24 ساعة

مواقيت الصلاة

23/11/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3407:0412:1915:0117:2418:43

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل تتفق مع الباحثين عن مبرّرات لـ"شرعنة" ظاهرة التحرّش الجنسي؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.29

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | يسف حول "فتوى" الرّدّة: مَاعْنْدْنَاشْ جَوَاب عْلَى ذَاكْ الشِّي..

يسف حول "فتوى" الرّدّة: مَاعْنْدْنَاشْ جَوَاب عْلَى ذَاكْ الشِّي..

يسف حول "فتوى" الرّدّة: مَاعْنْدْنَاشْ جَوَاب عْلَى ذَاكْ الشِّي..

امتنع الدكتور محمد يسف، الكاتب العام للمجلس العلمي الأعلى (وسط الصورة)، عن التعليق لجريدة هسبريس الإلكترونية على "الضجة" التي أثيرت أخيرا حول "فتوى" تضمنها كتاب صادر عن منشورات المجلس العلمي الأعلى خلال السنة الجارية، وتهم قضية موقف الإسلام من حرية العقيدة، حيث جاء فيها بأن المرتد عن دين الله وجب إقامة الحد عليه.

وقال يسف إن المجلس العلمي الأعلى مؤسسة رسمية تشتغل وفق معايير واضحة وشفافة، وبأن ما أثير حول هذا الموضوع منشور في الكتب والمجلات ولا يحتاج إلى تعليق، قبل أن يغلق سماعة الهاتف بشكل مفاجئ في وجه هسبريس قائلا: "ماعندناش جواب على ذاك الشي".

وفي سياق ذي صلة أفاد مصدر مسؤول من داخل المؤسسة الدينية ذاتها لجريدة هسبريس الإلكترونية بأن ما "نُشر ليس فتوى وإنما هو رأي فقهي نُشر ضمن موضوعات كثيرة صدرت عن الهيئة العلمية المكلفة بالإفتاء"، مضيفا بأنه من الطبيعي أن تتعرض مثل هذه القضايا لتأويلات واستنباطات مختلفة.

وحصلت هسبريس على نسخة من الكتاب الذي يتضمن "الفتوى" التي أسالت كثيرا من المداد، وعنوانه "فتاوى الهيئة العلمية المكلفة بالإفتاء 2004 – 2012"، ويُفهم من مضمونها جواز قتل المرتد عن دين الإسلام، وهي الفتوى التي جاءت جوابا على طلب وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية بعد توصلها بطلب من المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الانسان حول موقف الإسلام من "حرية العقيدة"، وذلك في سياق تهيئ التقرير الدوري السادس لإعمال العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (72)

1 - مسلم الأربعاء 17 أبريل 2013 - 17:13
هل تردون دين الله على هواكم يقول الله تعالى: قُلْ أَتُعَلِّمُونَ اللَّهَ بِدِينِكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ [الحجرات:16].
الذي يقول أنه لا يوجد حد الردة في الإسلام لا ينبغي وصفه بالعالم، لأن هذا الأمر من المعلوم من الدين بالضرورة، وإنكار هذا الأمر قد يكون كفراً، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من بدل دينه فاقتلوه"، وكذلك لقوله صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح: "لا يحل دم امرئ مسلم يشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله إلا بإحدى ثلاث: النفس بالنفس، والثيب الزاني، والمارق من الدين التارك الجماعة".
2 - هبة الله الأربعاء 17 أبريل 2013 - 17:16
لا اكراه في الدين ، لكم دينكم ولي دين، من اراد ان يرتد فحسابه مع خالقه لا مع المخلوق مادام لايؤدي الا نفسه. ولاتفتحوا باب جهنم تحت عنوان "اقامة الحد" لانه باب لو فتح لحرق الناس جميعا. الدين اختيار وليس اكراها فاتقوا الله.
3 - loujdi الأربعاء 17 أبريل 2013 - 17:18
"
مضيفا بأنه من الطبيعي أن تتعرض مثل هذه القضايا لتأويلات واستنباطات مختلفة.
"

هته ليست تأويلات، هذا ما قلتموه بطريقة واضحة: من غير معتقده من الإسلام إلى دين آخر وجب قتله. وهته دعوى إلى القتل في حق حرية التفكير أو التعبير.

فقهاء المسلمين يجدون نفسهم في وضع حرج في القرن 21، سواء يلغوا حد الردة ويجدوا له مخرجا تأويليا جديدا يتناسب مع عصر المعلومة الحرة و حرية التفكير، سواء يبقون عليها و سيكونون في منظر حرج مقارنة مع باقي العالم: أي فقيه إسلامي يحضر ليناقش واحد بوذي او مسيحي او ملحد او لاأدري أو يهوذي لكي يقنعه الفقيه المسلم بتسامح الإسلام و أنه لم ينشر بالسيف إلخ: عندها يقول له الآخر مذا تقول في حد الردة فيردع الفقيه المسلم صامتا.

