24 ساعة

مواقيت الصلاة

21/12/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5407:2612:3015:0417:2618:47

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل كانت القناطر المنهارة بفعل فيضانات الجنوب تستوجب تحقيقات وتوقيف وزراء؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.83

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | اسليمي: الشريط المنسوب لـ"القاعدة" يحمل بصمات المخابرات الجزائرية

اسليمي: الشريط المنسوب لـ"القاعدة" يحمل بصمات المخابرات الجزائرية

اسليمي: الشريط المنسوب لـ"القاعدة" يحمل بصمات المخابرات الجزائرية

يذهب الأستاذ الجامعي عبد الرحيم المنار اسليمي، إلى أن شريط التهديد المنسوب إلى تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الاسلامي، ضد المغرب ومصالحه والصادر عن "مؤسسة الأندلس للإنتاج الإعلامي" هو من إنتاج المخابرات العسكرية الجزائرية، التي انتقلت إلى إنتاج أشرطة تحريضية تقلد من خلالها أسلوب "القاعدة وأخواتها" في المشرق والمغرب العربي.

وقدم رئيس المركز المغاربي للدراسات الأمنية وتحليل السياسات، قراءة تحليلية لشكل الشريط ومضمونه في ربطه مع السياق الإقليمي الذي يندرج فيه، مشيرا في مقال توصلت به هسبريس إلى ما وصفها بـ"بصمة مركز الاتصال والنشر التابع للمخابرات الجزائرية" هي من أصدر الشريط وليس تنظيم القاعدة.

ووقف اسليمي في ذات المقال على أهم التناقضات الواردة في الشريط، والتي حددها في ست ملاحظات اعتبرها كافية لتورط المخابرات الجزائرية في الوقوف وراء إصدار هذا الشريط الذي نشره أحد المواقع الإلكترونية المغربية وكذا موقع جريدة "الباييس الإسبانية" بالرغم من أن موقع "اليوتوب" الشهير قد حذفه بسبب الدعوة إلى العنف ونشر الكراهية.

إليكم مقال عبد الرحيم منار اسليمي كما توصلت به هسبريس..

توتر داخلي وإقليمي يدفع الجزائر إلى إنتاج شريط إرهاب ضد المغرب

بات الجزائريون يحسون أن حدودهم الجنوبية والشرقية باتت مفتوحة أمام مخاطر التطرف وتجارة المخدرات والأسلحة، فالعسكريون شرعوا في بناء الخنادق والجدران لمراقبة الحدود، ويبدو أنهم يحصدون النتائج العسكرية السلبية للسنوات الماضية، فبعد التوتر الذي خلقته الجزائر في شمال مالي طيلة السنوات الماضية عن طريق المدعو "مختار بلمختار"، وبعد تأمين نقل تنظيم "مختار بلمختار" إلى الجنوب الغربي لليبيا أسابيع قبل التدخل الفرنسي، ودفعه إلى ارتكاب جرائم واقعة "عين أميناس" في صراع داخلي برزت معالمه اليوم بين جناح "محمد لمين مدين" المعروف ب "توفيق مدين" قائد المخابرات والجناح الرئاسي بقيادة "عبد العزيز بوتفليقة" ، وبعد جمع شتات العائدين من مالي وتهجيرهم عبر الأراضي الجنوبية والشرقية الجزائرية وتوطينهم في جبال الشعابني وإعلان الارهاب على القوات التونسية في صورة تذكر ببدايات وقائع مذابح العشرية السوداء في الجزائر، ينتقل العسكريون الجزائريين اليوم الى تجريب وصفة أمنية جديدة لزعزعة الاستقرار في المغرب، هذه الوصفة هي إنتاج شريط حول المغرب، يصادف ذكرى هجوم الحادي عشر من شتنبر، تقلد فيه المخابرات الجزائرية أسلوب أشرطة تنظيم القاعدة المحرضة على الإرهاب.

شريط تحريضي على العنف من إنتاج الجزائر

فالمخابرات العسكرية الجزائرية، انتقلت إلى إنتاج أشرطة تحريضية وباتت تقلد أسلوب القاعدة الأم وأخواتها في المشرق والمغرب العربي، شريط قدم بأنه صادر عن "مؤسسة الأندلس للإنتاج الإعلامي" ، لكن تحليل شكله ومضمونه والسياق الإقليمي الذي يندرج فيه، يشير بوضوح الى بصمة مركز الاتصال والنشر التابع للمخابرات الجزائرية، هذا الشريط الذي انطلقت بعض التحليلات في ربطه بتنظيم القاعدة، يبدو واضحا أنه لا يحمل بصمات القاعدة بل يرتبط بالمخابرات الجزائرية ،وذلك بناء على الحجج التالية:

أولا، إن أغلب الصور المعروضة في الشريط حول المغرب مأخوذة عن نشرات أخبار وبرامج قناة الجزيرة بعضها يرجع لثماني سنوات ماضية، صور وتصريحات واضحة مأخوذة من المصدر مباشرة، ومن الصعب جدا على تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي الوصول إليها مباشرة، فالأمر يتعلق بدور كبير للمنتجين الجزائريين المشتغلين داخل قناة الجزيرة الذين لهم علاقة كبيرة بمخابرات "توفيق مدين" وبمركز الاتصال والنشر داخل مديرية المخابرات الجزائرية، فليست المرة الأولى التي تسرب فيها بطريقة مباشرة صور حول المغرب إلى المخابرات الجزائرية، فخلال المرحلة الأولى لوجود قناة الجزيرة في المغرب كان المنتجون الموجودون في الرباط يسربون صورا مباشرة عن المغرب إلى المخابرات الجزائرية، وهذه من أسباب الصراع مع فرع القناة في الرباط، مع ملاحظة أن التصريحات المصورة المنسوبة لقادة القاعدة في الشريط تبدو رديئة من حيث الصوت والصورة، بما فيها تصريحات "عبدالمالك دوردكال"، إذا ما قورنت باللقطات المصورة المأخوذة عن قناة الجزيرة.

وبالعودة الى مضمون وشكل الشريط، لا يمكن لأحد ان يتصور أن تنظيم قاعدة "عبدالمالك دوردكال" المحاصر في الشمال الشرقي ووسط الجزائر، والذي أعلن الجيش عن بداية مطاردته في الأسابيع الماضية، سيكون مهتما بإنتاج شريط حول المغرب مدته الزمنية تفوق أربعين دقيقة، تعود فيه إلى التاريخ وتحلل التحولات الإقليمية في المنطقة بلغة عربية لا علاقة لها بعربية "أسامة بلادن" او "أيمن الظواهري" او "عبدالمالك دوردكال"، وإنما بعربية قريبة من النطق الموريتاني الصحفي المتأثر بالقنوات المشرقية، وهو صوت بات يتردد في العديد من المواقع، أضف الى ذلك، أن اختيار نسب الشريط إلى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي بقيادة "عبدالمالك دوردكال" لم يكن في محله، ويتناقض مع المعلومات الأمنية الجزائرية التي أشارت منذ شهر إلى توقع عمليات إرهابية من طرف تنظيم المرابطين ضد المغرب وليبيا وتونس.

ثانيا، إن الشريط يتناول في إحدى مقاطعه أجزاء كبرى مما تنشره بعض الصحف الجزائرية، ومنها السلسلة التي نشرتها منذ ثلاثة شهور جريدة الشروق ،القريبة من "توفيق مدين" ومركز الاتصال والنشر داخل المخابرات، حول حرب الرمال بين المغرب والجزائر، فالشريط يقف حول هذه الحرب ويمرر فكرة لا أحد يمكن أن يصدقها، وهي أن إسرائيل ساعدت المغرب في حرب الرمال، فالجيش الجزائري بات مقيدا بتهم وجود إسرائيل فوق الأراضي الجزائرية في شكل شركات أجنبية للطاقة وإنتاج التمور في الجنوب.

ثالثا ، يشير الشريط الى قضية رئاسة الملك محمد السادس للجنة القدس، وليس هناك ما يفيد ان تنظيم القاعدة معني بدور الدول العربية في حماية القدس، فالتنظيم يدعو مباشرة الى حمل السلاح لتحرير القدس، وبذلك فالطرف المعني بلجنة القدس هو الجزائر، وهنا يمكن العودة الى الدور الذي لعبته الجزائر في تحريض دولة قطر على إنشاء آلية او مؤسسة في مواجهة بيت مال القدس خلال بداية هذه السنة.

رابعا، يشير الشريط المصور إلى فكرة التعاون العسكري المغربي الأمريكي وما يسمى بمناورات الأسد الإفريقي، فالعديد من التقارير تقول إن المخابرات الجزائرية تحس بخيبة أمل كبيرة في الشهور الأخيرة من جراء تراجع الموقف الأمريكي في أبريل الماضي لصالح المغرب، فمخابرات "توفيق مدين" صرفت أموالا كبيرة لدفع المنظمات المدنية الأمريكية "روبيرت كينيدي" ومولت جولات "أميناتو حيدر" من الميزانية المخصصة للملحقة العسكرية الجزائرية الخامسة المسماة بالبوليساريو.

