24 ساعة

مواقيت الصلاة

31/10/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1606:4312:1615:1317:4018:55

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل ترَى بأن التحركات الحكوميّة الأخيرة قد حملت "أخبارا سارَّة" للمغاربة؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.90

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | الريسوني: رابطة علماء المغرب تمت تَصْفِيتُها خدمة لأجندة مُعينة

الريسوني: رابطة علماء المغرب تمت تَصْفِيتُها خدمة لأجندة مُعينة

الريسوني: رابطة علماء المغرب تمت تَصْفِيتُها خدمة لأجندة مُعينة

قال الدكتور أحمد الريسوني، مساء أمس الأحد، " إنه يشعر بالأسف جرَّاء إقبار وتصفية رابطة علماء المغرب واستبدالها بإطار آخر يخدم أجندة معينة".

وخلُص المتحدث، خلال ندوة له بمدينة القصر الكبير حول موضوع "الدعوة والدعاة في زمن الربيع العربي"، إلى أن "تدخل السلطة في أدوار العلماء يفقدهم ثقة المجتمع بهم، ماداموا يفتقدون لمبدأ الاستقلالية الذي يجب تعميمه وعدم اقتصاره على قطاعات معينة كالدعوة لاستقلال القضاء" يضيف الريسوني الذي وصف جامعة القرويين "بأتعس الجامعات بعد تخلِّيها عن دورها التوازني والإعتدالي ضد مظاهر التطرف".

ودعا عضو المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح، "إلى تفعيل وتعميق الخطاب الدعوي داخل المجتمع المغربي في مواجهة ما أسماها بـ"الطائفية الجديدة التي لا تتوانى عن الإستقواء بالخارج ضد مصالح البلاد"، مُشيرا إلى بعض الخطابات والدعوات الطائفية التي تدعو للجهر بالإفطار أو الشذوذ أو التخلي عن الاحتفال ببعض الأعياد والشعائر الدينية.

من ناحية أخرى، عرض الدكتور أحمد الريسوني، خلال الندوة المنظمة من طرف الجمعية الإسلامية بالقصر الكبير، بتنسيق مع حركة التوحيد والإصلاح بالمدينة وجمعية الدعوة الإسلامية بشفشاون، نماذج من سبل الدعوة المبنية على إستراتيجية إيجابية، عبر "الاستغلال الجيد للمساجد ومنابرها الدعوية، ومحاولة الابتعاد عن المعالجة التقليدية فيما يخص برامج محو الأمية"، مؤكدا" تجاوُز معنى الأُمية بجهل مبادئ القراءة والكتابة إلى أخرى بمستوياتٍ وظيفية وحضارية وتقنية".

في ذات السياق، دعا الريسوني إلى "استغلال الفنون التي تُرسخ للمعتقدات السامية، والعمل على تأسيس فنون بنَّاءة تجمع بين البعد الجمالي والبعد التربوي". إضافة إلى "تطوير طرق الاحتفال والاحتفاء بالمناسبات الدينية والوطنية، ونشر القيم الإنسانية النبيلة بإقامة تظاهرات كبرى".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (30)

1 - abderrahim الاثنين 29 أكتوبر 2012 - 13:11
شكرا لك عالمنا المحبوب كما عودتنا كلام حق وصدق لا تخاف في الله لومة لائم نتمنى لو ان قنواتنا تقدم برامج لهدا العالم العملاق ...فعلا نحتاج الى الفنون التى تهدب الدوق وترسخ المعتقدات...عوض الفنون التى تهدم القيم وتفسد الدوق وتحارب الاخلاق...
2 - امازيغي مسلم الاثنين 29 أكتوبر 2012 - 13:18
هؤلاء لا نظنهم علماء

لا يدافعون عن دين الله فلطالما التزموا الصمت حيال تطاول العلمانييين على

تعاليم ديننا الإسلامي.

ولا يصدرون فتاوى ليستنير بها المغاربة في ما يخص بعض الإشكالات

المستجدة على المسلمين.

