24 ساعة

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل أنت مع العفو عن المبحوث عنهم من مزارعي الكيف غير المتورّطين في التصنيع؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

2.22

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مدارات | الملك محمد السادس يُعفي سبعة رؤساء مجالس علمية محلية

الملك محمد السادس يُعفي سبعة رؤساء مجالس علمية محلية

الملك محمد السادس يُعفي سبعة رؤساء مجالس علمية محلية

علمت هسبريس من مصادر مطلعة أن الملك محمد السادس أعفى، بصفته رئيسا للمجلس العلمي الأعلى، ما يخول له سلطة التعيين والإعفاء، سبعة رؤساء مجالس علمية محلية، لأسباب لم يتم الإفصاح عنها بعد، وهم رؤساء المجالس العلمية المحلية لكل من: الخميسات، وخريبكة، والراشيدية، وإفران، وسيدي سليمان، وزاكورة، والدريوش.

ويأتي إعفاء رؤساء المجالس العلمية لعوامل مختلفة، لعل من بينها "سوء التسيير وضعف الأداء، فضلا عن العلاقة المتوترة مع الساكنة"، مثل حالة حدو بناصر مزيان، رئيس المجلس العلمي المحلي للخميسات، أو بسبب "الفشل في طريقة تدبير الزوايا الصوفية"، وهي حالة الحبيب الناصري رئيس المجلس العلمي لخريبكة، حيث طفا صراع حول الزاوية الناصرية أفضى إلى نزاعات في المنطقة، أو بسبب "أخطاء في التدبير المالي للمجلس، مثل حالة المجلس العلمي للدريوش الذي يترأسه عمر البستاوي..

وفيما لم يتم الكشف رسميا عن عدد رؤساء المجالس العلمية الذين تم إعفاؤهم من مهامهم، ولا عن حيثيات وخلفيات هذا الإعفاء، تضاربت الأخبار في الفترة الأخيرة بخصوص عدد رؤساء المجالس العلمية الذين تم إعفاؤهم من طرف الملك، بين من يؤكد أن عددهم بلغ 13 رئيسا، ومن يروج بأن عددهم أكثر أو أقل من ذلك.

ويأتي إعفاء المجلس العلمي الأعلى لرؤساء المجالس المحلية السبعة، أياما قليلة قبل عقد المجلس لدورته العادية السابعة عشرة يومي 13 و 14 دجنبر الجاري بمدينة فاس، حيث من المرتقب أن يترأسها الكاتب العام للمجلس، الدكتور محمد يسف، إلى جانب وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق.

ويُذكر أن المجلس العلمي الأعلى يرأسه الملك محمد السادس، ويضم في عضويته سبعة وأربعين عضوا، وهم: وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، وبعض كبار العلماء يعينون بصفة شخصية من لدن الملك، وعددهم خمسة عشر، ثم الكاتب العام للمجلس العلمي الأعلى، ورؤساء المجالس العلمية، وعددهم ثلاثون شخصا.

الكنبوري: "الربيع العربي" فضح قصور المجالس العلمية

وتعليقا على هذا الموضوع، قال الكاتب والباحث المتخصص في الشأن الديني، إدريس الكنبوري، إن أسباب إعفاء رؤساء المجالس العلمية المحلية متعددة، إذ هناك من طلب إعفاءه وتقدم بطلب الاستقالة منذ مدة لأسباب خاصة به، وهناك من تم إعفاؤهم في إطار عملية تأديب داخلية، بسبب عدم التفعيل الأنسب لميثاق العلماء، أو عدم مواكبة التوجيهات الداخلية للمجلس العلمي الأعلى، للرفع من المردودية".

وأفاد الكنبوري، في حديث مع هسبريس، أن "هذه الحركة الأخيرة تندرج في سياق عملية تقييم لمسار تجربة المجالس العلمية خلال السنتين الأخيرتين بالخصوص، وفي إطار رؤية جديدة لعمل هذه المجالس بسبب التعثرات الكثيرة التي لحقت أداءها خلال الفترة الماضية".

ولفت المحلل ذاته إلى أنه "لو رجعنا إلى الوراء قليلا، للاحظنا كيف أن هذه المجالس العلمية كانت غائبة عن التحولات الكبرى التي مرت بها المملكة خلال مرحلة الربيع العربي، حيث لم نسمع للمجلس العلمي موقفا إلا أثناء النقاش الذي واكب الدستور الجديد".

وحتى في هذا الموقف، يضيف الكنبوري، كان "المجلس يتوجه إلى طرفين: الدولة والنخبة السياسية، في حين لم نجد له حضورا فاعلا وسط الرأي العام، باعتبار هذا المجلس ركيزة أساسية في التأطير الديني بالمغرب، فكان هناك فراغ في الخطاب الديني في تلك المرحلة، ملأته الجماعات الإسلامية".

وتابع الباحث بأن "أحداث الربيع العربي كشفت أن هناك فجوة بين الخطاب الديني وبين الواقع الاجتماعي والسياسي بالمغرب"، معزيا ذلك إلى أن "ما يسمى بإعادة هيكلة الحقل الديني ركز بشكل خاص على الوسائل والآليات فقط، مثل تكوين الأئمة والمرشدين وغير ذلك، لكنه أغفل مضمون الخطاب الديني الذي بقي خطابا تقليديا غير مواكب لمستجدات الأوضاع الاجتماعية والثقافية والإعلامية والأسرية في البلاد".

وسجل الكنبوري ملاحظة مفادها أن عبارة "الهيكلة" كلمة غير دقيقة في تسمية المسار الديني الذي أراد المغرب السير فيه منذ عام 2004، لأن الهيكلة توحي بأن الأمر يتعلق بمجرد أوضاع هيكلية داخل المؤسسات، أي بالمظهر الخارجي"، قبل أن يتساءل الباحث: لماذا "إعادة هيكلة الحقل الديني" وليس "إعادة صياغة الخطاب الديني"، وهل الأمر يتعلق بتخوف من مواجهة الخطاب الديني التقليدي السائد؟".

نواقص الإعلام الديني للمجالس العلمية

وليست مشكلة الفجوة الحاصلة بين الخطاب الديني وبين الواقع الاجتماعي والسياسي بالمغرب، هي وحدها ما يعرقل أداء المجالس العلمية لوظائفها الدينية كما ينبغي، فهناك أيضا مسألة الإعلام الديني بالنسبة للمجلس العلمي الأعلى والمجالس التابعة له"، وفق تحليل الكنبوري.

