24 ساعة

مواقيت الصلاة

29/07/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:5305:3312:3916:1819:3521:01

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل أنت راض عن الدراما الرمضانية التي أنتجها التلفزيون العموميّ المغربيّ؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | هل أثر سقوط "إخوان" مصر على تشكيل حكومة بنكيران الثانية؟

هل أثر سقوط "إخوان" مصر على تشكيل حكومة بنكيران الثانية؟

هل أثر سقوط "إخوان" مصر على تشكيل حكومة بنكيران الثانية؟

فور الإعلان عن تشكيل حكومة بنكيران في نسختها الثانية، قبل أسبوع تقريبا، انتابت موجة من الغضب صفوف أعضاء حزب العدالة والتنمية وكذا ذراعه الدعوية حركة الإصلاح والتوحيد، والملاحظ من خلال إطلالة سريعة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي أن أغلب الأعضاء المنضوين تحت لواء الحزب والحركة قد عبروا عن غيضهم من مآل تجربتهم في قيادة حكومة ما بعد دستور 2011 الذي تزامن مع موجة الربيع العربي التي بوأت الإسلاميين، ومن ضمنهم حزب العدالة والتنمية المغربي، قيادة حكومات في بعض الدول التي مستها شظايا الحراك الديمقراطي بالمنطقة.

عبد العزيز أفتاتي، البرلماني "المشاغب" بحزب المصباح عن إقليم وجدة، وفي أول تصريح له للصحافة بعد الإعلان عن تشكيل الحكومة قال: " الله يلعن بو الذل" في دلالة واضحة عن الغضب الذي اجتاح تيارا واسعا المتمثل في بعض القياديين من الصف الثاني في الحزب والحركة.

وخلال اليومين المواليين من "الصدمة" التي أصابت الأعضاء والقاعدة المتعاطفة، حاول الصف الأول في الحزب والحركة، وإن بدا أن الحركة لم تحدد موقفها من الحكومة الجديدة إلى حدود اللحظة، بقيادة عبد الإله بنكيران أن يمتص غضب الأعضاء، فالأمين العام للحزب ورئيس الحكومة عبد الإله بنكيران خاطب أعضاء حزبه من خلال ظهوره في الإعلام الرسمي، وأما بعض القيادات فقد سارعت إلى "تثبيت فؤاد" الذين يأسوا من فكرة التغيير من داخل المؤسسات، إلى التواصل مع القاعدة عبر تدوينات وتغريدات في مواقع التواصل الاجتماعي ومنهم من حبر مقالات على وجه السرعة لتطويق موجة الغضب، فكبير النقابيين والعضو البرلماني للحزب، محمد يتيم، كتب على صفحته في الفيسبوك "أن المغرب كان استثناء في التفاعل مع الربيع العربي حيث قام الملك بمبادرة استباقية تمثلت في إصلاح دستوري متقدم وانتخابات سابقة لأوانها حملت العدالة والتنمية لقيادة الحكومة كما كان استثناء في التعامل مع " الخريف العربي" خريف الانقلاب على الديمقراطية وعودة الفلول والتمرد البلطجي. أول رئيس غير عسكري ومنتخب في السجن ويقاد الى المحاكمة العسكرية ورئيس مستبد قتل الشعب في ساحة التحرير حر طليق".

ويبدو من خلال تدوينة محمد يتيم وهو قيادي للحركة والحزب والنقابة، وأيضا قيادي من الصف الأول، ويعتبره البعض منظرا داخل التنظيم من خلال كتاباته الأولى حول ما كان يسمى بـ"الاختيار الحضاري للعمل الإسلامي" أن تشكيل الحكومة الجديدة التي أغضبت قاعدة التنظيم لاسيما مع التخلي عن الدكتور سعد الدين العثماني وزيرا للشؤون الخارجية، قد تأثرت بما وقع في مصر من "انقلاب" على جماعة الإخوان المسلمين.

تأثر حزب العدالة والتنمية بما وقع في مصر لجماعة الإخوان المسلمين، نلفي أثره أيضا في مقالا نشرت على جريدة هسبريس الالكترونية لكل من خالد الرحموني ومحمد بولوز وغيرهم، وهؤلاء يتبوؤون مناصب قيادية داخل الحركة والحزب، في محاولة لـ" تبرير التنازلات" التي قدمها عبد الإله بنكيران أثناء تشكيل الحكومة الثانية.

لا يمكن فهم السلوك السياسي لـ PJD انطلاقا من أدبيات الإصلاح والتوحيد

يرى إدريس الكنبوري، الباحث في قضايا الحركات الإسلامية، أن هناك مرحلتين في تعامل العدالة والتنمية مع المشهد السياسي بالمغرب منذ وصوله إلى الحكومة إثر انتخابات 25 نوفمبر 2012 المرحلة الأولى: وتمتد من الفوز الانتخابي بـ106 مقعدا في الانتخابات التشريعية وتنتهي بعزل الرئيس المصري الإخواني محمد مرسي في 3 يوليوز 2013.

وخلال هذه المرحلة، يضيف الكنبوري في اتصال مع هسبريس، أن حزب العدالة والتنمية كان يعتبر نفسه القائد الوحيد لعملية الإصلاح في البلاد، وأن فوزه الانتخابي كان بمثابة عربون على الحكم على الأطراف السياسية الأخرى بأنها غير شعبية ومعادية للإصلاح. فقد كان يرى أن الربيع العربي هو ربيع الإسلاميين، وأن الانتصار الانتخابي الذي حققه هو توكيل مفتوح من الناخبين. ولذلك لاحظنا أن الحزب صاغ خطابا هجوميا على النخبة السياسية بمختلف تلاوينها، ووضع رسما للمشهد السياسي في المغرب يرتكز على ثلاثة أركان: المؤسسة الملكية، الناخبون، وحزب العدالة والتنمية، ملغيا مشروعية الأطراف الأخرى التي كان الكثيرون يجتهدون في محاولة لوضعها ضمن خانة "التماسيح والعفاريت" التي وجدها رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران طريقة في حسن التخلص من الإكراهات السياسية، وفي نفس الوقت آلية سياسية يتم توظيفها ضد أي طرف آخر يمكن أن يعتبره الحزب خصما له.

وأشار الكنبوري إلى ملاحظة مفادها أن حزب الاستقلال عندما كان حليفا لحزب العدالة والتنمية داخل الحكومة لم يكن ذلك يطرح مشكلة، لأن حزب العدالة والتنمية كان يعتبر دائما ـ على مستوى الخطاب العلني ـ أن حزب الاستقلال هو الأقرب إليه من الناحية الإيديولوجية، لكن عندما خرج حزب الاستقلال من الحكومة تحول أوتوماتيكيا إلى عنصر في خانة "التماسيح والعفاريت".