ويبدو أن الإشارة إلى المناورات الأمريكية المغربية يحاول أن يغطي على وجود قواعد عسكرية متنقلة أمريكية فوق الأراضي الجزائرية الجنوبية منذ سنة 2009 وعلى سماح الجزائر للجيش الأمريكي باستعمال الطائرات بدون طائرات لعبور الجنوب الشرقي الجزائري لمراقبة القاعدة في ليبيا .

خامسا، إن الشريط المصور يترك جميع تصريحات الرسميين الجزائريين المعروفين بعدائهم للمغرب، وينتقي تصريحا للمعارض الجزائري "محمد العربي زيتوت" عضو أمانة حركة الرشاد المعارضة، بسبب حضوره خلال الشهور الأخيرة في موقع هسبريس المغربي، الموقع الثاني في العالم العربي، هذا الحضور الذي أزعج إعلاميا المخابرات الجزائرية نظرا لكثرة المتفاعلين من داخل الجزائر مع أفكار المعارض "محمد العربي زيتوت" المقيم في لندن .

والمثير للاستغراب، هي وجود بعض الصور في الشريط لا علاقة لها بالمغرب بل لها ارتباط باحتجاجات أحياء الصفيح في الجزائر العاصمة واحتجاجات الشباب "البطالين" في ولاية ورغلة خلال السنتين الأخيرتين يتبادل فيها شبان جزائريون الحجارة مع رجال الامن .

سادسا، اختيار لقطات مصورة من مجلس النواب المغربي لمداخلة مطولة للسيدة "بسيمة الحقاوي" النائبة السابقة في حزب العدالة والتنمية الإسلامي والوزيرة الحالية في حكومة بنكيران، لقطة لمداخلة مطولة لا أعتقد ان "عبدالمالك دوركال" وأصدقاؤه المحاصرين في الشمال الشرقي الجزائري سيكون لهم الوقت الكافي لمتابعة أعمال مجلس النواب المغربي ، فالأمر يتعلق بعمل استخباراتي جزائري، لأن الجزائر هي الأكثر متابعة للإنتاج والتغطيات الإعلامية المغربية في المنطقة المغاربية بدولها وتنظيماتها ، فالسيدة "شميشة" خبيرة الطبخ المغربي يعرفها سكان أقصى جنوب الجزائر أكثر من بعض مناطق المغرب، وكثيرا ما أثارت الجزائر قضية الإعلام المغربي في العلاقات الثنائية المتوترة بين البلدين، آخرها المعطيات المقلقة للسلطات الجزائرية التي تفيد أن الإذاعة الوطنية المغربية هي الأكثر استماعا في غرب وجنوب غرب الجزائر .

عسكريون متصارعون يقودون مغامرات اقليمية خطرة

وتقول إحدى الجامعيات الجزائريات، التي زارت المغرب في بداية هذه السنة، واصفة الوضع في دولة الجزائر، إن الجزائريين يتطلعون لعودة "لامين زروال " لإنقادهم من عشرية سوداء ثانية قادمة، وأنه إذا حدث ودخلت البلاد في مواجهات فإنها ستكون أصعب من سنوات العشرية السوداء الأولى، فالجزائريون، حسب هذه الأستاذة الجامعية ،"سيأكلون بعضهم البعض لسنوات طويلة"، هذا التوصيف ليس عاديا، فهو يبين أن الجيش فصل المجتمع إلى طوائف متعددة تدين لثمانية عشر جنرالا يحكمون الجزائر بالولاء ، فالدولة لم تعد موحدة على مستوى السلطة كما كان يعتقد، أضف الى ذلك، أنها باتت تتحول إلى "جزائرات ترابية " متعددة، جزائر الجنوب وجزائر القبايل وجزائر الشرق وجزائر الشمال المتمثلة في العاصمة ومحيطها، فالجزائر تشهد عودة الإثنيات وقضية الدولة الأمة بعد وفاة أسطورة الوطنية والمليون شهيد، ويبدو أن جنوبها وجنوبها الشرقي بات منفلتا، فالسكان المتنقلون والنازحون من دول الجوار يستعملون جميع الوسائل للحصول عن الأموال (تهريب ،اختطاف ،تجارة في الأسلحة والمخدرات).

والجزائر، تتأثر اليوم بما جرى شمال مالي ، فبعد سنة تغيرت الوقائع في مالي، لكن الجماعات الإرهابية عادت للتشكل من جديد انطلاقا من الأراضي الليبية والحدود الجزائرية الليبية والحدود التونسية الجزائرية والجنوب الجزائري، وباتت الجماعات المتطرفة تتوفر على مساحات جغرافية واسعة تتحرك فيها أكثر من مساحات ما قبل التدخل الفرنسي (جنوب ليبيا –جنوب الجزائر- جنوب وشرق تونس – شرق الجزائر )، أمام وجود تعاون إقليمي ضعيف في منطقة المغرب العربي والساحل والصحراء، نظرا لعرقلة الجزائر لهذا التعاون، مقابل ذلك، فقدت الجزائر تأثيرها لأنها رفضت التعاون الأمني في منطقة الصحراء والساحل وداخل الاتحاد المغاربي.

فمخابرات "محمد لمين مدين" المعروف بـ "توفيق مدين"، الرجل الأول في الجزائر إلى حدود التعديل الحكومي الأخير، قادت سيناريوهات متعددة لزعزعة الاستقرار الأمني في المنطقة المغاربية والساحل والصحراء، ويبدو اليوم أن هذه السيناريوهات تنقلب على الجزائر نفسها، فتصريحات الرئيس الفرنسي "هولند" بخصوص وضع السلطة في الجزائر أثناء فترة علاج "بوتفليقة " في باريس وتحذيرات الولايات المتحدة للجيش الجزائري ولقاء "الغنوشي" الأخير بالرئيس "بوتفليقة" والتعديلات الأخيرة التي أجراها "بوتفليقة" بالانقلاب على "توفيق مدين" وإنهاء التحالف الذي انطلق منذ سنة 2004، كلها مؤشرات تبين أن دول المنطقة والقوى الإقليمية المؤثرة باتت لا تقبل بالمغامرات المخابراتية لجزائر"محمد مدين".

المغرب يغامر بطلب فتح الحدود مع الجزائر

وبذلك، فالجزائر تدخل منعطفا جديدا من الصراعات على السلطة بين أجنحة التحالف القديم الذي انهار مع التعديل الحكومي الأخير، ومن المتوقع أن يقود الجناحان معا وهما يتصارعان داخليا مغامرات تنتج مخاطر على دول الجوار، وبات واضحا، وسط هذه التحولات، أن المغرب يخاطر بطلب فتح الحدود، فعكس ما يدعي الجزائريون، فإن الخاسر من فتح الحدود في الظرف الإقليمي الراهن هو المغرب، فالقيادات الجزائرية تتصارع داخليا وتوظف الخلايا الإرهابية في صراعاتها وقد تنقلها نحو المغرب في حالة فتح الحدود، فلا أحد يصدق أن "مختار بلمختار" يجول ويصول في جنوب الجزائر وشمال مالي والحدود الجزائرية الليبية لمدة ستة عشر سنة بدون القدرة على اعتقاله إذا لم يكن تحت حماية المخابرات الجزائرية، فالجزائر تلعب لعبة التنظيمات الإرهابية لضمان التوازن الإقليمي لصالح المؤسسة العسكرية داخليا وإقليميا، توازن ينهار تدريجيا ويرتب مخاطر على الجزائر ودول الجوار أمام تشعب التنظيمات الإرهابية التي لم تعد المخابرات الجزائرية تعرف الموالية لها من المعارضة لها.

فالمعطيات الإقليمية تغيرت، ولم تعد الجزائر فاعلا أساسيا في منطقة الساحل منذ التدخل الفرنسي شمال مالي، وأصبح جنوبها وشرقها فضاء جغرافيا واسعا لالتقاء شريطين للإرهاب، الأول الممتد من الحدود الموريتانية المالية إلى سيناء مرورا فوق الأراضي الليبية، والثاني من مثلث جنوب الجزائر وجنوب ليبيا وشمال تشاد إلى الأراضي الصومالية مرورا بجماعة بوكوحرام النيجيرية ونواة التطرف الجديدة في إفريقيا الوسطى وتشاد انطلاقا من جنوب الجزائر وجنوب ليبيا.

وبذلك، فالوضع الداخلي في الجزائر المقبل على صراعات داخلية والوضع الإقليمي الذي تظهر فيه الجزائر مفتوحة الحدود أمام كل الجماعات الإرهابية العابرة والموطنة فوق الأراضي الجزائرية، يجعل المغرب يغامر مستقبلا بطلب فتح الحدود، لأن موقعه الجيوسياسي يجعله لحد الآن يستعصي أمام محاولات الاختراق الجزائرية التي بدأت تنهج أسلوب التحريض الإعلامي .