و تجد أغلبهم حليقي اللحى رغم أنهم يعلمون أن المذاهب الأربعة متفقة على تحريم حلق اللحى. و أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال :أعفوا اللحى و قصوا الشوارب. رغم أنهم في مرتبة العالم الدي يجب عليه أن يكون القدوة.


العلمانيون و الملاحدة في هذا الوطن تجرؤوا على كل أحكام الشريعة و علمائنا صامتون و كأن لعنة ما قد أخرستهم للأبد.
خائفون على مناصبهم و كأنهم تناسوا أن الرزاق هو الله
3 - said الاثنين 29 أكتوبر 2012 - 13:58
تحياتي الدكتور الريسوني ، رابطة العلماء بافعل تم القضاء عليها وتأسيس ما يسمى بالرابطة املحمدية للعلماء التي وضع على رأس شخص مجهول يسمى احمد عبادي من طرف وزير الأوقاف أحمد التوفيق، وأصبحت مؤسسة لإهدار المال العمومي والريع بدل العطاء، وسيطر عليها البودشيشيون، ويجب كشف الحقائق للراي العام لأن وزير الأوقاف يتحمل المسؤولية الأولى في هذا المصير وفيما يفعله رئيس الرابطة
4 - مواطن الاثنين 29 أكتوبر 2012 - 14:53
نعرف ما يقع ببلادنا من تسيب والتهجم علنا على ديننا الحنيف ، اعداء الاسلام من يهود ونصارا الدين حاربوا هدا الدين مند مجيئه الى الان ، هدا النوع من البشر لا يخيفنا لان هدا الدين له رب يحميه وسيبقى الى ان يرث الله الارض ومن عليها ، ولكن ما يؤلمنا هم من ينتمون الى هدا الدين والدين من يسمون انفسهم بالعلمانيين والحدثيين والليبراليين، اقول لهم ان يعودوا الى ما قاله الحسن الثاني رحمه الله ليس هناك علماني وى ليبرالي في الاسلام ، اما انك مسلم او كافر فاطلب من هاؤلاء ان يختاروا ويعلنون جهرة امام الملاء اما انهم مسلمون ويتركوا ما يدعون به واما ان يجهروا بشيء آخر حتى نعرفهم وهم احرار ، الاسلام ليس ضد الاخرين بل الاخرين هم من ضد الاسلام والمسلمين
5 - حمدون القراص الاثنين 29 أكتوبر 2012 - 16:02
رابطة التوفيق أرادها بوقا صدءا
أعضاؤها المعينون واحد من كل اقليم يعني 72 لا عمل لهم سوى راتب شهري منتظم من المال العام و لا أحد يعرف كيفية اختيارهم وهم في الغالب مجموعة من الانتهازيين
ميزانية الرابطة تنفق في التفاهات مثل المؤتمرات الفارغة التي يستدعى اليها المشبوهون من سائر الدول على حساب المال العام، وتحجز لها أفخر الفنادق في طنجة و أكادير و هلم جرا
الوزير أراد تصفية مؤسسة العلماء فوجدهم حائط قصير
6 - محمد الاثنين 29 أكتوبر 2012 - 16:09
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية طيبة لرواد ملتقى هسبريس
أما بعد:
فلا أظن من شيم المسلم المؤمن أن يرجم علماء هذا البلد الأمين بالغيب، وليس من أخلاق المغاربة اتهام أشخاص دون معرفتهم.