وأما المرحلة الثانية، والتي تبدأ من عزل محمد مرسي وحتى اليوم، فلاحظ الكنبوري "أن الحزب بدأ يفهم بأن التحولات التي حصلت في مرحلة الربيع العربي ليست نهائية أو مغلقة، وأن الحياة السياسية مفتوحة على جميع الاحتمالات". مشيرا إلى أنه لا يجب أن ننسى مسألة وصفها بـ"هامة جدا"، وهي أن حزب العدالة والتنمية كان "يعتبر أن فوز الإخوان في مصر بمثابة تأكيد لمشروعيته هنا في المغرب، بسبب العلائق الفكرية والعقدية بينهما، وكان يرى أن هناك خطا تصاعديا لانتصارات الإسلاميين في المنطقة، وهذا بالطبع كان يوفر له نوعا من الإسناد. هي نفس التجربة التي عاشتها الأحزاب اليسارية في الماضي في العالم العربي، مع فارق بسيط، حينما كانت تعتقد أن وصولها إلى السلطة عبر الانقلابات أو الانتخابات يجعلها في مأمن بسبب صعود موجة اليسار في العالم، ووجود مظلة الاتحاد السوفياتي".

وعن علاقة الحزب مع الحركة لاسيما وأن الحركة لم تحدد موقفها من تشكيل الحكومة إلى حدود اللحظة، وهل يمكن محاكمة الحزب من خلال أدبيات الحركة؟؟ أجاب الكنبوري بالقول:"إن الذين يحاولون اليوم الرجوع إلى الماضي والتذكير ببعض أدبيات حركة التوحيد والإصلاح أو الحركة التي كانت قبلها، هم في الحقيقة يبحثون عن خطاب ذرائعي، لأن تجربة هذه المرحلة أظهرت أن حزب العدالة والتنمية أعطى انطباعات سلبية بوجود نزعة استفرادية لديه. ناهيك عن أن مثل هذه العودة إلى ماضي الحركة ومواقفها السابقة يوقع عناصر الحزب والحركة معا في مفارقات واضحة، لأن هؤلاء ما يفتأون يكررون بأن التنظيمان منفصلان ولا علاقة بينهما، ولذلك لا يمكن فهم كيف يتم اللجوء إلى أدبيات الحركة لتفسير السلوك السياسي للحزب".

وخلص الكنبوري في اتصاله مع هسبريس إلى أن ما يسميه البعض تنازلات في تشكيل الحكومة الثانية التي يقودها عبد الإله بنكيران قد لا تكون بالضرورة تنازلات، "بل هي نتاج قراءة واقعية للتجربة السياسية الماضية خلال العامين الأخيرين من ناحية، ومن ناحية أخرى نتاج اقتناع بمحدودية الإنجاز على مستوى الحكومة، وهذا ما يفسر ابتهاج بنكيران بدخول عناصر ذات خبرة وكفاءة إلى حكومته والدفاع عنها في تصريحاته التلفزيونية الأخيرة، فقد اقتنع بأن رجل السياسة الذي يتكلم كثيرا ويخطب في المنصات ليس هو المؤهل بالضرورة لإنجاح تجربة حكومية، بل تراكم الخبرات، وبأن انتخابات جيدة لا تعني بالضرورة حكومة جيدة".

بنكيران ينفذ انقلابا ضد جناح الإخوان في حركة الإصلاح والتوحيد

أما عبد الرحيم منار اسليمي، أستاذ العلوم السياسية بجامعة محمد الخامس، فقد لاحظ أن بنكيران وجد صعوبة كبيرة في تبرير التنازلات التي قدمها للتجمع الوطني للأحرار في حكومته الثانية، فالمتتبع لحواره الخاص ليلة الأحد الماضي، يضيف اسليمي، يستنتج أن رئيس الحكومة يقفز في تبريره من الرومانسية وحب التعارف مع "مزوار" والإعجاب به إلى تبرير إقالة "العثماني" بظروف دولية ومصالح يفسرها بارتباط وزارة الخارجية بالعالم.

وهل تأثر تشكيل الحكومة بما وقع في مصر؟ يجب اسليمي بأنه في الوقت الذي كان يعتقد أن حزب العدالة والتنمية استفاد من سقوط جماعة الإخوان المسلمين في مصر، وذلك بتراجع استراتيجيات إسقاط حكومته في هذا التوقيت نظرا للتكلفة السياسية المرتفعة التي قد تنتج عن هذا السقوط ، في هذا الوقت يعمد بنكيران إلى قبول شروط اعتبرت بمثابة انقلاب منه على العدالة والتنمية وحركة الاصلاح والتوحيد.

وسجل مدير المركز المغاربي للدراسات الأمنية وتحليل السياسات، تناقض بنكيران في شرحه لإقالة وزير الخارجية السابق سعدالدين العثماني بين القول إن وزارة الخارجية لم تكن موضوع نقاش ومفاوضات إلا في الايام القليلة الأخيرة قبل تشكيل الحكومة وقوله، في نفس الوقت، إن وزارة الخارجية مرتبطة بالعالم وإن هناك ظروفا دولية تتغير، ما يعني حسب اسليمي أن بنكيران قرأ الرسائل السياسية القادمة من المتغيرات الإقليمية من داخل تنظيمه الحزبي بأن قطع ،عن طريق تخليه عن العثماني ووزارة الخارجية، العلاقة وجسور الروابط التي بدأت تظهر بين جناح الإخوان المسلمين داخل حزبه والجناح الإخواني الجديد في العالم العربي.

وخلص اسليمي في اتصاله مع هسبريس إلى "أن التنازل عن الخارجية لا يمكن تفسيره بموقف أمريكا التي لازلت تساند تجربة العدالة والتنمية وليس مرتبطا بالسعودية، وإنما بصراع داخلي بين أجنحة حركة الإصلاح والتوحيد المؤثرة على حزب العدالة والتنمية، أي جناح الإخوان المسلمين الذي بدا في بناء شبكة من العلاقات مع إخوان الدول العربية والإسلامية الأخرى، وبين الجناح الثاني الذي يقوده بنكيران وهو جناح الإسلاميين الليبراليين الحزبيين أكثر من الدعويين". مشيرا إلى أن "حجم التنازلات المقدمة من قبل بنكيران وإبعاد العثماني عن الخارجية ، قد ساهمت في الانقلاب عن جناح الإخوان داخل حركة التوحيد والإصلاح والحزب بتسليم وزارة الخارجية الى مزوار، والتداعيات داخل الحزب ستظهر في الشهور المقبلة وسيكون التمرد من داخل حركة الاصلاح والتوحيد التي تلتزم الصمت الى حد الان".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (60)

1 - مغربية بصح نيت الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 01:15
الأصح أنها لعنة البحرين ضربت الإخوان أولا

وضربت توأمهم حزب العدالة في المغرب

ما أتوقعه أيضا أنها ستضرب قطر والسعودية وفرنسا وأمريكا..
2 - Fouad الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 01:20
وهل سقط إخوان مصر ؟!!!!

