24 ساعة

مواقيت الصلاة

15/09/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4107:0813:2816:5419:3820:53

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل يستطيع المغرب انتزاع منافع أكبر من خلال مفاوضاته للاتحاد الأوروبي؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.73

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | الريسوني يدعو العلماء إلى التحرر من التبعية لتجاوز الخطوط الحمراء

الريسوني يدعو العلماء إلى التحرر من التبعية لتجاوز الخطوط الحمراء

الريسوني يدعو العلماء إلى التحرر من التبعية لتجاوز الخطوط الحمراء

دعا أحمد الريسوني العالم المقاصدي والرئيس السابق لحركة التوحيد والاصلاح، علماء الدين إلى التحرر من التبعية لتجاوز الخطوط الحمراء، مؤكدا أنه "لا خطوط حمراء في الفقه الاسلامي"، وأن "الاجتهاد الفقهي يعاني من الخطوط الحمراء مما يجعله معاقا ولا يؤدي وظفيته"، مشيرا إلى أن "معظم الفقهاء اليوم يؤمنون بهذه الخطوط".

واعتبر الريسوني الذي كان يحاضر اليوم الجمعة بمدينة الدار البيضاء في موضوع " تجديد الفقه الاسلامي وتحديات المعاصرة"، أن السبيل الوحيد لاختيار الحكام بطريقة شرعية هي الأمة، وما دون ذلك استثناء"، قبل أن يشدد على أن" الربيع العربي قلص نسبيا من الخطوط الحمراء لكنه لم يلغها".

وبعدما اعتبر أنه "ليس كل العلماء فقهاء فالبعض منهم أصوليون والبعض مفسرون بالمعنى الخاص للفقه"، أكد الريسوني ضمن فعاليات ملتقى شبيبة العدالة والتنمية، أن "التفقه يحتاج إلى التدبر، لأن الاسلام ليس مجرد شيء نتلقاه كما نتلقى المأكولات بل الدين نتفقه فيه أولا وتعاملنا معه يجب أن يكون بهدف التطبيق والاستعمال.

العالم المقاصدي قال إن "الاسلام فيه مجال للتجديد لكنه يحتاج إلى عمل فكري ونظري وعقلي أولا"، مشيرا أنه، "إذا كان هناك فقهاء متخصصون فهناك نصيب من الفقه يلزم كل مسلم، لأن التدبر في الدين مطلب شرعي.

وبعدما أوضح الرئيس السابق لحركة التوحيد والاصلاح أن "باب الاجتهاد لم يعد أحد يجادل فيه"، أشار نفس المتحدث أنه "في هذا العصر أصبح للاجتهاد باب مفتوح ولم يعد أحد ينكر على أحد وإن كان الأجداد رفضوا الاجتهاد في القرون السابقة" لكن الريسوني نبه في هذا السياق "أن العصر الحالي بات يعرف تسيبا في الاجتهاد، "ونحن نتحمل هذا التسيب في الاجتهاد"، على حد تعبير الفقيه المقاصدي.

"الفقه والفقهاء يجب أن ينتقل من الدراسة إلى الممارسة" يقول الريسوني الذي أوضح أن "الفقهاء ابتعدوا وأبعدوا وأغلب العلماء مدرسون ولا يعملون"، مضيفا "أنه لا بد من تحرر العلماء من التبعية لتجاوز الخطوط الحمراء، معتبرا في هذا السياق أنه "ليس هناك قضية غير قابلة للدراسة الشرعية الفقهية".

إلى ذلك أوضح الريسوني "أن تطبيق الشريعة مجال لكل فئة المجتمع وليس حكرا على الدولة لكن في مقابل ذلك هناك أمور لابد فيها من الدولة ورئاستها لتطبيقها" منبها كذلك إلى أن "تطبيق الشريعة لا يتوقف على الدولة في تسعة من عشر منه، وليس دائماً تحت رحمة الحكام والولاة وليست شريعة حكومات بل شريعة أمة ودائما يستطيع المجتمع تطبيع أحكام الشريعة، وهو ما يفرض على الدولة الاستجابة له".