فهل تصور أولئك الذين يطلقون ألسنتهم سباً وشتماً وانتهاكاً لأعراض المسلمين أنهم يكونون بذلك فساقاً خارجين عن طاعة الله ورسوله؟! ألا فليتق الله أناس تركوا العنان لألسنتهم حتى أوردتهم موارد الهلكة ومراتع الحسرات، قال النبي : { سباب المسلم كالمشرف على الهلكة } [رواه البراز وحسنه الألباني]
7 - يوسف الاثنين 29 أكتوبر 2012 - 16:13
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
من باب تنوير الرأي العام والرأي الخاص ـ لمتصفحي الجريدة الإلكترونية ـ هيسبريس.
أود أن أوضح بعض الأمور منها:
1- مؤسسة الرابطة المحمدية للعلماء مؤسسة علمية أكاديمية ذات نفع عام لها مجموعة من الإصدارات العلمية الرصينة.
2- ليس من مهامها الإفتاء بل هذه الأخيرة منوطة بالمجلس العلمي الأعلى3
3- تم نقلها من الصفة الغير رسمية إلى الرسمية بظهير ملكي شريف وبه يُعين أمينها العام.
4- افتتحت العديد من المراكز العلمية والبحثية في ربوع المملكة المغربية في شتى التخصصات ....
8 - خالد أبو عبد الرحمن الاثنين 29 أكتوبر 2012 - 16:53
السلام عليكم
أدعوا الإخوة الأفاضل أصحاب التعليق على هذا المقال أن يتحروا الحقيقة كما هي بدل الرجم بالغيب وتوزيع الإتهامات جزافا، ومنه أحب أن أوضح أمرا ما ردا على ما جاء في أحد التعاليق وهو أنه لا علاقة لوزير الأوقاف بالرابطة المحمدية للعلماء بل على العكس من ذلك فكما هو معروف فهو على خلاف مع أمينها العام أحمد عبادي وهذا ما كانت تناقلته الصحف الوطنية أيام أن كان أحمد عبادي مدير الشؤون الإسلامية بالوزراة.
كما أني أدعوا المعلقين للاتزام الأدب والتوقير في حديثهم عن العلماء فمهما كان فهم علماؤنا ولهم الفضل علينا، رجاء دون تجريح وقذف وإخلال بالأدب. وشكرا.
9 - أحمد الاثنين 29 أكتوبر 2012 - 17:38
أحييكم بتحية الإسلام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولا أخي الكريم ـ الأمازيغي المسلم ـ الذي أعلن انتمائه العرقي والديني في آن واحد، وكان يكفيك إعلان اسمك وإذا أضفت دينك فلا بأس، أما أن تعلن عن عرقك، فهذا فيه ما فيه ـ والفاهم يفهم.
ثانيا: علماؤنا يذوذون عن ديننا الحنيف، وإذا رابك كلامي فاحضر لحلقات العلم التي تنشط بمساجد مدينة الرباط، وغيرها.
ثالثا: الفتوى من اختصاص المجلس العلمي الأعلى وهي مؤسسة دينية يرأسها صاحب الجلالة محمد السادس نصره الله وأيده.
رابعا: لم يَرد نَصٌّ صَريحٌ في تحريم حَلقِ اللّحيةِ، والأئمةَ لم يتّفقوا على حُرمة حَلقِها، فمالك رحمة الله عليه لم يتَكلّم في هذه المسألة، بل أصحابُ مالِك بعضُهم حَرّم وبَعضُهم لم يحرّم.
والسلام
10 - خديجة الصالحي الاثنين 29 أكتوبر 2012 - 17:41
حقا من المؤسف ما نجده في المشهد العلمي المغربي من التراشق والتنابز حتى طال ظله على عامة الناس وذاع صيته بين عامتهم ليتقوّلوا في أهل العلم ومؤسساته ما لا يليق ولا يحق ولا ينسجم.