وانتقد الباحث ذاته "كيف يتم الحديث عن تطبيق إستراتيجية لإعادة الهيكلة للمجال الديني بالمغرب، دون أن تكون مرفوقة بإستراتيجية إعلامية للتبليغ"، مسجلا ما اعتبره "غيابا فادحا للإعلام الديني عن مواكبة إرساء هاته الإستراتيجية.

وزاد الكنبوري بأن هذا الغياب الإعلامي دليل آخر على غياب الرؤية لدى المسؤولين عن تدبير الملف الديني، لأن الأمر لا يتعلق بالجانب المالي، نظرا لحجم الإنفاق الذي خصص لإعادة هيكلة الحقل الديني منذ انطلاقه، بل يتعلق فقط بغياب الرؤية".

واسترسل المتحدث بأن المبادرات التي تقوم بها وزارة الأوقاف، أو المجلس العلمي، مثل مجلتي "دعوة الحق" و"المجلس" هي مبادرات متقطعة من حيث الصدور، وتفتقر إلى العمق في طرح القضايا الدينية، بسبب عدم وجود الخبرات المختصة والأطر الإعلامية، ولا تزال غارقة في المعالجة التقليدية للمواضيع، بل إن "دعوة الحق" قبل ثلاثين عاما كانت أكثر عمقا وأكثر قربا من"دعوة الحق" التي تصدر اليوم" على حد قول الكنبوري.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (63)