وفي هذا الاتجاه نبه الريسوني إلى أن "إقامة الحدود لابد لها من الدولة حيث لا يمكن أن يقيمها أي كان"، قبل أن يعيد التذكير أن "التجديد الفقهي ليس متوقف على الدولة لأنه إن أعطي لها هذا الحق لوحدها فإننا نكون بهذا نساهم في تجبرها وتألهها وتغويلها وهذا خطأ قاتل لأن الأمة هي الأصل"، يورد الرئيس السابق لحركة التوحيد والاصلاح.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (41)

1 - تمساح في السابق الجمعة 30 غشت 2013 - 19:20
من اعطاك الفتوى حتى ترسم خطوطا حمراء
دع من لديهم المروؤة و المواطنة القحة يتدبرون و يجتهدون
تكلتك امك اول يوم استهزاءت بشيوخنا و ما قسوه من السجون المضايقات
2 - zorro الجمعة 30 غشت 2013 - 19:22
قزمتم الشريعة الى الحدود الفتك بالناس والتسلط عليهم وقطع اليد وهل الشريعة تطبق في السعودية وهل تطبق على الامراء والاميرات السافيرات المتبرجات / ويقول احد العلماء الحكماء لايصح تطبيق الشريعة الا بعد تحقيق الحق الادنى من الحقوق / عمر بن الخطاب عطل حد قطع السارق لانتشار المجاعة والفقر والله لوكان عمر بن خطاب في هدا الزمان لتم تكفيره من القاعدة وجماعة بوكوحرام وجماعة الاخوان المسلمون وجماعة العدل والاحسان وجماعة السلفيين
3 - hassan الجمعة 30 غشت 2013 - 19:35
عفواً اخواني ، هل منكم من يشرح لي المقصود بالفقيه المقاصدي؟
4 - عزام ب الجمعة 30 غشت 2013 - 19:38
الأستاذ أحمد الريسوني شخصية محببة إلي كثيرا نظرا لعلمه وتفقهه الغزيرين في الدين ولشجاعته الأدبية ولجعل الإسلام خصوصا حقا دينا سماويا يساير كل مكان وزمان ثم الهدوء الذي يتميز به حيث أراه كأنه "قطعة ثلج" غير متعصب ولا يصيح كما يفعل بعض الفقهاء خصوصا..أعجبني قوله" فهناك نصيب من الفقه يلزم كل مسلم، لأن التدبر في الدين مطلب شرعي." كلام جيد يجعلني ،بدوري، أخصص وقتا للتفقه في الدين.ملاحظة سلبية أرجو أن يتقبلها الأستاذ الريسوني أن يبتعد قليلا على الكتابة الإصطلاحية حيث أحيانا أجد صعوبة في قراءة بعض كتبه أو مقالاته التي يغلب عليها الجانب المقاصدي وعلى ذكر هذا المصطلح لم أفهم إلى حد الساعة معنى المصطلح فقط أعرف أن الفقيه الريسوني اختصاصي في هذا الجانب من الدين لكن لم أفهم بعد المعنى يسبب عمق وتعقيد ما يكتبه الأستاذ الريسوني في هذا الموضوع..أتمنى ـ إن قرأني الأخ الريسوني ـ أن يأخذ بملاحظتي مشكورا.لكم مني عبارات الإحترام والتقدير. عزام استاذ أدب فرنسي ومحب للغة العربية..
5 - jamal الجمعة 30 غشت 2013 - 19:52
باسم الله , حفظك الله من كل سوء واكثر من امثالك.على العلماء المخلصين ان يقود هذه الامة. شكرا هسبريس.
6 - لاديني بالفطرة الجمعة 30 غشت 2013 - 20:00
ما ينبني على الاستظهار و الحفظ .. كالقرآن و الاحاديث العنعنية , لا يمكن اعتباره بأي شكل من الاشكال علما. لماذا؟

لأن العلم science مبني على : الفرضية, التجربة, الاثبات المادي, الاستدلال ثم النظرية و النقد و التغيير و التطوير.