إنما أسقط بضم الهمزة بنكيران
3 - frifra الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 01:24
c est vrai et j ai deja commente dans ce sujet et l interet du pays avant tout et l important c est le resultat et dieu seul qui a le pouvoir
4 - rachid souss الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 01:51
قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم /كيف بكم إدا رأيتم المعروف منكرا والمنكر معروفا قالو أكائن ذالك يا رسول الله نعم وأشر من ذالك كيف بكم إدا أمرتم بالمنكر ونهيتم عن المعروف/قال إبن تيمية إن الله يقيم الدولة العادلة وإن كانت كافرة ولا يقيم الظالمة وإن كانت مسلمة الدنيا تدوم مع العدل والكفر ولا تدوم مع الضلم والإسلام وذالك أن العدل نضام كل شيء فإدا أقيم أمر الدنيا بالعدل قامت وإن لم يكن لصاحبها من خلاق أي فى الأخرة وإن لم تقم بالعدل لم تقم وإن كان لصاحبها من الإيمان ما يجزى به فى الأخرة .هدا هوالإسلام إن كان هو مرجعيتكم أما بن كيران أصيب بالحِوَلُ السياسى
5 - salaheddine الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 01:53
التنظيم الدولي للاخوان المسلمين لا يتجزء عن باقية فروعه في منطقة كا كل، و الهزيمة الاخوان الاخيرة في المنطقة أثرت سلبا على الحركة، ومشروع الإسلاميين في المغرب هو نسخة للمشروع الاخواني في المنطقة مشروع مبني على نفاق و الكذب و ايضا الخرافية، تنظيم الاخوان يسير ببلاد الى الهلاك بمجرد ادفاع عن اجندته، ومن يقول ان توحيد و الإصلاح لا علاقة لها بالحزب، فأعلم انه منافق وكاذب.
6 - صحراوي الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 02:00
الخلاصة هو أن ماجرى في مصر ضد ألاسلاميين وما تعانيه حركة النهضة في تونس قد أرخى بظلاله على البيجيدي وألزمه الذخول في مفاوضات أفضت الى حكومة ثانية /من حزبيين وتقنوقراط .
شباط وخرجاته ألاعلامية زعزعت اركان ينكيران وخاف ان يسجل عليه التاريخ فشل اول تجربة للاسلاميين بالمغرب كما سجلها لنجم الدين اربكان بتركيا ومرسي بمصر والغنوشي يصارع الزمن لتفادي الأسوأ بتونس.
بنكيران سعيد بانضمام مزوار لأن هذا ألأخير سياسي ولن ينتهج طريق شباط النقابي الذي حاول اخذ حقوقه بالقوة كما يفعل مع الباطرونا والحكومة أثنا ء الحوار ألاجتماعي .
تحليل الكنبوري فيه كثير من الواقعية والمطلوب هو أن يعي رئيس الحكومة أن" الدولة العميقة "لايمكن معاكستها لأنها في ألأخير هي القادرة على نجدته من أي هجوم غير مرتقب من تماسيح وعفاريت والتي تختص في تطويعها وخدمة بنكيران ولو لفترة وجيزة.
7 - أكاديري أمازيغي الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 02:23
موضوع مهم غير أنه ومن أجل تنوير القراء وجب على صاحب المقال أن يبدل جهدا أكثر وينتقل عند البجدي والحركة والنقابة المواليين له ليسمع من أعضائه المركزيين فعلا ومن ردود أفعال الفروع الجهوية والاقليمية لأن الحزب الذي حصل على 106 مقاعد من مختلف أنحاء المغرب لا يمكن ل ابن كيران أو الخبراء الذين تحدث معهم كاتب المقال( عبر الهاتف ) لا يمكن لهم أن يعطوا انطباعا حقيقيا عن واقع قبول أو معارضة مستجد الحكومة الجديدة. كما أن المقال يخبر بأن البجدي ينقسم الى قسمين : منهم الموالين للاخوان المسلمين بمصر و مناقضيهم اللبراليين داخل الحزب دون الكشف عن مصدر المعلومة الفقيرة الى السند الذي يقويها وتبقى مجرد تحليل شخصي ودون الرجوع الى من يهمه الامر
انشري هسبرس من فضلك
8 - said الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 02:27
أنا عضو سابق بحركة بنكيران القديمة، الاصلاح والتجديد، أيام الجامعة، واستغرب للحركة والحزب عندما ينافقون الناس ويقولون أنه ليست هناك أية علاقة بينهما، وأحيانا يقولون العكس، حسب رغباتهم السياسية وموقف الدولة منهم، عندما يكونون في موقف ضعف ينفون العلاقة بينهما،وعندما يشعرون بالقوة يقولون لعكس، إنه النفاق بعينه باسم الإسلام، وأنا أتفق جيدا مع تحليل الأستاذ الكنبوري الذي يفهم الملف جيدا عندما يقول في هذا المقال"لا يمكن فهم كيف يتم اللجوء إلى أدبيات الحركة لتفسير السلوك السياسي للحزب".
9 - مواطن الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 02:28
صراحة فهمت علاقة بعض الوقائع باخرى لكن راه الامية كاينة في لبلاد ماشي الامية ديال الحروف لكن ديال سياسة
10 - rachidoc1 الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 02:33
" فقد اقتنع (بنكيران) بأن رجل السياسة الذي يتكلم كثيرا ويخطب في المنصات ليس هو المؤهل بالضرورة لإنجاح تجربة حكومية "