ولوحظ أن شريط المخابرات الجزائرية المنسوب الى قاعدة بلاد المغرب الإسلامي وصل بسرعة إلى "محور" أحد المواقع الإلكترونية المغربية و"الباييس الاسبانية" الذين بادروا إلى وضعه رغم أنه يحرض على العنف والإرهاب، فمن المعتاد أن أشرطة تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي كثيرا ما تكون لبعض المواقع الموريتانية الأسبقية في تداولها، نظرا لعامل القرب الجغرافي من شمال مالي ولوجود قيادات سابقة للقاعدة الأم في موريتانيا، لكن وصول هذا الشريط بسرعة إلى "الموقع المغربي" و"الباييس" يثير الاستفهام إذا ما سايرنا الفرضية الخاطئة القائلة بان الشريط للقاعدة، فماذا يجري في محور "الموقع المغربي" و"الباييس الاسبانية"؟


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (78)

1 - حسن سامح الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 10:19
من أول فقرة من الموضوع يتبين أن الأمر لا يتعلق بتحليل علمي وسياسي
إنه تحليل مخابراتي متكامل الشروط
2 - عاشق المغرب الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 10:22
ربما قد يكون هذا الراي صحيح لانه جاء مباشرة قبيل الزيارة الملكية المرتقبة لمالي الدي تعتبره الجزائر مجالها الحيوي وتصدر اليه جميع جماعاتها الارهابية لهذا رفضت الجزائر اي تدخل اجنبي في مالي .
3 - مسلم حر الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 10:26
كل هده الافلام الهوليودية مصنوعة لخدمة الحكام الطغاة اللدين فعلا نهبو خيرات الشعوب التي تتفرج خا ئفة ومخدوعة لربح مزيد من الوقت في الحفا ض على الكرا سي والمال ولو كا ن هاؤلاء الحكام يريدون مصلحة شعوبهم ما (جوعوها) وما نهبوها....
4 - رمضان الجزائر الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 10:29
يبدوو ان عسكر الجزائر وجنرالاتها اصبحوا كوابيس مخيفة للعديد من الشخصيات المغربية ....السياسية والفكرية وحتى الاعلامية ...ادا اصبحت شماعة تعلق عليها كل مشاكل حصلت وستحصل للمغرب على الصعيد الامني او الاقتصادي . فتحليل الكاب المحترم بعيد كل عن الواقع والمنطق وكانه في عصر الديماغوجية البالية ....كاتب المقال لم يدرك ان المغرب ارتكب خطا جسيما لما اراد الاستحواد على اراضي جزائرية بعد الاستقلال بالقوة فتصدى له العسكر والجنرالات بالمرصاد ....بل اكثر من دالك خلقوا لها مشكلة لت تحل الى ان يرث الله الارض ومن عليها وهي مشكلة الصحراء التي كنت متاكد انها مغربية....لكن لما رجعت الى التاريخ والبحوث والدراسات ادركت انها ليست مغربية لان المغرب نال استقلاله سنة 1956...والصحراء بقيت مستعمرة اسبانية الى غاية 1975.......؟؟؟؟ ولا اعتقد ان دولة في العالم اخدت استقلالا ناقصا ....الا ادا تم السيطرة على اراضي الغير بالاحتلال.
5 - oujdiiiii الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 10:36
بارك الله فيك يا سيد منار...تحليل دكي..
لا لفتح الحدود. .حمدالله نحن الوجادة بيييخييير هكدا بالحدود مغلقة..حبدا لو يبني المغرب جدار برلين على حدودنا الشرقية. .
6 - ابو أحمد الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 10:42
حقيقة ما تناوله الموضوع يكشف ويؤكد من جديد على عقلية حكام الجزائر، ورغبتهم التقليدية في معاكسة المغرب، والبحث عن زعزعته.
والمغاربة ليسوا بهذا الاستبلاد حتى يصدقوا كل ما تبثه بعض المواقع، التي مع كامل الأسف أغلبيتها لايتحرى الموضوعية، وإنما البحث فقط عن خبر السبق حتى وإن كان فيه شكوك، أو إثارة للحقد والكراهية، مستغلين هذا الإقبال على هذه المواقع، التي قد تخدم أجندات لجهات معاكسة للشعب المغربي
7 - abderrahim الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 10:44
Bonjour
la majorité des marocains savent AL KAIDA n'est qu'un astuce pour entrer où est-ce qu'on veut sous prétexte du terrorisme.
8 - Ahmed الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 11:00
Effectivement, on peut tout attendre de cette junte qui n'a pas hésité à voler à son propre peuple son choix des urnes
9 - صراع الزعامة الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 11:05
الجزائر مصدر تغذية الإرهاب فهي من تجهز الإرهابيين بالمال والعتاد بدل استثمار أموال الشعب في مشاريع تنموية تمكن الشعب دون غيره في الإنتفاع بثرواته حسبنا الله ونعم الوكيل
10 - mafqous الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 11:38
لماذا لم تكذب القاعدة الشريط لولم يكن من إصدارها..’’’’
11 - ahmed الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 11:41
Le debut de l histoire chez Mr Comm'4 revient aux années 50. Si on suit ta Logique, l Algerie est française puisqu'elle l'etait à cette époque!!
12 - KAMAL الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 11:47
يجب وضع خطة محكمة لتنمية شرق المغرب و رفع المعانات عن الساكنة .
يجب تشجيع الاستثمار في الصناعة والسياحة والفلاحة ولا ننسى فك العزلة عن القرى والدواوير ومدها بالماء والكهرباء.
بتنمية الشرق تنهار احلام جنارلات الجزائر.
13 - الادريسي الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 12:04
تحليل غير موضوعي و كأنه يتهم القاعدة بالفشل و الغباء و يصورها كأنها مجموعة قطاع طرق لم يدخلوا مدرسة في حياتهم.....القاعدة تضم اختصاصيين في جميع الميادين من الطب و الكيمياء و الالكترونيات و الاسلحة...و جهاز اعلامي طبعا ليس في الجبال و الكهوف و الصحاري كما يصوره المحلل بل داخل المدن و بيننا و انا متاكد ان المحلل لم يرى ارهابي واحد في حياته....اجهزة اعلام القاعدة افضل من تلفزيون المغرب و الجزائر و اعلامييهم اكثر كفاءة....ان يقود طائرة ليدخل بها برج مانهاتن..و من يفجرون انفسهم بشكل متزامن خارج تغطية المخابرات العالمية ومن يسير بالخفاء الاف الحسابات في البنوك الدولية....هم ليسوا من اهل الكهف بل تخرجوا من جامعاتنا و جامعات الغرب....
14 - من باريس الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 12:12
كلام منطقي ومسؤول من الاستاذ اسليمي
انا لا افهم موقف المغرب الضعيف من وراء العديد من التهكمات الجزائرية
فبعيدا عن موضوع تنظيم القاعدة والشريط المنسوب (لها)
ففي كل مرة يلجئ المغرب لمبادرات قصد تلطيف الجو والابقاء على العلاقة الهشة بين المغرب والجزائر
اكل هذا لان الجزائر تملك ثروة من البترول والغاز ينتفع بها الجنرالات
وان الشعب يموت من الجوع والفقر والهشاشة
صوة المغرب والحمد الله اهم وافضل حال من الجزائر
لا يمكن مقارنة البلدين
المغرب بلد العلم والفكر والثرواة البشرية التي تفوق اهميتها من ثروة البترول الجاف لا محل بمرور الزمان
كفانا من سياسة تشعرنا بالخضوع وطلب النجدة من اناس لم يحنو على شعبهم
يكفي ان المغرب يستورد البترول والغاز من السعودية وبعد دول الخليج
رغم بعد المسافة وقربها من الجزائر المصدرة لبلدان مستعمرة كفرنسا باثمان مناسبة جدا
ودعمها لجبهة البوليساريو بالنفط والغاز والمال والسلاح
من اجل تقسيم المغرب
لكن هيهات هيهات لا الفرنسيين استطاعو نهب خيراتنا طولا ولا الاستقلاليين
وعي الشعب المغربي سيحول دون تحقيق شهواتكم
ما بني على باطل فهو باطل
يحيى المغرب بصحرائه وشعبه وملكه
15 - عبدالسلام تارودانت الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 12:12
تحليل السيد عبد الرحيم السليمي يمتاز باحترافية عالية و اسلوب مخبراتي واضح سيجعل المخربين الجزائريين امام سور منيع من النحاس لا يمكن تجاوزه و التحليل كذلك فيه رسالة الى العدو مفادها ان المغرب حلق عاليا و ترك الجزائر تضيع و قتها في العاب بهلوانية مر منها المغرب منذ قرون خلت و لا تدري ( اي الجزائر ) ان المغرب منشغل اللحظة ببناء صروح التنمية و تقوية المناعة الاقتصادية و الاجتماعية بدون بترول و لا غاز و ترك باب عرينه تحرسه عيون لا يرتد لها طرف منها عيون منار السليمي نفسه و اخرون
16 - علي الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 12:13
الصراع في الجزائر الان بين الاخوين بوتفليقة و الجنرال مدين المعروف بتوفيق . وهو من صنع الجماعات المسلحة منهم المختار بلمختار الذين عاتوا فسادا في مالي .