1 - salman towa الثلاثاء 10 دجنبر 2013 - 20:05
العقبا لرؤوس أخرى في قطاعات أخرى تثير فسادا في الأرض
2 - جلال الترجيستي الثلاثاء 10 دجنبر 2013 - 20:17
هذه المجالس العلمية لن تساير تطور المجتمع المغربي. فخطابها مغرق في التقليد. والغالبية العظمى من أعضائها يتحدثون في مناسبات تاريخية وهم لا يفقهون شيئا في التاريخ. فمن الضروري فتح هذه المجالس أمام المشتغلين في التاريخ أو على الأقل تطعيم كل مجلس من مجالسها بمؤرخ متخصص. فمن سيقنع شباب اليوم بمغربية الصحراء مثلا، ومن سيقنعهم بالحقوق التاريخية للمغرب في مدنه السليبة، ومن سيقنعهم بالبعد التاريخي والحضاري للمغرب وكيف تبنى المذهب للمالكي والأشعرية والتصوف الجنيدي، من خلال الشرح التاريخي المستفيض المقنع، لا من خلال تكرار مقولات معروفة كالبابغاوات.
3 - مغربي الثلاثاء 10 دجنبر 2013 - 20:25
رئيس المجلس العلمي لسيدي سليمان هو من كان يطلب اعفاءه أكثر من سنة و كان طلبه يقابل بالرفض في كل مرة و تم قبوله مؤخرا و هدا لمعرفتي الشخصية به
4 - المكي الثلاثاء 10 دجنبر 2013 - 20:44
المجلس الفقهي او المجلس الديني او المجلس الاسلامي هاته هي الاسماء المناسبة لان العلم يعني الرياضيات الطب الكيمياء الفزياء التكنولوجيا واشياء بعيدة عن الدراسة الدينية
5 - فيصل الثلاثاء 10 دجنبر 2013 - 20:45
الملك لم يعفي احدا العالم يبقى عالم الأمة. وإذا. حدث تغيير في المهام. فهذا. امر طبيعي. وهذه المصادر المطلعة التي نقلت الخبر. من هي علماء الأمة لا يحتاجون الى ذلك المنصب. لانه يشغلهم. عن البحث والتأليف. ومن الناحية المادية فالعالم لا يحتاج الى تلك التعويضات. التي تعطى له لان الله اغناه من فضله والعلماء دايما رهن إشارة الوطن لينيروا. دربه كل من وجهته
6 - marrueccos الثلاثاء 10 دجنبر 2013 - 20:53
" الكنبوري " يتحدث عن إعادة هيكلة الحقل الديني سنة 2004 ثم يعود ليقول أن المقالين لم يواكبوا ( الربيع العربي ) !
القول السليم يقتضي قول الحقيقة وهي أن بعض المجالس العلمية بقيت جزرا معزولة ولم تلتقط رسالة أمير المؤمنين ! ولم تفتح أعينها عن عديد الإصلاحات التي قام بها المغرب من بينها مدونة الأسرة والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية وورش التنمية البشرية وغيرها من إصلاحات لا فضل فيها لربيع عربي ولا بزنطي !!!!!!!!!!!!!
من يريد أن يغرق الخطاب الديني المغربي في الخطاب السياسي كما هي حالة الشيعة وبعض حركات الإسلام السياسي السنية ( الإخوان ) فهو واهم ! لن يجر فقهاء المغرب إلى مستننقع السياسة المتسم بالكذب والنفاق والمناورة بالوعود التي يستحيل تحقيقها !!!!!
7 - صفاء من فاس الثلاثاء 10 دجنبر 2013 - 20:53
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كما يجب إعفاء المندوب الجهوي لجهة فاس بولمان ويتعلق الأمر بالصوفي البوتيشيي الذي يفسد ولا يصلح "عبد السلام الغرميني"
8 - alex الثلاثاء 10 دجنبر 2013 - 21:10
au no5, je pense que tu prêches par ignorance. Les sciences de la religion(3ouloum eddine) sont plus importantes et plus complexes que les maths et la physique, chimie etc. Si tu retournes dans l'histoire tu trouves que les savants islamiques étaient brillants dans les autres domaines de la vie, il y a donc une synergie et non opposition.
9 - said الثلاثاء 10 دجنبر 2013 - 21:12
الأستاذ الكنبوري معه الحق، كلمة هيكلة الحقل الديني لا معنى لها لأنها تعني تغيير الديكور الخارجي، وأتفق مع الباحث أن المطلوب هو تغيير الخطاب الديني وليس إعادة الهيكلة. لقد وضع السيد الكنبوري يده على الجرح الحقيقي الذي نعاني منه
10 - marrueccos الثلاثاء 10 دجنبر 2013 - 21:19
من يريد أن يغرق الخطاب الديني المغربي في الخطاب السياسي كما هي حالة الشيعة وبعض حركات الإسلام السياسي السنية ( الإخوان ) فهو واهم ! لن يجر فقهاء المغرب إلى مستننقع السياسة المتسم بالكذب والنفاق والمناورة بالوعود التي يستحيل تحقيقها !!!!!
11 - maghribi 7or الثلاثاء 10 دجنبر 2013 - 21:26
والله اصبح الملك المحبوب هو الذي يقود حملة عظيمة - يخولها له الدستور - ضد الفساد والخمول والرتابة المملة ; علما بان العديد من رؤساء المجالس العلمية يجب ان يلحقوا بركب المعفيين مثل رئيس المجلس العلمي لمدينة الجديدة واذا اردتم ان تعرفوا السبب فاذهبوا الى مسجد القدس وانصتوا الى خطبة جمعته هناك خطبة مرتجلة لا ترقى لا شكلا ولا مضمونا الى عظمة هذا اليوم العظيم الشئ الذي ادى بالعديد من السكان الى استبدال مسجد القدس بمسجد حي السلام .
12 - amine carabonita الثلاثاء 10 دجنبر 2013 - 21:32
هذه الاعفائات يشوبها شكوك كبيرة وظلم ظاهر ، بالنسبة لعمر البوستاوي الذي اتهم بخطاء في التدبير المالي ، ليس صحيحا بل لانه يميل الي حزب العدالة والتنمية ويخطب في الناس بكل وضوح وصدق
13 - أبو الأشبال الثلاثاء 10 دجنبر 2013 - 21:36
تابع ..
لابد لكل مجلس علمي ان يصدر مجلة علمية محلية شهرية أة فصلية على الأقل، وعلى كل عضو أن يشارك فيه بمقال او بحث علمي يدل على استحقاقه للعضوية، ولا بد من تنظيم ندوات نصف شهرية أو شهرية يشارك فيها كل العضاء بإسهاناتهم العلمية والدعوية ليتبين الغث من السمين.
وأقترح فتح باب العضوية لكل حائز على رسالة دكتوراه في الدراسات الإسلامية والشريعة، وهذا أقل ما يجب أن يشترط في العضو، لا مجرد حفظ القرآن.