ولهذا الغرض ألتمس من الجميع التحلي بالنضج والمسؤولية والرشاد لئلا يتركوا مجالا للشيطان وحظوظ النفس أن تفعل فعلها، وتهتك ستار حرمة علماء الأمة فللتصريحات تبعات وجب الحذر منها فليتعقل الجميع من فضلكم.
وليكف لساننا عن آفة الغيبة والنميمة والقيل والقال وغيرها .....
11 - محمد العلمي الاثنين 29 أكتوبر 2012 - 17:47
مؤسسة الرابطة المحمدية للعلماء
من المؤسسات التي نفتخر بها في المغرب قبل المشرق
ولعل أصالة ما تنتجه أدل على ذلك.....
وعالمنا أحمد عبادي من أساطنة العلماء الكبار
الذين نذروا أنفسهم من أجل خدمة كتاب الله وسنة نبيه المصطفى العدنان عليه أفضل الصلاة والسلام.
والسلام
12 - جمال محمد الاثنين 29 أكتوبر 2012 - 18:21
متتبع لأنشطة الرابطة المحمدية للعلماء
فلنجتنب ظن السوء والغيبة في علماءنا الأفذاذ حفظهم الله.
رحم الله ابن عساكر حين قال : أعلم يا أخي - وفقني الله وإياك لمرضاته وجعلني وإيّاك ممن يخشاه ويتقيه حق تقاته - أن لحوم العلماء مسمومة، وعادة الله في هتك أستار منتقصهم معلومة، وأن من أطلق لسانه في العلماء بالثلب ، بلاه الله قبل موته بموت القلب. { فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تُصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم}.[ سورة النور ، الآية : 63 ].
13 - hamid الاثنين 29 أكتوبر 2012 - 18:47
إذا كنت من المستفيدين من ريع الرابطة اغلق فمك عوض تزوير الحقاءق وبالهتان، ماذا أنتج العبادي الذي تدعي أنه من أساطنة العلماء؟ اتق الله فيما تقول، فمن يعرف العبادي من المغاربة وأين كان؟ هل له كتب معروفة؟ أنا لا أعرف له كتابا واحدا، وهو مجرد موظف يتقاضى راتبا ضخما من مال الدولة وله رواتب من مؤسسات أخرى وما زال يأخذ رابته كأشتاذ جامعي في مراكش، كل هذا دون أن يقدم شيئا، لو كان عالم محترم مثل الدكتور مصطفى بن حمزة مثلا على رأس الرابطة لاحترمناها، أو الريسوني، أما العبادي فهو نكرة وكبير الانتهازيين كما قال معلق.
14 - عبد الحق الاثنين 29 أكتوبر 2012 - 20:12
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولا: أما أنك لا تعرف الدكتور أحمد عبادي فهذا شأنك، وهو ألف من أبجديات جهلك أخي الكريم. فأول عالم انتفعنا بعلمه عبر القناة الأولى ـ بعد جيل علماء القرويين ـ كان هو الأستاذ أحمد عبادي من خلال برنامج "بصائر القرآن" والذي نتساءل عن سبب منعه من البث على القناة الأولى وقناة السادسة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وهذا رد عن من يجعلون الوزير أحمد التوفيق ولي نعمة الدكتور عبادي؟؟؟؟؟؟ بالفعل لماذا تم منع بث ذلك البرنامج الرائع والفريد من نوعه. ولحد الآن، وعلى كثرة البرامج المقلِدة، وأقول المقلدة لطريقة عرضه، وطريقة إلقائه، على الرغم من ذلك فإنها لم ترق إلى مستواه ومضمونه، واسأل طلبة العلم والباحثين الحقيقيين يأتوك بالخبر اليقين.