تحية لفلسفة الإغريق و ثقافتهم اللتي ورثها الغرب فيما بعد و أسقطوها ديموقراطية علمانية. كل له دينه ومن يريد أن يتحاجج في الأفكار أو المعتقد أو الدين فله كامل الحرية في ذلك، متى يتعلم منهم المسلمون ذلك ...
4 - Houwa Hadak الأربعاء 17 أبريل 2013 - 17:19
مفهمتش علاش نايضة الضجة؟ بحال إلا دابا نتى مشيتي عند محامي و قلتي ليه واش مباح انني نقتل شي واحد اولا لا؟ هو معلوم بنص القانون غادي يقول ليك لا ماشي مشروع. حتى هدوا سولوهم حابو دليل باش جاوبهم. علاش ضجة؟؟
5 - العربي الأربعاء 17 أبريل 2013 - 17:22
من واجب العلماء الجواب عن كل مسألة او قضية و توضيحها لعامة الناس هذا واجبهم العلمي و الديني من منطلق تبليغ وتوضيح ما انزل الله من الاحكام لعباده و الا فيكون الامتناع من قبيل كتمان العلم الذي يعتبر في الشرع الحنيف من الكبائر، الا اذا كان سيادة الكاتب العام لا يعلم حقيقة النازلة فكان الاجدر به الاعتذار بالتي هي احسن كما هي عادة العلماء المتواضعين، سيرا على منهاج النبوة الذي جعل خفض الجناح للمؤمنين و عدم نهر السائلين من المكرومات ، غير انني لاحظت بعض معشر العلماء في المجالس العلمية اشبه بالاباطرة على عروشها ،لا يوجيبون السائل الا بأنوف في السماء
6 - abyahya الأربعاء 17 أبريل 2013 - 17:23
عن ابن عباس (من بدل دينه فاقتلوه).أفأنت تُكره الناس حتى يكونوا مؤمنين
ولا ريب أن هذا الحديث لا يراد عمومه، إذ إن المسيحي الذي يبدل دينه فيعتنق الإسلام لا يُقتل بلا خلاف. لذا فالحديث خاص، ومع أن كثيرا من العلماء قد خصصه بالمسلم الذي يبدل دينه، لكننا نخصصه بالذي يترك دينه ويحارب. وقد اعتمدنا في تخصيصنا على الآيات القرآنية التي تنفي أي عقوبة للمرتد لمجرد ردته، وتوجب العقوبة على المعتدي فقط.
ومدار هذا الحديث على الأعمش، وهو مدلس. ثم إن الحديث ينادي بقتل المرتد التارك للجماعة، ومعنى ذلك المحارب للجماعة. لذا فهو نص في ما نقول من أن المرتد المحارب هو الذي يقتل، وليس القتل لمجرد الردة.
أما حرب الردة، فلم تكن حربا على مرتدين عن الإسلام، بل هي مختصة بأولئك الذين رفضوا دفع الزكاة لأبي بكر بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسّلم، وتمردوا على القائد الجديد أبي بكر الصديق. لذا فهي حرب على متمردين على النظام السياسي الوليد، ولو تُرك لهم المجال ليتمردوا، فإن الروم والفرس والمترصدين بالمدينة سيغزونها ويستأصلون المسلمين
7 - عبدو الأربعاء 17 أبريل 2013 - 17:29
قبل أن يغلق سماعة الهاتف بشكل مفاجئ في وجه هسبريس قائلا: "ماعندناش جواب على ذاك الشي".
هذا هو تصرف اغلب اعضاء المجالس العلمية في المغرب كانهم يخرجون من معمل واحد اللهم لين قلوبنا واقذف فيها الرحمة والعطف على الخلق
8 - عبد الحكيم احميداني الأربعاء 17 أبريل 2013 - 17:32
والله إني لأعجب من هؤلاء المحسوبين على المجلس العلمي الأعلى كيف يخجلون من ذكر أحكام الشرع الحنيف ، بل ينكرون أن يكونوا على علم بها .
أقول : إن حد الردة قطعي الثبوت والدلالة ،ولا ينكره إلا جاحد لأحكام الدين الإسلامي الصالحة لكل زمان ومكان .
وهأنتم ترون الفوضى كيف عمت البلاد والعباد لما عطلت حدود الله تعالى ، إذ لو طبقت حدود الله ـ تعالى ـ وعلى رأسها حد الحرابة لما وقع إتلاف الملك العمومي والخصوصي من طرف المشاغبين وليس المشجعين بالدار البيضاء .
9 - الكاتب الأربعاء 17 أبريل 2013 - 17:33
في الإسلام الجهاد والقصاص بيد ولي الأمر وليس بيد العلماء أو العامة.. وإن عطلت الأحكام الشرعية لا يجوز الخروج عن الحاكم إلا إذا عطل الصلاة أو باح بالكفر..
10 - KHALID الأربعاء 17 أبريل 2013 - 17:33
"الناس محتاجون إلى العلم أكثر من حاجتهم إلى الطعام والشراب، لأن الطعام والشراب يحتاج إليه في اليوم مرة أو مرتين، والعلم يحتاج إليه بعدد الأنفاس

وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: «خيركم من تعلم القرآن وعلمه» [رواه البخاري]
11 - شريف مغربي أبي الأربعاء 17 أبريل 2013 - 17:38
لست أفهم لم الضجة المثارة حول هذا الموضوع المحسوم شرعا ..فهل نتنكر لديننا و تراثنا الفقهي و نلوي أعناق النصوص حتى تتلائم مع زبالات أفكار الغرب !!
وقى الله بلادنا شر الفتن
12 - Reda الأربعاء 17 أبريل 2013 - 17:39
بارك الله فيك دكتور يسّف، أتقنت الجواب و أحسنت التصرف في وجه من ينقّبون على الفتن و الصفقات الإعلامية الجوفاء..شرع الله واضح وضوح الشمس في كبد النهار..و من لم يرُقْه ذلك فليشرب من ماء البحر..!!! انشري يا هسبريس الشجاعة
13 - مغربي من أمريكا الأربعاء 17 أبريل 2013 - 17:40
دائماً ما كنت أعتقد أن الفتوى تكون في أمور لم يتحدث عنها القرآن الكريم أو السنة النبوية الشريفة بشكل واضح لا لبس فيه. ولذلك كان معنى الفتوى لغة هو التبين، أي تبيين ما فيه غموض أو لبس. والحالة هذه التي أثارت عملاء الثقافة الغربية ليست فتوى كما يقال عنها بل هي تذكير وموعظة لأنها حكم محكم واضح وضوح الشمس كما جاء في الحديثين الصحيحين. وبالتالي لا تحتاج لفقيه ليبينها ولا لعالم ليفسرها لنا. العلمانيون لن يقبلوا بأي شيء يمت للدين بصلة أن يتدخل في الحياة الفردية أو العامة للناس، وهكذا كانت دائماً بداية العلمانية لتتطور إلى ديكتاتورية من نوع آخر تنتهك الحرية الفردية التي ما فتئ العلمانيون يدافعون عنها، كمنع إرتداء البرقع في أوروبا ومنع الحجاب في الدول العلمانية كتونس نب علي وتركيا الأمس القريب...
وختاما، أدعوا الله أن يهدي الشيخ الزمزمي إلى صراطه المستقيم، وأقول له فعلا تستحق لقب عالم العلمانيين لأنك أصبحت تستحي من شريعة الله وتشرع ما لم يأذن به الله
14 - ولد سيدي يوسف بن علي الأربعاء 17 أبريل 2013 - 17:41
يعتبر كل شخص مرتدا ادا كان اميا و جاهلا و ليست له دراية تامة عن كيفية تاسيس الدولة الاسلامية و فلسفة علوم الدين و لمادا جميع الخلفاء الراشدين قتلوا و لمادا السنة و الشيعة و المداهب الاربع و الفصائل الاخرى كالوهابية و السلفية و التيجانية و الحمزاوية و......الخ و امام هدا سنجد ان 85 في المئة من المغاربة مرتدون لانهم مسلمين باللا شعور و ليس فطريا و عن غير قناعة تكوينية مدروسة . الرجاء اتركوا هدا الشعب في حاله الديني و لا تشوشوا عليه . انه شعب يعرف الاسلام من خلال الصلاة و رمضان و العمرة و الحج لا غير . و كونوا على يقين انه لن يرتد ; لان فكره بسيط جدا و يعتبر الدين الا سلامي مخرجا له من كل الازمات النفسية و المادية ; فهنيئا لكم بهدا الشعب
15 - fixible الأربعاء 17 أبريل 2013 - 17:43
و كأننا نصارى لا نعرف حتى ابسط الأشياء عن الاسلام .حد الردة جاء في القرآن مند 15 قرن قبل ان يوجد لا مجسل علمي ولا سيدي زكري .
16 - يوسف الأربعاء 17 أبريل 2013 - 17:50
طيب هذا رأي المجلس العلمي
ما دخل الحقوقين في هذا الشأن ؟ أظن سنتجه بالأسئلة الفقهية بداية من الوضوء نهاية بالبيوع مرورا على الحدود ..
الله المستعان دين الله واضح في القرآن والسنة ! ويقولون نحن نقول !
17 - فقه الاولويات الأربعاء 17 أبريل 2013 - 17:51
ما قول الكاتب العام السيد يسف في الاية الكريمة قال تعالى (وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ)
حاشى لله أن يترك شيئا لم يبينه لرسوله الكريم وللامة الاسلامية حتى لا تكون عليه حجة ، فالله تعالى شرح كل شيء في كتابه لكن ما يؤرق هده الامة هو اتباع الاحاديث دون القرآن
قال تعالى (لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنْ الغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدْ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ(256). البقرة.
سيدي الكاتب العام إن الله تعالى يحب أن يكون المؤمن قلبا وقالبا ، لا أن يكره على دين لم يرضاه الله لعبد قد جعل على قلبه خاتما
الردة لا عقاب للمرتد ، لان لا إجتهاد مع النص القرآني
18 - المحب لله الأربعاء 17 أبريل 2013 - 17:54
المرتد يستتاب .فان لم يرجع إلى دين يقتل شرعا.
19 - Samir ait shaq الأربعاء 17 أبريل 2013 - 17:55
Nous n'accpterons jamais ce genre de fatawa wahhabites made in kouraych

