24 ساعة

مواقيت الصلاة

01/09/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2806:5813:3217:0419:5721:15

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

اتجاه مشروع قانون "مالية 2015" لخفض مناصب الشغل الحكومية إلى "الحد الأدنَى"..

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

1.68

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | الغزالي: الغزو الإسلامي لصناديق الاقتراع المغربية

الغزالي: الغزو الإسلامي لصناديق الاقتراع المغربية

الغزالي: الغزو الإسلامي لصناديق الاقتراع المغربية

بعد الغزو الإسلامي السياسي لصناديق الاقتراع المغربية، والفتح المبين الذي حققته جيوش حزب العدالة والتنمية، بدا المغرب للكثيرين من المتابعين بلدا ديموقراطيا مارس فيه الشعب حق الاختيار وبالتالي وجب الآن القبول بالنتيجة وتهنئة الفائز وان كانت من باب المجاملة الأخلاقية، وقد يلومني البعض لوصفي هذا التفوق الكاسح بالغزو لما يحمله المصطلح من دلالات أكراه وغصب، لكنني فعلا أجده غزوا وان لم يكن بالسيف وقطع الرؤوس في زمننا الراهن كون هذا الحدث أخذ مكانه في ماضي الإستعمارات الإسلامية وعهد من سموا أنفسهم بالخلفاء الراشدين...

غير أن الإكراه اليوم اتسم بالتبعية العقائدية والاجتماعية لمرجعية العدالة والتنمية الإسلامية، كون أن قدسية الدين هي انعكاس للمجتمع، والمجتمع بدوره يلتزم بعقده الإيماني مع الدين الذي مثلته اليوم العدالة والتنمية من خلال برنامجها وخطابها السياسي، وبالتالي فاختيار الأخوانجية عن طريق صناديق الاقتراع كان مناورة سياسية رمزية في قالب ديموقراطي مفبرك لايوجد شيء يربطه بمفهوم الديمقراطية سوى الشكل التقني المتمثل في الصندوق ورموز الأحزاب السياسية، إذ أن المسجد وبقية المؤسسات الدينية والصلوات الخمس كلها... تزكي العدالة والتنمية وتدفع نحو قبولهم تماشيا مع أسس الدولة الدينية التي تحكم بما أنزل الله أو على الأقل يحكم فيها أناس تقيون مؤمنون يشهد لهم التزامهم الديني بالصدق والأمانة وان لم يكن على الواقع ما يؤكد ذلك.

العدالة والتنمية تنظيم لا يؤمن بالديمقراطية بل هو خطر عليها وعلى حرية الفكر والتعبير، فهويته محددة ضمن مرجعية لا تقبل الأخر وتعدم الرأي المختلف بتنميطها المقصود للفن وفق صالح وفاسدـ مؤمن وكافر، وبالتالي فلا داعي لكي نفزع إذا منعت كتب من رفوف منازل المغاربة بدعوى أنها مسيئة أو بنكهة تجرح العاطفة الإسلامية، أو ألبست صحفيات القناة الثانية الحجاب الشرقي على غر غفلة من الجميع، أو منعت أفلام وكسرت دور عرض السينما،... كما حصل سابقا مع فلم ماروك أو التهديدات والمضايقات التي تعرضت لها الفنانة لطيفة أحرار، وستكون هذه هي النتيجة المنطقية لدمج الدجل في عملية السياسة، هؤلاء المشعوذين الذين لم يخجلوا من إعلان التحالف مع الدكتاتورية حتى وقبل وصولهم للسلطة، وسخروا أبواقهم لمحاربة رياح الحراك الشعبي التي انطلقت من تونس على شكل موجات في كل الاتجاهات الجغرافية، وهاهم اليوم يزورون إرادة الشعب من خلال الأفيون المخدر الذي مكنهم من الفوز السهل (الدين).

الديموقراطية لم تكن يوما تمثل حرية الاختيار المطلق للأغلبية، دون معرفة وتحديد طبيعة الاختيار الذي يجب أن يكون مصاحبا بوعي وحس يراعي الحقوق والواجبات ويضمن للجميع حرية التعبير ويخلص الأغلبية من عاطفتها الايديولوجية التي لا ينبغي أن تسوقها نحو ممارسة الدكتاتورية واضطهاد الأقليات وتقديس الدجل... فلا ديمقراطية لمن لا يؤمن بحقوق الإنسان الكونية ويضمن حرية الأقليات ويقبل اختلاف الرأي والعقيدة ولا يعتبر مناقشة الفكر الغيبي ازدراء للأديان... يجب على هذه الأحزاب الدينية ان تأخذ قلما أحمر وتصحح مرجعيتها ومبادئها وفق ما يتماشى مع القوانين والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان حتى تٌكسب نفسها شرعية المنافسة الديموقراطية النزيهة.

فالعقل الإسلامي التقليدي والذي يمثله هنا حزب العدالة والتنمية لا يمكن له إلا أن يشن حربا بينه وبين كل مبادئ حقوق المرأة الطفل والأقليات والإنسان بشكل عام، غير أننا نريد لحزب العدالة والتنمية أن يعتمد تعاليم الإسلام في عقدها الأول كما جائت من خلال العهد المكي قبل الهجرة، كما يقوم المسيحيون بتجزيء كتابهم المقدس إلى عهدين لأننا في هذه الحالة سنكون أمام إسلام إنساني ولن يضرني شيء اذا وصل أنصاره للسلطة...

لقد سبق وطالبنا كشباب مغاربة بضرورة فصل الدين عن التعليم من خلال مبادرات حرة على مواقع الأنترنت والمدونات وكان حلمنا حينها هدفا اعتقدنا انه السبيل نحو خلق جيل متعلم لا يقدس الخرافة، وحينما يمارس الديموقراطية يصوت لصالح مصلحته ومستقبله لا استسلاما لعقيدته وإيمانه.

رغم ذلك فوصول الإسلاميين للحكم بالمنطقة لا ينبغي أن يكون صدمة لنا نحن الحداثيين، بل هو فرصة لكي نوضح مواقفنا من الحرية والعدالة والدكتاتورية، ولكي نصلح سوء الفهم لمن اعتبروا فترة حكم الأحزاب اليسارية بالعلمانية ليحملوا هذه الأخيرة مسؤولية كل الهفوات السياسية على مستوى تسيير الشأن العام للمواطنين... فالمغرب لم يعرف بعد على المشهد السياسي تواجد أي حزب علماني يتخذ من مبدأ فصل الدين عن الدولة هدفا ويطمح لتحقيقه، فجميع الأحزاب بالمغرب أسست على ظهير شريف يفتتح بالسلام والتحية على السدة العالية بالله أمير المؤمنين الملك محمد السادس، كما أن المواقف من العلمانية والتي كانت مؤيدة لمشروعها ضلت دائما مرتبطة بأسماء مناضلة داخل هذه الأحزاب دون أن تجد طريقها نحو الديباجات والأوراق التأسيسية، وبالتالي فالأمل اليوم من أجل مغرب علماني ملقى وبقوة على عاتق الحركات الشبابية الحرة والمستقلة، التي تهدف إلي نشر الوعي الإنساني ومحاربة الأفة الدينية وحسر الدين في مكانه الطبيعي المساجد والزوايا دون إقحامه للتحكم في خصوصيات الأفراد اليومية.

كما أن هذا الوصول الإسلامي للحكم هو إنذار واضح لبداية انتحاره الذاتي، فالثورات القادمة بالعالم العربي وشمال افريقيا الأمازيغية ستكون ضد الإسلاميين والمد الأصولي السياسي، وستقودها النساء لأنهن سيكن الأكثر عرضة للاضطهاد والاستغلال من طرف هذه الأنظمة اللاهوتية، فالمرأة التونسية المغربية أو المصرية... والتي هي فتاة وصديقة اليوم لا يمكن أن تقبل بغير الحرية والكرامة سبيلا، فضريبة وصول الإسلاميين للسلطة مهما كانت تبعاتها مكلفة إلا أنها ستعلن في الأخير انتصار الحرية والكرامة الإنسانية التي يحاولون إعدامها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (127)

1 - Dragonaut الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 02:09
قلت بأن "الثورات القادمة بالعالم العربي وشمال افريقيا الأمازيغية ستكون ضد الإسلاميين والمد الأصولي السياسي، وستقودها النساء لأنهن سيكن الأكثر عرضة للاضطهاد والاستغلال"، و هذا يبرهن سطحية التحليل الطفولي لديك. يعني أن بوصول الاسلاميين ستتعرض النساء لحملة اجبارية على ارتداء الحجاب و منع من السياقة (كون هذا غير وارد يبرهن تحليلك التحاملي و المشبع برفض الآخر لاعتبارات ايديولوجية)، و بالتالي سيقمن، كردّة فعل، بالثورات ضدهم. أولا قيام الثورات ليس ظاهرة خطية Linéaire. أي ليس هناك مسبب واحد و نتيجة وحيدة، بل هي ظاهرة غاية في التعقيد و تدخل فيها متغيرات Variables لا متناهية. ثانيا، لم تُقِم أي اعتبار لنماذج حية نعيشها اليوم تتعايش فيها النساء مع أقسى ظروف التضييق والتي لا نتخيل وقوعها في المغرب كالمنع من التصويت و السياقة في السعودية، و التضييق في ايران، و رغم ذلك لم نسمع بثورات في تلكم البلدان قادتها النساء. فما الداعي الموضوعي لقيامها هنا في المغرب؟ صراحة كنت أظن الحداثيين أكثر منطقية من المستوى الذي يظهر فيه الناطق باسمهم هذا و الذي لا نعرف له كتابا او منشورا. ما مستواك التعليمي؟
2 - maliki zahra الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 02:15
Ce n'est pas un hasard si on encourage ce genre de partis car on les a bien étudiés : ils sont utilisés à moyen et long terme dans une politique de désordre et d'éclatement de ces pays : ces partis "religieux" notamme,nt islamiques sont dangereux : il n'y aura plus de parti politique proprement parler; il n'y aura plus que des partis religieux qui feront la surenchère les uns sur les autres pour des futilités - On aura ainsi une société toujours en tension, en conflit, en crise, - les autres pour gagner doivent utiliser un discours religieux hypocrite, on aura que de l'hypocrisie généralisée, la fausse moralisation et partant l'immobilisme, la regression - telle l'évolution future ! tant pis ou tant pour nous on l'aura voulu même si on a 70 ù% d'analphabètes qui ne savent même où ils habitent ni leur date de naissance etc
3 - فؤاد الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 02:19
و هل تريد إيهامنا بكلامك هذا انك ديمقراطي و حداثي حقا؟ ففي عمق كلامك يظهر رفض تام للآخر..و هذا لعمري نقيض ما تتشدق به ..انت إنسان مريض بكره الدين ..و الذي هو شفاء لنفسك التي نتمنى من الله أن يهديها سبيلها الصحيح قبل ان تجد نفسك وحيدا في قبر لا مجال فيه للديمقراطية و لا للحداثة ..و الشيء الذي ستجده فيه هو عملك الصالح ..لن اتوقف عن الدعاء لك بالهداية..
4 - بشرى الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 02:27
فكرت مليا هل يا ترى يستحق عبثك هذا أن أرد عليه فوجدته رواية ألبستها بعض المصطلحات الرنانة التي من شأنها أن تضفي نوعا من الاثارة لشد الانتباه فنعتقد أننا أمام مقال ذو مواصفات علمية يستحق أن يقرأ ... كيف تجرؤ وتكتب هذه الجملة ...لقد سبق وطالبنا كشباب مغاربة بضرورة فصل الدين عن التعليم ... من سمح لك بالحديث باسم الشباب المغربي الذي لا تمثله لا من بعيد ولا من قريب ’ والمرأة التي وصفتها بالفتاة والصديقة تفكير ينبئ عن قائله
يلجا لأسلوبك الرخيص هذا " الطعن في الدين والفتح الاسلامي والخلفاء الراشدين وحرية المرأة " كل من أراد أن يعرف وما كتبت وحالك يذكرني بقوله تعالى "وَإِذَا خَلَوْا عَضُّوا عَلَيْكُمُ الْأَنَامِلَ مِنَ الْغَيْظِ ۚ قُلْ مُوتُوا بِغَيْظِكُمْ ۗ إِنَّ اللَّـهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ ﴿١١٩﴾
5 - USA Cheb Sheick الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 02:50
YOU MUST SEE MY SONG ON YOU TUBE OR GOOGLE IT
MY YOUNG BROTHER OF MOROCCO MR GHAZALI
I`M RAP HIPHOP ARTIST POET RECORDING ARTIST OF USA