ثانيا: أما إنك لا تعرف له كتابا، فلا حول ولا قوة إلا بالله. والعجيب أنك تقارنه برجل فاضل لا ينكر علمه إلا جاهل، أقصد فضيلة الدكتور مصطفى بنحمزة.
لماذا؟ لأن الدكتور أحمد عبادي سبق الرجل إلى التأليف، ولعل الباحثين الحقيقيين، والمجدين يتذكرون كتاب الدكتور عبادي، الإسلام وهموم الناس، وتاريخ نشره، وأثره البالغ داخل المغرب وخارجه..
15 - محمد الاثنين 29 أكتوبر 2012 - 20:40
كلام الريسوني ليس بريئا لماذا جاء الآن ليضرب الرابطة والقرويين؟
مكث في السعودية وجاء بالخطاب الوهابي في التنقيص من علماء المغرب وتحريض الشباب على كراهية علماء المغرب وتوجيههم نحو نموذج علماء الوهابية.
لماذا تحدث عن الرابطةوالقرويين؟ ولم يتحدث عن المجالس العلمية.
هل هو إيعاز أم تحالف مع أصحابه القدامى فالمنتمون إلى التوحيد ولإصلاح هم الآن أعضاء المجالس العلمية وأتساءل ماذا قدموا وقبل ماذا قدم الريسوني لهم في الحركة والوزير متواطأ معهم صوفي ينشر الوهابية. فتأمل...
16 - عبد الحق الاثنين 29 أكتوبر 2012 - 20:48
بالإضافة إلى كتاب منهج ابن الجوزي في التفسير، والعشرات من الدراسات، أقول الدراسات التي ولله الحمد يجود بها علينا شبكة الأنترنت، والأهم أنها باللغات العربية والفرنسية والإنجليزية. وحتى الدكتور الريسوني، فكما نعلم أن كتابيه "نظرية المقاصد عند الشاطبي" و"نظرية التقريب والتغليب" هما بحثيه لنيل الدبلوم والدكتوراه، وكل ما صدر لفضيلته إنما هو مستل بطريقة أو بأخرى من كتابيه، وهذا لا ينقص من قيمة الرجل فهو له إسهاماته في مجاله. ونفس الأمر مع الأستاذ بنحمزة. وهذا لا يطعن في قيمه جميع هؤلاء الأفاضل. لكن الجهل عندما يختلط بالجهل يعطينا جهلا أكبر.
وللعلم فلست ممن يشتغل بالرابطة، أو حتى من المقربين، ولكن باحث في مجال العلوم الرياضية، وتاريخ أسرتي وأصدقائي بمدينتي مراكش ربياني على حب العلم والعلماء، ومعرفتي بالدكتور العبادي كانت من خلال برنامجه بصائر القرآن، الذي نتمنى عودته. ومعرفتي بالأساتذين الريسوني وبنحمزة كانت من خلال العديد من البرامج والندوات.
والله أعلم، وكل ميسر لما خلق
17 - samir الاثنين 29 أكتوبر 2012 - 20:49
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية طيبة لرواد ملتقى هسبريس
أما بعد:
فلا أظن من شيم المسلم المؤمن أن يرجم علماء هذا البلد الأمين بالغيب، وليس من أخلاق المغاربة اتهام أشخاص دون معرفتهم.