الفقه الديني لا يفتح بابا لافتراض صحته من خطئه, باب الافتراض مغلق.
الفقه الديني لا يعطي الحق في التجربة, منذ عرفنا الشيوخ وهم يتكلمون بما سمعوه من اصحاب العنعنات.
الفقه الديني ليس له اثبات مادي ... فقد اغلقت السعودية الباب امام علماء الاثار , ومنعتهم من البحث في آثار المدينة ومكة.
الفقه الديني , ليس فيه استدلال من الواقع المعاش, ولكن الاستدلال يكون الكتب الصفراء لاثبات مايوجد في الكتب الصفراء نفسها.
الفقه الديني لا ينبني على فرضيات تتطور لنظريات يمكن تطبيقها في الحياة اليومية...انها استظهار وحفظ عن ظهر قلب.
الفقه الديني لا يمكن نقده ... هناك دائما خطوط حمراء للنقد
الفقه الاسلامي لا يتطور ولا يتغير...نفس الفقه ونفس التفكير هو هو نفسه من القرن الثامن الميلادي الى اليوم.

لهذا السبب , يصح ان نسميه فقها حفظيا, وليس علما بمعنى science.
7 - صلاح الجمعة 30 غشت 2013 - 20:08
الريسوني يدعو بأية صفة ؟ صفة السعودية سابقا أم صفة قطر حاليا ؟ المغاربة لا يثقون في مثلك و لا يتلقون نصائح منك.
8 - هشام الجمعة 30 غشت 2013 - 20:11
يجب تحصين الناس ايضا بكل ما هو اصيل و صحيح في الدين وفق منهاج استدلالي

اظن ان الوقت قد حان
9 - Malik الجمعة 30 غشت 2013 - 20:17
مع كامل احترامي للسيد المتفقه ارجو ان تعود للسعودية فانهم في امس الحاجة لعالم مقتدر او الترشح لرئاسة بلدية. اما خرجاتكم ضد العلماء في مناسبة او بدون فقد تعبنا من سماع نفس الاسطوانة. اخرج أيها كوووووووود.
10 - الراشيدي الجمعة 30 غشت 2013 - 20:17
ان الطرح الدي يطرحه استادنا الريسوني المحترم يكون فعلا من الناحية النظرية مقبولا. لكن من الناحية العملية قد يخلق بعض الصعوبات ان لم نقل يخلق بعض التجاوزات في راي الفقهاء. بل يجب تحديد اطار شرعي متوافق عليه مع جميع الفاعلين من العلماء والفقهاءالشرعيين والفقهاء القانونيين وبانفتاح مع المجلس الاعلى للعلماء والاساتدة المختصين في العلوم الشرعية.والاكادميين النبهاء لتحديد الاطار الميثاقي لتنزيل راي الاستاد الريسوني في هدا الامر الجلل حتى لايستغل من اي جهة كانت. لان الشريعة الاسلامية هي لب اللباب ومقصد الالباب وهي المفصل عندما تزيغ الامة عن الصواب. فحضور الدولة ضروري لانها الراعية لديمومة الامة في فصل الخطاب
11 - REALFACE الجمعة 30 غشت 2013 - 20:29
لطفا ...
لمن يعلم معنى كلمة أو مصطلح " المقاصدي " ليفدنا بذلك وجازاه الله عنا كل خير
12 - إنسان([email protected]) الجمعة 30 غشت 2013 - 20:35
لعل الخلاف الجاد ذلكم التباين بين الشرعي بالفهم الديني " لقد شرع لكم من الدين ما وصى به..." و ما يُراد له من انزلاق الفهم "على حد تعبير المقال:"و ليست شريعة حكومات بل شريعة أمة".
فالخطير أن تُستعمل كلمات و إن كانت لُغة قد تَـبْـدو سليمة إلاَّ أنها بفرط استعمالها في المَسائل الدينية قد اصطـلِح عليها (لدى العوام) أنه يُقصد بها فقط شرع الله في حين أن ما يقحم المقال ("شريعة الحكومات" لها مُصطلح خاص بها "سياسة الدولة" تبصرا و تنفيذا) ثم ("شريعة الأمة "قد اجتمعت في تمثيلية تسمى "انتخابات و "مؤسسة برلمان") بالفهم السياسي لمطالب المجتمع .
فعن شرع الله الحديث مُنتَهٍ " لا مُبَدل لكلماته" لأن خالق الكون هو الوحيد الذي يعلم تدبير شأنه الحقيقي . فأمَرَ مبدئيا أن "الحق يُعْطى "