خذوا الحكمة من أفواه... المثرثرين.
11 - ibn awa الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 03:03
bien sur puisuqe le maroc est un s tres heharchique ce qui nous donne des contradiction a tt les demain alors le fait que le pjd et na pas le pouvoir complete pour la governance alorn on pt pas blimer le pjd le pjd c comme byadi9 ET NOUS COMME DES TROUPEAU DES VACHE
12 - عبدالرزاق الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 03:06
جميع المداخلات كانت تبرز مدى التباعد الذي شهدته النسخة الثانية لحكومة بنكيران والبون الكبير في التعليل لموقفه من لدن الأصدقاء و الأعداء حسب تعبير اللوبي للحزب لكن هناك رأية أخرى حكمة هذا التغيير وخاصة من لدن حزب المصباح وتداعيات خروج العثماني من الحكومة فالمهتم بهذا الحزب وبشؤونه يستشف من الوهلة الأولى مبدأ العشيرة الذي يتحكم في دواليبه وما من مرة وفي هذا الموقع صرحت بأن الحزب يتحكم فيه لوبي مدينة سلا والقنيطرة وكذا العصبية القبلية التي تزكي "جبالة"على هذا الحزب فكل الوزراء وبل أغلبهم من شمال المغرب أما سوس والوسط مغيبون في تقلد الحقائب وهذه إشارة قوية لمبدأ التحكم في المصباح كما أن الخيار في جميع التنظيمات الموازية للحزب تحكمها مبدأ العشيرة والعصبية القبلية كأننا في تنظيم أسري لا علاقة له بالوطن كما أقول للأخ يتيم كفانا نفاقا فمهامك المتعددة لا تخول لك أن تمضي قدما في إعطاء الحلول وخير دليل هو طريقة ترشيحك في الإنتخابات البرلمانية السالفة في البيضاء بعد رفضك من طرف المكتب الأقليمي ببني ملال ويكفينا حججا خدلانك لطبقة العاملة فيما تعلق بالملف المطلبي وزعمك النزول إلى الشارع
13 - الدكتور ادريس البوخاري الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 03:16
بسم الله الرحمن الرحيم،والحمد لله وحده والصلاة والسلام على مولانا رسول الله،اما بعد،
لقد استرعى انتباهي بعض الملاحظات بعد العي والتحاليل التي تقدم بها زملائي الكرام حول المآلات والمستجدات والاحتمالات الواردة من تمكين السيد بنكيران PJD في تشكيل حكومته الثانية والاستغناء عن السيد سعد الدين العثماني PJD في وزارة الشؤون الخارجية وتعويضه بالسيد مزوار RNI والسيد العنصرMP من الداخلية الى وزارة تتقارب مع السيد بنعبدالله PPS.
والجدير بالدكر بعد إنشقاق الأغلبية سادت اطروحة واحدة هي تمكين بنكيران من تشكيل حكومته الثانية عملا بوصية جلالة الملك محمد السادس حفظه الله ثم تعويض ستة 6 وزراء كحق لحزب RNI بدلا من 5 الأمر الدي طرح مشكلا بعد بقاء الوفا عضوا فيها ورغبة كل حزب في تصحيح وضعيته بزيادة منصب وزير أو وزيرين عن كل حزب وتصحيح التصريح الحكومي وتجديد ميثاق الاغلبية والتكنوقراط دفعت الاغلبية الأخد بأطروحة مندمجة متآلفة غيرت القاعدة وأغفلت التدقيق في الخلفيات والنزوعات والرغبات الشخصية وتمطيط انتدابات وزارية وكأنها تبدوا خلقت بعض المتاعب لكنها محك ومشاكل تواجه بضبط النفس الرجال بدلا من خسارة دولة ووطن.
14 - مهتم الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 03:25
للاسف ان المغاربة يجدون انفسهم غرباء في بلدهم ولم يعرفو مجموعة من الاحداث او المسرحيات حتا يكتمل العرض وربما حتا القصر او الملك يقع له نفس الشيء او كثرت عليه الملفات ولم يعرف ايهم يسبق اين المبادرة من الاعلام حتا يكشف مجموعة من الحقائق لرآي العام المحلي والسؤال المطروح من يتحكم في الاعلام هل الهاكا ام العرايشي ام الوزير ومن يوجه من ونحن في عصر ينبغي ان نكون على اطلاع بما يحدث في المغرب الحبيب وتحية وتقدير الى جلالة الملك محمد السادس نصره الله
15 - بيهي الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 03:49
وا الشهب:
انتهى لك حبل الكلام
فقلت: نجتر ما قيل وما كتب في بحر الأسبوعين الماضيين.
ونسيت أن الاجترار انما هو للــــبـ...
وأن ما جمعته أعلاه فقد الطعم لأن الناس قرأووه وأعادوا القراءة
شوف ليك حاجة جديدة
16 - وأخيرا تعرت عوراتهم أمام الكل. الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 03:56
الإسلاميون في العالم العربي ذاهبون إلى إنقراض، ليس لهم القدرة على الحكم ضجر منهم الناس في كل الدول التي كانوا قد صوتوا لهم. في المغرب ساخطون عليهم .نفس الأمر في مصر و تونس.
سهل جدا أن تحلم بخلافة من المغرب إلى أندونيسيا تطبق شريعة و تتبع خليفة فقيه حافظ للقرآن و تلغي الأبناك الربوية و تذل أمريكا و الصين و روسيا وفرنسا وألمانيا وبريطانيا وإسرائيل صاغرين،
الحلم و الفنتازيا جميلين، تلك الفنتازيا اللتي نجدها عند منظري الحركات الإسلامية من سيد قطب و راشد الغنوشي و عبد السلام ياسين و فنتازيا علي بلحاج و السلفيين ووو.
الفنتازيا ليست هي الواقع.
أ
ين تلك الرؤى والأحلام التي كنا نسمعها من قادة الإخوان المفلسين ومريديهم وهم يحكونها داخل رابعة العدوية؟
لمادا نراها لم تتحقق لهم إطلاقا؟؟؟
هناك من قال بأنه رأى مرسي يتحدث مع جبريل حول كيفية تطبيق الشريعة؟؟؟
والآخر كان يروي كونه رأى محمد مرسي يتكلم مع الرسول ( ص) ووعده الرسول بأنه سيعود إلى الحكم في ظرف أسبوع؟؟؟
وبعد دلك كنا نسمع مريدي الجماعة داخل رابعة بأصوات مرتفعة وحناجر قوية تهلل وتكبر ــ الله أكبر ...!!!
17 - Mohamed Kabbach الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 04:50
إن شاء الله كل الذين خانوا الربيع العربي وباعوا واشتروا فيه واستعملوه كهذف لتحقيق أهذافهم الضيقة .
سوف تشتتهم دعوة الفبرايريين المغاربة الذين خرجوا للمطالبة بتخليق الحياة العامة, وتغيير الدستور, وفصل السلط , وربط المسؤولية بالمحاسبة , وجعل القضاء مستقل , وتوسيع هامش الحرية , وإنشاء إعلام حر , والكف عن الإعتقال السياسي , وتدشين عهد الكرامة والعدالة الإجتماعية . وجعل المواطن المغربي محور كل خطة أو نهظة أو خطوة .
الخونة بدل النزول للشارع ليكون الضغط قويا على النظام وتكون النتائج كبيرة ومفيدة لمستقبل المغرب والمغاربة،فضلوا التعاونوا مع النظام لإضعاف وتجاوز مطالب حركة 20 فبراير.لكن النظام استعملهم كما استعمل أحزاب أخرى من قبلهم خلال العقود المنصرمة. وجعل منهم قنطرة للعبور من الربيع العربي دون أن يتنازل عن أي شيء يذكر.
الأن هاهو الشعب متأهب لمحاسبتكم على تجربتكم الفاشلة . وكما رماكم النظام فإن الشعب هو الأخر سوف يرميكم.ولن يومن أحد في المستقبل لا برموزكم ولا بخرجاتكم.لقد أصبحتم حدت سلبيي ميؤوس منه.
فانتضروا قرنا أخر من الزمن لكي يضيء مصباحكم من جديد ضيعتم عن نفسكم وعن المغاربة الفرصة.
18 - Mohamed Kabbach الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 04:50
إن شاء الله كل الذين خانوا الربيع العربي وباعوا واشتروا فيه واستعملوه كهذف لتحقيق أهذافهم الضيقة .
سوف تشتتهم دعوة الفبرايريين المغاربة الذين خرجوا للمطالبة بتخليق الحياة العامة, وتغيير الدستور, وفصل السلط , وربط المسؤولية بالمحاسبة , وجعل القضاء مستقل , وتوسيع هامش الحرية , وإنشاء إعلام حر , والكف عن الإعتقال السياسي , وتدشين عهد الكرامة والعدالة الإجتماعية . وجعل المواطن المغربي محور كل خطة أو نهظة أو خطوة .
الخونة بدل النزول للشارع ليكون الضغط قويا على النظام وتكون النتائج كبيرة ومفيدة لمستقبل المغرب والمغاربة،فضلوا التعاونوا مع النظام لإضعاف وتجاوز مطالب حركة 20 فبراير.لكن النظام استعملهم كما استعمل أحزاب أخرى من قبلهم خلال العقود المنصرمة. وجعل منهم قنطرة للعبور من الربيع العربي دون أن يتنازل عن أي شيء يذكر.
الأن هاهو الشعب متأهب لمحاسبتكم على تجربتكم الفاشلة . وكما رماكم النظام فإن الشعب هو الأخر سوف يرميكم.ولن يومن أحد في المستقبل لا برموزكم ولا بخرجاتكم.لقد أصبحتم حدت سلبيي ميؤوس منه.
فانتضروا قرنا أخر من الزمن لكي يضيء مصباحكم من جديد ضيعتم عن نفسكم وعن المغاربة الفرصة.
19 - العشاب الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 05:53
وهل بنكيران وحزبه إو حكومته اخوان انه حزب خبزي ومن معه حكومة او منتمون مجموعة من الخبزيين فما اكثر خبازيك يا وطني
20 - محمد احمد الملاحظ الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 07:04
انكشفت اللعبة وبانت حقيقة تجار الدين كذب واقوال لاافعال افكار اكل الدهر عليها وشرب! اخطر الديكتاتورية هي الديكتاتورية الدينية. جميعنا مسلمون ومن يدعي انه سياسي اسلامي فهو منافق!
21 - yassin belgium الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 07:25
Le probléme au maroc vous ne comprenez pas encore ni Benkirane ni personne peux faire pour le maroc,car ont sait trés bien que se gouverne le maroc (le gouvernement de l'embre)ont autres plan pour le maroc. Le gouvernement de Benkirane n'est qu'un décore, Helas
22 - caracas الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 07:54