le Maroc est un pays amazigh, ici ce n'est pas pakistan ou afghanistan ou encore l'arabie maudite

faites vos valises chers salafistes

JE NE SUIS PAS MUSULMAN , je le déclare solennellement
20 - said الأربعاء 17 أبريل 2013 - 17:56
et vous etes contre le fait que les usa critiquent les droits de l homme au maroc!
21 - صالح الأربعاء 17 أبريل 2013 - 17:56
الردة: هي مصطلح إسلامي يشير إلى ترك الإسلام بعد الدخول فيه وهي الرجوع عن دين الإسلام إلى الكفر والمرتد على الحقيقة: هو الذي يكفر بعد إسلامه بقول أو فعل أو اعتقاد أو شك. الحدود الشرعية بالإسلام حددها الله في كتابه الكريم، ومنها حد السرقة وحد شرب الخمر. وقد جاءت الآيات المتضمنة لهذه الحدود مفصلة تفصيلا شديدا ودقيقا كحد الزنى . يرى بعض جمهور الإسلام التقليدي من السنة والشيعة أن عقوبة المرتد هي القتل لكنه يستتاب لثلاثة أيام. وتعليلهم أن الرسول صلى الله عليه وسلم قتل البعض لخيانتهم ومحاولتهم التفريق بين المسلمين،بهدف تحطيم الجبهة الداخلية للمسلمين وزعزعة ثقتهم بدينهم. وقائع الردة التي حدثت في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم قبل وبعد الهجرة إلى يثرب تتلخص أن الرسول لم يقتل مرتدا أو زنديقا طيلة حياته إلا في حالة كونه مرتكبا لجريمة أو محاربا. بينما طبق عمر عقوبة الحبس في حق المرتدين، وذلك تأكيد أن حكم الردة هو قرار سياسي تفرضه ظروف البلاد والعباد.. وليس حكما شرعيا.
22 - bansour الأربعاء 17 أبريل 2013 - 18:01
فتوى المجلس العلمي لقتل المرتد عن دين الإسلام جاءت كرد على أمريكا لتوسيع هيأت الميرونسو لحقوق الإنسان في الصحراء المغربية ،أما التحليلات التي سبقت الحدث على أن المغرب يتوجه لتطبيق الشريعة الإسلامية مجرد تضليل الرأي العام و الإشتغال على محدودية تفكيره.
23 - صلاح الأربعاء 17 أبريل 2013 - 18:02
وماذا تريدون أن نصنع للمرتد المجاهر بذلك؟ هل تريدون أن نقيم له عرسا؟ أم تريدون أن نجعل منه بطلا؟ فالمرتد المجاهر بذلك يعد شكلا من أشكال فتنة المجتمع.
والرأي الفقهي في موضوع الردة ليس بجديد ولم يبتكره المجلس العلمي الأعلى بل هو رأي قدييييييم فالمرتد عقوبته القتل أراد من أراد ورفض من رفض
24 - م.ن. الأربعاء 17 أبريل 2013 - 18:02
التردد في الموقف دليل على ضعفه. والأستاذ يسف من أكبر علماء المغرب، ولو كان له رأي موافق لجاهر به. ولكن بما أنه صرح "بأنه لا جواب عنده"، وتستر وراء الكلام الدبلوماسي: "أن المجلس العلمي يشتغل وفق معايير..الخ"، فهذا يعني أنه رافض للفتوى، ولكنه غير قادر على التصريح بموقفه، لاعتبارات نعرفها جميعا: (بين المطرقة والسندان ، بين النار والرمضاء..)
عموما أصحاب هذه الفتوى عليهم أن يعلموا أن الأمر بالقتل تحت أي غطاء مخالف للقانون، قد يولد نقيضه. فيصبح المسلم يقتل المرتد لأنه ارتد، والملحد يقتل المسلم لأنه أسلم. ولكل ذرائعه. وليس لأحد أن يدعي امتلاكه وحده لهذا الوطن بأرضه وسمائه، فهو وطن لكل من نشأ وترعرع فيه أبا عن جد من آلاف السنين، ولم يكن الوطن في أي زمان، خاصا بطائفة دون أخرى. وخير من الدعوة إلى القتل، أن تكون الدعوة إلى التناظر والإقناع.
إنه مما لا يختلف فيه اثنان أن مجادلة إنسان بالحسنى، ومناظرته بالحجة القاطعة، التي لا تتعارض مع العقل السليم والمنطق القويم، لإقناعه بصحة ما تدعوه إليه، خير من أن تقتله، فيحسب عليك أنك عجزت عن إقناعه فقتلته.إن منطق إما أن تكون معي أو أقتلك، سيكون ذا نتائج عكس
25 - From US أنوار الأربعاء 17 أبريل 2013 - 18:02
سلام تام.

كل دولة بالعالم إسلامية أو غير إسلامية لها نضام وقوانين يجب احترامها للعيش فيها ، فان لم تعجبك فارض الله واسعة.