في حين أن "شرع الحكومة أو الأمة" مبدأه "الحق يُطلب ويطالب به و ينتزع و يقاتل من أجله لدى الأمة الواحدة" هو شرع اعتباطي و فاسد لأن الضعيف لا يحصل على أي حق
فهذا الخلط هو الذي أدى بالأمم للتهلكة مثل واقع اقتصادها بُدِلَ من اقتصاد ذهب إلى عُملة فاستساغته الحكومات و الأم طوعا و كرها فكان مصدر النهب. بعد أن حيد حق الاقتصاد
13 - baha الجمعة 30 غشت 2013 - 20:58
لايمكن في دولة ما يسمى بأمير المومنين الكل يركع للملك ووزير الأوقاف والشؤون الغنائية إذا خرجت عن السرب فأنت إرهابي و رجعي وتلفق لك كل الإتهمات يجب اسقاط هذا النظام المستبد ان أردنا تحقيق ما تقوله أسي الريسوني مع كل احترامي لك وكل ما تبدله من جهد
14 - الدكتور ادريس البوخاري الجمعة 30 غشت 2013 - 21:26
سلام الله عليك ، يا استادي الجليل على تفضلكم بهدا التدخل الكريم واهتمامكم المتواصل بحال الفقه والفقهاء في عصر اصبح فيه الفقه والفقهاء يحظى بالاهتمام ، لأنه اساس الفكر والتفكير في حال العلوم الينية والدنيوية وهدا نحسد عليه في هدا الزمان لشدة المنافسين من الجهلاء واستغلال اجتهاداتنا وتحويلها نقيضا انتروبولوجيا كما يفعل السفهاء ، وعلى كل نعمل قد المستطاع وبالقدر المتاح ،في التقريب من وجهات النظر المختلفة في عصر أصبح فيه الاجتهاد ضرورة ملحة للتواصل بين الفهم واللافهم ، وهدا لا يتاح إلا لأصحاب الاختصاص وأهل الميدان فضلا عن الصعوبات التي يعرفها الفقهاء نحو الاجتهاد المتاح .
نحن ملزمون في اجتهاداتنا بتقديم الدليل على أقوالنا وأقوال من سبقونا من الفقهاء لتدعيم صحة اجتهاداتنا إلا أن أفكارنا لا تنسجم مع أفكار غيرنا الدين لا حجة لهم على أقوالهم واجتهاداتهم إلا ما يسر الله للبعض منهم ويعرفون ما لهم وما عليهم من الرسائل العلمية التي هم ملزمون بتقديمها .
نسأل الله أن يعيننا على ما نعمل فيه من بحوث ودراسات مختلفة تتسع وتضيق حسب الزمان والمكان علميا وعمليا لأن الفقه وعلوم الفقه تتسع للجميع .
15 - الأشهب الجمعة 30 غشت 2013 - 21:39
متى كان سي الريسوني متحررا