أما الشعارات كالمذهب المالكي والعقيدة الأشعرية والتصوف السني فالكل يرى بام عينيه أن الوزارة والمجالس العلمية بأعضائها وموظفيها بعيدون عن هذه الشعارات/الثوابت بعد السماء عن الأرض.
14 - عبد السلام الثلاثاء 10 دجنبر 2013 - 21:36
هناك مجالس في ضواحي فاس تعرف اختلالا واضحا في التكوين العلمي من بعض أعضائها فهل من العلماء من لا يستطيع الجواب عن أحكام الطهارة!!! أم اأم المقصود التزكية في الجهل بالعلم الفقهي التي تمنح لمن أراد أن يكون رئيسا ولو بشهادة علمية فارغة.
وهل من المعقول رئيس أو أعضاء غير حافضون للقران يمتحنون الإمام بالمصحف!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
15 - خوك أنا الثلاثاء 10 دجنبر 2013 - 21:44
إلى الأخ المكي صاحب التعليق رقم 5
العلم هو ما أوصلك إلى معرفة الله تعالى و يقصد به العلم الشرعي أما ما أشرت إلبه من رياضيات و فيزياء إلخ ... فتلك صناعات تدخل في ما اصطلح عليه الأوائل بعلوم الآلة
أنا معك في إمكانية الحديث عن مجلس الفقهاء مثلا لأنه فعلا متكون ممن يتعاطى أساسا للفقه ( وما كان المؤمنون لينفروا كافة فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة ليتفقهوا في الدين ولينذروا قومهم إذا رجعوا إليهم لعلهم يحذرون) سورة التوبة ( 122 )
sans rancune
16 - مهران الثلاثاء 10 دجنبر 2013 - 21:44
المجالس العلمية في المملكة المغربية ليس علي ما يرام عند علمائنا المغاربة اولا ثم علماا المسلمين ثانيا لاسباب منها انهم لم يقوموا بمهامهم احسن قيام، مردود ضعيف، اناس فيه ليسوا في المستوي المرغوب فيه، ينبغي للمجالس العلمية ان يكونوا فيه اناس مؤهلين علميا بمعني ان يكونوا من ذوي الاختصاص في العلوم الشرعية وسياستها، انطلاقا من كتاب الله عز وجل وعلومه وسنة نبيه وأثره وإجماع الامة والقياس وسائر اصول المذهب المالكي وما جري به العرف عندنا، كيف يعقل ان يتربص شخص او أشخاص في هذه المجالس هم غرباا عن الميدان العلمي الذي يود سيدنا المنصور بالله جلالة الملك محمد السادس حفظه الله، كيف لأناس شربوا من العلوم غير علوم الدين ان يكونوا في المجالس العلمية، ذلك ان النوازل تحتاج الي أحكام فقهية بأفعال استباقية انطلاقا من كتاب ربنا وسنة نبينا المطهرة، تفعيل المجالس العلمية المحلية ضعيف مما فسح المجال للدخلاا والدجالين ان يبرزوا بافواههم في مجتمعنا، كالجماعات المتطرفة والجمعيات ذات الصبغة السياسية هدفها ان تتبوا مكانة في المناصب او غير ذلك، اين علم السياسة الشرعية، اين علم المناظرة، اين الفتاوي والتداوي !
17 - عبد الفتاح الثلاثاء 10 دجنبر 2013 - 21:49
كيف يعقل ان يشغل منصب مجلس علمي محلي لمدينة طاطا رجل لايتوفر حتى على اية شهادة سواء منها الابتدائية او غيرها
18 - زيــــــــــــــد الثلاثاء 10 دجنبر 2013 - 21:53
هناك من لايفقه شيئا في الفقه والدين الإسلامي من هؤلاء الرؤساء بلا رأس ولا في الحقل الديني إلا أنهم ينتمون لزاوية أو عائلة كانت تديرهذه الزاوية.
فقهاؤها ومعلموها من الطلبة القدامى المحبين لمهنتهم والذين ينتظرون دورهم أن تعينهم الوزارة في المساجد التابعة لها.أما المدير فهو عبارة عن "مول الشكارة" يدبر الأمور بواسطة المحسنين.
19 - Contribuable Marocain الثلاثاء 10 دجنبر 2013 - 22:05
à 10 - alex
Tu n'as pas honte ! Tu oses parler des "savants islamiques" comme tu les appelles ! Qu'est-ce que vous leur avez fait à l'époque ? Qui a brûlé leurs livres qui vous dérangeaient en démontrant la nullité de vos croyances ? Vous voulez vous les approprier maintenant en les considérant des vôtres alors que vous les traitiez de "koffar". Nous n'aurions rien su d'eux si l'occident n'avait pas reconnu leur travaux bande d'escrocs. Je m'en fou que tes "3ouloum eddine" soient plus complexes que les maths. Ce qui m'importe c'est à quoi ça sert et qu'est-ce que ça rapporte. Le peuple en a ras le bol de nourrir des parasites avec ses impôts alors que le pays manque d'hôpitaux et d'écoles et d'infrastructures rurales surtout. Ce qui laisse sur le bord du chemin toute une frange de citoyens qui ne demandent que le minimum pour survivre pendant que grossit le cercle de f9ihs bien gras pour nous prédire catastrophes et malheurs et même pas un mot de bonheur comme si c'était haram...Bàv
20 - فقه الاولويات الثلاثاء 10 دجنبر 2013 - 22:08
حسب معرفتي أظن أن ليس هناك علماء دين مغاربة بل هناك حفاظ لثرات ولمجلدات عمرها يزيد عن 14 قرن لا أقل ولا أكثر
21 - مهتم الثلاثاء 10 دجنبر 2013 - 22:08
رؤساء المجالس العلمية في الجنوب هي أولى بهذا الاعفاء من كلميم إلى اوسرد بحيث لاتتوفر فيهم المِهلات العلمي المطلوبة في عالم الأمة
أماالجانب المتعلق بالتدبير فهي غارقة في الفساد حتى النخاع
فجل الأعضاء لايؤدون مهامهم وهناك حالات بعيدة عن أماكن تعيينها
أما لائحة الوعاظ فهي من أبنائهم وأصهارهم
أما التشفيع في الخارج فثمنه 100000
كيف لهؤلاء المفسدون المرتشون أن يصلحوا المجمتمع
النموذج كلميم وبوجدور وأوسرد هؤلاء مفسدون بالدرجة الأولى
22 - أحمد الثلاثاء 10 دجنبر 2013 - 22:13
ما تعلمنا من هذا المجالس العلمية؟