cette caricature n'est pas équitable car sissi (quoiqu'on dise) est maintenant le responsable et le décideur en Egypte
alors que chabat n'est rien sauf un président d'un parti politique mais certainement telecommandé
à sa place le caricaturiste devrait mettre le vrai décideur qui tient benkiren par le col
23 - نهاد الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 08:10
حكومة بنكيران تشكل مهزلة سياسية بامتياز
24 - نصر الله الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 08:12
الحكومة المغربية فاشلة كم اتمنى انهيارها في اقرب وقت عاش الملك نصره الله
25 - زياد الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 08:15
الثقة التي وضعها الشعب يستحيل ان تجدد خاصة بعد التشكيلة الحالية
26 - ليلى الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 08:18
بنكيران بعد الحوار مع الصحفيين ثقتي بك في الحضيض ،اسلوبك في النقاش يستلزم نوعا من الاحترام و الضوابط التي تغنيه التي اصبحت مفقودة تماما في منهجيتك المتبعة انك تسيئ للوطن
27 - مواطن اليوم الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 08:21
بنكيران حكومة اقوال لا افعال ارحل
28 - التجديد الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 08:24
انا كمواطنة مغربية لم تعد لي الثقة الكافية في الدفاع عن راي بخصوص الحكومة البنكيرانية لانها اسائت كثيرا للمواطنين و للبلد الحبيب ،الكل اصبح يستحي من الوضع الحالي
29 - simo الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 08:45
جريدة محترمة لكن بعض الكاريكاتيرات تدل على قمة العنصرية والانحطاط ؛آسف ،حكومة ناجحة انشاء الله.
30 - البوزيدي ، ...ثم انتصر الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 08:48
من السخافة التقليل من هيمنة الإسلاميين على المشهد السياسي المغربي ، فقد نصرهم الله وثبت أقدامهم في السلطة رغم المؤامرات ، كما رد كيد لعروبي الأمي في نحره ، لذلك فالكاريكاتير أعلاه يجب أن يكون مقلوبا ، أي أن بنكيران هو من أمسك ذلك القزم من ذيله، وأفشل محاولات استيراد النموذج المصري المتخلف، كما أذل عددا هائلا من السياسيين والصحفيين من فصيلة "كاري حنكو" وضربهم في مقتل مما جعلهم يلجؤون إلى التبرهيش مثل تصويره في هيئة امرأة . تجاهلوه ثم احتقروه ثم حاربوه ثم انتصَرَ ، تماما كما وصف غاندي كل مناضل ضد ظلم أو احتلال أو فساد.
31 - said al maghribi الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 09:26
المغرب يبقى استثناء؟
الفريق الأول للعدالة والتنمية فهم جيدا ما اصطلح عليه بحالة استثناء .
الدرس المصري ومراجعة الزوبعة اللتونسية وعدم الدخول في الصراعات المباشرة مع التماسيح منح لبنكيران فرصة للمراجعة وفهم جديد للواقع: إما البقاء بما يحفظ ويعري الوجه أو التهميش وربما الإنتقام والسجن بعd الورطة الoولى . أرقص عليهم يا إلياس راهم متورطين إلى أخمص الأذنين.
إن الذي ابتلاه الله بالتسول عليه باللجوء إلى الدار الكبيرة/القصر. يقول المثل الشعبي. حالة بنكيران
32 - abdoulah الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 09:33
لا علاقة تربط بين ما يقع في مصر وما يجري في المغرب ولا أرى أيّ صلة تربط الحكومتين حتّى يكون هنالك تأثير معيّن ، فاليمين المغربيّ هو يمين معتدل ومنفتح ومتوازن . ليس كحال اليمين المصريّ الّذي لم ينجح حتّى اليوم في تأسيس حزب سياسي كما فعل المغاربة منذ زمن قريب . كما أنّ الوضعيّة الجغرافيّة لمصر وتاريخها العسكريّ ضدّ الكيان الصّهيونيّ يفرض معادلات وحسابات أخرى وليس الحال كذلك في المغرب .
33 - AMAZIGHI الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 09:48
M. BENKIRANE exerce la politique dans l'intérêt du pays et pas pour ses intérêts, je pense que le gouvernement actuel est le meilleur après la sortie de la poulpe CHABAT?, ce qui se passe actuellement en egypte est une honte historique pour ce pays c'est une dictature qui existe même pas dans les pays reculés du monde et le Caporal CC avec ses collégues sera pendus un de ces jours
34 - Abu Abderrahmane الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 10:25
رأيي بالموضوع يتلخص بما يلي:
- السيد الكنبوري لا يملك أي دليل على أطروحته التي مفادها أن الحزب مارس الطوليطارية قبل عزل مرسي، والدليل البسيط هو أن الحكومة السابقة تكونت بإتلاف أربعة أحزاب بكوطات وزارية لا تمثل تمثيليتهم بالبرلمان،
- ضغط السعودية وبعض الأطراف الخارجية كان وراء إعفاء العثماني وليس للأمر أي شأن داخلي للسبب البسيط كذلك أن للعثماني شعبية منقطعة للنظير داخل الحركة والحزب، ومحاولة الزج بالهيأتين داخل ما يسمى بالتنظيم العالمي للإخوان ما هو إلا محاولة يائسة من "أكاديميين وباحثين" للعب في الماء العكر وتلفيق الأكاذيب للنيل من شعبية الحزب والحركة.
انشري هسبريس
35 - ARIFI الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 10:39
في مشهد يعكس الرعب والخوف عند الإنقلابيين لدرجة جعلتهم يحولون مصر لثكنة عسكرية في العيد ولليوم الثالث على التوالي .
حيث أغلقت قوات جيش الانقلاب ميادين التحرير وعبد المنعم رياض ومصطفى محمود، بالإضافة إلى الشوارع المؤدية إليهم،
و استمرت قوات الجيش الانقلابي فى غلق كل المداخل المؤدية لميدان التحرير بالعديد من المدرعات والمركبات التابعة لقوات الجيش كما عززت قوات الجيش والأمن المركزى، من تواجدها، صباح اليوم، على مداخل ميدان التحرير.
وتقوم قوات الجيش بتفتيش جميع المارة من المواطنين و التأكد من هويتهم وتفتيشهم، في صورة أشبه باليهود في فلسطين
وفى ميدان مصطفى محمود واصلت القوات المسلحة غلق جميع الشوارع المؤدية إلى ميدان مصطفى محمود وشارع جامعة الدول العربية بمنطقة المهندسين بالعديد من المدرعات والمركبات التابعة لقوات الجيش , ونفس الأمر تفتيش ذاتي لجميع المواطنين وإهانة كرامة الرجل والمرأة المصرية , كما لم يسلم الأطفال من التفتيش والعبث بحقائبهم وحقائب السيدات .
36 - غزلان سماوي الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 10:42
صراحة يوما بعد يوم يتضح للمغاربة أن حزب العدالة يبني عمله وتدبيره الحكومي على النفاق والكذب.
37 - oustad casawi الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 10:46
نحن عندنا في المغرب حكومة الظل التي يراسها الهمة والتي تسير الدولة وتتحكم في كل كبيرة وصغيرة. حزب الباجدة لا يملك أعضاءه التجربة والحنكة السياسية لتسيير أمور بلد متخلف اقتصاده هش وميزانيته منهوكة بفعل اقتصاد الريع و...
المغاربة أصابهم الملل والضجر مما يجري في بلادنا ولا يريدون سوى أبسط ظروف عيش كريم مثل باقي الناس...
38 - عادل العلاقات مع البرلمان الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 10:55
بنكيران يلعب بالنار التي ستحرقه لامحالة
39 - المنصف الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 11:25
لماذانربط سياستنا بمصر والاخوان وصعودهم او نزولهم ,نحن نتعامل في المغرب بعقلية خاصة وتفكيرمختلف فهل التخلي عن وزارة الخارجية هو ما خلق هذه التاويلات? وماذا كان سيتخلى للاحرار ان لم يضح بمنصب من حزبه ?فلن يقبل له التقدم والاشتركية اوالحركة الشعبية بالاقتطاع من وزاراتهم ليهب لمزوار فهم والاحرار سواء, ولماذالانقول ان حتى وزارات العدالة والتنمية كان صعبا على بنكيران ان يمسها ,الا ان السيد العثماني الذي سبق ان تراس الحزب ,فقط من يعرف ان ارضاء الخواطر صعب ,وانه وحده فهم المشكلة التي يقع فيها زميله واخوه في النضال, فقرر ان يعينه على حل المعضلة, بدليل ان التوافق تاخر, وان الضغط اوالمواجهة لم تقع بين الزميلين الاخوين وان السيد العثماني ضحى من اجل الصالح العام, ولم تصدرمنه كلمة تدل على الاستغناء عنه اوالاكراه ,لكن بعض المحللين يريدون تضخيم الحبة لاعتبارات سياسية او لحاجة في النفوس .فالعدالة والتنمية لاعلاقة لها بالاخوان المسلمين, وبالتالي لايوجد جيش يناهضها ويريد اسقاطها ليحل محلها, فهي تراس حكومة فقط وليست الدولة ,وبالتا لي فهي والملك سمن على عسل كما يقال ,وكفى الله المومنين القتال.
40 - أبو يسرى الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 11:31
أرى بعض المحللين أصبوحوا يتكلمون بدون علم ، من يفكر أن حزب العدالة والتنمية وحركة التوحيد والإصلاح سيظهر انقلاب داخلهما في الشهور المقبلة فهو لايعرف لا الحركة ولا الحزب وهذا شيئ طبيعي لأن المعرف الحقيقية لهما تكون من الداخل .
41 - فظاظة الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 11:57
قال رسولنا الكريم .بدأ الإسلام غريبًا، وسيعود غريبًا كما بدأ، فطوبى للغرباء.