هذا الصراع سيدخل التفجيرات الى الجزائر مجددا.
17 - NR Mellali الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 12:22
Selon l'étude menée par Nafeez Mosaddeq Ahmed, le GIA aurait vu sa création instrumentalisée par le régime algérien pour discréditer les milieux islamistes et contrôler la population qui avait porté le FIS au pouvoir en décembre 1991[6].

Les divers témoignages et sources avancent que ces massacres étaient soit perpétrés par le GIA, à l'instigation d'agents du DRS infiltrés ou d'islamistes « retournés », soit directement organisés par le DRS et ensuite revendiqués par la publication de faux communiqués du GIA. Le journal Al Ansar, publié à Londres, était le premier à recevoir et diffuser ces communiqués, et son responsable s'est montré incapable de distinguer les vrais communiqués du GIA des faux.
18 - مروان الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 12:29
اين اولئك المعلقين الذين يدعون انهم مغاربة ؟الا يهمهم امن بلدهم؟اين تعليقاتكم؟
اه صحيح فانتم لا يهمكم الا الشان المصري والسوري اما المغرب وما يحيط به من مخاطر ليس من اهتمامكم.
تعيشون وتاكلون وتشربون من هذا البلد حفظه الله وتوالون اناس حتى لم تلتقوهم في حياتكم.
ام انكم مع من انتج هذا الشريط وتؤيدون ما جاء فيه.حقيقة لا استغرب.
اما فيما يخص علا قة الجزيرة بالمخابرات الجزائرية وغيرها فهذا معروف والدليل تورط وضاح خنفر في علاقته بالمخابرات الامريكية وعلى اثرها ثم اقالته وتقديمه كبش فداء مع انه لم يكن ليفعل ذلك دون معرفة ملاك القناة.
ثم اذا كانت هذه الجماعة تهدد المغرب فالاحرى بها ان تهدد الجزائر وهي موجودة على ارضها اليس سهلا عليها ضرب اهداف جزائرية على ان تنتقل الى المغرب وهذا فيه خطورة شديدة عليها حيث عليها ان تقطع الاف الكيلومترات .او ربما تستعمل بعض الاغبياء من المغاربة الذين يؤمنون بمثل افكارهم وهذا هو الخطر الحقيقي .
المهم اللهم اجعل هذا البلد امنا مستقرا رغم كيد الكائدين.
19 - frifra pourquoi الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 12:37
pourquoi drokdal a vise seulement le maroc puisqu il est contre le regime algerien et le makhzen est attentif et les terroristes ne peuvent pas se cacher dans les montagnes et forets on a les cheikhs et les habitants qui surveillent les etrangers et les gardes forestiers et malheurs a ceux qui essayent d aventurer
20 - محمد مبروك الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 12:37
احبط المغرب جميع المحولات التي قامت بها الجزائر من اجل زعزعت استقرار البلاد على جميع المستويات لكنها اصطدمت بنظام قوي يرجع الصاع صاعين قبل ان يصل الصاع الاول .
الحكومة الجزائرية عاجزة على مجاراة المغرب المختص في contre attaque .
21 - semmar الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 12:43
Au Monsieur avec le patronyme Ramadan, je crois que vous n´avez aucune idée sur l´histoire du Maroc. Le Maroc a eu son Independence en 1956 et a continué à lutter pour la récupération de Tan-Tan (1958), Sidi Ifni (1969), OuadEdahab et Dakhla (1975)! Le Maroc n´a jamais agressé l´Algérie!! Les responsables de la guerre des sables sont en Algérie et se sont ces minables qui pour leur propre intérêt continuent à ruiner les relations entre deux peuples frères! donc arrêtez d´attaquer le Maroc. Le Maroc est dans son Sahara et le Sahara est chez lui au Maroc et les chiens aboient…
22 - شعيب ايت باها الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 12:47
السلام عليكم، هذا التحليل وان اختلفنا معك فإننا لا نحتاج أن نذكر أن حكم محمد السادس نصره الله لا ينظر للمتملقين وللمتزلفين بل أصحاب الكفاءات ........قد ولى ذالك العهد مع المرحوم البصري ...خاصة فظل دستور 2013
فإذا رغبت أن تصبح عميدا أو عضو اكاديمية للمملكة.... فعليك بالاجتهاد والصبر وان تترك النهج المتمسك به " سياسة إغراق السمكة "
ولا أريد أن أخوض في وصف الوزير الاتحادي السابق لك في البرنامج الحواري السابق مع مصطفى العلوي.......
23 - مغاربي حر الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 12:48
تحليل دقيق و صائب شكرا جزيلا للسليمي. نضرا للارتباك الدي يعيشه النضام الجزائري فهمه الوحيد هو نقل الفوضى و الارهاب الى كل الدول المجاورة حتى يحس الشعب الجزائري انه يعيش في امن و استقرار و بدلك يحافض النضام على استمراره و ربما ولاية اخرى للمقعد بوتفليقة. هيهات هيهات فكل اوراق النضام انكشفت و الشعب الجزائري ليس كله غباء كما يعتقد الجنرالات . فامنه و استقراره يكمن في نضام مدني ديمقراطي يعطي الحق لكل مواطن في الاستفادة من خيرات بلاده.نتمنى الخير و الامان لكل دول المغرب العربي و التقة كبيرة ان شاء الله في شعوبها. لي اصدقاء جزائريين احبهم في الله و خير الناس لكن اكره نضامهم كما يكرهونه هم ايضا .
24 - sanhaji الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 12:50
ا لعنوان يكفي لتحميل الجزائر كل مشاكل المنطقة وخاصة في المغرب,هدالاخير يريد بشتى الوسائل خلق عدو خارجي لتلهية الراي المغربي ونسيان كل المشاكل التي يتخبط فيها المجتمع مند عقود.وهدالعدو له كل المواصفات التي يبحث عنهالمخزن الا وهي الجزائر لانها تساند جهرا تقرير مصير الشعب الصحراوي للواد الذهب والساقية الحمراء وانها عانت الويلات من الارهاب وليست المرة الاولى وليست بالاخيرة باتهام الجزائر بكل الصفات 1994 ,في ماجرى ومايجري في ليبيا ومالي وكل المنطقة .هاتو برهانكم ان كنتم صادقين وتحملون الجزائر مشاكلكم وفشلكم في شتى المشاكل وعلى راسها مشكلة الصحراء الغربية ولو دولة قامت باعتراف بمغربية الصحراء .الجزائر تتهم المغرب بالاتجار في المخدرات وبتسميم كل شباب المنطقة ومن اموال المخدرات يقوم التمويل للارهاب.المخدرات +المال =الارهاب بكل صفاته.حللو وناقشو وحتى تغيرات المناخ سببه الجزائر .كلما الجزائريين حاولو الاقتراب ونسيان الماضي لمستقبل احسن اصطدتم في الماء العكر وتهجمتم على الجزائر بغير سبب والشعب الجزائري بلده خط احمر وبتعد ولا يريد لااتحاد ولا تقارب ولافتح حدود ولاولاولا.
25 - ABDE الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 13:02
En suivant ton raisonnement
le polizario a pleine droit de réclamer JBEL TARIK , Iles
Malouines , et bien d'autres terre puisque tout pays ayant son indépendance( exemple Angleterre, argentine, espagne....) n'a plus droit de réclamer quoi que ce soit
26 - مجرووح الكبيدة الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 13:05
الفيديوا الدي تم نشره على اليوتيب والدي تم نسبه لتنظيم القاعدة في شمال المغرب
بعد ان شاهدته عدة مرات انتباني نوع من الشك واستنتجت عدة نقاط اشارككم فيها
1 الاسلوب المعتمد في الانتقاد شبيه لاسلوب الخونة ايام مظاهرات عشرين فبرارير
2 الفيديوهات المختارة واللقطات هي نفس التي اعتمدها العدل والاحسان واليسار الملحد
3 زعيم تنظيم القاعدة في شمال المغرب ظهر في اخر الفيديوا وهده لسيت عادة التنظيم في اظهار زعمائهم لانهم عادة يمجدون زعمائهم ويظهرونهم من الاول
4 طريقة المونتاج والتصوير حيث تم اعتماد تقنية عالية الوضوح تظهر ان الفيديوا تم على يد اخصائيين في مجال الاعلام
النتيجة بصفتي مواطن مغربي اتهم المخابرات الجزائرية وخونة المغرب بمحاولة زعزعة استقرار المغرب الدي يسير في طريق التطور والازدهار
27 - LE MAROC AVANCE FIEREMENT الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 13:08
On peut tout attendre d'un régime militaire sanguinaire,qui tuait les citoyens algériens avec sang froid pour faire porter les responsabilités des crimes aux soi-disant "EXTRÉMISTES du FIS" qui a gagné les élections de 1992,et plusieurs témoignages crédibles émanant d'anciens officiers et de haut gradés ayant déserté l'armée et qui se trouvent réfugies ou dans l'opposition algérienne notamment en Europe confirment sans ambiguïté et sans hésiter que la junte a ordonné d’exécuter des civils algériens pour duper l'opinion publique que c'est les islamistes qui massacraient et commettaient des exactions,alors que logiquement un parti politique ne peut se tourner contre un peuple qui a voté pour lui!...En ce qui concerne le Maroc l'analyste y dans l'élément facteur de la discorde entre les deux pays L'AFRIQUE ou le Maroc commence à avoir l'influence dépassant l'imagination de la junte qui se fixait des objectifs chimériques et illusoires