شكرا. هسبريس
26 - نورالدين الأربعاء 17 أبريل 2013 - 18:03
السلام عليكم، في بلد ذو مجتمع و قانون علمانين و دستور يقول أن المغرب بلد إسلامي، لا بد أن تكون هناك ضجة كبيرة كلما سرد عالم حكما من أحكام الله، حد المرتد هو القتل هذا لا يناقش، الذي يناقش هل نحن نؤمن بالله حقا أم أننا نتلاعب بالدين دون أن نكون مرتدين؟ أقوال في جهة و أفعال في جهة أخرى، اللهم إهدينا لما تحب و ترضى.
27 - إنسان عقلاني الأربعاء 17 أبريل 2013 - 18:04
'من الطبيعي أن تتعرض مثل هذه القضايا لتأويلات واستنباطات مختلفة' الحق في الحياة هو عندكم خاضع للتأويل و الاستنباط . موقف الإسلام من حرية العقيدة معروف و على العالم المتحضر أن يعرف ذلك و يجب على المسلمين أن يتوقفوا عن ممارسة التقية و الاستشهاد بآيات التسامح المكية المنسوخة .
28 - khaled الأربعاء 17 أبريل 2013 - 18:09
bon aller,c'est la religion de la tolérence!si tu dois avouer malgré doit que ce Dieu de l'Islam même si tu trouve pas de bons preuves sur sa!super ,vous êtes sûr que c'est un Dieu qui a dit cela?
29 - chouaib الأربعاء 17 أبريل 2013 - 18:12
لاإكراه في الذين لها مفهوم ٱخر إرجع إلى السنة . أغلب المسلمين الٱن لم يتذوقوا طعم الإيمان فتجده لايصلي ولا ولا ولا حتى أن بعض العلماء كفره. هذا إذا قال لك أنا صرت مسيحي أو يهودي أو ملحد لا أعتقد أنه يقام عليه الحد لأنه لم يعرف الحق بعد أما إن كان مؤمنا وشهد له الناس بالإيمان ثم إرتد فإنه يقام عليه الحد وهذه حالة ناذرة فلمذا هذا الصخب كله
30 - سعيد أونبارش الأربعاء 17 أبريل 2013 - 18:15
لا تنتظرو منه أي جواب لأن جهاز تحكمه عن بعد لدا النظام المخزني ولن يقدر على الإفصاح ولو بكلمة واحدة لأن أي إنزلاق سيكلفه ويخرجه من منصبه الدنيوي الأبدي.
الأحياء الأموات لا يجيبون
31 - Hasnaa الأربعاء 17 أبريل 2013 - 18:15
انا بغيت غير المغاربة والناس اللي فتاو بقتل المرتد احطو نفسهم في مكان الغربيين الى قدر الله صدر قانون من هاد الدول كتعاقب بالسجن او الاعدام كل من بدل عقيدة او مذهب هذه الدول. بالله عليكم كيف غادي تحسوا؟ ولا حلال علينا وحرام عليهم؟ النفاق والتخلف وسوف نبقى امة مظلمة الى الابد. ما فهمت والو في القرن الواحد والعشرين بغيتو الناس تآمن غير حينت خايفة من الموت ماشي حينت مقتنعة. أش من مجتمع غادي نبنيه بهاد الطريقة؟ مجتمع منافق خائف.
32 - marokki الأربعاء 17 أبريل 2013 - 18:15
مــــتــــى كـــــان الـــــعـــــلـــمــــاء يتقاضون راتبا ضـــــخــــــمأ من الدولة؟
أيــــــن هـــــــــو رد المــــجـــــلـــــس عن فــــــتــــــوى القرضاوي حين قالوا إنهم سيردون عليه؟
مــــــــــا ســـــــــــبـــــــــــــب نــــــــــــزول هـــذه الفتوى في هذه الظرفية؟
ألـــــــــــيــــس هــــــــــــــــــناك أمـــــــــــــــــور أولى للمجلس أن ينظر فيها؟ أم لا زال على العهد؟
33 - كريم الأربعاء 17 أبريل 2013 - 18:18
لا زال يسف والمجلس العلمي الأعلى يتحدث من داخل الفضاء العقلي القروسطوي هذا العقل أكل عليه الدهر وشرب ما لم نحدث ثورة كبرنيكية في الدين والسياسة سنبقى حثالة وعار أمام الدول المتقدمة التي قطعت مع القرون الوسطى منذ القرن 16 لتفادي هذه الفتاوى الهلوسية يجب أن نحدث ثورة على الطريقة اللوثرية ماذا فعل لوثر حرر النص من النص وثورة فولترية ماذا فعل فولتير حرر العقل من النص وثورة سبينوزية ماذا فعل سبينوزا حرر السياسة من الدين التاريخي. يجب أن نعمل على توطيد قيم الحداثة الابستيمولوجية لكي ننتقل من الفقه المالكي إلى الفقه الأمريكي للأسف فالمشكل كل المشكل ليس في المجلس العلمي الاعلى بل في الدولة المغربية التي تستمد مشروعيتها من القرون الوسطى هي السبب في تعثر الحداثة عندنا.هي السبب في الفتاوى القديمة متى ثم متى تكون الدولة عندنا تستمد مشروعيتها من القرنين17و18الملاديين لم يعد للدين التاريخي من قيمة في العصر الراهن لأن هذا العصر عصر التنوير والعلمانية بل والعلموية .
34 - azeddine الأربعاء 17 أبريل 2013 - 18:20
إنها ليست فتوى او اجتهاد في نازلة جديدة وإنما هي شريعة الله طبقها من قبل خليفة رسول الله ابو بكر ألم يسمع مسلموا هذا العصر بحروب الردة طبيعي جداً أنه من ارتد عن دين الله يجب ان يقتل اما الذي يقول لاإكراه في الدين فإما المراد به الإنسان الغير المسلم فليس لأحدٍ في الأرض الحق في إرغامه لأن يدخل فيه،إلاعن طواعيةٍ واقتناع .إن دين الله الإسلام ليس حزباً سياسياً تدخله اليوم وتبدله بعد اربع سنوات،ولكن مشكلتنا اننا صرنا كبنوا إسرائيل نأخذ ما يعجبنا ونترك ما فيه مشقة على أنفسنا.
35 - بوسلهام بن دهاج الأربعاء 17 أبريل 2013 - 18:21
لقد احسن الدكتور يسف عملا وصنعا لان هذا الامر فوق مستوى الجاهلين بهذا الشان اذا فالتحترم التخصصات فلربما العالم يسف استحضر الشعر المعروف اذا تكلم السفيه فلا تجبه وجوابك هو السكوت عنه
36 - wafaa الأربعاء 17 أبريل 2013 - 18:24
حينما يقتل المسلمون من خرج من الاسلام والمسيحيين من خرج من المسيحية والهندوسيين كذلك والبوذيين وكل ديانة تخيلوا شكل العالم كيف سيكون!! عار
37 - ابو عبد الحميد الأربعاء 17 أبريل 2013 - 18:35
يا ايها الاخوان اتركوا المجلس العلمي في حاله الله يهديكم ، مسكين ما قاد على صداع ، متى كان له صولة او جولة في اي امر ذي بال يمس حياة المسلمين حتى يبث بالقطع في هكذا امور . القول الصريح في قتل المرتد يقوله من يعتز بانتمائه لدينه ولا يهمه راي المجتمع الدولي او اذنابه عندنا ، ثانيا هو لم لم يحسم في كثير من الامور العادية فبالاحرى التي تحتاج شجاعة خاصة .
38 - مسلم الأربعاء 17 أبريل 2013 - 18:56
لنا الكاتب العام للمجلس العلمى وهو (دكتور فى الفقه الاسلامى ) ولنا وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية وممثلة فى وزير للاوقاف محلق الوجه وهدا فى نفس الوقت تناقض اين السنة كدالك لنا مجالس علمية لكل مدينة وجهة وحكومة اسلامية
فهده الوزارة والمجالس العلمية والحكومة اسلامية للمملكة المغربية لم يجدوا نص قرانى يتكلم عن المرتد عن دينه مادا سيفعلون به .................
مساكين لم يجدوا فتوى

فكل شىء عندنا ضعيف لم يريد احد ان يتحمل المسؤولية خوفا من تطبيق الشريعة ولو من بعيد
فحل لهده الفتوى يمكنهم ان يسالوا علماء مصر او السعودية قبل ان ينطقوا بشىء

فاين هم علماء المغرب يتكلمون فى خطب الجمعة الا عن كيفية الوضوء وخطب المناسابات سواء الدينية او الوطنية فان المجالس العلمية يتقاضون اجور بدون ان يجتهدوا ويبحثوا تعجبهم الا الولائم والضخامات