فهل تصور أولئك الذين يطلقون ألسنتهم سباً وشتماً وانتهاكاً لأعراض المسلمين أنهم يكونون بذلك فساقاً خارجين عن طاعة الله ورسوله؟! ألا فليتق الله أناس تركوا العنان لألسنتهم حتى أوردتهم موارد الهلكة ومراتع الحسرات، قال النبي : { سباب المسلم كالمشرف على الهلكة } [رواه البراز وحسنه الألباني]
18 - أستاذ متقاعد الاثنين 29 أكتوبر 2012 - 21:09
إخوتي الأفاضل
قدر لي الله أن أحضر بعض أنشطة الرابطة المحمدية للعلماء بمدينة الرباط، رفقة بعض الأصدقاء من الأساتذة، ومن هذه اللقاءات لقاء إطلاق بوابة الرابطة المحمدية للعلماء على شبكة الأنترنت arrabita.ma، حيث أخذني الفضول لزيارة البوابة، فدهشت لما رأيت من خدمة جليلة للإسلام والعلوم الإسلامية والإنسانية وبشكل علمي. ما يزيد على 30 موقعا علميا، وما يزيد على 13 مركز علمي، يضم نخبة من الدارسين والباحثين المتخصصين، في قضايا العلوم الإسلامية، والطفولة، والمرأة، والشباب، وغيرها.
وقدر الله لي أن أحضر في لقاء إطلاق موقع المملكة المغربية علم وعمران، والذي يندرج في مشروع البوابة الإلكترني، وهو لقاء حضره السيد وزير التربية الوطنية بالمناسبة، فاكتشف الجميع قوة مشروع هذه المؤسسة الفتية صراحة.
و تعرفون المغاربة بفضولهم، سألنا عن ميزانية الرابطة، فصدمنا لما علمنا أنها لا تصل حتى نصف ميزانية المجلس العلمي الأعلى، وحتى نصف ميزانية العديد من المؤسسات العلمية، والبحثية. والذي عند زيارة مواقعها اللأكترونية نجد تخلفا إلكترونيا غريبا لا ينسجم وميزانياتها العملاقة.
كل ذلك جعلني أدعو لهذه المؤسسة بالحفظ
19 - محب للخير كاره للشر الاثنين 29 أكتوبر 2012 - 21:44
رحم الله فريد الأنصاري يا ريسوني.
رحم الله فريد الأنصاري يا ريسوني.
رحم الله فريد الأنصاري يا ريسوني.
رحم الله فريد الأنصاري يا ريسوني.
رحم الله فريد الأنصاري يا ريسوني.
رحم الله فريد الأنصاري يا ريسوني.
20 - نوح الاثنين 29 أكتوبر 2012 - 23:58
إذا كان رابطة العلماء فيها أمثالك الذين يقولون أنه لا يجب على المسلمين مشاورة وسؤال علماءهم إذا أرادوا ان يقوموا بثورة ما، لأن الثورات لا تحتاج إلى عقول والحمد لله انه لا توجد عقول من يسيرها على حسب قولك، وابتدعت في دين الله فقها سميته فقه الثورة. أقول يجب ان لا يكون هناك رابطة للعلماء غذا كان فيها من يفكر بمثل فكرك.
21 - سعدون انفيف الثلاثاء 30 أكتوبر 2012 - 11:47
سلام الله على الكل، وبعد:
لست اعلم لم ينجر شبابنا وراء الفراش الذي يقوده إلى النار، ولا اقصد العلامة الريسوني حفظه الله تعالى، إنما أعني بالفراش الخبر، هل تحققتم من سياق قول الاستاذ الريسوني قالته؟ وهل حقا قال هذا اللفظ تماما؟ وما مناسبة هذا حتى قاله لو قاله؟ هذا ما كان يجب البحث عنه، دون الولوغ في اعراض الناس باعيانهم، وهذا ما كان ينبغي ان يستفيده الذين يسبون ويشتمون، هل بربكم لا يعرف الاستاذ الريسوني الاستاذ العبادي، ما أظن ذلك وما إخاله، ثم إن الذين تفوهوا في حق اي عالم مهما كان إن لم يكن على علم بتفاصيل الامر فلا يجوز في حقه اتهامه بجملة اقتطعت من كلامه اقتطاعا، ومثل هذا ما قاله عن جامعة القرويين العتيدة، فلو تكرم الصحفي الذي اختصر كلام الاستاذ بوضعه بحذافيره حتى نستبين الامر، وما مجريات الاحداث التي تفرض نوعا من المرونة في التعامل مع الواقع بخافية على العلامةالريسوني حفظه الله وجميع علمائنا الغيورين.