Le Maroc a lancé sa Machine Économique Africaine
28 - bassori الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 13:12
Les conséquences d'une vision myope et biaisée des généraux opportunistes bloquent le développement économique et social de tous les peuples du Maghreb et font râter un bon décollage sur tous les plan. Au moment où tous les pays cherchent á former des blocs et des alliances politiques et économiques, nos généraux s' activent avec de zèle á semer la haine et la phobie entre les peuples de la région . Tout celá pour conserver et maintenir le statuco qui protège et préserve leurs intérets matèriels et mesquins. Ils sont responsables devant l'histoire qui expliquerait un jour les raisons profondes de ce conflit non conforme á la tendance et aspirations des peuples.On se demande quel serait de créer des états minuscules alors que l'Algérie elle même magré sa grande superficie et ses ressources naturelles n'est pas arriver á s' en sortir du sous développement.t
29 - Nr Mellali الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 13:12
وفقا للدراسة التي أجراها نافز مصدق أحمد، شهد إنشائها (GIA الجييا ) التلاعب بها من قبل النظام الجزائري لتشويه سمعة الجماعات الإسلامية والسيطرة على المواطنين الذين اوصلوا الجبهة الإسلامية للإنقاذ إلى السلطة في ديسمبر كانون الاول عام 1991.
مختلف القصص ومصادر القول ان عمليات القتل هذه كانت ترتكب من قبل الجماعة الإسلامية المسلحة (GIA الجييا
بتحريض من دائرة الاستعلام والأمن .
أو ومن طرف اسلاميين ( منقلبين عن جماعتهم لصالح المخابرات ) أو منظم مباشرة من قبل دائرة الاستعلام والأمن وثم زعم وادعاء عن طريق نشر أخبار كاذبة عن تبني الجماعة الإسلامية المسلحة لهذه العمليات .
وكانت صحيفة الأنصار الصادرة في لندن، هي أول من تتلقى وتوزع هذه النشرات، وكان مسؤولها غير قادر على التمييز بين الأخبار الحقيقية والكاذبة من الجماعة الإسلامية المسلحة .
30 - مغربية خالصة الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 13:12
الى رمضان الجزائر :كل ما استنتجته من تعليقك هو انك à côté de la plaque كما يقول الفرنسيون فلا انت بعارف بالتاريخ و لا بالجغرافية . بل اكثر من دلك لا تفقه شيئا عن السياسة و دواليبها المختلفة , اصحح لك (لوجه الله) خطا فظيعا و قعت فيه و هو ان المغرب نال استقلاله سنة(56) من المستعمر الفرنسي الدي كان يسيطر على مجمل الاراضي المغربية. ما عدا الصحراء التي كانت تحت الاحتلال الاسباني . و قد تم استرجاعها و اتمام وحدة الشمال بالجنوب بفضل المسيرة الخضراء معجزة القرن و بعد صدور الحكم النهائي من محكمة لاهاي الدي جاء في مضمونه ان الصحراء الغربية لم تكن ارضا خلاء عند احتلالها من طرف الجيش الاسباني و انها كانت دائما مرتبطة بروابط البيعة مع الملوك المغارب . و هدا ما دعمه و اكده الصحراويون انفسهم , و ان كان من بلد يستولي على اجزاء من البلد الآخر فهي الجزائر التي اقتطعت من اراضي المغرب . و للتاكد من هده المعلومات ما عليك الا ان تراجع تاريخ بلدك. و انصحك بان تتركنا بسلام و يكفينا ما نعانيه من جنرالاتكم و حكامكم . و لا تنس ان لنا ربا يحمينا لاننا اصحاب حق لن ياخده منا احد.
31 - oujdiiiiii الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 13:15
المغرب استقل سنة 1956 واسبانيا كانت ما زالت تحتل الصحراء. .يعني حسب دكاءك الجزائري الخارق دليل على انها ليست ارضه؟.ههه! طيب..
ادا كان هدا تحليلك الدكي هو منطقك..فسبة ومليلية اللتان ما زالتا تحت الاستعمار الاسباني ليستا هما أيضا مغربيتان؟؟؟؟ اوا الله يهديك. .. هدا هو السم الخبيث الجزاءري المدسوس مند الأزل يتجلى بكل وضوح في قولك ان جزاءرك خلقت المشكل الدي لن يحل الى ان يرث الله الارض ومن عليها؟؟؟ انظر بنفسك كم قلبك "حاقد" وخبيث بنفسك ..مثلك مثلك ملايين اخوانك الجزاءريين للأسف.
32 - med الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 13:16
pour le numero 10 alkaida n a pas dementi parceque tous les videos sont fabriques et meme s elle a dementi c est la meme chose
33 - مغربي حتى نهر صنهاجة الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 13:33
لن يعرف المغرب الكبير الأمن إلا باستأصال المجرمين الذين ذبحوا ربع مليون من أهلنا في المغرب الأوسط لأنهم قرروا مصيرهم في انتخابات حرة ثم مسحوا السكين في الذين أسلموابشهادة ضباطهم الذين فروا من الجحيم... و قد استفاق لجنرالات سفك الدماء و مخابرات النفاق و الزور و البهتان شعوب المنطقة و على رأسهم أحرار الجزائر و سيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون
34 - jou abdelghanim الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 13:35
Le Sahara est marocain,et la haille a dit son mot.en ce qui concerne l'analyse de M Slimi ,le s pouvoir es marocains doit le prendre en conscience et nous les marocains,on doit serrer les coudes pour notre dignité,notre patrie et notre roi....
35 - Semmar الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 13:35
Le Maroc a ses problèmes comme tout pays ! On ne reproche pas nos problèmes à l´Algérie. On ne se lamente pas. Ce qui nous énerve est la politique des militaires algériens qui ont une haine contre le Maroc et qui essayent de la transférer cette haine à une génération de jeunes algériens qui ne connaissent pas la réalité. Tant qu´il y aura ces enfoirés de militaire au pouvoir, il n’y aura ni Algérie ni Grand Maghreb ni Sidi Bih. Nous on a du cannabis c´est du naturel, vous vous avez du synthétique et du pétrole. On n’a pas besoin de votre gaz ni de votre pétrole, laissez-nous tranquille et mêlez-vous de vos affaires.
36 - citoyen الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 13:46
le representant de l algerie aux nations unies a dit.. le terrorisme c est comme le cholesterole il ya le bon et le mauvais donc l AQMI pure creation de la D R S . algerienne qui suit l agenda du KGB
37 - marocain et j'en suis fier الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 13:52
salami si ramadan
peut être que cette analyse n'est pas aussi convaincante ,mais ce qui est clair c'est que les généraux d’Algérie n'ont jamais fait peur aux marocains ,reviens un petit peu dans l'histoire militaire entre le Maroc et l’Algérie et tu aura des preuves concrètes ,comme exemple la guerre des sables / crois moi si ramadan que les marocains sont prêts pour riposter à toutes éventualités ,tu sais pourquoi parce que nous on a une cause à défendre ,contrairement à tes généraux qui bouffent tes richesses ,le malheur c'est que vous restiez manipuler par une bande de militaire et c'est votre affaire en tout cas
el alhamdolillah ,on vie mieux que vous malgré vos richesse
comparez nos ville et vous y trouverez toute la différence vous viviez la pauvreté malgré les milliards du pétrole et du gaz
nous aussi on ne veux ni ouverture des frontières ni union ni rien du tout
38 - خبير جزائري الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 13:53
في الحقيقة نحن الشعب الجزائري و الله نسينا الارهاب منذ 10 سنوات و لا احد يذكر كلمة الارهاب لانه اصبح في خبر كان و اذا و جدت قاعدة الارهاب في الجنوب الربع الخالي فكونا الارهاب لنرهب اعداؤنا فنعلم ان اليهود و الكفار سمهم الوحيد الا رهاب و رعبهم . ولاية القرانية موجودة تذكرنا بذالك
39 - مغربي الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 14:00
رد على رمضان أو بالأحرى شعبان الجزائر:
أنا لن أدخل في معك في تفاصيل تاريخ المغرب العربي و خاصة الدولة المغربية منذ قيامها فقط سأدرج بعض الشواهد التاريخية البارزة و التي لا ينكرها الا جاحد و وحاقد،
- حدود الدولة المغربية في عهد الدولة الموحدية امتدت حتى غرب ليبيا
- الدولة السعدية امتدت حتى تلمسان .
- الدولة العلوية كانت الحدود التقريبية حتى واد تافنا الذي سميت به معاهدة تافنا لرسم الحدود مع الدولة التي احتلتكم مايناهز عن 130 سنة .
تم قلت أن الصحراء ليست بمغربية ،سأعطيك دليلا اذا طبعا كنت على اطلاع بتاريخ المغرب العربي ، فمباشرة بعد دخول فرنسا انطلقت المقاومة المغربية
هل تعلم من أن انطلقت ؟؟؟؟؟؟ انطلقت من الصحراء التي قلت أنها ليست بمغربية بقيادة المقاوم أحمد الهيبة الذي تواجه مع الفرنسيين بمراكش .
تم سأعطيك بعض الأمثلة للمساعادات التي كان يقدمها المغرب للجزائر مند القدم
- من ساعد الامير عبد القادر الجزائري في مقاومته للفرنسيين انه طبعا المغرب في شخص السلطان المولى عبد الرحمان بن هشام
- فمباشرة بعد استقلال المغرب بادر الى العمل على استقلال الجزائر
مهم سير قرا ليك شويت التاريخ سي شوال
40 - bader الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 14:03
شيء لا يصدق كيف لمجموعة إرهابية أن تستمر كل هذا الوقت في البقاء رغم الميزانية الكبيرة التي تخصصها الجزائر لمكافحة الإرهاب حسب تعبيرهم والتباكي والإسترزاق أمام العالم هذا يدل على شيء واحد إن هذه الجماعات صناعة مخابراتية تستخدم حسب الظروف كل ما أحست الجزائر بأن مخططاتها في المنطقة في خطر
41 - أبو شامل الأمازيغي الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 14:08
قبل أن نكيل الاتهامات و نوزعها يمينا و شمالا , علينا أن نسأل عن المستفيد الحقيقي من تداعيات هذا الشريط الذي لا شك يكون وراء نشره .
ـ ما فائدة المخابرات الجزائرية من تقديم هذا الشريط و هو " لا يعدو أن يكون شريطا افتراضيا " حتى تقدم للمغاربة تنبيها لمخاطر الإرهاب
ـ أليس اتهاما مماثلا من قبل المغاربة في سنة 1994 كلف المغرب غلق الحدود و خسارة موردا اقتصاديا عجزت كل المحاولات لاسترجاعه . فلا التهمة آنذاك أثبتت و لا الحدود فتحت .
ـ إذا كانت الجزائر تريد استهداف المغرب فعلا بهذا الشريط , أليس من الأسهل أن نغرقها بأطنان من السلاح على المقاتلة نفسها التي أغرقتنا بأطنان من المخدرات ؟
ـ كيف و أن الجزائر ترفض بشكل قاطع مشاركة المغاربة في الحرب ضد الإرهاب , و تأتي اليوم بهذا الشريط مقدمة لهم هذه المزيه لإشراكهم في هذه العملية ؟
ـ أليس من المنطق من أن تكون المخابرات المغربية هي من وضعت الشريط حتى تجد موطئ قدم لنفسها فيما يرفض الجزائريين مشاركتها أصلا ؟
ـ ثم أليس الارهاب يستوطن في المناطق المنتجة للمحذرات مثل " أفغانستان , لبنان , كولومبيا " فالارهاب إذن ات الى المغرب سوى آجلا أم عاجلا .
42 - عابير سبيل الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 14:14
الى الاخ رمضان الجزائر.