ISLAM IS FREEDOM 2011 USA RAP CHEB SHEICKCHABIB
6 - ilyass الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 03:12
salam alaykom ,ce qu'est bizzard mr ghazali c'est que on voit clairment que il ya un double descours à ce que vous dites et aussi vous vous permettez de deefinir la democratie et vous parlez de liberté et au meme temps vous nous demmandez de changer notre idealogie..c'es plus la democratie alors !! si vous respecter pas ce que nous sommes..!!!autre maniere les choses n'irons bien sof si nous serons comme vous.pourtant dommage vous n'etes pas comme nous d'autre part vous parler de la volonté des poeplec'est v rai c un mot à la mode ses jours là mé excuser moi comment avez vous su ce que le poeple voulait il avait des elections et la vrai volonté du poeple à choisis P.j.D cela vous arrange pas je comprend et cela me desole pas mais de jouer le role d'un grand penseur qui analyse ce context politique SUBJECTIVEMENT nn on accepte pas car on vous a connu comme qlqun qui en a marre de se cacher pour manger ses dejeuner au toilette pendant le ramadan et pas comme un grand penseur " ..
7 - hicham chaair الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 03:17
أيها العلماني الملحد اليائس و المنبهر بالإكتساح الإسلامي بفضل الشعب ،ربما تستحمر نفسك و لا تريد أن تعترف أننا نحن الأمازيغ أكثر الناس سندافع على ديننا الإسلامي
8 - brosse a laver الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 03:21
انت يا قاسم تقاسمت الكثير مع الفزازي ام انتما على اتصال و تريدان ان توقعا متتبعيكما في شراكما انتما الكاتبان العفيفان
تحاورتما بالفيديو فنكص كلاكما على عقبيه و الان كتبتما مقالتين كهربائيتين موقوتتين اولاهما طاقة سالبة تقابلها طاقة موجبة بصراحة بجوجكم زايد ناقص
9 - ilham usa الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 03:21
الله الله العدالة والتنمية هي لبغيت واتا ادخل سوق راسك هههههههه طيارة مع راسك بقاو ليك غالخلفاء الراشديين والله إني أدعوا لك الله بالهداية مع أنك في نفس الوقت تتآمر علينا فأحسبك إما جاهلا أو تعرف الحق من الباطل ومع ذلك ماض فيه يجب أن تعرف نحن كمسلمين لن نخسر شيئا في الدنيا ولا في الآخرة إذا كان الدود هو مآلنا حقا أما إن كان وعد الله حق فإنك الخاسر الأكبر
10 - نبيل الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 03:24
اش غادي نقول ليك؟ راك غالط بزااااف..... اولا..الدين ليس افيون مخدر..بل هو هوية و عقيدة و ممارسة قبل كل شي.. و للاشارة فقط "الدين افيون الشعوب" هذه عبارة قالها الشيوعي "لينين"... ماعرفناك واش حداثي ولا اشتراكي ولا شيوعي ولا ليبيرالي... تتكلم عن القيم الكونية...فلتعرف يا هذا ان حريتك تنتهي عندما تبدا حرية الاخرين...انا ضد الافطار العلني و ضد التباهي بالشدود الجنسي..انت و امثالك تريدون ان تجهزو على ما تبقى من قيم في هذا البلد.. تريدوننا ان نصبح مجتمعا متفسخا و منحلا اخلاقيا بدعوى القيم الكونية
11 - karim bazaville الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 03:59
عجبي ....من بعض ممن يظنون أنفسهم العقلاء وهم الغفلاء، قاسم الغزالي تحدت عن القيم الكونية المصادق عليها من طرف اسيادكم اما انتم فلا قيم لديكم
فكل ماتعرفونه هو السب والشتم وووووولا شئ غير تقديس الوهم
12 - رضوان الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 04:04
اولا من انت و من تكون لكي تتكلم على مجتمعنا نحن مجتمع مسلم و فخورين باءسلامنا ولا نقاش في هذا, اما عن الديمقراطية التي تتحدث عنها ان كنت تفهم فيها و انا اشكك في ذلك, فوجب عليك احترام اختيار الشعب المغربي, اما موقفك من العدالة والتنمية خطر على حرية الفكر مثل افكارك او افكار اعداء المسلمين الذين يستغلونك لتشويه الاءسلام في الخارج فاهلاوسهلا بالعدالة والتنمية . ونحن لا حاجة من نصاءح صبي لازال يتضارب مع نضج افكاره و انصحك ان تزور طبيب نفساني في اقرب وقت قبل فوات الاوان وشكرا .
13 - karim bazaville الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 05:50
إلى كل من علق من قبلي ، مع إحتراماتي للجميع طبعا،البعض يقول جاهل والبعض شاد والبعض يوريد فرض رأيه، والبعض يدعي المعرفة: أقول انكم ثائهون .تلك حياته فمابكم انتم بها ..:
وفي الأخير.... للأخ نبيل.اقول من قال : الذين تنهدات الخليقة المنهكة وهو كذالك قلب عالم لا قلب له و روح عصر لا روح له،فما الذين إلا أفيون الشعوب
.كارل ماركس :. ليس لنين.؟
يا من تددعي الثقافة .....
أرجو من هسبريس النشر وشكرا لقبول الراي الأخر
14 - amghribi_i الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 07:16
بسم الله الرحمن الرحيم
هذا هو النمودج الصحيح للعلمانين
الانحلال الاخلاقي - الديكتاتورية - الفساد بجميع اشكاله
حفض الله المغرب من امثال هدا الدجال الفاسد الدي يدعو الى الرديلة والزنى و الخمرو جميع الموبقات
فرنامج امثال هؤلاء هو الرقص و الغناء الفاحش و الخمر و...............
15 - zakaria الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 07:32
السلام عليكم
تحية الإسلام ، أفتخر وأحمد الله أنه أنعم عليا بدين الإسلام وأنا أمازيغي أتكلم لغة القرأن اللغة العربية واللغة الأمازيغية ألتي أفتخر بها . وبعد
إسمحلو أن أعبر عن مدى حزني وإحساسي بشعور غريب ونحن نرى مثل هذا التافه يتحدث بهذه الطريقة عن ديننا الحنيف الذي حفظه الله بحفظه ، إنه يهين ديننا ونحن نتحدث عن الصهاينة وما يفعلوه بالإسلام وفي وسطنا الإجتماعي المغربي مثل هذه الفيروسات ، والله أتمنى من الله سبحانه أن يطعمك في دنياك قبل مماتك بعذابه ( كشارون وأمثاله ) نيابة عن من يتفق معي في الرأي فإن الكره الذي أكنه لك لا يقاس .
خزي وعار ، وإنشاء الله سيعذبك الله في الدنيا بعذاب لتكون عبرة لأمثالك .
16 - بنعلي الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 07:44
قال النبي ص عليه وسلم في احداث الساعة سيكون في امتي حدثاء الاسنان سفهاء الاحلام يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية "وقال في حديث اخر اذا تكلم الروبضة"الساقط التافه الذي لا يفهم في امر الدين شيا غير املاءات النفس والشيطان " في امر الناس فانتظر الساعة ولعل هذا الشخص منهم " وقال القرآن في هذا النوع " قد بدت البغضاء من افواههم وما تخفي صدورهم اكبر "وقال ودو لو تكفرون كما كفرو فتكونون سواءا فلا تتخذو منهم اولياء حتى يهاجرو في سبيل الله "
17 - أبو بدر الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 08:24
رغم حرمة الموسيقى إلا أنه مفروض على كل مقتنع بحرمتها أن يسمعها شاء أم كره لأنه يكره على ذلك في الأسواق أو في بعض وسائل النقل ...
ومن كان يحترفها مثلي قبل التزامه واقتناعه بحرمتها فأذنيه تبقيان تميزان الجيد والركيك من الألحان وتتشربان أعذبها بسرعة كرها لا اختيارا
مقالتك هذه غنت في نفسي أغنية الأطفال "شخبط لخبيط ... " يا حمادة عفوا يا قاسم
ههههههههههههههههههههه
الله إيهديك أوصافي
18 - abosolaiman الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 08:29
الى الدي يسمي نفسه لاديني اتعرف مامعنى الدين الدين هو منهاج الحياة ودستورها والين الاسلامي هو دستو ر جاء من رب العالمين ولادينكم هو نوع من الدين اد تعبدون هواكم واسيادكم الدين يدفعون لكم من اجل محاربة الاسلام لانهم فطنوا انها لافائدة من مواجهتنا مباشرة فصاروا يدفعون للاطفال مقابل الهروب من الاسلام واما عن تخلفنا فهو ليس بسب اننا مسلمي بل بسبب ابتعادنا عن الدين فيوم كان اجدادنا يطبقون شرع الله ماكن لامتالك اثر وكان اسيادك حين داك يبيعون نسائهم من اجل الملك وكان يضرب للمسلمين الف حساب لان كانت لهم كلمة واحدة من المشرق الى المغرب وهناك ظهرت جميع العلوم على يد المسلمين وكان اسيادك الدين تركع اليوم عند قدميهم يتمنون التكلم باللغة العربية لكن يوم ابتعد الامراء عن الدين اهتموا بالسهرات مع النساء هدم كل مابني واسيادك يعرفون ان تفوقهم على المسلمين وان كانت سوسرتك دسموقراطية اعلن اسلامك ولو للتجريب لتجد نفسك تاكل من القمامةوسيقطعون عليك البزولة هناك ستعرف ما معنى الديموقراطية
19 - رد بسيط الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 08:34
السلام عليكم أيها العقلاء، أريد أن أقول لهذا الشخص من تكون أولا اتتحدث باسم الآخرين، فلتعلم أن الأمازيغ في المغرب و العالم هم أشد الناس ارتباطا بالإسلام وأن النساء في المغرب و العالم أيضا هن أكثر اقتناعا بالإسلام من غيرهن . فجهلك إذن بالحاضر يظهر يقينا مدى جهلك بالماضي لذى أنصحك بمراجعة دروسك قبل الكلام في أمور تجهلها ، و الله يهديك امين.
20 - مصطفى الفارسي الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 08:43
la france est le pays de la déclaration du droit de l'homme et l'assemblée nationale est la citadelle de la démocratie n'est ce pas? et malgré cela elle n'a pas pu tolérer des fillettes portant des foulards "morceau de tissus" dans les écoles. est ce que cette démocratie que vous nous promettez . est que le peuple marocain ne peut pas être démocratique. partez chez vous cher monsieur si vous considérez que le maroc et les marocains ne savent pas voter et ne peuvent être démocrates
21 - muslim الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 08:45
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
((سيأتي على الناس سنوات خدّعات، يُصَدق فيها الكاذب ويُكذَّب فيها الصادق، ويُؤتمن فيها الخائن ويُخوَّن فيها الأمين، وينطق فيها الرويبضة))،
قيل وما الرويبضة يا رسول الله ؟ .. قال: «الرجل التافه يتكلم في أمر العامة» .
22 - Psy الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 08:50
Les désirs humains se divisent en 6 catégories :
1 - Le désir alimentaire
2 - Le désir sexuel
3 - le désir de richesse
4 - le désir de pouvoir
5 - le désir de notoriété
6 - le désir de vérité (spirituel)