نفعنى الله واياكم بالدكر الحكيم واعتقد ان كل انسان حافظ لكتاب الله يعطى حلا لهده الفتوى دون يتعبوا انفسهم اصحاب القرار
39 - محمد الأربعاء 17 أبريل 2013 - 18:59
هل تحاولون الضغط عليهم لجعلهم يتراجعون
يذكرني هذا بموقف مضحك لاحد اتباع الكنائس الامريكية
يفتخر فيه بانهم استطاعو الحصول من كنيستهم علي حق الزواج العادي
وهم لا يزالون في النضال !!! لتحقيق نفس الامر بالنسبة لزواج الشواذ


تلك كنائسهم وهذا إسلامنا ومذهبنا الذي فيه فسحة كبيرة لا يضيفها الا جاهل
لكن له حدود لايتجاوزها الا أرعن رعديد.
40 - rachid الأربعاء 17 أبريل 2013 - 19:04
رأي الكتاب والسنة واضح في هذا المجال. إذ يجب التفريق بين أمرين اثنين: بين إنسان يعتنق دينا غير دين الإسلام أو يكون لائكياـ وهنا لا إكراه في الدين. أما من يكون مسلما ثم يجاهر بردته عن الدين ويمهد لفتنة في مجتمعه، فإن جميع المذاهب الفقهية الإسلامية وفي مقدمتها المذهب المالكي ـ باعتباره ثابتا من الثوابت الدينية للأمة المغربية ـ تجمع على إقامة الحد عليه بعد التأكد القطعي من استيفاء المرتد لشروط الردة، من طرف القضاء. أما من ارتد سرا وبقي أمر ردته محصورا عليه وحده فقط دون أن يجاهر بذلك في أقواله وكتاباته وحياته اليومية، فإن ذلك يلزمه فقط أمام ربه. إن المجاهرة بالردة مدخل من مداخل الفتنة. ولعل إمارة المؤمنين صمام أمان لبلدنا ولعقيدتنا الإسلامية الأشعرية ومذهبنا المالكي. وعلى المجلس العلمي الأعلى أن يكون صريحا في قول حكم الشرع في هذه الحالات ولا يخشى في قول الحق لومة لائم. وهو بذلك سوف يمارس مهامه الموكولة إليه دستوريا في حماية الأمن الروحي للمغاربة وضمان وحدتهم العقائدية والمذهبية وما يترتب عنها من أحكام شرعية. أتمنى أن يستدرك الدكتور يسف الموقف عاجلا. والله الموفق.
41 - عزيز10 الأربعاء 17 أبريل 2013 - 19:33
صحيح كل الديانات السماوية أو غيرها تجد، حسب المكان أوحسب الزمان، صعوبة في ردِِّّ على بعض الأسئلة، والتي تكون في بعض الأحيان جد محرجة. لذا وجب على علمائنا الأجلاء، وهم كفؤٌٌ له، أن يقوموا بالإجتهاد الازم حتى لانكون محطة فرجة لبقية العالم ''وجادلهم بالتي هي أحسن'' صدق الله العظيم.
42 - مولاي خلافة المتوكل الأربعاء 17 أبريل 2013 - 19:46
لا يتكلم في الشرع إلا من يعلم، حرية العقيدة مكفولة في الإسلام فلا يجوز أن نجبر الكافر على الدخول إلى الإسلام/ ولكن الذي لا يفهمه الكثير أن المسلم لا يسمح له بتغيير دينه، لاعتبارات أهمها : أن حفظ الدين من المقاصد الصرورية الكبرى، والردة هدم لهذه الضرورية، فلذلك المرتد من الإسلام إلى دين آخر يستتاب وإلا فيقام عليه حد الردة قال ص: "من بدل دينه فاقتلوه"، والاعتبار الآخر أن المسلم قد أنقذه الله من الضلال فمنعه من الارتداد عن الاسلام خير له ولعاقبته، فقوله تعالى: " لا إكراه في الدين" هذا قبل الدخول في الاسلام، أما بعد الإسلام فلا ردة وإلا فالحد. هذا هو ديننا في بساطته ووضوحه ولو سكت من لا يعلم لقل الخلاف
43 - Adil-usa الأربعاء 17 أبريل 2013 - 19:50
حد الردة معروف في الفقه الإسلامي, هو القتل. فلا يجب السؤال عنه. الذي يجب السؤال عنه هو من يقوم بإقامة الحد؟
الذي يقوم بإقامة الحد هو الحاكم الشرعي عن طريق الهيآت المخولة لذلك. و إن لم يقم بواجبه هو الذي سيحاسب أمام الله, ويعدر الناس.
44 - ﻛﻤﺎﻝ الأربعاء 17 أبريل 2013 - 20:06
ﻫﻞ ﺗﻌﺒﺪﻭﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻭ ﺻﺤﻴﺢ ﺍﻟﺒﺨﺎﺭﻱ ﺍﻭ ﺍﺑﻮ ﺑﻜﺮ ﺍﻟﺼﺪﻳﻖ
ﻣﺎﻫﻮ ﺍﻟﻤﻌﺼﻮﻡ ﻣﻦ ﺍﻟﺨﻄﺄ ﻭﻣﺤﻔﻮﻅ ﻭﻣﺮﻓﻮﻉ ﻛﻼﻡ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺍﻟﺨﺪﻳﺚ ﻋﻦ ﻋﻦ ﻋﻦ
ﻭﻫﻞ ﺳﻤﻌﺘﻢ ﺑﺎﻻﺣﺎﺩﻳﺚ ﺍﻟﺼﻔﺮﺍء
ﻭﺍﻻﺳﺮﺍﺋﻴﻠﻴﺎﺕ
ﻓﻲ ﻛﺘﺎﺏ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ
ﻻ ﺗﺠﺪ ﻭﻻ ءﺍﻳﺔ ﺗﺎﻣﺮ ﺑﻘﺘﻞ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﺇﻻ ﺑﺎﻟﺤﻖ
ﻭﻣﺠﻠﺴﻨﺎ ﺍﻟﻤﻮﻗﺮ ﻳﺸﺮﻉ ﻋﻠﻰ ﺣﺴﺐ ﻫﻮﺍءﻩ
ﻟﻴﺲ ﻛﻞ ﻣﺎﺭﻭﻱ ﻓﻱ ﺻﺤﻴﺢ ﺍﻟﺒﺨﺎﺭﻱ ﺻﺤﻴﺢ ﻭﻧﺤﻦ ﻧﺆﻣﻦﺑﺎﻟﻘﺮﺍﻥ ﻗﺒﻞ ﻛﻞ ﺷﺊ
ﻭﺍﻳﻀﺎ ﻓﻜﻴﻒ ﺗﺤﻜﻤﻮﻥ ﺑﺒﻌﻀﻪ ﻭﺗﺘﺮﻛﻮﻧﻪ ﻛﺎﻣﻼ
ﺍﻟﻣﺠﻠﺲ ﺍﻟﻌﻠﻤﻲ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺍﺻﺪﺍﺭ ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻥ ﻳﺼﺪﻭ ﻓﺘﺎﻭﻱ ﺗﻌﻄﻲ.ﻟﻜﻞ ﺫﻱ ﺣﻖ ﺣﻘﻪ ﺣﺴﺐ ﺍﻟﺸﺮﻳﻌﺔ ﺍﻻﺳﻼﻣﻴﺔ ﻭﺑﻌﺪﻫﺎ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻄﺒﻖ ﺍﻟﻤﺮﺍﺣﻞ ﺍﻻﻭﻟﻴﺔ ﻭﺍﻻﺳﺎﺳﻴﺔ ﻭﻳﻌﻴﺶ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻓﻲ ﺭﻓﺎﻫﻴﺔ ﺍﻻﺳﻼﻡ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻨﺪﻫﺎ ﻳﺤﻖ ﻟﻬﻢ ﺗﻄﺒﻴﻖ ﺣﺪﻭﺩ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻟﻴﺲ ﺍﻥ ﻧﺒﺪﺍ ﺫﻳﻞ ﺍﻻﺷﻴﺎء
ﻭﺗﻠﻚ ﺣﺪﻭﺩ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻼ ﺗﻌﺘﺪﻭﻫﺎ
45 - دجى الأربعاء 17 أبريل 2013 - 20:19
الذي يخشى على المسلمين من الفتنة لمجرد أن شخصا خرج من دينهم لأنه لم يقتنع به، ولم يدخله أصلا بمحض اختياره وإنما بالوراثة، يؤكد من حيث لا يعلم أن المسلمين على حرف وأن هذه المسألة البسيطة كفيلة بزعزعة إيمانهم