مند فترة طويلة والنظام الجزائري يحاول و يكابرمن اجل زعزعة استقرار المغرب رغم محاولاته المتكررة بنفي وجود أطماع له في الصحراء و جزائر في هذا الوقت بالذات ليس فقط في بت شريط من اجندة الاستخبرات بل بتمويل وتسليح البوليزاريو٬ بل أيضا بتنفيذ برنامج واسع النطاق بهدف زعزعة استقرار المغرب و المشكل لدا الجزائر الان و الدي خلق مرض نفسي للجنرالات الجزائرية هو تصدي المغرب لكل محاولات جزائر.
بل العكس و الله المغرب الان اصبح مشكل مخيف للعديد من جنرالات الجزائرية....فلا تتعجبو من هد الفعل الجبان ..

4 - رمضان الجزائر . تعليقك ينقصه الكتير امور ختلطت عليك .
اخي الكريم لو اردنا ارضكم لاخدناها في الاسابق و تاريخنا شاهد في حرب وجدة يا حبيبي روح برد على راسك .
150 سنة و فرنسا تحتلكم . هل انتم شعب اضن ان فرنسا لما عرفت بأنكم لا تصلحون لشيء حملت امتعتها و قالت لكم باي .
43 - NR Mellali الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 14:39
والله ان اغلب الشعب الجزائري لهجين وخاصة مع الأتراك ، رؤوس قاسية كما يقول الفرنسيين ( tête de turque ) .
كيف يعقل ان كل من له ضمير من الضباط والجنود الجزائريين الذين هربوا الى أوروبا وخاصة إسبانيا واعترفوا بالجرائم التي شاركوا فيها وبأدلة قاطعة عن تبني المؤسسة العسكرية للعمليات الارهابية لتتهم الجماعات الإسلامية بارتكابها .
( طالعوا موقع الحركة الجزائرية للضباط الأحرار Le Mouvement Algérien des Officiers Libres )
ويطل علينا معوقين بلطجية من ثكنات العسكر ويعلقون في هذا المنبر و يبدأوا في الخلط كالعادة والدفاع على جلاديهم وعن الشعب الصحراوي وسبتة ومليلية ، المغرب وراء‮ ‬اختطاف‮ ‬الدبلوماسيين‮ ‬الجزائريين‮ ‬في‮ ‬مالي‮ ‬واعتداء‮ ‬تيڤنتورين ، الشواذ ومليون ونصف مليون شهيد وووو......
جمال زيتوني درودكال بن لعور خليل شكيب الخليفة حتى هم مغاربة الله يلعن لي ماعندو وجه .
44 - ismail Rgubi الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 14:46
لأن القاعدة في المغرب الاسلامي هي من صنع المخابرات الجزائرية ......
و الفاهم يفهم
45 - med الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 14:47
pour le 39 vous n avez pas le terrorisme depuis 10ans et ce que s est passe a ain amnass et votre etat cache plusieurs attentats contre les militaires
46 - صحراوي مغربي الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 14:47
شوف يا ولدي رمضان من الجزائر تعليق رقم 4 المغرب كان مستعمرا من طرف 3 دول فرنسا واسبانيا والجزائر بالنسبة لتندوف وبشار . بالنسبة لسنة 1956 حصلنا على الاستقلال من فرنسا وفي 1975 استرجاع الصحراء من طرف اسبانيا والان بقيت سبتة ومليلية و تندوف وبشار من طرف الجزائر التي حجزت بها بعض المخطوفين الصحراويين والمبحوثين عنهم من طرف العدالة والمرتزقة من الجزائر وبعض الدول لتبقى تندوف وبشار مرهونتين .والصحراء يا ولدي رمضان مغربية وستبقى مغربية حتى يرث الله الأرض ومن عليها انشاء الله . أما بالنسبة للقاعدة أو الارهاب فالمغاربة يعرفون أن حكام الجزائر هم من يحتض الارهاب بتندوف والصحراء ويمولونهم لضرب استقرار الشعوب المجاورة ومنها كذالك تخويف الشعب الجزائري لقهره وشلله كي لا يتكلم عن حقه في العيش الكريم والسلام .
47 - mo7din الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 15:45
ناحنوماعا احق الله يانصر الحق واشكرن
48 - أبو شامل الأمازيغي الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 16:12
من عجز على إسقاطك بالمؤامرات , لا يمكنه فعل ذلك بالنصائح
إن كان هناك بد من اخذ النصائح , فيجب التحري من مصدر النصيحة . فكم من نصيحة مسمومة غلفت بالعسل , و الشعب الجزائري يحسن شم النصيحة السيئة من الجيدة , يعتز بكنية " قساوة الرأس " لأنها جاءت من عدو و تبناها أعداء و لأنها تعني الإصرار و التحدي و هي نفسها كانت دافعا لتحرير الجزائر كل الجزائر . و لا يمكن ذكر الجزائر إلا ذكر معها أولائك الشباب الذين انخرطوا في الحركة الوطنية , و افنوا شبابهم في حرب التحرير , و وقفوا بجد ضد من أراد المساس بشبر واحد من الأرض التي حرروها , ثم دحروا الإرهاب الذي يؤرق العالم اليوم , هؤلاء الشباب هم مجاهدي الأمس و جنرالات اليوم فمن أرادنا أن نتنكر لهؤلاء , إنما أراد الجزائر ارض مستباحة لعودة الاستعمار و اقتطاع من أرضنا و عودة الإرهاب. هذه رؤيتنا فيهم لأننا نعرفهم , لو كانوا دمويين لقاموا بتصفية معارضهم مثلما فعل الآخرين .
49 - snoussi الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 16:14
الجزائر بلد غني والشعب فقير امكانات الجزائر تم تقسيمها الى اربع ربع للجيش ربع للمفسدين ربع لمعاكسة المغرب والربع الاخير للشعب المسكين .
من خلال متابعة القادم من جار السوء فيتضح ان من يحكم هذا البلد اغلبهم يسمون ابناء وجدة يحرصون على متابعة اخبار المغرب اكثرمن متابعتهم لما يحدث في جبال الشعانبي او الاحداث التي وقعت مؤخرا في برج باجي المختار .
اتفق 1000% مع صاحب المقال فالقاعدة ممكن ان تصدر شريطا محرضا ضد المغرب ولكن ليس بهذه التفاصيل فلاحضوا معي عندما تكلم الشريط عن حرب الرمال وتعاون المغرب مع اسرائيل فالقاعدة يمكن ان تتحدث عن سوء الحكم ومايحدث حاليا اما ان تتحدث عن التاريخ وعن حرب وقعت بين نضامين تحاربهما القاعدة معا معنى ذلك ان الحرب لم تقع بين نظام مغربي مشرك ونظام جزائري اسلامي .
لنا الثقة التامة في الاجهزة الامنية المغربية والايام القادمة ستكشف المزيد واخيرا اريد القول ان اجتماعا لوزراء خارجية المغرب العربي عقد مؤخرا في القاهرة غاب عنه الطرف المغربي وقد اسرنا هذا التصرف كثيرا
50 - أبو خليل - وجدة الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 16:19
إلى صاحب التعليق رقم 4 (رمضان الجزائر). السلام على من اتبع الهدى. تدعي أنك قرأت التاريخ، إدعوك فقط إلى كتاب Géographie du Maroc, Joseph Kanal, 1902 لتجد فيه ليس فقط عكس ما تدعي، وإنما سوف يتأكد لك من خلال النصوص والخرائط أن الجنوب الغربي الجزائري الحالي كله تراب مغربي من وادي الساورة إلى "الصحراء الغربية" المغربية، وهي ما يسميه المغاربة "الصحراء الشرقية" وقد كتب عليه هذا المؤلف الاستعماري اسم Maroc وعلى شرقه كتب Algérie. اتق الله في جيرانك، وكذبك تفنده النصوص التي أضعها رهن إشارة هسبريس لنشرها إن أرادت ذلك.
51 - nasm الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 16:45
C est tout a fait logique pour tout ce que vient d expliquer Slimi choquante pour nous voisin en tant que citoyen mais le clan de tlemcen au pouvoir et ce toufiq [les algerienes l appel rab dzayer] de la région frontalière avec Oujda tribue bni y3la cote algérienne c est pas étonnant ce clan qui considère le Maroc le premier ennemi une doctrine pour eux l histoire le dit ‘’ On peut citer comme preuve de l'ancienneté de ces relelations diplomatiques entre Tlemcern et la Castille l'ambassade qui fut envoyée A Burgos en aout 1293 par le roi Othman pour ratifier avec le roi Sancho IV des accords contre le Maroc’’ .Pour corroborer cet article regarder vidéo sur You tub [[ Algerie 2013 "Francalgérie" Le reportage qui n'est jamais passé à la télé et qui dénonce le DRS]] .ces responsables algérien son capable de tout ils ont tuer massacrer leur propre peuple par millier general khaled nazar [[ ..a toi de jouer..]] Finalement vigilance et méfiance notre patrie c est notre mère LE MAROC
52 - sarah الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 17:39
Comme à In Ménas les atlanto-sionistes utiliseront les idiots de service que sont ces djihadistes pour détruire la Nation algérienne, tels que c'est le cas en, Irak, en Libye, en Syrie et en Irak.
Encore une preuve que "Al qaïda" est le meilleur allié des atllanto-sionistes!!
53 - frifra الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 17:40
le maroc n a pas l armee de la quantite mais elle a la qualite et fait son travail invisiblement
54 - bader الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 17:41
شيء لا يصدق كيف لمجموعة إرهابية أن تستمر كل هذا الوقت في البقاء رغم الميزانية الكبيرة التي تخصصها الجزائر لمكافحة الإرهاب حسب تعبيرهم والتباكي والإسترزاق أمام العالم هذا يدل على شيء واحد إن هذه الجماعات صناعة مخابراتية تستخدم حسب الظروف كل ما أحست الجزائر بأن مخططاتها في المنطقة في خطر كما أن هناك حرب إلكترونية على جل المواقع التي فيها إسم المغرب بمحاولة سرقة تاريخ المغرب ونسبه للجزائر أو تجنيد عملاء يكون شغلهم الشاغل هو تتبع أخبار المغرب بتعاليق مستفزة أو حتى إشعال الفتة بين مكونات المجتمع المغربي تحت لافتة أمازيغي وعربي وصحرواي إن مخططات هذه الدولة جهنمية يجب الإنتباه لها ودحرها
55 - الرد على الاخ الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 18:17
الجزائر والمغرب شعب واحد الله يهديكم
56 - jalil الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 18:36
ramdan4 @
monsieur ,et seulement pour l'histoir,en 1956 les français ont proposé au marocains de tracé les frontieres avec l'algérie là ou ils veulent à une seule conditions, de ne pas soutenire et aidé les moujahidines algériens,conditions que les marocains ont refusé en déclarant qu'ils les traceront avec leurs freres algériens une fois libéré .A l'annonce de l'indépence de l'algérie,alors que tous les habitants des deux frontieres connaisent parfaitement leurs frontieres quotidiennes,les marocains tout heureux fete l'indépendance avec leurs freres algériens en levant des drapeaux marocains disponible chez eux et des portrais de sm med V.ET là nait la propagande de l'invasion impérialiste marocain contre l'algérie exploité par les communistes du monde entier les puissances mondiales cesissent l'opportunité et la guerre des sables éclate..heureusement que les dirigeants marocains étaient sage d'avoir refusé d'envahir l'algérie malgrée toutes la puissance mise a leurs dispositions