العديد من المواطنين المغاربة الفقراء تحولوا إلى المسيحية والشيعة؟ وخاصة في جبال الأطلس.
23 - أكرم الثلاثاء 10 دجنبر 2013 - 22:23
ليس فقط رؤساء المجالس العلمية هم من شملهم العفو من المهام بل سيشمل بعض رؤساء المدن الكبرى، بسبب سوء التسيير.
و قبيل أيام و مباشرة بعد خطاب صاحب الجلالة بالبرلمان، توصل الولاة و رؤساء المجالس المحلية باستمارات تتضمن أسئلة دقيقة حول تدبير المرافق العمومية و حول المصالح و الخدمات المسيرة بطريقة التدبير المفوض.
و في ذات السياق، قالت بعض الصحف أن لجان المجلس الأعلى للحسابات ستحل بالعديد من الجماعات الكبرى بقصد إجراء عمليات افتحاص و تدقيق مالي و كذا افتحاص إداري يهدف الى البحث عن الاسباب التي تجعل الجماعات المحلية تهمش الكفاءات العليا إما بوضعها في ما يسمى بالثلاجة (Marginalisation) أو حرمانها من وسائل العمل عن سبق ترصد و إصرار.
24 - حسن الثلاثاء 10 دجنبر 2013 - 22:28
لا أرى للمجالس العلمية بالمغرب أي تأثير في نفوس الشباب المغربي ,وأكبر دليل على ضعف مجالسنا العلمية هو مهاجمة القرضاوي حين أفتى يوما بجواز أخذ قرض ربوي من أجل بناء مسكن بالمغرب وقاس على ذلك الدول الأوروبية لاعتبارات..هاجمته لكونه أجنبيا لكنها لم تخض يوما في هذا الموضوع لتجد البديل أو تقننه,,ليظل المشكل قائما و الغالبية تقترض من البنوك لغياب البديل,,
25 - عبدالله كريم الثلاثاء 10 دجنبر 2013 - 22:29
بارك الله في اميرنا المومنين حقيقة ان هذا الفعل الدي قام به جلا لة الملك فعل ينبغي ان يكون لان المجالس العلمية غالبهم لايراعون الا الاحوال الشخصية اما الحقل او الشان الديني شئ خارج عن ماهية المجلس وهذا شئ ملموس لوحظ من لحظه ومورس على من مورس لانني لاحظت ورايت وناقشت وجالست وطلبت وحورمت واتكلم بالجدية والشفافية والنزاهة امام اميرالمومنين جلالة الملك سيدي محمد السادس بارك الله في عمره فاللهم وفقه لما تحبه وترضاه وبارك في ولي عهده مولاي الحسن وفي اسرته العلوية الشريفة انه سميع مجيب خطيب جمعة تازة
26 - الغيور على مدينة فاس الثلاثاء 10 دجنبر 2013 - 22:30
حقيقة الأخت صفاء السيد المندوب عبد السلام الغرميني يعيث فسادا في إدارته يشغل من أراد في إدارته ويعين من أراد قيما دينيا ويقيل من أراد لاحول ولا قوة إلا بالله لولا ابن عالم جليل سيدي حماد الصقلي لكانت الطامة الكبرى في الشأن الديني
27 - متتبع الثلاثاء 10 دجنبر 2013 - 23:18
السلام عليكم، أنا على علاقة وطيدة جدا بالرئيس السابق للمجلس العلمي بسيدي سليمان، وهو قدم استقالته ولم يعف. وهذه شهادة لله ثم للتاريخ، والله أعلم
28 - حسن اعراب الثلاثاء 10 دجنبر 2013 - 23:21
بالنسبة لحالة الحبيب الناصري الرئيس السابق للمجلس العلمي لخريبكة فقد كان مقدم الزاوية الشرقاوية وليس الناصرية في ابي الجعد ويشهد له الجميع على تواضعه وادبه كما يتفقون على جهله بامور الدين وتزلفه منذالقديم لاحد اقطاب الزاوية الشرقاوية وصهر الحسن الثاني .
29 - الرومي الثلاثاء 10 دجنبر 2013 - 23:24
يأتي هذا الإعفاء نتيجة الصراع الذي يعيشه مندوبو وزارة الشؤون الإسلامية مع التنظيم الدولي للإخوان المسلمين المتمثل في حركة التوحيد والإصلاح الجناح الدعوي لحزب العدالة والتنمية والتي تسيطر على كل المجالس العلمية للمملكة، وتجلى ذلك بوضوح في رد فعل بعض الوعاض على الأحداث بمصر أو خلال مشاركة المغرب في الحرب على الإرهاب في مالي وفي قضايا أخرى معارضة للتوجه العام للدولة.
30 - BABALI الثلاثاء 10 دجنبر 2013 - 23:36
مناصب الريع بما فيها وزارة الشؤون الاسلامية تكلف الدولة الملايير بدون مردودية ....في الحي الذي اسكنه 6 مساجد ولا وجود لمستشفى و
لا مرافق ريلضية ولامسرح ولا مرافق للاطفال والمعاقين ولالالالالا?????
le sous developement
31 - مهران الثلاثاء 10 دجنبر 2013 - 23:40
كنا نود ان تكون المجالس العلمية المحلية عند ضن اميرنا المومنين، كنا نود ان تكون المجالس العلمية المحلية في المستوي المرغوب خريجي المعاهد العليا كدار الحديث الحسنية او الشريعة او فروع جامعة القرويين اللذين تشبعوا بعلوم المالكيين مسحورة والقوافي وعياض وابن رشد وغيرهم، كنا نود ان تكون المجالس من غير المعلمين او خريجي شعبة التاريخ والجغرافية او الفلسفة او حتي شعبة الدراسات الاسلامية لانها لا تتناول العلوم الشرعية بعمق كالاصول والمقاصد والدلالات وروح الشرع والعلة من الاحكام سواا منها التوفيقية او التوقيفية ، أكيد لا يستطيع الكثير من اللذين يجلسون في حلقة هذه المجالس لا يجيبون إجابة شافية عن اسرار وحكم وعلل من التشريع سواا التوفيقي او التوقيفي.
وعليه، أتمني لأميرنا ان يختار لهذه المجالس العلماا الحقيقيين لا المعلمين او ذوي الزبونية او المحسوبية، ان يكون الاختيار ممن لهم دراية في الشرع وفهم قضايا الامة وتفعيل الاحكام بطريقة استباقية وملا الفراغ للشباب في المجال الديني علي الوجه الأصوب والاعدل والاحوط وقطع الطريق علي للدخلاا والدجالين المشعوذين اصحاب ابي ابن سلول كبير المنافقين.
32 - عبد الله الثلاثاء 10 دجنبر 2013 - 23:52
السلام عليكم في الحقيقة التعاليق مختلفة بين حق وناقذ ومادح ويمكن القول ان الزبونية موجودة فهناك من يستحق المكان ولا يعطى له وهذا في الوظائف الدينية وغيرها اما مسالة المرشدين فهم من حفاظ كتاب الله عز وجل وان اختلفت الشواهد فهناك اساس والشاذ لا حكم له ولا داعي للنبز بالالقاب اضافة الى ما تقدم لديهم تكوين شرعي وان عدم فالوعظ لا يتطلب ان يكون الانسان مجتهدا .اللهم العلماء والمرشدين ...ولا العلمانية والماسونية ....
فالواجب العمل وكل واحد منا يطرح سؤالاعلى نفسه ما ذا قدم لهذا الدين .?
33 - مهتم الثلاثاء 10 دجنبر 2013 - 23:52
هذة بادرة مباركة من أمير المؤمنين وارجوا أن يشمل هذا العفو رؤساء المجالس العلمية للأقاليم الجنوبية والذين لا تتوفر فيهم ادنى شرط من شروط العلماء من كلميم وطانطان وبوجدور وباقي الاقاليم الاخرى