46 - ابو ياسين الأربعاء 17 أبريل 2013 - 20:20
الدين بالاقتناع وليس بالكراهية والاسلام يكفل حرية العقيقة واجبار الناس على اي اي دين نتيجته جماعة منافقة وهدا من اعظم الاخطاء .ورسولنا الكريم لم يثبث انه قتل شخصا لمجرد ردته وكدلك الخلفاء الراشدين من بعده والاسلام لايحتاج لمنافقين لهدا من خرج من الاسلام نبين له ما اشتبه عليه ان رجع فخير له وان ابى فجزاءه عند ربه فعملنا هو التبيان وليس الاجبار وللاشارة هناك من ارتدو في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم ولم يقتلهم افانتم تفهمون احسن منخاتم النبيين
47 - جمال1 الأربعاء 17 أبريل 2013 - 20:24
أقول لهؤلاء العلماء الذين استندوا في فتواهم على أحاديث الآحاد للبخاري أن يستمروا في أكثر من ذلك ويذكروا الحديث المنسوب ظلما وعدوانا للرسول محمد صلعم :بعثت بين يدي الساعة بالسيف ، حتى يعبد الله تعالى وحده لا شريك له ، و جعل رزقي تحت ظل رمحي ، وجعل الذل و الصغار على من خالف أمري ، و من تشبه بقوم فهو منهم
الراوي: عبدالله بن عمر
خلاصة الدرجة: صحيح
المحدث: الألباني
المصدر: صحيح الجامع
الصفحة أو الرقم: 2831
ويعلنوا الحرب على الغرب والصين وامريكا ....وتكتمل الباهية ونجمع الغنائم ونسبي النساء ونتغلب على الأزمات الاقتصادية. ولله الحمد الإسرائيليات والاحاديث المدسوسة كثيرة ولن نعدم كلما احتجنا إلا ذلك .أما القرآن فهو يأمرنا بأن نكون رحمة للعالمين وهذا ليس برغماتيا لذى وجب استبعاده فهو ضعيف حسب رؤيتنا للأشياء فهو يقول: {إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ ثُمَّ كَفَرُواْ ثُمَّ آمَنُواْ ثُمَّ كَفَرُواْ ثُمَّ ازْدَادُواْ كُفْراً لَّمْ يَكُنِ اللّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلاَ لِيَهْدِيَهُمْ سَبِيلاً }النساء137 فهو أي الله رغم ردّتهم لم يأمر بانزال حد القتل فلما لا نقول على محمد ما نشتهى ونقتل ونشفي الغليل هيهيهيه
48 - chokri الأربعاء 17 أبريل 2013 - 20:31
معرفتش فين غادى هدا البلاد دعارة ربا زنا خمر رشوة سرقة راقصون وراقصات إعلام فاسد شواد يريدون لأمهاتهم وبناتهم الفواحش ياويلنا من عقاب الله وغضبه إتقوا الله عبادالله قبل فوات الأوان والله لن تنفعكم منضمات ولاجمعيات يوم نقف أمام الله تعالى ويسألنا عن كل شئ فبمادا نجيب عجبا للإنسان لا يطيق حر الصيف فكيف يطيق حر جهنم و العياد بالله اللهم لاتأخدنا بما عمل السفهاء منا
49 - morad الأربعاء 17 أبريل 2013 - 20:47
je suis pour cette fatwa la!! nous sommes des musulmants..la seule loi qu on a c est la loi de la sharia! il faut tuer tous les mortadins! c est ca notre loi..on peut aussi nous marrier a des fillettes de 9 ans..c est notre loi! on peut avoir jusqu'a 4 femmes ..c est notre loi.on peut meme tuer kes gents qii nous contradictent...c est notre loi..donc faites attention n' osez surtt pas de penser differament si non!!?
50 - فيلسوف مغربي الأربعاء 17 أبريل 2013 - 21:12
ان لكل هشاشة ما يقويها والوهم الاسلامي ك(دين) يزعم قوته وفي حين يعتمد حد الردة؟اما انا هذا الاه لا يحتمل رؤية انسان تافه لا يعبده وله الكون يسجد!!
او ان الاساطير الدينية ينفر منها الانسان العاقل بالفطرة؟لا يمكنني تصور ان خالق الكون( ان وجد) يحتاج الى انسان تافه على كرة ارضية تكاد لاتذكر من مساحة الكون الهائلة يخلق للناس شيئا يتقاتلون به ويسفكون الدماء وينزل كتبا(يعلم) انها ستحرف وتقتل بسببها اناس ودموع اطفال ومعاناة ويترك كل ذالك يجري وهو على عرشة بعد سبع سماوات (غير موجودة) يتفرج على هذه التراجيديا مع ملائكته المئات !! وياتي بعدها ويقول انه (كل الخير)!! كل العلماء والمفكرين العرب منهم والغربيين اما لادينيون او ملاحدة العرب منهم خوف لان شعبا يهيجه يميل الى القتل بسبب كرة قدم فما بالك على عنصرية ضد الفكر تظهر لهم على اي وهم هم نائمون!! -- كل الأديان مبنية على خوف الكثرة و على ذكاء القلة.
"ستاندال "
- بدينٍ أو من دون دين سوف يعمل الناس الطيبون أعمالا طيبة وسوف يعمل الناس الأشرار أعمالاً شريرة ولكن من أجل أن يعمل الطيبون اعمالاً شريرة لا بد لهم من دين.(السبي)(الردة)..
"ستيفت وينبرغ"
51 - هدهد سليمان الأربعاء 17 أبريل 2013 - 21:29
إنهم يحاولون إرجاع المجتمع المغربي ليعيش على نمط حياة مجتمع عصور غابرة في القدم، وبالتحديد في عصر الإستبداد والغطرسة القرشية، وبالضبط العصر الأموي؛ مباشرة بعد تصفية الأمويين للخلفاء الأربعة وللصحابة المقربين من الرسول الكريم؛ إنطلاقا من قضية التحكيم وموقعة الجمل وموقعة حرة، وتقتيل المسلمين بأستار الكعبة، فمرورا بتعذيب وتعنيف الأئمة الأربعة ليفتوا لسلاطين بني أمية ويحرفوا آيات القرآن الكريم وينحلون أحاديث تنسب للنبي لما يساير أهواء أمراء هذه الحقبة التي تعد وصمة عار بجبين الإنسانية قبل جبين كل مسلم. وهي الحقبة التي حرفت مسار الأسلام الحنيف وجعلت بعض رعيل المسلمين الأوائل يرتدون عنه مرغمين.