57 - benmoh الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 18:42
Je réponds à M.RAMADANE L'ALGERIEN le n° 4 Cher Monsieur vous ne connaissez rien de rien à l'histoire parce que le Maroc existe depuis 12 siécles et non pas depuis 1956 Retourne à l'école
58 - حافظ- القلعة الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 19:13
شكرا جزيلا الدكتور منار على هذا التحليل العميق الذي يعكس فعلا مهنيتكم وتمكنكم من موضوع الامن في منطقة الساحل و الصحراء.لقد استمتعنا بهذا المقال الذي يعد نموذجا للتحليل الاستراتيجي الذي تعتبرون احد رواده بالعالم العربي.
59 - القافلة تسير والكلاب تنبح الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 19:17
المغرب يدرك جيدا أنه يسير بخطى تابثة في الاتجاه الصحيح ،هذا الإدراك السياسي العميق يثير رغبة قوية لدى كل المغاربة من أجل الوقوف كرجل واحد وراء قائد الأمة الذي بفضل مشروعيته التاريخية والدينية يزداد المغرب والمغاربة حضورا قويا في العالم وخاصة في قارتنا إفريقيا هذا الحضور المعزز بهذه القيادة الحكيمة ذات الشرعية تجعل من لاشرعية لهم حائرين أمام التقدم السياسي المطرد الذي يراكمه المغرب ،فمن بنى قوته على التنكر لما لغيره من مواطن قوة يمكن تشبيهه بالنعامة التي تضع رأسها في التراب ومؤخرتها في الهواء
60 - REDOUANE الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 19:21
السلام على شعب واحد قسم إلى مغربي و جزائيري يجب علينا كإخوة في الدين و اللغة أن نفرق بين الحكام المختلفين و المتحكمين و الشعوب المغلوب على أمرها و هنا اطرح سؤال مادا استفدنا نحن الشعب (الجزائري و المغربي) من هده التفرقة
61 - محمد رشيد الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 19:24
بسم الله الرحمان الرحيم ، في الحقيقة لم اقرا منذ زمن بعيد تحليلا امنيا قويا بهذا الشكل ،كاتب المقال له دراية كبيرة بمايجري في الجزائر ،الاخوان في الجزائر سيزعجهم هذا المقال كثيرا لانهم فضحوا وانا اتفق مع ماجاء في المقال بان المخابرات الجزائرية هي التي وضعته .
تحياتي للاخوة في هسبريس على الحياد والجراة ومزيدا من التوفيق باذن الله .
62 - youssef الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 19:26
الى المعلق رقم1
كيف يمكن أن نحلل شريطا بطريقة علمية وهو من تأليف مجموعة من العسكر ؟ ومتى قام عسكر الجزائر بعمل فأتقنوه مهنيا؟
63 - bassori الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 19:40
Le Maroc ne craint personne. La preuve c'est qu'il le maître absolu de son Sahari depuis 1975 : déja une quarantaine d'années sans que les ennemis du Maroc ne peuvent se réjouir de passer une seule nuit dans l'une des villes du Sahara.Le polisario et ses alliés vivent de la charité internationsle il n'ont pas besoin de libérer des terrains leur seul et unique objectif s' enrichir par l'aumone en prenant en ôtage les populations sahraouis originaires du Maroc et autres ressortissants d'Afrique.Le Maroc vit en paix malgré toutes les manipulations et les provocations verbales que les responsables algériens et les mercenaires n'ont cessé de manigancer en vain. Quand aux problèmes de frontières avec l'algérie je vous prie de vouloir bien vous pencher sur les archives coloniales vous y trouver sûrement la réponse. Pour l'autre question d'indépendance incomplète : la réponse est évidente : Maroc colonisé par 2 puissances. Il nous reste encore la partie espagnole. Ça va venir 5
64 - mustafa saidia الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 19:42
تحليل صريح للاستاذ أسليمي وفي المستوى المطلوب وأضيف أن هذه الجماعة الارهابية التي شكلتها المخابرات الجزائرية والتي تتقمص دور القاعدة هي نفسها التي كانت تقاتل جبهة الانقاذ الوطني الجزائري ومن تعاطف معهم بدليل إعتراف أحد الضباط المنفيين في فرنسا وكذا مقالات زيتوت
65 - جزائري وفقط الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 19:46
ليكن في علم جيراننا المغاربة ان النظام الملكي المغربي الحالي يخدمنا جيدا ولايوجد هناك في الجزائر من يدعوا الى اسقاطه صحيح انه هناك هجوم من الصحافة الذي ان لاحظتم جيدا يتزامن مع كل مطلب مغربي لفتح الحدود ويتم ذكر المخدرت لاحراج المغاربة ودفعهم لعدم التكرار والشروط 3 خير دليل ولكن لاتوجد استضافة لمعارضين مغاربة اوتبني حركة 20فيفري وتمويلهم اوحتى دعمهم اعلاميا بل حتى السياسات المطبقة داخليا في بلادكم تخدم مصالح الجزائر وقليل منكم من يفهم ما اكتبه رحم الله الحسن الثاني الذي قدم لنا خدمات جليلة وان شاء الله يطول في عمر محمد السادس ويمنحه الصحة والعافية وباقي الاسرة الملكية لمواصلة نفس النهج والطريق في التعامل مع الجزائر وشعبها.
66 - goumia الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 19:48
تعلمون جيدا لو أرادت الجزائر أن تزعزعة الأمن في المغرب لدهبت بورقة جبهة البوليساريو و إعطائهم الضوء الأخضر في مهاجمة المغرب في كثير من المواقع من كلميم وأغادير و طانطا في المغرب وتم وإلى أيت علجات وأمقالا و المحبس وقلتة زمور العيون الداخلة وبوجدور في الصحراء الغربية مثلما فعلت الجزائر في نصف الأخير من السبعينات و بداية الثمنينات لتدقوا الطريحة للمرة الثالتة و38 ألف قتيل من جنود المغرب و أسر أكثر من 5 ألاف جندي مغربي من 1976 إلى 1984 حتى قبول الحسن 2 إستفتاء على تقرير المصير و ليس حكم الداتي ، أحمدوا الله كثيرا وترحموا على الرئيس الشاذلي بن الجديد الذي تضخكم بأكسوجين الهدنة بعدما كنتم على سكرات الموت البطيئ
67 - عبد الحميد الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 20:00
المغرب كالشاة المذبوحة، التي تريد أن تقاوم الذي يريد سلخها.
لقد اختار المغرب أن يرتمي في أحضان أوروبا بدون مقابل ، وهو الآن يتجرع نتائج هذا الخيار، في خلال ٥ سنوات سيرتفع الدين العام إلى 28 مليار دولار ويشهد اقتصاده تراجعا كبيرا بالنظر إلى معدلات التضخم المتزايدة بنسب هندسية عجيبة لا يحرك لها البنك المركزي ساكنا .
يجب على المغرب الرضوخ إلى نصائح الإخوة في الجزائر حتى تفتح الحدود فتنفس الجهة الشرقية و يتحصل على البترول والغاز بأسعار تفاضلية.
68 - abdo الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 20:47
نعلم جميعا أن الحكام في الجزائر يكرهون المغرب كرها شديدا لكن مهما فعلوا فلن ينالو من هدا الوطن شيئا بفضل يقضة الشعب و حبه لوطنه وبفضل حنكة و حكمة وبعد نضر قائد البلاد حفضه الله ونصره إلى ما فيه خير للبلاد و العباد٠نسئل الله تعالى أن يمن على بلدنا بالسلامة و الأمان و أن يحفضه من الشر والأشرار أمين
69 - amazigh inou الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 22:06
انا لي طلب واحد فقط وهو موجه لإخوة الجزائر لن أتفلسف في الطلب ولن أطلب المستحيل طلبي هو أتركونا وشأننا بمعنا نساونا ولكم جزيل الشكر
70 - souli الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 22:27
الى الذين يِؤيدون هذا الطرف أوذاك هذا صراع الكبار المسيطرين على الموارد من الجانبين أما أنت أيها الانسان البسيط فأنت فقط وقود هذا الصراع . دعكم من الوطنية الفارغة التي تأطرها حدود رسمها شخص ما يوما ما على خريطة
71 - جزائري الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 22:28
منذ سنتين وانا اقرء هذه التحاليل والتوقعات وكلها تدعي انا الجزائر تكيل وتريد الشر بالمغرب الشقيق وكلها كانت تتوقع بانهيار الدولة الجزائرية او بعشرية سوداء اخرى و دائما يحدث العكس لو بدأ نا بليبيا وقلت بان الجزائر بدعمها للقذافي ستخسر ليبيا ولاكن بعكس بمجرد ما اسقط القذافي لم يجدوا الليبين سوى الجزائرين ليساعدوهم على اعادة بناء الدولة وكانت هناك زيارات على اعلى مستوى من الطرفين ثم الحرب على مالي كذلك قلتم انا الجزائر خسرت دورها في المنطقة وستكون هي التالية ولاكن حدث العكس ثم احداث اين امناس وقلتم وحللتم وملئت جرائدكم بأسوأ السيناريوات ولكن الجزائر خرجت منتصرة بشاهدة العالم كله بل بلعكس اكتسبت احترام العالم ومرض بوتفليقة وحللتم وشبعتم تحليل والى اخره من الاوهام التي كنتم تكتبونها وفي الاخير اذا عطس احد في الجزائر نجد موضوع في جريدتكم يتحدث على ان هذه العطسة فيها مؤامرة على الغرب في اخير تقبلو مني هذا النقد
72 - عبد الرحيم /خريبكة الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 23:38
الجزائر تعيش لحظة فراغ سياسي خطير جدا يهدد امنها الداخلي وسيعيدها الى حقبة التسعينات حين عمت الفوضى البلاد واصبج كل شيء مباح في بلاد مليون شهيد...
73 - عبد النبي الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 02:49
التعليق*: الجزائر توجد الان في ورطة مرض بوتفليقة ويتاهبون لخلافته على راس هرم الحكم العسكري المتحكم في كل حواس دولة الجزائر ولينالو ما يريدون دون انتفاضة الشعب عليهم فهم يزرعون قنابل بشرية لزعزعة استقرار دول الجوار وخاصة ليبيا وتونس ليفرضو على افكار الشعب ان لا خير في الثورة = اما بالنسبة للمغرب فهو بوغطاط ديال الجنرالات الدين يرون فيه الخطر الاكبر على بقائهم في السلطة لا لشيئ الا انه يمشي في الطريق الصحيح ويتقدم بسرعة دون غاز او بيطرول والخطر في دالك ان الشعب يقارن بين المغرب والجزائر التي تمتلك الغاز والبيطرول=وكدالك قصد ضرب الاستثناء المغربي كدولة مستقرة إقليميا ...
74 - ansor de foum zguid الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 10:23
Pour ceux qui consultent l'Histoire..ma rèfèrence que je peux pas perdre de vue dans ce cadre est que le premier attentat terroristes qu'a connu le Maroc ètait triè les alègèriens nos frères. Mais grace à Dieu, les hommes du Maroc ont pu sauter leur mauvaise tentative. A mon avis, nos voisin, au mois leurs leaders, sont une source inèpuisables et forte
de malheurs
75 - ابو ابراهيم الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 10:28
تحية مباركة للأستاذ السليمي.