34 - المغربية الحرة الثلاثاء 10 دجنبر 2013 - 23:54
بسم الله الرحمان الرحيم من منبركم هذا نرفع صوتنا لصوت الغيورين على الشأن الديني بمدينة فاس العاصمة العلمية والروحية للمغرب ونطالب بتغيير منذوب فاس بولمان للأوقاف والشؤون الإسلامية لما فيه من مصلحة الشأن الديني والاخلاقي. ... وللمساهمة في خلق جيل متشبتا بالاسلام وسنة رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم،
35 - المغربي الثلاثاء 10 دجنبر 2013 - 23:56
إلى صاحبي التعليقين 5 و18 مع كامل الاحترام :
لا هو بالمجلس العلمي و لا هو بالمجلس الفقهي و لا هو بالمجلس الديني و لاهو بالمجلس الاسلامي ...إنه ببساطة و باللغة التي يفهمها كل المغاربة : مجلس الكسكس !!! اي فقهاء ؟ أي علماء ؟ لا حول و لا قوة ال بالله .
36 - mohtadi الأربعاء 11 دجنبر 2013 - 00:09
للعلم فقط فأعضاء المجلس العلمي الأعلى منهم من يعين من بين العلماء المشهود لهم بالعلم والصلاح وعددهم أكثر من 15 بخلاف ما ذكر في المقال بالاضافة الى رؤساء المجالس العلمية المحلية وعددهم 82 بعدد عمالات وأقاليم المملكة اما 30 عضوا كما ذكر في المقال فقبل 2009 والله اعلم
37 - la ilaha ila lah الأربعاء 11 دجنبر 2013 - 00:39
وجب البدء بالدعوة إلى المرتكز الذي يقوم عليه دين الله ألا وهو التوحيد هؤلاء لا يعرفون حتى أمر عقيدتهم فضلا عن الدعوة إلى الله تبارك وتعالى فاليعلم القوم أنه لن تقوم للمسلمين دولة إلا بتحقيق الاسلام العظيم الذي أتى به نبينا صل الله وسلم وبارك عليه فالاسلام بلا توحيد كالصلاة بلا وضوء فالسؤال إلى هؤلاء مطروح لمذا لا تعلمون الناس أمر دينهم؟
نصر الله ملكنا العزيز
38 - الحوالة الحبسية الأربعاء 11 دجنبر 2013 - 01:09
عاش ملكنا الحبيب
أحسن رد على كلا م السيد التوفيق الأخير بمجلس المستشارين...
فساد مستشري على صعيد جميع المجالس و المندوبيات ونظارات الاوقاف و خاصة بمدينة القصر الكبير و طنجة
39 - aliance الأربعاء 11 دجنبر 2013 - 01:28
من هنا نطلب السدة العالية بالله امر المؤمنين باعفاء مندوب الاوقاف بمدينة فاس وذلك بتوظيفه ائمة وخطباء الجمعة لا صلة لهم بالمذهب السني المالكي وذلك بتوظيف من له صلة بالقبوريين الجهلة ومن هنا تشتكي ساكنة القريبة من مسجد الاندلس من خطيب الجمعة الذي يحث في خطبه كثيرة بزيارة الاضرحة ومرارا سب مسؤولين خليجيين لانهم يمنعون زيارة ضريح فاطمة الزهراء رضي الله عنها وامنا خديجة كان سابقا الاستاذ الروكي خطيبا وكانت الساكنة راضية عليه
40 - madino الأربعاء 11 دجنبر 2013 - 01:35
رغم كثرة هذه المجالس الموسومة بالعلمية، فان المواطن المغربي لايجد لها وجودا في قضاياه الدينية ذات الاهمية القصوى مثل الربا والتعامل مع الاسواق التي تتعاطى الخمور، وبعض القضايا البنكية والاقتصادية عموما ولا تفتي في الشؤون ذات الحساسية في الامة، والتي يبحث لها المغاربة عن الاجوبة لدى علماء المشرق وفضائياتهم، الشيء الذي يجني على عديد من المغاربة بسبب تقليدهم لبعض فقهاء الشرق وقنواتهم، وقصارى جهود الموسومين بالعلماء في المغرب- اغلبهم- قضايا الوضوء والتيمم هل بالحجارة أو الفحم او الكرطون او العظام وكاننا نعيش في العصر الحجري... في وقت وصل فيه الفقه الى غزو الفضاء وما يفرزه ذلك من مستجدات ونوازل، وبعض هؤلاء العلماء مستغرقون في اجترار ما كتبه القدماء، كعلماء سوس مثلا، الذين غلوا في نوازل سوس كنوازل فلان وعلان، والتي اكل الدهر عليها وشرب، وأشبعت بحثا وتنقيحا، وصدق فيهم ابن خلدون حين وصفهم بالبداوة فكذلك علماء المغرب حقا، لان علمهم لايجاوز بيع القمح بالقمح وبيع البر بالبر في وقت وصلت فيه المعاملات الى ما لايخطر على البال من التصلرفات الالكترونية، التي لا يفقه فيها علماؤنا المساكين شيئا،
41 - محمد لمراكشي الأربعاء 11 دجنبر 2013 - 03:04
إن المتأمل في واقع النشاط الديني الرسمي في البلاد المتمثل في المجالس العلمية والمجلس العلمي الاعلى لا يمكن أن تكون أحكامه على هذه المؤسسات سديدة إلا اذ نظر اليها من بنظرة رئيس المجلس العلمي أو أو بنظرة القيّم الدينيّ.. ذلك أن رئيس المجلس العلمي أو العضو أو حتى الواعظ ليجد صعوبة في حقيقية أثناء قيامه بعمله .. ففي هذه المؤسسات لا تواجد لمصطلح العمل المرتجل ، او المبادرة الشخصية ، أو التعامل مع الإعلام أو الانسجام مع الاحداث والوقائع التي تحدث في البلاد ،،، القيّم الديني في البلاد دوره أن يرى ويسمع ويؤدي دورا روتينيا ولا حق له أن يكون عنصرا فعّالا داخل المجتمع ... بسبب سياسة وزارة الاوقاف التي لا تثق حتى في رؤساء المجالس ولا في أي قيّم ديني وتهدده بالتخلي عنه اذا هو لم يلتزم ...
الأوقاف هي التي أرادت أن تنغلق على نفسها وتعيش كدولة الفاتيكان داخل ايطاليا لا علاقة لها بما يقع في البلاد متناسية دورها في اصلاح الامة وتنقية المجتمع من الفكر المتطرف .. فمتى يا وزارة الاوقاف سنشعر بمرونتك ونشاطاتك العلمية والدعوية ؟ ومتى سيحس المغاربة باحتضان الاوقاف لهم ؟؟
42 - مواطن غيور الأربعاء 11 دجنبر 2013 - 09:05
أعتقد أن صفة "عالم" لا يمك أن تتأتى إلا من خلال استحضار نماذج مثل ابن عباد الرندي وأبي إبراهيم الورياغلي وعبد العزيز القروي ...وارجعوا إلى التاريخ المغربي لتروا كيف كان هؤلاء مثقفين عضويين بالمفهوم الغرامشي. العالم هو من يجعل شعاره فضلا عن تكوينه الشرعي "لا مخافة في الله لوم لائم"،وليس خدمة مصالحه الخاصة.
أصبحت الحاجة ملحة لإعادة النظر في عدة مجالس كالمجلس الأعلى والمجالس العلمية ومجلس الجالية والمجلس العلمي بالخارج....لأنها تكلف المغرب كثيرا ولا تسير بالوثيرة التي تسير بها رغبة أمير المؤمنين في تطوير البلاد.
43 - حمزة النجار الأربعاء 11 دجنبر 2013 - 09:09