إن قتل المرتد ليست لا في الكتاب ولا في الحديث، ولكنها من إبتكار أهواء و بدع أمراء بني أمية الذين إغتصبوا السلطة بإسم القرشية، فهم الذين حاربوا الدعوة في بدايتها، وهم الذين حاصروا العقل و نبذوا دعوة الإسلام إلى تفعيله. ولأن العقل رفض واستقبح نهجهم ورفض سياستهم، فإنهم أفتوا بقتل كل من يخالفهم ولا يطيعهم. فإيمان المرء لم يكن عندهم كافيا، بل وجبت طاعة المسلم المطلقة لهم و إلا فهو مرتد وتجب تصفيته.
52 - malkka الأربعاء 17 أبريل 2013 - 21:53
le maroc est manipulé par les politiciens et les hommes de religion on est foutu ainsi que la liberté
53 - moslim الأربعاء 17 أبريل 2013 - 21:57
و لتو كاع كاتفتيو غيرلي جا يقول داكشي لي بغا دابا هي علمائنا الافاضل ولاو غير زعبطة غير لي جا مايعتيهم حساب وليتو حسن منهم وادرست
كتر منهم دابا لمخيرفيكم مواصل حتى شويا من لي وصلوه هاد العلماء وكتهدرو تقيو الله هادي راها مؤسسة علمية كبيرة ومادم صدرو هاد الشي راهم عارفين علاش تبقاو عاتينها غير التعليقات الخاوية وزايدون لوكان مالقوش فهاد الفتوى صالح البلاد مغادي يفتيوها ويلمو عليهوم المشاكل ديال الحقوقيين والضغط الاجنبي
54 - عبد الله الأربعاء 17 أبريل 2013 - 22:08
ان حد الردة ما أنزل الله به من سلطان .ان يتبعون الا الضن وما تهوى الانفس ولقد جاءهم من ربهم الهدى .هؤلاء القوم تركوا كتاب الله ونبذوه وراءهم واتبعوا ما تتلوا الشياطين = البخاري ومسلم ومن والاهم من اصحاب السنن كما يزعمون= فالاحاديث نحكم عليها بالصدق او الكذب وليس بالصحة والضعف . فالله سبحانه يقول في كتابه العزيز = ومن أصدق من الله حديثا = و = باي حديث بعده يؤومنون =فهل سنكذب الله ونصدق هؤلاء الكذبة على الله ورسوله .فاين هي عقولكم ايها الناس ..الم يقل لكم ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر .
ان كل الروايات عن النبي هي من وضع البشر بناء على طلب من الامراء والخلفاء في عهد الامويين والعباسيين من اجل تصفية المعارضين لهم بدعوى الزندقة والخروج عن الملة . اما مايتعلق بما يطلقون عليه =السنة والشيعة والخوارج والزيدية ... وغيرها انما هي احزاب سياسية انتصرت لهذا ولذاك ولا علافة لها اساسا بالدين .فتدبروا قول الله =ومن احسن قولا ممن دعا الله وعمل صالحا وفال انني من المسلمين .و = ان الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا _اي طوائف - لست منهم .فالرسول عليه الصلاة برئ من مثل هؤلاء العلماء
55 - ابو زكرياء الأربعاء 17 أبريل 2013 - 22:30
قال الله تعالى " فاسالوا اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون" الآيه . في ظروف غياب اهل العلم في بلدنا العزيز ، و سيطره الاشاعره على منبر وزاره الاوقاف ، فان كانوا سيقيمون الحد على المرتدين فعليهم البدء بعباد القبور الدين يمولون من طرف الوزاره نفسها . فهذا تناقض من جهه . فاما كل ما نخشاه هو ان تتخذ ذريعه لقتل الابرياء باسم الدين . و انا اقول اقيموا الدوله الاسلاميه اولا ، و نبدأ بما بدأ به رسول الله صلى الله عليه و سلم من نشر التوحيد و فهم الدين اولا . ثم بعدها نقيم بيت المسلمين ، و نساعد الفقراء . اما مساله القيام بالحدود فيلزمها الكثير منها وجود اهل العلم لاقامه الحجه .كما ان هناك فرق كبير بين من وقع في الكفر و من هو كافر . فليس كل من وقع في الكفر فهو كافر دائما . نسأل الله العفو و العافيه .
56 - كريم الأربعاء 17 أبريل 2013 - 22:37
الحكم الشرعي في قتل المرتد لا يحتاج إلى تأويل والمجلس...بين الحكم فقط لمن يجهله
57 - محمد سقراط الأربعاء 17 أبريل 2013 - 22:53
مثل هذه الفتاوى هي التي شوهت صورة المغرب وجلبت علينا وستجلب تدخل المنتظم الدولي كما يحدث اليوم في قضية الصحراء. وعلى الذين يتعنترون علينا أن يتقدموا اليوم لرد التهديد الأمريكي بالتدخل في قضية الصحراء.
لست أدري كيف يتجاهلون الآيات القرآنية الكثيرة التي تتحدث عن حرية العقيدة ويتمسكون بحديث أحاد لا يعتمد في الحدود، ... إن ضيق الأفق..
58 - ابو خالد الأربعاء 17 أبريل 2013 - 23:30
اذا انقطع احد عن الصلاة او صوم رمضان فهو مرتد و ويجب اقامة الحد عليه. و كل شخص يقف امام دعاة الاسلام لعرقلة دعوتهم الى الله فهو مرتد و يجب قتله تطبيقا لحد الله.
59 - بنحمو الخميس 18 أبريل 2013 - 00:07
" الفتوى التي جاءت جوابا على طلب وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية بعد توصلها بطلب من المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الانسان حول موقف الإسلام من "حرية العقيدة"
وبلاغ صادر عن ذات المندوبية أفاد بأنها لم يسبق لها أن طلبت فتوى بهذا الشأن.. وأضاف أن ذات الإدارة "ليس من صلاحياتها، طبقا لمرسوم إحداثها، أن تطلب من المجلس العلمي الأعلى تقديم فتاوى أو أي رأي آخر حول أي من القضايا التي تطرح عند إعداد التقارير الوطنية المعدة وفقا لالتزامات المغرب الدولية أو غيرها من المناسبات ذات الصلة بممارستها لمهامها".