الاسلام ليس بن كيران او اخوان مصر. وحرام الخلط بين الدين والسياسة.الا خوان المسلمين والعدالة والتنمية والسلفية الجهادية والأصوليين والمتطرفين الخ... (والقاعدة) لا يمكن لأي جهة أن تحتكر ارتباط الإسلام باسمها مع أن جميع المسلمين أخوة لا تفرقة بينهم ولا فرق بين عربي وأعجمي إلا بالتقوى ولهذا من الخطأ حصر كلمة «المسلمين» بحزب أو بجماعة. فهي في الحقيقة أحزاب تسعى للوصول إلى السلطة وتتخذ الدين ستاراً أو قناعاً لتحقيق أهدافها.إن الإسلام أكبر وأشمل وأكثر عدلاً وحكمة من كل هذه الحركات فهو دين المحبة والسلام والتعايش ودين «إدع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة»، وهو دين «لا إكراه في الدين» و «من يكفر فليكفر وليؤمن من يؤمن»، ودين التسامح والتوجه في الدعوة بالحكمة والكلمة الطيبة والأسلوب الحضاري الراقي وليس كما نشهد من ممارسات بعض الحركات من عنف وإكراه وفظاظة وخشونة مخالفين قول الباري عز وجل في محكم تنزيله «لو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك».
ويجب منع الاحزاب اللتي تتخذ شعاراتها باسم الاسلام من ممارسة السياسة
42 - racrac الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 12:14
tres bonne analyse; personnelement; je crois que le sort du pays est dependent d un nouveau rabi3 au Maroc.le desespoir du peuple marocain ne fait que monter; et le future reste vraiment non prometteur
43 - oracle الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 12:33
يجب الاعتراف ان بنكيران اذكى بكثير مما يتصوره البعض, ويتضح من خلال مناوراته ضد تيارات الاحزاب والمخزن انه يخرج دائما منتصرا باقل الخسائر مستغلا كل ذلك في زيادة شعبيته, وهو اكيد ان بقي على هذه السياسة سيسد الطريق علي كل الاحزاب وسيشتتها ويضعفها والاستحقاقات القادمة ستبين لكم ذلك.
44 - اكنول الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 12:35
franchement on a marre de ce benkirane il parle plus qu('il travail on veut un chef de gouvernement qui parle moins et travail plus , benkirane on a bien appris cette chanson changez la , le jour ou tu a trahit les chomeurs que tu a tout perdu
45 - شوف تشوف الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 12:37
* مند تولي بنكيران لرئاسة الحكومة، تغيرت الأجواء وتبددت الآمال التي كانت معقودة على الحكومة، حيث ظهرت العديد من المؤشرات، التي أبانت على أن فشل الحكومة الإسلامية أضحت مسألة وقت فقط
46 - Samir casa الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 13:01
انقلاب مصر كان له أتر على المغرب بإسره،و الأيام أمامنا قادمة،أما ما يقوله اسليمي تنقصه الدقة،حيت ركز على حركةالإصلاح و التوحيد و أدرعها و كأنه يوجه الخطاب السياسي في رسالة مشفرة تهدف الى تدعيم الإنقلاب! و إنما تأثير المصريين ،تعدى حدود الحكومات و تشكيلها.‏‎ ‎
47 - محمد الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 13:06
اخبث ما اسمعه واقرءه هو المشاذات بين الاحزاب و بين بعض السياسيين حول تشكيلة الحكومة السابقة و الانية . اللهم ان هذا منكر من اراد الشر لهذا البلد اللهم اريه ذالك في صحته و ماله وكل ما يحب اللهم شتت شمل كل من اراد الفتنة لهذا الشعب.نحن نساير هذه الحكومة التي انتخبت ولو ان ضدها في بعض المواقف و لكن على الشعب ان يقول كلمته لا ان يتهرب في الانتخابات لان الهروب من التصويت هو فتح المجال للانتهازيين في الوصول الى مبتغاهم. الشعب يجب ان يقول كلمته ليعلم العالم ما نريده وليس الهروب والتظاهر لعدم صلاحية حزب او احزاب والغالبية اما لم تترشح او لم تصوت.لي نعرفوا راجل ومغربي مناضل و مقاوم و ثوري يترشح في كل الانتخابات و اورينا اش قادر ادير عاد الى خرج للشارع تجي معاه ام القوالب خليوهوم تحتكم
48 - mohcine babouih الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 13:20
ليس هناك أي علاقة بين الاخوان المسلمين بمصر و هؤولاء المتأسلمين تارة و تارة ليبراليين عندنا بالمغرب .و ذلك نستنتجه من خلال السياسات التابتة لكل منهما فالاخوان المسلمين كان هدفهم الاساسي هو اعادة مصر لموقعها الريادي و اعطاء قيمة للمواطن المصري .أما بن كيران و جماعته بالمغرب لم يكن لهم هذف لذلك نراهم يتشبتون بسياسة خاف تعرف فهم من سن الزيادات على المواطنين بعدة مناسبات و زادو من ازمة مواطن مقهور
49 - Hamid Hakou الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 13:36
بالطبع بنكيران سيتأثر،ويأخذ العبرة،فالحكومة الثانية عليها ان تأخذ الحذر كي لاتقع في الفخ كما وقع لمرسي.
50 - jahardame الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 14:29
اكيد ان حزب المصباح جاء من اجل الاصلاح لكن اصلاح ماذا ؟ هل المجتمع المغربي الذي هو في الاصل لا ينادي الا للفساد ونساعد عليه ونعمل كل ما في وسعنا ليعشش الفساد فينا ،ولهذا هو الاخر ضرب فينا بجدوره التي امتدت
لخسة عقود سلفت من تاريخنا المجيد ، الفساد في المغرب خلق للمغاربة وخلقواله الي ان اصبحوا لا يستطيعون العيش بدونه وهو كذلك ، يتجلى لك الفساد في الميادين وحيت ما وليت وجهك تجده واقفا منتصبا ، والمشكل اننا
نعرف سببه ، احزاب سياسية ضعيفة تجري وراء مصلحتها الخاصة اغلب
رجالهم كانوا على رأس اضخم الادارات المغربية نهبوها دون محاسبة
استعملوا مال الحرا م للفوز بالمقاعد الوتيرة في البرلمان يعملون جاهدين
لتفقير المغرب والمغاربة ووصلوا الى هدفهم بسياستهم العمياء ومع هذا تبقى مصلحتهم هي الاسمى رغم اختلاف الوانهم وتجاهاتهم ((انهم كادبون))
51 - salazar الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 15:08
اجمعوا راسكم القضية باينة غي إلى بغيتو تبداو تخوروا في....الميت.زايدون هاديك القصة ديال خاليو الراجل يخدم غي انساوها...الحل باين هضرو على راسكم علاه كاين شي واحد فيكم صوت على مزوار .
52 - MAGHRIBI الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 15:45
Le fait que ce journal publie des informations toujours péjoratif on voit que vous étes contre ce nouveau gouvernement de nature essayé svp de rester neutre et essayé de soutenir un discoure objectif et méme si ça va étre un critique ; On dit oui pour un critique constructif.
Mérci
53 - hro الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 16:15
الاخوان مكانهم الصحيح هو المساجد.....
فهم لا يتقنون سوى لغة الجنة و النار و الثواب و العفاب; ولكن هيهات اصبح كل هدا متجاوز اد انه لا ياثر في الناس. فجميع اوراق فيران بلا فائدة و اصبحت متجاوزة ومحروقة; فنهايته اكيدة و ما هو الا مسالة وقت.....
54 - ياعجبا"guerdani" الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 16:50
الظرفية الاقتصادية الصعبة التي تجتازها بلادنا وبالأزمة التي خلقها داخل الأغلبية الحكومية سلوك الزعيم الجديد لحزب الاستقلال، فضلا عن تأثيرات مسار إجهاض ثمار الربيع الديمقراطي وإنهاء حكم من حملتهم إرادة الشعوب إلى تلك المواقع، ..غير أن رياح المتربصين جرت بما لا تشهيه سفنهم وأمكن الخروج من عنق الزجاجة بتشكيل الحكومة الجديدة، وهو في حد ذاته إنجاز دال حَصَّن المسار السياسي لبلدنا من أي ارتداد ممكن بغض النظر عن التفاصيل..
وقد ساهم في هذا الإنجاز تصرف رئيس الحكومة بمنطق التوافق مع كل الفرقاء السياسيين وتغليب المصلحة الوطنية على اعتبارات المصلحة الذاتية،فيما تعلق بتوزيع بعض الحقائب الوزارية، وهذه "ضريبة" من يقود السفينة أن يتنازل بالقدر الممكن لركابها حتى لا تتوقف أو تغرق..لقد كشف موقف سعد الدين العثماني ، بوضع حقيبته رهن إشارة رئيس الحكومة اعتبارا لما تمليه المصلحة الوطنية العليا وتعبيرُه عن استعداده لخدمة الوطن من أي موقع كان، كشف عن عملة راقية تبدو اليوم للأسف نادرة في المشهد المؤسساتي الحزبي، حيث يغلب على ممارسة السياسيين ابتغاء المواقع بأي ثمن..
55 - HAMID MAKHCHOUN الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 17:27
الإخوان في مصر لم يسقطوا لأن الشعب المصري ضذ الإنقلاب الدموي وسيرجعون رغما عن أمريكا وإسرائيل والعملاء العرب
56 - oka الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 18:35
لمن يراقب واﻻوضاع يري ان المغرب دوما فى وضع رد الفعل لما يحدث حوله..ﻻ مبادرات و ﻻ مبداءات كملاكم فى الحلبة كل همه ان يتلافى الضربات. الموجعة..و لكن التاريخ يخبرنا ان هذا ﻻ يمكن ان يستمر الى اﻻبد ....!!!
57 - marocain الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 21:53
ما هذا الخلط؟؟؟ فرق كبير بين إخوان مصر و العدالة و التنمية المغربي
إخوان مصر قاومو النظام السابق قولا و فعلا ، و قدمو أعمالا جليلة لضعفاء المصريين ، حاربو الفساد ، لذلك تم الإنقلاب عليهم ، و لذلك يحضون بمساندة قطاع واسع من الناس
أما العدالة و التنمية فقدم ووعود و كلام للناس ، و عندما حكم لم يستطع إلا إنزال الزيادات على الضعفاء، و التطبيع و تبرير الفساد