Lorsque des gens comme ce mec sont contrôlés par le désir sexuel, ils façonnent leur idéologie pour qu'elle réponde à l'attente de leurs pulsions sexuelles.
S'il s'est senti obligé de copuler avec des hommes contrairement à la normalité de sa masculinité, c'est qu'il est déjà révolté contre sa propre nature.
Allons nous attendre de lui qu'il soit à l'écoute de l'islam qui renforce l'inéité humaine ?
Forcément, il va le combattre sur tous les front en utilisant toutes justifications qui paraissent dans l'apparence fondées sur la raison et l'intellectualisme. Mais en réalité, ses mots sont dégisés comme l'est aussi son visage et son corps pour essayer de mettre le voile sur une lumière qui ne cessera de transperser les ténèbres qui cachent le visage des ces marginaux
23 - عابر سبيل الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 09:33
قال مسيلمة الكذاب [ الفيل ما الفيل ذي الخرطوم الطويل والذيل القصير ] فقال له عمرو بن العاصي رضي الله عنه وكان يومئذ على الشرك ، والله إنك تعلم أني أعلم أنك كاذب
24 - abounour الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 09:34
Je convie cet "expert" à venir vivre avec ses concitoyens au Maroc et de commettre de tels écrits et de telles idées! Il ne ne connait rien de la réalité marocaine le pauvre! Quant à son analyse, je dirai tout simplement qu'elle est supeficielle et manque totalement d'originalité. Nier l'existence de l'autre tout en prétendant etre démocrate et autonome, c'est le comble du paradoxe! Contester le choix de la majeure partie du peuple en levant le fanion des libertés individuelles selon les conventions internationales est la pire des lachetés! Pis, c'est une fuite en avant! Vous ne connaissez rien du Maroc parce que vivant loin de ses réalités. Mieux vaut pour vous de vous la boucler et aller chercher votre homme(conjoint)! Dans votre dernière vidéo, vous avez fait une fixation etrange sur votre derrière, il parait que vous avez un manque d'affection à ce coin précis... c'est là où vous cherchez votre liberté... h
25 - houcin الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 09:38
السلام عليكم
الى الاخ الكريم فؤاد صاحب التعليق 3
الله ارضي علينا ؤ عليك رد في المستوى من غير سب ولا كلام ساقط هكذا يتعامل المؤمن مع الاخركيف ما كان نوعه. اما في مايخص صاحب (((((((((((((المقال)))))))))))))) فلا يستحق كل هذه الضجة بل كل هذا مضيعة للوقت, ولو كان فيه خير و كانت له غيرة على الوطن لما هجر وطنه و اسرته ل اكثر من ذلك ليحارب الجميع من الخارج هل هذا من الرجولة § لا حولة ولا قوة الا باللة الحمد لله باقي الخير في هذه الامة بدليل قوله تعالى: كنتم خير امة اخرجت للناس. وقوله صلى الله عليه وسلم : لاتزال طائفة من امتي ظاهرين على الحق لايضرهم من خذلهم ولامن خالفهم حتى ياتي امر الله وهم على ذالك و فى رواية وهم كذالك. ولا تزال تفيد الاستمرار.
السلام عليكم
26 - houcin الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 09:47
نسيت مسالة مهمة للغاية الا وهي اذا كان باب الفتنة مسدود فلا داعي لفتحه.
27 - فيصل الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 09:47
الفتاة و الصديقة,,,,,,,ياسلام هده الصديقة ستصبح في رمشة عين لقمة سائغة لامتالك وطبعا لن ترافقها لترمي ابنها في صندوق القمامة باسم الحرية,لاحول ولا قوة الا بالله,
28 - متتبع قصري الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 09:54
رغم أنني لم أصوت على العدالة و التنمية في الانتخابات الاخيرة، فأنا أقول لك:
1-أنا أعترف بفوزهم، أنت لا .
2-أنا مع التغيير ، أنت لا.
3-أنا مع الاصلاح ، أنت لا.
4-أنا أعترف باختلاف مع الاخر، أنت لا.
5-أنت تزعم أنك تمثل الشباب المغربي، أنا لا، أنا أمثل إلا نفسي.
6-أنت تحتقر تاريخ الاخرين، أنا لا.
7- أنت تريد أن تكون وصيا على الاخرين، أنا لا.
خلاصة:
أ1-أنت غير ديموقراطي.
2- أنت متطرف
3-أنت استئصالي.
4-أنت عكس ما تزعم، غير مستقل.
5- أنت عنصري.
6-أنت لست حداثي، بل أنت الظلامي بعينه
إذن لا تستحق هذا البلد، فابق في سويسرا أو في الموزامبيق،و تستطيع سحب جنسيتك، فأنت لا تشرفها. لأن الكثير من الشباب في المغرب يختلفون معك كليا في أفكارك المريضة، و يشاركون في بناء بلدهم من الذاخل، و لا يقضون ساعات في مشط شعرهم ، بل يستيقظون باكرا، سواء للذهاب إلى الجامعة، أول إلى الكد و العمل، و ليس للعب البلاي ستايشن.
و الاسام
29 - مغربي الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 10:18
إن كان ولا بد من التعليق فأقول: مثل هذا الفتى في خرجاته
كناطح صخرة يوما ليوهنها ** فلم يضرها وأوهى قرنه الوعل
30 - سلوى الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 10:47
لا تتكلم عن الشرفاء رفقاء النبي ص ياجاهل انهم اشرف اناس كانو خير خلف لخير سلف سبحان الله تموتون غيضا من صعود مغاربة اسلاميين انا لا ارى انهم اسلاميون اراهم مغاربة ملتزمون صالحون مثل كل المغاربة واخترناهم لانهم يشبهوننا نرى في وجوههم كل المغاربة اما انت والله انك في ضلال كبير الدين الاسلامي اكبر دين من حيث الانتشار يعتنقه كل البشر بعد ان يتيهو ويجربو كل الاديان وانداك يجدون الراحة في الاسلام انت حر ادهب واعبد حتى الدباب مع الهنود ولا تاتينا بقادوراتك ول تعلم ان امثالك العلمانيين هم من دفعونا لنصوت للعدالة لاننا راينا انهم سينزلونا اسفل سافلين وسياتي يوم نرى اولادنا يمارسون اللواط ونسكت وبناتنا يبعن الشرف بدون مقابل ونسكت لدى نريد نحن المغاربة الشرفاء ان ننقد بلدنا من من يريد اقتلاعنا من جدورنا وتحويلنا الى حيوانات تمارس الجنس بكل انواعه بدون حسيب ولا رقيب واش فهمت
31 - ضلايث الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 11:11
الخطر القادم الى المغرب هم هؤلاء الأشباه المثقفين (أشباه متعلمين)الذين يعتقدون أنهم مفاتيح تقدم المغرب وازدهاره ،حفظ كتابا أوكتابين في مرحلة جامعية معينة واصبح يردد ماحفظه كالببغاء ,الذين يدعون الحداثة هم أنفسهم لايعرفون قيمها .أنالااخاف على المغرب من الإسلاميين بقدرخوفي عليه منكم ,على الأقل هم لهم مشروعهم الحضاري الذي يدافعون عنه بدون لبس ومرجعيتهم معروفة ,أماأنتم فلامرجعية لكم ,تدعون الديمقراطية وانتم أعداؤها وتدعون الإختلاف وأنتم ضده ,رفضك للإسلاميين دليل على رفضك للآخر ,تنطلقون من الشك لإقناع الآخرين ,صعود الإسلاميين في الدول العربية لم تكن مؤامرة خطابكم لايقنع أحدا,لأنه لاينطلق من التحليل العلمي للواقع ,تحليل تلميذ حفظ كتابا ,
32 - زكرياء الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 11:36
كفاك محاربة للدين فانك تضيع وقتك، وتضيع وقتنا ايضا بهراءك هدا.الاسلام يحميه الله ومهما حاربته وامتالك من الموسوسين المريضين الآ ونصره لله بجنده الداعين الى الحق.فأعد مراجعة اوراقك قبل ان تلقى الله.نسأل لك الهداية
33 - Sofia الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 11:44
Je suis une jeune femme de 24 ans et je votais pour le PJD et je ne crains rien, je ne suis pas d'accord avec ce que vous avez dit sur la révolution que les femes vont mener car elles seront les plus touchées, car je suis convaincue par l'Islam et je veux qu'il soit appliqué à la lettre, au contraire moi je veux bien que mon pays soit gouverné par un parti soit disant islamiste car la majorité des marocains est musulmane donc pour nous ça ne represente aucun probléme et si vous n'acceptez pas cela vous n'avez qu'à changer de nationalité de toute façon on a pas besoin des extrémistes dans notre Maroc :-D
34 - najma الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 11:49
حين أقرأ للعلمانيين وما يتصفون به من السخف، وقلة العقل، لا أدري هل أضحك من تفاهاتهم، أم آسف عليهم.
35 - ahmed الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 12:03
من يجهل أن الإسلام دين ودولة، وحكم ودعوة... ولا يعلم أنه دين للحياة... فهذا لا علم له بالإسلام، ولم تبلغه الرسالة
36 - حميد الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 12:05
قل لمن يدعي في العلم فلسفة حفظت شيئا وغابت عنك أشياء.
أعرف انك تحول الكتابة وفي بداياتك والمبتدئ إلا ويقع في أخطاء وزلات فكرية ,لاباس هي محاولة في انتظار أن تنضج , عليك ان تقرأ اكثر وتبحث أكثر في:(الحداثة ,الديمقراطية ،الإسلام السياسي،الإختلاف,,,,,)أعتقد أنه بعد عشرين سنة سنرى كتابات أكثر نضجا وأكثر تفهما للواقع,
37 - nezar الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 12:06
خلط للحابل بنابل المهم أن الشعب لفضكم عبر صنادق الآ نتخابات غير مأسوف عليكم
38 - Zeggo Amlal الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 12:07
لأول مرة سمحت جريدتنا المفضلة بنشر مقال مثير جدا في نظري ، مقال أشار بالواضح الى مكمن الداء أي الى الفكر العربي الذي لم يستفق بعد من مفعول مخدره والذي يتمثل في عنصر العقيدة . والغريب في المسألة أننا لم نرد أن نعي هذه الحقيقة كما فعل غيرنا ممن كانت لهم عقائد لاتختلف في شيئ عما نعتقد ، اذ أدركوا في مرحلة من تاريخهم حقيقة تيههم وسداجتهم فعملوا من أجل تدارك غفلتهم بتحرير الفكر الانساني وبالتالي ايلاء الانسان لكونه حاملا لهذا الجسم الخلاق أي للفكر كل العناية والجهد من أجل اسعاده في حيانه المعاشة والملموسة.
ومن أجل هذا الهدف انطلقت الأبحاث و تمت الاكتشافات العلمية المبهرة التي أوصلت الانسان الى ما هو عليه اليوم وما سيكون عليه غدا من رخاء وتقدم وازدهار.
ولولا تلك القطيعة مع التفكير اللاهوتي المخدر لما تمكنا أنا وأنت من هذا التواصل عبر هذا الجهاز العجيب ومن وسائل كثيرة ما كان العقل البشري الى وقت قريب يصدقها، وما دمنا نحن على حالنا فيجب أن نعترف بحقيقة مرة هي أننا نعيش كمتطفلين غير مرغوب فيهم ضمن عالم حر يسعى لمزيد من الابتكارات التي من شأنها جعل الانسان أكثر سعادة ورخاء ما دام حيا .
39 - سناء الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 12:10
وأين انت من الحداثة حتى تتكلم عن الديمقراطية فمن خلال هذه المقالة الملغومة يتبين انك ديكتاتوري حتى النخاع ولا تعرف للحوار سبيلا. اماالدين الإسلامي فيبدو انك بعيد عنه بل امي ولا تحاول حتى الإطلاع عليه حتى تعرف كيف تهاجم.نسأل الله لك الهداية.
40 - mounir الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 12:17
بقراءة متئنية و معمقة للمقال اتضح لي ان صاحب المقال يريد تبني تفكير عقلاني علمي لكن عاطفته تبعده كثيرا عن هذا التفكير الراقي لان تحليله و تفكيره و للاسف الشديد بعيد كل البعد عن العقل اذ لم اقل جاهلي او ظلامي و اطلب منه ان يقدم لنا في المرة المقبلة تحليلا علميا حتى نستطيع مناقشته وشكرا
41 - الطنجااااوي الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 12:19
لقد فطن المغاربة لدوركم التخريبي : تلعبون على خلق العداوة بين العرب و الأمازيغ بين المرأة و الرجل بين الآباء و الأبناء...و تعتمدو على التشكيك في نوايا الناس و نشر الموبقات...حفظنا الله من شركم. كنت أعلم أن دور العلمانيين القادم هو محاولة جر المغاربة إلى حوارات تافهة للتغطية على فضيحة نبذ الشعب لهم...سأقول لك ما قلته لمثيلك هشام فهمي: فاتكم القطار.
42 - العربي الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 12:23
لا تكترثوا لما قيل في المقال فنفسية المهزوم تدفعه بشكل لا ارادي لكي يقول اي شيء ولو القذف والشتائم المجانية واطلاق الأحكام الجاهزة على من هزمه, استطيع ان اقول ان مقالك بعيد كل البعد عن التحليل العلمي الموضوعي لا يعترف الكاتب بالآخر المخالف وهمه الانتصار للفكر الوحيد واقصاء الاخر وهدا النوع من اليشر الذي يفكر يهذه الطريقة يعد خطرا على المغاربة فمن يدعي الديموفراطية والحداثة يجب ان يؤمن بها حتى لو هزمته اما من يقول انا انا فالأنا مرض يحق اصاحب هذا الكلام أن يلتمس اسباب الشفاء منه وإلا سيتجاوزه الزمن كما تجاوز الدكتاتوريات العربية واما التنقيص من قدر الخلفاء الراشدين ومن قيمة الدين فلا أظن ان احدا من المغاربة سيسمح لك بذلك ولان الدين سخر الله تعالى له من يدافع عليه اما عن فوز العدالة والتنمية وان كنت قاطعت التصويت فاني افتخر بفوزهم على المهزومين امثالك والذي اعطاه الفوز هم المغاربة وبشكل نزيه وشفاف, راجع افكارك قبل ان يفوتك القطار......
43 - مسلم مغربي الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 12:26
* كل مرة يطلع علينا هذا الوجه ، بكلام مكرر ومعاد يفوح منه العداء، لكل ما يمت للإسلام والقيم الدينية والوطنية والأخلاقية بصلة.
هذا ... يدعو إلى الإباحية . والعهر ، والعري ، والإجهاض ويفتي في هذا المجال.
قررت بعد هذا المقال ألا أقرأ أو أسمع.. وكم يكون جميلا لو اتفق أحباب ورواد هسبرس على عدم التعليق على هذيانه.
أهمس في أذنه _ التي فيها وقر لأنه يسمع لهمس شياطين توجهه بالتلي كوموند_
المغاربة ليسوا ضد الحداثة لكنهم ضد الفساد والإفساد مهما كان نوعه أخلاقيا ماديا وسياسيا.
الله يهديك إلى سواء السبيل
للدين والقرآن ، والمغرب بثوابته رب يرعى ويحمي