هل عندما كان عبدا للدكتور الخطيب وسماه الغبي ازدراء بعقله وفهمه
أم عندما كان أجيرا عند آل سعود ثم استخلصته منهم حاليا قطر التي تسير به أجندتها للمغرب كما سيرت بالقرضأوي أجندتها فيليب يا وسوريا ومصر
إذا لم تستحي ٠٠٠٠فإن الحياء من شيم ذوي المروءة
16 - محند الجمعة 30 غشت 2013 - 21:52
كان على كاتب المقال ان يوضح ويحدد للقارئء ما يقصده العالم المقاصدي من التبعية ولمن ? وماهي الخطوط الحمراء ومن الذي يحدد هذه الخطوط الحمراء?
تم الحديث في المقال حول فقهاء وعلماء وحكام وهل يتحدث عن اهل بلاد المغرب او يقصد فقهاء وعلماء وحكام المسلمين?
17 - المصطفي الجمعة 30 غشت 2013 - 22:13
لا تثق في من يوالي قطر علي حساب بلده
18 - بنحمو الجمعة 30 غشت 2013 - 22:17
دعوة العلماء إلى التحرر من التبعية لتجاوز الخطوط الحمراء موقف نشاندك لكن شرط أن يكون مصحوبا بالإبتعاد عن السياسة, لأن أهذاف هذه الأخيرة معروف : و السلطة و بالتالي دعم و مساندة الحاكم و لو كان مستبدا. المصيبة أن نجعل من الحاكم مختارا من لدن الله , و أنه قديس تصلي معه الملائكة لا يقترف ذنبا و لا يسكت عن الظالم....لكن ما دمتم تشبتم بالسياسة فقد فقدتم البوصلة, وما هذه الحروب في البلاد الإسلامية إلا من صنيع أفكاركم. و الأمة فقدت وحدتها بين سني و شيعي و سلفي و تكفيري و جهادي و أنصاري و قاعدي و الباقي لا يحصى....
19 - مدني الجمعة 30 غشت 2013 - 22:30
عجبت لمن يعتبر الناس كلهم على ضلال ويعتقد نفسه انه هو الوحيد على صواب انه الغرور والتعالي واحتقار الاخرين كل هدا لان الاخوان فقدوا السلطة
20 - سماعيل الدكالي الجمعة 30 غشت 2013 - 22:58
و الله عندما اسمع كلمة علماء عند العرب لمن تعطى امسك بطني و اقع من الضحك.
يا امة ضحكت من جهلها الامم !!
21 - شاكر الجمعة 30 غشت 2013 - 23:01
السلام عليكم
علماء المغرب حبسهم حابس؛ ألا هو الاستقلال المادي.فمعظمهم إن لم نقل جلهم يعيش على فتات عطية المجالس الغلمية..نسأل الله السلامة والعافية.
22 - azul,,akouch الجمعة 30 غشت 2013 - 23:34
*كيف تعرف انك مريض نفسيا**