خلاصة القول، الإخوان تم الإنقلاب عليه، أما العدالة و التنمية فقد إنقلب على شعبه
58 - الوالي الجمعة 18 أكتوبر 2013 - 22:30
من الطبيعي جدا ان يتاثر اي حزب اوتيار سياسي داخل كل بلد بالمحيط الاقليمي لسببين الاول انه لا وجود لنظرية او فكرة سياسية بدون سياق عالمي يوجد في العالم حزب سياسي بدون مرجعية عالمية فهناك الاممية اليبرالية والاممية الاشتراكية والاممية الاسلامية موجودة ايضا ويريد التنظيم الدولي للاخوان المسلمين ان يمثل هده الفكرة لكنه لا يستطيع لان العالم تحكمه الاقطاب الكبرى وصراع المصالح ليجد الاسلاميون انفسهم غياب رؤية واضحة للسياسة الدولية فهم يريدون الليبرلية والدعم السياسي من الغرب وفي الوقت نفسه يريدون التحرر من سيطرته ولكنهم يكرهون الدول المناوئة له مثل الصين وروسيا وهدا التخبط هو سبب فشلهم
59 - rachidoc1 السبت 19 أكتوبر 2013 - 05:07
هل تدركون ما قاله بنكيران بعضمة لسانه؟؟؟
أم أن بعضكم يدافع عن اللسان دون العضم؟؟؟