حسبي الله ونعم الوكيل فيك .
44 - ناصح أمين الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 12:27
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
البعض يهفو إلى الشهرة والوصول إلى بقعة الضوء ولو منبطحا تحت أقدام من يتبعهم ويركض خلفهم، فتراه يحرك من كل مزبلة نتنا ويدق كل طبل ويصيح كل صياح لعله يشد الإنتباه أو يصرف النظر إليه لكنه لا يصرف إلا نظرا مشمئزا وقلبا زاده فعله بعدا عنه أو قلبا مريضا. يحرك الفتنة تارة والعنصرية تارة ويقتحم ما اعتاد الناس غض الطرف عنه ظنا منه أنها شجاعة وفكر وحكمة أن يخوض فيما يأنف الناس عن الخوض فيه.
لا أرد على الكاتب ولكن أرد على المعلقين الذين آذاهم دعي الحداثة هذا وأقول لهم
وأعرض عن الجاهلين
فلا تقعد معهم حتى يخوضوا في حديث غيره
نحن نغار ونحترق إن آذى أحدهم الله ورسوله وصحبه الكرام ولن يضر الله أحد لكن أسأل نفسي ماذا قدمنا لهذا الدين؟
نحن نتعجب ونستغرب أن يقول أحد على الله غير الحق ويفتري على أنصار الله ورسوله
لكن هل حاولنا أن نعرف و نعرف بالله ورسوله؟
بدل أن نسب الظلام
فلنفتح أعيننا لنرى النور
فلنخرج من مغاراتنا لنرى النور
فنخرج قومنا ولنعلمهم كيف يفتحون أعينهم ليروا النور
واعذروني ما أنا إلا واحد منكم حدثتكم بما حدثت به نفسي
45 - mohamed الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 12:35
بسم الله أولا أيها -الحداثي-تقول اننا نحن الشباب طلبنا فصل التعليم عن الدين لما لم تقل الفئة التي يمثلها شبابك الذين طلبوا الفصل أنا مثلا كشاب مغربي لا أريد ذلك يعني أنك مارست على جميع الذين لا يتوافقون معك دكتاتورية الالغاء أو لاقصاء .
تقول [بأنك ستصحح بقلم أحمر] ذكرتني هاته العبارة بعبارة طه حسين [أعطوني قلما أحمر ...] الى اخر العبارة التي و بون شك أنت تعرف سياقها و معناها’أقول لك يا أخ أن الذي يحاول اقصاء الاخر هم أنتم بقولك اما أن تكون علماني او رجعي و هذا فيه قمة الدكتاتورية و لاقصاء لقد كنت من الأغلبية الصامتة لمدة و لكنكم الان تطاولتم انت و غيرك على معتقدات الاخرين و اقول لك ان حريتك تنتهي عندما تبأ حرية الاخر عليك بمراجعة ذاتك أولا ثم مراجعة ما تدعي العلم به أما عن حزب العدالة والتنمية أنا لست من أعضائه او المنتمين اليه لكن بم انني احترم ديموقراطية الصناديق فمبروك لهم النصر و اتمنى من الله ان يعززوا الثقافة الاسلامية بالمغرب التي لا تتعارض البتة مع الحقوق المدنية سواء للطفل او المراة التي هي أمي و أختي و زوجتي و زميلتي في العمل.
46 - زكرياء الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 12:51
الدين هو المقدس. من يمنع الآخرين من الإرتكاز على الدين إلا إذا كانوا في قرارة أنفسهم لا يعتقدنوه كذلك. لكل مقدسه. حتى العلمانيون لهم مقدساتهم. من ناحية أخرى مثل صاحب المقال هذا هو الخطر على الديمقراطية لأنه يود أن ينقلب عليها لولا أن الوسائل تعوزه. ويمكن التخيل لو كان حاكما، إذن لكانت لدينا ديمقراطية بنعلي. مثل هذا الكاتب يعرقلون التغيير ويحتقرون فئات واسعة من الشعب واختياراتها
47 - abdelkader الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 12:51
حداثيون في العشرينات وتقليدانيون في الأربعينات ، هكذا هم امثالك، والدليل على ذلك هو
امتناعكم على حضور اجتماعات لجنة صياغة الدستور وتحالفاتكم الهجينة وغياب الوعي
بالواقع وبالمسار التاريخي لهذا البلد.
المغاربة لا تهمهم الحريات الفردية والدليل على ذلك انهم كانوا يدافعون على التيارات الكليانية
بدعوى أنهم كانوا يدافعون على "الحق"
حداثيوا تلك الفترة هم من يصوت على من يدعي الطهرانية لأنهم -ويا لمكر التاريخ- أصحاب حق. وما هو الحق يا ترى؟ هو أخذ مال الغني لإعطائه للفقراء.
فمرحبا بمغرب الفقراء
48 - b.khayat الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 12:53
كلامك كله على حق والتعليقات عليه دليل على ذلك ان الفكرالديني الاسطوري متغلغل في ذهنية العربي طارت معزة و انه غراب على كل حال ستبدي لهم الايام ايجهلونه فسرا قدما ولا تياس
49 - حسناء من طنجة الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 12:57
والله لم أجد تعليق خير من أقول أنك إبليس في صورة إنسان الذي حذرنا الله ورسوله منه. ليست قضيتك العدالة والتنمية بحد ذاتها ولكنها دائما تريد أن تشكك في كل ما هو إسلامي لكن الله لك بالمرصاد لقوله تعالى" يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون (32) هو الذى أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون " صدق رب العزة. فلا تتعب نفسك يا شيطان الإنس.
50 - moha laayoune الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 13:09
الللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللله اهديك بان لي فيك ماعارف والو على الاسلام . سير خود ليك كتاب العقيدة او كتاب اصحاب النبيء محمد
51 - الوالي الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 13:21
عند قراءة العنوان حسبتني سأجد تحليلا علميا لما وقع يوم 25 نونبر الماضي من انقلاب على مستوى موازين القوة السياسية في البلاد، ولكن للأسف بعد قراءة الموضوع وجدته مجرد نص انشائي لا يجادل أحد في أن كاتبه لم يتجاوز المستوى الثانوي.
52 - مغربى فاسى الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 13:21
من انت تتحدث ب اسم الا مازيغ وبسام المغاربة المغاربة يتبرؤن من واحد مثلك كل المغاربة صوتو على الحزب الاسلامى كما تقول والمغرب كله مسلم والحمد الله كولونا مغاربة وعندنا الحرية المطلقة من يشاء يذيب الى المسجد يذهب ومن شاء يذيهب الى الحانة يذهب ومن شاء ان يعطى ماخرته كما قلت فى احد فيديوهاتك لا احد يمنعه ان لم تستحى ففعل ماشئة لن يراقب احد من العباد لكن لا تنسى ان الله موكل لك ملكين يوراقبك لا تنسى ان الله لايغفل عن الظاليمين اتق الله يا اخى ولا تتشدق بدمقراطية لا تنسى ان الله هو من كرم الانسان وعلمه البيان
53 - mohamed rifi الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 13:52
game over mr ghozali.vos idees sont pirimé.il vaut mieux les jeter dans la pobeles que les diffuser sur les sites internet aucun marocain ne veux entendre vos parasites et la preuve c'est le 25 novembre passé
54 - طنجاوي مسن الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 13:53
كان من زمن مضى، سيطرت الطوباوية على مخه أو بالأحرى شعره، يبحث عن الشهرة بأي ثمن. فقط أريد أن أقول ابحث عن موضة جديدة للظهور، الغزو الإسلامي ومفردات من هذا القبيل لا لم يعد يفهمها المغاربة. ابحث عن مفردات من قبيل ما يعيشه الإنسان المغربي البسيط في حياته اليومية ، النقل ، السكن الصحة ، التعليم، واللائحة طويلة أنا مفردات الممارسة السياسية اللغوية المخملية لم يعد لها وجود بين المغاربة.
55 - مواطن مغربي الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 14:16
الى السيد الغزالي:
تحمل كامل وزرك ومسؤوليتك يوم الوقوف بين يدي الله من جراء ما قلته وتقوله وستقوله .
وتذكر ان هناك من يقوم بتسجيل كل كلمة وكل حرف نقوم بكتابته
وسوف تحاسب على كل كلمة قمت بكتابتها .. ترتجي من ورائها خداع مسلم أو التغرير به
يقول الله عز وجل:
إذ يتلقى المتلقيان عن اليمين وعن الشمال قعيد ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد} [ق:17-18].
قال تعالى وَكُلَّ إِنسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَابًا يَلْقَاهُ مَنشُورًا اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيبًا .
الاوروبيون والامريكيون الذين ترضيهم بكلامك لن يغنوا عنك من الله في شيئ.
الدنيا لا تدوم يا اخي الغزالي . فلو كانت تدوم لدامت لخير البشرية .
اليوم عمل بلا حساب ، وغدا حساب بلا عمل .فلا تكتب بكفك غير شيء ** يسرك في القيامة أن تراه .
56 - محب لوطنه الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 14:19
يا فيلسوف زمانه ، اقرأ التاريخ جيدا ،فستجد أن الاسلام دين تعايش وسلام وتقبل الأخر ، ولك في الاندلس مثالا حيا ، عندما انصهر المسلمون والمسيحيون واليهود في بوثقة واحدة . وعلى النقيض من ذلك ، انظر كيف عامل الملكان فرديناند وازابيلا المسلمين واليهود بعد سقوط غرناطة : محاكم التفتيش ، التنصير ، الحرق....
فمفهومك للديموقراطية أعوج ، اعوجاج المنجل . فعندما تأتي بنتائج لاتساير رغباتكم ، اعتبرتموها ديموقراطية فجة .فاالشعب المغربي أعطاكم اشارات واضحة وضوح الشمس في نهار جميل ، لقد اختار الأصلح ، أما انتم فقد استنفذت بطاريتكم ، وتشكلون صوت نشاز . فلا تستحمرنا بخزعبلاتك التي يفطن لها الابله قبل العاقل .
57 - Soussi Chrétien الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 14:30
مناسبة القول هو صعود الحزب الإسلامي إلى الحكومة في غمرة من الفرحة والحماس ،التي وصلت إلى حدود النشوة التي نجدها غالباً عند شارب الجعة .لكن الحقيقة التي نريد أن ننساها هي أن هذا الحزب لم يسبق له أن شكل معارضة بالمعنى الصارم للكلمة، مثل ما وقع مع: 23 مارس ،الحزب الشيوعي،الإتحاد الإشتراكي ...،هذا الحزب لم يسبق له أن عارض إستبداد الملكية في المغرب،والدليل إصطفافه في صف الظلم والإستبداد والخنوع و العبودية ومعارضته لمطالب الشعب المغربي المتمثلة في المطالب العادلة التي رفعتها 20 فبراير ،حتى بدا من الأجدر تسمية مناضلي هذا الحزب ب "متسولي الأعتاب الشريفة" أو حراس المعبد القديم كما قال عصيد.
لا أزال أتذكر مقولة أحد المعارضين المغاربة في هولندا بخصوص الإنتخابات التشريعية ،إذ يقول الآتي:الإنتخابات جارية بين الملك و الملك نفسه .إنتهى كلام المعارض ،وبه وجب إعلان موت ماهية الإنتخابات في بلد يسمى المغرب
58 - imane الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 14:32
Si les élections étaient falsifiées comme vous prétendez, le Pjd N'aurait pas gagné; car les dirigeants ont envie que le maroc soit libéral et non musulman. la preuve c'est qu'un barbu est automatiquement considéré comme terroriste jusqu'à preuve du contraire, et un alcoolique est considéré comme "9afez" . et pour 2M qui a mis le voile, ça montre uniquement combien elle est hypocrite, car personne ne lui a obligé de le faire, elle a voulu juste suivre la vague. Ah, en dernier lieu, ne parlez pas au nom des jeunes, vous ne représentez que vous même. PS: je n'ai pas voté PJD, mais je respecte le choix des marocains
59 - الجبلي الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 14:33