السلام عليكم , بالنسبة للمجلس العلمي كمشروع وكفكرة أتفق معها كل الاتفاق للان مضمونها هو التوعية والتحسيس بكل الأمور الدينية وكيف يمكن مسايرتها في عصرنا هذا المليء بالفتن ما ظهر منها و ما بطل,إذن فلا بأس أن ندعم هذا القطاع بتكثيف مجهودتنا نحن شعب هذا البلد بتشجيعهم وتأييدهم لكي يعطوا ما عندهم للاننا لا نقدم يد المساعدة لهم فكيف سيقومون بعملهم على أكمل وجه! من جهة ثانية المجلس العلمي ليست مشكلته أنه يفتقر للكفاءة في المجال و لكن لو أنه يتمرن على كيفية التواصل و إستقطاب الناس إليهم لنجح هذا المشروع بإمتياز و الله يوجد أناس ملمون بهذا المجال لكن لو انهم يتدربون على التواصل والحوار و على كيفية التدبير والتسيير بأن يكون في وسطهم مدبر ملم بأمور التدبير و التسسير لكي يقسم لهم المهام ويسيرهم بظوابط وقوانين لما كان هذا المشروع فاشلا لحد الساعة....
44 - حكمة m6 الأربعاء 11 دجنبر 2013 - 09:26
من حكمة جلالة الملك محمد السادس أنه أدخل تخصصات جديدة الى المجالس العلمية وهذا العضو الذي يدرس الدراسات فهو في الآصل عالم في القانون او السوسيولوجيا ..... وهي اختصاصات آتت أكلها اذ طعمت الخطاب الجامد حول الشروح والمتون بفهم كبير للواقع ومجلس طنجة دليل على ذلك ( وما كان المؤمنون لينفروا كافة فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة ليتفقهوا في الدين ولينذروا قومهم إذا رجعوا إليهم لعلهم يحذرون)
45 - ابن الريف الأربعاء 11 دجنبر 2013 - 09:31
كن مفسدا وخائنا لدينك ولشعبك لتستمر في مهامك؟؟؟اما ان كنت مجتهدا ومجدا في عملك ستعاقب وتقال ؟؟؟ وقيل ان كنت في المغرب فلا تسغرب؟
46 - عزيــــــــــــــــز الأربعاء 11 دجنبر 2013 - 09:58
السلام عليكم .
إلى صاحب التعليق 5 (المكي)
أعتقد أنك لا تفقه شيئا في العلوم الشرعية و تتطاول عليها من حيث لاتعلم فهي من أعقد العلوم و أصعبها. وتحتاج إلى يقظة العقل و صفاء السريرة وقوة التركيز و الإيمان. ولك أن ترجع إلى التاريخ لتعلم أن علماء الدين لم يكونوا كبقية الناس بل كانوا أكثر ذكاء كما أنهم نبغوا في العلوم الشرعية كما في العلوم المادية .وقصور معرفتك فيها جعلك تصفها بما ليس فيها و كما يقول الشاعر :
قد تنكر العين ضوء الشمس من رمد ------ ينكر الفم طعم الماء من سقم
47 - فريد الأربعاء 11 دجنبر 2013 - 10:53
رقي المؤسسة الدينية الى مؤسسة دستورية يحتم وضع قطار الإصلاح الديني على السكة وذلك بإعادة النظر في تعيينات رؤساء المجالس العلمية وأعضائها بتوافر شروط النزاهة والاخلاق والفاعلية لتقلد هذه المسؤولية لكون بعضهم بعيدون كل البعد عن هذه الصفات في اعتقادي من الضرورة بما كان توفر اي شخص ينبري لهذه المهمة الكبيرة هذه الصفات والتي تعتبر تكليفا لا تشريفا. فبعض من هؤلاء الرؤساء من يعتبر المجلس العلمي حظيرة من حظائره أو شركة من شركاته في تناف صارخ لأخلاق العلماء وعددهم كبير ممن (اعطاة ريحتهم) بالدار البيضاء منها خروقات في التسيير وذلك بالتضييق على سائق لأجل وضع مكانه شخص من العائلة وفي التدبير المالي من تبدير للمال العام بحجة نهاية السنة المالية لا تعود الاموال الى خزينة الدولة حيث يقول(هاذا حرام ترجع) اين الوطنية في هذا الفعل واخلاق انشطة ليس لها معنى أو رؤية اعتقد يجب مراقبة هؤلاء والضرب من حديد على كل من تسول له نفسه العبث بالمؤسسة الدينية أخص بالذكر مجلس العلمي البرنوصي ومجلس أنف و مجلس درب السلطان مولاي رشيد
48 - mohamed الأربعاء 11 دجنبر 2013 - 11:07
بصراحة من الصعب أن تضع الرجل المناسب في مكانه، ولذا من أهم أنشطة المجالس ماهي إلا مناسبات للأكل وشرب وهذا أعرفه عن قرب
49 - فريد الأربعاء 11 دجنبر 2013 - 11:17
الذي فاق الحديث عنهم الآفاق حول لهثهم وراء والكاميرات بحيث اصبح حديث الاءمة والمأذنين الكثير عنهم وبعض الاشياء المشبوهة التي تقع.. وغيرها من المجالس التي يجب أن ترجع الى جادت الصواب ويضرب على ايديهم. والبحث عن اشخاص متمكنين من العمل الإداري لا بالاقتراح الذي تدخل فيه المحسوبية والزبونية.
50 - ابو الغيرة الغير المقبولة الأربعاء 11 دجنبر 2013 - 11:36
نشكر جميع المعلقين عن غيرتهم على بلدهم وعلى احترامهم للملك الذي في الحقيقة أنار السبيل لكن وما أنت بهادي العمي عن ضلالتهم لقد وضع ثقته في العلماء ولم يجعلهم يقسمون على ذلك على غرار التعيينات الأخرى لأنه يعتقد فيهم أنهم يخشون الله تعالى كما وصفهم في كتابهم لكن الحق أقول لم أجب من يجيد النفاق مثلهم فمنذ تعيينهم قرروا في نفوسهم أنهم لكن يعملوا لذلك خشية أن يحرجوا استقطبوا منهم أضعف منهم عدة وعتادا علميا فلا يخفى أن الربيع العربي قد أعد له المغرب عدته قبل الوقوع فاختار رؤساء من العدالة والتنمية والتوحيد والإصلاح والوهابية (وأنا على علم بما أكتب وسأحاسب به بين يدي الله) فيما يسمى بسياسة الاحتواء وهي سياسة الاختواء في الحقيقة فاختار الرؤساء أصدقاء الولاء الأعمى باتباع سياستة (إنى لا أريكم إلا ما أرى ) فتم اختيار أعضاء حاربوا الأمية بشهادات معلوم قدرها مهما علا لا يحفظون من القرآن إلا ما يؤدون به صلاتهم ولا يفقهون في العبادات شيئا إلا ما تسرقهم أسماعهم في بعض المناسبات العابرة إلا أن ما يعجبني فيهم هم اتسام خطابهم بالازواجية لما يكونوا مع السلطة الخطاب يصب في الثوابث مع إظهار الولاء التام
51 - محسن الأربعاء 11 دجنبر 2013 - 12:06
اموال مهمة جدا يتقاضاها هؤلاء ، لانهم اصلا موظفون في مختلف اسلاك التعليم وخاصة اساتذة التربية الاسلامية بالثانوي الاعدادي . رئيس المجلس معين بظهير ويتقاضى 10.000 درهم شهريا اما باقي الاعضاء فيتقاضون تعويضات تفوق 3000 درهم شهريا وهذا هو الخطا الاكبر ، لانه من الفقهاء او الطلبة من هم افضل علميا واخلاقيا من كثير من اساتذة التربية الاسلامية . واظن ان الوزارة مطالبة باعادة النظر في هذا الامر .
52 - محمد المدني الأربعاء 11 دجنبر 2013 - 13:09