ومن أراد أن يعلم ما تقدمه الرابطة في صورته الحالية وجب عليه لزاما أن يرجع إلى تاريخها السابق، ولا بأس بزيارة مقريها البنائي والالكتروني ليتبين له الفرق بين الماضي والحاضر، والسلام
22 - فاطمة سوس الثلاثاء 30 أكتوبر 2012 - 12:05
شخصيا حضرت للمحاضرة الافتتاحية للموسم الجامعي 2012-2013 التي ألقاها فضيلة الدكتور أحمد عبادي، الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء بكلية الشريعة أيت ملول أكادير، فوجدت عالما نحريرا نفتخر بأنه عالم مغربي يشرف على مؤسسة أكاديمية للعلم والعلماء. وكم كان الحضور كبيرا، ذلك أن مشيخة سوس العالمة حضرت عن بكرة ابيها، من رؤساء للمجالس العلمية وأعضاء، ومشايخ مدارس عتيقة وطلبة دراسات عليا، بحيث لن تجد مكانا للجلوس، ولا حتى للوقوف، وأنا لا أبالغ، فليس من شهد كمن سمع.
وقد ذكر الدكتور عبادي الجميع بالدرس الحسني الفريد الذي سبق وألقاه أمام جلالة الملك في سنة 2006، والذي أدهش الحاضرين بقوة إلقائه وموضوعه: مفهوم الواجب ومتطلباته الحكمية.
بالفعل نفتخر بأن لدينا أمثال الدكتور عبادي في هذا البلد الأمين
23 - أنس الراضي الثلاثاء 30 أكتوبر 2012 - 12:46
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لأجل إيضاح بعض الأمور وردّا على البعض أود إخبار عامة القراء ومتصفحي جريدة هيسبريس بأن يرجعوا إلى موقع الرابطة المحمدية للعلماء ويطلعوا ويتصفحوا عشرات الإصدارات العلمية الرصينة في مختلف المجالات العلمية وخاصة منها التراثية ولعلماء مغاربة أفذاذ مغمورين، فهذا مما لا يماري فيه لا داني ولا قاصي ولا ينكره إلا مكابر، بل أكثر من ذلك فجريدة التجديد المغربية - والتي هي لسان نطق حركة التوحيد والإصلاح التي يعد فضيلة الدكتور أحمد الريسوني أحد أعضاء مكتبها التنفيذي- جاء في أحد أعدادها الصادرة مقال في شكل دراسة أنجزها المركز المغربي للدراسات المعاصرة الذي يرأسه السيد مطفى الخلفي وزير الإتصال، يفيد بأن الرابطة المحمدية للعلماء على رأس المؤسسات العلمية الأكادمية في المغرب من ناحية عدد الإصدارات وهذا ليس كمًّا فقط بل كيفا، وذلك من جهة جودتها العلمية الرفيعة وقيمة مصنفاتها العلمية السامقة، وهذا واضح جلي ويشهد به ذوو الإختصاص والإتقان من السادة العلماء وطلبة العلم.
24 - فضيلة الحارثي الثلاثاء 30 أكتوبر 2012 - 12:52
وزارة الأوقاف والمجلس العلمي الأعلى والمجالس العلمية هي المستفيدة من الميزانيات الكبيرة.
ولا تقوم بشيء، وأكثر من هذا فإنها تستهلك ميزانيات ضخمة.
نريد للمجلس العلمي الأعلى أن يبرز دوره في الشأن الديني.
ونريد من وزارة الأوقاف أن تقوم بواجبها إزاء أئمتها ومساجدها، وأن تعيد للتدين الصافي الذي لا تشوبه شائبة، دين الوسطية المعتدل المجتمع المغربي.
وأما المجالس العلمية فنريد أن تكون قريبة من المواطنين، أن تنصت لهمومه، وتعينه على أمر دينه ودنياه.
25 - أبو ياسر الثلاثاء 30 أكتوبر 2012 - 12:53
السلام عليكم
شكرا أخي سعدون
بالفعل يجب التأكد من سياق كلام الدكتور الريسوني حتى يكون الجميع على بينة
وجميل قولك من أراد أن يعرف الرابطة المحمدية للعلماء فلينظر إليها قبل 2007 وكيف كانت، وكم عدد إصداراتها.
وحسب علمي وكما هو منشور ورقيا والكترونيا فإن الرابطة المحمدية للعلماء لاستطاعت في وقت وجيز أن تصبح المؤسسة الأولى وطنيا على مستوى الإصدارات العلمية حسب تقرير مركز الدراسات الذي يشرف عليه الوزير مصطفى الخلفي
فيا مشايخ ويا ناس دعوا الناس يعملوا وينتجوا ولتعينهم بالكلمة الحسنة والدعاء الطيب