أنت تعرف أنك مريض نفسيا عندما تطالب العالم احترام معتقداتك وأنت تسبّهم وتشتمهم ليلاً ونهارًا، وتصفهم بالضالين والمغضوب عليهم وإخوة القردة والخنازير.

أنت تعرف أنك مريض نفسيا حين تؤمن بدينية الدولة بالرغم من وجود ملايين على غير دينك او مذهبك ، وتجبر من لا يؤمنون بها بالخضوع لها ولكنك ترفض الخضوع لأي حكم ديني آخر بحجة أنه لا ولاية للكفار على الموحدين ولا يجوز الاحتكام لحكم الطواغيت.

أنت تعرف أنك مريض نفسيا عندما تعتقد أن لك الحق في الدعوة لمعتقداتك ولا تستحي ولا تخجل من محاربة واضطهاد من يدعون لأديانهم.

أنت تعرف أنك مريض نفسيا حين تُسخّر كل الوسائل الإعلامية وتستغلها للدعوة لدينك ومعتقدك ولكنك تستنكرها على غيرك أن يمارس نفس الحق وتعتبرها مؤامرة وغزو فكريّ يستهدف امتك
23 - الحكم بالنتائج السبت 31 غشت 2013 - 00:14
الإسلام والديانة عموماً هي وسيلة وليست غاية. هي وسيلة لتنظيم حياة الأفراد وإقرار الحق والقانون والعدل في الحقوق والأرزاق. لهذا نرى في البلدان الإسلامية أن الكل يركز على الوسيلة من صلاة وصيام وطقوس، و لا نرى أي أثر للغاية و النتيجة.
أما الدول أمثال فينلندا فلا حاجة لها للإسلام لأنها حققت الغاية و النتيجة من دون أن تتبع الطقوس والعبادات التي تنتهي صلاحيتها بعد الخروج من المسجد أو بعد عيد الفطر أو بعد العودة من الحج.
لهذا نزل علينا القرآن نحن ولم ينزل عليهم، لأنهم لا حاجة لهم به، مثل من يتمتع بصحة جيدة و لا يحتاج لأدوية وفيتامينات و عمليات جراحية.
إذا تحققت الغاية لا حاجة للوسيلة.
24 - aziz1 السبت 31 غشت 2013 - 00:32
الريسوني بنفسه تابع لقطر !! لماذا سكت لما كان في السعودية؟ اتحداه ان يشرح لنا نوع النظام في قطر !! طبعا سيبتلع لسانه لأنه أجير وبوق قطر وولي امره القرضاوي..
25 - Moroccan السبت 31 غشت 2013 - 00:41
As usual, some people are thinking and trying to find an explanation about Dark Matter, Dark Energy, The Higgs Boson, Black holes, and so other things.. while these Scientifically Illiterate people waste time on delusional myths
26 - عبد حليم السبت 31 غشت 2013 - 00:41
جل الدول العربية لا تقيم حدود الله قال تعالى: وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ[المائدة:44]،
والله لا خلاص لهذه الامة الاسلامية الى بتباع منهج الواحد الاحد الفرد الصمد
وسنة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم فبذلك تكون عزتنا و سمونا
لا بتباع الدمقراطية الكاذبة
قال الله عز وجل الَّذِينَ يَتَّخِذُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ ۚ أَيَبْتَغُونَ عِنْدَهُمُ الْعِزَّةَ فَإِنَّ الْعِزَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا. صدق الله العظيم.
27 - اسماعيل السبت 31 غشت 2013 - 01:08
السلام عليكم
أدعو الله عز و جل أن يتنبه العلماء المغاربة لدورهم الدعوي في بلدنا العزيز بكل أمانة واخلاص وأن يعملوا جميعا متوحدين على نشر السنة بين الناس حتى يحبنا الله ويوفقنا للرقي والإزدهار.
28 - كاره الضلام السبت 31 غشت 2013 - 01:54
ادا كان اختيار الحكام مصدره الامة،فما قول الشرع في تسليم السلطة في قطر؟ ابدا بنفسك و تجاوز الخطوط الحمراء
ادا كان الاجتهاد البشري ضروريا فما الفائدة من نزول الدين اصلا؟ لمادا نزل الدين ان كنا سنتبنى راي فلان او علان و نحتار بين راي هدا او داك؟ و ما معيار التمييز بين غث الاجتهاد و سمينه؟ لمادا يكون اجتهادك انت اصح من اجتهاد الاخرين؟ اليس المفترض في الدين ان ياتي باليقين عوض ان يترك الناس تخبط خبط عشواء و تكون فريسة للدجالين و تجار الدين؟
تلهفك على رؤية الجلد و الرجم و القتل في المغرب سيطول امده، سيبقى عطشك للدماء بلا ارتواء ، لقد ركلنا الجهالة و الشر خلفنا، هنا سنمارس الجنس و ننتقد الدين و نستهلك الفنون و سنقيم الحد على الارهاب و الضلام و العمالة المشرقية، سندكر عملاء الامراء انهم في المغرب كلما تناسوا دلك، و سنفهم الببغاوات مرددي كلمات السابقين بانهم اوعية للتخلف و ليسوا علماء، و انهم لو كانوا قي بلاد متحررة لوضعوهم في قفص و تفرجوا عليهم مثل كائنات نادرة منقرضة اتية من كهوف سحيقة
29 - kader السبت 31 غشت 2013 - 02:30
لا أفهم لماذا يسمى عندنا من لا صلة لهم بالعلم علماء؟ بالعكس رجال و نساء الدين عندنا يمثلون نقيض العلم بكل ما يروجون من أفكار متخلفة و متحجرة ... تجسيد حي للتخلف و التكلاخ