كنت أتمنى ان يكتمل الجدار الأمني الى غاية البحر المتوسط بعمق كيلومترين.
فالجزائر لاتتستحق الا النخال.
76 - أمازيغي اصيل الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 11:19
لوصدقنا أن القاعدة ببلاد المغرب من صنع الجزائر فهذا يعني أننا دولة كبرى ونمتلك مؤسسة عسكرية وأمنية استطاعت أن تزلزل العالم، فما الذي فعله جيش جلالته غير التفاوض مع مهربي الكيف للحصول على المال الوسخ وحكرة الشعب الصحراوي الأعزل في العيون وغيرها، والانبطاح أمام كمشة من الجنود الاسبان الذين يحتلون ليلى، ناهيك عن سبتة ومليلية..الخ
77 - mamadou الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 13:55
Monsieur l'auteur de l'article, vous ne savez rien de l'Algerie et je vous garantez que vous etes out .
l'Algerie et les Algeriens n'ont pas besoin de votre frontiere. Notre carburant et les fardaux de cuivre ne sont plus accessibles chez vous. Alors taisez-vous ne nous poussez pas de choisir d'autres moyens de discours!
78 - simohamed الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 16:50
ا نتهى شهر العسل بين مدين و ال بوتفليقة لترحب الجزائر من جدد بالعشرية الدموية ولكن هذه الملاة مع محاولات تصدير الازمة الى بلدان الجوار, فلو اتسم الوضع المغربي بالوهن كما تونس لصدروا لنا ارهابهم كما الشعانبي
المجموع: 78 | عرض: 1 - 78

التعليقات مغلقة على هذا المقال