لا اريد التعليق
فقط اريد التعقيب على جملتك هذه يا جاهل :
وعهد من سموا أنفسهم بالخلفاء الراشدين...
الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم و أرضاهم ليسوا هم من سموا انفسهم بهذا الإسم
بل من سماهم به هو سيد من مشى على هذه الارض صلى الله عليه و سلم وعلى آله و صحبه ومن والاه
وكي أزيد من غيظك و حنقك الذي يحرق دمك بعد فوز الأحزاب المسلمة في الإنتخابات العربية هاك انظر هذا الفيديو على اليوتوب
:UNE MUSULMANE et de ce qu'elle pense de MAHOMET
إوا عندك تطرطق و تنفاجر من الحسرة
اوا هاذوك هما الشباب اللي نتينا تكلمتي با سمهم فمقالك !!!!!!
و هاك ها واحد الفيديو آخر كمد بيه على قلبك
Un ancien islamophobe pro FN se converti à l'islam
و هذا فيديو آخر اسمع اسيادك ماذا يقولون عن سيد الخلق
(Ce qu'Ils Pensent de Muhammad (salla'Allah 'aleyhi wa salam
60 - amazigh de Nador الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 14:34
من قال لك بان الامازيغ سيكونون ضد الاسلاميين بالعكس سندافع عن ديننا باموالنا و أنفسنا حتى النصر او الاستشهاد في سبيل الله. يا جاهل لا تحكم على مجتمع او فئة معينة و انت لم تعرف عقيدتها و مرجعيتها و لا تتحدث بلساننا فنحن بالفعل امازيغ الهوية و لكن مسلمون اولا قبل كل شيء مصداقا لحديث المصطفى (ص) "كل مولود يولد على الفطرة..." و لا تحاول زرع الفتنة بيننا و بين إخواننا العرب، و قوله ايضا "لا فرق بين عربي على عجمي ...إلا بالتقوى" فنحن إخوة في الدين و يجمعنا وطن واحد نموت عليه جماعا.
61 - عمر الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 14:55
رغم أني أومن الا تغيير في البلاد، فإني أشفق عليك كثيرا.....ما هذا الحقد الدفين لكل ماهو إسلامي؟
متشبث بمفهوم الوصاية ورفض الشراكة، وخطابك الإعلامي اعتمد سياسة التخويف والترويع من مجمل التيار الإسلامي.....وقاحتك وصلت إلى حد التهجم على صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم... الله اهديك.
62 - عبد الغني الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 14:56
لم أعد أقرأ ما يكتب هذا الشخص ولا أشاهد فيديوهاته، بعد أن اقتنعت اقتناعا راسخا بسطحيته وجهله المركب. أيها الإخوة، هذا شخص لا يمتلك رؤية ولا تحليلا حقيقيا ولا معرفة بالواقع. هو باختصار شخص مهموم ببطنه وفرجه. فمطالبه تنتهي عندما يشبع بطنه في رمضان ويشبع شهوة فرجه. ما الفرق بينه وبين....؟ هذا كل شيء. لقد صدق الشاعر حين قال:
إذا نطق السفيه فلا تجبه فخير إجابته السكوت
63 - imad الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 14:58
تحليلك عامة سطحوي خال من الموضوعية إقصائي ومبني على عدم قبول الأ خر و على الإديولوجية الفكرية لعقليتك المعقدة
جاء في مقالك< رغم ذلك فوصول الإسلاميين للحكم بالمنطقة لا ينبغي أن يكون صدمة لنا نحن الحداثيين> ان كانت الحداثة هي تعليم في المستوى و تطبيب و صحة و سكن لائق و عدالة اجتماعية ونمو إقتصادي و محاربة للفساد بشتى انواعه دون المساس بالحرية الشخصية للفرد والعقائدية و إن كانت أيضا هي التطور في جميع الميادين و المجالات...........فمرحبا بالحداثة و كن على يقين على أنها هي مبتغى الشعب المغربي والشعوب العربية كافة
اما إن كانت حداثتك هي الإعتقادات التفسخية الإباحية الداعية إلى التجرد من كل ما هو أخلاقي و الممارسات الشخصية الشاذة و المخلى بالأداب فإذهب انت و حداثكة. وكن على يقين على ان احدا لن يمنعك من ممارسة حريتك الفردية ان كانت لا تمس حرية الأخرين و لن تكره على فعل شيء انت لست مقتنعا به
64 - مغربي الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 14:59
بما أن المقال بعيد جدا عن الموضوعية ، و بما أنه فاقد لأبسط مناهج التحيل للمسألة المدروسة ، و بما تحمله كلماته من رائحة الحقد الدفين ، الغضب المكنون في صدره . فخير ما أضعه بيت يديكم قول الحق جل و علا : ( قد بدت البغضاء من أفواههم و ما تخفي صدورهم أكبر ) . هؤلاء هم الحداثيون الذين يتشدقون بالعدل و الحرية و المواطنة ... للأسف لو سنحت الفرصة لهم في ظل الأجواء التي نعيشها لباعوا البلد بثمن بخس .
65 - المسلمة الأمازيغي الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 15:03
كل ما تقوله بعيد عن أن يتكلف العقل عناء تحليله كلام بعيد عن الاسلوب العلمي بقدر ما يحمل ايديولوجية تلبسها ثوب المتحدث الرسمي عن الشباب المغاربة الذين هم مسلمون ولا يوافقونك عن هذه الزغردات
الله يهديك الله يهديك الله يهديك
66 - adil ramadan الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 15:04
إتقي الله واعلم أنك يوما ستقف أمامه وسيسألك بالله عليك بماذا ستجيب والله إني أشفق عليك٬ياأخي إنّ في الذين حلاواة ليتذوقها إلاّ من يمارسه ويطبقه٠أما بالنسبة لحزب العدالة والتنمية فنتمى من الله ان يوفقه للخير وأن يكون في خدمة الصالح العام إنشاء الله
67 - mzioukao الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 15:13
أنه لمن المؤسف أن تحاول التحدث عن الحقوق و الحرية، باسم الشباب و المرأة (الصديقة)، محاول بدلك جذبهم للتعاطف معك. لكن المؤسف هو أنه لم تتعرف على برنامج حزب العدالة و التنمية، أم أنك تعرف و تحاول تضليل الناس عن الحقيقة. أنا أعرف أنك تتألم كثيرا لحقيقة أن الشعب المغربي قد رمى بكم خارج الخريطة المغربية، و اختار التصويت لمن يرون أنه سيمثلهم يدافع عنهم، في أول انتخابات يشهد لها الشعب المغربي نفسه بالنزاهة، و يعبر عن شدة فرحه لتولي حزب العدالة و التنمية قيادة الحكومة، لأنه يعرف أن قيادات حزب العدالة و التنمية و إن لم تقدم الكثير، فإنها لن تبذر و لن تسرق أموال الشعب.
قد تجرأ أحد المنتسبين لكم و قال بكل وقاحة:(إنه لمن المؤسف أن يعين جلالة الملك عبد الإله بن كيران رئيسا للحكومة المقبلة، رغم أنه لا يثق بالإسلاميين) و ما أدراه بأن جلالة الملك لا يثق بهم؟
و كذلك أنت، من عينك لتتكلم باسم الشباب المغربي و المرأة المغربية؟
كما أنك تدعي أن الإسلام يضطهد المرأة و الطفل، ربلا لا تعرف الإسلام و الرسالة التي جاء بها الإسلام، أو ربما تنكر معرفتك لذلك. لذا أنصحك بالبحث الجيد عن حقيقة الإسلام...
68 - ASMAA الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 15:18
أريد أن أسأل الكاتب "كم كتابا قرأت في حياتك أيها الحداثي المحدث" أنا إمرأة و أمازيغية أيضا و متعلمة و القراءة هي هوايتي و الفلسفة هي عشقي لقد كنت في مرحلة ما أقول أن الدين أو الإسلام هو الذي خلق لنا هذا المجتمع الذكوري المقيت الذي نعيش فيه،
لكن بعد مطالعتي و تعمقي في الفكر الإسلامي الفلسفي أدركت أن الإسلام هو الدين الوحيد الذي ضمن للمرأة حقوقها و عدل بينها و بين الرجل، و أدركت أن سبب هذا التخلف الذي نحياه اليوم في أمتنا مرده الأمية و الجهل و الفهم و التأويل السطحي للدين "كما فهم السيد الكاتب" إن الحل في نظري لإشكالية التخلف و الجهل و آلذكورية هو ثورة العمل و الإنتاج و الإبداع من طرف المرأة و الرجل على حد سواء، أما السفسطائية الفارغة و سياسة الإقصاء فلن تفيدنا في شيئ أبدا، و أحيلك على كتاب للدكتور طارق رمضان "أستاذ بجامعة أكسفورد" لتقرأه l'Islam, la réforme radicale, éthique et libération و أنصحك بالإكثار من القراءة و المطالعة و أيضا بإنشاء رابطة الشباب من أجل "التشمار على ذراوعكم و الخذمة" بدل نشر البلبلة في مجتمع هو أصلا تنخره الأمية و الجهل.
69 - المغربي الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 15:20
إحترم نفسك أولا كلمة "خوانجية" تكتب بين قوسين ثانيا أنالست مع هذا الحزب لا لأنه إسلامي ولكن لأنه مخزني
70 - عبد اللطيف التزناختي الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 15:21
كل ما يمكن ان اقوله لك هو ان هذه الخطابات الذي تنشرها احيانا لا نستفبدو فيها الا شيء واحدا و هو انك لا يريدون لهذا الوطن الا الخراب و الدمار سواء من جانب الاخلاقي و الاجتماعي .
عليك ان تفكر في الطريقة التي يمكن الجروج بها على الازمة التي يعيشها المغرب و كفاك من الحقد والكراهية لاسلام والمسلمين لان ذلك لا يترك ان تفعل شيء
71 - LibaN الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 15:28
ادعو له بالهداية فلقد كنت يوما مثله
72 - مغربي غيور الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 15:41
مغربي غيور : بكل فخر واعتزار اشكرك الاخت الكريمة (بشرى)على ردك على هذا الاناني اللاديني الذي يستهزئ بالدين وبالصحابة الكرام (الله يستهزئ بهم ويمدهم في طغيانهم يعمهون أولئك الذيين اشتروا الضلالة بالهدى فما ربحت تجارتهم وما كانوامهتدين)سورة البقرة
فجزاك الله خيرا وكثر من امثالك .وهذا ان دل على شيء فانما يدل على تدينك وحبك لله ورسوله صلى الله عليه وسلم.
73 - Hammou /BXL الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 15:45
Sincérement, des gens comme vous ne mérite une attention , c'est pourquoi je souhaite que mes compatriotes ne commente pas vos sotisses vu que vous ramasserier que la malédiction d'eux
74 - HASSAN TAZA/MILANO الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 15:50
مع احتراماتي أقول ان المسمى الغزالي ما هو لا حداثي ولا لينيني ولاليبرالي
إنما هو فقط بوق من الأبواق الفاسدة التي لا تسمع الا الضجيج .ليكن في علم الغزالي أن البلدان الغربية التي هي نموذجا للديموقراطية توجد فيها أحزاب لها توجهات دينية بل لها أسماء دينية ويكن لها الاحترام مثل حزب اديموكريستياني الإيطالي .
ما بالك بالمغرب البلد المسلم الذي لم يتخلى عن عقيدته حتى في لحظاته العصيبة بل إن الإسلام هو من وحد المغاربة ضد الإستعمار إن الغربيون يضربون له ألف حساب لا لكونه دين تخلف بل لأن مآت الآلاف منهم اقتنعوا بتعاليمه واعتبروه دين ودولة وهذا ارتداد واضح عن العلمانية الفاسدة التي قتلت القيم وقتلت حتى النسق الإقتصادي الاوروبي حتى أصبح الإقتصاد لعبة قمار تهدد حياة الملايين من البشر.حتي ثورات الربيع العربي الذي تكلم عنهاصاحبنا أعطت درسا لأعداء الإسلام وذلك بالأداة الديموقراطية الا وهي الإنتخابات.أأكد لهذا الشخص أنه لومورست الديموقراطية بمفهومها الواسع في البلدان العربية لكانت الشريعة الإسلامية هي دستور أممها.النصر الديموقراطي آت وستبدي لك الأيام ما كنت جاهلا ويأتيك بالأخبار ما لم تزود.
75 - boughalm الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 15:57
لقد قالها أحد الكُتّاب المغاربة : "ما كل مجنون يشغلنا"