أفيقوا من سباتكم فالعلماء في المختبرات و المعامل و كل العاملين في الحقل الديني هم انتهازيون و عالة على المجتمع : «حشايا بالفن»
30 - hoda السبت 31 غشت 2013 - 09:08
التجديد هو الدي يضمن استمرار كل حضارة.
31 - مول لمكحلة السبت 31 غشت 2013 - 09:33
اسي احمد هل تريد تشتيت المغاربة اكثر مما هم عليه ؟
هل تريد للوهابيين ان تتقوى شوكتهم ؟
الفتنة نائمة لعن الله موقظها
الا تحترم اساتذتك ومدرسيك ووالديك وتقبل ايديهم ؟
الا تترك غيرك يقبل يدك ؟
فلماذا لاتحترم ملك البلاد وتريد من مريديك الخروج عن السلطان ؟
32 - فيصل السبت 31 غشت 2013 - 10:01
كيف ستطبق الشريعة في ظل حكم امريكا؟. كيف للأمة المغلوبة ان تجتهدالدين؟. أي فرقة مؤهلة اليوم للاجتهاد في الدين؟ هل بقي اليوم عالم بمرتبة الاجتهاد ونحن في عصر التقليد؟. ما الفرق بين العالم والداعية؟. هل بقي اليوم الدين لله أم للمال والجاه؟
33 - بن علي السبت 31 غشت 2013 - 10:16
وأخيرا بدأنا نسمع من علمائنا و دعاتنا من ينادي و يدعو إلى التحرر من التبعية وبالأحرى من التقليد الدي كبل عقول أغلب العلماء (المجتهدين) حيث أصبحنا نفتى في أمور ديننا و في زماننا هدا بفتاوى أزيد من 800 سنة ... هم علماء مجددون مجتهدون عملوا لقرونهم و عصورهم و اعملوا عقولهم في نوازلهم و استنبطوا الأحكام المناسبة لها و علماؤنا نحن يشتغلون يتقنية النسخ و اللصق المعروفة في االاعلاميات COPIE-COLLER.
رحم الله دلك الجيل المجتهد ...
34 - chi wahad السبت 31 غشت 2013 - 10:37
عندنا مشكل آخر هو أن الفقهاء عندما يتحدثون عن العلم و العلماء فهم لا يقصدون غالبا إلا الفقه. و ينسون أن العلماء الحقيقيين في القديم كانوا يجمعون بين علوم شتى بما فيها الفقه. و أنهم كانوا يقومون الليالي إذا استعصت عليهم عملية رياضية أو كيميائية. و نحن نحتاج إلى مثل هؤلاء، من بينهم ربما بعض علماء التغذية الذين يقدمون برامج تلفزية و إذاعية.