على حسب تجربتي المحدودة أرى أن الأمر لاينبغي أن يقتصر على إعفاء بعض رؤساء المجالس العلمية بل المطلوب تغيير هيكلة إدارة وزارة الأوقاف
53 - احمد المغربي الأربعاء 11 دجنبر 2013 - 13:16
أسمع لعلمائنا بعض الدروس فأجد تكوينهم تكوينا ضعيفا جدا الا القليل القليل
القليل منهم .
وأعرج على الفضائيات العربية فأسمع للبنانيين والسوريين والمصريين فأرتاح لمحاضراتهم ودروسهم.
ابعاد المتفيقهين عن الحقل الديني واجب المسؤولين عموما.
بعض علمائنا يظنون أن لباس الجلباب والطربوش كفيل لهم في أن يصبحوا فقهاء.
الفقيه هو الذي يكون له اطلاع شامل لكل العلوم الانسانية كبعض المشارقة الذين يثلجون صدورنا بدروسهم الدينية الحقيقية.
54 - منعم من فرنسا الأربعاء 11 دجنبر 2013 - 15:25
ممكن اعرف كم يتقاصون رؤساء المجالس العلمية في الشهر
55 - فقيه الأربعاء 11 دجنبر 2013 - 16:25
اغلب رؤساء واعضاء هذه المجالس العلمية اصبحوا يمارسون ادوارا اخرى لاعلاقة لها بالدين اوبالاخلاق كإستغلال السلطة والزبونية والمحسوبية والمتاجرة في حقوق ومصالح القيميين الدينين ومصالح بيوت الله ...والمجلس العلمي لاقليم بولمان من خلال بعض اعضائه وبمساهمة مباشرة وغيرمباشرة من المندوب الاقليمي لوزارة الاوقاف يمارسون كل اشكال الفساد والزبونية والمحسوبية من ضمنها فضيحة احد خطباء المساجد باوطاط الحاج الذي اصبح يرتجل خطب الجمعة لتصفية حساباته مع الاخرين رغم إنذاره من طرف السلطة المحلية بسبب سبه وشتمه في احد خطب الجمعة للمعطلين حاملي الشهادات... فهل من مراقب لمثل هؤلاء المتلاعبين المستغلين للدين والسلطة...
56 - ZAKIA الأربعاء 11 دجنبر 2013 - 17:47
بعض علمائنا يظنون أن لباس الجلباب والطربوش كفيل لهم في أن يصبحوا فقهاء. je suis d'accord avec toi
57 - تلات عبد القادر الأربعاء 11 دجنبر 2013 - 17:50
الحذر المبالغ فيه وغير المبرر من لدن وزارة الأوقاف قيدالعلماء ومنعهم من كل المبادرات النهضوية. التكوين المستمر المحدود في تقنيات التواصل جعلت العلماء يكررون دروسهم التي أضحت مملة لا يتفاعل معها الناس لأنها لا تستجيب لا نتظاراتهم. العراقيل الإدارية, عدم إتقان جل العلماء اللغات الأجنبية أبعدت المغرب والعلماء المغاربة عن دورهم الحضاري الدعوي في إفريقيا وأوروبا. نحن كذلك نشجب بعض التصرفات المشينة لبعض المتعاطين للشان الديني. لا بد من مراجعة جذرية للنهوض بهذا القطاع الهام.
58 - معتز بالله بوزيدة الجمعة 13 دجنبر 2013 - 23:41
بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله وصحبه اجمعين
اما بعد :
فيما يخص موضوع الخطيب قد تجد خطيبا ماشاء الله موجز في اللغة العربية او هدا إن كان موجزا وهو لا يعلم كيف يصلي وأحد من الرؤساء المعفيين في البلاغ أعلاه بدون دكر إسمه أنه يصلي النافلة وهويرفع بصره إلى السماء والمصيبة انه محسوب على أنه من علماء المملكة حرسها الله من كل شر وقد نسي قوله صلى الله عليه وسلم (لينتهين أقوام يرفعون أبصارهم إلى السماء في الصلاة، أو لتخطفن أبصارهم) أخرجه مسلم. او تنتظر اخي الحبيب من هدا ان يكون لك أئمة المساجد وهو لايحسن الصلاة. بالعلم ان هؤلاء عند الخطبة يبدأون بسرد تلك الصحيفة وهو لايدري ما يقول والمهم لايقولونه وهو (ما وظيفتنا نحن الثقلين) من أجل مادا خلقنا من أجل العبادة وما هي العبادة والله يقول أعبدو الله ولا تشركو به شيأ وما هو الشرك الشرك هودعوة غير الله معه وما أنواع الشرك وكما اشار احد المعلقين في هد الموضوع تعليق 37 أنه تكلم عن التوحيد الدي هو سبب النجاة او الخلود في النار في قوله تعالى ومن يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار... الدين =النجاة
59 - مرشد مغربي الأحد 15 دجنبر 2013 - 16:45
هذا الاعفاء ربما قد يكون في وقته او كانت الحاجة ماسة اليه الا ان املنا كبير في ان تطال هذه الاعفاءات اوالتغييرات رؤساء اخرين وبعض المنادب الذين لايصلحون لتسيير هذه المصالح ذات الصبغة الدينية كالمجلس العلمي لاشتوكة ايت بها وكذا مندوبيتها
60 - مهتم الاثنين 16 دجنبر 2013 - 14:50
ينتظر المتتبعون ببالغ الشوق تتويج هذه الإعفاءات بإقالة من يستغل عددا من رؤساء المجالس العلمية و يدخل في روعهم أنه وراء كل الإعفاءات و التعيينات و أن من لم يخضع لطلباته فسيكون مصيره الإقصاء ، و هو لا يقدم للعلم و العلماء شيئا يذكر و طلباته شخصية منفعية استعدائية أحيانا
61 - مرشد ديني الاثنين 16 دجنبر 2013 - 15:35
رئيس المجلس العلمي بالرشيدية سببه مندوب الشؤون الإسلامية الذي له علاقة قرابة بموظف سامي داخل وزراة الأوقاف، والكل متذمر من سوء تسييره للشأن الديني بالإقليم. أما رئيس المجلس فالكل يثني عليه خيرا، فهو أستاذ دكتور نشيط محب للعلم والعمل، وشكل لجان عديدة تحرك المجلس، جعلته نشيطا أكثر من غيره من المجالس التي نصبها أمير المومنين نصره الله، ووظف فيها الطاقات الشابّة من الطلبة والأساتذة الباحثين، أبدل الله له ما فات بخير ما هو آت ورحمه في الحياة وفي الممات.
جزاه الله خيرا، ونوره بنوره، ورزقه الجنة مع عباده الصالحين.
"وسيعلم الذين ظلموا أي منقبل ينقلبون"
62 - chouf الثلاثاء 17 دجنبر 2013 - 12:29
elmajlis a des savants religieux qui ont une base solide.mes felicitations.leur role est l'encadrement de la societé.on a besoin de connaitre notre religion oukol rabi zidni ilmane.chacun doit remplir sa responsabilité envers dieu.asdik ou amana.oussalam.
63 - مشارك الأربعاء 18 دجنبر 2013 - 22:03
العبرة بالنتائج لا بالشواهد، كم من دعاة و أئمة قليلي الشواهد كانوا سببا في اهتداء الكثير من الناس ، و كم ممن تعلموا العلم حتى التخمة لم ينتفع بهم إلا القليل ،
و لكي نكون علميين و عمليين لم لا تكون هناك معايير موضوعية لنجاح أو فشل الإمام أو الواعظ أوالداعية عموما بعد ولوجه الدعوة و ليس قبلها
المجموع: 63 | عرض: 1 - 63

التعليقات مغلقة على هذا المقال