن الريفيين في المغرب! !!! ربما نختلف مع المخزن في كل شيء إلا قضية الصحراء وسياسية الند للند تجاه حكام قصر المرادية هي التي توحدنا.كانت لدينا كل مقومات الدولة عندما انتصرنا على الجيش الإسباني والذي كان من أقوى جيوش العالم ولم ننادي بالانفصال عن وطننا الأم.
68 - saad الثلاثاء 26 شتنبر 2017 - 10:07
très bonne analyse Mr manar ,encore une fois bravo .la réalité est que l Algérie a perdu les pédales dans cette affaire et je croit que c est le début de la fin du polizbale
المجموع: 68 | عرض: 1 - 68

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.