ما دّيوهاش فيه راه مسكين مصدوم...
76 - هشام من المغرب الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 15:59
نعم أتفق معك على أن" الديموقراطية لم تكن يوما تمثل حرية الاختيار المطلق للأغلبية، دون معرفة وتحديد طبيعة الاختيار" فعلا لو كانت هناك ديموقراطية حقيقية لما كنت تتكلم عن الإسلام بهذه الصورة متنكرا لفظله عليك و على أجدادك فلولا الاسلام لما كنت قد وصلت إلى ما وصلت إليه
لولا الاسلام لما تطورت أوربا التي تتباها انت المغربي الأفريقي بها
لولا الاسلام لكنت راعي الغنم في هضاب الحاجب
أعود و أقول لك إن الديموقراطية فعلا غير موجودة لو كانت هناك ديموقراطية لكنت في السجن أو أعدمت.
77 - الطعن في الدين الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 16:01
يلجا لأسلوبك الرخيص هذا " الطعن في الدين والفتح الاسلامي والخلفاء الراشدين وحرية المرأة " كل من أراد أن يعرف وما كتبت وحالك يذكرني بقوله تعالى "وَإِذَا خَلَوْا عَضُّوا عَلَيْكُمُ الْأَنَامِلَ مِنَ الْغَيْظِ ۚ قُلْ مُوتُوا بِغَيْظِكُمْ ۗ إِنَّ اللَّـهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ ﴿١١٩﴾
78 - MDiouri الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 16:12
Il me semble que tes orifices naturels ont été permutés. Est ce tu peux redéfinir ta lecture de l'histoire afin qu'on comprenne ce que tu craches de tes sorties. Mais il me semble que la location de l'un des trous va me permettre de faire passer tous les excréments des nageurs contre-courants, sera mieux pour l'intérêt commun.
79 - ali idrissi الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 16:19
تحية سي غزالي صراحة انت مسالي الناس مشغولة بالتورات وانت كل مرة تطل علينا بحكيك التافه وغزواتك الوهمية .اسيدي روح كول رمضان اوماتصلي واجمع جندك من النساء المواخير وامازيغيوك الحركيين واهجمم علئ امتك ودينها وحرض اسيادك ولاتنظرون.وهاك حكاية لعلك تتعظ,لما اجبر المجاهدون الجزائريون فرنسا عاى الرحيل.فر بعض الخونة مع الجيش الفرنسي فما كان من الجيش الفرنسي الاان رماهم من الطائرة قائلا; كيف تخد موا فرنسا وقد خنتم امتكم -بمعنى نهاية الصلاحية-ومرة اثير نقاش حول الوضعية القانونية لخدام فرنسا بالجزائر-المسمون بالحركيين الخونة-في عهد دوغول فرد الرئيس:انهم نفايات التاريخ! وقالها ساركوزي-لو سمعتها-لبنعلي بلسان الحال وطائرته تحلق فوق باريس رافضا استقباله بعد20سنة من العمالة الرخيصة من سياسة تجفيف المنابع اي محاربة الامة في دينها.و.شهادة شيراك بمعجزاته.عفوا كان يضحك عليه .ولما دقت ساعة الحقيقة لفظوه نفاية انتهت صلاحيتها.فابق للمودة بينك وبين قومك ليوم نهاية صلاحيتك.......
80 - خالد خلدون الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 16:52
الحقيقة انك وامتالك تموتون من الغيض وانا اقولو لك استعد فانت لم ترا شيء بعد فالاسلام قادم وهدا وعد الله للعباد
81 - sami الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 16:52
, i don't know why you hate islam every . all moroccan love kholafa arrachidin who brought this din to us allah yahdik > gol amin
82 - monim الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 17:01
ce lui la c est mieux e nee pas le repondre
83 - حميد الفكانسي الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 17:12
لقد قلت:"هذا الوصول الإسلامي للحكم هو إنذار واضح لبداية انتحاره الذاتي، فالثورات القادمة بالعالم العربي وشمال افريقيا الأمازيغية ستكون ضد الإسلاميين والمد الأصولي السياسي، وستقودها النساء لأنهن سيكن الأكثر عرضة للاضطهاد والاستغلال من طرف هذه الأنظمة اللاهوتية". (انا كيبان ليا بلا غير كتخربقي, الاسلا م راه جاي جاي الحكم وتا حجا متقدر تمنعو) ,لانه الدين الحق و الوحيد القادر على اصلاح احوال الامة, وفي نظري ,فالعلمانية هي اللتي تمارس ا كبر اضطهاد واستغلال لكرامة النساء...
84 - maroc-libre الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 17:19
على الأقل الكاتب (بحسن نية أو بسوؤ نية) يعترف بأمازيغية شمال افريقيا.
85 - خالد الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 17:20
لا اجد كلام للرد عليك ولكن امتالكم قريبا الى مزبلة التاريخ
انتم تفوقتم على اتاتورك والغرب ولكن رسولنا الكريم اخبرنا عن امتالكم
الا لعنت الله علىيكم وعلى امتالكم
86 - هند المغربية الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 17:26
يجب على هذه الأحزاب الدينية ان تأخذ قلما أحمر وتصحح مرجعيتها ومبادئها وفق ما يتماشى مع القوانين والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان حتى تٌكسب نفسها شرعية المنافسة !!؟؟هذا كان كلامك يا ملحد لكن قل لنا بالله عليك من شرع هذه القوانين حتى تفرض علينا كمسلمين طبعا الغرب النصراني و اليهودي و ملحديه يعني ببساطة هذه القوانين لا تعنينا و لن تطبق بالغصب علينا لان هناك قوانين تهمنا اكثر و هو ما جاء في القران الكريم لذلك نحن المسملون غير معنيين بقوانينهم و انما يهمنا ما جاء في القران و سنة نبيه.. وليس الاسلاميين اللي خطر على استقرار بلادنا و انما امثالك الملحدين و العلمانيين اللي يسيرون ضد تيار معتقدات هذا الشعب الذي ليس بحاجة لوصاية خائن لدينه و وطنه مثلك حتى يتكلم بلسانه و يكون في علمك ان المغاربة اصبحوا اكثر تشبتا بدينهم عن قبل و انا ادرس في الجامعة و ارى الصحوة الاسلامية بين كل فئات شبابنا... لكن يا جاهل متى كان الاسلام خرافة !!هذا الدين هو اللي خرج العالم من ظلمة الجهل الى نور العلم و الحضارة و التقدم... اللهم انصر الاسلام في هذا الوطن و اعز المسلمين و انصرهم على اهداء الدين امثال هذا الملحد
87 - MAGHRIBIA HTA LMOUT الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 17:30
احتراما لشعورالاغلبية المسلمة المغربية المرجو عدم نشر هذه الترهات فحرية التعبير لا تعني قذف الاخرين و احتقار عقائدهم و تزوير تاريخهم و المغرب بلد مسلم رغم انف الجميع و الاغلبية يمشي حكمها على الاقلية و هذا سار في جميع دول العالم "السويد منعت الماذن و نفذت حكم الاغلبية رغم تواجد الاقلية المسلمة"
88 - فيصل الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 18:43
الى رقم 39 من قال لك ان الاسلام لم يساهم في الابحات التي خدمت التكنولوجيا لو لم توجد معارف المسلمين متلا في البصريات لكان حاسوبك الدي اعطيت به المتال بلا شاشة,الا تدري ان كل مااكتب الان لن تقرأه حتى يتحول الى خورازميات نسبة للخوارزمي,والكتبر الكتبر ,
89 - kajjaj jesus الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 19:10
, بسم الله الرحمان الرحيم . لقد قرأت هذا الفكر المتخلف بكل انواع التخلف ، واقول له بكلمة مختصرة ، لولا الاسلام ما عرفت اباك ولا امك ، او ممكن تعرف امك ، لانها اكثر رحمة بك منك، يكفي هذا،
90 - ⴰⴽⵙⴻⵍ الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 19:22
ⴰⵣⵓⵍ ⴼⵍⴰⴽ
je voudrais dire a ceux qui sont aveugles par la religion que la laicite est le seul chemin vers la liberte, la democratie, et l'egalite. ils n'ont qu'a revise leur ideologie theologique et qui ne mene qu'au moyen age.les pays europeens sont developpes parcequ' ils ont choisi la laicite comme base de gouvernance.arretez de critiquer mr. ghazali car ils vous faux des siecles pour atteidre son niveau liberal.:
ⵜⴰⵏⵉⵔⵜ
91 - Malad الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 19:56
Au lieux de continuer de tenter d'expliquer et justifier le résultat urnes par dkhoul ou lkhrouj falhadra,dites:mabkainash laabine .oussafi
92 - brahim الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 20:13
الحمد لله الذي كفاني مؤونة الرد عليك لأن ردود الإخوان المعلقين أشفت ما بي من حرقة. أسأل الله لك إما الهداية ة إما أن يكفينا شر لسانك يا أبا جهل زمانه.
93 - أبوبكر الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 20:26
القليل من العلم يؤدي الى الكفر و الكثير من العلم يؤدي الى الايمان.
عليك أن تفصل بين الاسلام وما يقوم به المسلمون. الاسلام لا يكره أحدا على شيئ من شاء فليومن ومن شاء فليكفر. لست سوى رويبضة
94 - allal الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 20:45
قال الله عز و جل..ولقد قدفنا في قلوب اللدين كفروا الرعب..
فما ان سمع هدا المسمى الغزالي بفوز الاسلاميين حتى فزع و اصابه الرعب.
فهو معدب نفسانيا لان في اعماق نفسه تقول له الفطرة..قف فانت مخطا .لهدا فهو يحاول ان يجد لنفسه مبررات حتى ولو كدب على نفسه واوهمها.هو يعيش في حيرة و في شتات..ومن يعش عن دكر الرحمن فان له معيشة ضنكا..الاية ضيق في القلب و تعب يلازمانه.
يحاول ان يجد لنفسه انصارا من امازيغ ونساء في المستقبل لان تنور الاسلاميين قد فار ...ولن تجد من دون الله نصيرا..
اين انت من علي كرم الله وجهه واين انت من شجاعته.اين انت من الامازيغ ومن علماءهم الافداد.اين انت من المختار السوسي العالم والمجاهد..اين انت من حمو الزياني وغيره...
اما ان تستصرخ بالنساء مستقبلا فانت في اشد الخوف والوجل والرعب.
ما انت الا صورة.اما اللدين يكتبون لك فهم مختبئون وراءك.سوف لن يفارقك الرعب ابدا......
...فقدفنا في قلوبهم الرعب..
95 - bani watani الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 21:11
الله اعفو عليك اوليدي لا تستحق مني الا اللعنة.الى مزبلة التاريخ.انت وامثالك الاسلام ايها الغبي ات ات انشاء الله.لا محالة.وحتى واحد ما يقدرش امنعوا لا انت والا الملاين بحالك
96 - البكوري الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 21:13