كما أفاد مصدر مسؤول من داخل المؤسسة الدينية ذاتها لجريدة هسبريس الإلكترونية بأن ما "نُشر ليس فتوى وإنما هو رأي فقهي نُشر ضمن موضوعات كثيرة صدرت عن الهيئة العلمية المكلفة بالإفتاء"

و الكتاب صادر عن المجلس عنوانه "فتاوى الهيئة العلمية المكلفة بالإفتاء 2004 – 2012"
----------
على من تضحكون ؟ فتوى أم ليس فتوى ؟ و من طلب منكم بما أن المندوبية تنكر ذلك ؟
أتشعرون بالزلزال ؟ ذاك بدايته فقط... اليوم ليست فتوى و غدا ستتراجعون بطريقة أو بأخرى بقوة العاصفة.
60 - ايت علي الخميس 18 أبريل 2013 - 00:17
اريد تعريف المجلس العلمي للارهاب كيف ينظر الى العقل هل هو جامد ام نام متطور حد الردة و كيف ان الاسلام ليس دين ارهاب و شكرا
61 - marocain الخميس 18 أبريل 2013 - 01:01
تكون الفتوى عندما يغيب النص الصريح في الكتاب و السنة ، إذاك يلجأ العالم أو المفتي للإجتهاد معتمدا علمه ومقاييس الإفتاء لإنزال الفتوى. اما الحالة المتداولة الآن ،فإن حكم المسلم المرتد هو القتل عند إصراره على موقفه.
L'ignorance du demandeur affinée par la crainte d'un ouléma responsable qui s'accroche à son fauteuil
62 - يوسف الخميس 18 أبريل 2013 - 01:13
لماذا كل هذه الضجة.على رأيكم ألستم تنادون بحرية التعبير وهذامن التعبير.مع علمكم يقينا ان هذا الحد لن يطبق.ولكن كيدكم على الاسلام.فالاسلام كالقطار اما ان تركب فيه واما ان تبتعد عن طريقه.فإذا بقيت امامه داسك
63 - يوسف الخميس 18 أبريل 2013 - 01:59
ياسبحان الله تنادون بحرية الرأي وانتم له محاربون.أقمتم الدنيا ولم تقعدوها عن فتوى لاتعدو ان تكون حبرا على ورق وبعيدة عن التطبيق ولكن غرضكم في الاسلام.
64 - peace الخميس 18 أبريل 2013 - 02:28
من اجل الافادة، الذي يجهله الناس انه لا توجد اي اية في القران الكريم تتحدث عن الردة، و البعض يحمل هذه الفكرة الخاطئة عن الاسلام ويتهمونه دائما بالعنف و العجيب انه في التوراة لليهود او ما يسمى بالعهد القديم بالنسبة للمسيحيين هناك مقطع كامل يتحدث عن الردة ويجب في حقه الموت او الرجم.
“ un homme ou une femme faisant ce qui est mal aux yeux de l'Eternel, ton Dieu, et transgressant son alliance; allant après d'autres dieux pour les servir et se prosterner devant eux, après le soleil, la lune, ou toute l'armée des cieux. Ce n'est point là ce que j'ai commandé. Dès que tu en auras connaissance, dès que tu l'auras appris, tu feras avec soin des recherches. La chose est-elle vraie, le fait est-il établi, cette abomination a-t-elle été commise en Israël, alors tu feras venir à tes portes l'homme ou la femme qui sera coupable de cette mauvaise action, et tu lapideras ou puniras de mort cet homme ou cette femme. . (Deutéronome 17,2-7)
65 - Rahima الخميس 18 أبريل 2013 - 08:56
ايوا اذا المسألة بهاد السهولة نقتلو كل واحد ما بقاش مسلم التاس غاتولي تنافق و صاااافي
ثم في داك الحالة ما يبقا حتى واحد يمشي لبلاد المسيحيين و يحاول ينشر الاسلام لانهم حتى هما يزجعو لمحاكم التفتيش
66 - youness الخميس 18 أبريل 2013 - 09:38
إذا كانت هده الفتوى صحيحة فألإسلام في المغرب في خطر
67 - la princesse asmaa الخميس 18 أبريل 2013 - 12:04
الامر واضح وضوح الشمس لذا لايجب ان نلتف وندور حول حلقة مفرغة.
لكن ما اثار استغرابي لم هذا التوقيت بالذات?? نحن نعلم علم اليقين الظرفية الصعبة التي تمر منها بلدنا فيما يخص قضية الصحراء والضجة التي اثارتها "المنورسو" اليس من الاحرى على هذا المجلس ان يؤجل هذه الفتوى الى اجل لاحق حتى تهدا الاوضاع ولو نسبيا?? اظن ان الامر ليس صدفة بل لعبة تم نسج خيوطها عن بعد. والله اعلم.
68 - ﺍﺑﻮ ﺃﻳﻤﻦ الخميس 18 أبريل 2013 - 12:52
ة: أولاً: الذي يقول أنه لا يوجد حد الردة في الإسلام لا ينبغي وصفه بالعالم، لأن هذا الأمر من المعلوم من الدين بالضرورة، وإنكار هذا الأمر قد يكون كفراً، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من بدل دينه فاقتلوه"، وكذلك لقوله صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح: "لا يحل دم امرئ مسلم يشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله إلا بإحدى ثلاث: النفس بالنفس، والثيب الزاني، والمارق من الدين التارك الجماعة"..

وباب قتل المرتد من أعظم أبواب الفقه، هذا باب معروف، فإنكار هذا الباب والقول بأن هذا ليس في الإسلام غير صحيح، ولا يشترط أن يكون المرتد محارباً، فمن دخل في الإسلام، ثم أعلن نكوصه ورجوعه وإن لم يحارب المسلمين يقتل حداً، وهذا أمر لا خلاف فيه بين أهل الإسلام.
69 - watani الخميس 18 أبريل 2013 - 13:00
اريد تعليقا يااهل العقل على الاية الكريمة لا اكراه الدين التي حدد لها الاسلام وقتا للتطبيق و هي عندما يعرض يدن الاسلام على اي انسان يكون له الخيرة من امره اما الانتساب الى الاسلام او رفضه وفي اي حالة لها احكامها الخاصة بها . اذن عند اعتناق الشخص للإسلام فهو ملزم بمنظومته . وكما ان للقانون الوضعي قاعدة لا يعذر احد بجهله للقانون بحيث يحترم سلامة تطبيقه كما اوجبه المشرع لغاية تحقيق صون الحقوق والامن والآداب العامة ... وحتى النقاش حول خلق اوتعديل قاعد قانونية تمر عن طريق اهل الاختصاص في الميدان بدون تطاول من اي كان وللكل بعد اقرارها الامتثال . يتبع بعد الرد
70 - ابراهيم الخميس 18 أبريل 2013 - 13:21
ايها العلمانيون : لا تحتجو باية "لا اكراه في الدين..." فانها نزلت بان لا نرغم الناس بالدخول في الاسلام اول مرة اما اذا دخلو فلا يمكن الخروج او الردة لان الاسلام ليس بسوق ندخل ونخرج متى نريد.
71 - ابو عبد الله الخميس 18 أبريل 2013 - 14:24
علماء السوء يكتم حكما شرعيا معلوما من دين الله بالضرورة .يداهن العلمانيين ويتملقهم وهم لا يساوون بعرة .حرصا على دريهمات معدودة يساوم بالدين
72 - فوزي الخميس 18 أبريل 2013 - 14:28
أتباع ديانة يريدون إرغام المختلفين معهم في التفكير على النفاق و ذلك بتهديدهم بالقتل!!! يحدث هذا في القرن 21 ؟؟ ما هذا الحمق والجنون؟ هذا إن دل على شيء فإنما يدل على الجبن الفكري للمتنطعين في الإسلام، و هم في نفس الوقت يعملون بكد لاواعي على تشويه ملتهم بشكل لا نظير له! فعلا أنتم تعانون من جهل مركب!!
المجموع: 72 | عرض: 1 - 72

التعليقات مغلقة على هذا المقال