لقد قال " بنحديدان" بعضمة لسانه:
" فقد اقتنع (بنكيران) بأن رجل السياسة الذي يتكلم كثيرا ويخطب في المنصات ليس هو المؤهل بالضرورة لإنجاح تجربة حكومية "
أنت تتوفر فيك كل شروط عدم إنجاح التجربة الحكومية، فهلل حبيبي.

كل من يدافع عن بنحديدان فهو مؤهل لآخذ مقعده في قاعة إنتظار عيادة العثماني. مع أخذ الإعتبار للظروف العائلية.
60 - rachidoc1 السبت 19 أكتوبر 2013 - 05:41
هل فيكم با متأسلمين من يريد مبارزتي، بالعقل و التعقل؟
من فيزازيكم أو زمزميكم أو ريسونكم أو ما أخطأ الله خلقه فيكم؟
الفيزازي أخرسته طولا و عرضا عندما ضبطته لا يميز بين كاف التشبيه و كاف العلة.
الزمزمي أمره فضوح بين بائعي الخضر.
السي الريسوني يخطء و يصيب، هداه الله.
يعجبني حينا و يغيضني زمناً.
تكوكموا فيما بينكم و الله المعين.
المجموع: 60 | عرض: 1 - 60

التعليقات مغلقة على هذا المقال