لو كنت حاكما يا سيد غزالي لقمت بذبح كل مواطنيك و لفعلت فيهم أكثر مما فعل و يفعل بشار الأسد بمواطنيه، أنت قمة الإقصاء و قمة الظلام أنت تدعي كل شيء و لا تؤمن بأي شيئ كلامك و فكرك ليس له قواعد أو أسس منهجية أو فلسفية يمكن أن تجعلك و الآخرين على أرضية واحدة فأنت تستهزئ بتاريخ غيرك و تسفه أجداد الناس و تهين معتقداتهم و تطعن في اختيار ملايين المغاربة و تنطق بما لا تفهم و تنعق بما لا تعي و تتكلم بما استنكرت على غيرك الفوه به و تعطي لنفسك الحق في الكلام باسم الشباب المغاربة و المرأة المغربية و الأمازيغ. حصيلة مقالك أنك ذو ثقافة متدنية المستوى و لا تفهم في التاريخ و لا في علم الاجتماع و لا في حضارات الشعوب و المجتمعات و لا في علوم اللغة و البيان و لا في علوم السياسة و آدابها و فقهها. مجرد تفاهات تصدر عن هوى بدافع ذاتي منطلق من حقد دفين بعيد كل البعد عن الموضوعية، لا سبيل إلى الوصول إلى أي فكرة عن الحداثة فيما تقول، كلامك خليط من جهل و عنصرية و دكتاتورية و مخلفات فكرية عتيقة لم تنجح في أي مجتمع. باختصار أنت ثور الله في برسيمه. حقيقة أنا أشفق عليك.
97 - abou marwane الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 21:21
اتمنى عليك ان لا تطعن في الخلفاء الراشدين لانك لم تعش تلك المرحلة ولايمكن الحكم عليها . اما في ما يخص الاستعمار الاسلامي حسب زعمك لم يكن بالطائرات و القنابل التي ان سقطة على الناس قطعت رؤوس كثيرة . اليس الاسلام هو من الغى العبودية وكرم الانسان قرون عديدة بينما البلاد الغربية التي تعيش فيها لن يسمحوا لك بتقلد اي منصب رفيع في الدولة لانك عربي.في الحساب 1+1 يساوي 2 ادن ضع ورقة وخد قلما تم ضع قم بمقارنة ما دعى اليه السلام وماقدم لتكريم الانسان ومايقدمه الغرب الحداتي وعندها ارجوك ان تكون موضوعيا وصادقا وان تطلعنا عن ماوصلة اليه . ارجوك مرة اخرى ان لا تتطاول على احد من الصحابة .
98 - mohnd الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 21:32
Raisonement logique, ce que je ne partage pas , c' est que les imazighenes contre les islamistes au future, car la majoritè des islamisres sont Amazighes, en effet l' islamisme est resultat de la crise qui a touchè de plus ces derniers, . le probleme c' est quand on cherche de reoudre la crise avec ses cansequences.
A ceux qui disent que l' ' occident est developpè grace aux arabes, je vous deffit de donner moi , invention, ou theoreme, ...arabe.La "civilisation" arrabe est basè sur les avoires de gerre et maintenant sur les matieres premieres.
99 - عبد الرحيم الريفي القح الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 21:37
السلام عليكم ماذا فعلت الديمقراطية التي يتشدق بها الغرب وانتم الحدثيون للعرب و المسلمين وللقضية الفلسطنية و لباقي المستضعفين في العالم كله؟في نظري المتواضع خلفت ازمة عالمية اقتصادية وسياسية وحروب وزرعت الحقود والوعود الكاذبة وخلفت مشاكل بين الحدود والشعوب وحب للمال والدنيا كأن لنا فيهاالخلود أي عدالة ومعادلة واي كرامة ان قارنا بين الغرب وباقي العالم ,الديمقراطية اخترعها الغرب الراسماليون لحلب ثروات العالم وزرع الدكتاتريون ولا دنيون لاستعباد باقي العالم امابما يخص الدين فمكانه فالقلوب المؤمنة التي بنفقاتها اسست المساجد ويكفيك ايها الحدثي ان تقرأمقال الشيخ الفزازي على هذا المنبر لتعرف مكان الدين وفوائده
100 - Hashum الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 21:50
خير رد على هذا الشخص هو تجاهله و هجر مقالاته و أشرطته. اٍنه الشجرة التي تختبئ وراءها غابة من المنظمات والمنظرين و المؤطرين منهمكين في تكوين و تأطير مثل هذه الكراكيز التي تبدو في غاية الثقافة و اللباقة و الذكاء و لكنها في الحقيقة مجرد كائنات مصنوعة و مصممة بدقة و جهد جهيد مسخرة لخدمة أهداف معروفة. كل تفاصيل الصوت و الصورة و الخلفيات و الديكور التي يطل بها على صفحات الأنترنت مدروسة و معدة بعناية و طبقا لقواعد اٍعلامية تستخدمها أجهزة و لوبيات الضغط و التأثير.
101 - محمد الرياحي الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 21:57
فمن خلال هذه المقال وكذا التعاليق المشهودة بشأنه ،يتضح جليا أن المجادلة بالحسنى لم تترسخ
بعد في أذهان سكان العالم الثالث بصفة شمولية ؛ وأقصد بالشمولية حتى أولئك الذين هاجروا أوطانهم إما عن طريق الصدفة وما أقلهم أو أبناء بعض العائلات المستغلة لثروات المغاربة والذين يحصدون بعض الشواهد من كدح ومعاناة المغاربة المستغلين من ابناء العائلات المستغلة.
وحيث تكون النتيجة الحتمية هي التالي:
ــ الإ ستعلاء والإستــئساد المعرفي على ابناء جلدتهم ضانين بأنهم أذكى منهم ومن حقهم أن يلقنوهم دروسا لأنهم كسبوا ثقافة التميز .وهذا أمر مناف للصواب .
ــ شعور المثقفون إن صح التعبير بالمثقفين المحليين بالمواجهة المباشرة مشفوعة أحيانا بعبارات الشتم أو شيء من هذا القبيل ،وهذا خطأ ؛ فالواجب يقتضي تفنيد الإدعاءات الكاذبة بطريقة علمية قوامها ضبط النفس والشجاعة الخلقية . طوبى لأبناء المغرب النزهاء .
102 - من أبناء التسعينات الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 22:09
كنت ساقوم برد على كلامك الخسيس والمبطن بالكره لديني الاسلام هذا الدين العظيم لكن بعد قراءة للردود اصبحت مطمئنا ان للاسلام رجالته فلا خوف عليه قال تعالى <إنا نزلنا الذكر وانا له لحافظون>.
103 - مغربي حتى الموت الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 22:23
لي شاف شي يقول الله يستر وهاد الغزالي آش نقولوليه !!!! ولكن لي شافو فين كان ساكن يبقى فيه وراه مازال يتكلم باش يبرد على الحقد اللي قيه . وراه داير هاد الشي غير باش يخاليواه في الخارج ......
104 - الدكتور أحمد بن المبارك أبو القاسم الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 22:56
اطبمئني بضلالك وتيهك،وطوقي نفسك بعلمانيتك المظلمة وبضلالك المبين،واعلمي علم اليقين أن حزب العدالة،لايمثلالإسلام،أبدا،لأن تمثيل الدين لايوجد إلا في أدمغة العلمانيين الملحدين، الملوثة بفاذورات الماسونية الشيطانبة،وتمثبل الدين -كما تزعمبن-إنما يكون في الكنائس الملوثة بجميع أنواع الفساد.أما الدين لإسلاميي فهو دين الله الحق لايمكن لأجد من البشر أن يدعي تمثيله، ولاأي حزب من الأحزاب. إن العدالة والتنمية حزب سياسي له توجه إسلامي ، وهذا حق طبيعي ،وحق مشروع ،ولكل مسلم أن يقول أنا مسلم أريد الإصلاح باسم الإسلام، وأريد تبرئةإسلامي وتطهيره من دنس العلمانيين والحداثيين الدجالين. والشعب المغربي كله مسلم،ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن بقبل منه،ومن ادعى أنه مغربي وليس مسلما فليذهب إلى الجحيم في الدنيا قبل الآخرة.والشعب المغربي المسلم لايرضى أن يحكمه ويسوس أموره خونة مجرمومن وكفرة زنادقة ملحون،ولذلك قال كلمته الفاصلة بين الحق ولباطل ،فنبذوراء ظهريا الذين لايراعون في الأمة إلا ولاذمة،ولايهم إلاابتزاز خيرات الشعب،وتبذيرأموال الأمة في البارات والفنادق الفخمة في أميركا وفرنسا وغيرهما...
صنفي نفسك الآن من أي جنس أنت،وأي ديبن ترضين،واعلمي أن ليس هناك إلا حزبان، ولاثالث لهما:حزب الله ،"ألاإن حزب الله هم المفلحون".وحزب الشيطان"ألا إن حزب الشيطان هم الخاسرون".وليس لكِ واسع النظر،و ليس هذابعشك فادرجي.
105 - المختار سيدي با الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 22:56
قاليك الغزو الإسلامي لصناديق الإقتراع المغربية ! ياك بعدا ليس عبر دبابات الأبراهام و مزنجرات الهامر !! الشعب و ما يريد !! و أكثر ما لا نريد و لا نطيق رؤيتهم من تلزمهم جرعات يومية من هرمون التستسترون حتى يستقروا على جنس لا ظاهر و لا باطن لهم منه !! واش فهمتيني آ ظريييف و خا غاتبقى فيا حيت التستسترون كاينة غير إباري ماشي قويلبات آ لعفريييت !! تكبر و تنسى
106 - الدكتور أحمد بن المبارك أبو القاسم الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 22:57
اطبمئني بضلالك وتيهك،وطوقي نفسك بعلمانيتك المظلمة وبضلالك المبين،واعلمي علم اليقين أن حزب العدالة،لايمثلالإسلام،أبدا،لأن تمثيل الدين لايوجد إلا في أدمغة العلمانيين الملحدين، الملوثة بفاذورات الماسونية الشيطانبة،وتمثبل الدين -كما تزعمبن-إنما يكون في الكنائس الملوثة بجميع أنواع الفساد.أما الدين لإسلاميي فهو دين الله الحق لايمكن لأجد من البشر أن يدعي تمثيله، ولاأي حزب من الأحزاب. إن العدالة والتنمية حزب سياسي له توجه إسلامي ، وهذا حق طبيعي ،وحق مشروع ،ولكل مسلم أن يقول أنا مسلم أريد الإصلاح باسم الإسلام، وأريد تبرئةإسلامي وتطهيره من دنس العلمانيين والحداثيين الدجالين. والشعب المغربي كله مسلم،ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن بقبل منه،ومن ادعى أنه مغربي وليس مسلما فليذهب إلى الجحيم في الدنيا قبل الآخرة.والشعب المغربي المسلم لايرضى أن يحكمه ويسوس أموره خونة مجرمومن وكفرة زنادقة ملحون،ولذلك قال كلمته الفاصلة بين الحق ولباطل ،فنبذوراء ظهريا الذين لايراعون في الأمة إلا ولاذمة،ولايهم إلاابتزاز خيرات الشعب،وتبذيرأموال الأمة في البارات والفنادق الفخمة في أميركا وفرنسا وغيرهما...
صنفي نفسك الآن من أي جنس أنت،وأي ديبن ترضين،واعلمي أن ليس هناك إلا حزبان، ولاثالث لهما:حزب الله ،"ألاإن حزب الله هم المفلحون".وحزب الشيطان"ألا إن حزب الشيطان هم الخاسرون".وليس لكِ واسع النظر،و ليس هذابعشك فادرجي.
107 - lahbib الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 23:14
comment te permets-tu de parler de musumans et de gens honrables, petite pute.
aucun homme honête n'acceptera de t'épouser drolesse
parceque tu ne peux jamais être fidéle
108 - abo الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 23:15
السلام على من اتبع الهدى،
لو كنت في بلد يطبق شرع الله.. أكمل من عندك..
خذ هذا الدرس أيضا: الديمقراطية فكر و آليات. أما الفكر فهو الكفر بعينه، أما الآليات فإما أن توافق الشرع الذي أنت كافر به.. أو تُنْسَفُ نَسْفا. أرجو أن تصلك الرسالة و آسف للإطالة.
109 - jamal الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 23:32
i wonder if people like yu have the courage to show their ideas in free election. .then we will see how many vote you will get. the moroccan people made their choice already.they choose pjd to lead morocco. and you are not cleaver than them
110 - fmzah الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 23:36
الدعاء لك بالهداية
الدعاء لك بالهداية
الدعاء لك بالهداية