والله من وراء اللقصد
وانظروا
26 - محمد فارس الثلاثاء 30 أكتوبر 2012 - 13:27
بسم الله الرحمن الرحيم.
عجيب امر الناس اليوم، كل من اراد ان يكتسب شهرة او يجني ارباحا يدعي انه يدافع عن الاسلام. فوالله الذي لااله الا هو اني لآقف مندهشا ومتحسرا عندما أقرأ تعليقات زوار هسبريس المشكورة سلفا، خصوصا عندما يتعلق الموضوع بالاسلام، فكل واحد من الزوار الكرام يدافع عن الشخص الذي يميل اليه ويهاجم الذي لا يرتضيه، فهل هؤلاء الاخوة يعيشون في علم غير عالمنا ام انهم يتعمدون طمس الحقائق واخفاء الشمس بالغربال؟ العلماء امناء، العلماء قدوة، في الخير، العلماء ينكرون ذواتهم، العلماء مصلحون، ليسوا متزلفين ولا انانيين ولا متملقين ولا انتهازيين ولا متكبرين ولا متجبرين، يحبهم الصغير والكبير والرجل والمرأة، لانهم مبلغين عن الله وعن رسول الله صلى الله عليه وسلم.ليس كل من له لقب علمي يسمى عالما وليس كل من له تأليفات من هنا وهناك يسمى عالما، وليس كل من وضع في منصب يحسب على العلم يسمى عالما.العلماء هم الذي نجد لهم الاثر الواضح الايجابي قي الحياة اليومية للامة. اتقو الله، وكفى انتصار للباطل، لاتجعلوا الاسلام حزبا او فريقا او هيئة ، كل يتكلم فبه حسب شهوته وتطالعاته لتصرة فريقه.يتبع
27 - أحمد عيسوي الثلاثاء 30 أكتوبر 2012 - 14:01
ستبقى المسألة الدينية في بلداننا الاسلامية مصدرا للفتن والقلاقل. لان الدين يفسره كل واحد حسب المذهب الإديولوجي الذي يتبعه. فالسلفي ليس كالإخواني ولا كالصوفي الذي يعتقد أن شيخه هو غوث الزمان. ناهيك عن الشيعي الذي له أفكار خطيرة عن السنة ومقدسات السنة من صحابة ونساء النبي وغيرهم.
لن ننعم بالاستقرار حتى تقام العلمانية في بلداننا الاسلامية حتى يبقى ما لله لله وما لقيصر لقيصر
التيارات الدينية تشكل خطرا على الحضارة في أفغانستان حاول الطالبان اغتيال فتاة لأنها تدافع عن تمدرس الفتاة
في مالي وليبيا بدأ السلفيون يهدمون الاضرحة وكان الأجدلر إقناع الناس وليس العنف
العنف السلفي في تونس ستكون له تداعيات سلبية على الديمقراطية الناشئة
تركيا أحسن بلد إسلامي لا بفضل العدالة والتنمية بل بفضل العلمانية
28 - salhi الثلاثاء 30 أكتوبر 2012 - 15:45
لا إله إلا الله ولا حول ولا قوة إلا بالله
أدعوا الجميع إلى التريث وعدم الانجراف وراء التعليقات الهدامة المجانية، التي لا تغني ولا تسمن من جوع.
والسلام
29 - توفيق الثلاثاء 30 أكتوبر 2012 - 15:56
ندعوا فضيلة الدكتور أحمد الريسوني أن يفصح عن كلامه، وما يرمي إليه من الإطار الآخر الذي يخدم أجندة معينة....؟
30 - mohammed الأربعاء 31 أكتوبر 2012 - 15:16
ربما لن أكون مبالغا إن قلت؛ إن من بين المؤسـســات الرسمية في البـلاد التي خدمت البلاد والعباد، مؤسسة الرابطة المحمدية للعلماء، من خلال الإنتاج المتنوع الذي قدمته وستقدمه إن شاء الله ـ الذي أحدث طفرة نوعية ـ في مجال البحث العلمي والأكاديمي والرقمي ـ من خلال بوابتها الإلكترونية ـ منذ انطلاقتها الفعلية سنة 2007م، لتعرف اليوم تطورا وتراكما مهما في الكم والكيف.
وربما السنوات القليلة القادمة ستنبئ عن مستقبل زاهر ووافر لهذه المؤسسة الفتية، التي قل نظيرها في العالم ...
وبهذه المناسبة نعبر عن شكرنا وامتناننا لما تسديه من خدمات جليلة ومفيدة في سبيل تطوير العلوم الإسلامية والاجتماعية وغيرها...
المجموع: 30 | عرض: 1 - 30

التعليقات مغلقة على هذا المقال