مشكل آخر ألاحظه كثيرا هو أن بعض الخطب التي تقدم في المساجد قبل الصلاة، ألاحظ فيها دائما أن ما يقوله الفقيه في مواضيع شتى أكون غير متفق معه بالمرة، فأنتظر أن يتدخل أحد الجالسين قرب الإمام، فلا يتدخل أحد.
أقصد بهذا أن المشكل هو أن ما يقوله الأئمة لا يناقش بتاتا و كأنه كلام منزل من عند الله، و هو يفتي في كل سؤال طرح عليه، (ماشي بحال الإمام مالك اللي كان يفتي في 10 في المئة مما طرح)
عندما لا يكون عند في المجتمع حس نقضي لما يسمع فهذا يأسس لتخلفه، و هو خطر أكبر على الدين نفسه: فخطأ النصارى أنهم اعتبروا أن القصيصين هم كلهم رسل الله، أما نحن فالمتحدث الوحيد باسم الدين هو الرسول، أما العلماء لهم آراء قابلة للأخذ و الرد.
35 - fatima السبت 31 غشت 2013 - 11:55
مالكم اا هسبريس زعما حتى شي واحد ما قدر يكومونتي اولا كيفاش ............هد السيد راه كي قول المعقول هد شي علاش جراو عليه حنت خلعهم.....ناس عيش في نعيم و 30 مليون عيش في الجحيم
36 - bounakhalla السبت 31 غشت 2013 - 12:47
السي ٱحمد ، قبل أن تطلب من آلعلماء أو غيرٱلعلماء أن يتحرروا من كذا أو كذا ،إبدأ بنفسك و أثبت للمغاربة بعد أن قضيت من عمرك سنين في ضيافة ٱل سعود و قطر وأكلت من أجورهم مالا جما ، أثبت لنا إذن نحن المغاربة أنك تحررت من قبضة الخليجيين ومن سيطرة رئيس مجمعك القرضاوي و من ولائك المسجل لمنظمة الإخوان المسلمين ولا تكن مستأسدا على المغاربة الطيبين المتواضعين وتاريخهم المجيد و لا تكن نعامة في ميدان الخليجيين و الأتراك
sois libre déjà avant de demander aux autres de l'etre
car pour nous tu es toujours sous les ordres de qardaoui et qatar et la secte des freres musulmans sans oublier les turcs
respecte l'intelligence des marocains s'il te plait
ya si ahmed
37 - bernaba السبت 31 غشت 2013 - 13:09
لقد أثبت العلامة الريسوني أنه فعلا عالم متحرر وأن كلامه مطابق لمواقفه.
38 - berber kasilas السبت 31 غشت 2013 - 13:48
rissouni touche de l argen pour fair la politique de l islam il est au services de al saoude et des princes de petrole on veu pas imposer l islam sur les marocaines et surtou les berber on veux notre droits pas plus sino c la gurre civil qui viendra un jour * la ikrah fi dine * monsieur rissouni est un rassiste ver les amazigh ver notre propre blad mai jamais un berber oublie s rasine l histoir va s repete un jour bzaf dial dolm bzaf dila hogra les nationaliste arabe cherche a tou prix arabise le maroc les arabe d bni hillal qui fai rentre le protectora francaise car les trubi berber ils on revolte contr les arabe de machrik stop on des berbères on l histoir et la terr mai on pa de droits on pas le pouvoir c les arabe qui font la merd dans c blad com andalusie et la fin de tarik ben ziad cherche dans l histoir hhhhhh tu parle de ql islam et de ql chariaa va voir tes amis de l arabi saoudi de merd
39 - hossain السبت 31 غشت 2013 - 13:49
"إقامة الحدود لابد لها من الدولة حيث لا يمكن أن يقيمها أي كان"
أولا أود القول بأن الحقوق تسبق الحدود
دعنا نتفق على حقوق معينة لكل مواطن مهما بدون أي تمييز وبالمساواة ثم نتحدث عن العقوبات والحدود
حق الاعتقاد والتدين----- قتل المرتد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
40 - Fouad Jeff السبت 31 غشت 2013 - 15:11
السيد الريسوني من القلائل الّذين يقولون كلمة نافعة ... الله المعين
41 - عبد الله الأحد 01 شتنبر 2013 - 20:48
بسم الله الرحمان الرحيم. باب الاجتهاد المفتوح هو باب المقاصد .
المجموع: 41 | عرض: 1 - 41

التعليقات مغلقة على هذا المقال