الدعاء لك بالهداية
الدعاء لك بالهداية
الدعاء لك بالهداية

الدعاء لك بالهداية................بالهداية....................................................................................................
111 - fninich الثلاثاء 06 دجنبر 2011 - 23:53
La faute n'incombe pas à cet ignorant; mais plutôt à nos Oulémas,aux autorités musulmanes et à tous ceux qui ont un minimum de connaissances sur l'islam qui ne font pas leur devoir de vulgarisation de l'islam afin qu'on évite ce genre d'agression qui n'est que le résultat d'une ignorance totale de cette religion par la majorité des populations de cette terre.Aucun effort n'est fait dans ce sens et le résultat est là: des ennemis de l'islam qui malheureusement sont parmi nous dans les sociétés musulmanes.
112 - ابي امامة الأربعاء 07 دجنبر 2011 - 00:32
عجبا لهذا الغلام ولهان بثقافة الغرب وممجذا لها الا ترى يا متعلم ان حبيبك الغرب يعرف ثورة اليمين المتطرف ومن بينهم سويسراعبر صناديق الاقتراع لانهم بساطة ضاقوا ذرعا بالمهاجرين وانت واحاد منهم;وضاقوا ذرعا بانتشار الاسلام دين جدك وابيك واختك واخيك ,الم يفكروا هؤلاء انطلاقا من المعتقدات?هذا اولا,ثانيا:اعجب ليقينك بالفكر الغربي المليئ بالاكاذيب والتحريف والخرافات والتشكيك في الاسلام النقي من كل الشوائب,حقيقة اشفق عليك كثيرا لان الغرب لن يرقب فيك الا ولا ذمة-اللهم رد هذا الغلام الى دينه ردا جميلا.
113 - Oum mouad الأربعاء 07 دجنبر 2011 - 00:46
اتق الله في نفسك يا هذا ...
اتق الله في نفسك اتق الله في نفسك
الحقيقة التي ينبغي لك يا هذا أن تعرفها، هي أن المغاربة يعتزون بدينهم وهويتهم حتى وإن كانوا غير ملتزمين بدينهم . فلا داعي للمغالطات ...
114 - محمد الأربعاء 07 دجنبر 2011 - 01:17
نحن لا نقصيك، وهذا واجب حسب ما نؤمن به.

فلماذا تقصينا؟ ونحن نعلم أن ما تؤمن به لا يفرض عليك ذلك.

يذكرني هذا بلعب الأطفال: لا يعترفون بالآخر ولا بقانون اللعبة ولا بالخسارة.

إما أن نربح أو ليس هناك لعب.

وعلى هذا، فالديمقراطية عندك لا تكون ديمقراطية إلا إذا أوصلت الذين تؤيدهم إلى الحكم.

والعجب هذا...
115 - abdelillah الأربعاء 07 دجنبر 2011 - 01:20
ماهذا الذي تقوله أين كان تحليلك إبان الحكومات السابقة التي كانت تتكرر كشريط الفيديو, الا يجدر بك الصبر كباقي الإخوة على الأقل حتى نرى النتائج الملموسة على أرض الواقع لحلول الحكومة الجديدة, إضافة الى ذللك يجدر بك التحليل بعيدا عن الدين الإسلامي و لا تسئ إليه بإعيبار المغرب دولة إسلامية و لا محل للخلظ بين السكان الأصليين الأمازيغ مع الإسلام إلا إذا كنت تريد الرجوع الى زمن هرقل.
116 - ملاحظ الأربعاء 07 دجنبر 2011 - 04:38
"لا اكراه في الدين" الله قالها وأنتم تريدون فرض الدين بالسيف ضدا في ارادة الله! هذا قرآن.
المسلم يجب أن يطبق أمر الله،" ولو شاء ربك لجعلكم أمة واحدة" أي ستبقون مختلفين الى ما لا نهاية، ومعناه أن اختلاف الرأي والحرية هي الأصل كما أراد الله، ولتطبيق ارادة الله في الحرية للبشر يجب أن تكون الدولة محايدة فوق جميع التناقضات أي حكومة تضمن الحرية للمتدينين ولغير المتدينين تطبيقا لقول الله" من شاء فليومن ومن شاء فليكفر".
الدولة في عهد الرسول كانت تحترم اليهود والنصارى والملحدين ولم يسجنهم الرسول ولا الخلفاء الراشدين.
الله يقول للرسول" " فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُسَيْطِرٍ " فكيف يريد الاسلاميون أن يسيطروا على غير المسلمين بفرض معتقدهم؟
من يدعو الى دولة دينية يخالف شرع الله ولا يعرف الاسلام.
117 - Oussi Azzouz الأربعاء 07 دجنبر 2011 - 09:46
In the name of allah
I apologize to my dear brothers and sister I'm writing in English, but my keyboard doesn't support Arabic letters.I'm really delighted,the comments I read reflects really a high level of education and culture, and also a good tie to religion, even in newspaper you can't find articles of this quality, (I'm speaking about comments not the article of this creature)
Like the most majority of commentators, I hesitated a while before deciding to write this comment, but I decided to do it anyway, not to respond this creature, but to deal with the phenomena, the phenomena of having this sickness in our society, people of our flesh and blood speaking about society as if they are from another planet, when they attack our values, believe me dear brothers and sisters they are more vicious and venomous than "the others ", because they are enemies from inside they know more about us, but why they are doing this, why they are trying to mutate, to change their identity, to rej
118 - بوعلي333 الأربعاء 07 دجنبر 2011 - 12:57
باسم الله والحمد لله:
أحببت أن أزف هذه البشرى لأهل التوحيد من هذه الأمة برا وفاجرا ما دام يعتز بدينه.
أخرج الإمام النسائي في سننه الكبرى عن جابر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :{ إن ناسا من أمتي يعذبون بذنوبهم ، فيكونون في النار ما شاء الله أن يكونوا ، ثم يعيرهم أهل الشرك فيقولون لهم : ما نرى ما كنتم تخالفونا فيه من تصديقكم وإيمانكم نفعكم ، لما يريد الله أن يري أهل الشرك من الحسرة ، فما يبقى موحد إلا أخرجه الله } ثم تلا رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الآية:(ربما يود الذين كفروا لو كانوا مسلمين) حديث صحيح
قال تعالى: {{الر تِلْكَ آَيَاتُ الْكِتَابِ وَقُرْآَنٍ مُبِينٍ . رُبَمَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ كَانُوا مُسْلِمِينَ . ذَرْهُمْ يَأْكُلُوا وَيَتَمَتَّعُوا وَيُلْهِهِمُ الْأَمَلُ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ. وَمَا أَهْلَكْنَا مِنْ قَرْيَةٍ إِلَّا وَلَهَا كِتَابٌ مَعْلُومٌ . مَا تَسْبِقُ مِنْ أُمَّةٍ أَجَلَهَا وَمَا يَسْتَأْخِرُونَ}}
والسلام على من اتبع الهدى
وانشروا
119 - hamdan الخميس 08 دجنبر 2011 - 20:13
حبك لشخصك أعمى بصيرتك٠ وتضن أنك على حق و صواب مما تدعيه من حداثة و انفتاح و تقدمية، و نحن على ظلال و جاهلية٠ يتجلى من خلال مقالك أن عندك أرضية لعدم تقبل لآخر مع الظن أنك على الحق المبين, وهذه من علامات الفكر المتطرف٠
لي سؤال ألا عرفت لنا ما الدين؟ ليطمئن قلبي
120 - hicham السبت 10 دجنبر 2011 - 13:02
قال الشيخ عبد الحميد كشك رحمه الله
الرّجال أربعة : ... و من بينهم رجل لا يدري ولا يدري أنّه لا يدري فذالك مكابرٌ فاُنبذوه.
121 - mohammed elbannak السبت 10 دجنبر 2011 - 14:46
الى صاحب تعليق المسمى karim bazaville هههه لو كنت مثقف صحيح ما كنت كتبت brazzaville خاطئة التي هي عاصمة congo . في نظري الطريقة التي يتحدث فيها عن هدا الحزب هي طريقة حقد . كان من الاولى ان لا يتسرع في حكم على حزب لم يبدا مهامه بعد .
122 - yassine السبت 10 دجنبر 2011 - 19:25
السلام عليكم اما بعد :
ان راجعت التاريخ الاسلامي لن تجد فيه السلطة او السياسة مفصولة عن الدين اعلم جيدا ان ملك او رئيس الدولة المغرية مبايع ونعلم ان البيعة من اصول الاسلام اخي في الله تدكر ان الدين معاملة وليس محصورا في المساجد رغم انها كذلك تحارب.
من البديهي ان تقول على الاسلام والمسلمون ما لتعرفه لقد وهببى لنا الله القران رحمتا لنا لنتبع ما امرنا به وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وحفظ لنا حقوقنا وبفضل الله عز و جل سنعلي راية الاسلام .
للحديث بقية السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركته لا يمكن لنا العيش بدون الشريعة الاسلامية
123 - ammi الثلاثاء 13 دجنبر 2011 - 00:07
المملكة المغربية دولة إسلامية ملكها وحاكمها أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس
رئيس حكومة مسلم
المغرب لا يوجد فيه مكان لمن لا يحترم الخصوصيات،

فهو يقبل من بينه حتى الملاحدة
124 - علي الثلاثاء 13 دجنبر 2011 - 14:22
السلام عليكم
رحم الله القائل: إذا تخدث السفيه قلا تجبه&& فخير من إجابته السكوت
إن أنت أجبته فرجت عنـه&& وإن أجبته كمدا يمــــوت
125 - motawadi3 الجمعة 16 دجنبر 2011 - 01:58
et ki ta dis mr.ke lislam est contre les succes scientifiks c tt a fé le contraire les savants musulmans etaient les inovateurs de la plupart des sciences modernes va ten lire un ptit pe et puis vien pr ke je te donne des cours
126 - مغربي الأربعاء 21 دجنبر 2011 - 12:01
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم " يقول الله تعالي : فانها لاتعمي الابصار ولاكن تعمي

القلوب التي في الصدور ) قلت ان العدالة والتنمية يرجع بالناس الي عهود الخلفاء

الراشدين والي الخرافات والاوهام ,بل انت الذي تعيش في الاوهام وتريد ان ترد

بمريديك الي العصور الغابرة الي العصر الجاهلي عصر ابي جهل وابي بن خلف

والي عهد قوم لوط فان هذا لن يحدث ان شاء الله تعالي في المغرب ولن يحدث

ابدا فالمغرب بلد اسلامي ولن يبدل نعمة التوحيد الي ظلام الاحاد والتخلف

وسوء الاخلاق , العاقبة للمتقين والخزي للضالين المنحرفين .
127 - taoufik الأربعاء 21 دجنبر 2011 - 13:55
salam
je me demande pourquoi les marocains et les marocaines ne se sont pas révoltéss aurparavant sachant qu'elles étaient négligées et opréssés (autant que les hommes) pendant les gouvernances passées marquées par le libéralisme , et pourquoi elles vont se révolter maintenant que le pjd a gangné?
votre texte manque d'argument solide et dénué de valeur ajoutée,je me demande ce qu'il fait ici.
par contre ce scenario peux donner des idées pour un film comme celui qui tourne en ce moment en france (ce que veulent les femmes) quoique je l'ai pas apprécié
المجموع: 127 | عرض: 1 - 127

التعليقات مغلقة على هذا المقال